الأحد, 11 أبريل 2021

أسبوع كبير ينتظر الدبلوماسية المصرية.. والقاهرة تصعد من ضغوطها على أديس أبابا

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في الأسبوع الأول من شهر رمضان. من المتوقع أن يبدأ الشهر الكريم بعد غد الثلاثاء. ومن المنتظر أن تستطلع دار الإفتاء المصرية هلال رمضان مساء اليوم.

البورصة المصرية تبدأ العمل بمواعيد رمضان، لتبدأ جلسة التداول في السوق الرئيسية وبورصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة (بورصة النيل) الساعة 10:00 صباحا وحتى 1:30 ظهرا، وستكون مواعيد جلسة التداول للأوراق المالية غير المقيدة (سوق الأوامر خارج المقصورة) يومي الاثنين والأربعاء فقط من كل أسبوع من الساعة 11:30 صباحا وحتى الساعة 12:00 ظهرا، في حين ستكون مواعيد جلسة التداول للأوراق المالية غير المقيدة (سوق الصفقات خارج المقصورة) من الساعة 09:30 صباحا وحتى الساعة 01:30 ظهرا، وفق وفق بيان البورصة المصرية.

وفي المقابل، تفتح البنوك المحلية أبوابها للعملاء خلال رمضان من 9:30 صباحا حتى 1:30 ظهرا، وفق ما أعلنه البنك المركزي في بيان له (بي دي إف). وبالنسبة للموظفين، يبدأ العمل في التاسعة صباحا ويمتد لمدة نصف ساعة بعد انقضاء الوقت المخصص لاستقبال العملاء.

أول اتصال مباشر بين وزيري خارجية مصر وتركيا بعد قطيعة دبلوماسية استمرت لسنوات: تبادل وزير الخارجية سامح شكري ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو التهاني بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، في أول اتصال مباشر بينهما أمس السبت، وفق بيان لوزارة الخارجية التركية تناولته رويترز. ولم تذكر الوزارة أي تفاصيل أخرى. وكانت أنقرة قد وجهت الشهر الماضي تعليمات للقنوات التي تبث من أراضيها والموالية لجماعة الإخوان المسلمين بتخفيف حدة الانتقادات الموجهة ضد السلطات المصرية، في محاولة لتخفيف حدة التوتر بين البلدين، والذي يعود لعام 2013. لكن البلدين لم يستأنفا بعد الاتصالات الدبلوماسية الرسمية، وفق ما قاله مسؤولون مصريون في وقت سابق. وحظي الخبر أيضا باهتمام موقع سي جي تي إن.

تابع أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية ليوم الخميس:

  • التضخم يسجل ارتفاعا طفيفا مع اقتراب شهر رمضان، ما يدعم التوقعات بأن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير في وقت لاحق من هذا الشهر.
  • البنك الأهلي اليوناني يستعد لإنهاء أنشطته في مصر رسميا، بعد أن تقدم بخطاب رسمي للبنك المركزي للتخارج من البلاد.
  • باي موب تجمع 18.5 مليون دولار في جولة تمويلية أولية، و34 شركة مصرية ناشئة تجمع 22 مليون دولار في الربع الأول من العام، لتحتل المركز الثالث من حيث تلقي الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يحدث اليوم:

من المقرر أن يزور وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف غدا الاثنين القاهرة، حيث يناقش آخر تطورات أزمة سد النهضة الإثيوبي، ما يشير إلى أن موسكو قد تلعب دور الوسيط في النزاع المستمر لسنوات. وتأتي زيارة لافروف المرتقبة بعدما توقعت تقارير في وقت سابق أن يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصر هذا الشهر. وفشلت الجولة الأخيرة من المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن السد في إيجاد أي مخرج للنزاع المستمر منذ سنوات.

يناقش مجلس النواب، في جلسة عامة، اليوم الأحد تقرير لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان عن التقرير العام، بشأن الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة، عن العام المالي 2020/2019 بما في ذلك الحسابات الختامية للهيئات العامة الاقتصادية.

ولا تزال موازنة العام المالي المقبل في مجلس الشيوخ، بعد أن أقرها مجلس الوزراء الشهر الماضي، ومن المقرر أن تُرسل إلى مجلس النواب، للحصول على الموافقة النهائية.

وسيناقش البرلمان اليوم أيضا اتفاق قرض بقيمة 200 مليون دولار من البنك الدولي لتحسين جودة هواء القاهرة، وكذا اتفاق منحة بقيمة 500 ألف دولار من بنك التنمية الأفريقي لصالح مشروع الإغاثة الإنسانية الطارئة، في ظل تفشي فيروس “كوفيد-19″، وفقا لموقع أهرام أونلاين.

تختتم اليوم اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين، والتي عقدت عبر الإنترنت هذا العام.

في المفكرة:

من المتوقع أن تزور رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أوديل رينو باسو القاهرة هذا الشهر، وفق ما ذكرته جريدة المصري اليوم أمس السبت عقب اللقاء الذي أجرته باسو مع السفير المصري في لندن طارق عادل. وستكون هذه أول زيارة رسمية لها إلى مصر منذ تعيينها رئيسة للبنك في نوفمبر الماضي.

تعقد الحكومة مؤتمرا صحفيا في 15 أبريل الحالي للإعلان عن تفاصيل الاشتراطات البنائية والتخطيطية ومنظومة التراخيص الجديدة، وفق ما قاله رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في بيان أمس الاثنين. وسيبدأ تطبيق الاشتراطات والمنظومة الجديدة تجريبيا في مدن محددة لمدة شهرين اعتبارا من الأول من مايو المقبل، ثم تعمم رسميا على جميع المدن المصرية بدءا من مطلع يوليو المقبل، وفقا لمدبولي.

من المقرر طرح كراسة الشروط الخاصة بتطوير مبنى مجمع التحرير أمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب هذا الشهر، وفق ما نقلته جريدة البورصة أمس عن الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان. ومن المتوقع أن يجري تحويل المبنى إلى مبنى متعدد الأغراض، على أن يحول جزء منه إلى شقق فندقية، إلى جانب أجزاء أخرى ستخصص لأغراض تجارية.

يدخل تطبيق المواعيد الصيفية لغلق وفتح المحال والمطاعم حيز التنفيذ اعتبارا من السبت 17 أبريل. وبذلك فسيكون موعد غلق المحال التجارية الساعة الـ 11 مساء (بدلا من الـ 10 في الشتاء)، مع مد موعد الإغلاق ساعة يومي الخميس والجمعة وفي الإجازات الرسمية، وستغلق المطاعم والمقاهي الساعة الواحدة صباحا.

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي يوم الخميس 29 أبريل لمراجعة أسعار الفائدة.

جدير بالقراءة هذا الصباح:

هل تتذكرون كيف بدأ الكوكب “في التعافي” عندما توقفت الحياة العام الماضي؟ ستمحو عودة الاقتصاد للحياة بعد أزمة “كوفيد-19” الكثير من ذلك، إذ قد يكون لارتداد الاقتصاد المزيد من الضرر على البيئة، إذ يتوقع أن يجري تشغيل مشاريع النمو والبنية التحتية العملاقة المخطط لها من الولايات المتحدة إلى الصين بالوقود الأحفوري، بحسب بلومبرج.

وبينما يستميت سكان العالم للعودة إلى الوضع الاقتصادي الطبيعي، إلا أن الضحية الأولى لذلك قد تكون البيئة،” بحسب ما كتب كارل ماير. ومن المتوقع أن تساهم مشروعات الطرق والكباري الجديدة ضمن خطة الوظائف الأمريكية لإدارة الرئيس جو بايدن، وزيادة إنتاج الرقائق في الولايات المتحدة، وتعدين الفحم في الصين في زيادة انبعاثات الكربون.

enterprise

كوفيد-19

مصر تخطط لإنتاج 80 مليون جرعة سنويا من لقاح سينوفاك الصيني المضاد لـ "كوفيد-19"، من خلال الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا)، وفق ما صرحت به وزيرة الصحة هالة زايد خلال مؤتمر صحفي الخميس الماضي. وسيجري الإنتاج في مصنعين، الأول بطاقة إنتاجية تبلغ 20 مليون جرعة سنويا، والثاني بطاقة إنتاجية تبلغ 60 مليون جرعة سنويا. وكانت الوزارة قالت في وقت سابق إن الشركة ستنتج ما بين 20 و60 مليون جرعة سنويا من لقاح سينوفاك محليا. وذكرت تقارير الأسبوع الماضي أنه جرى اختيار شركتي إيفا فارما وبيوجينيرك فارما، التابعة لشركة فاركو، لتصنيع اللقاح محليا بالتعاون مع فاكسيرا.

وتتوقع مصر استلام 900 ألف جرعة إضافية (قد تصل إلى مليون) من لقاح سينوفارم الصيني خلال الأيام المقبلة، بحسب الوزيرة. وتلقت مصر نحو 680 ألف جرعة من اللقاح الصيني حتى الآن. وكان رئيس الوزراء صرح مطلع الشهر الجاري أنه من المتوقع وصول 400 ألف جرعة من إحدى اللقاحات المضادة لفيروس "كوفيد-19" دون أي يحدد أي نوع من اللقاحات.

وتتوسع الحكومة في مراكز تلقي اللقاحات المضادة لـ"كوفيد-19" لتصل إلى 350 مركزا في أنحاء البلاد الأسبوع المقبل، ارتفاعا من 169 مركزا في الوقت الحالي. كما قررت الوزارة مد ساعات العمل بمراكز التطعيم حتى الـ 10 مساء خلال شهر رمضان. وكان من المفترض أن يكون لدينا 339 مركزا لتلقي اللقاح مطلع الأسبوع الماضي، لكن يبدو أن المائتي مركز لم تبدأ العمل حتى الآن.

أما عن برنامج التطعيم، قالت زايد إن 1.1 مليون مواطن سجلوا حتى الآن للحصول على اللقاحات عبر الموقع الإلكتروني الذي خصصته الوزارة. وجاري تطعيم العاملين في قطاع السياحة في محافظتي البحر الأحمر، وجنوب سيناء، والعاملين بهيئة قناة السويس، وشركة مصر للطيران. وتمكن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من التسجيل للحصول على اللقاح في مستشفيات الجمهورية منذ فبراير بينما فتحت وزارة الصحة الباب أمام الجميع فوق 18 سنة منذ منتصف مارس الماضي. وتلقى اللقاح ما يزيد عن 149 ألف شخص حتى الأسبوع الماضي منذ أن بدأت مصر برنامج التطعيم في نهاية فبراير، وفق تصريحات زايد.

يمكنك التسجيل للحصول على اللقاح من هنا.

حالات الإصابة بـ "كوفيد-19" استمرت في الارتفاع خلال عطلة نهاية الأسبوع: أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 801 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 794 إصابة يوم الجمعة، و789 إصابة يوم الخميس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 209,677 حالة، من بينها 159,054 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 43 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 12,405 حالة.

وواصلت حالات الإصابة الارتفاع خلال الأسابيع الخمسة الماضية من أدنى مستوى لها خلال الفترة الماضية والبالغ 581 إصابة في 7 مارس الماضي. وتسارعت وتيرة ارتفاع الإصابات الجديدة بشكل واضح هذا الشهر، إذ قفزت من 699 إصابة يوم 31 مارس إلى 801 إصابة أمس.

الفجوة في توزيع اللقاحات تتسع عالميا: وصفت منظمة الصحة العالمية التوزيع غير العادل للقاحات "كوفيد-19" بين الدول الغنية والفقيرة بأنه "خلل صادم"، وفق ما نقلته بي بي سي عن تصريحات للمدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الجمعة الماضي. وقال: "في البلدان ذات الدخل المرتفع، تلقى واحد من كل أربعة أشخاص لقاح كوفيد -19 في المتوسط. أما في البلدان منخفضة الدخل، فقد تلقى واحد من بين أكثر من 500 شخص اللقاح".

"كوفاكس" لم ترق إلى مستوى التوقعات، إذ قدمت المبادرة 38 مليون جرعة فقط إلى البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل حتى الآن، بالمقارنة مع ما لا يقل عن 100 مليون جرعة كان متوقعا الانتهاء من توزيعها بنهاية مارس الماضي. وقال جيبريسوس : "نأمل أن نتمكن من تدارك الموقف خلال شهري أبريل ومايو".

افتتحت مستشفيات دار الفؤاد التابعة لشركة ألاميدا للرعاية الصحية مركزا حديثا للأورام في فرعها بمدينة نصر. ويقدم المركز خدمات التصوير المقطعي البوزيتروني، كما يتضمن وحدات منفصلة ومجهزة لتلقي الحقن والعلاج الكيماوي، إضافة إلي وحدة متخصصة لتلقي العلاج الإشعاعي. ويوفر المركز نهجا فريدا في رعاية المرضى، إذ يحاط مريض الأورام بكل التخصصات الطبية ذات الصلة، مما يفيد في تعزيز التعاون بين الطواقم الطبية، ويتيح تزويد كل الاحتياجات العلاجية للمريض في مكان واحد. وقال مسؤولو الشركة إن المركز مصمم وفقا للمعايير العالمية. موقع اليوم السابع نشر الخبر أيضا.

ديون

جيه بي مورجان يدرس إدراج مصر ضمن مؤشر سندات الأسواق الناشئة

أكد بنك الاستثمار الأمريكي جيه بي مورجان أنه يدرس إدراج مصر ضمن مؤشره الخاص بالسندات الحكومية للأسواق الناشئة، بحسب وكالة رويترز. وقال البنك، في بيان له الخميس الماضي إنه يبحث إدراج 14 سندا حكوميا مقوم بالجنيه بإجمالي قيمة 24 مليار دولار ضمن مؤشر جي بي آي – جلوبل للأسواق الناشئة، والذي سيمنح مصر وزنا بنحو 1.8%.

بعد 10 أعوام من الغياب: لن تكون هذه المرة الأولى لإدراج مصر ضمن المؤشر، إذ كانت استبعدت من المؤشر في أعقاب الاضطرابات الاقتصادية التي تلت ثورة 25 يناير 2011.

ولكن لماذا الآن؟ يعود قرار إعادة الإدراج المحتمل إلى تحسن إقبال المستثمرين على سوق السندات المحلية، إلى جانب زيادة معدلات السيولة، بحسب ما قاله البنك الأسبوع الماضي. ويعود أيضا إلى نجاح استراتيجية وزارة المالية لضبط الدين العام بالتركيز على الديون طويلة الأجل، مما مهد الطريق للوصول إلى الحد الأدنى للأجل المطلوب للانضمام للمؤشر.

وتوقعات بمزيد من تدفقات رؤوس الأموال: من المتوقع أن يؤدي عودة مصر إلى مؤشر جي بي مورجان للسندات السيادية في الاقتصادات الناشئة إلى تدفقات بقيمة 4.8 مليار دولار في السندات المصرية وربما ارتفاع بنسبة 5% في سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، بحسب تصريحات نشرت مؤخرا للاقتصادي في بنك راند التجاري نيفيل مانديميكا.

سيكون علينا الانتظار لما لا يقل عن 6 أشهر: قال البنك الأسبوع الماضي إنه سيصدر تحديثا حول ما إذا كانت السندات استوفت متطلبات الإدراج المحتمل في الأشهر الستة المقبلة. ويتوافق هذا مع ما قاله مانديميكا الشهر الماضي، عندما صرح لرويترز أنه من المحتمل إعادة إدراج مصر في المؤشر خلال النصف الثاني من هذا العام.

جرى الإشارة في وقت سابق إلى أن الديون المحلية المصرية ستكون قابلة للتسوية مع بنك يوروكلير بين سبتمبر ونوفمبر هذا العام، وبالتالي سيصبح من السهل للصناديق الأجنبية الوصول لأدوات الدين المصرية دوليا وسيتمكن المزيد من المستثمرين الأجانب من دخول السوق. للمزيد من المعلومات يمكنك قراءة هذا الملف من إنتربرايز تشرح.

قناة السويس

"إيفر جيفن" لن تغادر قبل الاتفاق على تعويضات قناة السويس

هيئة قناة السويس لن تسمح بمغادرة سفينة الحاويات "إيفر جيفن" التي جنحت الشهر الماضي في القناة وتسببت في توقف حركة الملاحة لمدة 6 أيام، قبل موافقة الشركة اليابانية المالكة "شوي كيسن" على سداد التعويضات المناسبة، بحسب تصريحات رئيس الهيئة أسامة ربيع، في مقابلة مع برنامج "صباح الخير يا مصر" الخميس الماضي (شاهد 22:19 دقيقة). وقال ربيع إن السفينة ستظل في موقعها الحالي لحين انتهاء التحقيقات وتلقي التعويضات، مضيفا أن السفينة سيمكنها المغادرة بمجرد الوصول إلى اتفاق. وتتواجد السفينة حاليا بمنطقة البحيرات المرة، والتي وصلت إليها بعد قطرها وإعادة تعويمها نهاية الشهر الماضي، في الوقت الذي يقوم فيه المحققون بالبحث في الأسباب وراء تعطل السفينة وجنوحها.

هل تصل التعويضات إلى المليارات؟ بالرغم من أن ربيع لم يذكر خلال المقابلة القيمة المتوقعة للتعويضات التي يمكن أن تحصل عليها الهيئة من الشركة المالكة للسفينة الجانحة، لكنه كان قد صرح في وقت سابق أن حجم التعويضات المستحقة لقناة السويس يمكن أن يصل إلى أكثر من مليار دولار، تتضمن خسائر الهيئة من إيرادات رسوم مرور السفن التي تقدر بـ 15 مليون دولار يوميا وذلك على مدى الستة أيام التي علقت بها السفينة، والأضرار التي لحقت بضفتي القناة جراء عمليات التكريك والقطر لإنقاذ السفينة.

إلا أنه ليس ثمة مؤشرات على اتفاق قريب حتى الآن. كان رئيس الهيئة صرح بداية الشهر الجاري أنه من المتوقع أن تغادر السفينة "إيفر جيفن" منطقة البحيرات المرة في غضون يومين أو ثلاثة أيام بعد انتهاء التحقيقات لتستكمل مسيرتها بعد ذلك. وقال أيضا إنه من المحتمل أن تتوصل مصر والشركة المالكة للسفينة لتسوية مالية بعيدا عن المحاكم، وذلك ضمن المفاوضات الجارية بين الطرفين لقرابة أسبوع.

استثمار

دومتي تطلق أول خط إنتاج للألبان خلال أيام وإعمار تتوسع في مصر

(خاص) – تعتزم شركة الصناعات الغذائية العربية (دومتي) إطلاق خط إنتاج جديد لمنتجات الألبان خلال هذا الأسبوع بتكلفة قدرها مليوني دولار، وذلك في أول استثمار للشركة في مجال الألبان، وفقا لما صرح به لإنتربرايز نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للتخطيط والإشراف محمد الدماطي.

الأمر كله يتعلق بإيجاد فرص لتحقيق المزيد من النمو، حتى مع تداعيات الوباء: يأتي خط الإنتاج الجديد، والذي سيضيف المزيد من المنتجات إلى محفظة دومتي الحالية التي تشمل الجبن والعصائر والمخبوزات، ضمن جهود الشركة لتوسيع نطاق وجودها – إذ وجدت الشركة نفسها بحاجة إلى تعديل خطة نموها لتلائم الظروف التي فرضتها جائحة "كوفيد-19".

أجرينا مقابلة عبر الإنترنت مع الدماطي حول الاستثمارات الجديدة للشركة. وإليكم مقتطفات محررة من المقابلة:

سيجري إضافة خط الإنتاج الجديد إلى مصنعنا الحالي حيث ننتج المخبوزات. وتشمل التكلفة الاستثمارية البالغة مليوني دولار إنتاج المنتج وتجهيزه، كما أننا عملنا بالتعاون مع شركة تتراباك على مدار عام كامل من أجل إنشاء خط الإنتاج. وسيكون هذا ثالث تعاون لنا مع تتراباك، إلى جانب قطاعي العصائر ومنتجات الأجبان.

نحن بصدد إنتاج مجموعة كاملة من منتجات الألبان، بدءا بالحليب المبستر. وبعد ذلك، سنقوم بإطلاق منتج جديد كل شهر، بداية من الحليب ذي النكهة، يليه الكريمة المخفوقة والبسكويت والكريمة.

يهدف خط الإنتاج الجديد لمواصلة النمو في قائمة منتجات الشركة، بعد أن بدأنا كشركة مصنعة للجبن ثم توسعنا في قطاعي العصائر والمخبوزات. نحن لدينا رؤية لجعل دومتي شركة أغذية حقيقية ونحن حريصون على جذب قدرا أكبر من نفقات الأسر على منتجات البقالة، وإنني على ثقة بتحقيق ذلك.

لقد قمنا بالتأكيد بتغيير استراتيجيتنا التوسعية منذ بدء جائحة "كوفيد-19". فلو أنك سألتني منذ عام أو عام ونصف عن المجال الذي سنتوسع فيه، لكنت قلت إن تركيزنا الرئيسي سيكون على المنتجات المناسبة لأوقات خارج المنزل، نظرا للنجاح الذي حققناه في قطاع المخبوزات، ومع نجاح منتج ساندويتش الجبن الذي أطلقناه. ولكن الوضع الآن – خاصة مع إغلاق المدارس والجامعات أو عملها وفق نظام التعلم الهجين طوال العام الماضي – تطلب تغييرا في إستراتيجيتنا.

سنقوم مرة أخرى بالتركيز على منتجات الاستهلاك المنزلي، ونحن نجري مباحثات مع تتراباك مجددا لإضافة بعض المنتجات الأخرى للاستهلاك المنزلي إلى محفظتنا. لقد كانت هناك حالة كبيرة من عدم اليقين ونعتقد أننا سنضطر إلى التعايش مع "كوفيد-19" وتأثيراتها على أساليب معيشتنا بالطريقة نفسها على الأقل هذا العام والعام المقبل. لقد حققت منتجاتنا لأوقات خارج المنزل نجاحا كبيرا، ولكن الظروف الحالية تعني أنه يتعين علينا الابتعاد عنها قليلا. نحن قبل الجائحة استثمرنا الكثير في الخطوط الثلاث للمخبوزات لدينا، استخدمنا اثنان منها بالكامل قبل انتشار الوباء.

بالطبع، عندما تعود الأمور إلى طبيعتها، سنقوم باستئناف استثماراتنا في المنتجات لأوقات خارج المنزل، والتي أعتقد أنها أكثر ربحية في السوق المصرية – كما أن هناك مساحة أكبر بكثير للابتكار بها. كان النجاح الذي حققناه مع ساندويتش الجبن، أو المعروف باسم "ساندويتش دومتي"، دليلا على الإمكانات الكبيرة التي لدى القطاع الاستهلاكي. إنها حقا سوقا كبيرة ولهذا سنعود إليها عندما تستقر الأمور وتعود إلى طبيعتها مرة أخرى.

الاقتراض من أجل الإنفاق الرأسمالي أمر جذاب الآن، ولكن السوق نفسها ليست كذلك: تعمل دومتي مع تتراباك للحصول على تمويل من أجل خط الإنتاج الجديد، والذي يتضمن قيام الشركة السويدية بتزويدنا بالآلات. وبشكل عام، تعد بيئة أسعار الفائدة الآن جذابة للغاية للاقتراض من أجل الإنفاق الرأسمالي، لكن السوق ليست جذابة الآن. يقوم القطاع المصرفي في مصر بعمل رائع حقا، وقد نجح البنك المركزي في خفض أسعار الفائدة على مدار العامين الماضيين، كما أنه يواصل دعم الصناعة وبيئة الأعمال. ولكن لسوء الحظ، فإن جائحة "كوفيد-19" جعلت السوق غير مناسبة للاستثمارات الجديدة في الوقت الحالي.

هناك مقولة شائعة مفادها أن كونك شركة تعمل في مجال السلع الاستهلاكية سريعة الحركة يعني أن التباطؤ لن يؤثر على نشاطك. صحيح أن الناس لا يتوقفون عن الأكل والشرب في أوقات الأزمات الاقتصادية، لكننا نعمل بالفعل بهوامش ضئيلة للغاية، لذلك عندما يكون لديك تراجع في المبيعات – حتى لو كان حوالي 5 أو 6% – فإن ذلك سيكون له تأثير كبير على الربحية الكلية. ما زال القطاع "آمنا" إلى حد كبير، ولكنه يتأثر بأدنى انخفاض في المبيعات.

واجهت أسواق التصدير هي أيضا عددا من التحديات: تصدر الشركة حوالي 6% من إنتاجها الإجمالي – بالأساس منتجات الأجبان إلى الدول العربية وأفريقيا وأوروبا، حيث يعيش المصريون المغتربون. وأسواقنا التصديرية الرئيسية هي ليبيا والأردن والسعودية وروسيا، وكل هذه الدول لديها مشاكلها الخاصة، سواء كان الأمر يتعلق بـ "كوفيد-19" أو عدم الاستقرار السياسي.

جزء من مشكلة الصادرات هو أننا كشركات مصرية لا نقوم بتسويق منتجاتنا في الخارج بشكل جيد. تركز جميع شركات المواد الغذائية في مصر بشكل شبه كامل على السوق المحلية، ولكن ديناميكيات تلك السوق تغيرت بشكل كبير في الأعوام العشر إلى الاثني عشر الماضية، خلال الفترة ما بين ثورة يناير 2011 وحتى تعويم الجنيه والآن جائحة "كوفيد-19". لذا فإن هذه الديناميكيات المتغيرة تعني أن الأسواق التصديرية هي بمثابة خيار ثانوي، مما يعني أن الشركات لا تستثمر بشكل كاف في التسويق السليم أو في إنشاء أسطول مبيعات حقيقي على أرض الواقع كما نفعل جميعا هنا في مصر.

من بين جميع المشاكل التي تواجهها الصناعة هنا في مصر – وبعضها موجود منذ أعوام – أعتقد أن أكبر مشكلة أمام شركات السلع الاستهلاكية سريعة التداول هي فكرة التقليد. ليس هناك تخطيط سليم من جانب الحكومة لمجالات الاستثمار المتاحة أو كيفية الاستثمار في ذلك القطاع. لذا فإن الشركات الجديدة على السوق لا تقوم بشيء سوى معرفة ما هو ناجح وتقليده، والمحصلة النهائية هي أن بعض القطاعات في مجال السلع الاستهلاكية سريعة الحركة مزدحمة حقا، في حين أن البعض الآخر ليس على نفس القدر من الازدحام. قبل أربعة أو خمسة أعوام، كان لدينا شركتان طرحتا أسهمهما للاكتتاب العام في البورصة المصرية – وكانت دومتي إحدى هاتين الشركتين – وكان لدينا حوالي 12 علامة تجارية من الجبن الأبيض في السوق في ذلك الوقت. وبعد هذين الطرحين الناجحين، لدينا الآن 24 علامة تجارية من الجبن الأبيض، لا لشيء سوى أن الشركات الأخرى شهدت نجاح هاتين الشركتين في طرح أسهمهما.

ومن أخبار الاستثمار الأخرى:

تستهدف شركة إعمار العقارية الإماراتية توسيع عملياتها في أسواق مصر والسعودية والهند وباكستان، خاصة مع بدء تعافي سوق العقارات في الربع الأول من عام 2021 بعد الركود الناجم عن فيروس "كوفيد-19"، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذي للشركة محمد العبار، في تصريحات لقناة العربية. وأشار العبار إلى ارتفاع مبيعات إعمار بأكثر من الضعف في الربع الأول من العام الحالي لتصل إلى 1.63 مليار دولار، مقابل 680 مليون دولار في الفترة ذاتها من 2020. وقال العبار: إن "الأرقام تبشر بالخير رغم الصعوبات التي ما زال يواجهها قطاع الفنادق والمراكز التجارية". وكان العبار قال في تصريحات سابقة إن مصر هي أفضل وجهة للاستثمار العقاري متفوقة على دبي وبريطانيا، بسبب وجود طلب عال وربح جذاب إضافة لحجم السوق العقارية المصرية الكبيرة. وقال العبار أيضا إن شركته تعتزم مضاعفة استثماراتها في مصر إلى 30% من إجمالي أعمالها حاليا.

تعتزم شركة "ويب هيلب" الفرنسية المتخصصة في مجال خدمات التعهيد استثمار 200 مليون جنيه في قطاع التعهيد بمصر خلال 3 أعوام، وذلك بموجب الاتفاقية التي وقعتها أمس مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، وفقا للبيان الصادر عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وستقوم الشركة بضخ هذا الاستثمار في توسيع نطاق أعمال مركزها في مصر والذي افتتحته في أكتوبر الماضي.

التحول نحو الغاز الطبيعي

"البترول" تضاعف محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي لـ 1000 محطة نهاية العام

تستهدف وزارة البترول والثروة المعدنية مضاعفة عدد محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي إلى 1000 محطة على مستوى الجمهورية بحلول نهاية العام الجاري، ضمن البرنامج الحكومي الذي يهدف لتوسيع البنية التحتية لاستخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات، بينما تمضي البلاد قدما في مبادرتها الرامية إلى تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، بحسب تصريحات وزير البترول طارق الملا، نقلتها جريدة المال. وكانت الحكومة تستهدف في وقت سابق إنشاء 325 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي هذا العام، ليصل العدد الإجمالي إلى 550 محطة، بحسب تصريحات سابقة للوزير.

وتتولى شركة ماستر جاس، إحدى شركات طاقة عربية التابعة لمجموعة القلعة القابضة، وشركتا الغاز الطبيعي للسيارات "كارجاس" وغازتك المملوكتين للدولة مهمة توسيع شبكة محطات الغاز الطبيعي في البلاد. ويدعم البنك المركزي تكلفة إنشاء ما يصل إلى 287 محطة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي والبالغة نحو 5.3 مليار جنيه.

وربما نشهد قريبا محطات إعادة تعبئة الوقود المتنقلة في أنحاء المدن، وهناك بالفعل واحدة قيد التشغيل، بحسب الملا. وقالت وزارة البترول إنها ستعمل على نشر ما يقرب من 10 محطات متنقلة أخرى خلال الفترة المقبلة. أضاف الوزير أنه يجري أيضا إدخال خدمات الغاز الطبيعي في محطات التموين بالبنزين والسولار لإتاحة كافة البدائل والخدمات أمام المواطنين.

ومن أخبار قطاع الغاز الطبيعي أيضا:

تصدير حوالي 30 شحنة من الغاز الطبيعي المسال من مصنعي دمياط وإدكو للإسالة في الربع الأول من 2021، كما يجري تجهيز المزيد الشحنات خلال الشهر الجاري، وفقا لما نقله موقع اليوم السابع عن مصادر بقطاع البترول لم يكشف عنها. وكان الموقع نقل عن مصادر لم يسمها، الأسبوع الماضي، قولهم إنه جرى تصدير 25 شحنة من الغاز المسال من مصنع إدكو خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري، ما يعني أن مصنع دمياط قد شهد تصدير خمس شحنات إلى الخارج. وعاد مصنع دمياط للعمل مجددا في فبراير الماضي واستأنف تصدير شحنات الغاز المسال بعد توقف دام ثماني سنوات.

شركات ناشئة

الحكومة تطلق حملة "المليون ريادي"

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية حملة "المليون ريادي" لتوفير المواد التعليمية اللازمة لرواد الأعمال الطموحين عبر الإنترنت، في إطار مشروع "رواد 2030" المدعوم من الدولة، ويستقبل البرنامج طلبات التقديم الآن، بحسب بيان صادر عن الوزارة. ويهدف البرنامج، الذي يجري تنفيذه على ثلاث مراحل، إلى تزويد رواد الأعمال المحتملين بالأدوات اللازمة لتحويل الأفكار إلى شركات ناشئة ناجحة، ويغطي البرنامج التخطيط المالي، وتنمية الأعمال، وتنمية فكر التحول الرقمي، وتعظيم الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي لإنشاء العلامات التجارية. ويساعد البرنامج المشاركين أيضا على التعرف على قانون الاستثمار، والقوانين الأخرى ذات الصلة بتأسيس الشركات. يمكنك التسجيل في المبادرة التي تمولها الدولة من هنا.

دبلوماسية

مصر والسودان ترفضان مقترحا إثيوبيا لتبادل البيانات قبل الملء الثاني لسد النهضة

رفضت مصر والسودان مقترحا قدمته إثيوبيا لتبادل البيانات بشأن الملء الثاني لسد النهضة المقرر هذا الصيف. ودعت وزارة الخارجية الإثيوبية البلدين إلى ترشيح مشغلين لتبادل البيانات بين الدول الثلاث بشأن الملء الثاني لخزان السد، في خطوة قالت إنها من المحتمل أن تساعد في تعزيز الثقة وتحسين التواصل بين الدول الثلاث، لكن القاهرة والخرطوم رفضتا سريعا هذا المقترح، وأكدتا مجددا تمسكهما بالتوصل لاتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد. وقالت وزارة الري المصرية في بيان لها إن "هذا المقترح الإثيوبي لا يعدو كونه محاولة مكشوفة لاستخلاص إقرار مصري على المرحلة الثانية من الملء … حتى لو لم تصل الدول الثلاث لاتفاق حول ملء وتشغيل السد". ومن جانبها، قالت وزارة الري السودانية في بيان لها أمس أيضا، إن تبادل البيانات إجراء "ضروري"، لكن "العرض الإثيوبي لتبادل المعلومات بالطريقة التي أشارت إليها الرسالة ينطوي على انتقائية مريبة في التعامل مع ما تم الاتفاق عليه".

مصر تكثف تعاونها العسكري مع جيرانها الأفارقة وسط تصاعد أزمة سد النهضة: وقعت مصر وأوغندا اتفاقا استخباريا عسكريا في ظل التوتر المتصاعد بشأن أزمة سد النهضة، بحسب بيان من قوات الدفاع الشعبية الأوغندية نقلته وكالة رويترز. وعارضت أوغندا، حيث يبدأ نهر النيل، في الماضي، محاولات مصر التأثير على مشاريع الطاقة الكهرومائية في دول المنبع. والآن، بموجب الاتفاق الجديد، سيتبادل البلدان المعلومات الاستخباراتية والعسكرية بانتظام.

ووقعت القاهرة أيضا بروتوكول تعاون عسكري مشترك مع بوروندي، وفق ما أعلنه المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة في بيان أمس السبت. وينص الاتفاق الموقع على التعاون في مجالات التدريب والتأهيل والتدريبات المشتركة بما يتيح تبادل الخبرات بين الجانبين، بحسب البيان. ويأتي هذا ضمن مساعي مصر لتعزيز علاقات التعاون مع دول القرن الأفريقي، وحوض النيل، في محاولة لتدعيم موقفها في قضية سد النهضة.

لماذا هذا الاتفاق مهم؟ الاتفاق الذي جاء عقب فشل الجولة الأخيرة من مفاوضات السد التي عقدت الأسبوع الماضي، في كينشاسا، بين مصر، والسودان، وإثيوبيا، دون الوصول إلى اتفاق بشأن تشغيل وإدارة سد النهضة، هو جزء من مساعي مصر الضخمة خلال الأشهر الماضية لتعزيز علاقاتها مع الدول الأفريقية، والحصول على دعم إقليمي، ودولي، لموقفها بشأن سد النهضة. وإلى جانب الجهود الدبلوماسية، أظهرت مصر قدراتها العسكرية مؤخرا، بما في ذلك التدريبات العسكري المشتركة الأخيرة مع الخرطوم.

تصدرت قضية سد النهضة والأزمة الليبية جدول أعمال المحادثات التي أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره التونسي قيس سعيد في القاهرة أمس السبت، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وتعهد الرئيس التونسي في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السيسي بدعم بلاده لموقف مصر في أزمة سد النهضة، كما عبر عن رفض بلاده المساس بالأمن المائي لمصر. وقال سعيد "نبحث عن حلول عادلة.. ولكن الأمن القومي لمصر هو أمننا.. وموقف مصر في أي محفل دولي سيكون موقفنا" (شاهد 17:32 دقيقة). وتعد الزيارة التي تختتم اليوم، الأولى لسعيد إلى القاهرة منذ توليه مهام منصبه في عام 2019.

الولايات المتحدة تدعو مصر وإثيوبيا والسودان لإنهاء أزمة سد النهضة. وبحث مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان مستجدات المفاوضات الخاصة بالسد، إضافة إلى الصراع في إقليم تيجراي، في اتصال هاتفي مع نائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميكي ميكونين، وفق ما ذكره البيت الأبيض في بيان صحفي. وعينت الولايات المتحدة مؤخرا مبعوثا خاصا لمنطقة القرن الأفريقي، والذي تتضمن مهام عمله الإشراف على تسوية قضية سد النهضة، من بين أمور أخرى.

تنقلات

هشام شوقي رئيسا لمجلس إدارة "المصرية للدواجن".. وهشام عبد اللطيف عضوا منتدبا

تعيين هشام شوقي رئيسا لمجلس إدارة شركة المصرية للدواجن (إجيبكو)، وهشام عبد اللطيف عضوا منتدبا للشركة، بحسب بيان للبورصة المصرية (بي دي إف) الأربعاء الماضي.

enterprise

توك شو

ما زال الوضع المتأزم بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة هو موضوع الساعة في برامج التوك شو، والتي قدم معظمها ليلة أمس تغطية لرفض مصر والسودان لمقترح إثيوبيا بمشاركة البيانات حول السد – المزيد حول هذا في فقرة "دبلوماسية" أعلاه . وقال وزير الري محمد عبد العاطي، لعمرو أديب في برنامج "الحكاية" إن تبادل المعلومات هو خطوة نحو تطبيق اتفاق غير موجود بعد (شاهد 1:35 دقيقة، 3:09 دقيقة، 1:01 دقيقة، 4:03 دقيقة، 4:59 دقيقة).

هل مصر مستعدة للملء الثاني للسد؟ أوضح عبد العاطي أن الحكومة تعمل على تعزيز قدرة الدولة على امتصاص أي صدمات مائية من خلال الاستثمار على مدى الخمسة أعوام الماضية في بناء مشاريع مختلفة بما في ذلك سدود تجميع مياه الأمطار ومحطات معالجة المياه وترشيد استخدام المياه وتبطين القنوات وتحديث أنظمة الري. وقال إنه بذلك تصبح مصر مستعدة للتعامل مع سيناريوهين بعد الملء الثاني للسد، وهما الفيضانات المرتفعة والمتوسطة، ولكنه أشار إلى أن المشكلة الحقيقية تتمثل في حدوث الجفاف الشديد. وشدد عبد العاطي على أن مصر لن تسمح بحدوث أزمة مياه.

فماذا عن خيار الحرب؟ قال الوزير إن الحرب قرار صعب لا ينبغي لأحد أن يلجأ إليه إلا إذا أصبح هو الخيار الأخير، مضيفا أن هناك خطوات عديدة يجب أن تسبق مثل هذا القرار كالمفاوضات واللجوء إلى المجتمع الدولي. وأضاف أنه قد يكون هناك تدخل دولي من قبل الدول الأفريقية ودول صديقة أخرى لإيجاد حل. وقال المتحدث باسم وزارة الري محمد غانم إن مصر لا تمانع في الجلوس في جولة مفاوضات أخرى مع إثيوبيا طالما أنها ملتزمة جديا بحل الخلاف، مشددا على رفض أي إجراء أحادي الجانب من جانب أديس أبابا. وفي اتصال مع لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة"، قال نائب مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية محمد إبراهيم إن المفاوضات تسير في "حلقة مفرغة"، مضيفا أن العرض الإثيوبي الأخير "خبيث" ويهدف إلى اختبار التحالف المصري السوداني (شاهد 5:25 دقيقة).

ورفض لعرض إثيوبيا ووصفه بأنه محاولة للتحايل والمماطلة: قال غانم، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة"، وأحمد موسى خلال برنامج "على مسؤوليتي"، إن العرض الذي قدمته إثيوبيا لتبادل بيانات ملء السد يدل على المماطلة ومحاولة الحصول على غطاء سياسي وفني للملء الثاني بدون اتفاق ملزم (شاهد 4:10 دقيقة، و5:24 دقيقة).

وكان هناك تغطية إعلامية لزيارة الرئيس التونسي قيس سعيد لمصر على مدى 3 أيام، والتي قابل خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي وأجرى زيارة لشارع المعز وعدد من المواقع التاريخية بالقاهرة. وقدم التغطية برامج "على مسؤوليتي" (شاهد 2:54 دقيقة)، و"الحكاية" (شاهد 1:32 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 10:56 دقيقة، و0:44 دقيقة).

سيطر أيضا الكشف عن "المدينة الذهبية المفقودة" في مدينة الأقصر على اهتمام برامج التوك شو، ومن بينها برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 7:40 دقيقة)، و"كلمة أخيرة" (شاهد 2:18 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 4:42 دقيقة)، و"حديث القاهرة" (شاهد 5:02 دقيقة). وسنتناول الموضوع بمزيد من التفصيل في فقرة "قبل الختام" أدناه.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحافة العالمية في تغطيتها لمصر هذا الصباح بالكشف الأثري الهام للمدينة الذهبية المفقودة بمدينة الأقصر الأسبوع الماضي. وحظيت القصة بتغطية الكثير من وسائل الإعلام الأجنبية، من بينها أسوشيتد برس، وناشيونال جيوجرافيك، وبلومبرج، ونيويورك تايمز. وسنعرض المزيد حول هذا الموضوع في فقرة “قبل الختام”.

وما زالت الصحف الأجنبية تتناول حادث جنوح السفينة “إيفر جيفن” بقناة السويس، إذ أشارت كل من وول ستريت جورنال وبلومبرج للتصريحات التي أدلى بها رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع حول هذه الموضوع، في حين تناولت رويترز المزاعم بأن “مؤسسة كلينتون” هي التي وراء حادث السفينة. ونشرت صحيفة “ذا آيريش تايمز” تقريرا حول الثورة التي أحدثتها قناة السويس في حركة الشحن البحري بين الشرق والغرب.

استمرار الخلاف بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة، ووصول المفاوضات إلى طريق مسدود، قد يهدد استقرار شمال شرق أفريقيا بصفة عامة، وقد يتطور إلى حرب إقليمية باردة ممتدة، وفق مقال عمرو عدلي لبلومبرج. وتصاعدت التوترات بشأن سد النهضة خلال الأسابيع الأخيرة، إذ تؤكد أديس أبابا عزمها المضي قدما في الملء الثاني لسد النهضة خلال موسم الأمطار المقبل في يوليو، دون الوصول لاتفاق مسبق مع دولتي المصب المتضررتين، مصر والسودان. ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي تحذيرين لأديس أبابا الأسبوع الماضي من مغبة المساس بحصة مصر في مياه النيل، وقال إن “جميع الخيارات مفتوحة” للتعامل مع أزمة السد، ولحماية حصة مصر المائية.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري هذا الصباح:

  • منتدى غاز شرق المتوسط يدفع تركيا إلى إصلاح علاقتها مع مصر لكي تتمكن أنقرة من الحصول على مقعد بالمنتدى الإقليمي الهام والاستحواذ على حصة في احتياطي الغاز بالمنطقة، بحسب موقع “إي يو أوبزرفر“.
  • المعماري المصري المولد، هاني رشيد، يشدد على أهمية احتفاظ المجتمعات بهويتها الثقافية المميزة وترجمتها في صورة الفن المعماري والتصميم. (آراب نيوز)

على الرادار

المزيد من الخصوصية للمسافرين على متن رحلات مصر للطيران: أتاحت شركة مصر للطيران خدمة جديدة للمسافرين على الدرجة الاقتصادية ممن يخططون لرحلات دولية، وهي حجز المقعد الشاغر المجاور بأسعار مخفضة تبدأ من 400 جنيه، ويمكن الاستفادة من هذه الخدمة أثناء إنهاء إجراءات السفر بمطار القاهرة الدولي، طبقا لبيان الشركة يوم الجمعة الماضي. وتأتي الخطوة لتشجيع السفر الدولي في أعقاب الركود الناجم عن جائحة "كوفيد-19". وتسمح الخطوة الجديدة بمساحة خصوصية أكبر للمسافرين، ويمكنهم حجز المقعد المجاور قبل أربع ساعات من موعد إقلاع الرحلة، بحسب موقع مصراوي.

وعلى الرادار هذا الصباح أيضا:

  • صندوق مصر السيادي يؤسس شركة جديدة مع إي فاينانس لتكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية، والبنك الزراعي المصري، وجهاز تنمية التجارة الداخلية، لتوسيع نطاق استخدام التكنولوجيا المالية بين المزارعين المصريين.
  • شركة تارجيت للاستثمار العقاري والتنمية والاستصلاح الزراعي والتنمية السياحية تقلص حصتها في رأس مال المجموعة المصرية العقارية، المدرجة في البورصة المصرية، إلى 11% من 24.5%، بعد بيعها 85.3 مليون سهم إلى مستثمرين أفراد وهما علي عبد اللطيف محجوب، وعبد اللطيف محجوب مقابل 84 مليون جنيه، ونفذت شركة بلتون لتداول الأوراق المالية الصفقة.
  • باع بنك قناة السويس أغلب حصته البالغة 3.06% شركة المهندس للتأمين، لتصل إلى 0.00007% لصالح صندوق التأمين الخاص بالعاملين بهيئة قناة السويس، مقابل 33.3 مليون جنيه، ونفذت شركة فاروس لتداول الأوراق المالية الصفقة.
  • الأهلي تمكين للتمويل متناهي الصغر، التابعة للبنك الأهلي المصري، تبدأ تقديم خدماتها في عدد من الفروع التابعة لها في الصعيد.
  • محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق القائم بأعمال المرشد العام للإخوان المسلمين محمود عزت، على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب، وذلك في إعادة محاكمته في قضية "أحداث مكتب الإرشاد"، بعد القبض عليه الصيف الماضي.

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

تلقت عملاق التجارة الإلكترونية "علي بابا" أكبر عقوبة لمكافحة الاحتكار في الصين، حيث فرضت عليها الهيئة الوطنية لتنظيم السوق بالصين غرامة قدرها 2.8 مليار دولار، والتي تعادل 4% من المبيعات السنوية للشركة بعد أن قررت بعد تحقيق استمر لـ 4 أشهر أن "علي بابا" أساءت استخدام مركزها في السوق من خلال معاقبة البائعين الذين يبيعون أيضا على منصات أخرى، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال. وسيتعين على الشركة أيضا تقديم تقرير امتثال خلال السنوات الثلاث المقبلة. وجاء التحقيق في أعقاب تعليقات لمؤسس شركة علي بابا جاك ما انتقد فيها القيود التنظيمية الصينية – وهي التعليقات التي أدت في النهاية إلى قيام الجهات التنظيمية بإيقاف طرح أسهم شركة "آنت جروب" التابعة لشركة علي بابا والذي كان يستهدف جمع 37 مليار دولار قبل أيام من بدء الطرح في السوق العام الماضي.

تعتزم شركة "ريوت بلوك تشين" المتخصصة في تعدين العملات المشفرة الاستحواذ على أكبر شركة لاستضافة البتكوين في أمريكا الشمالية، وهي شركة "وينستون"، في صفقة بقيمة تقارب 651 مليون دولار، والتي من شأنها أن تجعل "ريوت بلوك تشين" واحدة من أكبر مراكز التعدين المدرجة في العالم، وفقا للبيان الصادر. وتأتي صفقة الاستحواذ بعد أن تجاوزت أسعار البتكوين مستويات قياسية بلغت 60 ألف دولار الشهر الماضي.

هل تعود الولايات المتحدة إلى كونها "اقتصاد عظيم" قريبا؟ ارتفعت الأسهم الأمريكية عقب التطمينات التي أطلقها رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن لدى المجلس الأدوات اللازمة لكبح جماح الضغوط التضخمية، بحسب وكالة بلومبرج. وتعهد باول، خلال جلسة نقاش عقدها صندوق النقد الدولي الخميس الماضي، بإعادة الاقتصاد الأمريكي إلى مساره الصحيح (شاهد 53:14 دقيقة). وتشير التوقعات الأخيرة للاحتياطي الفيدرالي إلى أنه من المرجح أن يبقي على استقرار أسعار الفائدة حتى نهاية عام 2023 على الأقل، مع مواصلة الولايات المتحدة لجهود تخفيف حدة التداعيات الاقتصادية لجائحة "كوفيد-19". وقال باول: "سنواصل مراقبة توقعات التضخم بعناية شديدة، فإذا رأيناه يتحرك بإصرار وماديا فوق المستويات التي نشعر بالراحة معها، فسنقوم بالرد على ذلك".

Up

EGX30 (الخميس)

10304

+0.7% (منذ بداية العام: -5.0%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

None

تداول (السعودية)

10012

0% (منذ بداية العام: +15.2%)

Up

سوق أبو ظبي

6059

+0.4% (منذ بداية العام: +20.1%)

Up

سوق دبي

2582

+0.9% (منذ بداية العام: +3.7%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4128

+0.8% (منذ بداية العام: +9.9%)

Down

فوتسي 100

6915

-0.4% (منذ بداية العام: +7.1%)

Down

خام برنت

62.95 دولار

-0.4%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

2.53 دولار

+0.2%

Down

ذهب

1744.80 دولار

-0.8%

Up

بتكوين

59408 دولار

+2.4%

أنهى EGX30 تعاملات الخميس الماضي مرتفعا بنسبة 0.7%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 692 مليون جنيه (50.6% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وانخفض المؤشر بذلك بنسبة 5.0% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: سوديك (+3.3%)، وسي أي كابيتال (+2.7%)، والمصرية للاتصالات (+2.5%).

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-1.1%)، وكريدي أجريكول (-0.4%)، وأوراسكوم للتنمية (-0.4%).

قبل الختام

"صعود آتون".. مصر تكتشف "المدينة الذهبية المفقودة" في الأقصر: أعلنت وزارة السياحة والآثار، الخميس الماضي، اكتشاف مدينة مفقودة تعود إلى عصر الفراعنة عمرها 3000 عام. المدينة، المفقودة تحت الرمال، أسسها أحد أقوى حكام مصر وهو الملك أمنحتب الثالث الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشر، واستمر الملك توت عنخ آمون في استخدامها، بحسب البيان. وبدأت أعمال التنقيب في سبتمبر 2020 على يد فريق البعثة المصرية بقيادة عالم الآثار زاهي حواس، الذي قال إن الكشف سيخبرنا الكثير عن حياة المصريين القدماء في العصر الذهبي. يُوصف الاكتشاف بأنه "أكبر مدينة على الإطلاق في مصر"، كما اُعتبر أنه ثاني أهم اكتشاف أثري مهم بعد اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.

المفكرة

أبريل: اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لإجراء المراجعة ربع السنوية للأسعار.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد القيامة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا). 

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).