الأربعاء, 23 سبتمبر 2020

مصر وخمس دول توقع ميثاق منظمة غاز شرق المتوسط في القاهرة

عناوين سريعة

نتابع اليوم

نحن في إنتربرايز متحمسون للغاية مع اقتراب الأسبوع المقبل، فحسب المخطط الذي وضعناه لسير العمل في ظل جائحة "كوفيد-19"، فسيجتمع أعضاء الفريق داخل مقر الشركة – مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي – وذلك للمرة الثانية فقط منذ مارس الماضي. ونحن لسنا الوحيدين عندما نتساءل عن الوقت الذي سنعود فيه للعمل بدوام كامل من مقر الشركة، ولسنا أيضا الوحيدين عندما نتساءل أيضا عما إذا كان عالم ما بعد "كوفيد-19" سيعني العمل 4 أيام من مقر الشركة ويوم واحد أسبوعيا من المنزل.

لهذا السبب أجرينا استطلاعا لآراء عدد من الشركات من مختلف القطاعات حول موقفها من العمل من المنزل كبديل عن العمل من مقر الشركة. وسيمكنكم الاطلاع على نتيجة استطلاع الآراء هذا في إصدار نشرتنا غدا الخميس.

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي غدا الخميس لمراجعة أسعار الفائدة، وسط إجماع بين 11 خبيرا ومحللا استطلعت إنتربرايز آراءهم هذا الأسبوع على تثبيتها، إذ يسعى البنك المركزي إلى مواصلة استقرار الجنيه والحفاظ على جاذبية استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية. ورجح استطلاع آخر لرويترز إبقاء "المركزي" على نسب الفائدة دون تغيير.

تتواصل اليوم فعاليات المؤتمر الاستثماري الذي تعقده المجموعة المالية هيرميس عبر المنصات الرقمية، والذي يشهد مشاركة ما يزيد عن 650 مستثمر مؤسسي بإجمالي أصول مدارة تبلغ قيمتها 17 تريليون دولار، للحديث حول توقعاتهم للاقتصاد الكلي والقطاعات المختلفة في الأسواق المبتدئة والناشئة. ويستمر المؤتمر حتى الخميس 1 أكتوبر. يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني هنا.

عاودت الأسهم الأمريكية ارتفاعها أمس مع إقبال المستثمرين على الشراء عند مستويات أسعار الأسهم المنخفضة، وذلك عقب موجة من التقلبات جراء تواصل المخاوف بشأن تزايد أعداد الإصابة بفيروس "كوفيد-19". وعكس كل من مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك رحلة الهبوط التي دامت لأربع جلسات، في حين ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي للمرة الأولى خلال ثلاث جلسات. وشهدت الأسهم العالمية تراجعات جماعية أول أمس، وسط ضغوط جراء المخاوف لدى المستثمرين بشأن مسار التعافي العالمي، والارتفاع في حالات الإصابة بالفيروس، إلى جانب حالة القلق التي تسبق الانتخابات الأمريكية، وأيضا الكشف عن أنشطة غسيل أموال واسعة النطاق على مستوى البنوك العالمية.

من ناحية أخرى، سجلت الأسواق الآسيوية أداء متباينا خلال التعاملات المبكرة هذا الصباح، فيما تشير تعاملات العقود الآجلة إلى تراجع الأسهم الأوروبية والأمريكية في وقت لاحق اليوم.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 113 إصابة و19 حالة وفاة جديدة بـ "كوفيد-19". وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 102254 حالة، من بينها 5806 حالة وفاة، و91143 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

انطلقت أمس أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تعقد للمرة الأولى في تاريخها افتراضيا عبر الإنترنت. وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في كلمته الافتتاحية إن العالم يواجه أزمة صحية "مصيرية"، كما شدد على ضرورة تجنب حرب باردة جديدة بين الولايات المتحدة والصين، وذلك وسط الاتجاهات المتزايدة للشعبوية والقومية على الصعيد العالمي

وتعهدت الصين في كلمتها أمام الجمعية العامة بتحقيق مستهدف التعادل الكربوني بحلول عام 2060، وذلك مباشرة في أعقاب انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصين بسبب "التلوث المتفشي" لديها، ووصفه لاتفاقية باريس للمناخ بأنها منحازة لجانب واحد، وفق ما ذكرته رويترز.

وألقي الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضا كلمة مسجلة عبر الفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس، ونتناولها بالتفصيل في فقرة "توك شو".

قررت وزارة التربية والتعليم مد فترة تلقى طلبات النقل للطلاب بين المدارس حتى 1 أكتوبر المقبل، وفقا لموقع اليوم السابع نقلا عن بيان صادر عن الوزارة. ومن المقرر أن يبدأ العام الدراسي الجديد في 17 أكتوبر 2020 ويستمر حتى 24 يونيو 2021، على أن تبدأ إجازة نصف العام الدراسي في 6 فبراير 2021 وتستمر لمدة 15 يوما حتى 18 فبراير 2021. ونقل موقع مباشر عن شوقي قوله إن الوزارة وزعت خطة على مديرى المديريات التعليمية والتي تتضمن كافة الإجراءات الاحترازية لأكثر من 60 ألف مدرسة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة. وجاءت تلك التصريحات ضمن فعاليات النسخة الأولى لقمة الشرق الأوسط للابتكار ونقل التكنولوجيا.

enterprise

يحشد الجمهوريون الدعم خلف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في محاولته تعيين خلفا للقاضية في المحكمة العليا روث بادر جينسبورج والتي توفيت الجمعة الماضية، وذلك قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر. أما الديمقراطيون والذين يعارضون بشدة محاولات ترامب لا سيما مع قصر الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية، فقد شعروا بالإحباط بعد أن أعلن السناتور الجمهوري ميت رومني – والمعروف بانتقاده لترامب – أنه لن يعارض تصويت مجلس الشيوخ على مرشحة دونالد ترامب للمحكمة العليا قبل الانتخابات الرئاسية. وحاز الخبر على اهتمام الصحافة الأجنبية هذا الصباح: أسوشيتد برس، فايننشال تايمز، نيويورك تايمز، واشنطن بوست، وول ستريت جورنال، بي بي سي.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: وسط تزايد المخاوف من الشح المائي، نتساءل حول الأسباب وراء إهدار كميات ضخمة من مياه الشرب في مصر.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://www.pharosholding.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

الرئيس السيسي يلقي كلمة مصر أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة: استعرض كل من رامي رضوان في برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 3:53 دقيقة)، وشريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" (شاهد 4:17 دقيقة)، وأحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" الكلمة المسجلة للرئيس عبد الفتاح السيسي والتي عرضت بشكل افتراضي أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة. وركز السيسي خلال كلمته على الصراع في ليبيا والنزاع حول سد النهضة الإثيوبي، داعيا إلى التوصل لتسوية سياسية للأزمة في ليبيا بما يتفق مع مخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة. وأكد السيسي أيضا على أن تداعيات الأزمة لا تقتصر على الداخل الليبي لكنها تؤثر على أمن دول الجوار والاستقرار الدولي، كما حذر من إرسال قوات المرتزقة إلى الأراضي الليبية للمشاركة في القتال. وشدد السيسي أيضا على أن تجاوز الخط الأحمر المتمثل في في خط سرت – الجفرة ستتصدى له مصر دفاعا عن أمنها القومي وسلامة شـعبها. ويمكنكم مشاهدة الكلمة كاملة من هنا (شاهد 20:36 دقيقة).

توقيع ميثاق منتدى غاز شرق المتوسط وتحويله لمنظمة دولية حكومية أمس كان الموضوع الذي تحدث حوله محمد شردي، مقدم برنامج "الحياة اليوم"، في اتصال هاتفي مع حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول. وقال عبد العزيز إن المنتدى يتكون من سبعة أعضاء وأنه يرحب بانضمام دول أخرى من شرق المتوسط شريطة الالتزام بالشروط التي وضعتها الدول المؤسسة. وشدد عبد العزيز على أن المنتدى سيكون بمثابة منصة يمكن لمصر من خلالها أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة (شاهد 5:49 دقيقة). المزيد حول الموضوع في فقرة "أخبار اليوم".

وتوضيح بشأن الفيضانات المحتملة: تحدث شردي أيضا مع محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الري، والذي استعرض جهود الوزارة للاستفادة من موسم فيضان النيل، وقال إن مياه الفيضان ستخزن وراء السد العالي ليجري بعد ذلك تصريفها في القنوات وفق الاحتياجات. وأشار السباعي إلى إمكانية الاستفادة من تلك الكميات من المياه من خلال تحسين نوعية المياه وتقليل نسبة الأمونيا في فرع رشيد، ولفت إلى أن 13 محافظة ستتأثر بفيضان نهر النيل (شاهد 8:01 دقيقة). وتحدث أحمد موسى أيضا مع السباعي (شاهد 5:28 دقيقة). وتحدث رامي رضوان مع وليد حقيقي، رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية بوزارة الري، حول التحذيرات التي أصدرتها الوزارة إلى 13 محافظة قد تتعرض بعض أراضي طرح النهر فيها للغرق نتيجة ارتفاع مناسيب المياه. وأشار حقيقي إلى أن المياه المحتجزة ستستخدم في تحسين جودة التربة في الأراضي الزراعية (شاهد 9:49 دقيقة).

وحول أسعار الذهب، قال نادي نجيب، سكرتير شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، في مداخلة هاتفية مع شريف عامر، إن الانخفاض الحالي في أسعار الذهب يرجع إلى زيادة المعروض في البورصات العالمية، مضيفا أنه من المتوقع عودة ارتفاع أسعار الذهب مرة أخرى قريبا (شاهد 2:10 دقيقة).

أخبار اليوم

توقيع ميثاق منظمة منتدى غاز شرق المتوسط.. ووزير البترول يرحب بانضمام دول جديدة: خطت مصر خطوة واسعة نحو طموحاتها للتحول إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة، وذلك بعد أن وقعت إلى جانب الأردن واليونان وقبرص وإسرائيل وإيطاليا، ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية حكومية مقرها القاهرة، بحسب بيان عن وزارة البترول. وقال بيان التأسيس إن المنظمة ستعمل كـ "منصة تجمع منتجي الغاز والمستهلكين ودول المرور لوضع رؤية مشتركة وإقامة حوار منهجي منظم حول سياسات الغاز الطبيعي والتي ستؤدى لتطوير سوق إقليمية مستدامة للغاز للاستفادة القصوى من موارد المنطقة لصالح ورفاهية شعوبها". وجرى العمل على إنشاء المنتدى منذ سنوات حتى أعلن عن تأسيسه في العام الماضي 2019، لتنظيم العلاقات والتجارة بين الدول الأعضاء التي تمتلك احتياطيات من الغاز تقدر بـ 122 تريليون قدم مكعبة.

كيف سيتحقق ذلك؟ من خلال المنتدى ستتبادل الدول الأعضاء المعلومات ودراسات البيانات السيزمية حول حقول الغاز المحتملة، وترسيم اكتشافات الغاز الجديدة التي تمتد عبر الحدود البحرية، حسبما صرح الرئيس السابق للهيئة العامة للبترول مدحت يوسف لإنتربرايز. وقال يوسف إن الدول الأعضاء يمكنها أيضا الحصول على أسعار تفضيلية من إمدادات الغاز بين بعضها البعض، وكذلك الحصول على معاملة تفضيلية في استخدام محطات إسالة الغاز.

ويبحث المنتدى بالفعل على توسيع نطاقه ليشمل موارد الكهرباء والطاقة المتجددة، وفق ما ذكرته وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية ناتاشا بيليدس في تصريحات صحفية أمس.

أعضاء المنظمة: إلى جانب مصر، يشمل الأعضاء المؤسسين اليونان وقبرص والأردن وإسرائيل وإيطاليا وفلسطين التي غابت عن المؤتمر أمس، فيما أكد مصدر فلسطيني مطلع لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن بلاده تتمسك بعضوية المنتدى وقد توقع الاتفاقية بشكل منفصل في وقت لاحق. وكانت فرنسا التي شهد سفيرها مراسم التوقيع أمس قد طلبت رسميا في يناير الماضي الانضمام إلى عضوية المنتدى، فيما شاركت الولايات المتحدة أمس بصفة مراقب دائم. وكانت الدول الأعضاء المؤسسة للمنتدى اتفقت سابقا على إنشاء اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز من أجل السماح بمشاركة القطاع الخاص، وإبراز أهمية دورها في المساهمة في أنشطة المنتدى.

ورحب وزير البترول طارق الملا بانضمام دول أخرى بالمنطقة للمنظمة الوليدة "طالما أنها تتماشى مع أهداف المنتدى وتتشارك نفس الأهداف لتحقيق الغاية المشتركة من أجل رفاهية دول المنطقة وشعوبها مع التأكيد على رفض أي أعمال عنف تشكل عائقا لتحقيق رخاء المنطقة". ويأتي إنشاء المنظمة الجديدة في وقت يتصاعد فيه النزاع بين دول أعضاء، وأبرزها مصر واليونان وقبرص من جانب، وتركيا من جانب آخر، بشأن حقوق التنقيب عن الغاز في المنطقة. ورحب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، بإطلاق المنظمة، بحسب تصريح أول أمس نقله موقع مصراوي. وقال كالين إن بلاده على استعداد للتعاون مع مصر وإسرائيل في ملف الطاقة بالرغم من الخلافات، مشيرا إلى أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يدعو لعقد مؤتمر حول الطاقة في البحر المتوسط. ونقل موقع إن سايبرس عن السفيرة المصرية في قبرص، مي خليل، قولها إن المنتدى "ليس تحالفا ضد أحد" ويرحب بانضمام أي دولة إليه "بشرط إتباعها للمبادئ والقيم التي أعلنتها الدول المؤسسة". ودعا وزير الطاقة اليوناني كوستيس هاتزيداكيس في وقت سابق أعضاء المنتدى للعمل على ضم تركيا بشرط احترامها للقانون الدولي.

وحظى الإعلان عن توقيع ميثاق المنظمة باهتمام الإعلام الأجنبي، ومنه بلومبرج، ورويترز، وتايمز أوف إسرائيل.

تحويلات المصريين العاملين بالخارج ترتفع 11% لتسجل 2.9 مليار دولار في يوليو، ارتفاعا من 2.6 مليار دولار في الشهر ذاته من العام الماضي، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن بيان للبنك المركزي أمس. وأظهرت البيانات أيضا أن التحويلات ارتفعت في السبعة أشهر الأولى من العام الحالي إلى 17 مليار دولار، مقارنة بـ 15.7 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. وتعد تحويلات المصريين بالخارج، وخاصة بدول الخليج من أهم مصادر العملة الصعبة في مصر، وقد ساهمت في التسعة أشهر الأولى من العام من المالي الماضي 2020/2019 في تراجع عجز الحساب الجاري إلى 2.8 مليار دولار، مقارنة بـ 4.5 مليار دولار في الفترة نفسها من العام المالي 2019/2018.

ولكن كيف يستمر الصعود؟ حقيقة أن التحويلات من الخارج تواصل الارتفاع بعد خمسة أشهر من أكبر صدمة اقتصادية في تاريخنا المعاصر، تخالف كل التحليلات الاقتصادية التي ظل يرددها خبراء الاقتصاد على مدى الأشهر الماضية حول الحقائق الجديدة التي خلقتها جائحة “كوفيد-19”. نعم، نتحدث عن معهد التمويل الدولي، وفيتش، وموديز، وستاندرد أند بورز، والقائمة تطول.

enterprise

أرباح البنوك المحلية تتراجع بنسبة 20% في النصف الأول من عام 2020 لتصل إلى 50.05 مليار جنيه، مقارنة بـ 62.49 مليار جنيه في الفترة ذاتها من عام 2019، وفقا لتقرير صادر مؤخرا عن البنك المركزي المصري (بي دي إف). وبلغت إيرادات تلك البنوك 169.22 مليار جنيه، بينما ارتفعت مصروفاتها إلى 119.17 مليار جنيه خلال نفس الفترة.

ولم تكن الصورة أفضل حالا إذا ركزت على أكبر 10 بنوك محلية، إذ تراجعت أرباحها الإجمالية بنسبة 17% لتصل إلى 41.44 مليار جنيه في النصف الأول من 2020، وفقا لتقرير آخر صادر عن البنك المركزي (بي دي إف). وتشمل قائمة أكبر بنوك في مصر ثلاثة بنوك مملوكة للدولة وهي البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، إضافة إلى عدد من البنوك الخاصة وهي البنك التجاري الدولي، والبنك العربي الأفريقي الدولي، وبنك قطر الوطني الأهلي، وبنك الإسكندرية، وبنك كريدي أجريكول، وبنك فيصل الإسلامي مصر، وبنك الإسكان والتعمير.

ولكن هناك نقطة يجب الانتباه إليها: الأرباح تراجعت ولكن البنوك بعيدة تماما عن تسجيل خسائر. قليلة هي المؤسسات والشركات المتحفظة مثل البنوك المصرية، خاصة بعد عملية إعادة هيكلة القطاع المصرفي المصري في أوائل الألفية. دخلت البنوك في أزمة "كوفيد-19" وهو مستقرة، وتحت إدارة جيدة بشكل عام، مستعدة للتعامل مع الأزمات والضغوط على هامش الفائدة الصافي الذي سببه الخفض الكبير لأسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس في مارس الماضي.

وجاء تراجع الأرباح مدفوعا بالأساس بارتفاع مخصصات خسائر القروض، إذ واصلت البنوك المحلية تجنيب المزيد من الأموال في قوائمها المالية في شكل مخصصات تحسبا لاحتمالية تخلف المقترضين عن سداد مديونياتهم جراء تداعيات فيروس "كوفيد-19"، وفقا لما نقله موقع مصراوي في مايو الماضي نقلا عن مصادر بالبنك المركزي. وجنبت البنوك مخصصات خسائر القروض للتحوط من القروض المتعثرة وحالات الإفلاس، وتقوم بتسجيلها كمصروفات في قوائمها المالية. وتمكن هذه المخصصات البنوك من تقييم تأثير الخسائر المحتملة في الدخل من سداد القروض بشكل دقيق. وفي حال سداد المقترضين لالتزامهم المالية، فيمكن للبنوك شطب تلك المخصصات لاحقا وتسجيل الأرباح.

وقد أرجع عدد من البنوك الكبرى انخفاض أرباحها إلى خسائر الائتمان المحتملة في محفظة قروضها. فعلى سبيل المثال، سجل البنك التجاري الدولي انخفاضا بنسبة 4% في صافي أرباحه خلال الربع الثاني من 2020. وكان البنك دائما يتخذ موقفا متحفظا فيما يتعلق بتكوين مخصصات، وظهر ذلك بشكل أكثر وضوحا في النصف الأول من العام الحالي، مع الحاجة لوجود غطاء في حالة تعثر سداد القروض مع تعرض المقترضين للتأثيرات السلبية للفيروس. وضاعف البنك التجاري الدولي مخصصات خسائر الائتمان لفترة الـ 6 أشهر الأولى من العام الحالي ثلاث مرات على أساس سنوي لتصل إلى 2.26 مليار جنيه. وكذلك أعلن البنك العربي الأفريقي الدولي عن خسائر ائتمانية متوقعة بقيمة 34.39 مليون دولار خلال النصف الأول من 2020، مقارنة بـ 23 مليون دولار في الفترة نفسها قبل عام.

ولم يقتصر هذا الأمر على البنوك في مصر فحسب، إذ أعلنت البنوك في جميع أنحاء العالم عن تراجع أرباحها للأسباب نفسها. وأعلن بنك قطر الوطني زيادة مخصصات خسائر القروض لديه بمقدار 320 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الحالي، مما أدى إلى تراجع أرباحه الإجمالية بنسبة 13% على أساس سنوي. وأعلنت البنوك الكبرى في الصين عن تسجيل أكبر تراجع في صافي أرباحها خلال النصف الأول من 2020 على أساس سنوي، مقارنة بنتائجها المالية في السنوات الأخيرة، حيث قدرت البنوك تكاليف الائتمان التي تتوقع أن تظل مرتفعة لبقية العام، وفقا لمؤسسة ستاندرد آند بورز جلوبال. وقالت المؤسسة أيضا إن البنوك اليابانية الصغيرة رفعت مخصصات خسائر القروض لديها بأكثر من الضعف في الربع الأول من العام المالي 2021/2020 (والذي يمتد من أبريل وحتى يونيو)، مما يشير إلى أن تلك البنوك ستتراجع أرباحها السنوية إلى أدنى مستوياتها في ثمانية أعوام.

من ناحية أخرى، طالب البنك المركزي، في كتاب دوري له أول أمس، البنوك بمراجعة النماذج المستخدمة في احتساب الخسائر الائتمانية المتوقعة، وطالبها أيضا بموافاته خلال شهر بتقرير معتمد من لجنتي المراجعة والمخاطر عن نتائج مراجعة النماذج المستخدمة في احتساب الخسائر الائتمانية المتوقعة. وقال البنك المركزي إن هذا يأتي في إطار تطبيق تعليمات المعيار الدولي للتقارير المالية IFRS9 وسط تداعيات فيروس "كوفيد-19" وحرصا منه على سلامة المراكز المالية للبنوك والتحقق من جودة أصولها.

"راية" تدرس طرح حصة من تابعتها "أمان هولدنج" بالبورصة في 2021: تعكف شركة راية القابضة للاستثمارات المالية على دراسة طرح حصة من أسهم شركتها التابعة "أمان هولدنج للخدمات المالية غير المصرفية" في البورصة المصرية خلال العام المقبل، وفق ما كشف عنه رئيس القطاع المالي بشركة راية حسام حسين لجريدة المال أمس. ولم يذكر حسين مزيدا من التفاصيل حول الحصة المتوقع طرحها أو الجدول الزمني لعملية الطرح، والتي قال إنها قد تنفذ من خلال طرح حصة من الأسهم بالبورصة أو زيادة رأسمال الشركة أو كلاهما معا.

وستتضح تفاصيل خطة الطرح عقب الانتهاء من صفقة استحواذ البنك الأهلي المصري على حصة تتراوح بين 20-25% في "أمان هولدنج"، وفقا لحسين. وفي وقت سابق من هذا الشهر، عين البنك الأهلي شركة جرانت ثورنتون مستشارا ماليا له في صفقة الاستحواذ المزمعة، ومكتب معتوق بسيوني والحناوي مستشارا قانونيا. ويعكف البنك حاليا على إجراء الفحص النافي للجهالة على الشركة التابعة تمهيدا للتقدم بالعرض النهائي.

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يقرض بنكين محليين جديدين 100-200 مليون دولار لإعادة إقراضها للشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر، وذلك قبل نهاية العام الجاري، حسبما صرح خالد حمزة نائب مدير مكتب البنك في مصر لجريدة المال. ولم يحدد حمزة اسم البنكين. وكان البنك الأوروبي كثف هذا العام تمويلاته للبنوك العاملة في مصر بغرض إعادة إقراضها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي اعتبرتها هايكه هارمجارت، المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك الأوروبي، في حوارنا معها في يونيو الماضي، العمود الفقري للاقتصاد المصري، وتحتاج إلى تمويل عاجل في ظل جائحة "كوفيد-19". وبلغت قيمة التمويلات التي قدمها "الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية" للبنوك المصرية 850 مليون دولار منذ بداية 2020، تتوزع بين خطوط تمويل التجارة بقيمة 350 مليونا وتمويلات مباشرة بنحو 500 مليون دولار، شملت البنك التجاري الدولي، والبنك الوطني الكويتي مصر، وبنك قطر الوطني الأهلي مصر، والبنك الأهلي المصري، وبنك مصر.

صندوق "دي بي آي" يتطلع لإتمام صفقة استحواذه على "أدويا" مقابل 200 مليون دولار خلال 3 أسابيع: يسعى صندوق دي بي آي البريطاني للاستثمار المباشر إلى الانتهاء من صفقة استحواذه على كامل أسهم شركة أدويا للصناعات الدوائية، في صفقة قيمتها 200 مليون دولار، في غضون ثلاثة أسابيع، وفق ما صرح به رئيس مجلس إدارة الشركة حسام طاهر لجريدة البورصة أمس. واستأنف الجانبان محادثاتهما بشأن الصفقة خلال الأيام الماضية بعدما توصلا لاتفاق حول قيمتها. وأعلن طاهر الشهر الماضي أن المفاوضات المستمرة منذ عام تقريبا، قد توقفت بين الجانبين بسبب خلاف حول قيمة الصفقة، والتي حددها الصندوق البريطاني حينها عند 150 مليون دولار، وهو ما رفضته الشركة، التي تستحوذ عائلة طاهر على 90% منها، فيما يمتلك الـ 10% الباقية عدد من الأطباء. وقال طاهر إنه في حال إتمام الصفقة، لن يستمر أحد من أفراد عائلته في مجلس إدارة الشركة.

مستشارو الصفقة: يتولى مكتب زكي هاشم وشركاه تقديم اﻻستشارات القانونية لطرف البائع في صفقة الاستحواذ، في حين يعمل مكتب معتوق بسيوني والحناوي مستشارا قانونيا لطرف المشتري، وفقا لطاهر.

مصلحة الضرائب تصدر تعليمات بشأن المعاملة الضريبية للخدمات الإعلانية: قالت مصلحة الضرائب، في تعليمات جديدة لها إن الخدمات الإعلانية، والتي تكون بطريق البث أو النشر أو الإعلان أو أي صورة أخرى، تكون معفاة من ضريبة القيمة المضافة شريطة أن تكون في صورتها النهائية وأن تقدم من المعلن إلى المعلن إليه. وأضافت أن المدخلات من السلع والخدمات التي تدخل في أداء الخدمة الإعلانية تخضع لضريبة القيمة المضافة بنسبة 14%. وأوضح محسن الجيار، مدير خدمة الممولين بمصلحة الضرائب، في تصريحات لإنتربرايز أن التكلفة التي يتحملها المعلن لبث إعلان في صورته النهائية، تكون معفاة من ضريبة القيمة المضافة، فيما تخضع لضريبة الدمغة بنسبة 20%، وقال إن هذا ليس بقرار جديد، ولكنه يزيل اللبس أو الغموض حول المعاملة الضريبية للإعلانات.

ولكن ما هو السبب وراء هذا الالتباس؟ قال الجيار إن مصلحة الضرائب تتعامل مع الإعلانات على أنها منتج نهائي جرى إنشاؤه من خلال الدمج بين العديد من السلع والخدمات. وأوضح أن الإعلانات الخارجية، على سبيل المثال، تتضمن وكالة إعلانات تدفع مبالغ للدولة أو لمالك العقار من أجل استئجار مكان للوحات الإعلانية، كما تدفع مبالغ لإنشاء مطبوعات كبيرة الحجم، وتدفع ثمن الخدمات اللازمة لتركيبها. وهناك عملية مماثلة تنطبق على إعلانات الفيديو والتلفزيون والإعلانات المطبوعة في الصحف، مع وجود عدة خطوات وسيطة تشمل تصوير مقاطع الفيديو وإنشاء الرسوم المتحركة والتصميم والخدمات الاستشارية. وتخضع جميع هذه العمليات لضريبة القيمة المضافة، والتي يجري تحويلها من قبل بائع أي سلعة أو خدمة وسيطة. ويكون بث الإعلان نفسه – أو الرسوم المدفوعة لحجز فترات البث أو حجز مساحة داخل مجلة أو العرض في الهواء الطلق – معفا من ضريبة القيمة المضافة لأنه يخضع بالفعل لضريبة دمغة منفصلة وغير مباشرة.

وستظل المعاملة الضريبية معمول بها حتى الانتهاء من التعديلات التي تجري حاليا على قانون الضريبة على القيمة المضافة والتي ستخضع كلا من مدخلات الإعلانات والمنتجات النهائية للضريبة. وستنص التعديلات، بعد إقرارها من البرلمان، على إلغاء ضريبة الدمغة على الإعلانات كمنتج نهائي. ومن غير الواضح موعد الانتهاء من تلك التعديلات، والتي انتهت منها وزارة المالية في يونيو الماضي ووافقت عليها اللجنة الوزارية الاقتصادية في يونيو أيضا.

هل يستحوذ ساويرس على "إف سي مصر"؟ توصلت شركة زد للاستثمار الرياضي لاتفاق للاستحواذ على حصة حاكمة في نادي إف سي مصر لكرة القدم، وفق ما ذكره موقع حابي أمس. وكان الموقع قد نقل عن أنسي نجيب ساويرس رئيس "زد للاستثمار الرياضي" في تقرير منفصل صباح أمس قوله إن الشركة توصلت إلى "اتفاق تفاهمي مع أحد أندية الدوري الممتاز للاستحواذ على الحصة الأغلبية فيها"، دون أن يفصح عن اسم النادي أو عن تفاصيل أخرى. وتدرس الشركة أيضا إطلاق فروع لعدد من الأكاديميات الرياضية العالمية، وقد تعاقدت مع أكاديمية بروسيا دورتموند لكرة القدم، وأكاديمية آي تي بي للتنس.

"بايتابس مصر" التابعة لـ "هيرميس" تعلن توفير منظومة خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني مجانا لجميع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من أكتوبر المقبل، وذلك لدعمها في تجاوز تبعات تباطؤ النشاط الاقتصادي خلال الأشهر الماضية وغيرها من تداعيات أزمة "كوفيد-19"، وفق بيان صحفي (بي دي إف). وستستفيد من المبادرة الشركات التي يبلغ متوسط مبيعاتها عبر الإنترنت 100 ألف جنيه شهريا. وقال المدير العام لشركة بايتابس مصر هاني سليمان إن المبادرة تهدف إلى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز عملية التحول من أسلوب البيع التقليدي بمتاجر التجزئة إلى منصات التجارة الإلكترونية، والتي ارتفع عددها بنسبة 30% خلال الستة أشهر الماضية. وكانت المجموعة المالية هيرميس قد أبرمت في أبريل الماضي اتفاقية شراكة مع بايتابس العالمية للتكنولوجيا المالية لإطلاق "بايتابس مصر" للمدفوعات الإلكترونية.

"إعمار" تبحث الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة. قال رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية الإماراتية محمد العبار، إن المباحثات مستمرة بشأن المشروعات المقبلة للشركة في مصر، متوقعا في مقابلة مع قناة العربية أن يتم الإعلان عنها "خلال الأشهر المقبلة". وأضاف العبار أنه جار بحث فرص استثمارية في عدة مناطق منها العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة أكتوبر ومناطق أخرى وأن القطاع العقاري المصري هو الأفضل أداء بين الدول العربية رغم "كوفيد-19".

وكانت "إعمار مصر" الوحيدة بين أكبر خمس شركات عقارية مدرجة بالبورصة في البلاد التي حققت نموا في الأرباح خلال النصف الثاني من هذا العام، في الوقت الذي شهد فيه القطاع تباطؤا عاما بسبب أزمة "كوفيد-19". وكانت الأرباح المجمعة لأكبر 5 شركات عقارية في مصر تراجعت بنسبة 31% خلال الربع الثاني من 2020، حسبما ذكرت وكالة رويترز الأسبوع الماضي، والتي نقلت عن محللين بالقطاع قولهم إن مبيعات الشركات قد تنتعش في الربع الأخير من العام الجاري أو في العام المقبل، إذا لم نشهد موجة ثانية من تفشي وباء "كوفيد-19".

انتهاء مبادرة "ما يغلاش عليك" في 26 أكتوبر: دعا وزير المالية محمد معيط لمواطنين إلى الإسراع في الاستفادة من الخصومات المقررة قبل أن تنتهي المبادرة في 26 أكتوبر المقبل، وفق بيان صادر عن الوزارة. وزار نحو 7 ملايين شخص المنصة الإلكترونية الخاصة بالمبادرة منذ إطلاقها في يوليو الماضي، وتعرض المنصة 65 ألف سلعة معمرة وغير معمرة في 1631 منفذا في أنحاء البلاد بخصومات تصل إلى 20%. وخصصت الحكومة 13 مليار جنيه من الخزانة العامة للدولة لدعم أصحاب البطاقات التموينية المستفيدين من المبادرة، وفق ما نقلته جريدة المال عن وزير المالية خلال حفل تكريم الشركات التي حققت أعلى مبيعات بالمبادرة.

وأطلقت الحكومة المبادرة في يوليو الماضي لتحفيز الاستهلاك بقيمة لا تقل عن 125 مليار جنيه. وتوصلت إلى اتفاقات مع 1178 من المصنعين والمنتجين والسلاسل التجارية لتقديم تخفيضات على نحو 4200 سلعة مختلفة عبر الموقع الإلكتروني للمبادرة. ويحصل حاملو البطاقات التموينية على دعم إضافي قيمته 200 جنيه للفرد بحد أقصى 1000 جنيه للأسرة الواحدة.

صدق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس على مشروع قانون إنشاء الهيئة المصرية لضمان الجودة والاعتماد في التعليم والتدريب التقني والفني والمهني، والذي جرى الانتهاء من إعداده مؤخرا، وفق بيان المجلس. وينص مشروع القانون على أن تختص الهيئة دون غيرها بضمان جودة واعتماد المؤسسات والبرامج التعليمية والتدريبية والتقنية والفنية والمهنية، وتتمتع بالاستقلالية، وتكون لها الشخصية الاعتبارية العامة، وتتبع رئيس مجلس الوزراء. ويلزم مشروع القانون مؤسسات التعليم والتدريب التقني والفني والمهني العامة والخاصة التي تخضع لأحكامه، بالتقدم للحصول على شهادة الاعتماد خلال فترة لا تزيد على خمس سنوات من تاريخ إصدار اللائحة التنفيذية لهذا القانون. المزيد حول الهيئة الجديدة واختصاصاتها من هنا.

ووافق المجلس أيضا من حيث المبدأ على تأسيس شركة مساهمة مصرية سودانية لتسمين العجول. ويمتلك الكيان الجديد الحكومتان المصرية والسودانية ممثلتين في كل من الشركة القابضة للصناعات الغذائية عن الجانب المصري وشركة الاتجاهات المتعددة المحدودة السودانية. وطبقا للبيان، ستعمل الشركة الجديدة في مجالات تسمين وإنتاج المواشي والعجول ومصنعاتها ومشتقاتها سواء للسوق المصرية أو التصدير، وكذا زراعة وإنتاج واستيراد وتصدير كافة المحاصيل الحيوية والزيتية في كلا البلدين، والتعاون المشترك في مجالات عصر الحبوب الزيتية وتكرير الزيت، والسكر والسمسم والأرز والقمح والفول السوداني ومنتجاته والقطن والخضر والفاكهة والعصائر ومركزاتها والأسمدة الكيماوية والمطهرات والمنظفات. ولم يذكر بيان المجلس أي تفاصيل حول هيكل ملكية الكيان الجديد أو الجدول الزمني لتأسيسه.

"سي آي كابيتال" تضيف نيفين الطاهري وأحمد صبحي لمجلس إدارتها ليضم 11 عضوا، بحسب بيان للبورصة المصرية. وينضم صبحي إلى المجلس كعضو غير تنفيذي لمجلس الإدارة ممثلا عن بنك مصر الذي رفع حصته مؤخرا إلى 15% في سي آي كابيتال، والطاهري كعضوة مستقلة. كما اعتمدت الجمعية العامة للشركة استقالة أشرف أبو الخير عضو مجلس الإدارة المستقل، وتعيين أحمد خليفة كعضو مستقل.

تصحيح: ذكرنا بالخطأ في عدد أمس أن شركة راية أوتو التابعة لمجموعة راية القابضة، تعتزم استثمار 200 مليون دولار في تصنيع السيارات الكهربائية خلال السنوات الثلاث المقبلة، لكن المقصود هنا هو 200 مليون جنيه. وجرى تصحيح ذلك على موقعنا الإلكتروني.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

hardhat

في الوقت الذي يكون فيه لكل نقطة مياه قيمتها، ما هي الأسباب وراء فقد كميات هائلة من مياه الشرب في مصر؟ في ظل أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا وما يمكن أن تمثله من تهديد لمواردنا المائية، ومع الزيادة المتسارعة في عدد سكان مصر والتهديد المتنامي جراء تغير المناخ، يصبح الاستخدام الفعال للمياه أكثر أهمية في السنوات المقبلة. وفي حين أنه من الصعب تحديد كمية المياه المهدرة، فقد اتفق الخبراء والمسؤولون الذين تحدثنا معهم على أن أساليب الزراعة القديمة ومشكلة تسريب مياه الشرب تؤدي إلى مستويات كبيرة وغير مستدامة من فقدان المياه.

دعونا نتعرف سويا على مصادر المياه التي تحصل عليها مصر. وفقا البيانات التي نشرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حصلت مصر على 80.25 مليار متر مكعب من المياه في العام المالي 2019/2018، وكان معظمها (55.5 مليار متر مكعب) من نهر النيل. وحصلت مصر أيضا على 13.65 مليار متر مكعب من مياه الصرف الصحي المعالجة و9.45 مليار متر مكعب من المياه الجوفية.

فما هي أوجه استخدام هذه الكميات من المياه؟ تشير البيانات إلى أن الزراعة وحدها استهلكت 61.65 مليار متر مكعب من المياه في العام المالي 2019/2018، بينما استهلكت مياه الشرب 10.70 مليار متر مكعب، واستهلكت الصناعة نحو 5.4 مليار متر مكعب.

فما هي إذا كمية مياه الشرب المهدرة؟ تشير أدق التقديرات إلى أنها تتراوح ما بين 28-29% من إجمالي مياه الشرب، وفقا لما قاله ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، في تصريحات لإنتربرايز. وقد توصل إلى هذه النسبة من خلال تحليل إجمالي فواتير الشركة، إذ بلغ إجمالي مياه الشرب التي ضختها الشركة القابضة في العام المالي 2019/2018 حوالي 8.9 مليار متر مكعب، في حين باعت الشركة 6.4 مليار متر مكعب فقط، أي أن هناك عجزا قدره 28.7%. وفي حين أن بعض الخبراء الذين تحدثنا معهم يشككون في صحة في المنهجية، ومن بينهم مي الإبراشي، مؤسسة ورئيس مجلس إدارة جمعية الفكر العمراني (مجاورة)، فإنه لا يشككون في حجم المشكلة. ونقلت صحيفة الجارديان عن تقارير لمنظمات غير حكومية قولها إن تلك النسبة تقدر بـ 35%، وهي نسبة يمكن استخدامها لتوصيل مياه الشرب إلى 11 مليون شخص إضافي.

هناك سببان رئيسان لمشكلة تسريب مياه الشرب:

السبب الأول هو تقادم شبكة المياه: قال النائب أمين مسعود، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، في تصريحات لإنتربرايز، إن البنية التحتية لشبكة المياه تعاني منذ أعوام من نقص الاستثمارات بها، كما أنها تدهورت على مدار الـ 30 عاما الماضية. وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي عندما كان وزيرا للإسكان في عام 2016، إن هناك المشاريع التي جرى البدء بها في الماضي ولم تكن تستند إلى دراسات جدوى جيدة وعملت الدولة على استكمالها، ما خلق تحديا آخر أمام استثمارات تطوير شبكة المياه الحالية البالغ طولها 200 ألف كيلومتر.

السبب الثاني هو المباني المخالفة والعشوائيات، ففي الوقت الذي يلعب فيه تهالك شبكة المياه القائمة دورا في هدر المياه، فإن المباني المخالفة تعتبر الجاني الحقيقي، وفقا لما قاله رسلان. وأضاف أن هذا يتضح جليا عند إجراء مسح لجودة الخدمة في مناطق مختلفة. فعلى سبيل المثال، يبلغ عمر خط المياه الذي يغذي حي الزمالك 100 عام، ولكن نادرا ما تحدث مشكلات في تلك المنطقة، في حين تكثر مشكلات التسريب في خطوط المياه التي يبلغ عمرها 10 أعوام في مناطق أخرى تنتشر بها المباني المخالفة. وقال منصور بدوي، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة، إنه جراء المباني العديدة التي أنشأت بشكل غير قانوني في المحافظة بدون ترخيص، يتعرض 37% من مياه الشرب للتسريب.

توصيل المياه للمباني بشكل غير قانوني يؤدي إلى إجهاد شبكة مياه الشرب للجميع: في أعقاب الاضطرابات التي أعقبت ثورة يناير 2011، قام العديد من المواطنين بتشييد المباني بشكل غير قانوني دون الحصول على التراخيص اللازمة. وحيث أن قوانين البناء في مصر تحظر توصيل المرافق إلى المباني غير القانونية، فقد لجأ أصحاب تلك المباني إلى الحفر في الأرض وتوصيل المياه من الشبكة، وهو الأمر الذي يزيد من الضغط على الشبكة ويتركها عرضة لحدوث أعطال يمكن أن تمتد إلى المقيمين في المباني المرخصة، وفقا لما قاله مصطفى مدبولي عندما كان وزيرا للإسكان في عام 2016.

كما يؤدي إلى استمرار مشكلة انقطاع المياه في جميع أنحاء البلاد: سواء كنت تعيش في القاهرة أو في أي مكان آخر داخل مصر، فمن المرجح أن تكون قد تعرضت لانقطاع المياه لعدة ساعات على الأقل. وحالات انقطاع المياه شائعة في منطقة القاهرة الكبرى وأماكن أخرى، وتتراوح أحيانا بين بضع ساعات أو حتى بضعة سنوات.

هناك مناطق أخرى لا تصل إليها مياه الشرب على الإطلاق: قال رسلان إن ما لا يقل عن 4% من المدن وما يصل إلى 25% من القرى في أرجاء مصر ليست متصلة بشبكة المياه وتعتمد على حفر الآبار وتركيب مضخات للمياه.

ودور للمدن الجديدة في تخفيف الضغط على الشبكات القائمة: حيث أن شبكة المياه ليست مركزية، فإن بناء مدن ومشاريع سكنية جديدة لا يزيد الضغوط على الشبكات القائمة، وفقا لما قاله حسين صبور، مؤسس شركة الأهلي صبور للتطوير العقاري. ويرى صبور أنه في كل مشروع تطوير عقاري جديد تعلن عنه الحكومة، يكون هناك دوما محطة مياه الشرب وأخرى لمعالجة مياه الصرف الصحي ضمن خطة التطوير. وقال صبور، والذي تشرف شركته على إنشاء البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في العاصمة الإدارية الجديدة، إن شبكة المياه في العاصمة الجديدة مستقلة بشكل تام عن شبكة المياه بالقاهرة. وأوضح أنه بمجرد البدء في الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، سيقل الضغط على الشبكة في العاصمة القديمة تدريجيا.

تشمل الحلول الاقتصادية إشراك القطاع الخاص وخفض الدعم: قال رسلان إن الدولة تدعم وبشكل كبير فواتير المياه مما يلقي بكل أعباء الصيانة وإنشاء خطوط جديدة على عاتق الحكومة. ويرى رسلان أن الحل يتمثل في زيادة مشاركة القطاع الخاص في تلك العملية وإعادة هيكلة منظومة الدعم.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط تفتتح توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الأقصر بتكلفة 15 مليون دولار، والممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء يوم السبت الماضي. وترفع التوسعات الجديدة قدرة المحطة بمقدار 36 ألف متر مكعب يوميا.
  • مشروعات السكك الحديدية ومترو الأنفاق: وزارة النقل تعدل آلية تنفيذ مشروع تحويل قطار أبو قير في الإسكندرية إلى مترو أنفاق ليكون بنظام الهندسة والتوريد والبناء والتمويل بدلا من أن تنفذه الهيئة القومية للأنفاق عبر الحصول على قروض ميسرة من الخارج، وفق ما ذكرته مصادر لجريدة المال أمس. وسيتيح ذلك للمستثمرين المحليين والأجانب تكوين تحالفات لتولي تنفيذ المشروع، بما يشمل المساعدة في الحصول على التمويلات اللازمة من المؤسسات الدولية، بدلا طرحه على الشركات المحلية فقط.
  • الخط الرابع للمترو: تعتزم وزارة المالية توفير 50.3 مليار جنيه للبدء في تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق البالغة تكلفته 70 مليار جنيه، وذلك اعتبارا من 2021 وحتى 2026، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصادر مطلعة، والتي أوضحت أن الجزء المتبقي من تكلفة المشروع سيجري تمويله من خلال قرض بـ 1.2 مليار دولار من وكالة التعاون الدولي اليابانية (الجايكا).
  • تدوير المخلفات: وزارة البيئة تحصل على تمويل بـ 2.4 مليون يورو من مؤسسات دولية -لم يكشف عن هويتها- لإنشاء مصنع لتدوير المخلفات الصلبة فى أسيوط، وفق ما نشرته جريدة المال أمس.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 10969 نقطة (+0.5%)

إجمالي التداول: 1.3 مليار جم (16% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -21.5%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء مرتفعا بنسبة 0.5%، فيما صعد سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بالنسبة نفسها. وقفز سهم أموك بنسبة 7.1% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سيدي كرير للبتروكيماويات (سيدبك) بنسبة 6.6%، ثم سهم حديد عز بنسبة 5.4%. وسجل سهم أوراسكوم للتنمية مصر أسوأ أداء بعدما تراجع بنسبة 2.4%، وتلاه أوراسكوم للاستثمار القابضة بنسبة 1.5%، وبورتو جروب بنسبة 1.3%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.3 مليار جنيه. وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 44.6 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 12.3 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 32.3 مليون جم

الأفراد: 82.5% من إجمالي التداولات (82.5% من إجمالي المشترين | 82.4% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 17.5% من إجمالي التداولات (17.5% من إجمالي المشترين | 17.6% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 39.60 دولار (+0.74%)

خام برنت: 41.74 دولار (+0.72%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.85 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.60%، تعاقدات أكتوبر 2020)

الذهب: 1905.50 دولار أمريكي للأوقية (-0.27%)

مؤشر TASI: 8244 نقطة (-0.56%) (منذ بداية العام: -1.72%)
مؤشر ADX: 4498 نقطة (+0.13%) (منذ بداية العام: -11.38%)
مؤشر DFM: 2264 نقطة (-0.26%) (منذ بداية العام: -18.11%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6178 نقطة (+1.02%)
مؤشر QE: 9841 نقطة (+0.79%) (منذ بداية العام: -5.60%)
مؤشر MSM: 3626 نقطة (+0.01%) (منذ بداية العام: -8.90%)
مؤشر BB: 1442 نقطة (+0.17%) (منذ بداية العام: -10.39%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: الاتحاد المصري للأوراق المالية يجري انتخابات مجلس إدارته الأول بعد تأجيله في مارس الماضي بسبب تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

سبتمبر: تنظم الهيئة العامة للاستثمار اجتماعا عن بعد مع الغرفة العربية الالمانية بمشاركة ما يقرب من 120 شركة ألمانية لعرض التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري، وعرض مجالات التعاون في القطاعات ذات الأولوية، والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر.

20 -27 سبتمبر (الأحد – الأحد): انطلاق معرض “أهلا مدارس” في قاعة المؤتمرات بأرض المعارض بمدينة نصر.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 أكتوبر (الخميس): مجلس النواب يعاود الانعقاد في أولى جلسات الدورة التشريعية السادسة والأخيرة.

1- 10 أكتوبر (الخميس – السبت) إقامة معرض الكتاب بأرض كوتة بالإسكندرية.

4 أكتوبر (الأحد): مجلس الشيوخ يعقد أولى جلساته.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر.

17 أكتوبر (السبت): بداية العام الدراسي 2021/2020 بالمدارس المصرية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

2 نوفمبر(الإثنين): إعادة محاكمة رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق أمام محكمة استئناف القاهرة في تهم فساد وزارة الطيران المدني.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

4- 7 نوفمبر (الأربعاء – السبت): معرض سيتي سكيب مصر، المركز الدولي للمعارض، القاهرة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15 نوفمبر (الأحد): مصلحة الضرائب تعقد ندوة تعريفية عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” لمجموعة الشركات المشاركة في المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 ديسمبر (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري أول مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو الماضي (التاريخ ما زال مقترحا).

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).