الثلاثاء, 28 يونيو 2022

مدبولي يوجه بوضع آلية لتيسير تدفق واردات السيارات

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. لا يفصلنا سوى يومي عمل عن عطلة نهاية الأسبوع الطويلة.

الخبر الأبرز محليا هو الانفراجة المحتملة في أزمة صناعة السيارات، بعد أن أصدر رئيس الوزراء توجيهاته للوزراء والبنك المركزي وقطاع البنوك بالتنسيق من أجل وضع آلية للإفراج المنظم عن شحنات السيارات من الموانئ. ويواجه تجار السيارات صعوبات على مدار الأشهر القليلة الماضية في استيراد السيارات إلى البلاد، عقب التغييرات في قواعد الاستيراد والتي تلزم المستوردين بفتح اعتمادات مستندية من أجل شراء السلع غير الأساسية.

لدينا أيضا المزيد من الاستثمارات المحتملة من دول الجوار، إذ كشف وزير المالية عن استثمارات قطرية محتملة تتراوح قيمتها بين 2-3 مليار دولار في طريقها للبلاد. وفي الكلمة التي ألقاها أمام غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة أمس، قال معيط إن جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية يعد "أولوية رئاسية"، بحسب البيان الصادر عن وزارة المالية. المزيد في فقرة "استثمار" أدناه.

الاستثمارات الخليجية المتوقع أن تتلقاها مصر الفترة المقبلة قد تكون بمثابة "عوامل استقرار للجنيه" على المدى المتوسط، مما يمنح العملة المحلية إمكانات صعودية بنهاية العام، وفق ما قالته الخبيرة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك ستاندرد تشارترد كارلا سليم لتلفزيون بلومبرج (شاهد 5:25 دقيقة). وتقلت البلاد بالفعل نحو 7 مليارات دولار من أصل 22 مليار دولار تعهدت بها الدول الخليجية خلال الأشهر الماضية، والمزيد في الطريق خلال الأشهر القليلة المقبلة، وفق ما ذكرته سليم. ويبلغ سعر صرف الجنيه أمام الدولار حاليا نحو 18.79 جنيه.

يوم آخر سيئ للبورصة المصرية: تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أمس بنسبة 2.0% وسط إجمالي قيم تداول بلغت 828 مليون جنيه (0.1% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). ووفقا لحساباتنا فقد خسر المؤشر نحو 10% من قيمته في أقل من ثلاثة أسابيع.

طالما استمر ضعف الطلب في البورصة، سيستمر التأخير في برنامج الطروحات: يرجع التأخير في برنامج الطروحات الحكومية إلى ضعف الطلب على البورصة المصرية والمستمر منذ سنوات، وكذا الرياح المعاكسة العالمية الناجمة عن الصراع في أوكرانيا، وفق ما ذكره وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في مقابلة مع أهرام أونلاين. وقال توفيق: "البورصة المصرية ليست في أفضل حالاتها في الوقت الراهن"، مضيفا أن طرح شركة الشرقية للدخان في عام 2019، وإي فاينانس العام الماضي، أظهر "بعض المشكلات الهيكلية في الطلب المحلي الذي ينبغي النظر فيها قبل استئناف البرنامج". وأضاف أن "بنوك الاستثمار هي التي تحدد الحصة التي ستطرح للقطاع الخاص والأسهم التي يجري طرحها" لمعالجة هذه القضايا.

وكانت الحكومة تأمل في طرح ما يصل إلى 10 شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية هذا العام، قبل أن يؤدي الغزو الروسي لأوكرانيا إلى اضطراب الاقتصاد العالمي. وقال توفيق في مايو إن الحكومة تأمل في استئناف البرنامج خلال سبتمبر.


الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح – لا يزال يتعلق بالتغيرات الجيوسياسية في أوروبا، حيث تتواصل قمة مجموعة الدول السبع الكبرى، على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية، فيما تتواصل المباحثات حول ضم دول أعضاء جدد في حلف الناتو لمواجهة مخاوف حدوث عدوان من جانب موسكو. وإليكم بعضا من أبرز العناوين في هذا الشأن:

  • استهدفت الصواريخ الروسية أحد مراكز التسوق المزدحمة في وسط أوكرانيا، وقال مسؤولون أوكرانيون إن الهجوم أدى لمقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة 59 آخرين. (رويترز)
  • وأدان قادة مجموعة الدول السبع الكبرى الهجوم الروسي، ووصفوه بأنه يعد جريمة حرب. (بلومبرج)
  • دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الدول الأعضاء بمجموعة السبع إلى دعم جيش بلاده في مواجهة روسيا، وذلك في خطاب ألقاه عبر الفيديو أمام القمة. (أسوشيتد برس)
  • واصلت دول مجموعة السبع مناقشاتها حول وضع سقف لأسعار النفط الروسي، وأدى ذلك إلى ارتفاع سعر خام برنت بنسبة 1.7% ليتجاوز مستوى 115 دولار للبرميل. (رويترز)

وفيما يخص حلف الناتو:

  • من المقرر أن يجتمع قادة السويد وفنلندا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدريد اليوم لمناقشة اعتراضاته على عضوية البلدين في الناتو، وفق ما ذكره مكتب الرئيس الفنلندي سولي نينيستو. وقد اعترض أردوغان فعليا محاولة البلدين للانضمام إلى التحالف في وقت سابق من هذا الشهر. ( تويتر l رويترز)

روسيا تتخلف عن سداد ديونها الخارجية لأول مرة منذ أكثر من قرن، بعد شهور من المحاولات لتفادي الأمر بمساعدة الثغرات والالتفاف حول العقوبات الغربية. فوتت روسيا الموعد النهائي يوم الأحد للوفاء بفترة سماح مدتها 30 يوما على مدفوعات الفائدة البالغة 100 مليون دولار على سندين دوليين يستحقان في الأصل يوم 27 مايو الماضي، حسبما أفادت بلومبرج. ويزعم تايوانيون من حملة السندات الدولية الروسية أيضا أنهم لم يتلقوا مدفوعات فائدة مستحقة في وقت سابق، وفق ما نقلته رويترز عن مصادر لم تسمها.

أدت العقوبات الغربية على موسكو إلى عزل الكرملين فعليا عن النظام المالي العالمي من خلال تجميد احتياطيات العملات الأجنبية في الخارج. وتزعم روسيا أن تخلفها عن السداد "مصطنع" لأن لديها الوسائل لسداد المدفوعات، لكنها ممنوعة من القيام بذلك. ونالت القصة اهتمام وسائل الإعلام العالمية مثل الجارديان وسي إن بي سي ووول ستريت جورنال.

يحدث اليوم –

يزور الرئيس عبد الفتاح السيسي البحرين اليوم لإجراء محادثات مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وفقا لبيان صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات. وتأتي الزيارة بعد انتهاء زيارة الرئيس السيسي لسلطنة عمان أمس، حيث بحث مع السلطان هيثم بن طارق زيادة الاستثمارات العمانية في مصر. المزيد عن جولة الرئيس في تغطية "التوك شو" في نشرتنا هذا الصباح.

تواصل الحوار المجتمعي حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة": وستكون ورشة عمل اليوم حول قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وسيشهد كل يوم أحد وثلاثاء ورش عمل حول كيفية تأثير خطط الدولة لزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد على صناعات معينة. وعقدت الحكومة بالفعل ورش عمل حول تأثير ما جاء في الوثيقة على قطاعات الإلكترونيات والصناعات الغذائية والزراعة. وسنقدم لكم تغطية مفصلة لتلك المناقشات من خلال نشرتنا الصباحية أو من خلال نشراتنا الأسبوعية المتخصصة.

عقدت اللجنة الوزارية الجديدة للحياد التنافسي اجتماعها الأول أمس، في إطار مساعي الدولة للسماح بتكافؤ الفرص بين الشركات الخاصة والمملوكة للدولة، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء. ستعمل اللجنة إلى جانب جهاز حماية المنافسة من أجل تعديل اللوائح في الأسواق التي تعاني من نقص القدرة التنافسية، والتأكد من أن السياسات ذات الصلة تشجع المنافسة العادلة.

وبالحديث عن المنافسة، هل سنسمع أخبارا عن تعديلات قانون حماية المنافسة اليوم؟ كان من المتوقع أن تختتم لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب أمس مناقشاتها حول تعديلات قانون حماية المنافسة، والتي تمنح جهاز حماية المنافسة سلطات أوسع لتنظيم صفقات الدمج والاستحواذ بين الشركات.


أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية أمس عن مناقصة لاستيراد القمح من جميع المناشئ، وقالت أمس إن العروض ستقدم على أساس التسليم على ظهر السفينة، على أن يجري الشحن في أغسطس وسبتمبر وأكتوبر. وقالت الهيئة إن جلسة فض المظاريف ستكون غدا الأربعاء، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط. وستكون هذه ثالث مناقصة تطرحها الهيئة منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، والتي دفعت أسعار القمح العالمية إلى ارتفاعات كبيرة.

في ضربة أخرى لإمدادات النفط العالمية، قد تعلق ليبيا العضو في أوبك صادرات النفط من محطات التصدير الرئيسية بخليج سرت لمدة ثلاثة أيام، بسبب الاضطرابات السياسية المستمرة، وفق ما ذكرته المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أمس. وكان إنتاج الخام في البلاد قد انخفض إلى النصف تقريبا منذ منتصف أبريل ليصل إلى 600 ألف برميل يوميا، بحسب تقديرات بلومبرج. ويأتي ذلك بينما تواجه السوق العالمية بالفعل ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

على جانب الأخبار الإيجابية – شركة بتروجيت تعتزم استئناف عملياتها في السوق الليبية بعد فترة توقف دامت لإحدى عشر عاما، حسبما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها عبر فيسبوك. وخلال الاجتماع الذي جرى بين مسؤولين بالمؤسسة الليبية وممثلين عن شركة بتروجيت جرت مناقشة ما يمكن أن تقدمه الشركة في مجالات صيانة خطوط الغاز والبنى التحتية للموانئ، وإعادة تأهيل الحقول المغلقة والمصافي للنهوض بمستوى عمليات إنتاج النفط في ليبيا وزيادة معدلاته.

في المفكرة –

تنتهي المهلة المتاحة للشركات لتقديم عطاءاتها لإعادة تطوير مقر الحزب الوطني يوم الخميس الموافق 30 يونيو.

تجتمع اللجنة الحكومية للتسعير التلقائي للمنتجات البترولية لمراجعة أسعار الوقود كجزء من مراجعتها الفصلية في وقت ما من الأسبوع المقبل.

يبدأ الحوار الوطني لوضع خارطة طريق سياسية واقتصادية لمصر الأسبوع المقبل. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا إلى الحوار في أبريل.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: في الوقت الذي تسعى فيه مصر للاستفادة من الاهتمام العالمي المتزايد بالهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة، وقعت شركة الطاقة إتش تو إندستريز مؤخرا مذكرة تفاهم لإنشاء أول مصنع لتحويل المخلفات إلى هيدروجين في مصر بمنطقة شرق بورسعيد. التقينا مع رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لإتش تو إندستريز ميكائيل شتوش للحديث حول خطط إقامة المشروع، والسبل التي يمكن أن تستفيد بها مصر من الاتجاه المتزايد نحو الهيدروجين الأخضر من وجهة نظره.

enterprise

A sizzling summer awaits you by the bay as we’ve saved you the hassle of planning by bringing you a lineup of unmatched energy and fun packed vacation activities to last you all season long. It’s time to create magical memories with relaxed beach-side days and excitingly fresh nights. From pumping up the adrenaline with Footgolf and Go-Karting to turning up the music and heat at Sobar with Ladies’ nights, groovy beats and lots of dancing. From BBQ beach parties at S-cape to riding horses by the sea — there’s a little special something for everyone. We look forward to seeing you at the Bay.

سيارات

مساع حكومية لحل أزمة قطاع السيارات

رئيس الوزراء يطمئن شركات السيارات بشأن الواردات المتوقفة: وجه رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بالتنسيق اللازم بين الوزارات المعنية والقطاع المصرفي من أجل وضع آلية للإفراج المنظم عن شحنات السيارات القادمة من الخارج في الفترة المقبلة، وفقا لبيان مجلس الوزراء. جاءت توجيهات مدبولي خلال اجتماع مع ممثلين عن شركات السيارات والبنوك الكبرى وغيرهم لبحث سبل معالجة قيود التوريد التي فرضت على الصناعة، بعد أن خلقت قواعد الاستيراد الجديدة تحديات جديدة أمام تجار السيارات لنقل الشحنات عبر الموانئ.

خلق توازن: قال مدبولي إن "الدولة حريصة على التوازن بين الحاجة الماسة لتلبية الاحتياجات الأساسية، من غذاء ومواد بترولية من الخارج، وبين الحفاظ على حركة السوق وتيسير أعمال الشركات المختلفة، ومنها شركات ووكلاء السيارات، بالرغم من الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة وغير المواتية".

"جرى اتخاذ إجراءات لتسريع الإفراج عن السيارات المستوردة على مدار الفترة الماضية"، حسبما قالت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل. من جانبهم، وجه ممثلو شركات السيارات الشكر للحكومة والبنك المركزي والقطاع المصرفي على الجهود المبذولة لتيسير أنشطتهم، وأكدوا على تفهمهم "الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، وأن هذا الوضع مؤقت وفرضته الأحداث الجارية غير المسبوقة".

خلفية: أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الأجنبية الشهر الماضي صادراتها إلى مصر بسبب الضوابط على الواردات التي أعلنتها الحكومة لمواجهة الأزمة العالمية، والتي جعلت التجار المحليين غير قادرين على شراء السيارات، وفق ما قالته مصادر لإنتربرايز حينها. وقال أحد التجار في ذلك الوقت إن هناك نحو 29 ألف سيارة عالقة في الموانئ في انتظار الإفراج الجمركي. وجاء ذلك بعد فرض قواعد الاستيراد الجديدة في مارس، والتي تلزم المستوردين باستخدام الاعتمادات المستندية لاستيراد البضائع، بدلا من مستندات التحصيل المعمول بها سابقا.

وكانت مبيعات السيارات الركوب تراجعت للشهر الثاني على التوالي في أبريل، بنسبة انخفاض بلغت 20% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وفقا لبيانات مجلس معلومات سوق السيارات المصري (أميك) التي تغطي مبيعات مجموعة من الشركات بالسوق. وجاء التراجع نتيجة لقيود الاستيراد، وارتفاع التضخم، والنقص في المكونات، وانخفاض قيمة الجنيه في مارس.

استثمار

معيط: قطر تبحث استثمار 2-3 مليار دولار في السوق المصرية

بحث مسؤولون قطريون مع الحكومة استثمار ما بين 2 و3 مليارات دولار في السوق المحلية، وفق تصريحات وزير المالية محمد معيط للصحفيين على هامش الاجتماع السنوي لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة. ونقلت جريدة المال عن معيط قوله إن الاستثمارات ستأتي في شكل شراء "حصص بشركات وبالقطاع العقاري"، دون تقديم أي تفاصيل إضافية.

هذا يمثل نحو نصف الاستثمارات التي تعهدت بها الدوحة، التي قالت في مارس إنها ستستثمر 5 مليارات دولار في مصر، من إجمالي أكثر من 22 مليار دولار تعهدت دول الخليج باستثمارها في البلاد، بقيادة السعودية والإمارات.

كان هناك الكثير من الإشارات المبشرة على قرب حصول مصر على استثمارات قطرية لكن دون اتفاقات حقيقية بعد: زار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني القاهرة نهاية الأسبوع الماضي في زيارة تاريخية ناقش خلالها "تعظيم الاستثمارات القطرية في مصر". فيما زارت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع ومسؤولون آخرون الدوحة لحشد المزيد من الاستثمارات لمصر في الأسابيع القليلة الماضية، حيث أعربت شركة إزدان القابضة والديار القطرية عن اهتمامهم بتعزيز الاستثمار في السوق المصرية. ولكن كل ذلك لم يكلل حتى الآن بالإعلان عن توقيع اتفاقات رسمية..

لا تزال الحكومة تريد تقليص الاعتماد على الأموال الساخنة، إذ كرر وزير المالية خلال الاجتماع تصريحاته السابقة حول ضرورة تعزيز الاستثمارات الأجنبية المباشرة، حسبما نقلت رويترز.

ديون

"تساهيل" تصدر سندات توريق بقيمة 150 مليون دولار

أتمت شركة تساهيل للتمويل متناهي الصغر، التابعة لشركة إم إن تي – حالا، إصدار سندات توريق بقيمة 150 مليون دولار (نحو 2.8 مليار جنيه)، كجزء من برنامج توريق أكبر بقيمة 600 مليون دولار مع البنك التجاري الدولي، والمدعوم بمحفظة قروض تساهيل، بحسب بيان صحفي (بي دي إف). ولم تفصح إم إن تي – حالا عن القيمة الإجمالية لمحفظة قروض تساهيل عند استفسار إنتربرايز عن ذلك.

يتكون الإصدار من أربع شرائح، حصلت ثلاث منها على تصنيف برايم 1، فيما حصلت الشريحة الرابعة على تصنيف A من قبل شركة الشرق الأوسط للتصنيف الائتماني وخدمة المستثمرين (ميريس). وجرى تغطية الاكتتاب في الإصدار مرتين، ويعتبر أضخم إصدار سندات توريق في قطاع التمويل متناهي الصغر بمصر. وستدعم عائدات السندات "تسريع وتيرة النمو بالشركة عبر مجالات الإقراض المتعددة وخطط إم إن تي – حالا التوسعية في قطاعات جديدة"، حسبما أضاف البيان.

ستمضي إم إن تي – حالا قدما في بقية برنامج التوريق من خلال تساهيل وذراعها للتمويل الاستهلاكي على مدار الثلاثة أشهر المقبلة، وفق ما قاله نائب رئيس قطاع الاستثمارات واستراتيجيات الشركة أندريه فالافانيس لإنتربرايز.

المكتتبون: بنك أبو ظبي التجاري والبنك الأهلي الكويتي وبنك البركة والبنك الزراعي المصري وبنك التعمير والإسكان.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إم إن تي – حالا منير نخلة إن "تمثل الصفقة أول عملية توريق لنا وتضمن استمرار نمونا إذ نتوقع أن تتخطى محفظة قروضنا ملياري دولار على مدار العامين المقبلين"، مضيفا أن هذا سيكون مدفوعا باستراتيجية الشركة الرقمية للاستفادة من التفاعل المتبادل ودخول قطاعات جديدة.

ويرفع هذا الإصدار إجمالي قيمة إصدارات سندات التوريق هذا العام إلى نحو 14.3 مليار جنيه، وفق حساباتنا. ويمثل ذلك ما يقرب من 90% من إجمالي قيمة إصدارات سندات التوريق البالغة 15.8 مليار جنيه على مدار العام الماضي بأكمله.

المستشارون: لعب البنك التجاري الدولي دور المستشار المالي ومدير الإصدار، فيما قام البنك الأهلي المصري بدور المستشار المالي المشترك وضامن التغطية. وقام البنك العربي الأفريقي الدولي وشركة إن آي كابيتال بدور ضامني الاكتتاب، وقدم مكتب معتوق بسيوني وحناوي الاستشارات القانونية.

enterprise

رعاية صحية

شراكة بين "التمويل الدولية" والمصريين لخدمات الرعاية الصحية لإنشاء مجمع طبي ضخم بمدينة بدر

شراكة بين "التمويل الدولية" والمصريين لخدمات الرعاية الصحية لإنشاء مجمع طبي بمدينة بدر: ستقدم مؤسسة التمويل الدولية المشورة لشركة المصريين لخدمات الرعاية الصحية بشأن إنشاء مجمع الرعاية الصحية المتكامل "كابيتال ميد" في مدينة بدر، وفقا لبيان صحفي مشترك (بي دي إف). وستقدم المؤسسة المشورة بشأن "تصميم وهيكلة ووضع الميزانية وإدارة المشروع مع تحديد المستثمرين الاستراتيجيين"، بحسب البيان.

أعمال البناء بدأت بالفعل في المرحلة الأولى من المشروع، والمقرر الانتهاء منها بحلول العام المقبل، بتكلفة استثمارية تقدر قيمتها بنحو 5.5 مليار جنيه مقسمة بين حقوق الملكية والديون، وفق ما قاله رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة حسن القلا في تصريحات لإنتربرايز. وقال أيضا إن مؤسسة التمويل الدولية ستدير جانب حقوق الملكية في التمويل.

من المقرر أن يضم المجمع الطبي الخاص مستشفى عام و19 مركزا متخصصا، ويهدف لخدمة نحو 20 مليون شخص. ووصف القلا المشروع – الذي ذكرت تقارير محلية سابقا أن قيمته الإجمالية تصل إلى 18 مليار جنيه – بأنه "أكبر مشروع على الإطلاق في مجال الرعاية الصحية في مصر"، مضيفا أن مراحله الأربعة ستستغرق ما بين 10 إلى 12 عاما حتى الاكتمال. وستنفذ شركة هواوي أعمال البنية التحتية التكنولوجية للمشروع.

في تعليقه على المشروع، قال شيخ عمر سيلا، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية لمنطقة شمال أفريقيا: "نظرا للتحديات التي تواجه نظام الرعاية الصحية العام، فإن زيادة دور مقدمي الخدمات من القطاع الخاص سيكون أمرا ضروريا إذا أرادت مصر تحقيق هدفها الطموح المتمثل في تغطية الرعاية الصحية الشاملة في غضون السنوات الثمان المقبلة".

أطلقت مؤسسة التمويل الدولية العام الماضي برنامجا استشاريا مدته ثلاث سنوات يهدف إلى مساعدة ما لا يقل عن 100 من مقدمي الرعاية الصحية من القطاع الخاص في مصر على تحسين أنظمتهم لرعاية المرضى.

enterprise

توك شو

تصدرت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى سلطنة عمان، التي تستغرق يومين، اهتمامات البرامج الحوارية الليلة الماضية. وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي في مداخلة هاتفية مع أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتي"، إن الجولة الخليجية التي يجريها الرئيس تشمل أيضا مملكة البحرين، والمقرر أن يصل إليها اليوم (شاهد 4:25 دقيقة).

استثمارات عمانية في الطريق؟ قال سلطان عمان هيثم بن طارق إن بلاده ترغب في زيادة استثماراتها في مصر خلال لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في مسقط أمس، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

يعد لقاء الرئيس السيسي مع السلطان هيثم بن طارق أمس الأول بين الثنائي منذ تولي بن طارق مقاليد الحكم في عام 2020، وفقا لراضي، الذي وصف اللقاء بـ "المثمر". وقدم برنامج "الحياة اليوم" تغطية للزيارة أيضا (شاهد 1:13 دقيقة).

وألقت لميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" الضوء على حجم التبادل التجاري بين مصر وسلطنة عمان والذي بلغ 586.2 مليون دولار العام الماضي، بزيادة مقدارها 7.2% على أساس سنوي، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (شاهد 1:50 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

لم يكن هناك الكثير حول مصر في الصحف الأجنبية هذا الصباح. واقتصرت التغطية على ما يلي:

  • لا يزال تأثير أزمة القمح العالمية على منظومة الخبز في مصر يتصدر عناوين الصحف العالمية. (وول ستريت جورنال)
  • جرى جمع 40 مليون جنيه لتأمين حقنة "زولجينزا" اللازمة للطفلة المصرية رقية المصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي في حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. (ذا ناشيونال)
  • تشير جريمة قتل الطالبة الجامعية نيرة أشرف على يد زميلها إلى العنف المتزايد ضد المرأة. (سي بي إس نيوز)

على الرادار

قررت الحكومة تشكيل لجنة لإعادة النظر في العقوبات المفروضة على المزارعين في حال عدم الالتزام بتوريد كميات محددة من محصول القمح، بحسب جريدة البورصة نقلا عن تصريحات لوزير التموين علي المصيلحي على هامش مؤتمر صحفي عقده في وقت سابق من هذا الأسبوع. وأشارت مصادر إلى صعوبة تطبيق العقوبات، خاصة فى ظل عدم معرفة من ستوقع عليه العقوبة أصحاب الحيازات أم المزارعين الفعليين أو المستأجرين للأرض.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • وقعت هانيويل وأنكوراج للاستثمارات مذكرة تفاهم تمهيدا لتركيب أحدث الصناعات المستقلة الخاصة بشركة هانيويل في مجمع أنكور بينيتويت الجديد للبتروكيماويات المزمع إنشاؤه في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. (بيان | بي دي إف)
  • أعلنت شركة فاليو لخدمات الشراء الآن والدفع لاحقا توفير حلول تقسيط لسداد رسوم الصيانة والتشطيبات لوحدات المطورون العرب القابضة بخطط تقسيط تصل إلى 2.4 مليون جنيه (بيان بي دي إف).
  • يفتتح البنك الأهلي المصري أول فرع له في جوبا بجنوب السودان اليوم. (بيان)

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

أطلقت شركة شيميرا كابيتال صندوقي مؤشرات متداولة متوافقة مع الشريعة الإسلامية، أحدهما لأسهم القيمة والآخر لأسهم النمو المدرجة بمؤشر ستاندرد آند بورز، وفقا لما أعلنته الشركة في بيان لها (بي دي إف). وسيتتبع المؤشر الأول أداء 30 من أسهم النمو المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والأكثر سيولة المدرجة بمؤشر ستاندرد آند بورز المركب 1500، بما في ذلك أسهم جونسون آند جونسون، وبروكتر آند جامبل، وإكسون موبيل، فيما سيغطي المؤشر الثاني أكبر 30 مكونا من أسهم القيمة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بمؤشر ستاندرد آند بورز 500، مثل أسهم أبل، وتسلا، وأمازون. وستدرج شيميرا كلا المؤشرين في سوق أبو ظبي للأوراق المالية، مما سيتيح للمستثمرين إمكانية الوصول المباشر إلى السوق الأمريكية. والمشاركون المرخص لهم (الذين يمكنهم إنشاء واسترداد أسهم صناديق المؤشرات المتداولة) هم إنترناشونال سيكيوريتيز، والمجموعة المالية هيرميس، وأرقام كابيتال، وضمان للأوراق المالية، و بي إتش إم كابيتال. كما يعد بي إن واي ميلون الوصي العالمي لصندوقي المؤشرات المتداولة.

بالحديث عن صناديق المؤشرات المتداولة: التغلغل الكبير لتلك الصناديق في الأسواق الناشئة جعل الأسواق معرضة للصدمات العالمية، نظرا لأن "الصناديق غير النشطة وصناديق المؤشرات المتداولة التي تستثمر في أصول الأسواق الناشئة تخضع بشكل أكبر لضغوط الاسترداد خلال فترات اضطراب السوق"، وفقا لما قاله خبراء اقتصاديون في البنك المركزي الإيطالي في مذكرة بحثية.

على سبيل المثال: عندما تكون الأسواق متقلبة، كانت الصناديق غير النشطة أكثر احتمالية من الصناديق النشطة للخروج من سندات الأسواق الناشئة، وفقا لما قاله الباحثون في تحليلهم لبيانات الأسواق العالمية. وقال تشارلز روبرتسون، كبير الاقتصاديين في رينيسانس كابيتال لصحيفة فايننشال تايمز إن صناديق المؤشرات المتداولة تميل إلى أن تكون متقلبة مع استثماراتها، مما يعني أنها ليست "مصدرا موثوقا طويل الأجل للاستثمار الذي تحتاجه الدول".

شهدت مصر تقلبات في أداء صناديق المؤشرات المتداولة في عام 2018 أثناء أزمة الأسواق الناشئة، إذ قفزت استثمارات المحافظ التابعة لمصر إلى 70 مليار دولار في عام 2018، من 70 مليون دولار في عام 2016. وأشار روبرتسون إلى أن نحو نصف هذه الاستثمارات غادر البلاد في منتصف عام 2018، ليعود مرة أخرى بعد عام.

من أخبار الأسواق العالمية أيضا –

  • الطرح العام الأولي لشركة تيكوم يشهد إقبالا كبيرا من المستثمرين: سجلت شركة تيكوم جروب المشغلة لمجمع الأعمال بدبي طلبات اكتتاب بقيمة 9.6 مليار دولار في الطرح العام الأولي البالغ قيمته 454 مليون دولار، في مواصلة لفورة نشاط الطروحات العامة في الخليج. (بلومبرج)
  • مليارات الدولارات قيمة وحدة شحن السيارات الكهربائية التابعة لفولكس فاجن؟ تقترب شركة فولكس فاجن من بيع حصة أقلية في شركتها التابعة "إليكتريفاي" المتخصصة في شحن السيارات الكهربائية ومقرها الولايات المتحدة إلى شركة تابعة لشركة سيمنز. وتقدر الصفقة قيمة شركة إليكتريفاي بأكثر من ملياري دولار. (وول ستريت جورنال)

Up

EGX30 (الاثنين)

9,255

-2.0% (منذ بداية العام: -22.5%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.71 جنيه

بيع 18.79 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.73 جنيه

بيع 18.79 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

11,427

-0.7% (منذ بداية العام: +1.3%)

Up

سوق أبو ظبي

9,268

+0.3% (منذ بداية العام: +9.2%)

Up

سوق دبي

3,218

+0.5% (منذ بداية العام: +0.7%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3,900

-0.3% (منذ بداية العام: -18.2%)

Up

فوتسي 100

7,258

+0.7% (منذ بداية العام: -1.7%)

Up

يورو ستوكس 50

3,539

+0.2% (منذ بداية العام: -17.7%)

Up

خام برنت

115.09 دولار

+1.7%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

6.39 دولار

-1.8%

Down

ذهب

1823.90 دولار

-0.1%

Down

بتكوين

20,716 دولار

-1.6% (منذ بداية العام: -55%)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة الاثنين متراجعا بنسبة 2.0% وسط إجمالي قيم تداول بلغت 828 مليون جنيه (0.1% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي قد تراجع بنسبة 22.5% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: النساجون الشرقيون (+0.8%)، والشرقية للدخان (+0.6%).

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-11.0%)، وفوري (-9.6%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (-7.2%).

دبلوماسية

اتفاق على تشكيل مجموعات عمل في عدة مجالات خلال اجتماع "منتدى النقب": وافق مسؤولون من البحرين ومصر وإسرائيل والمغرب والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة على تشكيل مجموعات عمل لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة النظيفة والتعليم والتعايش والأمن الغذائي والمائي والصحة والأمن الإقليمي والسياحة في اجتماع توجيهي لمنتدى النقب في العاصمة البحرينية المنامة أمس، وفقا لبيان مشترك صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية. ولم يشر البيان إلى التهديد النووي الإيراني الذي قال مسؤولون إسرائيليون في وقت سابق إنه سيكون مطروحا على الطاولة خلال اجتماع المنامة.

أخبار عالمية

تقدم السودان بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي ضد إثيوبيا بزعم قيامها باختطاف وقتل سبعة جنود سودانيين ومدني الأسبوع الماضي، وفق ما نقلته وكالة السودان للأنباء. واستدعى السودان أيضا السفير الإثيوبي بالخرطوم بسبب الحادث. وقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي تعازيه إلى الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني في ضحايا الحادث، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وفي المقابل، نفت وزارة الخارجية الإثيوبية تلك الاتهامات، وفقا لرويترز.

تحسين العلاقات بين إسرائيل والسعودية من خلال تيسير أداء فريضة الحج؟ تتفاوض إسرائيل والسعودية على اتفاقية محتملة من شأنها أن تسمح للفلسطينيين الذين يحملون جواز سفر إسرائيلي بحجز تذاكر طيران من إسرائيل لأداء مناسك الحج والعمرة، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز، نقلا عن أشخاص على دراية بالموضوع. وتدعم الولايات المتحدة المفاوضات وتأتي قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى البلدين الشهر المقبل.

greenEconomy

إنتربرايز تحاور ميكائيل شتوش رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة إتش تو إندستريز: تسعى مصر إلى الاستفادة من الاهتمام العالمي المتزايد بالهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة. تعمل شركات سكاتك النرويجية وفيرتيجلوب وأوراسكوم كونستراكشون على إنشاء أول مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر بالعين السخنة، ووقعت الحكومة اتفاقيات مبدئية بقيمة 14 مليارات دولار لتنفيذ المزيد من مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، بقدرة إجمالية تقدر بنحو 11.62 جيجاوات (نحو 1.57 مليون طن من الهيدروجين سنويا).

أحد المشروعات الطموحة التي لفتت انتباهنا: تخطط شركة إتش تو إندستريز، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، لإنشاء أول مصنع لتحويل المخلفات إلى هيدروجين في مصر بمنطقة شرق بورسعيد، ووقعت مذكرة تفاهم مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في هذا الشأن مطلع الشهر الحالي. سينتج المصنع البالغة تكلفته الاستثمارية 3 مليارات دولار، 300 ألف طن من الهيدروجين سنويا، ويستهلك نحو 4 ملايين طن من المخلفات العضوية والمواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير في هذه العملية. أعلنت الشركة، التي أسسها شتوش في عام 2010، عن خطط لإنشاء مصنع لتحويل المخلفات إلى هيدروجين بقيمة 1.4 مليار دولار في سلطنة عمان، وتعمل أيضا على مشروعات لإنتاج ونقل وتخزين الطاقة الخضراء في 20 دولة، بما في ذلك ألمانيا وبوتسوانا وجنوب أفريقيا وناميبيا، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

التقينا مع رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لإتش تو إندستريز ميكائيل شتوش (لينكد إن) للحديث حول خطط إقامة المشروع، ولماذا يرى أن مصر مكانا مثاليا لازدهار صناعة الهيدروجين الأخضر، وكيف سيساهم مشروع الشركة أيضا في تحسين إدارة المخلفات في البلاد.

أبرز ما قاله شتوش:

  • الاتفاقات النهائية بشأن مصنع تحويل المخلفات إلى هيدروجين قد توقع خلال قمة COP27.
  • المصنع فريد من نوعه لأنه يستخدم المياه والمخلفات (والطاقة الشمسية) فقط.
  • نظرا للطلب المتزايد على الطاقة الخضراء من المشترين الأوروبيين، والموقع الاستراتيجي، وتحديات إدارة المخلفات لدينا، يرى شتوش أن مصر موقع مثالي لإقامة المشروع.

وإليكم مقتطفات محررة من حوارنا.

إنتربرايز: ما هو الإطار الزمني المتوقع لبدء تشغيل أول مصنع لتحويل المخلفات إلى هيدروجين، وكيف سيجري تمويله؟

ميكائيل شتوش: بعد توقيع اتفاقية مبدئية في وقت سابق من الشهر الحالي، نعكف حاليا على إعداد دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع، تمهيدا لعرضها على المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للحصول على موافقتها النهائية. وبمجرد الموافقة عليها، سنبدأ في تطوير موقع المشروع.

نخطط لتنفيذ المشروع على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى ستغطي 20% من المشروع، ومن المتوقع أن تستغرق نحو 24 شهرا لبدء إنتاج الهيدروجين الأخضر. أما المرحلة الثانية فستبدأ التشغيل بعد ذلك بعام، والثالثة بعد عام آخر.

سيجري تمويل المشروع من خلال مزيج من استثمار في حصص من جانب مستثمرين أجانب وتمويلات من البنوك الدولية والمؤسسات التنموية. نجري حاليا محادثات مع الشركاء الماليين وخبراء التنمية، لكن لا يمكننا الكشف عن الأسماء في هذه المرحلة.

إنتربرايز: تخططون لإنتاج 300 ألف طن من الهيدروجين سنويا بنصف تكلفة تقنيات الإنتاج الحالية، وستستخدمون في تلك العملية 4 ملايين طن من المخلفات العضوية والبلاستيك غير القابل للتدوير. هل يمكن أن توضح لنا تلك العملية؟

ميكائيل شتوش: تستخدم محطات الطاقة الخاصة بإتش تو إندستريز المياه والمخلفات فقط. لا توجد كهرباء أو أنواع وقود أخرى تستخدم في عملية الإنتاج، لذا لا نعول على أسعار الطاقة أو الوقود. سيجري تشغيل المصنع من خلال وحدة شمسية بقدرة 1.5 ميجاوات على السطح وبعض الهيدروجين المنتج من المصنع ذاته. هذا يجعل عمليتنا ليست فقط ذاتية الطاقة وخالية من الانبعاثات، ولكنها تتيح أيضا فرصا لإنشاء محطات طاقة حيث تكون الشبكات الكهربائية ضعيفة أو غير موجودة.

بشكل عام، التحدي في جعل التحليل الكهربائي منافسا من حيث التكلفة هو تكلفة الكهرباء نفسها. الكهرباء تولد عادة من الوقود الأحفوري الملوث للبيئة أو من مصادر متجددة، وهي مرتفعة التكلفة ولا تتوفر بسهولة.

مع ارتفاع أسعار الوقود نتيجة للحرب في أوكرانيا، أصبحت تكاليف مشروعاتنا أقل من مشروعات إنتاج الهيدروجين المعتمدة على الوقود الأحفوري. وهي أقل من نصف التكلفة المعيارية لإنتاج الهيدروجين الأخضر حاليا.

ناتج عمليتنا الحرارية الكيميائية – التي لا تتضمن حرق النفايات – هو الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون المحتجز، وكلاهما منتج عالي القيمة يمكن بيعه في السوق العالمية.

إنتربرايز: ما هي كمية ثاني أكسيد الكربون التي تتوقع التقاطها بالمنشأة؟

ميكائيل شتوش: في المرحلة النهائية، سنلتقط ما يقرب من 4 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

إنتربرايز: كيف تخططون لاستخدام الهيدروجين الذي سينتجه المصنع؟

ميكائيل شتوش: يعتبر الهيدروجين الأخضر الخالي من الانبعاثات حاليا أحد مصادر الطاقة المطلوبة بشدة. تحاول الحكومات وكبار المنتجين الصناعيين تأمين الإمدادات لتلبية احتياجاتهم من الطاقة وسط الجهود العالمية للحد من الانبعاثات.

وتضم قائمة المشترين المحتملين للهيدروجين الأخضر الخالي من الانبعاثات – إلى جانب الحكومات والهيئات الحكومية في أوروبا وآسيا – شركات الطيران في ألمانيا والولايات المتحدة، فضلا عن شركات المرافق الأوروبية، وصناعات الغاز والوقود والزجاج والصلب. وما إذا كنا سنورد لمشترين مصريين أم لا فإن ذلك يتوقف على الطلب. وتنوي إتش تو إندستريز استخدام تقنية نقل الهيدروجين العضوي السائل لتخزين ونقل الهيدروجين الذي تنتجه.

يمكن استخدام الهيدروجين الأخضر كذلك كمادة وسيطة أساسية لإنتاج الوقود الاصطناعي. هناك أكثر من 1.4 مليار سيارة ونحو 27 ألف طائرة وأكثر من 100 ألف سفينة في جميع أنحاء العالم تشكل نواة التنقل العالمي خلال العقدين المقبلين على الأقل. ويعد الوقود الخالي من الكربون حلا مستداما لحماية المناخ بصورة أفضل.

إنتربرايز: ما يجعل الهيدروجين الأخضر "أخضر" هو حقيقة أن المواد الأولية الأساسية المستخدمة في إنتاجه هي الطاقة المتجددة، مثل طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية. فهل يمكن اعتبار الهيدروجين الذي تنتجه منشأة تحويل المخلفات إلى الهيدروجين في إتش تو إندستريز أخضر؟

ميكائيل شتوش: نظرا لأن تحويل المخلفات إلى هيدروجين مفهوم جديد، لم يجر تصنيفه بعد ضمن طيف ألوان الهيدروجين الحالي، ولكن هذه العملية جارية.

المخلفات لا تعتبر مصدرا للطاقة المتجددة، ولكن الهيدروجين الذي تنتجه صديق للبيئة أكثر من أي نوع آخر، إذ يجري التقاط وتخزين ثاني أكسيد الكربون أثناء العملية. نحن نعلم أن المخلفات البلاستيكية ضارة، لكنها أيضا مادة وسيطة سيستمر المجتمع في إنتاجها في المستقبل. يساعد استخدام المخلفات كمصدر للطاقة على تنظيف كوكبنا.

في المستقبل، قد تقل أهمية بعض رموز الألوان المتعلقة بالهيدروجين وتتلاشى، أو قد تظهر رموز ألوان جديدة. ما هو مؤكد هو رموز الألوان ستلعب دور مهم في إزالة الكربون من منازلنا وأعمالنا ووسائل النقل. ستحدد التقنيات وتأثيرها البيئي القيمة الحقيقية لأي نوع من الهيدروجين، وليس اللون المخصص من قبل هيئة إصدار الشهادات.

إنتربرايز: واجه قطاع تحويل المخلفات إلى طاقة في مصر تحديات خلال انطلاقه، إذ قال اللاعبون الرئيسيون في هذا المجال إنه ليس مجديا من الناحية الاقتصادية، إن لم يكن هناك حوافز أخرى. فما الذي يجعل مصر وجهة جذابة لهذا المشروع؟

ميكائيل شتوش: تنتج مصر ما يقرب من 22 مليون طن من المخلفات سنويا وتواجه تحديات في إدارتها، كما هو الحال في العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم. تعمل مصر أيضا على تكثيف طموحاتها بشأن الهيدروجين الأخضر ووضعت أهداف لتسريع استخدام الطاقة المتجددة، مع اقتراب قمة المناخ COP27. وبالتالي فإن كمية المخلفات التي تنتجها المنطقة، وأهداف الطاقة المتجددة، واستعداد الحكومة لتنفيذ مشاريع الهيدروجين الأخضر، كلها عوامل أدت بطبيعة الحال إلى جعل مصر سوق جذابة لإنتاج الهيدروجين.

تعد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أيضا موقعا مثاليا لمشروعنا. تتمركز المنطقة بين أوروبا وأفريقيا وآسيا، وتوفر بنية تحتية حديثة وإمكانية الوصول إلى المخلفات والمياه والموارد البشرية الماهرة. كما أن لديها إدارة داعمة وملتزمة.

تتجاوب الجهات الحكومية المصرية حتى الآن بصورة جيدة للغاية، ومستعدة للتعاون. التحديات معروفة ويجري التعامل معها باستمرار. في حالتنا، يعد تنظيم قطاع المخلفات أمرا حيويا، نظرا لأن التوريد المضمون للمخلفات هو مفتاح عملية الإنتاج لدينا. نحن نطلب توفير الإطار التنظيمي والسوقي لنا لتأمين هذه المدخلات لمدة 35 عاما على الأقل.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • ستعمل شركة الأسمنت العملاقة سيمكس مع مبادرة "فيري نايل" على توسيع عمليات جمع المخلفات الصلبة من نهر النيل بموجب اتفاق تعاون مدته ثلاث سنوات.
  • ستركز قمة المناخ COP27 على اتفاقيات تمويل مشاريع الوقود والطاقة، وخاصة تلك الصديقة للمناخ مثل تكثيف الأمونيا الخضراء للشحن في قناة السويس، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان.
  • "فاس" تنشئ محطة شمسية جديدة: تعتزم شركة فاس للطاقة، التابعة لمجموعة الحكير السعودية، استثمار نحو 450 مليون دولار (1.69 مليار ريال سعودي) في إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 500 ميجاوات في مصر، بالشراكة مع وزارة الكهرباء والشركة المصرية لنقل الكهرباء.
  • واحدة من أكبر محطات طاقة الرياح في العالم: وقعت شركة أكوا باور السعودية وشركة حسن علام القابضة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء اتفاقية شراء الطاقة لصالح مشروع إنشاء محطة رياح 1.1 جيجاوات في خليج السويس، والتي ستكون واحد من أكبر المشروعات من نوعه في الشرق الأوسط والعالم.

المفكرة

يونيو

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

سبتمبر: الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).