الأحد, 7 نوفمبر 2021

استثمارات جديدة في الطريق

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء. لا يزال أول أيام العمل لهذا الأسبوع هادئا نسبيا على صعيد الأخبار، لكن يبدو أن هناك الكثير من الاستثمارات الجديدة في الطريق في مختلف القطاعات من اللوجستيات وحتى التعليم. ويبدو هذا الأسبوع سيكون حافلا أيضا على الصعيدين السياسي والدبلوماسي، إذ يتوجه وزير الخارجية سامح شكري إلى واشنطن غدا للمشاركة في الحوار الاستراتيجي بين مصر والولايات المتحدة، فيما يبدو أن إدارة الرئيس جو بايدن لم توجه الدعوة إلى مصر لحضور "قمة الديمقراطية" التي تعقدها الشهر المقبل.

أبرز الأخبار هذا المساء –

تستثمر الذراع الاستثمارية لشركة ابن سينا فارما المدرجة في البورصة المصرية 440 مليون جنيه في إنشاء شركة خدمات لوجستية. ستركز شركة رامب للخدمات اللوجستية، على التخزين والنقل لتلبية الطلب المتزايد على تقديم الخدمات اللوجستية للغير، حسبما ذكرت الشركة في إفصاح للبورصة (بي دي إف).

تطلق بنية كابيتال ذراعا استثمارية بقيمة 50 مليون دولار باسم "بنية فينتشرز"، كجزء من استراتيجية أكبر للتوسع من جانب الشركة المتخصصة في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، حسبما ذكرت جريدة البورصة نقلا عن رئيس المجموعة أحمد مكي. ستركز الذراع الاستثمارية على دعم الشركات الناشئة فى مجال التكنولوجيا وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في أفريقيا، من خلال شريك استراتيجي رئيسي سيتولى الإدارة.

انضمت شركة الراجحي للاستثمار السعودية (Rajhi-Invest) لمنصة لايتهاوس للاستثمار في التعليم في مصر، في استثمار بقيمة 75 مليون جنيه، وفقا لبيان صحفي (بي دي إف) الأسبوع الماضي. وبهذا يصبح إجمالي الاستثمارات المشاركة قد تعدى 500 مليون جنيه المستهدفة في الإغلاق الأول، حسبما أشار البيان.

المزيد حول ما سبق في نشرتنا الصباحية غدا.

يحدث الآن –

انطلقت اليوم الأحد فعاليات مؤتمر النقل ترانس ميا 2021، ومعرض القاهرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2021 (كايرو آي سي تي) وتستمر حتى الأربعاء المقبل في مركز مصر للمعارض الدولية.

نظرة على أبرز ما جاء في النشرة الصباحية الأحد:

  • "الأوروبي لإعادة الإعمار" أكثر تفاؤلا بشأن آفاق النمو في مصر: قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إن الاقتصاد المصري في طريقه للنمو بنسبة 4.9% في العام المالي 2022/2021، وفق تقرير البنك الأخير عن الآفاق الاقتصادية الإقليمية الخميس الماضي.
  • تشهد رسوم العبور بقناة السويس ارتفاعا بنسبة 6% لجميع السفن اعتبارا من فبراير 2022، إذ تحاول هيئة قناة السويس الاستفادة من النمو في حركة الملاحة التي تتوقع الهيئة زيادتها بنحو 7% العام المقبل.
  • مصر تستهدف تعزيز قدرة الطاقة المتجددة لتغطية 42% من احتياجات الكهرباء في البلاد بحلول عام 2030، حسبما أعلن وزير البترول طارق الملا في قمة الأمم المتحدة للمناخ COP26 في جلاسجو يوم الخميس.

القصة الأبرز عالميا-

لم تتصدر قصة بعينها الصفحات الأولى للصحف العالمية هذا المساء. ومع ذلك، فقد حازت الصين الكثير من الاهتمام: تشير زيادة أقوى من المتوقع في صادرات البلاد في أكتوبر إلى أن التباطؤ الاقتصادي للبلاد قد يتراجع، وفقا لرويترز، بينما تضاعفت واردات الفحم إلى الصين حيث تسعى الحكومة إلى خفض الأسعار وسط أزمة نقص الوقود التي تضرب البلد، حسبما ذكرت بلومبرج. الجزء الخاص بالفحم مثير للاهتمام خاصة في الوقت الذي وقعت فيه عشرات الدول والمنظمات اتفاقا في قمة الأمم المتحدة للمناخ COP26 الأسبوع الماضي لتقليل استخدام الفحم. ولم توقع بكين على الاتفاقية، رغم كونها أحد أكبر الدول المسؤولة عن الانبعاثات في العالم.

في هذه الأثناء، تتجه الكثير من الأنظار إلى تطورات السياسة الأمريكية: نجح الرئيس الأمريكي جو بايدن في تمرير مشروع قانون مثير للجدل بقيمة تريليون دولار للبنية التحتية – لكن ما يزال يتعين عليه التعامل مع رد الفعل الناخبين والانقسامات العميقة بين الديمقراطيين. (نيويورك تايمز| فاينانشيال تايمز| واشنطن بوست| وول ستريت جورنال).

أيضا – مصر ليست ضمن المدعوين لـ "قمة الديمقراطية" التي تعقدها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي من المقرر أن تجمع أكثر من 100 دولة في العاصمة واشنطن يومي 9 و10 ديسمبر المقبل، لإجراء محادثات حول دعم الحقوق والحريات على مستوى العالم، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. وينظر إلى القمة على أنها اختبار رئيسي لتعهدات بايدن بإعادة الولايات المتحدة إلى قيادة العالم بعد فترة حكم دونالد ترامب الأكثر انعزالية.

بعض المدعوين ليسوا ديمقراطيين تماما: وصف نشطاء حقوقيون قائمة الدول المدعوة بـ "الإشكالية"، إذ تساءلوا عن سبب دعوة بعض الدول التي اتهموها بـ "خنق الحقوق المدنية". ولم تدع الولايات المتحدة من الشرق الأوسط سوى العراق وإسرائيل.

ويأتي ذلك بينما يتوجه وزير الخارجية المصري إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات رفيعة المستوى غدا: يعقد وزير الخارجية سامح شكري محادثات مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن خلال الحوار الاستراتيجي الأمريكي المصري الذي يستمر يومين ويبدأ غدا، بحسب بيانين منفصلين لوزارتي الخارجية المصرية والأمريكية خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقالت الخارجية الأمريكية إن الاجتماعات، التي سيحضرها أيضا كبار المسؤولين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الدفاع، ستغطي التعاون الدولي والإقليمي وحقوق الإنسان والتعاون الثنائي في الملفات الاقتصادية والقضائية والأمنية والتعليمية والثقافية.

🗓 في المفكرة –

التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر أكتوبر الأربعاء المقبل.

أمام موظفي الحكومة مهلة حتى الاثنين 15 نوفمبر للحصول على لقاحات "كوفيد-19"، أو المنع من دخول مقار عملهم.

تنعقد قمة التكنولوجيا المالية في أفريقيا بالقاهرة يوم الثلاثاء 16 نوفمبر. تستعرض القمة أحدث الابتكارات في منظومة التكنولوجيا المالية، واستثمارات رأس المال المغامر وغيرها من أنماط الاستثمار في التكنولوجيا المالية. وتناقش القمة أيضا ازدهار التكنولوجيا الصحية في السنوات الأخيرة.

يزور ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز وزوجته كاميلا باركر مصر يومي الخميس والجمعة 18 و19 نوفمبر.

☀️ طقس الغد: ما زلنا بعيدين تماما عن الطقس الشتوي، إذ تصل درجة الحرارة العظمى في القاهرة غدا إلى 30 درجة مئوية، بينما تسجل الصغرى 20 درجة مئوية، بحسب ما تشير إليه تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

🚙 على الطريق

هل يتعين على إيلون بيع ما قيمته 21 مليار دولار من أسهم تسلا؟ اسأل تويتر: أجرى مؤسس تسلا، وأغني شخص في العالم ومحرض عاصفة تويتر إيلون ماسك، استطلاعا على تويتر يسأل متابعيه عما إذا كان من الواجب عليه بيع 10% من أسهمه – بقيمة 21 مليار دولار – في الشركة ووعد بالالتزام بالنتائج. سيغلق الاستطلاع في وقت لاحق مساء اليوم، ويؤيد البيع حاليا حوالي 55% من مليوني مشارك.

لماذا؟ سؤال شائع عندما يتعلق الأمر بـ “ماسك”. هذه المرة يتحدث عن مشاعره المؤلمة بشأن محاولة إدارة بايدن فرض ضرائب أعلى على أصحاب المليارات من الأمريكيين، الذين لا يخضعون للضرائب على الأصول القابلة للتداول مثل الأسهم حتى يتم بيعها. تأتي أحدث تغريدة لماسك بعد أسبوع من تحديه لمسؤول في الأمم المتحدة ليشرح “كيف بالضبط” يمكن أن يساعد التبرع بالمزيد من ثروته في القضاء على الجوع في العالم.

يبدو أن الأشخاص العاديين ممن يدفعون الضرائب أقل إعجابا بنهج ماسك: “نتطلع إلى اليوم الذي لا يعتمد فيه أغنى شخص في العالم في دفع بعض الضرائب على استطلاع على تويتر”، هكذا غرد أحد الاقتصاديين بجامعة كاليفورنيا.

مناهضو التطعيم يحققون أول انتصار في المعركة القانونية ضد خطط بايدن لفرض اللقاح: علقت محكمة استئناف فيدرالية أمس السبت مطلب إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بتفويض يلزم موظفي الشركات بالحصول على اللقاحات المضادة لـ “كوفيد-19″، بعد يومين فقط من إعلان البيت الأبيض عن هذه الخطوة. أوقف المخطط الآن في انتظار مراجعة قضائية متعمقة، حسبما ذكرت بي بي سي، بعد أن قام القضاة المعينون من الحزب الجمهوري بتجميد المطلب ردا على إحدى الدعاوى القضائية العديدة التي رفعها المحافظون ضد الإجراء الطارئ. يهدف التفويض لإجبار الشركات التي تضم أكثر من 100 موظف على مطالبة موظفيها بالتطعيم أو الخضوع لاختبارات بي سي أر منتظمة على الأقل مرة أسبوعيا بعد 4 يناير.

تستثمر السعودية 64 مليار دولار في تطوير صناعة الترفيه. يتمثل أحدث مشروع للمملكة في وضع نفسها كموقع إنتاج رئيسي (ناهيك عن كونه غير مرئي) للأفلام الأجنبية، وفقا لما ذكرته بلومبرج، في محاولة لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط. ستتنافس المملكة العربية السعودية مع الوجهتين الأفضل إقليميا – المغرب والأردن – لتكون موقع تصوير لأفلام هوليوود، وقد أبرمت اتفاقا بالفعل لتصوير فيلم لجيرارد بتلر المثير في المملكة. وتتطلع نتفليكس أيضا إلى المملكة، حيث وقعت شركة البث المباشر على ثمانية أفلام روائية طويلة مع استوديو سعودي في إطار جهودها لإنتاج المزيد من المحتوى الإقليمي.

وداعا دبي، وهلا بالرياض؟ هذه الخطوة هي جزء من جهد متواصل لوضع المملكة العربية السعودية على خريطة الإنتاج الإعلامي في الشرق الأوسط، مما يمثل تحديا لمكانة دبي الراسخة كمركز إعلامي في المنطقة مع المدينة الإعلامية السعودية التي سيجري إطلاقها قريبا. يعد الأمر تغييرا كبيرا في نهج المملكة، إذ سمح لدور السينما باستئناف العمل فقط في عام 2018 بعد حظرها لما يقارب 35 عاما. كما تتطلع المملكة إلى المهرجان السينمائي الأول – مهرجان البحر الأحمر السينمائي في جدة – والذي من المقرر أن انعقاد نسخته الافتتاحية الشهر المقبل.

👌 إنتربرايز ترشح لكم

تصور أكثر قتامة لمفهوم الفتيات المتنمرات في المنطقة العربية+ جاهز لقراءة الكتب في القائمة القصيرة لجائزة بوكر لهذا العام؟

📺 في سهرة الليلة –

معالجة درامية للتنمر والصحة العقلية في وقتها تماما: لقد تأخرنا قليلا في التعليق، لكننا نريد إضافة أصواتنا إلى جموع المشاهدين الذين لم يتمكنوا من التوقف عن مشاهدة دراما المدرسة الثانوية الأردنية على نتفليكس، مدرسة الروابي للبنات. يتابع المسلسل، الذي صدر في الصيف، حياة طالبات في مدرسة البنات المرموقة في عمان، لكنه يركز على شخصية مريم التي تتعرض للتنمر من قبل الفتاة صاحبة الشعبية ليان والمجموعة المرافقة لها. لكن عندما تخرج مريم بسلسلة من المؤامرات للانتقام منها (تستقطب صديقتها المقربة التي تشرد بذهنها كثيرا والفتاة الجديدة الغريبة التي تشبه الأيمو) تبدأ الأمور في الخروج عن السيطرة. ما يبدأ كقصة عن مزحة في غرفة خلع الملابس الصغيرة يأخذ منحى أكثر قتامة تدريجيا، حيث يتطرق إلى التنمر، والصحة العقلية، والتحرش، والنظام الأبوي، والعنف ضد المرأة الذي يمارسه المجتمع، والنساء أنفسهن. كل ما يمكننا قوله دون إفشاء تفاصيل هو أهمية مشاهدته حتى النهاية، الحلقة الأخيرة تمثل حملا عاطفيا قويا. على الرغم من أن المسلسل لا يخلو من ثغرات الحبكة، إلا أن طاقم الممثلين الجدد نسبيا يقدمون أداء قويا ويصورون شخصيات أقرب للواقع. المسلسل يعد تحسنا واضحا من المحاولة الأولى لنتفليكس في دراما المدرسة الثانوية العربية، جن الذي صدر في 2018، والذي كان يصعب مشاهدته إلى حد كبير.

الجولة الـ 11 من الدوري الإنجليزي تختتم اليوم بأربع مباريات، ثلاثة منها بدأت في الرابعة عصرا وما تزال جارية وقت إرسال النشرة: أرسنال ضد واتفورد، وإيفرتون ضد توتنهام، وليدز ضد ليستر سيتي. المباراة الأخيرة تجمع بين وست هام وليفربول في السادسة والنصف مساء.

فالنسيا يستضيف أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني في الخامسة والربع مساء. أوساسونا يواجه ريال سوسيداد ومايوركا يواجه إلتشي في السابعة والنصف مساء. وإشبيلية يخرج لمواجهة ريال بيتيس في العاشرة مساء.

ديربي الغضب في إيطاليا بين ميلان وإنتر في العاشرة إلا ربع مساء.

🥪 ماذا تأكل هذا المساء –

نقل متجر سندويتشات السموك آند رول Easy's في الساحل مؤخرا شاحنته إلى ستريت 88 في بالم هيلز، حيث يقدم شطائر اللحم البقري الشهية (والمأكولات البحرية) التي تعد خيارا مثاليا عندما تبحث عن طعام مريح يتضمن اللحوم. سواء كنت تطلب شطيرة لحم الصدر أو اللحم البقري المقطع، أو تختار لفائف المأكولات البحرية، تذكر أن تطلب طبقا جانبيا من البطاطس بالجبن (فقط ثق بنا في هذا الشأن). وكافئ نفسك بكوكيز بطعم الشوكولاتة (نصيحة: اطلب منهم تسخينها أولا) للحصول على التجربة أفضل. احصل عليها في طريقك إلى المنزل أو اطلبه إذا كنت تشعر بالكسل (خدمة التوصيل إلى المنازل متاحة فقط لسكان 6 أكتوبر حتى الآن).

🎤 خارج المنزل –

لا تفوت الفرصة الأخيرة لحضور فعاليات مهرجان القاهرة لموسيقى الجاز لهذا العام في السهرة التي ينظمها كايرو جاز كلوب بالعجوزة الليلة، في التاسعة مساء. يضم الحفل عازف الجيتار السوداني طارق الحاوي إلى جانب الفرقة المصرية The All-Star Blues Experience وThe One Four Five.

ليلة مناسبة للمعارض الفنية: ينطلق معرضان على مقربة من بعضهما البعض اليوم، الأول للفنانة إيڤلين عشم الله بعنوان "الكلام الذي لا يقال" في جاليرى أكسيس بوسط البلد (تاون هاوس سابقا)، والثاني للفنان والمصمم هشام رحمة في جاليري بيكاسو بالزمالك. تُفتح أبواب المعرضين في السابعة مساء.

تنظم سينما الزمالك عرضا خاصا لفيلم Spencer الذي تجسد فيه الممثلة الأمريكية كريستين ستيوارت شخصية الأميرة ديانا، وذلك غدا في السابعة مساء. تسبب الفيلم في حالة من الانقسام بين النقاد، ويمكنكم قراءة مراجعتين نشرتهما صحيفة الجارديان عنه.

💡 على ضوء الأباجورة –

الجنوب أفريقي دامون جالجوت يحصد جائزة بوكر: فاز الروائي والكاتب المسرحي الجنوب أفريقي دامون جالجوت بجائزة بوكر الأدبية البريطانية لهذا العام عن روايته The Promise أو "الوعد". تدور الرواية حول أربع جنازات على مدار أربعة عقود في حياة عائلة جنوب أفريقية، مستعرضة الاضطرابات والطموحات وخيبات الأمل خلال الحقبة التي شهدت نهاية الفصل العنصري. إنها المرة الأولى التي يفوز بها جالجوت بالجائزة الأدبية المرموقة لكنه ترشح لها مرتين في السابق. وصفت لجنة التحكيم الرواية بأنها عمل متقن ذو أصالة وسلاسة في التعبير، إذ يتسم بأهمية تاريخية ومجازية.

تريد المزيد؟ يمكنك قراءة أيا من الروايات الخمس التي وصلت للقائمة القصيرة أو لجائزة بوكر لهذا العام، كما يمكنك قراءة الـ 13 رواية ضمن القائمة الطويلة للجائزة البريطانية العريقة.

🌊 في اتجاه المؤشر

هل تسعى حديد عز إلى الاستحواذ على حصة من "المصريين"؟ في إفصاح للبورصة المصرية اليوم (بي دي إف)، لم تنف أو تؤكد شركة حديد عز الأنباء المتداولة حول نيتها الاستحواذ على حصة أحمد أبو هشيمة في شركة حديد المصريين التي يترأسها. وردا على خبر بعنوان "عز يقترب من الاستحواذ على حصة أبو هشيمة في حديد المصريين" (بي دي إف)، قالت الشركة إنه "في حال قيام السلطة المختصة في شركة حديد عز وفي كل الأطراف ذات الصلة باتخاذ قرار بشأن أي استثمارات في شركات قائمة، فإن الشركة سوف تفصح عنه في حينه، وفقا للإجراءات القانونية والقواعد ذات الصلة".

سجلت الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية (إيبيكو) صافي ربح قدره 358.7 مليون جنيه في أول تسعة أشهر من عام 2021، بزيادة قدرها 5.7% على أساس سنوي، وفقا للبيانات المالية (بي دي إف). وسجلت الشركة إيرادات بقيمة 2.5 مليار جنيه خلال الفترة، بزيادة 14.9% على أساس سنوي عن نفس الفترة من العام السابق.


أنهى مؤشر EGX30 أولى جلسات الأسبوع متراجعا بنسبة 0.5%، وسط تداولات متدنية بلغت 382.6 مليون جنيه (74.9% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون المصريون وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد ارتفع بنسبة 6.55% منذ بداية العام الجاري.

في المنطقة الخضراء: راميدا (+5.5%)، وابن سينا فارما (+3.5%)، وحديد عز (+3.5%).

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-4.6%)، وفوري (-3.6%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (-2.0%).

💧 مياه

سباق السدود يحتدم

سباق السدود يقرع طبول حرب المياه: يحذر خبراء السياسات المائية من أن تنشأ نزاعات بسبب المياه خلال القرن الواحد والعشرين، إذ يؤدي تغير المناخ والنمو الاقتصادي السريع والضغط الناجم عن زيادة عدد السكان حول العالم إلى الضغط على مصادر المياه، وفق بي سي سي. يؤدي تلوث المياه وندرة مياه الري إلى زيادة في الهجرة من المناطق التي تعاني من ندرة المياه، فضلا عن إثارة خلافات بين الدول المجاورة مثل الخلاف المصري مع إثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق مسبق. كشفت دراسة حديثة أن إدارة المواد المائية بصورة أفضل وتنويع مصادر المياه وتقنين استخدامها يمكن أن تساعد في تجنب أزمات المياه في المستقبل، إلى جانب أهمية تماسك المجتمع والاعتماد على أدوات الذكاء الاصطناعي.

ما مدى سوء الوضع عالميا؟ تشير تقديرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إلى أن 4 مليارات شخص – نحو ثلثي سكان العالم- يعيشون في ظروف تشح فيها المياه لمدة شهر على الأقل كل عام، فيما يعيش أكثر من ملياري شخص في دول تعاني من عدم كفاية إمدادات المياه. من ناحية أخرى، أشارت تقديرات الأمم المتحدة إلى أن نصف سكان العالم قد يعيشون في مناطق مهددة بندرة المياه بحلول عام 2025، في حين يمكن أن يواجه ما يصل إلى 700 مليون شخص خطر النزوح بسبب ندرة المياه بنهاية العقد الجاري.

هل يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي؟ نعم، يمكن أن يساعد في حل الأزمة. تستعين منظمات مثل البنك الدولي والأمم المتحدة والصليب الأحمر بالذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالكوارث الإنسانية ومحاولة استباق وقوعها. تستخدم هذه المنظمات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لإرسال إنذارات مبكرة بشأن إمكانية حدوث هجرات جماعة أو مجاعات. تجمع أداة للإنذارات المبكرة العالمية أطلقتها مبادرة "شراكة المياه والسلام والأمن" بيانات حول عوامل مثل هطول الأمطار والجفاف والفيضانات والإنتاج الزراعي وتلف المحاصيل والكثافة السكانية والثروة والفساد، وذلك لرسم خريطة من الإنذارات المبكرة حول النزاعات المحتملة، بدقة تقول المبادرة إنها تبلغ 86%.

الاكتشاف الأبرز لهذه الأداة: تساعد عوامل مثل الإدارة الفعالة للموارد وتحسين الوعي والسلوك الاجتماعي المسؤول والترشيد والشفافية الحكومات والمجتمعات على التنبؤ بصورة أفضل بالصراعات التي قد تنشأ بسبب المياه أكثر من الوصول إلى الموارد. وفقا للأداة، تضم مصر مناطق منخفضة في مستوى الضغط على مصادر المياه (بنسبة 10%)، ومناطق تعاني من الإجهاد المائي أو الضغط على مصادر المياه (بنسبة تتراوح من 40% إلى 80%)، لكنها لا تزال تُصنف على أنها منطقة سلمية.

منحت مصر الأمن المائي أولوية قصوى على مدار سنوات، إذ عملت على الحد من آثار سد النهضة على إمداداتها من المياه. تنبع أكثر من 85% من المياه المتدفقة إلى النيل الأزرق من المرتفعات الإثيوبية، وما يزال يلوح في الأفق خطر ألا تطلق أديس أبابا المياه من سد النهضة، الذي يعد أكبر سد لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا، خلال موسم الجفاف. وضمن مساعي تنويع مصادر المياه، أعلنت القاهرة عن خطط لاستثمار نحو 45 مليار جنيه في إنشاء محطات لتحلية المياه قبل 2025، كما تعمل أيضا على تنفيذ خطة طموحة لمواجهة نقص المياه قد تبلغ تكلفتها 50 مليار دولار حتى عام 2037.

إثيوبيا ليست الدولة الوحيدة التي تسعى لتحقيق مصالحها على حساب جيرانها من دول المصب. تتجه المزيد من الدول حول العالم لإنشاء سدود على الأنهار وبناء محطات لتوليد الكهرباء وذلك لتأمين إمداداتها من المياه والكهرباء إذ تدفعها ندرة المياه إلى البحث عن مصادر مياه مضمونة. تأثير سد إليسو التركي على نهر دجلة، الذي شرعت أنقرة في ملئه في عام 2019، كان محسوسا تماما على الجانب الآخر من الحدود مع سوريا والعراق وإيران، وأدى إلى تفشي أزمة صحية في العراق في صيف عام 2019. في غرب أفريقيا، ربط بعض الخبراء بين صعود جماعة بوكو حرام والأزمة الإنسانية الناجمة عن جفاف بحيرة تشاد، إذ نزحت العائلات إلى مناطق أخرى بحثا عن المياه وفقد المزارعون والرعاة مصادر رزقهم.

التداعيات الجيوسياسية لارتفاع منسوب البحار والجفاف ستكون هائلة، إذ ينزح الناس بعيدا عن المناطق التي لم تعد صالحة للسكن بسبب نقص المياه العذبة أو الأمطار. تستشعر الهند، التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الأنهار التي تنبع من الصين، أزمة محتملة لندرة المياه إذ تعمل بكين على تطوير مشروعات عملاقة من بينها سد في ميدوغ في منطقة التبت، والتي تقول الحكومة الصينية إنه سينتج كهرباء بقدرة تفوق بثلاثة أضعاف طاقة سد الممرات الثلاثة على نهر يانجتسي، أكبر سدود العالم. تسارع الهند إلى إنشاء سد للطاقة الكهرومائية لتخفيف الآثار التي قد يسببها السد الصيني. تتسبب هذه المشروعات في تأثيرات متلاحقة في بنجلاديش، التي تواجه تهديدا مضاعفا بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر ونقص المياه. كما تواجه العاصمة الإندونيسية جاكرتا تهديدا مماثلا بسبب الفيضانات والجفاف، إذ يهدد نضوب المياه الجوفية وارتفاع منسوب المياه بغرقها، ما يجعلها غير صالحة للسكن في غضون 30 عاما.

لكن إدارة الموارد بكفاءة والحوكمة القوية تظلان أساسيتان: تعد استجابة المجتمعات للأزمات عاملا أساسيا لمستقبل أمنها المائي. في عام 2018، كانت كيب تاون على بعد 90 يوما من "يوم الصفر"، اليوم الذي ستغلق بلدية المدينة فيه إمدادات المياه، لكنها نجحت في تجنب الأزمة من خلال سلسلة إجراءات شملت مبادرات لترشيد وتقنين استهلاك المياه والحد من فقدان المياه واستخدام المياه الرمادية، مياه الصرف المنزلية الناتجة عن المنازل أو الشركات. على نحو مماثل، كاليفورنيا التي عاشت مهددة بالجفاف منذ عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، وشهدت عامها الأكثر جفافا خلال قرن بسبب تغير المناخ، هي واحدة من أكبر مصدري المحاصيل كثيفة الاستهلاك للمياه مثل الفستق والجوز (عين الجمل) واللوز. في عام 2009، أطلقت الهيئات المعنية بإدارة والحفاظ على المياه بالولاية مشروع "لنحافظ على مياهنا" وذلك لتغيير عادات استخدام المياه بين سكان كاليفورنيا.

هل ترغب في معرفة المزيد حول كيفية إدارة البشر لموارد المياه؟ يمكنكم الاطلاع على هذا المقال من بي بي سي حول السدود الضخمة التي أعادت تشكيل كوكبنا.

📆 المفكرة

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

8 نوفمبر (الاثنين): ملتقى المسؤولية الاجتماعية للشركات، فندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

7 – 10 نوفمبر (الأحد – الأربعاء): معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

15 – 21 نوفمبر (الاثنين – الأحد): المعرض الأفريقي للتجارة البينية، مدينة ديربان، جنوب أفريقيا.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

25 – 27 نوفمبر (الخميس – السبت): قمة رايز أب 2021، القاهرة.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).