الأربعاء, 24 نوفمبر 2021

هيرميس: ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري تشهد تحسنا ملحوظا

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير وأهلا بكم قراءنا الأعزاء في يوم جديد حافل بأخبار إيجابية للاقتصاد المصري. لعل أبرز ما لدينا اليوم هو المؤشرات على التحسن في ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري، لا سيما مع تزايد نشاط الجولات الترويجية والاستعدادات لمزيد من الطروحات وأيضا الاستثمارات الضخمة التي تحصل عليها الشركات الناشئة من خلال جولاتها التمويلية.

كان أبرز تلك المؤشرات هو انعقاد مؤتمر "يوم الاقتصاد المصري" الذي نظمته المجموعة المالية هيرميس للمرة الأولى منذ بداية الجائحة، حيث ضم العديد من المستثمرين العالميين ومسؤولين كبار من الحكومة المصرية ومديرين تنفيذيين من كبريات الشركات المصرية. وأدلى الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس كريم عوض بتصريحات متفائلة على هامش المؤتمر، كما استغلت وزيرة التخطيط هالة السعيد تلك الفرصة لترفع توقعات النمو للاقتصاد المصري. المزيد حول المؤتمر في نشرتنا اليوم.

الخبر الأبرز عالميا – كانت هناك عدة موضوعات منوعة على الساحة العالمية هذا الصباح:

  • في الولايات المتحدة: قضت محكمة فيدرالية بفرض غرامة قدرها 26 مليون دولار على المنظمين لمسيرة "وحدوا اليمين" المؤيدة لسيادة البيض في شارلوتسفيل بفيرجينيا في أغسطس عام 2017 كتعويض للأشخاص الذين أصيبوا خلال الاحتجاجات. (رويترز l نيويورك تايمز l أسوشيتد برس)
  • تقارير حول تورط ديفيد كاميرون في فضيحة "جرينسل": نشرت صحيفة فايننشال تايمز تقريرا حول تورط رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون في فضيحة شركة جرينسل في وقت سابق من هذا العام وقيامه بالضغط على شخصيات هامة لمواصلة التعامل مع شركة الخدمات المالية التي انهارت في مارس.
  • تطورات "كوفيد-19": نشرت بلومبرج تقريرا حول آخر تطورات الجائحة في الولايات المتحدة، وقالت إنه حتى في الولايات ذات معدلات التطعيم المرتفعة، تواجه المستشفيات ضغوطا مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس مجددا.
  • المزيد من الاتهامات لمونديال قطر 2022: أظهر تحقيق أجرته وكالة أسوشيتد برس أن قطر استعانت بضباط سابقين في المخابرات الأمريكية للتجسس على مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في محاولة منها للفوز باستضافة بطولة كأس العالم 2022. وتعرضت قطر في السابق لاتهامات بتقديم رشاوى لمسؤولين في الفيفا كي يصوتوا لصالح استضافتها للبطولة، وهو ما نفته كل من قطر والفيفا.

تطبيق ديدي الصيني يطلق خدماته في القاهرة قريبا: يطلق تطبيق النقل الذكي الصيني ديدي خدماته في القاهرة الشهر المقبل، وفق ما قاله المستشار المالي والاقتصادي بالشركة مؤنس أمين لجريدة المال أمس الثلاثاء. وتضع الشركة حاليا اللمسات النهائية قبل تفعيل خدماته لأول مرة في العاصمة. ويأتي هذا بعد أشهر قليلة من دخول الشركة سوق النقل التشاركي في مصر للمرة الأولى في سبتمبر مع تدشين عملياتها في مدينة الإسكندرية.

في المفكرة –

تنطلق قمة رايز أب للشركات الناشئة غدا الخميس وتستمر حتى السبت المقبل.

تنطلق فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يوم الجمعة المقبل وتستمر لمدة أسبوع.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: على الرغم من أن التخزين الجماعي للأغذية واضطرابات سلاسل التوريد التي صاحبت جائحة "كوفيد-19" سلطت الضوء على الأمن الغذائي في مصر بشكل أكبر من ذي قبل، إلا أن هذه القضايا قد سبقت الجائحة بفترة طويلة. نلقى اليوم نظرة على الضغوط الرئيسية على الأمن الغذائي في البلاد، بما في ذلك ندرة الأراضي والمياه، والاعتماد على الواردات الغذائية، والنمو السكاني المطرد، والتغيرات غير الصحية في النظم الغذائية التي تهدد نظامنا الغذائي.

enterprise

اقتصاد

هيرميس: ثقة المستثمرين بمصر تظهر "تحسنا ملموسا"

ثقة المستثمرين في السوق المصرية تظهر "تحسنا ملموسا"، حسبما قال الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس كريم عوض في مؤتمر "يوم الاقتصاد المصري" الذي نظمته المجموعة أمس. وأشار عوض إلى توقعات النمو الإيجابية للمؤسسات الدولية، والتقدم الذي أحرزته الحكومة في برنامج الإصلاح الاقتصادي لما له من تأثير إيجابي كبير على مناخ الأعمال.

تسير مصر على الطريق الصحيح لطرح خمس أو ست شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية قبل نهاية العام المالي الحالي كجزء من برنامج الطروحات الحكومية، حسبما قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي خلال المؤتمر أمس، دون الكشف عن أسماء الشركات. وقال وزير قطاع الأعمال هشام توفيق الشهر الماضي إن خمس شركات مملوكة للدولة ستطرح في البورصة المصرية قبل نهاية العام المالي 2022/2021.

حول برنامج الطروحات: تخطط الحكومة منذ عام 2018 لطروحات أولية لشركات مملوكة للدولة أو طرح حصص إضافية في شركات مدرجة بالفعل تمتلك فيها الدولة حصة أغلبية. وكسرت شركة التكنولوجيا المالية إي فاينانس أخيرا هذا الخريف حالة الجمود التي دخل فيها برنامج الطروحات الحكومية عندما طرحت أسهمها لأول مرة في البورصة في واحد من أكبر الطروحات الأولية التي شهدتها مصر منذ سنوات. وارتفع سهم الشركة بنسبة 38% من بدء تداول الشركة.

ما سبب التأخيرات في برنامج الطروحات الحكومية؟ ظروف السوق غير المواتية ثم تفشي فيروس "كوفيد-19"، وفق تصريحات رئيس قسم البحوث في المجموعة المالية هيرميس أحمد شمس الدين في اتصال هاتفي مع برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 6:37 دقيقة). وأضاف أن السوق بحاجة لشركات جديدة لتمثيل مجموعة واسعة من القطاعات، موضحا أن السوق يهيمن عليها حاليا القطاعان المالي والعقاري، وهي بحاجة إلى المزيد من الطروحات لأنها تعزز السيولة ورأس المال السوقي.

الشركات المرشحة للطرح: من المتوقع أن تطرح شركة نادي غزل المحلة لكرة القدم حصة من أسهمها للاكتتاب العام في البورصة المصرية في الأسابيع المقبلة (يشار هنا إلى أن حجم الطرح سيكون صغير ولكنه قد يكون البداية لطرح شركات رياضية أخرى، أبرزها شركة النادي الأهلي لكرة القدم). وهناك أيضا شركة أبو قير للأسمدة والتي تعتزم طرح حصة إضافية من أسهمها بالبورصة. وأعلن توفيق مؤخرا أن شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير ستعيد دراسة خطط طرح حصة إضافية في البورصة بحلول منتصف العام المقبل. ومن بين الشركات الأخرى التي أعربت في السابق عن نيتها بيع أسهمها في البورصة، بنك القاهرة والإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع والإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك).

المزيد حول المؤتمر: ضم المؤتمر، الذي اختتم أعماله أمس، مستثمرين من 28 مؤسسة مالية عالمية والذين التقوا مع كبار المسؤولين الحكوميين في مصر وأيضا عدد من المديرين التنفيذيين من عدد من كبريات الشركات المصرية.

اقتصاد

مصر ترفع توقعات النمو في 2022/2021

تتوقع الحكومة نمو اقتصاد البلاد بنسبة 5.6% خلال العام المالي الحالي 2022/2021، وفق ما قالته وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد في مؤتمر "يوم الاقتصاد المصري" الذي تنظمه المجموعة المالية هيرميس أمس، بحسب بيان الوزارة. ويعد هذا الرقم أعلى قليلا من مستهدف الحكومة للنمو خلال العام المالي الحالي والبالغ 5.4%.

الحكومة أكثر تفاؤلا بشأن معدلات النمو مقارنة بالمؤسسات الدولية، إذ يتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد المصري بنحو 5.2%، في حين ثبت البنك الدولي توقعاته للنمو هذا العام عند 5.0%، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عند 4.9%، وتوقع استطلاع أجرته رويترز في أكتوبر أن يصل معدل النمو إلى 5.1% خلال العام المالي الجاري. ونما الاقتصاد المصري بنسبة 3.3% في العام المالي 2021/2020 وفقا للمؤشرات المبدئية المعلنة في سبتمبر الماضي.

التمويل الأخضر

"التجاري الدولي" يخصص 70 مليون دولار من عائدات السندات الخضراء لتمويل مشروعات مستدامة

وافق البنك التجاري الدولي على تخصيص 70 مليون دولار من عائدات إصداره الأول للسندات الخضراء لتمويل مشروعات مستدامة، حسبما أفاد البنك في بيان (بي دي إف) أمس.

وأغلق البنك التجاري الدولي أول إصدار للسندات الخضراء للشركات في مصر على الإطلاق في وقت سابق من هذا العام، والذي شهد اكتتاب مؤسسة التمويل الدولية في كامل قيمة الإصدار البالغة 100 مليون دولار. وجاء الإصدار في صورة سندات لأجل خمس سنوات ذات عائد ثابت وغير قابلة للاسترداد. ستساعد السندات البنك التجاري الدولي في تمويل الشركات التي تتطلع إلى الاستثمار في المباني الخضراء والطاقة المتجددة وغيرها من الحلول الصديقة للبيئة، في حين ستقدم مؤسسة التمويل الدولية أيضا الدعم الاستشاري، بما في ذلك المساعدة الفنية.

وتشمل محفظة المشروعات الخضراء التي جرى الموافقة على تمويلها من خلال عائدات الإصدار، مشروع إنشاء مقر جديد للبنك التجاري الدولي في العاصمة الإدارية الجديدة، والذي سيحصل قريبا على شهادة البناء الخضراء، حسبما قال الرئيس التنفيذي للبنك حسين أباظة، دون الكشف عن المبلغ المخصص أو أي تفاصيل حول المشروعات الأخرى التي وافق عليها البنك.

ما هي السندات الخضراء؟ هي نوع من أدوات الدخل الثابت المخصصة بصورة أساسية لجمع الأموال لمشاريع المناخ والبيئة. وكان البنك الدولي أول من أصدر تلك السندات في العالم عام 2008، وأصدر منذ ذلك الحين ما قيمته أكثر من 13 مليار دولار من السندات الخضراء جرى تنفيذها عبر 150 عملية وبـ 20 عملة.

المستشارون: يعمل البنك التجاري الدولي كمدير رئيسي للإصدار، ويقدم مكتب ذو الفقار للمحاماة المشورة القانونية، فيما تقوم ديلويت بدور مدقق الحسابات.

البنية التحتية

المركزي يطلق مبادرة بـ 55.5 مليار جنيه لتمويل التحول لنظم الري الحديثة

أطلق البنك المركزي المصري مبادرة جديدة بقيمة 55.5 مليار جنيه لمساعدة المزارعين على التحول نحو نظم الري الحديثة، في محاولة لدعم جهود الدولة لتقليل كمية المياه المستخدمة في الزراعة، وفق ما أعلنه البنك في بيان له (بي دي إف) أمس. وستقدم هذه الأموال في صورة قروض ميسرة للمزارعين من خلال البنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري، لتمويل شراء معدات جديدة وتركيب أنظمة ري أكثر كفاءة.

سيتمكن المزارعون من الاستفادة من المبادرة دون تحملهم أي فوائد، وسيتم سداد تكلفة التحول إلى نظم الري الحديثة على أقساط خلال عشر سنوات، على أن يتم سداد القسط الأول بعد عام من اكتمال المشروع وتحويل الري بالمناطق المستهدفة.

ليست هذه المرة الأولى التي تمول فيها الدولة التحول لنظم الري الحديثة: تحل هذه المبادرة محل مبادرة الري الذكية السابقة للبنك المركزي والتي قدمت أيضا مساعدات مالية للشركات والمؤسسات الصغيرة لأغراض تحديث نظم الري الخاصة بها وتحديثها، ولكن بنسبة فائدة 5%، في محاولة لتسهيل العملية للمزارعين ودفعهم نحو التحول الذكي.

أهداف طموحة: تستهدف المبادرة تحول نحو 4 ملايين فدان إلى نظم الري الحديثة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

التوجه نحو اتباع نظم الري الحديثة مستمرة منذ سنوات: كانت أعلنت الحكومة عن خطة لتوفير المياه بقيمة 50 مليار دولار في عام 2019 والتي تركز على تعزيز طرق الري الحديث وزراعة المحاصيل غير كثيفة استهلاك المياه، وذلك بهدف مواجهة ندرة المياه من خلال تشجيع استخدام طرق الري الحديثة وزراعة عدد أقل من المحاصيل كثيفة استهلاك المياه وإنشاء محطات لتحلية المياه. ووافق مجلس الوزراء في مايو الماضي على مجموعة من التدابير كجزء من اتجاه الحكومة لنظم الري الحديثة، كما شكلت لجنة متخصصة للإشراف على المشروع.

تدرس الحكومة إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي لتحقيق الاستغلال الأمثل لنحو 3 مليارات متر مكعب من مياه الصرف، بما يساهم في توفير نحو ملياري متر مكعب من المياه سنويا، بحسب بيان مجلس الوزراء.

ديون

مصر قد تحصل على قرض بـ 3 مليارات دولار قريبا

مصر تقترب من الحصول على قرض بـ 3 مليارات دولار من تحالف مصرفي دولي: قد ترتفع قيمة القرض الذي يعكف تحالف مصرفي دولي على تدبيره لصالح مصر حاليا إلى 3 مليارات دولار، بدلا من ملياري دولار كما أعلن في السابق، على خلفية زيادة طلبات الاكتتاب في القرض، وفق ما نقلته رويترز أمس عن مصادر مطلعة على الصفقة.

وسيوجه القرض الذي يتولى تدبيره بنك أبو ظبي الأول وبنك الإمارات دبي الوطني لتمويل المشاريع الخضراء وعجز الموازنة العامة للدولة. وأفادت تقارير الأسبوع الماضي أن وينقسم التسهيل إلى شريحة تمويل إسلامي بقيمة مليار دولار، وشريحة مكونات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية بقيمة مليار دولار، والتي تستهدف المشاريع الخضراء في إطار التمويل الأخضر لوزارة المالية. ولا يزال من غير الواضح كيف سيقسم القرض بعد رفع قيمته إلى 3 مليارات دولار.

حصلت مصر على قرض بقيمة ملياري دولار لمدة 12 شهرا رتبه البنكان الخليجيان العام الماضي، والذي انتهت من سداده في وقت سابق من هذا العام. واستخدمت الحكومة الأموال في سد العجز الموازنة العامة ودعم الاقتصاد خلال الجائحة. انقسم القرض السابق إلى شريحة تقليدية بقيمة 1.5 مليار دولار وشريحة إسلامية بقيمة 500 مليون دولار.

شروط مختلفة: قالت المصادر التي تحدثت إليها رويترز إن القرض الجديد يستحق السداد على مدى ثلاث سنوات.

هوية البنوك المشاركة في تدبير القرض غير واضحة حتى الآن: قالت المصادر لرويترز إن تحالفا من البنوك التقليدية والإسلامية يعمل على الصفقة، لكنها لم تكشف عن الأسماء. وقالت وسائل إعلام محلية الأسبوع الماضي إن التحالف يضم 10 بنوك هي: الإمارات دبي الوطني، وأبو ظبي الأول، وبنك أبو ظبي التجاري، وأبو ظبي الإسلامي، والمشرق، وبنك المؤسسة العربية المصرفية (إيه بي سي)، والكويت الوطني، والأهلي المتحد الكويتي، والبنك الأهلي الكويتي، وإنتيسا سان باولو الإيطالي.

ماذا بعد؟ بعد الانتهاء من ترتيب القرض من قبل التحالف، سيعرض على مجلس النواب للموافقة عليه.

اقتصاد

"الآسيوي للاستثمار" يقر قرضا بـ 360 مليون دولار لدعم تعافي الاقتصاد في مصر

الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية يقدم قرضا بـ 360 مليون دولار لمصر: وافق البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية على قرض بقيمة 360 مليون دولار لدعم التعافي الاقتصادي في مصر بعد جائحة "كوفيد-19"، وفقا لبيان وزارة التعاون الدولي.

يأتي القرض بعد قرض مماثل من البنك الدولي في أكتوبر الماضي، وكلاهما ضمن إطار تمويل سياسات التنمية (بي دي إف)، الذي أعدته الوزارة بالتعاون مع البنكين.

فيما سيستخدم هذا التمويل؟ سيوجه القرضان البالغة قيمتهما الإجمالية 720 مليون دولار لدعم ثلاث ركائز رئيسية تهدف إلى تعزيز المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، وهي تعزيز الاستدامة الكلية، بما في ذلك زيادة الشفافية في الشركات المملوكة للدولة ودعم التحول الأخضر، إضافة إلى تعزيز نمو القطاع الخاص، ومشاركة المرأة في سوق العمل. وتركز المرحلة الثانية من الإصلاح الهيكلي، والبالغة مدتها ثلاث سنوات، على دعم النمو الذي يقوده القطاع الخاص.

يرفع القرض إجمالي محفظة مصر التمويلية من البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية إلى أكثر من مليار دولار، حسبما ورد في البيان. ويمول البنك الذي تقوده الصين مشروع تحويل خط سكك حديد أبو قير إلى مترو أنفاق، جنبا إلى جنب مع العديد من المقرضين الأوروبيين، وكذا مشروع توصيل خدمات الصرف الصحي للمناطق الريفية (أيضا بالشراكة مع البنك الدولي).

كوفيد-19

تجاوز عدد حالات الوفاة جراء فيروس "كوفيد-19" في مصر حاجز الـ 20 ألفا، إذ أعلنت وزارة الصحة في بيانها اليومي تسجيل 61 حالة وفاة جديدة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 20,052 حالة.

لدى مصر واحد من أعلى معدلات الوفيات جراء كوفيد على مستوى العالم، والتي بلغت 5.7% من إجمالي عدد الإصابات. وسبق أن أقرت وزارة الصحة أن أعداد الإصابات اليومية التي يجري الإعلان عنها أقل من إجمالي عدد حالات الإصابة نظرا لأنها تتضمن فقط الحالات التي يجرى لها اختبارات في المعامل التابعة للدولة. وبحسب ما أعلنته الوزارة في بيانها، فقد بلغت حالات الإصابة 352,123 حالة بعد تسجيل 856 إصابة جديدة أمس، بانخفاض من 870 إصابة أول أمس.

الدول الفقيرة ستحصل على التكنولوجيا التي تكتشف الأجسام المضادة لـ "كوفيد-19" دون مقابل: ستحصل البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل على التكنولوجيا المصلية التي تكتشف الأجسام المضادة لفيروس "كوفيد-19" دون أن تدفع مقابل حقوق الملكية الفكرية لها، وفقا لاتفاق لتعزيز الإنتاج أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية. يقدم المجلس الوطني الأسباني للبحوث، وهو معهد أبحاث عام، التكنولوجيا كجزء من اتفاقية ترخيص غير حصرية باعتبارها منفعة عامة عالمية.

القارة الأوروبية قد تشهد نحو 700 ألف حالة وفاة جديدة جراء "كوفيد-19" بحلول مارس، وفقا لما قالته منظمة الصحة العالمية في تقرير لها أمس، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى أكثر من 2.2 مليون. وأضافت المنظمة أن ارتفاع الإصابات الجديدة بالفيروس على مستوى القارة خلال الأيام القليلة الماضية دفع بعض الدول الأوروبية لإعادة فرض قيود الإغلاق واتخاذ تدابير أكثر تشددا لدفع المواطنين إلى تلقي اللقاحات.

دبلوماسية

مصر تتسلم رئاسة الكوميسا: تسلمت مصر أمس الثلاثاء الرئاسة الدورية لمنطقة السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا)، وذلك خلال القمة السنوية التي عقدت بالعاصمة الإدارية الجديدة أمس. وستشارك مصر بموجب رئاستها للقمة طيلة عام كامل في تحديد أهدافها للفترة من 2021 وحتى 2025 من أجل تحسين التجارة الإقليمية بين الدول الأعضاء في القمة البالغ عددها 21 دولة، وفق بيان صحفي.

كان التكامل الرقمي الموضوع الرئيسي للقمة.

وحاز الحدث على اهتمام برامج التوك شو الليلة الماضية: استعرض برنامج "مساء دي إم سي" المحاور الستة الرئيسية لرؤية مصر خلال فترة ترأسها للقمة (شاهد 6:44 دقيقة)، وأولها التكامل التجاري للمنطقة وإزالة العوائق الجمركية، تليها التكامل الصناعي، والتكامل في قطاعات البنية التحتية، فضلا عن تشجيع حركة الاستثمارات الإقليمية، وتكامل القطاع الصحي، وأخيرا تحفيز مجتمع الأعمال في السوق المشتركة. وتناول القصة برامج "على مسؤوليتي" (شاهد 10:17 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 3:39 دقيقة)، و"كلمة أخيرة" (شاهد 3:37 دقيقة).

enterprise

توك شو

حولت البرامج الحوارية الليلة الماضية اهتمامها بعيدا عن الطقس السيئ الذي هيمن على تغطيتها طيلة هذا الأسبوع، بعد الأنباء عن إصابة نحو 118 طالبا بالتسمم بعد تناولهم عصائر ضمن الوجبات المدرسية في عدد من المدارس الحكومية بمدينة نجع حمادي في قنا أمس، حسبما ذكرت بوابة أخبار اليوم.

ومن جانبه، رفض نائب محافظ قنا حازم عمر في اتصال هاتفي مع برنامج "كلمة أخيرة" التأكيد على أن التلاميذ قد أصيبوا بالتسمم (شاهد 3:57 دقيقة). وقال إن عدد من طلاب المرحلة الابتدائية نقلوا إلى المستشفى بعد أن اشتكوا من آلام في المعدة، لكن لا يمكن الجزم بتعرضهم للتسمم الغذائي، موضحا أن جميع الطلاب خرجوا من المستشفى بعد ساعات قليلة، وأن المحافظ أمر بتحليل الوجبات للتأكد من مدى سلامتها.

وفي تفسيره لأسباب الحادث، قال وزير التربية والتعليم طارق شوقي في اتصال هاتفي مع أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتي" إنه من المحتمل أن يكون بعض الطلبة قد شعروا بالأعراض، دون أن يعانوا من أي أعراض فعليا، وذلك بسبب الإيحاء بعد رؤيتهم لطلاب آخرين يشكون (شاهد 31:43 دقيقة). وأوضح الوزير أنه كانت هناك حالات تسمم غذائي منذ عدة سنوات ولم يثبت حينها وجود تسمم فعلي. وأشار الوزير إلى أنه لا يمكن الجزم بالأسباب الحقيقية وراء تلك الواقعة حتى الانتهاء من التحقيقات. وتناول الحادث أيضا برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 4:58 دقيقة).

جاء أيضا في برامج التوك شو الليلة الماضية:

  • الأقصر تستعد لحفل افتتاح طريق الكباش يوم الخميس. ومن المتوقع أن يكون حفل الافتتاح بمثابة إعادة إحياء لـ "عيد الأوبت" الذي كان يقام في مصر القديمة. (كلمة أخيرة | شاهد 1:57 دقيقة)
  • ظهر ياسين منصور رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير في برنامج "كلمة أخيرة"، للحديث حول مشروع "باديا" الذي تبلغ مساحته 3 آلاف فدان، وبدأ العمل به منذ عام 2015. (شاهد 2:42:18 دقيقة)
هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

على الرادار

تمديد التخفيضات الممنوحة لشركات الطيران العاملة بمطارات المدن السياحية حتى نهاية أبريل 2022: أصدر وزير الطيران المدني قرارا (بي دي إف) باستمرار العمل بالتخفيضات الممنوحة للطائرات وشركات الطيران العاملة بمطارات الوجهات السياحية الرئيسية في البلاد – البحر الأحمر وجنوب سيناء ومرسى مطروح والأقصر وأسوان – والبالغ قدرها 50% على رسوم الهبوط والإيواء والانتظار، حتى نهاية أبريل 2022.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • جوميا توقع اتفاقا مع فاليو لتسهيل المدفوعات: وقعت منصة التجارة الإلكترونية جوميا اتفاقية مع شركة التمويل الاستهلاكي فاليو، تسمح لعملاء جوميا وجوميا باي بالدفع مقابل المشتريات من خلال خطط التقسيط التي تتيحها فاليو، وفقا لبيان صحفي مشترك (بي دي إف).
  • وزارة الزراعة تبحث التعاون مع صندوق مصر السيادي لرفع كفاءة إدارة أصولها وجذب المزيد من الاستثمارات، بحسب بيان لمجلس الوزراء.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

هبطت الليرة التركية لمستويات قياسية بعد مواصلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تيسير السياسة النقدية، بالرغم من ارتفاع أسعار الفائدة في الخارج وارتفاع معدل التضخم محليا إلى نحو 20%. وتراجعت العملة التركية بما يصل إلى 15% مسجلة أدنى مستوى لها عند 13.453 ليرة للدولار أمس بعد أن قام أردوغان بالدفاع عن سياسته النقدية وقرار الحكومة خفض أسعار الفائدة بغض النظر عن المؤشرات الاقتصادية للبلاد. وخسرت الليرة ثلث قيمتها خلال هذا الشهر وحده، كما واصلت تراجعها لليوم الحادي عشر على التوالي في أطول اتجاه هبوطي لها خلال عقدين، بحسب وكالة بلومبرج.

باينانس تسعى إلى اجتذاب استثمارات من صناديق الثروة السيادية، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي تشانج بينج تشاو في مقابلة مع فايننشال تايمز، دون تسمية أي صناديق محددة. وأضاف تشاو أن أكبر بورصة للعملات الرقمية في العالم تسعى إلى تحسين "إدراكها وعلاقاتها" مع الحكومات بعد مواجهة ضغوط متزايدة من الجهات التنظيمية في جميع أنحاء العالم. وسيغلق الكيان التابع لباينانس في الولايات المتحدة تمويل ما قبل الاكتتاب العام بـ "بضع مئات من الملايين" في غضون الشهرين المقبلين، حسبما أعلن تشاو الأسبوع الماضي. تبحث باينانس أيضا عن مقر عالمي جديد في مدن بينها سنغافورة ودبي. وشهدت بورصات العملات المشفرة ارتفاعا في تقييمها مؤخرا، إذ سجلت باينانس حجم تداولات يومية بلغت 170 مليار دولار، حسبما ذكر تشاو.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

11,369.22

+0.1% (منذ بداية العام: +4.8%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,257

+0.8% (منذ بداية العام: +29.5%)

Up

سوق أبو ظبي

8,408

+0.8% (منذ بداية العام: +66.6%)

Down

سوق دبي

3,144

-0.9% (منذ بداية العام: +26.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,691

+0.2% (منذ بداية العام: +24.5%)

Up

فوتسي 100

7,285

+0.4% (منذ بداية العام: +11.8%)

Up

خام برنت

82.27 دولار

+3.2%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

4.97 دولار

+5.0%

Down

ذهب

1,786 دولار

-1.3%

Up

بتكوين

57,648 دولار

+2.6% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء مرتفعا بأقل من 0.1%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 968 مليون جنيه (33.6% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 4.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: بالم هيلز للتعمير (+5.2%)، وراية القابضة (+3.7%)، وبايونيرز العقارية (+2.6%).

في المنطقة الحمراء: أبو قير للأسمدة (-1.1%)، والشرقية للدخان (-0.8%)، والبنك التجاري الدولي (-0.6%).

شهدت غالبية الأسواق الآسيوية تراجعات طفيفة هذا الصباح، إذ ينتظر المستثمرون محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الخاص بالسياسة النقدية لهذا الشهر، وبيانات الوظائف والناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى أن الأسهم الأوروبية والأمريكية ستفتح على انخفاض في وقت لاحق من اليوم.

أخبار عالمية

استقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يان كوبيش من منصبه قبل أسابيع قليلة من إجراء الانتخابات الرئاسية الحاسمة في البلاد، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم الأمم المتحدة أمس. ولم يذكر المتحدث سبب رحيل كوبيش، لكن قالت مصادر لوكالة الأنباء إنه لم يكن حريصا على الانتقال من جنيف إلى ليبيا، الأمر الذي بدا مرجحا بشكل متزايد بعد الخلاف حول مستقبل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في مجلس الأمن.

غلق باب الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة الليبية الشهر المقبل: يسعى رئيس الوزراء الحالي عبد الحميد الدبيبة، وسيف الإسلام القذافي، وقائد الجيش الليبي في شرق البلاد خليفة حفتر، إلى الترشح للفوز بمنصب الرئاسة في عملية انتخابية شهدت خلافات بين الفصائل بشأن قواعد الانتخاب. وتقدم 98 مرشحا بأوراق ترشحهم في الانتخابات التي من المتوقع إجراؤها في 24 ديسمبر.

والسيسي يناقش القضية مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي: شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي على أهمية المضي قدما في الانتخابات المقبلة في لقاء مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي على هامش قمة الكوميسا أمس، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

hardhat

ما الذي يجعل الوصول إلى التغذية السليمة صعبا في مصر؟ أصبح الأمن الغذائي أكثر أهمية من أي وقت مضى في ضوء مشاهد التخزين الجماعي للطعام واضطرابات سلاسل التوريد التي نجمت عن جائحة "كوفيد-19"، لكن مصر تواجه تحديات فيما يتعلق بالأمن الغذائي تسبق فترة تفشي الجائحة، وفق تقرير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" (بي دي إف) الذي يرصد حالة الأمن الغذائي والتغذية في الدول العربية. نلقي اليوم الضوء على عوامل الضغط التي ترهق نظامنا الغذائي، ومن بينها ندرة المياه والأراضي والاعتماد على الواردات الغذائية والتضخم السكاني والتغيرات غير الصحية في الأنظمة الغذائية التي تهدد نظامنا الغذائي، وفقا للفاو.

يتلخص الأمن الغذائي في عاملين أساسيين: الجودة والإمدادات. تعرّف الفاو الأمن الغذائي بأنه الحصول المنتظم على ما يكفي من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية اللازمة للنمو الطبيعي والحياة الصحية. تقييم الأمن الغذائي يعني تتبع مدى توافر وسهولة الوصول للأطعمة المليئة بالعناصر الغذائية، إلى جانب استقرار النظام الغذائي في البلاد، حسبما أشارت دراسة أجريت عام 2020. يواجه نظامنا الغذائي تهديدات من ضغوط طويلة الأجل مثل التضخم السكاني وصدمات مثل حدوث فيضانات كبيرة أو تفشي الأمراض، كما تشير الفاو في تقريرها.

أنظمتنا الغذائية غنية بالسعرات الحرارية، لكنها تفتقر إلى العناصر الغذائية، لذلك فهي ليست آمنة حقا إلى حد كبير. تعتبر منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، سوء التغذية مشكلة خطيرة تواجه مصر. وفي حين يكون النظام الغذائي الكافي للطاقة في متناول الجميع، فإن 45.4% من المصريين لا يستطيعون تحمل تكلفة نظام غذائي كاف، و84.8% لا يستطيعون تحمل تكلفة نظام غذائي صحي، وفق تقديرات المنظمة، والتي تشير أيضا إلى أن هذا الأمر، يؤدي إلى مشاكل صحية مثل السمنة وسوء التغذية وفقر الدم – والتكاليف الباهظة المرتبطة بذلك.

مثل الكثير من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. لا تمتلك مصر سجلا جيدا عندما يتعلق الأمر باستدامة النظام الغذائي بشكل عام: تسجل دراسة الفاو البلدان على أساس استدامة الغذاء من الصفر إلى 1، إذ يشير الصفر إلى التصنيف الأدنى والـ 1 هو الأعلى. وحصلت مصر على 0.32 مقارنة بـ 0.38 لتونس والمملكة العربية السعودية و0.52 للإمارات و0.70 للولايات المتحدة. وترتبط مقاييس التقييم الاستهلاك والطلب (أشياء مثل دخل المستهلك والتركيبة السكانية والتحضر) والإنتاج والعرض (التي تتأثر بالعوامل الزراعية وتغير المناخ) والتجارة.

يعد إنتاجنا الغذائي هشا بطبيعته بفضل عوامل الإجهاد مثل ندرة الأراضي الزراعية: بلغت الأراضي الصالحة للزراعة في مصر 2.9% في عام 2018، أي أقل من متوسط منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البالغ 4.6%، وفقا لبيانات البنك الدولي. وأشار تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية في عام 2018 إلى أن إنتاجية التربة في معظم مناطق شمال شرق دلتا النيل انخفضت بأكثر من 45% خلال 35 عاما – ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ممارسات الزراعة غير المستدامة.

وندرة المياه: يوفر النيل لمصر ما يقدر بنحو 96% من إجمالي مواردها المائية المتجددة، ويوجه نحو 79% منها إلى الزراعة – على الأقل جزئيا بسبب كثرة المحاصيل والاستخدام غير الكفء للمياه، حسبما وجدت دراسة أكاديمية في عام 2019 (بي دي إف). وأضافت أنه بحلول عام 2025، من المتوقع أن تنخفض إنتاجية الحبوب بنسبة 11% مقارنة بعام 1995، وذلك بسبب ندرة مياه الري. وسيؤدي استمرار تغير المناخ والنمو السكاني وتأثير سد النهضة الإثيوبي إلى تفاقم هذه التحديات.

اعتمادنا على استيراد السلع الغذائية الأساسية يعني أن أي تعطل في التدفقات العالمية يهدد أمننا الغذائي، حسبما تؤكد الفاو. ويشير التقرير إلى أن مصر هي أكبر مستورد للقمح في العالم، الذي نعتمد عليه لتوفير ثلث السعرات الحرارية و45% من البروتين الذي نستهلكه. وتصاعدت أسعار القمح العالمية هذا العام إلى أعلى مستوياتها خلال 10 سنوات، وذلك على خلفية عدة عوامل منها سوء الأحوال الجوية وارتفاع أسعار الأسمدة ورسوم التصدير التي تضغط على الإمدادات. ونظرا لأن المناقصات الدولية تقدم أكثر الأسعار ارتفاعا في ما لا يقل عن خمس سنوات، تستعد الحكومة للبدء في خفض دعم الخبز لتخفيف التأثير على الموازنة العامة للدولة.

ارتفاع أسعار المواد الغذائية = ارتفاع معدلات التضخم في مصر: كانت أسعار المواد الغذائية هي الدافع للتضخم طوال العام الجاري، كما هو الحال في العديد من الأسواق العالمية. وارتفع معدل التضخم السنوي العام إلى 6.6% في سبتمبر، وهو أعلى مستوى له في 20 شهرا، فيما ارتفعت أسعار المواد الغذائية والمشروبات بنسبة 13.1%، مدفوعة بشكل أساسي بأسعار الخضروات التي قفزت بنسبة 38.1%. ورغم تراجع التضخم في أكتوبر، فمن المتوقع أن تؤدي الزيادة في أسعار الأسمدة بنسبة 50% إلى زيادة في أسعار المواد الغذائية في المستقبل.

العديد من المكونات الحيوية لنظام غذائي صحي قد يتم إرسالها إلى الخارج، وفقا لما قالته الفاو. وأضافت: "غالبا ما تصدر البلدان التي تواجه تحديات تتعلق بالأمن الغذائي والتغذية المكونات الرئيسية لنظام غذائي صحي (كالفواكه والخضروات والأسماك) وتستورد الحبوب المكررة والدهون والسكر، وهي المكونات الأساسية للأنظمة الغذائية غير الصحية". وأعلن المجلس التصديري للصناعات الغذائية هذا العام أن المواد الغذائية مثلت 13% من صادرات مصر غير النفطية خلال عام 2020 – مما يجعلها ثالث أكبر صادرات مصر غير النفطية. وتشمل الصادرات الغذائية الرئيسية البطاطس والفاكهة الطازجة، خاصة الحمضيات.

كما أن المستويات المرتفعة من هدر الطعام تعني أن الكثير مما هو متاح لا يؤكل: كان من المتوقع أن تصل مستويات هدر الفاكهة والخضروات في مصر إلى 45-55% من الإنتاج سنويا، كما هو موضح في مخطط مشروع الفاو لعام 2015. وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يتم هدر الطعام بانتظام من قبل كل من المطاعم والأسر، مما يجعله أكبر مكون منفرد في مكب النفايات، وفقا لتقرير الفاو.

الفاو تشيد بنظام البطاقات التموينية لدوره في الحد من هدر الطعام: تشير الفاو إلى أن مصر من بين الدول التي تكثف جهودها للحد من هدر الطعام. وأضافت أن نظام البطاقات التموينية في مصر يغطي حوالي 80% من السكان ويحد من الحد الأقصى لمقدار الخبز المدعوم الذي يمكن لكل فرد من أفراد الأسرة شراؤه، مما أدى إلى "انخفاض كبير" في الأرغفة التي يجري التخلص منها.

التحضر يؤدي إلى زيادة الطلب على أغذية أقل صحة: فعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هناك صلة وثيقة بين زيادة التحضر والتحول بعيدا عن النظم الغذائية الموسمية الغنية بالحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، والاتجاه نحو الأنظمة الغذائية الغنية بالحبوب المكررة والدهون والسكر، و- إذ سمح الدخل – اللحوم، بحسب تقرير الفاو. وبلغ معدل النمو الحضري السنوي في مصر 2% في عام 2020، وفقا لبيانات البنك الدولي. ويعني هذا أن المدن المصرية يجب أن تستوعب ما يقرب من مليون مواطن جديد كل عام، مع التوقعات بأن يتجاوز حجم سكان الحضر سكان الريف بحلول عام 2041، وفقا لموقع أوربانت الإخباري المدعوم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • البنية التحتية للتخزين: حصلت أوراسكوم وسامكريت وحسن علام على عقود لإنشاء أربعة مستودعات في الشرقية والسويس والفيوم والأقصر.
  • مراكز التحكم: تستهدف شركة شنايدر إليكتريك الانتهاء من المرحلة الأولى من خطتها لتنفيذ 14 مركز ذكي للتحكم في الكهرباء خلال الأشهر الستة المقبلة.
  • إنتاج الأسمنت في طريقه لتجاوز الطلب مجددا هذا العام رغم تخفيضات الإنتاج التي جرى فرضها في يوليو لتخفيف التخمة في المعروض التي استمرت لسنوات طويلة، ولكن هناك مؤشرات على أن الطلب في السوق بدأ في التعافي.

المفكرة

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

22- 24 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء) يطلق المجلس التصديري للصناعات الهندسية معرض "هاتس مصر" للأجهزة المنزلية وأدوات المائدة.

24 نوفمبر – 7 ديسمبر (الأربعاء – الثلاثاء): فترة سريان عرض الشراء الإجباري المقدم من تحالف الدار-أيه دي كيو للاستحواذ على شركة سوديك.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

28 نوفمبر – 1 ديسمبر (الأحد – الأربعاء) ملتقى صناعة الإبداع، نايل ريتز كارلتون.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

15 ديسمبر (الأربعاء): البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصدر موافقته على منح تسهيل بقيمة 100 مليون دولار لبنك مصر، بغرض إعادة إقراضه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة المحلية العاملة في المشروعات الخضراء.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

نهاية الربع الرابع من 2021: تخطط إدفنتشرز لإغلاق جولة واحدة على الأقل لتمويل استثمارات في تكنولوجيا التعليم.

نهاية الربع الرابع من 2021: فوري تخطط لإطلاق بطاقات "My Fawry".

1 يناير 2022: ضريبة الأرباح الرأسمالية تدخل حيز التنفيذ على تعاملات لمستثمرين المحليين بالبورصة المصرية.

النصف الثاني من يناير: مصر تستضيف اجتماع الدورة الـ 11 للجنة المشتركة المصرية البحرينية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، شرم الشيخ.

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية سياحية لحجز التذاكر عبر الانترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).