الإثنين, 11 أكتوبر 2021

نتابع هذا المساء: انطلاق اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين وسط استمرار المخاوف بشأن أزمات الطاقة وسلاسل الإمدادات. السيسي في المجر اليوم

مساء الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في يوم اثنين هادئ على نحو غير معهود على الصعيد المحلي، فيما احتلت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي انطلقت اليوم صدارة الاهتمام عالميا.

القصص الأبرز هذا المساء –

أسباير = بايونيرز: وافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية على تغيير اسم شركة بايونيرز القابضة إلى أسباير كابيتال القابضة للاستثمارات المالية، وفق إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وجاء ذلك بعد تقسيم الشركة إلى ذراعين: ذراع للاستثمار العقاري باسم بايونيرز العقارية، وأخرى هي جدوى للتنمية الصناعية، والتي ستتولى الاستثمارات الصناعية لأسباير القابضة. وبدأت شركتا بايونيرز العقارية وجدوى للتنمية الصناعية التداول في البورصة المصرية اليوم بعد انفصالهما عن أسباير، حسبما أعلنتا في بيانين منفصلين (بي دي إف) و(بي دي إف).

وقفزت أسهم أسباير كابيتال بنسبة 98.1% خلال تعاملات اليوم إلى 0.42 جنيه، فيما هوى سهم بايونيرز العقارية بنسبة 18.1% إلى 3.27 جنيه، وتراجع سهم جدوى بنسبة 2.8% إلى 1.66 جنيه.

استطلاع – تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات تصبح إلزامية في مصر في عام 2022، فهل الشركات المدرجة في البورصة المصرية مستعدة؟ في عدد الغد من نشرتنا الأسبوعية “الاقتصاد الأخضر”، نتحدث إلى الشركات المدرجة في البورصة المصرية حول خططها لإعداد تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات قبل أن تصبح إلزامية في عام 2022، ونطرح أسئلة حول ما تعني متطلبات إعداد التقارير لتغيير السياسات في هذه المؤسسات، وأيضا إذا ما كانت الشركات التي بدأت بالفعل في إصدار تقارير الحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية قد رصدت تغييرا في اهتمام المستثمرين نتيجة لذلك.

مصر تشهد زخما في مجال التكنولوجيا المالية، إذ يتطلع صندوق رأس المال الإماراتي جلوبال فينتشرز إلى زيادة مخصصات رأس المال في البلاد. في نشرتنا الصباحية غدا، يتحدث إلى إنتربرايز الشريك العام لدى “جلوبال فينتشرز” باسل مفتاح عن خطط الصندوق المتخصص بالاستثمار في مجال التكنولوجيا في السوق المصرية ومقاييس نمو الشركات الناشئة واستراتيجيات التخارج.

انتظروا المزيد من التفاصيل عن كل هذه الأخبار في عدد الغد من نشرة إنتربرايز الصباحية.


يحدث الآن –

انطلقت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن اليوم، حيث اجتمع محافظو البنوك المركزية ووزراء المالية والتنمية ورؤساء شركات القطاع الخاص وأكاديميون لمناقشة التعافي الاقتصادي بعد “كوفيد-19”. بدأت الاجتماعات بالتباحث حول دور تنمية القدرات، فيما سيشهد بقية اليوم نقاشات حول مستقبل الاقتصادات النامية وإنشاء أماكن عمل أكثر إنصافا للنساء وتأثير الجائحة على الدول الأكثر هشاشة.

يصدر صندوق النقد الدولي تقرير آفاق الاقتصاد العالمي لشهر أكتوبر غدا. يمكنكم الاطلاع على التقرير بمجرد صدروه من هنا. يأتي التقرير في أعقاب إصدار تقرير البنك الدولي حول المستجدات الاقتصادية لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشهر أكتوبر، الذي رفع فيه البنك توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر إلى 5.0% خلال العام المالي الحالي 2022/2021. ذكر التقرير أن أحد أبرز أسباب التعافي البطيء وغير المتكافئ في المنطقة هو إجهاد أنظمة الرعاية الصحية الحكومية التي تعاني من نقص التمويل.

في سياق منفصل، نترقب إقرار الاتفاقية التاريخية التي أعدتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لفرض ضريبة عالمية على الشركات رسميا خلال اجتماع مجموعة دول العشرين الذي سيضم وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لهذه الدول الأربعاء المقبل. وقعت 136 دولة حتى الآن على الاتفاقية التي تفرض ضريبة بمعدل 15% كحد أدنى على الشركات التي تزيد إيراداتها عن 125 مليار دولار ضمن شروط أخرى.


يحدث الآن أيضا – وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بودابست للمشاركة في قمة دول تجمع “فيشجراد” مع مصر، وفقا لبيان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية. ويضم التحالف يضم التجمع كلا من المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا، وهذه هي المرة الثانية التي تشارك فيها مصر في قمة مع الدول الأربع. ومن المقرر أن تتناول القمة دور مصر في الشرق الأوسط، والتعاون في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وأمن الطاقة، وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية والسياحية بين الجانبين، وأخيرا تطوير التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي. كما ستشهد الزيارة لقاء السيسي مع كبار المسؤولين المجريين لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

نظرة على أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم:

  • التضخم يسجل أعلى مستوياته في 20 شهرا خلال سبتمبر،على خلفية ارتفاع أسعار الغذاء وتكاليف الرعاية الصحية والتعليم.
  • البنك الدولي يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصري إلى 5.0% خلال العام المالي الحالي 2022/2021، ارتفاعا من نمو بنسبة 4.5% توقعها في وقت سابق من العام الجاري.
  • تعتزم شركة مصر لتأمينات الحياة طرح حصة قدرها 25% من أسهمها في البورصة المصرية خلال النصف الثاني من 2022 بناء على ظروف السوق.

القصة الأبرز عالميا – بعيدا عن انطلاق اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين، لا تزال مشاكل سلاسل التوريد وأزمة الطافة تتصدر عناوين الصحف الأجنبية اليوم.

قفزة في أسعار الألومنيوم وسط أزمة الطاقة العالمية: ارتفعت عقود خيارات الألومنيوم إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2008، لتصل إلى 4 آلاف دولار للطن، إذ تهدد أزمة الكهرباء إنتاج المعدن كثيف الاستهلاك للطاقة، وفقا لبلومبرج. يستخدم إنتاج طن واحد من الألومنيوم نفس القدر من الطاقة اللازمة لتشغيل منزل متوسط في المملكة المتحدة لأكثر من ثلاث سنوات. عندما بدأت دول مثل الصين وأوروبا تشعر بأزمة الكهرباء، كان إنتاج الألومنيوم من أول الأشياء التي ألغيت بينمت لا يبشر استمرار الأزمة بالخير بالنسبة لتوريد المعدن. مع احتمال حدوث مزيد من التخفيضات في المعروض، يتوقع المستثمرون ارتفاعا حادا في الطلب من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع أسعار الألومنيوم في الأشهر المقبلة.

لكن لن نجد الحل عند قطر الغنية بالغاز، لأنها تقول إنها لا تستطيع فعل المزيد لتعزيز إنتاج الغاز الطبيعي. قال وزير الطاقة القطري سعد الكعبي في فعالية في الدوحة اليوم إن أي خطة لزيادة الإنتاج ستأتي في وقت لاحق، وفقا لبلومبرج. تخطط قطر لزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال بحوالي 50% بحلول عام 2027 – لكن ذلك لن يساعد أوروبا في سعيها لإيجاد حل قريب المدى لأزمة الغاز مع اقتراب فصل الشتاء البارد الطويل. ولن يجري تقديم موعد زيادة بنسبة 50% في الإنتاج في حقل الشمال الرئيسي في قطر على الرغم من الدعوات للقيام بذلك.

نقص سلاسل التوريد العالمية يضرب إمدادات منتجات الهالوين، تاركا الأرفف خاوية والعملاء محبطين بسبب طاقة الشراء المكبوتة، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. يأتي النقص، الذي يقول أصحاب المتاجر إنه يرجع جزئيا إلى تأخيرات الشحن وارتفاع التكاليف، بينما من المتوقع أن يرتفع الإنفاق على عيد الهالويين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق ليسجل 10.1 مليار دولار هذا العام، مقابل 9.1 مليار دولار في عام 2017. مع عودة النشاط تقريبا إلى مستويات ما قبل الجائحة، وفقا للاتحاد الوطني للتجزئة.


ثلاثة خبراء يحصدون نوبل للاقتصاد: أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم عن فوز خبراء الاقتصاد ديفيد كارد وجوشوا أنجريست وجويدو إمبينز بجائزة نوبل للاقتصاد للعام 2021، وفق بيان صحفي. فاز كارد بالجائزة عن “إسهاماته التجريبية في اقتصاديات العمل”، مناصفة مع أنجريست وإمبينز عن “إسهاماتهما المنهجية في تحليل العلاقات السببية”. تأتي إسهامات كارد في الوقت المناسب، إذ أظهرت النتائج أن زيادة الحد الأدنى للأجور لا يؤدي بالضرورة إلى تقليل عدد الوظائف، ويمكن أن يتأثر دخل الأشخاص الذين ولدوا في بلد ما إيجابا بالهجرة الجديدة، كما ظهر أن لإتاحة الموارد المدرسية تأثير كبير على مستقبل الطلاب في سوق العمل. أما عن أنجريست وإمبينز، فقد أحدثا ثورة في البحث التجريبي في الاقتصادات والمجالات الأخرى عبر الكشف عن كيفية استخلاص الاستنتاجات حول الأسباب والنتائج من التجارب الطبيعية.

في المفكرة –

ننتظر آخر أسبوع عمل قصير لهذا العام مع اقتراب المولد النبوي الشريف يوم الاثنين 18 أكتوبر، والذي من المتوقع ترحيل إجازته إلى الخميس 21 أكتوبر. ترقبوا تأكيد مجلس الوزراء الأسبوع المقبل.

موسم المؤتمرات يتصاعد الشهر الحالي، مع عدد من المعارض وفعاليات الأعمال التي تقام هنا وفي جميع أنحاء المنطقة هذا الأسبوع، بما في ذلك:

  • معرض تراثنا، الذي انطلق السبت الماضي في مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة، ويستمر حتى الجمعة 15 أكتوبر.
  • قريبا: تستضيف شبكة مستثمري الشرق الأوسط الملائكيين في الجونة واحة الملائكيين في الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر، بأسعار خاصة للحضور الشخصي والافتراضي.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.


☀️ طقس الغد: تستقر درجات الحرارة في القاهرة غدا عند 34 مئوية نهارا، ثم تهبط إلى 21 درجة في ساعات الليل، وفق تطبيقات الطقس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).