الثلاثاء, 10 مايو 2022

الحكومة ترسل موازنة "الأزمة" للبرلمان

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد جديد من نشرتنا الصباحية مزدحم بالأخبار.

الخبر الأبرز هذا الصباح – عمليات البيع المكثف تتواصل في السوق العالمية. سجلت الأسهم العالمية أمس أكبر خسائر يومية لها منذ يونيو 2020، في الوقت الذي يشعر فيه المستثمرون بالقلق من أن بعض أكبر الاقتصادات في العالم تتجه نحو الركود في نفس الوقت الذي ترفع فيه البنوك المركزية أسعار الفائدة سعيا لكبح التضخم. وانخفض مؤشر فوتسي للأسهم العالمية بنسبة 3% أمس، مسجلا أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2020، بعد أن فاقمت البيانات الاقتصادية السلبية من الصين وألمانيا عمليات البيع التي أثارها الأسبوع الماضي رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس. المزيد حول الموضوع في فايننشال تايمز.

محليا، انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 أمس بوتيرة أبطأ من مؤشر فوتسي للأسهم العالمية، ليغلق متراجعا بنسبة 1.8%. وارتفعت خسائر المؤشر منذ بداية العام إلى 8.7%.

مؤشرات الأسواق الناشئة الأخرى تراجعت أيضا أمس: سجلت أسهم الأسواق الناشئة أدنى مستوى لها منذ ما يقرب من عامين أمس، وانخفضت بنسبة 29% عن أعلى مستوى لها في فبراير 2021.

والأسهم الأمريكية تواصل تراجعات الأسبوع الماضي: انخفضت الأسهم الأمريكية أمس إلى أدنى مستوى لها في 13 شهرا مع استمرار عمليات البيع واسعة النطاق التي بدأتها الأسبوع الماضي. وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 3.2 % خلال التداولات، كما واصلت أسهم شركات التكنولوجيا خسائرها، مع إغلاق مؤشر ناسداك متراجعا بنسبة 4.3%.

ما الذي يثير الهلع بين المستثمرين؟ إن خطر حدوث ركود عالمي يتزايد بسبب التباطؤ الاقتصادي القادم في أوروبا، وعمليات الإغلاق في الصين، وارتفاع عوائد السندات الأمريكية، مما يضغط على الأسواق الناشئة، وفقا لما قاله كبير الاقتصاديين في معهد التمويل الدولي روبن بروكس أمس.

كل هذا يضر الأسواق الناشئة: ارتفع سعر الدولار إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من 20 عاما أمس، مع تأثر المستثمرين بارتفاع عوائد السندات، واتجاههم إلى أصول الملاذ الآمن، وفقا لرويترز. وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات، بنسبة 9% هذا العام، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر عام 2002، بحسب الوكالة.

وخسائر لفئات الأصول الأخرى:

هبط سعر بتكوين إلى أدنى مستوى له منذ عام تقريبا، بحسب رويترز. وانخفضت العملة الرقمية الأكبر في العالم إلى ما دون مستوى 30 ألف دولار أمس للمرة الأولى منذ يوليو 2021. وبلغت خسائر بتكوين خلال شهر مايو 13% كما بلغت خسائره 33% منذ بداية العام.

هبطت أسعار النفط أيضا يوم أمس، إذ تراجع خام برنت بما يقرب من 6% وسط مخاوف التجار بشأن عمليات الإغلاق في الصين وإمكانية حدوث ركود عالمي.

هل يحدث الشيء ذاته اليوم؟ شهدت الأسهم الآسيوية تراجعات حادة وسط تداولات مكثفة حتى الآن اليوم، على الرغم من أن الأسهم في بورصة شنغهاي عوضت خسائرها وبدأت في الارتفاع. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى أن المؤشرات الأوروبية الرئيسية ستواجه ضغوطا بيعية في بداية التعاملات في وقت لاحق من هذا الصباح – لكنها تشير إلى ارتفاع مؤشرات ناسداك وداو جونز وستاندرد آند بورز الأمريكية.


تحذيرات مناخية – العالم في طريقه لتجاوز عتبة الاحترار البالغة 1.5 درجة مئوية في غضون خمس سنوات، نظرا للمستويات القياسية للانبعاثات الكربونية، بحسب صحيفة فايننشال تايمز، والتي أشارت إلى أن العالم يقترب من نقطة حرجة في حربه من أجل عدم ارتفاع درجة حرارة الأرض. وقالت الصحيفة إنه مع عدم اتخاذ إجراء بشأن أهداف تحقيق صافي الانبعاثات والتي توصلت إليها قمة المناخ COP26 العام الماضي، فإنه لا يوجد الآن أي تقدم نحو "تحقيق أهداف قومية محسنة قبيل انعقاد قمة المناخ المقبلة في شرم الشيخ هذا العام".

يحدث اليوم –

تصدر بيانات التضخم لشهر أبريل اليوم الثلاثاء. وارتفع معدل التضخم السنوي في المدن المصرية إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات خلال مارس، إذ استمرت تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية في التأثير على الاقتصاد المصري. مع استمرار تأثر أسعار السلع بتداعيات الصراع، وانخفاض قيمة الجنيه، والضغوط التضخمية المعتادة خلال شهر رمضان، لا نتوقع أن تكون الأرقام أفضل في أبريل. سنتناول البيانات التفصيلية للتضخم في نشرتنا الصباحية غدا.

لا زلنا ننتظر تفاصيل "وثيقة سياسة ملكية الدولة": لا زلنا ننتظر إعلان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي تفاصيل استراتيجية الدولة للتخارج من عدد من قطاعات الاقتصاد لفتح الباب أمام تعزيز نشاط القطاع الخاص. وقال مجلس الوزراء السبت إن مدبولي سيعقد مؤتمرا صحفيا هذا الأسبوع للإعلان عن إجراءات جديدة لتحسين مناخ الاستثمار وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

الحكومة تكشف عن تفاصيل الموازنة: ربما لم يكن الاثنين هو اليوم المثالي للخروج بإعلان سياسي رئيسي، نظرا لتوجه كل الأنظار تجاه مجلس النواب، حيث كشف وزير المالية محمد معيط عن تفاصيل مشروع موازنة العام المالي 2023/2022. لدينا التفاصيل الرئيسية للموازنة في نشرتنا أدناه.

المزيد من التفاصيل حول برنامج الطروحات الحكومية للعام المالي الجديد: يظهر مشروع الموازنة أن الحكومة تتطلع جمع 6 مليارات جنيه من بيع حصص في الشركات المملوكة للدولة المدرجة في البورصة المصرية في العام المالي المقبل. ما هي الشركات وحجم الحصص التي ستتخارج الدولة منها، ما زلنا لا نعرف. لكن الحكومة سعت للتعبير عن جديتها بشأن طرح حصص مملوكة للدولة في الأيام الأخيرة، وتعهدت باستئناف برنامج الطروحات الحكومية في سبتمبر وطرح حصص في العديد من الشركات المملوكة للجيش بحلول نهاية العام.

يحدث أيضا اليوم – الاجتماع السنوي ومنتدى الأعمال التابعين للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يتواصلان في مراكش بالمغرب، ويختتمان أعمالهما الخميس. ومن أبرز ما جاء في اليوم الأول لتلك الفعاليات:

  • البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصدر توقعاته لاقتصادات المنطقة ظهر اليوم بتوقيت القاهرة.
  • حلقة نقاشية بعنوان "مصر: قصة تنمية لاقتصاد أخضر ومرن"، بحضور وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، وهايكه هارمجارت، المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي.

سيقدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ما يصل إلى 4.8 مليون دولار أمريكي لإنترو للموارد المستدامة وإنترو سولار في مصر، وفقا لبيان صحفي، لدعم التحول الأخضر في البلاد. سيمول القرض حصة إنترو إس أر في مشروعات كفاءة الطاقة وتحويل النفايات إلى طاقة وإدارة المخلفات ومشروعات الطاقة الشمسية الكهروضوئية. أحد المشروعات التي ستحصل على تمويل سيكون أول مشروعات إنتاج الطاقة بين جهات من القطاع الخاص في البلاد، وفقا للبيان، حيث يهدف المشروع إلى تعزيز كفاءة استهلاك الموارد.

من الأخبار العالمية أيضا –

جاء الخطاب الذي ألقاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ذكرى عيد النصر الصفحات الأولى للصحف العالمية هذا الصباح. وأشارت وسائل الإعلام الغربية إلى أن الخطاب لم يكشف سوى القليل عن نوايا حكومته تجاه أوكرانيا مع دخول الحرب أسبوعها الحادي عشر. المزيد من خلال رويترز، وأسوشيتد برس، ونيويورك تايمز، وواشنطن بوست.

من ناحية أخرى، يشهد الاتحاد الأوروبي نتائج متباينة في الوقت الذي يضغط فيه من أجل حظر واردات النفط الروسي. ويبدو أن المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمجر، التي رفضت الموافقة على الحظر، قد أحرزت "بعض التقدم"، على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي استبعد مقترحات بمنع شركات الشحن الأوروبية من نقل الخام الروسي بسبب معارضة كل من مالطا واليونان. المزيد من خلال فايننشال تايمز وبلومبرج.

وأيضا، قد لا تلجأ ألمانيا إلى قطر في بحثها عن مصادر بديلة للغاز الروسي، إذ أفادت تقارير أن المحادثات بين البلدين تواجه عراقيل بعد أن أعربت برلين عن عدم نيتها الموافقة على طلب قطر بشأن اتفاق توريد مدته 20 عاما على الأقل، بحسب رويترز.


تعرف على الداعمين العرب لعرض إيلون ماسك لشراء تويتر. يقدم الأمير الوليد بن طلال 1.9 مليار دولار لدعم عرض الشراء، بينما خصص صندوق الثروة السيادي القطري 375 مليون دولار، فيما تعهدت بينانس الإماراتية (التي تعد أكبر منصة لتداول العملات الرقمية في العالم) بتقديم 500 مليون دولار.

أعلن أمس عن جوائز بوليتزر الصحفية الأمريكية، وفازت نيويورك تايمز وواشنطن بوست ورويترز بجوائز كبيرة. ويمكنكم الاطلاع على القائمة كاملة من هنا واستكشاف المزيد من هنا.

في المفكرة –

وفد أعمال التكنولوجيا الخضراء التابع لغرفة التجارة الأمريكية يزور مصر الأسبوع المقبل في زيارة تمتد لثلاثة أيام. ويضم الوفد مسؤولين من أكثر من 40 شركة أمريكية، ويبحث الاستثمار الأخضر في مصر والشراكات المحتملة في قطاعات مثل الطاقة والرعاية الصحية والزراعة والطيران والبناء وإدارة الموارد المائية. وسيلتقي الوفد رفيع المستوى بأعضاء من مجتمع الأعمال ومسؤولين كبار بالحكومة. ويرأس الوفد ديفيد ثورن المسؤول الكبير في مكتب المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ، وجيك ليفين كبير مسؤولي المناخ في مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية.

تعقد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها المقبل في 19 مايو لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية.

تنطلق بطولة العالم التي ينظمها الاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش في القاهرة يوم الجمعة 13 مايو. وتختتم بنهائي الرجال والسيدات في 22 مايو. يحصل الفائزين باللقب على 550 ألف دولار، ما يجعل هذه أكبر جائزة مسجلة لبطولة اسكواش. تقام البطولة برعاية البنك التجاري الدولي، ويستضيف نادي أليجريا سوديك بمدينة السادس من أكتوبر الأدوار الأولى، فيما تقام الأدوار النهائية بالمتحف القومي للحضارة المصرية.

موسم إعلان الشركات المدرجة بالبورصة المصرية عن نتائجها المالية ينتهي في 31 مايو، بعد قرار هيئة الرقابة المالية تمديد تلك الفترة لأسبوعين آخرين.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: كشفت الحكومة مؤخرا عن خططها لإطلاق منصة جديدة لتداول أرصدة الكربون محليا. وتسمح المنصة للشركات بشراء وبيع أرصدة الكربون المرتبطة بحجم انبعاثاتها، مما يوفر حافزا ماليا للحد من الانبعاثات. ورغم أن التفاصيل حول المنصة لا تزال محدودة حتى الآن، نقدم لكم نظرة على ما يمكن أن يبدو عليه السوق وتاريخ مصر السابق في تداول الكربون والتحديات التي تواجهها الدولة في إنشاء سوق وطنية لتداول الائتمان الكربوني.

enterprise

The Spring Edition of Somabay Endurance Festival takes place from May 26th – 28th, featuring a host of different races suitable for all ages and abilities. Join this family-friendly sports event by signing up at www.thetrifactory.com and get ready to #ExperienceEndurance. Book now: www.thetrifactory.com/somabay

الموازنة العامة

الحكومة تقدم مشروع موازنة العام المالي 2023/2022 المعدل إلى البرلمان

مجلس النواب يتسلم مشروع موازنة العام المالي 2023/2022: من المتوقع أن يتسع عجز الموازنة في العام المالي الجديد، إذ ستؤدي زيادة الإنفاق الاجتماعي وارتفاع تكاليف الاقتراض إلى تجاوز الإنفاق نمو الإيرادات، وفقا للتقديرات الواردة في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد 2023/2022 الذي أصدرته وزارة المالية أمس الاثنين. وكان وزير المالية محمد معيط قدم الموازنة إلى مجلس النواب أمس، وقال إن خطط الإنفاق الحكومية للعام المقبل ستدعم شرائح المجتمع الأكثر تضررا من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا.

موازنة الأزمة: كان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وجه وزارة المالية في مارس الماضي بإعادة هيكلة موازنة العام المالي المقبل بهدف "إعادة ترتيب الأولويات" وسط ارتفاع أسعار السلع والنفط على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية. إلى جانب ذلك، أدت الحرب للإضرار بقطاع السياحة الذي يعد مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة لمصر، إذ كان السياح الروس والأوكران يمثلون ما يقرب من ثلث إجمالي أعداد السائحين الوافدين للسوق المحلية.

ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة يؤدي لزيادة الإنفاق على الدعم: سيرتفع دعم الوقود بأكثر من 50% ليصل إلى 28.1 مليار جنيه، بينما سيرتفع دعم السلع التموينية بشكل طفيف إلى 90 مليار جنيه، من 86 مليار جنيه لهذا العام. وسيؤدي ذلك إلى زيادة الإنفاق العام على الدعم إلى 356 مليار جنيه، بزيادة 11% عن العام المالي الحالي.

رفع مخصصات الصحة والتعليم: تعتزم الحكومة زيادة مخصصات الصحة بنحو 18% إلى 128.1 مليار جنيه، بينما سترتفع مخصصات التعليم إلى 192.7 مليار جنيه، بزيادة 12% عن العام المالي الحالي. كما ستحصل برامج الحماية الاجتماعية على المزيد من الدعم الحكومي، حيث من المتوقع أن ترتفع مخصصاتها بنسبة 4% لتصل إلى 293.4 مليار جنيه.

ستدعم زيادة الحصيلة الضريبية نمو الإيرادات: تتوقع الحكومة زيادة الإيرادات الضريبية بنحو 20% العام المقبل، لترتفع إلى 1.17 تريليون جنيه، من 983 مليار جنيه في العام المالي الحالي.

الإنفاق يتجاوز الإيرادات: تتوقع الحكومة ارتفاع الإنفاق العام بنسبة 13% ليصل إلى ما يقرب من 2.1 تريليون جنيه العام المالي المقبل، بينما سترتفع الإيرادات بنسبة 11% لتصل إلى 1.52 تريليون جنيه. وسيؤدي ذلك إلى اتساع عجز الموازنة إلى 558.2 مليار جنيه، من 475.6 مليار جنيه في العام المالي 2022/2021.

من المتوقع أن تنخفض تكلفة خدمة الدين إلى 7.6% من الناتج المحلي الإجمالي – لتمثل نحو ثلث إجمالي الإنفاق بالموازنة – مقارنة بنسبة 8.2% المتوقعة في العام المالي 2022/2021. وتخطط الحكومة أيضا إلى خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 84% للعام المالي المقبل، وإلى 75% خلال الأعوام الأربع المقبلة.

تكلفة خدمة الدين ترتفع لنصف الإيرادات الحكومية: سترتفع فاتورة خدمة الدين العام بنسبة 19% لتصل إلى 690.1 مليار جنيه العام المقبل، وهو ما يمثل ثلث الإنفاق الحكومي و49% من الإيرادات. كما ستتراجع نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 84% من الـ 85% المتوقعة للعام المالي الحالي.

ستتقلص نسبة العجز إلى الناتج المحلي الإجمالي: تستهدف وزارة المالية عجزا قدره 6.1% في العام المالي 2023/2022، انخفاضا من الـ 6.2% المتوقعة لهذا العام، كما تتطلع إلى تحقيق فائض أولي قدره 1.5% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل الـ 1.3% المتوقعة لعام 2022/2021.

بنود الإنفاق الرئيسية الأخرى:

  • الأجور: سترتفع فاتورة أجور القطاع العام إلى 4 مليارات جنيه، بزيادة 11% عن العام المالي 2022/2021.
  • السلع والخدمات: سيؤدي ارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة إلى زيادة الإنفاق على السلع والخدمات إلى 1.3 مليار جنيه، بزيادة 21%.
  • الاستثمارات العامة: تعتزم الحكومة استثمار 376.4 مليار جنيه خلال العام المالي 2023/2022.
  • قمة المناخ COP27: خصصت الحكومة نحو 3 مليارات جنيه في الموازنة لصالح قمة المناخ COP27 المقررة في شرم الشيخ خلال نوفمبر.

أرقام رئيسية أخرى في الموازنة:

  • نمو الناتج المحلي الإجمالي: 5.5%.
  • أسعار النفط: 80 دولار للبرميل، ارتفاعا من 60 دولار العام المالي الحالي.
  • أسعار القمح: 330 دولار للطن، ارتفاعا من 255 دولار للطن العام المالي الحالي.

الخطوة التالية: ستعرض المسودة النهائية للموازنة للتصويت عليها في الجلسة العامة لمجلس النواب قبل بدء العام المالي الجديد، على أن ترفع بعد ذلك لرئيس الجمهورية للمصادقة عليها. وإذا لم تتم الموافقة على الموازنة قبل 30 يونيو، سيستمر العمل بالموازنة الحالية لحين تمرير الموازنة الجديدة.

ومن أخبار مجلس النواب أيضا:

وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس نهائيا على فتح اعتماد إضافي بقيمة 6 مليارات جنيه في موازنة العام المالي 2022/2021، لمساعدة الحكومة على سداد أعباء الدين العام، وفقا لموقع اليوم السابع. وأدى رفع أسعار الفائدة بأكثر من المتوقع وانخفاض قيمة الجنيه إلى ارتفاع فاتورة تكلفة الدين، مما دفع الحكومة للتقدم بمشروع قانون لزيادة المخصصات في موازنة العام المالي 2022/221.

لكن هل سيكون ذلك كافيا؟ قال مسؤولون في وقت سابق من هذا الأسبوع إن الحكومة قد تطلب أكثر من 6 مليارات جنيه للوفاء بالتزاماتها حتى نهاية العام المالي الحالي. وقالت إحدى الوزارات إن هذا يرجع إلى أن المسودة جرت صياغتها بناء على التوقعات أن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس الأسبوع الماضي.

شركات ناشئة

باي موب تتم جولة تمويلية جديدة بـ 50 مليون دولار

باي موب تتم ثاني أكبر جولة تمويلية في التكنولوجيا المالية بمصر: جمعت شركة التكنولوجيا المالية المصرية الناشئة باي موب 50 مليون دولار في جولة تمويلية ثانوية هي الأكبر على الإطلاق لشركة تكنولوجيا مالية مصرية، حسبما أعلنت الشركة الناشئة في بيان (بي دي إف). قاد الجولة كل من كورا كابيتال، ذراع التمويل العالمية لشركة باي بال فينتشرز، وكلاي بوينت، وكيل شركة الاستثمار إيدن روك، التي تتخذ من لندن مقرا لها.

وشارك في الجولة أيضا كل من هيليوس ديجيتال فينتشرز، وبريتش إنترناشونال إنفستمنتس ذراع الحكومة البريطانية للتمويل التنموي (مجموعة سي دي سي سابقا)، وصندوق التكنولوجيا المالية الجديد إنكلود التابعة لشركة جلوبال فينتشرز. وشارك في الجولة الجديدة كذلك جميع المستثمرين الحاليين في شركة باي موب، والذين شاركوا في الجولة التمويلية الأولية البالغة قيمتها 18.5 مليون دولار التي أتمتها الشركة العام الماضي، بما في ذلك صندوق إيه 15 المتخصص بالاستثمار في مجال التكنولوجيا وبنك تنمية ريادة الأعمال الهولندي.

تمويل ضخم: مع الوضع في الاعتبار أن العديد من الشركات الناشئة لا تكشف عن قيمة التمويلات، فإن الصفقة تعد أحد أكبر جولات التمويل التي سمعنا عنها لأي شركة ناشئة محلية، وتقترب من جولة إم إن تي حالا البالغة 120 مليون دولار والتي جرت في سبتمبر الماضي، وتتفوق على الجولة التمويلية لشركة التكنولوجيا المالية الناشئة "خزنة" والبالغة 38 مليون دولار.

أداء قوي لباي موب: يأتي ذلك في أعقاب عام 2021 القوي، الذي سجلت خلاله الشركة نموا بمعدل 4 أضعاف على أساس سنوي في عدد التجار والأحجام الشهرية، وفقا للبيان.

كيف سيستخدم التمويل؟ ستستخدم باي موب التمويل لدفع خططها للتوسع إقليميا عبر دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا، وإضافة منتجات جديدة، وتوسيع قاعدتها. قال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي إسلام شوقي لإنتربرايز: "نريد زيادة شبكة التجار التي نمتلكها سواء عبر الإنترنت أو نقاط البيع أو الهاتف المحمول". وأضاف أن الشركة تقوم ببناء أدوات للتجار من أجل إدارة نفقات أعمالهم بشكل أفضل.

تتطلع باي موب إلى دخول إحدى دول مجلس التعاون الخليجي هذا العام، كما يقول شوقي، مضيفا أن "المشكلة التي نحلها ليست مشكلة مصر فقط، نحن نرى حقا أن الكثير من الأسواق الناشئة تعاني من الاعتماد الشديد على النقد، والشركات الصغيرة والمتوسطة على وجه التحديد". وستبدأ باي موب عملياتها في باكستان خلال الربع المقبل بعد إطلاقها رسميا الشهر الماضي، حسبما قال شوقي، كما تسعى لضم أكثر من 100 ألف تاجر باكستاني في غضون عامين.

تستهدف الشركة الناشئة أيضا المساهمة في تمكين الخدمات المالية: "نحن نبحث في كيفية تنمية رأس المال العامل للشركات بالشراكة مع المؤسسات المالية. نحن ننتقل من مجرد المدفوعات إلى عامل تمكين للخدمات المالية"، حسبما أضاف شوقي.

باي موب هي واحدة من أربع شركات استثمر فيها صندوق إنكلود حتى الآن: أعلن صندوق التكنولوجيا المالية البالغة قيمته 85 مليون دولار، الذي أطلقته شركة جلوبال فينتشرز للاستثمار المغامر بالتعاون مع عدد من البنوك المملوكة للدولة، عن استثمارات في شركات خزنة ولاكي ومزارع.

المستثمرون حريصون على التوسع في مجال التكنولوجيا المالية بمصر: ارتفع عدد الشركات الناشئة المصرية بنحو 20 شركة ناشئة، وشهدت زيادة بنسبة 300% في التمويل، وأكثر من ضعف متوسط قيمة التمويل الواحد في شركات التكنولوجيا المالية والشركات الناشئة التي تدعم التكنولوجيا المالية. هل تشعرون بالفضول بشأن ما هو التالي في مجال التكنولوجيا المالية؟ لقد جلسنا مؤخرا مع عدد من قادة التكنولوجيا المالية لمعرفة المزيد عن القطاع، ويمكنكم قراءة سلسلتنا المكونة من جزأين هنا وهنا، أو الاستماع إلى المناقشة على أبل بودكاست.

حظيت القصة باهتمام الصحف الأجنبية، بما في ذلك فوربس ميدل إيست وذا ناشيونال.

ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا – تتطلع شركة كاشو الإماراتية، التي تقدم خدمات الشراء الآن والدفع لاحقا، للتوسع في السوق المصرية بالتعاون مع بنك المشرق، بعد أن استحوذ البنك الإماراتي على حصة قدرها 20% في الشركة الناشئة، في صفقة قيمتها 10 ملايين دولار، حسبما ذكرت رويترز. وستكون الصفقة مزيجا من الديون وحقوق الملكية.

توسعات أخرى في السوق المصرية: دمجت منصة الهلال للمشاريع الابتكارية، حاضنة الأعمال المؤسسية لشركة الهلال للمشاريع محفظة أعمالها الناشئة مع حاضنة الأعمال هاتش آند بوست التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها، طبقا لبيان صحفي نشرته منصة ومضة. ستعمل الشراكة تحت مسمى "هاتش آند بوست فينتشرز"، وتستهدف التوسع في مصر والسعودية خلال الأعوام المقبلة.

سياحة

إشغالات الفنادق المصرية ترتفع في الربع الأول بدعم من تخفيف قيود السفر

تخفيف القيود المفروضة على السفر يرفع نسب إشغال الفنادق المصرية في الربع الأول من 2022، وذلك على الرغم من الحرب الروسية الأوكرانية التي أوقفت إلى حد كبير تدفق السائحين من اثنين من أهم الأسواق لمصر اعتبارا من فبراير، وفقا لتقرير مؤسسة كوليرز إنترناشيونال (بي دي إف) لفنادق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت فنادق القاهرة قفزة في نسب الإشغال بأكثر من الضعف في الربع الأول بدعم من عودة سياحة الأعمال والترفيه، وسجلت نسب الإشغال في شرم الشيخ والغردقة نموا قويا لتصل إلى 46% و84% على التوالي، في حين شهدت الفنادق بمدينة الإسكندرية ​​انخفاضا بنسبة 1% في معدلات الإشغال خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى من العام.

ما الذي دفع النمو في معدلات الإشغال؟ يعود التحسن في معدلات إشغال الفنادق بشكل أساسي إلى تخفيف الحكومة لقيود السفر، وقالت كوليرز إن هذا الإجراء "أحدث طلبا كبيرا على الترفيه الداخلي في الربع الأول من عام 2022، مما أثر بشكل إيجابي على الطلب على منتجات الضيافة في الدولة". وأضافت أن العلاقات السياسية القوية بين مصر وبعض الأسواق السياحية الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا دعمت أيضا ذلك التعافي.

كانت الأعوام القليلة الماضية صعبة للسياحة في مصر. وأدى توقف حركة السفر من أجل الحد من تفشي الجائحة إلى أضرار كبيرة لقطاع السياحة في مصر خلال 2020، ما نتج عنه تراجع إيرادات القطاع بشكل كبير. وبدأ التعافي في القطاع بشكل تدريجي في ظل ظهور متحورات للفيروس، وتباطؤ عمليات توزيع اللقاحات عالميا، إلا أن الارتفاع في أعداد السائحين في النصف الثاني من العام الماضي دفعت الإيرادات السنوية للارتفاع لمستويات ما قبل الجائحة. وتعتبر إيرادات السياحة مصدرا حيويا للعملة الصعبة لمصر. وكان القطاع يمثل نحو 9% من الناتج المحلي الإجمالي قبل الجائحة.

يبدو أن القطاع يواجه ضربة أخرى عقب الغزو الروسي لأوكرانيا أواخر فبراير: تسببت تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية في توقف توافد السياح الروس والأوكران، مما حرم مصر من اثنين من أهم أسواقها. وشكّل السياح الروس والأوكران الوافدون إلى مصر نحو 30-40% من إجمالي عدد الزائرين قبل اندلاع الحرب في أواخر فبراير، وكانوا جزءا من تجارة عروض الرحلات السياحية في البحر الأحمر. ولا تزال مصر تبحث عن أسواق أخرى بديلة لسد الفجوة التي تسبب بها تراجع أعداد السائحين الروس والأوكران، بما في ذلك استئناف الرحلات الدولية وإطلاق مسارات جديدة، وجذب السائحين من الأسواق الأوروبية الأخرى، وأيضا من الأسواق التي لم يتم استغلالها في أمريكا اللاتينية وآسيا على المدى الطويل.

ومع ذلك، فإن متوسط ​الأسعار اليومية في المدن المصرية قد يكون "مبالغا فيه نظرا لانخفاض قيمة الجنيه"، حسبما قالت كوليرز، إذ شهدت القاهرة وشرم الشيخ ارتفاعا مع تحصيل الرسوم من السائحين بالدولار أو اليورو. وشهدت العاصمة متوسط أسعار يومي بنسبة 181% بينما شهدت شرم الشيخ متوسط يومي بنسبة 54%. وأضافت كوليرز: "لذلك، عند استخدام العملة المحلية كعملة عرض، يلاحظ تسجيل نمو غير طبيعي على أساس سنوي في متوسط الأسعار اليومي بسبب أسعار الصرف من الدولار أو اليورو إلى الجنيه، مما يشير إلى أداء أفضل مما إذا كان ذلك باستخدام مؤشرات الأداء المقومة بالدولار".

توقعات إيجابية حتى عام 2024: من المتوقع أن يرتفع إجمالي العرض في السوق بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 1% خلال الفترة ما بين عامي 2022 و2024، مع إضافة 4200 غرفة فندقية جديدة للسوق، كما ستشهد الغردقة وحدها إضافة أكثر من 2000 غرفة بحلول عام 2024، وفقا لتقرير كوليرز.

enterprise

دمج واستحواذ

أليانز وسانلام للتأمين تدمجان عملياتهما في أفريقيا

أليانز وسانلام الجنوب أفريقية تدمجان عملياتهما في أفريقيا لإنشاء "أكبر مجموعة مالية غير مصرفية في القارة"، حسبما أعلنت الشركتان في بيان مشترك (بي دي إف). يهدف المشروع المشترك الذي جرى تشكيله مؤخرا إلى تسريع وتيرة نمو أعمال الشركتين عبر الأسواق الأفريقية، لا سيما في قطاع تأمينات الحياة الذي يمتاز بتدني معدل اختراقه في القارة السمراء، وفق ما قاله رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أليانز مصر أيمن حجازي لإنتربرايز.

من المتوقع أن تبلغ قيمة المشروع المشترك 33 مليار راند جنوب أفريقي (ما يعادل 2.05 مليار دولار)، وسيعمل في 29 دولة أفريقية حيث توجد إحدى الشركتان أو كلتاهما. ستواصل شركة سانلام العمل بشكل مستقل في جنوب أفريقيا، حيث يقع مقرها الرئيسي، ومن المقرر إدراج ناميبيا في مرحلة لاحقة.

تطمح الشركة المشتركة إلى تقديم مجموعة متنوعة من المنتجات التأمينية وتسريع ابتكار المنتجات وتسهيل الشمول المالي في الأسواق الأفريقية ذات معدلات النمو العالية، بالإضافة إلى تحسين معدلات الوصول إلى خدمات التأمين على الحياة والتأمين العام، كما أخبرنا حجازي. وسيجري ذلك من خلال الاستفادة من خبرة سانلام في أفريقيا وحلول أليانز للشركات متعددة الجنسيات.

ستتناوب الشركتان على إدارة الشركة المشتركة كل عامين، على أن يجري الإعلان عن هوية الرئيس التنفيذي للكيان المشترك في وقت لاحق. الاتفاق في انتظار موافقة الهيئات التنظيمية المعنية.

ماذا يعني ذلك لـ "أليانز مصر": ستواصل الشركات التابعة للمجموعة، أليانز للتأمين وأليانز لتأمينات الحياة، العمل في مصر كالمعتاد، فيما تسير حاليا في إجراءات الحصول على الموافقات اللازمة لإنشاء الكيان الجديد، وفقا لحجازي.

وستتيح الصفقة لشركة سانلام الدخول إلى السوق المصرية، التي كانت تتطلع إلى التوسع فيها منذ مدة. كان لدى شركة التأمين خطط للتوسع في مصر والمغرب منذ عام 2019، كما أعلنت سابقا أنها تتطلع للاستحواذ على حصة في شركة مصرية لم تكشف عنها حينها.

تمويل تنموي

مصر تتلقى منحا تنموية بـ 138 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي

وقع الاتحاد الأوروبي ووزارة التعاون الدولي أمس الاثنين اتفاقيات منح بقيمة إجمالية 138 مليون يورو لتمويل مشروعات الرعاية الصحية والإصلاح الإداري ومبادرات التنمية البيئية والريفية والمجتمعية، وفق بيان الوزارة. ويأتي هذا في إطار الشراكة المصرية الأوروبية 2021-2027، والذي جرى الإعلان عنه بالتزامن مع يوم أوروبا، حسبما ورد في البيان.

التفاصيل:

  • ستحصل وزارة الصحة على منحة قيمتها 80 مليون يورو من برنامج دعم سياسات القطاع الصحي، تمثل الشريحة الثانية لدعم الموازنة.
  • ستحصل وزارة الزراعة على منحة تبلغ 24 مليون يورو من برنامج الاتحاد الأوروبي للتنمية الريفية المتكاملة بمصر، من خلال شراكة بين الاتحاد والوكالة الإيطالية للتعاون التنموي.
  • ستحصل وزارة البيئة على منحة بقيمة 14 مليون يورو لبرنامج دعم الشبكات البيئية المصرية التي سينفذ في إطار المكون الفني للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة من خلال الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

تشمل المنح أيضا مبلغ 7 ملايين يورو لوزارة التنمية المحلية للمشروعات التي تركز على صعيد مصر والتي سينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي؛ ومنحة قدرها 5 ملايين يورو لوزارتي التخطيط والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل الإصلاحات الإدارية من خلال منظمة التعاون والتنمية؛ و5 ملايين يورو أخرى لوزارة المالية من أجل إصلاحات إدارة المالية العامة؛ و3 ملايين يورو لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر كجزء من برنامج للتنمية الحضرية بالشراكة مع وكالة التنمية الفرنسية.

الاتحاد الأوروبي أحد أبرز مقدمي التمويلات التنموية لمصر، حيث تبلغ مشروعات التعاون الجارية نحو 1 مليار يورو. وبإمكاننا أن نشهد مليار يورو أخرى بحلول عام 2027، وفق ما قاله مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي في أواخر العام الماضي.

تنقلات

عينت شركة سي آي كابيتال القابضة شهير حسني (لينكد إن) رئيسا تنفيذيا وعضوا منتدبا لأعمال الوساطة المالية للمجموعة، وفق بيان صحفي (بي دي إف). ينضم حسني إلى سي آي كابيتال قادما من شركة الراجحي المالية السعودية، حيث ترأس قطاع الوساطة المالية منذ عام 2018. ويتمتع بخبرة تزيد عن 23 عاما في إدارة الشركات في الإمارات والسعودية ومصر، بما في ذلك شركة أبو ظبي التجاري للأوراق المالية وسكوب للاستثمار والمجموعة المالية هيرميس، بحسب البيان. وسيخلف حسني كريم خضر (لينكد إن)، الذي عين في منصب العضو المنتدب لأسواق رأس المال للمجموعة.

عينت شركة أبو قير للأسمدة عمر محمد مهنا وأحمد محمد الهاملي في مجلس إدارتها ممثلين عن شركة أيه دي كيو القابضة الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي)، الذي اشترى حصة تبلغ 21.5% في الشركة، وفق ما ذكرته الشركة في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وتأتي التعيينات الجديدة بعد أن قدم ممثلو بنك الاستثمار القومي في مجلس الإدارة استقالاتهم عقب صفقة الاستحواذ .

enterprise

توك شو

اهتمت البرامج الحوارية أمس بالكشف عن مشروع الموازنة العامة للعام المالي المقبل 2023/2022، وكان من بينها برامج "الحياة اليوم" (شاهد 8:39 دقيقة)، و"كلمة أخيرة" (شاهد 9:29 دقيقة)، و"على مسؤوليتي" (شاهد 31:07 دقيقة). المزيد من التفاصيل في نشرتنا أعلاه.

من المقرر افتتاح المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو مطلع يوليو المقبل، على أن يبدأ التشغيل التجريبي للمرحلة التي تمتد من العتبة حتى إمبابة وروض الفرج مرورا بالزمالك والكيت كات الأسبوع المقبل، بحسب تصريحات وزير النقل كامل الوزير في اتصال هاتفي مع عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" (شاهد 5:18 دقيقة). وكان سكان الزمالك قد عارضوا إقامة محطة مترو بالمنطقة، مرجعين ذلك إلى ضعف تربة المنطقة وقِدم المنازل والقصور التاريخية التي قد تتأثر بأعمال الحفر.

وبدء تشغيل الأوتوبيس الترددي (BRT) على الطريق الدائري قبل نهاية العام، بحسب تصريحات وزير النقل (شاهد 3:13 دقيقة). وأوضح الوزير أن منظومة الأتوبيس الترددي ستحل محل الميكروباصات التي سيحظر سيرها على الطريق الدائري، مشيرا إلى أن منظومة النقل الجديدة تهدف إلى الحد من الازدحام وتحقيق السلامة والأمان للركاب.

وجاء أيضا في تغطية البرامج الحوارية:

  • الدعم الخليجي يخفف من الضغوط على العملة الصعبة بمصر: الوديعة السعودية البالغة قيمتها 5 مليارات دولار والتي تلقتها مصر الشهر الماضي وسط الأزمة الأوكرانية ساهمت في تخفيف الضغوط على الدولار، وفقا لما قاله رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب فخري الفقي في اتصال هاتفي مع أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 2:02 دقيقة).
  • شبح كوفيد يعاود الظهور: أجرت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" اتصالا هاتفيا مع المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار للحديث حول المخاطر التي يمكن أن يمثلها تفشي فيروس كوفيد مرة أخرى في الصين وجنوب أفريقيا (شاهد 10:35 دقيقة).
  • تقرر إعفاء الفنانين من ضريبة القيمة المضافة على البرامج التلفزيونية التي يحضرونها دون مقابل، بحسب ما أظهرته وثيقة من مصلحة الضرائب إلى نقابة الممثلين، وفقا لما قالته الحديدي (شاهد 1:45 دقيقة).
هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحافة العالمية في تغطيتها لمصر هذا الصباح بقضية التحرش الجنسي، وأوردت خبر إلقاء السلطات المصرية القبض على 13 صبيا بسبب التحرش بسائحتين في أهرامات الجيزة خلال عطلة العيد. القصة، التي أثارت الجدل حول سلامة السياح في المزارات السياحية، لا تزال مثار اهتمام العديد من وسائل الإعلام العالمية، بما في ذلك أسوشيتيد برس وبي بي سي، والإندبندنت.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري هذا الصباح:

  • التقارب بين الرياض وأنقرة.. ماذا يعني لنا في مصر؟ تشير الزيارة الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسعودية إلى زيادة تأثيره الإقليمي، لكن مستقبل العلاقات المصرية التركية لم يتضح بعد. (بلومبرج | المونيتور).
  • تلقى صنفا جديدا من الأرز المقاوم للجفاف والملوحة الذي اخترعه عالم مصري، احتفاء وسط جهود البلاد للتغلب على أزمة ندرة المياه. (المونيتور)

على الرادار

تدرس شركة إنرجين اليونانية بيع 8 مليارات متر مكعب من الغاز المكتشف حديثا قبالة السواحل الإسرائيلية إلى مصر، بحسب بيان الشركة (بي دي إف) أمس. ووقعت الشركة بالفعل مذكرة تفاهم مع الهيئة المصرية العامة للبترول لإمداد مصر بالغاز، ويمكن أن يوقع الجانبان اتفاقا ملزما قريبا.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • فنادق ذا أدريس الفاخرة في طريقها إلى مصر: ستطلق مجموعة إعمار للضيافة فندق ذا أدريس مراسي مارينا العام المقبل. (زاوية)
  • تستهدف مصر زيادة الاكتفاء الذاتي من القمح إلى 65% بحلول 2025 ارتفاعا من 45% في 2020، حسبما قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد أمام مجلس النواب، وفقا لبيان الوزارة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

عملاق النفط السعودي أرامكو تقترب من تجاوز شركة أبل الأمريكية كأكبر الشركات العالمية من حيث القيمة السوقية، بحسب تقرير لبلومبرج. ارتفع سهم أرامكو أمس لأعلى مستوياته على الإطلاق، لتصل قيمته السوقية إلى 2.44 تريليون دولار، لتقترب الشركة من شركة أبل التي تبلغ قيمتها 2.49 تريليون دولار. وساهم الارتفاع في أسعار النفط خلال هذا العام في دعم عملاق النفط السعودي. وفي الوقت نفسه، تراجعت أسهم شركة أبل وسط موجة بيع مكثف لأسهم شركات التكنولوجيا بالأسواق الأمريكية. وانخفض سهم الشركة بنسبة 3.1% أخرى أمس، لتصل خسائره إلى 16% منذ بداية العام.

ومن أخبار الاقتصاد أيضا – حافظ القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات والمملكة العربية السعودية على نمو قوي في أبريل على الرغم من التهديد الذي يلوح في الأفق بالضغوط التضخمية الناتجة عن ارتفاع أسعار الوقود والمواد الأساسية:

  • انخفض مؤشر مديري المشتريات الخاص بالمملكة العربية السعودية إلى 55.7 في أبريل من 56.8 في مارس، أدنى قراءة له في ثلاثة أشهر، لكنه ما يزال أعلى بكثير من علامة 50 نقطة التي تفصل بين التوسع والانكماش. استمر الإنتاج والطلبات الجديدة في الارتفاع ولكن بأبطأ وتيرة منذ يناير، حيث بدأت التكاليف المتزايدة تؤثر على طلب العملاء. (مؤشر مديري المشتريات | بي دي إف)
  • استمرت زيادة طلبات العملاء وارتفاع الصادرات في دفع النشاط التجاري في الإمارات العربية المتحدة، حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات بشكل طفيف إلى 54.6 في أبريل من 54.8 في مارس. واستمر الإنتاج والطلبات الجديدة في الارتفاع بشكل حاد خلال الشهر، لكن ضغوط التكلفة ظلت عند أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات وسط ارتفاع التكاليف المادية على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية. (مؤشر مديري المشتريات | بي دي إف)

Down

EGX30 (الاثنين)

10,907

-1.8% (منذ بداية العام: -8.7%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.44 جنيه

بيع 18.52 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.45 جنيه

بيع 18.53 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

9.25% للإيداع

10.25% للإقراض

None

تداول (السعودية)

13,815

0% (منذ بداية العام: +22.5%)

Down

سوق أبو ظبي

10,004

-0.7% (منذ بداية العام: +17.9%)

Down

سوق دبي

3,622

-2.0% (منذ بداية العام: +13.3%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3,991

-3.2% (منذ بداية العام: -16.3%)

Down

فوتسي 100

7,217

-2.3% (منذ بداية العام: -2.3%)

Down

يورو ستوكس 50

3,527

-2.8% (منذ بداية العام: -18.0%)

Down

خام برنت

105.94 دولار

-5.7%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

7.14 دولار

+1.7%

Down

ذهب

1,853.10 دولار

-0.3%

Down

بتكوين

30,741 دولار

-10.1% (منذ بداية العام: -32.7%)

أغلق مؤشر EGX30 منخفضا بنسبة 1.8% بنهاية تعاملات أمس الاثنين. وبلغ إجمالي قيمة التداولات مليار جنيه (12.2% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 8.7 % منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم للتنمية مصر (+5.1%)، وإي فاينانس (+4.9%)، والقابضة المصرية الكويتية (+1.8%).

في المنطقة الحمراء: إم إم جروب (-4.7%)، والبنك التجاري الدولي (-4.2%)، ومدينة نصر للإسكان (-4.0%).

دبلوماسية

من أخبار الدبلوماسية هذا الصباح:

  • وصل قائد القيادة المركزية الأمريكية الفريق أول مايكل كوريلا أمس الاثنين إلى القاهرة، حيث أجرى محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. (بيان)
  • أجرى الرئيس السيسي اتصالا هاتفيا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس، اطمأن خلاله على صحة العاهل السعودي الملك سلمان، بعد دخوله المستشفى قبل أيام قليلة لإجراء بعض الفحوصات الطبية. (بيان)
  • يزور وزير الخارجية سامح شكري حاليا المغرب، حيث أجرى محادثات مع نظيره ناصر بوريطة أمس الاثنين. (بيان)
greenEconomy

جهود حكومية لإطلاق منصة لتداول أرصدة الكربون محليا: تعمل وزارة البيئة والبورصة المصرية على إنشاء منصة لتداول أرصدة الكربون محليا، وفق ما ذكرته تقارير محلية في وقت سابق من العام الحالي. الخطط لا تزال في مراحلها الأولية والتفاصيل لا تزال شحيحة، إلا أن إنتربرايز تواصلت مع العديد من المصادر الحكومية وخبراء الصناعة لمعرفة المزيد حول كيفية عمل المنصة ومدى إمكانية نجاحها في تقليل انبعاثات الكربون في البلاد.

أولا: ماذا يعني تداول أرصدة الكربون؟ تداول الكربون عبارة عن آلية تضع ثمنا للأنشطة الملوثة. إنه نظام قائم على السوق يسمح للشركات بشراء وبيع أرصدة الكربون المرتبطة بحجم انبعاثاتها، مما يوفر حافزا ماليا للحد من التلوث. يسمح للشركة بإصدار كم محدد من الانبعاثات، يجري تمثيلها في أرصدة يساوي كل منها طنا واحدا من ثاني أكسيد الكربون، تجاوز هذا الحد من الانبعاثات سيتطلب منها شراء المزيد من الأرصدة، بينما أولئك الذين يخفضون الانبعاثات يمكنهم بيع المتوفر لديهم من أرصدة الانبعاثات لتحقيق ربح. يعتمد المبلغ الذي يتعين على الشركة دفعه لتجاوز سقف الانبعاثات الخاص بها على السوق، حيث تحدد ديناميكيات العرض والطلب سعر ائتمانات الكربون.

لم يطلق سوى عدد محدود من البلدان منصات للتداول الإلزامي لأرصدة الكربون منذ نشأة هذا المفهوم في أواخر التسعينيات. يعد نظام الاتحاد الأوروبي لتداول الانبعاثات الأكبر من نوعه في العالم، حيث يغطي نحو 41% من انبعاثات دوله الأعضاء اعتبارا من عام 2021، بينما أطلقت الصين العام الماضي أكبر سوق للكربون في العالم. ولا تزال الاقتصادات الرئيسية الأخرى مثل الولايات المتحدة واليابان لم تنشئ بعد أسواقا وطنية لتداول الائتمان الكربوني.

ما نعرفه حتى الآن أن خطط سوق الكربون المصرية تشبه الخطط العالمية: ستسمح البورصة للكيانات التي تنفذ مشاريع لخفض الانبعاثات ببيع شهادات معتمدة لخفض الانبعاثات، وفق ما قاله مصطفى مراد رئيس الإدارة المركزية لنوعية الهواء في وزارة البيئة لإنتربرايز، موضحا أن كل ائتمان سيعادل طن واحد من ثاني أكسيد الكربون ويمكن بيعه لكل من المشترين المحليين والدوليين.

لكن التفاصيل الرئيسية لم تتضح بعد: لم يتضح بعد هوية الصناعات التي سيغطيها المخطط وما إذا كانت المشاركة ستكون إلزامية من عدمه.

هذه ليست المرة الأولى التي تشارك فيها الشركات المصرية في تداول أرصدة الكربون: انخرط القطاعان العام والخاص في مصر سابقا في تجارة الكربون، ولكن من دون إطار تنظيمي أو منصة محلية، كانت الأنشطة مخصصة ومتباينة على نطاق واسع في الأسعار والعروض.

اختبرت مصر مبكرا آلية التنمية النظيفة: واحدة من أكبر منصات تداول الكربون هي آلية التنمية النظيفة التي تديرها الأمم المتحدة. على عكس أنظمة "الحد الأقصى والتداول" المطبقة في الاتحاد الأوروبي وأماكن أخرى، فإن آلية التنمية النظيفة هي نظام عابر للحدود مصمم خصيصا لخفض التلوث في العالم النامي. تسمح الآلية لمنظمات القطاعين الخاص والعام في الدول الغنية بتحقيق أهدافها المتعلقة بالانبعاثات من خلال شراء أرصدة الكربون من المشاريع النظيفة في العالم النامي وتداولها في البورصات. وأدرج العديد من المشاريع المصرية في آلية التنمية النظيفة في الفترة من 2008-2013، بما في ذلك مزرعة الرياح بقدرة 30 ميجاوات في الزعفرانة ومبادرات للحد من انبعاثات أكسيد النيتروز من قبل الشركات المملوكة للدولة.

كانت العملية طويلة ومعقدة: لإصدار شهادات الكربون في إطار آلية التنمية النظيفة، يتعين على الكيانات أولا إجراء عدد من الدراسات لتقديم وثائق إرشادية للمستثمرين، وفق ما قاله مدير برنامج التغيرات المناخية في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) أحمد الضرغامي لإنتربرايز. ثم تتقدم الكيانات للحصول على موافقة من السلطة الوطنية المعنية – وزارة البيئة في حالة مصر – قبل التوجه إلى الأمم المتحدة، التي ترسل مدققًا لمزيد من التقييم للمشروع وتقديم توصيات. و"هذه عملية طويلة قد تستغرق ما يصل إلى عام في بعض الحالات، على حد قول الضرغامي. بمجرد اعتماد المشروع، يضاف إلى منصة آلية التنمية النظيفة ولكنه ما يزال خاضعا لعمليات تدقيق دورية للتأكد من عزله الكمية المحددة من الكربون.

انهيار سابق: انهارت آلية التنمية النظيفة بعد خمس سنوات فقط من إطلاقها في عام 2008 في أعقاب انهيار أسعار الائتمان. بعد الوصول إلى أعلى مستوياته عند 25 يورو في عامه الأول، أدت تغييرات السياسة في الاتحاد الأوروبي واليابان إلى جانب ديناميكيات العرض والطلب لدفع الأسعار إلى الانخفاض إلى أقل من 0.5 يورو في عام 2012. بالنسبة إلى مزرعة الزعفرانة، التي تمت إضافتها إلى المنصة في عام 2010، كان سعر شهادة الكربون 2-4 دولارات لكل طن من الكربون، وفق ما قاله نائب رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة إيهاب إسماعيل لإنتربرايز. وفي الوقت نفسه، بيعت شهادات أخرى بأقل من دولار لكل منها حسب قوله.

تجارب من القطاع الخاص: كانت سيكم أول شركة في القطاع الخاص تصدر شهادات الكربون في مصر عام 2009 بهدف تقليل انبعاثات الكربون في القطاع الزراعي في إطار اقتصاد المحبة (EoL)، بحسب ما قالته ثريا سيادة، مديرة المشروع في مركز البصمة الكربونية بجامعة هليوبوليس، لإنتربرايز. يشجع اقتصاد المحبة المزارعين على اتخاذ تدابير لتقليل بصمتهم الكربونية ومساعدتهم على إصدار أرصدة الكربون لتمويل تكلفة مشاريعهم. جرى تسعير الشهادات بـ 400 جنيه لكل طن من الكربون وبيعت في الغالب لشبكة سيكم من الشركات العالمية، وفق ما قاله المؤسس المشارك ومدير اقتصاد المحبة، جوستوس هارم. يأتي المشترون من العديد من القطاعات ومن بينهم ويليدا في أوروبا وبيبول وير أورجانك وناتشر تكس ونيبيكس وكليما كوين، إضافة إلى إيزيس في مصر وجامعة هيليوبوليس وأتوس فارما.

وجود منصة مصرية سيسمح بزيادة المشاركة المحلية في تداول أرصدة الكربون وتوليد الإيرادات: ستمنح هذه الخطوة الحكومة الإشراف التنظيمي على السوق بينما قد تكون أيضا مشروعا مربحا، كما يقول مراد، مضيفا أنه بدلا من بيع الشركات المصرية للشهادات من خلال منصات أجنبية، لا سيما وأن السوق التجارية المحلية ستساعد في تطبيع تجارة الكربون في البلاد من خلال جلب المزيد من اللاعبين مع منح الحكومة أيضا وسيلة للاستفادة المالية من هذه الممارسة. حققت الحكومات في جميع أنحاء العالم أكثر من 26 مليار دولار من العائدات من خلال بيع أرصدة الكربون في مزايدات علنية في عام 2020، وفقا للبنك الدولي (بي دي إف).

لكن هل مصر مستعدة للحاق بالركب؟ "إذا كان الهدف هو تقليل انبعاثات الكربون، فلا أعتقد أنه سيكون كذلك"، وفق ما قاله الضرغامي لإنتربرايز، مشيرا مرة أخرى إلى آلية التنمية النظيفة، بقوله إن مصر أدرجت عددا قليلا جدا من المشاريع على المنصة مقارنة ببقية دول العالم.

الأمر سيعتمد على المشاركين: ما إذا كان بإمكان منصة محلية إحداث فرق ذي مغزى في انبعاثات مصر أم لا سيعتمد على ما إذا كانت الحكومة تجعل المشاركة إلزامية، بحسب الضرغامي. وأضاف: "في مصر، ما تزال الحساسية لقضية تغير المناخ منخفضة وما زلنا لم نصل إلى الكتلة الحرجة التي ستشهد هذا التغيير من القاعدة إلى القمة".


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • "الكهرباء" تحدد مقابل دمج المشروعات الشمسية لنشاط الري: حددت وزارة الكهرباء 10.6 قرش لكل كيلووات ساعة كرسوم دمج لمشروعات الري التي تعمل بالطاقة الشمسية بنظامي صافي القياس والاستهلاك الذاتي، للمساعدة في تحمل تكلفة ربط الطاقة المنتجة بالشبكة القومية للكهرباء. محطات الطاقة الشمسية الأخرى التي تنتج 1 ميجاوات أو أكثر ستدفع 0.257 – 0.329 جنيه لكل كيلووات ساعة كرسوم دمج بموجب قرار حديث.
  • وزارة البترول وإيني تنفذان مشروعا تجريبيا لاحتجاز الكربون في حقل مليحة التابع للشركة في الصحراء الغربية بتكلفة استثمارية قدرها 25 مليون دولار. وتخطط الوزارة أيضا لمشروعات خضراء أخرى بقيمة 1.25 مليار دولار، بما في ذلك مصنع لإنتاج الوقود الحيوي، ومصنع للبلاستيك القابل للتحلل، ومشروع لإعادة تدوير النفايات البلاستيكية.
  • الأوروبي لإعادة الإعمار يكتتب في سندات سكاتك الخضراء: قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إنه سيضخ ما يصل إلى 100 مليون دولار إصدار السندات الخضراء التابع لشركة سكاتك سولار النرويجية البالغة قيمته 334.5 مليون دولار، والذي سيوجه لإعادة تمويل محطات الطاقة الشمسية الست التابعة لها في مجمع بنبان بأسوان، وفق بيان البنك (بي دي إف).
  • مصر تبحث التعاون مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية قبل قمة COP27: التقى وزير الخارجية سامح شكري أول أمس الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتيري تالاس لمناقشة التعاون قبل المناخ COP27 المقررة في شرم الشيخ خلال نوفمبر المقبل.

المفكرة

نقدم لكم المفكرة الآن في قسمين:

  • أحداث تقع في تواريخ وأشهر محددة تجدونها في بداية المفكرة.
  • أحداث تقع خلال ربع سنوي أو فترة زمنية أخرى لكن دون تاريخ محدد تجدونها في آخر المفكرة.

مايو

مايو: مؤتمر الاستثمار في اللوجستيات في القاهرة، مصر.

13 – 14 مايو: ﻣﻌﺮض ﺗﺎرﺟﺖ ﻣﺼﺮ اﻟﻌﻘﺎري اﻟﺪولي، ﻔﻨﺪق ﺪوﺳﻴﺖ، اﻟﻘﺎﻫﺮة اﻟﺠﺪﻳﺪة.

النصف الأول من مايو 2022: طرح كراسة شروط إدارة وتشغيل ميناء العاشر من رمضان الجاف، للمنافسة بين 4 تحالفات مؤهلة.

منتصف مايو: بدء التشغيل التجريبي لنظام التسجيل المسبق للشحنات (ACI) للشحن الجوي.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

19 مايو (الخميس): تعقد الجمعية العامة العادية للمجموعة المالية هيرميس اجتماعا لمناقشة عدة أمور من بينها زيادة رأس المال بمقدار 973 مليون جنيه لتمويل توزيع أسهم مجانية على مساهمي الأقلية.

25 مايو (الأربعاء): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

31-30 مايو (الاثنين – الثلاثاء): مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة، القاهرة.

يونيو

5-7 يونيو (الأحد – الثلاثاء): Africa Health ExCon، مركز المنارة الدولي للمؤتمرات ، مركز مصر الدولي للمعارض، وفندق سانت ريجيس الماسة العاصمة الإدارية الجديدة.

9 يونيو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

14-15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15-18 يونيو (الأربعاء – السبت): منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، سان بطرسبرج.

16 يونيو (الخميس): نهاية العام الدراسي 2021-2022 للمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يونيو: الرئيس البولندي أندريه دودا يزور مصر لبحث سبل شحن القمح الأوكراني إلى مصر وسط الحرب في أوكرانيا.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9-13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26-27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18-20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1-2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4-6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7-18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13-14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

نهاية النصف الأول من عام 2022: تبدأ شركة "إم جلوري" القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من عام 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من عام 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).