الإثنين, 6 يونيو 2022

لحين تحسن أوضاع السوق للطروحات.."السيادي" سيبيع حصصا في شركات حكومية لمستثمرين استراتيجيين

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. نشرتنا حافلة هذا الصباح بأخبار الاستثمار وصفقات الاستحواذ.

الخبر الأبرز محليا – تراجع النشاط الاقتصادي غير النفطي لمصر للشهر الـ 18 على التوالي في مايو، على خلفية الضغوط التضخمية العالمية، والتي يمكن أيضا أن تعطل برنامج الطروحات الحكومية.

لا يتطلع بنك أبو ظبي الأول إلى الاستحواذ على حصة في بنك مصر أو المصرف المتحد، حسبما قال الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الأول مصر محمد عباس فايد لسي إن بي سي عربية (شاهد 7:20 دقيقة). وقال فايد إن أي تقارير عن صفقة استحواذ من قبل بنك أبو ظبي الأول مصر لا أساس لها من الصحة.

تتواصل اليوم فعاليات المؤتمر الطبي الأفريقي لليوم الثاني، ويستمر حتى الثلاثاء 7 يونيو، بمركز مصر للمعارض الدولية (مركز المنارة للمؤتمرات الدولية)، وبفندق الماسة في العاصمة الإدارية الجديدة.

ليست ثمة خبر بارز واحد على الصعيد العالمي هذا الصباح. وسلطت العديد من الصحف العالمية الضوء على أسواق النفط، والتي عاودت الارتفاع متجاوزة مستوى الـ 120 دولار للبرميل بعد أن رفعت السعودية سعر الخام إلى الأسواق الآسيوية مع تراجع إغلاقات كوفيد في الصين. ورفعت شركة أرامكو السعودية سعر بيع الخام العربي الخفيف بمقدار 2.10 دولار للبرميل لشهر يوليو مقارنة بالشهر الحالي، بحسب بلومبرج. وتعد هذه الزيادة أعلى بمقدار 6.50 دولار عن المستوى القياسي وأعلى أ]ضا بـ 1.50 دولار عما كان يتوقعه المحللون.

من ناحية أخرى، تسعى فرنسا لتأمين احتياجاتها من النفط والغاز من الإمارات لتعويض النقص جراء تجنب الاتحاد الأوروبي للوقود الأحفوري الروسي، بحسب وكالة بلومبرج. المزيد حول تطورات أسواق النفط والغاز في فقرة "أسواق عالمية" أدناه.

في المفكرة –

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها في الشهر الجديد:

  • احتياطي النقد الأجنبي: ننتظر الإعلان عن أرقام الاحتياطيات الأجنبية بنهاية مايو الأسبوع المقبل.
  • التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر مايو نهاية الأسبوع الجاري من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والبنك المركزي المصري.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعا يوم الخميس 23 يونيو لمراجعة أسعار الفائدة.

ينعقد مؤتمر التكنولوجيا تك إنفست 4 غدا الثلاثاء 7 يونيو في فندق جراند نايل بالقاهرة.

وفي وقت لاحق هذا الشهر – يعقد منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة يومي الثلاثاء والأربعاء 21-22 يونيو (بي دي إف) تحت شعار "أفريقيا في عصر من المخاطر المتتالية وقابلية التأثر المناخي: مسارات لقارة سلمية، قادرة على الصمود، ومستدامة". للتسجيل اضغط هنا.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز تركز على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: تراجعت أسهم قطاع التعليم خلال الربع الأول من العام، لتكسر الحكمة التقليدية القائلة بأن القطاع مرن في مواجهة الصدمات الخارجية. على الرغم من إثبات قوتها سابقا خلال ذروة جائحة "كوفيد-19"، شهد القطاع تراجعا في البورصة المصرية بأكثر من التراجع الذي شهده مؤشر EGX30 منذ بداية العام.

enterprise

Miss Elite will be kicking off its second edition at Somabay from 3-11 June. The international beauty pageant helps contestants showcase and present their nation’s identity, beauty, culture, tradition and ethnicity.

For more information, visit: https://misseliteworld.com/

طروحات

سليمان: الوقت ليس ملائما للطروحات بالبورصة.. و"السيادي" السعودي مهتم بالكيان الجديد للفنادق

هل أوقفت الحكومة خططها لبرنامج الطروحات؟ قد تركز الحكومة على بيع حصص في الشركات المملوكة للدولة لمستثمرين من القطاع الخاص بدلا من الطروحات العامة بسبب التقلبات الحالية في الأسواق المالية، وفق ما أشار إليه الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أيمن سليمان في مقابلة مع بلومبرج الشرق أمس. وقال سليمان إن ارتفاع أسعار الفائدة خلق ظروفا غير مشجعة للطروحات الجديدة، مما "يمنح وقتاً لطرح حصص خاصة للمستثمرين".

هذا لا يعني أن كل الطروحات توقفت: تخطط الحكومة لطرح حصص في 10 شركات مملوكة للدولة وشركتين مملوكتين للجيش في البورصة المصرية خلال هذا العام كجزء من خطتها لتوسيع مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد. وأشارت الحكومة في السابق إلى أنها قد تطرح حصص أمام مستثمرين استراتيجيين، أو من خلال طرح عام أولي، بحسب أوضاع السوق ومدى إقبال المستثمرين الأفراد. ويأتي هذا أيضا عقب إعلان الحكومة عن خطة لزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد، بعد أن أعلن الرئيس السيسي عن استهداف الحكومة لجمع 10 مليارات دولار سنويا على مدار أربعة أعوام من خلال بيع مجموعة من الأصول المملوكة للدولة.

هل تكون شركة الفنادق الجديدة الأولى في قائمة الطروحات؟

قد تبيع الحكومة حصة في شركة الفنادق الجديدة لمستثمر خاص، وفق ما قاله سليمان لبلومبرج الشرق. وتعمل الحكومة حاليا على دمج سبعة أو ثمانية فنادق مملوكة للدولة في كيان واحد، وكانت تتطلع في البداية إلى بيع حصة 25% بالشركة في اكتتاب عام في البورصة المصرية.

اهتمام سعودي: صندوق الثروة السيادية السعودي "حريص للغاية" على الاستثمار في شركة الفنادق الجديدة، حسبما كشف سليمان. وقال صندوق الاستثمارات العامة السعودي في مارس الماضي إنه يتطلع إلى استثمار 10 مليارات دولار في قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والزراعة والخدمات المالية في مصر كجزء من حزمة بقيمة 15 مليار دولار لدعم الاقتصاد.

صناديق سيادية خليجية أخرى تبدي اهتمامها أيضا: يخطط صندوق مصر السيادي لديه خطة استثمارية من خلال بعض الشراكات مع الصناديق السيادية والاستثمارية العربية الأخرى، وفق ما قاله سليمان لجريدة حابي، مضيفا أن هناك عددا كبيرا من الصناديق العربية مهتمة بمجال الفنادق، مؤكدا أن العديد من المستثمرين يمكنهم الدخول في الصفقة (شركة القنادق الجديدة) كشركاء لصندوق مصر السيادي.

يجري حاليا اختيار بنك الاستثمار وتحديد المستشار المالي الذي سيتولى الصفقة، ومن المتوقع حسم المر وتحديد المستشار المالي على الأقل خلال الأسابيع المقبلة، وفق ما ذكره سليمان لحابي.

تشارك الصناديق السيادية الخليجية الأخرى بشكل أكبر في الاقتصاد المصري: استثمرت القابضة أيه دي كيو (صندوق الثروة السيادي في أبو ظبي) 1.8 مليار دولار في خمس شركات مدرجة في البورصة المصرية في أبريل، بينما قال جهاز الاستثمار القطري إنه سيضخ 5 مليارات دولار.

تخطط الحكومة لطرح حصة ما بين 20-25% في مصر للألمنيوم لمستثمر استراتيجي، يحتمل أيضا أن يكون صندوقا سياديا عربيا.

ومن أخبار الصندوق السيادي أيضا –

يخطط صندوق مصر السيادي لفتح باب الاكتتاب في صندوق أخضر جديد أمام مستثمري القطاع الخاص العام المقبل، وفق ما قاله سليمان لجريدة حابي. وسيجري إطلاق الصندوق الجديد، الذي سيدير مشاريع صديقة للمناخ، بحد أدنى لرأس مال أولي قدره ملياري جنيه.

الهيدروجين الأخضر سيكون أساسي للصندوق: الأصول الرئيسية في الصندوق ستكون حصة صندوق مصر السيادي في مشروعات الهيدروجين الأخضر التي من المتوقع إتمام الاتفاقيات بشأنها في قمة COP27، وفقا لسليمان. ووقعت الشركات العالمية اتفاقيات أولية تصل قيمتها لأكثر من 10 مليارات دولار لمشروعات الأمونيا الخضراء والهيدروجين في العين السخنة خلال الأشهر الثلاثة الماضية وحدها.

هل يكون هذا الصندوق الفرعي للطاقة المتجددة التابع للصندوق السيادي؟ كان صندوق مصر السيادي يعمل على إطلاق صندوق فرعي يحتفظ بالأصول المتعلقة بالمشاريع الوطنية في طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية. وكانت الحكومة أيضا تخطط لنقل ملكية أصول كل من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وهيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء إلى هذا الصندوق الفرعي الجديد، الذي سيدير الاستثمارات في مشاريع صديقة للمناخ، حسبما ورد.

وقيد التنفيذ أيضا: مراكز بيانات لصافي الانبعاثات الصفرية. يجري صندوق مصر السيادي دراسات جدوى مع شركات أمريكية لم يسمها لبناء مراكز بيانات محايدة الكربون لمقدمي خدمات الحوسبة السحابية الدولية، ومن المخطط إطلاق المشروع قبل قمة COP27 في نوفمبر، حسبما قال سليمان.

دمج واستحواذ

تحالف مستثمرين يعرض الاستحواذ على بلتون

عرض تحالف مستثمرين بقيادة شركة دابليو إم للاستشارات شراء حصة أغلبية في شركة بلتون المالية القابضة، وفق إفصاحين من الشركتين إلى البورصة المصرية (هنا) و(هنا). قالت شركة دابليو إم للاستشارات إن تحالف "المستثمرين الاستراتيجيين"، والذي لم تعلن عنه، قد قدم عرضا غير ملزم بحد أدنى 51% وبحد أقصى 90% بسعر أولي يبلغ 1.35 جنيه للسهم، بزيادة بنسبة 30% على سعر إغلاق سهم الشركة يوم الخميس الماضي. وهذا من شأنه أن يضع قيمة الشركة عند 601.6 مليون جنيه، وفقا لحساباتنا.

السعر النهائي قابل للتغيير: العرض قابل للتغيير بعد الفحص النافي للجهالة، حسبما قالت الشركتان.

قفز سهم بلتون في أعقاب الخبر، بأكثر من 11% في البورصة المصرية أمس ليغلق عند 1.17 جنيه.

ما علاقة لشركة بلتون؟ لم نتمكن من معرفة المزيد من المعلومات عن شركة دابليو إم للاستشارات أو هوية المستثمرين الذين يدعمون صفقة الاستحواذ المحتملة، لكن الإفصاح ذكر أن رئيس إدارة الأصول السابق لشركة بلتون وائل محجري يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة دابليو إم. يدير محجري حاليا شركة أتوم، وهي شركة استيراد وتصدير مقرها هولندا.

من هم المساهمون في بلتون؟ تمتلك أوراسكوم المالية القابضة حاليا 58% من شركة بلتون، والحصة المتبقية مطروحة في السوق، وفقا لموقع الشركة على الإنترنت. قامت أوراسكوم المالية القابضة بتخفيض حصتها ببطء في بلتون على مدار العامين الماضيين، بعد أن كانت تمتلك في السابق 74.5% من الشركة في عام 2020.

ماذا بعد؟ أكدت الهيئة العامة للرقابة المالية في بيان (بي دي إف) أمس، إن تحالف المستثمرين أخطرها رسميا بشأن العرض. وقالت الهيئة إنه بعد إتمام الفحص النافي للجهالة، سيجري تقديم عرض إلزامي للمساهمين في بلتون تماشيا مع لوائح البورصة المصرية. يجب أن يحدث هذا في غضون 60 يوما من تاريخ العرض الذي تقدمت به دابليو إم، وبعدها تنتهي صلاحيته.

ماذا قالت بلتون؟ قالت الشركة إن مجلس الإدارة سيجتمع لمناقشة العرض ودراسته من كافة النواحي المالية والقانونية.

يأتي ذلك عقب النتائج المالية لشركة بلتون خلال عام 2021: عمقت شركة بلتون المالية القابضة خسائرها إلى 169.8 مليون جنيه خلال عام 2021، مقارنة بـ 132.4 مليون جنيه في العام السابق، وفقا لنتائج أعمال الشركة. ويأتي هذا رغم ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة 27.1% على أساس سنوي إلى 351.7 مليون جنيه خلال العام.

المستشارون: تعمل شركة زكي هاشم وشركاه كمستشار قانوني، بينما يعمل مكتب ديلويت صالح وبرسوم وعبد العزيز كمراجع حسابات، وفقا لبيان دابليو إم.

ومن أخبار الدمج والاستحواذ الأخرى-

بي إنفستمنتس تمضي قدما في التخارج من جيزة سيستمز لصالح شركة تابعة للاتصالات السعودية: وقعت شركة بي انفستمنتس اتفاقية بيع نهائية لحصتها البالغة 44.7% في جيزة سيستمز لصالح الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات (سلوشنز) التابعة لشركة الاتصالات السعودية (STC)، حسبما ذكرت الشركة في إفصاح إلى البورصة المصرية (بي دي إف) أمس. تعتزم سلوشنز الاستحواذ على 89.5% من أسهم جيزة سيستمز، بعد أن وافق مجلس إدارة الأخيرة على العرض المقدم من الشركة السعودية في أبريل.

اقتصاد

النشاط التجاري بمصر يواصل انكماشه في مايو متأثرا بالتضخم

نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر يواصل تراجعه للشهر الـ 18 على التوالي في مايو، إذ استمرت الضغوط التضخمية في التأثير سلبا على الإنفاق، وفق ما أظهره مؤشر مديري المشتريات الصادر عن شركة ستاندرد أند بورز جلوبال (بي دي إف). وتقلص النشاط التجاري غير النفطي لكن بوتيرة أبطأ قليلا خلال الشهر الماضي، مع ارتفاع المؤشر مسجلا 47 نقطة، من 46.9 نقطة في أبريل، لكنه بقي دون مستوى الـ 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش.

ما جاء في التقرير: "ظلت ظروف الأعمال غير النفطية في مصر متأثرة بالضغوط التضخمية السريعة في شهر مايو، حيث أشارت الشركات المشاركة في الدراسة إلى أن ارتفاع أسعار السوق أدى إلى انخفاض حاد في الطلب وزيادة أخرى في نفقات الأعمال"، وفق ما قاله الباحث الاقتصادي في ستاندرد آند بورز جلوبال ديفيد أوين.

وانخفضت أحجام الطلبات الجديدة بأسرع وتيرة لها في قرابة عامين: تسارع تضخم تكلفة مستلزمات الإنتاج إلى أعلى مستوى له في ستة أشهر وسط ارتفاع أسعار السلع عالميا، وارتفاع الدولار وتقييد استيراد عدد من السلع، وفقا للتقرير. وساهم ذلك في انخفاض الطلبات الجديدة بأسرع وتيرة منذ يونيو 2020.

الاشتراطات الجديدة الخاصة بعمليات الاستيراد تزيد الأمر سوءا: أشارت ستاندرد أند بورز إلى النقص في الإمدادات على خلفية قرار البنك المركزي بوقف التعامل بمستندات التحصيل في تنفيذ جميع العمليات الاستيرادية، والعمل بالاعتمادات المستندية فقط (قبل أن يوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعفاء مدخلات الإنتاج والمواد الخام من القرار في مايو الماضي). وكذلك ساهم قرار وزارة التجارة والصناعة في أبريل الماضي بالإيقاف المؤقت لبعض الشركات العالمية من تصدير المنتجات إلى مصر بسبب عدم امتثالها لمتطلبات تسجيل المصانع في نقص الإمدادات. ونتيجة لذلك تدهورت مواعيد تسليم الموردين للشهر السابع على التوالي بحسب التقرير.

وواصلت الشركات تقليص أحجام التوظيف ولكن بوتيرة أقل من أبريل، والذي شهد أكبر تراجع في معدلات التوظيف منذ عام.

أدى كل ما سبق إلى تراجع ثقة الشركات إلى ثاني أدنى مستوى لها في تاريخ السلسلة، إذ أشارت الشركات إلى تفاؤل طفيف فقط بشأن ارتفاع النشاط خلال الـ 12 شهرا المقبلة، كما أن هناك مخاوف متزايدة من أن تحد الضغوط التضخمية من النمو، وفقا للتقرير.

وسلطت الصحف الأجنبية الضوء على نتائج مؤشر مديري المشتريات في مصر، بما في ذلك رويترز، وبلومبرج.

وإقليميا –

واصل القطاع الخاص غير النفطي في السعودية التحسن في مايو، مسجلا 55.7 نقطة للشهر الثاني على التوالي، وفق مؤشر مديري المشتريات الصادر عن شركة ستاندرد أند بورز جلوبال (بي دي إف). وشهدت الأعمال المتراكمة أول زيادة لها منذ عام 2020 وسط القيود على الإمداد، فيما ارتفعت أسعار البيع بعد أن مررت الشركات ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج إلى العملاء.

ارتفع نشاط الأعمال غير النفطي في دولة الإمارات إلى أعلى مستوى له في خمسة أشهر خلال مايو، وسجل مؤشر مديري المشتريات الإماراتي 55.6 نقطة الشهر الماضي، من 54.6 نقطة في أبريل. وارتفع حجم الطلبيات الجديدة ونشاط التوظيف، في حين بدأت الأعمال المتراكمة في التزايد في ظل الصعوبات التي تواجهها الشركات في تلبية الطلب المرتفع وارتفاع تكلفة مدخلات الإنتاج إلى أعلى مستوى في ثلاثة أعوام ونصف العام.

إنتربرايز على الطريق.. من شرم الشيخ

السعيد: القطاع الخاص سيكون حجر الزاوية في التحول للاقتصاد الأخضر

استثمار القطاع الخاص ومشاركته سيكونان حجر الزاوية في مساعي الحكومة للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، حسبما قالت وزيرة التخطيط هالة السعيد في الاجتماعات السنوية للبنك الإسلامي للتنمية في شرم الشيخ نهاية الأسبوع الماضي. حضرنا الاجتماعات، والتي كانت بمثابة مقدمة لقمة المناخ COP27 المقررة في نوفمبر المقبل.

الرسالة الرئيسية من الحكومة للشركات هي: اللاعبين من القطاع الخاص الذين يرغبون في مساعدة مصر في التحول إلى الاقتصاد الأخضر، فإن الدولة مستعدة للعمل معكم. وقالت السعيد إنه بينما تعد الحكومة استراتيجياتها الجديدة للهيدروجين الأخضر والموارد المائية، فإنها راجعت أيضا لوائح الاستثمار ووقعت بالفعل اتفاقيات مع العديد من الشركات الدولية بشأن مشروعات الهيدروجين التجريبية. وأضافت أن الحكومة تتأكد أيضا من أن النمو الشامل والمبدأ الأساسي المتمثل في "عدم ترك أحد خلف الركب" جزء لا يتجزأ من سياساتها.

المزيد من الحوافز لمستثمري المشروعات الخضراء: استعرضت السعيد الإعفاءات الضريبية التي أعلنتها الحكومة مؤخرا للمشروعات في الصناعات الخضراء الرئيسية كالهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء – كما كررت تصريحات رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بأن هناك المزيد من الحوافز في الطريق. وأضافت السعيد أن المشروعات الخضراء ستمثل 30% من إجمالي استثمارات الدولة في العام المالي المقبل وما يصل إلى نصف إجمالي الاستثمارات العامة في العام التالي، من خلال التعاون مع القطاع الخاص.

ووزارة قطاع الأعمال العام تعرض مشروعات على القطاع الخاص: خلال منتدى القطاع الخاص الذي عقد على هامش اجتماعات البنك الإسلامي للتنمية، عرض وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق الفرص الاستثمارية المتاحة أمام شركات القطاع الخاص، ضمن الشراكة مع الحكومة في قطاعات مثل السيارات الكهربائية، والأسمدة، والفنادق والتطوير العقاري، والزراعة، وصناعة الأدوية، بحسب جريدة البورصة.

شهدت الاجتماعات أيضا توقيع جهات من الحكومة والقطاع الخاص المحلي على ما مجموعه 13 اتفاقية خلال عطلة نهاية الأسبوع، من بينها ست مذكرات تفاهم بين المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، وشركة ثروة كابيتال وبنك أبو ظبي الأول مصر وبنك فيصل الإسلامي لإصدار صكوك، وإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتحفيز مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد.

التركيز على السياسة، بدلا من المشروعات الفردية، هو أمر بالغ الأهمية، كما أشارت السعيد وممثلو الوزارة الآخرون خلال الاجتماع: ملاحظة مدوية أخرى خلال الاجتماع كانت ابتعاد الوزارة عن إقامة المشروعات الفردية للتركيز على السياسات الرئيسية اللازمة لدفع اتجاه سياسة COP27 نحو التنفيذ الحقيقي وبعيدا عن الأفكار البديهية التي شهدها COP26.

استثمار

السويدي إليكتريك تستهدف استثمارات بقيمة 1.5 مليار دولار في أفريقيا

تستهدف شركة السويدي إليكتريك ضخ استثمارات تصل إلى 1.5 مليار دولار في ثلاث مشروعات للطاقة المتجددة في أفريقيا قبل نهاية العام، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي أحمد السويدي لإنتربرايز، مؤكدا ما نقلته عنه جريدة حابي.

ما يزال الأمر قيد الدراسة: خطط المجموعة المستقبلية لا تزال قيد الدراسة، وفق ما قاله السويدي لإنتربرايز، مضيفا أنه لم يتم التوقيع على أي التزامات في هذا الشأن حتى الآن.

يأتي هذا ضمن خطة أكبر لإطلاق عدد من مشروعات الطاقة المتجددة في نحو 10 دول أفريقية.

تدرس المجموعة أيضا عددا من المشروعات الخضراء في مصر:

  • تعمل السويدي إليكتريك مع الحكومة على إنشاء 28 محطة لشحن السيارات الكهربائية في شرم الشيخ، مستهدفة بدء تشغيلها قبل أن تستضيف المدينة فعاليات COP27 في نوفمبر.
  • تدرس الشركة حاليا إنشاء مشروع للطاقة الشمسية باستثمارات تصل إلى 400 مليون دولار في المنطقة الاقتصادية الجديدة بالعين السخنة، بقدرة 300 ميجاوات، والتي يمكنها الشروع فيها بمفردها أو ضمن تحالف مع بعض الشركاء.
  • تعمل السويدي إليكتريك بالتعاون مع الحكومة، على إنشاء مصنع باستثمارات تقدر بمليار جنيه لإنتاج ماكينات رش للمساحات الكبيرة موفرة للمياه، لتوطين صناعة تلك الآلات التي تستوردها البلاد من الخارج عادة. ومن المقرر افتتاح المصنع في أوائل يوليو المقبل.

توسعات إقليمية في الأفق: تخطط مجموعة السويدي إليكتريك لاستثمار مبلغا لم يكشف عنه للتوسع في مصر والخليج وأفريقيا وأمريكا اللاتينية وباكستان وإندونيسيا وتعمل على زيادة طاقتها الاستيعابية في مصانع الكابلات الحالية بمصر، وهو ما سبق الإشارة إليه مؤخرا.

تصنيع

آلية تنفيذ الشراكة الصناعية بين مصر والإمارات والأردن: تهدف الشراكة الصناعية التي وقعت عليها مصر والإمارات والأردن الأسبوع الماضي إلى إنشاء 27 مشروعا مشتركا بين الدول الثلاث، على أن يكون التنفيذ مقسما على ثلاث مراحل منفصلة، وفقا لما قالته وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع أمام الجلسة العامة لمجلس النواب أمس.

مراحل التنفيذ: قالت جامع إن الخطوة الأولى في تنفيذ المشاريع المشتركة "تركز على تحقيق التكامل بين الدول الثلاث" مع التركيز على أمن الغذاء وتصنيع الأدوية. وأضافت أن المرحلة الثانية تستهدف "توطين صناعات معينة ورفع قدرتها التنافسية، فيما تتعلق المرحلة الثالثة بتحقيق نمو طويل المدى في الصناعات المتوسطة"، دون الكشف عن الإطار الزمني المتوقع لكل مرحلة.

تأتي هذه الشراكة في الوقت الذي تعمل فيه الحكومة على تبسيط الإجراءات لمستثمري القطاع الصناعي، وفقا لما قالته جامع، مشيرة إلى تكليف لجنة مشكلة حديثا بتسعير وتخصيص الأراضي الصناعية. وأوضحت جامع أيضا أنه جرى تكليف اللجنة، التي يرأس مجلس إدارتها هيئة التنمية الصناعية، بالتأكد من تبسيط الإجراءات للمستثمرين بحيث تتم من خلال جهة واحدة. وأشارت الوزيرة إلى أنه يجري مراجعة أي طلب من مستثمر للحصول على أرض صناعية والبت فيها خلال 20 يوما بحد أقصى، وقالت: "بفضل هذه الخطوات الجديدة، جرى تخصيص أراضي صناعية لـ 79 مستثمرا بإجمالي 760 ألف متر مربع" منذ تشكيل اللجنة الشهر الماضي.

تعد الحكومة أيضا إعفاءات ضريبية جديدة لبعض الصناعات لتعزيز قدرتها التصديرية من خلال قانون الاستثمار الجديد الذي يجري إعداده حاليا، بحسب ما قالته جامع. وكان مدبولي قد صرح الشهر الماضي أن الحكومة تخطط لزيادة الصادرات لتصل إلى 100 مليار دولار سنويا خلال الخمسة أعوام المقبلة، وذلك كجزء من خطة الحكومة لزيادة دور القطاع الخاص في الاقتصاد. وأعدت وزارة التجارة والصناعة قائمة بالقطاعات التي تعطي الأولوية للتصنيع المحلي فيها، وفقا لما ذكرناه في وقت سابق.

ديون

المجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية تتم إصدار سندات بقيمة 500 مليون جنيه

أتمت المجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية إصدار سندات بقيمة 500 مليون جنيه أمس، في صفقة قالت الشركة المتخصصة في مجال حلول التأجير التمويلي والتخصيم إنها الأولى ضمن برنامج سندات مخطط له بقيمة 3 مليارات جنيه. وأعلنت المجموعة المالية هيرميس أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع لبنك الاستثمار قد نجح في إتمام الصفقة، بحسب بيان (بي دي إف) صدر أمس.

تعليق الشركة: "هذه الصفقة جزء لا يتجزأ من استراتيجية الشركة لترسيخ مكانتها في السوق، فضلا عن دورها في تمويل وتحقيق مستهدفات النمو التشغيلية وهو ما يثمر عن تنويع باقة الخدمات التي تقدمها الشركة سواء في مجال التأجير التمويلي أو التخصيم، وتوسيع قاعدة عملائها ممن يبحثون عن مصادر التمويل البديلة"، حسبما قال طلال العياط، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس لحلول التمويل.

وترى مي حمدي، العضو المنتدب لقطاع سوق الدين بالمجموعة المالية هيرميس، انتعاشا في الطلب على السندات. وأكدت حمدي "نمو الطلب على حلول التمويل البديلة في السوق المحلية، وخاصة في ظل القرارات المتتالية للبنك المركزي المصري بزيادة أسعار الفائدة لكبح جماح الضغوط التضخمية، وفي نفس الوقت يشهد الطلب على السندات انتعاشة ملحوظة في أسواق الدين بجميع أنحاء العالم وذلك تزامنا مع عودة المستثمرين إلى الاعتماد على أدوات الدخل الثابت".

المستشارون: كانت المجموعة المالية هيرميس هي المستشار المالي والمدير والمرتب والمروج وضامن الاكتتاب الوحيد للإصدار. عمل مكتب الدريني وشركاه كمستشار قانوني وقامت كيه بي إم جي بدور مدقق الحسابات.

enterprise

توك شو

هيمن الإعلان عن تشكيل لجنة إعداد قانون الأحوال الشخصية على تغطية البرامج الحوارية ليلة أمس. وأصدر وزير العدل عمر مروان قرارا أمس بتشكيل اللجنة المكلفة بإعداد قانون الأحوال الشخصية، والتي ستتكون من 10 قضاة بينهم سيدتين، وستعمل على صياغة القانون في غضون أربعة أشهر. وتحدث حول الموضوع أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 4:47 دقيقة)، ونجي القاضي، خلال برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 11:19 دقيقة).

وأشادت رئيس المجلس القومي للمرأة مايا مرسي بتشكيل اللجنة، وقالت إنها على ثقة بأن اللجنة ستعد قانونا "متوازنا وعادلا" من شأنه أن يحفظ تماسك الأسرة واستقرارها. وأجل البرلمان النظر في تعديلات قانون الأحوال الشخصية العام الماضي بعد أن تعرض لانتقادات شديدة بزعم محاولة مشروع القانون سلب حقوق المرأة وأهليتها القانونية.

قناة السويس تتجاهل تأثيرات الحرب في أوكرانيا: ساهمت حركة ناقلات الغاز المسال من الخليج والجنوب والمتجهة إلى أوروبا في "تعويض بل وتجاوز" الخسائر التي تكبدتها هيئة قناة السويس جراء توقف حركة السفن القادمة من البحر الأسود بسبب الحرب في أوكرانيا، وفقا لما صرح به رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 1:58 دقيقة). وقال ربيع إن قناة السويس لا تزال تستهدف تحقيق إيرادات تصل إلى 7 مليارات دولار بنهاية العام المالي الحالي، وذلك في اتصال هاتفي آخر مع أحمد موسى، في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 3:07 دقيقة).

جاء أيضا في برامج التوك شو أمس:

  • تعتزم مصر إرسال 30 مليون جرعة لقاح مضادة لـ "كوفيد-19" إلى الدول الأفريقية، بالشراكة مع الاتحاد الأفريقي، حسبما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي (شاهد 3:08 دقيقة)، خلال افتتاحه للمؤتمر الطبي الأفريقي (الحياة اليوم l شاهد 5:47 دقيقة).
  • المزيد من التفاصيل حول مشروع تطوير كورنيش المقطم: تحدث وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، في اتصال هاتفي مع عمرو أديب خلال برنامج "الحكاية"، حول تطوير كورنيش المقطم باستثمارات 32 مليار جنيه في خمس سنوات. (شاهد 8:14 دقيقة).
هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحافة الأجنبية بالقضايا الاقتصادية في الشأن المصري هذا الصباح. وذكر موقع كوارتز أن أزمة الغاز في أوروبا وحظر واردات الطاقة الروسية قد تكون "مكسبا مفاجئا" لمصر، التي تتطلع حاليا أن تصبح مُصدرا رئيسيا للغاز إلى القارة العجوز. وفي نظرة أكثر تشاؤما، قال المحلل السياسي ماجد مندور، في مقال لمعهد كارنيجي إن "ضعف" القطاع الخاص في مصر وارتفاع مستويات الديون، يعيقان القدرة التنافسية للاقتصاد ويهددان بمزيد من الفقر المتأصل.

أخبار جيدة على ساحة المساواة بين الجنسين: تتخلى صناعة الإعلانات المصرية عن الصور النمطية التقليدية للجنسين والتنميط الذكوري للمرأة، بينما يصعد جيل أصغر ليتولى زمام الصناعة، بحسب ما ورد في ذا ناشيونال. ورصد موقع المونيتور في تقرير له تزايد أعداد السيدات اللاتي يتجهن لأخذ الفتاوى الدينية من واعظات عينتهن وزارة الأوقاف بمجالس متخصصة في فتاوى تتعلق بشؤون المرأة.

من الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • تأييد الحكم بالحبس لمدة سنة على فتاة التيك توك نانسي أيمن (16 عاما)، بتهمة التعدي على الآداب العامة والتحريض على الفسق على وسائل التواصل الاجتماعي. (نيوزويك)
  • مصر سترشح منطقة جبل قطراني الغنية بالحفيرات بمحافظة الفيوم لقائمة اليونيسكو للتراث العالمي. (المونيتور)
  • الناشط علاء عبد الفتاح يواصل الإضراب عن الطعام، وحثت أسرته الحكومة البريطانية على التدخل بعد حصوله على الجنسية البريطانية منتصف أبريل. (الجارديان)

على الرادار

تمويلات من الاتحاد الأوروبي لتعزيز السعة التخزينية للقمح ولدعم صغار المزارعين: التمويل الذي أعلنه الاتحاد الأوروبي لدعم أمن الغذاء بمصر في أبريل بقيمة 100 مليون يورو سيخصص لتحسين السعة التخزينية للقمح ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الزراعي، بحسب ما أعلنه أوليفر فارهيلي، مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع، على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي عقب زيارته للقاهرة. وسيجري إنفاق ثلاثة أرباع التمويل على إنشاء صوامع جديدة ستمكن مصر من تخزين 300 ألف طن أخرى من القمح، فيما ستضخ الـ 25 مليون يورو الأخرى في البرامج التأمينية وشراء الآلات لصغار المزارعين.

كما يمكن أن تحصل مصر على 117.5 مليون دولار أخرى لزيادة السعة التخزينية لديها إذا وافق البنك الدولي على برنامج تمويل للأمن الغذائي بقيمة 500 مليون دولار والذي سيمكن مصر أيضا من استيراد 700 ألف طن أخرى من القمح.

وبمناسبة الحديث عن دعم البنك الدولي- ناقش وزير الخارجية سامح شكري مع وفد المديرين التنفيذيين من البنك الدولي الذي يزور البلاد حاليا، الدعم المحتمل من المؤسسة الدولية لمساعدة البلاد على تجاوز التداعيات الاقتصادية التي سببتها الحرب في أوكرانيا، حسبما جاء في بيان لوزارة الخارجية. كما استعرض شكري خلال الاجتماع الإصلاحات الاقتصادية من قبل الحكومة لتحقيق انتعاش اقتصادي مرن وشامل ومستدام، وخطط تعزيز دور القطاع الخاص وجذب استثمارات جديدة وتطوير البورصة المصرية، والإجراءات التي تهدف إلى تخفيف آثار الأزمة على كاهل المواطنين.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • قررت وزارة التجارة والصناعة تمديد رسوم مكافحة الإغراق على واردات الحديد التركية والصينية والأوكرانية لمدة عام آخر. (بيان، بي دي إف)
  • يمكن لعملاء منصة التمويل متناهي الصغر "تنمية" الآن سداد المدفوعات من خلال "فوري" بعد توقيع الشركتين لاتفاقية تعاون. (المال)
  • أعربت شركة الكازار للطاقة الإماراتية عن رغبتها في تعزيز التعاون مع الحكومة المصرية في زيادة مساهمة الطاقة المتجددة من طاقة الشمس والرياح ومشاريع الهيدروجين الأخضر وتحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة. (بيان مجلس الوزراء)
  • شركة إيجيكس للتطوير العقاري تستثمر 450 مليون جنيه في السوق المصرية، بدءا بمشروع عقاري في العاصمة الإدارية الجديدة. (زاوية)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

زيادة "مؤقتة" في إمدادات النفط من قبل المنتجين: وافقت أوبك بلس على زيادة إنتاج النفط في يوليو وأغسطس بمقدار 650 ألف برميل يوميا، ارتفاعا من 400 ألف برميل يوميا في الوقت الحالي، حسبما أعلن تحالف منتجي النفط في بيان عقب اجتماعه الأسبوع الماضي، مقدما بذلك الزيادة التي كانت مقررة في الأصل في سبتمبر. ويأتي ذلك بعد أسابيع من الضغط من الولايات المتحدة التي نجحت في إقناع محور التحالف في المملكة العربية السعودية بتكثيف الإنتاج لتعويض الفجوة الروسية.

ولكن، لم يمنع ذلك أسعار النفط من الارتفاع: صعد خام برنت مرة أخرى فوق 116 دولارا للبرميل يوم الخميس، إذ استوعب التجار الأخبار التي تفيد بأن العرض سيعود إلى مستوياته السابقة بعد أغسطس. وتخطي سعر الخام 120 دولارا للبرميل في بداية تعاملات اليوم.

واشنطن تتجه إلى خصومها لتهدئة أسعار النفط: قد تسمح الولايات المتحدة لفنزويلا وإيران بتصدير المزيد من النفط وسط تطلعاتها إلى خفض الأسعار وتخفيف الضغط على أوروبا، التي تحاول العثور على موردين جدد بعد تعهدها بحظر الخام الروسي. (بلومبرج | رويترز)

قفزة في تكاليف شحن الغاز الطبيعي المسال: يفرض مالكو السفن أعلى رسوم لهم في عشر سنوات على ناقلات الغاز الطبيعي المسال، إذ تتسبب العقوبات المفروضة على روسيا في تدافع شركات الطاقة لتأمين قدراتها على الشحن قبل أشهر من الشتاء. (فايننشال تايمز)

وفي الأسواق العالمية أيضا:

  • هل وصل الدولار إلى أعلى مستوياته؟ شهد الدولار انخفاضا بنسبة 2% مقابل أعلى مستوى له في مايو، مما دفع بعض المحللين للتساؤل ما إذا كان الاقتصاد الأمريكي على نفس القدر من القوة التي يبدو بها، وما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي قد يضطر لإبطاء دورة التشديد النقدي. (وول ستريت جورنال)
  • وقع صندوق الاستثمارات العامة السعودي اتفاقا للاستحواذ على حصة قدرها 24% (63 مليون سهم) في مجموعة كابيتال بنك الأردنية، والتي تعد واحدة من أكبر المجموعات المصرفية في الشرق الأوسط، في صفقة بقيمة 185 مليون دولار. (بيان)

Up

EGX30 (الأحد)

9,986

-0.2% (منذ بداية العام: -16.4%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.60 جنيه

بيع 18.68 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.62 جنيه

بيع 18.68 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

12,656

+0.4% (منذ بداية العام: +12.2%)

Down

سوق أبو ظبي

9,837

-0.2% (منذ بداية العام: +15.9%)

Down

سوق دبي

3,387

-0.3% (منذ بداية العام: +6.0%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,109

-1.6% (منذ بداية العام: -13.8%)

Down

فوتسي 100

7,533

-1.0% (منذ بداية العام: +2.0%)

Down

يورو ستوكس 50

3,784

-0.3% (منذ بداية العام: -12.0%)

Up

خام برنت

121.38 دولار

+1.4%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

8.85 دولار

+3.9%

Up

ذهب

1,855 دولار

+0.3%

Up

بتكوين

29,942 دولار

+0.6% (-35.3% منذ بداية العام)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأحد متراجعا بنسبة 0.2%، وسط إجمالي قيم تداول بلغت 347 مليون جنيه (58.8% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي مشترين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 16.4% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: حديد عز (+6.3%)، وإم إم جروب (+6.1%)، ومصر الجديدة للإسكان (+1.8%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم كونستراكشون (-2.6%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (-2.2%)، والمجموعة المالية هيرميس (-2.2%).

تراجعت الأسواق الآسيوية في تعاملات هذا الصباح، فيما خالف مؤشر كوسبي الكوري الاتجاه. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى ارتفاع الأسهم في وول ستريت في بداية التعاملات في وقت لاحق اليوم، فيما تشير إلى بداية متباينة للأسواق الأوروبية.

دبلوماسية

قطر والهيئة العامة للاستثمار تبحثان تعزيز التعاون: بحث رئيس الهيئة العامة للاستثمار محمد عبد الوهاب، الذي يزور العاصمة القطرية الدوحة، سبل تعزيز التعاون مع رابطة الأعمال القطرية، في قطاعات الزراعة والطاقة والسياحة والأمن الغذائي والصناعات الغذائية في مصر وغيرها، حسبما نقلت الوكالة القطرية الرسمية. وعرض عبد الوهاب على رجال الأعمال القطريين عدة فرص استثمارية في مصر حسب أولويات كل مستثمر.

تأتي هذه الزيارة في ظل التقارب الذي تشهده العلاقات المصرية القطرية مؤخرا. وتعهدت قطر باستثمار 5 مليارات دولار في السوق المصرية "في الفترة المقبلة"، لمساعدتها في مواجهة ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة جراء الحرب في أوكرانيا.

blackboard

في أوقات الأزمة، يتجه الكثير من المستثمرين إلى ما يسمى بالقطاعات "الدفاعية"، أو أسهم الشركات الأقل عرضة للمخاطر مع أول إشارة بأن الاقتصاد يتعرض لصدمة. الأسهم الدفاعية قد لا تقدم ربحية ضخمة، ولكن الحكمة السائدة هي أن السهم الدفاعي الجيد هو ما لا يفقدك كل ما لديك عندما يتجه مؤشر السوق إلى الأسفل.

ومن بين الأسهم التي يعتقد المستثمرين عادة أنها "دفاعية" التعليم"، إلى جانب الصحة وبعض القطاعات الاستهلاكية، مثل الشركات التي تنتج الأغذية والمشروبات وغيرها من الأشياء التي يحتاج الناس إلى شرائها يوميا بغض النظر عن وضع الاقتصاد.

المشكلة لدينا هنا أن أسهم التعليم لا تسير وفق تلك القاعدة، هناك عدد محدود من شركات التعليم المدرجة في البورصة المصرية. وتسير – في الغالب – في نفس الاتجاه مع المؤشر الرئيسي للسوق، إذ تراجعت نحو 16% منذ بداية العام الجاري، وفقا لبيانات البورصة المصرية، مقارنة مع تراجع بلغ 16.4% للمؤشر الرئيسي EGX30 خلال الفترة نفسها. وبالمقارنة، فإن القطاع نجا من العاصفة في ذروة أزمة "كوفيد-19" قبل عامين.

كيف يبدو ذلك بالمقارنة بالقطاعات الدفاعية الأخرى؟ انخفضت أسهم شركات الرعاية الصحية والأدوية المدرجة في البورصة المصرية معا بنسبة 13% منذ بداية العام، فيما انخفضت أسعار المواد الغذائية والمشروبات والتبغ بنسبة 8.1% فقط. وانخفضت أسهم البنوك المدرجة في البورصة المصرية – وهي ليست قطاعا دفاعيا ولكنها تعتبر إلى حد كبير قائدة للسوق – بنسبة 17.1% منذ بداية العام.

دعونا نتعمق أكثر في الشركات التعليمية أو المرتبطة بقطاع التعليم في البورصة المصرية، أولا، هناك شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) الرائدة التي تدير مدارس مافريكس الدولية وفيوتشرز (مرحلة التعليم ما قبل الجامعي)، إلى جانب جامعة بدر والتي تتصدر قطاع التعليم بقيمة سوقية تبلغ نحو 7 مليارات جنيه. يوجد أيضا شركة القاهرة للخدمات التعليمية التابعة لسيرا، وشركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا التي تمتلك وتدير جامعة السادس من أكتوبر. وشركة تعليم لخدمات الإدارة التي تنشط أيضا في قطاع التعليم الجامعي.

قادت "نعليم" تراجع أسهم القطاع. إذ هبط سهم الشركة التي أدرجت في البورصة المصرية العام الماضي بفارق كبير عن البقية، متراجعا بنسبة 50.4% منذ بداية العام، وفقا لبيانات السوق. فيما تراجع سهم سيرا بنسبة 10.8% فقط بعد موجة صعود قوية في منتصف أبريل (ليتفوق على أداء المؤشر الرئيسي المتراجع 16.4% منذ بداية العام)، فيما تراجع قناة السويس لتوطين التكنولوجيا بنسبة 13.7% منذ بداية العام. أما سهم شركة القاهرة للخدمات التعليمية الذي لم يشهد الكثير من التداولات فتراجع 16.1% منذ بداية العام.

كيف يبدو أداء الأسهم مقارنة بنتائج الأعمال؟

  • سجلت سيرا ارتفاعا في صافي الربح بنسبة 20% على أساس سنوي خلال النصف الأول من عامها المالي 2022/2021 (سبتمبر-فبراير) محققة 299 مليون جنيه، فيما صعدت إيراداتها بنسبة 24.4% على أساس سنوي لتبلغ 944 مليون جنيه، وفقا لبيان نتائج أعمال الشركة (بي دي إف).
  • أعلنت قناة السويس لتوطين التكنولوجيا عن زيادة طفيفة بنسبة 1.7% على أساس سنوي في صافي أرباحها خلال الربع الأخير (بي دي إف)، مسجلة 218.76 مليون جنيه، فيما صعدت الأرباح بنسبة 2.9% على أساس سنوي لتبلغ 307.57 مليون جنيه.
  • شهدت القاهرة للخدمات التعليمية ارتفاعا في صافي الربح بلغ 11.4% على أساس سنوي في الربع الثاني من 2022/2021 ليبلغ 11.12 مليون جنيه، فيما صعدت الإيرادات بنسبة 16.9% على أساس سنوي لتبلغ 28.62 مليون جنيه، وفق ما أظهرته القوائم المالية (بي دي إف).
  • سجلت "تعليم" ارتفاعا في صافي الربح بنسبة 8% على أساس سنوي خلال النصف الأول من 2022/2021، محققة 139.5 مليون جنيه. ونمت إيرادات الشركة بأكثر من 5% على أساس سنوي إلى 334.1 مليون جنيه خلال فترة الستة أشهر.

وأقرت شركات التعليم بأنها واجهت ضغوطا بسبب ارتفاع الأسعار: ذكرنا في فبراير الماضي أن المدارس الخاصة تواجه أزمة في كيفية تدبير النفقات الرأسمالية الإضافية بعد ارتفاع التضخم. واجهت سيرا، على سبيل المثال، ارتفاعا في تكاليف التشغيل المباشرة خلال النصف الأول من 2022/2021 بما في ذلك ارتفاع الأجور وتكاليف الصيانة وغيرها من النفقات المتعلقة بالمدارس التي جرى تطويرها حديثا، حسب ما جاء في بيان نتائج أعمال الشركة (بي دي إف). وفي الوقت نفسه، قالت الشركة في وقت سابق إنها اجتهدت لتطبيق نموذج فعال لضبط التكاليف في جميع وحدات العمل لديها وذلك لتخفيف آثار الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية على عملياتها. وجاءت استراتيجية "تعليم" مشابهة لذلك، رغم نتائج الأعمال الأضعف. وقالت الشركة في بيان نتائج أعمالها إنه رغم الانخفاض الطفيف في معدلات التسجيل، إلا أن "الشركة كانت قادرة على الحفاظ على هوامش الربح من خلال تطبيق آلية ناجحة وفعالة لضبط التكاليف"، إذ شهدت جامعة النهضة التابعة لها انخفاضا طفيفا في معدلات الالتحاق، حسبما ذكرت الشركة في بيان نتائج أعمالها.


أبرز أخبار قطاع التعليم في أسبوع:

  • وقعت وزارة التربية والتعليم بروتوكول تعاون مع غرفة الصناعات الغذائية في اتحاد الصناعات للدخول في شراكة مع القطاعين العام والخاص لصقل مهارات الطلاب في مجال تصنيع الأغذية والزراعة، في محاولة للمساعدة في توطين الصناعة.
  • مصر والمملكة المتحدة تبحثان عن طرق لزيادة التعاون الأكاديمي والاستثمار في قطاع التعليم العالي في مصر.
  • أطلق مركز المديرين المصري- ذراع الهيئة العامة للرقابة المالية – برنامج الماجستير المهني في حوكمة قطاع الرعاية الصحية، بحسب البيان الصادر (بي دي إف).

المفكرة

5 – 7 يونيو (الأحد – الثلاثاء): Africa Health ExCon، مركز المنارة الدولي للمؤتمرات ، مركز مصر الدولي للمعارض، وفندق سانت ريجيس الماسة العاصمة الإدارية الجديدة.

7 يونيو (الثلاثاء): انعقاد مؤتمر التكنولوجيا الرابع Tech Invest، فندق جراند نايل تاور، القاهرة.

9 يونيو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 – 18 يونيو (الأربعاء – السبت): منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، سان بطرسبرج.

16 يونيو (الخميس): نهاية العام الدراسي 2021-2022 للمدارس الحكومية.

21 – 22 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، القاهرة.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – يونيو (الأحد): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2020: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2020: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).