الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 17 مارس 2021

إثيوبيا ترفض مجددا أي وساطة دولية في أزمة سد النهضة

إثيوبيا مستعدة للعودة لطاولة المفاوضات مع مصر والسودان بشأن سد النهضة – ولكن دون وسطاء دوليين. تؤمن أديس أبابا بأن "المشكلات الأفريقية يحلها الأفريقيون"، كما ترغب في أن يواصل الاتحاد الأفريقي رعايته للمباحثات المتوقفة حول السد، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي. وتأتي تلك التصريحات عقب تقدم السودان بطلب رسمي لوساطة رباعية دولية مكونة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحل الخلاف حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وجاء المقترح بإنشاء رباعية دولية بعد أن تعثرت المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا العام الماضي، وفشل وزراء الري في الدول الثلاث في التوصل إلى اتفاق حول منهجية استكمال المفاوضات الخاصة بقواعد ملء وتشغيل السد. ونشرت وكالة أسوشيتد برس تقريرا حول تصريحات مفتي.

وفي شأن إقليمي آخر:

تعهدت الفصائل الفلسطينية بالعمل على إنجاح الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة وتعهدت كذلك باحترام وقبول نتائجها، إذ وقعت حركتا فتح وحماس، خلال اجتماع لهما بالقاهرة أمس "ميثاق شرف" يهدف لذلك، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا). وكانت الفصائل قد اتفقت في وقت سابق على الجدول الزمني وآليات إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وذلك لأول مرة منذ 15 عاما، مع التأكيد على إجرائها في مدينة القدس والضفة الغربية وقطاع غزة دون استثناء. وجرى الاتفاق أيضا على تشكيل محكمة متخصصة بقضايا الانتخابات تتولى حصرا متابعة كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية ونتائجها والقضايا الناشئة عنها، وتأمين الانتخابات من قبل الشرطة الفلسطينية والإفراج عن كافة سجناء الرأي وضمان حرية التعبير أثناء العملية الانتخابية. وجاء ذلك عقب اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في فبراير الماضي استضافته مصر سعيا لإعادة إحياء محادثات السلام بين إسرائيل وفلسطين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).