الثلاثاء, 24 سبتمبر 2019

إجراءات حكومية مقترحة لتحفيز طروحات الأسهم

عناوين سريعة

نتابع اليوم

تنطلق اليوم مناقشات الجمعية العامة للأمم المتحدة في تمام الساعة الثالثة عصرا بتوقيت القاهرة، ويشارك بها الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي بدأ زيارته إلى نيويورك قبل أيام قليلة، كما التقى أمس مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وألقى كلمة أمام اجتماع الأمم المتحدة رفيع المستوى للرعاية الصحية الشاملة. التغطية الكاملة لنشاط الرئيس في نيويورك في فقرة “أخبار اليوم”.

ولم يتوقف الحديث عن التغيرات المناخية في نيويورك هذا الأسبوع، حيث افتتحت الناشطة البيئية السويدية جريتا تونبرج قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ أمس بالهجوم على قادة العالم لفشلهم في اتخاذ خطوات جادة للحد من تأثيرات الاحترار العالمي، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. وبدا غضب تونبرج ذات الـ 16 عاما واضحا في نظراتها للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المعروف بتشكيكه في كل ما يتعلق بالتغيرات المناخية.

أعلنت سبعة وثمانون شركة متعددة الجنسيات، بإجمالي قيمة سوقية 2.3 تريليون دولار، التزامها بحملة تهدف إلى إبقاء الاحترار العالمي إلى ما دون 1.5 درجة مئوية، وذلك ضمن الميثاق العالمي للأمم المتحدة، وفقا لما جاء بصحيفة فايننشال تايمز. وتتطلب المبادرة، والتي أطلقت في وقت سابق من العام الجاري، من الشركات الموقعة على الميثاق أن تضع أهدافا يتم التحقق منها بشكل مستقل وأن تضع خططا للحد من الأثر الكربوني في غضون عامين لبدء خفض انبعاثاته.

البنك التجاري الدولي يعلن انضمامه لتحالف المؤسسين الموقعين لمبادئ الأعمال المصرفية المسؤولة، وهو ما يأتي بالتوافق مع التزامه بالموائمة الاستراتيجية لأعماله مع أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس بشأن تغير المناخ، وفقا للبيان الصادر عن البنك. ويضم التحالف 130 بنكا حول العالم بأصول تخطت 47 تريليون دولار.


تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري يوم الخميس المقبل لبحث أسعار الفائدة. ووفقا لاستطلاع الرأي الذي أجرته إنتربرايز، فإن سبعة من ثمانية محللين اقتصاديين شملهم الاستطلاع يتوقعون أن يمضي البنك المركزي قدما في سياسته التيسيرية بتخفيض أسعار الفائدة مجددا بنسب تتراوح ما بين 50 و150 نقطة أساس على خلفية تراجع معدل التضخم بشكل غير متوقع إلى أدنى مستوياته في أكثر من 6 سنوات خلال شهر أغسطس الماضي. وقالت شركة نعيم للوساطة في الأوراق المالية أمس إنها تتوقع أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 150 نقطة أساس مع التوقعات بالمزيد من التراجع في معدل التضخم في سبتمبر الجاري. من ناحية أخرى، توقع بنكا جولدمان ساكس وأبو ظبي التجاري خفض سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس، وفقا لبلومبرج.

تشهد العاصمة العديد من المؤتمرات والفعاليات هذه الأيام ومنها:

ربما انقلب منحنى العائد على السندات الأمريكية في أغسطس، لكن هناك ستة مؤشرات أخرى للركود لم تحدث بعد. ووفقا لما قاله آدم سلاتر، كبير الاقتصاديين لدى جامعة أكسفورد للاقتصاد، فعلى الرغم من أن منحنى العائد المقلوب قد سبق كل حالة ركود منذ عام 1974، لا ينبغي الهلع لأن هناك مؤشرات أخرى للركود لم تقع بعد. ويقول سلاتر، لا يزال نمو الأرباح، رغم تباطؤه، أعلى مما كان عليه في عام 2015، كما أن الارتفاع الأخير في هوامش سندات الشركات لم يكن بشكل كبير بما يكفي لقرع أجراس الخطر. ويقول أيضا إنه على الرغم من تراجع الناتج الصناعي في الدول المتقدمة خلال الربع الثاني، فهو حتى الآن ليس بأسوأ من تراجعات أعوام 2012 و2015 و2016، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

إلا أن مديري الأصول لا يزالوا متشائمين: أشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى استطلاع للرأي أجرته مؤسسة الأبحاث أبسلوت استراتيجي ريسيرش والذي أظهر أن 52% من مديري الأصول العالمية يتوقعون حدوث تراجع خلال العام المقبل جراء عدم الاستقرار التجاري والجيوسياسي. وأظهر استطلاع الرأي، والذي شمل أكثر من 200 مؤسسة مالية بإجمالي أصول مدارة قيمتها 4.1 تريليون دولار، أن مديري الاستثمار يتبنون رؤية كلية تشاؤمية، نظرا لأن النمط السائد خلال الأعوام الأربعة أو الخمسة الماضية يؤكد على حدوث نقطة انقلاب مهمة.


مستشارو الاكتتابات في وادي السليكون يريدون المزيد من الإدراجات المباشرة: اجتمع مسؤولون من مؤسسات مورجان ستانلي وجولدمان ساكس مع المستشارين القانونيين لدى مؤسسات جودوين براكتور ولاثام آند ووتكينز لبحث كيفية التوسع في الإدراجات المباشرة “كطريقة تمكن الشركات الناشئة من جمع الأموال دون اتباع الأسلوب التقليدي المتمثل في الطرح العام الأولي، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وتتطلع تلك المؤسسات المالية للاستفادة من ذلك من خلال تعيينها من قبل الشركات التي تعتزم إدراج أسهمها مباشرة، ما سيقسم الرسوم على عدد أقل من المستشارين.

سوفت بنك يتجه للاستغناء عن آدم نيومان الرئيس التنفيذي للشركة الأم لشركة WeWork . ويتعرض نيومان، الشريك المؤسس لشركة WeWork المتخصصة في تأجير مساحات العمل المشتركة، لضغوط من جانب أعضاء مجلس الإدارة والمساهمين للتخلي عن منصبه والاضطلاع بدور مختلف بالشركة في المستقبل، وفقا لرويترز. وقرر نيومان الأسبوع الماضي تأجيل طرح أسهم شركة WeWork والمقدر بمليارات الدولارات، بعد فتور اهتمام المستثمرين، وهو ما ساهم في مزيد من التراجع للقيمة السوقية للشركة التي يعد سوفت بنك المساهم الرئيسي بها.

وجوجل تعتذر عن انتهاك خصوصية مستخدميها: قدمت شركة جوجل العملاقة اعتذارا إلى مستخدمي مساعد جوجل الصوتي لقيامها بالاستعانة بخبراء لغويين في الاستماع إلى التسجيلات الصوتية الخاصة بمستخدمي ذلك التطبيق من أجل مساعدة الشركة على فهم لغات معينة بشكل أفضل. وأصدرت الشركة سياسة استخدام جديدة تنص على إطلاع المستخدمين باحتمالية الاستماع إلى تسجيلاتهم الصوتية، وفقا لتصريحات نينو تاسكا، كبير مديري الإنتاج في تطبيق مساعد جوجل الصوتي.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لنيويورك ما زالت هي محور أحاديث التوك شو. وكان لقاء الرئيس مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، وكلمته أمام الاجتماع رفيع المستوى للرعاية الصحية الشاملة بالأمم المتحدة، ضمن أبرز ما تناوله مقدمو البرامج مساء أمس.

مؤتمر صحفي عقب اجتماع السيسي وترامب: في برنامج "هنا العاصمة"، عرضت ريهام إبراهيم بثا مباشرا للمؤتمر الصحفي بين الرئيس السيسي ونظيره الأمريكي ترامب خلال القمة الثنائية التي عقدت أمس بينهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك (شاهد 6:45 دقيقة).

كلمة الرئيس حول الرعاية الصحية الشاملة: واهتم برنامج "الحياة اليوم" كذلك بكلمة الرئيس السيسي أمس أمام الاجتماع رفيع المستوى للرعاية الصحية الشاملة بالأمم المتحدة.

وألقى التوك شو أيضا الضوء على الاجتماعات الأخرى التي عقدها الرئيس: وفي تغطيته لزيارة الرئيس من نيويورك، أشار خالد أبو بكر في برنامج "الحياة اليوم" إلى عقد الرئيس السيسي اجتماعات ثنائية مع رؤساء وزراء إيطاليا وبلجيكا والنرويج. وكذلك التقى السيسي مع قيادات كبرى الشركات الأمريكية العاملة في مصر خلال مأدبة عشاء أقامتها غرفة التجارة الأمريكية بالولايات المتحدة (شاهد 8:15 دقيقة).

التغطية الكاملة لاجتماعات الرئيس أمس في نيويورك في فقرة "أخبار اليوم".

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البورصة تواصل نزيف الخسائر وسط تنامي المخاوف من استمرار الاحتجاجات: واصلت البورصة تراجعها أمس الاثنين بعد هبوط حاد في الجلسة السابقة يوم الأحد، وسط حالة عدم اليقين التي خلفتها احتجاجات يوم الجمعة في القاهرة وعدد من المدن الأخرى. وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 أمس الاثنين على انخفاض بنحو 1.47%، ليعمق خسائر جلسة الأحد التي هوى خلالها بنسبة 5.32%. وتراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا أيضا بنحو 1.7% بعد هبوط بنسبة 5.68% في جلسة الأحد التي سجل خلالها أكبر تراجع يومي منذ 2012، وهو ما اضطر إدارة البورصة إلى وقف التداول لمدة 30 دقيقة وذلك للمرة الأولى منذ قرار تعويم الجنيه في نوفمبر 2016. وكانت أسهم شركات الصلب من بين أكثر القطاعات تضررا في جلسة الأمس، إذ هوت أسهم شركتي الحديد والصلب المصرية وحديد عز بنسبة 7.03% و6.32% على الترتيب. وكان سهم شركة أوراسكوم القابضة للاستثمار أكبر الخاسرين بانخفاض قدره 7.3%.

الموجة البيعية بدأت بالمستثمرين العرب، الذين تفاقمت خسائرهم، ثم انضم إليهم المستثمرين المصريين، حسبما يقول ألان سانديب رئيس قطاع البحوث البحوث لدى شركة نعيم للوساطة لوكالة بلومبرج.

دعونا لا ننسى أن مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 كان من بين الأفضل أداء هذا العام: قال كبير محللي السوق لدى سينشري فايننشال في دبي أرون ليزلي جون لوكالة بلومبرج: "يجب أن يظل في الاعتبار أن مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 هو أحد أفضل المؤشرات أداء (هذا العام)"، وهو ما عزاه إلى "الإصلاحات الهيكلية القوية التي قامت بها الحكومة".

والعائد على السندات الدولارية يتراجع أمس: انخفض عائد السندات الدولارية المصرية الصادرة لأجل عام 2049 بواقع 3.1 سنت ليصل إلى 1.061 دولار، وهو أدنى مستوى في شهر، فيما تراجع عائد السندات الصادرة لأجل عام 2040 بواقع 1.9 سنت إلى 967 سنت، وفق ما ذكرته رويترز. وقال بنك جولدمان ساكس، في مذكرة بحثية إن الاحتجاجات التي وقعت نهاية الأسبوع الماضي ستعطي "المستثمرين سببا لإعادة تسعير المخاطر السياسية في المدى القريب في مصر"، متوقعا أن يكون التأثير على أسواق السندات الخارجية والمحلية أكثر حدة خلال الأيام المقبلة. وأشار موقع "ETF Trends " إلى أن صندوق المؤشرات المتداولة الوحيد بالولايات المتحدة المتتبع للسندات المصرية (EGPT ) تراجع بنسبة 6.2% أمس، وانخفض دون متوسط مستوى تداوله على مدى 50 يوما و200 يوم.

وفي العقود الآجلة غير القابلة للتسليم، لأجل 12 شهرا، تراجع الجنيه المصري أمام الدولار إلى 18.38، مقارنة بسعر الصرف الفوري البالغ 16.29 جنيه للدولار، ما تعد أكبر زيادة في تلك العقود منذ مارس 2017، وفقا لبلومبرج، ما يعني أن السوق تتوقع ضغوطا على الجنيه المصري في الفترة المقبلة.

ومن المستبعد أن تؤثر الاضطرابات على استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلية، إذ لا تزال أسعار الفائدة الحقيقية في مصر تنافسية مقارنة ببلدان أخرى ناشئة ومتقدمة، وفق ما ذكرته كبيرة الاقتصاديين لدى بنك أبو ظبي التجاري مونيكا مالك.

هل هناك أسباب أخرى لهذا التراجع؟ يقول رئيس وحدة الأبحاث في شعاع للأوراق المالية عمرو الألفي، إن هناك عوامل أخرى إلى جانب احتجاجات الجمعة قد ساهمت في زيادة تقلبات السوق، من بينها ارتفاع تكلفة التأمين على الديون السيادية المصرية لمدة 5 سنوات إلى 283 نقطة أساس، بعد أن كانت في اتجاه هابط منذ بداية العام، وذلك جراء تصاعد التوتر بالمنطقة بعد الهجمات على منشأتي النفط التابعتين لأرامكو السعودية. وأوضح الألفي أن معدلات تكلفة التأمين على الديون السيادية مرتبطة تاريخيا بعلاقة عكسية بالأسهم المصرية. ونوه الألفي أيضا إلى أن الأسهم المصرية قد تراجعت لتعكس ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار الأسبوع الماضي بحدود 1% تقريبا، وسط توقعات باستمرار هذا الأداء الإيجابي للجنيه حتى نهاية العام. وأرجع الألفي صعود الجنيه بشكل جزئي إلى انخفاض أسعار الفائدة على عملات كل من الأسواق الناشئة والمتقدمة، علاوة على التدفقات الأجنبية لأدوات الدين المصرية.

الاحتجاجات المستمرة ليست في صالح الاقتصاد المصري: حذرت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس البريطانية للأبحاث والدراسات الاقتصادية، في مذكرة بحثية لها، من أن التجارب الماضية تشير إلى أن تجدد الاحتجاجات قد يعرقل الاقتصاد، كما أن الجهود الحكومية الرامية إلى احتواء الاضطرابات والتي من بينها تخفيف السياسات المالية وإحكام القبضة على العملة قد تتسبب في تجدد تراكم الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد الكلي. وأضافت المؤسسة أن الإصلاحات الهيكيلة الضرورية لتعزيز الإنتاجية والنمو ورفع مستويات المعيشة ستكون على المحك.

ترامب يجدد دعمه للسيسي في مواجهة الاحتجاجات الأخيرة: أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن دعمه للرئيس عبد الفتاح السيسي في مواجهة الاحتجاجات المحدودة المناهضة للنظام الحاكم، والتي شهدتها العاصمة وعدد من المدن المصرية خلال الأيام الماضية، وذلك خلال المباحثات الثنائية التي جرت أمس على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفقا لما ذكرته رويترز. وقال ترامب إن الولايات المتحدة ومصر تجمعهما علاقة جيدة طويلة الأمد. وأضاف "الجميع لديه مظاهرات… لا لست قلقا بشأنها. مصر لديها زعيم عظيم". ومن جانبه، حمل الرئيس السيسي "الإسلام السياسي" مسؤولية تلك الاحتجاجات.

وناقش الجانبان أيضا خلال اللقاء تعزيز السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وسبل إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتعاون الاقتصادي بين البلدين، وسبل تعظيم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية في مصر، وجهود مكافحة الإرهاب، وفق بيان لرئاسة الجمهورية. وتطرق الاجتماع أيضا إلى التطورات الجارية في السودان والوضع في كل من سوريا وليبيا واليمن، إلى جانب رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

وقبل لقاء نظيره الأمريكي، تعهد الرئيس السيسي بالعمل على تعزيز التعاون مع الشركات الأمريكية لزيادة فرص الاستثمار في مصر، وفق ما جاء في بيان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية. جاء هذا خلال مأدبة عشاء أقامتها غرفة التجارة الأمريكية يوم الأحد. وقدم السيسي خلال كلمته بقمة الأمم المتحدة حول الرعاية الصحية في نيويورك أمس ملخصا عن مبادرات الرعاية الصحية التي أطلقتها الحكومة خلال فترة رئاسته بما في ذلك مبادرة "100 مليون صحة" للتخلص من فيروس سي، وكذلك مبادرة "إنهاء قوائم الانتظار الخاصة بالعمليات الجراحية الحرجة"، حسبما جاء في كلمته.

والتقى السيسي أيضا عددا من زعماء الدول الأوروبية من بينهم رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي، والذي تطرق النقاش معه إلى التعاون المشترك بين البلدين بشأن التحقيقات المستمرة حول قضية مقتل الطالب الإيطالي "جوليو ريجيني" في مصر، كما بحث الطرفان سبل مكافحة الإرهاب بالمنطقة، والهجرة غير الشرعية والأوضاع في ليبيا وسوريا، حسب بيان المتحدث الرسمي للرئاسة. والتقى السيسي رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل لمناقشة مكافحة الإرهاب. وكذلك أكد السيسي على ضرورة تعزيز التعاون بقطاعات الطاقة واللوجيستيات خلال لقائه مع رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرج.

(خاص) لجنة حكومية على وشك الانتهاء من إعداد حزمة إجراءات تحفيزية لطروحات الأسهم بالبورصة ولجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى الأسهم المحلية، على أن تتقدم اللجنة بتلك المقترحات إلى وزير المالية محمد معيط خلال الأسابيع القليلة المقبلة لمراجعتها، وفقا لتصريحات أدلت بها وزارة المالية لإنتربرايز. وتتكون اللجنة التي تشكلت بقرار من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في وقت سابق من العام الحالي، من كل من مساعد وزير المالية أحمد كجوك، ورئيس مصلحة الضرائب عبد العظيم حسين، وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للأوراق المالية أيمن صبري.

وتشمل حزمة الإجراءات التحفيزية تلك إعفاءات وتخفيضات ضريبية لكل من المقيمين وغير المقيمين، بما في ذلك خفض ضريبي مقترح قدره 50% لمدة 7 أعوام لشركات القطاع الخاص التي تطرح ما لا يقل عن 35% من أسهمها في اكتتاب عام، وفقا لمصادرنا. وكانت الجمعية المصرية للأوراق المالية تقدمت بالمقترح في وقت سابق من العام الحالي.

إفلاس عملاق السياحة البريطانية توماس كوك يعصف بآلاف الحجوزات إلى مصر: أعلنت مجموعة بلو سكاي وكيل شركة توماس كوك في مصر إلغاء 25 ألف حجز من الحجوزات الممتدة حتى أبريل 2020، وذلك بعد إعلان توماس كوك انهيارها أمس، حسبما ذكرت وكالة رويترز. وكانت بلو سكاي تتوقع قدوم 100 ألف سائح لزيارة مصر عبر توماس كوك خلال عام 2020، نقلا عن بيان أصدره رئيس مجموعة بلو سكاي حسام الشاعر. وكان انهيار أقدم شركة سياحية بالعالم قد دفع العديد من الحكومات وشركات التأمين للعمل على إعادة 600 ألف سائح حول العالم إلى بلادهم. وبحسب رويترز تقول بلو سكاي إن لديها حاليا 1600 سائح تابع لتوماس كوك بالغردقة.

تداعيات انهيار الشركة على قطاع السياحة في مصر لم تتضح بعد، لكن الخسارة المحتملة لآلاف السياح ستكون بمثابة انتكاسة للقطاع الذي تعافى مؤخرا فقط من الاضطرابات السياسية خلال السنوات الماضية. وكانت مصر تمثل واحدا من أسرع الأسواق نموا لتوماس كوك خاصة مع ارتفاع الحجوزات بنسب تتراوح بين 30 إلى 40% خلال العام الجاري مع تصدر الغردقة ومرسى علم قائمة الوجهات الأكثر جذبا للسياح.

ولم يتضح بعد مدى تأثير هذا السقوط على الاتفاقية المبرمة مع أوراسكوم للتنمية في ديسمبر الماضي بقيمة 200 مليون جنيه لتدشين فندقين جديدين بالجونة. وتضمنت الاتفاقية تطوير فندق باسم "كاسا كوك" وتجديد فندق أرينا إن الجونة وتغيير علامته التجارية ليصبح كوكس كلوب والذي كان من المقرر افتتاحهما في أغسطس وأكتوبر من العام الحالي على الترتيب، بحسب بيان الشركة الصادر في يونيو الماضي. وتوقعت أوراسكوم أن يؤدي افتتاح الفندقين لزيادة الطلب على فنادقها خاصة خلال الربع الثاني من 2019.

جاء انهيار عملاق السياحة في العالم أمس بعد فشلها في التوصل إلى اتفاق مع دائنيها. وكانت الشركة التي تعمل في مجال السياحة في مصر منذ أواخر القرن التاسع عشر تعاني في السنوات الأخيرة من ديون متراكمة قدرها 1.7 مليار دولار، وهو ما دفعها إلى البحث عن مستثمرين جدد في أبريل الماضي بعد أن تهاوت أسهمها بنسبة 80% خلال العام الماضي. وحال تفاقم تكلفة الفوائد دون قدرة الشركة على المنافسة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تأثير أحداث أخرى مثل قرار حظر السفر من بريطانيا إلى شرم الشيخ عام 2015، ومحاولة الإنقلاب في تركيا عام 2016، والموجة الحارة في أوروبا خلال العام الماضي على هامش الربح للشركة.

وعلى الجانب المشرق، تصدر قطاع السياحة في مصر المرتبة الأولى على مستوى القارة الأفريقية لأول مرة منذ عام 2013،حسب تقرير بلوم للاستشارات (بي دي إف) الصادر أمس. وقالت الشركة "تعد مصر نموذجا يحتذى به بالنسبة للدول الأخرى في جميع القارات نظرا لقدرتها على إظهار المرونة والقدرة على البدء من الصفر مرة أخرى، على الرغم من فترة الاضطرابات السياسية وكونها هدفا للهجمات الإرهابية".

"المالية" تنتهي من المسودة الأولية لمشروع قانون الضريبة على الدخل الجديد: انتهت وزارة المالية بالتعاون مع مجتمع الأعمال من إعداد المسودة المبدئية لمشروع قانون الضريبة على الدخل الجديد، وتعتزم طرحها للحوار المجتمعي خلال الفترة المقبلة للتوافق على الصيغة النهائية للتشريع الجديد، قبل إحالته إلى مجلس الوزراء، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط خلال مشاركته بمؤتمر "مستقبل الاستثمار فى مصر.. رؤية مجتمع الأعمال" أمس الاثنين. وأكد معيط في بيان لوزارته مجددا على أنه لا مساس بسعر الضريبة أو الإعفاءات المقررة أو السياسة الضريبية في مشروع القانون الجديد، دون الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى. كان معيط قد أعلن في يوليو الماضي أن وزارته تعكف على إعداد قانون جديد للضريبة على الدخل، متوقعا الانتهاء منه خلال العام المالي الحالي. وتوقع حينها الانتهاء من المسودة الأولية لمشروع القانون في غضون شهرين.

وصرح رئيس مصلحة الضرائب عبد العظيم حسن لإنتربرايز في مايو الماضي أن وزارة المالية بدأت في إجراءات تعديل قانون ضريبة الدخل الحالي، موضحا أن التعديلات لن تطال الهيكل الحالي لمعدلات الضريبة. وقال مصدر حكومي لإنتربرايز حينها إن التغييرات المقترحة على القانون تشمل حذف المواد الخاصة بالطعون واللجان الداخلية وإجراءات تقديم الإقرارات الضريبة. وستتضمن أيضا صياغة فصل مستقل لتوزيعات الأرباح والأرباح الرأسمالية وإعادة التقييم مع تعديل أسس خضوع عمليات البيع والأرباح والتداول في سوق المال تمهيدا لعودة الضريبة المؤجلة حتى 2020، واستحداث فصل آخر عن الاقتصاد الرقمي تماشيا مع القوانين العالمية لإخضاع وتنظيم عمليات البيع والشراء الرقمية، وإضافة نصوص تخص التهرب الضريبي، وإعادة النظر في الإعفاءات الممنوحة في القانون ووضع ضوابط لتنظيم بعض الإعفاءات.

من ناحية أخرى، تعهد معيط خلال المؤتمر أيضا بمنح المصانع والوحدات الإنتاجية معاملة تفضيلية في مشروع قانون الضريبة العقارية الجديد، وفق بيان الوزارة. وأبدت المصانع في وقت سابق اعتراضها على القانون الحالي للضريبة العقارية، والذي يخضع الأرض الفضاء التابعة للمصنع والمباني أيضا للضريبة، وفق ما ذكرته جريدة الشروق.

الحكومة تأمل في خفض عجز الموازنة لأقل من 5% خلال عامين: تستهدف وزارة المالية خفض عجز الموازنة إلى أقل من 5% في غضون عامين، وهو الحد الذي تعبره المؤسسات الدولية "آمنا"، وفق تصريحات وزير المالية محمد معيط أمس نقلها موقع أموال الغد. وقال الوزير خلال مؤتمر "مستقبل الاستثمار فى مصر.. رؤية مجتمع الأعمال"، إن البلاد على الطريق الصحيح لتحقيق مستهدفات العجز في الموازنة والبالغة 7.2% خلال العام المالي الجاري، و6% خلال العام المالي المقبل. وأشارت بيانات رسمية اطلعت عليها إنتربرايز في يونيو الماضي إلى أن الوزارة تتوقع انخفاض عجز الموازنة إلى 6.2% و4.8% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العامين الماليين المقبلين.

"آراب ديري" تترقب تقدم فريزلاند كامبينا بعرض الاستحواذ بعد انتهاء إجراءات الفحص: قالت الشركة العربية لصناعة منتجات الألبان (آراب ديري- باندا) إن شركة فريزلاند كامبينا إنترناشونال هولدنج الهولندية انتهت من إجراءات الفحص النافي للجهالة للاستحواذ على الشركة لكنها لم تتقدم بعرض شراء بعد، ولا تزال المفاوضات مستمرة، وفق الإفصاح المرسل من آراب ديري للبورصة (بي دي إف). وكانت آراب ديري قد أعطت فريزلاند موافقتها في يونيو الماضي لإجراء الفحص النافي للجهالة للاستحواذ على نسبة 100% من أسهم الشركة. وتعمل المجموعة المالية هيرميس مستشارا ماليا لفريزلاند، بينما يلعب مكتب شرقاوي وسرحان للمحاماة دور المستشار القانوني للصفقة، حسبما أفادت تقارير صحفية سابقا. وتراجعت شركة جلف كابيتال الإماراتية في يوليو الماضي عن خططها للاستحواذ على آراب ديري بسبب عدم توافق خططها التوسعية مع استراتيجيتها الاستثمارية. يذكر أن شركة بايونيرز القابضة تمتلك في آراب ديلي ما يقارب نسبة 70% وقد عينت شركة سي آي كابيتال كمستشار لبيع أسهمها بالشركة.

شنايدر إليكتريك توقع اتفاقا لتسوية مستحقاتها المتأخرة لدى "تنمية الصادرات": وقعت شركة شنايدر إليكتريك قبل أسبوعين اتفاقا مع وزارة التجارة والصناعة لتسوية مستحقاتها المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات قبل نهاية العام الجاري، وفق ما نقله موقع مصراوي أمس عن وليد شتا الرئيس الإقليمي للشركة في مصر وشمال شرق أفريقيا والمشرق العربي. وتوقع شتا أن يساهم الاتفاق الموقع في زيادة صادرات الشركة العام المقبل. وكشف أن شركته تدرس حاليا إنشاء مصنع جديد أو مركز للتوزيع بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لكنه أشار إلى أن "هذه الخطوة تحتاج للانتظار سنتين أو ثلاث حتى تبدأ المشروعات العاملة بالمنطقة استثماراتها"، وفقا لمصراوي. ولم يذكر أية تفاصيل حول التكلفة الاستثمارية المتوقعة للمشروع، والذي قد يكون جزءا من الاتفاقية الموقعة لتسوية مستحقات الشركة، إذ كانت الحكومة قد تعهدت الأسبوع الماضي بمنح أولوية في السداد للشركات التي تنوي ضخ استثمارات جديدة، إلى جانب صرف 10% من إجمالي المستحقات المتأخرة لها فورا، مع تقليص فترة صرف المستحقات المتبقية، وذلك ضمن البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات البالغة قيمته 6 مليارات جنيه، والذي جرى الإعلان عنه في يوليو الماضي.

وتعد هذه الاتفاقية الثانية التي توقعها الحكومة في إطار البرنامج الجديد، بعدما أبرمت الاتفاقية الأولى الخميس الماضي مع شركة سوميتومو للإطارات. وأعلنت الحكومة رسميا الأسبوع الماضي تفعيل البرنامج الجديد لرد أعباء الصادرات، والإجراءات التنفيذية لبدء سداد المستحقات المالية المتأخرة للمصنعين والمصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات. ويتيح البرنامج عدة بدائل أمام المصدرين للحصول على مستحقاتهم، من بينها إجراء مقاصة للمستحقات مع الضرائب والجمارك المقررة، أو الحصول على أراض صناعية من خلال البوابة الإلكترونية الجديدة لتخصيص الأراضي الصناعية مقابل المستحقات.

المستحقات المتأخرة للمصدرين تراكمت منذ عام 2011 لتصل حاليا إلى 25 مليار جنيه، وفق تصريحات وزير المالية محمد معيط أمس خلال مؤتمر "مستقبل الاستثمار في مصر.. رؤية مجتمع الأعمال"، بحسب موقع أموال الغد. ويعد هذا أول بيان رسمي بشأن حجم تلك المستحقات، وهو ما يتجاوز ضعف التقديرات التي وضعتها الجمعية المصرية لرجال الأعمال العام الماضي والتي تراوحت بين 9 و12 مليار جنيه.

"النقل" تتلقى الشريحة الأولى من قرض "إكزيم الصيني" البالغ 1.2 مليار دولار لتمويل القطار المكهرب هذا الشهر: من المتوقع أن يصرف بنك الاستيراد والتصدير الصيني (إكزيم) نهاية الشهر الجاري الشريحة الأولى بقيمة 105 ملايين دولار من القرض البالغ 1.2 مليار دولار والمقدم لوزارة النقل لتمويل مشروع القطار المكهرب، الذي سيربط مدينتي السلام والعاشر من رمضان بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفق ما ذكرته جريدة المال أمس نقلا عن مصادر مطلعة. وانتهت شركة أفيك الصينية من جميع الإجراءات الإدارية لبدء تحويل القرض وفقا للجدول الزمني، وسيجري صرف مستحقات شركات المقاولات المحلية العاملة في المشروع فور استلام قيمة الشريحة، وفقا للمصادر. وبدأت تلك الشركات، التي تضم أوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب وبتروجيت وحسن علام القابضة، بالفعل في تنفيذ الأعمال الإنشائية للمشروع.

مساع لضغط الجدول الزمني للمشروع: وقالت المصادر إن هناك توجيهات للشركات العاملة بالمشروع لضغط الجدول الزمني لتنفيذه ليصبح 18 شهرا بدلا من 24 شهرا، مشيرة إلى هناك محادثات مع الشركات حاليا للإسراع بإبرام عقود توريد الفلنكات والقضبان، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

ووقعت الهيئة القومية للأنفاق في يناير الماضي اتفاقا مع البنك الصيني للحصول على القرض، الذي تشمل قيمته 739 مليون دولار بفائدة 1.8% و461 مليون دولار بفائدة 2%، وسيجري سداده على مدار 15 عاما، مع فترة سماح مدتها 5 سنوات. كان البنك قد وافق في البداية على توفير 739 مليون دولار من التكلفة الإجمالية للمشروع، على أن تقوم الحكومة المصرية بتمويل باقي التكلفة، إلا أن البنك عاد ووافق في سبتمبر 2017 على طلب من هيئة الأنفاق لتغطية التكلفة الإجمالية للمشروع، وذلك من خلال توفير شريحة إضافية بقيمة 500 مليون دولار، تمثل قيمة المكون المحلي الذي تنفذه الشركات المصرية. يشار إلى أن أفيك الصينية تتولى تنفيذ أعمال الاتصالات والإشارات والتحكم بجانب تصنيع وتوريد القطارات التي ستعمل بالمشروع وعددها 20 قطارا.

فاروس لتداول الأوراق المالية تحصل على رخصة مزاولة عمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع (الشورت سيلنج) من هيئة الرقابة المالية، وفق بيان صادر عن الشركة أمس (بي دي إف). ومنحت الهيئة مؤخرا رخصة مزاولة عمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع لشركات أرقام لتداول الأوراق المالية، وهيرميس للوساطة في الأوراق المالية والمجموعة المالية للسمسرة، التابعتين للمجموعة المالية هيرميس، وشعاع لتداول الأوراق المالية، والتجاري الدولي للسمسرة (سي آي كابيتال)، والعربي الأفريقي الدولي لتداول الأوراق المالية، وبرايم القابضة، وإتش سي لتداول الأوراق المالية. ومن المتوقع بدء العمل بآلية الشورت سيلنج في نوفمبر المقبل.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

هيمنة الدولار في خطر مع اتجاه العملات الرقمية إلى تغيير النظام المالي العالمي: قد يشهد النظام المالي العالمي تحولا جوهريا في الوقت الحالي، وذلك مع اكتساب العملات الرقمية لمزيد من القوة والجاذبية بين الحكومات والبنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، وفقا لما جاء في تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال. وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من أن البنوك المركزية تصدر بالفعل أحد أشكال النقود الرقمية للبنوك التجارية، فإن فكرة رقمنة العملات الوطنية تغير قواعد اللعبة بشكل تام، إذ تدرس البنوك المركزية في دول مثل السويد وكندا وسويسرا وشرق الكاريبي، وفي مقدمتهم الصين إمكانية دمج العملات الرقمية في أنظمتها المالية. ولا يزال من غير الواضح كيفية تطبيق المنظومة الجديدة، إلا أن الآثار المترتبة عليها قد تكون ضخمة لتشمل التجارة وأسعار الفائدة والخدمات المصرفية والخصوصية الفردية.

هذا الأمر يصعب من الوضع الحالي للدولار، إذ أن نمو العملات الرقمية الوطنية – والتي تعد أسرع وأرخص من النقود التقليدية – يهدد بتقويض وضع الدولار باعتباره العملة المعتمدة في احتياطي البنوك المركزية. وتشير الصحيفة إلى أن هذا الأمر قد يشعل نوعا جديدا من حرب العملات، لتقف العملات الرقمية في مواجهة الدولار. وقالت أيضا إنه على الرغم من أن هيمنة الدولار على التجارة العالمية كانت لها ما يبررها عندما كانت الولايات المتحدة تسهم بما يزيد عن ربع التجارة العالمية، فإن الوضع الراهن قد اختلف مع تراجع حصة الولايات المتحدة من صادرات العالم إلى 8.8% فقط. ونوهت الصحيفة إلى أن محافظي البنوك المركزية بدأوا في إدراك هذا الواقع تدريجيا، إذ دعا محافظ بنك إنجلترا مارك كارني، خلال اجتماع لمحافظي البنوك المركزية في جاكسون هول الشهر الماضي، إلى التخلص من الاعتماد على الدولار والتعامل بدلا منه بعملة رقمية لتكون العملة الاحتياطية للعالم، ودعا كذلك إلى إنشاء منظومة مالية متعددة الأقطاب عن طريق عملة احتياطية افتراضية مدعومة بالبنوك المركزية العالمية.

هل عملة فيسبوك الرقمية "ليبرا" كانت الشرارة؟ تقول صحيفة فايننشال تايمز إن إعلان شركة فيسبوك عن عملتها المشفرة "ليبرا" كانت بمثابة الشرارة التي دفعت صناع السياسات إلى التفكير في إنشاء عملات رقمية مدعومة من الدولة. وترفض الجهات التنظيمية بشدة فكرة أن تحل وسائل إجراء معاملات يصدرها القطاع الخاص محل العملات التي تسيطر عليها الدول، فيما تعمل دول مجموعة السبع في الوقت الحالي وبسرعة للرد على تلك العملات الخاصة. وظلت البنوك المركزية تبحث في تلك المسألة لعدة سنوات، ولكن بشكل أكثر حذرا من غيرها. وكان "ريكس بنك" السويدي أحد الرواد في هذا المجال، وهو الآن على وشك اختبار "الكرونا الإلكترونية" استجابة لتراجع استخدام النقد. كما أن هناك قلق متزايد في منطقة اليورو حول كيفية تأثير العملات الرقمية على القطاع المصرفي نظرا إلى اعتمادها على البنوك في تحويل الأموال بين المدخرين والمقترضين.

مصر في الصحافة العالمية

واصلت ردود الفعل على تظاهرات يوم الجمعة تصدر تغطية الشأن المصري في الصحف الأجنبية صباح اليوم. وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن قوات الأمن ألقت القبض على نحو 370 شخصا في أعقاب الاحتجاجات الأخيرة، ويواجه أغلبهم تهم الانتماء لجماعة تأسست على خلاف أحكام القانون ونشر أخبار كاذبة والمشاركة في تظاهرات غير مصرح بها. وكانت المحامية الحقوقية ماهينور المصري من ضمن المعتقلين أمس، بعدما جرى احتجازها فور خروجها من مقر نيابة أمن الدولة حيث كان تحضر التحقيقات بصفتها محامية مع عدد من الملقى القبض عليهم في التظاهرات. واهتم بتغطية الموضوع كل من أسوشيتد برس، ورويترز، وبي بي سي.

اخترنا لك: مشاهدة

نظرة أولية على خسائر أرامكو السعودية بعد الهجوم الأخير: قال مسؤولون سعوديون قبل أيام إن الهجمات التي استهدفت المنشآت النفطية في البلاد، نفذت بواسطة 18 طائرة مسيرة و7 صواريخ كروز. ووجهت المملكة الدعوة لوسائل الإعلام العالمية لرؤية حجم الدمار الذي خلفته الهجمات، وعرض أدلة للتأكيد على تورط إيران، حسبما يذكر هذا الفيديو من موقع صحيفة وول ستريت جورنال (شاهد 3:12 دقيقة). ويظهر الفيديو الدمار الذي لحق بأحد أعمدة التثبيت في منشأة شركة أرامكو في خريص بعدما استهدفتها 4 صواريخ، إلى جانب حفرة بعمق مترين في لوح معدني بمنشأة أرامكو في محافظة بقيق. وأدت تلك الهجمات إلى توقف مؤقت لنصف الإنتاج اليومي للنفط السعودي، وانخفاض الإنتاج العالمي اليومي بنحو 5%.

وقد تحتاج معامل النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية في خريص وبقيق والتي تعرضت لهجمات بطائرات مسيرة من قبل الحوثيين إلى عدة أشهر لإصلاحها بالكامل، وهو ما يناقض تصريحات الشركة في السابق من أن عملية الإصلاح ستستغرق عشرة أسابيع، وفقا لما ذكرته مصادر لصحيفة وول ستريت جورنال. وقالت المصادر إن شركة أرامكو تعرض دفع أسعار مرتفعة لإعادة تشغيل تلك المنشآت النفطية في أسرع وقت ممكن، والتي قدرها مسؤول سعودي بمئات الملايين من الدولارات. وكانت أرامكو أكدت اعتزامها استئناف العمل في تلك المنشآت النفطية بقدرتها الإنتاجية الكاملة بنهاية الشهر الحالي وأن تصل إلى القدرة الإنتاجية القصوى بنهاية شهر نوفمبر.

بنية تحتية

"المجتمعات العمرانية" تبدأ المرحلة الثالثة من محطة تنقية مياه الشرب بالسادس من أكتوبر

بدأت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة إنشاء المحطة الثالثة من محطة تنقية مياه الشرب بمدينة السادس من أكتوبر بتكلفة استثمارية 1.5 مليار جنيه، وفق ما نقلته صحيفة البورصة عن وزير الإسكان عاصم الجزار. وتصل الطاقة الإنتاجية للمرحلة الثالثة 400 ألف متر مكعب يوميا.

تدشين مترو الإسكندرية خلال العام الحالي

صرح محافظ الإسكندرية عبد العزيز قنصوة أنه من المخطط بدء إنشاءات خط مترو يربط بين شرق وغرب الإسكندرية خلال فترة من شهرين إلى ثلاثة أشهر، لا سيما وأن الدراسات الخاصة بالمشروع قد انتهت مؤخرا، حسب ما ذكره موقع مصراوي.

عقارات وإسكان

ماونتن فيو توقع عقود مقاولات بقيمة 1.7 مليار جنيه في"آي سيتي"

تمكنت شركة ماونتن فيو للاستثمار العقاري من توقيع عقود بقيمة 1.7 مليار جنيه مع أربع شركات مقاولات لمشروعها بالتجمع الخامس "آي سيتي" خلال العام الجاري، حسبما صرح عمر سليمان رئيس مجلس إدارة الشركة لجريدة المال. وتهدف الشركة الوصول بحجم التعاقدات مع شركات المقاولات إلى نحو 2.5 مليار جنيه قبل نهاية العام. ويعد مشروع "آي سيتي" شراكة بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وشركة ماونتن فيو وشركة سيسبان السعودية ووزارة الإسكان التي تمتلك نسبة 40% من حجم المشروع.

سياحة

شركات السياحة تواجه عقوبات حال عدم الالتزام بخطوط السير المقررة

من المحتمل أن تواجه شركات السياحة عقوبات تصل لسحب التراخيص وتحميلها المسؤولية الجنائية إذا لم تلتزم بإبلاغ شرطة السياحة بمسارها المحدد، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وبحسب التقرير عدم الإبلاغ عن المسار المحدد للرحلات أو تغييره دون الرجوع لشرطة السياحة قد يعرض السياح للخطر مما يضر بصورة البلاد.

اتصالات وتكنولوجيا

وزير الاتصالات يبحث مع نظيره الفرنسي التعاون في مجال التحول الرقمي

بحث وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت أمس مع وزير الدولة لشؤون الرقمنة بفرنسا سيدريك أو، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التحول الرقمي، خلال الزيارة التي يجريها طلعت حاليا إلى باريس، وفق بيان الوزارة. وشهد اللقاء الإعلان عن تفاصيل إطلاق مسابقة مشتركة بين الجانبين لتحفيز الشركات الناشئة المصرية على الإبداع وابتكار حلول ذكية في مجالات الصحة والتكنولوجيا المالية والمدن المستدامة، بحسب البيان.

بنوك وتمويل

"المالية" تخصص 900 مليون جنيه من قرض البنك الدولي لتمويل برامج التشغيل

تخطط وزارة المالية لصرف ما يتراوح بين 800 و900 مليون جنيه من قرض البنك الدولى الموقع مؤخرا والبالغة قيمته 500 مليون دولار، لصالح تمويل برامج التشغيل التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي، على أن تكون أول دفعة قبل نهاية شهر أكتوبر المقبل، وفق ما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن مصادر. ومن المقرر عقد اجتماع بين وزارتي المالية والتضامن الاجتماعي خلال الأسبوع المقبل، لمناقشة خطة برامج التشغيل واحتياجاتها قبل الصرف، وفقا للمصادر. ووافق البنك الدولي في يوليو الماضي على قرض جديد بقيمة 500 مليون دولار لتمويل المرحلة الثانية لمشروع دعم شبكات الأمان الاجتماعى "تكافل وكرامة" خلال العام المالي المقبل 2021/2020. وصرح مصدر حكومي في وقت سابق أن وزارة التضامن الاجتماعي ستتلقى الشريحة الأولى من القرض المخصص لدعم شبكات الأمان الاجتماعي خلال العام المالي المقبل.

سياسة واقتصاد

تقرير يرصد حظر منصات التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية الأحد الماضي

واجه مستخدمو الإنترنت التابع لشركة المصرية للاتصالات وشركة راية حظرا لعدد من المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي الأحد الماضي، حسبما أفاد تقرير نت بلوك للأمن السيبراني. وتعد نت بلوك واحدة من منظمات مراقبة عمليات حظر الإنترنت، وقد أفادت في تقريرها بحدوث مشاكل متقطعة في الدخول إلى خوادم تحميل الصور على فيسبوك وفيسبوك ماسنجر. كما واجه العديد مشكلات في الوصول لمواقع إخبارية مثل بي بي سي والحرة. وجاءت تلك المشكلة بعد الليلة الثانية من المظاهرات المناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي. وقد صرح رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد، أن حظر تلك المواقع الإخبارية كان بسبب قيامها بتغطية "غير دقيقة" للاحتجاجات، وفق ما جاء بموقع أهرام أونلاين. ومن جانبها، طالبت الهيئة العامة للاستعلامات الأحد الماضي الصحفيين الأجانب بالالتزام بقواعد السلوك المهني عند نقل الأحداث.

المصرية للمنتجعات السياحية تعتزم بدء إجراءات قانونية ضد مستثمرين متعثرين

أعلنت الشركة المصرية للمنتجعات السياحية في إفصاح للبورصة المصرية أمس (بي دي إف) بدء اتخاذ الإجراءات القانونية لإلغاء تعاقدات 4 قطع أراضي كان الشركة باعتها في يونيو 2015 بقيمة إجمالية 40.9 مليون دولار بمساحة إجمالية 342 ألف متر مربع، وذلك لتعثر المشترين في سداد قيمتها. وأوضحت الشركة أن وفقا لشروط التعاقد كان من المقرر السداد وفقا لجداول زمنية تتراوح مدتها بين 18 شهرا و5 سنوات، إلا أن المبالغ المسددة حتى الآن لم تتجاوز 10.4 مليون دولار.

أخبار ختامية

مخطوطات بردية عمرها 3600 عام تثبت ريادة مصر في مجال التأمين الصحي: تظهر مخطوطات بردية يعود عمرها إلى ما بين 3100 و3600 عام، والتي تم اكتشافها عام 2015، كيف أنه من المرجح أن مصر القديمة كانت أول من أنشأ مبادئ الرعاية الصحية التي تقودها الدولة، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وأظهرت المخطوطات أيضا كيف أن العمال في "دير المدينة" بوادي الملوك بالأقصر والذي كانوا ينحتون المقابر الملكية كانوا يحصلون على إجازات مرضية مدفوعة الأجر، كما تم تزويدهم بطبيب تابع للدولة، كما كانوا يتلقون العلاج المدعوم من الدولة. وقد لا يكون هذا بمثابة نظام رعاية صحة متكامل، ولكنه يظهر نهجا تقدميا وعمليا للحفاظ على صحة العمال.

معرض توت عنخ آمون بفرنسا يسجل 1.42 مليون زائر: سجل معرض توت عنخ آمون الذي يضم ما يزيد عن 150 قطعة أثرية من مقتنيات الملك الشاب من بينها 60 قطعة لم تغادر مصر قبل ذلك، رقما قياسيا لعدد الزائرين في العاصمة الفرنسية باريس، والذي بلغ 1.42 مليون زائر خلال فترة الستة أشهر الماضية، وفقا لوكالة أنباء فرانس برس. ومن المقرر أن ينتقل المعرض إلى لندن ابتداء من شهر نوفمبر المقبل وحتى مايو 2020، على أن ينتقل إلى مدن أخرى لم يعلن عنها بعد ذلك ليعود في نهاية المطاف إلى مصر عام 2024.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.24 جم | بيع 16.36 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.24 جم | بيع 16.34 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.24 جم | بيع 16.34 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 13753 نقطة (-1.5%)
إجمالي التداول: 1.3 مليار جم (98% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +5.5%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى EGX30 جلسة أمس على انخفاض نسبته 1.5%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 2.5%. وجاء سهم مستشفى كليوباترا في صدارة الأسهم الرابحة بين مكونات المؤشر بعدما قفز بنسبة 4.7%، تلاه المصرية للمنتجعات بنسبة 4.2%، ثم الشرقية للدخان بنسبة 3.9%. وعلى الجانب الآخر جاء سهم أوراسكوم للاستثمار القابضة في صدارة الأسهم الخاسرة بعدما هوى بنسبة 7.3%، تلاه الحديد والصلب المصرية بنسبة 7.0%، ثم حديد عز بنسبة 6.3%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.3 مليار جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 213.8 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 11.3 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 202.5 مليون جم

الأفراد: 42.7% من إجمالي التداولات (39.8% من إجمالي المشترين | 45.6% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 57.3% من إجمالي التداولات (60.2% من إجمالي المشترين | 54.4% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 58.38 دولار (-0.44%)
خام برنت: 64.77 دولار (+0.76%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.53 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.20%، تعاقدات أكتوبر 2019)
الذهب: 1527.40 دولار أمريكي للأوقية (-0.27%)

مؤشر TASI : 7954.14 نقطة (+0.34%) (منذ بداية العام: +1.63%)
مؤشر ADX : 5075.30 نقطة (-0.93%) (منذ بداية العام: +3.26%)
مؤشر DFM : 2835.27 نقطة (+0.67%) (منذ بداية العام: +12.08%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6253.75 نقطة (+1.11%)
مؤشر QE : 10362.85 نقطة (-0.81%) (منذ بداية العام: +0.62%)
مؤشر MSM : 4006.70 نقطة (+1.04%) (منذ بداية العام: -7.33%)
مؤشر BB : 1519.43 نقطة (+0.50%) (منذ بداية العام: +13.62%)

Share This Section

المفكرة

سبتمبر: تستضيف القاهرة منتدى الأعمال المصري المجري خلال الشهر الجاري، وفقا لبيان صادر عن وزارة التجارة والوالصنار (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

28 -30 سبتمبر (السبت – الاثنين): قمة Techne Summit ، بالإسكندرية.

أكتوبر: تنظم شركة روس أتوم الروسية وهيئة المحطات النووية المصرية منتدى ومعرض صناعي تكنولوجي دولي تحت اسم “الأسبوع الصناعي الكبير” لموردي ومقاولي مشروع الضبعة النووي.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

22 أكتوبر (الثلاثاء): تعقد الهيئة العامة للرقابة المالية ملتقى أدوات التمويل غير المصرفية الرابع تحت عنوان “التمويل المبتكر.. رؤية جديدة لدعم الاستثمار“.

23 -24 أكتوبر (الثلاثاء): معرض ومؤتمر المدن الذكية، بفندق هيلتون هليوبوليس بالقاهرة.

23 أكتوبر -1 نوفمبر (الأربعاء – الجمعة): ينظم البنك التجاري الدولي بطولتي “سي آي بي بطولة العالم للاسكواش سيدات 2020/2019″، و”سي آي بي مصر الدولية المفتوحة للاسكواش 2019″، بمنطقة أهرامات الجيزة.

24 أكتوبر (الخميس): تنعقد قمة روسيا أفريقيا في مدينة سوتشي الروسي، ويترأسها كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس فلاديمير بوتين.

28 أكتوبر – 22 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019، في شرم الشيخ.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد مؤتمر جوبا للنفط والطاقة بجنوب السودان بحضور وزير البترول طارق الملا

31 أكتوبر – 2 نوفمبر (الخميس – السبت): تنظم شبكة الاستثمار الملائكي بالشرق الأوسط (MAIN ) مؤتمر Angel Oasis 2019 ، بمنتجع الجونة.

3- 5 نوفمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض الطاقة الدولي إليكتريس 2019، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 نوفمبر (السبت – الاثنين): قمة فستيد للتكنولوجيا، سهل حشيش، البحر الأحمر.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

10- 14 نوفمبر (الأحد – الخميس): مؤتمر ومعرض جيو ميديل إيست الدولي، فندق ماريوت، القاهرة.

11 -13 نوفمبر (الاثنين – الاربعاء): منتدى أفريقيا الاستثماري، جوتنج، جنوب أفريقيا.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض ترانسبوتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

14- 17 نوفمبر (الخميس – الأحد): معرض إيرتيك، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

22- 23 نوفمبر (الجمعة – السبت): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا 2019، العاصمة الإدارية الجديدة.

نوفمبر: مؤتمر قناة السويس الاستثماري، والذي سينظم بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

ديسمبر: زيارة وفد من شركات السيارات الهندية إلى مصر.

3- 6 ديسمبر (الثلاثاء – الجمعة): معرض القاهرة الدولي للأخشاب، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9- 11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): مؤتمر “باك بروسيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 -11 ديسمبر (الأثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

14- 17 ديسمبر (السبت – الثلاثاء): ملتقى شباب العالم 2019، شرم الشيخ.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

يناير 2020: حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) 2019، منتجع ألباتروس سيتاديل، الغردقة، مصر

يناير 2020: قمة الاستثمار الأفريقية البريطانية، لندن، المملكة المتحدة.

9- 12 يناير 2020 (الثلاثاء – الأحد): مؤتمر بلاستيكس، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25 يناير 2020 (السبت): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة، عطلة رسمية.

25 يناير 2020 (السبت): بدء عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

8 فبراير 2020 (السبت): نهاية عطلة منتصف العام الدراسي للمدارس والجامعات.

11- 13 فبراير 2020 (الثلاثاء – الخميس): معرض بترول مصر، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

25- 26 مارس 2020 (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5- 7 مايو 2020 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).