الأربعاء, 5 يناير 2022

مع مواصلة تعافي السياحة..جولدمان ساكس متفائل تجاه الأسهم المصرية

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في آخر أعداد إنتربرايز الصباحية لهذا الأسبوع. عيد سعيد لكل من يحتفل بعيد الميلاد المجيد غدا.

رسميا غدا الخميس 6 يناير إجازة للجميع، بمناسبة عيد الميلاد المجيد الذي يوافق يوم الجمعة هذا العام. وأعلن كل من مجلس الوزراء، ووزارة القوى العاملة، والبنك المركزي، البورصة المصرية، منح إجازة للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص والبنوك والبورصة. العطلة الرسمية المقبلة من المنتظر أن تكون يوم الخميس 27 يناير المقبل، وبعد ذلك لن تكون هناك عطلات رسمية حتى أواخر شهر أبريل المتزامن مع شهر رمضان هذا العام (شم النسيم وعيد تحرير سيناء).

هل تخطط للسفر إلى دبي من مصر؟ ستحتاج إلى إجراء اختبارين PCR منفصلين قبل المغادرة وعند الوصول: عدلت إمارة دبي إجراءات الدخول المتعلقة بـ"كوفيد-19" للركاب المسافرين من مصر، والذين أصبحوا مطالبين بتقديم شهادة اختبار RT – PCR سلبية، لم يمر عليها أكثر من 72 ساعة، تتضمن رمز الاستجابة السريعة الخاص بالتقرير الأصلي، وفقا لإرشادات جديدة على موقع طيران الإمارات. وسيتعين على المسافرين الذين يصلون إلى دبي من مصر إجراء اختبار PCR آخر عند الوصول، والبقاء في فنادقهم أو منازلهم حتى يحصلوا على النتيجة.

لم يصدر شيء بعد حول تصويت مجلس النواب بشكل نهائي على مشروع قانون المالية العامة الموحد ومشروع قانون تنظيم التكنولوجيا المالية، والذي كان مقررا خلال جلسة أمس. ووافق المجلس مبدئيا على مشروع قانون التخطيط العام للدولة، والذي ينص على تطبيق خطط للتطوير الاقتصادي والاجتماعي والعمراني على مستوى المحافظات.

يحدث اليوم –

الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح – موجة الاستقالات الكبرى في الولايات المتحدة لا تظهر أي علامات على التباطؤ بعد استقالة 4.5 مليون شخص من وظائفهم في نوفمبر، وفقا للبيانات الرسمية الصادرة أمس. كانت موجة الاستقالات الكبرى من أبرز الظواهر طوال عام 2021 في الولايات المتحدة، حيث استمر عدد الأشخاص الذين تركوا وظائفهم في تسجيل أرقام قياسية جديدة، مما أدى إلى ضغط سوق العمل وارتفاع الأجور. وحازت البيانات الجديدة على تغطية واسعة في صحافة الأعمال هذا الصباح من بلومبرج، وفايننشال تايمز إلى رويترز، ووول ستريت جورنال.

أبل أفضل رهان على الإطلاق لوارن بافيت: حقق الملياردير المتشكك سابقا في مجال التكنولوجيا أكثر من 120 مليار دولار بفضل استثماره في أسهم أبل، وفقا لسي إن بي سي. أضافت شركة أبل تريليون دولار إلى قيمتها السوقية في أقل من 16 شهرا، بفضل الارتفاع التاريخي في أسهم شركات التكنولوجيا خلال الوباء، لتصبح أول شركة تتجاوز قيمتها السوقية 3 تريليونات دولار يوم الاثنين الماضي. وبدأت شركة بيركشاير هاثاواي التابعة لبافيت شراء أسهم في أبل في عام 2016 وتمتلك حاليا حصة 5.4% بها، لترتفع استثماراتها البالغة 36 مليار دولار بنحو 400% لتصل إلى 160 مليار دولار.

تحالف أوبك بلس يقرر مواصلة خططه الخاصة بزيادة الإنتاج النفطي بمقدار 400 ألف برميل يوميا في فبراير، وسط مؤشرات على أن تأثيرات السلالة المتحورة أوميكرون على الطلب العالمي ستكون محدودة، بحسب وكالة رويترز.

وارتفاع الأسعار مع حالة التفاؤل تلك: ارتفع سعر خام برنت 1.6% ليصل إلى 80.24 دولار للبرميل، كما ارتفع الخام الأمريكي 1.2% ليصل إلى 76.99 دولار للبرميل، بدعم من التوقعات المتفائلة من جانب التحالف تجاه الطلب. وقال أحد محللي قطاع الطاقة: "يبدو أن السوق تراهن على أن أوميكرون هو بداية النهاية بالنسبة لجائحة كوفيد-19".

في المفكرة –

أبرز الأحداث الاقتصادية التي نترقبها قريبا:

  • احتياطي النقد الأجنبي: ننتظر الإعلان عن أرقام احتياطي النقد الأجنبي في ديسمبر قبل نهاية هذا الأسبوع.
  • أسعار الفائدة: من المتوقع أن تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها الأول لعام 2022 يوم الخميس 3 فبراير.

تنطلق بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في الكاميرون يوم الأحد 9 يناير، وتستمر حتى الأحد 6 فبراير.

يقام منتدى شباب العالم بشرم الشيخ يوم الاثنين 10 يناير، ويستمر حتى الخميس 13 يناير.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: حققت مصر تقدما خلال العام الماضي في طموحاتها بأن تصبح مركزا إقليميا للطاقة، وهو الأمر الذي تناولناه في الجزء الأول والجزء الثاني من مراجعتنا للعام الماضي. ومع حلول عام 2022، هناك أزمات قائمة عندما يتعلق الأمر بالبنية التحتية مثل ارتفاع تكاليف النقل ومشاكل سلسلة التوريد، ولكن حتى الآن لا يبدو أنها ستعطل تطوير قطاع الطاقة الذي يتطلع إلى مواصلة زخمه في العام المقبل من خلال عدد من الاتفاقيات والمشاريع والخطط لزيادة صادرات الطاقة.

enterprise

Endless discovery above and below.

اقتصاد

نشاط القطاع الخاص بمصر يقترب من الاستقرار في ديسمبر

نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر "يقترب من الاستقرار"، بعدما انكمش بأبطأ وتيرة له خلال أربعة أشهر في ديسمبر، وفقا لمؤشر مديري المشتريات (بي دي إف) الصادر عن مؤسسة آي إتش إس ماركيت. ويأتي تباطؤ معدل الانكماش مع تراجع الضغوط التضخمية، وزيادة إيرادات التصدير، والتحسن في قطاع السياحة الذي دعم الأعمال الجديدة، رغم استمرار ضعف الطلب وانخفاض الإنتاج في التأثير على الشركات، ليسجل المؤشر 49.0 نقطة في ديسمبر، مقارنة بـ 48.7 نقطة في نوفمبر. ورغم التحسن، لا يزال المؤشر أقل من مستوى الـ 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش. ويعد هذا هو الشهر الثالث عشر على التوالي الذي يسجل فيه المؤشر انكماشا.

شهد التضخم في تكلفة المدخلات أكبر تباطؤ له منذ أكثر من ثلاث سنوات، بسبب تراجع الضغوط على الأسعار والزيادات الأقل نسبيا في تكاليف الشراء وأجور الموظفين، بحسب التقرير. وقال ديفيد أوين الخبير الاقتصادي لدى آي إتش إس ماركيت: "أعطت أحدث قراءة لمؤشر مديري المشتريات في مصر ثقة متزايدة بأن الضغوط التضخمية بلغت ذروتها في وقت سابق من الربع الرابع وبدأت الآن في التراجع".

لا يزال ضعف الطلب والزيادات في الأسعار الكلية يمثلان مشكلة. ظلت ضغوط الأسعار قوية بشكل عام، مما دفع الشركات إلى رفع أسعار البيع لديها. وكانت هذه الزيادات المسؤولة جزئيا عن تراجع الطلب من جانب العملاء، وفقا للشركات التي شملتها الدراسة التي أجرتها آي إتش إس ماركت. وواصلت الشركات تسجيل انكماش في الإنتاج والطلبات الجديدة منذ سبتمبر، على الرغم من أن معدلات الانخفاض كانت عند أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر، وفقا لما جاء في التقرير.

أداء جيد للسياحة والصادرات خلال الشهر: شهدت مصر تحسنا في النشاط السياحي خلال شهر ديسمبر، مما أدى إلى دعم الأعمال الجديدة، في حين سجلت الأعمال غير النفطية أعلى طلبات تصدير لها منذ فبراير، بحسب التقرير. وارتفعت الصادرات المصرية إلى مستويات قياسية في عام 2021، مسجلة 31 مليار دولار، بحسب بيانات حكومية.

لا تزال الوظائف متراجعة، ولكن ليس كما كان في السابق: أدى انخفاض المبيعات والارتفاع الطفيف نسبيا في الأعمال المتراكمة إلى مزيد من الانخفاض في معدلات التوظيف. ومع ذلك، فإن معدل تخفيض الوظائف كان أضعف مقارنة بالشهر السابق، إذ جاء مدفوعا إلى حد كبير بقرارات عدم استبدال الموظفين الذين تركوا العمل طواعية، وفقا للتقرير.

لا تزال المشكلات التي تواجه سلاسل التوريد العالمية تؤثر على السوق المحلية. ازداد طول مواعيد التسليم للشهر الثاني على التوالي، إذ وجدت الشركات أن مشكلات الشحن العالمية تحول دون تحسن أداء الموردين. ومع ذلك، كان التدهور العام في سلاسل التوريد هامشيا، وأضعف قليلا مما كان عليه في نوفمبر. وذكرت بعض الشركات أنها تبذل جهودا لزيادة مخزونها، على الرغم من تأخيرات الإمداد والطلبات المعلقة والتي أدت إلى السحب من المخزون للشهر الخامس على التوالي.

لا تزال التوقعات "متشائمة"، وسط المخاوف بشأن متحور أوميكرون وتأثيره على ثقة الأعمال، والتي سجلت ارتفاعا طفيفا عن أدنى مستوى لها خلال عام في نوفمبر، وفقا للتقرير. وقدم 23% من الشركات توقعات إيجابية، إذ تعارضت الآمال لدى تلك الشركات في التعافي من الجائحة مع المخاوف بشأن المتحور الجديد وتأثير ارتفاع الأسعار. وقالت آي إتش إس ماركت في تقريرها إن هناك زيادة متجددة في نشاط الشراء بنهاية العام.

وإقليميا – واصل نشاط القطاع الخاص غير النفطي في المملكة العربية السعودية نموه للشهر السادس عشر على التوالي في ديسمبر، على الرغم من أن المخاوف بشأن متحور أوميكرون أثرت على ثقة الشركات، مع تراجع الطلبات الجديدة بأبطأ وتيرة لها منذ مارس الماضي. وانخفض مؤشر مديري المشتريات الخاص بالمملكة ليصل إلى 53.9 نقطة في ديسمبر، مقارنة بـ 56.9 نقطة في نوفمبر، وفقا لمؤشر مديري المشتريات السعودي (بي دي إف). ومع ذلك، ظل المؤشر فوق عتبة الـ 50 نقطة، مما يشير إلى تحسن شامل في الأوضاع.

ديون

جي بي ليس تصدر سندات توريق بـ 4.3 مليار جنيه

أتمت شركة جي بي ليس للتأجير التمويلي إصدار سندات توريق قيمتها 4.3 مليار جنيه، وذلك عبر شركتها التابعة كابيتال للتوريق، وفق بيان (بي دي إف) صادر عن البنك التجاري الدولي، والذي أدار الصفقة. وباعت جي بي ليس، ذراع التأجير التمويلي لشركة جي بي أوتو، السندات من خلال إصدارين منفصلين: أولهما بقيمة 1.65 مليار جنيه على شريحة واحدة، والثاني بـ 2.65 مليار جنيه على أربع شرائح بتقييمات من A إلى AA+. واشترك بنك أبو ظبي التجاري في الاكتتاب في الإصدارين المرتبطين بعقود تأجير تمويلي.

هذا هو الإصدار الأول للشركة منذ عام: آخر مرة لجأت فيها جي بي ليس إلى سوق التوريق كانت في يناير الماضي حينما أتمت إصدارا قيمته ملياري جنيه.

المستشارون: تولت بنوك التجاري الدولي والقاهرة وقناة السويس دور المستشار المالي والمدير وضامن التغطية للإصدار الأول، في حين لعب التجاري الدولي جنبا إلى جنب مع بنكي العربي الأفريقي الدولي والقاهرة الدور ذاته للإصدار الثاني. وقام كل من مكتب الدريني وشركاه بدور المستشار القانوني للطرح، ومكتب شريف منصور بدور مراقب حسابات الإصدار.


أتمت شركة بريميوم إنترناشيونال لخدمات الائتمان إصدار سندات توريق قصيرة الأجل بقيمة 170 مليون جنيه، وفق ما أعلنته المجموعة المالية هيرميس – مدير الإصدار – في بيان لها أمس (بي دي إف). ومن المقرر إتمام عملية الإصدار على شريحة واحدة بمدد استحقاق تبلغ 10 أشهر. ويعد هذا الإصدار السادس ضمن برنامج سندات التوريق قصيرة الأجل البالغة قيمته ملياري جنيه الذي أعلن عنه العام الماضي. وحصل الإصدار على تصنيف ائتماني (Prime-1) من شركة الشرق الأوسط للتصنيف الائتماني وخدمة المستثمرين (ميريس)، وفقا للبيان.

المستشارون: قامت المجموعة المالية هيرميس بدور المستشار المالي الأوحد والمدير الأوحد للإصدار، وكذلك المنظم والمروج الأوحد وضامن تغطية الإصدار.

2022 حتى الآن-

يرفع الإصداران إجمالي قيمة إصدارات سندات التوريق التي جرى إغلاقها حتى الآن في عام 2022 إلى ما يقرب من 6.9 مليار جنيه، وفق حساباتنا. وأتمت شركة كوربليس – ذراع التأجير التمويلي لشركة سي أي كابيتال – الإصدار الأول في السوق هذا العام بقيمة 2.4 مليار جنيه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

إصدارات أخرى في الطريق: تخطط شركة القاهرة للإسكان والتعمير لإصدار سندات توريق بقيمة 146 مليون جنيه، بينما من المقرر أن تطرح شركاتها الشقيقة سندات بقيمة 190 مليون جنيه بعد الحصول على الموافقات اللازمة.

enterprise

طاقة

مستثمرو الطاقة الشمسية يطالبون بإلغاء قرار رفع التعريفة الجمركية للألواح

تضغط الشركات العاملة في مجال الطاقة الشمسية من أجل إلغاء القرار الأخير برفع التعريفة الجمركية للألواح الشمسية بنسبة 5%، وفق ما نقلته جريدة المال أمس الثلاثاء. وأرسلت جمعية تنمية الطاقة المستدامة (سيدا) خطابا رسميا إلى وزير الكهرباء محمد شاكر طالبت فيه بإلغاء الزيادة الجديدة، قائلة إنها ستضر بالصناعة. وقال أحد أعضاء الجمعية لإنتربرايز أمس: "لا يزال سوق الطاقة الشمسية في مصر يحاول الوقوف على أرض صلبة، وبالكاد يستطيع مواجهة المزيد من التحديات".

وجاءت الزيادة الجديدة بموجب القرار الجمهوري الصادر في نوفمبر الماضي برفع التعريفة الجمركية لعدد من المنتجات والسلع المستوردة. ونص القرار على رفع التعريفة المقررة على الألواح الشمسية إلى 10% من 5% في السابق، وهو ما يزيد من أعباء الصناعة المحلية.

الصناعة تواجه بالفعل ضغوطا بسبب ارتفاع أسعار السلع وتكاليف الشحن: أدت الزيادة في تكاليف الشحن وارتفاع أسعار عدد من المعادن مثل الألومنيوم والحديد والنحاس العام الماضي إلى الضغط على الهوامش الربحية لشركات الطاقة الشمسية، كما تسببت في تأجيل بعض المشاريع.

أعضاء "سيدا" غير متفائلين: يتخوف أعضاء الجمعية، الذين يصل عددهم إلى أكثر من 100 شركة ومستثمر في صناعة الطاقة الشمسية سريعة النمو في البلاد، من التأثيرات المحتملة لتلك الرسوم على القطاع. ونقلت جريدة المال عن أحمد حمدي، مؤسس شركة أفريكا سولار باور، قوله إن تكلفة إنشاء المحطات سترتفع بنحو 10% بفضل الزيادة الجديدة في التعريفة. وقال حاتم توفيق، العضو المنتدب لشركة كايرو سولار، إن الزيادة ستخفض العائد على الاستثمار في القطاع، كما ستؤثر سلبا على الطلب.

المزيد حول تأثير ارتفاع أسعار السلع على صناعة الطاقة الشمسية بمصر تجدونه في نشرتنا المتخصصة "الاقتصاد الأخضر".

تنقلات

تامر موصلي مديرا ماليا لـ "الشرقية للدخان"

عينت الشركة الشرقية للدخان تامر موصلي (لينكد إن) مديرا ماليا لها، حسبما أعلنت الشركة في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف) أمس.

enterprise

نجوم الأسبوع

أنهى البنك الأهلي المصري عام 2021 على رأس قائمة بلومبرج كأفضل بنك في مصر وأفريقيا عن أدواره كوكيل للتمويل ومرتب رئيسي ومسوق للقروض المشتركة في مصر وأفريقيا، وفق ما ذكرته جريدة حابي. وأدار البنك الأهلي 51 صفقة لقروض مشتركة – أكثر من أي بنك في الشرق الأوسط وأفريقيا – بقيمة إجمالية تتجاوز 235 مليار جنيه خلال 2021. وجاء البنك الأهلي في المركز الثالث في القائمة كوكيل للتمويل ومرتب رئيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

توك شو

كان الموضوع الرئيسي في البرامج الحوارية الليلة الماضية هو إعلان الحكومة التوافق على التعديلات المقترحة على قانون الضريبة على الأرباح الرأسمالية – الذي دخل حيز التنفيذ بالفعل في وقت سابق هذا الشهر – مع ممثلي مجلس النواب والأطراف ذات الصلة بالبورصة، وفق بيان مجلس الوزراء. واتصل كل من لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 13:22 دقيقة)، ورامي رضوان في برنامجه "مساء دي إم سي" (شاهد 6:32 دقيقة) هاتفيا مع رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية (إيكما) والرئيس التنفيذي لشركة برايم القابضة محمد ماهر للحديث حول التعديلات المقترحة.

التعديلات الجديدة تأتي ضمن حزمة الحوافز التي أعلنت عنها الحكومة في نوفمبر الماضي، وفق ما قاله ماهر للميس الحديدي، دون أن يذكر أي تفاصيل إضافية حول تلك التعديلات. وسيجري عقد جلسات مكثفة على مدار الأيام القليلة المقبلة لوضع اللمسات النهائية على التعديلات، وفق ما قاله ماهر لرامي رضوان. وتوقع ماهر عرض التعديلات مجددا على الحكومة في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على الأكثر لمناقشتها وإقرارها نهائيا، تمهيدا لإحالتها إلى مجلس النواب.

"النصر" تختار شريكا صينيا جديدا في تصنيع السيارات الكهربائية محليا قبل مارس: تتفاوض الحكومة حاليا مع شركتين صينيتين لاختيار شريك جديد من بينهما في تصنيع السيارات الكهربائية محليا داخل المصنع التابع لشركة النصر للسيارات، وفق ما قاله وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في مقابلة افتراضية مع شريف عامر في برنامجه "يحدث في مصر" (شاهد 3:50 دقيقة). وتستهدف الحكومة الانتهاء من المفاوضات هذا الشهر، وتوقيع العقود النهائية الخاصة بالمشروع قبل مارس المقبل، بحسب توفيق. ويأتي ذلك بعد انهيار مفاوضات النصر للسيارات مع شركة السيارات الصينية دونج فينج في نوفمبر الماضي.

قائمة الشركات تقلصت: كان الرئيس التنفيذي لشركة النصر للسيارات هاني الخولي قد قال قبل أيام إن الشركة تجري محادثات مع سبع شركات عالمية بشأن المشروع.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحف الأجنبية في تغطيتها لمصر هذا الصباح بإلقاء القبض على شخصين بتهمة ابتزاز فتاة تدعى بسنت خالد من خلال نشر صور مفبركة لها على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض تشويه سمعتها ، ما دفع الفتاة إلى إنهاء حياتها. (بي بي سي | ذا ناشيونال)

واهتمت أيضا بتوجيه قاض فرنسي تهمة القتل الخطأ للرئيس التنفيذي السابق لشركة الخطوط الجوية المصرية السابقة فلاش إيرلاينز، بعد ثمانية عشر عاما من حادث تحطم طائرة في البحر الأحمر أودى بحياة 148 شخصا. (فرانس برس)

على الرادار

الحكومة تمضي قدما في خطط إنتاج الهيدروجين الأخضر: تستعد مصر لأن توقع قريبا اتفاقية مع شركة استشارات أجنبية لوضع استراتيجية مدتها 12 شهرا من أجل تطوير صناعة الهيدروجين الأخضر في البلاد، بحسب تصريحات وزير الكهرباء محمد شاكر. ومن المتوقع أن تثمر التوجيهات التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسي العام الماضي بوضع استراتيجية وطنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر عن إطلاق المرحلة الأولية لمشروعات الهيدروجين الأخضر والتي يمكن أن تتراوح قيمتها ما بين 3 و4 مليارات دولار.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • شركة كيه إتش إن بي الكورية الجنوبية المتخصصة في الطاقة الكهرومائية والنووية يمكنها المشاركة في إنشاء محطة الضبعة النووية، بعد أن توصلت إلى اتفاق مع شركة روساتوم الحكومية الروسية المسؤولة عن إنشاء المحطة النووية بمصر.
  • مصنع جديد للبوتاجازات: بدأت شركة باساب للأجهزة المنزلية تأسيس مصنع بوتاجازات جديد بتكلفة 90 مليون جنيه، وتعتزم افتتاحه بحلول نهاية العام وتصدير 50% من الإنتاج، وفق تصريحات رئيس مجلس الإدارة شريف الصياد لجريدة البورصة.
  • وقعت مجموعة إير سبلاي اتفاقية مع شركة كيما لإنشاء وإدارة وتشغيل مصانع لإنتاج الغازات الصناعية والطبية داخل مجمع مصانع كيما بأسوان باستثمارات 250 مليون جنيه، وفقا لتصريحات رئيس الشركة.
  • وقعت شركة التمويل الاستهلاكي التابعة لبلتون القابضة بيل كاش اتفاقيات شراكة مع أوراسكوم للتنمية لتقديم حلول تمويلية للمصروفات الدراسية وتجديد المنازل لسكان مدينتي الجونة، ومكادي هايتس، وفقا لما ذكرته بيل كاش في بيان (بي دي إف).

كوفيد-19

مصر تتسلم أولى شحناتها من عقار باكسلوفيد من شركة فايزر وعلاج الأجسام المضادة إيفوشيلد من أسترازينيكا هذا الشهر، وفقا لتصريحات حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة في اتصال هاتفي مع دي إم سي (شاهد 12:38 دقيقة). وكان عبد الغفار قد قال مؤخرا إن العقار سيصل في "الأسابيع المقبلة".

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 769 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 723 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 388,651 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 19 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 21,836 حالة.

جرعة رابعة من لقاح فايزر بإمكانها أن تنتج زيادة بمقدار خمسة أضعاف في الأجسام المضادة بعد أسبوع من تلقيها، وفقا لبيانات مبكرة من إسرائيل نشرتها بلومبرج. بدأت إسرائيل في تقديم جرعة معززة ثانية للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما فأكثر هذا الأسبوع لمكافحة انتشار متحور أوميكرون.

سجلت الولايات المتحدة أكثر من مليون حالة إصابة جديدة بـ"كوفيد-19" يوم الاثنين، وهو رقم قياسي جديد لعدد الإصابات في يوم واحد، حسبما ذكرت شبكة سي إن بي سي. قد يكون العدد المرتفع جزئيا بسبب تأخر التقارير خلال عطلة نهاية الأسبوع للعام الجديد. ومع ذلك، يقول العديد من الخبراء أن معدلات الوفاة والحالات التي تستدعي الدخول إلى المستشفيات هي الرقم الرئيسي الذي يجب الانتباه إليه عند النظر إلى إصابات أوميكرون، نظرا لأنه أقل خطورة بشكل عام، خاصة بالنسبة لأولئك الذين تلقوا التطعيم أو الجرعة المعززة أو أصيبوا سابقا.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

التوقعات بتعافي السياحة في النصف الثاني من 2022 تدفع المحللين الاستراتيجيين في جولدمان ساكس للتفاؤل تجاه الأسهم المصرية، بحسب وكالة بلومبرج. وقال كاماكشيا تريفيدي، الرئيس المشارك للعملات العالمية واستراتيجية الأسواق الناشئة لدى بنك الاستثمار الأمريكي: "نرى أننا بصدد أن نشهد تحولا إلى التعافي مدفوعا بقطاعي الخدمات والسفر، كما أن الترفيه سيكون جزءا هاما من ذلك مع تراجع تأثيرات موجة أوميكرون". وبحسب بيانات البنك المركزي المصري، فإن قطاع السياحة المصري – والذي كان يسهم بـ 12% من الناتج المحلي الإجمالي قبل الجائحة – شهد المزيد من التعافي خلال 2021 مع عودة حركة السفر الدولية، لترتفع الإيرادات بنحو 20% في النصف الأول من 2021 مقارنة بالعام السابق.

تباطؤ نشاط صناديق التحوط، خلال 2021 رغم الحديث حول عودتها للواجهة مرة أخرى: أدت المخاوف المتعلقة بالأداء، وتقلبات السوق، وظهور متحور أوميكرون إلى تسجيل صناديق التحوط لمكاسب منخفضة نسبيا في عام 2021. وبلغت مكاسب صناديق التحوط 8.7% في المتوسط، ​​خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2021 – وهي أقل بكثير من العائد الذي سجله مؤشر ستاندرد آند بورز 500 والبالغ 24% في الفترة ذاتها، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز نقلا عن شركة الأبحاث إتش إف آر. وجاء الأداء المتباطئ لصناديق التحوط على الرغم من الحديث حول إمكانية حدوث "نهضة" لتلك الصناديق عقب الجائحة، بعد سنوات من تفضيل المستثمرين بقوة للاستثمار المباشر وأدوات الدين. وظلت التدفقات الواردة لتلك الصناديق ضعيفة العام الماضي بعد أن ضخ المستثمرون بها مبالغ متواضعة، بحسب الصحيفة

جيه بي مورجان متفائل بشأن الأسهم العالمية : يتوقع المحللون الاستراتيجيون في بنك الاستثمار جيه بي مورجان المزيد من المكاسب للأسهم العالمية خلال 2022، إذ يرون أن "المحفزات الإيجابية لم تستنفد بعد"، وفقا لمذكرة بحثية نقلتها بلومبرج. وأوضحت المذكرة أن المخاطر التي تهدد أداء الأسهم إما أن "تفشل في أن تتحقق أو أن الأسهم تمكنت من استيعابها بالفعل".

هذه النبرة المتفائلة تتعارض مع آراء معظم مراقبي السوق، والذين يتوقعون أن تشهد الأسهم المزيد من التقلبات وحالة عدم اليقين خلال 2022، إذ تهدد المخاوف التضخمية وقرارات رفع أسعار الفائدة المتوقعة في وضع نهاية للارتفاعات التي شهدها عام 2021 بدعم من حزم التحفيز.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

11,983

+0.7% (منذ بداية العام: +0.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,357

+0.3% (منذ بداية العام: +0.7%)

Down

سوق أبو ظبي

8,410

-0.7% (منذ بداية العام: -0.9%)

Up

سوق دبي

3,216

+0.8% (منذ بداية العام: +0.6%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,794

-0.1% (منذ بداية العام: +0.6%)

Up

فوتسي 100

7,505

+1.6% (منذ بداية العام: +1.6%)

Up

خام برنت

80.24 دولار

+1.6%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.72 دولار

-2.6%

Up

ذهب

1,815 دولار

+0.8%

Up

بتكوين

46,193 دولار

+0.3% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء مرتفعا بنسبة 0.7%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.09 مليار جنيه (14.7% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وبذلك يكون المؤشر قد صعد بنسبة 0.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: القابضة المصرية الكويتية (+7.4%)، وأموك (+6.4%)، وراية القابضة (+5.9%).

في المنطقة الحمراء: مستشفيات كليوباترا (-1.4%)، وحديد عز (-1.4%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (-0.9%).

تسجل أغلب الأسواق الآسيوية تراجعا في التعاملات المبكرة هذا الصباح مع انتظار المتداولين صدور محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والذي أعلن خلاله رئيس المجلس جيروم باول أن المجلس قد يرفع أسعار الفائدة خلال 2022 وينهي برنامج شراء السندات بوتيرة أسرع من المتوقعة. وتشير الأسواق المستقبلية إلى أن الأسواق الأوروبية والأمريكية ستفتتح تعاملاتها في وقت لاحق من اليوم على تراجع أيضا.

دبلوماسية

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اتصال هاتفي مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي أمس العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، إلى جانب عدد من القضايا الإقليمية والدولية، بحسب وكالة أنباء الإمارات، والتي لم تقدم أية تفاصيل أخرى.

أخبار عالمية

جهود أردوغان لدفع المستثمرين للتخلي عن الدولار تذهب سدى: لا تقدم جهود الحكومة التركية الأخيرة لدعم الليرة الكثير لإقناع المستثمرين بالتخلي عن حيازاتهم من العملات الأجنبية، إذ ارتفع إجمالي الودائع بالدولار إلى مستوى قياسي بلغ 239 مليار دولار في أسبوع واحد خلال الشهر الماضي، وفقا لبلومبرج. على الرغم من التدخلات الواضحة في ديسمبر لدعم الليرة، تراجعت العملة التركية مجددا إلى 13.3 ليرة للدولار أمس. ومع ارتفاع التضخم إلى أكثر من 36% وتراجع احتياطي النقد الأجنبي لتركيا، فإن السؤال المطروح هو إلى أي مدى يمكن لصناع السياسة الوقوف في طريق الطلب على الدولار، كما تقول الوكالة.

hardhat

البنية التحتية: ماذا ننتظر في 2022؟ شهد عام 2021 قفزات كبيرة إلى الأمام في مجموعة من مشروعات النقل لتحديث تجربة السفر في المناطق الحضرية وعبر المحافظات وإصلاح شبكات السكك الحديدية المتعثرة، وواجهت الشركات صعوبات في ظل أزمة سلسلة التوريد العالمية التي أدت إلى ازدحام طرق الشحن ونقص المواد.

بالنظر إلى عام 2022، نرى موضوعين كبيرين من المحتمل أن يسيطروا على أخبار البنية التحتية: في حين ستستمر مشاكل النقل وسلسلة التوريد في الظهور بشكل بارز في عام 2022، نستطيع القول بثقة إن التحرك لتحقيق طموحاتنا في أن تصبح مصر مركزا إقليميا للطاقة سيكون محط الاهتمام، ومن المرجح أن يشهد تطوير البنية التحتية للمياه تقدما كبيرا إلى الأمام. ومع ذلك، فإن السؤال الكبير هو ما إذا كانت الاضطرابات المستمرة في الإمدادات والضغوط التضخمية ستعيق طريق تحقيق أهدافنا في مجال الطاقة والمياه. اليوم، نقوم بتفصيل لماذا أن طموحات مصر في التحول لمركز إقليمي للطاقة ليست بعيد المنال هذا العام.

محطة دمياط للإسالة ينجح في تحقيق طموحات مصر في أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة: تلقت خطط تحويل مصر لتكون مركزا للطاقة وتعزيز صادرات الغاز الطبيعي إلى أوروبا دفعة قوية عندما عاد محطة دمياط للإسالة للعمل مجددا في فبراير بعد توقف دام ثماني سنوات. وبفضل إعادة تشغيل محطة دمياط، بدأت محطات إسالة الغاز الطبيعي في مصر تعمل بكامل طاقتها بحلول ديسمبر، لتصدير ما يعادل نحو 1.6 مليار قدم مكعبة يوميا، فيما تحاول البلاد الاستفادة من ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في الخارج.

تسعى وزارة البترول إلى زيادة كميات الغاز التي تستوردها من إسرائيل وتعيد تصديرها إلى 600-650 مليون قدم مكعبة يوميا في الربع الأول من عام 2022، ارتفاعا من 450 مليون قدم مكعبة يوميا حاليا. بموجب الاتفاقية الحالية مع إسرائيل البالغة قيمتها 19.5 مليار دولار، تستورد مصر حاليا 2.1 مليار متر مكعب سنويا، والتي سترتفع إلى 6.7 مليار متر مكعب من عام 2023 حتى عام 2034.

اضطرابات الغاز الطبيعي في أوروبا قد ترفع من فرص زيادة الصادرات: مع عدم وجود مؤشر على أي انفراجة في الخلاف بين روسيا وخصومها في حلف الناتو، من المتوقع أن يستمر الضغط على أسعار الغاز الأوروبية حتى عام 2023. ومن المتوقع أن تنخفض صادرات مصر من الغاز الطبيعي إلى مليار قدم مكعبة يوميا في الصيف المقبل مع ارتفاع الاستهلاك المحلي، بحسب وزير البترول طارق الملا. ولكن على المدى الطويل، يمكن أن تمهد تقلبات الغاز في أوروبا الطريق أمام مصر لزيادة الصادرات إلى القارة.

مشروعات الطاقة المنافسة لمصر يبدو أنها تتدهور: أوقفت الحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي مؤقتا خطة استخدام خط أنابيب إيلات-عسقلان، والذي يربط بين إيلات بالبحر الأحمر بعسقلان على البحر المتوسط، لنقل النفط الإماراتي إلى أوروبا، دون المرور بقناة السويس، وفقا لأسوشيتد برس.

أحد أهم مقومات خطة زيادة الصادرات إلى أوروبا: منتدى غاز شرق المتوسط. صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على ميثاق المنتدى – الذي يتخذ من القاهرة مقرا رئيسيا له – في سبتمبر بعد أن وقع الأعضاء المؤسسون على الميثاق العام الماضي. وتضم قائمة الأعضاء المؤسسين: مصر وقبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين. ويركز المنتدى على تطوير سياسات واستراتيجيات التعاون في القطاع، إضافة إلى التبادل التجاري والتعاون الفني وتطوير البنية التحتية وتسهيل تمويل المشاريع الجديدة.

جميع خطوط الأنابيب المحتملة تؤدي إلى مصر: شهد اجتماع نوفمبر لمنتدى شرق المتوسط توقيع الحكومة على اتفاقيات مع اليونان وإسرائيل يمكن أن تساعدها في زيادة الصادرات إلى أوروبا عبر إنشاء المزيد من خطوط الأنابيب. بموجب مذكرات التفاهم، ستعمل مصر واليونان على تسويق الغاز الطبيعي المسال وأنشطة الاستكشاف والإنتاج في منطقة شرق المتوسط، فضلا عن دراسة إنشاء خط أنابيب بحري جديد يربط بين البلدين. وتنص أيضا على زيادة الواردات الإسرائيلية من أجل إعادة التصدير، ودراسة إنشاء خط أنابيب بري جديد. هذا بالإضافة إلى الربط المخطط بين حقل أفروديت للغاز الطبيعي القبرصي ومصر، والمتوقع أن يبدأ العمل بحلول 2024 أو 2025.

هناك لبنان أيضا: من المتوقع أن يكون خط الغاز العربي جاهزا لنقل الغاز المصري إلى لبنان، الذي يعاني أزمة في الكهرباء، مطلع هذا العام.

توقع أن يبدأ تشغيل مشروعات الربط الكهربائي هذا العام: كانت أخبار اتفاقيات ربط الكهرباء هي الأهم العام الماضي. وقعت مصر اتفاقيات مع اليونان وقبرص بشأن مشروع يورو أفريكا للربط بقيمة 4 مليارات دولار، والذي سيربط الشبكات الكهربائية لمصر واليونان وقبرص بحلول أواخر عام 2023 – وأبرمنا اتفاقية منفصلة مع قبرص من شأنها أيضا ربط شبكات الكهرباء الخاصة بالدولتين ومن المقرر أيضا أن تضاعف الأردن ومصر قدرة خط الربط الكهربائي بين البلدين، وهو جزء من مشروع أكبر لربط شبكة مصر في نهاية المطاف بليبيا وفلسطين وسوريا ولبنان والعراق وتركيا. وفي الوقت نفسه، يعمل تحالف من أوراسكوم كونستراكشون وهيتاشي على ربط شبكة كهرباء مصر والسعودية بحلول عام 2024.

الأسبوع المقبل – سيركز الجزء الثاني من سلسلة البنية التحتية للعام 2022 على قطاع آخر من المتوقع أن يكون رئيسيا في عام 2022: المياه. بحثت إنتربرايز عن عدد من مشروعات المياه التي سيجري العمل عليها أو إكمالها خلال 2022 وتحدثنا إلى خبراء الصناعة للحصول على رأيهم بشأن الاتجاهات الكبرى والتحديات التي يواجهونها.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • 7 شركات عالمية تفوز بعقود للتنقيب عن النفط والغاز في 8 مناطق بمصر: فازت سبع شركات عالمية – من بينها شركتي بي بي وإيني – بعقود للبحث والتنقيب عن النفط والغاز واستغلالهما في منطقتين بالبحر المتوسط وأربع مناطق في الصحراء الغربية ومنطقتين أخريين في خليج السويس، وذلك ضمن المزايدة التي طرحتها الحكومة العام الماضي وتضمنت 24 منطقة للتنقيب عن النفط والغاز.
  • عرقلة مشروع خط أنابيب إماراتي إسرائيلي منافس لقناة السويس: عرقلت وزارة العدل الإسرائيلية الخطط الخاصة بإنشاء خط أنابيب لنقل النفط الإماراتي عبر إسرائيل. وكان بإمكان خط الأنابيب أن يلحق الضرر بإيرادات قناة السويس وبمكانتها كممر استراتيجي للتجارة العالمية.
  • إيجيتك التابعة للسويدي إليكتريك توقع عقدا بـ 440 مليون جنيه في الكويت: وقعت شركة إيجيتك للكابلات التابعة للسويدي إليكتريك عقدا بقيمة 440 مليون جنيه لتوريد وتمديد وصيانة الكابلات الأرضية المغذية لمحطات التحويل الرئيسية بمشروع مدينة المطلاع السكنية في الكويت.
  • منصة نافذة تستقبل المزيد من المستخدمين: سجل نحو 27 ألف مستورد وما يقرب من 68 ألف شركة مصدرة في منصة نافذة منذ إطلاقها قبل ثلاثة أشهر، بحسب تصريحات وزير المالية محمد معيط.
  • مالطا تمد كابل اتصالات بحري عبر مصر: بدأت مالطا في مد كابل اتصالات بحري بطول 55 كيلومتر سيربط البلاد بخط بحري أطول يمتد من فرنسا إلى مصر عبر قبرص.

المفكرة

أوائل عام 2022: الإعلان عن نتائج الجولة الثانية لمزايدة الدولة للبحث والتنقيب عن الذهب والمعادن النفيسة.

النصف الثاني من يناير: مصر تستضيف اجتماع الدورة الـ 11 للجنة المشتركة المصرية البحرينية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

يناير 2022: الانتهاء من اللائحة التنفيذية لقانون الصكوك السيادية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، في شرم الشيخ.

20 يناير 2022 (الخميس): بدء تشغيل الخط الملاحي الجديد التابع لشركة كادمار للشحن لنقل الحاصلات الزراعية المصرية من الإسكندرية إلى روسيا.

25 – 26 يناير (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

27 يناير 2022 (الخميس): عيد الشرطة / ذكرى ثورة 25 يناير عطلة رسمية.

فبراير 2022: إطلاق الشركة المشتركة الجديدة بين شركة حسن علام وشركة “تيتان تو هولدينج” الروسية لتنفيذ أعمال الإنشاءات بمحطة الضبعة النووية.

3 فبراير (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم.

15 – 16 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 مارس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

3 -4 مايو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي ستبنيه شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

1 يوليو (الجمعة): بدء العام المالي 2023/2022.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول “Naval Power” للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

13 – 14 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).