الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 15 يوليو 2019

نتابع اليوم الاثنين 15 يوليو 2019

رانيا المشاط تبحث في الولايات المتحدة تنشيط السياحة وإصلاح القطاع: استضاف صندوق النقد الدولى وزيرة السياحة رانيا المشاط خلال زيارتها إلى الولايات المتحدة الأسبوع الجاري، للوقوف على الإصلاحات الهيكلية التي تطبقها الحكومة في قطاع السياحة، وسبل تعميمها حتى يمكن تطبيقها في دول أخري لما لهذه الإصلاحات من آثار إيجابية على الاقتصاد العالمي، وفق بيان صادر عن وزارة السياحة. والتقت المشاط أيضا مع جيريمي جونسون المؤثر البارز على مواقع التواصل الاجتماعي ومؤسس شركة Beautiful Destinations ، إحدى كبرى الشركات العالمية المتخصصة في الترويج السياحي. وتابعت الوزيرة مع جونسون وريمي كارليوز المخرج الإبداعي بالشركة الانتهاء من إعداد الأفلام والصور الترويجية المقرر الاستعانة بها في حملة ترويجية للسياحة المصرية عالميا، وفق ما ذكرته المصري اليوم. وكانت وزارة السياحة وقعت بروتوكول تعاون مع الشركة في مارس الماضي على هامش بورصة برلين السياحية.

يجتمع اليوم مجلس إدارة صندوق دعم الصادرات لبحث أوجه إنفاق مخصصاته البالغة 6 مليارات جنيه في العام المالي الجاري، وفق ما ذكرته صحيفة اليوم السابع. ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي أن الاجتماع سيناقش مقترحات البرنامج الجديد لرد الأعباء الضريبية من خلال احتساب واستقطاع مستحقات الشركات لدى الصندوق خصما من الضرائب والتأمينات وخلافه. ويبحث الاجتماع أيضا ميزانية المعارض الخارجية في العام المالي الجديد.

الحكومة تحيل مشروع قانون الدعم النقدي الموحد للبرلمان الأسبوع الجاري: تخطط الحكومة لإرسال مشروع قانون الدعم النقدي الموحد إلى مجلس النواب الأسبوع الجاري، لمناقشته تمهيدا للتصويت عليه وإقراره خلال دور الانعقاد البرلماني الحالي، حسبما صرحت مصادر بوزارة التضامن الاجتماعي لصحيفة البورصة. ويهدف مشروع القانون الذي يدمج جميع برامج الدعم في برنامج "كرامة وتكافل"، إلى إصلاح برامج الدعم النقدي في البلاد، وينص على تفعيل بند المشروطية للحصول على هذا الدعم. وتخطط الحكومة للبدء في تطبيق منظومة الدعم النقدي الجديدة مطلع أغسطس المقبل.

إعلان اسم المدير التنفيذي للصندوق السيادي في سبتمبر: قالت وزيرة التخطيط هالة السعيد أمس إنها تتوقع الانتهاء من اختيار المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي البالغ رأسماله 200 مليار جنيه، في سبتمبر المقبل، وفق ما نشرته جريدة حابي. وأضافت أن مجلس إدارة الصندوق سيجري خلال الفترة المقبلة مقابلات مع المرشحين لتولي المنصب. وذكرت الوزيرة في فبراير الماضي أن اللجنة المعنية باختيار المدير التنفيذي للصندوق انتهت من إعداد قائمة مختصرة من 4 مرشحين وأرسلتها إلى رئيس مجلس الوزراء ليختار أحدهما لتولي المنصب، ورفضت حينها الإفصاح عن هويتهم.

الخفض المحتمل لأسعار الفائدة بالولايات المتحدة سيحبط الأسواق العالمية، حسبما ذكر مايكل شوماكر رئيس استراتيجيات الفائدة العالمية لدى شركة ويلز فارجو للأوراق المالية في مقابلة مع شبكة سي إن بي سي (شاهد 6:46 دقيقة). ويرى شوماكر أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لن يلبي توقعات الأسواق بخفض أسعار الفائدة بنحو 65-70 نقطة أساس خلال العام الحالي. وتتوقع ويلز فارجو أن يقوم الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة مرتين خلال عام 2019 بمجموع 50 نقطة أساس.

البنوك المركزية استنفذت ذخيرتها: سواء بلغ خفض أسعار الفائدة الأمريكية 50 أو 75 نقطة أساس، فإن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى جانب البنوك المركزية الرئيسية الأخرى بالعالم لم يعد لديها الكثير من الأدوات لمواجهة الدورة الهبوطية القادمة للاقتصاد العالمي، حسبما كتب إندا كوران في بلومبرج. ويرى الكاتب أن التوسع الاقتصادي والتضخم يبقيان منخفضين، في حين تستمر معدلات الفائدة السلبية ببنك اليابان المركزي والبنك المركزي الأوروبي، و2.5% بالاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وهو معدل منخفض تاريخيا في تلك المرحلة من الدورة الاقتصادية. والمناورات التي يمكن أن تقوم بها البنوك المركزية لخفض الفائدة أكثر من ذلك لن تساعد بالضرورة في معالجة الآثار السلبية للحرب التجارة كما لن تعزز التضخم. وأشار كوران إلى تصريحات محافظ البنك المركزي الأسترالي فيليب لوي الشهر الماضي عندما قال "هناك حدود للتيسير النقدي الذي يمكن أن نجريه … هناك فوائد سنحصل عليها، ولكن هناك حدود".

هل تقليصحجم العمالة في دويتشه بنك علامة على أشياء قادمة؟ تقول صحيفة فايننشال تايمز إن ثورة الأتمتة تقصي المؤسسات غير الفاعلة أو ضعيفة الأداء وهي الظاهرة التي قد تمتد للبنوك الاستثمارية حول العالم التي تقاتل الآن من أجل الحفاظ على حصتها السوقية وسط عائدات متناقصة. وتشير الصحيفة أن شركة تداول العملات وصناعة السوق إكس تي إكس ماركتس المعتمدة على الذكاء الاصطناعي أصبحت تستحوذ على نسبة متزايدة من سوق تداول الأسهم الأوروبية وتبلغ حصتها حاليا 12%. وتتبع الأسواق الأخرى الاتجاه نفسه، إذ أصبح التداول الإلكتروني يسيطر على 28% من إجمالي حجم التداول في سوق سندات الشركات الأمريكية بحلول مايو الماضي، مقارنة بأقل من 20% في الربع الأول من عام 2018.

إدارة ترامب تخطط لتوقيع عقوبات على تركيا بعد شراء أنقرة لمنظومة الدفاع الجوي الروسية "إس – 400"، والتي تسلمت أنقرة الشحنة الثانية منها أول أمس السبت، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج عن مصادر مطلعة. وأضافت المصادر أن الرئيس الأمريكي قرر بالفعل مجموعة من العقوبات ضد تركيا، ومن المتوقع الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة. وأوضحت المصادر أن الإدارة الأمريكية تريد الانتظار لما بعد اليوم الاثنين والذي يوافق الذكرى الثالثة لمحاولة الانقلاب ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عام 2016، وذلك لتفادي إثارة المزيد من التكهنات بأن واشنطن كانت هي المسؤولة عن تلك المحاولة.

السعودية ترفع أسعار البنزين للمرة الثانية في غضون 3 أشهر: رفعت شركة أرامكو الحكومية السعودية أسعار البنزين 91 أوكتين و95 أوكتين، وذلك في إطار خطط المملكة لتحسين كفاءة الطاقة وإصلاح أسعار الطاقة والمياه وتقليص الاعتماد على النفط، وفق رويترز. وارتفع سعر بنزين 91 أوكتين إلى 1.53 ريال مقارنة بـ 1.44 ريال، وزاد بنزين 95 أوكتين من 2.10 ريال إلى 2.18 ريال.

إضراب للتجار في باكستان احتجاجا على إصلاحات يطالب بها صندوق النقد الدولي: شهدت أسواق الجملة في أنحاء باكستان يوم السبت إضراب العديد من التجار اعتراضا على زيادة ضريبة المبيعات بموجب توجيهات من صندوق النقد الدولي، وفقا لوكالة رويترز. وأغلقت نحو 80% من أسواق الجملة أبوابها في كراتشي، وفق تصريحات عتيق مير رئيس اتحاد تجار كراتشي، اعتراضا على سياسات الحكومة. وأقر صندوق النقد في وقت سابق من الشهر الجاري حزمة تمويلية بقيمة 6 مليارات لدعم الإصلاح في الدولة الواقعة بجنوب آسيا.

انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني كان "نكاية في أوباما": نشرت وكالة أسوشيتد برس أمس تسريب لمذكرة كتبها السفير البريطاني السابق في الولايات المتحدة سير كيم داروك، حول آرائه في إدارة الرئيس دونالد ترامب، ووصف خلالها انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرم مع طهران في 2015 بأنه "تخريب دبلوماسي" وقد يرجع "لأسباب شخصية" لأن سلفه باراك أوباما قد وافق عليه.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).