الإثنين, 20 مايو 2019

مع التوقعات بتثبيت أسعار الفائدة لا تنتظر زيادة الإنفاق الرأسمالي هذا العام

عناوين سريعة

نتابع اليوم

انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع استهدفت حافلة سياحية بالقرب من المتحف المصري الكبير بالجيزة. وأدى الحادث الإرهابي إلى إصابات طفيفة لنحو 17 شخصا بينهم 7 سائحين من جنوب أفريقيا، وفق ما ذكرته بي بي سي نقلا عن مصادر أمنية. وجرى نقل ثلاثة من المصابين فقط إلى المستشفى لتلقي العلاج. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى كتابة هذه السطور.

وحظى الخبر بتغطية واسعة من الصحف والوكالات الأجنبية ومن بينها أسوشيتد برس وبلومبرج وسي إن إن ورويترز وروسيا اليوم ودويتشه فيله.

لسنا الوحيدين الذين سنثبت أسعار الفائدة هذا الأسبوع، بحسب توقعات المحللين، إذ تتوقع وكالة بلومبرج أن تبقى كل من جنوب أفريقيا وإسرائيل ونيجيريا وزامبيا، إلى جانب مصر، على أسعار الفائدة دون تغيير في الأيام المقبلة. وكان 12 محللا أجمعوا في استطلاع أجرته إنتربرايز ونشرته أمس على اتجاه لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي للإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماعها يوم الخميس المقبل.

فرانكلين تمبلتون تبقي على نظرتها الإيجابية لمصر: قال باسل خاتون العضو المنتدب لإدارة المحافظ بالأسواق المبتدئة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى شركة فرانكلين تمبلتون للاستثمار إن الشركة لا تزال تحتفظ بنظرتها الإيجابية لمصر، مضيفا أن مصر تجني ثمار تطبيق أجندة الإصلاح المهمة والتخفيض الكبير في قيمة العملة. وأضاف خاتون في تصريحاته لموقع زاوية أن ضبط المالية العامة، المدعوم بخفض الدعم وتحصيل إيرادات ضريبية أكثر شمولية، أبقى على الثقة في رؤية فرانكلين تمبلتون للاقتصاد المصري على المدى المتوسط.

لا تتوقع أن يسارع مستثمرو الأسواق الناشئة للشراء عند المستويات المنخفضة، حسبما حذرت بلومبرج في تقرير لها، وذلك على الرغم من أن مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة تراجع بنسبة 3.6% خلال الأسبوع الماضي. وقال بول جرير مدير الأموال لدى فيديليتي إنترناشونال في لندن إن “بعض الفرص الجيدة بدأت تظهر في بعض الأماكن بالأسواق الناشئة، ولكن خلال الأسابيع المقبلة يبدو الحذر مطلوبا”. وكان صندوق فيديلتي إنترناشونال لديون الأسواق الناشئة حقق أداء أفضل من 98% من نظرائه هذا العام بعدما خفض عوامل المخاطرة في الأشهر الأخيرة.

التدفقات الخارجة من الأسواق الناشئة ترتفع الأسبوع الماضي إلى أعلى معدل لها منذ أكتوبر الماضي خلال الموجة البيعية التي ضربت الأسواق، وفق ما ذكره معهد التمويل الدولي في تقرير له، يتتبع التدفقات اليومية المتوقعة لرؤوس الأموال بالسوق. وتضررت أسهم الأسواق الناشئة بصورة أكبر الأسبوع الماضي، فيما بلغ معدل صافي التدفقات الخارجة من الصين فقط نحو 600 مليون دولار يوميا، وامتد الضرر إلى الأسواق الآسيوية الأخرى.

ماذا سيقدم ترامب لمصر في خطته المزمعة للسلام بالشرق الأوسط؟ تعقد الولايات المتحدة “ورشة اقتصادية” في البحرين الشهر المقبل “لإنتاج استراتيجيات للاستثمار في الفلسطينيين والعرب الآخرين”، حسبما كتبت صحيفة نيويورك تايمز. الفكرة الأساسية تتمحور حول جمع القوى الاقتصادية من الخليج وأوروبا وآسيا لتقديم حوافز اقتصادية “لحث الفلسطينيين وحلفائهم على تقديم تنازلات سياسية” لتحقيق السلام بين فلسطين وإسرائيل. وأضافت الصحيفة أن “ما قيل للدبلوماسيين والمشرعين هو أن الهدف هو تقديم تعهدات بـ 68 مليار دولار للفلسطينيين والمصريين والأردنيين واللبنانيين”.

وفي سياق منفصل، وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحذيرا شديد اللهجة إلى إيران أمس عبر تويتر قائلا “إذا أرادت إيران القتال، ستكون تلك النهاية الرسمية لإيران. لن تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى. ويأتي ذلك بعدما صعدت المملكة العربية السعودية لهجتها تجاه إيران، وبينما أعلن الجيش العراقي سقوط صاروخ على المنطقة الخضراء في بغداد أمس دون وقوع إصابات، وفقا لرويترز.

مصر تطلب استضافة مقر المكتب التنفيذي لاتفاقية التجارة الحرة الأفريقية: قدمت مصر طلبا إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي لاستضافة المقر التنفيذي لاتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، وفق ما ذكرته نميرة نجم المستشارة القانونية للاتحاد الأفريقي أمس. ومن المقرر أن تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ نهاية الشهر الجاري بعد توقيع وتصديق 22 دولة أفريقية عليها. وأشارت نجم إلى أن غانا وإسواتيني أيضا من ضمن الدول التي تقدمت لاستضافة المقر.

نتابع اليوم، النسخة الرمضانية:

اقرأ قبل الإفطار:

الهوس بـ “صافي نقاط الترويج” يجتاح الشركات الأمريكية: أصبح رؤساء الشركات الأمريكية مهوسين بالمعيار المعروف بصافي نقاط الترويج، إذ أشارت نحو 50 شركة مدرجة بمؤشر ستاندرد أند بورز إلى هذا المعيار أكثر من 150 مرة خلال مؤتمرات مناقشة نتائج الأعمال عبر الهاتف، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال. ويقيس هذا المعيار الذي أصبح رائجا بشدة في العقد الأخير تجربة العملاء ومدى رضاهم من خلال سؤال واحد تطرحه الشركات على عملائها مثل “هل ترشح شركتنا/منتجاتنا/خدماتنا لصديق أو زميل”؟ ويعتمد الكثير من رؤساء الشركات حاليا صافي نقاط الترويج كمؤشر أساسي لقياس الأداء ويستخدم لحساب المكافآت للعاملين، وهو الأمر الذي أثار دهشة مبتكر المعيار نفسه فريد ريكهيلد، والذي أكد أن هذا المعيار هو أبسط وأفضل الوسائل للتنبؤ بسلوك المستهلك والنمو، ولكنه “قياس زائف تماما” إذا ما استخدم بالطريقة التي تقوم بها الشركات حاليا.

ساعات العمل في البنوك والبورصة خلال شهر رمضان: البنوك مفتوحة للعملاء أربع ساعات يوميا ابتداء من الساعة 9:30 صباحا وحتى الساعة 1:30 مساء. أما البورصة فتبدأ جلسة التداول في الساعة 10:00 صباحا وتغلق الساعة 1:30 مساء.

متى سنفطر؟ يؤذن لصلاة المغرب اليوم الساعة 6:44 مساء بتوقيت القاهرة، ويؤذن لصلاة فجر الثلاثاء الساعة 3:18 صباحا.

حالة الطقس: ترتفع درجات الحرارة اليوم لتسجل العظمى في القاهرة 37 درجة مئوية، فيما من المتوقع أن تصل إلى 45 درجة مئوية يوم الخميس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

(خاص) خفض أسعار الفائدة ما بين طموحات مجتمع الأعمال والسياسة النقدية للبنك المركزي: تتجه أنظار مجتمع الأعمال نحو قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي في اجتماع الخميس المقبل للنظر في أسعار الفائدة، وسط آمال تتعلق بمواصلة البنك لسياسته التيسيرية والتي يراها مجتمع الأعمال السبيل الوحيد نحو دعم الإنفاق الرأسمالي للشركات العاملة بالسوق. ولقى قرار المركزي بخفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس في فبراير الماضي ترحيبا واسعا من السوق الذي يعول على تراجع أسعار الفائدة للعودة إلى الاقتراض المصرفي لدعم التوسعات المستقبلية. ومنذ تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، لجأ المركزي إلى تشديد السياسة النقدية برفع أسعار الفائدة بواقع 700 نقطة أساس للسيطرة على معدلات التضخم، ولكنه بدأ دورة التيسير في مطلع 2018 مع خفضين متتاليين لأسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس في فبراير ومارس من العام الماضي. واضطر المركزي لوقف السياسة التيسيرية في خضم الأزمة التي ضربت الأسواق الناشئة من مايو الماضي وحتى نهاية 2018، ثم استأنفها مرة أخرى في مطلع العام الجاري في مفاجأة للأسواق إذ كانت التوقعات تتجه حينها إلى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير. وعلى الرغم من أن التوقعات تشير إلى توجه البنك نحو تثبيت الفائدة في اجتماع الأسبوع الجاري، إذ رجح كافة المحللين البالغ عددهم 12 محللا في استطلاع أجرته إنتربرايز اتجاه البنك نحو التثبيت، إلا أن البعض يتوقع المزيد من التخفيضات خلال العام الجاري بمجرد انحسار الموجة التضخمية المرتقبة والمصاحبة لرفع دعم الطاقة في يوليو المقبل. ولكن تبقى مجموعة من التساؤلات تتعلق باستجابة مجتمع الأعمال لخفض أسعار الفائدة ومتى يمكن أن يبدأ إقراض الأعمال في اتخاذ وتيرة صعودية؟

الوقت لا زال مبكرا لزيادة الإنفاق الرأسمالي من خلال الإقراض المصرفي، حسبما يرى ألان سانديب رئيس قسم البحوث في شركة النعيم للوساطة في تصريحاته لإنتربرايز، مؤكدا أنه “لا بد من خفض أسعار الفائدة بنسب تتراوح ما بين 1-2% على الأقل حتى نرى ذلك يتحقق”. وتابع: “عندما يحدث ذلك الأمر، سيكون نمو الإقراض تدريجيا لأن هناك عوامل أخرى يجب على الشركات أن تفكر فيها مثل الارتفاع المقبل في أسعار الوقود وهو الأمر الذي سيؤثر بالتبعية على الطلب البطيء بالفعل. أتوقع أن يكون النشاط التجاري بطيئا حتى نهاية 2019”.

تشجيع الإنفاق الرأسمالي يتطلب تخفيضات كبيرة للفائدة: ويرى منصف مرسي الرئيس المشارك لقسم البحوث لدى سي آي كابيتال أن نمو الإنفاق الرأسمالي بسبب الاقتراض لن يحدث قبل إجراء تخفيضات كبيرة في أسعار الفائدة. ويقول “سيعطي هذا الأمر السوق مؤشرا على تجاوز مرحلة عنق الزجاجة وأن هذا الاتجاه سيتسم بالاستمرارية وبالتالي القضاء على أي مخاوف تتعلق بحدوث تقلبات مستقبلية”.

دعم مستويات استخدام رأس المال العامل: يقول مرسي “لا نتوقع أن الإنفاق الرأسمالي سيرتفع بشكل كبير هذا العام ولكن من الممكن أن نرى زيادة في الإنفاق على رأس المال التشغيلي”، مضيفا أن الكثير من المصانع لا تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية بعد، وهو ما يجعل الأولوية لزيادة الإنفاق على العمليات القائمة قبل الإنفاق مجددا على التوسعات المستقبلية”. ويتابع “على الرغم من ذلك، من الممكن أن نرى الشركات تحافظ على مستويات الإنفاق الرأسمالي القائمة في ظل حقيقة أن كثير من تلك الشركات خفضت الإنفاق التوسعي بالفعل منذ 2011”.

هل من الحكمة تثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها المرتفعة تحسبا لارتفاع التضخم هذا العام؟ الإجابة لا من وجهة نظر سانديب، مؤكدا أن “مصر لا تزال تعاني من عجز تجاري كبير لأن الواردات مرتفعة ولا يوجد بديل للواردات. يحتاج قطاع الأعمال إلى ملء هذه الفجوة، لكن ارتفاع أسعار الفائدة وتكلفة الفرصة البديلة للمستثمرين الأجانب والمحليين لا تزال تمثل عائقا، ولهذا السبب لا يزال الاستثمار الأجنبي المباشر بعيدا عن قطاع النفط منخفضا”. وأضاف سانديب أن خفض أسعار الفائدة سيشجع على مزيد من الاستثمارات مما يساعد على سد هذه الفجوة. ويتابع: “لقد بنت إصلاحات الحكومة قاعدة جيدة للشركات يمكن البناء عليها، والآن أصبح تيسير السياسة النقدية هي الخطوة المنتظرة لإتمام برنامج الإصلاح. إنها عملية تدريجية تستغرق وقتا”.

(خاص) "المالية" تخفض مخصصات الدعم بنحو 13 مليار جنيه في موازنة العام المالي الحالي: قال مصدران حكوميان لإنتربرايز يوم الأحد إن وزارة المالية قامت بتخفيض مخصصات الدعم الإجمالية في موازنة العام المالي الحالي 2019/2018 مع اتجاه هبوطي لأسعار الخام خلال الستة أشهر الأولى من العام المالي بنهاية ديسمبر الماضي، إذ تراجعت أسعار الخام خلال تلك الفترة بنحو 33% من مستويات تحوم حول 70 دولار للبرميل إلى مستويات 50 دولار للبرميل. ووفقا لما ذكره المصدران، فإن مخصصات الدعم جرى تخفيضها بواقع 13 مليار جنيه من مستوى بلغ 328 مليار جنيه إلى 315 مليار جنيه. وقدرت الحكومة سعر برميل النفط في موازنة العام المالي الحالي حول مستويات 67 دولار للبرميل.

هبوط أسعار الخام سمح للحكومة بضبط ماليتها العامة: وقال المصدران لإنتربرايز إن هبوط أسعار الخام سمح للحكومة بتحقيق وفورات جرى توجيهها لاحتواء بعض الزيادات الأخرى في أبواب الموازنة، إذ ارتفعت أسعار بعض السلع الغذائية في العالم الأمر الذي تسبب في زيادة بنحو مليار جنيه في مخصصات دعم السلع التموينية لتسجل 88 مليار جنيه مقابل 87 مليار جنيه مستهدفة في مشروع الموازنة. وارتفعت أيضا تكلفة الأجور المتوقعة للعام المالي الحالي إلى 270 مليار جنيه مقابل 266 مليار جنيه مخطط لها بمشروع الموازنة. وأوضح المصدر أن "تلك الوفورات ساهمت في عدم زيادة الاقتراض عن القدر المستهدف وحافظنا على مدفوعات الفوائد المستهدفة عند 541 مليار جنيه والعجز عند 8.4% ونأمل ألا يتجاوز العجز في الموازنة هذا المستوى بنهاية العام المالي الحالي".

68.2 مليار جنيه للتحوط من تقلبات الأسعار العالمية: ويرى أحد المصدرين أن القلق ما زال مستمرا حيال توقعات أسعار النفط ومستويات الفائدة العالمية والسلع الغذائية وهو ما دفع الوزارة إلى تخصيص بندا للاحتياطات المالية في الموازنة حتى تصبح أكثر مرونة في مواجهة أي تقلبات محتملة. ورصدت الوزارة مخصصات بلغت نحو 68.2 مليار جنيه في موازنة العام المالي الجديد الذي سيبدأ مطلع يوليو المقبل كاحتياطيات موزعة بين 32.2 مليار جنيه لباب الدعم و21.2 مليار جنيه لمواجهة أية متطلبات طارئة في باب الأجور والباقي لشراء السلع والخدمات والاستثمارات.

الحكومة تتفهم أهمية استراتيجية صناعة السيارات ولكن الرؤية غائبة، حسبما قال رؤوف غبور رئيس مجموعة جي بي أوتو في حواره مع جريدة المصري اليوم. وأكد غبور وجود رغبة مخلصة وجادة لدى القيادة السياسية ورئيس الوزراء ووزراء المجموعة الاقتصادية لخلق صناعة سيارات حقيقية في مصر، ولكن العائق يكمن في "غياب الرؤية والقدرة لدى الوزير المختص، ما يهدد بضياع الاستثمارات الحالية وإهدار فرصة مصر في أن تصبح مركزا إقليميا لصناعة السيارات".

أي برنامج ناجح لصناعة السيارات يجب أن يحمي الاستثمارات القائمة بالفعل، حسبما يقول غبور. ويرى غبور أن ذلك يتطلب تعديل القوانين الحالية لتمكين الصناعة الوطنية من المنافسة مع المنتجات المستوردة ضمن اتفاقيات التجارة الحرة. وفي مقابل تلك الحماية، سيلتزم المصنعون المحليون بمجموعة من الالتزامات، ومنها زيادة المكون المحلي سنويا، وزيادة نسبة التصدير، والاستثمار في التطوير والبحث العلمي، والارتقاء المستمر بمستويات الجودة، وفقا لرؤية غبور. ويشدد غبور على أن مصنعي السيارات المحليين ينبغي أن يحصلوا على معاملة تفضيلية في المشتريات الحكومية، كما ينبغي منحهم حزمة حوافز تنافس الدول المنافسة مثل المغرب وتركيا.

ما العائد الذي ستجنيه مصر من إقامة صناعة سيارات حقيقية؟ وفقا لتقديرات غبور، فإن تصنيع السيارات في مصر بمكونات محلية بنسبة 50% خلال 10 سنوات من الآن سيوفر للبلاد نحو 11.25 مليار دولار سنويا. وستدر الصناعة أيضا 5.6 مليار دولار سنويا إذا جرى تصدير نصف ما ينتجه القطاع من السيارات، بخلاف صادرات مكونات السيارات.

الفهيم اﻹماراتية وزيورخ كابيتال تخططان لاستثمار 500 مليون دولار في مصر: وقعت مجموعة الفهيم اﻹماراتية أمس الأحد اتفاقية شراكة مع مجموعة زيورخ كابيتال فندس القابضة، لضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار في السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، وفق ما ذكره رجل اﻷعمال اﻹماراتي عصام الفهيم في بيان تناولته جريدة البورصة. وتأتي هذه الخطوة في ضوء التطورات والإصلاحات الإيجابية التي شهدها الاقتصاد المصري خلال الفترة الماضية، وفقا للفهيم والذي لفت إلى أن الاستثمارات المزمعة ستوجه إلى قطاعات السياحة والعقارات والتأجير التمويلي وغيرها من القطاعات المتخصصة فيها المجموعة.

"عودة" و"الأهلي اليوناني" يتقدمان بعرض الاستحواذ للبنك المركزي خلال أسبوعين: يخطط كل من بنك عودة مصر والبنك الأهلي اليوناني لتقديم استحواذ الأول على الأخير للبنك المركزي خلال أسبوعين من الآن للحصول على موافقته على إتمام الصفقة المحتملة، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. كان بنك عودة مصر وقع اتفاقية الاستحواذ على أنشطة البنك الأهلي اليونانيبما في ذلك القروض المصرية ذات المخاطر وودائع وأوراق مالية بقيمة إجمالية 110 ملايين يورو بالإضافة إلى شبكة فروع البنك الأهلي اليوناني مصر المكونة من 17 فرعا يعمل بها نحو 250 موظفا. يأتي ذلك بعد أن قرر البنك الأهلي اليوناني العام الماضي التخارج من السوق المصرية ضمن خطة كجزء من خطة إعادة الهيكلة المتفق عليها مع المفوضية الأوروبية.

27.6 % ارتفاعا في الإنتاج الصناعي غير النفطي بالربع الثالث من 2018: قفزت قيمة الإنتاج الصناعي غير النفطي في البلاد بنحو 27.6% في الربع الثالث من العام الماضي، لتبلغ 185.3 مليار جنيه، مقارنة بـ 145.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة في 2017، وفق بيان صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أمس. وساهم نشاط صناعة الحديد والصلب بنسبة 20.8% في قيمة الإنتاج الصناعي، يليه صناعة المنتجات الغذائية في المرتبة الثانية بنسبة 16.1%، ثم صناعة المواد الكيميائية الأساسية والأسمدة بنسبة 15.5%.

سوديك تقلص أرباحها 24% في الربع الأول من العام: تراجع صافي أرباح شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) إلى 161 مليون جنيه خلال الربع الأول، بانخفاض قدره 24% على أساس سنوي مقارنة بنحو 211 مليون جنيه في نفس الفترة قبل عام، بحسب بيان صادر عن الشركة. وفي المقابل، قفزت الإيرادات بنسبة 84% لتسجل 941 مليون جنيه، مقارنة بـ 512 مليون جنيه لنفس الفترة العام الماضي. وسجلت الشركة صافي مبيعات متعاقد عليها بقيمة 881 مليون جنيه، بانخفاض قدره 26.5% مقارنة بحوالي 1.2 مليار جنيه في الربع الأول من 2018، وهو ما عزته الشركة إلى محدودية المشروعات الجديدة المقرر إطلاقها. وتسبب إلغاء العديد من الحجوزات في يناير الماضي إلى زيادة معدلات الإلغاء إلى نسبة 12% من إجمالي المبيعات المتعاقد عليها خلال الربع الأول.

وتستهدف سوديك تحقيق تعاقدات بقيمة 7.2 مليار جنيه خلال العام الحالي، وذلك بعد أن ضمت مشروعها بأرض اليسر في الشيخ زايد إلى محفظة مشروعاتها لعام 2019. وتخطط الشركة لتسليم 1151 وحدة من 10 مشروعات لها هذا العام بقيمة تقديرية 5.1 مليار جنيه، وهو الأمر الذي يتوقع أن يعزز نمو العائدات بنسبة 38%.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

استحوذ الانفجار الذي استهدف حافلة سياحية أمس بالقرب من المتحف المصري الكبير بالجيزة على اهتمامات الصحف الأجنبية بالشأن المصري هذا الصباح، كما ذكرنا آنفا في فقرة "نتابع اليوم".

الصفحة الأولى

تصدر اللقاء الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع جورج فوري رئيس مجلس الشيوخ الكندي الصفحات الأولى للصحف القومية الثلاث صباح اليوم (الأهرام | الجمهورية | الأخبار). وأكد السيسي خلال الاجتماع حرص مصر على إعلاء مبدأ المواطنة، وترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر. واستعرض الجانبان الجهود التي تنفذها البلاد للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الشامل، ودعم كندا لتلك الجهود، كما تطرقا أيضا إلى عدد من القضايا في مقدمتها جهود مكافحة الإرهاب، وتمكين المرأة والشباب، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

اخترنا لك: قراءة

شركات التكنولوجيا المالية في مصر تتمتع بالزخم اللازم لتحقيق الازدهار: يتسم مشهد شركات التكنولوجيا المالية العاملة بالسوق المصرية بالزخم اللازم للقيام بدور رئيسي في عملية الشمول المالي التي تسعى البلاد إلى تنفيذها لتحفيز النمو الاقتصادي، وفقا لما ذكره تقرير لموقع ومضة. وفي وقت سابق من العام الجاري، أقر البنك المركزي إنشاء صندوق بقيمة مليار جنيه بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية لدعم المشروعات الناشئة بمجال التكنولوجيا المالية لمدة عامين. وشهدت الساحة المحلية كذلك ظهور قوي لحاضنات الأعمال على غرار فلات 6 لابز، وألجبرا فينشرز، ومسرعة الأعمال التابعة للمجموعة المالية هيرميس والتي تخطط لاستثمار المزيد من الأموال في نحو 30 مشروعا ناشئا بمجال التكنولوجيا المالية خلال السنوات الخمس المقبلة. ويعمل البنك المركزي أيضا على خطة استراتيجية لمدة 3 أعوام تشمل ربط المستثمرين مع رواد الأعمال وإنشاء بيئة خصبة لنمو الأعمال بما يتناسب مع التشريعات المنظمة لهذا الأمر بالمنطقة.

الحاجة إلى تلك الخدمات تدفع في اتجاه نمو شركات التكنولوجيا المالية: في وقت ينظر به إلى أن الشمول المالي يساعد في الحد من الفقر وتحفيز النمو، يشير مؤشر تابع للبنك الدولي إلى أن نحو 14% فقط من البالغين بمنطقة الشرق الأوسط كان لديهم حسابات بنكية بنهاية العام 2014، فيما بلغ معدل انتشار الهواتف المحمولة في مصر نحو 102% مع وجود نحو 28 مليون مستخدم للهواتف الذكية في بلد يبلغ تعدادها السكاني نحو 100 مليون نسمة. ويقدر صندوق النقد الدولي أن دعم الشمول المالي من الممكن أن يضيف حوالي 1% إلى الناتج المحلي الإجمالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع الآفاق التي تقدمها التكنولوجيا لدعم النمو.

القطاع يواجه المزيد من التحديات: يتواجد في قطاع التكنولوجيا المالية بالسوق المصرية نحو 40 شركة منها 16 شركة ناشئة، بينها 10 شركات تصنف كونها شركات واعدة، وفق تقرير لـ Fintech Middle East . ولكن في الوقت الذي يتواجد به نحو 20 مليون عميل لدى شركة فوري، توجد شركات أخرى ناشئة تئن تحت وطأة مجموعة من التحديات تشمل ارتفاع الرسوم المفروضة على المعاملات الإلكترونية من قبل البنوك ومنصات الدفع بالإضافة إلى المشاكل التنظيمية والمشاكل المتعلقة بتوافر البنية التحتية التي من شأنها أن تدعم نمو أعمالها. أضف إلى ذلك الافتقار إلى الوعي الخاص بالتكنولجيا المالية لدى كل من الأفراد والمشروعات الصغيرة والمتوسطة. وبعض من هذه التحديات بدأ البنك المركزي المصري في علاجها بالفعل من خلال سن قواعد جديدة للمدفوعات غير النقدية باستخدام الهواتف الذكية وتحويل الأموال ودفع الفواتير. وفي العام 2017، جرى إنشاء المجلس القومي للمدفوعات والذي يهدف بالأساس إلى ميكنة عمليات الدفع ودعم الشمول المالي بالبلاد. ومع ذلك، فإن ثمة دعوات لدعم القطاع تتلخص فحواها في الحاجة إلى هيكل تنظيمي أكثر شفافية وسهولة لتشجيع انتشار التكنولوجيا على نطاق وزيادة الوعي باستخدام التكنولوجيا المالية في عمليات الدفع بدل من الصورة النقدية التقليدية.

اخترنا لك: مشاهدة

الطابعات ثلاثية الأبعاد تنشئ مساكن لـ 50 أسرة بأمريكا الجنوبية: يعتزم المصمم المعماري إيف بيهار إنشاء أول قرية باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد في ريف أمريكا الجنوبية خلال هذا الصيف. ويهدف المصمم الذي لم يكشف عن موقع القرية تحديدا إلى توفير السكن لـ 50 أسرة من المزارعين الذين يعيشون بأقل من 200 دولار شهريا. ويوضح هذا الفيديو من بلومبرج كيف تستخدم تلك الطابعات المتنقلة لطباعة وإنشاء المنزل الواحد في 24 ساعة فقط وباستخدام الموارد المتاحة محليا. (شاهد 0:52 دقيقة)

خامات وسلع أساسية

"التموين" تشتري 2.2 مليون طن من القمح المحلي منذ أبريل

قال وزير التموين علي المصيلحي إن الحكومة اشترت 2.2 مليون طن من القمح المحلي منذ بداية موسم التوريد في أبريل، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. كان المصيلحي قد قال في وقت سابق إنه من المتوقع شراء 3.6 مليون طن من القمح من المزارعين المحليين خلال هذا العام.

صناعة

السويس للأسمنت توقف شركتها التابعة "بورتلاند طرة" مؤقتا بسبب الخسائر

وافق مجلس إدارة شركة السويس للأسمنت خلال اجتماعه يوم الخميس الماضي على وقف نشاط شركتها التابعة "أسمنت بورتلاند طرة"، مؤقتا، وذلك بسبب "تدهور النتائج المالية للشركة المملوكة لها بنسبة 66.12%، والخسائر التي تجاوزت قيمة حقوق المساهمين"، وفق ما أعلنته الشركة في بيان للبورصة أمس. ولم تحدد "السويس للأسمنت" في بيانها موعدا محددا لاستئناف النشاط.

"العربية للتصنيع" توقع مذكرة تفاهم مع "فيهانت" الهندية للتعاون في تصنيع منظومات الأمن

وقعت الهيئة العربية للتصنيع أمس الأحد مذكرة تفاهم مع شركة فيهانت تكنولوجيز الهندية للتعاون في مجال تصنيع منظومات الأمن والمراقبة محليا، وفق بيان صحفي. وقال رئيس الهيئة عبد المنعم التراس إن الاتفاق الموقع يتضمن نقل الخبرة الفنية وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية، ويستهدف توفير احتياجات السوق المصرية وتصدير الفائض للأسواق العربية والأفريقية.

اتصالات وتكنولوجيا

"عرب كليكس" للتسويق الإلكتروني تتوسع في السوق المصرية

أعلنت شبكة عرب كليكس، منصة التسويق الإلكتروني، أنها أطلقت في وقت سابق من هذا الشهر عملياتها رسميا في السوق المصرية، وفق ما ذكره موقع زاوية أمس نقلا عن بيان للشبكة، التي تتخذ من دبي مقرا لها. وقالت الشبكة إنها "تطور استراتيجية فعالة في مصر لمساعدة شركات التجارة الإلكترونية وناشري المحتوى ومؤثري وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد على توفير تدفق سلس وقوي للإيرادات من خلال برامج التسويق وأدوات توليد الإيرادات والأرباح التابعة لها"، مشيرة إلى أنها تجري حاليا مباحثات مع عدد كبير من شركات التجارة الإلكترونية وناشري المحتوى الإلكتروني عبر الإنترنت في مصر بهذا الشأن. وقال ماورو رومانو الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ "عرب كليكس": "تساعد برامجنا على تسويق الإعلانات لناشري المحتوى في مصر الأمر الذي يحقق الإيرادات من خلال الروابط الإلكترونية عبر الإنترنت دون التسبب في إزعاج مستخدمي الموقع". وأضاف أن عرب كليكس تسعى إلى تعزيز عمليات التجارة الإلكترونية في السوق المصرية التي تحتضن أكثر من 48 مليون مستخدم للإنترنت.

رياضة

إطلاق منصة "تذكرتي" لحجز تذاكر مباريات كأس الأمم الأفريقية عبر الإنترنت

أطلقت شركة تذكرتي لحجز التذاكر إلكترونيا أمس الأحد منصتها التابعة "تذكرتي" لحجز تذاكر مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة عبر الإنترنت، وفق ما ذكرته بوابة الأهرام. ويتعين على المشجعين الحصول على بطاقة المشجع "Fan ID " حتى يتمكنوا من حجز التذاكر وحضور مباريات البطولة، التي من المقرر أن تبدأ في يونيو المقبل. وتعد هذه المرة الخامسة التي تنظم فيها مصر البطولة.

أخبار ختامية

المطربة دينا الوديدي جاءت ضمن قائمة "قادة الجيل القادم" التي أعدتها مجلة تايم الأمريكية وضمن 10 من المواهب الشابة من مختلف دول العالم. وأرجعت المجلة اختيار الوديدي إلى التجديد في ألحانها والوعي الاجتماعي في كلمات أغانيها.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.99 جم | بيع 17.09 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.97 جم | بيع 17.07 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.98 جم | بيع 17.08 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 13521 نقطة (-1.0%)
إجمالي التداول: 295 مليون جم (63% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يوما)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +3.7%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس منخفضا بنسبة 1.0%. وتراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.5%. وجاء سهم المصرية للمنتجعات في صدارة الأسهم الرابحة بعدما صعد بنسبة 1.0%، تلاه المجموعة المالية هيرميس بنسبة 0.8%، ثم النساجون الشرقيون بنسبة 0.7%. وعلى الجانب الآخر، جاء سهم الحديد والصلب المصرية في صدارة الأسهم الخاسرة بعدما هوى بنسبة 5.6%، تلاه مصر الجديدة للإسكان بنسبة 4.0%، ثم أموك بنسبة 3.9%. وبلغت قيم التداول 295 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 5.1 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 7.4 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 12.5 مليون جم

الأفراد: 50.7% من إجمالي التداولات (53.9% من إجمالي المشترين | 47.5% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 49.3% من إجمالي التداولات (46.1% من إجمالي المشترين | 52.5% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 63.72 دولار (+1.53%)
خام برنت: 73.33 دولار (+1.55%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.64 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.49%، تعاقدات يونيو 2019)
الذهب: 1278.20 دولار أمريكي للأوقية (+0.20%)

مؤشر TASI : 8525.22 نقطة (-1.12%) (منذ بداية العام: +8.92%)
مؤشر ADX : 4732.96 نقطة (+0.29%) (منذ بداية العام: -3.71%)
مؤشر DFM : 2519.43 نقطة (-2.16%) (منذ بداية العام: -0.41%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6004.84 نقطة (-1.69%)
مؤشر QE : 9873.43 نقطة (+0.02%) (منذ بداية العام: -4.13%)
مؤشر MSM : 3860.83 نقطة (+0.05%) (منذ بداية العام: -10.71%)
مؤشر BB : 1398.69 نقطة (-0.06%) (منذ بداية العام: +4.59%)

Share This Section

المفكرة

23 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

27- 28 مايو (الاثنين – الثلاثاء): يزور وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس مصر، حيث سيجري عددا من اللقاءات رفيعة المستوى لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر تترأس وفد حكومي لزيارة مكسيكو سيتي خلال النصف الأول من العام الحالي لبحث فرص التعاون التجاري بين البلدين.

4- 5 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): القمة العالمية لريادة الأعمال، لاهاي، هولندا.

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء – الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

9 يونيو (الأحد): تنظر محكمة جنوب القاهرة دعوى تعويض بقيمة 150 مليون يورو رفعتها شركة القاهرة للتنمية وصناعة السيارات ضد شركة بيجو الفرنسية.

18- 19 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.

22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض “باك بروسيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©