الإثنين, 30 يناير 2023

إلى أين وصل التزييف العميق؟

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء. بداية مزدحمة للأسبوع بالفعل، ولا نظن أن ماكينة الأخبار ستهدأ حتى نهايته.

أبرز الأخبار هذا المساء –

بلينكن يلتقي السيسي وشكري ويبحث "جهود التهدئة" بين الفلسطينيين والإسرائيليين: بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن جهود التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في اجتماع اليوم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري، حسب بيان الرئاسة. وأكد بلينكن، الذي وصل إلى القاهرة أمس، أن واشنطن تعول على "التنسيق الحثيث مع مصر" لاستعادة الاستقرار وتحقيق التهدئة واحتواء الوضع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. وعقد شكري وبلينكن مباحثات موسعة اليوم أيضا وبحثا تعزيز العلاقات المصرية الأمريكية وآخر التطورات في السودان وليبيا، حسبما نقلت رويترز.

من المتوقع أن تهيمن زيارة بلينكن للبلاد على تغطية الصحافة الدولية للشأن المصري على مدار الأيام القليلة المقبلة: وصل بلينكن إلى العاصمة المصرية وسط تصاعد حدة التوتر بين إسرائيل وفلسطين، الأمر الذي شغل اهتمام الصحافة الدولية، إذ سلطت كلا من رويترز وهآرتس وذا ناشيونال الضوء على دور مصر كوسيط بين طرفي الصراع.

الخبر الأبرز عالميا –

"أداني" تواصل الانهيار: أدت عمليات البيع المكثف لأسهم مجموعة أداني الهندية في أعقاب مزاعم احتيال إلى خسارة نحو 72 مليار دولار من القيمة السوقية لأسهم الشركة الرائدة في مجال الفحم، حسبما ذكرت بلومبرج. تراجعت أسهم أداني إنتربرايزس بنسبة 2%، بينما انخفضت أسهم أداني توتال جاز وأداني ترانسميشن بنسبة 20% اليوم الاثنين. الرد المكون من 413 صفحة لدحض مزاعم الاحتيال والذي قدمه الملياردير الهندي جوتام أداني – وهي المزاعم التي قدمتها شركة هيندينبرج للأبحاث الأسبوع الماضي – لم ينجح في تهدئة مخاوف المستثمرين في مجموعته. يتزامن انهيار أسهم الشركة مع الطرح الثانوي لشركة أداني إنتربرايزس والذي يستهدف تمويل مشروعات الهيدروجين الأخضر، حسبما ذكرت إنتربرايز كلايمت في نشرة اليوم.

لا تزال القصة تتصدر العناوين الرئيسية لوول ستريت جورنال وفايننشال تايمز ورويترز وسي إن بي سي.

نترقب أيضا خلال الاسبوع: تستعد البنوك المركزية العالمية لرفع أسعار الفائدة في الأيام المقبلة إلى أعلى مستوياتها منذ الأزمة المالية العالمية، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز. من المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة النقدية الذي ينطلق غدا وحتى يوم الأربعاء، الأمر الذي يدفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر 2007، وإن كان ذلك بوتيرة أبطأ من الزيادة البالغة 50 نقطة أساس في اجتماعه في ديسمبر. يتوقع المحللون أن يقوم بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي برفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى أعلى مستوياتها منذ خريف 2008.

يبدو أن التضخم ليس "عابرا" كما اعتقدنا. يشعر المستثمرون بالقلق من أن هذا يعني أن التضخم لن ينحسر قريبا: في الوقت الذي عزز فيه تباطؤ التضخم الآمال في أن البنوك المركزية ستبطئ وتيرة تشديد السياسات النقدية، وتسبب في ارتفاع أسواق السندات هذا الشهر، من المتوقع أن يظل نمو الأسعار فوق مستهدف مجلس الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي عند 2% على المدى المتوسط. لا يزال التضخم مستقرا عند 6.5% في الولايات المتحدة و9.2% في الاتحاد الأوروبي. "سيكون من الصعب للغاية مرة أخرى على الاحتياطي الفيدرالي خفض التضخم إلى مستهدفه عند 2% دون أن يدخل الاقتصاد في حالة ركود"، حسبما قال أحد المحللين لصحيفة فايننشال تايمز. "لا تتوقع أسواق الائتمان حدوث ركود، لكن هذه ليست القناعة السائدة بين معظم الاقتصاديين"، حسبما ذكر محلل آخر.


** ندعوكم للمشاركة في استطلاع آراء قراء إنتربرايز: تدعو إنتربرايز قراءها لطرح ما لديهم من أفكار حول ما جرى تحقيقه خلال عام 2022 لأعمالكم وصناعاتكم، وما تتوقعون تحقيقه في 2023.

شاركوا معنا توقعاتكم بشأن سعر صرف الدولار أمام الجنيه في عام 2023، وكيف تديرون النفقات وسط ارتفاع تكاليف المعيشة، وكيف ترون اتجاه أعمالكم ككل، وما إذا كنتم تتوقعون القيام باستثمارات جديدة – هذا إلى جانب الأسئلة الأخرى التي نطرحها على مجتمع قراءنا. وكما هو معتاد لدينا، سنشارك النتائج معكم جميعا في غضون أسابيع قليلة لمساعدتكم في تشكيل نظرة عامة للعام.

يمكنكم المشاركة في استطلاع قراء إنتربرايز من هنا – لن يستغرق الأمر أكثر من بضع دقائق لإكماله.

هل تريدون تناول الغداء معنا؟ اترك اسمك وبريدك الإلكتروني ورقم هاتفك المحمول ومكان عملك في السؤال الأخير بالاستطلاع. وسنقوم بدعوة ثمانية من القراء المشاركين في الاستطلاع لتناول الغداء معنا في أحد المطاعم. **


أهم ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم الاثنين:

  • "التجاري الدولي" يستحوذ على "ماي فير" الكيني بالكامل: استحواذ البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، على حصة إضافية قدرها 49% من بنك ماي فير الكيني مقابل 40 مليون دولار، ليصبح البنك الكيني مملوكا بالكامل للتجاري الدولي.
  • "النواب" يقر مبدئيا مشروع قانون تنظيم الغرف السياحية: وافق مجلس النواب من حيث المبدأ على مشروع قانون من شأنه نقل سلطة إنشاء شعب وفروع الغرف السياحية من وزارة السياحة إلى الاتحاد المصري للغرف السياحية.
  • جمعت شركة المحاسبة الإماراتية الناشئة "وافق" 3 ملايين دولار في جولة تمويلية أولية، وفق ما أعلنته الشركة. ستساعد الجولة، التي قادتها شركة رأس المال المغامر السعودية رائد فينتشرز وشاركت فيها ومضة كابيتال، في تمويل خطة توسع "وافق" في مصر، وتوسيع تواجدها في منطقة الخليج.

نتابع غدا –

يوقف البنك الأهلي المصري وبنك مصر العمل بشهادات الادخار مرتفعة العائد غدا الثلاثاء. وكان البنكان الحكوميان قد طرحا شهادات ادخار جديدة لأجل عام واحد بفائدة 25% في وقت سابق من هذا الشهر قبيل تخفيض قيمة الجنيه. ولم يعلن كل من البنك التجاري الدولي، وبنك قطر الوطني الأهلي، وبنك القاهرة عن موعد وقف العمل بشهادات الادخار مرتفعة العائد الخاصة بهم بعد.

🗓 في المفكرة –

يبحث البنك المركزي المصري أسعار الفائدة في اجتماعه المقرر الخميس المقبل، 2 فبراير. وتشير التوقعات إلى أن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة مع استمرار التضخم المتزايد، بحسب ما جاء في استطلاع الآراء الأخير الذي أجرته إنتربرايز.

… وفي الولايات المتحدة: من المتوقع أن يواصل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة عندما يعقد اجتماع السياسة النقدية الذي يتواصل على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء.

يعقد مؤتمر تعزيز التمويل الأخضر، الذي ينظمه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي ومرفق تمويل الاقتصاد الأخضر وصندوق المناخ الأخضر، غدا الثلاثاء في فندق نايل ريتز كارلتون. ويمكنكم الاطلاع على أجندة المؤتمر من هنا (بي دي إف).

"الأصباغ الوطنية" تحصل على مهلة إضافية للتقدم بعرض إجباري للاستحواذ على "باكين": قررت الهيئة العامة للرقابة المالية تمديد المهلة الممنوحة لشركة الأصباغ الوطنية القابضة الإماراتية للتقدم بعرض شراء إجباري للاستحواذ على كامل أسهم شركة البويات والصناعات الكيماوية (باكين) لمدة 60 عمل إضافية، وفقا لبيان الهيئة (بي دي إف).

وتقدمت الشركة الإماراتية بعرض شراء غير ملزم للاستحواذ على 100% من أسهم باكين بسعر مبدئي 29 جنيها للسهم الواحد في نوفمبر الماضي، والذي يعد ثاني أعلى عرض من بين خمسة عروض استحواذ تلقتها شركة باكين خلال الأشهر الأخيرة. وكان من المفترض أن تحسم باكين مصير عرض شركة الأصباغ الوطنية هذا الشهر. حصلت شركة كومباس كابيتال، التي قدمت أعلى عرض استحواذ بسعر 30 جنيها للسهم، مؤخرا على الضوء الأخضر من باكين لإجراء الفحص النافي للجهالة عليها.

لا جديد حتى الآن حول موعد انعقاد لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، والتي ستبحث أسعار الوقود للربع الحالي. وتعقد اللجنة اجتماعها عادة بشكل ربع سنوي لتحديد أسعار الوقود التي سيعمل بها على مدى الثلاثة أشهر التالية. ورفعت الحكومة أسعار الوقود بحوالي 23-28% منذ أبريل 2021، كما قررت زيادة أسعار الوقود في يوليو الماضي.

أمامنا المزيد من الزيادات في أسعار الوقود: التزمت الحكومة، في الاتفاق الذي توصلت إليه مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 3 مليارات دولار، بالسماح لأسعار المنتجات البترولية بالارتفاع حتى تتماشى مع الأسعار العالمية.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

☀️ طقس الغد – تسود أجواء شتوية باردة على جميع أنحاء البلاد بدءا من الغد. وتشير توقعات تطبيقات الطقس إلى أن درجات الحرارة العظمى ستظل دون مستوى 20 درجة مئوية على مدار الأسبوعين المقبلين.

enterprise

على الطريق

سوء الحظ لا يزال يلاحق إمدادات الغذاء العالمية: لا تزال إمدادات الغذاء العالمية مهددة رغم انخفاض أسعار الغذاء مؤخرا في الأسواق الدولية، بحسب التحذيرات التي نقلتها فايننشال تايمز عن محللين بقطاع الزراعة. يتمثل التهديد الأقرب في احتمالية إلغاء اتفاقية استئناف صادرات الحبوب عبر البحر الأسود التي أبرمت بين روسيا وأوكرانيا والتي تعد مسألة تجديدها عند انتهاء مدتها في مارس غير مؤكدة بعد. مكنت الاتفاقية التي جرى التوصل إليها بوساطة تركيا والأمم المتحدة في يوليو الماضي أوكرانيا من استئناف صادراتها من الحبوب عبر البحر الأسود بعد أن تسبب حصار موسكو لموانئ البحر الأسود الأوكرانية في أزمة غذاء وأدى إلى قفزة في الأسعار.

قد تؤدي التوترات الجيوسياسية وتغير المناخ إلى عرقلة الإمدادات: أحجمت المؤسسات المالية وشركات التأمين ومقدمو وشركات النقل عن تنفيذ أعمال تتعلق بتصدير الأغذية والأسمدة الروسية وسط مخاوف التعرض لعقوبات، رغم إعفاء العديد من تلك المحاصيل والأسمدة الروسية من إجراءات الاتحاد الأوروبي العقابية. كما قد يواجه إنتاج المحاصيل العالمي موجات حارة والذي سيفاقم الأزمة. وتشير التوقعات كذلك إلى أن عام 2023 سيشهد عودة ظاهرة النينو المناخية التي تحدث كل بضعة سنوات مع تأثير الاحترار على سطح المحيط الهادئ مصحوبا بظروف جوية قاسية مثل موجات الجفاف في بعض المناطق والأمطار الغزيرة والفيضانات في مناطق أخرى.

عقبات مختلفة من نصيب الأسواق الناشئة: في الدول النامية، قد يؤدي تراجع العملات المحلية أمام الدولار إلى استمرار ارتفاع تكاليف إمدادات الغذاء في تلك الدول حتى مع تراجع الأسعار العالمية. "يعني ذلك أن تضخم أسعار المواد الغذائية سيستمر على الأرجح لعدة أرباع سنوية بسبب التأخر بنحو عام حتى تشق الأسعار المتداولة عالميا طريقها إلى سلاسل إمداد البيع بالتجزئة"، حسب فايننشال تايمز.


هل عاد الأمل في استغلال تقنية الخلايا الشمسية عالية الأداء؟ يمكن لخلايا البيروفسكايت الشمسية عالية الأداء، وهي تقنية ضوئية ناشئة، أن تمثل تقدما كبيرا في مجال الطاقة الشمسية من خلال السماح بألواح شمسية أكثر كفاءة ومستدامة، وفقا لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. ومع ذلك، فإن خلايا البيروفسكايت الشمسية عالية الأداء لديها العديد من العيوب، بما في ذلك التكلفة العالية وعدم الاستقرار والتصنيع المعقد، وهي جميع القضايا التي يتطلع العلماء الصينيون والسويسريون لمعالجتها من خلال البحث الجديد الذي يمكن أن يمهد الطريق لإنتاج الطاقة الشمسية على نطاق واسع وبأسعار معقولة. خلقت الدراسة المشتركة نموذجا جديدا باستخدام أكسيد موصل شفاف و"قطب كهربائي مركب معدني" معتدل التكلفة، والذي يمكن أن يمنع حركات الأيونات والتفاعلات الكيميائية بين المعدن والبيروفسكايت، ما يؤدي إلى تحسينات كبيرة في الأقطاب المركبة. أتاحت الألواح الكهروضوئية المركبة للأقطاب الكهربائية إمكانات واعدة لتصنيع خلايا البيروفسكايت الشمسية عالية الأداء بشكل مستقر وأسرع، وزيادة كفاءة تحويل الطاقة بنسبة 23.7% والحفاظ على 95% من شحنة خلايا البيروفسكايت الشمسية عالية الأداء الأصلية.

أفريقيا جنوب الصحراء تحصل على تمويل تكنولوجي من مستثمر مؤثر: جمعت شركة الأسهم الخاصة كونفيرجنس بارتنرز 296 مليون دولار لشراء أصول تكنولوجية في أفريقيا، بما في ذلك مراكز البيانات والكابلات البحرية للألياف الضوئية، وفقا لبلومبرج. ترفع هذه الزيادة في رأس المال، وهي واحدة من أولى صناديق الأسهم الخاصة التي جرى الحصول عليها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في عام 2023، إجمالي أصول كونفيرجنس المدارة إلى نحو 600 مليون دولار، حسبما قال رئيس مجلس الإدارة أنديل نجكابا.

تضييق الفجوة الرقمية في القارة: يتزايد عدد سكان أفريقيا جنوب الصحراء بسرعة وفي طريقه ليتضاعف إلى أكثر من ملياري بحلول عام 2050، وفقا لصحيفة الجارديان. يستخدم سكان القارة الشباب هواتفهم بشكل متزايد لخدمات مثل الخدمات المصرفية والتسوق عبر الإنترنت. ومن أجل سد الفجوة بين أولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر والإنترنت والذين لا يمكنهم الوصول إليها بحلول عام 2030، تحتاج القارة إلى 700 مركز بيانات إضافي، أي استثمارات تصل قيمتها إلى نحو 100 مليار دولار، وفقا لنجكابا. وقال إن كونفيرجنس تريد المساهمة ببعض التمويل اللازم لمعالجة الفجوة الرقمية، طبقا لبلومبرج.

enterprise

إنتربرايز ترشح لكم

📺 في سهرة الليلة –

هل يحتاج المعالجون النفسيون للعلاج أيضا؟ في المسلسل الجديد على أبل تي في بلس Shrinking، يلعب جيسون سيجل دور جيمي، معالج سلوكي معرفي يتعامل مع مشاعر الحزن والفقد لوفاة زوجته. يزيد شعور جيمي بالسأم من مرضاه الذين يشكون باستمرار من مشاكلهم ويقرر تجربة نهج جديد: الصدق المؤلم. يبدأ جيمي في قول رأيه الحقيقي للمرضى، بل ويخبر مريضة بشكل مباشر وواضح أن تترك زوجها الذي يسيء معاملتها. وعلى الرغم من أن هذا الأسلوب يطمس الحدود الأخلاقية، إلا أن جيمي وجد هذه الطريقة أكثر فاعلية. لا يتردد بول رودس، رئيس جيمي (هاريسون فورد) في التعبير عن رفضه لنهج جيمي الجديد في العلاج، رغم معاناته هو الآخر مع تقبل تشخيصه مؤخرا بمرض باركنسون. يمكنكم مشاهدة الحلقتين الأوليتين من المسلسل على آبل تي في بلس، وتنشر الحلقات الجديدة يوم الجمعة من كل اسبوع.

رياضة –

يوم كروي هادئ.. إليكم أبرز مباريات اليوم محليا وعالميا:

  • الدوري المصري: البنك الأهلي x غزل المحلة في الخامسة مساء.
  • الدوري الإسباني: فياريال x رايو فاييكانو في الـ 10 مساء.
  • الدوري الإيطالي: أودينيزي x هيلاس فيرونا في 9:45 مساء.
  • كأس الاتحاد الإنجليزي: ديربي كاونتي x وست هام يونايتد 9:45 مساء.

🎤 خارج المنزل –

رائعة المخرج داود عبد السيد الكيت كات (1991) يعرض اليوم ضمن سلسلة كلاسيكيات السينما المصرية في المعهد الفرنسي في الـ 6:30 مساء.

يحيي سان ميرسي حفلا في رووم أرت سبيس في القاهرة الجديدة الليلة في الساعة التاسعة، ويقدم خلاله مجموعة من أغانيه المعروفة بجانب أغاني جديدة لم يسمعها الجمهور من قبل.

💡 على ضوء الأباجورة –

أقمار مالي ألميدا السبعة: تدور أحداث رواية The Seven Moons of Maali Almeida الفائزة بجائزة بوكر لعام 2022 للكاتب السريلانكي شيهان كاروناتيلاكا في ثمانينيات القرن الماضي في سريلانكا إبان الحرب الأهلية. يستيقظ بطل الرواية المصور الصحفي ميتا في مدينة كولومبو ليعرف بشكل ما أن أمامه مهلة سبعة أيام فقط في الحياة الأخرى. يشرع ألميدا في مهمة لقيادة صديقته جاكي وقريبها إلى مكان صور تكشف ويلات الحرب الأهلية السريلانكية. حقق ألميدا هدفه المهني من خلال التقاط الصور التي "ستسقط الحكومة. الصور التي قد توقف الحروب"، ولكن إن لم يتمكن صديقاه من استعادة الصور ونشرها، ستذهب جهوده سدى.

هذه النشرة تأتيكم برعاية

في اتجاه المؤشر

أغلق مؤشر EGX30 على انخفاض بنسبة 2.2% بنهاية تعاملات اليوم الاثنين. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 2.91 مليار جنيه (66% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام التداولات. وبهذا يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 16.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: الشرقية للدخان (+4.4%)، وسيرا للتعليم (+1.0%)، والقابضة المصرية الكويتية – بالجنيه (+0.2%).

في المنطقة الحمراء: المصرية للاتصالات (-7.1%)، ومصر الجديدة للإسكان (+7.0%)، ومدينة نصر للإسكان (-5.6%).

ديب فيك.. لا تصدق كل ما تشاهده

ما آخر تطورات تقنية "ديب فيك"؟ عندما تعرف العالم للمرة الأولى على تقنية التزييف العميق (ديب فيك) في عام 2017، سارعت كل منصة إخبارية للتحذير من التقنية الجديدة، متوقعة أن تتسبب في انتشار المعلومات المضللة على نحو أكبر إلى جانب صعوبة كشف مدى زيفها. بعد ست سنوات تقريبا، لم تتسبب تقنية التزييف العميق، رغم تصدرها العناوين الرئيسية للأخبار، في الكارثة التي كانت مرتقبة. دعونا نتعرف على تقنية "ديب فيك".

بادئ ذي بدء، ما هي تقنية "ديب فيك"؟ تستخدم تقنية التزييف العميق تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا التعلم العميق للتلاعب بالمحتوى الرقمي واستبدال صورة شخص بأخرى أو إضافة محتوى لفيديو موجود بالفعل. تعرف العالم للمرة الأولى على تقنية "ديب فيك" منذ أكثر من خمس سنوات على يد مستخدم على موقع ريديت حمل حسابه الاسم نفسه (ديب فيك) والذي شارك مقطع فيديو إباحي مع استبدال الوجوه الحقيقية بوجوه مشاهير دون موافقتهم، حسب المنصة التي تركز على موضوعات الذكاء الاصطناعي ديكودر.

تسببت التقنية في ردود فعل فورية عنيفة لكن مبررة: لأنها ارتبطت بإساءة الاستخدام والمعلومات المضللة منذ البداية، تباطأ انتشار تقنية التزييف العميق بسبب مخاوف الشركات الحكومية والخاصة وصناع السياسات. "قبل أن يدق ناقوس الخطر بشأن هذه القضايا، لم تضع شركات التواصل الاجتماعي أي سياسات للتعامل معها… والآن لديك سياسات وإجراءات متنوعة تتخذها تلك الشركات للحد من تأثير تقنية التزييف العميق الضارة"، حسبما نقلت ذا أتلانتيك عن الخبير في مجال الذكاء الاصطناعي أفيف أوفاديا. وبدأت منصات التواصل الاجتماعي تحتاط فيما يتعلق بالتزييف العميق باستخدام سياسات إدارة المحتوى ووسائل اكتشاف المحتوى المزيف عبر البرمجيات والأشخاص.

لا مفر من المحتوم.. لكن يمكن تأجيله لبعض الوقت: يقول بعض الخبراء إنه رغم محاولات السيطرة على التقنية، إلا أن التزييف العميق حتما ستتطور في غضون بضع سنوات إذ يصبح الذكاء الاصطناعي أكثر تقدما وذكاء. دمجت تيك توك وسناب شات وإنستجرام بعض أشكال تقنية "ديب فيك" لتغيير الوجوه وتحسينها. تتيح مواقع الديب فيك للمستخدمين إنشاء محتوى خاص بهم باستخدام تقنية التزييف العميق. وظهر كذلك عدد من التطبيقات الأقل تقدما والتي تتيح للمستخدمين إنشاء GIF من صور ثابتة.

"ديب فيك" رائج جدا على تيك توك: حصد حساب مزيف لنجم هوليوود توم كروز باسم "ديب توم كروز" والذي ينتج محتوى باستخدام "ديب فيك" 3.8 مليون متابع (حساب ساخر). لست من المعجبين بكروز؟ هناك حسابات لمشاهير مثل كيانو ريفز وهاري ستايلز وجاستن بيبر وزوجته هيلي.

لكن أمام تقنية التزييف العميق طريق طويل قبل أن تحل محل المحتوى الحقيقي. رغم أن أكثر ما يميز تقنية التزييف العميق هو أن المحتوى المزيف يجب أن يماثل نظيره الحقيقي، إلا أن دراسة أجرتها جامعة كورنيل كشفت أن الأشخاص أكثر قدرة على اكتشاف الفيديو أو المقطع الصوتي المزيف أكثر من قدرتهم على اكتشاف المعلومات غير الدقيقة في النص المكتوب. يرجع البعض ذلك إلى أن التكنولوجيا لم تتطور إلى درجة كبيرة بعد. يبرز أحد الأمثلة في قدرة المشاهدين على اكتشاف أن مقطع يظهر استسلام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لنظيره الروسي فلاديمير بوتين زائف بفضل ضخامة رأس زيلينسكي في المقطع واللكنة المشكوك فيها.

ما موقف صناع السياسات؟ تعتقد (بي دي إف) المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) أن تقنية التزييف العميق تنطوي على إمكانية انتهاك حقوق الإنسان وحقوق الخصوصية وحقوق حماية البيانات الشخصية كما تثير تساؤلات حول حقوق الملكية الفكرية. وتتيح القوانين الأوروبية لضحايا تقنية التزييف العميق الحق في "محو أثرهم وبياناتهم الشخصية من على الإنترنت" في حالة كان المحتوى الذي جرى مشاركته غير صحيح، والذي بموجبه ينبغي حذف المحتوى، رغم أن قول ذلك أسهل بكثير من تنفيذه. سنت الصين والاتحاد الأوروبي وعدة ولايات أمريكية تشريعات في السنوات الأخيرة لتضييق الخناق على المعلومات المضللة والزائفة التي يجري نشرها عبر استخدام "ديب فيك".

قد لا يمكن إيقاف قطار التزييف العميق، ولكن تحسين التثقيف الإعلامي يمكن أن يمنعنا من أن نكون فريسة سهلة. تقنية "ديب فيك" هي الأحدث في حلقة طويلة من الوسائل الرامية لتزييف مقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية والصور والتي باتت جميعها أكثر شيوعا مع ازدهار العصر الرقمي. ويزيد ذلك من أهمية أن تبذل المجتمعات جهودا مضاعفة فيما يتعلق بتدريس الإعلام والتثقيف الرقمي والذي يساعد الأشخاص على معرفة المصادر التي يمكنهم الوثوق بها واكتشاف أوجه التضارب والمعلومات غير الدقيقة في وسائل الإعلام وأهمية ألا يصدقوا كل ما يسمعونه أو يشاهدونه أو يقرأونه.

المفكرة

يناير 2023

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

يناير: إنفينيتي ومؤسسة التمويل الأفريقي تتمان الاستحواذ على ليكيلا باور.

25 يناير – 6 فبراير (الأربعاء-الاثنين): معرض القاهرة الدولي للكتاب، مركز مصر للمعارض الدولية.

30 يناير – 1 فبراير (الإثنين – الأربعاء): مؤتمر سي أي كابيتال السنوي للمستثمرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2023، القاهرة، مصر.

31 يناير – 1 فبراير (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

فبراير 2023

2 فبراير (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

5 فبراير (الأحد): مجلس الشيوخ يعود للانعقاد.

11 فبراير (السبت): بداية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2023/2022 بالجامعات الحكومية.

13 – 15 فبراير (الاثنين – الأربعاء): مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول "إيجبس 2022"، مركز مصر الدولي للمعارض، القاهرة.

23 – 27 فبراير (الخميس – الاثنين): المؤتمر السنوي لسيدات الأعمال في مصر من أجل النجاح.

مارس 2023

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2022.

21 – 22 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

23 مارس (الخميس): أول أيام رمضان (وفقا للحسابات الفلكية)، ويحل أذان المغرب في 6:08 مساء بتوقيت القاهرة.

30 مارس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

أبريل 2023

1 أبريل (السبت): الموعد النهائي للبنوك لإنشاء وحدة الاستدامة.

10 – 16 أبريل (الاثنين-الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين, مراكش, المغرب.

16 أبريل (الأحد): عيد القيامة المجيد.

17 أبريل (الاثنين): شم النسيم.

21 أبريل (الجمعة): عيد الفطر.

25 أبريل (الثلاثاء): عيد تحرير سيناء.

27 أبريل (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

30 أبريل (الأحد): الموعد النهائي أمام أصحاب المهن الحرة للتسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية.

أواخر أبريل – 15 مايو: موسم أرباح الربع الأول من عام 2023.

مايو 2023

1 مايو (الاثنين): عيد العمال.

2 – 3 مايو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

4 مايو (الخميس) عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال.

4 مايو (الخميس): المنتدى الوزاري للدول المصدرة للغاز، القاهرة.

18 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

22 – 26 مايو (الاثنين- الجمعة): مصر تستضيف الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الأفريقي، شرم الشيخ.

يونيو 2023

10 يونيو (السبت): انطلاق امتحانات الثانوية العامة.

13 – 14 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

19 – 21 يونيو (الإثنين – الأربعاء): النسخة الأولى من معرض مصر للبنية التحتية والمياه في مركز مصر الدولي للمعارض.

22 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

28 يونيو – 2 يوليو (الأربعاء – الأحد): عيد الأضحى (وفقا للحسابات الفلكية).

30 يونيو (الجمعة): ذكرى ثورة 30 يونيو.

يوليو 2023

18 يوليو (الثلاثاء): رأس السنة الهجرية.

20 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية.

23 يوليو (الأحد): عيد ثورة 23 يوليو.

25 – 26 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

27 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2023.

أغسطس 2023

3 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر 2023

19 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

21 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 سبتمبر (الثلاثاء): المولد النبوي الشريف.

28 سبتمبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

أكتوبر 2023

6 أكتوبر (الجمعة): عيد القوات المسلحة.

أواخر أكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2023.

31 أكتوبر – 1 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

نوفمبر 2023

2 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

ديسمبر 2023

12 – 13 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

21 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

أحداث دون ميعاد محدد

2023: افتتاح المتحف المصري الكبير.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

الربع الأول من 2023: أدنوك تستحوذ على 50% من شركة توتال إنرجيز مصر.

الربع الأول من 2023: انعقاد منتدى الأعمال المصري القطري المشترك.

الربع الأول من عام 2023: الرقابة المالية تعلن عن قواعد جديدة للبيع على المكشوف (شورت سيلنج).

الربع الأول من 2023: إطلاق مركز معلومات التجارة الداخلية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).