الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

ماجد شريف وحازم بركات يتحدثان عن أكبر صفقة استحواذ في البورصة المصرية

عناوين سريعة

تفاصيل استحواذ سوديك على مدينة نصر للإسكان.. حوار مع ماجد شريف وحازم بركات (انتربرايز وان)

سهم ثروة كابيتال يتراجع بأكثر من 11% في أول أيام تداوله بالبورصة (أخبار اليوم)

وزارة قطاع الأعمال العام تحدد اليوم الموعد النهائي لبدء برنامج الطروحات الحكومية (أخبار اليوم)

مبيعات المواقع الإلكترونية تخضع رسميا لضريبة القيمة المضافة (أخبار اليوم)

مفاوضات التحوط ضد ارتفاع أسعار القمح ما زالت في "مراحل مبكرة" (أخبار اليوم)

الرئيس السيسي يبدأ زيارته لروسيا (أخبار اليوم)

"رينيسانس كابيتال" يعين عمرو هلال رئيسا تنفيذيا له بشمال أفريقيا (انتربرايز وان)

نتابع اليوم

نقدم لكم اليوم مرة أخرى بعضا من المحتوى الخاص بنشرة "إنتربرايز وان" والتي كنا أعلنا عنها باعتبارها خدمة إخبارية جديدة موجهة لأصحاب الأعمال والمهنيين المحترفين وتركز على رؤىً قابلة للتحقيق في السوق المحلية، والتي تقدم لك ملخصا إخباريا وبحثيا وتحليلا وافيا حول الأسواق المبتدئة والناشئة يتيح لك اتخاذ قرارات سريعة في أعمالك، ويساعدك في تحديد القرارات الاستثمارية.

ويضم هذا المحتوى مقابلتين حصريتين إحداها مع ماجد شريف الرئيس التنفيذي لشركة سوديك وحازم بركات رئيس مجلس إدارة شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير والحديث حول الصفقة المرتقبة بين الشركتين والتي ستكون الأكبر في تاريخ بورصة مصر، والمقابلة الأخرى مع عمرو هلال الرئيس التنفيذي الجديد لبنك رينيسانس كابيتال بشمال أفريقيا.

ولمعرفة المزيد حول "إنتربرايز وان"، يمكنكم الاطلاع على أهم الأسئلة الشائعة حولها من هنا.

اجتماعات بالي تختتم أعمالها وتوقعات بنمو عالمي مضطرب: قال الخبير الاقتصادي العالمي محمد العريان، في مقال نشرته بلومبرج، إن زعماء العالم خرجوا من اجتماعات الخريف لصندوق النقد والبنك الدولي والتي عقدت في بالي الإندونيسية وقد أجمعوا على أنه من المستبعد أن يكون نمو الاقتصاد العالمي متسقا. وأضاف أنه وعلى النقيض من الروح المتفائلة التي شهدتها اجتماعات الربيع في أبريل الماضي، فإن أعضاء اللجنة الدولية للشئون النقدية والمالية ذكروا عددا من نقاط الضعف وأشاروا إلى وجود عدة مخاطر متزايدة بأن يكون هناك اتجاها هبوطيا. وأشارت اللجنة، في تقريرها الصادر في ختام الاجتماعات التي عقدت نهاية الأسبوع الماضي إلى أنه بالرغم من أن النمو العالمي في مجمله يتسم بالقوة، فإن ذلك النمو ليس موزعا على نحو متساوي بين اقتصادات العالم. وقال العريان إن التقرير لم يقدم توجيهات محددة حول السياسات الخاصة بكيفية التعامل مع الوضع الحالي أو الإجراءات التي تضمن أن الالتقاء في نهاية المطاف سيترجم إلى زيادة في النمو العالمي واستقرار مالي أكثر تحملا.

بأوامر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توجه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس إلى الرياض للقاء العاهل السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز، ولذلك لإجراء مباحثات حول اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وفقا لرويترز. وأشار ترامب إلى احتمال أن يكون ”قتلة مارقون“ مسؤولين عن هذا الاختفاء. ويأتي هذا في الوقت الذي تبادلت فيه واشنطن والرياض التهديدات بفرض عقوبات قاسية من جانب واشنطن وقول الرياض بأنها سترد على أية عقوبات تتعلق باختفاء خاشقجي.

وقالت السعودية إنه ستستخدم "سلاحها الاقتصادي" للرد على أي عقوبات يمكن أن تتعرض لها، وفقا لبلومبرج. ودفع هذا الرئيس الأمريكي إلى التراجع سريعا عن تهديداته ليقول بعد ذلك أن هناك "قتلة مارقون" يمكن أن يكونوا مسؤولين عن اختفاء خاشقجي. من ناحية أخرى، أعطى الملك سليمان أوامره ببدء التحقيقات في الحادث، في حين أرسلت تركيا فريقا لمعاينة القنصلية السعودية.

وفيما يتعلق بتأثير التوترات الحالية على الأسهم والعملات، شهدت الأسهم الأمريكية أداءً متذبذبا خلال تعاملات أمس وانخفض الدولار لأدنى مستوياته خلال أسبوعين، وفقا لوكالة بلومبرج. وذكرت رويترز أن الريال السعودي هبط إلى أدنى مستوياته في عامين في حين تراجعت أسعار السندات الدولية للمملكة يوم الاثنين بفعل مخاوف من تقلص تدفقات الاستثمار الأجنبي.

أعلن وزير الطيران المدني يونس المصري أمس عن بدء التشغيل التجريبي لمطار سفنكس الدولي، وقال إن المطار سيخفف الضغط على مطار القاهرة الدولي وسيخدم السياحة في المنطقة ويشجع سياحة اليوم الواحد، وفقا لجريدة الشروق.

أعلنت سلسلة متاجر "سيرز" الأمريكية عن إفلاسها رسميا، وذلك بعد تكبدها لخسائر متواصلة طيلة السنوات السبع الماضية وإخفاقاتها في التحول إلى الربحية، وفقا لرويترز. وقالت الشركة المالكة لسلسة المتاجر الشهيرة، والتي تمتلك أيضا سلسلة متاجر “Kmart”، في الوثائق التي قدمتها للمحكمة الأمريكية المعنية بقضايا الإفلاس إن لديها أصول بقيمة 6.9 مليار دولار، في حين بلغت التزاماتها 11.3 مليار دولار. وتعتزم الشركة غلق 142 متجرا من إجمالي 700 متجر بنهاية العام الحالي.

هذه النشرة برعاية

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

اهتمت برامج التوك شو أمس بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية لموسكو، وقال باسم راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، في اتصال هاتفي مع برنامج "هنا العاصمة"، إنه من المقرر أن يجري الرئيس عدة لقاءات لبحث التعاون الاقتصادي والمزيد من الاستثمارات الروسية في محور قناة السويس، وأيضا محطة الضبعة النووية، فضلا عن قطاع النقل والقطارات. وأوضح راضي أن السيسي التقى برئيس مفوضية الاتحاد الأوراسي وأن مصر تسعى لإنشاء منطقة تجارة حرة مع الاتحاد. وأشار كذلك إلى أنه من المقرر أن يلقي السيسي اليوم بكلمة أمام المجلس الفيدرالي الروسي وسيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غدا الأربعاء (شاهد 5:02 دقيقة). وقال عمرو الديب، المحاضر في معهد العلاقات الدولية والتاريخ العالمي بجامعة نيجني نوفوجورد، لبرنامج "مساء دي إم سي" إن العلاقات المصرية الروسية تطورت بشكل كبير عقب 30 يونيو، مضيفا أن تلك العلاقات الوثيقة مهدت الطريق لروسيا لكي تطور علاقاتها مع الدول العربية الأخرى (شاهد 3:31 دقيقة). وقدمت لما جبريل، في برنامجها "هنا العاصمة" تغطية لزيارة السيسي إلى موسكو وقالت إن التبادل التجاري بين البلدين تجاوز 6.5 مليار دولار (شاهد 2:32 دقيقة). وقدم برنامج "الحياة اليوم" أيضا تغطية حول الزيارة (شاهد 5:13 دقيقة).

شركة "بي بي" البريطانية ستبدأ إنتاج الغاز من حقلي الجيزة والفيوم، وذلك بنهاية العام الحالي، وسيبدأ الإنتاج بمعدل 400 مليون قدم مكعب غاز يوميا على أن يصل إلى 700 مليون قدم مكعب، وفقا لما صرح به حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، في اتصال هاتفي مع برنامج "هنا العاصمة". وقال إنه تم عقد مباحثات مع الرئيس التنفيذي للشركة البريطانية بوزارة البترول حول حفر بئر آخر لزيادة إنتاج حقل "أتول" بالبحر المتوسط من 300 مليون إلى 400 مليون قدم مكعب. وأشار عبد العزيز إلى أن مصر تستهدف تحقيق فائض في إنتاج الغاز بحلول 2020 والذي سوف يتم استخدامه في الصناعات البتروكيماوية لخلق قيمة مضافة، إلى جانب الوفاء بالتعاقدات التي تم توقيعها لتصدير الغاز (شاهد 5:39 دقيقة).

وتحدث وزير الطيران المدني يونس المصري، في اتصال هاتفي مع برنامج "مساء دي إم سي" حول بدء التشغيل التجريبي لمطار سفنكس الدولي أمس. وقال المصري إن المطار يتميز بموقعه الاستراتيجي بالقرب من المواقع الأثرية ويبعد 45 كيلومترا فقط عن القاهرة. وأشار إلى المطار سيخدم سكان كل من مدينة السادس من أكتوبر والشيخ زايد وأماكن أخرى (شاهد 9:51 دقيقة).

ترشيد استهلاك المياه كان الموضوع الرئيسي الذي تناوله عمرو أديب، في برنامج "الحكاية"، وذلك في تعليقه على تصريحات وزير الري بأن هناك شح مائي تواجهه مصر وأن دلتا النيل في خطر (شاهد 3:15 دقيقة). وتحدث أديب مع يسري خفاجة المتحدث باسم وزارة الري، والذي شدد على أهمية عدم هدر المياه. وقال خفاجة أن مصر وضعت استراتيجية 2050 والتي تعتمد على تحسين نوعية المياه وتطوير الموارد المائية وترشيد استخدام المياه. وأشار أيضا إلى أن معدل النمو السكاني سنويا سيؤثر على حصة الفرد من المياه بحلول 2050 لاسيما وأن الموارد لا تزيد بنفس المعدل (شاهد 6:59 دقيقة).

وعرض برنامج "هنا العاصمة"، والذي قدمته لما جبريل، مقابلة مسجلة مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أليستر بيرت، دار الحديث حول العلاقات بين مصر والمملكة المتحدة، والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات بما في ذلك التعليم (شاهد 37:22 دقيقة). وقال الوزير إن بلاده تعتزم تقديم منحة بقيمة 12 مليون جنيه إسترليني لدعم الإصلاح التعليمي في مصر من خلال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وفق بيان السفارة البريطانية بالقاهرة. وتتضمن المنحة تدريب المعلمين من خلال البرنامج التعليمي الرائد التابع لوزارة التعليم، وكذا تعليم الأطفال بمختلف محافظات الجمهورية.

وعرض برنامج "الحياة اليوم" مقابلة مسجلة أجرتها لبنى عسل مع محمد سعفان وزير القوى العاملة، والتي قال فيها إن معدل البطالة وصل إلى 9.9% في الربع الأول من هذا العام بالمقارنة مع 15% في 2012 -2013، وهو ما يعني أن الدولة تسير في الطريق الصحيح. وأوضح سعفان أن المشروعات القومية التي تم تنفيذها خلال السنوات الأربع الماضية والتي يبلغ عددها 7777 مشروعا، والتي وفرت فرص عمل جديدة للشباب وخفض معدل البطالة. وقال الوزير إن المشروعات المستقبلية ستتيح المزيد من الفرص، وأشار إلى أن إجمالي عدد المشروعات التي تتيح تلك الفرص يصل إلى 15,300 بتكلفة 3.5 تريليون جنيه (شاهد 5:16 دقيقة).

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

SODIC - http://sodic.com/

هبط سهم ثروة كابيتال بأكثر من 11% في أول أيام تداوله بالبورصة المصرية، مما أثار تساؤلات بشأن مستقبل طروحات الأسهم خلال فصل الخريف. وتحرك مؤشر البورصة الرئيسي بشكل عرضي لينهي الجلسة بانخفاض بنسبة 0.1%، وسط أحجام تداول متوسطة. وافتتح سهم ثروة كابيتال الجلسة عند سعر 7.36 جنيه ليهبط بعد ذلك بما يصل إلى 18.5% قبل أن يعوض بعضا من خسائره ليغلق الجلسة عند 6.54 جنيه. ويأتي انخفاض السهم في أول يوم تداول له بالرغم من إقبال المستثمرين على أسهم الشركة خلال الطرح. وجاء بدء التداول على سهم الشركة في الوقت الذي تتعرض فيه البورصة لضغوط بسبب موجة البيع بالأسواق الناشئة العالمية، والتي دفعت مؤشر إيجي إكس 30 للتراجع إلى أدنى مستوياته خلال عام الأسبوع الماضي.

هل هبوط سهم ثروة كابيتال يمكن أن يثير المخاوف بشأن نجاح برنامج الطروحات الحكومية؟ هذا ما قالته وكالة بلومبرج في تقرير لها، والذي أوضحت فيه أن "الحكومة قد تواجه صعوبات في جمع 100 مليار جنيه من برنامج الطروحات" التي تعتزم البدء في تنفيذه هذا الشهر.

ويرى محللون استطلعت بلومبرج آرائهم أنه لا ينبغي للحكومة أن تبدأ برنامج الطروحات في الوقت الذي تتواصل فيه تراجعات الأسواق الناشئة، ولكنهم في الوقت نفسه يرون أن الدولة ستفقد مصداقيتها إذا ما تراجعت عن البرنامج. وقال نعيم أسلم، كبير محللي السوق بمؤسسة "ثينك ماركتس" ومقرها لندن إنه يبدو أن الحكومة تحاول بيع تلك الحصص لأنها تريد أن تحافظ على سمعتها، بصرف النظر عن التكلفة. وتابع "نحن نرى أن هذا ليس وقتا مناسبا أمام الحكومة لتقوم ببيع تلك الحصص، كما أن طرحها في الوقت الحالي يمكن أن يحدث حالة من الفزع في السوق". وحذر ستيفن بيلي سميث، كبير الاقتصاديين والاستراتيجيين بمؤسسة "جلوبل إيفولوشن فاندز إيه جي" الدنماركية من إرجاء تلك الطروحات لأنه سيؤثر سلبا على الحكومية.

يبدو أن الحكومة تراجع موعد بدء البرنامج، إذ يعقد وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق اليوم الثلاثاء اجتماعا لحسم الموعد النهائي لطرح حصة إضافية بشركة الشرقية للدخان والتي تمثل باكورة برنامج الطروحات. ويضم الإجتماع عدد من ممثلي لجنة الطروحات الحكومية وشركة إن أي كابيتال، مستشار الحكومة لبرنامج الطروحات، والمجموعة المالية هيرميس مدير الطرح)، والشركة القابضة للصناعات الكيماوية (مالكة الحصة المزمع طرحها)، وشركة الشرقية للدخان، وذلك لحسم الموعد النهائي للطرح، وفقا لما نقلته جريدة البورصة عن مصادر وثيقة الصلة بالطرح. ويأتي الاجتماع بناءً على طلب مدير الطرح لتقديم المشورة فيما يتعلق بظروف ووضع السوق، خاصة بعد التذبذبات الكبيرة في أسهم الطروحات الأخيرة بالبورصة، والتراجعات التي شهدها السوق مؤخرا. وقالت مصادر حكومية للجريدة إن العقبة الرئيسية أمام عملية الطرح تتمثل في قدرة بنك الاستثمار على إدارة الطرح وسط المحددات السعرية بقرار رئيس مجلس الوزراء (زائد أو ناقص 10% متوسط سعر السهم في الشهر السابق للطرح)، بعد تراجع سعر السهم حاليا بأكثر من 11%. وأبدت المصادر مخاوف من تراجع الحصيلة المتوقعة للطرح إلى أدنى من 1.6 مليار جنيه في الوقت الراهن، مقارنة بحصيلة تتراوح بين 2 و2.5 مليار جنيه وقت الإعلان عن طرح الشركة. ولفتت إلى أن الحكومة قد تضطر لتأجيل الطرح مدة قصيرة لحين تحسن ظروف السوق، حال اقتراح مدير الطرح ذلك، لكنها لم تستبعد الإصرار على الموعد المحدد من جانب مجلس الوزراء، لا سيما مع تأكيد وزير قطاع الأعمال العام الأسبوع الماضي أن الطرح سينفذ خلال الفترة من 21 و25 أكتوبر الجاري. وأكد توفيق حينها على التزام الحكومة بتوقيت الطرح والذي وصفه بغير المثالي، قائلا: "كنا نتمنى طرح الشرقية للدخان في البورصة وقت ارتفاع قيمة التداول بين 2 و2.5 مليار جنيه"، مضيفا أن الحكومة ستخسر في السعر الذي ستطرح به الشركة نظرا لتراجع أحجام التداول حاليا.

ويأتي هذا في الوقت الذي سجلت فيه عمليات جمع رؤوس الأموال بالأسواق الناشئة أدنى مستوياتها في سبعة أعوام خلال الثلاثة أشهر الماضية حتى شهر سبتمبر، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وقالت إن اضطرابات الأسواق تسببت في انخفاض السندات والأسهم وإصدارات الديون. وقالت الصحيفة إن تلك الأرقام تأتي وسط عملية بيع واسعة النطاق بالأسواق الناشئة، مضيفة أن مؤشر جيه بي مورجان للسندات الدولارية بالأسواق الناشئة هبط بنسبة 4.8% خلال هذا العام، في حين هبط مؤشر مورجان ستانلي للأسهم بنسبة 15.4%.

(حصري) مبيعات المواقع الإلكترونية تخضع رسميا لضريبة القيمة المضافة: أخطرت مصلحة الضرائب مؤخرا الشركات المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية بالسوق المحلية، مثل سوق دوت كوم وجوميا وأوليكس، بخضوعها لضريبة القيمة المضافة، وفق ما كشفه مصدر بالمصلحة في تصريحات لإنتربرايز. واستجابت بعض الشركات بالفعل لتوجيهات المصلحة بإضافة 14% على المبيعات، وفقا للمصدر، والذي أوضح أن الشركات ملزمة بتوريد الضريبة بنهاية كل شهر. وانتهت وزارة المالية في وقت سابق من وضع الإطار الضريبي للتجارة الإلكترونية ضمن تعديلات قانون الضريبة على الدخل، وفقا لما تصريحات مساعد وزير المالية محمد عبد الستار لانتربرايز.

إخضاع إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي لضريبة القيمة المضافة أكثر صعوبة مما توقعته الحكومة
وفقا لما قاله المصدر، والذي أكد أن مصلحة الضرائب تواجه صعوبات في التواصل مع ممثلي شركات مثل جوجل وفيسبوك في مصر، من أجل إبلاغهم بالخضوع للضريبة. وذكرنا الشهر الماضي نقلا عن مصدر حكومي أن وزارة المالية انتهت من دراسة كيفية إخضاع إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي لضريبة القيمة المضافة. وأضاف المصدر أن الوزارة تدرس حاليا آليات إلزام المكاتب التابعة لشركات التواصل الاجتماعي في مصر وكذلك الشركات المعلنة بتوريد الضريبة البالغة 14%.

وفي سياق متصل، رفضت وزارة المالية رفع حد التسجيل بقانون الضريبة على القيمة المضافة، وفقا للمصدر. ويعفي القانون الحالي الشركات التي يقل حجم مبيعاتها السنوية عن 500 ألف جنيه من الخضوع للضريبة. وذكرت تقارير في وقت سابق أن الوزارة تدرس إجراء تعديل تشريعي برفع حد التسجيل بقانون الضريبة على القيمة المضافة ليصبح مليون جنيه بدلا من 500 ألف جنيه حاليا، بهدف دعم المشروعات متناهية الصغر.

مفاوضات التحوط ضد ارتفاع أسعار القمح ما زالت في "مراحل مبكرة": قال مصدر حكومي لوكالة رويترز إن مفاوضات الحكومة مع بنوك أجنبية من أجل التحوط ضد تقلبات أسعار القمح عالميا ما زالت في "مراحل مبكرة". وأكد المصدر أن الحكومة لم تحرز تقدما حتى الآن في هذا الصدد، مشيرا إلى عدم وجود جدول زمني لاستكمال المحادثات، ولكن الحكومة تبحث وتنظر في العروض، وليس أكثر من ذلك. وكان إبراهيم العشماوي مساعد وزير التموين للاستثمار وإدارة الأصول قد صرح لإنتربرايز في وقت سابق من هذا الأسبوع أن مصر في مفاوضات جادة مع بنك أبو ظبي الوطني، وبنك آخر كويتي بشأن التحوط ضد تقلبات أسعار القمح العالمية. ووفقا للعشماوي، فإن وزارة التموين بالتعاون مع وزارة المالية تدرس توسيع نطاق الآلية ليشمل جميع السلع المهمة التي تستورد من الخارج. ويأتي التفكير في التحوط ضد أسعار القمح بعد توقيع وزارة المالية اتفاقية مع بنوك دولية للتحوط ضد تقلبات أسعار البترول، ولكن الحكومة لم تتخذ بعد قرارا بتفعيل الاتفاقية.

3 شركات حكومية تخطط للاستحواذ على 100% من أسهم "الإسكندرية لكربونات الصوديوم": تعتزم كل من الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته (إيثيدكو) وشركة سيدي كرير للبتروكيماويات (سيدبك) والشركة القابضة للبتروكيماويات، الاستحواذ على 100% من أسهم شركة سولفاي الإسكندرية لكربونات الصوديوم، وفق ما نقلته جريدة البورصة عن مصادر حكومية أمس الاثنين. وستستحوذ "إيثديكو" على حصة تصل إلى 60% من أسهم "الإسكندرية لكربونات الصوديوم"، في حين تشارك القابضة للبتروكيماويات بحصة نسبتها 20%. وكانت شركة سيدي كرير قد توصلت بالفعل لاتفاق مبدئي للاستحواذ على 20% من أسهم الإسكندرية لكربونات الصوديوم، والتي كانت قد قررت في مايو 2016 تعليق عملها وإنتاجها بعد الخسائر التي تكبدتها بسبب الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة. ومن المقرر البدء في إجراءات الفحص النافي للجهالة للشركة خلال شهر، لتحديد القيمة الإجمالية للشركة في ظل وجود تسويات ومديونيات لدى البنوك، وفقا للمصادر.

وزارة المالية تبيع سندات خزانة بقيمة 1.25 مليار جنيه في عطاء أمس الاثنين مقابل عوائد أقل من المسجلة في عطاء الأسبوع الماضي، وفقا لبيانات البنك المركزي. وبلغ متوسط العائد على السندات التي جاءت بآجال 3 و7 سنوات 18.3%. وفي الأسبوع الماضي، باعت الوزارة سندات خزانة لأجل 5 و10 سنوات بمتوسط عائد بلغ 18.41%، و18.37% على التوالي. كانت أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلية قد اقتربت من نسبة 20% خلال الأشهر الأخيرة، لترتفع على نحو كبير من متوسط سعر الفائدة المتوقع بموازنة العام المالي الجاري والبالغ 14.7%، من 18.5% خلال العام المالي السابق. وألغت وزارة المالية 4 عطاءات سندات خلال سبتمبر الماضي وسط طلب المستثمرين عوائد تراها الوزارة "غير منطقية". وقال مصدر حكومي لإنتربرايز في وقت سابق من الأسبوع الجاري إن استمرار ارتفاع أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلية خلال الفترة الحالية قد يرفع تكلفة خدمة الدين بنحو 50 مليار جنيه عن المستهدف في موازنة العام المالي الجاري.

وتتجه وزارة المالية بالفعل حاليا إلى تنويع مصادر تمويلها من خلال طرح سندات دولية مقومة بعملات مختلفة لمواجهة ارتفاع العائد على أدوات الدين المحلية، وتدرس إمكانية طرح سندات دولية مقومة بعملات آسيوية. وأعلن الوزير محمد معيط يوم السبت الماضي أن ردود فعل المستثمرين في الجولة الترويجية التي دشنتها الوزارة بكوريا الجنوبية الأسبوع الماضي لطرح سندات دولية بقيمة 5 مليارات دولار، كانت "إيجابية جدا"، لافتا أن الحكومة "نُصحت بالسعي للإصدار في آسيا". وقال: "لم يتم اتخاذ قرار بعد، لكن جميع الخيارات مفتوحة، وندرس الأمر، وسنتخذ قرارا في المستقبل القريب". وكانت مصادر قد صرحت لإنتربرايز الأسبوع الماضي أن الحكومة تخطط لطرح سندات دولية مقومة بعملات مختلفة بقيمة 20 مليار دولار حتى 2022.

بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس زيارته لموسكو والتي تستمر لثلاثة أيام. واستهل الرئيس لقاءاته في روسيا بالاجتماع مع تيجران سارجسيان رئيس الاتحاد الاقتصادي الأوراسي لمناقشة اتفاق التجارة الحرة المزمع توقيعه بين مصر ودول الاتحاد. ومن المنتظر أن يجتمع الرئيس أيضا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف، كما سيلقي كلمة أمام مجلس الفيدرالية الروسي بموسكو، وهو الغرفة الأعلى في البرلمان الروسي، وفقا لبيان أصدره الكرملين. ومن المتوقع أن يبحث الرئيس في روسيا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها التعاون العسكري. يأتي هذا في الوقت الذي أمر الرئيس الروسي أمس بتوقيع اتفاق حول الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي مع مصر، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية. ولم يُكشف عن أي تفاصيل حول بنود الاتفاق المرتقب توقيعه. وفي سياق آخر، يعقد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر اليوم الثلاثاء اجتماعا مع مسؤولي شركة روس أتوم الروسية لبحث الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء المحطة النووية بالضبعة البالغة تكلفته الاستثمارية حوالى 30 مليار دولار.

وستتركز مباحثات الرئيس السيسي في روسيا على سبل دفع التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين في عددا من المجالات أبرزها السكك الحديدية والطاقة، وفق ما قاله المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي في مداخلة ببرنامج "هنا العاصمة" (شاهد 5:01 دقيقة، وشاهد أيضا 2:32 دقيقة). وقام أيضا كل من برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 3:31 دقيقة)، وبرنامج "الحياة اليوم" (شاهد 3:33 دقيقة، و5:13 دقيقة) بتغطية الزيارة.

وتزامنا مع الزيارة، تجري عناصر من وحدات المظلات المصرية والروسية حاليا فعاليات التدريب المشترك (حماة الصداقة-3) والتي تستضيفها مصر حتى 26 أكتوبر الجاري، وفق ما ذكره المتحدث العسكري للقوات المسلحة.

وزيرة الاستثمار تلتقي عددا من مؤسسات التمويل الدولية لبحث دعم برنامج تنمية سيناء: عقدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر أمس الاثنين اجتماعا مع عددا من مؤسسات التمويل الدولية والصناديق العربية، لبحث إمكانية توفير التمويل اللازم لبرنامج تنمية شبه جزيرة سيناء والذي يتم تنفيذه حاليا، وفقا لبيان الوزارة. وحضر الاجتماع ممثلين عن البنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية الأساسية، والصندوق السعودي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية وصندوق أبو ظبي للتنمية. ومن المتوقع أن يوفر البنك الدولي تمويلا بقيمة مليار دولار لدعم تنمية سيناء، والذي تسعى وزيرة الاستثمار للحصول على الموافقة النهائية من البنك بشأنه قبل نهاية العام الحالي.

بروتوكول تعاون بين مصر وتتارستان لإنشاء مجلس أعمال مشترك: وقع أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية أمس الاثنين بروتوكول تعاون مع نظيره شاميل أجيف، من دولة تتارستان، لإنشاء مجلس أعمال مشترك بين البلدين خلال الفترة المقبلة، وفقا لبوابة الأهرام. جاء ذلك على هامش فعاليات منتدى الأعمال المصري التتارستاني والذي شهد حضور رستام مينيخانوف رئيس جمهورية تتارستان ورجال أعمال ومستثمرين. وعقد وزيرة التجارة الصناعة عمرو نصار مباحثات مع مينيخانوف – والذي يزور القاهرة حاليا -تناولت سبل تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك بين البلدين، وفق بيان الوزارة.

مرسيدس-بنز تحتل المرتبة الثامنة بين أهم 10 علامات تجارية في العالم: احتلت شركة مرسيدس-بنز المرتبة الثامنة ضمن الترتيب العالمي الأخير الذي أعدته شركة إنتربراند الأمريكية لأفضل العلامات التجارية لعام 2018، لتصبح ضمن أهم 10 علامات تجارية في العالم وأعلاها قيمة، وفق بيان الشركة. وتعد مرسيدس-بنز العلامة التجارية الأوروبية الوحيدة التي تأتي ضمن العشرة الكبار عالميا. وقالت بريتا زيجر، عضو مجلس إدارة دايملر AG والمسئولة عن التسويق والمبيعات: "إن نقاط القوة التي تتميز بها علامة مرسيدس-بنز التجارية تعتمد بشكل رئيسي على تقاليدها العريقة وقدرتها المتواصلة على ابتكار كل ما هو جديد في عالم السيارات الفاخرة، مع الالتزام بأرقى المبادئ وأفضل الممارسات التي وضع أساسها الآباء المؤسسون للشركة، بحيث لا تقبل الشركة سوى الأفضل دائما".

إنتربرايز وان

سعدنا كثيرا بإجراء مقابلة أمس مع ماجد شريف الرئيس التنفيذي لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (ٍسوديك) وحازم بركات رئيس مجلس إدارة شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير. ومنحتنا هذه المقابلة فرصة كبيرة للتعرف على الرؤى لدى كلا المسؤولين بشأن عرض الشراء الإجباري الذي تعتزم شركة سوديك التقدم به لـ 51% على الأقل من مدينة نصر للإسكان والتعمير عن طريق مبادلة الأسهم. وهذه هي أول مقابلة مشتركة لكل من المسؤولين منذ الإعلان عن عرض الشراء في أبريل الماضي.

يمكننا القول، من واقع التصريحات التي حصلنا عليها من شريف وبركات، بأن هذه صفقة تاريخية من حيث حجمها ونطاقها ونوعها. ومن المتوقع أن تكون أيضا الصفقة الأولى بالبورصة المصرية التي تقوم على مبادلة الأسهم فقط، إذ أنه لا تزال اللوائح الخاصة بهذا الأمر قيد الإعداد. ومن حيث حجم الصفقة، فبالتأكيد ستكون هذه الصفقة من بين أكبر الصفقات في تاريخ البورصة المصرية، وسينتج عنها أيضا خلق واحدة من أكبر الشركات العقارية في البلاد. ومن الجدير بالذكر أن القيمة السوقية للشركة الجديدة على أساس الأسعار السوقية الحالية ستبلغ 16 مليار جنيه.

ما هي الخطوة التالية؟ من المتوقع إتمام الصفقة بنهاية العام الحالي، وكلا الجانبين عين مستشارا ماليا مستقلا لتسريع العملية. وكانت سوديك قد عينت سي آي كابيتال مستشارا ماليا لها في الصفقة المحتملة، كما عينت وايت آند كيس لتقديم الاستشارات القانونية، فيما اختارت شركة مدينة نصر المجموعة المالية هيرميس مستشارا ماليا ومكتب زكي هاشم للمحاماة مستشارا قانونيا.

وفيما يلي أبرز ما جاء في الحوار:

لماذا هذه الصفقة؟

بركات: يمكن القول بشكل أساسي أن صفقة الاستحواذ هدفها إنشاء واحدة من أكبر الشركات بالسوق. نحن نرى أن السوق العقارية في مصر بحاجة إلى كيانات كبيرة، ونرى أن كلا الشركتين يناسبان بعضهما البعض بصورة هائلة.

شريف: نسعى إلى خلق كيان سيكون أحد أكبر اللاعبين في السوق. وحسب معرفتي فإن الكيان الناتج عن الصفقة سيكون ثاني أكبر شركة عقارية في مصر. إن المساهمين والإدارة والموظفين لديهم حماس شديد تجاه خلق قيمة مضافة للمساهمين بكلا الشركتين من خلال هذه الصفقة.

هل من الممكن أن تطلعونا على مزيد من التفاصيل الخاصة بالصفقة؟

بركات: ستكون هذه الصفقة الأولى من نوعها التي تشتمل على مبادلة أسهم فقط بالبورصة المصرية، فاللوائح الحالية تنص على ضرورة وجود مكون نقدي من أجل تقديم عرض شراء إجباري. الجهات الرقابية تعكف حاليا على تعديل تلك اللوائح للسماح بالصفقات التي تشمل مبادلة أسهم فقط، ومن المتوقع أن تصدر تلك اللوائح الجديدة قريبا. لم يكن هذا مطروحا على مائدة المفاوضات في البداية، ولكن عندما أصبح هذا أمرا ممكنا، قرر كلا الجانبين أن هذا هو الطريق الأمثل لأن صفقات مبادلة الأسهم ستمكن المؤسسة من الاحتفاظ بالسيولة النقدية اللازمة لعمليات النمو.

شريف: عندما تم التفكير في إنشاء هذا الكيان الجديد، كانت هناك بدائل عديدة أمامنا، بما في ذلك الاندماج ولكن هذا الخيار كان سيستغرق وقتا طويلا لإتمامه وهو الأمر كان سيضر بالصفقة. لذا قمنا بتضييق الخيارات أما بالاستحواذ الجزئي على الأسهم من جانب واحد إلى الجانب الآخر أول صفقة مبادلة أسهم، وبعد مناقشات عديدة فضلنا الخيار الثاني من أجل عدم فقدان أية قوة مالية ومن أجل تعظيم الموارد المالية للكيان الجديد.

بركات: ليس أمامي الأرقام المحددة الآن، ولكن اعتقد أنها ستكون واحدة من أكبر الصفقات في البورصة المصرية حتى وقتنا هذا.
شريف: وأكثرها سيولة، وهو أمر مهم للغاية إذ أنه الخيار الأفضل لكلا الشركتين.

ما هي القيمة المتوقعة للصفقة؟

شريف: القيمة السوقية المجمعة للشركتين قبل الصفقة وعلى أساس السعر السوقي الحالي هي 16 مليار جنيه.

ولماذا هذه الصفقة في المقام الأول ولماذا الآن؟

شريف: نحن نعمل في بيئة مجزأة وتنافسية، والتوحيد فيها مهم من أجل تحقيق تكتلات أكبر، لاسيما وأنه لدى كلا الشركتين مخزون أراضي كبير وعلامة تجارية قوية وخبرات عريضة. أما بالنسبة للتوقيت، فأرى أن الوقت الحالي هو الأفضل لإتمام تلك الصفقة لأن البقاء الآن للأصلح والأقوى والأكبر.

ما الذي سيستفيده المساهمين في كلا الشركتين؟

بركات: اعتقد أننا إذا نظرنا إلى الكيان الموحد، فإننا ننظر إلى مخزون أراضي كبير ومتنوع للغاية ويتجاوز 15 مليون متر مربع في شرق وغرب القاهرة بالإضافة إلى الساحل الشمالي. نحن نضع أيضا نصب أعيننا توسيع قاعدة العملاء لدينا، لهذا يمكن القول بأننا نعزز من العلامة التجارية لكلا الشركتين ومن حصتهما في كل شريحة من المستهلكين.

شريف: أتفق معك بشكل كامل. الكيان الموحد ستكون أمامه سوق أوسع، سواء جغرافيا أو ديموغرافيا أو اقتصاديا. وهنا يتأتى خلق القيمة للمساهمين بكلا الشركتين.

هل يمكن أن تحدثونا بشكل أوسع عن التوقعات بشأن هيكل الدين والإيرادات وصافي الأرباح ومشاريع التطوير المستقبلية والمبيعات المتعاقد عليها بالنسبة للكيان الموحد؟

بركات: يمكن القول بأنه وعلى أساس نتائج عام 2017 فالكيان الموحد يمكن أن يحقق إيرادات بقيمة 4.7 مليار جنيه، وصافي ربح بقيمة 1.5 مليار جنيه، ويتحمل مديونية تقدر بنحو ملياري جنيه.

شريف: النقد وما يعادله بالنسبة للكيان الموحد سيبلغ نحو 4.2 مليار جنيه بدءا من 30 يوليو 2018.

ما هو مستقبل العلامتين التجاريتين للشركتين، وما هو الهيكل الإداري والاستراتيجية الجديدة للكيان الجديد؟

بركات: اتفقنا على تعيين مستشارين عالميين لتقديم المشورة بشأن أفضل الطرق للتعاون بين الشركتين بحيث يكون مجموع الأجزاء أكبر من الكل. وفيما يتعلق بالعلامتين التجاريتين، لا يمكنني التعليق على هذا الأمر في هذه المرحلة، لأن هذا يتوقف على المشورة التي سنحصل عليها من المستشارين بشأن أفضل الطرق للمضي قدما. هناك حاجة إلى المزيد من التفاصيل والدراسة لكي نقرر أفضل الطرق لتعظيم القيمة للمساهمين. وفي غضون ذلك سنواصل بناء العلامتين التجاريتين وتعزيزهما من أجل تحقيق أداء قوي في الأسواق الخاصة بهما.

شريف: الطريق الوحيد للاستفادة القصوى من التعاون بين الشركتين هو أن يكون لدينا شخص مستقل يقوم بدراسة النموذج. نحن قمنا معا بتعيين شركة استشارية وسنتبع كل ما هو أفضل.

ما هو الجدول الزمني للصفقة؟

بركات: نأمل أن يتم إبرام الصفقة قبل نهاية العام الحالي. الجزء الصعب تخطيناه ونحن بصدد التعامل مع مرحلة التنفيذ الآن.. كلا الطرفين متحمسين ونحن نريد إتمام الصفقة بأقصى سرعة.

كيف سيكون هيكل مجلس الإدارة وهيكل المساهمين بعد إتمام الصفقة؟

شريف: هيكل المساهمين يتوقف على عرض الشراء الإجباري ومدى الإقبال على المبادلة، وسيتم اتخاذ قرار بشأن هيكل مجلس الإدارة استنادا على نتائج عرض الشراء. ولكن يمكن القول عموما بأن هيكل مجلس الإدارة سيعكس المساهمين في الشركة الجديدة مع الالتزام بأفضل الممارسات لحوكمة الشركات.

بركات: اتفق معك، فالأمر يتعلق بمن سيقوم بالمبادلة ومن سيرفض. ونحن لن نتمكن من معرفة ذلك إلى أن يتم التنفيذ وأن يتخذ المساهمون قراراتهم (على الأقل المساهمين الرئيسيين) بشأن البقاء في مدينة نصر للإسكان أو مبادلة أسهمهم.

ما هي الموافقات التنظيمية التي تحتاجها الصفقة لكي تتم؟

بركات: يتعين الحصول على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على عرض الشراء الإجباري.

ما هو الشيء الذي لم نسأل عنه ويمكن أن تخبرونا به؟

بركات: ما هو الاستحواذ القادم؟ نحن بالفعل علينا الاستفادة من السيولة لدى سوديك البالغة 4 مليارات جنيه. فبعد كل شيء، سوديك هي الكيان القائم بالاستحواذ. هناك الكثير الذي يمكن أن نقوم به ككيان موحد من ناحية الاندماجات والاستحواذات وهناك العديد من الأفكار المتنوعة بشأن ما يمكن أن نقوم به بعد ذلك. وما إذا كانت ستكون قابلة للتطبيق أم لا هذا أمر سنبحثه بعد ذلك.

شريف: أنا في غاية التفاؤل، وأود القول بأن لدينا العديد من الأفكار ونسعى لتحقيقها.


مقابلتنا مع عمرو هلال الرئيس التنفيذي الجديد لرينيسانس كابيتال بشمال أفريقيا: أعلن بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال أمس تعيين عمرو هلال رئيسا تنفيذيا للبنك بشمال أفريقيا. وسيحل هلال خلفا لأحمد بدر الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس عمليات أسواق المال، والذي سيغادر بنك الاستثمار المتخصص في الأسواق الناشئة والمبتدئة ليعود إلى بنك كريدي سويس بعد أربع سنوات أمضاها في رينيسانس كابيتال. وقالت الرئيسة التنفيذية المشاركة برينيسانس كابيتال أنا فيشلوفا إن بدر كان له "دور فعال في تعزيز عمليات رينيسانس كابيتال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تعتبر أحد أسواقنا الأساسية".

وسيتولى هلال قيادة عمليات البنك في شمال إفريقيا إلى جانب الإشراف على تنفيذ استراتيجيتها وإدارة تغطية كبار العملاء في المنطقة. وسيتخذ هلال من القاهرة مقرا له، ويقدم تقاريره إلى ماريوس هادجياناكيس رئيس مجلس إدارة رينيسانس كابيتال مصر، والرئيسين التنفيذيين المشاركين رسلان بابيف وآنا فيشلوفا. ويأتي هلال إلى الشركة بخبرة 17 عاما في مجال الاستثمار المباشر والترويج وتغطية الاكتتابات بالمنطقة، وتقلد مناصب رفيعة في المجموعة المالية هيرميس ومجموعة أبراج. ومؤخرا، كان هلال رئيسا لقسم الاستثمار المباشر لدى كابستون جروب، أول شركة في مصر متخصصة في صناديق الاستثمار المباشر في القطاع العقاري.

وقت رائع وواعد للمنطقة: وحول تعيينه قال هلال: "أنا سعيد بأن أكون جزءا من قصة رينيسانس كابيتال في وقت رائع وواعد للمنطقة". سيطر الحديث عن تلك الأوقات الرائعة على مقابلتنا مع هلال يوم الأحد، والذي تناولنا فيه كل شيء من الطروحات المتوقعة خلال الخريف والشتاء، وصفقات الاندماج والاستحواذ في ظل اضطراب الأسواق الناشئة، وحتى الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة حاليا.

ومن أبرز ما جاء في الحوار:

سيكون موسما مزدحما بالطروحات في الشهور المقبلة نتيجة تحسن مناخ الاقتصاد الكلي: من الواضح من خلال رؤيتنا أن هناك سلسلة من الطروحات في طريقها للسوق خلال هذا الخريف وفي الشتاء، ومن المتوقع أن تتواصل خلال النصف الأول من 2019. لم نر هذا المستوى من النشاط في السوق المصرية منذ فترة. أعتقد أن مصر أصبحت جذابة للغاية ومرحبة بالاستثمار مرة أخرى، بعد أن عالجت الإصلاحات المشاكل الهيكلية، ولم تكن مجرد مسكنات. التوقعات على المدى الطويل واعدة. تراجع التضخم واستقر سعر الصرف على الرغم من كل ما يحدث حولنا. وفي هذا الصدد نحن متفائلون بحذر. بوضوح، نحن نحتاج أن يكون المناخ العالمي مواتيا، لأن هناك مخاوف من ارتفاع أسعار الفائدة، واحتمالات نشوب حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتقلبات في أسواق الأسهم العالمية والأسواق الناشئة. وعلى الرغم من ذلك، نحن متحمسون للغاية بشأن الطروحات.

ونتوقع أيضا تنامي نشاط الدمج والاستحواذ خلال الخريف والشتاء: بعيدا عن الاتجاهات العامة لأسواق المال المصرية، كان هناك اهتماما بالاندماجات والاستحواذات خلال العامين الماضيين. ونتوقع تنامي هذا النشاط في الفترة المقبلة.

رينيسانس كابيتال تركز حاليا على جمع رؤوس الأموال في مصر وتنمية الصفقات القادمة، و"أحرزنا تقدما في هذا الصدد". نركز على المجالات التي يمكن أن نحقق بها قيمة مضافة والتي نتفوق فيه، كمنصة رائدة للخدمات المالية متخصصة في الأسواق الناشئة والمبتدئة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، بحضورنا على الأرض في الأسواق التي نعمل بها.

وبالنسبة للقطاعات، نحن نفضل القطاع الاستهلاكي في مصر. بوجود تعداد سكاني يبلغ 100 مليون نسمة، وتحسن التوقعات الاقتصادية، نجد أن القطاعات الاستهلاكية مثل الأغذية والرعاية الصحية والتجزئة مثيرة للاهتمام للغاية. ولكن علينا أن ننتقي جيدا. ونفضل أيضا القطاعات التصديرية، نظرا لتحسن تنافسية مصر مجددا من حيث التكلفة، ووجود الشركات المستعدة جيدا للاستفادة من الاستثمارات والإنفاق المستمر في البنية التحتية.

في ظل التحديات العالمية، هل هذا هو التوقيت المناسب لبدء برنامج الطروحات الحكومية؟ في النهاية معنويات السوق هي ما سيقود إيقاع هذا البرنامج وتقدمه. وذلك مع التأكيد على أن الحكومة ملتزمة بتنفيذ برنامج الخصخصة بالكامل وهو برنامج كبير. بعض تلك الشركات العامة مدرجة بالفعل، وأرى أنها طريقة جيدة لإطلاق البرنامج بهذه الشركات. ولكن السوق يجب أن يكون مهيئا. وإذا لم يكن كذلك، سيكون على الجميع تقييم الأمر مجددا. ومع ذلك، ظروف السوق تتغير يوميا. نحن جميعا نتمنى نجاح البرنامج، ولكن إذا كان التوقيت غير صحيح، لا أعتقد أنها ستكون نهاية العالم.

على الرغم من الموجة البيعية بالأسواق الناشئة، فإن رينيسانس كابيتال تبقى متفائلة بشأن الأسهم وأدوات الدين المصرية: من وجهة نظر كلية، نحن متفائلون بشأن مصر وتوقعاتنا إيجابية. كعاملين في السوق وأشخاص موجودين على الأرض في مصر وكعلامة تجارية عالمية ذات خبرة دولية، نحن قريبين من الأحداث، ونشعر بنبض السوق. ونحن أيضا معجبون بمناخ الإصلاح. المؤشرات الاقتصادية تتحسن، ولكننا متفائلين بحذر، لأن مصر ليست بمعزل عن ظروف السوق العالمية. ونرى ذلك في حالة التوقف عن خفض أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي.

النمو المستقبلي يتوقف على الإنفاق الرأسمالي والتيسير النقدي: خفض أسعار الفائدة لا بد أن يستمر، وهو ما سيحفز الاقتراض الموجه لزيادة الإنفاق الرأسمالي والاستثمار من قبل الشركات خلال ثلاثة إلى خمس سنوات مقبلة. نحن ننتظر أن تصبح ظروف السوق العالمية معتدلة قبل أن نرى خفض أسعار الفائدة، وبعد ذلك سنرى انتعاش الإنفاق الرأسمالي. لا يوجد سبب يحفز البنك المركزي كي يخفض أسعار الفائدة من الآن وحتى نهاية العام.

باختصار، ما يحدث في مصر ليس أن الشركات لا ترغب في الاقتراض، ولكنها تستثمر في المستقبل. الشركات تشهد الآن تحسنا في الاستهلاك بعد الإصلاحات الاقتصادية. الاقتراض يتوجه نحو رأس المال العامل، وهو أمر طبيعي في مناخ أسعار الفائدة الحالية. ولكنها تنتظر تراجع أسعار الفائدة لتبدأ الاقتراض من أجل زيادة استثماراتها.

هل سنصل إلى النقطة التي تنحسر فيها تجارة الفائدة؟ يجب أن نتوخى الحذر بشأن أسعار الفائدة. ما جعلها جذابة هي العوائد المرتفعة والاستقرار النسبي في سعر الصرف، على الرغم من العديد من المؤشرات، ومن بينها سعر الصرف الفعلي الحقيقي، والذي يشير إلى أن الجنيه المصري مقيم بأقل من قيمته الحقيقية بنحو 15%. المخاطر التي قد تواجه تجارة الفائدة في المدى القريب هي مدى استقرار سعر الصرف.

استراتيجية الاقتراض الحكومي تتجه نحو تنويع مصادر التمويل: الحكومة قالت إنها ستحدد سقفا لاقتراضها وهو الأمر المنطقي. تنويع الاقتراض استراتيجية حكيمة، وخاصة جولة الترويج الآسيوية، لأنها ستجذب اهتمام أسواق لم تكن في الأغلب تضخ استثمارات بالقدر الكافي في مصر. ونشيد أيضا بتنويع الاقتراض من حيث المدى، القريب والمتوسط والبعيد، لأنك في النهاية تحتاج للربط بين فترة استخدام القرض وفترات السداد. وعلاوة على ذلك، يجب أن يكون هناك مزج بين الديون طويلة الأجل، والفرص الجيدة قصيرة الأجل أو دعنا نقول "الأموال الساخنة". في البداية، جرى استهداف النوع الثاني من الديون، ولكن الآن تقوم الحكومة بالتنويع بين مختلف أنواع القروض، وهو القرار الصائب.

هل ما زالت رينيسانس كابيتال متفائلة بشأن السوق السعودية في ضوء التطورات السلبية مؤخرا؟ لا يمكنني الحديث عن أثر وقائع محددة، ولكن بشكل عام لا يمكن لأحد تجاهل السعودية. إنها أكبر سوق بالخليج، وتشهد أيضا قصة إصلاح. لديهم خطة طموحة وهي رؤية 2030، ومثل مصر، هم ملتزمون بتطبيقها. هل سيكون هناك عراقيل ستواجه الإصلاح؟ نعم، ولكن يمكن توقع ذلك عندما يكون هناك برنامج طموح للإصلاح. الأمر مثل شاحنة نفط ضخمة تغير اتجاهها. ستحتاج لوقت.

وفيما يتعلق بشمال أفريقيا، يقدم المغرب أيضا قصة مثيرة للاهتمام للغاية. السوق المغربية محل اهتمامنا، والاقتصاد لديه أساسيات قوية بتوقعات نمو جيدة.

اخترنا لك: مشاهدة

بعد أن عانت من نقص حاد في المساكن، لدى سنغافورة حاليا أحد أكثر برامج الإسكان فعالية في العالم. عندما أعلنت سنغافورة استقلالها عن المملكة المتحدة في عام 1959، أنشأت الحكومة الجديدة مجلسا للإسكان ومنحته تفويضا لمدة 5 سنوات لإعادة توطين الفقراء في مساكن عامة. وعلى الرغم من اندلاع حريق كارثي بعد ذلك بوقت قصير، إلا أن دول المجلس لم يقتصر على احتواء أثر الحريق فقط، بل أيضا حقق مستهدفه ببناء 51 ألف شقة سكنية وقام بتسكين نحو 400 ألف شخص بحلول 1965، وفقا لبلومبرج. ويعيش الآن نحو 82% من سكان المدينة في المساكن التي شيدها المجلس. ولا تتشابه هذه المساكن مع مثيلاتها من المساكن العامة المتهالكة التي تتواجد في دول أخرى. (شاهد 3:59 دقيقة)

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.85 جم | بيع 17.95 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.86 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.78 جم | بيع 17.88 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 13521 نقطة (-0.1%)
إجمالي التداول: 708 ملايين جم (مساوي للمتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -10.0%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 تعاملات أمس على انخفاض طفيف نسبته 0.1%، فيما أغلق سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر مرتفعا بنسبة 1.6%. وجاء سهم مدينة نصر للإسكان في صدارة الأسهم الرابحة بعدما قفز بنسبة 10.8%، تلاه البنك التجاري الدولي، ثم ابن سينا فارما بنسبة 1.0%. وفي المقابل تصدر سهم سوديك الأسهم الخاسرة بعدما هبط بنسبة 7.9%، تلاه جلوبال تيلكوم بنسبة 3.4%، ثم المصرية للمنتجعات بنسبة 2.5%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 708 ملايين جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 81.5 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 23.4 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 58.1 مليون جم

الأفراد: 53.7% من إجمالي التداولات (54% من إجمالي المشترين | 53.4% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 46.3% من إجمالي التداولات (46% من إجمالي المشترين | 46.6% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 26.5% من إجمالي التداولات (32.2% من إجمالي المشترين | 20.7% من إجمالي البائعين)
مستثمرون عرب: 6.3% من إجمالي التداولات (4.7% من إجمالي المشترين | 8% من إجمالي البائعين)
مستثمرون مصريون: 67.2% من إجمالي التداولات (63.1% من إجمالي المشترين | 71.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 71.68 دولار (-0.14%)
خام برنت: 80.78 دولار (+0.44%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 3.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.37%، تعاقدات نوفمبر 2018)
الذهب: 1230.80 دولار أمريكي للأوقية (+0.04%)

مؤشر TASI: 7567.57 نقطة (+4.14%) (منذ بداية العام: +4.72%)
مؤشر ADX: 4932.87 نقطة (+0.04%) (منذ بداية العام: +12.15%)
مؤشر DFM: 2713.05 نقطة (-0.03%) (منذ بداية العام: -19.50%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5205.36 نقطة (+0.89%)
مؤشر QE: 9834.12 نقطة (+0.10%) (منذ بداية العام: +15.38%)
مؤشر MSM: 4460.71 نقطة (-0.81%) (منذ بداية العام: -12.52%)
مؤشر BB: 1315.92 نقطة (+0.01%) (منذ بداية العام: -1.19%)

مفكرة إنتربرايز

23 أكتوبر (الثلاثاء): تنطلق فعاليات أول مؤتمر عن إصدارات الصكوك في مصر تحت عنوان "دور الصكوك في تنويع الاستثمارات وتوفير التمويل للمشروعات"، بالقاهرة.

23 -25 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال المصري الأمريكي يستضيفان حلقة نقاشية حول تمويل المشروعات والطاقة المتجددة. ومن بين المشاركين مؤسسة التمويل الدولية، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وأفريكسيم بنك.

23- 24 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): معرض ومؤتمر المدن الذكية 2018، فندق فيرمونت تاورز هليوبوليس، القاهرة.

24 -25 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): الدورة التاسعة لقمة الطاقة العربية الألمانية بالقاهرة.

25- 27 أكتوبر (الخميس – السبت): المؤتمر الدولي السنوي الـ 57 للمتداولين في الأسواق المالية والمؤتمر السنوي الـ 43 للمتداولين في الأسواق المالية، فندق فور سيزونز نايل بلازا، القاهرة.

5 نوفمبر (الاثنين): بنك الإمارات دبي الوطني يصدر تقرير شهر أكتوبر عن مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر.

5 -7 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض لندن السياحي الدولي بالعاصمة البريطانية.

15 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

20 نوفمبر (الثلاثاء): المولد النبوي (تحدد وفقا للحسابات الفلكية)، عطلة رسمية.

22 نوفمبر (الخميس): عيد الشكر بالولايات المتحدة.

25- 28 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): الدورة الـ 22 لمعرض ومؤتمر القاهرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، معرض القاهرة الدولي، مدينة نصر، القاهرة.

3- 5 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): المعرض الأول للصناعات العسكرية في مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

4 ديسمبر (الثلاثاء): بنك الإمارات دبي الوطني يصدر تقرير شهر نوفمبر عن مؤشر مديري المشتريات الخاص بمصر.

8- 9 ديسمبر (السبت- الأحد): منتدى أفريقيا 2018. مركز مؤتمرات مارتيم جولي فيل، شرم الشيخ.

12 ديسمبر (الأربعاء): مؤتمر البنوك والتمويل 2018، القاهرة (لم يتحدد موقع انعقاده بعد).

25 ديسمبر (الثلاثاء): عيد الميلاد للغربيين.

27 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

1 يناير 2019 (الثلاثاء): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية.

7 يناير 2019 (الاثنين): عيد الميلاد المجيد.

22 -25 يناير 2019 (الثلاثاء – الجمعة): المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، سويسرا.

23 يناير 2019 (الأربعاء): افتتاح الدورة الـ 50 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

25 يناير 2019 (الجمعة): عيد الشرطة/ ذكرى ثورة يناير، عطلة رسمية.

20 -22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

10 -13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).