الخميس, 24 يونيو 2021

رانيا المشاط تشرح: الدبلوماسية الاقتصادية في مصر

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في آخر أعداد النشرة المسائية هذا الأسبوع. ورغم أن الخميس معروف في العادة ببطء تدفق ألأخبار، فإننا لم نتوقع أن يكون اليوم بطيئا بهذه الوتيرة.

عدد اليوم حافل بالأخبار الرياضية، من اليورو إلى دوري أبطال أفريقيا والدوري المصري وحتى الإسكواش، بالإضافة إلى مباريات مهمة خلال إجازة نهاية الأسبوع.

القصة الأبرز لهذا اليوم – الشرق الأوسط يواصل تصدره لأسوأ الأماكن من حيث تمثيل المرأة في القطاع المالي للعام الرابع على التوالي، بحسب تقرير منتدى المؤسسات المالية والنقدية الرسمية.

إلا أن مصر تحتل مركزا متقدما ضمن دول المنطقة، ولدينا المزيد في النشرة أدناه.

ألزمت البورصة المصرية الشركات الصغيرة والمتوسطة المقيدة في بورصة النيل بالتعاقد مع أحد الرعاة المسجلين لديها خلال شهرين لمساعدتهم على التوسع في عملياتهم وترويج أسهمهم للمستثمرين، بحسب قرار لرئيس البورصة محمد فريد، (بي دي إف). كما ألزمت البورصة الشركات باالتعاقد مع الرعاة، وهي شركات على غرار النظام المتبع في بورصة لندن للشركات للصغيرة، لفترة لا تقل عن ثمانية أشهر.

يأتي القرار بعد إطلاق البورصة المصرية أمس مؤشرها الجديد "تميز" للشركات الصغيرة والمتوسطة ببورصة النيل. وسيحل "تميز" محل المؤشر الحالي لبورصة النيل، وهو مصمم للمساعدة في جذب المزيد من الاهتمام للشركات الصغيرة والمتوسطة ذات معدلات النمو المرتفعة. وستتمكن الشركات التي لم تلحق بالمؤشر الجديد من الانضمام له بالتعاقد مع رعاة لمساعدتهم في الوفاء بمتطلبات الانضمام ومن بينها تحقيق 10% كحد أدنى لمعدل النمو المركب للإيرادات خلال آخر 4 سنوات. ويغطي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية نسبة تتراوح بين 50-70% من التكاليف التي يتحملها الرعاة.

أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم الخميس:

  • مصر تسمح للمسافرين الملقحين بدخول أراضيها دون الحاجة لإجراء تحليل "PCR"
  • مصر تقترب من الحصول على الشريحة الثالثة والأخيرة بقيمة 1.6 مليار دولار من قرض صندوق النقد الدولي ضمن اتفاق الاستعداد الائتماني البالغة قيمته الإجمالية 5.2 مليار دولار.
  • الحكومة تقر إعفاء خدمات هيئة قناة السويس للسفن من ضريبة القيمة المضافة.

القصة الأبرز عالميا – تعمل شركة جازبروم الروسية العملاقة المدعومة من الدولة على كبح صادراتها من الغاز الطبيعي إلى الدول الأوروبية، مما قد يساهم في نقص المعروض ورفع الأسعار إلى أعلى مستوياتها في 13 عاما، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز. وتتردد موسكو في تخطي التزاماتها التعاقدية والاتفاق على المزيد من المبيعات الفورية لأوروبا المتعطشة للغاز، والتي يقول بعض المراقبين إنها تأتي وسط علاقات متوترة بين روسيا والغرب، بينما يشير آخرون إلى أنها وسيلة لممارسة الضغط على الاتحاد الأوروبي لإكمال خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2" إلى ألمانيا، متجاوزا أوكرانيا. ويأتي هذا أيضا في الوقت الذي تسعى فيه ألمانيا إلى تحسين العلاقات مع إدارة بوتين، بينما اتهمت روسيا البحرية البريطانية أمس بالتعدي على مياهها الإقليمية قرب شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا عام 2014.

وهل ينعش ذلك صادرات الغاز الطبيعي المسال من مصر؟ اكتسبت صادرات الغاز الطبيعي المسال المصرية زخما بعد تشغيل مصنع دمياط للغاز الطبيعي المسال في وقت سابق من العام بعد توقف دام 8 سنوات، والذي يتوقع أن يعزز إمدادات الغاز الطبيعي المصري إلى أوروبا. وفي الربع الأول من العام، خرجت حوالي 30 شحنة من الغاز الطبيعي المسال من المصنع الذي إجرى حياؤه ومن مصنع إدكو.

وفي إطار متصل، أظهرت لقطات فيديو اطلعت عليها رويترز أن البنية التحتية للغاز في أوروبا تسرب الميثان إلى الغلاف الجوي، سواء من خلال التنفيس أو من الشقوق والثقوب في صهاريج التخزين ومحطات الغاز الطبيعي المسال ومواقع المعالجة. وتعد غازات الاحتباس الحراري من الغاز الطبيعي هي ثاني أكبر سبب في تغير المناخ بعد ثاني أكسيد الكربون.

🗓 في المفكرة –

إنه اليوم الثالث من نهائيات بطولة CIB الدولية المفتوحة للاسكواش 2021/2020 للرجال وللسيدات في مول العرب. وشهدت مباريات الأمس تأهل المصنفة الثانية عالميا نوران جوهر بعد فوزها على الفرنسية كاميل سيرم، فيما تغلبت النيوزلندية جويل كينج على الأمريكية أماندا صبحي، وتعادلت الآن مع المصرية هانيا الحمامي في المجموعة الثانية. وفي عالم الرجال، تفوق محمد الشوربجي على المصنف الأول علي فرج، بينما تقدم بطل العالم للناشئين مصطفى عسل على مروان الشوربجي. وتمكن الفرنسي جريجوار مارش من هزيمة الويلزي جويل ماكين.

مباريات اليوم: في عالم السيدات، تواجه المصنفة الثانية عالميا هانيا الحمامي، أماندا صبحي المصنفة الرابعة في العالم، بينما تلعب سلمى هاني ضد الفرنسية كاميل سيرم. وفي قرعة الرجال، يواجه طارق مؤمن الفرنسي جريجوار مارش، بينما يقف الشقيقان مروان ونور الشوربجي أحدهما ضد الآخر. تستمر البطولة حتى الأحد المقبل، ويمكنكم شراء تذاكر اليومين الأخيرين من موقع تيكيتس مارشيه.

تطلق وزارة التعاون الدولي وشركة مصر لريادة الأعمال السبت المقبل ملتقى Generation Next الاستثمار في المستقبل، بمشاركة أكثر من 400 رائد أعمال وممثل عن الشركات الناشئة وشركاء التنمية الثنائيين ومتعددي الأطراف، وفق بيان صحفي. ويسلط الملتقى الضوء على دور مؤسسات التمويل الدولية في دعم شركات التكنولوجيا الناشئة، ودور الشراكات مع شركاء التنمية لتيسير الوصول إلى التمويل، وتعزيز الحوكمة وتحقيق المعايير البيئية والمجتمعية وأهداف التنمية المستدامة من خلال الشركات الناشئة.

يعقد مجلس صناعات الطاقة النظيفة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ندوة عبر الإنترنت بعنوان "كفاءة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الحالة والتوقعات" في 6 يوليو الساعة 3:30 مساء. وستركز الندوة على تطوير كفاءة الطاقة وتقديم توصيات للشركات وصناع السياسات. وفي وقت لاحق من الشهر المقبل، يستضيف المجلس أيضا ندوة عبر الإنترنت لرائدات الأعمال في مجال الطاقة النظيفة يوم 21 يوليو في الساعة 3 مساء بالتعاون مع مبادرة المرأة في قطاع الطاقة النظيفة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وواير.

تنظم جمعية رجال الأعمال البريطانية المصرية أسبوع تعليم عن بعد في الفترة من 5 إلى 6 يوليو يتضمن 3 ندوات. تعقد الندوة الأولى في الساعة 10 صباحا يوم 5 يوليو، وتناقش التعليم القائم على المهارات بينما سيكون مستقبل الاستثمار في التعليم هو الموضوع المطروح في الندوة الثانية في الساعة 12:30 ظهرا من نفس اليوم. وفي 6 يوليو، سيتم عقد ندوة حول التحول الرقمي للتعليم في مصر الساعة 12 ظهرا

🚙 على الطريق –

قفزت مبيعات السيارات الكهربائية في أوروبا بنسبة 142% لتصل إلى 1.4 مليون في عام 2020، ومن المتوقع أن تمثل 10% من إجمالي المركبات على الطريق بحلول نهاية العقد الحالي، وفقا لبلومبرج جرين. يأتي ذلك في الوقت الذي تكافح فيه مصافي النفط لتغطية نفقاتها مع الضربات المتتالية التي تلقتها أثناء الجائحة ومع التوسع في استخدام السيارات الكهربائية. وشهد القطاع بالفعل للركود المتوقع في الطلب وتقوم الشركات بالتحوط عن طريق التوجه لقطاعات النقل الأخرى، مثل الطيران والشاحنات، والتي ستستغرق وقتا أطول للانتقال إلى طاقة أنظف.

وستزيد مصر من تفاقم الوضع بالنسبة لمصافي النفط الأوروبية، فالواردات من المصافي الجديدة التي يستمر بناؤها شرق قناة السويس ستنافس المصافي الأوروبية و"من المحتمل أيضا أن تأكل أسواق التصدير في القارة"، بحسب بلومبرج.

وما زالت الضربات تلاحق شركات النفط الكبرى أيضا في الاتحاد الأوروبي: أصبحت أهداف الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الجديدة للاتحاد الأوروبي ملزمة قانونا الآن، بعد أن وافق البرلمان الأوروبي على مشروع القانون بأغلبية 442 صوتا مقابل 203 ضده وامتناع 51 عن التصويت، وفقا لرويترز. وتشمل أهداف الاتحاد خفض صافي انبعاثات الاتحاد الأوروبي بنسبة 55% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات عام 1990، بالإضافة إلى القضاء على الانبعاثات تماما بحلول عام 2050.

لكن هذا كله ربما يكون مجرد مبالغة، فنحن على ما يبدو قريبون جدا من عبور نقطة اللاعودة. ويمكنكم قراءة قصة تغير المناخ في نشرتنا أدناه لمعرفة المزيد.

📺 في سهرة الليلة –

هذا المسلسل سيزكي من رغبتك في السفر: The World’s Most Amazing Rentals هو مسلسل وثائقي عن السفر على نتفليكس، يتتبع 3 مسافرين أثناء استكشافهم لبعض أفضل الأماكن للإقامة حول العالم. وتتناول كل حلقة من الحلقات الثماني وجهة مختلفة، بينها جورجيا وإندونيسيا والمكسيك وألاسكا وبالي وهاواي، ويحصل كل من المسافرين على فرصة اختيار مكان الإقامة في كل بلد. ولا يعني أن يكون المكان جميلا أن يكون كذلك باهظ التكلفة، بل يحدد المسافرون أسعار الإقامة في كل مكان، وهو أمر نقدره شخصيا. بشكل عام، هذا هو المسلسل المثالي للاسترخاء وسيساعدك بالتأكيد على التخطيط لإجازتك المقبلة.

نتائج مباريات اليورو أمس: تأهلت إسبانيا عن المجموعة الخامسة بعد أن اكتسحت سلوفاكيا بخمسة أهداف نظيفة، لكنها احتلت المركز الثاني فقط بعد الفوز الدرامي للسويد على بولندا في اللحظات الأخيرة 3-2 وتصدرها المجموعة. أما المجموعة السادسة فقد حافظت فرنسا على صدارتها بالتعادل مع البرتغال 2-2، وهي النتيجة ذاتها التي انتهت بها مباراة ألمانيا والمجر، لتتأهل الفرق الثلاث الكبرى إلى دور الستة عشر وتغادر المجر بعد أداء مشرف.

أفضل الثوالث: انتهت مباريات دور المجموعات، وتأهلت الفرق التي احتلت المراكز الأولى والثانية تلقائيا إلى دور الـ 16، لكن ماذا عن الثوالث؟ لدينا 6 ثوالث في 6 مجموعات، تأهلت منها سويسرا والتشيك والبرتغال بعد جمع كل منها 4 نقاط، ولحقت بها أوكرانيا التي حصلت على 3 نقاط فقط، لكن الأهداف رجحت كفتها على فنلندا وسلوفاكيا.

من يواجه من؟ هذا هو ترتيب مباريات دور الستة عشر:

  • ويلز (ثاني المجموعة الأولى) x الدنمارك (ثاني المجموعة الثانية) – 26 يونيو
  • إيطاليا (أول المجموعة الأولى) x النمسا (ثاني المجموعة الثالثة) – 26 يونيو
  • هولندا (أول المجموعة الثالثة) x التشيك (ثالث المجموعة الرابعة) – 27 يونيو
  • بلجيكا (أول المجموعة الثانية) x البرتغال (ثالث المجموعة السادسة) – 27 يونيو
  • كرواتيا (ثاني المجموعة الرابعة) x إسبانيا (ثاني المجموعة الخامسة) – 28 يونيو
  • فرنسا (أول المجموعة السادسة) x سويسرا (ثالث المجموعة الأولى) – 28 يونيو
  • إنجلترا (أول المجموعة الرابعة) x ألمانيا (ثاني المجموعة السادسة) – 29 يونيو
  • السويد (أول المجموعة الخامسة) x أوكرانيا (ثالث المجموعة الثالثة) – 29 يونيو

كوبا أميركا: واصلت البرازيل حصد النقاط وتصدر المجموعة الثانية بعد الفوز على كولومبيا صاحبة المركز الثاني بنتيجة 2-1. ولاحقا، تلتقي بوليفيا مع أوروجواي في مباراة مهمة للفريقين اللذين يقبعان في قاع المجموعة الأولى، وذلك في الحادية عشرة مساء. وتصطدم بعدها في الثانية صباحا تشيلي مع باراجواي، اللتان تحتلان المركزين الثاني والثالث على التوالي ضمن المجموعة ذاتها.

دوري أبطال أفريقيا: تقام مباريات العودة لدور نصف النهائي يوم السبت المقبل، إذ يلتقي الأهلي مع الترجي التونسي في التاسعة مساء، وهي المباراة التي يسبقها لقاء كايزر تشيفز الجنوب أفريقي مع الوداد المغربي في السادسة مساء. وتفوق الأهلي في مباراة الذهاب في تونس بهدف نظيف، وهي النتيجة ذاتها التي فاز بها كايزر تشيفز في المغرب.

وفي تلك الأثناء، يفكر الاتحاد المصري لكرة القدم في طلب تعديل موعد مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا المقرر 17 يوليو في حالة تأهل الأهلي، وذلك لتعارض الموعد مع مشاركة منتخب مصر الأولمبي في دورة ألعاب طوكيو، حسبما قال رئيس اللجنة الثلاثية التي تدير الاتحاد أحمد مجاهد لقناة أون سبورتس (شاهد 08:27 دقيقة).

الدوري المصري يعود غدا بأربع مباريات، إذ يلتقي الجونة مع سيراميكا كليوباترا وغزل المحلة مع الاتحاد السكندري في الخامسة مساء، وأسوان مع وادي دجلة والمصري مع الإنتاج الحربي في السابعة مساء.

🧆 ماذا تأكل هذا المساء –

استمتعوا بالمأكولات المصرية الشهية والديكورات الشرقية الرائعة في مطعم فلفلة بوسط البلد. الديكور سيلفت نظرك بالتأكيد، فهو جميل ومتقن، وكل زاوية من المطعم تحتشد بالتفاصيل التي تجبرك على الاستمتاع بها (يمكنكم إلقاء نظرة سريعة على موقعهم الجديد تحت الإنشاء). يقدم فلفلة جميع الأطباق المصرية الكلاسيكية، من الملوخية والحمام المحشي إلى الفتة والمأكولات البحرية على طراز السكندرية، وهو مكان مناسب لاصطحاب عائلتك للغداء أو العشاء يوم الجمعة. يمكن أيضا تناول الساندويتشات عبر فرع التيك أواي المجاور للمطعم، والذي يقدم كل الأصناف سواء الفول أو الطعمية أو الكبدة.

🎤 خارج المنزل –

تقام بطولة رياضة جو بادل في مول مصر ابتداء من اليوم وحتى يوم السبت. وتقدم البطولة جوائز مالية قدرها 40 ألف جنيه.

ستصعد السوبرانو ذات الشهرة العالمية فرح الديباني على المسرح المصري لأول مرة الليلة بدار الأوبرا المصرية. يمكنك الحصول على تذاكر الحفل الذي يقام في الساعة 8 مساء هنا.

تقدم فرقة "مزاهر" لعروض الزار عرضا غدا في درب 1718 في 8 مساءا. وتقدم "مزاهر" بعضا من آخر مقدمي الزار المتبقين في مصر.

يقدم كايرو جاز كلوب في الشيخ زايد عرض "ذا هوميز" بمشاركة دي جانكي وكابوو غدا في الساعة 6 مساء.

يمكنكم تقديم عرضا للطبول في مركز جسور الثقافي غدا. هناك فترات زمنية قليلة متاحة وسيجري تزويد الحضور بطبلة.

انضم لجولة سيرا على الأقدام في القاهرة القبطية مع مجموعة رحلات "Walk Like An Egyptian" يوم السبت.

💡 على ضوء الأباجورة –

رواية للاستمتاع في عطلة نهاية الأسبوع: تدور أحداث رواية "سيدة الزمالك" لأشرف العشماوي في عام 1927، عندما يقتل رجل الأعمال البارز سليمان شيكوريل. وبعد فتح التحقيقات، يدان 4 رجال بارتكاب الجريمة ويتم احتجازهم. ومع ذلك، لم تعرف الشرطة سوى القليل من المعلومات حول الجريمة، وكان هناك شريك خامس تمكن من الفرار ومعه وثائق مهمة. ويضع المجرم عباس خطة لاستخدام المعلومات التي لديه للانتقال من الفقر إلى الثراء، وذلك من خلال إقامة أخته مع أرملة شيكوريل في الزمالك. تمتد الرواية من عشرينيات إلى تسعينيات القرن الماضي، وتناولت الحرب العالمية الثانية وثورة 1952 وصعود عبد الناصر وحرب 1967 وعصر السادات ومبارك. يمكنك قراءة الكتاب باللغتين العربية والإنجليزية (بترجمة بيتر دانيال) وهو موجود في مكتبة "ديوان"، إذا كنت ترغب في الحصول على نسخة مطبوعة.

☀️ طقس الغد: تستمر الموجة شديدة الحرارة خلال عطلة نهاية الأسبوع ومطلع الأسبوع المقبل، لتسجل درجات الحرارة في القاهرة غدا خلال النهار 39 درجة مئوية، وتواصل الارتفاع لتصل إلى 40 و42 درجة يومي السبت والأحد على الترتيب، وفق تطبيق الطقس المفضل لدينا. ويمتد الطقس الحار لساعات الليل أيضا، إذ تتراوح درجات الحرارة الصغرى ما بين 24 و25 درجة مئوية، وترتفع أكثر في الأيام التالية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

دبلوماسية

رانيا المشاط تشرح: الدبلوماسية الاقتصادية في مصر

كيف عززت الدبلوماسية الاقتصادية المصرية التعددية والتعاون الدولي؟ في عام 2020، حشدت وزارة التعاون الدولي 9.8 مليار دولار لتمويل مشروعات التنمية، منها 6.7 مليار دولار للمشروعات الحكومية و3.1 مليار دولار لدعم القطاع الخاص. وتطلق وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط الأسبوع المقبل كتابا بالتعاون مع كلية لندن للاقتصاد، والذي يقدم تحليلا مفصلا لإطار الدبلوماسية الاقتصادية الذي أسسته مصر لتعزيز التعددية.

يسلط الكتاب الضوء على أن التنفيذ الناجح للدبلوماسية الاقتصادية ومبادئها الثلاثة يمكن أن يسفر عن تعاون قوي، ويوفر أساسا مهما للتدخلات والقرارات المستقبلية بشأن تخصيص الأموال لتحقيق رؤية مصر 2030.

ما هي الدبلوماسية الاقتصادية أصلا؟ تستلزم الدبلوماسية الاقتصادية ببساطة دمج المهارات الدبلوماسية مع الأدوات الاقتصادية لتحقيق أهداف الدولة، سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو استراتيجية. وتقول المشاط في كتابها (متاح للتحميل مجانا هنا) إن "وظائف الدبلوماسية الاقتصادية تؤكد الترابط بين المصالح الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والأدوار الفعالة لكل أصحاب المصلحة".

ومع إطلاق الكتاب، تحدثت المشاط مع إنتربرايز عن إطار الدبلوماسية الاقتصادية وقصة نجاح مصر في تنفيذه، وكذلك دور وزارة التعاون الدولي في توفير المساعدات التنموية لأصحاب المصلحة في مصر.

وهذه مقتطفات محررة من الحوار:

يقوم إطار الدبلوماسية الاقتصادية في مصر على ثلاثة مبادئ: أولا، عقد اجتماعات لأصحاب المصلحة المتعددين بين الوزارة والجهات الحكومية وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين والقطاع الخاص والمجتمع المدني. ثانيا، التأكد من أن مشروعات التنمية التي حددتها هذه الاجتماعات تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ورؤية مصر 2030. وأخيرا، يركز سرد الشراكات العالمية (بي دي إف) على بناء علاقات قوية وتفاعلات مع شركاء التنمية في مصر. ويتطرق الكتاب إلى ماهية هذه المبادئ، والدعم النظري لها، وكيف طبقنا ما دعا إليه المجتمع الدولي.

الهدف النهائي: "يهدف إطار الدبلوماسية الاقتصادية في مصر إلى تعظيم العوائد الاجتماعية والاقتصادية، من تمويل التنمية الدولية، وضمان مواءمة التدخلات الإنمائية مع الأهداف الوطنية وأهداف التنمية المستدامة، وتعزيز إدارة التعاون التنموي من أجل التنفيذ الأفضل لمشروعات التنمية داخل مصر"، وفق الكتاب.

هذه هي المرة الأولى التي تقود فيها دولة عملية رسم خرائط المساعدات لأهداف التنمية المستدامة: نظرا لأننا على بعد 8 سنوات ونصف من عام 2030، فقد خططنا محفظة تمويلنا من المجتمع الدولي وشركاء التنمية في مصر لأهداف التنمية المستدامة باستخدام منهجيات قوية. وهذه هي أول مرة تقود فيها دولة هذا النشاط، وهو نموذج يحتذى للدول الأخرى. وتعد مصر دولة مهمة للغاية في هذا المجال، لأن محفظتنا تبلغ الآن 25 مليار دولار.

القطاع الخاص جزء من قصة النجاح: جزء من التمويل الذي تحصل عليه الوزارة يمكن أن يذهب أيضا إلى القطاع الخاص. وسواء كان هذا التمويل يذهب إلى المشروعات الحكومية أو القطاع الخاص، فإن الأخير هو الذي ينفذ المشروعات في النهاية.

وهذا هو ما يميز قصتنا: كان حجم المساعدات والمشروعات مثيرا للإعجاب لدرجة أن شركات القطاع الخاص تقدم لتنفيذها، والآن يمكنها أيضا فعل ذلك في أفريقيا مع شركاء التنمية.

إطلاق الخريطة مع إطلاق الكتاب: نتحدث في الكتاب عن أهمية الحوكمة والشفافية ورسم خرائط التمويل بأهداف التنمية المستدامة، وهو ما يوضح مدى شفافية مصر مع كل التمويلات التي تحصل عليها من المجتمع الدولي.

يغطي الكتاب أيضًا محفظة مشروعات الوزارة حتى عام 2020، والتي تتضمن البنية التحتية والإسكان والمواصلات والطاقة المتجددة ومعالجة المياه والتعليم والبرامج الاجتماعية وغيرها، والتي عملت الوزارات المختلفة على وضعها.

تجدون المزيد عن جهود الدبلوماسية الاقتصادية للوزارة في هذه الحلقة من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية "بعد ساعات العمل" مع رانيا المشاط (استمع 41:05 دقيقة) على موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | أومني، وكذلك على سبوتيفاي من خارج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويمكنكم كذلك قراءة ملخص للمقابلة هنا.

لا تنسوا متابعة المناقشة التي تستضيفها كلية لندن للاقتصاد بعنوان "إصلاح السياسات في طور التكوين: إشراك أصحاب المصلحة من خلال الدبلوماسية الاقتصادية" في 29 يونيو، من الثالثة مساء وحتى 4:15 مساء بتوقيت القاهرة، من خلال هذا الرابط. تشارك رانيا المشاط في المناقشة، إلى جوار كبير الاقتصاديين لدى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية والأستاذ الممارس بكلية لندن للاقتصاد إريك بيرجلوف، ونائبة الرئيس وكبيرة الخبراء الاقتصاديين بمجموعة البنك الدولي كارمن راينهارت، ومديرة كلية لندن مينوش شفيق.

إسكان اجتماعي

5 سنوات فقط حدا أدنى لمنح التمويل العقاري ضمن مبادرة "المركزي"

عدلت الحكومة الحد الأدنى لمنح التمويل العقاري ضمن مبادرة البنك المركزي المصري من 7 سنوات إلى 5 سنوات فقط، وفقا لبيان صحفي صادر عن صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري. ويأتي هذا للأفراد والعائلات من محدودي ومتوسطي الدخل في حال وجود زيادة في الدخل أو دخل إضافي يكفي للوفاء بقسط القرض بتملك وحدات سكنية خلال فترة زمنية أقصر. وأعلن البنك المركزي مؤخرا عن تخصيص 100 مليار جنيه للبرنامج، الذي يمنح المواطنين من محدودي ومتوسطي الدخل فرصة امتلاك وحدات سكنية عن طريق قروض طويلة الأجل تصل إلى 30 عاما وبفائدة منخفضة لا تتعدى 3%، وذلك بعدما ركز في مبادرة سابقة أطلقها العام الماضي على إسكان متوسطي الدخل بقيمة 50 مليار جنيه.

في اتجاه المؤشر

أداء عرضي لمؤشر البورصة الرئيسي في آخر جلسات الأسبوع

أغلق مؤشر EGX30 على ارتفاع أقل من 0.1% بنهاية تعاملات جلسة اليوم. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.27 مليار جنيه ( 0.9% أعلى من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 5.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: النساجون الشرقيون (+9.2%)، وابن سينا فارما (+1.9%)، وفوري (+1.3%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للاستثمار القابضة (-2.2%)، وحديد عز (-1.9%)، وطلعت مصطفى القابضة (-1.7%).

صورة اليوم

الذكاء الاصطناعي يعيد جمع لوحة "الحارس الليلي" لرامبرانت بعد 300 عاما من تقسيمها

اكتمال إحدى أكبر لوحات رامبرانت بفضل الذكاء الاصطناعي: تمكن متحف ريكس في أمستردام من إعادة إنشاء لوحة "الحارس الليلي" الشهيرة للفنان رامبرانت، بعد أكثر من 3 قرون من قطع حوافها الأربعة لوضعها بين بابين في قاعة مدينة أمستردام، حسبما ذكرت بي بي سي. وقام المتحف بإعادة جمع الشرائط الأربعة على جوانب اللوحة في قاعة رئيسية بالمتحف. يمكنك تتبع الرحلة الكاملة لإعادة تأهيل لوحة رامبرانت هنا.

توظيف

مخالفا التوجه العالمي.. الشرق الأوسط يبخس المرأة زيادة تمثيلها في إدارة عالم المال

مخالفا التوجه العالمي.. لا يزال تمثيل المرأة بالقطاع المالي في الشرق الأوسط متدنيا: لا تزال جهود المسؤولين عن القطاع المصرفي في الشرق الأوسط متواضعة لزيادة تمثيل المرأة في إدارة البنوك، في الوقت الذي يسعى خلاله صناع السياسات والشركات في جميع أنحاء العالم، أكثر من أي وقت مضى، لتعزيز الشمولية في مكان العمل وإنهاء التمييز.

والأرقام تبعث على الإحباط: على الرغم من أن البيانات الواردة من أحدث مؤشر للتوازن بين الجنسين، وهو تقرير سنوي ينشره منتدى المؤسسات المالية والنقدية الرسمية لتقييم التنوع بين الجنسين في المؤسسات المالية حول العالم، تشير إلى أن المناطق الأخرى قد شهدت تراجعا في تمثيل المرأة خلال الأشهر الـ 12 الماضية، إلا أن تقرير عام 2021 يقدم قراءة أكثر إحباطا لنا في الشرق الأوسط، وذلك مع انخفاض تمثيل المرأة في المناصب التنفيذية بعالم المال للعام الرابع على التوالي. ومن بين 30 بنكا مركزيا عالميا حصلت على صفر في التنوع بين الجنسين، أي أنه لا يوجد تمثيل إطلاقا للمرأة في إدارة بنوكها المركزية، هناك 9 بنوك مركزية من المنطقة.

منهجية المؤشر: يمنح المؤشر نقاطا للمؤسسات بناء على التوازن بين الجنسين لكبار الموظفين. وتعتمد النقاط على الأقدمية، من خلال توزيع أكبر عدد من النقاط على محافظات البنوك المركزية والمديرات التنفيذيات. وتمنح المناصب التنفيذية نقاط أعلى من الأدوار غير التنفيذية، مثل أعضاء لجنة السياسة النقدية.

وبالتأكيد الوضع ليس سيئا في كل مكان: تونس هي نموذج للتنوع في القطاع المالي العربي. وبوجود نائبة محافظ وعضوية نساء في مجلس الإدارة، يحتل البنك المركزي التونسي المرتبة الـ 6 من بين 144 بنكا مركزيا حول العالم مدرجا في المؤشر. كما يحتل صندوق الثروة السيادي التونسي، صندوق الودائع والأمانات، المرتبة رقم 12 عالميا.

وتعد البحرين الدولة الخليجية الوحيدة التي ليس لديها تصنيفات متأخرة في المؤشر. فمن بين 72 صندوق ثروة سيادي في التقرير، احتل صندوق "ممتلكات القابضة" المرتبة 10 على مستوى العالم، بينما احتل مصرف البحرين المركزي المرتبة الأولى بين البنوك المركزية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث جاء في المرتبة 54 من بين 144 بنكا تم تقييمها. ويقول التقرير "يحقق صندوق ممتلكات باستمرار نتائج أفضل بكثير من نظرائه في الشرق الأوسط، مما يعكس توجه الحكومة نحو مزيد من المساواة بين الجنسين في جميع قطاعات المجتمع".

وفي مصر يمثل البنك المركزي نقطة ضوء أيضا: يأتي البنك المركزي المصري في المركز الثاني في المنطقة كأكثر البنوك المركزية الداعمة للمرأة، مرتفعا من العام الماضي إلى المرتبة 66 عالميا.

أما إسرائيل، فيحتل بنكها المركزي المرتبة 99 عالميا، متأخرا 33 مركزا عن البنك المركزي المصري.

أما بقية دول المنطقة، فحدث ولا حرج، فحصلت البنوك المركزية في الجزائر وليبيا ولبنان وإيران والكويت وعمان وقطر والسعودية وسوريا والسودان والإمارات واليمن على صفر من النقاط في المؤشر بدون تمثيل للمرأة على الإطلاق في إدارتها، واحتلت الدول الأخرى مراتب متدنية.

وعلى صعيد البنوك التجارية، فيشيد مؤشر منتدى المؤسسات المالية والنقدية الرسمية للمساواة بين الجنسين بقرار بنك أبو ظبي الأول هذا العام بترقية نائبة الرئيس التنفيذي، هناء الرستماني، إلى منصب الرئيسة التنفيذية للمجموعة، واصفا ذلك بأنه "لحظة تاريخية" للقطاع المصرفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومع ذلك، فإن هذا لا ينقذ البنك من كونه أحد البنوك التجارية الأدنى مرتبة في العالم في تمثيل المرأة، إذ انضم إلى بنك الإمارات دبي الوطني، الذي يحتل المرتبة رقم 49، ليحتل المرتبة رقم 44 من بين 50 بنكا في المؤشر. ويقول التقرير: "تحتاج الرستماني إلى أن تكون أكثر من مسؤولة صورية، فقبل ترقيتها، كانت المرأة الوحيدة في اللجنة التنفيذية لبنك أبو ظبي الأول أو في مجلس إدارته".

أما عن الصناديق السيادية، فبصرف النظر عن الصندوقين البحريني والتونسي المذكورين أعلاه، فمراتب الصناديق الأخرى في المنطقة سيئة. وتحتل شركة "دبي العالمية" المرتبة 49 من بين 72 صندوقا للثروة السيادية، فقد حصلت على 10 نقاط، ويليها هيئة الاستثمار الكويتية بـ 8 نقاط ، وصندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية ومؤسسة الاستثمار في دبي، وكلاهما لديه 5 نقاط.

ومن بين 12 صندوقا سياديا لا يوجد بها أي امرأة في مناصبها التنفيذية أو مجالس إدارتها، هناك 7 من منطقتنا، وهم جهاز أبو ظبي للاستثمار وهيئة الإمارات للاستثمار وشركة مبادلة للاستثمار الإماراتية وشركة سنابل للاستثمار السعودية وجهاز قطر للاستثمار وصندوق الاحتياطي العام للدولة العماني والمؤسسة الليبية للاستثمار، والتي حصلت جميعها على صفر من النقاط.

ماذا عن الصندوق السيادي المصري؟ غاب الصندوق عن المؤشر ولكن مع وجود وزيرة التخطيط هالة السعيد في منصب الرئيس، وتعيين نيفين الطاهري في مجلس الإدارة، فمن المحتمل أن يحصل على درجة لائقة على الأقل.

ورغم ذلك، يجب الإشارة إلى أن مشكلة ضعف تمثيل المرأة في عالم المال ليست مجرد مشكلة شرق أوسطية. وعلى الرغم من أن الأرقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أكثر إحباطا من أي مكان آخر في العالم، فإن الافتقار إلى النساء في المناصب القيادية هو حقيقة واقعة في كل ركن من أركان النظام المالي العالمي. وفي البنوك التجارية في جميع أنحاء العالم، تشغل النساء 23% فقط من مناصب اللجان التنفيذية و 15% من المناصب التنفيذية. وهناك 8 فقط من 72 صندوقا سياديا لديها مديرات تنفيذية، وفي البنوك المركزية، لا يزال تواجد المحافظات قليلا وبفارق كبير في المراتب.

التغير المناخي

انتهاء "هدنة كوفيد-19" بين المناخ والانبعاثات الضارة

لم تدم الاستراحة التي تمتعت بها البيئة من انبعاثات الغازات الضارة في زمن الجائحة طويلا: في الأيام الأولى للجائحة ومع توقف السفر والتصنيع، ظهرت تكهنات بأن التباطؤ الاقتصادي قد يوفر لنا فرصة في خفض طويل الأجل لانبعاثات الغازات الدفيئة. وبعد مرور أكثر من عام بقليل، يبدو أن معظم التقدم الذي حققته الجائحة على صعيد المناخ قد توقف، ووفقا لبعض التقديرات يمكن أن يزداد ذلك سوءا، بعد أن عادت المصانع والشحن والسفر تقريبا إلى "عملها كالمعتاد".

سفر أقل يعني وقود أقل: أدى التباطؤ في السفر الدولي والتنقل نتيجة حظر السفر والعمل من المنزل إلى خفض التلوث المرتبط بالطاقة بنسبة 5.8% على مستوى العالم، وهو ما يمثل أكبر انخفاض سنوي بالنسبة المئوية منذ الحرب العالمية الثانية، وفقا لوكالة الطاقة الدولية. وهبط الطلب على الوقود الأحفوري بنسبة 8.6%، وشهد الطلب على الفحم انخفاضا بنسبة 4% على أساس سنوي. ومن المثير للاهتمام، أن التراجع في الطلب على النفط جاء في الغالب بفضل انخفاض استخدام الطرق، والذي تسبب الانخفاض العالمي في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار النصف في عام 2020. كما انخفضت الانبعاثات الناتجة عن الطيران بشكل كبير، وذلك بنسبة بلغت 45% على أساس سنوي على مدار العام الماضي، والذي بلغ ذروته في أبريل عندما هوت حركة السفر الدولي بنحو 70% عن نفس الفترة من العام السابق.

كما كان عاما جيدا بالنسبة لمصادر الطاقة المتجددة والمركبات الكهربائية: بلغ استخدام مصادر الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء العالمية ما يقرب من 28% في الربع الأول من عام 2020، ارتفاعا من 26% في نفس الفترة من 2019، وفقا لوكالة الطاقة الدولية. وقفز الطلب على السيارات الكهربائية بنسبة 43%، مع انطلاق 10 ملايين مركبة جديدة على الطرق العام الماضي.

ولكن على الرغم من التقدم المتواضع في عام 2020 فقد وصلنا إلى ذروة تركيز الكربون: سجل تركيز الكربون في الغلاف الجوي رقما قياسيا جديدا بلغ 419 جزءا في المليون في يونيو 2021، وهو أعلى مستوى في 4 ملايين سنة تقريبا، وفقا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية. وتشير البيانات الجديدة إلى أن "الهدنة" التي وفرتها الجائحة بالكاد أثرت في مسار تغير المناخ.

ولا يبدو المستقبل واعدا للغاية: قدرت بعض الدراسات المناخية أن درجات الحرارة العالمية ستنخفض بحوالي 0.01 درجة مئوية فقط بحلول عام 2030 بسبب تداعيات "كوفيد-19". وخلصت دراسات أخرى أكثر تفاؤلا أنه إذا جرى تحقيق الأهداف المناخية لاتفاق باريس، فإن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ستنخفض بنسبة 1% فقط في عام 2030.

والمشكلة أننا لدينا بالفعل الكثير من الكربون في الغلاف الجوي. ويقول بيتر تانس، عالم المناخ في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية، إن الحفاظ على ثبات الانبعاثات لا يكفي. وأضاف، في تصريح لموقع فوكس، أنه بدون حدوث تغيير كبير في أنماط حياتنا ونظامنا الاقتصادي، "سيستمر ثاني أكسيد الكربون في الارتفاع بنفس المعدل الذي شهدناه في العقد الماضي. يجب أن تصل الانبعاثات حقا إلى الصفر لوقف هذه المشكلة".

ومن غير المحتمل أن نصل إلى هدف 1.5 درجة مئوية دون تغيير هيكلي كبير: للحفاظ على ارتفاع درجة الحرارة عند 1.5 درجة مئوية، تحتاج البلدان إلى خفض انبعاثاتها العالمية بنسبة 7.6% سنويا خلال العقد المقبل، الأمر الذي سيتطلب إصلاحا شاملا لأنظمة الطاقة والغذاء والنقل، بحسب تقرير لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. ومع تحديث المنظمة العالمية للأرصاد الجوية توقعاتها في مايو بارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية في وقت ما في السنوات الخمس المقبلة إلى 44%، من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على الفحم بنسبة 60% هذا العام، ومع ارتفاع انبعاثات الصين من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 9% في الربع الأول من عام 2021، مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة، فمن المحتمل أن نشهد ارتفاعا كبيرا في مستويات الكربون قبل أن تبدأ الاقتصادات الكبرى جهودها المشتركة.

وتبذل مصر جهودا لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتشارك في برنامج ممول من البنك الدولي بقيمة 200 مليون دولار يهدف إلى تحديث أنظمة مراقبة جودة الهواء. وأنتجت مصر 310 ملايين طن من غازات الاحتباس الحراري في عام 2016، أي ما يقرب من 10% من 3.3 مليار طن أنتجها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما نمت انبعاثاتنا بمعدل 3 أضعاف المتوسط ​​العالمي، بنسبة 140% بين عامي 1990 و2016. وكي ترفع مصر مساهمتها في مكافحة تغير المناخ فإنها تحتاج إلى خفض الانبعاثات بشكل جذري، ولكن سيتعين علينا تحقيق توازن دقيق بين المناخ وأهداف النمو.

المفكرة

22 – 27 يونيو (الثلاثاء – الأحد): نهائيات بطولة بي إس أيه العالمية للإسكواش برعاية البنك التجاري الدولي لعام 2020-2021 في القاهرة.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

24 – 29 يونيو (الخميس – الثلاثاء) الدورة الخامسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

26 – 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية. ويشهد يوم الأحد 27 يونيو توزيع جوائز "بيج 5 إيجيبت إمباكت".

26 يونيو – 1 يوليو (السبت – الخميس) مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

27 يونيو – 3 يوليو (الاثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

28 يونيو- 2 يوليو (الاثنين- الجمعة): ينظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اجتماعه السنوي الثلاثين ومنتدى الأعمال عبر الإنترنت.

29 يونيو (الثلاثاء): مناقشة كلية لندن للاقتصاد بعنوان "إصلاح السياسات في طور التكوين: إشراك أصحاب المصلحة من خلال الدبلوماسية الاقتصادية"، من الثالثة مساء وحتى 4:15 مساء. يمكنكم التسجيل من هنا.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها عبر منصة "نافذة".

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة.

15 يونيو (السبت): آخر موعد أمام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية لتقديم نتائجها المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).