الخميس, 14 أكتوبر 2021

الجزء الأول من حديثنا مع نائب وزير المالية أحمد كجوك حول سوق السندات

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم العمل الأخير لهذا الأسبوع. لدينا عدد مزدحم للغاية بالأخبار، فلنبدأ مباشرة.

في آخر تطورات اكتتاب شركة إي فاينانس – تقدم مستثمر استراتيجي بطلب إلى مديري الطرح للاستحواذ على حصة لا تقل عن 10% من إجمالي الأسهم المطروحة، بحسب ما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن مصادر قريبة الصلة بعملية الطرح. وأعلنت الشركة تسعير سعر طرح سهمها عند 13.98 جنيه، وهو الحد الأعلى لنطاق السعر الاسترشادي الذي وضعته الشركة بين 12.50-13.98 نهاية الشهر الماضي قبل بدء الاكتتاب. وقالت المصادر إن فترة اكتتاب الأفراد – والتي بدأت الأحد الماضي وستستمر حتى 17 أكتوبر – شهدت بالفعل طلبات اكتتاب لنحو 112 مليون سهم، لتصل نسبة التغطية إلى 4.5 مرة.

سينضم أعضاء اتحاد بنوك مصر إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية، بموجب بروتوكول تعاون جرى توقيعه أمس مع مصلحة الضرائب المصرية، حسبما ذكرت وزارة المالية في بيان. جرى تشغيل المنظومة منذ نوفمبر 2020، عندما بدأت أول مراحلها، بـ 134 شركة من كبار الممولين بدأت تسجيل فواتيرها المصدرة للشركات الأخرى إلكترونيا، على منصة وزارة المالية، كجزء من جهود الوزارة لتضييق الخناق على التهرب الضريبي وإلزام الشركات بالتسجيل في المنظومة. قيل لنا سابقا، إنه ينبغي على جميع الشركات التي تدفع الضرائب التسجيل في المنظومة بحلول أبريل 2023.

الأسبوع المقبل سيكون أقصر لدى القطاع العام رسميا: ستحصل البلاد يوم الخميس، 21 أكتوبر على عطلة احتفالا بالمولد النبوي الشريف، الذي يوافق الاثنين المقبل 18 أكتوبر، وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء. وننتظر بيانا مماثلا من وزارة القوى العاملة لإجازة القطاع الخاص، وأيضا من البنك المركزي والبورصة المصرية.

سيدفع المصدرون ممن يستخدمون كارجو إكس لشحن البضائع إلى مصر الآن رسوما ثابتة قدرها 150 دولار لتحميل مستندات الشحن المسبق، بعد أن توصلت الحكومة المصرية إلى اتفاق مع المنصة، والتي كانت تفكر في رفع الحد الأدنى للرسوم إلى 400 دولار. وكارجو إكس هي مزود خدمة بوابة نقل مستندات البلوك تشين الحصري لنظام التسجيل المسبق للشحنات، الذي جرى إطلاقه مؤخرا، وألزم المستوردين باستخدامه مطلع الشهر الجاري.

يحدث اليوم –

شكري يجري مباحثات مع السيناتور مينينديز من مجلس الشيوخ الأمريكي ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا: سيلتقي وزير الخارجية سامح شكري مع السيناتور الأمريكي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بوب مينينديز ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا جير أوتو بيدرسن، وكلاهما في البلاد اليوم. توقعوا أن تحتل العلاقات المصرية الأمريكية والشؤون السياسية الإقليمية مكانة كبيرة على جدول الأعمال.

ينطلق مهرجان الجونة السينمائي في وقت لاحق اليوم، ويستمر حتى 22 أكتوبر. تعدنا تلك النسخة من المهرجان بعرض قائمة مختارة من الأفلام الروائية والوثائقية، إلى جانب العديد من الفعاليات والندوات، ويمكنكم الاطلاع على البرنامج كاملا هنا. وكانت قد تمت السيطرة على حريق نشب أمس في إحدى القاعات المخصصة للمهرجان وأصيب 14 شخصا بحالات اختناق في الحريق، نُقل ثمانية منهم إلى المستشفى.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الأربعاء:

  • ارتد مؤشر EGX30 إلى المنطقة الخضراء منذ بداية 2021 إلى الآن، بعد أن ارتفع بنسبة 0.9% أمس، مسجلا مكاسب للجلسة السابعة على التوالي.
  • تسارع التضخم في الولايات المتحدة في سبتمبر إلى 5.4%، إذ استمر نقص العرض والعمالة في رفع الأسعار.
  • التحول إلى الطاقة الخضراء يزداد بوتيرة سريعة – ولكن ليس بما يكفي لتجنب الاحترار الكارثي، وفقا لوكالة الطاقة الدولية.

الخبر الأبرز عالميا – تصدرت عناوين شبكة سي إن بي سي تقريرا حول محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والذي صدر أمس. وجاء فيه أن المجلس قد يبدأ في تقليص برنامج التحفيز المالي في أوائل شهر نوفمبر المقبل. أما فايننشال تايمز فقالت إن انهيار شركة إيفرجراند الصينية سيحرم المطورين العقاريين الآخرين في الصين من الاقتراض من أسواق الدين العالمية. وما زالت وول ستريت جورنال مهتمة بأرقام التضخم لشهر سبتمبر في الولايات المتحدة. أما رويترز فتناولت المزيد من الأخبار حول محاولات الرئيس الأمريكي جو بايدن حل أزمة سلاسل الإمدادات العالمية، من خلال جعل شركات الخدمات اللوجستية في الموانئ والسلاسل التجارية الكبرى تعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لإنهاء الأزمة.

بدأ موسم الأرباح في الولايات المتحدة بإشارات على نجاة البنوك من العاصفة: بنك جي بي مورجان تجاهل ضغوط ربحية القطاع المصرفي، مسجلا أرباحا عالية بلغت 11.7 مليار دولار، ليتجاوز توقعات المحللين البالغة 9.4 مليار دولار، وفق تقارير فايننشال تايمز. وتشير الانطلاقة القوية لموسم أرباح وول ستريت إلى أن البنوك ربما تكون قد أفلتت حتى الآن من أسوأ الاضطرابات التي ضربت سلاسل التوريد وارتفاع الأسعار الذي أضر بالقطاعات الأخرى. وقال جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورجان للصحفيين: "أساس كل شيء، أننا ما زلنا نرى استهلاكا قويا وأعمالا قوية والكثير من رأس المال والائتمان".

هذا الأسبوع سنعرف ما إذا كان اتجاها عاما أم مجرد انحراف عن الركب، مع إصدار تقارير أرباح بقية القطاع المالي. وارتفع سهم بنك أوف أميركا وسيتي جروب ومورجان ستانلي اليوم، بينما من المقرر صدور البيانات المالية لبنك جولدمان ساكس غدا.

enterprise

اقتصاد

الحكومة المصرية تعود لأسواق الدين مرة أخرى في فبراير ومارس

خاص – كيف يمكن أن يكون 2022 عاما مهما لإصدارات الدين المصرية، وفقا لنائب وزير المالية أحمد كجوك: من خلال مزيج من حزم التحفيز، والإعفاءات الضريبية، وأسعار الفائدة المرتفعة، وإصدارات السندات الدولية، إلى جانب اعتماد أدوات الدين الجديدة (مثل السندات الخضراء)، كانت مصر محمية إلى حد كبير من أشد الضربات التي لحقت بالاقتصاد العالمي جراء جائحة "كوفيد-19" العام الماضي. وفي حين بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي 3.6% فقط في عام 2020 وفقا لصندوق النقد الدولي (بي دي إف، انظر الصفحة 40)، تفوق أداء مصر على الاقتصاد العالمي (حيث جاء النمو سالب 3.1% في عام 2020) وكذلك على أداء الأسواق الناشئة المثيلة (حيث انكمش الناتج المحلي الإجمالي لها بنسبة 2.1% في 2020) بحسب بيانات صندوق النقد الدولي (بي دي إف).

مع ذلك، فإن المشهد في عام 2021 آخذ في التغير، حيث يحاول العالم التعافي من الجائحة، كما أن التضخم المرتفع عالميا وأيضا محليا يدفع صانعي السياسات لتقليص حزم التحفيز ورفع أسعار الفائدة. وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي ألمح الشهر الماضي إلى أنه قد يبدأ في إنهاء برنامج شراء الأصول في نوفمبر ورفع أسعار الفائدة في أقرب وقت في العام المقبل. وهذا يعرض ديون الأسواق الناشئة – ومن بينها مصر – لخطر تراجع جاذبيتها للمستثمرين الأجانب.

في الجزء الأول من مقابلتنا الحصرية مع نائب وزير المالية، سنلقي نظرة سويا على كيفية تأقلم سياسة الديون المصرية مع الفترة الحالية. وفيما يلي مقتطفات محررة من مقابلتنا:

إصدار السندات الدولية التالي ستكون خلال الربع الأول من 2022: قال كجوك أن الحكومة تتطلع إلى الذهاب لأسواق الدين العالمية مرة أخرى في فبراير أو مارس 2022. ويأتي ذلك على خلفية الإصدار الناجح للسندات الدولية بقيمة 3 مليارات دولار الشهر الماضي، حيث بلغت طلبات الشراء ثلاثة أضعاف الطرح. وحقق الإصدار السابق للسندات الدولية 3.75 مليار دولار وجرى تغطية الطرح أربعة مرات.

هل سيكون إصدار أول صكوك سيادية في الربع الثاني من 2022؟ في حين لم يكشف كجوك صراحة عن الموعد المحدد الذي ستبدأ فيه الحكومة بيع أول صكوك سيادية لها، فقد ذكر أن علينا أن نكون مستعدين "إجرائيا" لذلك الإصدار في الربع الثاني من عام 2022. وتواصل الحكومة حاليا استكمال الإجراءات المطلوبة لإصدار الصكوك السيادية بموجب قانون الصكوك السيادية الجديد، والتي تشمل إنشاء شركة للتصكيك السيادي.

لم يعلن بعد عن حجم الإصدار: لم يكشف كجوك عن حجم إصدار الصكوك السيادية التالي، إلا أن وزير المالية محمد معيط ألمح في وقت سابق من هذا الشهر إلى أن حجم الإصدار قد يكون في حدود 500 مليون دولار.

السندات الخضراء كانت العام الماضي. والآن موعدنا مع سندات التنمية الشاملة: قال كجوك، "نجري حاليا محادثات مع بنوك ومع مؤسسات دولية لتوسيع إطار السندات السيادية الخضراء إلى سندات تنمية أكثر شمولا". وتشمل السندات الاجتماعية (أي السندات المستخدمة في تمويل البنية التحتية الاجتماعية) والسندات الزرقاء (لمشاريع المياه) وغيرها من السندات. وأشار كجوك إلى أنه "ما شجعنا على توسيع إطار العمل هو نجاحنا في سوق السندات الخضراء" التي نما حجمها عالميا إلى ما بين 300 و400 مليار دولار.

من المحتمل أيضا أن يكون 2022 هو عام تقليص الفيدرالي لحزم التحفيز. فماذا يمكن أن نتوقع؟ يرى كجوك أنه إذا قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة، فقد يؤدي ذلك إلى بعض التقلبات في الأسواق العالمية على المدى المتوسط.

أشار كجوك إلى أنه من الناحية المالية، فإن مصر في وضع جيد يمكنها من التكيف مع قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، كما أنه يمكنها أن تتحمل أية صدمات وعمليات بيع في الأسواق الناشئة قد تنتج عن مثل هذا القرار. وقال إن إصداراتنا الناجحة من السندات، والتي قوبلت باهتمام كبير من قبل المستثمرين، جذبت تدفقات كافية تحمي مصر من هذه الصدمات.

لكن علينا أن نظل يقظين: قال كجوك: "نحن نراقب باستمرار الآثار المحتملة لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية على تكاليف الاقتراض لمصر، فضلا عن أية مؤشرات حول متى يمكن للفيدرالي المضي قدما في تشديد السياسة النقدية". وأشار إلى أن هذا الأمر يتضح من توقيت إصدار السندات الدولية الشهر الماضي، والذي أعقب بيان الفيدرالي بأنه قد ينهي برنامج شراء الأصول في نوفمبر.

ولفت كجوك إلى أن حيازات الأجانب من أدوات الدين المصرية تبلغ حاليا نحو 30 مليار دولار.

يمكننا أيضا أن نتوقع المزيد من التدفقات المالية بفضل الإدراج بمؤشري جيه بي مورجان وفوتسي راسل، بحسب كجوك. (المزيد عن هذا الموضوع أدناه).

متى يمكن أن نتوقع أن تصبح ديون مصر قابلة للربط مع بنك يوروكلير؟ أوضح كجوك أنه لا يوجد تاريخ محدد حتى الآن لربط السندات المصرية ببنك يوروكلير. وقال إن القيود التي فرضت على حركة السفر إلى مصر كانت هي السبب وراء تأخير العملية تلك. وتابع: "من جانبنا، لقد أكملنا جميع الإجراءات". وفي الشهر الماضي، ذكرت تقارير أن وزارة المالية قد لا يمكنها تحقيق هدفها المتمثل في جعل الديون المصرية قابلة للتسوية مع بنك يوروكلير بحلول نوفمبر. وكانت الحكومة تتوقع في السابق الإنتهاء من المباحثات الفنية لربط ديون مصر مع بنك يوروكلير بين سبتمبر ونوفمبر 2021، لكن وفقا لتصريحات لوزير المالية محمد معيط قد نضطر إلى الانتظار حتى عام 2022.

إذا، مع كل هذا الاقتراض، ماذا يعني هذا لاستراتيجيتنا الخاصة بخفض الديون؟ قال كجوك، "نحن ما زلنا عازمين على تقليل عبء خدمة الديون إلى 32% من نفقاتنا في السنوات المقبلة، مقارنة بـ 38% حاليا ”.

في الجزء الثاني من المقابلة، سيكشف لنا كجوك عما تخطط له وزارة المالية للقطاع الخاص، بدءا من السياسات الضريبية، وحتى دعم الصادرات، والحوافز والمرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي.

ديون

إدراج السندات السيادية المصرية بمؤشر جيه بي مورجان لديون الأسواق الناشئة في يناير 2022

من المتوقع أن تعود أدوات الدين السيادية المصرية إلى مؤشر جيه بي مورجان للسندات السيادية في الأسواق الناشئة بنهاية يناير 2022، وفقا لما قاله بنك الاستثمار الأمريكي في مذكرة بحثية نقلت عنها رويترز. وأضاف البنك أن مصر مؤهلة للحصول على وزن نسبي يقارب 1.85%، مع إدراج 14 سندا حكوميا بقيمة إجمالية 26 مليار دولار. ولن تكون هذه هي المرة الأولى لإدراج مصر ضمن المؤشر، حيث كانت استبعدت من المؤشر بعد الاضطرابات الاقتصادية التي أعقبت ثورة 25 يناير 2011.

في الوقت المناسب: قال بنك الاستثمار الأمريكي في أبريل إنه وضع مصر وأوكرانيا تحت المراجعة وأنه سيتخذ قرارا بشأن الإدراج بمؤشره في غضون ستة أشهر. وقال إن هذا يأتي في ظل التحسن المطرد في مستويات السيولة في كلا البلدين وإمكانية الوصول إلى أدوات الدين السيادية بالبلدين.

الفوائد المحتملة: من المتوقع أن يؤدي الإدراج ضمن المؤشر إلى تدفقات مالية بقيمة تتراوح ما بين 1.4 و2.2 مليار دولار إلى الديون المقومة بالجنيه، وفقا لما قاله محللون في بنك جيه بي مورجان في وقت سابق. وكان وزير المالية محمد معيط توقع أن تصل قيمة هذه التدفقات إلى 4.4 مليار جنيه، فيما توقع اقتصادي في بنك راند التجاري أن تصل قيمة التدفقات المالية المتوقعة عقب الإدراج إلى 4.8 مليار دولار. وسعت الحكومة للإدراج ضمن مؤشر جيه بي مورجان لأكثر من عامين من أجل خفض تكاليف الاقتراض وتعزيز التدفقات المالية.

لماذا نحن مؤهلون الآن؟ لدى مصر حاليا سندات طويلة الأجل تستحق خلال أكثر من 2.5 سنة بقيمة 28.2 مليار دولار، وهو الحد الأدنى المؤهل للإدراج في المؤشر. وأيضا ساهم الأداء القوي لمصر منذ إتمام برنامج الإصلاح الاقتصادي وفق اشتراطات صندوق النقد الدولي في تمهيد الطريق لضغط نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، كما أنه كان لتحسن السيولة وتحسن وصول المستثمرين الأجانب إلى الديون السيادية دور أيضا.

أدرجت مصر ضمن مؤشر فوتسي راسل الجديد للسندات الحكومية في الأسواق المبتدئة في يونيو، وقالت وزارة المالية إنه من المتوقع أن تجتذب سوق أدوات الدين الحكومية المصرية تدفقات إضافية جديدة تصل إلى 4 مليارات دولار بعد الإدراج. وارتفعت حيازات الأجانب من أدوات الدين المحلية إلى مستويات قياسية جديدة خلال هذا العام بعد عمليات البيع التي شهدتها الأسواق الناشئة والتي تزامنت مع الموجة الأولى من جائحة "كوفيد-19" في مارس الماضي. وارتفع حجم الاستثمار الأجنبي في أذون وسندات الخزانة إلى مستوى قياسي بلغ 33 مليار دولار أوائل أغسطس الماضي، بعد أن انخفض إلى 10.4 مليار دولار في مايو 2020.

اقتصاد

"النقد الدولي": عجز الموازنة المصري يتراجع إلى 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي

استمرت التوقعات بتراجع عجز الموازنة المصري بنهاية السنة المالية الحالية، لكنه سيتقلص بوتيرة أبطأ على مدى السنوات العديدة المقبلة مما كان متوقعا في السابق، حسبما كتب صندوق النقد الدولي في أحدث نسخة من تقرير الراصد المالي (بي دي إف).

يرى صندوق النقد الدولي أن عجز الموازنة سيتقلص إلى 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية السنة المالية الحالية، مقارنة بـ 7.3% في السنة المالية 2021/2020. على الرغم من أن هذا قد يبدو واعدا، فإن الرقم 6.3% ارتفع بمقدار 0.5 نقطة مئوية عن التوقعات السابقة للصندوق للسنة المالية 2022/2021.

الآفاق المستقبلية: تشير توقعات الصندوق لشهر أكتوبر إلى استمرار انخفاض عجز الموازنة حتى يصل إلى 4.4% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2026/2025. وهي زيادة طفيفة عن 4.2% توقعها الصندوق في تقريره لشهر أبريل، وزيادة أكبر عن توقعات العام الماضي عند 3.8%.

يتوقع التقرير أن يسجل الفائض الأولي تحسنا طفيفا مما كان متوقعا في السابق، حيث وصل إلى 1.7% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية السنة المالية الحالية، من المتوقع سابقا عند 1%.

يتوقع الصندوق زيادة طفيفة قدرها 0.2 نقطة مئوية في الإنفاق العام، إذ يتوقع ارتفاعه إلى 27.4% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2022/2021 من 27.2% المسجلة خلال العام المالي الماضي، والتي كانت أقل من توقعات الصندوق البالغة 27.9%. ستخضع الحكومة المصرية قريبا لقواعد جديدة عند إعداد الموازنة بعد أن أعطى مجلس الشيوخ موافقته المبدئية على قانون الموازنة الموحدة، والذي من شأنه أن يحكم الميزانية السنوية للدولة ومساءلة الحكومة في مشروع قانون محدث يراعي عمليات إعداد الموازنة الحديثة ويزيل التداخل بين التشريعات المختلفة.

على الرغم من أن ديون البلاد أقل من المتوقع: شهد إجمالي الدين العام المالي الحالي انخفاضا طفيفا إلى 89.5% من 88.9% المتوقعة خلال تقرير الصندوق في أبريل، وانخفاضا كبيرا عن ديون العام الماضي التي سجلت 91.4%. سيستمر الدين في اتجاهه الهبوطي حتى العام المالي 2026/2025، عندما يصل إلى 74.1%، وستمثل إجمالي الاحتياجات المالية للعام المالي الحالي نحو 36.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

مع انخفاض الديون وزيادة الإيرادات، تبدو الأمور جيدة بالنسبة للاقتصاد المصري حيث تتضاءل الفجوة المالية أكثر فأكثر: من المتوقع أن ترتفع الإيرادات إلى 21% في العام المالي الجاري من 19.9% خلال العام المالي الماضي على أن تصل إلى 21.6% بحلول العام المالي 2026/2025.

مؤشرات إضافية: سيشهد الإنفاق على الرعاية الصحية زيادة سنوية بنسبة 0.2% من 2020 حتى 2030. ويتوقع التقرير انخفاضا بنسبة 2.1% في نمو أسعار الفائدة من 2021 إلى 2026 ، وهو ما يتماشى مع إبقاء البنك المركزي المصري أسعار الفائدة دون تغيير للاجتماع السابع على التوالي الشهر الماضي.

تستند التوقعات المالية للتقرير حول مصر بشكل أساسي إلى عمليات قطاع الموازنة، وهي تستند إلى ميزانية العام المالي الجاري وتوقعات الاقتصاد الكلي للصندوق.

تأتي هذه التوقعات بعد فترة وجيزة من قيام صندوق النقد الدولي بخفض توقعاته للنمو العالمي في عام 2021 إلى 5.9% في تقريره الصادر عن آفاق الاقتصاد العالمي لشهر أكتوبر (بي دي إف) – بانخفاض ضئيل 0.1 نقطة مئوية من 6% في آخر تحديث له في يوليو.

طاقة

مشروع الربط الكهربائي بين مصر واليونان ينطلق اليوم

توقع مصر واليونان، في أثينا اليوم، مذكرة تفاهم لإنشاء كابل بحري ستصدر مصر من خلاله فائض الكهرباء لديها إلى اليونان، وفقا لتصريحات مسؤول بوزارة الطاقة اليونانية لرويترز. ويأتي مشروع الكابل البحري كجزء من مشروع "يورو أفريكا" الذي تبلغ استثماراته 4 مليارات دولار، والذي يربط بين شبكات الكهرباء في مصر واليونان وقبرص. ويأتي المشروع كجزء من طموحات مصر لأن تصبح مركزا إقليميا للطاقة ومصدرا للطاقة الخضراء إلى أوروبا. مصر، التي تعهدت بإنتاج 42% من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2035، تنتج فائضا من الطاقة الشمسية والذي يصعب تخزينه.

ما هو التقدم المحرز في مشروع الربط الكهربائي حتى الآن؟ ستعمل المرحلة الأولى من المشروع بقيمة 2.5 مليار يورو على ربط شبكات الدول الثلاث ومن المقرر البدء في تشغيلها بحلول ديسمبر 2023 بقدرة أولية تبلغ 1 جيجاوات. واستغرق الإعداد للمشروع بعض الوقت، حيث كانت القاهرة وأثينا ونيقوسيا وقعت الاتفاقية الإطارية للمشروع في عام 2019. يأتي المشروع في وقت تمر فيه أوروبا بأزمة طاقة هي الأولى من نوعها (ولكن بالتأكيد لن تكون الأخيرة) ضمن التحول للطاقة المتجددة.


ومن أخبار الطاقة أيضا – تشير التوقعات إلى أن صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال سترتفع خلال هذا الشهر مقارنة بشهر سبتمبر، وذلك مع زيادة الشحنات من مصنع إدكو للإسالة وأيضا من مصنع دمياط الذي أعيد افتتاحه مؤخرا، وفقا لما قالته مصادر مطلعة لرويترز أمس. وأضافت المصادر أن هذه الزيادة ترجع إلى مناقصة أطلقتها الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) مؤخرا لتحميلها في 31 أكتوبر، كما أنه تم بالفعل إرسال خمس شحنات حتى الآن خلال هذا الشهر. وبحسب شركة كيبلر، هناك سفينة يجري تحميلها حاليا بمصنع إدكو، وهناك سفينة أخرى من المقرر تحميلها في 16 أكتوبر.

البيانات: بلغت الصادرات المصرية من الغاز الطبيعي المسال رقما قياسيا قدره 4.3 مليون طن في التسعة أشهر الأولى من عام 2021، مقابل 0.45 مليون طن فقط في العام السابق، وذلك بفضل التحسن في الإمدادات المحلية وأيضا في بيئة التسعير، وفقا لما قالته لورا بيدج، كبيرة محللي القطاع لدى شركة كيبلر. وصدرت مصر 1.4 مليار طن في الربع الثاني من 2021، مقارنة بصفر في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأصبحت مصر صافي مصدر للغاز الطبيعي المسال في 2018، في أعقاب اكتشاف حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعي، وهو الأكبر بالبحر المتوسط، وهو ما سمح لمصر ببدء تصدير الغاز الطبيعي المسال. وبينما كانت مصر أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في الشرق الأوسط في عامي 2016 و2017، حققت أكبر مساهمة في نمو صادرات الغاز الطبيعي المسال في الدول العربية في الربع الثاني من 2021، وفقا لتقرير نشرته منظمة الدول العربية المصدرة للبترول (أوابك) في أغسطس الماضي.

اكتسبت صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال زخما بعد إعادة تشغيل مصنع دمياط للإسالة في وقت سابق من هذا العام بعد توقف دام ثمان سنوات، والذي من المتوقع أن يعزز إمدادات الغاز الطبيعي المصري إلى أوروبا. ومنذ ذلك الحين، جرى تصدير ما لا يقل عن 30 شحنة من الغاز الطبيعي المسال من مصنعي دمياط وإدكو للإسالة.

بنية تحتية

مشروع القطار فائق السرعة يمضي "على المسار السريع"

أول خط سكة حديد فائق السرعة في مصر سيربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط قد يستغرق ما يصل إلى 10 سنوات لاستكماله، لكن المشروع "يسير على المسار السريع"، هكذا قال ليون سولييه، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز موبيليتي الشرق الأوسط وأفريقيا لبلومبرج (شاهد 6.02 دقيقة). كانت الحكومة قد وقعت في سبتمبر الماضي، اتفاقية بقيمة 4.5 مليار دولار مع شركة سيمنز موبيليتي وأوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب لتركيب وصيانة أول خط سكة حديد فائق السرعة بطول 660 كيلو متر. وذكر مجلس الوزراء في يناير الماضي، إن الخط الأول من المقرر أن يكتمل في غضون عامين من توقيع العقود.

امتنع رئيس سيمنز موبيليتي عن تقديم جداول زمنية محددة للمشروع، لكنه أوضح أن بناء أنظمة السكك الحديدية فائقة السرعة في البلدان الأخرى عادة ما تستغرق نفس القدر من الوقت. وأضاف، أنهم سيعملون "بأسرع ما يمكن إلى جانب الحكومة المصرية والشركاء المحللين" لإنجاز المشروع. وأشار سولييه إلى أن التحالف لا يزال في مباحثات مع الحكومة حول كيفية تطوير المشروع.

إنها الخطوة الأولى فقط من مشروع أكبر بقيمة 23 مليار دولار يمتد بطول 1.8 ألف كيلو متر في جميع أنحاء مصر، ويربط بين القاهرة وأسوان والساحل الشمالي بالبحر الأحمر. وسيضم الربط بين السخنة ومطروح خط لنقل الركاب من طابقين بقدرة على نقل أكثر من 30 مليون راكب سنويا، إضافة إلى خط لنقل البضائع وصف بأنه "قناة السويس على قضبان سكك حديدية"، مع قدرته على التعامل مع ملايين الأطنان من البضائع كل عام، بحسب سولييه.

مصر قد تنظر في مد شبكة القطارات فائقة السرعة للربط مع جيرانها أيضا: وأشار سولييه إلى أن الحكومة المصرية تسير في اتجاه توسيع شبكة السكك الحديدية دوليا، خاصة إلى السودان وليبيا، إلا أنه لا توجد محادثات جارية مع شركته في هذا الصدد.

شركات ناشئة

"افرشلي" لتصميمات الأثاث تجمع 550 ألف دولار ضمن جولة تمويل تأسيسي

تمكنت منصة Efreshli لتصميمات الأثاث والمساحات الداخلية عبر الإنترنت من جمع 550 ألف دولار ضمن جولة تمويل تأسيسي من المستثمر الملاك طارق صقر وشركة التطوير العقاري "مراكز"، وفقا لما صرحت به المؤسسة والرئيس التنفيذي هبه الجبالي لإنتربرايز. وتهدف الشركة الناشئة إلى إتاحة وسيلة جديدة وسهلة الاستخدام لاختيار قطع الأثاث للمنازل والمكاتب أو أية مساحات أخرى وذلك من خلال أداة الديكور الافتراضية التي تسمح للعملاء بمشاهدة تصور لما سيكون عليه أثاث الغرف قبل الاتفاق على الشراء. وتعمل المنصة بالتعاون مع عدد من كبرى الأسماء التجارية في مجالي الأثاث والديكورات من أجل إتاحة تصميمات الغرف وفق التفضيلات الشخصية للعميل وبحسب ميزانيته، بجانب إمكانية مساعدته في عملية الشراء.

قالت الجبالي إن الشركة ستضخ هذه التمويلات في عمليات التوسع الجغرافي إلى جانب تطوير بنيتها التحتية التكنولوجية. وأضافت أن الشركة تستهدف التوسع في أسواق المنطقة، كما أن لديها خططا لإطلاق خدماتها في دولة الإمارات خلال الأعوام المقبلة.

نتائج الأعمال

سجلت شركة سويفل للنقل الجماعي الذكي إيرادات بلغت 16 مليون دولار في الربع الثالث من 2021، بارتفاع قدره 263% مقارنة بـ 4.4 مليون دولار في الفترة ذاتها من 2020، وبزيادة 14 مرة مقارنة بالفترة ذاتها منذ ثلاثة سنوات، بحسب بيان نتائج الأعمال الصادر عن الشركة (بي دي إف). وتحسن صافي هامش الشركة بشكل ملحوظ ليصل إلى سالب 12.5% في الربع الثالث من 2021، مقارنة بسالب 53.8% في الربع الثالث من 2018. ويأتي هذا في الوقت الذي تستعد فيه الشركة لأن تصبح أول شركة مصرية تطرح أسهمها للاكتتاب العام في بورصة ناسداك الأمريكية في وقت لاحق هذا العام، وذلك من خلال الاندماج مع شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص كوينز جامبيت جروث كابيتال.

نجوم الأسبوع

قلنا في وقت سابق هذا الأسبوع أن السن ليس عائقا أبدا عن أي بداية جديدة. وفي هذا السياق، نرسل تحياتنا للقارئ إيهاب ميخائيل من شركة آرتشر دانيلز ميدلاند، والذي راسلنا ليؤكد لنا ذلك، بعد أن حصل على ماجستير إدارة الأعمال من أيام قليلة فقط في سن الـ 44.

فازت شركة فاليو للتمويل الاستهلاكي، التابعة للمجموعة المالية هيرميس بجائزة "أفضل شركة في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية لعام 2021"، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الابتكار التكنولوجي الذي أقامته مجلة رواد الأعمال Entrepreneur في دبي، بحسب البيان الصادر عن الشركة (بي دي إف). وأعرب وليد حسونة، الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس، عن اعتزازه بحصد فاليو الجائزة، وأكد أن فوز الشركة بهذه الجائزة "يعكس الإنجازات القوية التي أحرزتها على صعيد التوسع بنطاق خدماتها عبر ابتكار الخدمات الجديدة وتنمية شبكة التجار وإقامة المزيد من الشراكات الاستراتيجية المثمرة".

اختيرت شركة خزنة المصرية الناشئة المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية للمنافسة في النسخة الأولى من برنامج مسرعة الأعمال Last Mile Money Accelerator، التابع لمؤسسة بيل ومليندا جيتس وتديره شركة التصميم "آي دي إي أو". ويهدف البرنامج الذي يمتد لأربعة أشهر إلى تعزيز عمل الشركات الناشئة من خلال التمويل ودعم التصاميم على مستوى عالمي من شركة "آي دي إي أو" ومنظمة "آي دي إي أو"، وإتاحة الاتصالات بالشركاء الاستراتيجيين الرئيسيين في النظام البيئي، بحسب موقع ديسربت أفريكا.

فازت شركة حسن علام القابضة بجائزة موقع "كونستراكشن ويك" لأفضل مبادرة تكنولوجية في 2021. وقامت الشركة بتنفيذ نظام SAP في جميع أقسام أعمالها، حيث استخدمت النظام للموافقة على إنشاء المستندات باستراتيجيات مختلفة، إضافة إلى مراجعة ومراقبة جميع المعاملات.

enterprise

توك شو

كانت ليلة أخرى هادئة في التوك شو، في غياب عمرو أديب ولميس الحديدي. ولا يزال الحديث يدور حول زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بودابست. عرض محمد شردي من "الحياة اليوم" مقاطع من خطاب السيسي بعد جلسته مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بعد قمة فيشجراد هذا الأسبوع (شاهد 3:05 دقيقة)، وتناول محادثات السيسي الثنائية عقب القمة (شاهد 5:23 دقيقة). لدينا المزيد حول يوم الرئيس في بودابست في فقرة "دبلوماسية".

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

صباح آخر يركز على حقوق الإنسان في تغطية الشأن المصري بالصحف الأجنبية، إذ تناول موقع صوت أمريكا مآخذ صحفيين ومحللين على استراتيجية مصر لحقوق الإنسان المعلنة مؤخرا. وترسم القصة خطا مباشرا بين صدور الاستراتيجية وقرار الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر الماضي بحجب جزء من المساعدات العسكرية الأمريكية السنوية المشروطة لمصر بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

على الرادار

ارتفاع أسعار السلع العالمية يواصل الضغط على الألومنيوم في مصر، إذ رفعت شركة مصر للألومنيوم سعر البيع للمصانع والموزعين إلى 55-66 ألف جنيه للطن، بزيادة نحو 4-5 آلاف جنيه من الشهر الماضي.

ارتفعت عائدات قناة السويس بنسبة 12.4% على أساس سنوي منذ بداية العام وحتى يوم 12 أكتوبر، حسبما قال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع في تصريحات تلفزيونية أمس (شاهد 11:12 دقيقة). وسجلت عائدات القناة خلال تلك الفترة 4.86 مليار دولار، من خلال عبور 13.3 ألف سفينة المجرى الملاحي للقناة بزيادة نسبتها 7% في الحمولات العابرة.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • إعفاء منتظر لاتفاقيات تأجير الطائرات المدنية من ضريبة القيمة المضافة، بعد أن وافق مجلس الوزراء خلال اجتماع الأسبوع أمس على بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون ضريبة القيمة المضافة.
  • وقعت هيئة قناة السويس بروتوكول تعاون مع شركة سيمنز ستقوم بموجبه الأخيرة بتدريب المهندسين والفنيين العاملين في الهيئة، ويدرس الجانبان عقد محتمل لصيانة وتوريد قطع غيار.
  • حصلت شركة أمان التابعة لراية القابضة على ترخيص من هيئة الرقابة المالية لتقديم خدمات التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة.
  • تلقت مناقصة إنشاء الميناء الجاف والمركز اللوجستي بمدينة العاشر من رمضان، عروضا من 6 تحالفات – لم يفصح عنها – منذ إطلاقها في يونيو الماضي.

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 861 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 857 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 314,997 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 41 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 17,806 حالة.

سينوفاك الصينية تزود شركة اللقاحات المصرية المملوكة للدولة (فاكسيرا) بالمواد الخام لـ 250 مليون جرعة لقاح ضد "كوفيد-19" بحلول عام 2023، بموجب اتفاقية بين الطرفين، حسبما ذكرت وزيرة الصحة هالة زايد في اجتماع لمجلس الوزراء أمس. وتتضمن الاتفاقية أيضا نقل تكنولوجيا الإنتاج إلى مصر، عبر تبادل زيارات فرق فنية من الشركتين إلى مصانع كلا منهما لأغراض التدريب. وبموجب تلك الاتفاقية بلغت القدرة الإنتاجية لفاكسيرا نحو 300 ألف جرعة سينوفاك يوميا، في سبتمبر، مما يصل بقدرتها الإنتاجية إلى نحو 9 ملايين جرعة شهريا، وفقا لحساباتنا. وتتوقع الشركة زيادة الطاقة الإنتاجية إلى 15- 18.5 مليون جرعة شهريا بعد افتتاح مصنعها الجديدة في السادس من أكتوبر في نوفمبر المقبل.

مركز تصديري جديد للشرق الأوسط في أفريقيا؟ تدرس الوزارة أيضا تخصيص مبنى لسينوفاك في مجمع فاكسيرا الجديد لإنتاج لقاحات بهدف التصدير عبر أفريقيا والشرق الأوسط. وقالت وزارة الصحة في وقت سابق، إن المصنع يهدف إلى وضع مصر كمركز لصناعة اللقاحات للتصدير إلى بقية البلدان الأفريقية.

ويجري حاليا وضع خطة لإنشاء عيادات التطعيم في جميع المستشفيات الحكومية، ليرتفع العدد الإجمالي للمراكز المخصصة لتلقي اللقاحات إلى ألفي عيادة، من 850 في آخر إحصاء، وفقا لوزيرة الصحة. وأضافت زايد، أن الوزارة تهدف إلى جعل التطعيم إلزاميا لدخول جميع المستشفيات والمباني الحكومية التابعة للوزارة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

بدء فترة الاكتتاب في طرح فيرتجلوب التابعة لناصف ساويرس: بدأت شركة الأسمدة النيتروجينية فيرتجلوب – وهي شركة مشتركة بين شركة أبو ظبي الوطنية للبترول (أدنوك) وشركة "أو سي آي إن في" المملوكة لرجل الأعمال المصري ناصف ساويرس- فترة الاكتتاب في طرحها العام الأولي، وفقا لـ سي إن بي سي عربية. وتعرض الشركة حصة تبلغ 13.8% (1.1 مليون سهم)، مع نطاق سعري إرشادي بين 2.45-2.65 درهم إماراتي للسهم الواحد، مما يضع تقييمها الأولي بين 5.5-6 مليارات دولار. وتهدف فيرتيجلوب إلى جمع حوالي 750 مليون دولار في طرحها الأولي في البورصة، والذي من المتوقع أن يكون أحد أكبر الطروحات الأولية التي تشهدها سوق أبو ظبي للأوراق المالية على الإطلاق، حسبما ذكرت مصادر مصرفية. كانت فيرتجلوب قد أعلنت عن خططها لطرح 13.8% من أسهم المشروع المشترك في سوق أبو ظبي في وقت سابق من أكتوبر الجاري، وقدرت التقييمات الأولية قيمة الشركة بنحو 7 مليارات دولار.

المستشارون: تلعب بنوك سيتي جروب وأبو ظبي الأول وإتش إس بي سي الشرق الأوسط ومورجان ستانلي مجتمعة دور المنسقين الدوليين للطرح، فيما جرى تعيين المجموعة المالية هيرميس الإمارات العربية المتحدة وجولدمان ساكس وإنترناشونال سيكيوريتيز كمديرين مشتركين للطرح. وجرى اختيار بنك أبو ظبي الأول لتلقي الاكتتابات.

الولايات المتحدة أصبحت الآن أكبر مركز تعدين للعملات المشفرة في العالم، بعد أن حظرت السلطات الصينية تلك الممارسة في البلاد في وقت سابق من العام الحالي بسبب المخاوف البيئية والمخاطر، حسبما أظهرت بيانات لمركز كامبريدج للتمويل البديل، وفقا لفايننشال تايمز. وانخفضت حصة الصين من معدل التجزئة العالمي – وهو مصطلح يشير إلى قوة الحوسبة اللازمة لتعدين العملات الرقمية – من 44% إلى صفر بين مايو ويوليو، فيما ارتفعت حصة الولايات المتحدة إلى 35% من 17% فقط قبل الحظر الصيني.

Up

EGX30 (الأربعاء)

10881

+0.9% (منذ بداية العام: +0.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,625

+0.7% (منذ بداية العام: +33.8%)

Down

سوق أبو ظبي

7,786

-0.01% (منذ بداية العام: +54.3%)

Up

سوق دبي

2,789

+0.06% (منذ بداية العام: +11.9%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4.364

+0.3% (منذ بداية العام: +16.2%)

Up

فوتسي 100

7,142

+0.2% (منذ بداية العام: +10.6%)

Down

خام برنت

83.34 دولار

-0.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.59 دولار

+1.5%

Up

ذهب

1,794.70 دولار

+2%

Up

بتكوين

57,558.46 دولار

+3% (بحلول منتصف الليل)

واصل مؤشر EGX30 صعوده ليغلق الجلسة قبل الأخيرة من هذا الأسبوع على ارتفاع بنسبة 0.9%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.13 مليار جنيه (25% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبهذا يرتد المؤشر إلى المنطقة الخضراء بارتفاع قدره 0.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: فوري (+6.4%)، وأموك (+5.1%)، وموبكو (+2.8%).

في المنطقة الحمراء: أسباير كابيتال (-9.5%)، وبايونيرز القابضة (-6.3%)، وجدوى للتنمية الصناعية (-6.3%).

تشهد الأسواق الآسيوية ارتفاعا جيدا هذا الصباح، وذلك بعد أن أنهت الأسهم في وول ستريت أمس سلسلة خسائر استمرت ثلاثة أيام. وتشير العقود المستقبلية للأسهم بأن الأسهم الأمريكية والأوروبية قد تفتح على ارتفاع عندما تبدأ التعاملات في وقت لاحق اليوم.

دبلوماسية

ناقش الرئيس عبد الفتاح السيسي العلاقات المشتركة وزيادة التبادل التجاري والاستثمارات بين مصر والمجر خلال لقائه مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في قمة فيشجراد أمس، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الجمهورية أمس. وتناول الاجتماع سبل تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والأمن الإقليمي والدولي. وأشاد أوربان بجهود مصر لحفظ السلام في المنطقة. وجدد الرئيس السيسي التأكيد على دور المجتمع الدولي في حماية الأمن المائي لمصر في ظل تعثر المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي. وخلال المؤتمر الصحفي المشترك عقب الاجتماع، شكر السيسي أوربان على دعوته لقمة فيشجراد ودعمه المتواصل لمصر، ودعاه لحضور الافتتاح المرتقب للعاصمة الإدارية الجديدة (شاهد 4:32 دقيقة).

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا – أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا مع نظيره التونسي قيس سعيد، هنأه خلاله على تشكيل حكومة جديدة، مؤكدا دعم مصر لكل الخطوات التي من شأنها الحفاظ على الاستقرار في تونس، وفق ما جاء في البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية المصرية.

روتيني الصباحي

هشام سلام، مؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية: روتيني الصباحي فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد البارزين في مجتمعنا وكيف يبدؤون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. ويتحدث إلينا هذا الأسبوع هشام سلام، مؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية والأستاذ المشارك بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة المنصورة (سيرة ذاتية).

وإليكم مقتطفات محررة من الحوار:

اسمي هشام سلام، وأنا مؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية وأستاذ مشارك في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة المنصورة. يركز عملي على اكتشافات ما قبل التاريخ وأبحاث الحفريات الفقارية في المنطقة العربية الأفريقية.

أحببت الجيولوجيا حين كنت في الجامعة، لأنها جعلتني أفهم تطور الفقاريات. وجدت شغفي في تلك الأيام، وبعد عدة سنوات من الدراسة والسعي للحصول على الماجستير، بدأت قصتي مع حفريات الفقاريات والديناصورات. عانيت كثيرا في البداية، وكنت على وشك الاستقالة عدة مرات، حتى تلقيت منحة دراسية لمتابعة الدكتوراه في جامعة أكسفورد. تجربتي الأولى في العمل الميداني في مصر عندما كنت طالبا في جامعة أكسفورد، وقد اضطررت للعمل مع فريق من الأجانب لأنه، ويا للسخرية، كان المصريون ممنوعين من ممارسة هذا العمل.

بمرور الوقت صار هدفي جلب نظام جديد إلى مصر. في أوائل الألفينات، لم يكن في مصر أي متخصص في حفريات الفقاريات، وهو ما يعني أنه لم يكن شيئا يمكن دراسته في الجامعات، رغم الحقيقة الواضحة أن مصر واحدة من الدول الأكثر ثراء بحفريات الفقاريات في المنطقة، إلى جوار أنها تجذب العلماء الأجانب الذين يضعون أيديهم على حفرياتنا، لأنه لم يكن أحد في مصر مهتما بذلك.

حصلت على الدكتوراه وعدت إلى مصر ومعي حلم كبير. خلال السنة الثانية من دراستي الجامعية، رسمت 6 أهداف وعملت على تحقيقها واحدا تلو الآخر في السنوات التالية: البحث عن المواهب المتميزة في مصر في هذا المجال، وإنشاء معمل داخل جامعة المنصورة، وتنظيم رحلات استكشافية منتظمة للتنقيب عن الحفريات، وتدريس هذه المواد في جامعات مختلفة بمصر، وأن أكون مصدرا مفتوحا في الأوساط الأكاديمية، وأساعد في تأسيس متحف للتاريخ الطبيعي. تمكنت من إنجاز 5 من هذه الأهداف، أما الأخير فهو حلم كبير للغاية ولا بد أن يتحول إلى مشروع قومي.

لطالما كانت لدي طموحات كبيرة في مصر. حين بدأت مركز الحفريات الفقارية لم يكن يضم سوى مكتبا واحدا وكرسيا. الأجيال الشابة تحب التاريخ الطبيعي والديناصورات، لكنهم لا يعرفون حتى أن الديناصورات عاشت في مصر منذ مليون عام، وليس لديهم قدوة في هذا المجال، وأخشى أن الحرمان يولد الجهل.

منصوراسوروس يقلب الطاولة: في عام 2014، اخترت ثلاثة من أنجب طالباتي لحضور محاضرة في جامعة الوادي الجديد. وخلال عودتنا، توقفنا بشكل عشوائي عند طريق جديد ممهد منحوت في الجبال، وفي ذلك المكان عثرنا على الهيكل العظمي لمنصوراسوروس. منذ عام 2008 كنت أبحث عنه مع فريق دولي، اعتمادا على مشاهدات قديمة لعظام ديناصور في المنطقة. قرأت هذه الجملة في ورقة بحثية ومنحتنا الأمل، رغم عدم وجود أي دليل آخر على صحة هذا.

لم يكن مركز الحفريات ليصبح على ما هو عليه اليوم لولا اكتشاف منصوراسوروس عام 2018، وبعد الاكتشاف بدأ الناس يأخذوننا على محمل الجد. حصلت بعدها على مساحة ضخمة لإنشاء مختبر لم أكن أحلم به، وكذلك على تمويل ضخم لمشاريعنا البحثية ورحلات التنقيب والمعدات الجديدة. ثم تحول المركز إلى ما يعرف اليوم بمعمل سلام، والذي يضم تحته مركز الحفريات الفقارية ومختبر الجامعة الأمريكية في القاهرة.

نتطلع إلى التوسع الإقليمي والتنقيب في دول عربية وأفريقية وتنفيذ مشروعات خارج مصر. حتى الآن، نشرنا 30 ورقة بحثية دولية لـ 13 نوعا جديدا من عصور ما قبل التاريخ، وعثرنا على اكتشافات كثيرة ما بين منصوراسوروس والحوت ذي الأربعة أرجل، وكنت المؤلف الرئيسي للبحث.

أول ما أفعله حين أستيقظ في الصباح هو تناول فنجان من القهوة. أخصص دوما بعض الوقت للتواصل مع طلابي، ونتحدث عن العلم أكثر من أي شيء آخر. بعدها أذهب إلى الجامعة. وتتلخص حياتي في كتابة الأبحاث ومراجعة مشاريع طلابي وتقديم اكتشافات جديدة والإشراف على أطروحات الماجستير أو الدكتوراه. أحيانا أذهب في رحلات مع طلابي وأقضي أسابيع في التنقيب، إما للبحث عن اكتشاف جديد أو لجمعه.

أنا مسؤول عن توثيق حياة ما قبل التاريخ في مصر، لكني لم أخصص شيئا من اكتشافاتي لنفسي أبدا.

لا أتوقف عن العمل أبدا، فحين لا أعمل، أفكر في خطوتي التالية في العمل والخطط المستقبلية. وحتى عندما كان بقية العالم محصورا في المنازل خلال الإغلاق، كان منزلي هو الصحراء، فالعلم هو الشيء الذي يبهجني حقا، والمعمل هو ملاذي من فوضى العالم الخارجي. أحب مشاهدة الأفلام الوثائقية العلمية لأنها تلهمني وتدفعني إلى اتباع المعايير الدولية في كل ما أفعله.

قراءاتك = كلامك: اعتاد مشرف الماجستير الخاص بي أن يخبرني بذلك، وهو شيء حقيقي بالفعل، لأنني أعتقد أنه كلما قرأت أكثر، فإن مهاراتك اللغوية والعلمية ستجعلك تتحدث ببلاغة أكثر.

المفكرة

9 – 15 أكتوبر (السبت – الجمعة): معرض تراثنا، مركز مصر للمعارض الدولية

11 – 17 أكتوبر (الاثنين – الأحد): بدء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

13 أكتوبر (الأربعاء): اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة.

15-14 أكتوبر (الخميس – الجمعة): الدورة العادية للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، مقر الاتحاد الأفريقي، أديس أبابا، إثيوبيا.

18 أكتوبر (الاثنين): بدء تداول أسهم إي فاينانس في البورصة المصرية.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

24 – 28 أكتوبر (الأحد – الخميس): أسبوع القاهرة للمياه.

27 – 28 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): معرض ومؤتمر المدن الذكية، فندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي، القاهرة.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

30 – 31 أكتوبر (السبت – الأحد): قمة قادة مجموعة العشرين، روما، إيطاليا

31 أكتوبر (السبت): يوم المدن العالمي، الأقصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

26 نوفمبر -5 ديسمبر(الجمعة – الأحد) الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» متاحة مجانا بفضل الدعم الكريم من «البنك التجاري الدولي» (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204), «المجموعة المالية هيرميس» (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200), «سوديك» (رقم التسجيل الضريبي: 002-168-212), «سوما باي» (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204), «إنفنيتي» (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474),«سيرا» (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200) ,«أوراسكوم كونستراكشون» (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229) و«أكت فايننشال» (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493).