الأربعاء, 31 مارس 2021

كمال الجنزوري في ذمة الله

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، سريعا وصلنا إلى نهاية الربع الأول من 2021، غدا بداية الربع الثاني من 2021 (ويوم كذبة أبريل أيضا). يمر الزمن سريعا مع التقدم في السن .. أليس كذلك؟

توفي رئيس وزراء مصر الأسبق كمال الجنزوري اليوم عن عمر ناهز 88 عاما. وشغل الجنزوري منصب رئيس الوزراء مرتين، أولاهما بين عامي 1996 و1999 في ظل حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والمرة الثانية حين تولى رئاسة حكومة إنقاذ وطني بتكليف من المجلس العسكري عام 2011 في أعقاب ثورة يناير، في الفترة بين نوفمبر 2011 ويونيو 2012. ونعى مجلس الوزراء، برئاسة مصطفى مدبولي، الجنزوري، ووقف دقيقة حدادا على روحه أثناء اجتماعه اليوم. كما نعى الرئيس عبد الفتاح السيسي السياسي الراحل، وقال إن مصر فقدت رجل دولة مخلصا من طراز فريد تفانى في خدمة الوطن.

تابع أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:

والخبر الأبرز عالميا هذا المساء:

يعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال ساعات عن حزمة تمويلية بقيمة تريليوني دولار لصالح دعم البنية التحتية للبلاد، وفقا لبيان عن البيت الأبيض. ويعد التمويل المسمى "خطة الوظائف الأمريكية" هو الاستثمار الحكومي الأكبر لصالح مشروع قومي أمريكي منذ الإعلان عن السباق الفضائي إبان الحرب الباردة في ستينيات القرن الماضي. ومن المقرر أن يعلن بايدن عن مزيد من الخطط لصالح قطاعات الصحة ورعاية الطفل والتعليم في منتصف أبريل، ما قد يرفع الميزانية الإجمالية للخطة إلى 3 تريليونات دولار.

إلى أين يوجه التمويل؟ تتضمن الخطة الممتدة على 8 سنوات تخصيص 620 مليار دولار للنقل، و580 مليار دولار للصناعة، و400 مليار دولار لرعاية المسنين وغير القادرين، و180 مليار دولار للأبحاث غير العسكرية، و650 مليار دولار لتحسين جودة الحياة في المنازل. وستخصص الإدارة الأمريكية 1% سنويا من الناتج المحلي الإجمالي لتطوير القطاعات المذكورة.

ومن أين يأتي التمويل؟ تعتزم الإدارة الأمريكية رفع ضريبة الدخل على الشركات إلى 28% من 21% حاليا، وفرض حد أدنى موحد للضرائب بنسبة 21% على إيرادات الشركات العالمية، وهو ما سيتيح تمويل الخطة لمدة 15 عاما مقبلة. ومن المتوقع أن تؤدي الزيادات لرفع حصة إيرادات الشركات في الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بنسبة 0.5% سنويا. ولم تتضمن الخطة زيادة الضرائب على الأفراد، ولكن يتوقع محللون أن تحاول الإدارة الأمريكية زيادة الحد الأقصى لها مع إعلان بايدن عن الخطط الإضافية منتصف الشهر المقبل.

سيكون "فطام" الاقتصاد الأمريكي عن مصادر الطاقة من الوقود الأحفوري أولوية كبرى، فخصصت الخطة 174 مليار دولار لتعزيز صناعة السيارات الكهربائية، و165 مليار دولار لصالح دعم المواصلات العامة، لتشجيع الأمريكيين على عدم استخدام سياراتهم المستهلكة للوقود الأحفوري. وتتضمن الخطة رفع دعم الوقود الأحفوري والقضاء على الثغرات الضريبية، وإلزام شركات إنتاج الوقود الأحفوري بتخصيص تمويل لصناديق المحافظة على البيئة.

كما تشمل أهداف الخطة التفوق على الصين، وهو ما جاء في بيان البيت الأبيض الذي وصف "أزمة المناخ وطموحات النظام الصيني الأوتوقراطي" كأبرز التحديات التي تواجه الولايات المتحدة اليوم، إضافة إلى الحاجة لخلق ملايين الوظائف.

"كوفيد-19" يمنح دفعة قوية لبكين، إذ من المتوقع أن يتجاوز الاقتصاد الصيني الولايات المتحدة ليصبح أكبر اقتصاد في العالم في 2028، قبل عامين مما كان متوقعا قبل "كوفيد-19"، وفقا لما جاء في بلومبرج. وشهد العام الماضي انضمام عدد أكبر من الشركات الصينية مقارنة بنظيرتها الأمريكية لقائمة أقوى الشركات، فيما جذبت الصين استثمارات أجنبية أكثر من الولايات المتحدة للمرة الأولى. لكن التعافي في الصين قد يتعطل بسبب مستويات الديون المرتفعة، فيما تعني التغيرات الديومغرافية وشيخوخة السكان أن تأتي الصين في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة مرة أخرى خلال عقد من الزمان.

تحتاج الخطة لإقرار من الكونجرس، وقد وصفها السيناتور الجمهوري ميتش ماكونيل بـ "حصان طروادة لزيادات ضريبية ضخمة وسياسات يسارية أخرى تقضي على الوظائف".

ارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بثلاث نقاط أساس لتصل 1.73% بعد الإعلان عن الخطة. وارتفعت السندات لأعلى مستوياتها منذ 14 شهرا لتصل 1.77% صباح يوم الثلاثاء قبل أن تنخفض مجددا بنهاية اليوم.

وتأتي الخطة الطموحة بعد أسابيع فقط من موافقة الكونجرس على الحزمة التحفيزية لبايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار، والتي قال الرئيس الأمريكي إنها تهدف إلى إنعاش الاقتصاد الأمريكي ودعم العائلات المتضررة من تداعيات "كوفيد-19" المستمرة منذ عام.

وحظت خطة بايدن الجديدة بتغطية مكثفة على جميع مواقع الإعلام الأجنبي خلال الساعات الماضية، ومنها بلومبرج وفايننشال تايمز ورويترز ووول ستريت جورنال.


ومن الأخبار الأقرب للشأن المصري:

من المقرر أن يعلن صندوق النقد الدولي عن توقعات أكثر تفاؤلا للنمو العالمي الأسبوع المقبل في تقريره "آفاق الاقتصاد العالمي" الذي سيصدر يوم الثلاثاء المقبل، مدعومة بحزمة التحفيز الأمريكية وخطتها الناجحة لطرح اللقاحات، وفقا لما قالته مديرة الصندوق كريستالينا جورجيفا في كلمتها أمس، بحسب سي إن بي سي. لكنها حذرت كذلك أن النمو المتزايد لن يكون متكافئا ومدفوعا بصورة أساسية من الولايات المتحدة والصين. وقالت جورجيفا إن كلا البلدين جزء من مجموعة صغيرة من الدول ستشهد زيادة لمستويات الناتج المحلي الإجمالي التي كانت عليها في مرحلة ما قبل الجائحة بحلول نهاية عام 2021. وأضافت أن هذا استثناء وليس قاعدة عامة تسري على الجميع. وكان صندوق النقد الدولي رفع توقعاته العالمية بالفعل من 5.2% إلى 5.5% في يناير.

ويمكنك الاطلاع على التقرير عبر هذا الرابط عند إصداره يوم الثلاثاء المقبل.

وحذرت جورجيفا من احتمالية حدوث أزمة ديون في الأسواق الناشئة، مع ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة والتي أدت لسحب رؤوس أموال من تلك الاقتصادات، بحسب فايننشال تايمز. ووصفت جورجيفا الوضع بأنه "يمثل تحديات رئيسية خاصة للدول ذات الدخل المتوسط والاحتياجات الكبيرة للتمويل الخارجي ومستويات الدين المرتفعة". وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيريش أصدر نفس التحذير منذ أيام، موضحا أن القروض قصيرة الأجل وضعت الاقتصادات الناشئة أمام خطر عدم تمكنها من السداد. ومن المتوقع أن يقر صندوق النقد الدولي حزمة جديدة من حقوق السحب الخاصة بقيمة 650 مليار دولار لدعم تعافي الاقتصادات الناشئة خلال اجتماعات الربيع، والتي قد تكون الحزمة الأكبر في التاريخ.

ومن المقرر أن تعقد اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي في الفترة من 5 وحتى 11 أبريل. ويشارك في الاجتماعات المقامة عبر الإنترنت هذا العام محافظو بنوك مركزية ووزراء مالية وتنمية، وقيادات شركات، وممثلو منظمات مجتمع مدني، وأكاديميون. وتشمل الموضوعات المطروحة للنقاش التوقعات الاقتصادية العالمية، والقضاء على الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفعالية المساعدات الاقتصادية، والنظام المالي العالمي. وستكون بعض الفعاليات مفتوحة للجمهور عبر بث مباشر من موقع البنك الدولي.


يحدث الآن: انهيار سعر سهم ديليفرو في يوم الطرح العام في بورصة لندن، إذ فقدت الشركة ما يقرب من 2 مليار جنيه إسترليني من قيمتها السوقية صباح اليوم في أولى دقائق طرحها في بورصة لندن، بحسب تقرير فايننشال تايمز. وتراجعت أسهم الشركة بنسبة 30% في أول 20 دقيقة من الطرح العام من 3.9 جنيه إسترليني، وهو السعر الافتتاحي للسهم، إلى 2.71 جنيه للسهم، قبل أن يعاود الارتفاع في وقت لاحق من يوم التداول إلى 2.95. وبذلك تعتبر عملية الطرح هي الأسوأ في بورصة لندن خلال العقد الماضي، بحسب بيانات ديالوجيك. وخفضت الشركة سعر طرح السهم المستهدف في وقت قريب من الأسبوع الحالي بعد انتشار بعض الشكوك حول الطريقة التي تعامل بها عمال التوصيل، إضافة إلى مخاوف مديري صناديق الاستثمار من امتلاك المدير التنفيذي ويل شو للشركة لأكثر من 50% من حقوق التصويت.

ضربة موجعة لبورصة لندن التي تسعى إلى جذب شركات التكنولوجيا عبر تذليل العقبات وتخفيف قيود الإدراج بالبورصة، من أجل جذب مزيد من شركات الاستحواذات ذات الغرض الخاص لدفع أنشطة الطرح الجديدة بشكل عام وشركات التكنولوجيا سريعة النمو. وتقول فايننشال تايمز إن طرح ديليفرو قد يكون ضربة قوية لتلك الجهود، لما تثيره من شكوك وتساؤلات من جانب المستثمرين في بريطانيا حول جدوى السعي إلى جذب طروحات على نمط طروحات وادي السيليكون.


لم تأت الطفرة في إصدار السندات الخضراء في صالح الاقتصادات الناشئة الأكثر حاجة لتمويل صديق للبيئة، بحسب تقرير كلية إمبريال لإدارة الأعمال. ويقول كبير الباحثين جوناثان أماكر لبلومبرج إنه على الرغم من أن مصر وإندونيسيا تحتلان الصدارة في إصدارات الاقتصادات الناشئة للسندات الخضراء السيادية، فإن "مشهد السندات الخضراء الحالي مصمم من جانب ولصالح الأسواق المتقدمة، ولا يمكن تطبيقه على الأسواق الناشئة". ويقول التقرير إن "السندات التحويلية" و"السندات المرتبطة بالاستدامة" قد تكون أكثر ملائمة للاقتصادات الناشئة، من حيث ربطها أسعار الاقتراض بالأهداف البيئية. ويحذر التقرير من أنه في حالة عدم منح المزيد من الحوافز للمستثمرين المحليين ودعم تطوير البنية التحتية للاقتصاد الأخضر "فسيستمر تأخر الإصدارات الخضراء محليا".

جهازنا المناعي يعرف السلالات الجديدة من الفيروس: اكتشف العلماء أن الخلايا التائية في الجهاز المناعي لمن أصيبوا بالنسخة الأصلية من "كوفيد-19" قادرة على حماية صاحبها من أقوى 3 سلالات متحورة للفيروس، وفقا لدراسة معملية أمريكية صدرت أمس. وعمل باحثون من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية على تحليل عينات خلايا الدم من 30 شخصا أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه، فوجدوا أن الخلايا التائية (جزء مهم من جهاز المناعة) ظلت نشطة ضد السلالات الجديدة المكتشفة في المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب أفريقيا.

ذا أتلانتيك تصدر تقريرا معمقا حول أسترازينيكا بعد تقارير جديدة تشير إلى منعه في عدد من الدول بسبب حالات الجلطات الدموية. ويعد لقاح أسترازينيكا من الأدوات الأساسية في خطة منظمة الصحة العالمية التي تعمل على توفير ملياري جرعة إلى 92 دولة حول العالم بنهاية العام الجاري. ما ينذر بسيناريو كابوسي للعالم في حالة فقد الثقة في اللقاح، ويهدد باستمرار انتشار الجائحة على مستوى العالم. وأشارت تحقيقات، منها ما أجري في الاتحاد الأوروبي، أن اللقاح لا يتسبب في حالات تجلط دموي أكثر من المعتاد ظهوره في مجموعة من الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح.

نتابع غدا –

تبدأ الدورة الخامسة من المعرض الدولي المتخصص في مجال صناعات التبريد وتكييف الهواء والعزل والتهوية غدا وحتى 3 أبريل في مركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة. ويشارك في المعرض أكثر من 170 شركة دولية ومحلية، إلى جانب العديد من المعماريين والمهندسين والمقاولين ومطوري العقارات وفنيي تكييف الهواء.

🗓 في المفكرة –

المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط يفتح أبوابه للجمهور 3 أبريل المقبل، ويمنح الزوار المصريين والأجانب والدوليين خصما بنسبة 50% خلال أول أسبوعين لاستكشاف القاعة المركزية بالمتحف، وفقا لبيان لمجلس الوزراء. أما قاعة المومياوات الملكية فستكون جاهزة لاستقبال الزوار اعتبارا من 18 أبريل. ويهدف المتحف إلى عرض رؤية شاملة للحضارة المصرية من عصور ما قبل التاريخ وحتى يومنا هذا.

إعادة افتتاح متحف محمد محمود خليل وحرمه يوم الأحد 4 أبريل بعد إغلاق استمر 10 سنوات، وفق بيان لوزارة الثقافة (بي دي إف). ويقع المتحف داخل قصر السياسي المصري الراحل بالجيزة، والذي تأسس في عام 1920 على الطراز الفرنسي، ويضم أعمالا نادرة لفنانين عالمين مثل رينوار وفان جوخ وجوجان ورودان وغيرهم.

يقام معرض زهور الربيع حاليا في حديقة الأورمان النباتية بالجيزة، ويضم أكثر من 200 عارض للزهور والنباتات والمنتجات الزراعية ومعدات البستنة، ويستمر حتى 13 أبريل.

🚙 على الطريق –

كذبة أبريل من فولكسفاجن .. الشركة تغير اسمها إلى "فولتسفاجن": يبدو أن عملاق صناعة السيارات الألماني فولكسفاجن لن يغير من اسم وحدته الأمريكية إلى "فولتسفاجن" على الرغم مما جاء على موقع الشركة وبيانها الصحفي ونقلته صحيفة الجارديان. وجاء الإعلان الذي يسبق موعد كذبة 1 أبريل الشهيرة كدعاية من الشركة لسياراتها الكهربائية الجديدة الصديق للبيئة، حسبما ذكر المتحدث باسم الشركة. وتكتسب تلك الحركة الدعائية من فولكسافجن أهمية خاصة بعد ثبوت تورطها عام 2015 في خداع السلطات الأمريكية بشأن انبعاثات سياراتها، بعد أن ثبتت برامج خاصة فيها لخداع أجهزة الكشف عن الانبعاثات. وكلف الكشف عن ذلك الشركة 35 مليار دولار كتعويضات ومخالفات.

نايكي تقاضي مجموعة MSCHF الفنية بعد تعديلها أحد إصداراتها من الأحذية ليصير "حذاء الشيطان"، وفقا لبي بي سي. وجاء خط الأحذية الجديد بالتعاون مع مغني الراب ليل ناز إكس، الذي ذاع صيته بعد أغنية Old Town Road. ويحمل الحذاء الشيطاني صليبا مقلوبا ونجمة خماسية وكلمات "لوقا 10:18"، إضافة إلى قطرة من الدم البشري الحقيقي. وأعلنت شركة نايكي انتهاك MSCHF للعلامة التجارية الخاصة بها، وطالبتها بالتوقف عن بيع الأحذية.

خبراء يحذرون من تحول أولمبياد طوكيو إلى بؤرة عالمية لجائحة "كوفيد-19"، رغم اتخاذ اللجنة المنظمة الاحتياطات اللازمة لضمان تأمين الرياضيين والمدربين والعاملين والإعلاميين البالغ عددهم 60 ألف شخص خلال المنافسات التي تنطلق 23 يونيو المقبل، حسبما نقلت وكالة بلومبرج عن سبنسر فوكس، الباحث المساعد في الأمراض المعدية بجامعة تكساس. الخطة التي تعمل اليابان على تنفيذها هي تحويل دورة الألعاب الأولمبية إلى أكبر فقاعة طبية في العالم، مع عزل المشاركين عن الجمهور نوعا ما. رغم هذا، قررت اللجنة عدم استخدام وسيلتين أساسيتين للاحتواء، هما الحجر الصحي والتطعيم باللقاح، وهو قرار يخشى الخبراء أنه قد يتسبب في تفشي العدوى في اليابان والعالم مع عودة المشاركين إلى بلادهم. لكن هذا قد يتغير، إذ وعدت اليابان بمراقبة بمعدلات الإصابة على مستوى العالم وتعديل القواعد التنظيمية طبقا لذلك.

وإليكم موضوعان عن الهوس الحالي بالرموز غير القابلة للاستبدال (NFT):

  • قالت وول ستريت جورنال إن تداول الرموز غير القابلة للاستبدال سيستمر، ولكنها توقعت عودة أسعارها لمستوياتها "الطبيعية" لأن القفزة الحالية قد يكون سببها أمرين، الأول هو ملل المهتمين بجمعها، الثاني هو زيادة السيولة المالية في السوق بسبب الحزم التحفيزية الأمريكية.
  • وفي الوقت الذي يصعب فيه على الكثيرين فهم الرموز غير القابلة للاستبدال، تشبه بلومبرج بيزنس ويك الظاهرة بسابقاتها مثل شراء النسخ المطبوعة من الصور الفوتوغرافية بأرقام خيالية.

📺 في سهرة الليلة –

الفيلم المرشح لجائزة جولدن جلوب The Father في دور السينما المصرية الآن: الفيلم بطولة أنتوني هوبكنز وأوليفيا كولمان اللذان يلعبان دور أب مصاب بالخرف وابنته التي تكافح لتقبل تأثير تدهور الحالة الصحية لأبيها على حياتهما وهويتهما. يمكنك قراءة مراجعات صحيفة الجارديان وهوليوود ريبورتر.

فيلم Mandela: Long Walk to Freedom بات متاحا الآن على نتفليكس. ويحكي الفيلم سيرة زعيم جنوب أفريقيا نيلسون مانديلا ومعركته الرائدة ضد القمع السياسي والعنصرية. لعب دوره في الفيلم إدريس ألبا، ويأخذنا العمل السينمائي في رحلة من طفولته في قرية ريفية وحتى تنصيبه كأول رئيس منتخب ديمقراطيا في البلاد. ترى صحيفة الجارديان وموقع إن بي آر أن الفيلم جيد لكن كان بحاجة إلى المزيد. يمكنك مشاهدته أيضا على أمازون برايم.

آخر أيام التوقف الدولي: لدينا اليوم 15 مباراة في تصفيات أوروبا لكأس العالم 2022 بقطر، نرشح لكم منها لقاءات ألمانيا مع مقدونيا الشمالية، والبوسنة والهرسك مع فرنسا، وإسبانيا مع كوسوفو، وإنجلترا مع بولندا، وليتوانيا مع إيطاليا، وكلها في التاسعة إلا الربع مساء.

🎤 خارج المنزل –

يستضيف مركز تنتيرا فوتوجرافيك آرت كونسلتانسي الفنانة الروسية السويدية زينيا نيكولسكايا لتقديم كتابها المنشور حديثا The House My Grandfather Built، الذي حصل على جائزة فوتوبوك السويدية لعام 2021. يعقب ذلك مناقشة مفتوحة مع الفنانة وتوقيع الكتاب بين 4:30-6:30 مساء السبت المقبل 3 أبريل. يمكنك حجز مقعدك عبر البريد الإلكتروني zein@tintera.art.

ينظم كايرو فلي ماركت "سوق شارع رمضان" يوم الجمعة القادم داخل مول ذا ووك أوف كايرو بالشيخ زايد.

ولهواة التصوير في الإسكندرية، يقدم ليو دوبوا ورشة عمل للتصوير السينمائي في شيلتر آرت سبيس. تعقد الورشة المكونة من ست جلسات في الفترة بين 7-12 أبريل.

💡 على ضوء الأباجورة –

أحدث الروايات التاريخية للكاتبة كيت كوين The Rose Code باتت متاحة الآن. تدور أحداث الرواية أثناء الحرب العالمية الثانية، بينما تتأهب إنجلترا لمحاربة النازيين. اجتمع ثلاث نساء مختلفات تماما من أبطال الرواية لفك شفرات الجيش الألماني في مركز فك الشفرات الحربية البريطانية السرية المعروف بـ "بلتشلي بارك". فرقتهم الحرب والفقد وضغط الحفاظ على السرية في نهاية المطاف، لكن بعد سنوات، لمت رسالة مشفرة غامضة شملهم مرة أخرى، وهي الرسالة التي كشفت عن عدو يسعى وراءهم. اقرأ مراجعة موقع ذا بوك ريبورتر عن الرواية لمعرفة المزيد عنها.

🌤 طقس الغد: يستمر طقس اليوم حتى غد وبعد غد، مع وصول درجة الحرارة العظمى إلى 22 درجة والصغرى 11 درجة مئوية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

تشريعات

مجلس النواب يخفض رسوم الري المقترحة بنحو 90%

تراجع مجلس النواب عن فرض رسوم على المزارعين لترخيص استخدام آلات رفع المياه بهدف الحد من الإهدار. وكانت المادة 38 المقترحة ضمن مشروع قانون الموارد المائية تفرض على المزارعين رسوما تصل إلى 10 آلاف جنيه لترخيص ماكينة الري لمدة خمس سنوات، لكن المجلس قرر أمس خفض الرسوم بنسبة تقترب من 90%، وفقا لجريدة أخبار اليوم. ونقلت الجريدة عن أحد النواب أن تلك الخطوة تأتي بعد تبني عدة "قنوات معادية" حملة لنشر شائعات مفادها أن الحكومة تنوي بيع المياه للفلاحين، بينما ذكر موقع أهرام أونلاين أن المادة تعرضت لانتقادات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي.

الأزمة بالتفصيل: كانت المادة 38 تنص على تحصيل مبلغ 10 آلاف جنيه من الفلاحين للحصول على ترخيص لتشغيل أي آلة لرفع المياه من النيل وشبكات الري أو صرفها فيها لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد. لكن لجنة الزراعة بمجلس النواب قررت في جلسة الاثنين الماضي خفض الرسوم إلى 5 آلاف جنيه، قبل أن يخفضها النواب في الجلسة العامة إلى 1250 جنيه. ونقلت أخبار اليوم عن رئيس لجنة الزراعة بالمجلس هشام الحصري إشارته إلى إعفاء الفلاحين الذين لا تتجاوز حيازاتهم 10 أفدنة من الرسوم. ورغم الموافقة على المادة، لا يزال من غير الواضح ما إذا كان المجلس قد صدق على قانون الموارد المائية بأكمله أم لا.

أكثر مجال يستهلك المياه في مصر هو الزراعة، فالقطاع وحده استحوذ على ثلاثة أرباع الكمية التي استهلكها مصر خلال السنة المالية 2019/2018، لكن كمية ضخمة منها تتعرض للإهدار بفضل أساليب الري القديمة وتهالك شبكة القنوات. وتحاول وزارة الزراعة تحديث منظومة الري في 8 محافظات، بينما يتواصل العمل لإعادة تأهيل نظام الصرف الصحي الزراعي ضمن الخطة القومية للمياه في مصر بتكلفة 50 مليار دولار.

ظل قانون الموارد المائية قيد المناقشة منذ عام 2017 على الأقل، حين حصل على موافقة مجلس الوزراء. وواجه القانون عدة تأخيرات، وناقشته لجنة الزراعة والري على مدى 27 اجتماعا. وبعد تشكيل لجان فرعية لحل بعض المواد الخلافية، تلقت المسودة أخيرا موافقة اللجنة في 2019.

ماذا يتضمن القانون أيضا؟ من المتوقع أن يوحد القانون الجديد كل القوانين المتعلقة بالموارد المائية تحت مسمى واحد، ويفرض عقوبات أكثر صرامة على إهدار المياه، ويعالج مسائل زيادة معدلات التلوث وتراجع الموارد وتغير المناخ، إلى جانب قضايا أخرى.

دور مهم للقانون في الخطة القومية للمياه: يعد القانون الجديد أحد قانونَين متعلقين بالمياه يمكن أن يساعدا في معالجة بعض المشاكل الهيكلية المتعلقة بكيفية استخدام مصر لمواردها المائية، والتي تتعرض لتهديد متزايد ما بين تغير المناخ وسد النهضة الإثيوبي.

يمكنك مطالعة المزيد عن الموضوع في عدد سابق من نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية بمصر "هاردهات"، والذي ناقشنا فيه مشكلة إهدار المياه في الزراعة.

الشركات الناشئة

فلات 6 لابز وديسربت أي دي" تطلقان مسرعة أعمال لتمويل 60 شركة ناشئة بقيمة 32 مليون دولار

ستتلقى 60 شركة ناشئة في المنطقة 32 مليون دولار على مدار 3 سنوات من خلال مسرعة الأعمال الجديدة "إجنايت" التي أطلقتها في أبو ظبي كل من حاضنة الأعمال المصرية فلات 6 لابز ومنصة ديسرابت إيه دي التابعة لشركة أبو ظبي التنموية القابضة، وفقا لبيان صادر عنهما (بي دي إف). وستتلقى الشركات المختارة تمويلا تأسيسيا بقيمة 150 ألف دولار، إضافة إلى تمويل لاحق بقيمة 545 ألف دولار. وسيستمر تلقي طلبات الحصول على الجولة الأولى من التمويل حتى نهاية أبريل، بحسب البيان.

سياسة

المزيد من الدعم الخليجي لمصر في أزمة سد النهضة

أعلنت السعودية والبحرين وسلطنة عمان تضامنها مع مصر التي تحاول منع إثيوبيا من الشروع في الملء الثاني لسد النهضة قبل الوصول إلى اتفاق مسبق، وتسعى إلى حماية حقوقها المائية في مياه نهر النيل. ودعمت البحرين وسلطنة عمان الجهود الرامية لحل أزمة ملء وتشغيل سد النهضة، فيما دعت السعودية إلى استئناف المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا بحسن نية للوصول إلى اتفاق قانوني عادل وملزم يحمي الحقوق المائية لدول حوض النيل في أقرب وقت ممكن. وتعثرت المفاوضات في الفترة الأخيرة، في ظل مواصلة رفض أديس أبابا مقترح الخرطوم والقاهرة بإنشاء رباعية دولية للتوسط في المفاوضات لإبرام اتفاق قانوني عادل وملزم بشأن ملء وتشغيل السد، قائلة إنها ترغب في أن يواصل الاتحاد الأفريقي رعايته للمباحثات.

وجاءت موجة التضامن بعد أن حذر الرئيس عبد الفتاح السيسي إثيوبيا أمس من أن المساس بحق مصر في مياه النيل "خط أحمر"، مشددا على أن ذلك سيكون له تأثير على استقرار المنطقة بكاملها. وجدد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الأسبوع الماضي، اعتزام بلاده المضي قدما في الملء الثاني لسد النهضة خلال موسم الأمطار دون الوصول لاتفاق مسبق مع دولتي المصب، مصر والسودان، بشأن قواعد ملء وتشغيل السد. وأبلغت أديس أبابا أمس المبعوث الأميركي للسودان، دونالد بوث، بأنها ماضية في الملء الثاني في موعده المقرر، وقالت إنه جزء من عملية بناء السد، وفقا لما نقلته العربية.

في اتجاه المؤشر

نتائج الأعمال: بي إنفستمنتس القابضة وجلاكسو سميثكلاين

أنهى مؤشر EGX30 جلسة اليوم متراجعا بنسبة 1.6%، وسط قيم تداول بلغت 1.21 مليار جنيه (16.4% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 2.6% منذ بداية 2021.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم المالية (+5.0%)، ومصر الجديدة للإسكان (+0.6%)، ومدينة نصر للإسكان (+0.5%).

في المنطقة الحمراء: فوري (-4.4%)، وبايونيرز (-2.6%)، وابن سينا فارما (-2.4%).


مساهمو البنك التجاري الدولي سيحصلون على سهم إضافي عن كل ثلاثة أسهم يمتلكونها حاليا، عقب موافقة مجلس الإدارة في اجتماع الجمعية العمومية اليوم على زيادة رأسمال الشركة بقيمة 4.9 مليار جنيه، حسبما ذكر إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). ومن المتوقع أن يبدأ البنك توزيع الأسهم الجديدة بعد الحصول على الموافقات التنظيمية.

نتائج الأعمال:

ارتفعت أرباح شركة بي إنفستمنتس القابضة بنسبة 66% على أساس سنوي خلال 2020، لتصل إلى 287.9 مليون جنيه مقارنة بـ 173.2 مليون جنيه في 2019، بحسب القوائم المالية المجمعة للشركة والمرسلة إلى البورصة المصرية (بي دي إف). وارتفعت الإيرادات بنسبة 60% على أساس سنوي أيضا، لتصل 370.2 مليون جنيه مقابل 230.7 مليون جنيه في العام 2019.

تراجعت الأرباح الصافية لشركة جلاكسو سميثكلاين بنسبة 80% على أساس سنوي خلال عام 2020، لتصل إلى 28.13 مليون جنيه مقارنة بـ 142.6 مليون جنيه في العام السابق، حسبما أظهرت النتائج المالية المجمعة للشركة (بي دي إف). وجاء هذا رغم ارتفاع إجمالي إيرادات الشركة من 1.7 مليار جنيه في 2019 إلى 1.99 مليار جنيه في 2020.

الصورة الكاملة

هل نحن في فقاعة عقارية عالمية؟

أثار ارتفاع أسعار المساكن مخاوف عالمية من حدوث فقاعة عقارية محتملة، مع استمرار نمو القطاع عالميا بمعدلات غير مسبوقة بسبب حزم التحفيز الحكومية والتوسع في سياسات العمل من المنزل خلال العام 2020، بحسب وول ستريت جورنال. وشهدت الأسعار ارتفاعا حتى قبل بداية العام الماضي في أوروبا وآسيا وكندا، وفي الولايات المتحدة كذلك مع حزم التحفيز بتريليونات الدولارات الموجهة لمكافحة تداعيات الجائحة خلال العام، وهو ما قفز بأسعار العقارات، لتضع المسؤولين في حيرة بشأن كيفية السيطرة على الرغبة في اتخاذ المخاطر المالية والحفاظ على التعافي في نفس الوقت.

وبشكل أكثر تفصيلا، وصل متوسط أسعار العقارات في 37 من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لمستويات قياسية خلال الربع الثالث من 2020 بعد ارتفاع نسب التضخم السنوي لأعلي مستويات منذ 20 عاما. وأدت أسعار الفائدة المنخفضة للغاية والرواتب المدعمة وتأجيلات سداد الديون لارتفاع الأسعار المستمر في أوروبا، على الرغم من تضررها الشديد من تداعيات الجائحة. وفي آسيا، ظهرت أيضا آثار فقاعة العقارات في كل من الصين وكوريا الجنوبية، وكذلك في نيوزيلندا وأستراليا، التي شهدت جميعها قفزة قياسية في أسعار المساكن.

هل حان الوقت ثقب الفقاعة؟ فموجة الشراء الجنونية للمساكن وضعت صناع السياسات حول العالم في مأزق. فمن ناحية، قد تهدئ أسعار الفائدة المرتفعة السوق، ولكن في نفس الوقت، فإبقائها منخفضة ضروري لتعافي الاقتصاد الذي يعاني من آثار الجائحة، وقد يؤدي رفعها لإضعاف الأسواق المالية والمخاطرة بالتعافي. وكان البنكان المركزيان للدنمارك وهولندا حذرا من أن تكاليف الاقتراض المنخفضة تشجع الراغبين في شراء المساكن على الحصول على قروض قد يصعب سدادها، ولكن لم يتخذ المسؤولون بعد قرارا في هذا الشأن.

ويختلف الأمر في نيوزيلندا، التي قررت قبل سنوات منع معظم الأجانب من تملك المساكن في مسعى لمواجهة أحد أهم أسباب تضخم أسعار العقارات. فمع تخطي متوسط سعر المسكن 720 ألف دولار في العاصمة أوكلاند، قررت الحكومة أن يدخل تضخم أسعار العقارات ضمن حساب نسبة التضخم العام، والتي يحدد علي أساسها أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي، بحسب بلومبرج. وتعد تلك السابقة الأولى من نوعها حول العالم، التي يجري مراعاة سوق العقارات لدى تحديد نسبة الفائدة من قبل بنك مركزي.

ولم تحقق السياسات الأخرى نجاحا يذكر، فحاولت الصين فرض قيود على قروض المشروعات العقارية، ولكن استمرت الأسعار في الارتفاع، ليحذر مسؤولو القطاع البنكي في الصين الشهر الجاري من احتمال حدوث فقاعة عقارية.

وتستبعد صحيفة وول ستريت جورنال حدوث انهيار شبيه بما وقع عام 2008، فعلى الرغم من ارتفاع الأسعار المستمر في الولايات المتحدة منذ بداية الجائحة، فإن المشترين الآن لديهم تصنيفات ائتمانية أعلى ويسددون مبالغ أكبر كمقدم. ويقول اقتصاديون إن شراء المساكن حاليا حول العالم يختلف عما كان عليه في 2008، لأنه مدفوع بالحاجة وليس المضاربات. وتقول الصحيفة إن السوق سيهدأ مع رفع أسعار الفائدة وتشجيع الأسعار المرتفعة للعقارات على الإنفاق.

الحياة في المكتب

خلال الجائحة .. مزيد من العمل بنفس المقابل

زيادة مهام وأعباء العمل أصبحت أمرا شائعا خلال فترة الجائحة والعمل من المنزل، ولكن القليل من الموظفين فقط هم من حصلوا على منصب جديد أو علاوة، بحسب ما قالت وول ستريت جورنال. وأحدث التحول إلى العمل من المنزل تغييرا في العديد من القطاعات وإرهاق الكثير من القوى العاملة، إضافة إلى زيادة ساعات العمل واختلال التوازن بين العمل والحياة. وازدادت ساعات العمل اليومية 8.2% في المتوسط خلال الأسابيع الأولى من الجائحة، بحسب دراسة لكلية هارفارد لإدارة الأعمال أجرته عن طريق مراسلات إلكترونية من أشخاص غير معرفين وبيانات أخرى من 3.1 مليون شخص حول العالم. وقال أكثر من ثلثي المشاركين في استطلاع لعاملين أمريكيين أجراه موقع مونستر الصيف الماضي أنهم شعروا باستنزاف طاقتهم أثناء عملهم من المنزل.

إذًا، لماذا لم يشتك أحد؟ مع انتشار فقدان الوظائف في بعض أنحاء العالم وتشبع سوق العمل إلى حد ما، أراد البعض تغيير وظائفهم وسط حالة عدم اليقين الناتجة عن الجائحة. وتقدر منظمة العمل الدولية حدوث خسارة عالمية غير مسبوقة في عدد الوظائف في عام 2020 بلغت 114 مليون وظيفة. ووسط هذه الأوضاع، فمن المنطقي أن يتمسك الموظفون بما لديهم، حتى لو شعروا بأنهم مقيدون بوظائفهم أو يعملون فوق طاقتهم. أشار تقرير لشركة مايكروسوفت أيضا إلى أن الوقت المستغرق في اجتماعات مايكروسوفت تيمز زاد بمقدار 2.5 مرة في فبراير 2021، بينما ارتفع عدد رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلت لأغراض تجارية وتعليمية بنحو 40.6 مليار رسالة مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020.

وبدأ الكثيرون يرون أن القفز من السفينة هو الخيار الأفضل: فطبقا لتقرير مايكروسوفت، يفكر أكثر من 40% من العاملين حول العالم في ترك وظائفهم العام الجاري. وقالت دراسة أخرى أجرتها شركة سيريديان للموارد البشرية إن الشباب في أمريكا الشمالية يميلون لتغيير مكان عملهم، فيبحث 75% ممن تقل أعمارهم عن 30 عاما في الولايات المتحدة عن وظائف جديدة أو أبدوا استعدادهم للانتقال إلى منصب جديد.

وما الذي يجب أن تفعله الشركات للاحتفاظ بالموظفين؟ وتنقل وول ستريت جورنال عن مدير شركة استشارات الموارد البشرية، جيسون ديفيس، قوله إنه يجب على مديري الموارد البشرية التفكير في مراجعة المسميات الوظيفية والمناصب مرة واحدة على الأقل في السنة كجزء من إجراءات العناية الواجبة. وفي الوقت نفسه، دعت الأستاذة بجامعة فلوريدا، باميلا بيريوي، المديرين ممن أصبح موظفوهم يقومون بالمزيد من الأعمال أن يمنحوهم بالتالي مزيدا من الاستقلالية وإمكانيات أكثر مرونة للعمل عن بعد، خاصة إذا ظلت الميزانيات لا تسمح بمنح زيادات كبيرة كتعويض عن العمل الإضافي.

هل تشعر بالإرهاق في عملك؟ قم بوضع قائمة بالأعمال الوظيفية التي تعتقد أنها تقع ضمن اختصاصك، وحاول وضع حدود عندما يتعلق الأمر بمهام ليست كذلك. قد يكون من الجيد أن تكون صريحا مع المديرين بشأن مقدار الوقت الذي ستستغرقه مهامك، للتأكد من أنك لست مثقلا بالأعباء. بدلا عن ذلك، يمكن للتغيير في المسمى الوظيفي أن يعكس دورك بشكل أكثر دقة وأن يقطع شوطا طويلا نحو زيادة الرضا الوظيفي.

المفكرة

1 – 3 أبريل (الخميس – السبت): المعرض والمؤتمر الدولي الخامس المتخصص للتبريد وتكييف الهواء والتدفئة والعزل الحراري والطاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

13 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد الفصح.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).