الأحد, 19 مايو 2019

هل يواصل الجنيه صعوده؟

عناوين سريعة

نتابع اليوم

هل يكسر سعر صرف الجنيه مقابل الدولار حاجز الـ 17 جنيه للدولار هذا الأسبوع؟ واصل سعر صرف الجنيه مقابل الدولار ارتفاعه الأسبوع الماضي ليصل إلى 17.0983 جنيه للدولار يوم الخميس من 17.1778 جنيه يوم الأحد، وفق ما أظهرته بيانات البنك المركزي. وفي الوقت ذاته، تراجع سعر شراء البنك المركزي للدولار دون مستوى الـ 17 جنيها للدولار يوم الأربعاء. وقال محللون في وقت سابق إن أحد أسباب الارتفاع الحالي هو تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية إلى محافظ الأوراق المالية لأذون وسندات الخزانة.

قانون البنوك الجديد أمام البرلمان قبل نهاية مايو: ينتظر القطاع المصرفي إحالة مشروع القانون الجديد للبنك المركزي والجهاز المصرفي والنقد إلى مجلس النواب قبل نهاية الشهر الجاري، وفق ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مصدر بالبنك المركزي وتناوله موقع مصراوي. ولم يكشف المصدر عن كثير من التفاصيل لكنه أشار إلى أن مشروع القانون سينص على وضع “قواعد المنافسة العادلة ومنع الاحتكار، وحماية حقوق العملاء في الجهاز المصرفي”. ومن المتوقع أن يضع مشروع القانون أيضا الأطر الخاصة بتنظيم وتداول العملات الرقمية.

ونتابع أيضا في الأيام المقبلة:

  • يزور وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس مصر يومي 27 و28 مايو الجاري، حيث سيجري عددا من اللقاءات رفيعة المستوى لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، وفق ما ذكره السفير المصري لدى لندن طارق عادل يوم الخميس الماضي.
  • تعلن وزارة التخطيط اسم المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي الشهر المقبل، وفق ما ذكره مصدر حكومي لجريدة الشروق يوم الجمعة.
  • السعودية تدعو إلى قمتين طارئتين في مكة المكرمة: دعا الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية قادة الدول العربية لعقد قمتين طارئتين خليجية وعربية في مكة المكرمة في 30 مايو الجاري لبحث الاعتداءات على سفن إماراتية ومنشآت نفطية سعودية من جانب منظمات يشتبه في ارتباطها بإيران. وفي غضون ذلك، أكدت السعودية على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير أن “المملكة العربية السعودية لا تريد حربا في المنطقة ولا تسعى إلى ذلك، وستفعل ما في وسعها لمنع قيام هذه الحرب، وفي الوقت ذاته تؤكد أنه في حال اختيار الطرف الآخر الحرب فإن المملكة سترد على ذلك وبكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها، وتتمنى المملكة أن يتم التحلي بالحكمة وأن يبتعد النظام الإيراني ووكلائه عن التهور والتصرفات الخارقة”.

أسبوع للنسيان في الأسواق الناشئة: أنهت فئات الأصول بالأسواق الناشئة بما فيها السندات والأسهم والعملات أسبوعا سيئا للغاية، مع استمرار الأثر السلبي للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على جميع أسواق العالم. المزيد حول الموضوع في فقرة “الاقتصاد: الصورة الكاملة”.

وشهدت إحدى جبهات الحرب التجارية العالمية التي يشنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدوءا نسبيا، بعد أن توصلت الولايات المتحدة إلى اتفاق مع كندا والمكسيك حول التعريفات الجمركية لواردات الحديد، وهو ما يمهد الطريق نحو عقد اتفاقية للتجارة في أمريكا الشمالية. المزيد حول الموضوع في وول ستريت جورنال وفايننشال تايمز ورويترز.

وسط حالة عدم اليقين بالأسواق العالمية وصعود الروبوتات، كبار المستشارين الماليين يناقشون الرؤية على المدى البعيد:
حول خبراء المال الذين جاءوا ضمن قائمة فايننشال تايمز لأفضل 400 مستشار مالي، تركيزهم إلى التخطيط المالي على المدى البعيد:

  • وأشار التقرير الخاص بالقائمة أن 78% من المستشارين غيروا طريقة استثمار أصول العملاء، كما أنهم يستخدمون النماذج المعتمدة على الكمبيوتر لتكوين محافظ استثمارية استنادا إلى أهداف العميل ومدى استعداده للمخاطرة.
  • وأظهر التقرير أيضا أن مهارة المستشارين في التخطيط المالي بعيد المدى، مثل إدارة المخاطر والتخطيط لأملاك العميل على مدى عمره، أصبحت أكثر أهمية من قدراتهم على تحديد أفضل الأسهم والصناديق للاستثمار بها.

يمكنكم الاطلاع على القائمة الكاملة لفايننشال تايمز من هنا.

منافسة شرسة بين أمازون وأوبر حول خدمة توصيل الطلبات في أوروبا: أصبحت أمازون واحدة من أكبر الشركات المستثمرة في شركة ديليفرو البريطانية الناشئة لتوصيل الأطعمة، بعد أن ضخت أمازون استثمارات بالشركة بلغت 575 مليون دولار في الجولة التمويلية “Series G “، وفق ما ذكرته بلومبرج. وجمعت ديليفرو من قبل 1.53 مليار دولار، ومن المقرر أن تستخدم التمويل الأخير في توسيع فريقها وشبكاتها. ويضع الاستثمار الأخير أمازون في منافسة مباشرة مع ذراع أوبر لخدمة توصيل الطلبات أوبر إيتس.

تأتي تلك الأخبار في وقت غير مناسب تماما لأوبر التي ما زالت تعاني من صدمة تراجع أسهمها في أول أيام تداولها يوم الجمعة قبل الماضي في بورصة نيويورك. وكان سعر السهم تراجع بنسبة 2.53% إضافية يوم الجمعة الماضي، ليختتم أسبوع أول سيئ لسهم شركة النقل التشاركي العملاقة بالبورصة.

وفي الوقت نفسه أشارت مجلة فانيتي فير في تقرير لها إلى المكاسب الضخمة التي حققها مورجان ستانلي مدير طرح أوبر رغم البداية السيئة للسهم.

تريد أن تعرف إلى أين يتجه السوق؟ انظر إلى النحاس، إذ كان معدن النحاس أفضل مؤشر وحيد لاتجاهات الأسهم على مدى الـ 18 شهرا الماضية، وفقا لتقرير بحثي تناوله موقع بيزنس إنسايدر، فيما أشار بنك الاستثمار كابيتال إيكونوميكس أن سعر المعدن مقدر بأعلى من قيمته الحقيقي بنحو 7%.

الحلقة الأخيرة من مسلسل “لعبة العروش” تعرض اليوم: ربما لا نكون غاضبين من الموسم الثامن من المسلسل بقدر الكثير من متابعيه الذين عبروا عن عدم إعجابهم بمستوى الكتابة في الموسم الأخير، ولكن الجميع في حالة حزن لنهاية تلك الملحمة التي استمرت لثمان سنوات. أما شبكة إتش بي أوه منتجة المسلسل، فبدأت التخطيط لما هو قادم، والذي يشمل مسلسل His Dark Materials والنسخة السينمائية من مسلسل Deadwood (شاهد 1:03 دقيقة)

نتابع اليوم، النسخة الرمضانية:

اقرأ قبل الإفطار: لا تتخذ أي قرارات مهمة بعد الثالثة عصرا. إذ أن الإجهاد والأفول بعد الثالثة عصرا هو أمر حقيقي للغاية، حسبما يذكر هذا المقال من نيويورك تايمز، والذي يتناول دراسة علمية تنصح جميع المهنيين من رؤساء الشركات وحتى الأطباء بعدم اتخاذ قرارات مصيرية في أوقات متأخرة من اليوم.

ساعات العمل في البنوك والبورصة خلال شهر رمضان: البنوك مفتوحة للعملاء أربع ساعات يوميا ابتداء من الساعة 9:30 صباحا وحتى الساعة 1:30 مساء. أما البورصة فتبدأ جلسة التداول في الساعة 10:00 صباحا وتغلق الساعة 1:30 مساء.

متى سنفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الأحد الساعة 6:44 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الاثنين الساعة 3:19 صباحا.

حالة الطقس: من المتوقع أن تصل درجة الحرارة العظمى بالقاهرة اليوم إلى 34 درجة مئوية. ولكننا سنشهد أسبوع حار جدا، إذ ستسجل درجات الحرارة العظمي بين 40 و44 درجة مئوية من الثلاثاء وحتى الجمعة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

استطلاع إنتربرايز يرجح اتجاه "المركزي" لتثبيت أسعار الفائدة الخميس المقبل: أجمع 12 اقتصاديا في استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز اتجاه البنك المركزي نحو الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل الموافق 23 مايو. ورجح كافة الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع إنتربرايز سيناريو تثبيت أسعار الفائدة، في ضوء التوقعات بموجة تضخمية وشيكة مع مضي الحكومة قدما في تنفيذ جولة جديدة من تقليص الدعم بنهاية العام المالي الحالي. وقال محمد أبو باشا رئيس وحدة الاقتصاد الكلي في المجموعة المالية هيرميس في تصريحاته لإنتربرايز: "نعتقد أن المركزي لن يتخذ أي إجراء في الوقت الراهن مع اقترابنا من تحرير أسعار الوقود هذا الصيف".

وشجعت بعض المؤشرات الإيجابية ومنها احتواء الضغوط التضخمية وانخفاض البطالة وارتفاع معدل النمو، البنك المركزي على استئناف دورة التيسير النقدي في فبراير الماضي، ليخفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس ليصل سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة إلى 15.75% و16.75% على الترتيب. لكن عودة التضخم إلى الصعود مجددا دفعت المركزي لتثبيت تلك المعدلات في الاجتماع الأخير في مارس.

مؤشرات جيدة: يقول أحمد حافظ رئيس قطاع بحوث منطقة الشرق الأوسط ببنك الاستثمار رينيسانس كابيتال لإنتربرايز إن "التضخم في شهر أبريل كان جيدا، ولكن ليس إلى الحد الذي يدفع المركزي لخفض أسعار الفائدة قبيل الجولة المقبلة من رفع الدعم. البطالة تواصل تراجعها، وينمو الناتج المحلي الإجمالي بصورة جيدة. لذا لا أعتقد أن البنك المركزي سيتخذ إجراء حسب الحاجة. الشيء الوحيد الذي يدعم خفض الفائدة هو ارتفاع الجنيه أمام الدولار".

وتراجع معدل التضخم السنوي العام بالمدن إلى 13% بنهاية شهر أبريل، مقارنة بـ 14.2% في مارس الماضي، مسجلا أقل معدل تضخم منذ بداية العام، وهو ما يرجع بالأساس إلى التخفيضات على المواد الغذائية التي وفرتها الحكومة قبل رمضان. وكذلك واصلت البطالة تراجعها لتسجل 8.1% بالربع الأول من العام الحالي، مقارنة بـ 8.9% في الربع الأخير من 2018 و10.6% في الربع المماثل من العام الماضي، وفق أحدث بيانات رسمية صادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

ويتوقع الاقتصاديون ارتفاع التضخم في مايو ويونيو في ضوء ارتفاع معدلات الاستهلاك والإنفاق في رمضان، علاوة على استكمال الحكومة لخطة رفع دعم الطاقة. وقالت سارة عيد من إتش سي: "نتوقع ارتفاع التضخم الشهري في مايو نتيجة ارتفاع الطلب على السلع الاستهلاكية خلال شهر رمضان. علاوة على ذلك، فإننا نقدر ارتفاع أسعار الوقود بنسبة تتراوح بين 15 إلى 25% في الفترة من يونيو إلى يوليو، مقارنة بمتوسط زيادة تراوح بين 31-42% في أسعار البنزين والسولار في العام المالي السابق، وهو ما سيترتب عليه ارتفاع التضخم في يونيو ويوليو على التوالي".

إن لم يكن الآن.. فمتى تنخفض أسعار الفائدة؟ يتوقع بعض الاقتصاديين خفض أسعار الفائدة بحلول نهاية العام الجاري. ويرجح هاني فرحات كبير الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار سي آي كابيتال أن يقبل المركزي على استئناف دورة التيسير النقدي خلال الربع الرابع من 2019، وكذلك يستبعد عمر الشنيطي العضو المنتدب لمجموعة مالتيبلز أي خفض للفائدة قبل سبتمبر أو أكتوبر.

هل يمكن أن نرى خفضا للفائدة هذا الأسبوع؟ تقول عالية ممدوح من بلتون المالية: "نكرر وجهة نظرنا بأن هناك فرصة لخفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس أخرى في الاجتماع المقبل يوم 23 مايو، وهي وجهة النظر التي كانت معلقة للتحقق من قراءات التضخم لشهر أبريل". وتابعت: "في الوقت ذاته، يظل السيناريو الأكثر ترجيحا بالنسبة لنا هو خفض الفائدة 100 نقطة أساس بحلول نهاية العام، أخذا في الاعتبار تداعيات الضغوط التضخمية المتوقعة وتوسيع نطاق تطبيق آلية تسعير الوقود تلقائيا".

هل تتخلى البنوك المركزية عن سياستها المالية المحافظة لإبقاء التضخم تحت السيطرة؟ تتجه البنوك المركزية بالأسواق الناشئة نحو التدخل بشكل مباشر في أسواق العملات مع محاولات لاحتواء معدلات التضخم فيما بدا أنه تخلٍ من تلك البنوك عن السياسات المالية المحافظة التي تعودت على انتهاجها، وفقا لما ذكره المدير العام لبنك التسويات الدولية، أجوستين كارستنز، في خطاب ألقاه في وقت سابق من هذا الشهر في كلية لندن للاقتصاد. يشير كارستنز في خطابه البارز إلى أن البنوك المركزية بدأت في الخروج عن السياسات المالية التقليدية من خلال التدخل في أسواق العملات للسيطرة على التضخم دون الحاجة إلى رفع أسعار الفائدة وهو الأمر التقليدي المتبع للسيطرة على معدلات التضخم المرتفعة. ويقول أندرياس فيلاسكو، الخبير الاقتصادي ووزير المالية السابق لدولة تشيلي، في مقال له على موقع بروجيكت سينديكيت إن الأوضاع المالية لاقتصاديات الأسواق الناشئة يجري تشديدها حينما تتراجع قيمة عملاتها والعكس بالعكس. لم يكن مخططا للأمر أن يحدث على هذا النحو. فتعويم عملات الأسواق الناشئة كان يفترض أن يسمح لها بالسيطرة على معدلات الفائدة والتي يمكن تعديلها عند الضرورة للتخفيف من حدة آثار التقلبات الاقتصادية المحلية، ولكن للأسف تبين أن الواقع بات أكثر إثارة للحيرة".

أين توجد المشكلة إذًا؟ يقول فيلاسكو إن البنوك المركزية بالأسواق الناشئة عادة ما تلجأ إلى سياسات نقدية مشددة بعد تخفيض قيمة عملاتها لاحتواء ما يصطلح على تسميته "آثار الجولة الثانية"، حيث يؤثر سعر الصرف الضعيف على التوقعات وسلوك تحديد الأجور. ويضيف "المشكلة تكمن في التوقيت الذي يشعر فيه المستثمرون بالذعر ويصبح سعر الصرف غير متوازن، وحينها قد لا يجدي رفع أسعار الفائدة نفعا لتهدئة الأمور. الأسوأ من ذلك أن بيئة مرتفعة لأسعار الفائدة من شأنها أن تكبل الاقتصاد بالإضافة إلى تراكم الديون قصير الأجل للبنوك المركزية وهو أمر من شأنها أن يؤثر سلبا على مصداقيتها عوضا عن تعزيزها".

تفسير للتقلبات المحدودة للعملات الآسيوية والجنيه أيضا: قد يعطي ذلك التحول في السياسات النقدية تفسيرا للتقلبات المحدودة التي تشهدها عملات الأسواق الناشئة بما فيها مصر، حيث تتدخل البنوك المركزية بصورة روتينية باستخدام آلية "التدخل المعقم في سوق الصرف"، وهي آلية تحوطية كلية مرغوبة، تسمح للبنوك المركزية أثناء ارتفاع سعر الصرف بتكديس الاحتياطيات الدولية وأثناء تراجع معدلات سعر الصرف، حينما يسحب المستثمرون أموالهم من المحافظ المالية، بالتدخل في سوق الصرف عن طريق بيع الاحتياطيات كأداة لتحقيق الاستقرار، لأنه يوفر السيولة الدولارية التي يحتاج إليها الاقتصاد المحلي بشدة.

الحديث عن تدخل البنك المركزي المصري لدعم الجنيه في الواجهة: برز الحديث عن تدخل البنك المركزي المصري في سوق الصرف أكثر من مرة بالفترة الماضية مع قلة التقلبات التي تعرض لها الجنيه في خضم موجة عاصفة ضربت الأسواق الناشئة بالنصف الثاني من العام الماضي أدت في مجملها إلى هبوط حاد بأصول الأسواق الناشئة في وقت بدا فيه الجنيه أكثر ثباتا في مواجهة الدولار الأمريكي القوي بالأساس. وأشارت كابيتال إيكونوميكس في تقرير بحثي سابق لها إلى هذا الأمر بالإضافة إلى تقرير آخر حول الأمر لوكالة رويترز. وقال محمد أبو باشا رئيس وحدة الاقتصاد الكلي في المجموعة المالية هيرميس، في وقت سابق من الشهر الماضي، إن "نزول الدولار إلى مستوى 17.10 جنيه ربما يعني ارتفاع مخاطر العملة الذي سيقلل شهية الأجانب فيتراجع نسبيا ثم يجد مستثمر اَخر أن ذلك السعر مناسب لبناء مركز فيشتري فيرتفع من جديد".

"صندوق النقد" يوافق على صرف الشريحة الأخيرة من قرض مصر بقيمة ملياري دولار: توصلت مصر إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد الدولي لصرف الشريحة السادسة والأخيرة بقيمة ملياري دولار من تسهيل الصندوق الممدد من القرض البالغ 12 مليار دولار، وفق بيان صادر عن صندوق النقد. ينتظر القرار الصادر عن فريق خبراء الصندوق الذي كان يجري المراجعة الخامسة لبرنامج إصلاح الاقتصاد المصري خلال الأسبوعين الماضيين موافقة المجلس التنفيذي للصندوق.

وأضاف البيان كذلك أن مصر على الطريق الصحيح لتحقيق نمو بالناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.5%، بالإضافة إلى اقتراب تحقيق الفائض الأولي البالغ 2% من إجمالي الناتج المحلي في 2019/2018. ومن جانبه، قال سوبير لال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر إن جهود الحكومة المصرية نجحت في تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي وانتعاش النمو وتحسين مناخ الأعمال. وتابع: "يرحب خبراء الصندوق بالتزام السلطات القوي بالحفاظ على واستمرار وتيرة الإصلاح خلال الفترة المقبلة الممتدة إلى ما بعد البرنامج الذي تنتهي مدته في نوفمبر المقبل… ونتطلع إلى استمرار تعاوننا الوثيق وحوارنا المتعلق بالسياسات".

(خاص) "المالية" و"الصناعة" بصدد إصدار حوافز جديدة لزيادة المكون المحلي في كافة الصناعات: قال مصدر حكومي بارز لإنترابرايز إن وزارتي المالية والصناعة جرى تكليفهما من الحكومة بصياغة استراتيجية جديدة تتضمن حوافز مختلفة لزيادة المكون المحلي في كافة الصناعات، فيما يبدو أنه توجه حكومي لتحفيز الصناعة المحلية بعد الانتهاء من الحوافز الخاصة بزيادة المكون المحلي في صناعة السيارات. وأضاف المصدر أن اللجنة بدأت عملها بالفعل لوضع حوافز ضريبية وجمركية وستكون معممة بحسب نسب التصنيع المحلي والقيمة المضافة للنمو الاقتصادي، لافتا إلى أن تلك الحوافز ستتضمن خفض هيكل الضريبة الجمركية بنسب مختلفة وفقا لكل صناعة.

ما هي الحوافز التي تنتظرها لتحقيق الأمر؟ لم تتضح الصورة كاملة بعد، ولكن مصدر إنتربرايز قال إنه جرى بالفعل تخفيض سعر الضريبة لشركات صناعة التكنولوجيا والتي تنتج نوعا جديدا من شاشات التليفزيون من 60% إلى 40% بسبب قيام الشركة بتقديم طلب للتصنيع المحلي لتلك الشاشات. وأضاف المصدر أن نسب التحفيز ستتراوح بين 5-10-40-60% من أصل الضريبة الجمركية وفقا لنسب التصنيع المحلي في تلك المنتجات. ونوه المصدر إلى أنه من المخطط الانتهاء من المنظومة الشاملة للحوافز منتصف الشهر المقبل وإحالتها للحكومة.

10 مليارات جنيه فاتورة الحوافز الجديدة: توقع المصدر أن تتخطى تكلفة تلك الحوافز 10 مليارات جنيه من الرسوم الجمركية المستهدفة ولكنه يرى أنها ستحدث زيادة كبيرة في معدلات النمو وتقليل الواردات بما يسمح بعدم الضغط على الاحتياطي النقدي الأجنبي، بالإضافة إلى القيمة المضافة المتمثلة في خلق وظائف جديدة ومن ثم خفض معدلات البطالة. ورفعت وزارة المالية توقعاتها للحصيلة الجمركية خلال العام المالي المقبل إلى 51.7 مليار جنيه مقارنة بنحو 45.3 مليار جنيه مستهدفة في موزانة العام المالي الحالي، بحسب البيان التمهيدي للموازنة الجديدة.

الحوافز تتطلب تعديلات في قانون الجمارك: يقول المصدر إن الموافقة على حزمة الحوافز الجديدة ستتطلب تعديلات في التعريفة الجمركية، لكي يكون هناك سعرين للضريبة الجمركية لكل بند أو سلعة هما السعر الحالي في التعريفة حال استيرادها مصنعة بالكامل وسعر آخر يختلف وفقا لطبيعة التصنيع مع إعفاء كامل للسلع الرأسمالية وخطوط الإنتاج التي يتم استيرادها بغرض توطين الصناعة في مصر. وتوقع المصدر دخول الحوافز الجديدة حيز التنفيذ خلال شهري يوليو أو أغسطس المقبلين.

البداية مع صناعة السيارات: كان مسؤول حكومي قد قال لإنتربرايز الشهر الماضي إن وزارتي المالية والتجارة والصناعة قد أنهتا حوافر جمركية وضريبية لبرامج تصنيع السيارات، والتي تقدم تخفيضات ضريبية تصل إلى 110% لتشجيع الصناعة المحلية تزداد كلما زاد المكون المحلي، مضيفا أن برنامج الحوافز الضريبية سيكلف الدولة أكثر من ملياري جنيه، لكنه سيعمل على تعزيز النمو الاقتصادي وخلق المزيد من فرص العمل. وأضاف حينها أن الوزارتين تجريان حاليا مناقشات حول تعديل الرسوم الجمركية على السيارات مع الإبقاء على ضريبة القيمة المضافة على السيارات عند مستواها الحالي بنسبة 45%، على أن تحال لمجلس الوزراء لمراجعتها قبل طرحها للحوار المجتمعي.

البورصة المصرية تصدر معايير اختيار الأوراق المالية المؤهلة لآلية الاقتراض بغرض البيع "الشورت سيلنج": أصدر محمد فريد رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية الأسبوع الماضي قرارا بمعايير اختيار الأوراق المالية المسموح عليها إجراء تعاملات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع "الشورت سيلنج"، وفق بيان صحفي. وتنص الاشتراطات على ألا يقل رأس المال السوقي للأسهم حرة التداول عن 0.005% من إجمالي رأس المال السوقي للأسهم حرة التداول، وألا يقل عدد أيام التداول على السهم عن نسبة 95%، وألا يقل المتوسط اليومي لعدد شركات السمسرة المتعاملة على السهم عن نسبة 10% من إجمالي الشركات العاملة في السوق، وألا يقل المتوسط اليومي لعدد المتعاملين على السهم عن نسبة 0.3% من إجمالي المتعاملين يوميا، وكذا ألا يقل معدل الدوران للأسهم حرة التداول عن 20%، أو ألا يقل متوسط قيمة تداول السهم اليومي عن 0.001، على ألا يقل عدد أسهم الشركة المصدرة عن 300 مليون سهم.

ووفقا للبيان، فإن عدد الأوراق المالية المقيدة في البورصة والمؤهلة لآلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع حاليا، يصل إلى 29 ورقة مالية بالإضافة إلى وثائق صناديق المؤشرات المتداولة ETFs . وأوضح البيان أن الهيئة العامة للرقابة المالية اعتمدت بالفعل المعايير السبعة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي بهدف تعزيز السيولة والتداول في السوق. وقال فريد إنه سيجري مراجعة قائمة الأوراق المالية المؤهلة للآلية كل 6 أشهر، من خلال لجنة مختصة.

كانت هيئة الرقابة المالية قد أصدرت في فبراير الماضي الضوابط المنظمة لعمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، والتي تتضمن قيام شركات السمسرة بإدارة نظام إقراض الأوراق المالية وتوفير كل من العميل المقترض والمقرض ومتابعة الضمان النقدي، وإعادة استثمار حصيلة البيع والضمان النقدي وتسليم العملاء عائد الاستثمار بالكامل. وحددت الضوابط نسبة الأوراق المالية المتاحة للإقراض عند 20% من إجمالي عدد الأوراق المالية للشركة المصدرة، وبشرط ألا تزيد نسبة العميل المقرض الواحد على 5% من إجمالي عدد أسهم الشركة المصدرة، وألا تزيد نسبة ما يقترضه كل عميل ومجموعته المرتبطة عن 0.5% من إجمالي الأسهم المصدرة.

تطبيق "XPay " يجمع 250 ألف دولار من مستثمرين ملائكة، بعد جمع كمية أخرى من المال من مسرعة الأعمال التابعة للمجموعة المالية هيرميس ينتظر أن يجري الإعلان عنها في وقت لاحق، وفقا لما ذكره موقع وي تراكر. وتتخصص المنصة الإلكترونية التي دشنت العام الماضي في عمليات الدفع الإلكتروني بما في ذلك المؤسسات التعليمية. ويبلغ عدد مستخدمي التطبيق أكثر من 18 ألف مستخدم بالفعل، والذي سيستخدم التمويل الجديد لتمويل خطط للنمو والتوسع. وتخطط الشركة لزيادة عدد المستخدمين إلى 200 ألف قبل نهاية العام.

القلعة تتحول إلى الربحية في 2018 بصافي 1.3 مليار جنيه: تحولت شركة القلعة المدرجة في البورصة المصرية إلى الربحية العام الماضي، مع تحقيقها صافي ربح يبلغ 1.3 مليار جنيه مقابل خسائر بلغت 4.71 مليار جنيه في 2017. ونمت إيرادات الشركة بنحو 25% لتحقق 13.17 مليار جنيه مقابل 10.55 مليار جنيه العام قبل الماضي. وجاء نمو الإيرادات مدعوما بأداء قوي عبر كافة قطاعات الشركة وشركاتها التابعة وعلى وجه التحديد "طاقة عربية" و"تكامل للأسمنت"، بحسب بيان صحفي صادر عن الشركة. وبالربع الأخير من العام الماضي، بلغ صافي ربح الشركة 924 مليون جنيه مقابل خسائر بلغت 1.34 مليار جنيه في الربع المقابل من 2017. فيما بلغت الإيرادات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي 3.77 مليار جنيه مقابل 2.82 مليار جنيه لنفس الفترة من 2017. ووفقا للبيان، فقد سجلت الشركة أرباحا غير نقدية بقيمة 3.7 مليار جنية تقريبًا خلال 2018، نتيجة استبعاد الالتزامات التشغيلية المتعلقة بشركة أفريكا ريل وايز في كينيا وأوغندا، منها 2.6 مليار جنيه تقريبا تم تسجيلها خلال الربع الأخير. وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة في البيان إن نتائج عام 2018 "تمثل ثمار الاستراتيجية الاستثمارية التي تتبناها شركة القلعة وجهودها الرامية إلى التوسع بأعمال شركاتها التابعة، حيث تأتي شركة طاقة عربية في مقدمة استثمارات القلعة الأعلى أداء، في ضوء نجاحها في ترسيخ مكانتها كواحدة من أبرز الشركات الرائدة في مجالات توليد وتوزيع الطاقة بمصر، وكذلك قطاع الغاز الطبيعي ونشاط تسويق وتوزيع المنتجات البترولية، مستفيدة من سياسات الإصلاح الاقتصادي وخطة الحكومة لتحرير أسعار الطاقة".

النظرة المستقبلية للشركة: تعتزم الشركة مواصلة تنمية إيرادات محفظة الاستثمارات الحالية بالتوازي مع تنفيذ سياسة استثمار حذرة وتبني تدابير خفض المصروفات ولاسيما تلك المتعلقة بالطاقة، وفقا لما ذكره هيكل والذي أوضح أيضا أن الإدارة تتوقع نمو إيرادات القلعة بشكل ملحوظ بالتزامن مع بدء التشغيل التجاري لمشروع الشركة المصرية للتكرير. وبدأت الشركة التشغيل التجريبي للمشروع مطلع العام الجاري ونجح المشروع في توريد حوالي 160 ألف طن من المنتجات البترولية منخفضة الكبريت إلى الهيئة المصرية العامة للبترول مطلع الشهر الجاري. وأضاف هيكل أن "الإدارة تعكف حاليا على استكمال جميع العمليات التجريبية وبدء التشغيل التجاري مع بداية الربع الثالث من العام الجاري بالتوازي مع دراسة فرص تنمية حصتها بهذا المشروع".

استمرار استراتيجية إعادة الهيكلة: قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب للشركة في البيان إن الإدارة أوشكت على الانتهاء من تنفيذ خطتها لإعادة هيكلة محفظة الاستثمارات التابعة مع التخارج من المشروعات غير الرئيسية وتقليص الديون المسجلة على قوائمها المالية بالتوازي مع تشغيل مشروع المصرية للتكرير، حيث نجحت في إتمام عملية التخارج من شركة أفريكا ريل وايز "علما بأنه تم استبعاد كامل الالتزامات التشغيلية المتعلقة بها على القوائم المالية المجمعة للقلعة، بما في ذلك حزمة القروض".

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

تراجع حاد في أصول الأسواق الناشئة مع موجة تقلبات تضرب الأسواق العالمية: يشهد شهر مايو الجاري أداء سيئا لأصول الأسواق الناشئة على كافة الأصعدة بما في ذلك العملات والسندات والأسهم وسط حالة من عدم اليقين تجتاح الأسواق مع تعثر المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة فيما بدا أنه تحول في أداء أصول تلك الأسواق والتي واصلت تحقيق المكاسب حتى أبريل الماضي. وتراجع مؤشر مورجان ستانلي لأسهم الأسواق الناشئة الأسبوع الماضي 3.8% ليمحو معظم المكاسب التي حققها خلال العام الجاري، وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج. وفي الوقت نفسه، انخفض أيضا مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة بنحو 0.9% مسجلا التراجع الأسبوعي الخامس على التوالي، وفقا لما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز. وشهدت صناديق السندات في الأسواق الناشئة أكبر موجة نزوح منذ يونيو 2018 في الأسبوع المنتهي حتى 15 مايو، مع تحقيق الصناديق النشطة لصافي تدفقات للخارج للمرة الأولى منذ فبراير. وفي الوقت نفسه، انخفض إجمالي التدفقات إلى صناديق السندات والأسهم الناشئة بنحو 5 مليارات دولار، وفقا لبنك باركليز. وفي حين يتسم شهر مايو عادة بالأداء السلبي فيما يتعلق بأداء أصول الأسواق الناشئة خلال العقد الماضي، إلا أن مايو 2019 على الطريق لتسجيل أسوأ خسارة شهرية منذ عام 2012 بالنسبة للأسهم، والأسوأ منذ عام 2016 بالنسبة لعملات الأسواق الناشئة.

هل انتهى الأمر بعد؟ لا. يقول سيزر معاصري ورون جراي، المحللان لدى جولدمان ساكس، إن أصول الأسواق الناشئة ستبقى عرضة لتقلبات الأسواق العالمية مع ارتباط الأسهم ببيئة المخاطر العالمية، بغض النظر عن التوترات التجارية الحالية بين بكين وواشنطن، حيث فشلت عملات الأسواق الناشئة في تحقيق أداء جيد في ظل الافتقار إلى النمو الكلي المتوازن. ويقول بريندان ماكينا، محلل العملات في ويلز فارجو، "الأمر لم ينته بعد، هناك المزيد من التقلبات في الطريق. هناك الكثير من الأشياء التي لا تدعم أداء الأسواق الناشئة بالوقت الحالي".

ماذا عن مصر؟ في خضم الاضطرابات التي يتوقع أن تضرب الأسواق الناشئة، فإن الجنيه المصري يواصل أداءه القوي أمام الدولار في 2019، مع تحقيقه لأعلى مستوى له في نحو عامين دون حاجز 17 جنيه للدولار في تعاملات الخميس الماضي، مع الوضع في الاعتبار التدفقات النقدية الأجنبية في محافظ الأوراق المالية، ولكن يبقى التساؤل إلى متى يظل الجنيه صامدا؟

مصر في الصحافة العالمية

يعود الحديث عن وضع حقوق الإنسان في مصر لتصدر عناوين الأخبار بالصحف الأجنبية، خاصة مع إلقاء القبض على هيثم محمدين الناشط السياسي العمالي السابق، وكذلك مصطفى ماهر الناشط السياسي السابق مما أثار المخاوف بشأن عودة موجة الاعتقالات مرة أخرى واستهداف الأشخاص من المعارضة السلمية والنشطاء السياسيين، بحسب ما ورد في بيان منظمة العفو الدولية. على جانب آخر تناولت وكالة رويترز قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعفو السياسي عن 560 شخصا من المسجونين، أغلبهم اتهموا بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، بحسب التقرير. وكان من أبرز المفرج عنهم الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل الذي كان ينقذ عقوبة السجن ثلاث سنوات بتهمة إهانة القضاء.

أخبار أخرى تناولتها الصحف الأجنبية:

  • تحدث موقع المونيتور عن قيود وإجراءات صارمة يسعى المجلس الأعلى للإعلام إلى فرضها على القنوات والشبكات الأجنبية التي تبث من خارج مدينة الإنتاج الإعلامي.
  • ترحيل 33 سودانيا من مصر إلى الخرطوم بعد إلقاء القبض عليهم مطلع الشهر الجاري أثناء عبورهم من مطروح إلى ليبيا للتوجه بحرا إلى أوروبا، وفق ما ذكرته جريدة واشنطن بوست.
  • مجموعة من المهندسين المعماريين يعبرون عن قلقهم إزاء الأنماط المعمارية الغريبة وارتفاع البنايات في منطقة القاهرة الجديدة، حسبما يشير موقع المونيتور في تقرير له.
  • الكوميديان الأمريكي المصري الأصل أحمد أحمد يتعرض للاستجواب بعد أن اتصل أحد الحضور في عرض كوميدي له بولاية فلوريدا بالشرطة متهما إياه بدعم الإرهاب بعد أن ألقى أحمد نكتة عن التنميطات السلبية لمواطني الشرق الأوسط، وفق ما ذكرته جريدة نيويورك تايمز.

الصفحة الأولى

استحوذت الدعوة التي تلقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي من العاهل السعودي الملك سلمان للمشاركة في الدورة الرابعة عشر لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى القمة، على العناوين الرئيسية للصحف القومية الثلاث صباح اليوم (الأهرام | الجمهورية | الأخبار). وأكد الرئيس مجددا خلال لقائه مع أسامة بن أحمد نقلي سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة أمس، تضامن مصر مع السعودية حكومة وشعبا في التصدي لجميع المحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة.

اخترنا لك: قراءة

صناديق الاستثمار تلعب دورا في مكافحة النفايات البلاستيكية: يبدو أن الدور الذي تلعبه صناديق الاستثمار بدأ يأخذ بعدا بيئيا مع توجه مديري الأصول نحو مطالبة الشركات بالإفصاح عن إنتاجها من النفايات البلاستيكية في محاولة للحد من الأضرار البيئية للبلاستيك، بحسب ما ذكره تقرير لصحيفة فايننشال تايمز. ويقول التقرير إن بعض الصناديق على غرار شرودرز وبي إم أوه جلوبال وهيرميس تجمع البيانات من الشركات حول حجم استخدامهم من المواد البلاستيكية وتحثهم على تقليل الهدر. وطلب صندوق بي إم أوه جلوبال العام الماضي من 27 شركة معالجة مشاكل النفايات الخاصة بها عن طريق استخدام المزيد من المواد القابلة لإعادة التدوير بدلا من استخدام المنتجات البلاستيكية التي تستعمل لمرة واحدة. وقام صندوق شرودر، والذي لاحظ وجود ندرة في البيانات المتاحة، بإرسال مسح لنحو 100 شركة حول استخدامهم للمنتجات البلاستيكية. ويقول سام بلوك، الباحث لدى مورجان ستانلي، للصحيفة "ظاهريا، لم يكن هناك أحد يتحدث عن خطورة النفايات البلاستيكية قبل سنوات قليلة مضت، ولكن هذا الأمر يتغير على نحو متسارع الآن".

خطورة البلاستيك على مجتمع الأعمال: في العام الماضي، أدت الصين دورها كأكبر مصدر لإعادة التدوير في العالم من خلال حظر استيراد المواد البلاستيكية الأجنبية من الخارج. والآن، تقوم إندونيسيا وتايلاند وفيتنام، وهي بلدان أصبحت تتلقى الكثير من البلاستيك الذي كان موجها من قبل إلى السوق الصينية، بإدخال قواعد حظر استيراد المواد البلاستيكية الخاصة بها. ويؤدي هذا الأمر إلى مخاوف من أن الشركات لن تكون قادرة على التعامل مع الموجة القادمة من اللوائح والتشريعات التي تنظم استخدام البلاستيك والتخلص منه. وقالت تاتيانا لوجان، وهي محامية وكاتبة تقرير المخاطر التجارية للنفايات البلاستيكية إن "الحكومات تتحرك بسرعة كبيرة نحو إيجاد التشريعات الخاصة باستخدام المواد البلاستيكية في وقت لم تتأهب به الشركات لذلك الأمر". وتقول أليس إيفانز من صندوق بي إم أوه جلوبال لصحيفة فايننشال تايمز "النفايات البلاستيكية أصبحت تمثل خطورة للأعمال، وهو أمر تدرك الشركات أنه يتوجب عليها مواجهته على وجه السرعة. نريد أن نرى التزاما حيال الأمر. والتنفيذ هو المفتاح لذلك".

اخترنا لك: مشاهدة

الأخ الأكبر يريد أن يتعرف على ملامح وجهك: في الأسبوع الماضي، أصبحت سان فرانسيسكو أول مدينة أمريكية تحظر استخدام تقنية التعرف على الوجه والمستخدمة على نطاق واسع من قبل سلطات إنفاذ القانون في الولايات كافة، وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج (شاهد 3:38 دقيقة). كان الدافع وراء هذه الخطوة هو المخاوف المتعلقة بالحريات المدنية والمخاوف من أن هذه التقنية يمكن أن ينجم عنها نوعا من "الدولة السلطوية" التي تراقب كل شيء يتعلق بك عن كثب في إحياء لشخصية "الأخ الأكبر" في رواية جورج أورويل الشهيرة والتي أصبحت مرادفا للتعسف في استعمال السلطات الحكومية وعلى وجه التحديد فيما يتعلق بانتهاك الخصوصية. ومع استخدام الصين على نطاق واسع لتلك التقنية ودمجها في أنظمة المراقبة الأخرى، فإن كبار مطوري التكنولوجيا على غرار مايكروسوفت وأمازون لا يشعرون بالارتياح حيال الأمر في انتظار المزيد من القواعد التشريعية المنظمة للأمر.

دبلوماسية وتجارة خارجية

السيسي يقر اتفاقية قرض مع ألمانيا بقيمة 102.5 مليون يورو: صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي الخميس الماضي على اتفاقية مع ألمانيا تحصل الحكومة المصرية بموجبها على قروض بقيمة 102.5 مليون يورو، بحسب ما ذكرته جريدة الشروق نقلا عن القرار المنشور بالجريدة الرسمية. ويموجب الاتفاق، تقرض الحكومة الألمانية نظيرتها المصرية أو أي طرف ثالث باختيار الجانبين القروض المذكورة على أن توجه في عدة مشاريع منها إعادة تأهيل محطات كهرباء مائية ومشروعات الطاقة المتجددة وبرنامج كفاءة الطاقة وتمويل مشروعات متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة، ومشروع للري. وبحسب الاتفاقية، فإن مدة القرض لشريحة بقيمة 2.5 مليون يورو 40 سنة منها 10 سنوات فترة سماح، بفائدة سنوية 0.75%، أما المائة مليون يورو الأخرى فتكون مدة القرض بالنسبة لها 30 سنة منها 10 سنوات فترة سماح بفائدة سنوية 2%.

طاقة

إنتاج الطاقة المتجددة يرتفع إلى 6 آلاف ميجاوات

ارتفع إنتاج البلاد من الطاقة المتجددة إلى 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، بينها ألفي ميجاوات من طاقة الشمس والرياح، وفق ما ذكرته اليوم السابع نقلا عن محمد الخياط الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة. وبحسب الخياط فإن مصر على الطريق الصحيح لتحقيق هدفها بإنتاج 20% من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020 مع استكمال محطات الطاقة الشمسية الجديدة في مجمع بنبان بأسوان ومحطات طاقة الرياح في خليج السويس هذا العام.

بنية تحتية

جنرال إليكتريك وإنبي تنفذان محطة لتحويل الكهرباء بأسيوط

فازت شركتا جنرال إليكتريك وإنبي بعقد بناء محطة تحويل الكهرباء بأسيوط بقيمة 25 مليون دولار وذلك لإمداد مصفاة شركة أسيوط لتكرير البترول بحاجتها من الطاقة، بحسب ما ورد بصحيفة المصري اليوم.

صناعة

الهيئة العربية للتصنيع وكولووي الأسبانية تبحثان التعاون لتصنيع معدات السكك الحديدية

تبحث الهيئة العربية للتصنيع مع الشركة الإسبانية كولووي التعاون المشترك لتصنيع المعدات الداخلية لقطارات السكك الحديدية، وفق ما ذكرته جريدة الشروق.

عقارات وإسكان

مصر الجديدة للإسكان تطرح قطعة أرض للبيع في هليوبوليس هذا الأسبوع

تطرح شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير هذا الأسبوع قطعة أرض جديدة في مدينة هليوبوليس، وذلك في إطار خطتها لبيع 190 فدانا من الأراضي المملوكة لها، لسداد القروض وتمويل الاستثمارات القائمة، وفق تصريحات سهر الدماطي العضو المنتدب بالشركة لجريدة البورصة يوم الخميس. وطرحت الشركة الأسبوع الماضي 32 قطعة أرض للبيع في منطقة شيراتون بمصر الجديدة. وأوضحت حينها أن عملية البيع التي تستمر لمدة أسبوعين، تجري بالمزاد عن طريق البيع المباشر بمقر الشركة الرئيسي. وفي وقت سابق هذا الشهر، باعت الشركة أيضا قطعة أرض بمساحة 1980 فدانا في شيراتون مقابل 99.3 مليون جنيه، ضمن الخطة ذاتها. وتستهدف الحكومة طرح حصة إضافية من مصر الجديدة للإسكان بالبورصة في إطار برنامج الطروحات الحكومية.

نقل وسيارات

مصر للطيران تتسلم طائرة "دريملاينر" الثالثة الشهر المقبل

تتسلم شركة مصر للطيران الشهر المقبل الطائرة الثالثة من طراز بوينج دريملاينر 787، في إطار الاتفاقية البالغة قيمتها 6 مليارات دولار، والموقعة في عام 2017 لشراء 45 طائرة جديدة، لتحديث أسطول الشركة، وفق ما نشره موقع أهرام أونلاين، والذي أشار إلى أن الاتفاقية التي تتضمن شراء ست طائرات من طراز بوينج دريملاينر 787، تعد الأكبر من نوعها على الإطلاق. يذكر أن مصر للطيران تسلمت الطائرتين الأولى والثانية من الطراز ذاته في مارس وأبريل من العام الجاري.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.99 جم | بيع 17.09 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.99 جم | بيع 17.09 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.99 جم | بيع 17.09 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 13659 نقطة (-1.1%)
إجمالي التداول: 399 مليون جم (50% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +4.80%

أداء السوق يوم الخميس: تراجع EGX30 بنهاية تعاملات الخميس الماضي بنسبة 1.1%، مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.4%. وقفز سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 6.1% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه القلعة القابضة بنسبة 2.1%، ثم السويدي إليكتريك بنسبة 2.0%. وفي المقابل هوى سهم حديد عز بنسبة 5.0% ليسجل أسوأ أداء، تلاه المصرية للمنتجعات بنسبة 4.7%. وبلغت قيم التداول 399 مليون جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 37 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 17.3 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 19.7 مليون جم

الأفراد: 44.1% من إجمالي التداولات (47% من إجمالي المشترين | 41.2% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 55.9% من إجمالي التداولات (53% من إجمالي المشترين | 58.8% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 62.76 دولار (-0.17%)
خام برنت: 72.21 دولار (-0.56%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.63 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.30%، تعاقدات يونيو 2019)
الذهب: 1275.70 دولار أمريكي للأوقية (-0.82%)

مؤشر TASI : 8621.85 نقطة (+1.66%) (منذ بداية العام: +10.16%)
مؤشر ADX : 4719.26 نقطة (-1.22%) (منذ بداية العام: -3.98%)
مؤشر DFM : 2575.01 نقطة (-0.34%) (منذ بداية العام: +1.79%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6107.88 نقطة (+1.60%)
مؤشر QE : 9871.87 نقطة (+0.08%) (منذ بداية العام: -4.15%)
مؤشر MSM : 3858.87 نقطة (+0.80%) (منذ بداية العام: -10.75%)
مؤشر BB : 1399.58 نقطة (-0.64%) (منذ بداية العام: +4.66%)

Share This Section

المفكرة

23 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

27- 28 مايو (الاثنين – الثلاثاء): يزور وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس مصر، حيث سيجري عددا من اللقاءات رفيعة المستوى لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر تترأس وفد حكومي لزيارة مكسيكو سيتي خلال النصف الأول من العام الحالي لبحث فرص التعاون التجاري بين البلدين.

4- 5 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): القمة العالمية لريادة الأعمال، لاهاي، هولندا.

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء – الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

9 يونيو (الأحد): تنظر محكمة جنوب القاهرة دعوى تعويض بقيمة 150 مليون يورو رفعتها شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات ضد شركة بيجو الفرنسية.

18- 19 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.

22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض “باك بروسيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©