الجمعة, 3 ديسمبر 2021

إنه موسم عيد الميلاد

البداية

ثروتك هو موجز من إنتربرايز مخصص لك: لقيادات الشركات ورواد الأعمال الذين يعرفون أن الوقت لا يعني المال، ولكن الوقت والمال مواد أولية للأمور الأهم في الحياة وعلى رأسها عائلتك.

مرة واحدة في كل شهر، بالشراكة مع أصدقائنا في قطاع إدارة الثروات بالبنك التجاري الدولي CIB Wealth، سنقدم لك مجموعة مختارة من الأفكار والنصائح والقصص الملهمة، والتي ستساعدك على الاستفادة من وقتك بالقدر الأكبر، وتحسين ثروتك، وبناء حياة أفضل مع من تحب.

وكما هو الحال دائما، يسعدنا الاستماع إلى قرائنا. أرسل لنا أفكار لقصص، أو ملحوظات، أو نصائح، أو اقتراحات، على البريد الإلكتروني editorial@enterprise.press.

كيف سنحتفل بالكريسماس ورأس السنة؟

يهل علينا موسم الكريسماس مرة أخرى. سواء كنت تنتظر عشاء عيد الميلاد ومجموعة من الهدايا تحت الشجرة، أو ببساطة تتطلع إلى البداية الجديدة التي يمثلها العام الجديد، فإن هذا الموسم هو الوقت الذي يجتمع فيه الناس في جميع أنحاء العالم للاحتفال واتخاذ القرارات للعام الجديد، والامتنان لوجود الأصدقاء والعائلة. نلقي نظرة على كيفية تطور احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة في جميع أنحاء العالم، من التقاليد السائدة المرتبطة بالثقافة الغربية، إلى الاحتفالات الأقل شهرة من جميع أنحاء العالم.

سانتا يزورنا

متى بدأت احتفالات نهاية العام، انظر إلى الشمس: تعود بدايات الاحتفال بأعياد نهاية العام إلى الاحتفال القديم بأطول ليلة وأقصر يوم في السنة أو ما يسمى الانقلاب الشتوي. بالنسبة للعديد من التقاليد القديمة، كانت الشمس إلها وكان فصل الشتاء البارد يفسر من خلال إله ضعيف يعاني من المرض. يمثل الانقلاب الشتوي – الذي يصادف يوم 21 ديسمبر أو 22 ديسمبر – اللحظة المنتظرة كل عام التي تبدأ فيها الشمس طريقها نحو التعافي ويبدأ الجو في التحول للدفء. لطالما ارتبطت النباتات دائمة الخضرة، التي تظل خضراء وتحتفظ بأوراقها على مدار السنة، بالاحتفال السنوي رموز للحياة والحيوية.

احتفل الاسكندنافيون بعيد الميلاد (يول) لمدة 12 يوما بدءا من الانقلاب الشتوي. وجرت العادة بالاحتفال بالنهار الأطول ودرجات الحرارة الدافئة في ظل أجواء احتفالية منزلية أمام المدفأة التي يوجد بها جذع ضخم يحترق ليبعث الدفء. تزامن هذا العيد مع الوقت من العام الذي يجري فيه تخمير معظم النبيذ والبيرة التي تنتجها دول الشمال بشكل كامل وعندما يجري ذبح معظم ماشية العام. واستمرت الاحتفالات على مدار 12 يوما وهي المدة التي يستغرقها جذع الشجرة الضخم للاحتراق.

في روما القديمة، أقيم احتفال لمدة شهر يسمى ساتورنليا على شرف كوكب زحل في الأسبوع الذي يسبق الانقلاب الشتوي. مثل زحل إله الزراعة للرومان، وكان الانقلاب الشتوي بمثابة علامة على تحول المواسم نحو الأشجار لتصبح خضراء مرة أخرى وتؤتي ثمارها قريبا. آمن بعض الرومان أيضا بإله شمس منفصل يدعى ميثرا ولد في 25 ديسمبر، ما يجعله أيضا أقدس يوم في السنة. تميزت احتفالات ساتورنليا بفترة من الانغماس في الطعام والشراب، حيث منح الطلاب عطلة من دراستهم ومنح العبيد الحرية مؤقتا من أجل المشاركة في المهرجان.

كان هذا الحال في مصر القديمة أيضا، إذ احتفل الناس بالانقلاب الشمسي كنقطة تحول حاسمة عندما يبدأ إله الشمس رع في التعافي من المرض السنوي. زينت أشجار النخيل الخضراء منازل الناس كجزء من الاحتفال وترمز إلى تجديد الحياة.

لم تدون الاحتفالات بعيد ميلاد المسيح إلا في القرن الرابع بعد الميلاد من قبل مسؤولي الكنيسة، الذين يعتقد البعض أنهم فعلوا ذلك "في محاولة لتبني واستيعاب تقاليد مهرجان ساتورنليا الوثني". اختار البابا جوليوس الأول 25 ديسمبر كعيد رسمي يحتفل فيه المسيحيون بميلاده. كان يطلق عليه في البداية عيد الميلاد، حيث كان المؤمنون يحضرون الكنيسة ويحتفلون بالعيد في أجواء خفيفة ومرحة.

واجهت الاحتفالات الكثير من التهديدات: في المملكة المتحدة، ألغي عيد الميلاد لفترة وجيزة في أوائل القرن السابع عشر لتضييق الخناق على الممارسات السيئة المرتبطة بالعطلة. لكن الاحتفال أعيد بعد ذلك بوقت قصير، بمجرد أن فقد الجنرال الإنجليزي المتشدد أوليفر كرومويل السلطة لتشارلز الثاني. في الولايات المتحدة، كانت بعض المعتقدات المتزمتة التي جلبها الحجاج معهم من أوروبا هي التي تسببت في انقضاء معظم أوائل القرن السابع عشر دون أي احتفال تقريبا بالعطلة. بين عامي 1659 و1681 حظرت احتفالات عيد الميلاد رسميا في بوسطن بولاية ماساتشوستس.

أصبح عيد الميلاد مجرد عطلة فيدرالية في الولايات المتحدة في عام 1870، ولكن في تلك المرحلة تطورت من الاحتفال بالممارسات المرحة إلى مناسبة تتمحور حول الأسرة حيث يتلقى الأطفال هدايا من والديهم.

إذًا، متى ظهر بابا نويل في الصورة؟ يمكن إرجاع شخصية الجد الأسطورية المبهجة في البدلة الحمراء والتي ترتبط صورتها على نطاق واسع بعيد الميلاد إلى قديس مسيحي من القرن الرابع يدعى القديس نيكولاس الذي اشتهر بكونه مؤمنا متحمسا بشكل خاص وحاميا للأطفال. لم يدخل القديس نيكولاس الثقافة الشعبية الأمريكية إلا في أواخر القرن الثامن عشر عن طريق المهاجرين الهولنديين الذين كرموا وفاته في 6 ديسمبر، وأشاروا إليه باسم Sinterklaas.

زادت سيطرة سانتا كلوز على الثقافة الشعبية ​​الحديثة من خلال مئات القصائد والقصص المصورة من مؤلفين أمريكيين مثل "The Children Friend" و "A Visit From St. Nicholas"، المعروفين اليوم باسم "The Night Before Christmas". استوحى رسام الكاريكاتير السياسي الأمريكي توماس ناست هذه الصورة لرجل طاعن في السن سمين مرح في تصويره لسانتا وهو يوزع الهدايا في معسكر لجيش الاتحاد خلال الحرب الأهلية الأمريكية. ثم عادت هذه الصورة المصنعة لسانتا كلوز إلى أوروبا وأصبحت الآن واحدة من أكثر رموز عيد الميلاد شهرة في جميع أنحاء العالم.

استقرار سانتا في القطب الشمالي هو أيضا من فعل توماس ناست: عزز رسام الكاريكاتير السياسي في أواخر القرن التاسع عشر من فكرة وجود مكان إقامة سانتا كلوز في القطب الشمالي في الخيال العام من خلال رسم أنتجه ونشره في صحيفة هاربرز ويكلي، من قرية اسمها "سانتا كلاسفيل، القطب الشمالي" من بين الأسباب التي دفعت ناست إلى اختيار القطب الشمالي الجليدي، حيث كانت الخلفية الخيالية لمنزل سانتا كلوز، يرجع جزئيا إلى أن المنطقة كانت لا تزال يكتنفها الغموض في ذلك الوقت بالنسبة للجماهير الأمريكية والأوروبية. كما قدم القطب الشمالي موقعا مناسبا لحيوان الغزال التي قيل أن القديس نيكولاس الحقيقي قد اعتمد عليها بالفعل باعتبارها وسيلة النقل المفضلة لديه. كما أن المنزل المتجمد بشكل دائم مع تساقط الثلوج على مدار العام له معنى رمزي بالنسبة لشخصية عيد الميلاد الشتوية.

أما بالنسبة لأولئك المساعدين الصغار؟ نشأت قصة العمال الصغار الذين ساعدوا في إدارة إمبراطورية سانتا كلوز العالمية لتقديم الهدايا في الفولكلور الاسكندنافي وتاريخ السلتيك الذي آمن بوجود مخلوقات أسطورية غير مرئية مثل الجنيات والجان والأرواح. يرمز الأقزام على وجه الخصوص إلى المناظر الطبيعية المحيطة في ذلك الوقت. أصبحوا فيما بعد يعرفون بأنهم كائنات صغيرة شريرة يُعتقد أنهم ينحدرون من قابيل ابن آدم وحواء إلى بعض الأوروبيين في العصور الوسطى واتخذوا شخصية أكثر شرا مما كانت عليه في تصورات الناس السابقة. لم يكن الأمر كذلك حتى أواخر القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة عندما نشرت قصيدة كليمنت كلارك مور عام 1823 بعنوان "الليلة السابقة لعيد الميلاد" والتي كانت مرتبطة بسانتا كلوز. بحلول عام 1857، قدمت قصيدة أخرى بعنوان "عجائب سانتا كلوز" فكرة أن الأقزام كانوا يكدحون لإنتاج جميع الهدايا والأطعمة التي سيوزعها سانتا على الأطفال في جميع أنحاء العالم. انتشر هذا التصوير الودود إلى حد ما للأقزام في الثقافة الشعبية الأمريكية خلال القرن العشرين وانتشر بشكل أكبر من خلال اللوحات والأفلام الشهيرة.

ماذا عن الأشجار؟ على الرغم من أن الخضرة كانت تستخدم منذ فترة طويلة عبر الثقافات للاحتفال بالانقلاب الشتوي، فإن الألمان هم أول من بدأ تقليد شجرة عيد الميلاد في شكلها الحالي. بدأت في القرن السادس عشر عندما جلب المسيحيون أشجارا كاملة الحجم مزخرفة إلى منازلهم، والتي ينسبها البعض إلى المصلح البروتستانتي في القرن السادس عشر، مارتن لوثر، الذي أضاف الشموع إلى شجرة في محاولة لإعادة إنشاء منظر النجوم الساطعة بين الشجر دائم الخضرة لعائلته. أول شجرة عيد ميلاد مسجلة ظهرت في الولايات المتحدة لم تكن حتى وقت ما في منتصف القرن التاسع عشر من قبل مجموعة من المستوطنين الألمان. بدأت زينة عيد الميلاد تتدفق إلى الولايات المتحدة بحلول أواخر القرن التاسع عشر وبحلول بداية القرن العشرين أصبحت الأشجار المزخرفة عنصرا آخر في كل مكان في احتفالات عيد الميلاد في جميع أنحاء العالم.

لكن بعض التقاليد المرتبطة بالعطلة مروعة: في هولندا، يحتفل الناس بعيد القديس نيكولاس الهولندي في 5 ديسمبر بمسيرات عامة كبيرة حيث يوزع سانتا كلوز (المعروف باسم "سينركلاس" باللغة الهولندية) الهدايا على الأطفال جنبا إلى جنب مع شخص يرتدي زيا عنصريا إلى حد كبير، حيث يرتدي قناعا أسود المعروف باسم "بلاك بيت". ظهرت الشخصية – التي لا تزال تباع الأزياء والبضائع الخاصة بها على نطاق واسع في البلاد – من خلال كتاب للأطفال كتب في القرن التاسع عشر ومن المحتمل أنه مستوحى من ملكية العائلة المالكة الهولندية للعبيد. حاولت المظاهرات في السنوات الأخيرة إزالة "بلاك بيت" من الاحتفال السنوي للبلاد.

تقاليد الكريسماس حول العالم

تتجاوز تقاليد الكريسماس الأغاني وفطائر اللحم: بالنسبة للكثيرين منا، يستحضر موسم الأعياد صور جوارب معلقة بجانب مدخنة مشتعلة والأشجار المليئة بالزخارف والهدايا والديك الرومي وبسكويت الزنجبيل وأغاني الكريسماس. ولكن على الرغم من أن التقاليد التي تتمحور حول الغرب قد تهيمن على احتفالات عيد الميلاد في الثقافة الشعبية، فقد طورت الدول في جميع أنحاء العالم طرقا فريدة خاصة بها للاحتفال بالعيد – غالبا ما تمزج الموضوعات الدينية مع نكهاتها الثقافية المميزة.

تتنوع أنشطة عيد الميلاد في جميع أنحاء العالم: في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، يشهد صباح الكريسماس حشودا من رواد الكنيسة الذين يتزلجون على الجليد وهم يشقون طريقهم إلى القداس. فيما يكون الوضع على النقيض في فنلندا، حيث يقضي الناس ليلة عيد الميلاد في الساونا قبل التوجه إلى الاحتفالات المسائية.

وبعضها غريب للغاية: جزء أساسي من الكريسماس في السويد هو مشاهدة عرض بطوط الخاص بعيد الميلاد في الساعة 3 مساء، والذي يقال إن أكثر من 40% من السكان لا يزالون يتابعونه بانتظام. في كاتالونيا، تيو دي نادال-هي عبارة عن جذع شجرة له أرجل صغيرة وقبعة حمراء – يعتنى بها ويقدم لها الطعام في الفترة ما بين 8 و24 ديسمبر. ثم في ليلة عيد الميلاد، يضرب الأطفال تيو دي نادال بالعصي ويغنون لتشجيعه على إخراج الهدايا والحلويات، قبل إلقائه في النار.

نجد شخصيات غريبة ورائعة: يعتقد أن كرامبوس، الرفيق الشرير للقديس نيكولاس، يسير في شوارع النمسا في وقت عيد الميلاد بحثا عن الأطفال الأشقياء. في أيسلندا، الشخصية الشريرة تتمثل في قطة عملاقة – يول كات – من المتوقع أن تراها وهي تتجول، وعلى استعداد لالتهام العمال الذين لم يعملوا بجد كاف. في إيطاليا، قيل إن امرأة عجوز تدعى بيفانا تزور الأطفال في 5 يناير وتترك لهم الحلويات والهدايا. وفي النرويج، يعتقد أن السحرة والأرواح يخرجون لبعض المرح عشية عيد الميلاد.

عندما يتعلق الأمر بالطعام، فإن الديك الرومي ليس مفضلا للجميع: يفضل البعض الدجاج المقلي وكعك عيد الميلاد. في اليابان، أصبح شعار "Kurisumasu ni wa kentakkii" (كنتاكي لعيد الميلاد) مشهدا متكررا معروفا، حيث تتجه العائلات غالبا إلى كنتاكي لتناول وجبة خاصة عشية عيد الميلاد. في الصين، يقومون بتبادل "تفاح السلام" في عيد الميلاد على أنه هدايا: تغليف التفاح بورق ملون أو وضعه في صناديق خاصة. وفي جنوب أفريقيا، تعتبر اليرقات المقلية من الأطعمة الشهية المفضلة. من المفترض أن تجلب الحشرات الزاحفة المخيفة الحظ لمن يأكلها.

من المعتاد في ألمانيا إخفاء مخللات في أغصان شجرة عيد الميلاد وتقديم هدية للطفل الذي يجدها. بينما في أوكرانيا، يحب الناس وضع زخارف تشبه شبكات العنكبوت المغطاة بالندى، بدلا من الأضواء الخيالية والحلي. في الفلبين، تصنع فوانيس عيد الميلاد الخاصة من الخيزران والورق، وتعلق في جميع أنحاء البلدات والقرى. وبينما تعتبر السنغال دولة مسلمة في الأساس، فإن عيد الميلاد – مثل مجموعة الأعياد المسيحية والإسلامية – يحتفل به على نطاق واسع. أشجار عيد الميلاد والأقنعة السنغالية التقليدية المغطاة بالأضواء هي الزينة المفضلة في عاصمة البلاد، داكار.

هل تحلم بعيد الميلاد مغطى بالثلج؟ ليس في جنوب الكرة الأرضية. مع حلول عيد الميلاد في ذروة الصيف في أستراليا ونيوزيلندا، غالبا ما يحتفل بيوم عيد الميلاد بوليمة في حفل شواء وقت الغداء، قبل التوجه إلى الشاطئ. نيوزيلندا لديها أيضا شجرة عيد الميلاد الأصلية الخاصة بها: شجرة بوهوتوكاوا الجميلة ذات الأزهار الحمراء.

احتفالات مختلفة للكريسماس

لا تتشابه كل احتفالات الكريسماس: خلف الاحتفالات الغربية المليئة بالزخارف والهدايا هناك شكل احتفالي أكثر جمالا وتجردا من العيد بين أقدم الطوائف المسيحية. يحتفل المسيحيون الأرثوذكس الذين يبلغ عددهم نحو 260 مليون شخص بالكريسماس في يناير 7 بدلا من يوم ديسمبر 25 الذي يحيي فيه الغرب احتفالات عيد الميلاد. تتبع الجالية المسيحية الأرثوذكسية الكبيرة الموجودة في مصر وروسيا والكثير من دول أوروبا الشرقية كنائسهم ذاتية الحكم، على عكس المسيحيين الكاثوليك الذي يتبعون الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

ما أسباب الاختلاف؟ قرار اتخذ منذ منذ 400 عام: يرجع السبب في اختلاف مواعيد الاحتفال بالكريسماس إلى تقويم عمره 2000 عام والذي يختلف عن التقويم المستخدم في معظم أنحاء العالم اليوم. اعتمد يوليوس قيصر التقويم اليولياني في روما في 46 قبل الميلاد، وكان أطول بمقدار 11 دقيقة كل عام وبات بمرور الوقت غير متزامن مع الشمس. صدر التقويم الميلادي الأكثر دقة في عام 1582 لحل هذه المشكلة وكان غالبية المسيحيين حول العالم مستعدين لقبول اعتماده باعتباره الوسيلة الأولى لحساب وحفظ الوقت. رفضت الكنيسة الأرثوذكسية التحول إلى التقويم الجديد قائلة إن التداخل العرضي بين عيد الفصح اليهودي وعيد القيامة في التقويم الميلادي غير مقبول. إصرارهم على اعتماد تقويم يولياني كان يعني أنه مع حلول عام 1823 سيصبح هناك 13 يوما فارق بين كريسماس الأرثوذكس في يناير 7، والكريسماس الغربي في ديسمبر 25.

ما مدى الاختلاف بينهما؟ لا يدور الخلاف بصورة أساسية حول تاريخ ميلاد المسيح، لكن يتعلق بحساب وحفظ الوقت. كان هناك جهدا لتقديم تقويم يولياني معدل في عام 1923 من شأنه أن يزامن بين عيدي الميلاد الغربي والأرثوذكسي لكن معظم الكنائس من بينها تلك الموجودة في اليونان وقبرص ورومانيا تمسكت بالتقويم في صورته القديمة.

اختلافات جوهرية في طريقة الاحتفال بالكريسماس: في مصر، يعتبر طقس صوم الميلاد المجيد مسألة أساسية في التقاليد القبطية الأرثوذكسية، واحدة من أقدم الطوائف المسيحية الموجودة في العالم الآن. يتبع الأقباط نظام صيام لمدة 43 يوما قبل 7 يناير، وعادة ما يحضرون قداس منتصف الليل في الكنيسة عشية الكريسماس للإفطار على أطباق دسمة غنية باللحوم مثل الفتة. في الصباح التالي، يتناولون الكحك ويقدمون "العيدية" للأطفال احتفالا بالعيد.

ماذا عن الشمال؟ في روسيا، حيث يعيش نحو 39% من المسيحيين الأرثوذكس في العالم، يبدأ الناس عطلتهم من رأس السنة الميلادية الجديدة وحتى 8 يناير يبدأ المسيحيون الأرثوذكس الروس احتفالات عشية الكريسماس بعشاء مكون من 12 طبقا في 6 يناير، إذ يمثل كل طبق واحدا من الحواريين الـ 12. يعتبر حساء البنجر وسمك القد والكرنب المحشي وسلطة أوليفيه وفطيرة الخضروات من العناصر الأساسية للعيد. يتوجه نحو 350 ألف مسيحي أرثوذكسي في روسيا إلى موسكو لحضور قداس عيد الميلاد كل عام. يتبع المسيحيون الأرثوذكس في أوروبا الشرقية الكثير من هذه التقاليد باستثناء بعض الاختلافات الطفيفة في الطعام. في بيلاروسيا ، يأكل الناس الفطائر والأسماك وفي مونتنيجرو يخبز آخرون أرغفة الخبز ويخبئون داخلها عملة معدنية معتقدين أنها ستجلب الحظ السعيد لمن يجدها.

لعبت مصر دورا محوريا في قصة فرار السيدة مريم والمسيح عيسى من الاضطهاد: في مواجهة تهديد بالموت في بيت لحم على يد الملك هيرودس الأول، فرت مريم ورضيعها عيسى إلى مصر طلبا للجوء. الرحلة السرية التي امتدت لمسافة 3.5 كيلو شملت 26 موقعا في أنحاء البلاد من رفح إلى شمال سيناء، وصولا إلى أسيوط أثناء فرارهم من جواسيس يهودا. مثل الطريق أهمية كبرى لأتباع الديانة المسيحية ومنذ ذلك الوقت جرى تشييد العديد من المواقع الدينية المهمة في مسار رحلتهما. دير المحرق في أسيوط وكنيسة القديسين سرجيوس وباخوس في القاهرة القديمة وكنيسة السيدة العذراء بالمعادي من بين أبرز هذه المواقع في رحلة مريم والمسيح والتي أعلنها الفاتيكان في عام 2017 وجهات الحج الرومانية الكاثوليكية الرسمية. افتتحت الحكومة في وقت سابق من هذا العام أولى 26 وجهة في 11 محافظة على مسار العائلة المقدسة في مصر التي خضعت لأعمال ترميم منذ عام 2013.

enterprise

يعمل CIB Wealth باستمرار على تطوير المنتجات والخدمات لتلائم أنماط حياة العملاء واحتياجاتهم المالية، فأولويتنا هي تزويد عملاء CIB Wealth بأفضل المنتجات والخدمات المصرفية.

الودائع لأجل هي الحل المناسب للعملاء الذين يبحثون عن استثمار أموالهم في خطط قصيرة أو متوسطة الأجل، مثل شراء منزل أو سيارة جديدة أو السفر إلى الخارج. يمكنك ربط وديعة لأجل عام أو عامين بالجنيه المصري، مع اختيار فترة صرف العائد وفق ما يناسبك.

هذه الودائع مصممة لتوفير أقصى قدر من النمو المالي للعملاء وتحقيق أحلامهم. فعن طريق تزويد عملائنا بحلول مصرفية متنوعة، تساعدهم CIB Wealth في السيطرة على مستقبلهم المالي.

الآن يمكن لعملاء CIB Wealth الحاليين ربط الودائع أونلاين من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وكذلك عن طريق الهاتف المحمول أو فروع البنك التجاري الدولي.

لمزيد من المعلومات اضغط هنا، أو اتصل بمدير علاقات CIB Wealth الخاص بك.

تطبق الشروط والأحكام.

رقم التسجيل الضريبي: 949 – 891 – 204.

أهم خمسة أخبار في شهر نوفمبر

  • الكثير من أخبار البورصة المصرية: من المقرر تخفيض رسوم التداول بالبورصة بنسبة 20%، وكذا تأجيل بدء تنفيذ الحدود الجديدة للتداول بالهامش لمدة ستة أشهر، مع سعي الحكومة إلى تخفيف آثار ضريبة الأرباح الرأسمالية على التداولات.
  • الحكومة تعلن نيتها التخارج تدريجيا من قطاعات معينة في الاقتصاد ستكشف عنها قبل نهاية العام، لتفسح المجال أمام القطاع الخاص.
  • أقر مجلس النواب نهائيا مشروع قانون مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية التحتية للدولة، وهو ما يفتح الباب أمام مزيد من التعاون مع القطاع الخاص.
  • الأوروبي لإعادة الإعمار يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصري: توقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن الاقتصاد المصري في طريقه للنمو بنسبة 4.9% في العام المالي 2022/2021، بزيادة 0.4% عن تقريره الصادر في يونيو، مدعوما بانتعاش قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذلك الاستهلاك والاستثمار الخاصين، فضلا عن عودة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.
  • فودافون العالمية تبيع حصتها في وحدتها المصرية إلى فوداكوم: وافقت مجموعة فودافون العالمية على نقل ملكية حصتها البالغة 55% من أسهم في فودافون مصر إلى شركة فوداكوم الجنوب أفريقية التابعة لها.

أفلام الكريسماس

تعد أفلام الكريسماس جزءا أساسيا من موسم الأعياد، وفي كل عام نستمتع بالاسترخاء والدفء أثناء مشاهدة هذه النوعية من الأفلام المليئة بالثلوج، والتي تُظهر لنا عالما أكثر سحرا. جوهر أفلام الكريسماس هو تقديم لمحة للمشاهدين عما يمكن أن يكون عليه العالم، وليس حال العالم فعلا. من المريح معرفة أن كل شيء سينتهي على ما يرام، وهذه هو ما يجعل الناس يشاهدون تلك الأفلام كل ديسمبر (وأحيانا في نوفمبر).

في البدء: يعد فيلم Holiday Inn عام 1942 واحدا من أول الأفلام التي اعتمدت على الكريسماس في السرد. وقد تزامن إطلاقه مع الحرب العالمية الثانية، مما سمح للأمريكيين بمشاهدة فيلم خفيف عن عالم "ليس له جانب مظلم"، كما توضح المؤرخة بين ريستاد في كتابها Christmas in America عام 1995. وفي حين لم يتحول Holiday Inn إلى واحد من كلاسيكيات الكريسماس، فإن واحدة من أغانيه قد اكتسبت شعبية هائلة، بل إنها ألهمت فيلما حمل اسمها عام 1954: White Christmas. هناك كلاسيكيات أخرى منها A Christmas Story عام 1983، والذي يحكي قصة ساحرة عن مغامرات الطالب رالفي في الفترة التي تسبق الكريسماس.

أفلام تُبرز روح الكريسماس: هناك How the Grinch Stole Christmas، الذي يروي قصة عن حسن النية وحب الأسرة الذي يجعل حتى أكثر الشخصيات بؤسا تعيش جو الكريسماس. يمكنكم أيضا مشاهدة Last Holiday من بطولة كوين لطيفة، التي تؤدي دور بائعة تترك وظيفتها لتعيش أحلامها بعد تشخيصها بمرض عضال. أما The Night Before الكوميدي فهو من بطولة سيث روجن وجوزيف جوردون ليفيت وأنتوني ماكي، والذين يجدون أكثر الطرق سخافة لقضاء موسم الأعياد.

أضواء ورومانسيات: لا نمل أبدا من مشاهدة فيلم The Holiday، والذي يتتبع حياة كيت وينسلت وكاميرون دياز، اللتين تتبادلان منازلهما وتجد كل واحدة حب حياتها في مكان غير متوقع خلال موسم الكريسماس. وعلى نفس المنوال يسير فيلم Love Actually لكن مع المزيد من الأبطال، إذ يحكي رحلة مجموعة من الأشخاص المرتبطين والمختلفين خلال الشهر الذي يسبق الكريسماس، والذي يُبرز أفضل وأسوأ ما لدى الناس.

كريسماس مع بروس ويليس؟ بعض أفلام الكريسماس لا تتبع قواعد هذا النوع، لكنها تظل دون شك من أفلام الكريسماس، وربما يكون Die Hard المثال الأبرز. تدور أحداث فيلم الأكشن الذي صدر عام 1988 خلال يوم واحد عشية عيد الميلاد، ويتداخل الكريسماس مع الأحداث ويظل في الخلفية طوال الوقت، وحتى من خلال الموسيقى التصويرية. محبو الفيلم يؤكدون أنه الأفضل، وهناك تقرير طويل على موقع موفي ويب يشدد على أنه "فيلم كريسماس، سواء أعجبك هذا أم لا". يعود ويليس في الجزء الثاني والذي يدور أيضا خلال عشية عيد الميلاد، لكن بقية السلسلة لا تستمر على النحو ذاته. فيلم آخر يستخدم موسم الأعياد كمحرك للقصة هو Home Alone، لكنه يأخذ طريقا مختلفا، ويحكي قصة كيفن البالغ من العمر ثماني سنوات الذي يواجه لصّين يحاولان سرقة المنزل بعد أن نسيه أبواه وحيدا خلال الكريسماس.

أفلام جديدة كل عام: لا بد أن نعترف بأننا نستمتع كثيرا بمشاهدة معظم (إن لم يكن كل) أفلام الكريسماس على نتفليكس كل عام، وبالذات السيئ منها. وهذا العام أنتجت المنصة فيلم A Boy Called Christmas، الذي يروي حكاية ولد صغير يُدعى نيكولاس، يغامر بالذهاب إلى قرية "الإلفس" للبحث عن والده. نرشح لكم أيضا مشاهدة Love Hard وPrincess Switch 3. تقدم نتفليكس كذلك Blown Away: Christmas الذي ينتمي إلى فئة تلفزيون الواقع، مع خمسة فنانين يتنافسون على صناعة أفضل زينة للكريسماس.

إذا كنت تشعر بالحنين إلى الماضي، تعيد منصة أمازون برايم عرض واحد من الكلاسيكيات هو It's a Wonderful Life في نسخته الأصلية بالأبيض والأسود، إضافة إلى نسختها الملونة. منصة إتش بي أو ماكس أيضا تعرض بعض الكلاسيكيات (متوفرة على أو إس إن)، مثل Miracle on 34th Street وNational Lampoon's Christmas Vacation، بالإضافة إلى نسخة عام 1938 من فيلم A Christmas Carol. وأخيرا، سلكت منصو أبل تي في الاتجاه ذاته بعرض A Charlie Brown Christmas، بينما تقدم أيضا فيلما وثائقيا عن الكريسماس بعنوان ‘Twas the Fight Before Christmas، والذي يحكي قصة النزاع الذي دار بين جمعية مالكي المنازل في ولاية أيداهو وأحد السكان الذي يحاول تنظيم حفل كريسماس ضخم ومختلف.

احتفال العام الجديد: تتشابه جميع احتفالات رأس السنة في جميع أنحاء العالم في بعض الأشياء المشتركة. في حين أن العديد منها ينطوي على حفلات صاخبة، فإن البعض الآخر يكون أكثر هدوءا، حيث يقيم الأصدقاء والأحباء أعيادا احتفالية كبيرة، وتطرد العائلات الطاقة القديمة أو الخاملة وتدعو الحظ والحب إلى منازلهم، وآخرون يمارسون التفكير والتوبة واتخاذ القرارات.

قرار العام الجديد: يمكن إرجاع أحد أكثر التقاليد العالمية، صنع قرارات العام الجديد، إلى 4 آلاف سنة إلى البابليين القدماء، الذين قدموا وعودا لملكهم وآلهتهم للعام المقبل. كان التقليد يمارس أيضا في روما القديمة ولاحقا للمسيحيين الأوائل، عندما أصبح اليوم الأول من العام الجديد وقتا للتأمل والصلاة، مليئا بصلوات ليلة رأس السنة التي تضمنت القراءة من الكتاب المقدس وغناء الترانيم – وهي ممارسة لا تزال قائمة لدى الكنائس البروتستانتية الإنجيلية.

الحفلات والألواح المكسورة والقبلات المسروقة: في أوروبا وأمريكا الشمالية، حيث تعتبر السنة الجديدة شيء مهم للغاية، تشمل التقاليد إقامة الحفلات وشرب المشروبات على شرف أحبابك وتقبيلهم (وهو ما يحدد مصيرك خلال العام وفقا للفولكلور الإنجليزي والألماني). في إسبانيا، يمكن أن يجلب تناول 12 حبة عنب (واحدة لكل شهر من العام) حظًا سعيدا، في حين أن الدنماركيين قاموا باعتماد عادة تكسير الأطباق على أعتاب منازل الأصدقاء والأحباء ليلة رأس السنة، ويكون الشخص صاحب أكثر الأطباق المكسورة عند بابه هو الأوفر حظا (والمحبوب أكث) في العام الجديد. في الجنوب الأمريكي، يعتقد أن تناول حساء من البازلاء ذات النقطة السوداء يدر ثروة للعام الجديد. في الشمال، أصبح إسقاط الكرة في تايمز سكوير، وهو تقليد بدأ في عام 1906، مشهدا للمقيمين والزوار في مدينة نيويورك، ناهيك عن الأشخاص الذين يشاهدون في المنزل.

وداعا للأرواح الشريرة، وأهلا بالحظ والحب والسلام: في كولومبيا، يركض الناس حول الحي وهم يحملون حقيبة فارغة للدخول في عام من السفر. في البرازيل، يرتدي الناس اللون الأبيض من أجل السلام ويتمنون التوفيق، وإذا كانوا على شاطئ البحر، فانتقلوا للقفز فوق سبع موجات، جاعلين أمنية واحدة لكل موجة. في بورتوريكو، يلقي الناس دلاء من الماء من النافذة لطرد الأرواح الشريرة ثم يرشون القليل من السكر خارج أبوابهم لدعوة الحظ السعيد، بينما في الإكوادور وبنما، يصنع الناس فزاعات كبيرة أو دمى على شكل شخص مكروه أو سياسي مكروه ويضرمون النار فيهم للتخلص من الأشياء السيئة من العام الماضي.

الأظرف الحمراء والألعاب النارية ولقاءات الأهل والأحباب: يعد رأس السنة الصينية الذي يجري الاحتفال به بين 21 يناير و20 فبراير وقتا لتكريم الآلهة والأجداد، إذ تتجمع العائلات الصينية لتناول العشاء عشية رأس السنة. وقبل ذلك، يستعد الصينيون لرأس السنة بتنظيف المنازل في تقليد معهود للتخلص من سوء الحظ وإفساح المجال للحظ السعيد لملء أرجاء المنزل.

تنظيف المنزل هو تقليد تمارسه العديد من الثقافات حول العالم قبل رأس السنة. في إيران، يحتفل الناس بعيد نوروز الذي يوافق الاعتدال الربيعي أو 21 مارس من كل عام ويعد عيد رأس السنة لدى الأكراد والفرس. يتميز العيد بأجواء احتفالية تدور حول الميلاد الجديد والتجديد. تشمل تقاليد الاحتفال القفز فوق النيران في رمز للتطهر إلى جانب تنظيف المنزل أو "قلبه رأسا على عقب" والاستمتاع بتناول الطعام مع الأصدقاء والأحباء.

يحتفل اليهود برأس السنة العبرية الجديدة عيد "روش هشانا" الذي قد يتصادف في سبتمبر أو أكتوبر من خلال ارتداء حلة جديدة ومشاركة طعام العيد مع أحبائهم. تبدأ الاحتفالات بالعيد بعد أداء الشعائر الدينية ونفخ الشوفار وهو نوع من أنواع البوق المصنوعة من قرن الكبش في دعوة للتوبة. يمارس العديد من اليهود أيضا مراسم "التشليش" وهو تقليد يرمون فيه قطع الخبز في مسطح مائي في رمز التخلص من ذنوب العام الماضي.

الحلوى والصلاة والصدقات: يحتفل المسلمون برأس السنة الهجرية في أول أيام شهر محرم كل عام. في العديد من الدول يستقبل المسلمون العام الجديد بجلسات الذكر وقراءة القرآن وصنع بعض المأكولات. وفي قاهرة المعز في العصر الفاطمي كانت تنصب الخيام في بداية العام الجديد، حيث يتشارك المحتفلون الطعام ويستمعون إلى تلاوات القرآن.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).