الجمعة, 7 مايو 2021

رمضان آخر في ظل الجائحة

البداية

ثروتك هو موجز من إنتربرايز مخصص لك: لقيادات الشركات ورواد الأعمال الذين يعرفون أن الوقت لا يعني المال، ولكن الوقت والمال مواد أولية للأمور الأهم في الحياة وعلى رأسها عائلتك.

مرة واحدة في كل شهر، بالشراكة مع أصدقائنا في قطاع إدارة الثروات بالبنك التجاري الدولي CIB Wealth، سنقدم لك مجموعة مختارة من الأفكار والنصائح والقصص الملهمة، والتي ستساعدك على الاستفادة من وقتك بالقدر الأكبر، وتحسين ثروتك، وبناء حياة أفضل مع من تحب.

وكما هو الحال دائما، يسعدنا الاستماع إلى قرائنا. أرسل لنا أفكار لقصص، أو ملحوظات، أو نصائح، أو اقتراحات، على البريد الإلكتروني editorial@enterprise.press.

رمضان كريم

رمضان كريم مرة أخرى على الجميع: اقترب الشهر الكريم من نهايته، ولكن هناك أشياء كثيرة علينا تأملها خلال السنة الثانية التي نقضي في شهر رمضان مع فيروس "كوفيد-19". كما نتناول تاريخ رمضان في مصر، وتقاليد التي نعرفها جيدا ونتمنى أن تستمر رغم الجائحة، ونتعرف على شكل الاحتفال بالشهر الكريم في الثقافات الأخرى حول العالم. قمنا أيضا بتجميع قائمة بالأنشطة التي يمكن القيام بها، والمعالم السياحية التي يجب مشاهدتها خلال (أو بعد) الشهر الفضيل لتبقى روح رمضان بداخلنا، رغم الإجراءات الاحترازية الجديدة التي يجب اتباعها. ونستعرض أيضا عددا من التطبيقات والمنصات التي ستكون مفيدة لك في ما تبقى من شهر رمضان وبعده أيضا.

رمضان آخر في ظل الجائحة

هذا هو ثاني رمضان نقضيه مع جائحة "كوفيد-19"، لكن القيود الأقل تشددا في معظم الشهر جعلت الكثيرون قادرون على المشاركة في التجمعات والأنشطة التقليدية المرتبطة بشهر رمضان. رغم شراسة الفيروس وانتشاره، امتلأت الشوارع وعاد الناس للتسوق وشراء المكسرات والحلويات وفوانيس رمضان كأي عام آخر قبل الجائحة (شاهد 5:59 دقيقة)، أو حسبما قالت مواطنة في تقرير لرويترز "هناك فرق شاسع بين هذا العام والعام الماضي، هذا العام أشعر بشهر رمضان.

عودة التراويح والعمرة: في العام الماضي، جاء رمضان خلال الموجة الأولى للجائحة. المساجد في معظم الدول كانت مغلقة، ولم يتمكن المسلمون العام الماضي من أداء العبادات الجماعية وإقامة موائد الرحمن التي يتميز بها الشهر الكريم. ولكن هذا العام، سمح بإعادة فتح المساجد، مع المحافظة على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وقصر صلاة التراويح على 30 دقيقة فقط. ويتوق الكثيرون إلى عودة الطقوس الرمضانية إلى طبيعتها بعد أن فوجئوا بأن الجائحة تمتد للعام الثاني وربما لأعوام أخرى مقبلة. ويقول مجدي حافظ (68 عاما) في تقرير نشرته أسوشيتد برس "إنه شعور مختلف تماما، الروحانيات في رمضان لا مثيل لها. وفي السعودية، عاد المعتمرون من جديد في رمضان، بشرط أن يكونوا مطعمين أو متعافين مؤخرا من "كوفيد-19".

تناول الطعام في المطاعم صار مسموح به (جزئيا): كانت المطاعم مفتوحة فقط لتوصيل الطعام و"التيك أواي" في رمضان الماضي، ولكن عادت لاستقبال الزبائن هذا العام حتى ساعات متأخرة من الليل خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من رمضان، قبل تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخيرة التي تلزم المطاعم والمقاهي والمولات والمحال التجارية بإغلاق أبوابها في التاسعة مساء.

ولا تزال موائد الرحمن غائبة هذا العام، مع استمرار غلق دور المناسبات وحظر سرادقات العزاء.

دول أخرى ذات أغلبية مسلمة خففت من إجراءاتها للحد من "كوفيد-19": في السعودية، اقتصرت تجمعات الإفطار على 20 شخصا هذا العام، فيما في إندونيسيا، يُسمح للناس بالتجمع في المطاعم والمولات التجارية والمقاهي بسعة 50%. وفي الضفة الغربية بالأراضي الفلسطينية، سُمح لعشرة آلاف فلسطيني ممن حصلوا على اللقاحات المضادة لـ"كوفيد-19" بالصلاة في المسجد الأقصى في بداية شهر رمضان.

مع ذلك، هناك دول أخرى شددت الإجراءات خوفا من اشتداد الموجة الثالثة من تفشي الجائحة: فرض العراق حظر تجوال شامل اعتبارا من 12 مايو الجاري ولمدة 10 أيام. وفرضت غزة حظر ليلي للحد من التجمعات. أما في الهند، الواقعة في قبضة الموجة الثالثة الشرسة من الجائحة، فقد طالبت السلطات المواطنين بتجنب التجمعات خلال شهر رمضان إذ تواجه البلاد ارتفاعا قياسيا في عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بـ"كوفيد-19.

ووقعت بعض التقاليد الرمضانية ضحية للجائحة، حيث حظرت الحكومة السعودية موائد الإفطار والسحور التي كانت تقام في الشوارع وساحات المساجد خلال شهر رمضان، كما علقت إقامة مآدب الإفطار والسحور خلال الشهر الفضيل داخل المساجد. لكن تعليق موائد الرحمن لم يمنع حس العطاء لدى الكثيرين حيث استمر العديد من الأفراد الخيرون في توزيع حقائب رمضان المليئة بالأرز والزيت والسكر وغيرها من الأطعمة للأسر الأكثر احتياجا.

شهر رمضان حول العالم

رمضان هو شهر التقارب ولم الشمل حول العالم، لكن لكل مجتمع تقاليده الاحتفالية التي تميزه عن غيره لإحياء الشهر المبارك: هناك تقاليد وعادات أخرى لرمضان غير المسحراتية والفوانيس التي نعهدها في مصر. إليكم بعض الطرق التي يحتفل بها الناس بشهر رمضان في مناطق مختلفة حول العالم.

enterprise

قبل بدء شهر الصوم، يشارك المسلمون في جزيرة جاوة بإندونيسيا في طقس يسمى "بادوسان" الذي يعني الاستحمام، حيث يغمر المسلمون أجسادهم بالماء من الرأس وحتى أخمص القدمين في مصادر مياه طبيعية مثل الآبار المقدسة والينابيع أو الأنهار. ويرمز التقليد إلى التطهر الروحاني والبدني استعدادا للصيام والصلاة خلال شهر رمضان. ويسير المسلمون الذين يريدون ممارسة هذا التقليد في مجموعات إلى الوجهات التي يختارونها، حيث يحملون سلات الطعام على رؤوسهم، و يتجمعون لأداء صلاة الجماعة، وممارسة طقس الاستحمام المقدس ومشاركة وجبة جرت العادة أن يتناولونها على أوراق لسان الحمل. تتمتع الينابيع الدافئة بأهمية روحانية وثقافية في أندونسيا، خاصة في جزيرة جاوة.

enterprise

قبل أسبوعين تقريبا من شهر رمضان يسير الأطفال في الإمارات في جولات تسمى "حق الليلة"، تشبه "حالو يا حالو" في مصر، أو ما يقوم به الأطفال في الغرب في الهالويين (عيد الهلع). وتهدف "حق الليلة" إلى توعية الجمهور بالشهر الفضيل وتعزيز قيم المشاركة والعطاء. وخلال ليلة النصف من شعبان، قبل أسبوعين بالتحديد من بداية رمضان، يرتدي الأطفال أزياءهم التقليدية ويتجولون في شوارع أحيائهم وهم يهتفون من باب إلى باب ويجمعون الحلوى والمكسرات في أكياس خاصة جيرانهم. وإلى جانب الإمارات، يشارك العديد من الأطفال في دول الخليج العربي في تلك العادة، التي تعرف باسم قرقيعان في الكويت وقرنقعوه في قطر، ويحتفل بها في منتصف الشهر الكريم وليس قبل بدايته.

enterprise

بعد الإفطار كل يوم في رمضان، يتجمع الرجال العراقيون في المقاهي للعب بعض الألعاب الشعبية. إحدى هذه الألعاب تسمى "الصينية"، وتسمى لعبة خداع أخرى تسمى "محيبس"، أي الخاتم. وفي لعبة "الصينية"، يتم إخفاء نرد اللعب تحت 11 كوبا على صينية، ويجب على اللاعبين محاولة العثور عليها في أقل عدد من التخمينات. وفي "محيبس"، يحاول فريقان يتراوح حجمهما من بضع عشرات إلى عدة مئات من اللاعبين إخفاء خاتم بينهم، بينما يتعين على أعضاء الفريق الآخر تخمين من يخبئ الخاتم. وقبل عدة عقود، كانت الحكومة العراقية تنظم بطولات "محيبس" تضم مئات المشاركين وتجمع السكان من جميع أنحاء البلاد، لكن الألعاب التي ترعاها الدولة توقفت في وقت لاحق أثناء الحرب عام 2003. ومع ذلك، لا يزال العديد من الأفراد يحافظون على هذا التقليد للتجمع الرمضاني المستمر حتى يومنا هذا.

enterprise

بعد الإفطار في جزر المالديف الصغيرة، يتم اختيار ضيف شاعر لقراءة رايفارو، وهو شعر تقليدي مالديفي في رمضان يتألف من 3 أبيات أو أكثر، لتسلية الضيوف مع كلمات ذات مغزى روحي. ولا يقتصر رايفارو على رمضان فقط، إذ يستخدم كأداة تعليمية، أو كوسيلة لتداول النميمة، أو من أجل الترفيه في جزر المالديف. وشهد التاريخ الثقافي الغني للبلاد، الراسخ في العقيدة الإسلامية، تهيئة للشهر التقليدي ليتناسب مع رمضان. وتشمل وجبة الإفطار التقليدية في الأرخبيل الصغير كعكة وكرات السمك، وتشمل احتفالات ما بعد الإفطار الرقص الشعبي وغناء القصص والطائرات الورقية.

رمضان في مصر عبر السنوات

تاريخ رمضان في مصر

تاريخ رمضان في مصر: يعتبر معظمنا التقاليد والفعاليات الرمضانية من المسلمات التي تجعل قضاء الشهر الكريم في مصر تجربة لا تُنسى. ونشأت العديد من تلك المظاهر التي تميز الشهر اليوم خلال حقبة الفاطميين، الذين حكموا مناطق واسعة من العالم العربي لما يقرب من 200 عام بين القرنين العاشر والحادي عشر الميلاديين، وجعلوا من القاهرة عاصمة لهم.

فانوس رمضان: يقال إن الفانوس الرمضاني التقليدي ظهر بعد أن حمل الأهالي الشموع على قواعد خشبية لإضاءة الطريق لوصول الخليفة الفاطمي ومؤسس القاهرة المعز لدين الله الفاطمي في الليلة الخامسة من رمضان في عام 969 ميلادية. ومنذ ذلك الحين، أصبح الفانوس من سمات للشهر الكريم، وتطورت وظيفته من الإضاءة التقليدية إلى الزينة في جميع أنحاء العالم العربي.

وتمتاز مصر دون غيرها بـ "المسحراتي": تعود تلك العادة إلى الصحابي بلال بن رباح في مكة المكرمة، الذي كان أول مؤذن في التاريخ وأول من جاب الشوارع في ليالي رمضان لإيقاظ الناس للسحور. ولكن يعد إدخال الطبلة حديثا هو السمة الأكثر تميزا للمسحراتي المصري اليوم. وبدأت هذه الممارسة في العصر الفاطمي عندما أمر الخليفة، الحاكم بأمر الله، الناس بالنوم بعد صلاة التراويح في المساء، وكان جنوده يمرون بالمنازل لإيقاظ الناس لتناول وجبتهم الأخيرة قبل أن يبدأ الصيام في الفجر. وجعل البرنامج الشهير "المسحراتي" لفؤاد حداد وسيد مكاوي من المسحراتي نجما إذاعيا وتلفزيونيا في القرن الماضي، وأعطى للمهنة التقليدية بريق جديد.

مدفع رمضان: كانت القاهرة أول مدينة كبرى تطلق مدفعا عند المغرب إيذانا بنهاية الصوم. وتقول إحدى الروايات أن عادة مدفع الإفطار بدأت بعد أن اختبر السلطان المملوكي الظاهر سيف الدين خشقدم مدفعا حصل عليه كهدية عام 1455 ميلادية بالصدفة وقت الغروب. واعتقد أهالي القاهرة حينها أنها إشارة على الإفطار. واليوم، تستخدم كلمة "المدفع ضرب" في جميع أنحاء البلاد للإشارة إلى الوقت الذي يمكن فيه للمسلمين الإفطار.

وهناك أيضا موائد الرحمن والخيمة الرمضانية: شوهدت طاولات الإفطار الخيرية (موائد الرحمن) لأول مرة في عهد الخليفة الفاطمي العزيز بالله، وانتشرت في مصر في عهد الملك فاروق الأول، وكانت متاحة للمسافرين والطبقة العاملة من جميع مناحي الحياة. وتعد الخيام الرمضانية الفخمة وأماكن السهر الأخرى من التقاليد الشهيرة في مصر. وتزعم بعض الروايات أن الخيام تعود إلى عهد الفاطميين، بينما يقول البعض الآخر إنها حديثة نسبيا وتطورت من "السرادق" التي يقيمها المصريون لتقديم التعازي.

ويمكن حتى نسب بعض التقاليد إلى عهد الفراعنة. ويقال إن المصريين استلهموا من اللغة الهيروغليفية أغنية "وحوي يا وحوي إياحة"، التي قد تكون مشتقة من عبارة استخدمها المصريون القدماء لتحية إياح حتب، زوجة الملك سقنن رع ووالدة الملك أحمس، قاهر الهكسوس. وتعني "وحوي يا وحوي" في الهيروغلفية "أهلا ومرحبا" بينما كلمة "إياحة" هو لقب الملكة "إياح حتب".

كما ألهم رمضان وطقوسه الكثير من الأعمال الأدبية، وبينها رواية المؤلف النوبي محمد خليل قاسم عام 1968 "الشمندورة"، والتي تصور كيف احتفل النوبيون برمضان، و"17 رمضان" لجرجي زيدان، والتي تدور أحداثها بالكامل خلال الشهر الكريم، و"خان الخليلي" لنجيب محفوظ.

وفي التاريخ الحديث، تزامن شهر رمضان مع حرب أكتوبر لعام 1973. وشهدت الحرب عبور الجنود المصريين لخط بارليف الإسرائيلي المنيع على طول الضفة الشرقية لقناة السويس، أثناء صيام المسلمين منهم. واختار قادة الجيش "العملية بدر" كاسم رمزي للعبور، مستوحين انتصار المسلمين الأوائل في غزوة بدر، والتي حدثت أيضا في رمضان عام 624 ميلادية.

enterprise

بنكك معاك في كل مكان: لقد أضفنا قائمة جديدة من الطلبات، لتصبح المزيد من الخدمات البنكية الرقمية في متناول يدك أكثر من أي وقت مضى عبر منصات CIB للخدمات البنكية عبر الإنترنت والهاتف المحمول.

الآن، يمكنك إجراء الكثير من المعاملات من خلال الخدمات البنكية عبر الإنترنت أو عبر تطبيق الهاتف المحمول في أي وقت باتباع هذه الخطوات:

● التسجيل باستخدام رقم الحساب أو البطاقة الشخصية أو جواز السفر: يمكنك التسجيل فورا في الخدمات البنكية باستخدام الهوية المناسبة.

● حجز شهادة إدخار أو وديعة لأجل: قم بملء نموذج بسيط لحجز شهادة إدخار أو وديعة لأجل .

● فتح حساب فرعي إضافي: الآن يمكنك فتح حساب فرعي جاري أو توفير جديد من خلال حسابك .

ابدأ الآن. وللمزيد من المعلومات، اتصل بنا على 19847 (VIP) أو قم بزيارة موقعنا الإلكتروني:

*تطبق الشروط والأحكام.

كيف تغير التكنولوجيا تجاربنا الرمضانية

يساهم "كوفيد-19" في دفع التحول الرقمي في كل جوانب الحياة من حياتنا الاجتماعية إلى التسوق، وحياتنا في شهر رمضان ليست استثناء من ذلك. إذ تغير العديد من التطبيقات والخدمات الطريقة التي نختبر بها شهر رمضان، من التسوق وحتى العمل الخيري والترفيه.

تحتل الأنشطة الاستهلاكية المرتبة الأولى في النشاطات الإلكترونية التي نمارسها. ووجد استبيان أن 22% من البالغين في مصر قضوا وقتا أطول في التسوق الإلكتروني خلال رمضان الماضي بسبب الوباء بالإضافة إلى 41% قالوا إنهم استخدموا هواتفهم المحمولة بصورة أكبر خلال الشهر. ووجد استبيان آخر أجرته آد كولوني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العام الماضي أن 82% من المشاركين يستخدمون هواتفهم المحمولة في التسوق الإلكتروني و51% من المتسوقين في رمضان يفضلون شراء المستلزمات المختلفة من خلال التطبيقات. وكان محللو جوجل قد أطلقوا على رمضان الماضي الذي جاء في أشُد الجائحة لقب "أكثر رمضان رقمي في التاريخ".

ما هي أهم المواقع والتطبيقات المستخدمة في الشراء الإلكتروني؟ تبيع سوق المملوكة لأمازون كل شئ من الأثاث المنزلي إلى ملابس الأطفال ومنتجات البقالة وتقدم خدمة التوصيل حتى باب المنزل. ويوفر تطبيق وموقع نون تقريبا نفس الخدمات بالإضافة إلى تشكيلة من المنتجات الرمضانية الأساسية اللازمة للطبخ والتنظيف ولوازم الولائم الرمضانية. أما أوليكس التي تعتبر من أكبر اللاعبين في سوق التسوق الإلكتروني في مصر فتوفر لعملائها منصة للعرض والشراء المباشر لأشياء مثل المنازل والسيارات والأجهزة المنزلية. وفي حال كنت تبحث عن متصفح للبحث من خلال جميع مواقع التجارة الإلكترونية في مصر فإن ياقوطة يوفر محرك للبحث يعرض النتائج من خلال المنصات المختلفة مثل سوق وجوميا وتريد لاين.

مع احتلال الجوع لجزء كبير من تفكيرنا خلال هذا الشهر الكريم، توفر خدمات توصيل الطعام راحة كبيرة لنا: هنااك منصات مثل "طلبات" ("اطلب" سابقا)، و"مرسول"، و"المنيوز"، والتي تربط المستخدمين بمئات من المطاعم ومحال بيع الطعام وتقوم بتوصيل الوجبات إلى منازلهم مباشرة. وهناك أيضا تطبيق "Mumm"، والذي يمكن المستخدمين من التواصل مع الطهاة الذين يحضرون الوجبات من المنزل. وإذا لم تكن مهتما بتناول الطعام بالخارج، فيمكنك طلب البقالة عبر الإنترنت من خلال تطبيقي "إنستاشوب" و"1تروللي"، أو طلب المخبوزات الطازجة من خلال تطبيق "بريدفاست". ولدى "كارفور" و"جورميه" أيضا التطبيقات الخاصة بها لتوصيل الطلبات إلى المنازل. ومع إغلاق المطاعم بحلول الساعة التاسعة سيزيد الاعتماد على تلك التطبيقات خلال الأيام المتبقية من رمضان.

نحن نعتمد أيضا على التكنولوجيا في الوقت الحالي بشكل أكثر من أي وقت مضى للحصول على الترفيه الذي نرغبه بعد الإفطار، إذ أن معظم المسلسلات الرمضانية أصبحت متاحة للمشاهدة من خلال منصتي "شاهد" و"Watch iT". وبدأ الموقعان في عام 2019 في عرض المسلسلات الرمضانية بعيدا عن موقع يوتيوب عبر المنصات الخاصة بهما. ويوفر تطبيق البث "حكايات" أيضا إمكانية مشاهدة المسلسلات المصرية والعربية من أماكن أخرى في المنطقة.

إلا أن التكنولوجيا لم تجعلنا أكثر ارتياحا في هذا الشهر فحسب، ولكنها سهلت أيضا القيام بالأنشطة الخيرية: ويتيح تطبيق "Neya" للمستخدمين إمكانية التواصل مع المؤسسات التي بحاجة إلى دعم، وتمكنهم أيضا من المشاركة بسهولة في العمل التطوعي وتقديم التبرعات للمؤسسات أو الأشخاص. وإذا كنت ترغب في فعل الخير من خلال توفير الطعام المجاني، فإن برنامج "ShareTheMeal" التابع لبرنامج الأمم المتحدة للأغذية يسمح لك بشراء وجبة لشخص مقابل 0.50 دولار، كما أن هناك بنك الطعام المصري الذي يقبل التبرعات عبر الإنترنت لتقديم الإفطار لغير القادرين بقيمة 25 جنيه للوجبة الواحدة. ويقدم تطبيق "تكية" للمستخدمين والشركات منصة لشراء الوجبات والأطعمة غير المطهية قبل تاريخ انتهاء صلاحيتها وتقديمها للمحتاجين. كما يمكنك أيضا التسجيل كمستهلك في تلك المنصة إذا كنت بحاجة إلى وجبة طازجة بسعر مخفض.

ومن التطبيقات الأخرى الجديرة بالذكر والتي تسهل ممارسة الشعائر الدينية تطبيق "مسلم برو" الذي يخطر المستخدمين بوقت الصلاة من خلال الأذان، كما يحتوي على خاصية تلاوة القرآن ويتضمن أيضا السبحة الإلكترونية. هناك أيضا تطبيق آخر شهير على متجر التطبيقات، وهو "بوصلة القبلة" والغرض منه في الأساس الإشارة التي الإتجاه نحو الكعبة في مكة المكرمة.

أهم خمسة أخبار في شهر أبريل

أماكن للاستمتاع بالأجواء الرمضانية

تتزين مصر وتتلألأ شوارعها خلال شهر رمضان بالأضواء والفوانيس، لتشكل منظرا فريدا يجذب الزائرين. ولا تخلو البلاد من الآثار الإسلامية والأماكن المشهورة بالأحداث الضخمة، والتي نرشحها لكم للزيارة إذا كنتم تحبون حقا الانغماس في ثقافة الشهر الفضيل وتاريخه. وإليكم بعض الأماكن التي يمكن زيارتها قبل حلول العيد:

باب زويلة ومسجد السلطان المؤيد: باب زويلة هو بوابة ضخمة تعلوها من الجانبين مآذن مسجد السلطان المؤيد. بنيت في القرن الحادي عشر، وتعتبر جزءا من الدفاعات الفاطمية الأصلية، وكانت واحدة من ثلاث بوابات رئيسية لمدينة القاهرة (إلى جانب باب الفتوح وباب النصر)، وتعد أحد المزارات المهمة في القاهرة الإسلامية. أما المسجد فمفتوح للزوار، ويقدم إطلالة رائعة على القاهرة القديمة من فوق قمة درجات شديدة الانحدار تؤدي إلى المئذنة. بناه السلطان المملوكي المؤيد سيف الدين شيخ المحمودي، وتقول الأسطورة إنه كان سجنا في السابق، وإن السلطان مؤيد سُجن فيه قبل أن يتولى الحكم، لكنه أخذ على نفسه عهدا لو وصل إلى السلطة يوما أن يحوله إلى مسجد ومدرسة، وهو ما كان.

شارع المعز: لا تخلو أي قائمة للخروج في رمضان من شارع المعز لدين الله الفاطمي، والذي كان في السابق أهم شوارع القاهرة بعد بنائه في القرن الحادي عشر، ويضم العديد من الأضرحة والقصور على امتداده. ويضم الشارع آلاف الحرفيين الذين يعملون على تزويد خان الخليلي بالمقتنيات والهدايا المصنوعة يدويا. ستغمرك المشاعر الرمضانية وتفيض بعد قضاء بعض الوقت في التمشية بطول الشارع، وربما شراء بعض الهدايا، ثم تناول السحور في أحد المقاهي العديدة بالمنطقة. وبما أنك في شارع المعز، يمكنك الذهاب إلى مهرجان ليالي رمضان الثقافي والفني الذي تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة سنويا، والذي يتضمن العديد من الأنشطة والأمسيات الثقافية والعروض الفنية بمشاركة مجموعة من الفرق الفنية والاستعراضية، إلى جانب عدة ورش لمختلف الاهتمامات.

متحف الفن الإسلامي: تأسس عام 1881، ويحتوي على آثار من القرن السابع إلى الدولة العثمانية في القرن التاسع عشر. يضم المتحف أكثر من 100 ألف قطعة أثرية تعكس عظمة الحضارة الإسلامية في مصر والعالم العربي وغير العربي، وتوضح لك كيف ازدهرت وتغيرت عبر التاريخ. تجدر الإشارة إلى مجموعة الفخار الفارسي والتركي التي اشتراها المتحف عام 1945، وكذلك القسم الكامل المخصص لنُسخ مختلفة من المصحف.

بيت السحيمي وبيت الرزاز: ننصحك بزيارة بيت السحيمي في حارة الدرب الأصفر، والتي كانت يوما من أكثر شوارع القاهرة ثراء. بُني بيت السحيمي في القرن السابع عشر، وكان قديما أحد أفخم منازل القاهرة. جرى ترميمه المنزل في العقد الماضي، وهو الآن مثال على رقي العمارة غير الأثرية في القاهرة خلال العصور الوسطى. أما بيت الرزاز فهو مجمع سكني تاريخي يقع في منطقة الدرب الأحمر، أسسه الأمير أحمد كتخدا الرزاز، الذين كان وريث تاجر أرز عثماني ثري في القرن الثامن عشر، عن طريق ضم قصرين متجاورين إلى بعضهما. ويُعتقد أن النصف الشرقي من المنزل كان ملك السلطان المملوكي قايتباي، الذي أشرف على تحول المشهد الحضري للقاهرة في أواخر القرن الخامس عشر.

متحف الخزف الإسلامي: يعتبر أحد المزارات التي لا تحصل على حقها في القاهرة، ويقع في قصر الأمير إبراهيم بالزمالك. يتميز القصر نفسه بالعمارة والزخارف الإسلامية الرائعة، في حين يقدم المتحف مجموعة من الخزف الذي ينتمي إلى عصور إسلامية مختلفة.

وكالة الغوري: يقع مجمع الغورية في جنوب شارع الأزهر، وقد بني كمساحة متعددة الاستخدامات في القرن السادس عشر. جرى ترميمه منذ ذلك الحين كي يصبح مكانا للعروض الفنية ومسكنا للفنانين. يمكنك مشاهدة عروض التنورة في وكالة الغوري كل سبت واثنين وأربعاء، وبعدها انطلق لتناول السحور.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©