الأحد, 8 أغسطس 2021

ختامها ذهب

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء في بداية أسبوع عمل قصير رسميا، بعدما أعلن مجلس الوزراء أن يوم الخميس 12 أغسطس إجازة للعاملين بالحكومة بمناسبة السنة الهجرية الجديدة. وما زلنا في انتظار بيانات مماثلة من وزارة القوى العاملة والبنك المركزي والبورصة المصرية.

الموجة الحارة قد تنحسر هذا الأسبوع، ولكن لا يزال عليك هروب من حر القاهرة، حيث من المتوقع أن تتراوح درجات الحرارة بين 37 و39 خلال الأسبوع المقبل، وفقا لبيان صادر عن هيئة الأرصاد الجوية المصرية. ولكن تطبيقات الطقس تشير إلى أن درجات الحرارة ستتراوح في العاصمة بين 40 و42 درجة مئوية حتى نهاية الأسبوع المقبل.

إغلاق أربع محطات من الخط الثالث لمترو الأنفاق بالقاهرة اعتبارا من اليوم وحتى 11 أغسطس الجاري بسبب أعمال البناء بمحور مسطرد، وفقا لبيان وزارة النقل. وسيتوقف التشغيل في محطات قباء وعمر بن الخطاب وهايكستب وعدلي منصور.

توفي وزير الإسكان الأسبق حسب الله الكفراوي الخميس الماضي عن عمر ناهز 91 عاما، بعد صراع طويل مع المرض. وشغل الكفراوي منصب وزير الإسكان من عام 1977 وحتى عام 1993 في عهد الرئيسين السابقين محمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك، كما عين محافظا لدمياط لمدة عام فقط في 1976.

رحلت عن عالمنا أمس السبت الفنانة دلال عبد العزيز عن عمر ناهز 61 عاما بعد صراع طويل مع مضاعفات “كوفيد-19”، تاركة ورائها رصيدا كبيرا من مئات الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية. ولحقت عبد العزيز بزوجها الفنان الراحل سمير غانم الذي وافته المنية أواخر مايو الماضي بسبب مضاعفات “كوفيد-19” أيضا. ودام زواج الفنانين الراحلين 37 عاما أنجبا خلاله الفنانتين دنيا وإيمي سمير غانم.

يحدث هذا الأسبوع –

عودة الرحلات الروسية إلى البحر الأحمر غدا: يستقبل مطار الغردقة الدولي غدا أول رحلة له من موسكو خلال ست سنوات مع انتهاء حظر الرحلات الجوية في روسيا، وفق ما نقلته اليوم السابع. ستقل الرحلة 500 سائح روسي إلى منتجعات البحر الأحمر، وستكون أول رحلة أسبوعية ضمن خمس رحلات أسبوعية تنطلق بين الغردقة والعاصمة الروسية. وستنطلق خمس رحلات أخرى بين شرم الشيخ وموسكو اعتبارا من هذا الأسبوع.

وسلمت هيئة تنظيم النقل الجوي في روسيا يوم الجمعة تصاريح لثماني شركات طيران روسية تسمح لها باستئناف الرحلات الجوية المنتظمة إلى الغردقة وشرم الشيخ.

اختبارات السيارات الكهربائية تبدأ هذا الأسبوع: ستبدأ أوبر اختبار الطريق لسيارات E70 الكهربائية في مصر هذا الأسبوع، وفقا لتقرير مصراوي. واستوردت شركة النصر للسيارات المملوكة للدولة 13 سيارة من شركة دونج فينج الصينية لاختبارها من قبل سائقي أوبر خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتخطط شركة النصر للبدء في تجميع سيارات E70 محليا العام المقبل بالتعاون مع شركة دونج فينج، وتأمل في أن تكون أول 100 منها جاهزة بحلول يوليو-أغسطس 2022. وستستثمر الحكومة 450 مليون جنيه لتطوير البنية التحتية اللازمة لجعل المركبات الكهربائية قابلة للسير على الطرق المصرية. وتهدف شركة إنفينيتي الرائدة في الصناعة، والتي تعمل مع الحكومة في المشروع، إلى إنشاء ثلاث آلاف نقطة شحن في جميع أنحاء البلاد على مدار السنوات الثلاث المقبلة.

السعودية تبدأ تلقي طلبات العمرة غدا الاثنين، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية أمس. ويأتي ذلك مع استعدادات المملكة لاستئناف مناسك العمرة بشكل تدريجي على مدار العام، بعد أكثر من عام ونصف العام من الحظر في إطار الإجراءات الاحترازية ضد جائحة “كوفيد-19”.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الخميس:

  • حوافز جديدة لتشجيع الشركات على الانضمام لمنصة “نافذة”: ستحصل الشركات التي تسجل على منصة التسجيل المسبق للشحنات “نافذة” في أغسطس على خصم بنسبة 50% من رسوم الاشتراك.
  • مصلحة الضرائب تحيل 10 شركات أخرى إلى النيابة لعدم التزامها بالانضمام إلى الفاتورة الإلكترونية.
  • الحكومة تقرر نقل تبعية الهيئة العامة للتنمية السياحية من وزارة السياحة إلى وزارة الإسكان. ونص القرار كذلك على إعادة تشكيل مجلس إدارة الهيئة برئاسة وزير الإسكان.

الخبر الأبرز عالميا – لم يسيطر خبر بعينه على اهتمام الصحافة الغربية خلال الساعات الماضية، ولكن فايننشال تايمز وسي إن بي سي أبرزتا تسجيل شركة بيركشاير هاثاواي المملوكة للملياردير الأمريكي وارين بافيت قفزة في الأرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري، مع استفادة محفظة الاستثمارات الضخمة والمتنوعة للشركة من تحسن الاقتصاد الأمريكي بشكل عام.

جدير بالقراءة هذا الصباح – أبل ستفحص معرض الصور الخاص بمستخدميها على آي كلاود قبل تخزينها لمكافحة إساءة معاملة الأطفال، وذلك كجزء من برنامجها الموسع لحماية الأطفال. وإذا تم التأكيد على أنها تتضمن مواد مسيئة للأطفال، فسيجري إخطار السلطات وتعطيل حساب المستخدم، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز.


إنه اليوم الأخير لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، حيث يقام حفل الختام في الساعة الواحدة ظهر اليوم. ويمكنكم متابعته على قناة بي إن سبورت المفتوحة.

إنه الأولمبياد الأنجح في تاريخ مصر من حيث عدد الميداليات، بعد تحقيق ستة ميداليات، لنتجاوز الرقم القياسي لعدد الميداليات البالغ 5 ميداليات حققتها مصر في برلين 1936 ولندن 1948 وأثينا 2004.

ودخلت فريال أشرف التاريخ يوم السبت كأول امرأة مصرية على الإطلاق تفوز بميدالية أولمبية ذهبية، بعدما تغلبت على الأذربيجانية إيرينا زارتسكا في الكاراتيه في منافسات “الكوميتيه” في وزن +61 كجم. وهي الميدالية الذهبية الوحيدة لمصر أيضا في طوكيو، والأولى منذ ذهبية كرم جابر في عام 2004. وفريال هي أيضا أول امرأة عربية تفوز بميدالية ذهبية أولمبية هذا العام، وأول رياضية عربية تفوز بميدالية ذهبية أولمبية في الكاراتيه. هذه هي المرة الأولى التي تدرج فيها الكاراتيه كرياضة أولمبية بناء على طلب اليابان، ومن غير المرجح أن تستمر في الأولمبياد في المستقبل. وأبرزت وسائل الإعلام العالمية فوز فريال بالذهبية: رويترز | بي بي سي | كونا | شينخوا.

وحقق أحمد الجندي فوزا تاريخيا بالميدالية الفضية في منافسات الخماسي الحديث، ليصبح أول أفريقي يفوز بميدالية أولمبية في اللعبة. وبفوز يوم السبت، ارتفع عدد الميداليات المصرية إلى ستة، بما في ذلك أربع برونزيات خلال المنافسات السابقة.

ويوم الجمعة فازت جيانا فاروق بالميدالية البرونزية الرابعة لمصر في الألعاب الأولمبية، بعد خسارتها بترجيح الحكام أمام الصينية يين شياويان في نصف النهائي للسيدات في الكاراتيه في منافسات الكوميتيه في وزن 61 كجم.

وستحمل جيانا علم مصر في حفل الختام اليوم، وهو ما قررته اللجنة الأولمبية المصرية يوم الجمعة، وهو الموعد النهائي لتحديد حامل العلم من جانب الدول المشاركة، وذلك قبل تحقيق ميداليتي يوم السبت.

وفقدت مصر الميدالية البرونزية في كرة اليد للرجال أمس بعد خسارة بفارق ضئيل 33-31 أمام أسبانيا في مباراة تحديد المركز الثالث. وجاء ذلك بعد خسارة الفريق 27-23 أمام فرنسا في نصف النهائي يوم الخميس. وحققت فرنسا الميدالية الذهبية في المباراة النهائية أمام الدنمارك في وقت لاحق أمس بنتيجة 25-23.

الفروسية: وحققت مصر إنجازا طيبا بالوصول للمركز 11 في تصفيات القفز للفرق يوم الجمعة، بفارق مركز واحد عن المتأهلين للنهائي الذي أقيم أمس السبت.

وكانت آخر المشاركات المصرية في الأولمبياد للاعبة ابتسام زايد صباح اليوم في سباق دراجات المضمار، حيث تعرضت لحادث تصادم عنيف مع العديد من المتسابقات أدى إلى خروجها من المنافسة.

 

enterprise

اقتصاد

تماشيا مع التوقعات.. المركزي يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة السادسة على التوالي

أبقت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري أسعار الفائدة دون تغيير للمرة السادسة على التوالي، في اجتماعها الخميس الماضي، في مسعى من صانعي السياسة النقدية إلى السيطرة على التضخم، بحسب بيان صادر عن البنك المركزي (بي دي إف). ويظل سعرا العائد على الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند 8.25 و9.25% على الترتيب، وسعر العملية الرئيسية عند 8.75% بحسب البنك المركزي الذي أبقى أيضا على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.75%.

القرار كان متوقعا من قبل جميع المحللين والاقتصاديين الـ 12 الذين استطلعت إنتربرايز آراءهم قبل الاجتماع. وجاءت التوقعات بأن يحافظ البنك المركزي على معدلات عند مستوياتها الحالية لإبقاء الضغوط التضخمية تحت السيطرة وسط ارتفاع أسعار السلع العالمية، مما أدى إلى ارتفاع تكاليف الطاقة والمواد الخام محليا.

يتوافق القرار مع "النطاق المستهدف للتضخم والبالغ 7% (±2%) في المتوسط حتى الربع الرابع من عام 2022، واستقرار الأسعار المحلية على المدى المتوسط"، بحسب البنك المركزي.

الاقتصاد المصري لا يزال مدعوما "بالمساهمات الموجبة لقطاعات التجارة والتشييد والبناء والاتصالات، بالإضافة إلى قطاع استخراجات الغاز الطبيعي"، كما تظهر المؤشرات أيضا تحسن على مستوى أغلب القطاعات، وفق ما أكده البنك المركزي في بيانه.

وفي نفس الوقت رجح المركزي، استمرار الظروف الاقتصادية العالمية في كونها "ملائمة وداعمة للنشاط الاقتصادي على المدى المتوسط"، إلا أن الأمر يعتمد على "فعالية اللقاحات وقدرة الدول على احتواء انتشار الجائحة، لا سيما في ظل ظهور سلالات جديدة من الفيروس مؤخرا".

الأسعار المحلية ظلت مستقرة رغم ارتفاع أسعار السلع العالمية: في مفاجأة إيجابية، تباطأ التضخم في يوليو حيث انخفض المعدل الرئيسي السنوي إلى 4.2% متأثرا بسنة الأساس المواتية وانخفاض أسعار المواد الغذائية محليا. وارتفع التضخم السنوي في المدن إلى 4.9% بوتيرة أبطأ من المتوقع في يونيو، بعدما تسارعت المعدلات بأسرع وتيرة لها العام الحالي في مايو لتصل إلى 4.8%. لا يزال معدل التضخم أقل من الحد الأدنى للنطاق المستهدف من البنك المركزي منذ بداية 2021. ولا يرغب المنتجون المحليون في التأثير على حجم مبيعاتهم عبر رفع الأسعار محليا، في محاولة لتجنب الضغط على الطلب الهش خاصة في ظل القوة الشرائية الضعيفة، حسبما قالت رئيسة قسم البحوث لدى فاروس رضوى السويفي في تصريحات لإنتربرايز.

لكن الضغوط التضخم في الأفق: من المتوقع ارتفاع قراءة التضخم في يوليو وأغسطس إلى متوسط 5.5-6.5%، بحسب السويفي. ومن المحتمل أن يكون التضخم مدفوعا بارتفاع فاتورة الكهرباء وأسعار السجائر مع بداية شهر يوليو، إضافة إلى أسعار الوقود، التي ارتفعت أيضا خلال الربع الثاني على التوالي في يوليو، كما ترجح السويفي، أن يلقي ارتفاع أسعار السلع العالمية بظلاله على التضخم محليا.

وهناك أيضا تأثير سنة الأساس: "من المتوقع استمرار التأثير السلبي لسنة الأساس على المعدلات السنوية للتضخم على المدى القريب"، وفقا لبيان البنك المركزي. وكان التضخم السنوي العام قد بلغ في الشهرين المقابلين من العام الماضي 4.2% في يوليو 2020، و3.4% في أغسطس 2020.

وتعد مصر واحدة من أكثر البلدان جاذبية في تجارة الفائدة على مستوى العالم بامتلاكها أحد أعلى أسعار العائد الحقيقية عالميا، وهو ما ساعد في التصاعد المستمر في استثمارات الأجانب في محفظة أدوات الدين منذ مايو 2020، بعد الموجة البيعية التي شهدتها الأسواق الناشئة بشكل عام خلال الموجة الأولى من الجائحة في مارس 2020.

والعديد من الأسواق الناشئة باتت تشدد سياستها النقدية ردا على ارتفاع التضخم: رفعت روسيا والمكسيك وتشيلي أسعار الفائدة مؤخرا أسعار الفائدة، فيما قررت البرازيل يوم الخميس الماضي رفع الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس، وهي الزيادة الأكبر منذ عام 2003.

لكن مصر لا تزال تقدم قيمة جذابة للغاية من حيث مقاييس المخاطرة والعائد، نظرا لانخفاض المخاطر والعائد المرتفع مقارنة ببقية بلدان الأسواق الناشئة الأخرى، لا سيما البرازيل، حسبما تضيف السويفي.

الحيازات الأجنبية عند مستوى مطمئن: تبلغ حيازات الأجانب من الدين المحلي حاليا نحو 28 مليار دولار، وفق ما ذكره وزير المالية محمد معيط في تصريحات لقناة العربية يوم الخميس. ولا تزال الحيازات مستقرة عند المستوى الذي سجلته في مايو الماضي، عندما صرح معيط أن الحيازات بين 28-29 مليار دولار، وفي فبراير عندما سجلت مستوى قياسيا بلغ 28.5 مليار دولار.

وتتوقع الحكومة المزيد من التدفقات خلال العام الجاري: تنتظر الحكومة نحو 3-4 مليارات دولار إضافية من التدفقات الأجنبية إلى سوق الديون الحكومية، إذا أصبحت الديون المصرية المصرية "قابلة للتسويق باليورو" بعودة السندات بالجنيه المصري إلى مؤشر جي بي مورجان للأسواق الناشئة في وقت لاحق من العام الجاري.

نظرة مستقبلية: انقسم المحللون حول ما إذا كان البنك المركزي سيقدم على تخفيض أسعار الفائدة هذا العام، حيث يرى المحلل في أرقام كابيتال نعمان خالد: " نافذة لخفض سعر الفائدة بنهاية العام مع انطلاق السياحة كبديل رئيسي لتدفقات الديون المحلية" ومع ذلك يتوقع رينيسانس كابيتال ومنى بدير من برايم القابضة، أن يتوقف المركزي عن إجراء المزيد من تخفيضات أسعار الفائدة لبقية العام. وبالنسبة لعام 2022، توقع معظم المحللون ممن استطلعت إنتربرايز، آرائهم أن يستأنف البنك المركزي دورة التيسير النقدي طوال عام 2022، حيث من المرجح أن يظل التضخم تحت السيطرة وأقل من النطاق المستهدف.

كوفيد-19

الشحنة الأولى من لقاح جونسون أند جونسون ذي الجرعة الواحدة تصل اليوم، وستستخدم لتطعيم كل من المسافرين المصريين والمسجلين في مراكز التطعيم بحسب تصريحات محمد عوض تاج الدين المستشار الصحي للرئاسة على قناة دي إم سي (شاهد 14:26 دقيقة). ولم يعلن بعد عن حجم الدفعة التي ستصل اليوم.

ولم توضح وزارة الصحة أيضا الجهة التي سيأتي منها اللقاح. ومن المنتظر أن تحصل مصر على نحو 25 مليون جرعة من لقاح جونسون أند جونسون من الاتحاد الأفريقي، فيما أشارت تقارير سابقة إلى أن الوزارة تعاقدت مباشرة على 4 ملايين جرعة من اللقاح ستصل في الربع الأخير من العام الجاري.

ورغم أن لقاحات جونسون أند جونسون تهدف بالأساس إلى تطعيم الراغبين في السفر، نظرا لأنه لقاح من جرعة واحدة ومعتمد في أغلب دول العالم، فإن محمد النادي عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أوضح في تصريحات لإنتربرايز الأسبوع الماضي أن اللقاحات الواردة بمختلف أنواعها ستتاح للجميع ولن تخصص فقط للمسافرين.

ومن المقرر أن تتلقى البلاد الدفعة الأخيرة من لقاح أسترازينيكا والتي تصل إلى 1.9 مليون جرعة من خلال مبادرة جافي/ كوفاكس هذا الأسبوع.

وتسلمت مصر مساء أمس دفعة جديدة من لقاح سبوتنيك V الروسي قدرها 175 ألف جرعة، والتي أرسلت عينات منها لتحليلها في معامل هيئة الدواء المصرية قبل توزيعها على مراكز التطعيم في جميع أنحاء البلاد، وفق ما نقله موقع اليوم السابع عن مصادر مطلعة في وزارة الصحة.

يمكن للمسافرين غير الحاصلين على اللقاح التسجيل وتلقي الجرعة الأولى خلال 72 ساعة من التسجيل، حسبما صرح مصطفى محمدي مدير مركز التطعيمات في شركة فاكسيرا لجريدة المصري اليوم. وإذا كنت تخطط للسفر لغرض غير ضروري إلى أي بلد يفرض الحصول على التطعيم للدخول ولم تحصل على جرعتك الأولى، فيمكنك تسريع دورك في موعد التطعيم ضد فيروس كورونا من خلال وضع علامة في "خانة مسافر" عند التسجيل عبر الإنترنت من خلال موقع وزارة الصحة.

وخلال ثلاثة أيام من التسجيل سيجري إعلامك بموعد التطعيم الخاص بك في واحد من 126 مركزا مخصصا على مستوى البلاد، حيث يمكن للأفراد الذين تم تطعيمهم أيضا إصدار شهادات تطعيم رسمية تحمل رمز الاستجابة السريعة "QR code" مقابل 100 جنيه للمواطنين المصريين و10 دولارات لغير المصريين. وتعمل الوزارة أيضا على تطبيق نظام الباسبور الصحة المصري الذي سيسمح للأفراد بتوضيح حصولهم على التطعيم من خلال هواتفهم المحمولة.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 61 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 57 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 284,641 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 4 حالات وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,566 حالة.

ارتفاع رسوم السفر إلى القائمة الحمراء في بريطانيا بنسبة 30%: سيتعين على المسافرين من بريطانيا إلى بلد على القائمة الحمراء – بما في ذلك مصر – أن يواجهوا قريبا ارتفاعا في الرسوم وفقا لبيان حكومي. وأولئك الذين يسافرون عائدين أو من بلد مدرج في القائمة الحمراء سيدفعون تكلفة أكبر من المتوقع، واعتبارا من 12 أغسطس، سيدفع الفرد المسافر إلى دول "القائمة الحمراء" 2285 جنيه إسترليني للبقاء في الحجر الصحي لـ 10 أيام عند عودتهم، بدلا عن 1750 إسترليني سابقا. وتضاعفت الرسوم لكل شخص بالغ إضافي إلى 1430 جنيه استرليني.

تعليم

"السيادي" يعتزم إطلاق صندوق جديد للتعليم

صندوق مصر السيادي سيطلق صندوقا فرعيا جديدا للاستثمار في قطاع التعليم قريبا، وفق ما صرح به الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي أيمن سليمان لموقع اليوم السابع. وسيعمل الصندوق المزمع إطلاقه على إنشاء مئات المدارس في جميع أنحاء البلاد، والتي تستهدف أسر الطبقة المتوسطة، بحسب سليمان.

الصندوق السيادي قدم أول التزام له في القطاع في مارس الماضي، بعدما تعهد بـ 250 مليون جنيه لصندوق التعليم المصري التابع للمجموعة المالية هيرميس. ووافق الصندوق الشهر الماضي على الاستثمار في منصة استثمار تعليمية باسم "لايت هاوس للتعليم" بجانب شركة مصر القابضة للتأمين. وتخطط مصر القابضة للتأمين وبنكا مصر وقناة السويس لتوجيه نحو 1.75 مليار جنيه إلى ما يتراوح بين 10 و12 مدرسة خاصة في التعليم ما قبل الجامعي.

الصندوق سيعلن قريبا عن أربع شراكات جديدة في مجال التعليم، والتي من شأنها أن تساعد في إنشاء مدارس وجامعات جديدة على مستوى البلاد، بحسب سليمان.

الصندوق الجديد سيكون خامس صندوق فرعي يطلقه الصندوق السيادي، الذي يمتلك حاليا أربعة صناديق تغطي قطاعات الرعاية الصحية والخدمات المالية والسياحة والعقارات والبنية التحتية.

تشريعات

إحالة مشروع اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك الجديد إلى مجلس الدولة

مشروع اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك الجديد يصل إلى مجلس الدولة: قال وزير المالية محمد معيط إنه جرت إحالة مشروع اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك الجديد إلى مجلس الدولة تمهيدا لإصدار هذه اللائحة، موضحا أن اللائحة تراعي ملاحظات مجتمع الأعمال فى الحوار المجتمعى الأخير خلال أبريل الماضي حول المسودة المبدئية لهذه اللائحة، وفقا لبيان صادر أمس.وتوضح اللائحة التنفيذية الجديدة كيفية عمل نظام التسجيل المسبق للشحنات "أيه سي أي" والمعروف أيضا بإسم "نافذة" الذي سيوفر إرشادات للشركات التي تستورد البضائع في الموانئ بشأن الوصول إلى المنصة واستخدامها لتقديم المستندات المتعلقة بكل أشكال مستحقات الشحن ودفعها، وكذلك تقديم مستندات الشحن وبيانات الشحن رقميا قبل الوصول.

وتشمل المسودة النهائية أيضا إعفاءات للسياح والمصريين العائدين من الخارج، والذين سيُسمح لهم الآن بإحضار ما قيمته 10 آلاف جنيه من البضائع من الخارج معفاة من الرسوم الجمركية، ارتفاعا من الحد السابق البالغ 1.5 ألف جنيه، وفقا للبيان أمس.

معلومات أساسية: القانون الذي جرت الموافقة عليه مؤخرا، والذي يهدف إلى تسريع إجراءات التخليص الجمركي وتوسيع صلاحيات وكلاء التخليص الجمركي وتشديد العقوبات على التهرب الجمركي، قوبل بالاعتراضات من المصدرين ووكالات الشحن والمخلصين الجمركيين منذ دخوله حيز التنفيذ أواخر العام الماضي، وهو ما دفع وهو ما دفع وزارة المالية لتقديم تنازلات طفيفة مرتين في فبراير ونوفمبر، بما في ذلك تقليص قائمة متطلبات التأمين.

ولمزيد من التفاصيل، لدينا هنا ملخص لأهم نقاط قانون الجمارك الجديد.

أبرز النقاط: سيسمح مشروع القانون الجديد للمستوردين بدفع الرسوم الجمركية على دفعات خلال ستة إلى 12 شهرا، استنادا إلى حجم أعمالهم، وستخفض رسوم التفتيش للحاويات الكبيرة إلى 800 جنيه من ألف جنيه للصادرات، وإلى 200 جنيه من 400 جنيه للواردات. وتسمح اللائحة الجديدة للمصدرين بنقل البضائع خارج مصر دون تقديم سندات الشحن على الفور، ويمكنهم بدلا من ذلك تسليم الوثائق بعد 48 ساعة من مغادرة البلاد. وسيطلب من المستوردين دفع 30% من المستحقات مقدما من خلال نظام نافذة للجمارك الرقمية قبل وصول الشحنة إلى الموانئ المصرية ويحق لهم استرداد المبلغ في حالة حظر دخول شحناتهم أو التخلص منها. يمكنك قراءة اللوائح بالكامل هنا (pdf).

وتنطلق منصة "نافذة" رسميا في أول أكتوبر المقبل – وهو الموعد النهائي الذي لن يسمح فيه بعدها لأي جهة لم تسجل على المنصة الرقمية بالإفراج عن البضائع المستوردة من الجمارك في الموانئ البحرية. وتجرب السلطات نظام التسجيل المسبق للشحنات منذ أبريل وهو بروتوكول تستخدمه منظمة الجمارك العالمية، والذي يعمل بتقنية البلوك تشين، ومصمم لتسريع الإجراءات الجمركية وتحسين أمن الحدود، وكانت السلطات المصرية تخطط في الأصل لتعميم النظام بجميع الموانئ البحرية في يوليو الماضي، قبل جعله إلزاميا في منافذ الدخول الأخرى في مرحلة لاحقة. وفيما يلي تفاصيل لكل ما تحتاج إلى معرفته حول كيفية الاستعداد لنظام التسجيل المسبق للشحنات الجديد.

ديون

تمويل القابضة تعتزم إصدار سندات توريق بـ 1.1 مليار جنيه

يستعد تحالف مصرفي بقيادة البنك التجاري الدولي لإصدار سندات توريق بقيمة 1.1 مليار جنيه لصالح شركة تمويل القابضة، وفق ما نقلته جريدة الشروق عن مصادر مطلعة أمس السبت. وسينقسم الطرح المرتقب إلى إصدارين بقيمة 550 مليون جنيه لكل منهما لصالح شركتي تمويل للتمويل العقاري وتمويل للتأجير التمويلي التابعتين لـ "تمويل القابضة"، المملوكة لشركة ابتكار، وفقا للمصادر، التي لم تحدد الإطار الزمني للطرح.

ومن أخبار الديون أيضا – حصلت شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمارات العقارية، التابعة لشركة الديار القطرية، على موافقة من أحد البنوك المملوكة للدولة لاقتراض 12 مليار جنيه، وفق ما نقلته جريدة الشروق أمس السبت عن مصادر مطلعة. وستستخدم الشركة القرض الذي سيصرف على عدة دفعات، لتمويل الأعمال الإنشائية لمشروعها التابع "سيتي جيت" في القاهرة الجديدة. وانتهت الشركة من سداد قيمة الأرض المقام عليها المشروع والبالغة 530 مليون جنيه لصالح الحكومة، ما يمكنها من استخدامه كضمان للقرض، بحسب المصادر.

واستأنفت شركة الديار القطرية مؤخرا العمل في مشروع "سيتي جيت" عقب حصولها على الضوء الأخضر من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للمضي قدما في المشروع في وقت سابق من هذا العام، وذلك بعد توقف استمر أربع سنوات بسبب نزاع بين الطرفين، والذي نشب عقب تعديل بنود العقد المبرم بينهما من خلال بيع حصص في المشروع لمساهمين آخرين. وطالبت الهيئة عقب ذلك الشركة القطرية بدفع غرامة قدرها 1.3 مليار جنيه لتغطية رسوم تغيير العقد. وأبطلت محكمة القضاء الإداري القرار السابق العام الماضي حين قضت بأن أي تصرفات في الأسهم بين مساهمي شركات الأموال (المساهمة) العاملة في مجال التطوير العقاري، لا تخضع لرسوم التنازل المقررة بموجب القرار الوزاري رقم 414 لسنة 2010، والتي تخضع، تصرف الشركات في شركات الأشخاص في حصصهم، لتلك الرسوم.

enterprise

توك شو

ليلة أخرى هادئة في البرامج الحوارية: ركزت برامج التوك شو أمس على قصتين رئيسيتين تعكسان المشاعر المختلطة التي مر بها المصريين خلال يوم واحد، الأولى هي فوز فريال أشرف التاريخي لمصر بذهبية الكاراتيه وحصول أحمد الجندي على الميدالية الفضية في الخماسي الحديث وخسارة منتخب اليد لفرصة الفوز بالبرونزية (شاهد 32:39| 2:30| 3:53) والقصة الثانية هي وفاة الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز بعد مضاعفات الإصابة بكوفيد-19 (شاهد 2:07| 2:24) وقد تناولنا القصتين في فقرة "نتابع اليوم" أعلاه.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيئة تحرير واشنطن بوست تدعو إدارة بايدن إلى وقف جزئي للمساعدات العسكرية الأمريكية لمصر لأسباب تتعلق بحقوق الإنسان. وسيقرر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في الأسابيع القليلة المقبلة ما إذا كان سيعلق 300 مليون دولار من 1.3 مليار دولار من المساعدات العسكرية المقدمة سنويا لمصر. وفي غضون ذلك، أجرت صحيفة وول ستريت جورنال مقابلة مع الروائي علاء الأسواني حول كتابه الجديد، "جمهورية كأن"، الذي تدور أحداثه أثناء وبعد ثورة 2011.

وسلطت الصحافة الأجنبية الضوء أيضا على سجل مصر في حقوق الإنسان خلال عطلة نهاية الأسبوع، إذ دعت منظمة العفو الدولية النائب العام المصري للتحقيق في ما أسمته بـ "عمليات القتل خارج إطار القانون". ونقلت وكالة أسوشيتد برس بيان منظمة العفو.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • الارتفاع المرتقب لأسعار الخبز يصدم المصريين ذوي الدخل المنخفض: الشرائح الفقيرة قلقة بخصوص إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن أول ارتفاع في أسعار الأرغفة المدعومة منذ 44 عاما. (رويترز)
  • بقايا سفينة حربية قديمة ومقبرة يونانية عثر عليها في مدينة غارقة قبالة ساحل الإسكندرية: قام الغواصون باكتشافات نادرة كجزء من مهمة أثرية مصرية فرنسية في مدينة هرقليون الغارقة في أبي قير بالإسكندرية، والتي كانت ذات يوم أكبر ميناء على البحر المتوسط في مصر، وجرى اكتشافها في 2001 (رويترز)
  • مصممة أزياء مصرية تعيد فن الباتيك المصري القديم، وهو صناعة يدوية تتضمن تزيين القماش استخدام الشمع والصبغة بشكل متكرر متبادل. (أ ف ب)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

الاحتياطي الفيدرالي قد يرفع أسعار الفائدة بحلول أوائل 2023: قد يتحرك مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لرفع أسعار الفائدة من أدنى مستوياتها التاريخية بحلول أوائل عام 2023، إذا حافظ الاقتصاد على زخمه الحالي، بحسب تصريحات نائب رئيس المجلس ريتشارد كلاريدا الأسبوع الماضي نقلتها وول ستريت جورنال. وتعهد الفيدرالي الأمريكي في سبتمبر الماضي بالحفاظ على أسعار فائدة منخفضة للغاية حتى يصل الاقتصاد إلى الحد الأقصى للتشغيل، ويتجاوز التضخم 2% "لبعض الوقت"، وهما هدفان يتوقع كلاريدا تحقيقهما بحلول نهاية عام 2022.

يمكن أن نرى قريبا مجالس إدارة أكثر تنوعا بالشركات المدرجة في بورصة ناسداك، بعد أن أعطت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية الضوء الأخضر لخطة تضمين الجنس والعرق في قواعد الإدراج. وبموجب الاقتراح، ستطلب ناسداك من العديد من الشركات المدرجة أن يكون لديها تنوع في الجنس والعرق ضمن أعضاء مجلس إدارتها بواقع واحد أو اثنين على الأقل، بما في ذلك امرأة واحدة وعضو واحد من مجموعة أقلية "ضعيفة التمثيل"، أو أن تشرح كتابيا سبب عدم توافر تلك الشروط. وفي حالة عدم رغبة الشركة في تلبية أهداف التنوع ولم تقدم أسبابا ستواجه "نقل إدارجها إلى بورصة أخرى منافسة"، وأشارت هيئة الأوراق المالية والبورصات إلى أن المقترح يوفر المرونة والوقت للشركات لتوضيح نفسها.

قد تحتاج أرامكو لزيادة توزيعات أرباحها البالغة 75 مليار دولار أمريكي – وهي بالفعل الأعلى في العالم – لمواكبة منافسيها، حسبما قال محللو بنك أوف أمريكا في مذكرة بحثية أطلعت عليها بلومبرج، وذلك قبل الإعلان المتوقع لأرباح عملاق النفط في الربع الثاني من عام 2021. وقامت شركات مثل شل وبي بي وغيرها مؤخرا بزيادة توزيعات أرباحها لجذب المستثمرين القلقين إلى صناعة الوقود الأحفوري. لكن أرامكو كافحت للوفاء بإلتزاماتها تجاه المستثمرين، واتجهت إلى أسواق الديون في وقت سابق لجمع 6 مليارات دولار من أجل تمويل مدفوعات توزيعات الأرباح. ومع ذلك، فإن ارتفاع أسعار النفط مع انتعاش الطلب من الركود الذي سببته جائحة كوفيد-19 يمكن أن يمنح الشركة تدفقا نقديا أفضل في الربع الحالي.

هواوي تسجل أكبر انخفاض في إيراداتها على الإطلاق بسبب العقوبات الأمريكية المتعلقة بالتكنولوجيا مع انخفاض أرباح الشركة بنسبة 29% على أساس سنوي، وفقا لفايننشال تايمز. كان الانخفاض في مبيعات الهواتف الذكية هو السبب إلى حد كبير، إذ انخفضت الإيرادات في هذا القطاع بنسبة 47% بعدما أدت العقوبات الأمريكية ضد الشركات المحلية التي تزود هواوي بقطع الغيار إلى الحد من المعروض من العناصر الرئيسية.

None

EGX30 (الخميس)

10723

0% (منذ بداية العام: -1.1%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.64 جنيه

بيع 15.77 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11209

+0.4% (منذ بداية العام: +29.0%)

Up

سوق أبو ظبي

7419

+0.2% (منذ بداية العام: +47.1%)

Up

سوق دبي

2820

+0.3% (منذ بداية العام: +13.2%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4436

+0.2% (منذ بداية العام: +18.1%)

None

فوتسي 100

7122

0% (منذ بداية العام: +10.3%)

Down

خام برنت

70.70 دولار

-0.8%

None

غاز طبيعي (نايمكس)

4.14 دولار

0%

Down

ذهب

1763.10 دولار

-2.5%

Up

بتكوين

33139.95 دولار

+3.39%

سجل مؤشر EGX30 ارتفاعا طفيفا لم يتعد 0.1% في ختام تعاملات الأسبوع الماضي. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.64 مليار جنيه (21.9% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 1.1% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مستشفيات كليوباترا (+2.9%)، وأموك (+2.4%)، والقلعة القابضة (+2.3%).

في المنطقة الحمراء: حديد عز (-2.6%)، والشرقية للدخان (-1.9%)، وراميدا (-1.0%).

دبلوماسية

السودان يجري محادثات مع إثيوبيا لشراء 1000 ميجاوات من الكهرباء، وفق ما صرح به وزير الطاقة والنفط السوداني جادين علي عبيد لوكالة الأنباء السودانية (سونا). وزار وفد إثيوبي الشهر الماضي الخرطوم لبحث إنشاء خط ربط كهربائي جديد، فيما سيزور خبراء سودانيون أديس أبابا قريبا لاستكمال المحادثات، بحسب الوزير.

مصر وإثيوبيا تزودان السودان بالكهرباء منذ مدة، حسبما قال عبيد، مضيفا أن بلاده تتلقى حاليا 200 ميجاوات من إثيوبيا، وهو ما يمثل نحو 10% من احتياجاتها اليومية من الكهرباء.

يأتي الاتفاق المحتمل في الوقت الذي يستمر فيه النزاع بين الدول الثلاث حول سد النهضة، وهو مشروع الطاقة الكهرومائية الإثيوبي الضخم الذي تقول دولتي المصب -مصر والسودان- إنه سيقلل حصتهما من مياه النيل. ولا يزال السودان يرفض العودة إلى طاولة المفاوضات قبل وجود وسطاء دوليين جدد، وهو ما ترفضه أديس أبابا، وتصر على أن تكون عملية التفاوض تحت مظلة الاتحاد الأفريقي فقط.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت الـ 1000 ميجاوات ستنتج من خلال سد النهضة، والذي ستبلغ طاقتها الإنتاجية 6.4 جيجاوات عند تشغيله بالكامل خلال السنوات المقبلة.

توجه وزير الخارجية سامح شكري مساء أمس إلى البحرين حاملا رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة تتعلق بتعزيز العلاقات الثنائية، والتنسيق بين البلدين بشأن القضايا الإقليمية، وفق بيان الوزارة.

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي سبل التعاون العسكري مع وزير الدفاع العراقي جمعة سعدون المتواجد في القاهرة لتسليم رسالة إلى الرئيس السيسي من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تشيد بالعلاقات الثنائية بين البلدين، بحسب بيان صادر عن الاتحادية. وعززت مصر والعراق العلاقات الثنائية في الأشهر الأخيرة، إذ وقعتا في العام الماضي 15 مذكرة تفاهم تغطي كل شيء من النفط والمياه إلى البناء والنقل وحماية البيئة، فضلا عن اتفاقية "النفط مقابل إعادة الإعمار".

أخبار عالمية

تبادل حزب الله اللبناني وإسرائيل القصف الصاروخي خلال عطلة نهاية الأسبوع فيما وصفته وكالة أسوشيتد برس بـ "تصعيد كبير" للتوترات. وأطلقت الجماعة وابلا من الصواريخ باتجاه إسرائيل يوم الجمعة، وردت المدفعية الإسرائيلية بالمثل. ولم تسجل أي خسائر في الأرواح.

التهمت حرائق الغابات الصيفية بمنطقة ياقوتيا في سيبيريا الروسية 10 ملايين فدان من الأراضي، في الوقت الذي لا يزال 175 حريقا مشتعلا بينما تواجه دول جنوب أوروبا أسوأ موجة حارة منذ عقود، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. وأنتجت حرائق الغابات كميات قياسية من انبعاثات الكربون في روسيا، مما أجبر عشرات القرى على إخلاء واحدة من أبرد البقاع على وجه الأرض، كما اجتاحت الحرائق الهائلة مساحات شاسعة من اليونان وفرنسا وإسبانيا وأوكرانيا وقبرص وكرواتيا والسويد وإسرائيل ورومانيا وسويسرا، وغرب كندا، مع استمرار موسم الحرائق لأسابيع أخرى.

المفكرة

23 يوليو – 8 أغسطس (الجمعة – الأحد): أولمبياد طوكيو 2020.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

9 أغسطس (الاثنين): استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى شرم الشيخ والغردقة.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

15 سبتمبر (الأربعاء): انطلاق مؤتمر رؤساء القطاعات المالية بالقاهرة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة "نافذة" التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).