الأربعاء, 20 مايو 2020

رسميا: إجازة أسبوع للبنوك والبورصة

عناوين سريعة

نتابع اليوم

رسميا .. أسبوع كامل إجازة العيد بالبنوك والبورصة. أعلن البنك المركزي المصري أمس في بيان مقتضب تعطيل العمل بجميع البنوك العاملة في مصر من الأحد 24 مايو وحتى الخميس 28 مايو بمناسبة عيد الفطر، لتعود للعمل يوم الأحد 31 مايو المقبل. وبالمثل، قررت إدارة البورصة المصرية تعطيل العمل طوال الفترة نفسها، وفق بيان أصدرته أمس (بي دي إف).

وربما تكون تلك هي أطول عطلة يشهدها القطاع المصرفي منذ ثورة يناير 2011، عندما توقفت البنوك عن العمل لمدة ستة أيام عمل بعد أحداث 28 يناير 2011، قبل أن يعود يوم الاثنين 6 فبراير 2011.

وأعلنت الحكومة أمس أيضا استمرار توقف حركة الطيران الدولي بجميع المطارات المصرية "حتى إشعار آخر"، وذلك ضمن قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن الإجراءات الاحترازية الجاري تطبيقها بعد إجازة العيد ولمدة 15 يوما. التفاصيل الكاملة حول القرار في فقرة "أخبار اليوم". وتأتي تلك الإجراءات الاحترازية بينما أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل أعلى معدل يومي لإصابات "كوفيد-19" في مصر.

وكان الحكومة أعلنت منح العاملين بالقطاعين العام والخاص إجازة العيد طوال الأسبوع المقبل، والذي سيشهد أيضا:

  • حظر للتحرك من الأحد 24 مايو وحتى الجمعة 29 مايو من 5 مساء وحتى 6 صباحا.
  • وقف جميع وسائل النقل العام على مدار الـ 24 ساعة.
  • إغلاق المحال العامة والأسواق والمراكز التجارية، باستثناء الصيدليات ومحلات بيع المواد الغذائية.

البنك المركزي يصدر ضمانات قروض بقيمة 100 مليار جنيه لبنوك مبادرة تحفيز الصناعة: قرر البنك المركزي إصدار ضمانات قروض بقيمة 100 مليار جنيه لتشجيع البنوك على إقراض القطاع الخاص ضمن مبادرة دعم الصناعة والزراعة، في ظل تنامي الضغوط على الشركات والمستثمرين على حد سواء، وذلك وفقا لتصريحات محافظ البنك طارق عامر لوكالة أنباء الشرق الأوسط، والتي نقلتها جريدة البورصة. وأوضح عامر أن البنك سيصدر الضمانات لصالح شركة ضمان مخاطر الائتمان التابعة له، والتي ستقدم للبنوك 80% من قيمة أي قرض توظفه، في حين تتحمل البنوك 20% فقط من مخاطر القروض. ونقلت وكالة رويترز الخبر أيضا. وأطلق البنك المركزي المصري مبادرة دعم الصناعة والزراعة بقيمة 100 مليار جنيه في ديسمبر 2019، لتقديم قروض مدعومة بفائدة متناقصة بنسبة 8% للمشروعات الصناعية المتوسطة. وتوسعت المبادرة في مارس لتشمل الشركات الزراعية، بينما أعلن طارق عامر الأسبوع الماضي أنه يعتزم اقتراح ضم قطاع المقاولات إلى المبادرة خلال اجتماع مجلس إدارة البنك المقبل.

شارك في استطلاع رأي قراء إنتربرايز – كيف أثر الوباء على عملك؟ كل عام نجري استطلاع رأي لقراء إنتربرايز حول التوقعات الاقتصادية للعام الجديد، ولكن بعد وباء "كوفيد-19" رأينا أن نتائج استطلاع عام 2020 تحتاج إلى تحديث. خذ دقيقتين من وقتك وأخبرنا كيف أثر وباء "كوفيد-19" على عملك، هل تغيرت توقعاتك للاقتصاد؟ وما تقييمك لتجربة العمل من المنزل. وسنعود إليكم بنتائج الاستطلاع عقب إجازة العيد. ابدأ الاستطلاع.

خمسة من المشاركين في الاستطلاع سيفوزون معنا بـ "مج إنتربرايز"، وعبوة قهوة إنتربرايز المقدمة من أصدقائنا في "30 نورث". فقط اترك الاسم، الوظيفة، الشركة، عنوان البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف في خانة التعليقات في نهاية الاستطلاع.

متى نفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الأربعاء في تمام الساعة 6:45 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الخميس الساعة 3:17 صباحا.

enterprise

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل 720 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وهو أعلى معدل يومي للإصابات حتى الآن، ويتجاوز العدد المسجل أول أمس بنحو 200 حالة، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وسجلت البلاد أيضا 14 حالة وفاة جديدة، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 13484 حالة، من بينها 659 حالة وفاة، و4275 تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 3742 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

أحدث المصابين من الشخصيات العامة: وزير البترول الأسبق سامح فهمي، والذي أكد توأمه هادي فهمي أمس في تصريحات لليوم السابع إصابته بفيروس كورونا الجديد. ويتلقى الوزير الأسبق العلاج حاليا بأحد مستشفيات الحجر الصحي، وحالته مستقرة. وأعلنت مصلحة الدمغة والموازين التابعة لوزارة التموين أمس إصابة رئيسها عبد الله منتصر بالفيروس، وفق ما ذكره موقع مصراوي.

وزارة الصحة تخفض فترة الحجر الصحي للقادمين من الخارج إلى 7 أيام بدلا من أسبوعين، بشرط إجراء تحليل لفيروس كورونا الجديد، وإذا جاءت نتيجة التحليل سلبية يستكمل العزل في المنزل، أما إذا جاءت إيجابية مع ظهور أعراض ينقل المريض إلى أحد مستشفيات العزل، وفق ما ذكرته المصري اليوم نقلا عن مصادر بالوزارة.

عودة جميع المحاكم للعمل اعتبارا من 13 يونيو المقبل، وفق ما جاء في كتاب دوري صادر عن مساعد وزير العدل لشؤون التفتيش القضائي تناولته جريدة الشروق.

وعلى الصعيد العالمي:

بعد صندوق النقد .. توقعات متشائمة من البنك الدولي: حذر رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس أمس من أن 60 مليون شخص سيتحولون إلى الفقر المدقع نتيجة للركود العالمي، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز. ويتوقع البنك انكماش الناتج الإجمالي العالمي بنحو 5% خلال العام الجاري، وهو أكثر تشاؤما من توقع صندوق النقد الدولي الشهر الماضي بانكماش قدره 3.8% خلال 2020.

إشارات مبكرة حول موجة ثانية من وباء "كوفيد-19" في إيطاليا وإيران، واللتين شهدتا قفزة جديدة في أعداد الإصابات أمس.

ماذا عن الإغلاق الكبير في بقية أنحاء العالم؟

  • الإمارات تمد فترة حظر التجول ساعتين خلال عيد الفطر، لتصبح من 8 مساء بدلا من 10 مساء، وحتى السادسة صباحا، وفق ما ذكرته بلومبرج. وستظل المراكز التجارية مفتوحة من 9 صباحا وحتى 7 مساء.
  • تركيا تغلق البلاد طوال إجازة العيد، وتقرر عدم عودة المدارس والجامعات خلال السنة الدراسية الحالية، وفقا لبلومبرج. وستعيد الحكومة التركية فتح المساجد اعتبارا من 29 مايو الجاري.
  • باكستان تسمح بفتح المحال التجارية مجددا، بموجب قرار من المحكمة العليا بالبلاد، وفق ما ذكرته وول ستريت جورنال.

توقعات متباينة للفيدرالي ووزارة الخزانة الأمريكية لأكبر اقتصاد في العالم: استعرض رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين رؤيتيهما لمسار الاقتصاد الأمريكي خلال جلسة افتراضية أس بمجلس الشيوخ. واختلف باول ومينوتشين حول ما إذا كان التحفيز المالي سيقي البلاد من انكماش واسع النطاق. وتصدرت القصة الصفحات الأولى لكل من وول ستريت جورنال وفايننشال تايمز البريطانية هذا الصباح.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدد بوقف تمويل "الصحة العالمية" نهائيا والانسحاب من عضوية المنظمة إذا لم تقم بإصلاحات في غضون شهر. واتهم ترامب منظمة الصحة العالمية في تغريدة له على موقع تويتر بأنها فشلت في إدارة أزمة "كوفيد-19". وفي غضون ذلك، طالبت دول أخرى من الأعضاء بالمنظمة بفتح تحقيق "محايد ومستقل" في إدارة المنظمة للأزمة، وفق نيويورك تايمز.

وفاة الملياردير السعودي الشيخ صالح عبد الله كامل عن عمر ناهز 79 عاما. وكان كامل من كبار المستثمرين السعوديين في مصر، وهو مؤسس راديو وتلفزيون العرب (أيه آر تي) والرئيس التاريخي لمجلس الأعمال المصري السعودي. إلى جانب شبكة القنوات التلفزيونية اشتهر رجل الأعمال الراحل بتأسيسه مجموعة دلة البركة، والتي تنوعت استثماراتها في العديد من القطاعات.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، والتي تعد النشرة المتخصصة الثانية لإنتربرايز بعد نشرة "بلاكبورد" المعنية بقطاع التعليم. ونركز في نشرة "هاردهات"، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: نواصل اليوم الحديث عن قطاع الطاقة المتجددة في مصر وكيف تأثر بأزمة "كوفيد-19". وهذا الأسبوع نتساءل كيف ستؤثر انهيارات سوق النفط على استثمارات الطاقة النظيفة في مصر.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

رئيس الوزراء يصدر قرار مد الإجراءات الاحترازية 15 يوما بعد إجازة العيد .. 4 آلاف جنيه غرامة عدم ارتداء الكمامة واستمرار حظر الطيران الدولي حتى إشعار آخر: قررت الحكومة تمديد تعليق حركة الطيران الدولية في جميع المطارات المصرية حتى إشعار آخر، وذلك ضمن قرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي بشأن الإجراءات الاحترازية خلال فترة ما بعد عيد الفطر من 30 مايو ولمدة 15 يوما.

وتنتظر الحكومة التوصيات والتعليمات التي سيصدرها الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) خلال أيام بشأن الإجراءات المصاحبة لعودة حركة الطيران الدولية، وفق ما أعلنه وزير الطيران محمد منار في تصريحات لجريدة البورصة.

ونص القرار على حظر التحرك من الساعة 8 مساء وحتى 6 صباحا على جميع الطرق بمختلف أنحاء الجمهورية. وكذلك نص على إغلاق جميع المحال التجارية والحرفية، والمولات أمام الجمهور بدءا من 5 مساء وحتى 6 صباحا.

وبموجب القرار، سيستمر إغلاق المدارس ودور الحضانة والمقاهي والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ والأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية، على أن يقتصر العمل بجميع المطاعم على تقديم خدمة (التيك أواي) خارج ساعات حظر الانتقال والتحرك، وخدمات توصيل الطلبات للمنازل على مدار اليوم.

واستمرت الاستثناءات من الحظر المنصوص عليها في القرارات السابقة ومنها المخابز والصيدليات، ومحال البقالة، والخضروات والفاكهة واللحوم والدواجن، والسوبر ماركت.

4 آلاف جنيه غرامة عدم ارتداء الكمامة الواقية في جميع الأسواق أو المحلات أو المنشآت الحكومية أو المنشآت الخاصة أو البنوك أو أثناء التواجد بوسائل النقل الجماعية، وفقا لنص القرار. وتفرض الغرامة أيضا على أي مخالفة لأي من نصوص قرار رئيس الوزراء.

الخدمات الحكومية المعتمدة على التعامل المباشر مع المواطنين يستمر تعليقها 15 يوما إضافية أيضا، ولا يسري ذلك على:

  • الخدمات التي تقدمها مكاتب الصحة ومكاتب العمل ومكاتب البريد
  • بعض الخدمات التي تقدمها أقسام المرور والتي يحددها وزير الداخلية
  • بعض الخدمات التي يقدمها الشهر العقاري والتي يحددها وزير العدل

enterprise

تعافي الاقتصاد المصري من أزمة "كوفيد-19" سيتخذ منحنى حرف U وليس V أو W، حسبما قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد خلال ندوة عبر الإنترنت نظمتها غرفة التجارة الأمريكية وحضرتها إنتربرايز. وأكدت السعيد أن الحكومة أعدت عدة سيناريوهات محتملة للتوقعات الاقتصادية خلال الفترة المتبقية من عام 2020، لكنها تعتقد أن منحنى التعافي الاقتصادي الذي يتخذ شكل حرف U هو السيناريو الأكثر ترجيحا، نظرا لطبيعة التركيبة السكانية لمصر. وهو ما يعني أن تعافي النشاط الاقتصادي لن يبدأ فور إنهاء الإجراءات الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار وباء "كوفيد-19".

معدل النمو سيبقى منخفضا خلال الفترة المتبقية من 2020: تتوقع الحكومة أن يتركز النمو الاقتصادي المتوقع في العام المالي المقبل 2021/2020 (3.5%) في النصف الثاني منه (من 1 يناير وحتى نهاية يونيو 2021)، إذ من المتوقع أن يكون النمو بطيئا للغاية في النصف الأول منه (من 1 يوليو وحتى نهاية ديسمبر 2020)، وفقا للسعيد.

النمو الاقتصادي في الربع الثالث من 2020/2019 بلغ 5%، وفقا للسعيد، ومن المنتظر أن تعلن الحكومة تلك البيانات رسميا اليوم.

معدل البطالة سيرتفع إلى نحو 10% بنهاية 2020، وفقا لتوقعات السعيد. وكان معدل البطالة قد ارتفع إلى 9.2% في أبريل الماضي من 7.5% في الربع الثاني من 2019، نتيجة للتأثيرات الاقتصادية لوباء "كوفيد-19" والإجراءات الاحترازية للحد من انتشاره.

اتفاق الاستعداد الائتماني المحتمل مع صندوق النقد سيوجه لدعم الإصلاحات الهيكلية: قالت الوزيرة إن أي تمويل محتمل من صندوق النقد الدولي في إطار ما يسمى "اتفاق الاستعداد الائتماني" سيستخدم لتطبيق إصلاحات هيكلية داعمة للنشاط الاقتصادي. وأضافت الوزيرة أن التمويل الذي قد تتلقاه مصر بموجب اتفاق الاستعداد الائتماني (قد تصل قيمته إلى 5-5.5 مليار دولار بحسب تقارير سابقة)، إلى جانب ما حصلت عليه من الصندوق بموجب أداة التمويل السريع بقيمة 2.77 مليار دولار، سيوجه لسد الفجوات التمويلية التي تواجهها الأنشطة الاقتصادية.

الحكومة تعمل على إصلاحات لتعزيز مشاركة القطاع الخاص كجزء من البرنامج المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي، والذي استكملته مصر العام الماضي وحصلت بموجبه على 12 مليار دولار. ومنذ انطلاق البرنامج في أواخر عام 2016، حددت الدولة ست أولويات للإصلاح الهيكلي تشمل التحول الرقمي، والتصنيع، والزراعة، واللوجستيات، وفق ما ذكرته الوزيرة أمس. وتناولت وكالة رويترز تصريحات الوزيرة حول الخطة بشأن تمويلات صندوق النقد الدولي.

إنرجيان تشترط إعادة تقييم أصول إديسون لإتمام صفقة الاستحواذ عليها: طلبت شركة إنرجيان اليونانية من شركة إديسون الإيطالية إعادة تقييم وتسعير أصولها في مصر ودول أخرى قبل المضي قدما في صفقة الاستحواذ المخطط لها على وحدات النفط والغاز الطبيعي التابعة للشركة الإيطالية، وفق ما ذكرته جريدة اليوم السابع نقلا عن مصادر مطلعة أمس. ووفقا للمصادر، تريد إنرجيان أن تحسب إديسون أزمة "كوفيد-19" وانهيار أسعار النفط عالميا في التسعير النهائي للصفقة المحتملة، وهو ما أدى إلى تأخير الجدول الزمني للصفقة، التي كان من المتوقع إتمامها بحلول نهاية عام 2019.

وكانت الشركة اليونانية تتطلع إلى شراء أنشطة النفط والغاز التابعة لشركة إديسون، والتي تشمل أصولا ضخمة في مصر، مقابل 750 مليون دولار كقيمة مبدئية للصفقة، مع إمكانية إضافة 100 مليون دولار أخرى مع بدء إنتاج الغاز المتوقع في أحد الامتيازات التابعة لإديسون في إيطاليا في عام 2022. ووافقت وزارة البترول العام الماضي مبدئيا على الصفقة. وتعد حقول الغاز التابعة لإديسون في مصر من ضمن الأصول الرئيسية للشركة، وتمثل نحو 24% من إجمالي محفظة استثماراتها في قطاع النفط والغاز. وتشمل تلك الأصول ثلاثة امتيازات منتجة وستة امتيازات استكشافية. ومن بين الأصول المنتجة، تملك إديسون 100% من امتياز أبو قير، و60% من امتياز غرب وادي الريان، و20% من امتياز رشيد. وتمتلك أيضا 100% من ثلاثة امتيازات استكشافية، كما تتشارك ملكية ثلاثة امتيازات استكشافية أخرى مع الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والهيئة العامة للبترول.

في ظل وفرة السيولة .. البنك التجاري الدولي يمضي في خططه التوسعية: أكد رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي هشام عز العرب في تصريحات لتلفزيون بلومبرج أن البنك ملتزم بالمضي قدما في خططه التوسعية بمجرد إتمام صفقة الاستحواذ على حصة 51% في بنك ماي فير الكيني المعلن عنها مؤخرا (شاهد 8:08 دقيقة). ويمتلك البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر حاليا وفرة في رأس المال وسيولة بالعملة المحلية تزيد عن متطلبات البنك المركزي المصري. وقال عز العرب "لا أرى وسيلة لاستخدام لرأس المال الزائد الذي نملكه، ما لم نواصل سياستنا التوسعية". والبنك أيضا في وضع جيد يمكنه من صرف توزيعات أرباح، لكنه أشار إلى أن ذلك ليس على جدول أعمال البنك حتى الربع الأول من 2021. ومنذ عام 2011 يعلن البنك التجاري الدولي عن توزيعات أرباح مرة واحدة في العام.

خطط التوسع في أفريقيا لا تزال قائمة: يرى البنك التجاري الدولي العديد من الفرص لمصر في أفريقيا، ويؤمن بأن مصر يمكن أن تقدم العديد من الخدمات لجيرانها في القارة عبر التعاون المشترك، وفقا لعز العرب. وتتواجد أفريقيا في القلب من خطط توسع البنك التجاري الدولي، وإلى جانب الاستحواذ الأخير على حصة الأغلبية في بنك ماي فير الكيني، افتتح البنك التجاري الدولي مكتبا تمثيليا في إثيوبيا أبريل الماضي، في إطار خططه للتوسع في شرق أفريقيا.

بنك عودة يعلق خططه للتخارج من مصر إلى أجل غير مسمى: قررت مجموعة عودة المصرفية اللبنانية تعليق خططها للتخارج من وحدتها التابعة في السوق المصرية إلى أجل غير مسمى، بعد أن توقفت مفاوضات الاستحواذ رسميا مع بنك أبو ظبي الأول في وقت سابق من هذا الأسبوع. ونقل موقع مصراوي عن مصادر مطلعة قولها إن البنك اللبناني كان يخطط للتخارج من السوق المصرية بسبب الأزمة المصرفية الأخيرة في لبنان، لكن تداعيات وباء "كوفيد-19" أجبرت البنك على التخلي عن خططه. وأعلن بنك أبو ظبي الأول هذا الأسبوع عن توقف المفاوضات رسميا، وعزا البنك قراره إلى "الظروف غير المسبوقة والمؤشرات غير المؤكدة الناجمة عن وباء كوفيد-19".

بسبب "كوفيد-19" .. النيل للطيران تتخلى عن خططها للقيد بالبورصة وتوسيع أسطولها هذا العام: في علامة أخرى على الضربة القوية التي تلقاها قطاع الطيران جراء أزمة "كوفيد-19"، تخلت شركة النيل للطيران عن خطط طرح حصة من أسهمها بالبورصة المصرية وتوسيع أسطولها من الطائرات هذا العام، وفق ما جاء بجريدة البورصة أمس. ونقلت الجريدة عن مسؤول في الشركة قوله إن "الهدف الأول للشركة في الوقت الحالي الحفاظ على الاستمرارية والبقاء في سوق الطيران في ظل أزمة شديدة لا تتضح الرؤية بشأن موعد انتهائها". وأضاف أن "النيل للطيران" التي تعد أكبر شركة طيران مملوكة للقطاع الخاص في البلاد، أجلت إضافة طائرة جديدة إلى أسطولها خلال العام الجاري، موضحا أن الأزمة عصفت بمستهدف الشركة المتمثل في إضافة 20 طائرة حتى عام 2023. وقال: "العام الماضي الشركة تحولت من الخسارة إلى الربح مع تعافي حركة السفر والسياحة لمصر"، وكانت تسير 20 رحلة أسبوعيا حتى منتصف مارس الماضي إلى نقاط مختلفة بالخليج العربي وتركيا.

الحكومة تدعم قطاع الطيران المتعثر: أعلنت الحكومة مؤخرا عن مجموعة من التدابير لدعم القطاع الذي تضرر بشدة جراء جائحة كورونا. وتضمن ذلك تعهد الحكومة في وقت سابق هذا الشهر بتخصيص 10 مليارات جنيه لدعم الطيران والقطاعات الأخرى المتضررة من الوباء، وذلك ضمن حزمة الإنقاذ البالغة قيمتها 100 مليار جنيه، والسماح للشركات العاملة في القطاع بتقسيط الضرائب على الدخل أو القيمة المضافة أو كليهما، إلى جانب ضم القطاع إلى مبادرة الإقراض بفائدة 5% لقطاع السياحة لسداد أجور العمال.

وضع حجر الأساس في مشروع مونوريل العاصمة الإدارية: قالت شركة أوراسكوم كونستراكشون إنها وضعت في بداية مايو الجاري حجر الأساس في مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع بومباردييه الكندية والمقاولون العرب وذلك عبر حساب الشركة على لينكد إن. ويبلغ طول الخط 54 كيلومتر من استاد القاهرة في مدينة نصر وحتى العاصمة الإدارية بعدد 21 محطة وبتكلفة 4.5 مليار دولار.

ولم تحدد أوراسكوم كونستراكشون جدولا زمنيا لتنفيذ المشروع، الذي وقعت مع بومباردييه والمقاولون العرب العام الماضي عقد تنفيذه مع الهيئة القومية للأنفاق. كما وقع التحالف عقد إنشاء خط مونوريل مماثل يمتد من الجيزة إلى مدينة السادس من أكتوبر. وينص الاتفاق على أن يقوم التحالف بتنفيذ وتشغيل وصيانة الخطين لمدة 30 عاما.

10 شركات تشتري كراسة شروط المزايدة العالمية للذهب في مصر: قالت مصادر بقطاع البترول والثروة المعدنية، لم تذكر صحيفة اليوم السابع اسمها، إن 10 شركات اشترت كراسة شروط المزايدة العالمية للتنقيب عن الذهب. وأضافت المصادر أن هيئة الثروة المعدنية اتاحت تسهيلات للمستثمرين تشمل إمكانية تحويل مبلغ شراء حزم البيانات أو دفع رسوم المشاركة في المزايدة لمواجهة الظروف التي تمر بها دول العالم بسبب "كوفيد-19".

كانت وزارة البترول والثروة المعدنية أعلنت في فبراير الماضي عن إطلاق المزايدة من 15 مارس وحتى 15 يوليو للتنقيب عن الذهب على مساحة 56 ألف كيلومتر مربع بالصحراء الشرقية. وتجرى المزايدة لأول مرة طبقا لقانون الثروة المعدنية المعدل في يناير الماضي لفرض ضرائب وإتاوات وإيجارات على الشركات الخاصة العاملة في المجال بدلا من الاعتماد على نظام اقتسام الإنتاج.

"ترايبال كريديت" تنضم لبرنامج "المسار السريع" لشركات التكنولوجيا المالية من فيزا: انضمت شركة ترايبال كريديت، التي أسسها المصريان عمرو شادي ومحمد القسطاوي، إلى برنامج المسار السريع لشركات التكنولوجيا المالية من شركة فيزا، وفقا لبيان ترايبال كريديت. ويتيح البرنامج للشركة التوسع في مجال التكنولوجيا المالية باستخدام موارد وخبرات شركة فيزا. وتمكن كل من شادي والقسطاوي في ديسمبر الماضي من جمع 5.5 مليون دولار في جولة تمويل تأسيسية لإطلاق ترايبال كريديت. وقادت الجولة شركتا بيكو كابيتال وجلوبال فينتشرز. وتعتمد الشركة على الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا سلسلة الكتل (البلوك تشين) للموافقة وتوفير الائتمان فورا للشركات الناشئة، والمساعدة على تذليل العقبات التمويلية أمامها. وتقول الشركة إنها لاقت طلبا من أسواق مصر والسعودية والإمارات والمكسيك التي لديها إقبالا على تأسيس الشركات الناشئة التي "تسعى جاهدة من أجل الوصول إلى خدمات مالية تقليدية مثل فتح حسابات بنكية وإصدار بطاقات ائتمان وتحويل الأموال للخارج".

إيديتا للصناعات الغذائية تدخل سوق البسكويت بـ "أونيرو كوكيز"، والتي أعلنت الشركة عن إطلاق تشكيلة جديدة منها. وأطلقت الشركة أول منتج من أونيرو وهو أونيرو كوكي كريسب محشو بكريمة الشوكولاتة بسعر جنيهان للعبوة. وستطلق إيديتا خلال أسابيع حجم أكبر بالفانيليا والشوكولاتة بسعر 3 جنيهات للعبوة. وقال رئيس مجلس إدارة إيديتا هاني برزي في بيان للشركة (بي دي إف) إن "دخول قطاعات جديدة وإنشاء خطوط جديدة للإيرادات أمر أساسي في استراتيجية إيديتا للنمو". وأضاف برزي إن "إيديتا ستواصل تنمية مجموعة منتجاتها من البسكويت في الأشهر المقبلة والبناء على تقاليدها في إرضاء أذواق العملاء وتقديم منتجات عالية القيمة".

أرباح سنتامين للتعدين تنمو 13% خلال 2019: أعلنت شركة سنتامين للتعدين ارتفاع أرباحها بعد الضرائب بنسبة 13% على أساس سنوي العام الماضي، لتصل إلى 172.9 مليون دولار، وفق تقرير نتائج الأعمال السنوية. وقالت الشركة في التقرير إن منجم السكري الذي تديره وتشغله في مصر حقق واحدا من أقوى نتائجه الفصلية في الربع الأخير من 2019، لافتة إلى أنه سيجري الكشف عن حجم إنتاج الذهب من المنجم خلال الفترة في وقت لاحق من الشهر الجاري. وحققت سنتامين إيرادات بلغت 222.2 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، بعدما باعت نحو 139.8 ألف أوقية من الذهب، وفق بيان الأرباح الفصلية.

بي بي تعين كريم علاء رئيسا إقليميا لمنطقة شمال أفريقيا: أعلنت شركة بي بي تعيين كريم علاء بمنصب الرئيس الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا، خلفا لهشام مكاوي الذي أعلن الشهر الماضي تقاعده بعدما أمضى 30 عاما في "بي بي"، وفق بيان الشركة (بي دي إف). وسيبدأ علاء ممارسة مهام عمله الجديد في الأول من يوليو المقبل حينما يغادر مكاوي المنصب.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

في يوم هادئ على صعيد تغطية أخبار مصر في الصحف العالمية، كانت القصتان الأبرز هما:

  • توقف النشاط الرياضي يحول لاعب كرة إلى بائع كنافة: نشرت أسوشيتد برس قصة محروس محمود مدافع نادي بني سويف بدوري الدرجة الثانية لكرة القدم، والذي تحول إلى بائع كنافة وعامل بناء، للحصول على مصدر دخل لأسرته في ظل توقف النشاط الرياضي في مصر ضمن إجراءات احتواء وباء "كوفيد-19".
  • أزمة سكان العمارات التي أصبحت فجأة ملاصقة لمحور الملك سلمان بالجيزة كانت على رادار وكالة رويترز. واستعرضت الوكالة شكاوى السكان التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في الأسبوعين الماضيين.

اخترنا لك: مشاهدة

انسوا حرف V، فالتعافي الاقتصادي في أمريكا سيكون على شكل "سلسلة من حروف W": تتضاءل فرصة تعافي الاقتصاد الأمريكي بشكل سريع حتى أنها تكاد تكون معدومة، وذلك في ضوء عدم اليقين المحيط بتفشي فيروس "كوفيد-19"، وفق ما أكده الخبير الاقتصادي العالمي محمد العريان في لقائه مع صحفي فوكس نيوز المخضرم كريس والاس، الذي بثته القناة مساء الأحد الماضي (شاهد 8:37 دقيقة). وقال العريان إن منحنى التعافي "لن يكون منظما على شكل حرف V، بل أقرب إلى سلسلة من حروف W. فكروا في الأمر كأنه بندول يتأرجح، لكننا لا نعرف حجم الأرجحة ولا مدتها ولا نقطة الاستقرار"، مضيفا: "إنها حقا توقعات غير مؤكدة".

دبلوماسية وتجارة خارجية

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى تسوية الخلاف حول سد النهضة: دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيريش مصر والسودان وإثيوبيا إلى استكمال المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي، من أجل التوصل إلى "اتفاق ودي يتماشى مع روح إعلان المبادئ الموقع في عام 2015". وجددت إثيوبيا في الأيام الأخيرة التأكيد على عزمها بدء ملء خزان سد النهضة في يوليو، على الرغم من عدم التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب نهر النيل، مصر والسودان، بعد الانسحاب من المفاوضات التي جرت في واشنطن بوساطة أمريكية.

مصر والسودان يحاولان استئناف المحادثات مع أديس أبابا: عقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي اجتماعا عبر الفيديو كونفرانس أمس مع نظيره السوداني عبد الله حمدوك بمشاركة وزيري الخارجية والري ورئيسي جهازي المخابرات في البلدين. وقال حمدوك إنه سيجري اتصالا مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد لاستيضاح موقفه إزاء العودة إلى مائدة المفاوضات على أساس مسار واشنطن، وفق ما جاء في بيان للخارجية المصرية.

مصر والإمارات تطالبان بتسوية سياسية للأزمة الليبية: جددت مصر والإمارات دعواتهما للتوصل إلى تسوية سياسية للصراع في ليبيا، بعد يوم من سيطرة قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية جنوب غرب العاصمة طرابلس. وشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس في اجتماع عبر الفيديو كونفرانس مع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات، حيث أكد الرئيس على موقف مصر الثابت بضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على وحدة ليبيا وأمنها وسيادة أراضيها، وناقش الرئيس مع القادة الأفارقة سبل التنسيق وتعزيز الجهود لتسوية الأزمة. وأكدت الإمارات أيضا أن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة هو وقف فوري وشامل لإطلاق النار والعودة للعملية السياسية، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

hardhat

كيف يؤثر "كوفيد-19" وتقلبات أسعار النفط على قطاع الطاقة المتجددة في مصر- الجزء الثاني: صدمة النفط: حذر خبراء ومحللون عالميون أن جائحة "كوفيد-19" وتقلبات أسعار النفط يهددان بكبح جماح سرعة التحول العالمي نحو الطاقة المتجددة. وترى بعض المؤسسات ومن بينها فيتش للتصنيف الائتماني بي إم آي أن قطاع الطاقة المتجددة في مصر سيتأثر بكليهما. وتحدثت إنتربرايز إلى خبراء وكبار منتجي الطاقة المتجددة ومؤسسات تمويل دولية حول تداعيات الإغلاق وانخفاض أسعار النفط على قطاع الطاقة المتجددة في مصر. في الجزء الأول من هذه السلسلة المكونة من ثلاثة أجزاء، ذكرت المصادر أن قيود الإغلاق المؤقت لا ينبغي أن تشكل تهديدا خطيرا على حيوية قطاع الطاقة المتجددة في مصر على المدى الطويل.

لكن ماذا عن صدمة النفط الأخيرة؟ دار الجدل في هذا الصدد ما بين وجهتي نظر: إذ يرى بعض الخبراء أن انخفاض أسعار النفط سيقتل الاستثمار في الطاقة النظيفة، بينما يعتقد فريق آخر أن العكس هو الصحيح. وينتمي من تحدثوا إلى إنتربرايز إلى الفريق الأخير، بحجة أن التقلب الحالي في أسواق النفط مؤقت وأن الطاقة المتجددة ستظل قادرة على المنافسة على المدى الطويل.

ربما يشجع انخفاض أسعار الطاقة الاعتماد المستمر على الوقود الأحفوري: ويقول حافظ السلماوي، أستاذ هندسة الطاقة في جامعة الزقازيق، إن انخفاض أسعار الطاقة يمكن أن يثبط مساعي الحكومة في التحول تدريجيا من البنية التحتية القائمة على الوقود الأحفوري وتكثيف الاعتماد على الطاقة المتجددة، والتي شكلت 3.4% فقط من مزيج الطاقة في البلاد العام الماضي. ويقول المدير التنفيذي لكايرو سولار، حاتم توفيق، إن الخطر الأكبر يتمثل في تراجع أسعار الغاز الطبيعي والذي يثبت خطط رفع الدعم، لا سيما أن الصناعة تتطلع إلى معالجة الأثر الاقتصادي للأزمة. وفي مارس الماضي، خفضت الحكومة سعر الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي بأكمله إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. ويمثل هذا انخفاضا بـ 25% في سعر الغاز المورد لمصانع الأسمنت والتي كانت تدفع 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، و18% لصناعات الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس والسيراميك والبورسلين التي كانت تدفع 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

هذا الخفض جعل الغاز الطبيعي أكثر تنافسية من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على المدى القصير. ويقول توفيق إن الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تصبح أكثر تنافسية من الغاز الطبيعي بمجرد أن يصل سعر الأخير إلى 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. ويقول حاتم الجمل رئيس شركة إمباور التي تقوم بتحويل المخلفات الصلبة إلى طاقة، إن السعر التنافسي هو 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وقد أثر ذلك بالفعل على رؤية العالم لقطاع الطاقة المتجددة في مصر: أدت هذه المخاوف إلى تراجع مصر من المركز 12 إلى الـ 29 في مؤشر إرنست أند يونج حول جاذبية الدولة للطاقة المتجددة في مايو 2020. وذكر التقرير أنه بالإضافة إلى "كوفيد-19"، تعرضت إلى ضربة قوية بسبب انخفاض توقعات أسعار الطاقة الصناعية. وركز التقرير على تأثير الأزمة على الطاقة المتجددة على مستوى العالم. وخفض التقرير التوقعات إنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية بنسبة 0.6 جيجاوات خلال السنوات الخمس المقبلة.

فلماذا لا تخاف شركات الطاقة الشمسية؟

1) هبوط أسعار النفط والغاز مؤقت: في تغير ملحوظ عن التوقعات المتشائمة الشهر الماضي، هناك العديد من الأصوات التي تتوقع وصول السوق إلى القاع وتتنبأ بارتداد تدرجي. وفي نتيجة التغير المفاجئ تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الآن أن يبلغ متوسط أسعار الخام 32 دولار للبرميل خلال النصف الثاني من العام، و48 دولار في 2021، بينما يرجح مورجان ستانلي أن يصل السعر إلى 35 دولار للبرميل في الربع الأخير من 2020. ولا تزال هذه الأسعار أدنى بكثر من مستوى 60 دولار للبرميل مطلع العام الجاري، ولكن بالنظر إلى المخاوف جراء الأسعار السلبية الشهر الماضي، فإن ارتفاع النفط إلى مستوى 35 دولار للبرميل يعتبر انتعاشا وإن كان جزئيا. تتوقع إدارة معلومات الطاقة أيضا أن أسعار الغاز الطبيعي ستشهد ارتفاعا مطردا خلال الفترة المتبقية من العام الجاري وخلال 2021.

2) أسعار الطاقة المتجددة أكثر تنافسية للصناعة على المدى الطويل: "بالمقارنة مع مصادر الطاقة الأخرى، تتيح الطاقة الشمسية وفورات كبيرة للعاملين في الصناعة على المدى البعيد"، خاصة مع انخفاض تكلفة تركيب الألواح بشكل ملحوظ، وفق ما ذكرته منة الله صادق الرئيس التنفيذي لشركة مرافق حسن علام . وتوقعت صادق في تصريح لإنتربرايز أن تصل هذه الوفورات من 10% إلى 30% خلال 25 عاما اعتمادا على الصناعة.

وكذلك أكثر تنافسية للحكومة: أظهرت دراسة أجراها معهد فراونهوفر أن التكلفة المحددة للكهرباء من الغاز الطبيعي ( التكلفة العادلة، حسب المعايير العالمية) أكثر بكثير من نظيرتها من الطاقة الشمسية، وكذلك أعلى مما يدفعه المصريون -في المتوسط- لشركات الكهرباء التقليدية.لنفترض على سبيل المثال، أن التكلفة القياسية للكهرباء من الغاز الطبيعي هي 1.5 جنيه لكل كيلووات في الساعة. يدفع المصريون في المتوسط جنيها لكل كيلووات في الساعة، وهو ما يعادل نفس تكلفة الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية. ويتوقع توفيق أن الحكومة لا تزال تحمل نفقات ضخمة لدعم الكهرباء إلى هذه الدرجة، وسيتعين عليها زيادة الأسعار حتى تصل إلى السعر العادل في مرحلة ما. وعندما يحدث ذلك ستكون كفة الطاقة الشمسية هي الأرجح على وجه الخصوص، وفق توفيق.

وبالنسبة للمستهلكين أيضا: يمكن للمستهلكين الأفراد توفير ما يصل إلى نحو 320 ألف جنيه بتركيب الألواح الشمسية في منازلهم، بدلا من الاعتماد على مصادر الكهرباء التقليدية، فيما يتوقع أصحاب الشركات وفورات قدرها 10% على الأقل مقارنة بقيمة فواتير الكهرباء الحالية، بحسب شركة سولاريز إيجيبت. يعد شراء معدات الطاقة الشمسية بمثابة استثمار لا يقل عن شراء شهادة إيداع أو وضع أموال في حساب توفير، وفق توفيق، والذي يعتبر أن المال الذي يجري توفيره من خلال عدم شراء الكهرباء من مصادرها التقليدية يعد ربحا فعليا. وتابع: "إن معدل العائد الداخلي وهو ما يعني حجم المال الذي تحصل عليه مقابل كل جنيه تستثمره في محطة الطاقة الشمسية، يبلغ حاليا 25% في تقدير متحفظ للغاية. شهادات الإيداع أسعار فائدة تتراوح بين 10 و15%. وهنا تكمن جاذبية الطاقة الشمسية. لكن بمجرد أن تكون التكلفة القياسية للكهرباء من الغاز الطبيعي عادلة، فربما يصل معدل العائد الداخلي إلى 45%". وأضاف أن العائد الداخلي على الاستثمار في الطاقة الشمسية قفز بنسبة 60-70% من عام 2016 فقط.

3) وتستفيد مصر أيضا من سوقها الخاضعة لتنظيم شديد، وهو ما يوفر شكلا من أشكال استقرار الأسعار: ويقول وليد لبدي، مدير مؤسسة التمويل الدولية في مصر: "إن مصر بشكل عام تستفيد من ثبات أسعار المدخلات لمشروعات الطاقة المتجددة والطاقة الحرارية التي تعتمد على الغاز المحلي. ونتيجة لذلك، لا يجب أن يؤثر التغيير في أسعار النفط العالمية على الوضع في قطاع الطاقة بشكل كبير". وقال الفريدو آباد، رئيس المكتب الإقليمي في بنك الاستثمار الأوروبي في القاهرة، لإنتربرايز إنه "إذا قارنا استقرار أسعار النفط مع استقرار الاستثمارات في الطاقة المتجددة، ستكون الطاقة المتجددة متقدمة بشكل جيد للغاية".

الجمع بين الأسعار التنافسية وإمكانية التنبؤ بالأسعار خلق طلبا كبيرا من جانب المستهلكين على الطاقة المتجددة، وفق السلماوي. وأيدت عدة مصادر هذا الطرح. وأضاف السلماوي أن هذا هو الحال بشكل خاص بالنسبة للمستهلكين الصناعيين والتجاريين، والذين يمكنهم الحصول على قروض مصرفية للدفع مقابل الطاقة الشمسية على أقساط، والذين يرون فائدة الدفع تكاليف أعلى في البداية من أجل تركيب النظام، ثم إبرام عقد لمدة 25 عاما بسعر ثابت. "هذا مهم للغاية لتخطيط الصناعة وهو آلية أكثر استقرارا من النفط أو الغاز. وحتى لو جرى بيع النفط مقابل 20 دولار للبرميل اليوم، فقد يصل إلى 60 دولار الأسبوع المقبل، وفق للسماوي، بما يعني أن تقلبات سوق النفط الحالية تعزز بالفعل الجدوى التجارية للطاقة المتجددة، مما يثبت دورها كمصدر رئيسي لتوليد الكهرباء لأنها رخيصة وذات عوائد مستقرة يمكن التنبؤ بها، وفق ما صرح به فرانشيسكو لا كاميرا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في بيان حصلت عليه إنتربرايز.

4) ولا توجد أي مؤشرات على تراجع الحكومة عن إصلاحات الدعم: خصصت وزارة المالية 28.1 مليار جنيه لدعم المنتجات البترولية في مشروع موازنة العام المالي الجديد 2021/2020 ، مقارنة بـ 52.9 مليار في العام المالي الحالي 2020/2019.

مؤسسات التمويل تؤكد التزامها بدعم مشروعات الطاقة المتجددة: يدرس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مشروعات في مجال الطاقة المتجددة لتمويلها خلال 2020، وفق ما صرحت به هايكه هارمجارت، المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك الأوروبي، لإنتربرايز. وتابعت: "ندرس عددا من الفرص الصغيرة هذا العام، لكن المحادثات في مرحلة مبكرة للغاية حتى أحدد حجم التمويل المحتمل". وقال بيير تيليب، كبير أخصائي الطاقة المتجددة في صندوق المناخ الأخضر إن "الانخفاض المؤقت في أسعار الوقود الأحفوري لا يجب أن يؤثر على دعم مشروعات الطاقة المتجددة في مصر أو في أي مكان آخر". وتأسس صندوق المناخ الأخضر بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بهدف مساعدة البلدان النامية في مواجهة تغير المناخ. وأكد تيليب أن "صندوق المناخ الأخضر سيواصل دعم مشاريع الطاقة المتجددة".

فإذا لم يشكل الإغلاق وانخفاض أسعار النفط أي تهديد لقطاع الطاقة المتجددة على المدى الطويل، فما الذي يهدد الصناعة؟ كما هو الحال في معظم الصناعات، تسببت جائحة "كوفيد-19" في تعظيم المشاكل الهيكلية في قطاع الطاقة المتجددة والتي كانت موجودة قبل الأزمة. ويعد أبرز هذه المشكلات الفائض الضخم من الكهرباء المولدة. نستعرض هذا الأمر بالتفصيل في الجزء الثالث والأخير من هذه السلسلة حول تأثير "كوفيد-19" على الطاقة المتجددة في مصر.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • مشروع إنشاء الكابل البحري 2Africa: وقعت الشركة المصرية للاتصالات شراكة مع تحالف يضم 7 من مقدمي خدمات الاتصالات العالميين لإنشاء الكابل البحري 2Africa بطول 37 ألف كيلومتر، يربط أوروبا والشرق الأوسط و16 دولة أفريقية. ويهدف المشروع إلى تعزيز خدمات الاتصالات وتطوير مستقبل خدمات الإنترنت في أفريقيا والشرق الأوسط. ومن المتوقع دخول الكابل الخدمة بنهاية عام 2023.
  • وزارة النقل ستنشئ مصنعا جديدا في شرق بورسعيد لإنتاج القطارات وعربات المونوريل وقطع الغيار للسكك الحديد وخطوط المترو، وذلك بالتعاون مع شركات عالمية، وفق ما أعلنه وزير النقل كامل الوزير.
  • محطة محولات مرسى علم: افتتحت وزارة الكهرباء محطة محولات مرسى علم، والتي نفذتها شركة ستيت جريد الصينية، وفق بيان لمجلس الوزراء.
  • عربات السكك الحديدية: من غير المرجح أن تتسلم مصر الدفعة الأولى من عربات السكك الحديدية التي تصنعها شركة ترانسماش هولدنج الروسية، قبل 30 يونيو جراء التأخيرات التي نتجت عن وباء "كوفيد-19"، وفق ما قاله وزير النقل كامل الوزير، متوقعا أن تتسلم الوزارة 100 عربة قبل نهاية الشهر المقبل.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.74 جم | بيع 15.84 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.74 جم | بيع 15.84 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.72 جم | بيع 15.82 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 10357 نقطة (+0.8%)

إجمالي التداول: 663 مليون جم (5% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -25.8%

أداء السوق يوم الثلاثاء: ارتفع مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات أمس بنسبة 0.8%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.9%. وسجل سهم بورتو جروب أفضل أداء بين مكونات المؤشر بعدما صعد بنسبة 2.8%، تلاه القلعة القابضة بنسبة 2.5%، والمصرية للاتصالات بنسبة 2.4%. وفي المقابل، سجل سهم سوديك أسوأ أداء بعدما تراجع بنسبة 2.2%، تلاه القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 1.4%، وأوراسكوم للتنمية بنسبة 1.1%. وبلغت قيم التداول 663 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 61.1 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 27.5 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 88.6 مليون جم

الأفراد: 62.2% من إجمالي التداولات (58.7% من إجمالي المشترين | 65.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 37.8% من إجمالي التداولات (41.3% من إجمالي المشترين | 34.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 32.50 دولار (+2.14%)

خام برنت: 34.65 دولار (-0.46%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.83 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.27%، تعاقدات يونيو 2020)

الذهب: 1749.00 دولار أمريكي للأوقية (+0.19%)

مؤشر TASI: 7044.56 نقطة (+1.78%) (منذ بداية العام: -16.03%)
مؤشر ADX: 4074.30 نقطة (+0.34%) (منذ بداية العام: -19.73%)
مؤشر DFM: 1931.18 نقطة (+0.59%) (منذ بداية العام: -30.15%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5287.34 نقطة (+1.75%)
مؤشر QE: 8802.14 نقطة (+0.43%) (منذ بداية العام: -15.57%)
مؤشر MSM: 3393.50 نقطة (-0.98%) (منذ بداية العام: -14.76%)
مؤشر BB: 1257.02 نقطة (+0.24%) (منذ بداية العام: -21.93%)

Share This Section

المفكرة

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 سبتمبر-2 أكتوبر (الخميس – الجمعة): مهرجان الجونة السينمائي، الجونة، مصر.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©