الأحد, 19 يناير 2020

"المركزي" يثبت أسعار الفائدة .. وتوقعات بمزيد من الخفض في 2020

عناوين سريعة

نتابع اليوم

الرئيس عبد الفتاح السيسي يزور العاصمة الألمانية برلين للمشاركة في مؤتمر السلام الليبي الذي تنطلق أعماله اليوم، وفق بيان رئاسة الجمهورية. كانت العاصمة الروسية موسكو استضافت الأسبوع الماضي محادثات لحث طرفي الصراع في ليبيا على التوقيع على اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، إلا أن المحادثات انتهت دون التوصل إلى اتفاق.

واستباقا لمؤتمر برلين، قامت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر بغلق موانئ تصدير النفط في شرق البلاد، مما أدى إلى خفض إنتاج ليبيا بأكثر من النصف، وفقا لما ذكرته بلومبرج أمس. وأوضحت الوكالة أن الصادرات النفطية الليبية ستنخفض بما يقرب من 800 ألف برميل يوميا جراء الغلق، مما سيكبد شركة النفط الوطنية الليبية خسائر تقدر بنحو 55 مليون دولار يوميا.

وحرب كلامية بين أردوغان وحفتر، وذلك بعد أن هدد الرئيس التركي بتلقين الجيش الوطني الليبي درسا إذا ما واصل اعتداءه على قوات السراج. وكتب أردوغان مقالا نشرته مجلة بوليتيكو أمس دعا فيه أوروبا إلى التدخل لمواجهة ما أسماه بـ “الانقلاب” الذي قام به حفتر والدول الداعمة له وهي مصر والسعودية والإمارات. ونشرت وكالة بلومبرج مقالا للرأي بقلم كوري سكيك قالت فيه إن عداء تركيا للدول الداعمة لحفتر سببه هو رغبة أنقرة في نشر الإسلام السياسي في المنطقة.

وبعد انتهاء مؤتمر برلين سيتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى لندن، للمشاركة إلى جانب 21 قائدا أفريقيا في قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، والذي ينطلق غدا الاثنين وعلى مدار ثلاثة أيام، وفق ما ذكرته بوابة أخبار اليوم.

السبت المقبل إجازة رسمية لموظفي القطاع الخاص بمناسبة عيد الشرطة، والذي يتزامن أيضا مع ذكرى ثورة 25 يناير، وفقا لما صرح به وزير القوى العاملة محمد سعفان في بيان له أول أمس. وسنتابع معكم ما سيعلن عنه مجلس الوزراء والبنك المركزي وإدارة البورصة المصرية حول هذا الأمر.

تنطلق فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا الثلاثاء المقبل، وسيضم التجمع السنوي عددا من المصرفيين والسياسيين والخبراء الذين يمثلون 100 دولة وتستمر تلك الفعاليات خلال الفترة من 21 وحتى 24 يناير الجاري، وذلك تحت عنوان “الأطراف المرتبطة من أجل عالم متماسك ومستدام”. وإلى جانب التطرق إلى قضايا الاستدامة، من المتوقع أن يناقش الحاضرون المجالات التي تخلت عنها الولايات المتحدة وهو فراغ السلطة في الشرق الأوسط، وقيادة العالم، وتغير المناخ، وفقا لما ذكرته شبكة سي إن بي سي.

وزارة المالية تتجه لحسم مصير الضريبة على الأرباح الرأسمالية للشركات المقيدة بالبورصة خلال الشهر المقبل، وفقا لما ذكرته جريدة الشروق نقلا عن مصدر مطلع. وقال المصدر إن من بين المقترحات التي يجرى دراستها استمرار إيقاف العمل بالضريبة على الأرباح الرأسمالية، وخاصة فى ظل اتجاه الحكومة لاستئناف برنامج الطروحات الحكومية خلال الأشهر المقبلة. ويمكنك الاطلاع على المزيد حول الضريبة من هنا.

رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي يصدر قرارا بتعيين رانيا المشاط محافظا لمصر لدى البنك الدولي، وأيضا البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وفقا لموقع مصراوي.

هل هي نهاية العالم كما نعرفه؟

  • علماء الأوبئة يحذرون من فيروس غامض ومميت في الصين أصاب نحو 1700 شخص حتى الآن، وهو ما يتجاوز 35 ضعف الأعداد المبلغ عنها سابقا، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وجرى اكتشاف الفيروس الذي يعد من سلالة فيروسات كورونا في اليابان أيضا. وبدأت عدة مطارات بالولايات المتحدة، ومنها مطار جي إف كيه في نيويورك بفحص بعض المسافرين القادمين من وسط الصين. وقد ينتشر الفيروس بشكل أسرع هذا الأسبوع مع سفر الملايين من الصينيين لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الصينية التي توافق 25 يناير الجاري، حسبما ذكرت وكالة رويترز. وأشار موقع بيزنس إنسايدر إلى أن الفيروس مرتبط بمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد المميتة، والمعروفة باسم “سارس”.
  • شركة لم نسمع بها من قبل تمتلك محرك بحث يمكنه التعرف على بياناتك من وجهك: تقول صحيفة نيويورك تايمز إن تلك الشركة المسماة “كلير فيو أيه آي” لديها قاعدة بيانات تضم نحو 3 مليارات صورة جمعتها من مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب، وهي قاعدة بيانات أكبر من أي شيء لدى الحكومة الأمريكية أو لدى عمالقة وادي السيليكون. وتتعاون كلير فيو حاليا مع أجهزة الشرطة في عدد من الولايات الأمريكية لمساعدتهم للتعرف على المجرمين. وتقول نيويورك تايمز إن البحث عن وجه شخص ما قد يصبح بسهولة البحث عن اسمه على جوجل. بمجرد أن تمشي في الشارع يمكن للغرباء تحديد هويتك، وعنوان بيتك بعدة نقرات زر على هاتفهم.
  • مصر من بين الدول العديدة التي تواجه تصنيفاتها الائتمانية السيادية خطرا بسبب ارتفاع مستويات مياه البحر، وهو ما يمثل تهديدا على المدى البعيد للدخل والأصول والصحة والأمن، وفقا لتقرير نشرته وكالة موديز مؤخرا. وقالت رويترز نقلا عن التقرير إن التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لمثل هذا الخطر هو تهديد قطاعات الزراعة والسياحة والتجارة، فضلا عن الزيادة في الكوارث الطبيعية، ووفاة العديد من الأشخاص وانتشار المشكلات الصحية، والهجرة القسرية، وكلها عوامل تؤثر على إمكانات الاستثمار. ومن بين الدول الأخرى المعرضة لخطر غرق مساحات شاسعة بمياه البحر والتي تتعرض تصنيفاتها الائتمانية السيادية للتهديد، فيتنام وسورينام وجزر البهاما.

enterprise

بورصة وول ستريت قد تشهد أكبر موجة صعودية لها قريبا، إذ سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك ارتفاعات قياسية للجلسة الثامنة على التوالي خلال جلسة تداول يوم الجمعة الماضي، وفقا لما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز ووكالة رويترز. هذه الارتفاعات دفعت أيضا الدولار الأمريكي والذهب لتحقيق المزيد من المكاسب. وقالت بلومبرج في تقرير لها إنه، ومع ذلك، يشعر محللون لدى بنك أوف أميركا بالقلق من أن التقييمات أصبحت مبالغ فيها، وحذرت في تقرير آخر من استخدام التقييمات كمؤشر لدخول السوق أو الخروج منه في الوقت الحالي.

من المتوقع أن يكون هناك اهتمام كبير بمحاكمة عزل ترامب من جانب الصحافة الغربية على مدار الأسبوعين المقبلين، ومن المقرر أن تبدأ هذا الأسبوع البيانات الافتتاحية للمحاكمة بعد أن جرى تعيين مديري العزل من مجلس النواب وفريق الدفاع عن الرئيس الأمريكي نهاية الأسبوع الماضي. وقال فريق الدفاع في ردهم الرسمي على إجراءات العزل إن التهم الموجهة لترامب ما هي إلا محاولة “وقحة وغير قانونية” لطرد ترامب من منصبه، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

الأمير هاري وزوجته ميجان يعلنان تخليهما عن واجباتهما الملكية وتوقفهما عن تلقي الأموال العامة وأنها سيقضيان معظم أوقاتهما خارج بريطانيا، فيما يعد انفصالا حاسما عن الأسرة الحاكمة، وفقا لما جاء في بي بي سي.

enterprise

كيف تجد الإلهام وتطارد حلمك على طريقة هاني برزي: كانت إيديتا دائما حلما لهاني برزي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الصناعات الغذائية الشهيرة. كان برزي قريبا من أن يصبح لاعب كرة قدم محترف، ثم انشغل بدراسة الهندسة، ولفترة من الوقت عمل بالتجارة، ولكنه لم يحقق حلمه إلا إيديتا. عندما قرر تصنيع الكرواسون المعبأ وقرر أن ينشيء “الجيل الثاني من صناعة المأكولات الخفيفة” في السوق المصرية. ويكتشف في النهاية أنك يمكن أن تجد الإلهام في أبسط الأِشياء. وفي العقدين الماضيين أصبحت إيديتا واحدة من أكبر الصناعات الغذائية في مصر، والتي تمتلك العديد من العلامات التجارية الشهيرة، واستطاعت تحقيق نجاحها الكبير في كل الأوقات الصعبة والجيدة التي مرت بها منذ نحو 20 عاما.

يمكنكم الاستماع إلى الحلقة (36:11 دقيقة) على موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

ساد الاهتمام بالقضايا الإقليمية والدولية في التوك شو ليلة أمس، ابتداء من برلين وليبيا وحتى إثيوبيا.

السيسي في برلين للمشاركة في مباحثات السلام الليبية: قالت لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم"، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل إلى ألمانيا للمشاركة في المؤتمر الذي سيعقد في برلين لإحلال السلام في ليبيا، مشيرة إلى أن المؤتمر سيحضره عدد من قادة العالم مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى جانب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (شاهد 2:33 دقيقة).

ما هي فرص إبرام اتفاقية السلام الليبية؟ قال حسين قنيبر، مراسل قناة العربية إلى ألمانيا، في اتصال هاتفي مع عمرو أديب، في برنامج "الحكاية"، إن المؤتمر سيركز على نزع سلاح المليشيات المسلحة عبر لجنة أمنية ليبية، إلى جانب تشكيل لجنة دولية للإشراف على تطبيق قرار وقف إطلاق النار. إلا أن قنيبر لم يبد تفاؤلا حول ما يمكن أن ينتج عن المؤتمر، وقال إن هناك توقعات محدودة بشأن المؤتمر، لا سيما وأنه قد لا تكون هناك مباحثات مباشرة بين خليفة حفتر وفايز السراج (شاهد 2:43 دقيقة).

وفي الشأن الليبي، تحدث عمرو أديب، في برنامج "الحكاية"، مع اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي حول قرار غلق موانئ تصدير النفط في عدة أماكن مثل برقة وراس لانوف والزويتينة وسدرة، وقال المسماري إن القرار يهدف لحماية البلاد من التدخلات الخارجية (شاهد 2:48 دقيقة).

وتفاؤل حذر بشأن مفاوضات سد النهضة: قال وزير الري الأسبق محمد نصر علام، في اتصال هاتفي مع أديب إن هناك تفاؤلا حذرا بشأن ما تم الاتفاق عليه في المفاوضات الأخيرة حول سد النهضة الإثيوبي والتي أجريت في واشنطن الأسبوع الماضي، بشأن المرحلة الأولى لملء خزان السد. ومن المقرر أن يعقد وزراء الخارجية والري لكل من مصر وإثيوبيا والسودان اجتماعا آخر في واشنطن يومي 28 و29 يناير الجاري لإبرام الاتفاق النهائي (شاهد 8:02 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البنك المركزي يثبت أسعار الفائدة: قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعها يوم الخميس الماضي، وفق بيان البنك. وأرجع البيان القرار إلى عدة عوامل داخلية بينها ارتفاع معدل التضخم في ديسمبر الماضي، في انعكاس للتأثير السلبي المرتفع لفترة الأساس، إضافة إلى ارتفاع طفيف لنسبة البطالة في الربع الثالث من العام 2019. وأرجع البيان القرار أيضا للتقلبات التي قد تتعرض لها أسعار النفط وسط توترات إقليمية. كانت اللجنة قررت تخفيض أسعار الفائدة 4 مرات خلال العام الماضي، بإجمالي تخفيض بلغ 450 نقطة أساس بين فبراير ونوفمبر الماضيين.

من توقع القرار؟ ثلاثة من بين سبعة اقتصاديين في استطلاع لإنتربرايز توقعوا بشكل صحيح قرار البنك المركزي، وهن رضوى السويفي، رئيسة قسم البحوث لدى فاروس القابضة، وإسراء أحمد، المحللة الأولى لدى شعاع لتداول الأوراق المالية، وعالية ممدوح، كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون. ودفعت قراءات التضخم لشهر ديسمبر بعض المحللين لتغيير توقعاتهم السابقة للاجتماع الذي كان مقررا انعقاده في 26 من الشهر الماضي.

أسعار الفائدة الحالية: تبقى أسعار الفائدة التي حددها البنك المركزي لليلة واحدة كما هي، 12.25% للإيداع و13.25% للإقراض و12.75% سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي.

القرار كان مفاجئا لمؤسسة كابيتال إيكونوميكس التي كانت قد توقعت التخفيض. وقال جيسون توفي كبير اقتصاديي الأسواق الناشئة في المؤسسة البحثية في مذكرة صدرت يوم الجمعة إن القرار يشير إلى أن صانعي السياسة النقدية في مصر يريدون الانتظار كي يروا آثار التخفيضات السابقة.

ولا تزال هناك إمكانية لتخفيضات جديدة خلال 2020، إذ يشير بعض الخبراء إلى أن قرار التثبيت يوم الخميس هو توقف قصير لمراجعة تأثير التخفيض بمقدار 450 نقطة أساس خلال العام المنصرم. وقالت رضوى السويفي في تصريحات لإنتربرايز إن “من الطبيعي أن تلتقط الأنفاس لمراقبة تأثير آخر تخفيضين على السوق، قبل استئناف التيسير النقدي في الربع الأول من 2020”. وفي الوقت نفسه أبقى كابيتال إيكونوميكس على توقعاته بخفض سعر الإيداع لليلة واحدة بواقع 225 نقطة أساس ليبلغ 10% بنهاية العام الجاري، إلا أن البنك غير متيقن من موعد استئناف البنك المركزي للتخفيض مرة أخرى.

enterprise

مصر في المركز الثاني ضمن أكثر الأسواق جذبا لصفقات الاستحواذ بالمنطقة من حيث القيمة. جاءت مصر في المركز الثاني ضمن أكثر الأسواق جذبا لصفقات الاندماج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2019 من حيث القيمة، ولكنها استحوذت على واحدة من أقل الحصص على مستوى المنطقة من حيث الحجم، وفقا لتقرير مراجعة بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2019 والصادر عن مؤسسة ريفينتيف. ووفقا لما جاء في التقرير، فقد تراجعت حصة مصر من صفقات الاندماج والاستحواذ لتصل إلى 2%، مقابل 8% في عام 2018. واستحوذ قطاعا الطاقة والكهرباء على مستوى المنطقة على نصيب الأسد من صفقات الاندماج والاستحواذ بحصة بلغت 77%، فيما جاء القطاع المالي في المركز الثاني بحصة قدرها 15%.

وتراجعت عائدات إصدارات أسواق رأس المال السهمي (ECM) في مصر بنسبة 69% على أساس سنوي، في حين قفزت العائدات في السعودية بنسبة 1860% على أساس سنوي، وذلك بفضل الطرح العام الأولي لشركة أرامكو العملاقة والذي انطلق أواخر العام الماضي. وكانت أكبر صفقة على مستوى سوق الأسهم في مصر هي اكتتاب شركة راميدا للصناعات الدوائية في ديسمبر الماضي، والذي جمع 109.3 مليون دولار. وتراجعت عائدات مصر من سوق الدين بنسبة 5% على أساس سنوي، لتغلق عام 2019 دون مستوى 10 مليارات دولار، إذ أصدرت وزارة المالية سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار في فبراير من العام الماضي لتمثل أكبر صفقة في أسواق الدين.

واحتفظت المجموعة المالية هيرميس بصدارة أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2019، إذ ارتفعت عائداتها من إدارة الصفقات بنسبة 8% على أساس سنوي، واستحوذت على 5% من إجمالي أسواق المنطقة، لتتفوق على سامبا كابيتال السعودية. كما ارتفعت رسوم أسواق الأسهم بنسبة 95% على أساس سنوي في عام 2019، وفقا لما جاء في التقرير. وحصل بنك الاستثمار ستاندرد تشارترد على المركز الأول في إدارة إصدارات سوق السندات في المنطقة خلال 2019، فيما جاء إتش إس بي سي في المركز الأول في تقديم الاستشارات المالية لعمليات الاندماج والاستحواذ في المنطقة.

مصر تتصدر استثمارات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار في منطقة جنوب وشرق المتوسط بـ 1.2 مليار يورو: تصدرت مصر قائمة الدول التي يستثمر فيها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية للعام الثاني على التوالي في منطقة جنوب وشرق المتوسط، حيث بلغت إجمالي استثمارات البنك 1.8 مليار يورو خلال 2019، وفق بيان البنك. وأضاف البنك أن الاستثمارات في مصر استهدفت 26 مشروعا معظمها في القطاع الخاص والاقتصاد الأخضر، لتسهيل انتقال البلاد للاعتماد على الطاقة المتجددة. وأبرز البيان مشروعين ساهم فيهما البنك بمصر وهما تقديم 183 مليون يورو للشركة المصرية لنقل الكهرباء، لتسهيل دمج 1.3 جيجاوات من الطاقة المتجددة الجديدة في الشبكة القومية للكهرباء. وحزمة تمويل بقيمة 150 مليون دولار للبنك الأهلي المصري لدعم مشاريع الطاقة والمناخ المستدامة من قبل الشركات الصغيرة.

منتدى غاز شرق المتوسط يتحول إلى منظمة دولية حكومية: انتهى الاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط الذي انعقد في القاهرة يوم الخميس الماضي، بالاتفاق على الإطار التأسيسي لمنتدى غاز شرق المتوسط، وهي خطوة من شأنها الارتقاء بالمنتدى إلى مستوى "منظمة دولية حكومية" مقرها القاهرة. ومن المقرر توقيع الإطار التأسيسي من قبل الأعضاء المؤسسين بمجرد ضمان توافقه مع قانون الاتحاد الأوروبي الذي تنتمي إليه ثلاث دول من الأعضاء المؤسسون للمنتدى، وهي اليونان وقبرص وإيطاليا. وأكدت الدول الأعضاء المؤسسة للمنتدى، وهي مصر وفلسطين والأردن وإسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا، أن المنتدى "يحترم حقوق الأعضاء بالكامل فى مواردهم الطبيعية وفقا للقانون الدولى، وسوف يخدم بدوره كمنصة لإقامة حوار منظم حول الغاز، ووضع جدول أعمال لصياغة استراتيجيات مشتركة وسياسات غاز إقليمية تستند إلى رؤية مشتركة ومدعومة بالتعاون الحكومى من أجل ازدهار المنطقة". وقال وزير الطاقة القبرصي جورج لاكوتريبيس إن هؤلاء المشاركين في الحوار بالمنتدى يمكن أن يكونوا منتجين أو مقدمي خدمات أو مستهلكين، يعملون سويا لإيجاد أفضل السبل لاستغلال واستخدام الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط.

شركات القطاعين العام والخاص أيضا على طاولة الحوار: وخلال مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس، أعلن وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا أنه سيجري "تشكيل مجلس استشاري للمنتدى يضم شركات الغاز سواء المملوكة للحكومة أو القطاع الخاص ليضم المجلس خبرات مختلفة في المجال"، وهو ما جرى الاتفاق عليه خلال الاجتماع الثاني للمنتدى في يوليو الماضي.

فرنسا تطلب رسميا الانضمام إلى عضوية المنتدى، كما أعلنت الولايات المتحدة رغبتها في الانضمام كمراقب بصفة دائمة، وفقا لبيان منفصل صادر عن وزارة البترول يوم الخميس الماضي.

الموقف من تركيا: قال وزير البيئة والطاقة اليوناني كوستيس هاتزيداكيس إن تركيا يمكن أن تنضم إلى المنتدى في نهاية المطاف "إذا احترمت أنقرة القانون الدولي". وأضاف أن أعضاء منتدى غاز شرق المتوسط سيلتزمون بحل أي خلافات قد تنشأ نتيجة خرق القانون الدولي، مشيرا إلى أن تلك هي الرسالة التي يبعثها المنتدى إلى الأتراك، الذين يواصلون تصعيد التوترات في المنطقة من خلال محاولات التنقيب الغاز من طرف واحد وبشكل غير مشروع في المياه القبرصية الاقتصادية الخالصة، وباتفاق ترسيم الحدود البحرية التركية الليبية، وفقا لهاتزيداكيس.

ولكن وزارة الخارجية التركية لا تعترف بالمنتدى جملة وتفصيلا، إذ قالت في بيان تداولته الصحف القبرصية إن منتدى غاز شرق المتوسط "مبادرة غير واقعية من بعض الدول ذات الدوافع السياسية، وبأوهام من استبعاد تركيا من معادلة الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط". وقامت أنقرة في اليوم التالي بإعلان مساعيها للتنقيب من جديد عن الغاز الطبيعي في المياه القبرصية.

وجاء انعقاد المنتدى تزامنا مع بدء تصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى مصر، بموجب اتفاقية بقيمة 19.5 مليار دولار تمتد إلى 10 سنوات. وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس لوكالة رويترز الأسبوع الماضي إن مصر ستعيد تصدير بعض الغاز المورد إليها إلى أوروبا عبر مصنع إدكو للإسالة.

وعلى هامش المنتدى أيضا، تواصلت المفاوضات لإنشاء خط أنابيب للغاز يمتد مباشرة من حقل أفروديت القبرصي إلى مصنع إدكو بمحافظة البحيرة، بين مصر وقبرص واليونان، وفق ما أعلنته وزارة البترول المصرية. وهي خطوة من شأنها إعادة تصدير الغاز القبرصي في النهاية من مصر إلى أوروبا.

الخبر الجيد أيضا بالنسبة لمصر أن الكثير من الصعوبات تواجه مشروع أنبوب الغاز الإسرائيلي. قال وزير البترول طارق الملا في اتصال أجراه مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية" مساء الجمعة إن هناك الكثير من العقبات تجعل من الصعب تحقيق مقترح إنشاء مشروع أنبوب غاز ينقل الغاز الإسرائيلي مباشرة إلى أوروبا، وهو المشروع الذي من شأنه استبعاد مصر من معادلة إسالة وإعادة تصدير إلى أوروبا. وأوضح الملا أن المقترح الذي تبحثه إسرائيل مع قبرص واليونان منذ عام 2014 تكلفته المادية مرتفعة للغاية ولن تقل عن 7 مليارات دولار، وسيصل طوله إلى نحو ألفي كيلومتر أغلبها في المياه العميقة للبحر المتوسط، وسيواجه عقبات طبوغرافية أخرى قد ترفع التكلفة إلى أكثر من ذلك، كما سيمر في مياه "متنازع عليها". وكذلك فإن إيطاليا التي من المفترض أن تكون نقطة انتهاء الأنبوب أعلنت رسميا عن مخاوف بيئية قد يحدثها الأنبوب. وفي كل الأحوال لا يمكن أن يرى المشروع النور قبل عام 2027/2026. وأضاف الملا أن مصر لم تستبعد من مشروع الأنبوب المزمع، إذ أعلنت إسرائيل وقبرص واليونان ترحيبها بانضمام مصر له، نظرا لأن كميات الغاز المنتجة في مصر سترفع نسبيا الجدوى الاقتصادية للمشروع، إلا أن مصر لا ترى أن المشروع يناسبها، حسبما أكد الملا (شاهد 7:46 دقيقة).

وفي سياق متصل، خفضت الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) صادرات الغاز الطبيعي إلى محطات الكهرباء الأردنية خلال الشهر الجاري إلى 140 مليون قدم مكعبة يوميا، مقارنة بـ 350 مليون قدم مكعبة يوميا في ديسمبر الماضي، وذلك نظرا لتراجع استهلاك المحطات حاليا بالتزامن مع فصل الشتاء، وفق ما ذكره مصدر في الشركة لجريدة البورصة أمس.

وحظت أخبار منتدى غاز شرق المتوسط بتغطية واسعة في الصحافة الأجنبية: وكالة أنباء قبرص | رويترز | فايننشال ميرور | نيو يوروب | وكالة شينخوا الصينية | جريدة الشرق الأوسط.

من المتوقع أن يرفع جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز رسوم استخدام الشبكة القومية للغازات هذا العام، وفق ما ذكره مصدر حكومي لجريدة المال يوم الخميس، رافضا الإفصاح عن قيمة الرسوم الجديدة أو موعد تطبيقها. كان الجهاز أعلن الشهر الماضي خفض رسوم الاستخدام بنحو 9 سنتات أمريكية، لتصل إلى 29 سنت لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بدلا من 38 سنت. وقال رئيس الجهاز كارم محمود إن هذه الرسوم جرى تطبيقها على مدار عام 2019.

 

الأمم المتحدة تتوقع تحقيق مصر نموا اقتصاديا ضمن الأكبر في شمال أفريقيا واستمرار المخاوف بشأن أعباء الديون: من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي في مصر بمعدل 5.8% في عام 2020 و5.3% في عام 2021، ليكون واحدا من أعلى المعدلات في شمال أفريقيا، وفقا لما جاء في تقرير للأمم المتحدة حول الأوضاع والتوقعات الاقتصادية العالمية لعام 2020. وأضاف التقرير أن هذا النمو سيكون مدفوعا بالتعافي في الطلب المحلي وتخفيف القيود على ميزان المدفوعات. وأشار إلى الاستئناف المتوقع لدورة التيسير النقدي، و”التحسن المتواضع لوضع المالية العامة [في مصر]” إلى جانب انحسار الضغوط التضخمية، وازدياد استقرار سعر الصرف، وارتفاع مستويات الاحتياطي كعوامل رئيسية وراء التوقعات الإيجابية تجاه اقتصاد مصر.

كيف تبدو التوقعات الاقتصادية لقارة أفريقيا: من المتوقع أن يكون النمو في شمال أفريقيا مدفوعا بالطلب المحلي في عام 2020، إذ يتواصل دور الأعداد السكانية الكبيرة في دول مثل مصر في العمل كسوق كبيرة للشركات والمستثمرين. ومع ذلك، فإن المخاطر قصيرة الأجل في جميع أنحاء المناطق الإقليمية في أفريقيا تميل إلى التراجع بسبب الصدمات المرتبطة بالطقس، والصراعات السياسية، والقضايا الاجتماعية والأمنية التي تشكل حالة من عدم اليقين في القارة. وأشار التقرير إلى أنه من غير المحتمل أن تحقق حكومات المنطقة هدف التنمية المستدامة الأول، والمتمثل في القضاء على الفقر الشديد بحلول عام 2030، إذ يتواصل ارتفاع مستويات الفقر. وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العام والإحصاء في أغسطس الماضي ارتفاع عدد المصريين الذين دخلوا تحت خط الفقر البالغ 1.45 دولار في اليوم إلى 32.5% من السكان في 2018، مقارنة بـ 27.8% في 2015، وهو ما يعني أن نحو ثلث السكان تقريبا يعيشون تحت خط الفقر.

ومخاوف جراء ارتفاع مستويات الدين بالدول الأفريقية: جمعت كل من مصر وبنين وغانا ما يزيد عن 7.6 مليار دولار من بيع سندات دولية، مما يمثل قفزة في إصدار السندات المقومة بالعملات الأجنبية في أفريقيا. ونجحت مصر في نوفمبر الماضي في إصدار سندات دولية بقيمة ملياري دولار على ثلاث شرائح، وهو الإصدار الذي من المتوقع أن يكون الأخير خلال العام المالي الحالي، وفقا لما ذكره وزير المالية محمد معيط في تصريحات لإنتربرايز الأسبوع الماضي. وأشار التقرير إلى أن الزيادة في مستويات الدين تثير المخاوف بشأن قدرة هذه الدول على تحمل أعباء الديون مع ضعف توقعات النمو واستمرار عدم التوافق بين استحقاقات الديون والمخططات الزمنية للمشاريع التي جرى ضخ تلك التمويلات فيها.

"المالية" تحيل مشروع قانون الموازنة العامة والمحاسبة الحكومية الموحد إلى مجلس الوزراء: انتهت وزارة المالية من وضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الموازنة العامة والمحاسبة الحكومية الموحد الجديد، وستحيله إلى مجلس الوزراء اليوم الأحد لمناقشته وإقراره، تمهيدا لإرساله إلى مجلس النواب، وفق تصريحات وزير المالية محمد معيط أمس نقلتها جريدة المال. وأعلن معيط في أغسطس الماضي انتهاء وزارته من إعداد مشروع القانون الذي يضم بابا للموازنة العامة، وآخر للمحاسبة. وأوضح الوزير حينها أن أن هناك العديد من الممارسات والأعمال لم يرد ذكرها فى القانونين مثل الأطر الموازنة، والتخطيط المالي، وموازنة "البرامج والأداء"، وتوجد مواد بالقانونين بذات المضمون وتؤدى نفس المعنى؛ بما يعكس عدم الترابط بين نصوصهما، الذى ظهر جليا فى ظل الموازنة الإلكترونية التى تربط الإعداد بالتنفيذ. وأضاف معيط أن "مشروع القانون يعكس فلسفة الأداء المالي في الاقتصاد الوطني، والتحول التدريجى إلى أساس الاستحقاق بدلا من الأساس النقدي في إدارة الموازنة العامة للدولة، بمراعاة نظم الميكنة الحديثة، بحيث يتم تطبيق موازنة "البرامج والأداء" التي تسهم في ترشيد الإنفاق العام وترسيخ مفاهيم المحاسبة والمساءلة".

"التعليم" تسعى لرفع مخصصاتها بنسبة 33% في العام المالي 2021/2020: استعرض رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي خلال لقائه مع وزير التربية والتعليم طارق شوقي أمس الخطة الاستثمارية المقترحة للوزارة للعام المالي 2021/2020، والتي تضمنت زيادة المخصصات بنسبة 33.3% عن العام المالي الجاري، وفق ما ذكره المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء نادر سعد في بيان للمجلس، دون تقديم أي تفاصيل أخرى بهذا الشأن. وبالمقارنة مع مخصصات القطاع في موازنة العام المالي 2020/2019 البالغة 132 مليار جنيه، فإن تلك النسبة تعني أن الرقم قد يرتفع إلى 176 مليار جنيه. وتتضمن خطة الوزارة تحديث البنية الأساسية لمدارس التعليم الثانوي العام، والمدارس المصرية اليابانية، وتطوير العملية التعليمية، وتحسين جودة النظام البحثي والتكنولوجي، وتطوير تكنولوجيا التعليم لمراحل التعليم المختلفة والإدارات التعليمية، وتطوير المراكز العلمية الاستكشافية، إلى جانب تنفيذ عدد 2555 مشروعا بإجمالي 39064 فصلا مدرسيا بتكلفة إجمالية تبلغ 10 مليارات جنيه.

ما نعرفه حتى الآن عن الموازنة: قالت وزارة المالية في نوفمبر الماضي إنها تتطلع إلى تحقيق نمو في الناتج المحلي الإجمالي بمعدل 6.4% في العام المالي 2021/2020، مقارنة بنمو مستهدف قدره 6% خلال العام المالي الجاري. وتسعى لتقليص معدل العجز الكلي في الموازنة إلى 6.2%، مقارنة بعجز متوقع قدره 7.2% خلال العام المالي الحالي. وتستهدف الوزارة أيضا خفض الإنفاق العام بنسبة 6.5% على أساس سنوي. كما تستهدف كذلك خفض معدل الدين العام كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 80%. ومن المقرر أن تنشر الموازنة في الربع الثالث من العام المالي الحالي.

مصر والمغرب والأردن ما زالوا قادة إنتاج الطاقة الشمسية في المنطقة، بحسب ما ذكرته جمعية الشرق الأوسط لصناعات الطاقة الشمسية، في تقرير توقعات الطاقة الشمسية لعام 2020. وأوضح أن التقرير أنه بالرغم من أن مصر لها دور ريادي في مجال تطوير الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ولديها فائض في الوقت الحالي، فإنها لا تزال تحتاج "قدرات إضافية كبيرة من الطاقة" لتناسب الارتفاع المتوقع في الطلب على الكهرباء إلى 67 جيجاوات في 2030 مقارنة بـ 27.6 جيجاوات في 2019.

ويفرض ارتفاع حصة الطاقة المتجددة في المنطقة تحديات جديدة، إذ تحتاج دول المنطقة لصيانة استقرار ومرونة شبكاتها الكهربائية مع التحول نحو الطاقة الشمسية والمصادر المتجددة الأخرى، بحسب تقرير الجمعية. ويشير التقرير أيضا إلى أهمية إلغاء الدعم على الوقود الأحفوري ووضع أطر تنظيمية مشجعة لإقامة مشروعات الطاقة المتجددة. ودعا التقرير أيضا إلى "وضع أهداف مرتفعة لتحقيقها في مجال الطاقة المتجددة وتحديد رسوم مستقرة وقواعد واضحة للترخيص والقياس الكلي إضافة إلى تطوير الشبكات".

النائب العام يأمر بإخلاء سبيل موظفي وكالة الأناضول التركية: أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي الخميس الماضي بإخلاء سبيل خمسة من موظفي وكالة الأناضول التركية والذين جرى احتجازهم خلال مداهمة قوات الأمن لمكتب الوكالة في القاهرة الأسبوع الماضي، وفق ما ذكرته جريدة المصري اليوم. وتضمن القرار إخلاء سبيل ثلاثة مصريين بضمان مالي قدره عشرة آلاف جنيه، إلى جانب مواطنين تركيين، على أن يتم تسليمهما إلى السفارة التركية وترحيلهما بعد التحقيق معهما. من جانبها، قالت الهيئة العامة للاستعلامات في بيان لها إن وكالة الأناضول ليس لها أي وجود قانوني في مصر. واستدعت وزارة الخارجية يوم الخميس القائم بالأعمال التركي على خلفية القضية أيضا، وفق ما ذكرته بوابة الأهرام نقلا مصادر مطلعة.

أرباح "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" تقفز 47% في الربع الأول من 2020/2019: أعلنت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية في بيان للبورصة المصرية يوم الخميس، أن صافي أرباحها قفز بنسبة 47% على أساس سنوي في الربع الأول من العام المالي 2020/2019 (سبتمبر-نوفمبر). وأوضحت الشركة في بيانها أن ذلك جاء مدفوعا بارتفاع الإيرادات بنسبة 56% على أساس سنوي خلال الفترة لتبلغ 313.1 مليون جنيه بفضل ارتفاع عدد الطلاب الجدد الذين جرى تسجيل قيدهم خلال العام الدراسي الجديد بقطاعي التعليم الجامعي والتعليم الأساسي وقبل الجامعي، وفقا للبيان. من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ "القاهرة للاستثمار" محمد القلا إن "الشركة شهدت نمو جميع مؤشرات الأداء المالي والتشغيلي خلال الربع الأول من عام 2020/2019، بالتوازي مع مواصلة تعظيم القيمة للطالب وكذلك العائد الاستثماري للمساهمين".

وتعتزم الشركة افتتاح مدرسة "Regent British School" بمدينة المنصورة الجديدة خلال سبتمبر المقبل، وفقا للقلا، الذي قال إن المدرسة الجديدة ستمثل أحدث إضافة إلى سلسلة المدارس التابعة للشركة في قطاع التعليم الأساسي وقبل الجامعي. وأضاف أن هذه الخطوة تأتي في إطار جهود شركته للتوسع بأعمالها لخدمة مناطق جديدة.

من ناحية أخرى، وافق مجلس إدارة الشركة على الحصول على قرض بقيمة 100 مليون جنيه من البنك الأهلي المتحد، لتمويل عدد من المشروعات التابعة، وفقا للإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية يوم الخميس.

مكتب محاماة أدسيرو- راجي سليمان وشركاه يعلن تعيين عثمان موافي كشريك مشارك في التأسيس، ليقود فريق عمل المكتب لحل النزاعات. وأشار البيان الصادر عن المكتب إلى أن موافي يمتلك خبرة تصل إلى 30 عاما، وكان يترأس مؤخرا وحدة التقاضي لدى شركة معتوق بسيوني للاستشارات القانونية.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

واصلت الصحف الأجنبية اهتمامها بالتطورات الخاصة بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي والتي أجريت في العاصمة الأمريكية واشنطن الأسبوع الماضي، وتباينت التغطية لتكون متفائلة كما في وكالتي فرانس برس وأسوشيتد برس أو حذرة كما في موقع صوت أمريكا وفورين بوليسي.

كما تواصل الاهتمام بوفاة المواطن المصري الأمريكي مصطفى قاسم في السجن بمصر. وطالب عضوان بمجلس الشيوخ الأمريكي، في خطاب موجه للرئيس دونالد ترامب، بفرض عقوبات على المسؤولين المصريين المتسببين في وفاة قاسم. ووصف النائبان، كريستوفر فان هولين وباتريك ليهي، المعاملة التي تلقاها قاسم في السجن بالـ "بشعة"، خاصة وأن مصر أحد أبرز متلقي المعونات العسكرية الأمريكية، حسبما نقلت واشنطن بوست عن الخطاب. وطالب محمد سلطان، السجين السابق في مصر والذي يحمل أيضا الجنسيتين المصرية والأمريكية، في مقال للرأي نشرته واشنطن بوست، الحكومة الأمريكية بطلب إخلاء سبيل "المحتجزين دون وجه حق". ونشرت صحيفة الإندبندنت مقالا مشابها كتبه عمر سليمان والذي لديه أخ محتجز أيضا في السجون المصرية.

ومن الأخبار الأخرى حول مصر:

  • شكاوى سكندرية جراء تكرار مشكلة الأمطار: الأهالي في مدينة الإسكندرية يلجأون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم جراء عدم تحرك السلطات المحلية وإصلاح شبكة الصرف الصحي لمواجهة المشكلات التي تسببها الأمطار والتي تتكرر بشكل سنوي، حسبما يذكر موقع فرانس 24.
  • أبرزت صحيفة ديلي ميل خبر إلقاء القبض على الأميركي الروسي فيتالي زدوروفيتسكي بعد محاولته تسلق الهرم الأكبر مؤخرا. وكشف زدوروفيتسكي لمتابعيه الذين يتجاوزون ثلاثة ملايين على إنستجرام أنه ألقي القبض عليه في مصر عقب تسلقه للهرم الأكبر، وبقي محتجزا لخمسة أيام. ودعا زدوروفيتسكي الشهير بـ "كينج فيتالي" من على قمة الهرم إلى وقف الحروب، وناشد شعوب العالم بمساعدة أستراليا على إطفاء حرائق الغابات الهائلة المشتعلة فيها.
  • رائدة أعمال اجتماعية تحول قش الأرز إلى منتجات يدوية: إيناس خميس، ناشطة اجتماعية وصاحبة مؤسسة "النافذة" التي تعقد ورش عمل للشباب ذوي الإعاقة لتدريبهم على صناعة الورق اليدوي باستخدام قش الأرز، وفقا لصحيفة عرب نيوز.

دبلوماسية وتجارة خارجية

بحث وزير الخارجية سامح شكري مع نظيريه اليوناني نيكوس دندياس، والإيطالي لويجي دي مايو، آخر التطورات في ليبيا، وذلك في اتصالين هاتفين يوم الخميس الماضي. وقال بيان لوزارة الخارجية إن الاتصالين تناولا الإعلان الصادر عن الرئيس التركي ببدء إرسال قوات إلى ليبيا. ووصف البيان القرار التركي بأنه خطير ويؤثر سلبيا على "مؤتمر برلين والوضع داخل ليبيا، وبما يعتبر في حد ذاته دليلا على النية لخرق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وينذر بمزيد من تدويل للأزمة الليبية".

السيسي يلتقي وفدا من مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي: استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس السبت وفدا رفيع المستوى من أعضاء مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي، والذي يزور البلاد للمرة الأولى منذ عام 2014، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وتهدف الزيارة للاطلاع على جهود الحكومة المصرية للإصلاح الاقتصادي، وإجراء زيارات ميدانية للمشروعات التنموية المختلفة التي يساهم بها البنك في البلاد، بالإضافة إلى التباحث حول آفاق التعاون المستقبلي بين الجانبين، وفق ما قاله أعضاء الوفد خلال اللقاء. وقبل ذلك، بحث الوفد المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، خلال لقائه يوم الجمعة مع كل من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزراء التخطيط والمالية والتجارة والتعاون الدولي والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، وفق بيان مجلس الوزراء.

طاقة

"إيه بي بي" تفوز بعقد لتوفير محولات كهربائية بمصنع القناة لسكر البنجر

فازت شركة إيه بي بي بعقد تصميم وتوفير محولات توزيع للكهرباء لمصنع القناة لإنتاج سكر البنجر، الذي يعد الأكبر على مستوى العالم، وفقا لصحيفة المال. ولم تذكر الشركة قيمة أو الجدول الزمني لتوفير المحولات.

بنية تحتية

"الوادي الجديد" تنشئ منطقة لوجيستية بـ 2.5 مليار جنيه

تعكف محافظة الوادي الجديد حاليا على إنشاء منطقة لوجيستية للتمور والمحاصيل، باستثمارات 2.5 مليار جنيه، وذلك بالتعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي بدأت بالفعل في طرح المشروع أمام الشركات المهتمة، وفق تصريحات محافظ الوادي الجديد محمد الزملوط الأسبوع الماضي نقلتها جريدة البورصة. كانت المحافظة قد وقعت في يونيو الماضي اتفاق شراكة مع جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين لإنشاء المنطقة البالغة مساحتها 100 فدان، والتي ستتضمن مصانع ومجمعات تجارية متخصصة ومخازن، إلى جانب بورصة عالمية للتمور.

الإعلان عن 4 مشروعات تحلية للمياه بالشراكة مع القطاع الخاص

أعلنت وحدة الشراكة مع القطاع الخاص بوزارة المالية عن طرح عدة مشروعات بينها 4 محطات تحلية للمياه خلال النصف الثاني من العام الجاري. وأوضح رئيس الوحدة، عاطر حنورة، في تصريحات لصحيفة المال أن المحطات الجديدة ستوزع على مدن الحمام بالساحل الشمالي وسفاجا والقصير بالبحر الأحمر.

خامات وسلع أساسية

مؤسسة التنمية الإيطالية تسهم في دعم برنامج "اليونيدو" لزراعة الطماطم في مصر

تعتزم مؤسسة التنمية الإيطالية المساهمة بما يزيد عن 4.55 مليون يورو لمشروعي منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) في مصر والعراق، ويركز المشروع في مصر على سوق الطماطم، وفقا للبيان الصادر عن المنظمة. وأشار البيان إلى أنه سيجري تقديم مبلغ لم يفصح عنه لدعم برنامج منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لدعم سلسلة توريد الطماطم في مصر والتي تعد خامس أكبر منتج عالميا للطماطم الطازجة، بإجمالي 8 مليون طن طماطم سنويا، حيث يتم تصنيع ما بين 3 إلى 4% منها فقط.

تعليم ورعاية صحية

وزير الإسكان يضع حجر الأساس لمدينة "كابيتال ميد" الطبية باستثمارات 18 مليار جنيه

وضع وزير الإسكان عاصم الجزار أمس حجر الأساس للمدينة الطبية المتكاملة "كابيتال ميد" البالغ إجمالي استثماراتها 18 مليار جنيه، في مدينة بدر، وفق بيان مجلس الوزراء. وأشار البيان إلى أن "كابيتال ميد" تعد أكبر مدينة طبية متكاملة ينفذها القطاع الخاص في الشرق الأوسط وأفريقيا. وقال حسن القلا رئيس مجلس إدارة شركة المصريين لخدمات الرعاية الصحية، المنفذة للمشروع، إن شركته تستهدف إطلاق الخدمة الطبية بالمرحلة الأولي للمدينة خلال 30 شهرا. كان القلا قد صرح لإنتربرايز في أبريل 2018 أن التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروع تبلغ 15 مليار جنيه.

سياسات وتشريعات

مقترح برلماني برفع غرامة التحرش إلى 500 ألف جنيه

اقترح النائب بالبرلمان، ماجد طوبيا، رفع الغرامة المالية في جرائم التحرش إلى 500 ألف جنيه مع الإبقاء على عقوبة الحبس، بحسب موقع مصراوي. ويعاقب القانون المتحرش لفظيا بغرامات تتراوح ما بين 3 و5 آلاف جنيه، فيما تبلغ غرامة التحرش في أماكن العمل 50 ألف جنيه.

أخبار ختامية

السوبرانو المصرية فاطمة سعيد تطلق ألبوما غنائيا مع "وارنر كلاسيكس" العالمية: وقعت السوبرانو المصرية فاطمة سعيد عقدا لإطلاق ألبوم غنائي لها مع شركة وارنر كلاسيكس العالمية خلال العام الجاري، بحسب موقع إيجيبت توداي. وأعربت سعيد عن سعادتها لتوقيع العقد الجديد مع وارنر كلاسيكس التي وصفتها بـ "بيت الموسيقى الكلاسيكية". ودرست سعيد، التي تبلغ من العمر 29 عاما، الموسيقى في معهد هانز أيسلر العالي للموسيقى في برلين عام 2016، كما اختارتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ضمن "أهم الموسيقيين في الجيل الجديد".

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.76 جم | بيع 15.88 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.77 جم | بيع 15.87 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.80 جم | بيع 15.90 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 13824 نقطة (+0.4%)

إجمالي التداول: 740 مليون جم (11% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -1.0%

أداء السوق يوم الخميس: صعد مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات الخميس الماضي بنسبة 0.4%، مع ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.6%. وسجل سهم مصرف أبو ظبي الإسلامي أفضل أداء بين مكونات المؤشر بعدما قفز بنسبة 3.4%، تلاه جهينه بنسبة 2.3%، وأوراسكوم كونستراكشون بنسبة 1.9%. وفي المقابل، سجل سهم الحديد والصلب المصرية أسوأ أداء بعدما تراجع بنسبة 2.3%، تلاه بايونيرز القابضة بنسبة 1.8%، ومستشفى كليوباترا بنسبة 1.6%. وبلغت قيم التداول 740 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 25.7 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 15.1 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 40.8 مليون جم

الأفراد: 51.0% من إجمالي التداولات (49.0% من إجمالي المشترين | 53.0% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 49.0% من إجمالي التداولات (51.0% من إجمالي المشترين | 47.0% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 58.54 دولار (0%)

خام برنت: 64.85 دولار (+0.4%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.00 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-3.6%، تعاقدات فبراير 2020)

الذهب: 1560.30 دولار أمريكي للأوقية (+0.6%)

مؤشر TASI: 8459 نقطة (+0.3%) (منذ بداية العام: +0.8%)
مؤشر ADX: 5179 نقطة (+0.1%) (منذ بداية العام: +2.0%)
مؤشر DFM: 2828 نقطة (+0.4%) (منذ بداية العام: +2.3%)
مؤشر KSE الأول:‏ 7089 نقطة (0%)
مؤشر QE: 10698 نقطة (+0.6%) (منذ بداية العام: +2.6%)
مؤشر MSM: 4060 نقطة (+0.5%) (منذ بداية العام: +2.0%)
مؤشر BB: 1639 نقطة (+0.2%) (منذ بداية العام: +1.8%)

Share This Section

المفكرة

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

4- 5 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

23 أبريل 2020 (الخميس): غرة شهر رمضان.

23- 26 مايو 2020 (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

30 يونيو 2020 (الأحد): الذكرى السنوية لثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

30 يوليو – 3 أغسطس 2020 (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

19- 20 أغسطس 2020 (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

نوفمبر 2020: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©