الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 28 فبراير 2021

وزير السياحة يرجح عودة معدلات ما قبل الجائحة في خريف 2022

حركة السياحة تعود إلى مستويات ما قبل الوباء بحلول خريف 2022، وفق تصريحات وزير السياحة خالد العناني لعمرو أديب في برنامج الحكاية يوم الجمعة (شاهد 4:25 دقيقة). وأوضح الوزير أن الأشهر الثلاثة الماضية شهدت وصول 270-290 ألف سائح في المتوسط ​​شهريا، ارتفاعا من 90 ألف سائح في يوليو عقب استئناف رحلات الطيران بعد فترة الإغلاق. وتوقع أنه بالنظر إلى طبيعة الوجهات السياحية المكشوفة في مصر، بالإضافة إلى افتتاح المتحف المصري الكبير، فإن السياحة في مصر ستنتعش أسرع من التقديرات العالمية.

نظرة أكثر تفاؤلا من غيرها: توقع الرئيس الأسبق للاتحاد العام للغرف السياحية إلهامي الزيات في وقت سابق من الشهر الجاري ألا يتعافى قطاع السياحة بالكامل قبل عام 2024.

عائدات السياحة تراجعت بنسبة 75% في عام 2020 إلى 4 مليارات دولار فقط، مع استقبال مصر 3.6 مليون سائح مقارنة بـ 13 مليونا في 2019. وانخفض معدل إشغال الفنادق بنحو 60% العام الماضي، وهو ما تسبب في خسائر بلغت نحو 14 مليار دولار من العملة الصعبة.

لكن الأمور آخذة في التحسن: وصلت إيرادات القطاع إلى 800 مليون دولار في الفترة بين يوليو وسبتمبر 2020، بزيادة قدرها 162% عن الربع السابق، رغم أنها لا تزال أقل بكثير مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 والتي بلغت 4.2 مليار دولار.

وفي غضون ذلك، قررت وزارتا الطيران المدني والسياحة مد العمل بمبادرة "شتي في مصر" لتنتهي في 15 مايو المقبل، بدلا من اليوم الأحد، وفق بيان مجلس الوزراء. وكانت الحكومة قد أطلقت هذه المبادرة في 15 يناير الماضي، بهدف تحفيز السياحة الداخلية خلال الموسم الشتوي الحالي. وبموجب المبادرة تخفض شركة مصر للطيران أسعار تذاكر رحلاتها من القاهرة والإسكندرية إلى مدن الأقصر وأسوان وشرم الشيخ وطابا والغردقة ومرسى علم، كما تطبق الفنادق المشاركة في المبادرة بهذه المدن أسعار تشجيعية للإقامة بها.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).