الأربعاء, 22 ديسمبر 2021

تطبيق الحد الأدنى لأجور القطاع الخاص في يناير والتأجيل مؤقتا لآلاف الشركات

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في يوم جديد.

كعادتنا في إنتربرايز مع نهاية كل عام، سنكون في عطلة لبعض الأيام وهي كالتالي: ستغيب عنكم نشرة إنتربرايز المسائية بدءا من اليوم على أن تعود إلى بريدكم الإلكتروني في 2 يناير المقبل، فيما ستغيب عنكم نشرتنا الصباحية يومي الأحد (26 ديسمبر) والخميس (30 ديسمبر).


هل تودون تناول الإفطار معنا خلال 2022؟ ليس عليكم سوى أن تخبرونا بتوقعاتكم للعام المقبل: كعادتنا قبيل بداية كل عام جديد، نسأل قراءنا حول ما يتوقعونه للعام المقبل من خلال استطلاع الآراء السنوي الذي تجريه إنتربرايز. لن يستغرق الأمر سوى بضع دقائق من وقتكم كي تخبرونا حول توقعاتكم الخاصة بشركاتكم وللقطاع الذي تعملون به، سواء كنتم تخططون لاستثمارات أو تعيينات جديدة، وما هو أداء أعمالكم في العام المنصرم. وسنشارك نتائج الاستطلاع معكم مطلع يناير المقبل كي نساعدكم في صياغة رؤية للعام الجديد.

سندعو ثمانية قراء ممن شاركوا في استطلاع الآراء كي يتناولوا الإفطار معنا في العام الجديد، كما سيحصل اثنا عشر آخرون على هدية رمزية عبارة عن "مج إنتربرايز".


الخبر الأبرز عالميا – كانت هناك عدة موضوعات تناولتها الصحف العالمية هذا الصباح، إذ واصلت صحيفة فايننشال تايمز تسليط الضوء على المخاوف المتزايدة بشأن نزاع محتمل بين روسيا وحلف الناتو حول أوكرانيا. وسلطت كل من فايننشال تايمز وبلومبرج الضوء على تركيا بعد إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة لدعم الودائع التي تكون بالعملة المحلية، وهو ما وصفته الصحيفة بأنها تعد رفعا لأسعار الفائدة ولكن "من الباب الخلفي".

عاودت الأسهم في وول ستريت ارتفاعها أمس عقب سلسلة الخسائر التي استمرت لثلاثة أيام بسبب المخاوف بشأن متحور أوميكرون. من ناحية أخرى، لا تزال المخاوف تتزايد بشأن تلك السلالة المتحورة سريعة الانتشار، وحذر علماء من أن الخطة التي يعتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن تنفيذها لاحتواء الفيروس غير كافية، فيما ألغت لندن الاحتفالات برأس السنة الجديدة والتي كانت مقررة في ميدان ترافلجار.

طرح حصة من شركة نادي غزل المحلة لكرة القدم للاكتتاب العام بالبورصة خلال أسبوع، بحسب تصريحات وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لجريدة المال أمس. وقال توفيق إن الوزارة تأمل في إتمام عملية الطرح قبل نهاية ديسمبر الجاري. ومن المتوقع أن تبلغ حصيلة الطرح 135 مليون جنيه، وستشهد بيع ثلثي الأسهم المدرجة للنادي في البورصة، منها 37 مليون جنيه للمستثمرين المؤسسيين، فيما ستطرح أسهما بقيمة 98 مليون جنيه للمستثمرين الأفراد.


البنك التجاري الدولي يمد يد العون للشركات الصغيرة: يقدم أصدقاؤنا في البنك التجاري الدولي تمويل للشركات الصغيرة يصل إلى 250 ألف جنيه مصري، وتغطية تصل إلى 80% من تكاليف الاستشارات والخدمات غير المالية الأخرى، وفقا لبيان صحفي (بي دي إف). يأتي ذلك في إطار جهود البنك لمساعدة الشركات الصغيرة، التي يبلغ حجم مبيعاتها السنوية من 1 إلى 50 مليون جنيه، في الحصول على التمويل والحلول المصرفية.

في المفكرة –

أمام مالكي العقارات حتى يوم الجمعة 31 ديسمبر لسداد القسط الثانى من الضريبة العقارية دون غرامة تأخير. واستحق القسط الأول في الفترة ما بين 1 يناير و30 يونيو. ستكون العقارات التي تقل قيمتها السوقية عن مليوني جنيه معفاة من دفع الضريبة.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

البنية التحتية عام 2021 – الجزء الأول: النقل. في العام الذي سلط الضوء مرة أخرى على الكلفة البشرية لتشغيل شبكة سكك حديدية تعاني من نقص التمويل، شهد عام 2021 أيضا استجابة سياسية قوية، بعد تخصيص مليارات الدولارات من التمويل الخارجي والاستثمار الحكومي لتطوير السكك الحديدية في البلاد والبنية التحتية للنقل بشكل عام.

enterprise

اقتصاد

تطبيق الحد الأدنى لأجور القطاع الخاص في يناير والتأجيل مؤقتا لآلاف الشركات

أعلن المجلس الأعلى للأجور بدء تطبيق الحد الأدنى لأجور القطاع الخاص بدءا من يناير 2022 مع التأجيل مؤقتا لآلاف الشركات، وفقا لبيان صادر عن وزارة التخطيط أمس. وكان المجلس قد ألزم في وقت سابق جميع شركات القطاع الخاص بالبدء في دفع حد أدنى للأجور قدره 2400 جنيه شهريا لموظفيها اعتبارا من الأول من يناير المقبل، لكن بعد تلقيه أكثر من 3 آلاف طلب فردي من الشركات إضافة إلى طلبات من 22 قطاعا لاستثناء 2855 شركة أخرى من تطبيق الحد الأدنى، قرر المجلس السماح لهذه الشركات بمواصلة دفع الأجور الحالية حتى منتصف شهر فبراير، لحين الفحص والتحقق من طلبات الاستثناء واستكمال الأوراق الدالة على موقف كل شركة.

من جانبها، قالت وزيرة التخطيط هالة السعيد إن هناك ما يقرب من 3 آلاف شركة تم قبول طلبها تأجيل تطبيق الحد الأدنى للأجور، على أن يجري إشعارها بذلك خلال الأيام المقبلة. وأضافت السعيد، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة"، إن تلك الشركات جميعها تعمل في صناعات تعرضت للتوقف الكلي أو الجزئي بسبب الجائحة. (شاهد 14:32 دقيقة).

ومن القطاعات التي طلبت التأجيل أو الاستثناء من القرار شركات تعمل في قطاعات مثل الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، والسياحة، وصناعة الورق، وصناعات التجزئة، وتلقت أيضا طلبات من المدارس الخاصة التي تقل المصروفات السنوية بها عن 10 آلاف جنيه، وفقا للسعيد.

لاقى قرار تطبيق الحد الأدنى في القطاع الخاص اعتراضات من جانب الشركات منذ الإعلان عنه للمرة الأولى في وقت سابق من هذا العام، إذ أبلغت آلاف الشركات أنها لن تكون قادرة على تحمل زيادات الأجور. وتعزو تلك الشركات ذلك إلى ارتفاع عدد العمالة، وتكاليف الإنتاج، إلى جانب التداعيات السلبية لـ "كوفيد-19" على عملياتها.

ماذا سيحدث بعد منتصف فبراير؟ لم يتقرر بعد ما إذا كانت الشركات ستكون ملزمة بدفع الحد الأدنى للأجور لموظفيها بأثر رجعي من يناير أم لا إذا جرى رفض طلب استثنائها، حسبما قال مجدي البدوي عضو المجلس القومي للأجور ردا على سؤال لإنتربرايز.

ماذا عن الشركات التي لا تمتثل للقرار؟ ستعمل الحكومة على التأكد من تطبيق قرار الحد الأدنى للأجور من خلال قيام وزارة القوى العاملة بعمليات تفتيش منتظمة، إلى جانب تلقي المجلس الأعلى للأجور لشكاوى وبلاغات العاملين بالشركات غير الملتزمة بالقرار، وفقا لما قالته وزيرة التخطيط. وفي مداخلة هاتفية مع رامي رضوان في برنامج "مساء دي إم سي"، قالت حنان نظير، مستشارة المجلس الأعلى للأجور، إن العقوبات الخاصة بالشركات غير الملتزمة بالقرار ستكون ضمن مشروع قانون العمل الموجود حاليا لدى مجلس الشيوخ (شاهد 9:03 دقيقة).

سياسة ذكية: من الواجب على الشركات أن تدفع أجورا توفر الحد الأدنى لمتطلبات المعيشة، وإن كنا نعتقد أن 2400 جنيه ليس كافيا. عملت وزارة التخطيط والدولة بأكملها بجدية شديدة على هذا الملف ونأمل أن يستمر ذلك بتقليل الاستثناءات قدر الإمكان. وإذا جرى منح شركة ما استثناء فيجب عليها – من وجهة نظرنا – الالتزام بموعد نهائي واضح تبدأ بعده تطبيق الحد الأدنى الذي يكفل معيشة كريمة للعاملين.

وإلى جانب الحد الأدنى للأجور، ستلتزم شركات القطاع الخاص أيضا بتقديم علاوات دورية، التي وضع المجلس القومي للأجور حدا أدنى لها بنسبة 3% (تعادل 70 جنيها) من الأجر التأميني. كما أن الشركات التي طبقت بالفعل العلاوة في يناير الماضي لن تضطر للامتثال للقرار الجديد حتى العام المقبل، حسبما أكد وزير القوى العاملة محمد سعفان في يونيو الماضي.

والأجر المقصود هنا هو الأجر الشامل الذي يحصل عليه الموظف شاملا العلاوات والبدلات والمزايا العينية، حسبما أوضحت وزيرة التخطيط في برنامج "كلمة أخيرة". ويتماشى الحد الأدنى لأجور القطاع الخاص مع زيادات أجور القطاع العام، والتي ارتفعت إلى 2400 جنيه من 2000 جنيه في بداية العام المالي 2022/2021.

تصنيع

"اقتصادية قناة السويس" تشهد توقيع عقد إنشاء مجمع لإنتاج الميثانول بـ 2.6 مليار دولار

"اقتصادية قناة السويس" تشهد توقيع عقد إنشاء مجمع لإنتاج الميثانول في العين السخنة بـ 2.6 مليار دولار: شهدت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس توقيع عقد إنشاء مجمع صناعي متكامل لإنتاج الميثانول والأمونيا ومشتقاته في المنطقة الصناعية بالعين السخنة بين شركة التنمية الرئيسية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة أبو قير للأسمدة وشركة حلوان للأسمدة، والأهلي كابيتال القابضة، بحسب بيان لمجلس الوزراء.

من المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع البالغة تكلفتها الاستثمارية 1.6 مليار دولار بحلول عام 2025، في حين سيستغرق تنفيذ المرحلة الثانية البالغة تكلفتها مليار دولار ثلاث سنوات إضافية، بحسب البيان. ويهدف المجمع، الذي أعلن عنه لأول مرة خلال الصيف، إلى إنتاج مليون طن من الميثانول و400 ألف طن من الأمونيا سنويا، مع تصدير جزء منها.

الدولة توجه أنظارها نحو الميثانول: أسست وزارة البترول الشركة التي يشار إليه في بيان مجلس الوزراء باسم الشركة العالمية للميثانول، لبناء وتشغيل مجمع الميثانول في أغسطس تحت اسم مصر للميثانول. وهي مملوكة بشكل مشترك لأبو قير للأسمدة وحلوان للأسمدة والأهلي كابيتال القابضة، وتمتلك أبو قير وحلوان حصة قدرها 35% لكل منها، في حين تسيطر الأهلي كابيتال على الحصة المتبقية البالغة 30%. من المتوقع أن يتنافس الوافد الجديد إلى صناعة البتروكيماويات في مصر على حصة في السوق مع شركة ميثانكس، التي ظلت على مدار عقد من الزمن منتج الميثانول الوحيد في البلاد.

العين السخنة في طريقها لتصبح أحد أكبر مجمعات البتروكيماويات في أفريقيا: وقعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عقدا بقيمة 7.5 مليار دولار مع شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات لإنشاء أحد أكبر مجمعات البتروكيماويات في أفريقيا والشرق الأوسط في المنطقة الصناعية بالعين السخنة، خلال مايو الماضي.

ومن أخبار الأخرى –

النساجون الشرقيون تستثمر 15 مليون دولار لتحديث الأنوال والمعدات في مصانعها خلال عام 2022، وفق إفصاح أرسلته الشركة إلى البورصة المصرية أمس (بي دي إف).

الحكومة تفرض رسوم إغراق على واردات البولي فينيل كلوريد غير الملدن التركية: أصدرت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع قرارا بفرض رسوم إغراق نهائية لمدة 5 أعوام على واردات البولي فينيل كلوريد غير الملدن من تركيا، في محاولة لحماية الصناعة المحلية، وفق بيان الوزارة. ويدخل القرار حيز التنفيذ بمجرد نشره في الجريدة الرسمية. والبولي فينيل كلوريد غير الملدن هي مادة بناء تستخدم بدلا من الخشب في إطارات النوافذ والأبواب المنزلقة وغيرها.

اقتصاد

تحويلات المصريين بالخارج ترتفع 1.5% في الربع الأول من 2022/2021

ارتفعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج بنسبة 1.5% على أساس سنوي لتسجل 8.1 مليار دولار في الربع الأول من العام المالي الحالي 2022/2021، وفق ما أعلنه البنك المركزي المصري في بيان له (بي دي إف) أمس الثلاثاء. ويأتي هذا بالرغم من تراجع التحويلات في سبتمبر بنسبة 3% على أساس سنوي لتسجل 2.6 مليار دولار. وفي أغسطس، قفزت التحويلات بنسبة 11.6% على أساس سنوي لتصل إلى 2.7 مليار دولار.

التدفقات تواصل مسارها التصاعدي: تأتي الزيادة بنسبة 1.5% في الربع الأول بعد الارتفاع الكبير في التحويلات في الربع الأخير من العام المالي 2021/2020، حينما قفزت التدفقات بنسبة 30% تقريبا على أساس سنوي إلى 8.1 مليار دولار.

الأرقام تتوافق مع التقديرات بوصول التحويلات إلى مستوى قياسي هذا العام، إذ أدى ارتفاع أسعار النفط وتعافي الاقتصاد العالمي إلى زيادة التحويلات، وفقا لتقرير صادر مؤخرا عن البنك الدولي. من المتوقع أن تزيد تحويلات العاملين بالخارج بنسبة 13% تقريبا لتصل إلى 33 مليار دولار هذا العام، مما يجعل مصر واحدة من أكبر خمس وجهات للتحويلات من الخارج في العالم، واستمرارا في الاتجاه الذي تحدى الأزمة الوبائية وحقق ارتفاعات جديدة في العام المالي السابق. ولعبت التحويلات دورا حيويا خلال العامين الماضيين في تعويض التراجع الناجم عن فيروس كورونا في الاستثمار الأجنبي المباشر وعائدات السياحة.

تعليم

الصندوق السيادي وموبيكا يضعان حجر أساس مدرستين جديدتين في القرية الكونية

وضع صندوق مصر السيادي وشركة موبيكا حجر أساس مدرستين جديدتين في القرية الكونية بمدينة السادس من أكتوبر، وفق ما أعلنته وزارة التخطيط في بيان لها أمس. وسيتولى كل من الصندوق السيادي وموبيكا إنشاء المدرستين، على أن تديرهما شركة جيمس مصر للتعليم. ولم يحو البيان أي تفاصيل حول التكلفة الاستثمارية المتوقعة للمشروع.

ومن المتوقع أن تبدأ المدرستان في استقبال الطلاب بحلول سبتمبر 2023، وفق ما قاله مصدر في "جيمس مصر" لإنتربرايز في وقت سابق هذا العام. وكشف المصدر حينها عن تعاون شركته مع الصندوق السيادي لتنفيذ المشروع. وجاء بيان أمس ليعلن لأول مرة عن مشاركة "موبيكا".

شراكة أخرى مع "السيادي" لإنشاء مدارس على أرض القرية الكونية: وقعت شركة القاهرة مصر للتعليم – وهي شركة مشتركة بين شركتي القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) والسويدي كابيتال القابضة – اتفاقية شراكة مع صندوق مصر السيادي الشهر الماضي لإنشاء مدرستين أخريين في القرية الكونية، بتكلفة استثمارية تصل إلى 350 مليون جنيه. وبموجب الاتفاقية، ستنشئ الشركة فرعا من فيوتشرز تك وفرع آخر لمدرسة ريجنت البريطانية. تنضم مدارس القرية الكونية الجديدة إلى عدد من المشاريع المقررة التي تهدف إلى الاستفادة من نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتوفير خدمات التعليم لفئة متوسطي الدخل.

هذا ليس التعاون الأول بين "جيمس" و"السيادي": وقع صندوق مصر السيادي مذكرة تفاهم مع جيمس مصر للتعليم في مارس الماضي، لإنشاء وإدارة مدرستين في غرب القاهرة بطاقة استیعابیة تبلغ 2500 طالب لكل منھا. وفي الشهر ذاته، أتم صندوق التعليم المصري التابع للمجموعة المالية هيرميس الإغلاق الثالث والأخير له بقيمة 250 مليون جنيه، من خلال استثمار من صندوق مصر السيادي. وتأسس الصندوق في عام 2018، بالمناصفة بين كل من هيرميس وجيمس للتعليم الإماراتية للاستثمار في قطاع التعليم الأساسي في مصر.

سيارات

الحكومة تبحث مقترحات الشركات لاستراتيجية صناعة السيارات

تجري الحكومة قريبا حوارا مع الشركات العاملة في مجال السيارات لمناقشة استراتيجية صناعة السيارات التي طال انتظارها، والتعرف على آرائها ومقترحاتها، لوضعها في الاعتبار قبل اعتماد وإطلاق الاستراتيجية رسميا، وفق توجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي خلال اجتماع عقد أمس الثلاثاء. وكان مدبولي قد توقع في وقت سابق الإعلان عن الاستراتيجية، التي تهدف إلى توطين صناعة السيارات وتنمية الصناعات المغذية لها، قبل نهاية العام الحالي.

ما نعرفه عن الاستراتيجية حتى الآن: لم يعلن الكثير من التفاصيل حول ماهية الحوافز والبنود التي تتضمنها الاستراتيجية الجديدة، لكن تقارير سابقة أشارت إلى أنها ستتضمن طريقة جديدة لاحتساب نسبة المكون المحلي في السيارات المجمعة محليا، والتي تعتمد على معايير عالمية تركز على تعظيم أهمية القيمة المضافة عند احتساب المكونات المحلية، إضافة إلى حصة لحجم الإنتاج السنوي، وأحكام حول حجم الاستثمارات الجديدة ومتطلبات الاستدامة البيئية. يمكن أن تتضمن الاستراتيجية أيضا حوافز لإنتاج المركبات الكهربائية محليا، وتخفيضات جمركية للمصنعين على مقياس متدرج مرتبط بنسبة المكونات المحلية التي يستخدمونها.

بدأ العمل على الاستراتيجية منذ عام 2016، ومرت بسنوات من التأخير، والمراجعات، والإصلاحات. وتهدف لتنمية صناعة السيارات التي يمكن أن تنافس واردات الاتحاد الأوروبي والواردات المغربية والتركية.

قناة السويس

إيرادات قناة السويس تسجل 6.1 مليار دولار حتى الآن هذا العام

ارتفعت إيرادات قناة السويس بنسبة 13% على أساس سنوي لتصل إلى 6.1 مليار دولار منذ بداية العام وحتى الآن، وفق ما قاله رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع في بيان صحفي أمس الثلاثاء. وبلغت إيرادات القناة 5.61 مليار دولار خلال العام الماضي بأكمله.

سجلت قناة السويس أرقاما قياسية من حيث الإيرادات وحجم حركة المرور خلال هذا العام، إذ عبرت نحو 20 ألف سفينة الممر الملاحي العالمي هذا العام حتى الآن، مقارنة بنحو 18 ألف سفينة في العام الماضي بأكمله، مع زيادة بنسبة 5.1% في صافي الحمولة السنوية مقارنة بالعام الماضي. يأتي ذلك على الرغم من أزمة إيفر جيفين التي تسببت في إغلاق القناة لمدة أسبوع تقريبا في مارس.

عملت هيئة قناة السويس على تعزيز حركة المرور عبر القناة هذا العام، وخفضت رسوم العبور لناقلات الغاز الطبيعي في نهاية عام 2020 وبعض سفن الحاويات في بداية يوليو، فيما ثبتت رسوم العبور لجميع السفن عند معدلات 2020.

كوفيد-19

وزارة الصحة أرسلت أكثر من 400 ألف رسالة للأشخاص المؤهلين لتلقى الجرعة المعززة من لقاح "كوفيد-19"، حسبما قال المتحدث باسم الوزارة حسام عبد الغفار في اتصال هاتفي مع برنامج "الحدث اليوم" (شاهد 5:40 دقيقة). تقدم الوزارة الجرعات المعززة حاليا للطواقم الطبية وكبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة، والذين تلقوا جرعتهم الثانية قبل ستة أشهر على الأقل.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 848 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 903 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 377,081 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 47 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 21,457 حالة.

في غضون ذلك، تستعد إسرائيل لإعطاء جرعة رابعة للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما، لتصبح أول دولة تتخذ هذه الخطوة، وفقا لرويترز.

enterprise

توك شو

أبرزت البرامج الحوارية في تغطيتها الليلة الماضية إعلان بدء تطبيق الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص في يناير المقبل، وطلب آلاف الشركات استثنائها. المزيد حول هذا الموضوع في فقرة "اقتصاد" أعلاه.

حالة من عدم اليقين بشأن الانتخابات الرئاسية الليبية المقررة يوم الجمعة المقبلة، مع عدم صدور القائمة النهائية للمرشحين حتى الآن. واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري أمس رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، لبحث الاستعدادات الخاصة بالانتخابات وجهود الانتقال الديمقراطي في البلاد. وحاز الخبر على تغطية كل من لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 2:14 دقيقة)، ورامي رضوان في "مساء دي إم سي" (شاهد 12:03 دقيقة)، وشريف عامر في "يحدث في مصر" (شاهد 3:06 دقيقة)، وأحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 17:56 دقيقة).

وجاء أيضا في تغطية البرامج أمس:

  • الموجة الرابعة من تفشي فيروس "كوفيد-19" في مصر لم تصل لذروتها بعد، بحسب تصريحات مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية محمد عوض تاج الدين في اتصال هاتفي مع أحمد موسى (شاهد 19:42 دقيقة).
هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

ركزت رويترز في تقرير لها هذا الصباح على تجارة الفائدة في الأسواق الناشئة ومن بينها مصر، قبيل بدء العام الجديد الذي يتوقع أن تتجه فيه البنوك المركزية حول العالم لرفع أسعار الفائدة.

ومن الأخبار الأخرى حول مصر:

  • نشر البنك الدولي، في مدونة تابعة له، تقريرا حول كيف يغير ربط المنازل بشبكة الغاز الطبيعي حياة الناس.
  • نقل موقع جلف بيزنس نقريرا لوكالة بلومبرج حول الجهود المصرية لتصنيع السيارات الكهربائية محليا.
  • نشر موقع ديفينس ويب تقريرا حول بيع ألمانيا ثلاث فرقاطات من طراز Meko A200EN وأنظمة دفاع جوي لمصر.

على الرادار

بدء العمل في 6 محطات للأتوبيس الترددي على الطريق الدائري: أعلن وزير النقل كامل الوزير أنه جرى البدء خلال هذا الأسبوع العمل في إنشاء أول ست محطات مخصصة للأتوبيس الترددي BRT والذي من المقرر أن يسير على الطريق الدائري، بحسب جريدة المال. ولم يكشف الوزير عن موعد الانتهاء من أعمال الإنشاء أو موعد البدء في المرحلة التالية من المحطات. ويأتي هذا في الوقت الذي يقترب فيه العمل في إعداد الحارات المخصصة للأتوبيس الترددي بمنتصف الطريق الدائري من الانتهاء. وتأتي منظومة الأتوبيس الترددي ضمن عملية أشمل لتطوير وتوسعة الطريق الدائري، والتي تهدف للتخفيف من الاختناقات المرورية التي يعاني منها الطريق، إلى جانب الاستغناء عن الميكروباصات وغيرها من وسائل النقل العام.

أخبار أخرى على الرادار:

  • احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي لنحو 5 أشهر، بينما يكفي احتياطي السكر والزيت النباتي ثلاثة أشهر ونصف وخمسة أشهر على التوالي، حسبما أعلنت وزارة التموين في بيان أمس.
  • من المتوقع الانتهاء من تطوير منطقة هضبة الأهرامات بحلول النصف الثاني من العام المقبل، وفق ما قاله مدير عام منطقة آثار الهرم، أشرف محي الدين لجريدة المال، أمس.
  • عقد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اجتماعا مع مسؤولين من شركة هانيويل الأمريكية العاملة في مجال التكنولوجيا والتصنيع، حيث جرى بحث سبل التعاون لتقديم حلول مبتكرة لتدوير البلاستيك والوقود البيئي الخاص بطائرات المستقبل، وذلك قبيل انعقاد قمة المناخ COP27 التي تستضيفها مصر.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

ارتفاع وتيرة شراء أسهم الخزينة وتباطؤ الإنفاق الرأسمالي: ارتفعت عمليات شراء أسهم الخزينة بالشركات المدرجة بمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بأكثر من الضعف على أساس سنوي مسجلة مستوى قياسي بلغ 234.6 مليار دولار في الربع الثالث من 2021، إذ دفعت حالة اليقين بشأن التوقعات المستقبلية الشركات للمساعدة في تأمين العائدات لمساهميها عن طريق إعادة شراء أسهمها، بحسب وكالة بلومبرج. وأدت حالة عدم اليقين أيضا إلى تباطؤ وتيرة الإنفاق الرأسمالي، والتي لم تتمكن من العودة لمستويات ما قبل الجائحة خلال الربع الثالث من العام، على الرغم من تراجع تكاليف الاقتراض. وقال أحد المحللين إن هذا يرجع إلى أن التحول في طلب المستهلكين أدى لمزيد من حالة عدم اليقين للشركات وجعل من الصعب بالنسبة لها أن تخطط لما هو قادم. وسيصبح الاقتراض الرأسمالي أكثر تكلفة مع بدء الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة العام المقبل، في حين أن تقليص الفيدرالي لبرنامج شراء الأصول سيزيد من أهمية دعم الاستثمارات القوية للتعافي على المدى البعيد.

ومن الأخبار الأخرى – أسعار الغاز الأوروبية تستمر في التصاعد: سجلت أسعار الغاز والكهرباء ارتفاعات قياسية جديدة في أوروبا، مما يهدد الانتعاش الاقتصادي للقارة ويضع الصناعات على شفا الإغلاق، إذ فرضت روسيا قيودا على تدفق الغاز إلى أوروبا، مما أدى إلى مضاعفة أزمات النقص الذي تفاقم بالفعل بسبب انقطاع الطاقة النووية في فرنسا. (بلومبرج)

Up

EGX30 (الثلاثاء)

11,525

+0.4% (منذ بداية العام: +6.3%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,261

+0.8% (منذ بداية العام: +29.6%)

Down

سوق أبو ظبي

8,459

-1.2% (منذ بداية العام: +67.7%)

Down

سوق دبي

3,153

-0.1% (منذ بداية العام: +26.5%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,649

+1.8% (منذ بداية العام: +23.8%)

Up

فوتسي 100

7,297

+1.4% (منذ بداية العام: +13.0%)

Up

خام برنت

71.21 دولار

+0.1%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

3.86 دولار

-0.2%

Up

ذهب

1,790.80 دولار

+0.1%

Down

بتكوين

48,745.60 دولار

-0.4% (بحلول منتصف الليل)

أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.4%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.18 مليار جنيه (12.9% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 6.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: راميدا (+6.5%)، وسبيد ميديكال (+3.7%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (+3.1%).

في المنطقة الحمراء: راية القابضة (-2.1%)، والسويدي إليكتريك (-1.4%)، وموبكو (-1.1%).

سجلت أسواق الأسهم الآسيوية الرئيسية أداء مستقرا هذا الصباح، عدا الأسهم في بورصة شنغهاي والتي تراجعت في تعاملات اليوم، فيما شهد مؤشر كوسبي ومؤشر هانج سينج ارتفاعات طفيفة. وتشير تعاملات الأسواق المستقبلية إلى أداء إيجابي للمؤشرات الأوروبية الرئيسية، في حين ستشهد الأسهم في وول ستريت بعض الضغوط البيعية مع بدء التداولات في وقت لاحق اليوم.

دبلوماسية

أعربت الولايات المتحدة عن "خيبة أملها" من الأحكام الصادرة أول أمس ضد الناشط علاء عبد الفتاح والمدون محمد إبراهيم المعروف بـ "أوكسجين" والمحامي محمد الباقر، مؤكدة في الوقت نفسه – على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس – أهمية العلاقات بين واشنطن ومصر. وشدد برايس على دور مصر في ضمان الاستقرار الإقليمي، مشيرا إلى أن "حقوق الإنسان هو موضوع للمناقشة" في "كل اتصال رفيع المستوى بين الولايات المتحدة مصر تقريبا". ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، خلال مؤتمر صحفي إنه لا ينبغي تناول الأحكام القضائية في أطر سياسية.

أخبار عالمية

يعتزم رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك الاستقالة من منصبه خلال ساعات، بحسب وكالة رويترز نقلا عن مصادر مطلعة. ويأتي هذا بعد أيام قليلة من الاحتجاجات الحاشدة التي شهدتها العاصمة السودانية في ذكرى الإطاحة بنظام الرئيس السابق عمر البشير في عام 2019، وللاعتراض على الانقلاب الذي قاده رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان في أكتوبر الماضي. وقال حمدوك في السابق إنه لن يبقى في منصبه ما لم يحصل على دعم سياسي وشريطة إنفاذ الاتفاق الانتقالي – والذي يدعو الجيش لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحماية حرية التعبير، إلى جانب تمكين حمدوك من تعيين مجلس وزراء جديد.

قضت المحكمة العليا في لندن بأن يدفع حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم 554 مليون جنيه إسترليني إلى زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين لتسوية خلاف بينهما على حضانة طفليهما، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. ويعد مبلغ التسوية الأكبر في مثل هذه القضايا أمام المحاكم البريطانية.

hardhat

البنية التحتية في 2021 – الجزء الأول: عام مهم لقطاع النقل والمواصلات. لم تسلم مصر من أهوال حوادث القطارات في 2021. وبحسب إحصاءنا، أودت ستة من حوادث القطارات هذا العام بحياة أكثر من 60 شخصا كما أصيب مئات آخرون، ولم تكن تلك سوى أحدث حلقة في سلسلة حوادث القطارات في مصر على مر السنين. لهذا ضاعفت الحكومة خطتها لإصلاح ليس فقط شبكات السكك الحديدية المتعثرة، ولكن البنية التحتية لقطاع النقل بأكمله.

رؤية جديدة لقطاع النقل: شهد العام الجاري توقيع الحكومة للعديد من الاتفاقيات والعقود الجديدة بشأن مجموعة من المشروعات الكبرى التي كانت إما جزءا من خطتها الممتدة لسنوات لتحديث البنية التحتية للسكك الحديدية أو طرق جديدة تهدف إلى ربط المجتمعات الحضرية الجديدة الجاري إنشاؤها. ولكن بخلاف مواصلة تنفيذ المشاريع المخطط لها، يبدو أن الحكومة تعيد النظر في كيفية استخدام البنية التحتية، بدءا من تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي إلى إنشاء نظام نقل سريع جديد، وربما التحول الأكبر، إعطاء مساحة أكبر للقطاع الخاص للمشاركة في هذا القطاع. ويبدو أن هذه التحركات أثبتت نجاحها، إذ حصلت الحكومة من خلالها على مزيد من التمويل، كما تتنافس شركات المقاولات الكبرى على تلك المشاريع.

لكن ما مدى أهمية قطاع النقل (من الناحية المالية)؟ حصل القطاع على أكبر نسبة من الاستثمار في خطة الإنفاق العام على البنية التحتية للعام المالي 2022/2021. وتبلغ موازنة قطاع النقل 245 مليار جنيه، وتغطي الطرق والكباري والموانئ النهرية إضافة إلى المشاريع التابعة للهيئة القومية للأنفاق، فيما تبلغ موازنة السكك الحديدية 27 مليار جنيه.

وجهت الحكومة جزءا كبيرا من هذا الإنفاق إلى إصلاح منظومة السكك الحديدية وتطوير المترو. وبدأت مشروعات إعادة التأهيل التي كانت قيد الإعداد لسنوات تشهد تطورا ملموسا، وكان من أبرزها المشروع البالغ 1.6 مليار يورو لتحويل خط سكة حديد أبو قير في الإسكندرية إلى مترو أنفاق، والذي جرى تمويله إلى حد كبير من قبل مؤسسات أوروبية. وتلقت وزارة النقل خلال هذا العام عروضا من 16 تحالفا محليا ودوليا لتنفيذ المشروع. وتعاقدت الهيئة القومية للأنفاق مع شركة ألستوم الفرنسية لتصنيع وتوريد 55 قطارا جديدا للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة، كما وقعت عقدا بقيمة 876 مليون يورو مع شركة ألستوم الفرنسية لتوريد قطارات جديدة لصالح الخط الأول للمترو. وأخيرا، سيجري تطوير ترام الرمل بالإسكندرية من خلال تحالف مكون من شركتي سيسترا وإجيس ريل الفرنسيتين ومكتبي إس للاستشارات الهندسية محرم باخوم وبروجاكس المصريين، – والذي فاز بالمناقصة بقيمة 410 مليون جنيه.

تضمن هذا أيضا التصنيع المحلي لأجزاء السكك الحديدية: تخطط الحكومة للوصول بنسبة المكون المحلي بمنظومة السكك الحديدية إلى 25% خلال العامين المقبلين، على أن تصل هذه النسبة إلى 75% بنهاية مدة الستة أعوام. واستعدادا لذلك، أبرمت الشركة الوطنية المصرية لصناعة السكك الحديدية (نيرك) مذكرة تفاهم مع شركة هيونداي روتيم الكورية في مايو الماضي من أجل توطين صناعة القطارات في مصر، إذ ستنشئ الشركة الكورية مصانع لها بمصر من أجل تصنيع عربات السكك الحديدية، وأنظمة الإشارات، ومعدات التحكم والقيادة، إضافة إلى تقديم خدمات هندسة القطارات. كما تخطط الحكومة لإنشاء مصنع لعربات المترو والسكك الحديدية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتقدمت أربع شركات عالمية بعروض للمشاركة في المصنع.

كثير من الإنفاق على وسائل النقل المتقدمة التي تربط المدن الجديدة: بدأت الحكومة هذا العام تنفيذ خطوط السكك الحديدية الكهربائية عالية السرعة. ووقعت الحكومة عقدا في سبتمبر الماضي بقيمة 4.5 مليار دولار مع تحالف سيمنز وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب لتنفيذ وصيانة الخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع لربط مدن البحر الأحمر والمتوسط بطول 660 كيلومترا، والذي من المتوقع أن يستغرق عامين. بينما يجري العمل على خطي المونوريل اللذين سيربطان مدينة 6 أكتوبر بالجيزة ومدينة نصر بالعاصمة الإدارية الجديدة. ووقع الاختيار في مايو 2019 على التحالف المكون من شركات بومباردييه للنقل وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب لتنفيذ المشروع بقيمة 4.5 مليار دولار.

وفي الوقت نفسه، سينطلق القطار الكهربائي الخفيف قريبا. تمتد شبكة خطوط المشروع التي يبلغ طولها 103.3 كيلومتر بشكل أساسي عبر المدن الجديدة بشرق القاهرة، وتربط السلام عبر المحطة التبادلية عدلي منصور بمدن العبور والشروق وبدر والروبيكي والعاشر من رمضان وبلبيس، وقد انتهت الأعمال التنفيذية للمشروع بنسبة 95%، حسبما قال وزير النقل كامل الوزير مؤخرا، ومن المقرر أن انتهاء فترة التشغيل التجريبي بحلول نهاية مارس، مع توقعات بالانطلاق رسميا في أبريل.

لكن حين يتعلق الأمر بالنقل الحضري، تعيد الحكومة التفكير في الأمور باستخدام أتوبيس النقل السريع الترددي على الطريق الدائري. يخضع الطريق الدائري لإصلاحات شاملة بقيمة 7.3 مليار جنيه، من المنتظر أن توسع الطريق السريع المزدحم البالغة أطواله الإجمالية 106 كيلومترات إلى 16 حارة في الاتجاهين. وتشمل التوسعات ممرا حصريا لأتوبيسات النقل السريع، والتي يمكن أن تحل قريبا محل الميكروباصات وغيرها من أشكال النقل العام على الطريق. وكان من المتوقع الانتهاء من المشروع بحلول نهاية هذا العام.

لكن التغيير الأوضح يظهر في خطة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي: أطلقت الحكومة في مارس الماضي خطتها لإحلال السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي بمحركات مزدوجة تعمل بنظام هجين بين البنزين والغاز. ومن المتوقع أن تشهد المرحلة الأولى تجهيز 250 ألف سيارة بمحركات جديدة بحلول نهاية عام 2023، بينما تهدف المبادرة للعمل على 1.8 مليون سيارة خلال 10 سنوات. لكن المشروع واجه عدة مشاكل، إذ أدت أزمة نقص الرقائق الإلكترونية العالمية إلى تأخير العملية وزيادة الأسعار. وتشير آخر التقارير إلى تسليم ما يقرب من 7700 سيارة، أي نحو نصف السيارات المستهدفة لهذا العام والبالغ عددها 15 ألفا.

القطاع الخاص جزء من الإصلاح الشامل للقطاع: في أبريل الماضي، جرى الإعلان عن خطط تسمح لشركات السكك الحديدية الخاصة بالعمل كمشغلين لقطارات جديدة تضيفها الحكومة إلى شبكتها الحالية في مصر. وتبحث الحكومة بشكل منفصل، عن إنشاء مشروع مشترك مع القطاع الخاص لامتلاك ذراع وطني لنقل البضائع بالسكك الحديدية وإنشاء شركات تضم العديد من ورش السكك الحديدية في محاولة لتعزيز كفاءة وجودة صيانة عربات السكك الحديدية. ومنذ ذلك الحين، جرى التعاقد مع 9 شركات خاصة لإدارة وتشغيل العديد من مشاريع النقل المقبلة في مصر، لا سيما في قطاع السكك الحديدية.

… وذلك بموجب قانون الشراكة بين القطاعين في مشروعات البنية التحتية : حصل قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مشروعات البنية التحتية على الموافقة النهائية من قبل مجلس النواب في منتصف نوفمبر. ويستهدف القانون تبسيط عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجالات تشمل النقل والطاقة والاتصالات والرعاية الصحية. كما سيضيف أحكاما تهدف إلى ضمان معايير جودة أعلى وتبسيط عملية المناقصات التي تتعاقد من خلالها الحكومة مع الشركات الخاصة. ويجري بالفعل تنفيذ العديد من المشاريع الكبيرة في إطار النموذج الجديد للشراكة، بما في ذلك العديد من المشاريع السكنية من قبل صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، ومونوريل القاهرة، إضافة إلى ميناءين جافين في مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان.

على ما يبدو أن هذا التحول نحو البنية التحتية التي يديرها القطاع الخاص قد جذب إلينا العديد من الشركات: قفزت الشركات الدولية أيضا إلى هذا المزيج لتفعل كل شيء من إنشاء أو تشغيل المشاريع إلى تحديث أو توفير القطارات وعربات المترو. كانت مصر قد وقعت أكثر من 20 اتفاقية جديدة مع شركات أجنبية في نوفمبر خلال مؤتمر ترانس ميا.

..والتمويل الأجنبي أيضا: حصلت مصر على عدة قروض وتسهيلات ائتمانية من مؤسسات تمويل دولية لتغطية تكاليف التنفيذ. كان البنك الدولي للإنشاء والتعمير، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والبنك الدولي، وجي بي مورجان، وبنك الاستثمار الأوروبي من بين أبرز الممولين لطموحاتنا المتعلقة بالنقل هذا العام.

ولكن هل يكفي كل ذلك لكبح حوادث القطارات؟ بعد سلسلة من حوادث السكك الحديدية في وقت سابق من هذا العام، طرحنا هذا السؤال على المطلعين على الأمر، الذين قالوا لإنتربرايز، إن تحديثات البنية التحتية ضرورية، ولكن أحد أسباب قصور السكك الحديدية هو نقص التدريب المقدم للعاملين في المرفق. وأيد هذا التقييم البنك الدولي، الذي أشار إلى أن مصر تشهد نحو ألف حادث قطار سنويا، بسبب عدم تطبيق إجراءات السلامة والأخطاء البشرية. ومن جانبها، قطعت الحكومة وعودا منذ ذلك الحين بمضاعفة تدريب العاملين وأصدرت لوائح قد تؤدي إلى فصل موظفي القطاع العام تلقائيا إذا ثبت تعاطيهم للمواد المخدرة.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • ميتسوبيشي مهتمة بمشروعات الهيدروجين الأخضر في مصر؟ ناقش ممثلو الشركة اليابانية العمل مع وزارة البترول في مشاريع الطاقة النظيفة مثل الهيدروجين الأخضر واحتجاز الكربون.
  • النويس تتطلع إلى مصر لتحلية المياه ومشاريع الهيدروجين الأخضر: تخطط شركة النويس الإماراتية للاستثمار للمشاركة في مشاريع تحلية المياه والهيدروجين الأخضر في مصر.
  • خط سكة حديد "أسوان-توشكي": تتفاوض وزارة النقل مع خمس مؤسسات دولية لتمويل إنشاء خط سكة حديد "أسوان- توشكى" المخطط له.
  • منطقة تجارية ولوجستية قادمة إلى طلخا بمحافظة الدقهلية، حيث سيتمكن المستثمرون المحتملون من تقديم عطاءاتهم في الربع الأول من عام 2022.
  • أعلنت هيئة قناة السويس، في منشور لها عن تعديل التخفيضات الممنوحة لناقلات الغاز الطبيعي المسال العاملة بين الخليج الأمريكي وأسواق آسيا، على أن تسري هذه التعديلات خلال الفترة من 1 يناير وحتى 30 يونيو 2022. وقالت الهيئة إن التخفيضات الخاصة الناقلات العاملة بين الخليج الأمريكي وموانئ سنغافورة وموانئ الشرق الأقصى الأخرى ستكون بنسبة 70%، فيما ستكون التخفيضات الخاصة بالناقلات العاملة بين الموانئ التي تقع شرق ميناء كوتشي بالهند وحتى ما قبل سنغافورة بنسبة 55% من رسوم العبور العادية.

المفكرة

13- 26 ديسمبر (الاثنين – الأحد): يمكن لمساهمي مستشفيات كليوباترا الاكتتاب في عرض الشراء الاختياري المقدم من شركة سي آي كابيتال لـ 26% من الشركة.

25 ديسمبر (السبت): معرض التوظيف الخامس لجوبزيلا في حرم الجامعة الأمريكية بالتحرير، 11 صباحا – 6 مساء.

26 ديسمبر (الأحد): عودة مجلس النواب للانعقاد.

31 ديسمبر (الجمعة): آخر موعد أمام مالكي العقارات لسداد القسط الثانى من الضريبة العقارية دون غرامة تأخير.

نهاية ديسمبر: شركة النصر للسيارات توقع عقود تصنيع السيارات الكهربائية محليا مع الشريك الجديد.

نهاية الربع الرابع من 2021: تخطط إدفينتشرز لإغلاق جولة واحدة على الأقل لتمويل استثمارات في تكنولوجيا التعليم.

نهاية الربع الرابع من 2021: فوري تخطط لإطلاق بطاقات "My Fawry".

1 يناير 2022: ضريبة الأرباح الرأسمالية تدخل حيز التنفيذ على تعاملات المستثمرين المحليين بالبورصة المصرية.

1 يناير 2022 (السبت): بدء تطبيق الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص.

النصف الثاني من يناير: مصر تستضيف اجتماع الدورة الـ 11 للجنة المشتركة المصرية البحرينية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، في شرم الشيخ.

20 يناير 2022 (الخميس): بدء تشغيل الخط الملاحي الجديد التابع لشركة كادمار للشحن لنقل الحاصلات الزراعية المصرية من الإسكندرية إلى روسيا.

27 يناير 2022 (الخميس): عيد الشرطة / ذكرى ثورة 25 يناير عطلة رسمية.

فبراير 2022: إطلاق الشركة المشتركة الجديدة بين شركة حسن علام وشركة “تيتان تو هولدينج” الروسية لتنفيذ أعمال الإنشاءات بمحطة الضبعة النووية.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي بنته شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).