الإثنين, 3 أكتوبر 2022

"نوبل الطب" لمكتشف تسلسل جينوم النياندرتال

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في عدد جديد من نشرتنا المسائية يضم أخبارا مهمة تتعلق باستثمارات كويتية جديدة. وعلى الصعيد الدولي، لا تزال المملكة المتحدة في صدارة الاهتمام مع تراجع حكومة ليز تراس عن خفض ضريبة الدخل للأثرياء بعد إثارتها للجدل، مع بدء إعلان جوائز نوبل لهذا العام.

أبرز الأخبار هذا المساء –

شركة أجيليتي الكويتية تعتزم إنشاء وتشغيل مركزين للخدمات اللوجستية والأعمال الجمركية في المنطقة الصناعية بالسخنة وشرق بورسعيد باستثمارات تبلغ 60 مليون دولار، وذلك بموجب اتفاقية وقعتها الشركة اليوم مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وفقا لبيان صحفي. من المرتقب أن يبدأ العمل في المرحلة الأولى للمشروع في النصف الثاني من العام المقبل. وُقعت الاتفاقية على هامش ملتقى الأعمال المصري الكويتي، حيث يلتقي وزير التجارة والصناعة أحمد سمير وفدا من المستثمرين الكويتيين، وفقا لبيان الوزارة. يضم الوفد الكويتي 48 مستثمرا يتطلعون للاستثمار في العديد من القطاعات، بما في ذلك العقارات والاتصالات والتكنولوجيا.

الخبر الأبرز عالميا –

قصص محدودة في دائرة اهتمام الصحف العالمية هذا المساء، لكن اضطرابات الأسواق المالية البريطانية لا تزال في الصدارة. تراجعت المملكة المتحدة عن قرارها بخفض ضريبة الدخل على الأثرياء الذين يتجاوز دخلهم السنوي 150 ألف جنيه إسترليني، وفق ما أعلنه وزير الخزانة البريطاني كواسي كوارتنج في بيان في وقت مبكر من صباح اليوم. ويأتي تراجع الحكومة عن قرارها بعد هبوط الجنيه الإسترليني أمام الدولار خلال الأيام الماضية وتسبب في تقلبات في أسواق السندات البريطانية (وهو ما نتعمق فيه أكثر في موضوعنا هذا المساء ضمن فقرة "الصورة الكاملة"). حظيت القصة بالعديد من التغطيات على أسوشيتد برس و بي بي سي و إن بي سي وسي بي إس والجارديان وبلومبرج وغيرها.

وعلى صعيد آخر – استعادت القوات الأوكرانية سيطرتها على عدة قرى في جنوب البلاد، وفق ما نقلته رويترز عن التلفزيون الرسمي الروسي. وأقرت مصادر روسية بأن هجوم بالدبابات الأوكرانية تقدم عشرات الكيلومترات على طول نهر دنيبرو، ما يجعله واحد من أسرع محاولات التقدم وأسرع اختراق كذلك للجنوب.

يحدث الآن –

المؤتمر التحضيري لقمة المناخ COP27 ينطلق في كينشاسا اليوم: وزير الخارجية سامح شكري في العاصمة الكونجولية كينشاسا للمشاركة في المؤتمر التحضيري لقمة المناخ COP27 المرتقبة في شرم الشيخ الشهر المقبل، طبقا لبيان وزارة الخارجية، وذلك إلى جانب وزراء بيئة من 50 دولة حول العالم.

أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم الاثنين:

  • صندوق الاستثمارات العامة السعودي يقتنص 34% في شركة "بي تك"، المتخصصة في تجارة التجزئة وتوزيع الأجهزة المنزلية والإلكترونية، من صندوق "دي بي آي" البريطاني للاستثمار المباشر الذي يركز على أفريقيا، مقابل مبلغ لم يكشف عنه.
  • حادث مأساوي في اليوم الأول للعام الدراسي الجديد: لقيت طالبة مصرعها وأصيبت 15 أخريات إثر انهيار سور خرساني في مدرسة إعدادية بمنطقة كرداسة في محافظة الجيزة.
  • طلاب الثانوية العامة قد يحصلون على فرصة ثانية لتحسين درجاتهم: تدرس وزارة التربية والتعليم حاليا السماح للطلاب بإعادة العام الدراسي بأكمله إذا لم يكونوا راضين عن درجاتهم.

نتابع غدا –

مؤشر مديري المشتريات يصدر غدا: تصدر بيانات نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر غدا الثلاثاء 4 أكتوبر. بدا أن التباطؤ في النشاط يتراجع في أغسطس عندما أبلغت الشركات المشاركة في المسح أن الطلب والإنتاج يرتفعان على خلفية تباطؤ التضخم.

🗓 في المفكرة –

ترقبوا خفضا آخر لتوقعات نمو الاقتصاد العالمي عندما يعلن صندوق النقد والبنك الدوليين توقعاته المحدثة بشأن آفاق الاقتصاد العالمي يوم الأربعاء خلال الاجتماعات السنوية الأسبوع المقبل (10-16 أكتوبر). توقعوا سماع الكثير من كريستالينا جورجيفا وديفيد مالباس وشركائهم هذا الأسبوع في مقدمة التقرير.

مع انطلاق الشهر الجديد، إليكم قائمة بأهم الأحداث الاقتصادية التي نترقبها خلال أكتوبر:

  • الإعلان عن احتياطي النقد الأجنبي لشهر سبتمبر في وقت لاحق من الأسبوع. استقر مستوى احتياطي النقد الأجنبي عند نحو 33.1 مليار دولار في أغسطس، بعد الانخفاض بنسبة 20% منذ مارس جراء أزمة الحرب في أوكرانيا وتشديد الأوضاع المالية عالميا.
  • هل يسجل التضخم ارتفاعات جديدة؟ يتوقع المحللون استمرار ارتفاع التضخم في سبتمبر بسبب تراجع قيمة الجنيه بعد أن سجل التضخم أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2018 في أغسطس. ومن المتوقع أن يصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والبنك المركزي بياناتهم خلال الأسبوع المقبل.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

☀️ طقس الغد – تسجل درجات الحرارة العظمى في القاهرة غدا 32 درجة مئوية، وتنخفض خلال ساعات الليل إلى 21 درجة، وفق توقعات تطبيقات الطقس.

enterprise

🚙 على الطريق

عالم سويدي يحصد نوبل في الطب وعلم وظائف الأعضاء لعام 2022: توج العالم السويدي سفانتي بابو بجائزة نوبل في الطب وعلم وظائف الأعضاء لهذا العام، وذلك عن اكتشافاته الرائدة المتعلقة "بجينومات أشباه البشر المنقرضة والتطور البشري"، وفقا لبيان جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بستوكهولم. ونجح بابو في بحثه في الكشف عن تسلسل جينومات نياندرتال، رغم انقراضه، وصنع "اكتشافا مدهشا حول إنسان دينيسوفا الذي لم يكن معروفا من قبل". سيساعدنا الاكتشاف ومعرفة المزيد حول تسلسل الجينومات في فهم أفضل للتطور الجيني، كما أن له آثار على علم وظائف الأعضاء المعاصر، بحسب ما أضافته جمعية نوبل. وتبلغ قيمة الجائزة 10 ملايين كرونة سويدية.


تراجعت مصر ثلاثة مراكز في تصنيف شركة أوكلا لسرعة الإنترنت الأرضي عن شهر أغسطس الماضي إلى المرتبة 83 من أصل 182 دولة على العالم، بمتوسط سرعة 45.46 ميجا في الثانية. بينما حافظت على ترتيبها ثابتا في سرعة الإنترنت عبر الهاتف المحمول في المركز 81 من أصل 140 دولة، وبسرعة تحميل 22.75 ميجا في الثانية. سنغافورة أزاحت تشيلي لتتصدر التصنيف العالمي في الإنترنت الأرضي، بينما استقرت تايلاند في المركز الثالث. وفي إنترنت المحمول قفزت النرويج إلى المقدمة ومن خلفها الإمارات ثم قطر.

سرعات الإنترنت في أفريقيا متخلفة كثيرا عن المتوسط العالمي، وفق كوارتز. جنوب أفريقيا التي تتمتع بأعلى سرعة إنترنت عبر المحمول في القارة تحتل المركز 47 عالميا بمتوسط سرعة 38.11 ميجا في الثانية، وهي سرعات "أقل بكثير من المتوسط العالمي البالغ 77.7 ميجا في الثانية"، كما يشير التقرير. يعود السبب الرئيسي لتأخر سرعات الإنترنت الأفريقية إلى تأخر التحاقها بشبكات الجيل الخامس المتطورة. وتعد مصر واحدة من 13 دولة في القارة تطور أو تختبر شبكات الجيل الخامس، لكن الغالبية العظمى (أكثر من 40 دولة) لم تضع حجر الأساس للشبكة بعد، وهو ما يمكن أن "يؤدي إلى تخلفها عن ركب الاقتصاد الرقمي العالمي الجديد، والذي يتطلب وجود إنترنت ثابت وسريع".

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Palmhills - palmhillsdevelopments.com
Etisalat - https://www.etisalat.eg

👌 إنتربرايز ترشح لكم

📺 في سهرة الليلة –

جزء جديد من Hocus Pocus: حصل الفيلم على تقييم 33% فقط على موقع روتن توميتو، وفشل في تحقيق إيرادات بشباك التذاكر عند عرضه في يوليو 1993، وهو ما يمكن تعليقه على شماعة أنه فيلم هالوين معروض في منتصف الصيف، لكنه نجح في اجتذاب الأتباع والمحبين المطالبين بجزء ثان. وبعد ما يقرب من 29 عاما، وفي موسم الهالوين هذه المرة، تعود نجمات الفيلم الأصلي الثلاثي بيت ميدلر وكاثي نجيمي وسارة جيسيكا باركر لتمثيل أدوارهم على الشاشة في Hocus Pocus 2، المتاح للمشاهدة على ديزني بلس. في الجزء الثاني، نشاهد استدعاء الساحرات الثلاث عن طريق الخطأ إلى زمننا الحاضر من قبل ثلاث فتيات، وما يترتب على هذا من أحداث كوميدية خلال الفيلم. ويعد هذا الجزء مقدمة تمهيدية للغوص في قصة أصل الشقيقات ساندرسون في أجزاء لاحقة. (شاهد التريلر: 1:56 دقيقة)

مباراة واحدة في ختام جولات كل من الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي اليوم، قبل أن تتحول الأنظار غدا إلى دوري أبطال أوروبا.

في الدوري الإنجليزي، ليستر سيتي يستضيف نوتنجهام فورست في تمام التاسعة مساء. وفي التوقيت نفسه تنطلق مباراة رايو فاييكانو مع إلتشي في الدوري الإسباني. أما مباراة الدوري الإيطالي فتبدأ قبلهما بربع ساعة في 8:45 مساء، وتجمع بين فيرونا وأودينيزي.

"كاف" يسحب تنظيم أمم أفريقيا 2025 من غينيا: أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) سحب تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2025 من غينيا، لعدم جاهزية البنى التحتية والمرافق في البلاد، وفق بيان الاتحاد. وقرر "كاف" إعادة فتح باب تقديم الطلبات لاستضافة البطولة.

هل تتقدم مصر لتنظيم البطولة؟ أعلنت مصر تطلعها لاستضافة العديد من الفعاليات الرياضية الكبرى مؤخرا، إذ كشف وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي الشهر الماضي أن البلاد ستقدم طلبا لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2036، كما ذكرت تقارير مؤخرا أن مصر والسعودية واليونان تجري مناقشات بشأن تقديم عرض مشترك لاستضافة كأس العالم 2030. يذكر أن مصر نظمت نسخة العام 2019 من البطولة القارية.

🎤 خارج المنزل –

تحيي المغنية أميرة رضا حفلا لأداء أشهر أغاني الأفلام والمسرحيات في رووم آرت سبيس بالقاهرة الجديدة في التاسعة مساء.

لست مولعا بالأعمال الفنية الملونة؟ يستضيف جاليري لمسات حاليا معرضا يضم أعمالا فنية أحادية اللون وأعمال الحبر والرصاص والفحم، ويختتم المعرض فعالياته غدا الثلاثاء.

💡 على ضوء الأباجورة –

يصدر غدا – الرقائق.. "النفط الجديد" الذي يتهافت الجميع عليه: قراء إنتربرايز يعلمون أننا نغطي أخبار أشباه الموصلات كثيرا، لسبب وجيه وهو أهميتها لصناعة معظم الأجهزة الإلكترونية، بدءا من الهواتف المحمولة الذكية ووصولا إلى المعدات الطبية والأسلحة. يقدم المؤرخ الاقتصادي كريس ميلر في كتابه Chip War سردا مثيرا للأحداث التي أدت إلى إتقان تصميم الرقائق في الولايات المتحدة الأمريكية، وكيف ساهمت الرقائق في مساعدة الولايات المتحدة في هزيمة الاتحاد السوفييتي في الحرب الباردة وكيف ارتبط دورها كقوى عظمى برقائق الكمبيوتر. تعمل واشنطن الآن على تكثيف حجم إنتاجها المحلي من الرقائق الإلكترونية المستخدمة في تصنيع أجهزة الكمبيوتر، بعد النقص العالمي الناجم عن جائحة "كوفيد-19". ويأتي ذلك في إطار جهود إعادة توطين تصنيع أشباه الموصلات، بعد العولمة التي شهدتها الصناعة، إذ يجري تصنيع الكثير من الرقائق الآن في تايوان (37% من الإمدادات العالمية من الرقائق يُصنع في تايوان)، وكوريا وأوروبا. وجعلت الصين، التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الرقائق المستوردة وتنفق على الرقائق حاليا أكثر مما تنفقه على النفط، إنتاج رقائق السيلكون أولوية وطنية، لكنها تكافح مع ذلك لمواكبة تايوان. ويتنبأ ميلر باندلاع معركة محتملة حول أشباه الموصلات.

🌊 في اتجاه المؤشر

أنهى مؤشر EGX30 جلسة الاثنين دون تغيير يذكر، وسط إجمالي قيم تداول بلغت 915.82 مليون جنيه (3.9% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي مشترين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 18.9% منذ بداية العام الجاري.

في المنطقة الخضراء: راميدا (+1.9%)، ومجموعة طلعت مصطفى (+1.8%)، والمجموعة المالية هيرميس (+1.8%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم كونستراكشون (-4.5%)، وكريدي أجريكول (-2.1%)، والسويدي إليكتريك (-1.9%).

📉 الصورة الكاملة

كيف حدثت أزمة انهيار سوق السندات في المملكة المتحدة

اقتربت المملكة المتحدة الأسبوع الماضي من لحظة مماثلة لانهيار "ليمان براذرز"، فإليكم ما حدث. "بعد 35 عاما في الصناعة، لم أر شيئا كهذا من قبل". كانت هذه كلمات أحد مديري الصناديق في أعقاب أزمة السندات الحكومية البريطانية التاريخية الأسبوع الماضي، والتي كانت عملية بيع كبيرة لدرجة أنها اقتربت من التسبب في انهيار صناعة المعاشات التقاعدية في البلاد، وفقا للمطلعين على الصناعة. ودون التدخل الطارئ من بنك إنجلترا، كانت قطاعات كبيرة من النظام المالي في المملكة المتحدة تتجه نحو الانهيار.

عدم إصدار الموازنة في صورتها المعتادة: نشأ الاضطراب بسبب كشف النقاب عن خطط الإنفاق الخاصة بحكومة ليز تراس، في بيان مالي قد يُعتبر الأسوأ من حيث التوقيت، والأكثر تدميرا في تاريخ البلاد. جمعت ما تسمى بـ "الموازنة المصغرة" للمستشار كواسي كوارتنج بين تدخل حكومي تاريخي في سوق الطاقة لحماية الأسر والشركات من ارتفاع أسعار الغاز، مع مجموعة أكبر من المتوقع من التخفيضات الضريبية. وفشلت الحكومة في تحديد مصادر تمويل أي من خطط الإنفاق الخاصة بها، وخالفت التقاليد المعتادة من خلال عدم تقديم أي موازنة أو توقعات اقتصادية. ارتُكبت جميع هذه الأخطاء في وقت كان فيه السوق قلقا بشأن وتيرة ارتفاع أسعار الفائدة والركود الذي يلوح في الأفق في المملكة المتحدة.

استجابة السوق كانت سريعة وغاضبة: شهد اليومان اللاحقان لإصدار البيان المالي عملية بيع سريعة للأصول في المملكة المتحدة حيث أصيب المستثمرون بالذعر بشأن الآثار المترتبة على الشؤون المالية للدولة بفعل الاقتراض غير الممول بمئات المليارات. انهار الجنيه الإسترليني بأكثر من 4% ليسجل أدنى مستوى قياسي مقابل الدولار، وقفزت عائدات السندات بأكبر قدر على الإطلاق، إذ تخلص المستثمرون من السندات. قفزت أسعار السندات لأجل خمس سنوات بأكثر من 100 نقطة أساس، في جلستي تداول فقط مع انهيار الأسعار.

التأثير لم يكن جيدا على صناعة المعاشات التقاعدية في البلاد: تستثمر صناديق التقاعد قدرا كبيرا من رأس مالها في السندات الحكومية، على اعتبار أنها، في الأوقات العادية على الأقل، واحدة من أكثر فئات الأصول أمانا. تستهدف الصناديق السندات طويلة الأجل على وجه الخصوص، والتي توفر دخلا ثابتا يسمح لها بالوفاء بالتزاماتها لسنوات في المستقبل.

أمولة صناعة المعاشات كانت من المفترض أن تقلل المخاطرة: نشأت أزمة صناعة المعاشات التقاعدية الأسبوع الماضي بسبب ممارسة غير معروفة جيدا في الصناعة تُعرف باسم الاستثمار القائم على الالتزامات (liability-driven investing – LDI)، وهي استراتيجية تستخدمها أنواع معينة من الصناديق للتحوط من مخاطر عدم القدرة على سداد الالتزامات. والهدف من هذا النوع من الاستثمار هو مواءمة الالتزامات الحالية والمستقبلية، وتقليل المخاطر المرتبطة بارتفاع أسعار الفائدة والتضخم، وتقدم معدل الأعمار لفترة أطول من المتوقع. تلجأ صناديق المعاشات في ذلك إلى صناديق الاستثمار القائم على الالتزامات، التي تديرها بعض أكبر شركات الخدمات المالية في المملكة المتحدة بما في ذلك بلاك روك، وليجال أند جنرال، وشرودرز، لشراء مشتقات مثل مقايضات أسعار الفائدة واتفاقيات إعادة الشراء (الريبو).

الاستثمار القائم على الالتزامات يمثل سوقا ضخمة: حتى أغسطس الماضي، جرى التحوط من 1.5 تريليون جنيه استرليني من الالتزامات باستخدام هذه الاستراتيجية. لوضع هذا في المنظور الصحيح، فإن هذا الرقم يزيد بنحو أربعة أضعاف عن الناتج المحلي الإجمالي لمصر في عام 2021. وفي المملكة المتحدة، فإنه يساوي نحو 40% من سوق إدارة الأصول المؤسسية بالكامل.

التأثير: هذه المشتقات ليست فقط حساسة لتقلبات سوق السندات، ولكنها تسمح لصناديق المعاشات التقاعدية بالاستفادة من مراكزها بما يصل إلى أربعة أضعاف، مما يضخم الخسائر بشكل كبير عندما يتحرك السوق ضد مراكزها.

ماذا حدث: تأثرت صناديق التقاعد الأسبوع الماضي جراء عمليات البيع السريعة للأصول، حيث تسبب ارتفاع عائدات السندات في تكبدهم خسائر فادحة في عقود المشتقات الخاصة بهم. واضطرت صناديق المعاشات التقاعدية إلى بيع السندات، لتوفير السيولة النقدية لعمليات البيع، مما تسبب في ارتفاع العائدات بشكل أكبر، مما أدى إلى الدوران في حلقة دفعتها إلى الاقتراب من الإفلاس.

تدخل بنك إنجلترا: بعد أيام قليلة من الأزمة، اضطر بنك إنجلترا إلى التدخل لمنع صناديق المعاشات التقاعدية من الانهيار. قبل أيام قليلة من بدء تشديد الموازنة العامة، أعلن أندرو بيلي رئيس بنك إنجلترا عن برنامج طارئ مؤقت لشراء السندات بقيمة 65 مليار جنيه إسترليني لتهدئة الأسواق وخفض ما أسماه "الخطر المادي على الاستقرار المالي في المملكة المتحدة". وقالت مصادر داخلية إن القطاع كان على بعد ساعات فقط من انهيار تاريخي.

المعضلة: أجبر خطأ السياسة الحكومية بنك إنجلترا على التعامل مع عدم الاستقرار المالي في وقت يتعين عليه فيه تشديد الأوضاع المالية للحد من التضخم المتصاعد، حسبما قال الخبير الاقتصادي محمد العريان لبلومبرج الأسبوع الماضي (شاهد 2:55 دقيقة).

لماذا نهتم؟ التأثيرات غير المباشرة. تعني أهمية القطاع المالي في المملكة المتحدة للأسواق العالمية أنه من غير المرجح أن تظل الأزمة محلية الطابع. تسبب انهيار السندات البريطانية والجنيه الإسترليني في عمليات بيع واسعة للأسهم والسندات في جميع أنحاء العالم حيث تزايدت مخاوف المستثمرين بشأن الاستقرار المالي.

الأمر لم ينته بعد: ما لم تتخذ الحكومة البريطانية منعطفا جذريا لتهدئة الأسواق، فمن المرجح أن تستأنف الأزمة في سوق السندات عندما يتوقف بنك إنجلترا عن شراء السندات في 14 أكتوبر. وسواء حدث ذلك أم لا، فهناك إجماع أن البنك مضطر الآن لرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس

📆 المفكرة

أكتوبر: انطلاق شركة الطيران أير سفنكس منخفضة التكلفة التابعة لمصر للطيران.

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10 – 16 أكتوبر (الاثنين – الأحد): الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي برئاسة محافظ البنك المركزي حسن عبد الله، العاصمة واشنطن.

17 أكتوبر (الاثنين): المائدة المستديرة الإقليمية الخامسة حول المناخ، جنيف، سويسرا.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

أواخر أكتوبر: بنك أبو ظبي الأول يستكمل عملية الاندماج مع بنك عوده مصر بعد إتمام صفقة الاستحواذ.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

3 – 5 نوفمبر (الخميس – السبت): أسبوع الموضة المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

6 – 18 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): شرم الشيخ تستضيف قمة المناخ COP27.

7 نوفمبر (الاثنين): تدشين الخط الأول للقطار الكهربائي السريع.

7 – 13 نوفمبر (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للاسكواش للجامعات، نيو جيزة.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الاثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

ديسمبر

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

13 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الخميس): القمة الأمريكية الأفريقية.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي.

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

ديسمبر: بدء تشغيل الميناء الجاف بالسادس من أكتوبر.

ديسمبر: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 300 ميجاوات.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 يناير 2023 (الأحد): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

7 يناير (السبت): عيد الميلاد المجيد.

25 يناير (الأربعاء): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

26 يناير (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

فبراير 2023

11 فبراير (السبت): بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2023/2022 بالجامعات الحكومية.

مارس 2023

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2022.

23 مارس (الأربعاء): أول أيام رمضان (وفقا للحسابات الفلكية)، ويحل أذان المغرب في 6:08 مساء بتوقيت القاهرة.

أبريل 2023

17 أبريل (الاثنين): شم النسيم.

22 أبريل (السبت): عيد الفطر.

25 أبريل (الثلاثاء): عيد تحرير سيناء.

27 أبريل (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

أواخر أبريل – 15 مايو: موسم أرباح الربع الأول من عام 2023.

مايو 2023

1 مايو (الاثنين): عيد العمال.

4 مايو (الخميس) عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال.

22-26 مايو (الاثنين- الجمعة): مصر تستضيف الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الأفريقي، شرم الشيخ.

يونيو 2023

28 يونيو – 2 يوليو (الأربعاء – الأحد): عيد الأضحى (وفقا للحسابات الفلكية).

30 يونيو (الجمعة): ذكرى ثورة 30 يونيو.

يوليو 2023

18 يوليو (الثلاثاء): رأس السنة الهجرية.

20 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية.

23 يوليو (الأحد): عيد ثورة 23 يوليو.

27 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2023.

سبتمبر 2023

26 سبتمبر (الثلاثاء): المولد النبوي الشريف.

28 سبتمبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

أكتوبر 2023

6 أكتوبر (الجمعة): عيد القوات المسلحة.

أواخر أكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2023.

أحداث دون ميعاد محدد

الربع الأول من 2023: أدنوك تستحوذ على 50% من شركة توتال إنرجيز مصر.

النصف الثاني من 2023: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2023: المنتدى الوزاري للغاز IEF-IGU، مع تحديد المكان والتاريخ لاحقا.

الربع الثالث من 2023: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).