الخميس, 14 مايو 2020

وزارة الصحة تكشف تفاصيل خطة "التعايش مع كورونا" على ثلاث مراحل

عناوين سريعة

نتابع اليوم

 

صباح حافل بالأخبار نختتم به آخر يوم عمل، قبل أن نستعد لنهاية الأسبوع ونقترب من الأسبوع الأخير في رمضان:

  • وزارة الصحة تكشف عن تفاصيل خطة “التعايش مع كورونا” والتي ستنفذ على ثلاث مراحل.
  • وفي الوقت نفسه تستعد مصر لاقتراض 9 مليارات دولار إضافية من مؤسسات دولية لمواجهة تداعيات “كوفيد-19”.
  • والحكومة تطلق حملة “مصر هتعدي” للحفاظ على العمالة في القطاع الخاص في ظل الظروف الحالية.
  • اليوم هو موعد اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.
  • رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول يثير فزع الأسواق بعدما قال الحقيقة المرة: تعافي الاقتصاد سيكون بطيئا ومؤلما.
  • أوروبا والإمارات تحاولان إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الموسم السياحي الصيفي.

الحكومة تطلق حملة “مصر هتعدي” للحفاظ على العمالة في القطاع الخاص. وتعهد عدد من كبار رجال الأعمال في الأسبوع الأول للحملة ومن بينهم أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إليكتريك وأحمد هيكل رئيس مجلس إدارة شركة القلعة القابضة وآخرون بالحفاظ على العمالة والالتزام بسداد الأجور والمرتبات. يمكنك مشاهدة فيديو الحملة التي أطلقتها وزارة التخطيط من هنا (وقت التشغيل 1:04 دقيقة).

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اليوم لمراجعة أسعار الفائدة. ورجح 10 من بين 12 محللا استطلعت إنتربرايز آراءهم مطلع هذا الأسبوع أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير.

متى نفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الخميس في تمام الساعة 6:41 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الجمعة الساعة 3:22 صباحا.

شارك في استطلاع رأي قراء إنتربرايز – كيف أثر الوباء على عملك؟ كل عام نجري استطلاع رأي لقراء إنتربرايز حول التوقعات الاقتصادية للعام الجديد، ولكن بعد وباء “كوفيد-19” رأينا أن نتائج استطلاع عام 2020 تحتاج إلى تحديث. خذ دقيقتين من وقتك وأخبرنا كيف أثر وباء “كوفيد-19” على عملك، هل تغيرت توقعاتك للاقتصاد؟ وما تقييمك لتجربة العمل من المنزل. ابدأ الاستطلاع.

“كوفيد-19” في مصر:

مصر تسجل 12 حالة وفاة و338 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد-19″ أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 10431 حالة، من بينها 556 حالة وفاة، و2980 تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 2486 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

نقابة الأطباء تخاطب الرئاسة و”الصحة” بإلغاء تعليمات مكافحة العدوى الجديدة الصادرة عن الوزارة بشأن تعديل برتوكول إجراءات الفحص ومسحات المخالطين من أعضاء الفريق الطبي الذى خالط حالة إيجابية بفيروس كورونا، لتقتصر فقط على من تظهر عليه أعراض المرض. وقالت النقابة في خطاب وجهته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي إن التعليمات الجديدة “خطيرة جدا”، وتهدد بانتشار العدوى بصورة أكبر بين أفراد الطاقم الطبي.

وفي غضون ذلك، ارتفع عدد الإصابات بـ “كوفيد-19” بين العاملين بمستشفى الزهراء الجامعي بالعباسية، التابعة لكلية طب البنات بجامعة الأزهر، إلى 135 حالة، وفق ما نقله موقع مصراوي عن الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر، والمشرف العام على المستشفيات. وكذلك أعلنت مستشفي المطرية التعليمي إصابة 19 من الطاقم الطبي والإداري بـ “كوفيد-19”، وفق ما صرح به مدير المستشفى محمد صفي الدين لجريدة الشروق.

بعض الفنادق ستبدأ اعتبارا من الغد العمل بالضوابط والاشتراطات الجديدة للسياحة الداخلية بطاقة تشغيلية 25% من إجمالي الطاقة الاستيعابية حتى أول يونيو المقبل، على أن ترتفع فيما بعد إلى 50% إذا سارت الأمور على ما يرام. وسيكون على الفنادق والمنشآت السياحية التي ترغب في العمل الالتزام بمجموعة من الضوابط والاشتراطات الصحية والوقائية للتشغيل التجريبي في ظل أزمة كوفيد-19. من جانبه، حذر محافظ البحر الأحمر عمرو حنفي خلال مداخلة هاتفية مع أحمد موسى في برنامج “على مسؤوليتي” أن وزارة السياحة ستسحب تراخيص الفنادق غير الملتزمة بالإجراءات بنسبة 100% مع إغلاقها لمدة عامين (شاهد: 6:04 دقيقة).

من المحتمل الاستمرار في فرض حظر التجوال عقب عيد الفطر مع تقليص ساعاته ليمتد من الـ 11 مساء إلى الـ 6 صباحا، وذلك في إطار التدابير الاحترازية التي تتخذها الحكومة للحد من انتشار فيروس “كوفيد-19″، وفق ما صرح به النائب مصطفى بكري لجريدة الأهرام ويكلي.

الحكومة تدرس فرض “القيمة المضافة” على معاملات التجارة الإلكترونية الصغيرة، وفق ما صرحت به مصادر بوزارة المالية لجريدة المال. وأوضحت المصادر أن هذه الضريبة سيخضع لها أصحاب الأعمال الصغيرة الذين يعتمدون فى بيع منتجاتهم على الإنترنت، وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي. وتقتصر هذه الحملة على الأنشطة التجارية غير المرخصة والتي تسوق لمنتجاتها عبر الإنترنت، لكنها تأتي في إطار مساعي الدولة المستمرة و(المعقولة جد) لإخضاع عمليات التجارة الإلكترونية والإعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي لضريبة القيمة المضافة شأنها شأن المعاملات التجارية التقليدية.

“المركزي” يضم قطاع المقاولات لمبادرة الـ 100 مليار جنيه لدعم بعض القطاعات في مواجهة تداعيات “كوفيد-19” على الأنشطة الاقتصادية، وفق جريدة البورصة. ويستفيد من المبادرة كافة الشركات العاملة في قطاع المقاولات التي يبلغ حجم إيراداتها السنوية 50 مليون جنيه فأكثر. وفي غضون ذلك، يواصل اتحاد الغرف التجارية مطالبة “المركزي” بضم قطاعي التجزئة والخدمات لمبادرته الخاصة بمنح قروض ميسرة بفائدة 5%، والمتاحة لقطاعي الصناعة والسياحة، وفق موقع مصراوي.

“كوفيد-19” عجل بإجراءات الإصلاح الهيكلي التي طال انتظارها من خلال ضم العمالة غير الرسمية وتعزيز تقنيات التعليم الإلكتروني، وفق ما صرحت به وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط في مقابلة مع أهرام أونلاين.

أعمال الإنشاء في العاصمة الإدارية الجديدة مستمرة بالطاقة القصوى رغم الجائحة، وفق ما نقلته رويترز عن مسؤولين. وقال المتحدث باسم وزارة الإسكان عمرو خطاب لرويترز إنه جرى تخفيض نسبة العمالة في مواقع العمل مع تقسيم العمل إلى نوبتين لتعزيز التباعد الاجتماعي. وقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي تأجيل افتتاح العديد من المشروعات القومية العملاقة إلى العام المقبل، ومن بينها العاصمة الإدارية الجديدة والمتحف المصري الكبير. وكان من المقرر سابقا إتمام انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية في يونيو المقبل.

تبرعات

غبور مصر “جي بي أوتو” و”تي في دي” -شركتها المشتركة مع مجموعة الغلبان أوتو ماركت، تتبرعان بـ 20 سيارة نقل لوزارة الصحة للمساعد في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنته الشركة.

“لافارج مصر” تساهم في مبادرة إصلاح 460 جهاز تنفس صناعي بالمستشفيات الحكومية، بالإضافة إلى تغطية نفقات 2000 صندوق طعام بالتعاون مع بنك الطعام المصري لدعم العمالة غير المنتظمة في محافظة القليوبية، وفق بيان صادر عن الشركة.

“الأهلي صبور” تتبرع بـ 4.5 مليون جنيه في صورة أجهزة تنفس صناعي و75 ألف اختبار للكشف عن الإصابة بـ “كوفيد-19″، إضافة إلى 12 ألف كرتونة رمضانية بقيمة 3 ملايين جنيه لدعم أسر فرق العمل الطبي المتعاملين مع حالات الإصابة بالفيروس في مستشفيات الصدر والحميات في جميع المحافظات، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء.

enterprise

وعلى الساحة العالمية:

“طيران الإمارات” تستأنف الرحلات اعتبارا من 21 مايو الجاري إلى 9 وجهات هي هيثرو وفرانكفورت وباريس وميلانو ومدريد وشيكاغو وتورنتو وسيدني وملبورن، وفق بيان صادر عن الشركة أمس. وفي غضون ذلك، قررت دبي إعادة فتح الحدائق العامة أمام الجمهور والسماح للفنادق بإعادة فتح شواطئها أمام النزلاء، مع عدم السماح بأية تجمعات لأكثر من 5 أفراد، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية. وسمحت الإمارة كذلك باستئناف رحلات الترام ووسائل النقل البحرية، وأيضا بممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية في الأماكن المفتوحة.

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى “فتح تدريجي” للحدود بين الدول الأعضاء لإنقاذ موسم السياحة الصيفي، فيما حثت المفوضية الأوروبية على عودة إلى ”حرية الحركة دون قيود“ داخل أوروبا مع اتباع خطط تشمل إلزام ركاب الطائرات بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي على متن القطارات، بحسب وكالة رويترز. ونقلت الوكالة عن مارجريت فيستاجر، المسؤولة البارزة بالمفوضية قولها إنه ينبغي اتخاذ خطوات تدريجية حذرة للمساعدة في سبيل عودة السفر.

وكندا والولايات المتحدة ستواصلان القيود المفروضة على السفر غير الضروري عبر الحدود بينهما حتى 21 يونيو المقبل، وفق ما نقلته رويترز عن صحيفة جلوب آند ميل.

وروسيا تعلن تخفيف القيود المفروضة ضمن الإغلاق، بما في ذلك استئناف الشركات لأنشطتها التجارية، على الرغم من مواصلة تفشي وباء “كوفيد-19” في أرجاء البلاد، إذ سجلت 11656 حالة إصابة جديدة يوم الإثنين الماضي في حصيلة يومية قياسية، وفقا لبي بي سي.

شركة توي الألمانية تعتزم تسريح 8 آلاف موظف وتحذر من أن فيروس “كوفيد-19” يعد أكبر أزمة تواجهها الشركة وصناعة الرحلات السياحية على الإطلاق، وفقا لبيان الشركة إلى بورصة لندن. وصرح الرئيس التنفيذي للشركة فريتز جوسين، خلال مؤتمر صحفي إن الشركة تعتزم البدء في استقبال الحجوزات لقضاء العطلات بالدول الأوروبية لشهر يوليو، مشيرا إلى أن صناعة الرحلات السياحية قد لا تتعافى بشكل كامل قبل عام 2022.

اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) يتوقع ألا تعود حركة النقل الجوي إلى مستويات ما قبل “كوفيد-19” قبل عام 2023، وفقا لرويترز.

enterprise

رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يحذر من “فترة ممتدة” من النمو الاقتصادي الضعيف، ويتعهد باستخدام أدوات البنك المركزي متى اقتضت الضرورة، وفقا لوكالة رويترز. ودعا باول أيضا إلى مزيد من الإنفاق المالي لاحتواء تداعيات جائحة “كوفيد-19″، مشيرا إلى أن تسخير أدوات مجلس الاحتياطي لا يشمل دفع أسعار الفائدة لما دون الصفر. وتابع: “إن التصور الأسوأ ينطوي على اقتصاد عالق في فترة ممتدة من نمو الإنتاجية المتدني وركود مستويات الدخل… تقديم دعم مالي إضافي قد يكون باهظ التكلفة لكنه يستحق إذا كان سيساعد على تفادي أضرار اقتصادية طويلة الأمد ويتيح لنا تعافيا أقوى“.

enterprise

نحن على موعد اليوم مع الحلقة الرابعة من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It في موسمه الثاني، والذي يأتيكم كل يوم خميس.

نستضيف في حلقة اليوم سحر سلامة، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة TPay. وعملت سلامة كمهندس برمجيات لحلول سداد الفواتير لصالح شركات الاتصالات، مما جعلها تدرك الحاجة إلى خدمات الدفع عبر الهواتف المحمولة في بلد تنخفض فيها نسبة الأفراد الذين لديهم حسابات بنكية وتزداد فيها أعداد الهواتف الذكية. وفي عام 2014، أطلقت سلامة تطبيق TPay Mobile في مصر والسعودية والإمارات في ذات الوقت، في محاولة منها لسد الفجوة في جانب التجارة الإلكترونية من خلال نظام السداد المباشر. كانت هناك محاولات قليلة قبل عام 2014 لإتاحة خيار السداد عبر الإنترنت. واليوم تمكنت شركة TPay التي أصبحت واحدة من كبرى شركات التكنولوجيا المالية بالمنطقة والمتخصصة في المدفوعات الرقمية باستخدام الهواتف المحمولة، من دخول 18 سوقا بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتسجيل ما يقرب من 51 مليون معاملة إلكترونية يوميا.

تحدثت سلامة معنا حول أهمية استغلال فرص إطلاق مشروعات جديدة مع الاستفادة من التكنولوجيا لإحراز التفوق على المنافسين. وتحدثت أيضا حول تجربتها في زيادة تواجد شركتها من 3 أسواق إلى 18 سوقا، كما استعرضت أهمية تكوين الشراكات الاستراتيجية التي تساعد على تعزيز الأعمال.

اضغط هنا للاستماع إلى حلقة اليوم على: موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست. وأيضا على سبوتيفاي خارج منطقة الشرق الأوسط. ويمكنكم الاشتراك في بودكاست Making It من هنا.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

17 مليار دولار قيمة استثمارات المحافظ الأجنبية التي خرجت من مصر منذ بداية أزمة "كوفيد-19" في مارس الماضي، حسبما صرح به نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى في برنامج على مسؤوليتي. وأشار أبو النجا إلى أن ذروة موجة خروج الأجانب كانت خلال مارس الماضي، ثم انحسرت الموجة في أبريل، قبل أن تصل لمستويات متزنة خلال الشهر الجاري. وفي موضوع آخر، أكد أبو النجا على أن البنك المركزي لديه مستويات كافية من الاحتياطات والسيولة المتاحة من أجل تلبية احتياجات الاستيراد لمدة السبعة أشهر المقبلة. وانخفض احتياطي النقد الأجنبي لمصر بمقدار 8.5 مليار دولار خلال الشهرين الماضيين وقال البنك المركزي إنه استخدم تلك المبالغ لتغطية احتياجات السوق المحلية من النقد الأجنبي لضمان استيراد السلع الأساسية، بالإضافة إلى سداد الالتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة وجراء تخارج المحافظ الاستثمارية. لمشاهدة المقابلة كاملة: (شاهد: 46:50 دقيقة).

وتأخيرات في تسلم مصر لعربات السكك الحديد من الشركة الروسية جراء "كوفيد-19": من غير المرجح أن تتسلم مصر الدفعة الأولى من عربات السكك الحديد، والتي تصنعها شركة ترانسماش هولدنج الروسية، قبل 30 يونيو جراء التأخيرات التي نتجت عن وباء "كوفيد-19"، حسبما صرح به وزير النقل كامل الوزير، في اتصال هاتفي مع أحمد موسى أمس. وأشار الوزير إلى أنه من المتوقع أن تتسلم الوزارة 100 عربة قبل نهاية الشهر المقبل، كما أنه من المحتمل أن تورد الشركة 34 عربة "قريبا".

وزير النقل أعلن أيضا عن إنشاء مصنع جديد لإنتاج وسائل النقل الحديثة في شرق بورسعيد، وذلك بالتعاون مع شركات عالمية، وقال إن المصنع الجديد سينتج قطارات وعربات المونوريل وقطع الغيار للسكك الحديد وخطوط المترو. للاطلاع على المقابلة كاملة: (شاهد 58:18 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

وزارة الصحة تعلن تفاصيل خطة "التعايش مع كورونا" على ثلاث مراحل. كان المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع أن الخطة سيبدأ العمل بها في الأول من يونيو، إلا أن الوثيقة الصادرة ليلة أمس لم تحدد تاريخ محدد لبدء المرحلة الأولى.

وتنقسم المراحل الثلاثة كما يلي:

  • المرحلة الأولى (مرحلة الإجراءات المشددة): تبدأ فور الإعلان عن بدء تطبيق الخطة وتستمر حتى حدوث تناقص في إجمالي الحالات الجديدة المكتشفة في أسبوعين متتاليين على مستوى الجمهورية.
  • المرحلة الثانية (مرحلة الإجراءات المتوسطة): تبدأ فور انتهاء المرحلة الأولى وتستمر لمدة 28 يوما.
  • المرحلة الثالثة (مرحلة الإجراءات المخففة والمستمرة): تبدأ فور انتهاء المرحلة الثانية، وتستمر حتى صدور قرارات أخرى منظمة أو لحين إعلان منظمة الصحة العالمية انخفاض تقييم المخاطر عالميا إلى المستوى المنخفض.

ولم تحدد خطة الوزارة توقيتات تتعلق بحظر التحرك، والذي قرر مجلس الوزراء الأسبوع الماضي تمديده حتى نهاية عيد الفطر في 26 مايو الجاري.

ولم تتضمن الخطة أيضا توصيات بشأن ما يلي:

  • موعد إعادة فتح الطيران أمام الرحلات الجوية الخارجية
  • موعد استئناف بعض الخدمات الحكومية التي لا تزال متوقفة مثل إصدار الجوازات وتأشيرات السفر،
  • موعد إعادة فتح المساجد والكنائس أمام المصلين

وشددت الخطة على عدم السماح لعدة كيانات بالعمل أثناء الجائحة، وهي:

  • جميع الأماكن الترفيهية مثل دور السينما والمسارح والمقاهي والكافيهات
  • الجامعات والمدارس ودور الحضانة ورياض الأطفال
  • صالات التمارين والنوادي الرياضية والاستراحات
  • استمرار عدم إقامة الأفراح والجنازات وغيرها من المناسبات التي تتم في تجمعات
  • المطاعم (مع استمرار العمل بتوصيل الطلبات المتبع حاليا)

ولكن لا يبدو الأمر واضحا تماما بالنسبة للمطاعم، إذ تسمح الخطة بإعادة فتح المطاعم بكثافة 50% في المرحلة الثانية.

وأما فيما يتعلق بالملامح العامة لكل مرحلة، فهي كالتالي:

المرحلة الأولى:

  • ارتداء الكمامة إلزامي عند الخروج من المنزل
  • الفرز البصري والشفوي وقياس الحرارة لجميع الأشخاص قبل دخولهم المنشآت والمترو والقطارات
  • إلزام أصحاب الأعمال والمولات بوضع وسائل تطهير الأيدي على أبوابها
  • الحفاظ على كثافة منخفضة داخل المنشآت والمحال التجارية

المرحلة الثانية:

  • ارتداء الكمامة إلزامي عند الخروج من المنزل
  • الفرز البصري والشفوي لجميع الأشخاص قبل دخولهم المنشآت والمترو والقطارات
  • إلزام أصحاب الأعمال والمولات بوضع وسائل تطهير الأيدي على أبوابها
  • الحفاظ على كثافة متوسطة داخل المنشآت والمحال التجارية

المرحلة الثالثة

  • ارتداء الكمامة إلزامي في أماكن العمل لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة
  • استمرار منع أي نوع من التزاحم
  • استمرار التقيد بالاشتراطات الصحية لمتداولي الأطعمة في المطاعم والفنادق
  • في حالة توصيات منظمة الصحة العالمية باعتماد لقاح آمن وفعال، تبدأ الدولة تلقي اللقاح حسب الأولويات التي ستصدرها وزارة الصحة.

ومع إعادة فتح المجال الجوي لمصر، سيتعين على السائحين إجراء اختبار PCR قبل القدوم وقبل ركوب الطائرة بـ 48 ساعة وإحضار شهادة تفيد سلبية الاختبار. وتلزم الخطة الفنادق بإجراء اختبار الكاشف السريع "rapid test" لكل النزلاء الأجانب فور وصولهم.

الوزارة أدرجت في الخطة أيضا الإجراءات التي يجب اتباعها في أماكن العمل والمولات والأسواق وفي قطاع البناء والمصانع، وكافة وسائل المواصلات والفنادق. وستتبع تلك الإجراءات النمط ذاته، إذ تبدأ بالإجراءات المشددة ثم نتحول تدريجيا إلى الإجراءات المخففة في المراحل التالية.

للاطلاع على الخطة كاملة اضغط هنا.

enterprise

بعد حصولها على 2.77 مليار دولار .. مصر تستهدف تمويلات جديدة بـ 9 مليارات دولار من صندوق النقد ومؤسسات دولية أخرى: تجري الحكومة المصرية مباحثات حاليا مع عدد من المؤسسات العالمية للحصول على تمويلات بإجمالي قيمة 9 مليارات دولار، وذلك من أجل المساعدة في سد العجز في الموازنة العامة للدولة، لا سيما مع زيادة الإنفاق الحكومة لمواجهة تداعيات وباء "كوفيد-19"، حسبما جاء في تقرير لوكالة بلومبرج نقلا عن مصدر مسؤول لم تكشف عن هويته. ويتضمن هذا التمويل 5 مليارات دولار أعلن نائب وزير المالية أحمد كجوك قبل أيام التفاوض بشأنها مع صندوق النقد، في إطار ما يسمى باتفاق الاستعداد الائتماني . وأضاف المصدر أن مصر تخطط لاقتراض 4 مليارات دولار من "مؤسسات أخرى"، ولكنه رفض الإفصاح عن هويتها أو عن أية تفاصيل حول حصة كل مؤسسة في هذا التمويل. وكانت مصر قد تسلمت مصر يوم الثلاثاء 2.77 مليار دولار كتمويل عاجل من صندوق النقد الدولي، في إطار ما يسمى بأداة التمويل السريع.

التمويل الجديد وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني قد تزيد إلى 5.5 مليارات دولار .. وتسلم الشريحة الأولى في يونيو: من المتوقع أن تزيد قيمة التمويل الجديد الذي ستحصل عليه مصر من صندوق النقد الدولي في إطار اتفاقية الاستعداد الائتماني إلى 5.5 مليار دولار، على أن تتسلم مصر الشريحة الأولى منه الشهر المقبل، وفقا لموقع مصراوي نقلا عن مصدر بالبنك المركزي. ومن جانبه، قال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور: "هناك نقاش مع الحكومة المصرية بحسب توجهاتها الإصلاحية على تمكين ومساندتها خلال المرحلة المقبلة، ونظرا لضبابية الموقف فقد يكون البرنامج عمره أقصر من البرامج العادية وهي 4 سنوات". وأضاف أزعور أن صندوق النقد يتعاون مع مؤسسات أخرى مثل البنك الدولي والبنك الأوروبي للاستثمار وبعض الدول الأخرى، وذلك من أجل رفع مستوى الدعم للاقتصاد المصري.

ولكن احتياجات مصر من التمويل الخارجي أكبر من أن يوفرها مصدر واحد، وستتطلب تضافر الجهود من جانب السلطات في مصر، والشركات الدوليين، والبنوك التنموية العالمية وبالطبع صندوق النقد، حسبما صرحت به أوما راماكريشنان رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر، لوكالة بلومبرج.

مصر سيكون لديها تمويلات كافية من صندوق النقد ومؤسسات تمويلية أخرى ومن خلال الاتفاقات الثنائية من أجل سد احتياجاتها التمويلية، حسبما صرح به نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، في مداخلة هاتفية مع قناة العربية أمس (شاهد 8:54 دقيقة). ولم يؤكد أبو النجا ما إذا كانت مصر تسعى للحصول على تمويلات بقيمة 9 مليار دولار، ولكنه قال إن "التفاوض لم ينته بعد، والمبلغ قريب من ذلك وهو عرضة لبعض المفاوضات، وسيعتمد على الشكل النهائي للبرنامج المستهدف من هذا التمويل".

مصر ليست الوحيدة التي تطلب المساعدة، إذ أن هناك 90 دولة طلبت الحصول على تمويل من صندوق النقد الدولي لمساعدتها في مواجهة الآثار الاقتصادية للوباء العالمي، كما أن الصندوق وافق أيضا على منح تمويلات بقيمة 13 مليار دولار كمساعدات عاجلة لدول أفريقية، وفقا لبلومبرج.

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يتوقع 3% نموا في مصر خلال العام المالي المقبل: قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إن النمو في الناتج المحلي الإجمالي بمصر خلال العام المالي المقبل 2021/2020 سيسجل 3% بسبب التقلبات الناتجة عن انتشار فيروس “كوفيد-19” خلال أول 6 أشهر من العام 2020. جاء ذلك في تقرير عن “الآفاق الاقتصادية للمنطقة” (بي دي إف) الذي أصدره البنك عن مايو الجاري.

وتوقع التقرير أن تحقق مصر نموا 0.5% خلال العام 2020 قبل التعافي في 2021 وتسجيل 5.2% نموا. ويعد التوقعان مرتفعين مقارنة بمنطقة جنوب وشرق المتوسط باستثناء لبنان التي يتوقع أن تحقق ارتفاعا نموا بنسبة 6% بعد انكماش من المتوقع أن يبلغ 11% بنهاية 2020.

ويرجع تخفيض التوقعات للاقتصاد المصري خلال 2021/2020 إلى تراجع السياحة والاستثمارات الأجنبية المباشرة والأوضاع العالمية من تقلبات سلاسل القيمة العالمية وضعف طلب الشركاء التجاريين.

النمو في العام المالي المقبل سيتركز في نصفه الثاني، كما سيبدأ التعافي على الأقل في بداية عام 2021، وفق ما ذكره باسم قمر، كبير اقتصاديي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط، في تصريحات لإنتربرايز. ويتوقع قمر أن تستمر التقلبات الاقتصادية خلال الشهور المتبقية من 2020.

الاستثمارات الخاصة ستقود النمو العام المقبل مع إبقاء البنك المركزي على نسب الفائدة عند مستوياتها، وفقا لقمر الذي أضاف أن انتعاش الاستثمارات الخاصة سيأتي إلى حد كبير بسبب سياسة التيسير النقدي للبنك المركزي المصري، والتي خفضت معدلات الفائدة إلى “مستوى مقبول جدا”، يسمح بالاقتراض لتمويل النفقات الرأسمالية. ويرى قمر أنه كان من المتوقع أن تكون سنة 2020 هي سنة ارتفاع استثمارات القطاع الخاص ولكن حدثت جائحة “كوفيد-19” فتأجلت كل تلك الاستثمارات إلى 2021.

وما الذي قد يدفع لتحقيق المزيد من النمو؟ يقول قمر إن ذلك يرجع بشكل رئيسي لاحتواء انتشار الفيروس مما يسمح للنشاط الاقتصادي بالعودة والتقدم مجددا. ويوضح “مع عودة العجلة للدوران سيزداد النمو مدفوعا بشكل أساسي بأعمال الإنشاءات، وتتضمن العاصمة الإدارية الجديدة ومنطقة قناة السويس الاقتصادية، إضافة لعودة طلب المستهلكين للمنتج المصري في السوق المحلية والعالمية”.

تعزيز النمو سيأتي أيضا من خلال عودة السياحة من أوروبا التي تعيد فتح أنشطتها تدريجيا خلال الأسابيع المقبلة. ويقول قمر إنه من أجل زيادة أعداد السائحين يجب على مصر أن توصل رسالة لزائريها المحتملين بأنها تتفهم المخاطر وتقوم بالإجراءات اللازمة للحد منها. فعلى سبيل المثال يقترح قمر إقامة شراكة مع منظمة الصحة العالمية لمنح شهادات لمزارات وفنادق محددة بأنها آمنة للزيارة على غرار شهادات موقع تريب أدفايزور.

وما الذي قد يؤدي للمزيد من تراجع النمو؟ في حالة اقتضت الحاجة للإغلاق مجددا أو فرض قيود أكبر مما هو موجود حاليا بسبب زيادة عدد الحالات أو حدوث طفرة جديدة بعد الانخفاض المتوقع.

ويتوقع قمر استمرار معدلات التضخم المنخفضة عند مستهدفات البنك المركزي وهي 9% (±3) مع ميلها للانخفاض، وعودة المعدلات الطبيعية للبطالة بحلول منتصف 2021، لتتراجع إلى مستويات ديسمبر 2019.

مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون بالتجاوز عن رسوم التأخر عن دفع الضرائب: وافق مجلس الوزراء في اجتماعه أمس برئاسة مصطفى مدبولي على قرار بمشروع قانون للتجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية والفوائد على المتأخرين عن دفع الضرائب بشرط سداد جزء منها خلال فترة محددة. ويشمل القرار الضرائب على الدخل والمبيعات والقيمة المضافة ورسوم تنمية موارد الدولة وغيرها. وأوضح القرار أن التجاوز عن الرسوم الإضافية يكون بنسبة 90% في حالة سداد الضريبة المتأخرة خلال 60 يوما من صدور القانون و70% في حالة سدادها خلال الـ 60 يوما التالية و50% في حالة سداد الضريبة المتأخرة في الـ 60 يوما اللاحقة.

وقرر المجلس أيضا في الاجتماع الذي جرى عبر الفيديو كونفرانس:

  • السماح بالترخيص لمشروعات الصناعات القائمة على الغاز الطبيعي وعلى رأسها الأسمدة والبتروكيماويات للعمل بنظام المناطق الحرة.
  • إعفاء المستلزمات الطبية والتجهيزات التي تستخدم لمواجهة فيروس "كوفيد-19"، التي تقوم بتوفيرها الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، من رسم الشراء المقرر قانونا.
  • تخصيص مبلغ 339 مليون جنيه للشركة المصرية للصيانة الذاتية، المملوكة لوزارة النقل، لشراء معدات تدوير طبقات الرصف وبعض المعدات الأخرى لتطوير الطرق في 12 محافظة.
  • إقامة مرسى للمراكب النيلية أمام قصر الأمير محمد علي بشبرا الخيمة في القليوبية وإنشاء مارينا سياحية بخليج أبو سومة في البحر الأحمر.

عرض جنوب أفريقي لشراء حصة من مستشفيات مبرة العصافرة: تقدمت مجموعة تانا أفريكا كابيتال الجنوب أفريقية بعرض لشراء حصة 25% بمستشفيات مبرة العصافرة بالإسكندرية، وفق ما ذكرته مصادر لصحيفة البورصة. وأشارت المصادر إلى أنه جرى توقيع اتفاق مبدئي بين الطرفين منذ شهر ونصف الشهر دون تحديد المقابل المالي. ولم ينف أو يؤكد رئيس مستشفيات مبرة العصافرة عمرو مرسي العرض، مضيفا أن المجموعة في مفاوضات مستمرة مع مستثمرين منذ فترة طويلة. وتمتلك المجموعة 3 مستشفيات بالإسكندرية هي "مبرة العصافرة" وتأسس عام 1984، و"مبرة العصافرة غرب" وتأسس عام 2011، و"مبرة العصافرة وسط" وتأسس عام 2016. وكان مرسي صرح لصحيفة البورصة في فبراير الماضي بأنه جرى تنفيذ عمليات بيع وشراء على مستشفيات المجموعة بين المساهمين بها تناولت 43.36 مليون سهم بقيمة 433 مليون جنيه.

تطبيق "شهري" للتقسيط الإلكتروني يجمع 650 ألف دولار في جولة ما قبل التمويل التأسيسي: جمعت شركة "شهري" الناشئة للتقسيط وتمويل الشراء الإلكتروني 650 ألف دولار في جولة ما قبل التمويل التأسيسي من الذراع الاستثماري لإيجي بنك، وفق ما ذكرته الشركة لموقع مينا بايتس. ويتيح التطبيق الخاص بالشركة للمستخدمين طلب رصيد واستخدامه لشراء منتجات عبر العديد من المتاجر الإلكترونية، مع تحديد مبلغ شهري لتقسيط قيمة المشتريات. ويشهد استخدام التطبيق نموا بنسبة 100% شهريا منذ إطلاقه في يوليو 2019، ولديه حاليا نحو 15 ألف مستخدم، وفق ما ذكره المؤسس المشارك شريف الرقباوي.

هبوط أرباح السويدي إليكتريك 58.2% في الربع الأول من 2020: هبطت أرباح شركة السويدي إليكتريك بأكثر من النصف خلال الربع الأول من 2020 ، كنتيجة للضعف الاقتصادي العام الذي سببه وباء "كوفيد-19" وأثر على عمليات الشركة، وفق ما جاء في بيان نتائج أعمالها (بي دي إف). وسجلت الشركة صافي ربح بلغ 400 مليون جنيه، مقارنة بـ 957 مليون جنيه في الربع الأول من 2019، بتراجع بلغت نسبته 58%. وبلغت إيرادات الشركة 10.8 مليار جنيه في الربع الأول بتراجع 4% على أساس سنوي. ويأتي ذلك مدفوعا بنمو إيرادات مشروعات المقاولات تسليم المفتاح بنسبة 54.2% على أساس سنوي لتصل إلى 4.9 مليار جنيه.وأرجع الرئيس التنفيذي للشركة أحمد السويدي، التراجع في القطاعات الأساسية للشركة إلى التأثير السلبي لجائحة "كوفيد-19" على الاقتصاد بشكل عام، وهي قطاعات يرتبط أداؤها بشدة بأداء الاقتصاد، حسب قوله.

وأكد السويدي على "ثقته الكاملة" في قدرة شركته على عبور الأزمة. وقال إن "بفضل موقف السيولة القوي، فإن الإدارة واثقة تماما في قدرة السويدي إليكتريك على الوفاء بأي وكل الالتزامات القادمة. قوة ميزانيتنا توفر لنا مجالا للمرونة وستكون عنصرا أساسيا في عبورنا لهذه الأوقات المضطربة". وأضاف السويدي "لقد سعينا جاهدين للحفاظ على فريقنا الموهوب بالكامل، اعترافنا منا بأن قدراتهم ستكون عنصرا أساسيا في السماح لشركة السويدي بالانتعاش سريعا بقدر ما تسمح به الظروف".

بنك كريدي أجريكول مصر يعين ديدييه ريبول عضوا غير تنفيذي لمجلس الإدارة خلفا لماتيو ميشيل، بحسب بيان للبنك. وعمل ريبول سابقا كرئيس لإدارة الأصول بالبنك عام 2013 ثم رئيسا للزراعة والأغذية الزراعية والأسواق المتخصصة عام 2019.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

الأسواق الناشئة على شفا أزمة ديون أصعب و"أكثر فوضى" من أي أزمات سابقة، فالبلدان التي اقترضت خلال السنوات العشر الماضية من سوق السندات بوتيرة غير مسبوقة، تواجه حاليا ضغوطا اقتصادية شديدة بسبب جائحة "كوفيد-19"، حسبما كتب كولبي سميث وروبين ويجلزوورث في فايننشال تايمز.

الصدمة الاقتصادية ضخمة ومسار التعافي أكثر غموضا من الأزمات السابقة، إذ أن وتيرة نزوح الأموال من الأسواق الناشئة كبيرة ومفاجئة حتى بالمقارنة بالأزمة المالية العالمية في 2008، وفق ما ذكره رامين تولوي الرئيس السابق لديون الأسواق الناشئة لدى شركة بيمكو. وما يضاعف المشكلة الصعوبة المتزايدة لدى المقترضين للتوصل إلى اتفاقية إعادة هيكلة للديون مع الجهات الدائنة والتي صارت الآن "العديد من صناديق السندات" وليس بنوك أو حكومات، وهو ما يخلق عدد من التعقيدات.

التعقيد الأول: خطر الصناديق الانتهازية، والتي يمكنها أن تهدد الحكومات المقترضة في منتصف أزمة الديون بسداد الدين بالكامل، بدلا من الدخول في اتفاق لإعادة الهيكلة، والتي تؤدي عادة إلى تخفيض سعر الفائدة وتمديد فترات السداد. ومع خطر الدخول في معارك قانونية طويلة ومكلفة، فإن الحكومات تختار أحيانا سداد الدين بالكامل لتلك الصناديق، طالما أنها لا تمثل سوى أقلية، والتمويلات تأتي بانتظام من الصناديق الأخرى. وبعد أن تمكن أحد الصناديق من الحصول على 2.4 مليار دولار من الحكومة الأرجنتينية بعد 15 سنة على تخلفها عن السداد، يشعر المحللون بالقلق حاليا من أننا قد نرى موجة من الصناديق تقلد هذا النمط، وهو ما قد يعقد أزمات ديون الأسواق الناشئة التي تلوح في الأفق.

التعقيد الثاني: حكومات الأسواق الناشئة نفسها تتعاقس عن المطالبة بإعادة هيكلة الديون، خوفا من أن يؤدي ذلك إلى انخفاض تصنيفها الائتماني، والذي قد يصعب لاحقا من إمكانية حصولها على تمويلات جديدة بشروط مناسبة من أسواق الناشئة، حسبما كتب جوناثان ويتلي في فايننشال تايمز. تلك المخاوف ليس بلا سند: فقد أشارت وكالات التصنيف الائتماني موديز وستاندرد أند بورز وفيتش إلى أن "لن يكون لديها خيار سوى تخفيض التصنيف الائتماني للحكومات المصدرة للديون في اللحظة التي تطلب فيها وقف السداد، وربما تعتبر أي إعادة للتفاوض بمثابة تخلف عن السداد". والمنطق السائد أيضا في الأسواق الناشئة هو أن إعادة هيكلة الدين لن يكون مفيدا حقا على المدى الطويل، وإذا طالبت الحكومات بتأجيل ديونها فلن تكون بعد عدة شهور في حال أفضل مما هي عليه الآن.

نادي باريس يعتزم التوسع في برنامجه لوقف الديون لما هو أبعد من الدول الأفقر، ولأبعد من المدى الزمني الذي حدده النادي مبدئيا بين 6 و12 شهرا، وفق ما ذكره أودلي رينو باسو رئيس النادي، وفق ما ذكرته بلومبرج. وبينما قال رينو باسو أن النادي "واثق" من أن الصين ستوافق على وقف سداد الديون، يرى أن الأسواق الناشئة ذات الدخل المتوسط ستحتاج على الأرجح إلى إعفاءات من الديون أو اتفاقيات إعادة هيكلة. وكانت الصين قد تلقت طلبات عديدة للإعفاء من الديون من دول حصلت على قروض من البنوك الصينية في إطار مبادرة الحزام والطريق، والموجه أغلبها إلى الدول الأفريقية، حيث سحب المقترضون أموالا بلغت 461 مليار دولار منذ عام 2013.

مصر في الصحافة العالمية

يوم آخر هادئ على صعيد تغطية أخبار مصر في الصحف الأجنبية.

العلاقات المصرية السودانية وضعها موقع أراب نيوز تحت المجهر، بعدما تبادل البلدان القيام بعدة مبادرات إيجابية خلال الشهور القليلة الماضية. إذ أعلن السودان عزمه ترحيل خمسة إرهابيين مطلوبين إلى مصر، في حين أرسلت القاهرة مؤخرا 4 طائرات تحمل مساعدات طبية ووقائية إلى الخرطوم لدعمها في مواجهة "كوفيد-19". وتطرق الموقع أيضا إلى تاريخ العلاقات بين البلدين والتي شهدت العديد من التوترات خلال السنوات الأخيرة.

النزاع بين هيئة ميناء دمياط وشركة ميناء دمياط الدولية (ديبكو) يبعث برسالة سلبية للمستثمرين، حسبما يقول تقرير لموقع يورو ريبورتر. وكانت المحكمة الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية بباريس أصدرت حكما في فبراير الماضي بتغريم هيئة ميناء دمياط نحو 494.3 مليون دولار، بخلاف فوائد قانونية مقررة، وذلك لصالح شركة دمياط الدولية للموانئ (ديبكو) في نزاعهما الذي يعود إلى عام 2015، والمتعلق بإنهاء العقد الموقع لمدة 40 سنة بين الجانبين لإنشاء وإدارة محطة لتداول الحاويات بالميناء. ويضيف تقرير الموقع أن النزاع يوضح "نمط قائم يدعو الاستثمار الأجنبي ثم يقوض المشاريع التي يدعمها". وقال مسؤولون حكوميون سابقون في فبراير إن هيئة ميناء دمياط هي من تستحق التعويض، مضيفين أن العقد ألغاه رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل في عام 2015 لعدم التزام الشركة.

دبلوماسية وتجارة خارجية

السودان يرفض اقتراح إثيوبيا ببدء ملء سد النهضة: رفض السودان التوقيع على اتفاق جزئي مع إثيوبيا لبدء المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة الكبير، نظرا لوجود عدة نقاط رئيسية لم تتفق عليها الدول الثلاثة بعد، وفقا لبيان وزارة الري السودانية الذي نقله موقع سكاي نيوز عربية. وذكرت أديس أبابا مرارا أنها ستبدأ في ملء السد خلال يوليو دون الالتزام باتفاق رسمي لحل النزاع، كما انسحبت من المحادثات التي ترعاها الولايات المتحدة، والتي أسفرت عن مشروع اتفاقية تغطي نقاط الخلاف الرئيسية. ونتيجة لذلك، أرسلت القاهرة شكوى إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تعبر فيها عن قلقها بشأن اتخاذ إثيوبيا لقرار الملء من جانب واحد، وهي الشكوى التي تخطط إثيوبيا للرد عليها.

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي مباحثات عبر الهاتف مع رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، حيث تناول الزعيمان سبل مكافحة انتشار فيروس "كوفيد-19" في القارة الأفريقية وأيضا تعزيز الجهود المشتركة لاحتواء تداعياته الاقتصادية والاجتماعية وتقديم المساعدات الطبية لها من خلال الصندوق الذي أنشئ مؤخرا من قبل الاتحاد الأفريقي لدعم احتياجات دول القارة لمكافحة الفيروس، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الجمهورية. وتتولى جنوب أفريقيا حاليا رئاسة الاتحاد الأفريقي.

طاقة

السويدي إلكتريك توقع عقدا بـ 209 ملايين جنيه لإنشاء محطة محولات بالفيوم

أعلنت شركة السويدي إليكتريك في بيان للبورصة المصرية يوم الثلاثاء أن شركتها التابعة "السويدي إليكتريك للتجارة والتوزيع" وقعت عقدا بقيمة 209 ملايين جنيه لإنشاء محطة محولات اللاهون بمحافظة الفيوم. ومن المقرر أن يستغرق تنفيذ المشروع 6 أشهر من تاريخ استلام الموقع.

"فاروس إنيرجي" تخفض نفقاتها الرأسمالية ومعدلات إنتاج البترول في مصر

خفضت شركة فاروس إنيرجي نفقاتها الرأسمالية ومعدلات إنتاج البترول من عملياتها للتنقيب في مصر بعد هبوط أسعار النفط، وذلك طبقا لموقع مؤسسة مورنينج ستار. وقررت الشركة الاستمرار في إجراءات خفض التكاليف على المدى المتوسط إلى الطويل، مشيرة إلى أن البترول سيبقى "أحد المكونات المهمة في مزيج الطاقة العالمي خلال عدة عقود مقبلة"، وفقا للرئيس التنفيذي إد ستوري.

خامات وسلع أساسية

"مزارع دينا" تطلق منتجات جديدة من العصائر الطبيعية

قالت الشركة الاستثمارية لمنتجات الألبان التابعة لشركة مزارع دينا، إحدي استثمارات شركة القلعة، إنها ستطلق خطا جديدا من العصائر الطبيعية في عبوات من الحجم الكبير والصغير، طبقا لبيان الشركة. كما أضاف البيان أن الشركة ضاعفت طاقتها الإنتاجية من منتجات الزبادي إلى 50 مليون عبوة سنويا عقب إطلاقها خطا إضافيا بطاقة 10 آلاف عبوة في الساعة.

"إيديتا" توسع شبكتها للتوزيع المحلي وتقترب من فتح مصنعها بالمغرب

إيديتا للصناعات الغذائية توسع شبكتها للتوزيع المحلي بإضافة 200 شاحنة توصيل جديدة، وتتوقع افتتاح مصنعها في المغرب بحلول نهاية العام، وفق تصريحات مديرة علاقات المستثمرين في الشركة منة شمس الدين لجريدة البورصة. وقال شمس الدين إن إيديتا تعمل في الوقت الحالي على خط إنتاج جديد تدخل به قطاع البسكويت خلال العام الجاري، دون إيضاح مزيد من التفاصيل.

صناعة

"بيراميدز" تفتتح مصنع الإطارات في بورسعيد بتكلفة 3 مليارات جنيه

افتتحت شركة بيراميدز للإطارات المرحلة الأولى من مصنعها في بورسعيد، وفق البيان الذي أصدرته المحافظة يوم الاثنين الماضي. وتبلغ تكلفة المشروع أكثر من 3 مليارات جنيه، وقد بدأت الشركة العمل عليه عام 2017، ومن المقرر أن تبدأ بإنتاج دفعات أولية من إطارات الدراجات النارية والمركبات الزراعية. ولا يزال موقع الشركة على الإنترنت قيد الإنشاء حتى كتابة القصة.

بنوك وتمويل

"الأهلي المصري" يسعى لتدبير قرض مشترك بـ 600 مليون دولار لصالح "البحر الأحمر الوطنية للتكرير"

يفاوض البنك الأهلى المصري حاليا عددا من البنوك العاملة بالسوق المحلية لتشكيل تحالف مصرفي للمنافسة على تدبير قرض بقيمة 600 مليون دولار لصالح شركة البحر الأحمر الوطنية للتكرير والبتروكيماويات، لتمويل المرحلة الأولى من مشروع إنشاء مجمع لتكرير الزيت الخام والتكسير الهيدروجينى للمازوت بالسويس والبالغ إجمالي استثماراته 2.35 مليار دولار، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة المال يوم الثلاثاء. وتتضمن تلك البنوك، التجاري الدولي، وقطر الوطني الأهلي، والكويت الوطني. ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل المجمع العام المقبل بطاقة 3.5 مليون طن سنويا من المنتجات البترولية التي تشمل بنزين 95 عالى الجودة ووقود الطائرات، ومليون طن من منتجات بتروكيماوية، مثل البولي بروبيلين ومشتقات الإيثيلين.

أورا ديفلوبرز توقع اتفاق قرض بمليار جنيه مع بنك مصر لتمويل مشروع "ZED"

وقعت شركة أورا ديفلوبرز اتفاقية قرض بقيمة مليار جنيه مع بنك مصر، لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى من مشروعها التابع "ZED" بمدينة الشيخ زايد، والبالغة قيمتها الإجمالية 8 مليارات جنيه، وفقا للبيان المرسل إلى البورصة المصرية يوم الثلاثاء الماضي. وفي سياق متصل، وقعت "أورا" عقدا مع شركة أوراسكوم للإنشاءات لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع التي تشمل حوالي 600 وحدة سكنية ومركز تجاري وأربعة أبراج سكنية. وقال هيثم عبد العظيم الرئيس التنفيذي لشركة أورا ديفلوبرز في مصر إن "من المقرر الانتهاء من الإنشاءات خلال 35 شهرا، لبدء تسليم المرحلة الأولى بحلول 2023، كما هو مقرر". ويتكون المشروع متعدد الأغراض من ست مراحل تتضمن أكثر من 4500 وحدة سكنية، فضلا عن مجمع تجاري إداري.

سياسة واقتصاد

"الأعلى الإعلام" يفرض قيودا صارمة على الكتابة بأسماء مستعارة

قرر المجلس الأعلى للإعلام حظر استخدام الأسماء المستعارة في أي مواد صحفية سواء ورقية أو إلكترونية دون الحصول على موافقة مسبقة منه، بحسب البيان الذي أصدره. ويلزم القرار أي مؤسسة إعلامية بتقديم طلب للمجلس يتضمن مدة استخدام الاسم المستعار وسبب استخدامه، بالإضافة إلى البيانات الأصلية للكاتب. ويأتي هذا بعد تغريم صحيفة المصري اليوم 250 ألف جنيه في أبريل الماضي، على خلفية سلسلة مقالات كتبها مؤسسها والمساهم فيها صلاح دياب باستخدام الاسم المستعار "نيوتن".

تأجيل رفع أسعار الكحول لمدة شهرين

قررت وزارة التجارة والصناعة تأجيل رفع أسعار بيع الكحول والمطهرات الكحولية اللازمة للوقاية فيروس كورونا المستجد لمدة شهرين، وفق قرار الوزارة الذي نقلته صحيفة البورصة. وقال ماجد جورج رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية، إن المجلس تلقى خطابا من وزارة التجارة والصناعة بشأن تأجيل العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى لمدة شهرين اعتبارا من 15 أبريل الماضي. ويهدف القرار إلى تمكين هيئة الشراء الموحد من تدبير احتياجات البلاد من المنتجات اللازمة لمواجهة فيروس كوفيد-19.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 10396 نقطة (-1.8%)

إجمالي التداول: 1.1 مليار جم (57% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -25.5%

أداء السوق يوم الأربعاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الأربعاء متراجعا بنسبة 1.8%، فيما انخفض سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.7%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم ابن سينا فارما بنسبة 1.3%، ثم كريدي أجريكول بنسبة 0.9%، ومصر الجديدة للإسكان 0.6%. وكان التراجع الأكبر لسهم السويدي إليكتريك بنسبة 7.7%، وحديد عز بنسبة 6.3%، وبورتو جروب بنسبة 4.4%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.1 مليار جنيه. وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 24.4 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 779.4 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي بيع | 755 مليون جم

الأفراد: 26.9% من إجمالي التداولات (28.2% من إجمالي المشترين | 25.6% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 73.1% من إجمالي التداولات (71.8% من إجمالي المشترين | 74.4% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 25.29 دولار (-1.9%)

خام برنت: 29.19 دولار (-2.6%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.616 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-6.1%، تعاقدات يونيو 2020)

الذهب: 1713.98 دولار أمريكي للأوقية (-0.16%)

مؤشر TASI: 6721.24 نقطة (+0.55%) (منذ بداية العام: -19.88%)
مؤشر ADX: 4058.95 نقطة (-1.82%) (منذ بداية العام: -20.03%)
مؤشر DFM: 1921.15 نقطة (+1.53%) (منذ بداية العام: -30.52%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5034.62 نقطة (-1.61%)
مؤشر QE: 8801.70 نقطة (-1.02%) (منذ بداية العام: -15.58%)
مؤشر MSM: 3446.70 نقطة (-0.12%) (منذ بداية العام: -13.43%)
مؤشر BB: 1232.40 نقطة (-0.50%) (منذ بداية العام: -23.46%)

Share This Section

المفكرة

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): انتهاء مدة تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى المطارات المصرية.

23 مايو (السبت): موعد إعادة فتح المطاعم والنوادي الليلية والصحية والمتاحف والمواقع الأثرية.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).