الأحد, 31 أكتوبر 2021

المركزي يثبت أسعار الفائدة مجددا وعينه على الفيدرالي الأمريكي والتضخم

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في آخر يوم عمل في أكتوبر. يبدو أن الأسبوع الأول من نوفمبر سيكون حافلا على صعيد الأخبار، لا سيما السياسة العالمية.

الخبر الأبرز محليا – من الواضح أن التضخم يواصل تأثيراته السلبية. وكان ارتفاع الأسعار أحد العوامل وراء قرار البنك المركزي تثبيت أسعار الفائدة في اجتماعه الخميس الماضي. وستزيد أيضا أسعار الغاز الطبيعي للمصانع، كما تعتزم وزارة التموين رفع أسعار زيت الطعام لحاملي البطاقات التموينية، كما تلمح إلى زيادة سعر رغيف الخبز. المزيد حول كل هذا في نشرتنا اليوم.

أسبوع هام لقضية تغير المناخ وارتفاع درجة حرارة الأرض – إذ من المقرر أن يعقد قادة العالم اجتماعا يحضرون فيه شخصيا للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين.

تغير المناخ سيكون حديث هذا الأسبوع في الوقت الذي يجتمع فيه السياسيون في مدينة جلاسجو الأسكتلندية بدءا من الغد لحضور قمة المناخ COP26 (الموقع الرسمي للقمة من هنا). وحث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، دول مجموعة العشرين على تكثيف الجهود للحد من الانبعاثات قبل أن يصبح الاحتباس الحراري "كارثيا".

القمة – التي ستعقد على مدار أسبوعين – ستكون ذات أهمية خاصة لكونها أهم قمة خاصة بالمناخ منذ التوقيع على اتفاق باريس. ويقول العلماء إنه يتعين على الدول خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تتسبب بها من أجل تحقيق صفرية الانبعاثات بحلول منتصف هذا القرن إذا ما أردنا الحد من الارتفاع في الاحترار العالمي إلى 1.5 درجة مئوية.

الرئيس عبد الفتاح السيسي سيتوجه إلى جلاسجو هذا الأسبوع للمشاركة في القمة، ومن المقرر أن يجري مباحثات مع رئيس الوزراء البريطاني على هامشها.

يبدو أن قادة مجموعة العشرين أمامهم نهاية أسبوع حافلة. وقد اجتمعوا أمس في روما شخصيا للمرة الأولى خلال عامين، حيث أعربوا عن دعمهم للدعوات بتمديد إعفاءات الدين للدول الفقيرة، كما تعهدوا بتطعيم 70% من سكان العالم ضد فيروس "كوفيد-19" بحلول منتصف 2022، ولكن يبدو أنهم يواجهون صعوبات في التوصل إلى اتفاق بشأن تغير المناخ، بحسب وكالة رويترز. وتختتم قمة روما أعمالها اليوم، وسيغادر معظم الحضور مباشرة إلى إدنبرة بعد ذلك.

هناك عدة تحديات أمام التوصل لاتفاق بشأن المناخ، ومن أهمها رفض الصين – التي تعد أكبر مسببة لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في العالم – أن تحضر اجتماع قمة العشرين شخصيا، وهو أيضا ما فعلته روسيا. وفي ظل تغيب الصين من غير المرجح أن يجري التوصل لاتفاق بشأن التخلص التدريجي من الفحم وزيادة المساعدات المناخية للدول النامية.

يبدو أن برنامج مجموعة العشرين للإعفاء من الديون لا يسير بشكل جيد: فشل تمديد برنامج الإعفاء من الديون في اكتساب الزخم، إذ تجاهل الدانئون الخطة لتقديم المزيد من التأجيلات على القروض لتخفيف العبء على الدول المتعثرة، وفقا لبلومبرج. وقدمت المجموعة برنامجها العام الماضي، ومن المقرر أن تنتهي صلاحيته بنهاية عام 2021. لكن الدائنين بدأوا يشككون في جدوى البرنامج مع انتعاش الاقتصادات العالمية، فيما تشير الصين إلى أنه يقلص التزامات الدول الفقيرة من خلال معالجة مشاكل ديونها. أما صندوق النقد الدولي، فيرى أن البرنامج ما يزال مطلوبا، لأن عدم عدالة توزيع اللقاحات من المرجح أن يؤثر بشدة على انتعاش الدول الفقيرة، ومعظمها في أفريقيا، والتي تعاني بالفعل من أكبر تراكم لديونها خلال العقد الأخير على الأقل، طبقا لمستندات اطلعت عليها بلومبرج.

قادة العالم يوافقون رسميا على قانون الحد الأدنى لضريبة الشركات العالمية: أقر قادة مجموعة العشرين رسميا الحد الأدنى لضريبة الشركات العالمية الذي أقرته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بنسبة 15% خلال اجتماعهم، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست. ووافق وزراء مالية 136 دولة من بينها مصر في وقت سابق على الضريبة التي تستهدف الشركات العالمية وتضع حدا للتهرب الضريبي. ودعا جميع القادة العشرين أن تدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ على المستوى العالمي في عام 2023"، وفقًا لمسودة النتائج التي توصلت إليها القمة التي استمرت يومين والتي اطلعت عليها رويترز.

أزمة الطاقة – انخفضت أسعار الغاز بنسبة تصل إلى 20% في أوروبا بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شركة جازبروم المصدرة للغاز والتي تديرها الحكومة الروسية، ببدء ملء منشآت التخزين الأوروبية، بحلول 8 نوفمبر، حسبما ذكرت فايننشال تايمز. لكن أزمة الغاز لم تنته بعد: لا يزال القلق يساور المحللين والمسؤولين التنفيذيين في تجارة الطاقة بشأن أزمة الطاقة التي تلوح في الأفق خلال فصل الشتاء إذا لم تتقدم روسيا بإمدادات إضافية في نوفمبر، وفق فايننشال تايمز.

القصة الأبرز هذا الصباح –

تصريحات وزير لبناني عن حرب اليمن تثير غضبا شديدا في الخليج: يبدو أن دول الخليج باتت على شفا أزمة دبلوماسية أخرى بعد أن ردت السعودية بغضب على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي الذي انتقد فيها الحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن. وطردت السعودية والبحرين سفيري لبنان، كما طردت الكويت القائم بالأعمال، وسحبت الإمارات موظفيها الدبلوماسيين من بيروت، وذلك ردا على مقابلة أجراها الوزير مع قناة الجزيرة، أدلى فيها بتعليقات متعاطفة مع المتمردين الحوثيين وانتقد فيها الحرب التي تقودها قوات التحالف.

وحظرت السعودية أيضا الواردات اللبنانية، مما يزيد الضغط على اقتصاد البلاد الذي دخل في حالة انهيار حر منذ اندلاع أزمة مالية واقتصادية حادة في أواخر عام 2019. وحازت القصة على اهتمام بلومبرج ورويترز وواشنطن بوست.


فيسبوك تغير العلامة التجارية لـ"ميتا": أعلن مارك زوكربيرج يوم الخميس عن تغيير العلامة التجارية لعملاق وسائل التواصل الاجتماعي إلى "Meta Platforms". ستصبح الشبكة الاجتماعية التي بنت عليها الشركة نجاحها نصف مجموعة الأعمال فقط، فيما يشكل قسم Reality Labs النصف الآخر. إذا شعرت بالحيرة، يمكنك قراءة الشرح الخاص بميتافيرس هنا.

نحن لسنا الوحيدين الذين يشعرون بالضيق تجاه ميتا- وليس بسبب نظارات الواقع الافتراضي: يشير المتشائم بيننا إلى أن أ) تغيير العلامة التجارية توفر إلهاء مفيدا عن التقارير الصحفية السلبية الأخيرة حول التأثير السام المزعوم لفيسبوك على صحتنا وأطفالنا والحالة العامة، و ب) التأثير السام المزعوم لا يوحي بثقة كبيرة في دور زوكيبرج الذي نصب نفسه مهندسا لهذه الأرض الافتراضية الجديدة الموعودة. (فايننشال تايمز | ذا فيرج | رويترز | بي بي سي | وول ستريت جورنال)

يحدث هذا الأسبوع –

قد نعرف قريبا السلع التي سيجري تداولها في البورصة السلعية التي طال انتظارها في مصر، عندما تقرع أجراسها بداية العام المقبل، إذ قال وزير التموين علي المصيلحي، لجريدة البورصة على هامش مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، إننا يجب أن نتوقع إعلانا قريبا، بعد اجتماع مزمع الأسبوع الجاري مع رئيس البورصة محمد فريد ورئيس هيئة تنمية التجارة الداخلية إبراهيم عشماوي.

في المفكرة –

غدا يحل علينا شهر جديد. إليكم أبرز البيانات الاقتصادية التي نترقبها خلال نوفمبر:

  • مؤشر مديري المشتريات: يصدر مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر والسعودية والإمارات يوم الأربعاء 3 نوفمبر.
  • احتياطي النقد الأجنبي: من المنتظر إصدار بيانات احتياطي النقد الأجنبي حتى نهاية شهر أكتوبر خلال الأسبوع الأول من نوفمبر.
  • التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر أكتوبر يوم الأربعاء 10 نوفمبر.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

اقتصاد

المركزي يثبت أسعار الفائدة للمرة الثامنة على التوالي

أبقى البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثامنة على التوالي في اجتماع لجنة السياسة النقدية الخميس الماضي، وسط ارتفاع التضخم العالمي والتوقعات ببدء الاحتياطي الفيدرالي في تقليص برنامج التحفيز قبل نهاية العام. وبموجب القرار، يظل سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة 8.25% و9.25% على الترتيب، فيما يبلغ سعر العملية الرئيسية وسعر الخصم والائتمان 8.75% لكل منها، حسبما ذكر البنك في بيان (بي دي إف) عقب الاجتماع. وأشار المركزي إلى التباطؤ العالمي في النشاط الاقتصادي بسبب اضطرابات سلاسل التوريد، فضلا عن التوقعات بأن الظروف المالية العالمية ستظل ملائمة على المدى المتوسط باعتبارها من بين العوامل التي تحفز تثبيت أسعار الفائدة.

القرار لم يكن مفاجئا: توقع 12 محللا وخبيرا اقتصاديا ومصرفيا شملهم استطلاع إنتربرايز الدوري لأسعار الفائدة أن يترك البنك المركزي المصري أسعار الفائدة دون تغيير في أكتوبر.

تظل أسعار الفائدة الحقيقية لمصر بذلك أحد أعلى أسعار الفائدة في العالم، وهو الأمر الذي سيكون ضروريا للحد من التقلبات التي قد تتعرض لها البلاد في حال ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية أو ارتفاع معدل التضخم المحلي بشكل كبير في الأشهر المقبلة. وقالت علياء ممدوح من بلتون المالية في مذكرة بحثية عقب الاجتماع "نعتقد أن سندات الخزانة المصرية ستظل جذابة، مدعومة باستقرار الجنيه والحفاظ على أسعار الفائدة الحقيقية". وأضافت: "من بين الأسواق الناشئة ذات العوائد المماثلة، لا تزال مصر تتميز باقتصاد أقل تأثرا نسبيا من تداعيات جائحة كوفيد-19 لأنه يتيح إمكانات للنمو".

ظلت تدفقات المحافظ الأجنبية مصدرا هاما للعملة الصعبة لمصر التي يواصل اقتصادها التعافي من جائحة كوفيد. وارتفعت حيازات الأجانب في أدوات الدين المصرية إلى مستوى قياسي بلغ 33 مليار دولار هذا العام، ما يساعد في تمويل العجز التجاري مع استمرار تعافي السياحة.

لكن وقت تقليص التحفيز يقترب: قال مسؤولون لدى الاحتياطي الفيدرالي في وقت سابق إن المجلس يمكن أن يبدأ في تقليص برنامج شراء السندات الشهري البالغ 120 مليار دولار في نوفمبر، وأوضحوا أنه سيبدأ بعد ذلك في رفع أسعار الفائدة. قد يثير ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة مشكلات للأسواق الناشئة حيث سيتجه المستثمرون إلى التخلص من الأصول ذات المخاطر الأعلى لصالح سندات الخزانة الأمريكية مرتفعة العائد.

سعت وزارة المالية للتأكيد على الثقة قبيل بدء الاحتياطي الفيدرالي في تقليص برنامج التحفيز المالي، إذ صرح وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج الشهر الماضي أن صناع السياسة "يراقبون عن كثب" التأثيرات المحتملة لأي ارتفاع لأسعار الفائدة الأمريكية على تكاليف الاقتراض بالنسبة لمصر"، مضيفا أن مصر لديها خبرة كبيرة في التعامل مع تقلبات الأسواق الناشئة.

يعد التضخم مصدر قلق لصناع السياسة: قال البنك المركزي إن الارتفاع الحاد في معدل التضخم السنوي الشهر الماضي إلى أعلى مستوى في 20 شهرا عند 6.6% كان نتيجة لتأثير سلبي متوقع لسنة الأساس وارتفاع أسعار السلع العالمية، إذ ارتفع معدل التضخم السنوي للغذاء للشهر الخامس على التوالي ليسجل 10.6% في سبتمبر.

لكن البنك المركزي لا يدق ناقوس الخطر بشأن الأسعار: لا يوجد ما يشير إلى رفع أسعار الفائدة لتعويض التضخم في أي وقت قريب، إذ قال البنك المركزي إن سياسته الحالية ستعمل على استقرار الأسعار على المدى المتوسط وتتماشى مع تحقيق مستهدف التضخم البالغ 7% (±2%) بحلول الربع الأخير من عام 2022.

ارتفاع التضخم سيكون مؤقتا، بحسب كابيتال إيكونوميكس التي قالت إن معدلات التضخم في الحضر ستظل عند مستوياتها الحالية حتى مطلع 2022، لكنها قد تتراجع دون الحد الأدنى للنطاق المستهدف من جانب البنك المركزي بحلول منتصف العام المقبل.

لا خفض لأسعار الفائدة في المستقبل القريب: لا يرى المحللون أن هناك فرصة كبيرة لاستئناف البنك المركزي لدورة التيسير النقدي مع استمرار الضغط على الأسعار العالمية. وقالت أرقام كابيتال، في مذكرة بحثية لها: "بالنظر إلى مخاطر ارتفاع التضخم في المدى القريب واتساع عجز الحساب الجاري، لا نتوقع أن يقوم البنك المركزي بتيسير سياسته النقدية في المدى القريب". كما يرى نعمان خالد من أرقام كابيتال ومنى بدير من برايم القابضة أن المركزي سيحافظ على أسعار الفائدة كما هي حتى بداية عام 2022 على الأقل. وقالت بدير في استطلاع إنتربرايز قبل الاجتماع: "احتياجات التمويل المرتفعة هيكليا لمصر في وقت يتزايد فيه خطر تشديد الأوضاع العالمية ستبقي السلطات النقدية حذرة". كما استبعد جيمس سوانستون محلل الاقتصاد الكلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى مؤسسة كابيتال إيكونوميكس البريطانية، أن يخفض البنك المركزي معدلات الفائدة قبل منتصف عام 2022، متوقعا أن خفض معدل الإيداع لليلة واحدة بإجمالي 150 نقطة أساس بحلول نهاية عام 2023.

من المقرر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لآخر مرة هذا العام في 16 ديسمبر المقبل.

طاقة

الحكومة ترفع أسعار الغاز للصناعات كثيفة الاستهلاك

رفعت الحكومة سعر بيع الغاز الطبيعي للصناعات كثيفة الاستهلاك بنسبة تصل إلى 28%، مع استمرار ارتفاع أسعار الغاز عالميا، وفقا لقرار نشرته الجريدة الرسمية الخميس الماضي. وسيدفع منتجو الأسمنت والحديد والصلب والبتروكيماويات والأسمدة الآن 5.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، ارتفاعا من 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في السابق. ورفعت الحكومة سعر الغاز للصناعات الأخرى بنسبة 21% إلى 4.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية، على أن يعمل بتلك الأسعار اعتبارا من يوم غد الاثنين.

تنهي تلك الخطوة الدعم الذي قدمته الحكومة للقطاع لمواجهة الجائحة: كانت الحكومة قد خفضت في وقت سابق أسعار الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي بأكمله إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في مارس 2020 في محاولة لزيادة الصادرات، ومساعدة القطاع على تحمل الجائحة. قبل التخفيضات، كانت شركات الأسمنت تدفع 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، فيما كان مصنعو المعادن والسيراميك يدفعون 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ارتفاع كبير في أسعار الغاز عالميا: ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي العالمية بشكل كبير هذا العام، وسط ارتفاع الطلب بعد الإغلاق في آسيا وتقلص العرض. وارتفعت الأسعار في أوروبا والمملكة المتحدة إلى مستويات قياسية، فيما تضاعفت عقود نيمكس الآجلة لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ أواخر عام 2008.

في المقابل، تعتزم الحكومة الإبقاء على أسعار الكهرباء للمصانع دون تغيير خلال السنوات القليلة المقبلة، وفق ما قاله نائب وزير المالية أحمد كجوك لإنتربرايز في وقت سابق من هذا الشهر.

وارتفعت أسعار الوقود ثلاث مرات هذا العام مع ارتفاع أسعار النفط والغاز العالمية. يدفع مالكو السيارات الآن ما يزيد بنحو 12% عن ما كانوا يدفعونه في بداية العام، بعد أن رفعت الحكومة أسعار الوقود بجميع أنواعه بمقدار 75 قرشا.


طاقة عربية تخطط لرفع إنتاجها من الطاقة الشمسية في مصر بمقدار 6 أضعاف: تستهدف شركة طاقة عربية التابعة لمجموعة القلعة القابضة زيادة إنتاجها من الطاقة الشمسية إلى 400-500 ميجاوات خلال خمس سنوات، من 70 ميجاوات حاليا، وفق ما أعلنه رئيس مجلس إدارة القلعة أحمد هيكل، في قمة مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض الأسبوع الماضي، بحسب بيان (بي دي إف).

ماذا عن أزمة تخمة المعروض؟ يمثل الأمر خروجا عن الاستراتيجية المعلنة العام الماضي، عندما قالت الشركة إنها ستركز على مشاريع الطاقة الشمسية الصغيرة التي تصل قدرتها إلى 2-10 ميجاوات في مصر على مدار العامين المقبلين وسط تخمة في الكهرباء أضرت بشركات الطاقة الشمسية التي كانت تتطلع للاستثمار في مشاريع أكبر حجما. وقالت الشركة في يوليو 2021 إنها ستبني منشأتين للطاقة الشمسية بقيمة 4 ملايين دولار في سوما باي، والتي ستنتج مجتمعة 5 ميجاوات من الطاقة. وفي أواخر عام 2020، تلقت الشركة قرضا بقيمة 4.2 مليون دولار من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لتمويل محطة للطاقة الشمسية بقدرة 6 ميجاوات لتزويد مزارع دينا بالكهرباء.

سلع أساسية

سعر رغيف الخبز قد يرتفع قريبا مع زيادة أسعار القمح عالميا

سعر الخبز قد يرتفع قريبا، لكن الأمر "سيستغرق بعض الوقت"، وفق ما صرح به وزير التموين على المصيلحي الخميس الماضي. واستبعد مصيلحي حدوث زيادات في سعر رغيف الخبز قريبا في ظل ارتفاع أسعار القمح العالمية، وقال إن الأمر سيستغرق بعض الوقت كي تتمكن الحكومة من تحديد سعر جديد، بحسب وكالة رويترز.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد ألمح في أغسطس الماضي إلى زيادة أسعار الخبز، لأول مرة منذ عقود، إلا أنه طمأن المواطنين أن تلك الزيادة ستكون متواضعة.

تعمل وزارة التموين على إعداد خطة لخفض الدعم، والتي ستقدمها الوزارة إلى للموافقة عليها بعد الانتهاء من إعدادها، بحسب ما قاله المتحدث باسم الوزارة في ذلك الوقت. وتبلغ تكلفة إنتاج رغيف الخبز الواحد حاليا بين 0.6-0.65 جنيه، في حين يبلغ سعر بيعه 0.05 جنيه.

ستخفض وزارة التموين الدعم الموجه لزيت الطعام للمرة الثانية هذا العام. فبداية من نوفمبر، سترفع الوزارة سعر بيع لتر زيت الطعام من 21 جنيها إلى 25 جنيها لحاملي البطاقات التموينية، فيما يقفز سعر العبوة الـ 800 مل من 17 جنيها إلى 20 جنيها، حسبما نقلت جريدة المال عن المصيلحي.

ويهدد ارتفاع أسعار القمح خلال هذا الموسم المستوردين، خاصة مصر التي تعد أكبر مستورد للقمح في العالم. وارتفعت أسعار القمح العالمية لمستويات غير مسبوقة منذ عقد مدفوعة بعدد من العوامل من بينها تراجع إنتاج محصول القمح في عدد من أكبر الدول المنتجة في العالم، إلى جانب ارتفاع تكاليف الشحن والتعريفات التجارية.

مؤشرات متباينة: تتسبب الزيادة الكبيرة في الأسعار في الضغط على المالية العامة للبلاد، بحسب مصيلحي، والذي صرح في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" أمس، أن الإبقاء على الدعم كما هو سيعني زيادة عجز الموازنة وارتفاع التضخم (شاهد 9:09 دقيقة). وقال مصيلحي أيضا إنه لن تكون هناك زيادة في سعر رغيف الخبز في القريب العاجل (شاهد 5:59 دقيقة).

مصر تسعى للتحوط ضد الزيادات في الأسعار: تجري الحكومة محادثات مع سيتي جروب لإبرام عقود تحوط ضد ارتفاع أسعار القمح العالمية، وتقليل الضغوط على مواردها المالية مع مواصلة الارتفاعات في أسعار السلع، وفقا لما قاله مصيلحي لبلومبرج. وأضاف أيضا أن الوزارة ترغب في أن تقوم وزارة المالية بشراء العقود من أجل الزيادات في أسعار زيت الطعام. وأشار إلى أن دعم السلع يشكل حاليا 87 مليار جنيه من ميزانية الوزارة، منها 51 مليار جنيه مخصصة لدعم الخبز لـ 71 مليون مواطن، فيما جرى توجيه الـ 36 مليار جنيه المتبقية لدعم سلع أخرى يستفيد منها 64 مليون شخص.

تمويل إنمائي

البنك الدولي يقرض مصر 360 مليون دولار لتمويل تعافي الاقتصاد بعد الجائحة

مصر تحصل على قرض جديد من البنك الدولي بقيمة 360 مليون دولار: وافق البنك الدولي على منح قرض بقيمة 360 مليون دولار لدعم الاقتصاد المصري خلال التعافي من جائحة "كوفيد-19"، وفقا للبيان الصادر عن البنك الخميس الماضي (بي دي إف). ويهدف التمويل أيضا لدعم القطاع الخاص وتعزيز الشفافية في الشركات المملوكة للدولة، إلى جانب تعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل.

المشروع موجه نحو تعزيز المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، والذي يركز على الإصلاحات الهيكلية، طبقا لما ذكره البنك. وكانت الحكومة قد أطلقت في وقت سابق من هذا العام المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يهدف لإعطاء الأولوية للنمو الذي يقوده القطاع الخاص واستهداف قطاعات معينة من أجل تنميتها. ويمتد البرنامج الجديد لمدة ثلاث سنوات.

يأتي إعلان التمويل في أعقاب قيام البنك الدولى برفع توقعات النمو لمصر لما بعد جائحة "كوفيد-19". وقال البنك، في تقرير آفاق النمو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشهر أكتوبر 2021، إنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.0% في العام المالي الحالي 2022/2021، ارتفاعا من 3.3% في العام المالي السابق. وهذا التوقع هو تعديل بالرفع من تقرير شهر أبريل، والذي رجح البنك خلاله نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر بمعدل 4.5% خلال العام المالي الحالي.

قد يكون هناك المزيد من التمويلات في الطريق: يدرس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية تقديم تمويل مواز بنفس القيمة، كما جاء في بيان البنك الدولي، دون تقديم مزيد من التفاصيل حول ما يعتمد عليه التمويل أو الشكل الذي قد يبدو عليه الجدول الزمني للموافقة.


ومن أخبار التمويل أيضا – "الأهلي المصري" يقترض 200 مليون دولار لتمويل مشاريع البنية التحتية: حصل البنك الأهلي المصري على قرض بقيمة 200 مليون دولار من البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية وصندوق أوبك للتنمية الدولية، والذي سيستخدم في تمويل مشاريع البنية التحتية في البلاد، بحسب البيانين المنفصلين الصادرين عن كلا المقرضين الخميس الماضي (هنا، وهنا). وسيساهم البنك الآسيوي بـ 150 مليون دولار، فيما سيسهم صندوق أوبك بالـ 50 مليون دولار المتبقية.

وفيما يخص أوجه استخدام القرض، سيمول البنك الأهلي المصري مشاريع القطاع الخاص في مختلف الصناعات ذات الأولوية، بما في ذلك التعليم والطاقة والصحة والنقل، حسبما صرح به صندوق أوبك. وأشار البيان أيضا إلى أن البنك المملوك للدولة سيمول المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

دعم

"المالية" تطلق المرحلة الرابعة لمبادرة "السداد الفوري" لمستحقات المصدرين هذا الشهر

تطلق وزارة المالية المرحلة الرابعة من مبادرة السداد النقدي الفوري لمستحقات المصدرين في بداية نوفمبر الحالي، وفق ما أعلنه وزير المالية محمد معيط في بيان الخميس الماضي. وتنص المبادرة على سداد المستحقات بخصم 15% بدلا من سدادها على أقساط تمتد لـ3 أو 4 سنوات.

الحكومة صرفت مستحقات متأخرة قيمتها 30 مليار جنيه لصالح 2500 شركة منذ إطلاق المبادرة في نوفمبر الماضي، حسبما أشار معيط. وأخبرنا نائب وزير المالية أحمد كجوك في وقت سابق من هذا الشهر أن الحكومة سددت نحو 23 مليار جنيه من المستحقات المتأخرة للمصدرين حتى الآن.

المرحلة الرابعة والأخيرة؟ من المقرر استبدال نظام دعم الصادرات الحالي ببرنامج جديد حصل على الضوء الأخضر من مجلس الوزراء في يونيو، وستقوم من خلاله الحكومة بتخصيص 8 مليارات جنيه للدعم في العام المالي الحالي، حسبما أخبرنا كجوك. وأضاف أن النظام الجديد سيركز بشكل أكبر على "أداء المصدرين"، وسيقدم حوافز تتناسب مع زيادة استخدام المكونات المحلية.

كوفيد-19

مصر تستقبل جرعات فايزر إضافية من الولايات المتحدة: تلقت مصر 3.6 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر من الحكومة الأمريكية في إطار برنامج جافي/كوفاكس، طبقا لبيان صادر عن وزارة الصحة.

وهذه الشحنة الرابعة من لقاح فايزر التي تتلقاها البلاد من الولايات المتحدة، ليتخطى إجمالي ما حصلت عليه مصر حتى الآن من اللقاح 8.6 مليون جرعة، وهو أعلى بكثير من 5 ملايين جرعة كانت متوقعة من الولايات المتحدة.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 948 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 927 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 330,084 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 57 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 18,592 حالة.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على تقديم لقاح فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 عاما، وهي خطوة ستتيح اللقاح لـ 28 مليون طفل في جميع أنحاء البلاد، وفقا لبيان الإدارة. وأصبح فايزر بذلك أول لقاح يسمح بإعطائه للأطفال في الولايات المتحدة.

أخيرا.. شركة أدوية تؤمن بأهمية مشاركة تكنولوجيا التصنيع: وقعت شركة ميرك اتفاقية ترخيص طوعية مع مجموعة براءات اختراع الأدوية المدعومة من الأمم المتحدة من أجل حبوب العلاج المضاد لـ "كوفيد-19" المضادة للفيروسات "مولنوبيرافير"، وفقا لبيان صحفي. لم يتم ترخيص المستحضر الجديد بعد من قبل الجهات التنظيمية، ولكن عندما يوقع على الاتفاقية، ستكون بلدان العالم قادرة على الوصول إلى المعلومات اللازمة لتصنيع الدواء دون دفع الرسوم.

شركات ناشئة

جمعت شركة كوزلو، منصة السلع الاستهلاكية التي تربط تجار التجزئة مع تجار الجملة في منطقتهم، مبلغا لم تكشف عنه خلال جولة تمويلية ما قبل تأسيسية بقيادة شركة نما فينتشرز، وفق بيان صادر عن كوزلو التي تتخذ من الإسكندرية مقرا لها. ولم تفصح الشركة في بيانها أيضا عن أوجه استخدام هذا التمويل

ما هي كوزلو؟ تهدف الشركة، التي تأسست في مارس 2021، إلى ربط تجار التجزئة للسلع الاستهلاكية سريعة الحركة بتجار الجملة في منطقتهم. وتضمن الشركة النجاح لتجار تجزئة السلع الاستهلاكية من خلال تزويدهم بشبكة إمداد أفضل باستخدام التكنولوجيا. وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي أيمن الجارم: "تساعد كوزلو صغار تجار التجزئة على مواجهة تحديات المستقبل الجديدة وتدعمهم لتعزيز قيمة أعمالهم باستخدام الاتجاهات الرقمية الجديدة للتجارة الإلكترونية والتمويل الإلكتروني في المستقبل القريب".

enterprise

توك شو

هل تغادر وزيرة الصحة هالة زايد منصبها؟ لن تعود زايد إلى منصبها على الأرجح بعد إجازتها المرضية عقب دخولها المستشفى إثر نوبة قلبية الأسبوع الماضي، وفقا لما ذكره عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" يوم الجمعة الماضي. وقال أديب إنه يمكنه التأكيد على أن وزيرة الصحة لن تعود لمنصبها مجددا، ولكن نفى أن يكون لها أي علاقة باتهامات الفساد التي يجري حاليا التحقيق بشأنها بالوزارة (شاهد 6:47 دقيقة).

النيابة تحقق مع مسؤولين بالوزارة حاليا: قالت النيابة العامة الأسبوع الماضي إنها تحقق مع عدد من مسؤولي وزارة الصحة حول وقائع غير محددة، دون أن تكشف أي تفاصيل حول طبيعة هذه الوقائع أو هوية المسؤولين. واكتفت النيابة بالقول إن ما جرى تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الشأن غير صحيح، مضيفة أنها ستعلن – حسبما ترى مناسبا لحسن سير التحقيقات وضمان سلامتها – ما يتاح من معلومات أو بيانات". وقال أديب إن الوزيرة ليس لها أي علاقة بالقضية، لكنه لم يذكر سبب عدم عودتها إلى منصبها.

أصبح لدينا الآن وزير مؤقت للصحة: أصدر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي قرارا بتولي وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار مهام وزارة الصحة مؤقتا، لحين شفائها، بحسب القرار الذي نقلته وسائل إعلام حكومية.

وحظيت تصريحات أديب باهتمام الصحافة المحلية من المصري اليوم إلى أخبار اليوم ومصراوي.

مصر ستعرض خلال قمة المناخ COP 26 التي ستعقد في مدينة جلاسجو قصص النجاح العديدة التي حققتها في مجال تغير المناخ من خلال مشاريع الطاقة المتجددة في مختلف القطاعات مثل النقل الكهربائي والاعتماد على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي، إلى جانب الجهود التي تبذلها الحكومة للتعامل مع تغير المناخ، وفقا لتصريحات وزيرة البيئة ياسمين فؤاد في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 3:57 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

ملف حقوق الإنسان يهيمن مجددا على اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها لمصر هذا الصباح: لا يزال قرار مصر بإنهاء حالة الطوارئ المستمرة منذ سنوات يتصدر عناوين الصحافة الأجنبية، إذ أشارت صحيفة ذا وورلد إلى استمرار الانتقادات لسجل مصر في مجال حقوق الإنسان، في حين تتكهن دويتشه فيله بدوافع القرار.

حاز التاريخ المصري القديم أيضا على اهتمام الصحافة العالمية، حيث ذكر موقع بيزنس إنسايدر أن أبحاثا أجريت على مقبرة خوي التي تم اكتشافها عام 2019 وجدت أن مهارات التحنيط أقدم بألف عام مما يعتقد، حيث أظهرت دلائل جديدة أن تلك الممارسة كانت موجودة قبل نحو 4400 عام. ومن ناحية أخرى، نشر موقع ذا جلوب آند ميل تقريرا حول المتحف المصري الكبير.

تذيلت مصر قائمة Lonely Planet لأفضل 10 وجهات سفر في العالم لعام 2022. وأشاد ناشر كتاب دليل السفر بآثار مصر القديمة والمواقع التاريخية والحياة البحرية الآسرة في البحر الأحمر. (ذا ناشيونال)

على الرادار

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الخميس الماضي على تعاقد الهيئة القومية للأنفاق مع شركة ألستوم الفرنسية لتصنيع وتوريد 55 قطارا جديدا للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة، وفق بيان المجلس. وبمقتضى الاتفاق المزمع، ستتولى الشركة الفرنسية أيضا أعمال الصيانة وتوريد قطع الغيار اللازمة لهذه القطارات لمدة 8 سنوات. ويأتي هذا في إطار خطة أوسع لإعادة تأهيل أقدم خط مترو أنفاق في البلاد. وتعمل ألستوم حاليا على تصنيع قطارات المونوريل، والذي يعد الأول من نوعه في مصر.

استلمت مصر ستة قطارات من أصل 22 قطارا ستستخدم في مشروع القطار الكهربائي الذي يربط مدينتي السلام والعاشر من رمضان مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحسب بيان صادر وزارة النقل الأسبوع الماضي. ويتولى تنفيذ المشروع البالغة تكلفته 1.2 مليار دولار شركتا (AVIC-CREC) الصينيتان بالتعاون مع شركات مصرية منها أوراسكوم كونستراكشون.

كان من المقرر الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع نهاية هذا الشهر. ومن المقرر تشغيل المرحلة التي تمتد من محطة عدلي منصور حتى العاصمة الإدارية، تجريبيا خلال الأشهر الثلاثة التالية لانتهاء الأعمال به.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • سجلت صادرات مصر من الحاصلات الزراعية رقما قياسيا بلغ 5 ملايين طن هذا العام، ارتفاعا من 4.4 مليون طن العام الماضي، وتصدرت الموالح والبطاطس وبنجر علف قائمة الحاصلات المصدرة.
  • خصصت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة 37 قطعة أرض في 18 مدينة جديدة لمشاريع عمرانية متكاملة ومصانع ومدارس وأنشطة طبية وتجارية وإدارية.
  • ستنشئ شركة نوبيرج الهندية لإدارة المشاريع الجاهزة وأعمال التصميم والبناء، مصنعا بنظام تسليم المفتاح بطاقة إنتاجية 50 طن يوميا من حامض الكبريتيك في مدينة جمصة، بعد أن أسندت الشركة الدولية للصناعات الكيماوية في مصر المشروع للشركة الهندية، وفقا لبيان من الشركة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

مايكروسوفت تستعيد صدارة أفضل شركات التكنولوجيا، إذ عادت من جديد إلى مكانتها باعتبارها الشركة الأكثر تداولا في العالم من حيث القيمة السوقية بعد إزاحتها لشركة أبل التي أعلنت عن أرباح الربع الثالث مؤخرا. وارتفعت أسهم مايكروسوفت بنسبة 2.2% يوم الجمعة، لتصعد قيمتها السوقية إلى حوالي 2.49 تريليون دولار، وفي المقابل انخفضت أسهم أبل بنسبة 1.9% لتهبط قيمتها السوقية إلى 2.46 تريليون دولار. تأثرت الشركة المنتجة لآيفون بنقص الرقائق واضطرابات المصنع وسط أزمة سلاسل التوريد الأخيرة.

تتطلع عائلة العليان السعودية إلى إحياء خطط الطرح العام لبعض شركاتها، حسبما قال الرئيس التنفيذي نبيل العمودي لبلومبرج. وأضاف أن الطروحات المزمعة ستشمل شركة قابضة تضم نحو 25 وحدة وبعض الشركات العاملة. كانت خطط الإدراج قد تجمدت في عام 2017 مع تباطؤ النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية، لكن شركة العليان للتمويل "جاهزة للطرح" بعد أن عززت حزمة من الطروحات الناجحة الثقة في السوق، وفقا لما ذكره العمودي.

جلوبال فاوندرز تجمع 2.6 مليار دولار في طرحها العام: جمعت شركة جلوبال فاوندرز لصناعة الرقائق الأمريكية وشركة مبادلة للاستثمار المساهمة 2.6 مليار دولار في طرحها الأولي يوم الخميس في بورصة ناسداك، وفقا لبلومبرج. وجرى تقييم الأسهم عند الحد الأعلى من النطاق السعري، إذ تداولت عند 47 دولار للسهم بعد أن سوقت بسعر يتراوح ما بين 42-47 دولار للسهم الواحد.

تجري أرامكو السعودية محادثات مع البنوك لتأمين قرض بقيمة 10 مليارات دولار لإعادة تمويل مديونياتها القائمة، حسبما نقلت سي إن بي سي عربية عن مصادر لم تسمها.

دوج كوين تلتقي عملة مشفرة أخرى تحمل اسم يشير إلى الكلاب، والتي تتمتع الآن برأسمال سوقي أكبر من بعض أكبر الشركات في العالم. قفزت عملة Shiba Inu بما يقرب من 800% الشهر الماضي، مسجلة أعلى مستوى لها على الإطلاق بالأمس لتصل قيمتها السوقية لنحو 38.5 مليار دولار، وفق موقع فورشين.

Up

EGX30 (الخميس)

11506.63

+1.25% (منذ بداية العام: +6.1%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

11,758.82

-0.4% (منذ بداية العام: +35.3%)

Up

سوق أبو ظبي

7,872.55

+2% (منذ بداية العام: +56%)

Down

سوق دبي

2,861.13

-1% (منذ بداية العام: +14.8%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,605.38

+0.2% (منذ بداية العام: +22.6%)

Down

فوتسي 100

7,237.57

-0.2% (منذ بداية العام: +12%)

Up

خام برنت

83.72 دولار

+0.07%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

5.43 دولار

-6%

Down

ذهب

1,783.9 دولار

-1%

Down

بتكوين

61,593 دولار

-1.4% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 تعاملات الخميس الماضي مرتفعا بنسبة 1.3%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.32 مليار جنيه (13.5% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد صعد بنسبة 6.1% منذ بداية 2021.

في المنطقة الخضراء: بايونيرز العقارية (+14.7%%)، ومدينة نصر للإسكان (+8.3%)، وراميدا (+6.1%).

في المنطقة الحمراء: فوري (-1.7%)، وبالم هيلز للتعمير (-1.6%)، وإم إم جروب (-1.6%).

دبلوماسية

المزيد من الجهود لحل الأزمة الليبية: التقى وزير الخارجية سامح شكري مع المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا يان كوبيتش في القاهرة أمس. وكرر وزير الخارجية خلال الاجتماع دعواته لوقف كافة التدخلات الخارجية في البلاد، كما جدد التأكيد على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 24 ديسمبر، وفق بيان الوزارة.

ومن أخبار الدبلوماسية الأخرى – ستقدم مصر لجنوب السودان دعما في تطوير البنية التحتية للمياه، بموجب مذكرة تفاهم وقعت في حفل ختام أسبوع القاهرة للمياه، وفقا لبيان لمجلس الوزراء.

ناقش رئيس الوزراء مصطفى مدبولي التنمية الزراعية والريفية مع وفد رفيع المستوى من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة (إيفاد)، بحسب بيان لمجلس الوزراء. واستعرض الجانبان أيضا المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تهدف إلى تطوير البنية التحتية في الريف المصري، والتي نالت الثناء من قبل مسؤولو الصندوق بفضل نهجها التنموي الشامل. وحضر اللقاء وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط ووزير الزراعة السيد القصير.

أخبار عالمية

قتل ثلاثة متظاهرين برصاص قوات الأمن السودانية أمس السبت خلال مظاهرات ضد الانقلاب الذي قاده الجيش الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت وكالة رويترز نقلا عن لجنة أطباء السودان. ونزل مئات الآلاف إلى شوارع الخرطوم يوم السبت للمطالبة بإعادة الحكومة المدنية التي حلها قائد القوات المسلحة عبد الفتاح البرهان الأسبوع الماضي. وقُتل ما لا يقل عن 13 شخصا في مواجهات مع الأمن على مدار الأسبوع الماضي.

ما التالي بالنسبة للسودان؟ يقول البرهان إنه لا يزال ملتزما بالانتقال الديمقراطي في البلاد بما في ذلك الانتخابات المقرر إجراؤها في عام 2023، واقترح يوم الخميس أن يكون لرئيس الوزراء المخلوع عبد الله حمدوك الحرية في تشكيل حكومة جديدة من اختياره. وفي المقابل قال حمدوك إنه لن يتفاوض مع الجيش حتى التراجع عن الانقلاب.

سلسلة الاعتقالات لم تتوقف رغم الضغط الدولي، إذ اعتقل الجيش السوداني المزيد من معارضي الإنقلاب والصحفيين وأعضاء مجلس الوزراء ليرتفع العدد الإجمالي إلى 40 شخصا منذ بدء الانقلاب يوم الاثنين، وفقا لبلومبرج. وأطلق الخميس الماضي سراح رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الذي اعتقل يوم الاثنين، لكن جرى اعتقال أعضاء آخرين في الحكومة، بمن فيهم وزير الصحة عمر النجيب ووزير المياه ياسر عباس يوم الأربعاء.

ومن الأخبار في الصحافة العالمية أيضا:

  • هل تجري اليونان وتركيا جولة جديدة من المباحثات لتسوية خلافاتهما؟ اليونان مستعدة لإجراء جولة جديدة من المباحثات مع تركيا لتخفيف حدة التوترات بشأن المناطق البحرية المتنازع عليها في شرق المتوسط، حسبما ذكرت رويترز.
  • أعرب مسؤولون أمريكيون وأوروبيون عن ثقتهم في تحقيق انفراجة في المحادثات النووية مع إيران، مما يمهد الطريق لاستعادة الاتفاق التاريخي الموقع في عام 2015، الذي كان على وشك الانهيار منذ أن تخلت عنه الولايات المتحدة في ظل إدارة ترامب خلال عام 2018، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن.

قبل الختام

اكتشاف أثري جديد في سقارة: نجحت بعثة من كلية الآثار بجامعة القاهرة في الكشف عن مقبرة رئيس الخزانة في عهد الملك رمسيس الثاني، بتاح-م-ويا، بحسب بيان صادر عن وزارة السياحة والآثار. وتتكون المقبرة من مدخل يتبعه فناء وينتهي بأضرحة للآلهة يعلوها هرم. وشهد هذا العام عددا كبيرا من الاكتشافات الأثرية في سقارة، بما في ذلك معبد جنائزي و54 تابوتا يعتقد أنها تعود إلى ثلاثة آلاف عام.

المفكرة

30 – 31 أكتوبر (السبت – الأحد): قمة قادة مجموعة العشرين، روما، إيطاليا.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

31 أكتوبر (الأحد): يوم المدن العالمي، الأقصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

8 نوفمبر (الاثنين): ملتقى المسؤولية الاجتماعية للشركات، فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

7 – 10 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).