الثلاثاء, 12 فبراير 2019

“إيجبس 2019” خطوة عملية نحو التحول إلى مركز إقليمي للطاقة


عناوين سريعة

شركات النفط والغاز العالمية تؤكد التزامها تجاه مصر مع انطلاق مؤتمر ومعرض "إيجبس 2019" (أخبار اليوم)

إسرائيل لا تزال غير قادرة على تصدير الغاز إلى مصر بعد عام من توقيع الاتفاقية (أخبار اليوم)

مشروع موازنة 2020/2019 يتوقع وصول الإنفاق العام إلى 1.5 تريليون جنيه (أخبار اليوم)

الحكومة تستهدف رفع معدل النمو الصناعي إلى 8% بحلول 2020 (أخبار اليوم)

بنك إكزيم الصيني يمول محطة لإنتاج الكهرباء في عتاقة بقيمة 2.6 مليار دولار (أخبار اليوم)

"اقتصادية النواب" توافق مبدئيا على مشروع قانون "الدفع غير النقدي" (أخبار اليوم)

موديز تبقي على نظرة إيجابية للقطاع المصرفي المصري (أخبار اليوم)

مقترح برلماني برفع حد الإعفاء من ضريبة الدخل (أخبار اليوم)

عدد السياح الوافدين لمصر يقفز إلى 11.3 مليون في 2018 (سياحة)

نتابع اليوم

انطلق أمس معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2019) في مركز مصر للمعارض الدولية، ويستمر حتى الغد. ومن المنتظر أن تواصل أخبار الغاز والبترول في تصدر المشهد على مدى اليومين المقبلين. ومن أهم ما جاء في المؤتمر حتى الآن:

  • اتفاقيات جديدة في مجال الطاقة من المنتظر أن توقع قريبا، وستجذب الاستثمارات لعدد من المناطق غير المطورة، وفقا لتصريحات وزير البترول طارق الملا أمس.
  • إنتاج حقل ظهر يقترب من الذروة: يقترب حقل الغاز الطبيعي العملاق ظهر من الوصول إلى ذروة إنتاجه خلال العام الحالي.
  • اهتمام كبير من "بي بي" بمصر: عملاق النفط العالمي "بي بي" يستثمر في مصر أكثر مما يستثمر في أي دولة أخرى بالعالم، وسيضخ استثمارات بقيمة 1.8 مليار دولار هذا العام، وفق ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة بوب دادلي أمس على هامش المؤتمر.
  • تأمين المزيد من إمدادات الغاز: بدأت "بي بي" إنتاج 400 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي من المرحلة الثانية من مشروعها بغرب دلتا النيل. ومن المقرر دخول المرحلة الثالثة على خط الإنتاج بنهاية العام الجاري، وبذلك سيمثل حجم إنتاج الغاز من مشروع غرب دلتا النيل 20% من إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي في مصر.
  • صادرات الغاز الطبيعي المسال: عبرت كل من توتال وإيني عن تفاؤلها بزيادة إمكانات تصدير الغاز المسال من مصر من خلال مصنعي الإسالة بدمياط وإدكو.

 

ونتوقع المزيد من أخبار الطاقة اليوم، ومن بينها تفاصيل المزايدات الخاصة بامتيازات استكشاف البترول والغاز الجديدة. والمزيد من فعاليات المؤتمر في فقرة أخبار اليوم.

البنك المركزي المصري يبيع أذون خزانة مقومة بالدولار لأجل عام بقيمة 1.014 مليار دولار بمتوسط عائد 3.797% في عطاء أمس، وفق ما ذكرته رويترز. ولم يتغير متوسط العائد عن العطاء الدولاري السابق في يناير الماضي.

مصر وألمانيا توقعان قرضا بقيمة 250 مليون دولار: توقع مصر اليوم اتفاقية مع الجانب الألماني للحصول على الدفعة الثانية من قرض بقيمة 250 مليون دولار مقدم من بنك التعمير الألماني وذلك لدعم برنامج إصلاحات صندوق النقد الدولي في مصر، وفق بيان السفارة الألمانية بالقاهرة. ولم يحدد البيان الجهات المستفيدة من القرض.

تتواصل اليوم الجولة التي ينظمها بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال في مصر لمجموعة من المستثمرين الدوليين وعدد من المؤسسات الاستثمارية. ويلتقي المستثمرون خلال الجولة مع ممثلين لشركات مصرية كبرى وعدد من المسؤولين الحكوميين. وتختتم زيارة المستثمرين غدا.

صندوق النقد الدولي يقدم اليوم تقريرا تحت عنوان "الشمول المالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالشرق الأوسط ووسط آسيا" في ندوة بالجامعة الأمريكية في القاهرة بالتحرير، وفقا لبيان صادر عن الصندوق.

أكدت جيتا جوبيناث كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي تأييدها لقرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في تثبيت أسعار الفائدة خلال الوقت الحالي، وذلك خلال مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز. وقالت جوبيناث إن تهدئة الاحتياطي الفيدرالي من وتيرة رفع أسعار الفائدة ساعد بالتأكيد الاقتصادات الناشئة التي عانت من مشاكل السيولة العام الماضي، مضيفة أن عملات الأسواق الناشئة تسترد حاليا جزءا من القيمة التي فقدتها في عام 2018.

كذلك تساءلت فايننشال تايمز إن كانت البنوك المركزية قد فقدت جرأتها، خاصة مع تراجع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك إنجلترا عن خطط زيادة أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة، وأضافت الصحيفة أن صانعي السياسات الآن حذرون من الرياح العكسية التي يمكن أن تعيق الاقتصاد العالمي.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

استمرت أمس تغطية برامج التوك شو لقمة الاتحاد الأفريقي بمقابلات مشتركة من أديس أبابا، بثتها "مساء دي إم سي" و"هنا العاصمة"، و"كل يوم" و"الحياة اليوم".

تنمية التجارة البينية بين دول القارة الأفريقية يتوقف على تحسين البنية التحتية ومعالجة مشكلات الطاقة، وفق ما ذكرته أماني عصفور رئيسة مجلس أعمال دول الكوميسا في مقابلة معها من أديس أبابا (شاهد 5:22 دقيقة). وتحدثت عصفور أيضا عن الدور الذي يمكن أن تلعبه التكنولوجيا المالية في زيادة الاستثمار في أفريقيا (شاهد 8:01 دقيقة). وأيضا أجرت المستشارة القانونية للاتحاد الأفريقي نميرة نجم مقابلة مع القنوات المصرية، وتناولت فيها الإجراءات التي يتخذها الاتحاد للحفاظ على ثروات القارة (شاهد 2:32 دقيقة).

وإلى جانب تغطية قمة الاتحاد الأفريقي، خصص عمرو أديب جانبا من برنامجه "الحكاية" للهجوم على علاء مبارك (شاهد 6:23 دقيقة).

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

الاتفاقيات المحفزة للمستثمرين في قطاع الطاقة في بؤرة الاهتمام خلال معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2019). ويأتي المؤتمر الذي انطلق أمس ويستمر حتى الغد ضمن استراتيجية الدولة لتحويل مصر إلى محور إقليمي للطاقة بشرق المتوسط. وحظى المؤتمر بتغطية إعلامية واسعة محليا وخارجيا.

إنتاج الغاز المصري سيحقق قفزة هذا العام مع وصول حقل ظهر إلى ذروة الإنتاج، علاوة على خطة شركة "بي بي" لضخ استثمارات بقيمة 1.8 مليار دولار في مصر هذا العام، وفق ما ذكره مسؤولون لوكالة رويترز أمس الاثنين. وقال تقرير رويترز إن مصر ستستفيد من موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية المتطورة لتصبح مركزا دوليا رئيسيا لتداول وتوزيع الغاز، في تحول لافت بالبلد الذي كان ينفق نحو 3 مليارات دولار لاستيراد الغاز الطبيعي المسال حتى عام 2016.

"بي بي" تبدأ الإنتاج من حقلي جيزة وفيوم بطاقة 400 مليون قدم مكعبة يوميا: قالت شركة الطاقة العملاقة "بي بي" في بيان يوم الاثنين إنها بدأت إنتاج الغاز من المرحلة الثانية بمشروع غرب دلتا النيل في مصر من حقلي جيزة وفيوم بمعدل نحو 400 مليون قدم مكعبة يوميا. وأضافت الشركة في بيان صحفي أن من المتوقع أن يصل إنتاج الغاز من الحقلين اللذين يضمان ثمان آبار، إلى معدل أقصى يقارب 700 مليون قدم مكعبة يوميا. وتوقع وزير البترول طارق الملا أمس على هامش معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2019) أن يصل إنتاج الحقلين إلى هذا المعدل في أبريل المقبل.

مصر أكبر وجهة للاستثمار بالنسبة لـ "بي بي"، وفق ما أكده بوب دادلي الرئيس التنفيذي للشركة. والذي قال إن شركة النفط العملاقة استثمرت في مصر أكثر مما استثمرت في أي دولة أخرى في العالم على مدى عامين متتاليين. وأضاف دادلي على هامش مؤتمر "إيجبس 2019" أمس "خلال العامين الماضيين على التوالي، استثمرنا أموالا في مصر أكثر من أي دولة أخرى. ومن ثم فإن هذا التزام قوي للغاية تجاه مصر"، وفقا لما ذكرته رويترز.

توتال تدرس مشروعا للبتروكيماويات: قال باتريك بويان الرئيس التنفيذي لشركة توتال لرويترز أمس على هامش المؤتمر أيضا إن الشركة تدرس تطوير أصول المصب (التكرير والتوزيع) بقطاع البتروكيماويات في مصر، حيث تستحوذ الشركة على حصة من مصنع الإسالة بإدكو.

وإيني وشركاؤها يتطلعون إلى إعادة تشغيل مصنع الإسالة الآخر بدمياط هذا العام. وقال ماسيمو مانتوفاني رئيس قطاع نقل الغاز والطاقة بشركة إيني "لا يوجد موعد، ومع ذلك هناك اهتمام كبير من كل الأطراف المعنية بإعادة تشغيل مصنع دمياط في أقرب وقت".

حقل ظهر يصل إلى ذروته الإنتاجية بنهاية العام الجاري: قال الملا أيضا على هامش المؤتمر إن حقل ظهر سيقترب من ذروة إنتاجه عند نحو ثلاثة مليارات قدم مكعبة يوميا، مقارنة مع 2.1 مليار حاليا، بحلول نهاية 2019. ونقلت جريدة المال عن الوزير قوله إن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي سيتجاوز 7 مليارات قدم مكعبة يوميا بحلول أبريل المقبل، بعد دخول عدة حقول مكتشفة حديثا، على خط الإنتاج. ويبلغ مستوى الانتاج الحالي نحو 6.6 مليار قدم مكعبة يوميا.

وزارة البترول تضع التفاصيل النهائية للعقود الجديدة لاتفاقيات مشاركة إنتاج النفط والغاز، وفقا لتصريحات الملا لوكالة بلومبرج قبيل افتتاح المؤتمر. وأوضح الوزير "نعمل على جعل عملية استرجاع التكاليف أسرع وأقل بيروقراطية وأكثر كفاءة". وذكرت مصادر بوزارة البترول لبلومبرج في أكتوبر الماضي أن الوزارة بصدد صياغة عقود جديدة لاتفاقيات مشاركة إنتاج النفط والغاز عبر إضافة بنود تحفيزية لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية. وتعتزم الوزارة تطبيق العقود الجديدة خلال الربع الأول من 2019. وتشمل الشروط المزمع تطبيقها أن تتحمل الشركات "تكلفة البحث والاستخراج مقابل حصة من الإنتاج"، وستختلف الحصة من امتياز لآخر، بناء على تكلفة الاستثمار، وفقا للمصادر. وستتيح الشروط الجديدة للشركات بيع حصتها لأي جهة يختاروها، بدلا من النظام الحالي، "والذي يمنحهم فقط ثلث الإنتاج ويتيح للحكومة شراء حصة الشريك الأجنبي بالكامل بأسعار محددة سلفا". وأوضحت المصادر أن "العقود القائمة لن تتأثر بالنظام الجديد، لافتا إلى أنه سيطبق فقط على "المناطق الحدودية غير المطورة".

بدء التشغيل في مشروع المصرية للتكرير التابع لشركة القلعة القابضة والبالغة قيمته 4.3 مليار دولار بحلول منتصف 2019، وفق ما ذكره الملا في تصريحاته لرويترز.

أسعار النفط مناسبة لمصر حول مستويات 60-70 دولار للبرميل: قال الملا في مقابلة أخرى مع شبكة "سي إن بي سي" إن مصر تفضل أسعار النفط حول مستويات 60-70 دولار للبرميل لضبط ماليتها العامة وجذب استثمارات جديدة بالقطاع. وأضاف الوزير في المقابلة "إذا ما ارتفعت الأسعار بصورة بارزة سنشهد ارتفاعا في التضخم وتباطؤا مبالغ به في الاستهلاك. وإذا ما انخفضت الأسعار عن حد معين فإننا سنشهد تباطؤا في التدفقات الاستثمارية بالقطاع".

قطاع الطاقة هو المفتاح لجذب استثمارات جديدة، وفقا لما ذكره رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي خلال كلمته التي ألقاها على هامش المؤتمر. وأكد مدبولي أيضا سعي مصر نحو تحسين المناخ الاستثماري لجذب المزيد من المستثمرين. والتقى مدبولي على هامش المؤتمر مع رئيسي توتال و"بي بي". وقال مدبولي خلال كلمته الافتتاحية بالمؤتمر إن تدفقات النقد الأجنبي على مصر تجاوزت 163 مليار دولار في السنوات الثلاث الماضية، وفق ما ذكرته رويترز.

ولم يشارك رئيس مجلس النواب علي عبد العال في مؤتمر "إيجبس 2019"، لكنه التقى أمس نظيريه اليوناني والقبرصي في نيقوسيا، حيث أجروا محادثات حول التعاون في قطاعات الطاقة والتعليم والثقافة والسياحة. وقال عبد العال إن اللقاء يمثل رسالة موجهة لأي دولة تحاول منع بلدان شرق المتوسط من استخدام مواردها الطبيعية، في إشارة إلى النزاع التركي-القبرصي حول اكتشافات الغاز في تلك المنطقة، وفق ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس.

وأوبك تدافع عن نفسها من قلب القاهرة، إذ قال محمد باركيندو الأمين العام للمنظمة إن أوبك لا تتلاعب في أسعار النفط، وذلك عندما سُئل على هامش المؤتمر عن إقرار لجنة بمجلس النواب الأمريكي مشروع قانون يستهدف تخفيضات معروض نفط أوبك، وفقا لما ذكرته رويترز. كانت لجنة بمجلس النواب الأمريكي وافقت يوم الخميس على مشروع القانون الذي سيعرض منظمة البلدان المصدرة للبترول لدعاوى قضائية بتهمة الاحتكار، لكن من غير المؤكد إن كان المجلس سينظر فيه بكامل هيئته. وقال باركيندو "أوبك ليست اتحادا احتكاريا ولا تشارك في أعمال التلاعب في أسعار النفط… وسيكون من الإجحاف اتهامنا بمثل ذلك". وأضاف "أوبك منظمة منفتحة وشفافة تركز على مساعدة أسواق النفط على أن تبقى متوازنة على نحو مستدام، وهذا مطلب أساسي للمستثمرين..قطاع النفط العالمي بحاجة إلى استقرار السوق للتخطيط والاستثمار على نحو يسهل التنبؤ به لضمان الإمدادات في المستقبل".

بعد عام من توقيع الاتفاق، إسرائيل لا تزال غير قادرة على تصدير الغاز إلى مصر، وفق ما ذكره تقرير لصحيفة هآرتس. وأشارت الصحيفة إلى إعلان هيئة الغاز الطبيعي الإسرائيلية الأسبوع الماضي أن خط أنابيب الغاز الجنوبي الإسرائيلي ليس لديه الطاقة الاستيعابية لتلبية كميات التصدير المطلوبة في مصر. وقالت الهيئة إنه لا يمكنها التعهد بإمداد الغاز من الخط بصفة منتظمة، ولكن فقط عندما تكون هناك طاقة استيعابية. ووفقا للاتفاقات الموقعة في فبراير من العام الماضي، بقيمة 15 مليار دولار بين شركة دولفينوس المصرية وبين ديليك جروب ونوبل إنرجي الشريكتين في حقلي تمار وليفايثان الإسرائيليين، تتعهد "ديليك" و"نوبل" بتوريد كمية إجمالية من الغاز الطبيعي تبلغ 7 مليارات متر مكعب سنويا، ولكن وفقا للعديد من التقارير الصحفية، فإن الطاقة الاستيعابية لشبكة أنابيب الغاز داخل إسرائيل لا تتجاوز 3 مليارات متر مكعب سنويا.


(خاص) مشروع الموازنة العامة للعام المالي 2020/2019 يتوقع وصول الإنفاق العام إلى 1.5 تريليون جنيه: قال مصدر حكومي رفيع المستوى لإنتربرايز أمس الاثنين إن مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل 2020/2019 يتوقع وصول قيمة الإنفاق العام إلى 1.5 تريليون جنيه. ويتوقع كذلك ارتفاع الأجور إلى 294.9 مليار جنيه مقابل 266 مليار جنيه في الموازنة الحالية المنتهية في يونيو المقبل. وعلى الجانب الآخر، تتوقع وزارة المالية تراجع مخصصات الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية إلى 312 مليار جنيه مقابل 332 مليار جنيه في موازنة العام المالي الحالي، بسبب تقليص حجم دعم الطاقة مع مواصلة برنامج الإصلاح الاقتصادي وتطبيق آلية التسعير التلقائي لبنزين 95، والتي من المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من أبريل المقبل. وتتضمن أبرز بنود مسودة الموازنة الجديدة ما يلي:

  • خفض العجز في الموازنة إلى 7% من الناتج المحلي الإجمالي ليتراوح ما بين 380 و390 مليار جنيه، مقابل عجز مستهدف يبلغ 8.4% في العام المالي الحالي.
  • زيادة الإيرادات العامة للدولة إلى نحو 1.1 تريليون جنيه مقابل 989 مليار جنيه في الموازنة الحالية، من خلال رفع الإيرادات الضريبية المستهدفة لتسجل نحو 863 مليار جنيه مقابل 770 مليار جنيه.
  • زيادة حجم الاستثمارات الحكومية إلى 150 مليار جنيه.
  • تقليص حجم خدمة الدين إلى حوالى 502 مليار جنيه، من 541 مليار جنيه في العام المالي الحالي، من خلال بدء تطبيق استراتيجية خفض الدين العام.
  • تحقيق فائض أولي بالموازنة بقيمة 122 مليار جنيه.

 

وتتوقع وزارة المالية نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 6.2% في العام المالي 2020/2019، وفق ما جاء في التقرير نصف السنوي الصادر عن الوزارة في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقالت الوزارة في تقريرها إنها تتوقع أيضا أن يصل متوسط سعر خام برنت إلى مستوى 67 دولار للبرميل في موازنة العام المالي المقبل.

وزارة التجارة والصناعة تستهدف رفع معدل النمو الصناعي إلى 8% بحلول 2020، وفق بيان صحفي أصدرته أمس. وتسعى الوزارة أيضا لزيادة نسبة مساهمة الناتج الصناعي في الناتج المحلي، من 18% حاليا إلى 21% خلال عام 2020، إلى جانب زيادة مساهمة القطاع الخاص وقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في الاقتصاد القومي.

بنك إكزيم الصيني يمول محطة لإنتاج الكهرباء في عتاقة بقيمة 2.6 مليار دولار: وقعت الشركة القابضة لكهرباء مصر اتفاق تمويل مع بنك الاستيراد والتصدير الصيني (إكزيم) بقيمة 2.6 مليار دولار لتمويل محطة إنتاج الطاقة الكهرومائية بقدرة 2400 ميجاوات في عتاقة، وفق تصريحات لمصادر بوزارة الكهرباء لجريدة البورصة أمس. من المتوقع أن تتمكن الوزارة من وضع اللمسات الأخيرة على العقود مع شركة ساينوهايدرو الصينية التي تتولى تنفيذ المحطة في موعد أقصاه نهاية يونيو. كانت خطط إنشاء المحطة الضخمة قد بدأت تؤتي ثمارها خلال المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ 2015، لكنها توقفت لسنوات حتى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخيرة إلى الصين، حيث تم توقيع العقود الأولية.

لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب توافق مبدئيا على مشروع قانون تنظيم استخدام وسائل الدفع غير النقدي، خلال جلستها أمس الاثنين، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة، ومن المنتظر أن تصوت الجلسة العامة للمجلس على مشروع القانون في وقت لاحق. ووافق مجلس الوزراء في أكتوبر الماضي على مشروع القانون الذي يأتي في إطار استراتيجية الحكومة للشمول المالي والتحول إلى اقتصاد غير نقدي.

تفاصيل مشروع القانون الجديد: يلزم مشروع القانون جميع سلطات وأجهزة الدولة والأشخاص الاعتبارية العامة والشركات التي تملك الدولة كل أو أغلبية رأسمالها بسداد المستحقات المالية المقررة واشتراكات التأمينات بوسائل الدفع غير النقدي. وتنص مواد القانون على أن يكون تحصيل الضرائب والجمارك والرسوم والغرامات ومقابل الخدمات والمبالغ المستحقة للجهات وأقساط التمويل النقدي وأقساط وثائق التأمين واشتراكات النقابات واشتراكات صناديق التأمين الخاصة وقيمة المساهمة أو الاكتتاب في رؤوس أموال الشركات أو صناديق الاستثمار بمختلف أنواعها، باستخدام وسائل الدفع غير النقدي. وكذلك تلقي الإعانات والتبرعات بواسطة الجمعيات والمؤسسات العاملة في مجال العمل الأهلي وتحصيل المقابل في حالات البيع أو الإيجار أو الاستغلال أو الانتفاع بالأراضي أو العقارات. ويخص مشروع القانون رئيس الوزراء بسلطة إصدار اللائحة التنفيذية للقانون خلال 6 أشهر من التصديق عليه.

واعتبارا من مايو المقبل سيصبح سداد جميع المدفوعات المالية الحكومية التي تتجاوز 500 جنيه إلزاميا بوسائل الدفع الإلكتروني، وفقا لبيان أصدرته وزارة المالية الأسبوع الماضي. ويأتي ذلك في حين يواصل البنك المركزي استعداداته لتفعيل أول بطاقة وطنية مسبقة الدفع باسم "ميزة"، والتي من المتوقع أن تستخدم في البداية لصرف المعاشات على أن تستخدم لاحقا في صرف رواتب موظفي الحكومة وصرف الدعم النقدي والعيني، وفي التعاملات سريعة الوتيرة وقليلة التكلفة مثل المواصلات.


موديز تبقي على نظرتها الإيجابية للقطاع المصرفي المصري، مدفوعة بتحسن البيئة التشغيلية. وقالت وكالة التصنيف الائتماني في تقريرها الصادر أمس إن انتعاش الاقتصاد والروابط المشتركة مع تصنيف ائتماني سيادي يشهد تحسنا، يقودان نظرة موديز الإيجابية للنظام المصرفي المصري.

سيولة قوية بالعملة المحلية وضغط على الأصول الأجنبية: ويرى التقرير أن البنوك ستظل قادرة على تدبير تمويل مستقر يستند إلى الودائع وحيازة أصول سائلة كبيرة الحجم لا سيما بالعملة المحلية، ولكنها أشارت أيضا إلى تراجع الأصول الأجنبية للبنوك خلال العام الماضي. وقالت الوكالة إن التمويل والسيولة بالعملة الأجنبية على الرغم من استقرارهما، فإنهما سيظلان تحت ضغط جزئي مع تشديد السياسة النقدية العالمية. وكان صافي الأصول الأجنبية للبنوك المصرية تراجع إلى نحو 72 مليار جنيه بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة مع 73 مليار جنيه في مارس. وقال كونستانتينوس كيبريوس نائب الرئيس الأول لخدمة موديز للمستثمرين إن "تسارع النمو في مصر ينبع من زيادة الاستثمار في القطاعين العام والخاص، وارتفاع الصادرات وتعافى السياحة…نتوقع نمو الميزانية الموحدة للبنوك نحو 15% في 2019 وأن تحافظ البنوك على تمويل وفير بالعملة المحلية وسيولة مرتفعة وربحية قوية ومستقرة".

واستقرار في القروض المتعثرة: يتوقع تقرير موديز أن تبقى نسبة القروض المتعثرة مستقرة نسبيا مع نمو اقتصادي قوي ولكنها أشارت إلى مخاوف تتعلق بتلك القروض مع تحول مستقبلي في الدورة الاقتصادية بفعل زيادة حجم القروض الجديدة "غير المختبرة" واستمرار المخاوف الأمنية. وقال التقرير أيضا إن القروض المتعثرة في البنوك المصرية انخفضت إلى 4.4% من إجمالي القروض في سبتمبر 2018.

تسارع وتيرة النمو الاقتصادي: وتوقعت موديز أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في مصر 5.5% في 2019 و5.8% في 2020، بدعم من ارتفاع الصادرات وتعافي السياحة وتسارع نمو الاستثمارات في القطاعين العام والخاص.

مخاطر كامنة: ترى الوكالة أن ارتفاع معدلات الفائدة والتضخم يمثلان العاملين الأخطر واللذين من شأنهما أن يضرا بوتيرة النمو. وتتوقع الوكالة أن يتضرر سعر صرف الجنيه بفعل تشديد السياسة النقدية العالمية وتراجع في وتيرة التدفقات الاستثمارية. وكالعادة تبقى المخاطر الأمنية أحد العناصر التي قد تؤثر سلبا على القطاع السياحي.


مقترح برلماني برفع حد الإعفاء من ضريبة الدخل: تناقش لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب خلال الأيام القليلة المقبلة مقترحا بإجراء تعديلات جديدة على قانون الضريبة على الدخل، لزيادة الحد الأدنى للإعفاء من 8 آلاف جنيه إلى 9 آلاف جنيه سنويا، ورفع معدلات الضريبة على الرواتب، وفقا لما نشرته جريدة المال أمس. ووفقا للتعديلات، التي قدمتها النائبة ميرفت أليكسان بهدف "مساهمة ذوي الدخل الأعلى في تخفيف الأعباء على محدودي الدخل"، ستكون أسعار الضريبة على الرواتب كما يلي:

  • الشريحة الأولى: حتى 9000 جنيه فى السنة، معفاة من الضريبة.
  • الثانية: أكثر من 9 آلاف حتى 30 ألف جنيه، يخضع لضريبة قدرها 10%.
  • الثالثة: أكثر من 30 ألف حتى 45 ألف جنيه، يخضع لضريبة قدرها 15%.
  • الرابعة: أكثر من 45 ألف حتى 200 ألف جنيه، يخضع لضريبة قدرها 20%.
  • الخامسة: أكثر من 200 ألف حتى 500 ألف جنيه، يخضع لضريبة قدرها 22.5%.
  • السادسة: أكثر من 500 ألف جنيه، يخضع لضريبة قدرها 25%.

 

وتنص التعديلات أيضا على أن يتم منح الخاضعين لتلك الشرائح خصما من الضريبة المستحقة عليهم على النحو التالي: الشريحة الثانية 85%، والثالثة 45%، والرابعة 7.5%. ويمنح الخصم لمرة واحدة، وفقا لأعلى شريحة، ولا يجوز الخصم للشرائح الخامسة والسادسة، على أن يتم تقريب مجموع صافي الدخل السنوي عند حساب الضريبة لأقرب عشرة جنيهات أقل، وتحدد اللائحة التنفيذية للقانون كيفية حساب الضريبة. يأتي ذلك في الوقت الذي أقر فيه مجلس النواب الأسبوع الماضي مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل، والذي سيفصل الإيرادات الناتجة من الاستثمار في أذون وسندات الخزانة في وعاء مستقل عن باقي الإيرادات الأخرى بالنسبة للبنوك والشركات.

البنك المركزي قد يعيد إطلاق مبادرة للمتعثرين في موعد أقصاه أبريل المقبل، وذلك بعد انتهاء المبادرة السابقة التي أطلقها البنك العام الماضي في الفترة من يونيو وحتى ديسمبر الماضي، وفق ما ذكرته مصادر لجريدة المال. وشملت مبادرة العام الماضي تسوية مديونيات متعثرة بقيمة 16.8 مليار جنيه، للشركات بأرصدة أقل من 10 ملايين جنيه، وجميع مديونيات العملاء من الأفراد غير شاملة أرصدة البطاقات الائتمانية وفقا لمراكزهم المالية حتى نهاية ديسمبر 2017. وتضمنت المبادرة التنازل من البنوك والعملاء عن جميع القضايا المتداولة بينهم في المحاكم وحذف المقترض من القائمة السلبية لدى البنك المركزي وكذلك لدى الشركة المصرية للاستعلام الائتماني (آي سكور). وكان من المقرر أن يستفيد من المبادرة أكثر من 3500 شركة و337 ألفا من الأفراد، حال التزامهم بسداد 100% من رصيد الدين. ورغم ذلك، فشلت المبادرة في اجتذاب العدد المستهدف من العملاء المتعثرين، وهو ما يرجع في المقام الأول إلى ضيق الفترة الزمنية للمبادرة علاوة على مطالبة المدينين بسداد المبالغ المستحقة دفعة واحدة. واقترحت البنوك العامة التي تشارك في المبادرة مد الأجل الزمني للمبادرة إلى أطول فترة ممكنة، وضم عملاء البطاقات الائتمانية، وإتاحة شروط أكثر مرونة في سداد إجمالي الدين المستحق.

استراتيجية الأنشطة المالية غير المصرفية تدخل حيز التنفيذ: أعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية، في بيان لها أمس الأحد، بدء تنفيذ الاستراتيجية الشاملة للأنشطة المالية غير المصرفية والتي تهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي والتنافسية. وقالت الهيئة إن الاستراتيجية تستهدف خلال العام الأول زيادة معدلات زيادة رؤوس الأموال والإصدارات وتوفير أدوات لتمويل المشروعات القومية ومشروعات البنية التحتية، علاوة على تحسين ترتيب مصر في تقرير ممارسة الأعمال وتقرير التنافسية الدولية الذي يصدره البنك الدولي سنويا، وتحفيز الشركات على الاستدامة والمشاركة في المبادرات الدولية للبيئة والمجتمعية. وتهدف الاستراتيجية أيضا إلى خلق نظام مالي غير مصرفي احتوائي ومحفز للنمو الاقتصادي، وتحسين معدلات الشمول المالي والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز الإطار التشريعي للقطاع المالي غير المصرفي، وتحسين مستويات الحوكمة والإدارة الرشيدة ومستويات الشفافية ومكافحة الفساد. وبموجب الاستراتيجية التي تستمر لأربع سنوات والتي أعلن عنها للمرة الأولى العام الماضي، ستلعب الهيئة دورا نشطا في زيادة حجم سوق التمويل العقاري في مصر ليرتفع من حوالي 8 مليارات جنيه حاليا إلى 20 مليار جنيه بحلول 2022. وتستهدف الهيئة كذلك مضاعفة محفظة التأجير التمويلي إلى 50 مليار جنيه بحلول 2022 مقارنة مع 24 مليار جنيه حاليا.

227.7 مليار جنيه قيمة واردات مصر الغذائية في عام 2018، وفقا لما أعلنته وزارة المالية أمس نقلا عن تقرير صادر عن مصلحة الجمارك. وبلغ إجمالي الإنفاق على الخضراوات 60.3 مليار جنيه (26.3% من قيمة الواردات)، في حين بلغ الإنفاق على القمح 42.3 مليار جنيه (18.5%)، وهو أكبر الواردات المصرية. وبلغت قيمة واردات اللحوم 27.7 مليار جنيه (حوالي 12% من الواردات). وأشار تقرير المصلحة إلى أن نسبة كبيرة من واردات العام الماضي كانت من السلع الأساسية التي لا تخضع سوى لرسوم جمركية ضئيلة أو معدومة الرسوم، غير أن التقرير لم يذكر أرقام العام الماضي أو التغير في النسبة المئوية السنوية.

تحالف بقيادة بايونيرز القابضة يقدم عرض شراء إجباريا لـ 41.46% من أسهم "الكابلات الكهربائية": تقدم أمس الاثنين تحالف يضم ثلاث شركات تابعة لشركة بايونيرز القابضة، وهي سمو للاستشارات ووادي للاستشارات وفلوريش للاستثمار، إلى الهيئة العامة للرقابة المالية بعرض شراء إجباري لـ 294.9 مليون سهم تمثل نسبة 41.46% من أسهم رأسمال شركة الكابلات الكهربائية المصرية، بسعر يبلغ 1.35 جنيه للسهم الواحد، وفق بيان الهيئة نقله موقع أراب فاينانس. وتمتلك بايونيرز القابضة بالفعل 48.5% من أسهم "الكابلات الكهربائية"، وذلك من خلال شركاتها التابعة، وسترتفع تلك الحصة إلى 90% في حالة إتمام الصفقة.

قريبًا

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري يوم الخميس 14 فبراير لتحديد أسعار الفائدة.

يتوجه رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش إلى موسكو في 17 فبراير الجاري. ومن المنتظر أن يقوم مميش بإنهاء بعض الإجراءات القانونية المتعلقة بالمنطقة الصناعية الروسية التي من المتوقع أن تجذب استثمارات بقيمة 7 مليارات دولار، وفق ما ذكرته جريدة المال. وصدق الرئيس عبد الفتاح السيسي في وقت سابق هذا الشهر على اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية التي تم توقيعها في مايو من العام الماضي.

لجنة خبراء روسية تزور مطاري شرم الشيخ والغردقة في النصف الثاني من فبراير لإجراء عملية مسح نهائي للإجراءات الأمنية قبل اتخاذ قرار بشأن استئناف الرحلات الجوية من روسيا إلى المطارين، وفق ما ذكرته المصري اليوم.

مجلس الوزراء يراجع تعديلات قانون قطاع الأعمال العام هذا الشهر: من المقرر أن يراجع مجلس الوزراء هذا الشهر المسودة النهائية للتعديلات المقترحة على قانون قطاع الأعمال العام والتي يمكن أن تسمح للحكومة بإدراج الشركات القابضة بالبورصة، وفق تصريحات وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيقلصحيفة المال. وكشفت مسودة سابقة للتعديلات، أن القانون المعدل سوف يسمح للقطاع الخاص بامتلاك حصص أقل بقليل من 50% في الشركات القابضة. كما ستعمل التعديلات على خفض ممثلي الحكومة في مجالس إدارة الشركات القابضة الحكومية إلى سبعة مقاعد على الأكثر، بالإضافة إلى تحديد مدة مجالس الشركات القابضة ب 3 سنوات فقط.

تنظر محكمة القاهرة الاقتصادية يوم 19 فبراير الجاري في الطعن المقدم من عدد من شركات توزيع الأدوية ضد حكم تغريمها 5.58 مليار جنيه بتهمة مخالفة قانون حماية المنافسة.

تعرض وزارة المالية على الرئيس عبد الفتاح السيسي النسخة النهائية لاستراتيجيتها الشاملة للحد من الدين العام خلال مارس المقبل، وفق بيان الوزارة.

يزور القاهرة في مارس المقبل وفد يضم ممثلي 50 شركة يابانية كبرى وعدد من المؤسسات الاقتصادية والتنموية، لبحث سبل التعاون المشترك مع مصر وفرص الاستثمار المتاحة، وفق ما ذكرته جريدة اليوم السابع.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

لاجارد تؤكد أهمية الشمول المالي للشركات الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة العربية: أكدت كريستين لاجارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي على أهمية تحفيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة على الانضمام إلى الاقتصاد الرسمي في الدول العربية، وذلك في كلمتها أمام القمة العالمية للحكومات بإمارة دبي يوم الأحد، وفق ما ذكره موقع زاوية. وشددت لاجارد على ضرورة زيادة توجه البنوك نحو تلبية احتياجات هذا القطاع. وأشارت لاجارد إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تجذب فقط 7% من إجمالي محافظ الإقراض بالبنوك.

يجب على الحكومات العربية أن تتوصل إلى طرق لتحفيز المزيد من الشركات على الانضمام إلى برامج الضرائب الرسمية- ربما من خلال فرض ضرائب موحدة لقطاعات معينة من الشركات مثل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وفق تصريحات محمد أبو باشا رئيس قسم تحليل الاقتصاد الكلي في المجموعة المالية هيرمس. وتابع: يمكننا القول أن مصر تقود زمام المبادرة في هذا الشأن: فليس لدينا تشريعات خاصة بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة فحسب، بل هناك حوافز مثل ضريبة القيمة المضافة المقترحة بواقع 10% على الكيانات الصغيرة والمتوسطة والتي ستكون بالتأكيد وسيلة فعالة للتحول إلى الاقتصاد الرسمي وتنظيم ومراقبة هذا القطاع بشكل أكثر فعالية، خاصة إذا تم تبنيها على نطاق واسع في كافة أنحاء المنطقة. لكن مع استمرار الدراسات التي تكشف تدني نسبة البالغين من المصريين الذين لديهم حسابات مصرفية، يتضح أن وجود استراتيجية أوسع للشمول المالي ضرورة للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل. مواصلة البنوك لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة مباشرة، فضلا عن زيادة إمكانية الوصول للخدمات الرقمية والحد من الاعتماد على المعاملات النقدية كلها خطوات للأمام تستحق الإشادة.

مصر في الصحافة العالمية

تصدر تغطية الشأن المصري في الصحف الأجنبية أمس خبر مقتل فلسطينيين داخل نفق حدودي بين غزة ومصر بعد استنشاق كمية من الغاز السام، والذي ذكرته صحيفة تايمز أوف إسرائيل.

وواصل الإعلام العالمي أيضا اهتمامه بالتعليق على التعديلات الدستورية المقترحة في مصر. وأشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن مجلس النواب يبدو وأنه يسارع للموافقة على التعديلات. وذكر مقال نشره موقع "تي آر تي وورلد" التركي أن التعديلات المقترحة تشير إلى أن "مصر تشهد حالة من تقليص الديمقراطية".

 

ومن الشأن المصري أيضا بالصحف الأجنبية:

  • وزير التخطيط الأسبق  في عهد الإخوان، عمرو دراج، يطالب أوروبا بالتدخل للتصدي لما أسماه "استبداد الدولة المصرية"، في مقال نشرته صحيفة الجارديان.
  • العصر الذهبي للموسيقى العربية يعاد إحياؤه بحفلات لأغاني أم كلثوم و محمد عبد الوهاب وأسمهان، وفق تقرير لوكالة أنباء فرانس برس.

الصفحة الأولى

لا يزال دور مصر في الاتحاد الأفريقي هو الموضوع الرئيسي في الصحف القومية الثلاث (الأهرام | الأخبار | الجمهورية). وأشارت الصحيفتان الأخيرتان إلى بدء وزارة التعليم أمس في توزيع التابلت التعليمي على طلاب الثانوية العامة.

خامات وسلع أساسية

إنتاج مصر من سكر البنجر يرتفع إلى 1.4 مليون طن
ارتفع إنتاج البلاد من سكر البنجر هذا الموسم إلى 1.4 مليون طن، مقارنة بـ 1.2 مليون طن في الموسم الماضي، وفق ما ذكره أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا للسكر في تصريحات لرويترز أمس. وأشار أبو اليزيد إلى أن المساحة المزروعة ببنجر السكر زادت إلى 600 ألف فدان هذا الموسم من 500 ألف فدان في الموسم الماضي.

سياحة

عدد السياح الوافدين لمصر يقفز إلى 11.3 مليون سائح في 2018
قفز عدد السياح الوافدين لمصر خلال عام 2018 إلى 11.346 مليون سائح، مقارنة مع 8.3 مليون سائح خلال عام 2017، وفق ما ذكرته صحيفة البورصة أمس الاثنين. وتصدر السوق الأوروبي الحركة السياحية الوافدة للبلاد بـ 6.9 مليون سائح، في حين سجلت أعداد السياح الوافدين من دول ألمانيا وأوكرانيا وبريطانيا وإيطاليا والسعودية والسودان وليبيا، ارتفاعا ملحوظا، بحسب الجريدة.

أمن قومي

القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الأركان يلتقيان قائد القيادة المركزية الأمريكية
التقى الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أمس الاثنين، الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليا، وفق بيان صحفي. وناقش الجانبان خلال اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء مجالات التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين. والتقى فوتيل أمس أيضا مع الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة.

أخبار ختامية

كيف تنجو من عيد الحب؟ بالموسيقى. إذا كنت، مثلنا، تبذل قصارى جهدك لتجنب طوفان القلوب الورقية والدببة الحمراء التي تظهر في هذا الوقت من كل عام، فإن نهاية هذا الأسبوع تقدم لك مجموعة مختارة من الحفلات الموسيقية على عدد من مسارح المدينة.

قد يرغب الأشخاص الرومانسيون في حضور حفل عازف البيانو الفرنسي ريتشارد كلايدرمان على مسرح المنارة بالقاهرة الجديدة حيث يقدم مجموعة من الألحان المتميزة في 15 فبراير. شركة سوديك هي الراعي الرسمي للحفل، كما يمكنكم شراء التذاكر من خلال TicketsMarche.

ويقدم الموسيقار راجح داوود حفلا مع أوركسترا القاهرة السيمفوني في دار الأوبرا المصرية في 16 فبراير. يمكن شراء التذاكر من خلال موقع دار الأوبرا.

كايرو جاز 610 تستقبل منسقي الموسيقى الأسبانيين أوريول كالفو، ومانو جونزالز مع عمر شريف في سهرة مميزة لعشاق الموسيقى الإلكترونية وموسيقى الهاوس في 14 فبراير. يمكن الاطلاع على جميع المعلومات على صفحة فيسبوك الخاصة بهم.

شباب مصريون ينطلقون في حملة تنظيف واسعة للنيل، حيث ارتدى المئات الأحذية الطويلة والقفازات لالتقاط أطنان النفايات من على ضفتي النيل حسب تغطيةوكالة رويترز للحدث. تأتي تلك الخطوة كجزء من برنامج "الشباب من أجل النيل" والذي يستهدف نشر التوعية بمخاطر التلوث. وكانت المجموعة قد وضعت جدولا للانطلاق لتنظيف العديد من الأماكن حول ضفاف النيل في مصر حتى نهاية العام.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.56 جم | بيع 17.66 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.55 جم | بيع 17.65 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.55 جم | بيع 17.65 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 14785 نقطة (+0.1%)
إجمالي التداول: 928 مليون جم (7% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +13.4%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس على ارتفاع طفيف نسبته 0.1%، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.9%. وجاء سهم النساجون الشرقيون في صدارة الأسهم الرابحة بعدما صعد بنسبة 3.5%، تلاه بايونيرز القابضة بنسبة 2.0%، ثم كيما بنسبة 1.9%. وفي المقابل تصدر سهم جي بي أوتو الأسهم الخاسرة بعدما تراجع بنسبة 3.5%، تلاه المصرية للمنتجعات بنسبة 2.4%، ثم حديد عز بنسبة 1.6%. وبلغت قيم التداول 928 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 49 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 36.1 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 12.9 مليون جم

الأفراد: 58% من إجمالي التداولات (55.5% من إجمالي المشترين | 60.5% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 42% من إجمالي التداولات (44.5% من إجمالي المشترين | 39.5% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 52.46 دولار (-0.49%)
خام برنت: 61.56 دولار (-0.87%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.65 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+2.48%، تعاقدات مارس 2019)
الذهب: 1311.60 دولار أمريكي للأوقية (-0.52%)

مؤشر TASI: 8543.39 نقطة (-0.35%) (منذ بداية العام: +9.16%)
مؤشر ADX: 5046.46 نقطة (-0.70%) (منذ بداية العام: +2.67%)
مؤشر DFM: 2496.35 نقطة (-1.32%) (منذ بداية العام: -1.32%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5456.73 نقطة (+0.27%)
مؤشر QE: 10302.41 نقطة (-1.33%) (منذ بداية العام: +0.03%)
مؤشر MSM: 4141.54 نقطة (-0.41%) (منذ بداية العام: -4.21%)
مؤشر BB: 1398.65 نقطة (-0.78%) (منذ بداية العام: +4.59%)

مفكرة إنتربرايز

11 -13 فبراير (الاثنين – الأربعاء): جولة رينيسانس كابيتال الاستثمارية، القاهرة.

10 مارس 2019 (الأحد): تنعقد الجمعية العامة غير العادية للبنك التجاري الدولي للنظر في زيادة رأس المال المرخص به من 20 مليار جنيه إلى 50 مليار جنيه.

أبريل: بدء المرحلة الأولى من البرنامج الوطني لإدارة المخلفات بقيمة 250 مليون يورو.

20- 22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

18 -19 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

30 -31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7 -11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.

22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17 -18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29 -30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض "باك بروسيس" لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» متاحة مجانا بفضل الدعم الكريم من «البنك التجاري الدولي» (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204), «المجموعة المالية هيرميس» (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200), «سوديك» (رقم التسجيل الضريبي: 002-168-212), «سوما باي» (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204), «إنفنيتي» (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474),«سيرا» (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200) ,«أوراسكوم كونستراكشون» (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229) و«أكت فايننشال» (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493).