الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 8 سبتمبر 2020

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يغطي 70% من تكلفة رعاة شركات بورصة النيل

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يغطي 70% من تكلفة رعاة شركات بورصة النيل: وافق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية خلال اجتماع أمس مع إدارة البورصة و15 شركة من رعاة بورصة النيل، على تغطية نسبة تتراوح بين 50-70% من التكاليف التي يتحملها الرعاة، وفق ما نقله اليوم السابع عن مصدر حضر الاجتماع لم يذكر اسمه. وكان الهدف من الاجتماع الذي حضره ممثل عن البنك الأوروبي وعضو مجلس إدارة البورصة المصرية أحمد بهاء ممثلا عن سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، هو استعراض آخر مستجدات خطة تطوير بورصة النيل وتوضيح سبب قرار إدارة البورصة بإلزام الشركات المقيدة بسوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتعاقد مع راعي رسمي طوال فترة قيدها.

ما هو الراعي الرسمي؟ الراعي الرسمي هو إحدى الشركات المعتمدة لدى البورصة المصرية والمتخصصة في تقديم الاستشارات للشركات الراغبة في القيد في بورصة النيل، والتي تقوم تأهيل الشركة للقيد في بورصة النيل، وإعداد إجراءات طرحها في البورصة، وتدريب العاملين بها على قواعد القيد والإفصاح وكيفية الالتزام بها. ويعمل الراعي الرسمي على إصدار تقارير بحثية عن الشركات المدرجة ببورصة النيل، وإدارة خدمات علاقات المستثمرين لتعريف المستثمرين بنشاط الشركات وخططها التوسعية، وهو ما يسهم في زيادة التداول على الأسهم المقيدة. وقال مصدر لليوم السابع إن تقديم هذا النوع من الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة المدرجة في بورصة النيل سيمهد الطريق أمامها للنمو والتوسع، بما يؤهلها للقيد في السوق الرئيسية.

ومع ذلك، قدمت حوالي 17 من بين 26 شركة مدرجة في بورصة النيل مذكرة عاجلة إلى هيئة الرقابة المالية للمطالبة بإلغاء قرار إدارة البورصة المصرية الصادر الشهر الماضي بإلزامها بالتعاقد مع راعي رسمي طوال فترة قيدها. وقالت الشركات إن هذا القرار يزيد من الأعباء والضغوط المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة لا سيما في الوقت الذي تعاني فيه من صعوبات مالية جراء تداعيات جائحة "كوفيد-19".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).