الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 22 مارس 2021

بشرى جديدة.. تقرير يتوقع تعافي قطاع السياحة المصري جزئيا في 2022

إيرادات السياحة المصرية قد ترتفع إلى 7 مليارات دولار خلال 2022، محققة تعافيا جزئيا من أزمة "كوفيد-19"، بحسب تقرير وحدة الأبحاث العالمية لبنك أوف أميركا نشره موقع زاوية. وكانت عائدات السياحة المصرية قد وصلت إلى 13 مليار دولار في 2019. ثم انهارت على مدار العام الماضي مسجلة فقط 1.1 مليار دولار في الربعين الثاني والثالث من 2020، بسبب توقف حركة السفر والطيران عالميا خلال ذروة الموجة الأولى للجائحة.

ولكن تتحسن الأمور ببطء، زار مصر مليونا سائح منذ تخفيف إجراءات الدخول للمطارات في يوليو الماضي واستئناف حركة السفر الدولي، بحسب تصريحات وزير السياحة والآثار خالد العناني الأسبوع الماضي. وزار البلاد ما بين 270 و290 ألف سائح شهريا ما بين ديسمبر وفبراير 2021. ويعتقد العناني أن القطاع يتجه نحو التعافي لمستويات ما قبل الجائحة بحلول خريف 2022.

التعافي قد يتسارع إذا عاد الروس إلى منتجعات البحر الأحمر، حسبما يضيف تقرير بنك أوف أميركا. وكان الروس يمثلون نحو ثلث السياحة الوافدة قبل أن تقرر موسكو تعليق رحلاتها إلى مصر بعد تحطم طائرة متروجيت فوق سيناء في عام 2015.

سبب آخر للتفاؤل: الانتعاش الكبير الذي حققته مصر في قطاع السياحة قبل الجائحة مباشرة يؤهلها للاستفادة من الطلب العالمي المتنامي على السفر مع استمرار تخفيف القيود العالمية والتوسع في برامج التطعيم، حسبما يضيف التقرير.

وتوقع التقرير أيضا أن تكون دبي من أكبر المستفيدين من تعافي السياحة ما بعد الجائحة، بعد أن بنت قاعدة سياحية قوية قبلها. وأوضح التقرير أن تطبيع العلاقات الإماراتية مع إسرائيل يشكل دفعة محتملة أيضا للقطاع، مع وصول عدد السائحين الإسرائيليين هناك إلى 70 ألفا في شهرين فقط.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).