الثلاثاء, 14 يونيو 2022

الحكومة تطلق الحوار المجتمعي حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، الكثير والكثير من الأخبار لدينا هذا الصباح، من الحوار المجتمعي حول وثيقة ملكية الدولة، مرورا بأداء أسواق المال في الربع الأول من العام، وانتهاء بأخبار جيدة في قطاع السياحة.

الخبر الأبرز اليوم هو إطلاق الحوار المجتمعي حول وثيقة ملكية الدولة، والتي تضع إطارا لدور الدولة في الاقتصاد وسبل تعزيز مشاركة القطاع الخاص.

الخبر الأبرز عالميا – يبدأ اليوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ما قد يكون أهم اجتماع له منذ مارس 2020، إذ أثارت بيانات التضخم المتصاعد في الولايات المتحدة الصادرة الأسبوع الماضي المخاوف بإمكانية أن يتجه الفيدرالي لإقرار زيادة كبيرة في أسعار الفائدة، وهو ما أدى إلى اضطرابات كبرى في الأسواق العالمية. وتتزايد التكهنات بأن الفيدرالي سيرفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس بنهاية اجتماعه غدا، وهو ما يثير المخاوف أيضا بأن القرار سيدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود وقد يتسبب في أحد أسوأ الأيام لأسواق المال منذ بداية جائحة كوفيد في مارس 2020.

وهذه لمحة من أداء الأسواق أمس:

  • عوائد السندات تترقب الركود: دفعت الموجة البيعية في سوق السندات بالولايات المتحدة العوائد إلى مستويات لم تشهدها منذ 2011، وتسببت في انقلاب جزء أساسي من منحنى العائد، وهو ما يراه الكثير من المحللين مؤشرا موثوقا في حدوث ركود قريب. (اقرأ شرح سابق نشرناه حول الموضوع)
  • سوق هبوطية للأسهم الأمريكية: هبط مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 4% تقريبا، في أسوأ أداء على مدار أربعة أيام للمؤشر منذ مارس 2020، وبذلك يكون قد انخفض بنسبة 22% منذ ذروته الأخيرة.
  • انهيار كبير للبتكوين: انخفض البتكوين بأكثر من 18%، مسجلا أقل مستوى له منذ ديسمبر 2020، وهو ما دفع منصة التداول بينانس ومنصة إقراض العملات المشفرة سيلزياس إلى وقف عمليات السحب.
  • وانهيار مماثل لأسهم عمالقة التكنولوجيا: انخفض مؤشر أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة (مثل أبل وفيسبوك وألفابت) بنسبة 6.5% ليسجل أدنى مستوى منذ سبتمبر 2020، كما انخفض مؤشر ناسداك المركز على أسهم التكنولوجيا إلى أدنى مستوى منذ 21 شهرا، بعدما تراجع 4.7% خلال جلسة أمس، لينخفض بنحو 33% مقارنة بذروته السابقة.
  • الهبوط عالمي: انخفضت الأسهم العالمية المدرجة على مؤشر فوتسي العالمي بنسبة 3.7%، ليسجل أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2020.

50 نقطة أساس هي الحد الأدنى: الغالبية في وول ستريت تضع في حساباتها زيادة محتملة بواقع 75 نقطة أساس، إذ يتوقعون أن يتخذ الفيدرالي تلك الخطوة لكبح جماح التضخم، والذي قفز الشهر الماضي إلى مستوى بشكل غير متوقع إلى أعلى مستوى منذ 40 عاما. الجميع من جولدمان ساكس إلى جيه بي مورجان وباركليز يترقبون ذلك، وتتعامل السوق على اعتبارا أن الفيدرالي سيرفع الفائدة بمقدار 175 نقطة إضافية من اليوم وحتى سبتمبر المقبل، مرجحين أن الزيادة المتوقعة بواقع 75 نقطة أساس ستتبعها زيادتان بواقع 50 نقطة أساس في كل مرة، في حين يتوقع البعض الآخر احتمالية لزيادة أكبر.

كيف يؤثر علينا ذلك: كل ذلك سيؤثر على قرار البنك المركزي المصري الذي سيجتمع الأسبوع المقبل لمراجعة أسعار الفائدة. سنتحدث إلى المحللين خلال الأيام المقبلة حول ما يعنيه ذلك بالنسبة للسياسة النقدية في مصر في استطلاعنا الدوري لأسعار الفائدة، والذي سننشره قبل الاجتماع المقرر عقده يوم الخميس 23 يونيو.

وبالطبع تصدرت أخبار اجتماع الفيدرالي عناوين وسائل الإعلام العالمية هذا الصباح: رويترز | أسوشيتد برس | بلومبرج | فايننشال تايمز | وول ستريت جورنال | سي إن بي سي.


تشهد الإمارات ارتفاعا ملحوظا في حالات الإصابة بفيروس "كوفيد-19" حاليا، وفق ما قاله طاهر العامري، المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، مضيفا أن الحكومة تعمل حاليا على تشديد القيود، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام). وتشترط القواعد الجديدة ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة وتفرض غرامات على المخالفين، وتأتي في أعقاب ارتفاع معدل دخول المستشفيات نتيجة الزيادة الأخيرة في الحالات، التي "ارتفعت بنسبة تفوق الـ 100% في أقل من أسبوع".

السعودية تفعل العكس: قررت المملكة العربية السعودية رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بجائحة "كوفيد-19"، بعد ارتفاع نسب التحصين والمناعة ضد الفيروس، وفقا لبيان صادر عن الداخلية السعودية أمس.

في المفكرة –

تبدأ الاجتماعات السنوية للبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيم بنك) غدا الأربعاء بفندق سانت ريجيس الماسة بالعاصمة الجديدة. وسيلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي ومحافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، ورئيس البنك الأفريقي بنديكت أوراما، كلمات رئيسية خلال الاجتماعات، والتي ستركز بشكل أساسي على تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة في أفريقيا التي دخلت حيز التنفيذ في 2021.

فيما يلي عدد من المؤتمرات الأخرى التي ستعقد هذا الشهر:

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفتقر للتمويل المغامر المتعلق بالمناخ. تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المناطق الأكثر تعرضا لتأثيرات تغير المناخ. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بتمويل شركات التكنولوجيا والمبادرات التي قد تساعد في الحد من عواقب التغيرات المناخية، أو على الأقل التكيف معها بشكل أفضل، فإن المنطقة متأخرة كثيرا، وفقا لتقرير حديث.

enterprise

طروحات

الحكومة تطلق الحوار المجتمعي حول وثيقة ملكية الدولة

الحكومة تطلق الحوار المجتمعي حول وثيقة سياسة ملكية الدولة: أطلق رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، الحوار المجتمعي حول وثيقة سياسة ملكية الدولة، في الوقت الذي تعمل فيه الحكومة على زيادة دور القطاع الخاص في الاقتصاد (شاهد 1:40:59). ووصف مدبولي الوثيقة خلال لقاء مع خبراء اقتصاديين بأنها مرحلة جديدة تشرع فيها الدولة لتحديد رؤيتها للاقتصاد في الفترة المقبلة.

للتذكير: تعقد الحكومة حوارا مجتمعيا حول الوثيقة على مدار ثلاثة أشهر. كل هذا جزء من خطة أوسع أعلن عنها في مايو لإعادة هيكلة الاقتصاد لتعزيز دور القطاع الخاص في إطار جهود لتخفيف الضربة الاقتصادية التي لحقت بالبلاد بسبب الحرب في أوكرانيا. وتتطلع الدولة إلى زيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد إلى 65% خلال السنوات الثلاث المقبلة، وجذب استثمارات بقيمة 40 مليار دولار خلال السنوات الأربعة المقبلة.

كان هناك تفاصيل جديدة بعد إصدار الحكومة نسخة من الوثيقة أمس (بي دي إف). وطبقا للنسخة الحالية من الوثيقة، لن تتخارج الحكومة بأي نسبة من قطاع النقل، بينما ستتخارج بنحو 11% فقط من قطاع المعلومات والاتصالات. وأشارت نسخة سابقة نشرتها الصحف المصرية إلى أن الدولة تعتزم التخارج بشكل كامل من ما يصل إلى 79 صناعة خلال السنوات الثلاث المقبلة، بما في ذلك قطاع السيارات وبعض الصناعات التحويلية وبعض أنواع الإنتاج الزراعي. وسيجري تقاسم قطاعات أخرى مع القطاع الخاص، إذ ستعمل الحكومة على تقليص مشاركتها تدريجيا على مدى بضع سنوات.

وقدمت الوثيقة آلية لتنفيذ الخطة للتخارج من الأصول العامة من خلال الطروحات العامة، والشراكات الاستراتيجية، والشراكات بين القطاعين العام والخاص، وعقود الامتياز، وعقود البناء والتملك والتشغيل، وإعادة هيكلة وبيع أصول بعض الشركات المملوكة للدولة.

لماذا الحوار المجتمعي؟ أوضح مدبولي أن الحوار الذي بدأ يهدف إلى التوصل إلى توافق حول القطاعات التي ستخرج منها الحكومة والإطار الزمني المقترح للخروج، مع تناول المشاورات أيضا مطالب واحتياجات القطاع الخاص لتعزيز مساهمته في القطاعات التي ستنسحب الحكومة منها.

وحرص مدبولي على التأكيد أن الخطة ليست مجرد استجابة سريعة لأزمة حالية: قال مدبولي إن الدولة بدأت في إعداد الوثيقة في نوفمبر، مؤكدا أن أن الخطة لم يجر وضعها فقط استجابة للظروف الاقتصادية العالمية الحالية، مضيفا أن الدولة رأت الحاجة إلى وضع رؤيتها للسنوات الخمس المقبلة، وما هي الأنشطة التي يجب على الدولة البقاء فيها أو الخروج منها للسماح بمساهمة أكبر للقطاع الخاص.

وليست مجرد سياسة قادمة من أعلى: أكد مدبولي أن الوثيقة جرت صياغتها من خلال مجموعات عمل من الوزارات وممثلي القطاع الخاص والخبراء.

إطلاق منصة عبر الإنترنت + تطبيق للهواتف المحمولة: يشمل الحوار إطلاق منصة حوار عبر الإنترنت، حيث يتشاور مسؤولو الحكومة مع الأطراف أصحاب المصلحة، بما في ذلك اتحاد الصناعات المصرية، والغرف التجارية، ونواب البرلمان، ومراكز البحوث. ويمكن للمواطنين متابعة الحوار أيضا، وستقعد ورش عمل لخطة الحكومة بشأن كل قطاع. وجرى إطلاق تطبيق على الهواتف الذكية باسم "شارك" متوفر حاليا على جوجل بلاي، ومن المنتظر إصداره قريبا على آب ستور.

طاقة

السيسي: لا زيادة جديدة في أسعار الكهرباء الشهر المقبل

لا زيادة جديدة في أسعار الكهرباء الشهر المقبل: أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين أن الدولة قررت تأجيل زيادة أسعار الكهرباء مجددا لتخفيف الأعباء المالية على المواطنين الذين يعانون بالفعل جراء ارتفاع التضخم (شاهد 3:41 دقيقة). وجاء تصريحات الرئيس السيسي خلال افتتاحه لمشروع المجمع المتكامل للإنتاج الحيواني والألبان بمدينة السادات.

كان من المقرر تطبيق زيادة جديدة في فواتير الكهرباء على شرائح الاستهلاك المنزلي بنسبة تصل إلى 21% اعتبارا من بداية العام المالي الجديد (2023/2022) في الأول من يوليو المقبل وفقا للخطة الحكومية (بي دي إف) المعلنة منذ عام 2020 لإعادة هيكلة أسعار شرائح الاستهلاك حتى عام 2025.

"لا يزال هناك نحو 17 مليون مشترك يحصلون على الكهرباء بأقل 50% من سعر التكلفة"، حسبما قال الرئيس السيسي.

لكن أيا من تغطية الدعم هذه لا تأتي من الخزانة العامة: أدخلت خطة الحكومة نظام الدعم التبادلي الذي تفرض فيه على الأسر ذات الاستهلاك المرتفع زيادة كبيرة على أسعار الكهرباء، والتي تستخدم لدعم ذوي الدخل المنخفض والأسر ذات الاستهلاك المنخفض.

الأمر مختلف بالنسبة للوقود، إذ قال الرئيس السيسي إن الدولة توفر الوقود لجميع المواطنين بأقل بـ 50% من سعره العالمي.


السيسي يريد المزيد من القمح المحلي: قال الرئيس السيسي إنه يأمل أن يصل إجمالي حصاد الموسم المحلي للقمح إلى 10 ملايين طن (شاهد 2:42 دقيقة)، وشكر المزارعين الذين باعوا قمحهم للحكومة وسط أزمة العرض الناجمة عن الحرب في أوكرانيا.

أسواق المال

أسواق المال تتعرض لصدمة في الربع الأول من 2022

أصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية تقريرها الفصلي (بي دي إف) الذي يوضح بالتفصيل حالة أسواق رأس المال في الربع الأول من هذا العام: يغطي التقرير كل شيء من نشاط قطاع التأمين إلى أشكال مختلفة من التمويل مثل التمويل العقاري والتخصيم والتمويل الاستهلاكي والتأجير التمويلي. كان أداء النشاط متنوعا، إذ انخفض النشاط في البورصة وإصدارات سندات التوريق، في حين شهدت جميع أنشطة أسواق رأس المال الأخرى ارتفاعا طفيفا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام. إليكم نظرة على أبرز ما جاء في التقرير:

تراجعت إصدارات الأسهم: انخفض عدد "الأسهم التأسيس" المصدرة حديثا بنسبة 34% على أساس سنوي، بينما انخفضت قيمة أسهم زيادة رأس المال بنسبة 6%. وعلى الجانب الايجابي، ارتفع رأس المال السوقي لمؤشر EGX30 بنسبة 19.9% على أساس سنوي خلال الربع الأول ليصل إلى 431.6 مليار جنيه. ارتفع إجمالي قيمة التداول في البورصة المصرية (بما في ذلك الأسهم والسندات) بنحو 85.1% على أساس سنوي إلى 447.2 مليار جنيه، مع استحواذ المستثمرين المصريين على 72.7% من نشاط التداول في الربع الأول. واستحوذ المستثمرون الأجانب على 17.9% من التداول، في حين استحوذ المستثمرون العرب على 9.4% من نشاط التداول في الربع الأول.

انخفضت إصدارات سندات التوريق بنسبة 6% على أساس سنوي خلال الربع الأول: ووفقا لحساباتنا، تشمل هذه الإصدارات إصدار سندات توريق كوربليس بقيمة 2.4 مليار جنيه (والتي توزع على أربع شرائح على مدار 13 شهرا، وسندات توريق قصيرة الأجل بقيمة 170 مليون جنيه من بريميوم كارد، وبيع جي بي أوتو لسندات بقيمة 4.3 مليار جنيه، وبيع الشريحة الأولى 300 مليون جنيه من برنامج التوريق لثلاث سنوات لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير بقيمة 3 مليار جنيه، وإصدار بقيمة 794 مليون جنيه من شركة مصر إيطاليا العقارية كجزء من برنامج توريق بقيمة 2.5 مليار جنيه، وإصدار سندات توريق بقيمة 1.2 مليار جنيه من شركة يو إي فاينانس، وأول إصدار لسندات توريق من شركة الأهلي للتأجير التمويلي والتخصيم بقيمة 747.5 مليون جنيه.

التأجير التمويلي + التخصيم + قطاع التأمين شهدوا جميعا ربعا جيدا: أتمت شركات التأجير التمويلي معاملات أكثر بنسبة 11.7% خلال الربع، بزيادة قدرها 32.4% في قيمة العقود. وقفزت قيمة الأوراق المالية المخصمة بنسبة 90.8% على أساس سنوي إلى 6.62 مليار جنيه. وفي الوقت نفسه، ارتفع نشاط قطاع التأمين في الربع الأول من عام 2022، إذ ارتفع إجمالي قيمة الأقساط المحصلة بنسبة 9.8% على أساس سنوي إلى 13.21 مليار جنيه، فيما ارتفع إجمالي مدفوعات قيمة التعويضات المسددة بنسبة 23.6% على أساس سنوي لتصل إلى 7.51 مليار جنيه.

شهد التمويل العقاري ارتفاعا أيضا: ارتفع عدد مقدمي خدمات التمويل العقاري بنسبة 75.8% على أساس سنوي إلى 2577، مع زيادة بنسبة 91.3% في مزودي التمويل العقاري السكني ليعوض انخفاضا بنسبة 69.0% على أساس سنوي في مقدمي خدمات التمويل العقاري للأغراض غير السكنية. وارتفع إجمالي قيمة التمويل الممنوح في الربع الأول من عام 2022 بنسبة 103.5% على أساس سنوي إلى 3.47 مليار جنيه.

المزيد من الشركات تدخل قطاع التمويل متناهي الصغر: حصلت نحو 36 شركة جديدة على تراخيص للتمويل متناهي الصغر خلال الربع الأول من العام، وفقا للتقرير. نحن نراقب أيضا خطط إيديتا المدرجة في البورصة المصرية لتأسيس شركة للتمويل متناهي الصغر وشركة خالص ذراع المدفوعات الإلكترونية لشركة إي فاينانس، والتي تقدمت بطلب للحصول على ترخيص للتمويل متناهي الصغر في وقت سابق من هذا العام.

التمويل الاستهلاكي بالأرقام: بلغ حجم التمويل الاستهلاكي نحو 6.8 مليار جنيه خلال الربع، بحسب التقرير، الذي لا يقدم أرقاما للمقارنة عن الربع المماثل من العام الماضي. ومع ذلك، تشير الهيئة العامة للرقابة المالية إلى أن هذا العدد سيرتفع في المستقبل، إذ تعمل الحكومة على دعم التصنيع المحلي والاعتماد على السلع المنتجة محليا. وشكلت الإلكترونيات والأجهزة المنزلية الجزء الأكبر (45.8%) من نشاط التمويل الاستهلاكي، تليها السيارات ومشتريات السيارات الأخرى (32.3%). استحوذت شركة كونتكت المالية على الحصة الأكبر (34.8%) من سوق التمويل الاستهلاكي في الربع الأول من عام 2022، تليها فاليو (31.4%) وإم إن تي حالا (14.2%) وبريميوم إنترناشونال (8.0%) وذراع سي أي كابيتال للتمويل الاستهلاكي سهولة (4.1%).

دمج واستحواذ

بعد انضمام شيميرا للسباق.. بلتون توقف الفحص النافي للجهالة من جانب "دبليو إم"

بلتون توقف إجراءات الفحص النافي للجهالة من جانب "دبليو إم" بعد تلقيها عرضا من شيميرا: أوقفت شركة بلتون المالية القابضة إجراءات الفحص النافي للجهالة من جانب التحالف الذي تقوده شركة دبليو إم للاستشارات، بعد أن تلقت عرضا منافسا من شركة شيميرا للاستثمار الإماراتية يوم الأحد. أعطت شركة الخدمات المالية الضوء الأخضر لشركة دبليو إم لبدء إجراءات الفحص النافي للجهالة الأسبوع الماضي، لكن سمحت لها الهيئة العامة للرقابة المالية بوقف العملية مؤقتا لحين بت الهيئة في العرض المقدم من "شيميرا" لشراء حصة حاكمة في الشركة، وفق ما أعلنته الهيئة في بيان لها أمس (بي دي إف).

عرض شيميرا يتفوق على عرض دبليو إم: عرضت شيميرا التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها حصة لا تقل عن 51% وحتى 90% من أسهم بلتون بسعر مبدئي قدره 1.49 جنيه للسهم الواحد، بزيادة مقدارها 10% عن عرض "دبليو إم" البالغ 1.35 جنيه للسهم. ويقدر العرض المقدم من شيميرا قيمة بلتون بنحو 664 مليون جنيه.

شيميرا لم تطلب إجراء الفحص النافي للجهالة على بلتون قبل عملية الاستحواذ المحتملة، وفقا للبيان.

وارتفع سهم بلتون بنسبة 11.2% أمس في أعقاب هذه الأنباء، وقفز بنسبة 21% منذ 5 يونيو عندما قدمت دبليو إم عرضها.

وقالت شركة أوراسكوم المالية القابضة التي تمتلك 58% من بلتون، في إفصاح (بي دي إف) أمس، إن القرار النهائي بشأن عرض شميرا "يعتمد على الدراسة الاستثمارية من مقدم العرض".

كم ستبلغ قيمة الصفقة حال فوز شيميرا بالسباق؟ ستتراوح قيمة الصفقة بين 338.6 مليون جنيه و597.5 مليون جنيه بحسب عدد الأسهم التي ستستجيب للعرض.

كان تحالف مستثمرين بقيادة دبليو إم للاستشارات قد قدم عرضا غير ملزم لشراء حصة لا تقل عن 51% وحتى 90% من أسهم بلتون بسعر مبدئي 1.35 جنيه للسهم في وقت سابق من هذا الشهر. لم تتضح هوية هؤلاء المستثمرين حتى الآن باستثناء رئيس إدارة الأصول السابق لشركة بلتون وائل المحجري، الذي يرأس مجلس إدارة شركة دبليو إم للاستشارات.

سيارات

"النصر" و"بايك" الصينية توقعان عقود تصنيع السيارات الكهربائية محليا الشهر المقبل

أخيرا.. "النصر" تتفق مع "بايك" الصينية لإنتاج السيارات الكهربائية محليا: وقعت شركة النصر للسيارات مذكرة تفاهم مع مجموعة بايك الصينية لتصنيع السيارات الكهربائية محليا، وتخطط لتوقيع العقود النهائية بحلول نهاية يوليو المقبل، وفق ما قاله مصدر مطلع لإنتربرايز.

تفاصيل الاتفاق: يناقش الجانبان حاليا تفاصيل العقود، مع استمرار المفاوضات حول ما سيقدمه كل جانب. وأضاف المصدر أن النصر تتفاوض على نقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع السيارات الكهربائية، وسيقوم الشريك الصيني بتوريد مكونات للمصنع التابع للنصر وإنشاء خطوط إنتاج وتوظيف خبراء من الخارج للمساعدة الفنية أثناء بدء الإنتاج.

المشروع سيستوفي نسب التصنيع المحلي: سيجري تصنيع ما بين 40 إلى 50% من المكونات وتجميعها في مصر، على حد قول المصدر، والذي أضاف أن النصر تستهدف زيادة هذه النسبة لاحقا إلى 60-70%.

وتتعاون النصر مع مجموعة إف أي في الألمانية لتقديم الدعم الفني حول كيفية بناء قطاع بطاريات السيارات الكهربائية من الصفر بينما تبحث أيضا عن شريك صيني للمساعدة في جانب التصنيع، كما أخبرنا المصدر.

من المتوقع أن يبدأ الإنتاج بحلول منتصف العام المقبل بهدف طرح أول سيارة كهربائية في السوق بحلول الربع الرابع من عام 2023.

دمج واستحواذ

صفقة اندماج كابريكورن وتولو قد تنهار بسبب مخاوف المستثمرين

مخاوف المستثمرين تضع صفقة اندماج تولو وكابريكورن على المحك: أعربت شركة ليجال أند جنرال إنفستمنت مانجمنت، أحد أكبر مديري الأصول في أوروبا، عن "تحفظاتها القوية" تجاه صفقة الاندماج المحتملة البالغة قيمتها 1.4 مليار جنيه استرليني بين تولو أويل وكابريكورن إنرجي – كيرن إنرجي سابقا – في صفقة مبادلة أسهم. وقالت الشركة، في بيان تناولته فايننشال تايمز، إنه "لا يوجد مبرر واضح" للاندماج.

المخاوف الأساسية: تحول بطيء من الوقود الأحفوري + وضع مالي أسوأ لكابريكورن. قالت ليجال أند جنرال إنها قلقة من أن تبطئ عملية الاندماج خطط تحول تحول كابريكورن بعيدا عن الوقود الأحفوري. وسيتيح الاندماج أيضا لشركة تولو المثقلة بالديون إمكانية الوصول إلى السيولة المتاحة لدى كابريكورن. "تبدو الصفقة أفضل لشركة تولو أكثر من شركة كابريكورن"، وفق ما قاله مساهم آخر في كابريكورن لفايننشال تايمز.

تولو قد تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لجعل مساهمي كابريكورن يقرون الصفقة: يساور المستثمرون الآخرون القلق أيضا من أن شروط الصفقة موجهة لصالح مساهمي تولوا، وفقا لفايننشال تايمز. يحتاج 75% على الأقل من مساهمي كابريكورن إلى التصويت الصفقة قبل إتمامها، مما يشير إلى أن الجانبين قد يكونا بحاجة إلى تعديل شروط الصفقة.

لماذا نهتم بالصفقة؟ أصبح لشركة كابريكورن تواجدا في مصر منذ أن استحوذت على أصول شركة شل للنفط والغاز في الصحراء الغربية مع شريكتها شيرون بموجب اتفاقية تصل قيمتها إلى 926 مليون دولار. وستشكل هذه الأصول ثاني أكبر بند في الميزانية العمومية للشركة المندمجة حديثا، بعد حقول النفط الغانية التابعة لشركة تولو، وفقا لرويترز. وقالت الشركتان إن المجموعة الجديدة الأكبر ستكون "موردا مهما للغاز في مصر وغانا".

ماذا قالوا: "نحن نقدر آراء جميع أصحاب المصلحة لدينا وسنواصل التعامل معهم خلال الأشهر المقبلة… نعتقد أن الدمج سيوفر نموا كبيرا في القيمة على المدى القريب من انخفاض التكاليف والنمو المتسارع وسياسة توزيع الأرباح المنتظمة"، وفق ما ذكرته كابريكورن في بيان لها.

شركات ناشئة

كريد بال النيجرية تتلقى استثمارا دولاريا من 6 أرقام من كايرو إنجلز.. وتتطلع للتوسع في مصر

استثمر صندوق كايرو إنجلز سنديكيت التابع لشبكة الاستثمار الملائكي كايرو إنجلز مبلغا مكونا من ستة أرقام بالدولار في شركة التكنولوجيا المالية النيجيرية الناشئة “كريد بال، وفق ما ذكره صندوق رأس المال المغامر في بيان له (بي دي إف). وستستخدم الشركة الناشئة الأموال لتمويل خططها للتوسع في مصر، وتوسيع تواجدها الإقليمي مع التركيز على كينيا وغانا والكاميرون.

حول كريد بال: أطلقت الشركة الناشئة في عام 2018 من قبل فينتولو أولاوجن (لينكد إن) وأولورانفمي جيجيدي (لينكد إن)، وتتيح الشركة المتخصصة في الشراء الآن والدفع لاحقا لمستخدميها من الشركات والأفراد دفع ثمن مشترياتهم على أقساط إما عبر الإنترنت أو دون ذلك. تلقت الشركة دعما من واي كومبيناتور وجوجل وتعمل حاليا في نيجيريا وكينيا وأنجولا.

يعد هذا أول استثمار للصندوق في نيجيريا: “لا يمكننا أن نفخر أكثر من استثمارنا في كريد بال، وهو أول استثمار لنا في نيجيريا… أثبت الشراء الآن والدفع لاحقا أنه نموذج أعمال ناجح يعد بديلا مقنعا للأشكال التقليدية للتمويل الاستهلاكي، خاصة في الأسواق الناشئة والحدودية”، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي لشركة كايرو إنجلز علي الشلقاني.

التكنولوجيا المالية تزدهر حاليا في نيجيريا، كما اكتشفنا خلال رحلتنا إلى لاجوس قبل بضعة أسابيع. أثناء تواجدنا هناك، التقينا مع المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة كريد بال للحديث حول مشهد التكنولوجيا المالية في البلاد.

enterprise

تجارة

مصر والهند وسريلانكا تهدد بعرقلة اتفاقيات منظمة التجارة بشأن الغذاء

مصر تنضم إلى الهند وسريلانكا في التهديد بعرقلة اتفاق للحد من سياسات الحمائية الغذائية في اجتماعات منظمة التجارة العالمية الجارية حاليا في جنيف، حيث تبحث الدول الأعضاء بالمنظمة عن حلول لأزمة الغذاء المتصاعدة الناجمة عن الحرب في أوكرانيا، بحسب رويترز.

تحاول منظمة التجارة التوصل إلى اتفاقيتين في اجتماع هذا الأسبوع في جنيف: أحدهما لمنع تقييد صادرات المواد الغذائية وزيادة الشفافية، والآخر لعدم تقييد الصادرات إلى برنامج الأغذية العالمي.

نقطة الخلاف: نقلت الوكالة عن متحدث باسم منظمة التجارة العالمية قوله إن مصر وسريلانكا امتنعتا عن التصويت على الاتفاقية لأنهما تريدان أن تدرك الدول الأعضاء أن قدرتهما على تصدير الغذاء قد تكون محدودة. كلا البلدين مستوردان صافيان للغذاء وقد تضررتا بشدة جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية واضطراب سلاسل التوريد بسبب الحرب في أوكرانيا.

تقدمت مصر بمشروع قرار خاصا بها للاجتماع، والذي قالت وزارة الخارجية أول أمس إنه يهدف إلى توفير "حلول عملية لدعم المزارعين والمنتجين" وتعزيز القدرات الإنتاجية من الحبوب والغلال، دون تقديم مزيد من التفاصيل. وتقدمت مصر بمشروع القرار بالنيابة عن البلدان الأفريقية والعربية، حول تعزيز استجابة المنظمة لتحديات الأمن الغذائي في الدول النامية المستوردة الصافية للغذاء والدول الأقل نموا.

فرضت مصر قيودا على صادرات المواد الغذائية منذ مارس، حينما حظرت تصدير عدد من السلع الأساسية مثل القمح والدقيق والزيوت والذرة.

الهند لديها مطالب مختلفة: تريد الهند أن تسمح منظمة التجارة العالمية للدول النامية بالاحتفاظ بمخزونات المواد الغذائية دون مواجهة عقوبات لخرق القواعد الخاصة بالدعم الزراعي.

القيود التي تفرضها الهند تؤدي إلى تفاقم الأوضاع: فقد عرّضت القيود التي فرضتها نيودلهي على صادراتها من القمح الشهر الماضي للخطر ما كان يبدو أنه أحد البدائل الأكثر موثوقية للقمح الأوكراني والروسي، والذي كان يمثل قبل الحرب نحو 80% من واردات مصر من المحصول. تتفاوض السلطات مع المسؤولين الهنود لاستثناء البلاد من الحظر لكن لم يجر تأكيد أي شيء حتى الآن.

سياحة

العقوبات الغربية قد تحول بوصلة السياح الروس نحو مصر

قد تشهد مصر زيادة في أعداد السياح الروس الوافدين هذا الصيف، إذ تغلق العقوبات الغربية المفروضة على موسكو فعليا "الوجهات المفضلة" الأخرى في أوروبا أمام السياح الروس، وفقا لتقرير تناوله موقع زاوية. سيرتفع عدد السياح الروس الوافدين إلى مصر في الفترة ما بين 1 يونيو و31 أغسطس بنسبة 30% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019، وفق ما أظهرته بيانات حجوزات تذاكر السفر التي جمعتها شركة فوروارد كيز المتخصصة في بيانات السفر.

"استفادت تركيا والإمارات ومصر من غزو روسيا لأوكرانيا، إذ لا يزال الروس موضع ترحيب هناك، في حين أن الوجهات المفضلة الأخرى باتت محظورة فعليا بعد العقوبات التي جرى فرضها"، وفق ما قاله أوليفييه بونتي نائب رئيس فوروارد كيز.

الإمارات وتركيا ستشهدان أكبر زيادة في عدد السياح: تشير البيانات إلى أن الحجوزات إلى تركيا قد ارتفعت بنسبة 96% منذ عام 2019، في حين تشهد الإمارات زيادة بنسبة 84% في عدد الزوار خلال فترة الثلاثة أشهر. تضاعفت الحجوزات في جميع أنحاء المنطقة منذ عام 2019.

يقبل كلا البلدين الدفع من خلال نظام "مير":⁠ بعد خروج فيزا وماستر كارد من البلاد، أصبح نظام الدفع الروسي "مير" ضروريا للروس الذين يسافرون إلى الخارج بسبب العقوبات الغربية وقرارات شركات الدفع بتعليق العمليات في روسيا. هذا يعني أنه في معظم الوجهات، ليس لدى الروس خيار سوى استخدام النقود، ولكن في البلدان التي تتعامل بالنظام مثل الإمارات وتركيا، تسمح لهم بإجراء مدفوعات باستخدام البطاقات البنكية واستخدام أجهزة الصراف الآلي. بدأت الخدمة في الظهور في الإمارات بينما تقبل معظم الفنادق في تركيا تلك البطاقات الآن.

والصحافة الروسية تسعى إلينا: نقلت وسائل إعلام روسية نهاية الشهر الماضي عن نائب رئيس وكالة الرحلات الروسية تيز تور مصر تامر سعيد أن مصر تدرس التعامل بنظام الدفع الروسي، مضيفا أن السائحين قد يتمكنون من استخدام تلك البطاقات بحلول سبتمبر. وذكرت وكالة تاس الروسية أن وزارتي المالية والسياحة المصريتين تناقشان خطة للسماح للشركات الروسية بدفع مقابل الإقامة بالفنادق بالروبل إذا كانت غير قادرة على دفعها بالدولار.

ضربت الحرب في أوكرانيا السياحة المصرية: تراجعت نسب إشغال فنادق البحر الأحمر إلى 35-40% بعد اندلاع الحرب بسبب توقف تدفق السياح الأوكران والروس، الذين كانوا يمثلون أكثر من 30% من إجمالي عدد السياح الوافدين إلى البلاد قبل الحرب.

من المتوقع أن تتضاعف عائدات السياحة في مصر خلال العام المالي 2022/2021 مقارنة بالعام السابق، وفقا للأرقام التي أعلنها وزير المالية محمد معيط الشهر الماضي. وقال معيط إن وزارة المالية تتوقع وصول إيرادات القطاع إلى 10-12 مليار دولار في العام المالي الجاري، ارتفاعا من 4.9 مليار دولار في العام المالي السابق.

enterprise

توك شو

تصدر أحاديث التوك شو أمس إطلاق الدولة للحوار المجتمعي حول وثيقة ملكية الدولة، وتناولها كل من "على مسؤوليتي" (شاهد 19:54 دقيقة)، و"كلمة أخيرة" (شاهد 4:12 دقيقة)، و"الحكاية" (شاهد 4:34 دقيقة)، وآخرون.

الوثيقة لا ينبغي أن تقتصر على تحديد تخارج الدولة من عدد من الصناعات، وفق ما ذكره زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون الدولي الأسبق، في حديثه مع لميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 6:56 دقيقة). وأشاد بهاء الدين الذي حضر جلسة الحوار الأولى أمس، بفتح الحكومة لهذا الملف، وصياغة وثيقة وإتاحتها للجمهور. لكنه دعا إلى وضع استراتيجية تقدم خارطة طريق أعمق لدور الدولة في الاقتصاد. وأوضح أن المطلوب هو تعريف واضح لدور الدولة وتنظيمه وإتاحة الفرص للقطاع الخاص للسماح له بالعمل في القطاعات المتاحة. وأضاف أن كلما حددت الوثيقة قواعد اللعبة، كان ذلك أفضل لصالح الدولة والقطاع الخاص على السواء.

تأجيل زيادة أسعار الكهرباء: اهتم مقدمو التوك شو أيضا بقرار تأجيل زيادات أسعار الكهرباء، وحظى الموضوع بتغطية في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 4:04 دقيقة)، و"الحكاية" (شاهد 2:11 دقيقة)، و"كلمة أخيرة"، حيث لم تكن لميس الحديدي مرحبة بشكل كامل بالقرار، قائلة إن التأجيل ينبغي أن تكون فقط لشرائح الاستهلاك المنخفض والمتوسط (شاهد 3:29 دقيقة).

وجاء في تغطية البرامج أيضا:

  • السيسي يفتتح مجمع الألبان ويوافق على قروض بقيمة 10 مليارات جنيه للمربين: افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي مجمعا لإنتاج اللحوم والألبان في مدينة السادات بالمنوفية، حيث وافق على قروض ميسرة بقيمة 10 مليارات جنيه لدعم تنمية الماشية وتحسين حياة صغار المربين، وفق ما جاء في برنامج "الحياة اليوم"، نقلا عن وزير الزراعة السيد القصير. (شاهد 2:57 دقيقة)
  • بيتسو موسيماني يرحل عن النادي الأهلي: أعلن النادي الأهلي أمس الاثنين فسخ التعاقد مع المدير الفني الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني بالتراضي، ووجه له الشكر على كل ما قدمه للنادي. يأتي هذا بعد ثلاثة أشهر فقط من توقيع موسيماني عقدا جديدًا لمدة عامين مع النادي. ومن بين البرامج التي قدمت تغطية للخبر "مساء دي إم سي" (شاهد 13:12 دقيقة)، و"على مسؤوليتي" (شاهد 7:16 دقيقة)، و"الحكاية" (شاهد 5:04 دقيقة).
هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

يوم هادئ تماما على صعيد الشأن المصري في الصحف العالمية لم يكن فيه سوى القليل من الأخبار. ومنها حوار مؤسس شركة كاشات كريم نور مع مجلة إنتربرونير، حيث تحدث عن أهمية التواصل مع العملاء، قائلا "نحرص على دعوة مجموعة العملاء إلى مكتبنا كل شهر لمناقشة… تجربة المستخدم. وهذا يمنحنا معرفة عميقة بكيفية استخدامهم لتطبيقنا وما يمكننا القيام به بشكل أفضل لتلبية احتياجاتهم، وكل ما يكلفنا هو فنجان قهوة".

خدمة نقل نسائية في محافظة الشرقية: سلط موقع العربية الضوء على شيماء فكري من مدينة الزقازيق، والتي تستعمل سياراتها الخاصة لتقديم خدمة النقل للنساء فقط. (العربية)

على الرادار

إي هيلث تدشن عملياتها في منظومة التأمين الصحي الشامل: بدأت شركة إي هيلث، ذراع خدمات الرعاية الصحية الرقمية التابعة لشركة إي فاينانس، خدمات المرحلة الأولى من تشغيل وإدارة منظومة التأمين الصحي الشامل، في إطار الشراكة المبرمة هيئة التأمين الصحي الشامل، حسبما أعلنت شركة إي فاينانس في بيان (بي دي إف). من المنتظر أن تدير إي هيلث العمود الفقري التكنولوجي لبرنامج التأمين الصحي الشامل الحكومي. وتشهد المرحلة الأولى طرح خدماتها في خمس محافظات، بورسعيد والأقصر والإسماعيلية والسويس وجنوب سيناء، بما يشمل نحو 140 مستشفى ومركز رعاية صحية.

أطلقت شركة إي هيلث أواخر العام الماضي، لإدارة العمليات وخدمات الدفع الرقمية لبرنامج التأمين الصحي الشامل، ودمجها مع قنوات الدفع الإلكتروني الحكومية والمؤسسات المصرفية. وتخطط الشركة لتقديم خدمات رقمية لشركات أخرى في القطاع. تمتلك إي فاينانس 35% من أسهم الشركة بينما تمتلك الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل بنسبة 50% .

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • أجرى وزير الكهرباء محمد شاكر محادثات مع شركتي ميرسك وسي آي بي بارتنرز الدنماركيتين أمس، حول فرص الاستثمار في مجال الطاقة النظيفة في مصر. ويأتي ذلك بعد أشهر من توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة المصرية وشركة ميرسك بشأن مشروع لإنتاج الوقود الأخضر لتموين السفن.
  • قررت هيئة قناة السويس أمس مد العمل بالتخفيضات الممنوحة لناقلات الغاز الطبيعي المسال والغاز البترولي المسال حتى نهاية العام (بيان)
  • خفضت شركة الكيماويات، المملوكة جزئيا لرجل الأعمال ناصف ساويرس، أو سي آي إن في، ومقرها أمستردام، إنتاج الأمونيا في مصانعها في هولندا وقررت زيادة الاستيراد من مصانعها في مصر والجزائر وتكساس، بدلا من ذلك. ويأتي القرار وسط ارتفاع في تكاليف الطاقة للمصانع في أوروبا في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية. (وول ستريت جورنال)
  • يستهدف جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر عقد المزيد من بروتوكولات التعاون، مع منصات مثل نون وعلي بابا، لتسويق منتجات المشروعات الصغيرة على منصات التجارة الإلكترونية. (أموال الغد)
  • أكملت شركة إس دي إكس إنرجي البريطانية، أعمال الحفر في امتياز غرب غارب، حيث اكتشفت 86.5 قدما من النفط الصافي عالي الجودة. و يأتي ذلك بعد أقل من أسبوع من تحقيق شركة إس دي إكس أكبر اكتشاف للغاز في امتياز جنوب دسوق. (إفصاح)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

روسيا لا تواجه مشاكل في بيع إنتاجها من النفط: تبيع موسكو كميات "غير مسبوقة" من النفط الخام لمشترين في آسيا، إذ تعيد توجيه إنتاجها قبيل الحظر الجزئي على صادراتها الذي سيفرضه عليها الاتحاد الأوروبي، والذي يتضمن خفض واردات الاتحاد من النفط الروسي بنسبة 90% بحلول نهاية العام، وفقا لبلومبرج. يستحوذ المشترون الآسيويون، بقيادة الصين والهند، ما يقرب من نصف النفط الخام المشحون من موانئ روسيا، وفي الأسبوع الماضي جرى تحميل نحو 860 ألف برميل يوميا من الخام المتجه إلى آسيا من الموانئ الغربية لروسيا وحدها.

الأمر مختلف في ليبيا: توقف إنتاج النفط تقريبا في ليبيا بعد أن أغلق متظاهرون اثنين من موانئ النفط الرئيسية في البلاد، مما زاد الضغط على السوق العالمية، وفق ما ذكرته بلومبرج.

Down

EGX30 (الاثنين)

10,015

-0.8% (منذ بداية العام: -16.2%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.67 جنيه

بيع 18.75 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.69 جنيه

بيع 18.75 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

12,053

-2.2% (منذ بداية العام: +6.8%)

Down

سوق أبو ظبي

9,459

-1.8% (منذ بداية العام: +11.4%)

Down

سوق دبي

3,287

-2.7% (منذ بداية العام: +2.9%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3,750

-3.9% (منذ بداية العام: -21.3%)

Down

فوتسي 100

7,206

-1.5% (منذ بداية العام: -2.4%)

Down

يورو ستوكس 50

3,503

-2.7% (منذ بداية العام: -18.5%)

Up

خام برنت

122.19 دولار

+0.2%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

8.61 دولار

-2.7%

Down

ذهب

1,831.80 دولار

-2.3%

Down

بتكوين

23,002 دولار

-15.9% (منذ بداية العام: -49.6%)

أغلق مؤشر EGX30 أمس منخفضا بنسبة 0.8%، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية 646 مليون جنيه (22.4% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 16.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: راميدا (+1.9%)، والشرقية للدخان (+1.7%)، ومصرف أبو ظبي الإسلامي – مصر (+0.8%).

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-6.5%)، ومدينة نصر للإسكان (-5.7%)، وحديد عز (-4.9%).

greenEconomy

منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفتقر للتمويل المغامر المتعلق بالمناخ: تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المناطق الأكثر تعرضا لتأثيرات تغير المناخ. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بتمويل شركات التكنولوجيا والمبادرات التي قد تساعد في الحد من عواقب التغيرات المناخية، أو على الأقل التكيف معها بشكل أفضل، فإن المنطقة متأخرة كثيرا، وفقا لتقرير (بي دي إف) صادر عن مجلس أعمال الطاقة النظيفة. من بين 3800 شركة ناشئة تأسست في المنطقة منذ عام 2010، كانت 49 شركة فقط من الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا المناخ. وفي السنوات الثلاث الماضية، ظل الاهتمام بشركات التكنولوجيا المالية الناشئة طاغيا، ولم يكن هناك نفس التركيز على الشركات الناشئة في مجال المناخ.

ما هي المجالات التي يمكن تسميتها بتكنولوجيا المناخ؟ تكنولوجيا المناخ هو مصطلح يشمل كل شيء من كفاءة الطاقة والتخزين إلى إعادة التدوير واستدامة الغذاء وحماية البيئة. ويشير استطلاع مجلس أعمال الطاقة النظيفة إلى أنه من بين المجالات المختلفة لتكنولوجيا المناخ، فإن مشاريع الطاقة النظيفة والنقل لديها أكبر الإمكانات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. بينما يُنظر إلى الشركات الناشئة في مجال الاستدامة الزراعية واحتجاز الكربون على أنها الأقل قدرة على خلق عائد على الاستثمار.

هناك نجاحات في مصر: نجحت العديد من الشركات الناشئة المصرية المهتمة بالمناخ في جذب رأس المال المغامر في السنوات الأخيرة. تمكنت شركتا إدارة المخلفات بيكيا وتجدد من جذب التمويل، وحصلت شركة بيرمودا للأسمدة الحيوية على تمويل تأسيسي في عام 2018، كما أغلقت شركة بايلون الناشئة في مجال كفاءة الطاقة جولة تأسيسة بقيمة 19 مليون دولار في أبريل الماضي.

تتخلف منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كثيرا عن أجزاء أخرى من العالم: حصلت المنطقة على 1.5% فقط من إجمالي تمويل رأس المال المغامر للشركات الناشئة في مجالات المناخ بين عامي 2013 و2019. أما على الجانب الأخر، استحوذت الشركات الأمريكية على ما يقرب من النصف، وذهب الثلث إلى الصين، بينما تلقت الشركات الناشئة الأوروبية ما يقرب من 12%.

ظل عدد جولات التمويل للشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا المناخ ثابت نسبيا بين عامي 2015 و2020. أطلقت 20 جولة تمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال فترة الست سنوات، وكان عام 2019 بمثابة عام "الازدهار" عندما حصلت ثماني شركات ناشئة على التمويل.

كيف يقارن ذلك بتمويل التكنولوجيا المالية؟ تعد سوق التكنولوجيا المالية هي الأكثر تشبعا بتمويل الشركات الناشئة في الوقت الحالي. ووصلت الجولات المخصصة لتمويل شركات التكنولوجيا المالية إلى ما يقرب من 7 أضعاف الجولات التمويل الموجهة للشركات الناشئة في مجالات المناخ. في عام 2020 وحده، كانت هناك 41 جولة تمويل في مجال التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أي أكثر من ضعف الجولات الموجهة لتكنولوجيا المناخ بين عامي 2015 و2020.

ما هي المشكلة؟ يعود جزء من ذلك إلى طبيعة العمل. لا تتمتع العديد من أنواع الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المناخ بنفس قابلية التوسع السريع مثل الشركات الأخرى القائمة على التكنولوجيا، ولا تقدم استراتيجية خروج سهلة نظرا لكونها كثيفة الأصول.

وهناك نقص في البنية التحتية: "ليست هناك سلسلة توريد كاملة للاقتصاد الأخضر، لا على مستوى المستثمرين ولا على مستوى الشركات الناشئة"، حسبما قال لنا خالد إسماعيل، الشريك الإداري في صندوق الاستثمار هيم إنجل، في وقت سابق.

يثق المستثمرون إلى حد ما في مصر مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة، ولديهم حماس بشكل خاص لمجال التكنولوجيا المالية والتعليم، وفقًا لاستطلاع مجلس أعمال الطاقة النظيفة. وأظهر المستثمرون أيضا ثقتهم في الشركات الناشئة المصرية في مجال تكنولوجيا المناخ.

تباينت أسباب العزوف عن القطاع: عدد المستثمرين الذين أشاروا إلى الصعوبات المحتملة في التوسع والتخارج من الأعمال، وعدم الاستقرار الاقتصادي، وعدم اليقين التشريعي والتنظيمي، ونقص الأعمال المناسبة للاستثمار، كان متساوي إلى حد ما مع عدد المستثمرين المتفائلين تجاه القطاع.

لكن قد يتعين على أصحاب رأس المال المغامر تغيير توقعاتهم ووضع أهداف استراتيجية طويلة الأجل: تتبنى العديد من صناديق رأس المال المغامر توقعات غير واقعية بشأن الاستثمارات الجديدة، تنبع أساسا من الاعتقاد بأن المبادرات المناخية تتطلب تقديم تضحيات مالية ضخمة وأن الاستدامة هي مسؤولية السياسات الحكومية فقط . ويشير التقرير إلى أن الرغبة في تأمين عائد استثمار مرتفع من الخروج السريع هي أيضا عقبة رئيسية.

يمكن أن يمثل التمويل على أساس الإيرادات جزءا من الحل لتلك المشكلة. ويمكن لصناديق الاستثمار المؤثرة – مثل الصندوق المشترك بقيمة 500 مليون جنيه لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، بين شركة كاتاليست بارتنرز وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي – أن تساعد أيضا في زيادة الاستثمار.

المبادرات الحكومية قد تكون الأكثر فاعلية. وهي المبادرات التي تدعم الشركات الناشئة التي تركز على المناخ من خلال سياسة وتمويل واضحين، كما يشير التقرير. من شأن الأطر الواضحة التي تقلل من الحواجز أمام تأسيس الشركات الناشئة والشركات الخاصة في مجال تكنولوجيا المناخ أن تساعد في هذا الصدد. وكذلك الأمر بالنسبة لمزيد من الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتمويل البحث والتطوير، والمزيد من برامج التسريع، كما يضيف مجلس أعمال الطاقة النظيفة.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالاقتصاد الأخضر لهذا الأسبوع:

  • خطة جديدة لزيادة إنتاج الأرز وتقليل استخدام المياه: تخطط الحكومة لزيادة إنتاجية الأرز وخفض استخدام المياه بالاعتماد على مياه الصرف الزراعي في نحو 200 ألف فدان تمثل نحو 20% من إنتاج مصر من الأرز، وفق ما ذكره رئيس قسم الأرز بوزارة الزراعة محمود أبو يوسف لموقع سكاي نيوز عربية.
  • استخدام البلاستيك قد يتضاعف ثلاث مرات عالميا بحلول عام 2060 في غياب إجراءات جذرية لتحديده استخدامه. ومن المتوقع أن يصل الاستخدام العالمي للبلاستيك إلى 1.2 مليار طن سنويا في عام 2060، مقارنة بـ 460 مليون طن في 2019، فيما من المتوقع أن تتجاوز المخلفات البلاستيكية مليار طن سنويا.
  • هذه بداية: سيقوم بنك البلاستيك بإعادة تدوير 20 ألف كيلوجرام من البلاستيك الذي أنتجه شركات الوجبات الخفيفة الألمانية لورنز سناك وورلد في مصر هذا العام.

المفكرة

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 – 18 يونيو (الأربعاء – السبت): منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، سان بطرسبرج.

16 يونيو (الخميس): نهاية العام الدراسي 2021-2022 للمدارس الحكومية.

21 – 22 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، القاهرة.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

25-27 يونيو (السبت-الاثنين): معرض The Big 5 Construct بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

26 – يونيو (الأحد): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).