الأحد, 14 مارس 2021

هل اقتربت مصر من الموجة الثالثة لـ "كوفيد-19"؟

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير، قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في بداية أسبوع جديد. تواصل هذا الصباح الحديث حول صفقات الدمج والاستحواذ، والذي بدأ الأسبوع الماضي. وكان أبرز ما جاء من أخبار هو اقتراب بنك مصر من رفع حصته في سي أي كابيتال إلى 90%، وأيضا إعلان شركة جلاكسو سميثكلاين توقف مفاوضات الاستحواذ مع "أدوية الحكمة". وسنعرض لكم التفاصيل الخاصة بالموضوعين في نشرتنا.

الموضوع الأبرز محليا هذا الصباح هو الحديث حول اقتراب مصر من الموجة الثالثة من فيروس "كوفيد-19"، والتوقعات بتفاقم الوضع خلال شهر رمضان وعيد الفطر مع التجمعات العائلية الكبيرة. وكان هناك حديث أيضا حول الحريق الذي اندلع بمصنع للملابس في مدينة العبور وأسفر عن مقتل 20 شخصا.

كان هناك أيضا حديث على صعيد الشأن الخارجي. وكان من أهم ما جاء هو الحديث حول التقارب المحتمل بين القاهرة وأنقرة، وأيضا تنديد مجلس النواب بما جاء في تقرير للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في مصر.

يعود مجلس النواب للانعقاد اليوم الأحد، بعد عطلة قصيرة. ومن أبرز التشريعات التي يتضمنها جدول أعمال المجلس هذا الأسبوع:

  • مشروع قانون بفتح اعتماد إضافي قيمته ملياري جنيه في موازنة العام المالي الحالي 2021/2020، ومشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم إعادة الهيكلة والصلح الواقي والإفلاس، ويستعرضهما المجلس في جلسته العامة اليوم.
  • مشروع قانون الموارد المائية والري الجديد، والذي سيعرض على الجلسة العامة غدا.
  • مشروع قانون إصدار الصكوك السيادية، والذي من المقرر أن تستأنف لجنة الشؤون الاقتصادية مناقشاتها بشأنه اليوم.
  • خطة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لحل مشكلة العمالة المؤقتة، والمقرر أن تناقشها لجنة القوى العاملة بالمجلس اليوم.

ومن المقرر أن يتسلم مجلس النواب قريبا مشروع موازنة العام المالي المقبل 2022/2021، والتي ستعرض على الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا الأسبوع، قبل إحالتها إلى المجلس، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط في بيان صحفي أمس السبت.

قررت مصر فرض تأشيرة دخول بقيمة 25 دولار لمواطني الدول العربية عند الوصول، حسبما نشرت الجريدة الرسمية. ويستثنى من القرار مواطني الدول التي ترتبط مع مصر باتفاقيات إعفاء من التأشيرات.

للأسف قد تضطر للاشتراك بنفسك في نتفليكس، والتي تدرس إدارتها منع مشاركة كلمات السر بين المستخدمين على حساب واحد ممن لا يعيشون في نفس المنزل، وذلك عبر التحقق من خلال رسالة نصية أو إلكترونية، حسبما ذكرت بي بي سي.

تابع أهم ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الخميس:

  • طروحات: تستعد شركة التشخيص المتكاملة القابضة لإجراء قيد مزدوج في البورصة المصرية خلال شهرين.
  • التحول الرقمي: تخطط وزارة المالية لتطبيق الفاتورة الإلكترونية على جميع التعاملات بين الشركات (B2B) بحسب التوزيع الجغرافي، وذلك بعد الانتهاء من إلزام جميع كبار الممولين بالتسجيل في المنظومة قبل 1 يوليو المقبل.
  • "كوفيد-19": نحو 5% من المصريين فوق 18 سنة ربما أصيبوا بـ "كوفيد-19" العام الماضي، وفق استطلاع أجراه مركز بصيرة لبحوث الرأي العام.

أما فيما يخص أهم الموضوعات عالميا، فجاء في المقدمة التقرير الذي نشرته وكالة بلومبرج وقالت فيه إن أسواق الأسهم الأمريكية يمكن أن تكون في الأيام الأولى من موجة تراجعات. وتحدثت صحيفة فايننشال تايمز حول الاتجاه للشراء المكثف للعملات المشفرة وأسهم شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص.

في المفكرة:

تختتم اليوم فعاليات معرض القاهرة الدولي للأثاث "لو مارشيه" بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس. ويشارك في المعرض أكثر من 300 عارض مصري وأجنبي.

وتختتم اليوم أيضا فعاليات مؤتمر المسوقين "ذا ماركتيرز ليج" بفندق كونداليني جراند بيراميدز في الجيزة. وتأتي دورة العام الحالي من المؤتمر تحت شعار "ما بعد الجائحة". وتضم قائمة المتحدثين طارق نور مؤسس طارق نور للاتصالات، وأيمن حجازي الرئيس التنفيذي لأليانز مصر، وشيرين زقلمة الرئيسة التنفيذية لشركة رادا للأبحاث والعلاقات العامة، ووليد حسونة الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس فاينانس.

تستضيف غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ندوة إلكترونية يتحدث خلالها باتريك شفيردتفيجر، الخبير في تكنولوجيا الأعمال والمتحدث في منصة تيدكس، وذلك يوم الثلاثاء المقبل. ويتناول شفيردتفيجر على مدار ساعتين كيف يمكن لرواد ورجال الأعمال والمستثمرين من استغلال التكنولوجيا عبر البلوك تشين والذكاء الاصطناعي والعملات المشفرة. ويناقش أيضا كيف يمكن لمجتمع الأعمال ضبط أوضاعه في ظل عالم يشهد تغيرات تكنولوجية سريعة. يمكنكم التسجيل لحضور الندوة من هنا.

enterprise

كوفيد-19

يبدو أن الموجة الثالثة من تفشي فيروس "كوفيد-19" على الأبواب، إذ تشير الأرقام الحالية إلى أن أعداد الإصابات اليومية بالفيروس ستبلغ ذروتها في أبريل ومايو المقبلين، وفق ما نقله موقع اليوم السابع يوم الخميس الماضي عن مصادر مطلعة في اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، لم يسمها. وتأتي هذه التوقعات مدعومة بما تشهده إيطاليا، التي تتقدم تجربتها مع الوباء بشهر ونصف الشهر على تجربة مصر، وفق ما قاله عضو اللجنة محمد النادي لموقع الوطن أمس السبت.

ومن المتوقع أن يتفاقم الوضع في شهر رمضان مع التجمعات العائلية الكبيرة والتزاحم الذي يشهده الشهر الكريم، والتي تعمل على تسريع وتيرة انتشار الفيروس، بحسب النادي. وقال عمرو أديب في برنامجه "الحكاية"، إنه يتوقع أن "تشهد الفترة المقبلة قفزات كبيرة في أعداد الإصابات"، مشيرا إلى وجود أدلة على إصابة عائلات بأكملها بالفيروس (شاهد 0:48 دقيقة).

ويختلف رئيس اللجنة حسام حسني مع الرأي السابق، إذ يرى أنه لا وجود لما يسمى بـ "موجات"، بل أن الوضع لا يزال مستمرا على حاله منذ بدء تفشي الفيروس في البلاد لكن مع قفزات وانخفاضات في أعداد الإصابات فقط، والتي ترتبط بعدة عوامل، من بينها التغيرات المناخية، والتحورات التي تحدث للفيروس، ومدى التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية، على حد قول حسني في مقابلة عبر الإنترنت مع خيري رمضان وكريمة عوض برنامج "حديث القاهرة" الليلة الماضية (شاهد 16:10 دقيقة).

وبالحديث عن مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية: وأشار كل من رمضان وأديب إلى أن المواطنين تناسوا بالفعل أزمة "كوفيد-19"، ويستمرون في إقامة حفلات الزفاف والحفلات الأخرى سواء في الأماكن المغلقة أو المفتوحة، والتي تكون مكتظة أيضا (شاهد 1:41 دقيقة). ولفت رمضان إلى أن العديد من المقاهي عادت لتقديم الشيشة مرة أخرى، على الرغم من استمرار قرار منعها.

لا يزال بعض المواطنين مترددين في تلقي اللقاح، وهو ما أرجعه مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية محمد عوض تاج الدين إلى المعلومات الخاطئة التي يجري تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن هناك بعض الآثار الجانبية الشديدة للقاح (شاهد 0:44 دقيقة). وطمأن تاج الدين المواطنين أن جميع اللقاحات المتوفرة في البلاد حاليا ثبت أنها آمنة وفعالة.

مستثمرو السياحة يطالبون بوضع العاملين بالقطاع ضمن الفئات ذات الأولوية لتلقي لقاح "كوفيد-19"، بعد الأطقم الطبية، وإلى جانب كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، في محاولة لتنشيط حركة السياحة الدولية وطمأنة السياح الأجانب للقدوم إلى مصر، وفق ما ذكرته جريدة الشروق نقلا عن عدد من أعضاء الاتحاد المصري للغرف السياحية.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 641 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 639 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 190,280 حالة، من بينها 146,803 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 42 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 11,256 حالة.

وتوفي يوم الجمعة الماضي كل من الكاتب الصحفي عباس الطرابيلي والإعلامية ملك إسماعيل متأثرين بإصابتهما بفيروس "كوفيد-19"، وفق ما ذكره عمرو أديب في برنامج "الحكاية" (شاهد 3:23 دقيقة).

تبرعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة بشحنة ثانية من معدات الوقاية الشخصية، لصالح الأطقم الطبية في مصر. وكان المفوضية تبرعت بدفعة سابقة في أبريل 2020، وفق ما جاء في بيان صادر أمس.

وافقت منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الطارئ للقاح شركة جونسون آند جونسون الأمريكية المضاد لفيروس "كوفيد-19"، لتمهد بذلك الطريق لاستخدام اللقاح الذي يعطى كجرعة واحدة ليكون جزءا من لقاحات مبادرة كوفاكس، بحسب البيان الصادر عن المنظمة الجمعة الماضي. وتأتي الموافقة بعد يوم من ترخيص وكالة الأدوية الأوروبية باستخدام اللقاح في كافة الدول، مما يعني أن مبادرة كوفاكس، والتي تشجع على التوزيع العادل للقاحات، يمكنها توزيع الجرعات.

فما هي أهمية هذا التطور الجديد؟ اللقاح الذي يعطى كجرعة واحدة لا يتطلب ظروف تخزين خاصة، كما أن شركة جونسون آند جونسون أبرمت اتفاقية تصنيع مع منافستها "ميرك" لضمان توفير اللقاح بأكبر كمية ممكنة. ويعني ترخيص منظمة الصحة العالمية للقاح جونسون آند جونسون أن برنامج كوفاكس التابع لها يمكنه توزيع اللقاح الذي يعطى كجرعة واحدة، والذي أثبت فعاليته بنسبة 72% في منع الأعراض البسيطة إلى المتوسطة، وأيضا بنسبة 85% في منع الأعراض الشديدة والحرجة، كما أثبت فعاليته بنسبة 100% في منع الوفيات الناتجة عن "كوفيد-19"، وذلك خلال التجارب التي أجرتها الشركة على ثلاث مراحل.

تستعد بيونتك لإسراع عمليات إنتاج اللقاح عبر تحالف مع 13 شركة أدوية أخرى تشمل نوفارتس وميرك وسانوفي، في محاولة للحصول على مستهدف طموح لإنتاج ملياري جرعة من لقاح "كوفيد-19" هذا العام وربما تجاوزه، وفق ما ذكرته وول ستريت جورنال. ولكن حذر مسؤولو بيونتك من أن تباطؤ الاتحاد الأوروبي في طلب اللقاحات وإقرارها قد خلق توترات بين دول الاتحاد وبين بريطانيا والولايات المتحدة، وأن ذلك قد يشكل تحديا لتحالف بيونتك لأنهم يستخدمون تقنيات معقدة لإنتاج اللقاح تستلزم مكونات وخبرات نادرة، وهو ما قد يجعل سلسلة التوريد معرضة لخطر فرض قيود على التصدير مثل التي فرضها الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة.

نفت وكالة الأدوية الأوروبية أن يكون زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم أحد الآثار الجانبية لتناول لقاح أكسفورد – أسترازينيكا، وفق بيان أصدرته الوكالة يوم الخميس، في الوقت الذي يثير تزايد حالات تجلط الدم القلق في العديد من البلدان. جاء ذلك في نفس اليوم الذي أعلنت فيه الدنمارك تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا بعد ورود تقارير عن العديد من حالات تجلط الدم، شملت حالة وفاة. وحذت النرويج حذوها، بعد أن أبلغ ثلاثة من الأطقم الطبية عن ظهور نفس الأعراض عليهم، واتخذت أيسلندا الإجراء نفسه، وفقا لرويترز.

رفض الرئيس الأمريكي جو بايدن أن تتشارك بلاده إنتاجها من لقاح أسترازينيكا مع الاتحاد الأوروبي على الرغم من عدم الترخيص باستخدامه بعد من قبل السلطات الأمريكية، بحسب بلومبرج. وتواجه الدول الأوروبية نقصا في لقاحات أسترازينيكا، ولكن الرئيس الأمريكي قال يوم الأربعاء "سنبدأ بالتأكد من الرعاية التي يتلقاها الأمريكيون وبعد ذلك سنحاول مساعدة بقية العالم". وأنتجت شركة أسترازينيكا نحو 10 ملايين جرعة بين 300 مليون اتفقت على إنتاجها في الولايات المتحدة حتى الآن، بحسب مصادر.

استطلاع

استطلاع إنتربرايز يتوقع تثبيت أسعار الفائدة الخميس المقبل

المركزي يتجه لتثبيت أسعار الفائدة في اجتماع السياسة النقدية المقبل: من المرجح في ظل ارتفاع أسعار السلع العالمية وصعود العوائد على أذون الخزانة الأمريكية أن يبقي البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة دون تغيير حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك للنظر في أسعار الفائدة الخميس المقبل، وفق استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز. ورجح 12 محللا وخبيرا اقتصاديا ومصرفيا شملهم الاستطلاع سيناريو تثبيت أسعار لفائدة تحسبا من المركزي لقفزة متوقعة في التضخم وعودة التقلبات إلى تدفقات المحافظ الأجنبية بالأسواق الناشئة.

ما هي معدلات الفائدة الحالية؟ يبلغ سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة حاليا 8.25% و9.25% على الترتيب، فيما يبلغ سعر العملية الرئيسية وسعر الخصم والائتمان 8.75% لكل منها. وأبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير منذ نوفمبر الماضي الذي شهد خفضا مفاجئا بواقع 50 نقطة أساس، بعد خفض بنفس القيمة في سبتمبر. وبإضافة الخفض التاريخي في مارس الماضي بواقع 300 نقطة أساس لاحتواء أزمة "كوفيد-19"، يكون المركزي قد خفض أسعار الفائدة بإجمالي 400 نقطة أساس خلال 2020.

ما الذي يزعج صناع السياسات في الوقت الراهن؟

1 قفزة أسعار السلع عالميا: ثمة مخاوف بأن تتضرر مصر كدولة تعتمد على الاستيراد من الطفرة التي تشهدها أسعار السلع الأساسية عالميا أو ما يعرف بالدورة الفائقة للسلع لا سيما قطاعات المعادن والطاقة والأغذية، ما قد يتسبب في قفزة تضخمية بالسوق المحلية. وحتى الآن، كان التضخم السنوي العام في مصر ضعيفا على الرغم من صعوده عالميا على مدار العام الماضي. وارتفع التضخم السنوي العام بالمدن المصرية إلى 4.5% في فبراير من 4.3% في يناير الماضي، لكنه لا يزال بعيدا عن الحد الأدنى من مستهدفات البنك المركزي التي حددها في ديسمبر الماضي عند 7% (±2%). ولم تتأثر أسعار المواد الغذائية في مصر حتى الآن بما يحدث في الأسواق العالمية، والتي سجلت أعلى مستوى لها في نحو 7 سنوات.

لا يقتصر الأمر على العوامل العالمية في دفع الضغوط التضخمية، فثمة عوامل موسمية تمثل ضغوطا تصاعدية ناجمة عن بداية الفصل الدراسي الثاني وموسم رمضان والعيد والتي ستؤثر على أسعار المواد الغذائية خلال الأسابيع المقبلة، وفق ما ذكرته منى بدير كبيرة الاقتصاديين لدى برايم القابضة لإنتربرايز.

ويتوقع المحللون زيادة معتدلة في التضخم خلال الأشهر المقبلة: يستبعد المحللون أن يتجاوز التضخم النطاق المستهدف من البنك المركزي. وقالت إيفون مهانجو محلل الاقتصاد الكلي لدي بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال إن التضخم سيستقر في حدود 5% خلال العام الجاري، في حين يتوقع نعمان خالد مساعد مدير البحوث في أرقام كابيتال أن يتراوح التضخم بين 6-7%، فيما يرجح محمد أبو باشا رئيس وحدة بحوث الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس أن يسجل 6%، أما رضوى السويفي رئيسة قطاع البحوث لدى فاروس القابضة فتتوقع أن يصل متوسط التضخم إلى 7% حتى الربع الأخير من العام الجاري، قبل أن يبدأ في الانحسار مجددا.

المركزي سيتوخى الحذر: قالت عالية ممدوح، كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون لإنتربرايز إنه "مع استقرار أسعار السلع الغذائية على أساس شهري بعد التراجع الذي شهدته خلال الشهرين الماضيين والذي تزامن مع ارتفاع ملحوظ في الأسعار العالمية للسلع، فضلا عن ارتفاع أسعار البترول، نتوقع الإبقاء على أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل".

2– ارتفاع العوائد في الولايات المتحدة: أدى الارتفاع الطفيف في عوائد سندات الخزانة الأمريكية هذا العام إلى تقليص التدفقات إلى الأسواق الناشئة، والتي رفعت الأسهم في تلك الأسواق إلى مستويات قياسية. وسجلت الأسواق الناشئة تدفقات خارجة مطلع مارس الحالي وذلك لأول مرة منذ أكتوبر الماضي وسط اتجاه للمستثمرين للتخلص من الأصول عالية المخاطر في الوقت الذي بدأ فيه المحللون ترجيح تكرار مشهد الذعر البيعي المدفوع بمخاوف التضخم وعوائد سندات الخزانة الأمريكية الذي حدث في 2013.

سيشكل ما سبق حيزا كبيرا من تفكير البنك المركزي خلال اجتماعه هذا الأسبوع: قالت السويفي إنه على الرغم من أن أرقام التضخم تعزز خفضا جديدا لأسعار الفائدة بواقع 25-50 نقطة أساس، إلا أن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية ومخاطر استثمارات المحافظ الأجنبية في الأسواق الناشئة سيدفع لجنة السياسة النقدية للإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية.

تعتمد مصر حاليا على تدفقات رأس المال الأجنبي كمصدر رئيسي للعملة الأجنبية بعد انهيار إيرادات السياحة وتراجع نشاط التصدير، وفق ما صرحت به مونيت دوس، محللة أولى الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار، لإنتربرايز. وتابعت "مع ارتفاع عائدات أذون الخزانة في الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك الأسواق الناشئة المختلفة مثل تركيا، نعتقد أن البنك المركزي لديه مجال محدود لإجراء المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل".

تجارة الفائدة تحتفظ بجاذبيتها: تقدم أذون الخزانة المصرية بأجل عام عائدا حقيقيا قدره 5.1%، أي أعلى بنسبة 300 نقطة أساس من من العائد الحقيقي في تركيا والتي تعد أبرز منافس لمصر في الأسواق الناشئة.

ومن المرجح أن يبقي المركزي على سياسة حذرة وتحفظية خلال الأشهر المقبلة: يعزز التسارع الأخير في أسعار السلع العالمية، وخاصة أسعار النفط والمواد الغذائية، بالإضافة إلى العوامل الموسمية، الاعتقاد بأن دورة التيسير تقترب من نهايتها وليس من المتوقع حدوث أي تخفيض آخر قبل النصف الثاني من 2021، وفق ما ذكرته بدير.

دمج واستحواذ

جلاكسو سميثكلاين تعلن توقف مفاوضات الاستحواذ مع "أدوية الحكمة"

توقف مفاوضات استحواذ "أدوية الحكمة" على جلاكسو سميثكلاين مصر: أعلنت شركة جلاكسو سميثكلاين مصر عن توقف مفاوضات استحواذ شركة "أدوية الحكمة" الأردنية عليها بعد نحو شهرين وذلك دون إبداء أسباب، بحسب إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وأعلنت "أدوية الحكمة" المدرجة في بورصة لندن أيضا عن توقف المفاوضات وعدم مضيها قدما في عرض الشراء الإجباري، دون أن تبدي هي الأخرى أي أسباب في بيانها المنفصل (بي دي إف).

ما الذي حدث؟ لم تفصح أي من الشركتين عن أسباب توقف المفاوضات. وحاولت إنتربرايز التواصل مع ممثلين عن جلاكسو سميثكلاين أو "أدوية الحكمة"، للحصول على تعليق ولكن لم تتمكن من ذلك حتى وقت إرسال النشرة.

كان عملاق صناعة الدواء البريطاني جلاكسو سميثكلاين أعلن في يناير الماضي عن توقيعها مذكرة شروط أساسية غير ملزمة بالصفقة مع "أدوية الحكمة"، للاستحواذ على 91.2% من حصتها في وحدتها المصرية وتونس. وكانت جلاكسو سميثكلاين أعلنت الشهر الماضي أن مفاوضات الاستحواذ عليها تقتصر على "أدوية الحكمة" فقط، بعد أن استبعدت كل من عرض شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية (راميدا) وعرض الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (أكديما مصر). عينت أدوية الحكمة كل من المجموعة المالية هيرميس كمستشار مالي ومكتب الشرقاوي وسرحان كمستشار قانوني للصفقة المحتملة.

دمج واستحواذ

بنك مصر يقترب من رفع حصته في سي أي كابيتال إلى 90%

بنك مصر في طريقه لاقتناص 90% من أسهم سي آي كابيتال، وذلك بعد موافقة غالبية حملة أسهم الأخيرة على عرض الشراء الإجباري المقدم من بنك مصر مقابل 4.70 جنيه للسهم، ، وفق إفصاح من سي آي كابيتال للبورصة المصرية (بي دي إف).

إقبال كبير من المساهمين على البيع: بلغت نسبة تغطية عرض الشراء 1.1 مرة، بعدما استجاب 720 مليون سهم تعادل 72% من إجمالي أسهم الشركة، بينما يستهدف بنك مصر حصة قدرها 65%.

لكن بنك مصر لن يشتري الأسهم المستجيبة كلها: يستهدف البنك المملوك للدولة والذي يمتلك حاليا حصة قدرها 24.7% في سي آي كابيتال، شراء 653 مليون سهم من خلال العرض الإجباري، حسبما صرح مصدر في سي آي كابيتال،طلب عدم ذكر اسمه، لإنتربرايز. وأضاف أن بنك مصر سيرفع حصته إلى 90%، بينما ستظل الـ 100 مليون سهم المتبقية مطروحة للتداول الحر في البورصة المصرية.

ومن المقرر تنفيذ نقل الملكية خلال خمسة أيام عمل، بحسب المصدر.

جاء ذلك على الرغم من اعتراض مجلس إدارة سي آي كابيتال الأسبوع الماضي على العرض المقدم من بنك مصر بدعوى أنه أقل بنحو 20% عن القيمة العادلة. وقال مصدر من بنك مصر لإنتربرايز في وقت لاحق إن البنك لن يتقدم بعرض جديد تاركا الاختيار لمساهمي سي آي كابيتال للبيع بالسعر المعروض أو رفضه.

خصخصة

مصادر: إرجاء طرح حصة في بنك القاهرة لنهاية العام

إرجاء طرح بنك القاهرة في البورصة المصرية مجددا إلى نهاية العام الجاري، وفقا لما كشفته عنه مصادر مصرفية لموقع مصراوي أمس. وأرجعت المصادر قرار إرجاء الطرح الحصة التي تتراوح بين 20% و30% من رأسمال البنك إلى ثلاثة أسباب، وهي استمرار هبوط البورصات العالمية وعدم تعافيها بسبب تداعيات جائحة "كوفيد-19"، واقتراب شهر رمضان الذي لا يشهد عادة حركة على الاكتتابات في البورصة، وأخيرا الحاجة إلى مزيد من الوقت لتنفيذ بعض الإجراءات التي يتعين على البنك اتخاذها قبل إتمام عملية الطرح.

وكان بنك القاهرة، ثالث أكبر بنك حكومي في البلاد، يأمل في جمع 500 مليون دولار من خلال الطرح العام الأولي الذي كان مقررا أن يكون الأكبر في مصر منذ عام 2006، ولكن جرى تأجيل الطرح إلى العام المقبل لحين تعافي البورصات العالمية من تداعيات جائحة "كوفيد-19". وأشارت تقارير في وقت سابق إلى اهتمام كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وشركة أبو ظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادي بالمشاركة في الطرح.

الشمول المالي

شراكة بين البريد المصري و"تمويلي" لتقديم قروض متناهية الصغر

أطلقت الهيئة القومية للبريد خدمات صرف التمويل متناهي الصغر بالتعاون مع شركة "تمويلي" وذلك بالاعتماد على الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها البريد المصري والتي تشمل 4 آلاف مكتب له في أنحاء البلاد، بحسب بيان عن البريد. وقال شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة الهيئة، في تصريح نقلته صحيفة المال، إن الاتفاق مع"تمويلي" يمكن عملائها من تقديم خدمات تسجيل طلب الحصول على التمويل بمستندات أو بدون مستندات من خلال مكاتب البريد، مع إتاحة خدمات الاستعلام عن حالة التمويل قبل الصرف وصرف قيمة التمويل وسداد الأقساط الشهرية في كافة المكاتب.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه "تمويلي" توفير القروض لصغار المزارعين لمساعدتهم على تطوير مشروعاتهم، وذلك ضمن مشروع تعزيز الأعمال الزراعية في الريف المصري في مناطق الصعيد والدلتا، من خلال التوقيع على بروتوكول تعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في عام 2019. وأعلنت الشركة في وقت سابق اعتزامها إطلاق 7 أفرع جديدة بمكاتب البريد المصري عبر شراكة بين الكيانين، لترفع عدد أفرعها إلى 35 فرعا.

شركات ناشئة

"ناوباي" تنضم لمسرعة الأعمال الأمريكية "واي كومبينيتور"

انضمت شركة "ناوباي" المصرية للتكنولوجيا المالية لدورة شتاء 2021 التمويلية لمسرعة الأعمال الأمريكية "واي كومبينيتور"، بحسب موقع ديجيتال بووم. وقال الشريك المؤسس ومدير التكنولوجيا بالشركة أحمد صبري إن انضمامها يوفر فرصة "للتعلم من خلال أفضل عناصر وادي السيليكون". وطبقا للاتفاق ستحصل "ناوباي" على 125 ألف دولار، إضافة لبرنامج إرشادي مكثف مدته 3 أشهر، يختتم بتقديمها عرضا أمام مجموعة من المستثمرين والشركاء المحتملين.

وتأسست ناوباي، المتخصصة في إدارة عمليات توزيع مرتبات موظفي الشركات، عبر شركة تي إيه تيليكوم عام 2019، وتمكنت في أكتوبر الماضي من الحصول على تمويل بقيمة 2.1 مليون دولار في جولة تمويلية تأسيسية من مجموعة مستثمرين أمريكيين وإماراتيين وصينيين ومصريين بقيادة فاونديشن فينتشرز وإنديور كابيتال. وتمكنت "ناوباي" من إدارة ما يزيد عن 200 ملیون دولار من الرواتب، وتعمل مع عدد من الشركات الرائدة بما في ذلك سودیك ووادي دجلة ودومتي وأكسا. ووقعت الشركة مذكرة تفاهم هذا الشهر مع بنك تنمية الصادرات للحصول على تسهيل ائتماني لتمويل منتج الراتب مقدما وإضافة المزید من المنتجات.

ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا:

فلات 6 لابز تعلن تخرج 10 شركات ناشئة جديدة من دورة خريف 2020. أعلنت فلات 6 لابز، مسرعة الأعمال وجهة الاستثمار الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن تخرج عشر شركات ناشئة جديدة من دورة تسريع الأعمال الخامسة عشر التي بدأت في نوفمبر من العام الماضي واستمرت على مدار أربعة أشهر، وفق بيان صحفي. وتقدم الشركات العشر مجموعة خدمات ومنتجات في مجالات التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية والخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي والتصوير ووسائل الإعلام وتكنولوجيا الرعاية الصحية. وتلقت الشركات تمويلات من برنامج مسرعة الأعمال، الذي يستهدف تمويل 100 شركة ناشئة بحلول 2022.

دبلوماسية

تركيا تقول إنها استأنفت العلاقات الدبلوماسية مع مصر

تركيا تقول إنها استأنفت العلاقات الدبلوماسية مع مصر، وتحاول عقد اجتماع في القاهرة لبحث أوجه التعاون الاقتصادي والسياسي والدبلوماسي التي من شأنها دفع العلاقة بين البلدين. ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة الماضية وتناولها وكالة الأنباء الفرنسية أن هناك "تواصل بين البلدين في الوقت الحالي على المستوى الاستخباراتي وعلى مستوى وزراء الخارجية". ونقلت رويترز أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن "تلك الاتصالات ليست على المستوى الأعلى ولكنها قريبة منه". وبدأت محاولات عقد اجتماع في القاهرة عقب مكالمة تلقاها مسؤول أمني مصري من نظيره التركي. وقد لاقت قبولا من الجانب المصري ووعد بالرد قريبا، وبحسب مصادر من الجانب المصري.

والقاهرة تقول ليس بهذه السرعة: إن حديث المسؤولين التركيين لا يعني "استئناف الاتصالات الدبلوماسية"، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر رسمي مصري. وأكد المصدر أن "الارتقاء بمستوى العلاقة بين البلدين يتطلب مراعاة الأطر القانونية والدبلوماسية التي تحكم العلاقات بين الدول على أساس احترام مبدأ السيادة ومقتضيات الأمن القومي العربي. كما أضاف "أن مصر تتوقع من أي دولة تتطلع إلي إقامة علاقات طبيعية معها أن تلتزم بقواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وأن تكف عن محاولات التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة".

وأبدت تركيا مؤخرا استعدادها لإصلاح علاقاتها مع مصر وحلفائها في المنطقة، السعودية والإمارات. واقترحت إمكانية التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية لشرق المتوسط. وذلك بالتزامن مع تصريحات جاويش أوغلو التي وصفت الجولة الأخيرة من مزايدات التنقيب عن النفط والغاز التي طرحتها مصر بأن احترمت الحدود الإقليمية لبلاده. ولكن من المحتمل أن تحتاج عملية رأب الصدع إلى مفاوضات طويلة بعد تصاعد التوتر خلال العام الماضي بعد أن رفضت أنقرة الاعتراف باتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان. وكانت تركيا صرحت بأنها لن تسمح لمصر واليونان بالتنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط وتحركت سريعا لبدء عمليات التنقيب والتدريبات البحرية العسكرية الخاصة بها.

الأمر لن يكون سهلا: وصف وزير الخارجية المصري سامح شكري في خطاب سابق أمام الجامعة العربية بداية الشهر الجاري أن "عودة الاستقرار للعلاقات المصرية التركية لن يكون سهلًا". ذلك بالإضافة إلى توتر العلاقات التركية السعودية على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول في 2018.

وتناول القصة عدد من وكالات الأنباء والصحف العالمية ومن بينها بلومبرج، وأسوشيتد برس، وفويس أوف أمريكا.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا:

أعلنت مصر تأييدها لمقترح السودان لتشكيل رباعية دولية للتوسط في المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي بقيادة الكونجو الديمقراطية بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي وتشمل كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة. وقال مجلس الوزراء، في بيان أعقب زيارة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك للقاهرة يومي الخميس والجمعة، إن البلدين يتطلعا لموافقة إثيوبيا على هذه الصيغة لإخراج المفاوضات من المأزق الراهن. كانت أديس أبابا أعلنت في وقت سابق رفضها أي وساطة دولية في قضية السد، مؤكدة أن انخراط أي أطراف دولية في المفاوضات المتعثرة خلال المرحلة الحالية من شأنه أن يقوض جهود الاتحاد الأفريقي لتسوية النزاع المستمر منذ سنوات.

من ناحية أخرى، قررت الولايات المتحدة عدم استئناف مساعداتها الأمنية إلى إثيوبيا، وذلك بعد أن وصف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ما تقوم به أديس أبابا في إقليم تيجراي غرب البلاد بأعمال تطهير عنصري، بحسب وكالة رويترز. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن واشنطن استأنفت المساعدات التي تقدمها إلى إثيوبيا في مجال الصحة والأمن الغذائي، ولكنها ستواصل وقف المساعدات الخاصة بمعظم البرامج الأمنية وبرامج أخرى عديدة. وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قررت في سبتمبر 2020 تعليق مساعدات بقيمة 100 مليون دولار لإثيوبيا بسبب قرارها ملء سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان حول كيفية تشغيل السد على المدى الطويل، إلا أن الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن أعلن عقب توليه منصبه وقف العمل بقرار ترامب ولكنه أعرب في نفس الوقت عن أمله في التوصل إلى حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة.

مصر وفرنسا وألمانيا والأردن تجدد الدعوة إلى تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي استنادًا إلى حل الدولتين عبر البيان المُشترك الصادر عن اجتماع باريس حول عملية السلام في الشرق الأوسط الخميس الماضي. وشدد البيان على ضرورة وقف جميع الأنشطة الاستيطانية، بما في ذلك القدس الشرقية، استنادًا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة. كما رحب البيان بجهود الطرفين للتعاون في مكافحة جائحة كورونا والتقدم المُحرز في التحضير للانتخابات الفلسطينية الأولى منذ 15عاما.

مصر تؤكد على دعمها الكامل للحكومة الليبية واستعدادها لتقديم خبراتها من أجل تحقيق الاستقرار السياسي، فضلا عن المشاركة في تنفيذ المشروعات التنموية في ليبيا، وفق تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي في الاتصال الهاتفي الذي جرى أمس مع رئيس الحكومة الليبية الجديدة عبد الحميد الدبيبة، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية.

enterprise

سياسة

31 دولة تدين انتهاكات مصر أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

أدانت 31 دولة بينها الولايات المتحدة ما وصفته بانتهاكات لحقوق الإنسان في مصر، وذلك في بيان للجلسة 46 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان (شاهد 2:36 دقيقة). وأعرب البيان عن قلقه تجاه حرية التعبير والتجمع في مصر واستخدام الدولة لمكافحة الإرهاب لاستهداف المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان. وذكر البيان إلقاء السلطات المصرية القبض على 3 من موظفي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية العام الماضي. ودعا البيان مصر "لضمان إعطاء مساحة للمجتمع المدني بما يشمل المدافعين عن حقوق الإنسان للعمل دون ترهيب أو مضايقات أو إلقاء القبض أو الحبس أو أي من أشكال الانتقام". وحصل البيان على تغطية واسعة من وسائل الإعلام الأجنبية وبينها رويترز وصحيفة ذا إندبندنت.

ويشير اشتراك الولايات المتحدة في إصدار البيان إلى اتخاذ إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن موقفا أكثر حزما تجاه قضية حقوق الإنسان في مصر، وكان وزير الخارجية أنتوني بلينكن أعرب عن قلق بلاده حيال سجل مصر في مجال حقوق الإنسان في أول اتصالاته بنظيره المصري سامح شكري الشهر الماضي. وأعلنت منظمات حقوقية تأييدها للبيان، بحسب منظمة هيومان رايتس ووتش. ويعد البيان هو الأول منذ أن أصدر المجلس الأممي بيانا في 2014 بشأن فض اعتصامي رابعة والنهضة وما تبعها من أحداث في العام السابق.

وفي القاهرة، أصدرت وزارة الخارجية بيانا شديد اللهجة وصفت فيه ما ورد في البيان بـ "مزاعم وإدعاءات"، معربة عن "رفضها التام لما تضمنه ذلك البيان من أحاديث مُرسَلة تستند الى معلومات غير دقيقة". وقالت الوزارة إنها تستعد للإدلاء ببيان أمام المجلس من خلال بعثتها في مقره بجنيف في سويسرا "لتسليط الضوء على أوجه القصور داخل تلك الدول صاحبة البيان المشترك، بما في ذلك الممارسات التي تتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان". وأكدت الوزارة أن مسألة حقوق الإنسان تنطوي على عملية تطوير دائم لم تبلغ فيها أى دولة حد الكمال، ولا توجد دولة بإمكانها تنصيب نفسها مقيّماً أو حكماً في هذا الشأن، بحسب بيان الوزارة.

ومن أخبار السياسة أيضا:

تنفيذ قرار إلغاء تجميد أموال مبارك وأسرته في أوروبا بعد أن رفضت محكمة العدل الأوروبية العقوبات التي على تسعة أفراد إثر احتجاجات شعبية في 25 يناير عام 2011 ورفع دعاوى قضائية عدة بتهم فساد ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك، بحسب بيان الاتحاد الأوروبي. وشمل قرار تجميد الأموال كل من السيدة الأولى السابقة سوزان مبارك وعلاء وجمال مبارك وزوجاتهم، بالإضافة إلى وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وزوجته ووزير السياحة الأسبق زهير جرانة.

تنقلات

تعيين 6 أعضاء جدد بمجلس إدارة "إيتيدا"

أصدر وزير الاتصالات عمرو طلعت أمس السبت قرارا بتعيين ستة أعضاء جدد من ذوي الخبرة بمجلس إدارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) لمدة عام، اعتبارا من الأول من مارس الجاري، وفق بيان صحفي. والاعضاء الجدد، هم: الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة المصرفية بالبنك التجاري الدولي أحمد عيسى، ونائب الرئيس والمدير العام لمركز التميز بشركة ديل تكنولوجيز ماجد محمود، ونائبة رئيس شركة سيسكو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ريم أسعد، ورئيس مجلس إدارة شركة ساي وير للأنظمة هشام هدارة، ورئيسة قطاع الموارد البشرية والعلاقات العامة بالبنك العربي الأفريقي الدولي إنجي وهدان، والشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بشر سوفت أمير شريف.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

توك شو

بعيدا عن الحديث حول اقتراب البلاد من موجة ثالثة من جائحة "كوفيد-19"، كان الموضوع الأبرز خلال تغطية برامج التوك شو ليلة أمس هو الجولة التي قام بها رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في منطقة القاهرة التاريخية وتوجيهاته بتطوير تلك المنطقة. وأشار مقدمو البرامج إلى التوجيهات التي أصدرها مدبولي لمحافظ القاهرة بوقف أية تراخيص لأعمال الهدم أو البناء في تلك المنطقة، وذلك من أجل الحفاظ عليها. وفي اتصال هاتفي مع عمرو أديب، خلال برنامج "الحكاية"، قال محمد الخطيب، استشاري مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إن التدخل الذي ستشهده القاهرة الفترة المقبلة سيكون غير مسبوق، نظرا لشموليته، إذ سيشمل ترميم الآثار والتطوير المجتمعي وإحياء الحرف من جديد ورفع المستوى المعيشي في تلك المناطق (شاهد 8:17 دقيقة).

وستشمل عملية التطوير الحفاظ على المباني القائمة وليس هدمها، كما ستركز بشكل كبير على تنظيم المنطقة وجعلها جذابة للسائحين طيلة أشهر العام، بحسب ما قاله محمد شردي، مقدم برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 8:08 دقيقة). وقال أسامة طلعت، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والمسيحية واليهودية بوزارة الآثار، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة"، إن رؤية الحكومة تتضمن إيجاد كيان مؤسسي في جهة واحدة تدير منطقة القاهرة الخديوية بشكل موحد بدلا من النظام الحالي المتمثل في اشتراك مسؤولين من عدة وزارات وهيئات حكومية أخرى بإدارة تلك المنطقة (شاهد 3:00 دقيقة). وأشارت إيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي" إلى قول رئيس الوزراء إن بناء العشوائيات شوه منطقة القاهرة التاريخية (شاهد 3:17 دقيقة).

هيمن أيضا موضوع الاشتراطات البنائية على الحديث أمس. وقال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة" إن الدولة تلقت 3 ملايين طلب تصالح بإجمالي 17 مليار جنيه، مضيفا أن المشكلة تتعدى طلبات التصالح وأن هناك حاجة إلى مزيد من اللوائح التي تسمح لمالكي العقارات بتسجيلها على نحو قانوني (شاهد 4:09 دقيقة). ومن جانبه، قال نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية خالد عباس، في مقابلة مع أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" إن الاشتراطات البنائية الجديدة تتضمن عدم السماح بالارتفاعات في الشوارع الضيقة، مضيفا أن أقصى ارتفاع سيكون الدور الأرضي و4 طوابق في الشوارع، فيما ستكون هناك اشتراطات خاصة للشوارع الرئيسية وفق طبيعة كل محافظة (شاهد 5:33 دقيقة).

مصر في الصحافة العالمية

اشتملت تغطية الصحافة العالمية لمصر هذا الصباح على عدة موضوعات، وقدمت وكالتا رويترز وأسوشيتد برس تغطية لمصرع ما لا يقل عن 20 شخصا وإصابة 24 آخرين في حريق بمصنع ملابس في مدينة العبور الخميس الماضي، والذي لم يعرف سببه حتى الآن. وأشار موقع جلف نيوز إلى استمرار اسم نجم كرة القدم السابق محمد أبو تريكة على قائمة الإرهاب حتى عام 2023، وذلك بعد أن رفضت محكمة الدعوى المقامة منه لرفع اسمه من القائمة. ونشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا حول الاتجاه المتزايد بين الشباب في مصر للحفاظ على تموج شعرهم، في دلالة على تمردهم على معايير الجمال الغربية التي تفضل الشعر المصفف.

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

شهدت أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية المزيد من التقلبات، إذ تحرك مؤشر ناسداك بنسبة 1% ارتفاعا أو انخفاضا خلال ثماني جلسات تداول من إجمالي 10 جلسات خلال شهر مارس، بحسب وكالة بلومبرج. وينتاب المستثمرون حالة من عدم اليقين بشأن أداء أسهم التكنولوجيا في الفترة المقبلة مع مواصلة العوائد المرتفعة لسندات الخزانة لأجل 10 سنوات في الدلالة على قوة الاقتصاد والانتقال من أسهم النمو إلى الشركات الأكثر دورية واستقرارا. وأشارت الوكالة إلى أن التراجع في مؤشر أسهم التكنولوجيا بنسبة 6.3% لا يعد كارثيا، بالنظر إلى الارتفاع بنسبة 97% منذ مارس 2020 والذي جاء مدفوعا بجائحة "كوفيد-19".

من المحتمل أن يفقد الذهب مكانته كأداة تحوط رئيسية للأصول، إذ واصلت أسعار الذهب انخفاضها مع استمرار التعافي من تداعيات جائحة "كوفيد-19"، مما يجعل الذهب أداة تحوط سيئة ضد كل من التضخم والمخاطر في سوق الأسهم، وفقا لما قاله مدير المحافظ لدى شركة بلاك روك روس كويستريتش، في مقال له على مدونة تابعة للشركة. وتابع كويستريتش: "في حين أنه [الذهب] يعد مخزنا معقولا للقيمة على المدى البعيد – فلنقل مثلا لقرون – فهو أقل اعتمادية في معظم جوانب الاستثمار". وقال أيضا إن الذهب يعد خيارا جيدا في حال التحوط ضد التراجع في سعر الدولار، كما أنه سيشهد المزيد من الزخم إذا بدأ الدولار في التراجع من حيث القيمة.

Down

EGX30 (الخميس)

11261

-0.2% (منذ بداية العام: +3.8%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

Down

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.63 جنيه

بيع 15.73 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

9588

-0.1% (منذ بداية العام: +10.3%)

Up

سوق أبو ظبي

5637

+0.5% (منذ بداية العام: +11.7%)

Up

سوق دبي

2574

+1.0% (منذ بداية العام: +3.3%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

3943

+0.1% (منذ بداية العام: +5.0%)

Up

فوتسي 100

6762

+0.4% (منذ بداية العام: +4.7%)

Down

خام برنت

69.22 دولار

-0.6%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.60 دولار

-2.6%

Down

ذهب

1719.80 دولار

-0.2%

Up

بتكوين

60699.37 دولار

+7.5%

أنهى EGX30 جلسة الخميس الماضي منخفضا بنسبة 0.2%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.2 مليار جنيه (19.1% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وارتفع المؤشر بذلك بنسبة 3.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم للاستثمار (+5.4%)، وأوراسكوم المالية (+3.1%)، وإيديتا (+2.2%).

في المنطقة الحمراء: إم إم جروب (-1.3%)، ومستشفى كليوباترا (-1.0%)، وأبو قير للأسمدة (-1.0%).

أخبار عالمية

أعلنت السعودية عن تخصيص 3 مليارات دولار لصالح صندوق الاستثمارات المشترك مع السودان، كما جددت التزامها بتقديم الـ 1.2 مليار دولار المتبقية من المنحة التي تعهدت بها للخرطوم في 2019، والبالغة 1.5 مليار دولار، بحسب رويترز.

تأجيل زيارة زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأولى إلى الإمارات والتي كانت مقررة الخميس الماضي بسبب صعوبات في تنسيق مرور رحلته عبر الأجواء الأردنية، وفق ما أعلنه المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان، في سلسلة من التغريدات على تويتر. وأوضح أن السلطات في الأردن أخرت منح الإذن باستخدام مجالها الجوي لعدة ساعات.

وافقت محكمة فدرالية أمريكية على المضي قدما في نظر دعوى تتهم جوجل بجمع بيانات عن مستخدمي متصفحه للإنترنت جوجل كروم أثناء استخدامهم وضعية إنكوجنيتو، التي تضمن سرية تصفحهم، بحسب بلومبرج.

المفكرة

أبريل: اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لإجراء المراجعة ربع السنوية للأسعار.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد القيامة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا). 

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).