الثلاثاء, 19 يوليو 2022

إنفينيتي و"التمويل الأفريقية" تستحوذان على ليكيلا.. في أكبر صفقة من نوعها بأفريقيا

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد جديد حافل بأخبار الأعمال والدمج والاستحواذ والطروحات العامة.

الخبر الأبرز محليا – في مؤشر آخر على تواصل نشاط الدمج والاستحواذ الذي شهدناه في الأشهر القليلة الماضية، أتمت شركة إنفينيتي ومؤسسة التمويل الأفريقية صفقة الاستحواذ على شركة ليكيلا باور، لتصبح أكبر صفقة استحواذ على الإطلاق في قطاع الطاقة المتجددة بأفريقيا. المزيد من التفاصيل حول الصفقة وغيرها من الموضوعات في نشرتنا أدناه.


# 1 – الشركات الكبرى تهدد بخفض الوظائف: حذر بنك جولدمان ساكس أمس من أنه قد يخفض عدد موظفيه ويبطئ وتيرة التوظيف، كما يقوم كل من تطبيق تيك توك وتطبيق فيميو بخفض الوظائف، فيما أعلنت شركة أبل خفض الإنفاق، بما في ذلك الإنفاق على تعيين موظفين جدد. وتنضم تلك الشركات بذلك إلى قائمة الشركات الكبرى التي أعلنت عن خفض الوظائف، بعد أن بدأت الشركات الناشئة في تسريح موظفيها في أواخر الربيع.

# 2- … يأتي هذا في ذات الوقت الذي تشتكي فيه الشركات في الغرب من عدم تمكنها من العثور على موظفين مؤهلين. ولا يقتصر الأمر على صناعة الخدمات (المطاعم بالأخص) أو تجارة التجزئة فقط، فقد حذر براد سميث رئيس شركة مايكروسوفت من أن "الشركات الأمريكية تواجه حقبة جديدة حيث ينضم عدد أقل من الأشخاص إلى القوى العاملة وقد يصبح الضغط لرفع الرواتب مستمرا".

# 3- شركات التكنولوجيا المالية الناشئة الأمريكية تفقد نحو 500 مليار دولار من قيمتها في موجة البيع الأخيرة، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وخسرت أكثر من 30 شركة من شركات التكنولوجيا المالية التي جرى إدراجها خلال طفرة الطروحات العامة الأخيرة 460 مليار دولار وانخفضت بأكثر من 50% في المتوسط ​​منذ بداية هذا العام (مقارنة بـ 29% في بورصة ناسداك لأسهم التكنولوجيا). وتضررت شركات التكنولوجيا المالية بشدة جراء تدهور الأوضاع المالية، مع ابتعاد المستثمرين عن تمويل الشركات التي لم يجر اختبار قدرتها على تحقيق مكاسب، بحسب الصحيفة.

# 4- إنها ليس أوقاتا جيدة لشركات رأس المال المغامر: كان الربع الثاني من 2022 سيئا حقا بالنسبة للطروحات الأولية المدعومة برأس المال المغامر، وفقا لتقرير نشره موقع أكسيوس. وقال التقرير: "تم إغلاق نافذة الطروحات العامة في الربع الثاني من عام 2022، ووصلت الطروحات العامة المدعومة من رأس المال المغامر إلى أدنى مستوى ربع سنوي لها في 13 عاما مع إكمال ثمانية منها".

# 5- هل تفقد طفرة الطروحات الأولية في الخليج زخمها؟ هذا ما تتساءل عنه بلومبرج بعد أن تراجعت أسهم شركة تعاونية الاتحاد بسوق دبي المالي بنسبة 13% في أول يوم تداول لها. وكانت شركة تيكوم جروب شهدت أداء مماثلا في وقت سابق من هذا الشهر (بانخفاض 17% في أول يوم تداول)، في حين فقدت أسهم هيئة كهرباء ومياه دبي مؤخرا جميع المكاسب التي حققتها منذ إدراجها في مارس.

يحدث اليوم –

استئناف جلسات الحوار الوطني اليوم: يعقد مجلس أمناء الحوار الوطني ثاني جلساته اليوم الثلاثاء، والتي من المقرر أن يضع خلالها جدولا زمنيا للجلسات، كما سيناقش جدول الأعمال وتشكيل اللجان الفرعية.

والمناقشات تتواصل حول وثيقة سياسة ملكية الدولة اليوم، مع التركيز على قطاع الجملة والتجزئة. واجتمع عدد من ممثلي صناعة الجلود أمس لمناقشة وثيقة سياسة ملكية الدولة. وتشهد أيام الأحد والثلاثاء والخميس من كل أسبوع ورش عمل حول كيفية تأثير خطط تخارج الحكومة على قطاعات معينة. يمكنكم الاطلاع على مزيد من التفاصيل حول جدول الاجتماعات من هنا.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يزور طهران اليوم لإجراء محادثات مع قادة إيران وتركيا في جولة دبلوماسية نادرة بالشرق الأوسط.

ومن المقرر أن يناقش زعماء الدول الثلاث اتفاقا للسماح بخروج صادرات القمح الأوكرانية من موانئ البحر الأسود، بحسب رويترز نقلا عن المتحدث باسم الكرملين. وقال مسؤول تركي إنه لا تزال هناك "مشكلات صغيرة" ولكنه أعرب عن تفاؤله بتوصل روسيا وأوكرانيا على اتفاق خلال هذا الأسبوع.

الخبر الأبرز عالميا – هيمنت قضايا المناخ على الصفحات الأولى بالصحف العالمية هذا الصباح، حيث اجتمع وزراء من 40 دولة في برلين لحضور مؤتمر "حوار بطرسبرج للمناخ"، وسط توقعات بدرجات حرارة قياسية في أوروبا. ومع موجات الحر وحرائق الغابات التي تجتاح دول القارة، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن البشرية على وشك ارتكاب "انتحار جماعي". ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة في بريطانيا إلى مستويات قياسية هذا الأسبوع (مما أدى إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد) بينما تزداد حرائق الغابات في فرنسا وإسبانيا والبرتغال واليونان. (رويترز | فايننشال تايمز | أسويتيد برس | بلومبرج | بي بي سي l واشنطن بوست)

كانت الطاقة في مقدمة الموضوعات التي تناولتها المحادثات بين المستشار الألماني أولاف شولتس والرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يترأس القمة بينما تستعد مصر لاستضافة قمة COP27 هذا الخريف. لدينا المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في فقرة "دبلوماسية" أدناه.

وضع الطاقة في ألمانيا يسوء بشكل متزايد: تتزايد التكهنات بأن روسيا قد لا تستأنف ضخ إمدادات الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب "نورد ستريم 1" الحيوي الأسبوع المقبل بعد إعلان شركة جازبروم الروسية أمس للمشترين في أوروبا أنها لا يمكنها ضمان إمدادات الغاز بسبب ظروف "غير عادية"، بحسب رسالة اطلعت عليها رويترز. وأغلقت شركة الغاز الروسية العملاقة خط الأنابيب لمدة 10 أيام لإجراء الصيانة السنوية، وهناك مخاوف من أنها قد لا تعيد تشغيل خط الأنابيب بعد الانتهاء من الصيانة يوم الخميس، في الوقت الذي تزيد فيه موسكو الضغوط على أوروبا التي تواجه أزمة طاقة. وكانت شركة جازبروم قد خفضت قبل الأسبوع الماضي تدفقات الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم بنسبة 40%، مما جعل ألمانيا – أكبر مستورد للغاز الروسي – على وشك الانهيار واضطرت المدن إلى ترشيد استخدام الطاقة.

الاتحاد الأوروبي يمكن أن يتخذ إجراءات طارئة: قد يتحرك الاتحاد الأوروبي لإجبار الدول الأعضاء به على خفض استهلاك الغاز إذا احتدمت أزمة الطاقة في الأسابيع والأشهر المقبلة، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: تتصدر مصر دول المنطقة في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وفقا لتقرير جديد صادر عن منظمة مرصد الطاقة العالمي غير الربحية ومقرها الولايات المتحدة. ولكن المشاريع الضخمة المخطط لها من قبل جيراننا قد تجعلنا نفقد صدارتنا الإقليمية بحلول عام 2030، بحسب التقرير.

enterprise

A sizzling summer awaits you by the bay: We’ve saved you the hassle of planning by bringing you a lineup of unmatched energy and fun-packed vacation activities to last you all season long. It’s time to create magical memories with relaxed beachside days and excitingly fresh nights. From pumping up the adrenaline with Footgolf and Go-Karting to turning up the music and heat at Sobar with ladies’ nights, groovy beats, and lots of dancing. From BBQ beach parties at S-cape to riding horses by the sea — there’s a little special something for everyone. We look forward to seeing you at the bay.

دمج واستحواذ

بعد استحواذها على ليكيلا.. إنفينيتي تصبح أكبر شركة للطاقة المتجددة في أفريقيا

إنفينيتي و"التمويل الأفريقية" تتمان أكبر صفقة استحواذ على الإطلاق في قطاع الطاقة المتجددة بالقارة: وقعت شركة الطاقة المتجددة إنفينيتي جروب ومؤسسة التمويل الأفريقية اتفاقا للاستحواذ على كامل أسهم شركة الطاقة المتجددة ليكيلا باور، في أكبر صفقة من نوعها بقطاع الطاقة المتجددة في قارة أفريقيا، وفقا للبيانات الصحفية الصادرة (هنا وهنا). وستحصل إنفينيتي ومؤسسة التمويل الأفريقية بموجب الصفقة على محفظة مشاريع طاقة رياح بقدرة 2.8 جيجاوات عبر أفريقيا، لتصبح إنفينيتي أكبر شركة طاقة متجددة في القارة. ورفض ممثلون عن شركة إنفينيتي الكشف عن قيمة الصفقة عندما تواصلنا معهم أمس، بينما يقدر تقرير نشرته داو جونز قيمة شركة ليكيلا بنحو 1.5 مليار دولار.

البائعون: ستبيع شركة الاستثمار المباشر أكتيس حصة قدرها 60% في ليكيلا، إلى جانب شركة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مينستريم، التي تمتلك حصة الـ 40% المتبقية بالشركة. وأسست الشركتان ليكيلا في عام 2015.

حول ليكيلا: تعد ليكيلا أكبر منتج مستقل للطاقة في أفريقيا، وتمتلك محطات رياح في مصر وغانا وجنوب أفريقيا والسنغال بطاقة 1 جيجاوات، كما أن لديها مشاريع جديدة أخرى بقدرة 1.8 جيجاوات قيد التنفيذ، ومن المتوقع الانتهاء منها "في المستقبل القريب"، بحسب إنفينيتي ومؤسسة التمويل الأفريقية. أعلنت ليكيلا في نوفمبر الماضي بدء التشغيل التجاري لمحطة رياح غرب بكر البالغة قدرتها 250 ميجاوات.

من المتوقع إتمام عملية الاستحواذ في الربع الأخير من هذا العام، شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية واستيفاء شروط الاستحواذ المعتادة، وفق ما قاله المؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة إنفينيتي محمد إسماعيل منصور لإنتربرايز.

ماذا قالوا: "يعد استحوذنا على أكبر منتج مستقل للطاقة المتجددة في أفريقيا علامة فارقة في استراتيجيتنا للنمو عبر القارة الأفريقية"، وفق ما قاله منصور في البيان. وذكرت أكتيس أن التخارج المخطط له "يعكس التتويج الناجح لاستراتيجية شراكة أكتيس ومينستريم بشأن صفقة ليكيلا".

الخطط المستقبلية: تعتزم إنفينيتي ومؤسسة التمويل الأفريقية زيادة قدرة الأصول التشغيلية للشركة بأكثر من الضعف على مدار الأربعة أعوام المقبلة.

ماذا يحدث للإدارة والعمليات؟ ليس لدينا التفاصيل بعد، لكن إنفينيتي حريصة على دمج ليكيلا في الشركة، كما أخبرنا منصور. وقال: "سنقوم مع إدارة ليكيلا بتقييم كيفية هيكلة هذه الشركة المتكاملة الجديدة لتحقيق خططنا القوية للنمو المستقبلي".

كان الاهتمام بالاستحواذ على ليكيلا كبيرا: ذكرت تقارير في وقت سابق من هذا العام أن أكتيس تجري مفاوضات للتخارج من الشركة. وكانت وحدة مديري الاستثمار في البنية التحتية الأفريقية – التابعة لشركة أولد ميوتشوال وصندوق سي إن آي سي الحكومي الصيني من بين مقدمي العطاءات النهائيين، في حين كان من المتوقع أن تشتري مينستريم حصة أكتيس في الشركة.

كانت مصدر الإماراتية ضمن تحالف مع إنفينيتي للاستحواذ على حصة الأغلبية من أكتيس في ليكيلا باور، حسبما ذكرت تقارير الشهر الماضي.

ليكيلا ليست شركة الطاقة المتجددة الوحيدة التي تسعى أكتيس للتخارج منها: تسعى أكتيس لبيع شركة بي تي إي للطاقة المتجددة الجنوب أفريقية، والتي تقدر قيمتها بنحو مليار دولار، وعينت سيني جروب لتقديم المشورة، حسبما أفادت بلومبرج الأسبوع الماضي نقلا عن مصادر مطلعة.

المستشارون: قدم كل من كانتور فيتزجيرالد وأيه بي إس أيه ونورتون روز فولبرايت المشورة لإنفينيتي ومؤسسة التمويل الأفريقية، فيما لعب كل من سيتي وكليفورد تشانس الدور ذاته لصالح البائعين أكتيس ومينستريم في الصفقة.

طروحات

هل تأجل طرح بنك القاهرة مرة أخرى؟

تأجيل طرح بنك القاهرة مجددا: قرر بنك القاهرة المملوك للدولة تأجيل الطرح العام لأسهمه في البورصة المصرية الذي طال انتظاره بسبب ظروف السوق غير المواتية، حسبما ذكرت جريدة البورصة نقلا عن مصادر لم تسمها. كان البنك يخطط للمضي قدما في عملية الطرح بحلول نهاية العام، لكن جرى تأجيل الخطوة نظرا لمستويات السيولة المتدنية بالبورصة ولحين تحسن أوضاع السوق. ورفض كل من بنك القاهرة والمجموعة المالية هيرميس – التي تدير الطرح جنبا إلى جنب مع بنك إتش إس بي سي – التعليق على تلك الأنباء عندما تواصلت إنتربرايز معهم هذا الأسبوع.

لن يكون هذا بمثابة صدمة كبيرة: دخل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 منطقة السوق الهابطة هذا العام وسط أوضاع سلبية للأسهم على مستوى العالم، حيث أدت الحرب في أوكرانيا والضغوط التضخمية وارتفاع أسعار الفائدة والاختلالات بين العرض والطلب إلى زيادة الاتجاه للابتعاد عن المخاطرة بين المستثمرين. ويتداول المؤشر حاليا عند مستويات دنيا لم يشهدها منذ نوفمبر 2016، وتراجع بنحو 26% منذ بداية العام الحالي.

قد تقرر الحكومة أيضا بيع بنك القاهرة مباشرة إلى مستثمر استراتيجي. وكان البنك المملوك لبنك مصر جذب اهتمام العديد من المستثمرين الاستراتيجيين في السابق. وقد تكون عملية البيع لمستثمر استراتيجي بتقييم معقول مؤشرا على جدية الدولة في خطتها لجذب استثمارات جديدة بقيمة 10 مليارات دولار سنويا من خلال طرح أصول تابعة لها على مدار الأعوام الأربع المقبلة.

بنك القاهرة جاهز للطرح وهناك مؤسسات خليجية وأجنبية كبرى مهتمة بالمشاركة في الطرح، وفقا لما قالته المصادر للصحيفة. وخضع البنك لعملية إعادة هيكلة في مايو قبيل الطرح، وقام خلالها بنك مصر – المساهم الرئيسي في البنك – بشراء ما يقرب من جميع الأسهم المتبقية المملوكة لذراعه الاستثمارية مصر كابيتال لتصل ملكيته المباشرة في بنك القاهرة إلى 99.99% من الأسهم.

إلا أن تدهور أوضاع أسواق الأسهم محليا وعالميا تجعل من الصعب استئناف برنامج الطروحات: قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق الشهر الماضي إن التأخير في برنامج الطروحات الحكومية يرجع إلى ضعف الطلب على البورصة المصرية. وقال وزير المالية محمد معيط مطلع هذا العام إن الحكومة تستهدف طرح حصص في ما يصل إلى 10 شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية خلال العام، إلا أن تدهور أوضاع السوق أجلت تلك الخطط.

خطط طرح بنك القاهرة ظلت قيد الإعداد لفترة طويلة: كانت هناك خططا لبيع حصة في البنك منذ عام 2016 ولكن جرى تأجيلها عدة مرات بسبب ظروف السوق غير المواتية. وكان بنك القاهرة، ثالث أكبر بنك حكومي في البلاد، يأمل في جمع 500 مليون دولار من خلال الطرح العام الأولي في 2020 – والذي كان مقررا أن يكون الأكبر في مصر منذ عام 2006 – ولكن تأجل الطرح بسبب جائحة كوفيد. وأشارت تقارير في وقت سابق إلى اهتمام كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وشركة أبو ظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادي بالمشاركة في الطرح.

دمج واستحواذ

"مدينة نصر": عرض سوديك أقل بنحو أربع مرات من قيمة محفظة الأراضي غير المطورة

"مدينة نصر": عرض سوديك أقل بنحو أربع مرات من قيمة محفظة الأراضي غير المطورة. قال العضو المنتدب لشركة مدينة نصر للإسكان والتعمير عبد الله سلام، في مقابلة مع شبكة سي إن بي سي عربية، إن قيمة محفظة الأراضي غير المطورة المملوكة للشركة تزيد عن عرض الاستحواذ المقدم من شركة سوديك بنحو ثلاث أو أربع مرات (شاهد 9:19 دقيقة). وأضاف سلام أن الأراضي غير المطورة لديها "إمكانات واعدة للغاية للتطوير وأن تصبح مشروعات سكنية وتجارية"، مضيفا أن هذا ما يجعلها ذات قيمة كبيرة.

كانت شركة سوديك قد تقدمت في وقت سابق من هذا الشهر بعرض للاستحواذ على كامل أسهم شركة مدينة نصر مقابل 3.2-3.4 جنيه للسهم، ما يصل بقيمة الشركة إلى 6.36 مليار جنيه.

لكن "مدينة نصر" تريد المزيد: رفضت مدينة نصر للإسكان والتعمير في وقت سابق من هذا الأسبوع العرض المقدم من سوديك، ودعتها إلى رفع عرضها بما يتماشى مع القيمة العادلة للشركة.

ما هي القيمة العادلة؟ يبدو أن تصريحات سلام أمس تشير إلى أن الشركة قد تطالب بعرض يصل إلى 12.40 جنيه للسهم كي توافق على الصفقة، وهو ما يضع قيمة الشركة عند 25 مليار جنيه.

لنضع هذا في السياق: يعد هذا الرقم أكبر بثلاث مرات من تقييم سوديك الذي وضعته شركتا الدار العقارية وأيه دي كيو عندما استحوذتا على الشركة العام الماضي.

أنهى سهم مدينة نصر للإسكان تعاملات أمس مرتفعا بنسبة 7% ليغلق عند 2.87 جنيه. وبلغت مكاسب السهم 17% منذ تقدم سوديك بعرض الاستحواذ.

محفظة أراضي مدينة نصر للإسكان: تمتلك شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير نحو 10 ملايين متر مربع من الأراضي، 5 ملايين منها مطورة أو قيد التطوير، في حين أن 4.5 مليون متر مربع لا تزال غير مطورة، وهي مقسمة بشكل رئيسي بين أكبر مشروعين تابعين للشركة وهما تاج سيتي وسراي، حسبما قال سلام.

تولى سلام منصبه في شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير وأصبح مساهما بها مع استحواذ الشركة على شركة منك للاستثمار العقاري – المملوكة لعائلة سلام – وهي الصفقة التي أعلن عنها نهاية العام الماضي. واستخدم سلام بيان أرباح الشركة للربع الأول من عام 2022 (بي دي إف) للإشارة إلى ما أسماه "أوقاتا مثيرة" للمطور العقاري، قائلا إن الشركة تدخل "فترة تغيير وإعادة ابتكار من شأنها أن تتحدى فريقنا لابتكار طرقا جديدة لنمو أعمالنا بشكل مستدام وخلق قيمة للمساهمين". وتستهدف مدينة نصر للإسكان مضاعفة عمليات تسليم الوحدات في عام 2022 وتحقيق تدفقات إيرادات متكررة (بما في ذلك من خلال دخول سوق العقارات التجارية ومن خلال رسوم إدارة المجتمعات).

من جهتها، تعمل سوديك على تعزيز قدراتها التنافسية في ظل ملاكها الجدد. وأعلن الملاك الإماراتيون الجدد للشركة دعمهم للرئيس التنفيذي ماجد شريف وفريقه في اقتناص المزيد من فرص النمو. كما أعلنت سوديك، التي تحتفل الآن بمرور 25 عاما على دخولها المجال، تحقيقها إجمالي مبيعات وربحية قياسية في الربع الأول من العام، بحسب بيان أرباحها للربع الأول (بي دي إف)، وكان شريف صرح في ذلك الوقت أن 2022 سيكون "عاما قياسيا" لسوديك على الرغم من تراجع نشاط القطاع بسبب ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة واضطرابات سلاسل التوريد.

تعقد شركة مدينة نصر للإسكان الجمعية العامة العادية يوم الثلاثاء 16 أغسطس المقبل وذلك للنظر في الطلب المقدم من شركة سوديك لإجراء الفحص النافي للجهالة، قبل المضي قدما في صفقة الاستحواذ المحتملة، وفق ما قالته الشركة في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف)

محاولات فاشلة للاندماج بين الشركتين في السابق: بدأ الجانبان مباحثات حول دمج أعمالهما مطلع عام 2018، وتقدمت سوديك بعد ذلك بأشهر بعرض للاستحواذ على حصة لا تقل عن 51% من مدينة نصر للإسكان والتعمير من خلال مبادلة الأسهم، وهي العملية التي وصفت حينها بأكبر صفقة استحواذ في مصر في ذلك الوقت. إلا أن المحادثات توقفت بعد أن فشل الجانبان في التوصل إلى اتفاق بشأن نسبة تبادل الأسهم.

enterprise

دمج واستحواذ

مساهمو "إس دي إكس" يرفضون اندماجها مع تيناز الكندية

مساهمو "إس دي إكس" يرفضون صفقة الاندماج مع "تيناز": تواجه صفقة الاندماج المحتملة بين شركة الطاقة البريطانية إس دي إكس إنرجي، التي تركز على مصر، وشركة تيناز الكندية عقبات كبيرة بعد أن أعلن مجموعة من المساهمين أنهم سيصوتون لمنع الصفقة. تلقت إس دي إكس خطابا من شركة "ألف كوموديتيز" ومساهمين آخرين، والذين يمتلكون مجتمعين 25.65% من أسهم إس دي إكس، قالوا فيها إنهم سيصوتون ضد الاندماج في الاجتماع المقرر أن يعقده مساهمو الشركة في 29 يوليو الحالي، حسبما ذكرت الشركة في إفصاح لبورصة لندن.

"ألف" تقول لا: تحتاج الصفقة إلى موافقة 75% من المساهمين من أجل إتمامها، وهو ما يمنح "ألف" سلطة منعها، وفقا لرد قدمته تيناز لبورصة لندن.

ماذا يحدث حتى الآن: وافقت إس دي إكس المدرجة في بورصة لندن على استحواذ تيناز على كامل أسهمها في مايو في صفقة من شأنها أن تقدر قيمة الشركة بنحو 21.4 مليون جنيه إسترليني. سيحصل مساهمو إس دي إكس على ما يقرب من 0.075 سهم في تيناز مقابل كل سهم من أسهم إس دي إكس، ما يعني أن مساهمي س دي إكس الحاليين سيمتلكون ما يقرب من 36% من الكيان الجديد الناتج عن العملية، فيما سيمتلك مساهمو تيناز النسبة المتبقية البالغة 64%. في نهاية يونيو، أعلنت الشركتان عن مقترح آخر من شأن أن يسمح لمساهمي إس دي إكس بالحصول على مقابل نقدي بدلا من الأسهم.

لماذا نهتم: تمتلك إس دي إكس 36.9% من امتياز جنوب دسوق في دلتا النيل، و50% في امتياز غرب غارب في الصحراء الشرقية، حيث نجحت في تحقيق كشف نفطي الشهر الماضي.

"ألف" لا تريد التخلي عن إس دي إكس: "[نرحب] بفرصة التعامل مع الإدارة ومجلس الإدارة لاستكشاف فرص تقديم الدعم المالي والتجاري والفني لإس دي إكس لضمان نمو الشركة وقاعدة إنتاجها، مع الحد الأدنى من تخفيف حقوق الملكية"، حسبما كتبت "ألف" في خطابها إلى إس دي إكس.

ماذا بعد: يجتمع مساهمو كل من إس دي إكس وتيناز في 29 يوليو للتصويت على الاندماج، على الرغم من أنه من غير المرجح الآن أن يتم ذلك. وقالت تيناز إنها تدرس جميع الخيارات فيما يتعلق بالصفقة.

أسواق المال

مستثمرون يتقدمون بطلب لتأسيس وكالة تصنيف ائتماني هذا الربع

هل سنشهد وكالة محلية أخرى للتصنيف الائتماني؟ تجري مجموعة من المستثمرين بقيادة رئيس إم جي إم للاستشارات المصرفية والمالية جمال محرم محادثات مع الهيئة العامة للرقابة المالية للحصول على رخصة لإطلاق وكالة للتصنيف الائتماني، حسبما قال معتز الدريني، الشريك المؤسس لمكتب الدرينى للاستشارات القانونية (مكتب الدرينى وشركاه) لإنتربرايز. ويقترب المستثمرون من الانتهاء من الهيكل التأسيسي وخطة الوكالة للتقدم بطلب رسمي للحصول على الترخيص من هيئة الرقابة المالية خلال الربع الجاري، حسبما قال الدريني، دون الإفصاح عن هوياتهم. وقال أيضا إن المستثمرين يعتزمون تعيين خبير في قطاع التصنيف الائتماني من وكالة موديز العالمية في منصب الرئيس التنفيذي للوكالة.

“الرقابة المالية” تستهدف السماح بتأسيس مزيد من وكالات التصنيف المحلية: سهلت هيئة الرقابة المالية شروط حصول وكالات التصنيف على تراخيص للعمل في مصر خلال فبراير الماضي عندما ألغت شرط مساهمة إحدى جهات التصنيف الائتماني الدولية بنسبة 10% في رأس مال الشركات التي ترغب في مزاولة نشاط التصنيف الائتماني في السوق المحلية.

تمتلك مصر حاليا وكالة وحيدة للتصنيف الائتماني، وهي شركة الشرق الأوسط للتصنيف الائتماني وخدمة المستثمرين (ميريس)، وهي مشروع مشترك بين وكالة موديز للتصنيف الائتماني وشركة فينبي للاستشارات المالية والمصرفية الدولية.

ميريس وحدها ليست كافية: ليس بإمكان وكالة تصنيف وحيدة التعامل مع كل هذا العدد من السندات، لذا هناك حاجة إلى المزيد من وكالات التصنيف للتعامل مع الرواج المتزايد للأوراق المالية المحلية المدعومة بالأصول.

ومن أخبار أسواق المال أيضا –

أكملت الشركة المصرية لنظم التعليم الحديثة الانتقال من بورصة النيل الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة إلى السوق الرئيسية، بقيمة سوقية أولية 100.5 مليون جنيه، حسبما ذكرت الشركة في إفصاح (بي دي إف) أمس. وأغلق سهم الشركة أمس الاثنين مرتفعا بنسبة 0.7% عند 14 قرشا.

enterprise

توك شو

هيمنت الدبلوماسية والرياضة على أحاديث التوك شو الليلة الماضية. وركز مقدمو البرامج على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى برلين، وفوز الفراعنة في نهائي بطولة الأمم الأفريقية لكرة اليد.

السيسي في برلين: شارك السيسي في ترأس "حوار بطرسبرج للمناخ" في برلين وأجرى محادثات مع المستشار الألماني أولاف شولتس أمس. وقدمت برامج "الحكاية" (شاهد 2:25 دقيقة) و"كلمة أخيرة" (شاهد 6:40 دقيقة) و"مساء دي إم سي" (شاهد 2:06 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 2:08 دقيقة) تغطية للزيارة. المزيد حول الموضوع في قسم "دبلوماسية" أدناه.

منتخب مصر يحرز لقب بطولة أمم أفريقيا لكرة اليد: توج منتخب مصر بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة اليد للمرة الثانية على التوالي بعد أن تغلب على منتخب الرأس الأخضر – الذي صعد إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه – بنتيجة 37-25 في المباراة النهائية. وتعد هذه المرة الثامنة التي يتوج فيها الفراعنة بلقب البطولة. وحصد اللاعب عمر الوكيل جائزة أفضل لاعب في المباراة. وقامت برامج "مساء دي إم سي" (شاهد 0:53 دقيقة) و"على مسؤوليتي" (شاهد 1:33 دقيقة) و"الحكاية" (شاهد 2:25 دقيقة) و"كلمة أخيرة" (شاهد 0:59 دقيقة) بتغطية الموضوع.

من المقرر الانتهاء من المتحف المصري الكبير بالكامل قبل نهاية العام، وفق ما قاله وزير السياحة والآثار خالد العناني في مداخلة هاتفية مع عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" (شاهد 2:32 دقيقة). وأوضح الوزير أن موعد الافتتاح سيحدد بناء على الظروف العالمية والفعاليات الأخرى التي تعمل عليها الدولة. وكان الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري قد صرح قبل أسابيع قليلة أن المشروع سينتهي في غضون ثلاثة أشهر.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

تصدر لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المستشار الألماني أولاف شولتس اهتمامات الصحافة الأجنبية العالمية هذا الصباح، وأعقب اللقاء مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني، وذلك على هامش مؤتمر "حوار بطرسبرج للمناخ" في برلين أمس. وناقش الجانبان إمكانية تزويد مصر لألمانيا بالهيدروجين الأخضر، وموضوعات دعم حقوق الإنسان وتغير المناخ، يمكنكم قراءة التفاصيل في فقرة "دبلوماسية" أدناه. ونقلت كل من رويترز وذا ناشيونال وأفريكا نيوز اللقاء.

ومن أخبار الشأن المصري في الصحافة العالمية أيضا:

  • يعتمد المزيد من الناس على تطبيق النقل الجماعي سويفل في تنقلاتهم في الأسواق الكبرى مثل مصر وباكستان بدلا من سياراتهم وسط ارتفاع التضخم وأسعار النفط، وفق ما قاله المدير المالي للشركة يوسف سالم. (رويترز)
  • تعليق رحلات المناطيد في الأقصر: قررت وزارة الطيران المدني تعليق نشاط رحلات المنطاد في مدينة الأقصر للتحقيق في حادث تسبب في إصابة شخصين بإصابات طفيفة. (أسوشيتد برس)
  • سيولة مرورية أم شاطئ البوريفاج؟ سكان الإسكندرية غير راضين عن مشروع إنشاء كوبري أنور السادات خوفا من أن "يدمر" شاطئ البوريفاج الشهير. (ذا ناشيونال)

على الرادار

نافذة واحدة للمصورين الأجانب + أطقم تصوير الأفلام للحصول على تصاريح: تخطط الوزارات لإدخال لوائح جديدة من شأنها تسهيل عملية الحصول على تصريح التصوير لوسائل الإعلام الأجنبية ومنتجي السينما والتلفزيون، وإدخال نظام النافذة الواحدة للتقديم ودفع الرسوم التي يمكن الوصول إليها رقميا، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء أمس. وقال وزير السياحة خالد العناني إن القرار سيشمل قواعد تلزم المنتجين بعدم تصوير أطفال أو بالغين دون موافقتهم أو مشاهد تعتبر "مسيئة" للبلاد وشعبها.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

تسعى شركات الاستثمار المباشر الأمريكية للحصول على تمويلات جديدة بنحو تريليون دولار على الرغم من اضطراب السوق، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال. وتسعى نحو 2800 شركة إلى الحصول على تمويل، بما في ذلك تسعة صناديق ضخمة تطلب أكثر من 216 مليار دولار – بقفزة بأكثر من 60% مقارنة ببداية عام 2021 – مما أدى إلى إغراق المستثمرين المؤسسيين المحتملين بطلبات التمويل.

إلا أن نشاط جمع التمويلات انخفض بالفعل بنحو 43% على أساس سنوي في النصف الأول من 2022، بحسب بيانات رسمية.

إنه وقت صعب لطلب تمويلات كبيرة: تأتي هذه الزيادة في الوقت الذي توقف فيه نشاط مبيعات الأصول والطروحات الأولية، حيث تنخفض التقييمات وتصبح الديون أكثر تكلفة في كل مرة يعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي اجتماعا، مع انخفاض عمليات الاستحواذ العالمية في الربع الثاني.

ما الشركات التي تأتي في المقدمة؟ الشركات الكبرى التي لديها سجل حافل مثل بلاكستون وأبوللو، والتي ستتمكن على الأرجح من تأمين أموالها على الرغم من اضطراب سوق الأسهم، وفقا لما قاله محللون للصحيفة.

جولدمان ساكس وبنك أوف أمريكا يحققان أرباح فصلية تتجاوز التوقعات: أعلن بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس انخفاض صافي أرباحه بنسبة 47% خلال الربع الثاني من العام الحالي، متجاوزا تقديرات المحللين، وفقا للنتائج المالية للبنك (بي دي إف). وحقق البنك ربحا قدره 2.9 مليار دولار خلال الربع، جراء التراجع في عدد الصفقات المبرمة، وقال إنه سيبطئ وتيرة التوظيف وقد يستغني عن موظفين لديه. وتوقع محللون في السابق انخفاض صافي دخل جولدمان ساكس إلى 2.6 مليار دولار. وأظهرت النتائج المالية لبنك أوف أمريكا انخفاضا بنسبة 32% في الأرباح إلى 6.2 مليار دولار. لدى سي إن بي سي و وول ستريت جورنال المزيد.

هل وصلت العملات المشفرة إلى القاع؟ عاودت العملات المشفرة الرئيسية ارتفاعها يوم الاثنين بعد سلسلة تراجعات حادة دامت لثلاثة أشهر، وفقا لوكالة بلومبرج. وارتفع بتكوين، العملة الأكبر بين المجموعة، بنسبة 7% لتتداول فوق مستوى 22 ألف دولار للمرة الأولى منذ مطلع يونيو، بينما قفز إيثريوم بنسبة 10%. وشهدت بعض العملات الرقمية تلاشي أكثر من 50% من قيمتها هذا العام، مع انخفاض الأصول مرتفعة المخاطر وسط ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة والأزمات الجيوسياسية.

Up

EGX30 (الاثنين)

8,868

+1.1% (منذ بداية العام: -25.8%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.85 جنيه

بيع 18.93 جنيه

Down

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.87 جنيه

بيع 18.93 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,555

+2.3% (منذ بداية العام: +2.4%)

Up

سوق أبو ظبي

9,260

+0.1% (منذ بداية العام: +9.1%)

Up

سوق دبي

3,171

+0.3% (منذ بداية العام: -0.8%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3,831

-0.8% (منذ بداية العام: -19.6%)

Up

فوتسي 100

7,223

+0.9% (منذ بداية العام: -2.2%)

Up

يورو ستوكس 50

3,512

+1.0% (منذ بداية العام: -18.3%)

Up

خام برنت

105.76 دولار

+4.6%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

7.48 دولار

+6.6%

Up

ذهب

1,710.20 دولار

+0.4%

Up

بتكوين

21,674 دولار

+3.2% (منذ بداية العام: -53.3%)

أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 1.1%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 930.2 مليون جنيه (11.7% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بنهاية الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 25.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: كريدي أجريكول مصر (+13.4%)، ومدينة نصر للإسكان (+7.1%)، وجي بي أوتو (+5.1%).

في المنطقة الحمراء: بنك أبو ظبي الإسلامي مصر (-1.1%)، والمصرية للاتصالات (-1.1%)، ومستشفيات كليوباترا (-0.7%).

استقرت غالبية الأسواق الآسيوية في المنطقة الحمراء هذا الصباح، وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى أن الأسواق الأوروبية ستحذو حذوها عندما تفتح في وقت لاحق من اليوم، في حين ستفتح الأسواق الأمريكية على ارتفاع.

دبلوماسية

الطاقة تتصدر محادثات السيسي وشولتس في برلين: جاءت الطاقة وقمة المناخ COP27 وأزمة سد النهضة الإثيوبي على رأس الموضوعات التي ناقشها الرئيس عبد الفتاح السيسي والمستشار الألماني أولاف شولتس في لقائهما أمس في العاصمة الألمانية برلين.

تعاون بين مصر وألمانيا في مجال الهيدروجين الأخضر: ناقش الرئيس السيسي، الذي يزور برلين حاليا للمشاركة في مؤتمر "حوار بطرسبرج للمناخ"، التعاون في مجال الغاز الطبيعي المسال والطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر مع المستشار الألماني، بحسب بيان رئاسة الجمهورية. وفي مؤتمر صحفي مشترك عقب الاجتماع (شاهد 22:16 دقيقة)، قال شولتس إن الجانبين اتفق مع السيسي على التعاون في تطوير صناعة الهيدروجين الخضراء في مصر، في محاولة لمساعدة أوروبا على تنويع إمداداتها من الطاقة بعيدا عن روسيا. وقال إن تصدير الهيدروجين إلى ألمانيا سيكون بمثابة "فرصة كبيرة للغاية" لدول مثل مصر.

ترغب مصر في المساعدة في تخفيف أزمة الغاز الحالية في أوروبا، وفقا لما قاله السيسي خلال المؤتمر الصحفي، مضيفا أن مصر "يمكنها تصدير كل الغاز الطبيعي الذي يمكنها إنتاجه من شرق البحر المتوسط". ووقعت مصر مؤخرا اتفاقية مع إسرائيل والاتحاد الأوروبي لزيادة صادرات الغاز الطبيعي إلى أوروبا، التي تتطلع إلى الإنهاء التدريجي لاعتمادها على النفط والغاز الروسيين. وينص الاتفاق على أن تقوم إسرائيل بإرسال المزيد من الغاز إلى محطات الإسالة المصرية قبل تصديره من خلال ناقلات إلى الشواطئ الأوروبية.

ودعا السيسي المؤسسات المالية الدولية إلى مساعدة مصر في التغلب على الأزمة الحالية. وقال: "نطلب من أصدقائنا في أوروبا والمؤسسات المالية الدولية، مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، مساعدتنا حتى تنتهي الأزمة الحالية". وتجري مصر مفاوضات مع صندوق النقد الدولي في الوقت الحالي بشأن برنامج مساعدات جديد لمنع أزمة ميزان المدفوعات الناجمة عن ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

ومن برلين أيضا: التقى الرئيس السيسي مع رؤساء كبريات الشركات الصناعية الألمانية، خلال مشاركته في مائدة مستديرة مع ممثلي مجتمع الأعمال، حيث أعربوا عن اهتمامهم بتوسيع أنشطة شركاتهم في مصر، بحسب بيان رئاسة الجمهورية.

أخبار عالمية

خطوة أخرى نحو إنهاء الصراع في اليمن بعد سبع سنوات من الحرب: حثت الأمم المتحدة الأطراف المتناحرة في اليمن على تمديد الهدنة الحالية لستة أشهر أخرى، حسبما ذكرت مصادر مطلعة لرويترز. وتمثل الهدنة الخطوة الأبرز في جهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ سبع سنوات بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي. ويتوجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانز جروندبرج إلى سلطنة عمان قريبا لإجراء محادثات مع كبير مفاوضي الحوثيين، تليها زيارة إلى مدينة عدن في جنوب اليمن حيث يقع مقر الحكومة اليمنية.

فرنسا والإمارات تعززان التعاون في مجال الطاقة: وقعت فرنسا والإمارات اتفاقية استراتيجية لتعزيز العلاقات الثنائية في مجال الطاقة خلال زيارة الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد إلى العاصمة الفرنسية باريس أمس، وفق ما نقلته رويترز. ستشهد الاتفاقية تعاون البلدين في مشروعات استثمارية في قطاعات الهيدروجين والطاقة المتجددة والنووية. ووقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة توتال إنرجي الفرنسية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإمارات (وام).

greenEconomy

مصر تتصدر دول المنطقة في مجال طاقة الرياح والطاقة الشمسية.. لكننا قد نتخلى عن الصدارة قريبا: تعد مصر قوة إقليمية كبرى في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حيث تولد المشاريع ذات الحجم الصناعي قدرات إجمالية تصل إلى 3.5 جيجاوات سنويا، وفقا لتقرير جديد (بي دي إف) صادر عن منظمة مرصد الطاقة العالمي غير الربحية ومقرها الولايات المتحدة، والتي تتعقب مشاريع الطاقة المتجددة. وبذلك تتفوق مصر على أي دولة عربية أخرى، وتتجاوز الإمارات التي تحل في المرتبة الثانية بما يقرب من 1 جيجاوات. ولكن بينما تسعى جامعة الدول العربية إلى خطة طموحة لدفع خطط إنتاج الطاقة المتجددة الإقليمية إلى 80 جيجاوات بحلول عام 2030، فإن المشاريع الضخمة المحددة من قبل جيراننا قد تجعلنا نفقد صدارتنا الإقليمية، حسبما ورد بالتقرير.

حاليا، تقود مصر المجموعة: مصر "رائدة الرياح في المنطقة"، وفقا للتقرير، بقدرات حالية تبلغ 1.6 جيجاوات. وفيما يتعلق بالطاقة الشمسية، فإننا ننتج 1.9 جيجاوات، إذ نأتي في المرتبة الثانية بعد دولة الإمارات، التي تنتج نحو 2.6 جيجاوات من الطاقة المتجددة من أشعة الشمس (ولكنها لا تمتلك قدراتنا الحالية على إنتاج الطاقة من الرياح).

هناك قدر هائل من القدرات الإنتاجية الجديدة قيد التنفيذ في جميع أنحاء المنطقة: تبلغ الطاقة المتجددة الإجمالية المنتجة من مشروعات الشمس والرياح ذات الحجم الصناعي في جميع أنحاء المنطقة حاليا 12 جيجاوات فقط، ولكن هذا الرقم قد ينمو بأكثر من ستة أضعاف ليصل إلى 73 جيجاوات بحلول عام 2030 إذا تم تنفيذ جميع المشاريع المخططة، وفق ما ذكره مرصد الطاقة العالمي.

منافسون جدد على القمة: الدول الغنية بالنفط ذات الطاقة المتجددة الضئيلة حاليا مثل سلطنة عمان والجزائر والكويت لديها خطط كبيرة للتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة من خلال مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية الضخمة، بينما يسعى المغرب أيضا إلى أن صدارة إنتاج الطاقة المتجددة بالمنطقة. يخطط المغرب لإضافة نحو 15.3 جيجاوات بحلول عام 2030، ما قد يجعله في صدارة الترتيب بقدرات إجمالية لطاقة الشمس والرياح تبلغ نحو 16.3 جيجاوات.

يتوقع التقرير تراجع مصر إلى المركز الخامس بحلول عام 2030 بإجمالي 6.8 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وهو ما يقرب من ضعف قدرتنا الحالية، ولكن ليس بما يكفي لمواكبة تلك الدول الأربعة الجدد. ومع ذلك، فإن القدرات الإضافية البالغة 3.3 جيجاوات ستعمل فعليا بحلول عام 2024 – مما يعني أن هناك الكثير من الفرص لتجاوزنا. تحذير آخر: يغطي التقرير فقط المشاريع واسعة النطاق تزيد عن 10 ميجاوات.

تشير التقديرات إلى أن مشاريع الرياح المرتقبة في مصر ستجلب قدرات جديدة بنحو 2.3 جيجاوات بحلول عام 2030، مع وجود نحو 750 ميجاوات منها قيد الإنشاء أو التطوير بالفعل، والباقي جرى الإعلان عنه ولكن لم ينفذ بعد.

لن يجري إضافة القدر ذاته من الطاقة الشمسية الجديدة بحلول نهاية العقد، مع وجود نحو 800 ميجاوات فقط قيد الإنشاء أو التطوير وإعلان 100 ميجاوات أخرى. وفي الوقت نفسه، تأجلت نحو 740 ميجاوات من مشاريع الطاقة الشمسية المحلية الجديدة وألغي ما يقرب من 550 ميجاوات، وفقا للبيانات.

لماذا تباطأت خطتنا؟ أدى الانهيار العالمي لأسعار النفط وانخفاض الطلب على الكهرباء خلال الجائحة إلى تحول الطاقة الفائضة إلى مشكلة. وضعت الحكومة في صيف 2020 قيودا على توليد الطاقة المتجددة لمعالجة ذلك، مما دفع المطلعين على القطاع إلى التنبؤ بتباطؤ الاستثمار في الأشهر الـ 18-24 التالية.

على الرغم من أننا نرى الآن علامات على ما قد يكون بداية الارتداد: استثمر اللاعبون من الخليج بشكل أكبر في قطاع الطاقة المتجددة المحلي لدينا في الأسابيع الأخيرة، إذ تسعى الدولة من أجل المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر وسط التقلبات العالمية. أعلنت شركة فاس للطاقة التابعة لمجموعة الحكير السعودية مؤخرا أنها تخطط لاستثمار نحو 450 مليون دولار في إنشاء محطة شمسية بقدرة 500 ميجاوات. وقالت شركتا أكوا باور السعودية وحسن علام القابضة الشهر الماضي إنهما ستطوران محطة رياح بقدرة 1.1 جيجاوات في خليج السويس. وسيكون المشروع البالغة تكلفته 1.5 مليار دولار أحد أكبر مزارع الرياح البرية في العالم، والأكبر في الشرق الأوسط.

لا يتضمن ذلك حساب الأشكال الأخرى من مصادر الطاقة المتجددة: من المقرر أن يرتفع إجمالي قدرات الطاقة المتجددة في مصر بنحو 68% أو 4 جيجاوات خلال السنوات الخمس المقبلة، وفقا لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذي تناولناه في فقرتنا المتخصصة "الاقتصاد الأخضر" أواخر العام الماضي. سيرفع ذلك إجمالي قدرات البلاد الطاقة المتجددة إلى نحو 10.1 جيجاوات من 6.1 جيجاوات حاليا، بما في ذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية والوقود الحيوي والطاقة الكهرومائية.

ونحن نصيغ ضوابط جديدة للطاقة الخضراء: "فيما يتعلق بتخزين الطاقة الخضراء، تبدو مصر مرة أخرى المرشح الأوفر حظا في مجال الطاقة المتجددة بالمنطقة"، حسبما ورد في التقرير، بالإشارة إلى خطط صندوق مصر السيادي جنبا إلى جنب مع سكاتك وفيرتيجلوب وأوراسكوم كونستراكشون لتدشين أول مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في البلاد بالعين السخنة في أقرب وقت هذا العام. وقعت الحكومة اتفاقيات أولية بقيمة 14 مليار دولار لمزيد من مشاريع الأمونيا الخضراء والهيدروجين الأخضر، مما يمنحها طاقات إنتاجية محتملة تبلغ 11.6 جيجاوات (أي ما يعادل نحو 1.57 مليون طن من الهيدروجين سنويا). يتجاوز ذلك ثلاثة أضعاف التوسعات في إنتاج الطاقة من الرياح والشمس المخطط له، مما يعطي نظرة واضحة حول كيفية تحول أولويات الدولة.

إذا ما الدافع لهذا "التسابق على القمة" في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح إقليميا؟ تعمل أوروبا على قدم وساق لاستبدال الوقود الأحفوري الروسي جزئيا. وإنشاء طاقة متجددة للتصدير إلى الأسواق الخارجية هو جزء من هذا التوجه، "خاصة بالنظر إلى الإلحاح المتزايد الذي تبحث به الدول الأوروبية عن بدائل لواردات الغاز"، حسبما ورد بالتقرير، في إشارة إلى حاجة القارة إلى إيجاد مصادر طاقة بديلة لتقليل اعتمادها على الغاز الروسي بعد توتر العلاقات بسبب غزو أوكرانيا.

ومصر ليست استثناء: تقود الآمال في أن تصبح مركزا للطاقة الخضراء للتصدير إلى أصدقائنا عبر المتوسط بعضا من أكثر استثمارات الهيدروجين الأخضر طموحا وغيرها من استثمارات الطاقة الخضراء في الوقت الحالي.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • سوبرجيت تحول نحو الطاقة النظيفة: تخطط شركة الاتحاد العربي للنقل البري (سوبرجيت) التابعة لوزارة النقل لاستثمار مليار جنيه في الحافلات الكهربائية. (المال)
  • تتنافس شركة الطاقة المتجددة إنفينيتي وشركات حسن علام القابضة ومدكور للفوز بمناقصة تركيب محطة شمسية بمطار شرم الشيخ الدولي قبل قمة المناخ COP27.

المفكرة

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

سبتمبر: الدورة السادسة للجنة الاقتصادية المصرية الألمانية المشتركة.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).