الخميس, 26 مايو 2022

مشروعات كبرى جديدة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ماكينة الأخبار لا تتوقف ونحن نختتم أسبوع العمل، وهو أمر يسعدنا تماما.

ويبدو أن الطقس الربيعي اللطيف ذهب بلا رجعة: تصل درجة الحرارة في القاهرة اليوم إلى 36 درجة مئوية وترتفع إلى 40 درجة يوم الأحد، وستظل بين 38-44 درجة في الفترة المقبلة، بحسب ما تشير إليه تطبيقات الطقس.

الخبر الأبرز هذا الصباح: الحكومة تبحث جذب استثمارات أجنبية من خلال مشروعات كبرى جديدة: قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي إن حكومته ستطلق خلال الفترة المقبلة "مشروعات كبيرة في مجالات مراكز البيانات العملاقة، وشبكات نقل البترول والغاز، ومحطات إسالة الغاز، وأبراج الاتصالات، وإعادة تأهيل محطات الرياح، مع توفير حزمة حوافز استثمارية خاصة بكل مشروع لجذب الاستثمار الأجنبي"، جاء ذلك خلال لقائه عبر الفيديو كونفرانس بالرؤساء التنفيذيين بمجلس الأعمال المصري-الأمريكي بمشاركة ممثلي 40 شركة أمريكية، حسب ما جاء في بيان لمجلس الوزراء أمس.

وأكد مدبولي أن قطاع الطاقة "يحظى بأولوية مطلقة" على قائمة الخطة الاقتصادية المصرية، مجددا التأكيد على مساعي مصر إلى التحول إلى مركز إقليمي للطاقة وتأمين مصادر متنوعة من الطاقة من خلال مشروعات مختلفة وعملاقة لإنشاء محطات الطاقة التقليدية والمتجددة.


الاقتصاد المصري يتجاهل تداعيات الحرب في أوكرانيا خلال الربع الثالث من 2022/2021، لينمو بنسبة 5.4% مقارنة بـ 2.9% في الفترة ذاتها من العام المالي الماضي، بحسب بيان رئاسة الوزراء. وتشير بيانات فترة الثلاثة أشهر إلى مواصلة اقتصاد البلاد التعافي من التباطؤ الناجم عن الجائحة في العام السابق، على الرغم من ارتفاع التضخم والصدمة في أسعار السلع الأساسية التي أحدثها الغزو الروسي لأوكرانيا أواخر فبراير.

تباطؤ النمو على أساس ربع سنوي: تباطأ النمو الاقتصادي خلال الفترة من يناير وحتى مارس بشكل ملحوظ مقارنة بالربعين الأول والثاني من العام المالي الحالي، حينما نما الاقتصاد بنسبة 9.8% و8.3% على التوالي. التباطؤ في النمو خلال الربع الثالث جاء إلى حد كبير نتيجة النمو الكبير في الربع المقابل من العام الماضي، أو ما يعرف بتأثير سنة الأساس.

رفعت الحكومة توقعاتها للنمو للعام المالي الحالي إلى 6.2% على خلفية تلك البيانات. وخفضت وزارة التخطيط في مارس توقعاتها للنمو في 2022/2021 من 6.4% إلى 5.7% بسبب التداعيات الاقتصادية للحرب.


مصر تطلق الموقع الرسمي لقمة COP27 خلال أيام، حسبما جاء في بيان لمجلس الوزراء أمس. يأتي ذلك بعد أسبوعين من الكشف عن شعار القمة المقرر عقدها في شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

مساعدان للرئيس الأمريكي جو بايدن يقومان بزيارة سرية إلى السعودية لإجراء محادثات حول زيادة إنتاج النفط وتحسين العلاقات بين واشنطن والرياض، وإتمام الاتفاق بين مصر والسعودية وإسرائيل حول نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير، والذي يمكن أن يمهد الطريق لتطبيع غير مسبوق للعلاقات بين الرياض وتل أبيب، حسبما أفاد موقع أكسيوس نقلا عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين.

بايدن قد يزور الرياض الشهر المقبل: تأتي هذه الرحلة قبيل زيارة محتملة للرئيس الأمريكي إلى المملكة نهاية يونيو. وقالت مصادر إن البلدين بحاجة إلى التوصل إلى تفاهم حول القضايا الثلاث إذا كان الرئيس سيزور البلاد.

ما علاقة هذا بنا؟ حسبما أفاد موقع أكسيوس الثلاثاء، فإن الإدارة الأمريكية تعمل مع الدول الثلاث على إتمام عملية نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية، وهي خطوة تعتقد أنها قد تفتح الباب لتوطيد العلاقات بين الرياض وتل أبيب.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه مصر تعميق العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل، لا سيما فيما يتعلق بتحويل مصر إلى مركز رئيسي لتجارة الطاقة في منطقة شرق المتوسط. (المزيد حول هذا الموضوع في نشرتنا هذا الصباح).

يعتزم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان البدء في أول جولة إقليمية له منذ 2018، والتي سيزور فيها القاهرة والأردن وتركيا واليونان وقبرص.

أصبح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أول وزير تركي يزور إسرائيل منذ 15 عاما، حيث أجرى أمس محادثات مع نظيره الإسرائيلي، يائير لبيد، بحسب موقع أكسيوس. واتفق الاثنان على إحياء اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين وبدء محادثات حول اتفاقية طيران مدني، لكنهما لم يصلا إلى الإعلان عن عودة السفراء كما كانت تأمل تركيا.


المزيد من التقارب بين مصر وقطر: بحث وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار فرص الاستثمار في قطاع الصحة مع وزيرة الصحة العامة القطرية حنان محمد الكواري، وذلك على هامش الدورة الـ 75 لجمعية الصحة العالمية في جنيف. (عرب نيوز)

يحدث اليوم –

إنه اليوم الأخير لمنتدى دافوس 2022: سادت حالة من التشاؤم وعدم اليقين في المناقشات التي جرت خلال المنتدى الاقتصادي العالمي لهذا العام والذي يختتم فعالياته اليوم. وهيمنت الحروب ونقص الغذاء وأزمات الديون وعدم اليقين الاقتصادي وتغير المناخ على المناقشات. وكان هناك تأكيدا على المخاوف بشأن انحسار عولمة الاقتصاد العالمي، وبدأت الصحف في التشكيك في مستقبل منتدى دافوس في عالم سريع التغير. وتبدو بريطانيا أكثر من سعيدة بشأن تلك التوقعات المتشائمة تجاه دافوس، ويبدو أنها تخطط لعقد قمة منافسة خاصة بها.

وفيما يلي بعض من أهم ما جاء في المنتدى:

  • هل الركود العالمي قادم؟ حذر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس أمس من أن الآثار غير المباشرة للحرب في أوكرانيا قد تدفع الاقتصاد العالمي إلى الركود. (نود هنا أن نذكر قراءنا أننا في مصر نتحدث عن تباطؤ النمو وليس انكماشا في الاقتصاد) (رويترز)
  • منظمة التجارة العالمية تحذر من أزمة نقص غذاء ممتدة: قالت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية نجوزي أوكونجو إيويالا إن أزمة الغذاء العالمية قد تستمر حتى عام 2024 إذا لم تستأنف صادرات القمح الأوكراني. (الجارديان)
  • الاتحاد الأوروبي يحذر من الهجرة الجماعية إذا استمر الوضع الحالي: قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارجريتيس شيناس، إن نقص الغذاء قد يؤدي إلى موجة جديدة من الهجرة نحو أوروبا، محذرا من أنه "لن يكون من السهل إدارتها [كما هو الأمر بالنسبة للأوكرانيين الفارين إلى أوروبا]، إذ ستكون أكثر فوضوية". (بلومبرج)
  • خطط فرض ضرائب على الشركات العالمية تواجه تأخيرا: تأجل لمدة عام بدء العمل بالاتفاقية التي جرى التوصل إليها بواسطة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتطبيق قواعد ضرائب الشركات العالمية، وفقا لما قاله الأمين العام للمنظمة ماتياس كورمان، الذي قال إنه كانت هناك "مناقشات صعبة" حول تنفيذها.لذا فليس من المتوقع البدء في العمل بتلك الضرائب حتى عام 2024 على الأقل. (فايننشال تايمز)

على أجندة المنتدى الاقتصادي اليوم: التجارة، وحرية الصحافة، وتكنولوجيا الغذاء، والميتافيرس، كلها مواضيع مطروحة للنقاش، في حين سيلقي كل من المستشار الألماني أولاف شولتز ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان كلمة أمام المنتدى.

في المفكرة –

الحكومة تطرح "وثيقة سياسة ملكية الدولة" للحوار المجتمعي: تعتزم الحكومة إجراء حوار مجتمعي حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة" على مدى ثلاثة أشهر، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الوزراء. وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، عقب اجتماع عقده أمس: "نحن كحكومة مستعدون لسماع كل الآراء والتوجهات لأن هدفنا واحد هو مصلحة وطننا ودفع الاقتصاد".

أمام الشركات شهر آخر لتقديم عروضها لإنشاء مدارس بالشراكة بين القطاعين العام والخاص: مددت وزارة المالية الموعد النهائي لتلقي العروض من شركات القطاع الخاص لإنشاء وتشغيل المدارس بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص حتى 26 يونيو، بدلا من 25 مايو الحالي، وفق تصريحات رئيس وحدة المشاركة بين القطاعين والخاص بالوزارة عاطر حنورة تناولتها جريدة المال.

تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اجتماعها العام السنوي يوم الأحد 29 مايو بفندق سانت ريجيس القاهرة. وسيلقي وزير النقل كامل الوزير كلمة أمام الاجتماع.

يفتتح مؤتمر FIN Expo Egypt اليوم بفندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، ويستمر حتى يوم الخميس. يضم المؤتمر الذي تنظمه شركة إتش كيو مينا الإماراتية أكثر من 25 شركة تعرض منتجاتها وخدماتها في مجال التكنولوجيا المالية، ومن المتوقع أن يستقبل ثلاثة آلاف زائر.

تنطلق بطولة الجونة الدولية المفتوحة للاسكواش 2022 يوم الجمعة وتستمر حتى الجمعة التالي 3 يونيو، وتضم بعض اللاعبين واللاعبات المصنفين، مثل المصنفة الأولى عالميا نوران جوهر، والمصنف الثاني علي فرج الذي فاز ببطولة العالم برعاية البنك التجاري الدولي قبل يومين. ويبلغ مجموع الجوائز لكل من منافسات الرجال والنساء 180 ألف دولار.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

Bring the action. A little friendly competition never hurt anyone. Test your skills, reflexes, and nerves with Somabay’s all-new Soma Raceway Go-Karting experience. For your next shot of adrenaline, come join us at the track located next to the marina every day starting at 5 pm.

طاقة

مصر وقبرص تبدآن إنشاء خط أنابيب الغاز قبل نهاية العام

البدء في إنشاء خط الأنابيب الذي يربط حقل أفروديت للغاز الطبيعي القبرصي بمصر قبل نهاية العام الحالي، وفق ما قاله وزير البترول طارق الملا لبلومبرج الشرق أول أمس على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي. وسيسمح خط الأنابيب المخطط له بنقل الغاز الطبيعي من الحقل – الذي تقدر احتياطياته بنحو 4.5 تريليون قدم مكعبة – إلى محطات الإسالة المصرية في إدكو ودمياط، مما يمكن مصر من تصديره على شكل غاز مسال إلى أوروبا ومناطق أخرى.

ومن المتوقع بدء تشغيل خط الأنابيب بحلول عام 2025، حسبما قال الملا، مضيفا أن برلماني البلدين قد وافقا على الخطة. وصرح وزير الطاقة القبرصي في وقت سابق أنه يتوقع بدء الإنتاج الأولي للغاز من حقل أفروديت خلال عام 2024 أو 2025.

ما هي الأطراف المشاركة؟ تعمل شركة الطاقة الإسرائيلية نيوميد إنرجي وشيفرون (وهما أيضا المطوران المشتركان لحقلي الغاز الإسرائيليين اللذين يزودان بالفعل محطات الإسالة في مصر بالغاز الطبيعي) على تطوير حقل أفروديت بالشراكة مع شركة شل. ومن غير المعلوم حتى الآن الشركات التي ستشارك في إنشاء خط الأنابيب.

أصبح المشروع أكثر أهمية من أي وقت مضى في ظل الحرب في أوكرانيا: يمكن أن تصبح منطقة شرق المتوسط ​​أحد أهم مصادر الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي في السنوات المقبلة، إذ يتطلع إلى خفض وارداته من الغاز الروسي، والذي يمثل حاليا 40% من إجمالي الاستهلاك بدول الاتحاد. وفي خطة صدرت الأسبوع الماضي، قال الاتحاد الأوروبي إنه سيستثمر 12 مليار يورو في خطوط الأنابيب ومنشآت الغاز الطبيعي المسال لزيادة إمدادات الغاز إليه من منتجين آخرين مثل مصر وإسرائيل.

مصر سيكون لها دورا أساسيا: قال الملا: "لدينا خطط طموحة بالتنسيق مع الدول ​​المجاورة في شرق المتوسط لتلبية الطلب المتزايد من الاتحاد الأوروبي والعالم على الغاز المسال خلال السنوات القليلة المقبلة". وصرح الوزير في وقت سابق من هذا الأسبوع أن مصر ستكون في وضع يمكنها من زيادة الصادرات إلى أوروبا في العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة.

تواصل مصر تعزيز علاقاتها في مجال الطاقة مع جاراتها بالمنطقة: يضم منتدى غاز شرق المتوسط ​​ومقره القاهرة كلا من مصر واليونان وقبرص والأردن وإسرائيل وفلسطين وإيطاليا وفرنسا من أجل العمل سويا على تطوير حقول الغاز بالمنطقة. كما وقعت الحكومة المصرية في أواخر العام الماضي اتفاقيتين مع اليونان وإسرائيل لتعزيز خطط تصدير الغاز.

ارتفاع الاستهلاك المحلي صيفا يحد من الصادرات: تصدر مصر حاليا نحو مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي المسال يوميا، بانخفاض عن 1.6 مليار قدم مكعبة يوميا في ديسمبر، عندما كانت محطتا الإسالة في إدكو ودمياط تعملان بالطاقة القصوى. وكان من المتوقع أن تتراجع شحنات الغاز إلى مليار قدم مكعبة يوميا بحلول الصيف بسبب ارتفاع الاستهلاك المحلي.

ليست هناك خطة لزيادة صادرات الغاز لمستويات العام الماضي: تخطط الحكومة لزيادة صادرات الغاز المسال إلى 1.5 مليار قدم مكعبة يوميا خلال العامين المقبلين، وفقا لما قاله الوزير أمس.

تأخر في بعض المشاريع لإضافة المزيد من الطاقة الإنتاجية: تأخر أيضا بعض مشاريع تطوير وإضافة وحدات إنتاجية لمصافي التكرير في مصر للعام المالي 2024/2023، بحسب الملا، دون أن يحدد تلك المشاريع.

الموازنة

مدبولي للنواب: مستهدفات العام المالي 2023/2022 لا تزال "مبدئية"

الحكومة تستجيب لتحفظات النواب بشأن مخصصات الموازنة: أعضاء مجلس النواب الذين يراجعون حاليا مسودة الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2023/2022 يجب أن ينظروا إلى خطة الإنفاق على أنها "مبدئية" مع استمرار الأوضاع العالمية في تغيير مستهدفات الموازنة، وفقا لما قاله رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في اجتماع مع رؤساء اللجان النوعية بمجلس النواب الثلاثاء. وجاء الاجتماع – الذي حضره عدد من الوزراء أيضا – بعد أن دارت المناقشات بين النواب الأسبوع الماضي بشأن مخصصات دعم السلع التموينية وشبكة الحماية الاجتماعية على وجه الخصوص، وطالبوا بزيادة تلك المخصصات.

هذه موازنة مراجعة بالفعل: كانت الحكومة أعدت الموازنة بالفعل بحلول منتصف فبراير استعدادا لعرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلا أنها اضطرت إلى مراجعتها بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا في 24 فبراير، وفقا لمدبولي. وأضاف أن الموازنة الحالية مختلفة تماما عن المسودة الأصلية لما قبل الحرب. وكان مدبولي قد وجه وزارة المالية في مارس بإعادة النظر في الموازنة من أجل "إعادة تقييم الأولويات"، لا سيما مع ارتفاع أسعار السلع الأساسية على خلفية الحرب.

الموازنة المراجعة ركزت بشكل أساسي على حماية الفئات الأكثر ضعفا من التداعيات الاقتصادية للحرب، بما في ذلك اتخاذ قرار بعدم خفض دعم الخبز أو رفع سعر الوقود بشكل كبير، وفقا لما قاله رئيس الوزراء. ورفعت الحكومة أسعار المواد البترولية بنحو 3% الشهر الماضي، على الرغم من ارتفاع أسعار خام برنت بنسبة 40% في الربع الأول من عام 2022.

دفع هذا التركيز الحكومة إلى التعجيل بإطلاق تدابير الحماية الاجتماعية قبل موعدها هذا العام: حصل العاملون بالدولة على علاوة سنوية بنسبة 8 % اعتبارا من أبريل الماضي، بدلا من الأول من يوليو، حسبما أشار مدبولي. وتأتي هذه الخطوة في إطار حزمة تحفيز أطلقتها الحكومة للتخفيف من تداعيات قرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ خمس سنوات والسماح للجنيه بالانخفاض بنحو 16% مقابل الدولار. وقال مدبولي إن الزيادات في الرواتب تأتي كنوع من الحماية الاجتماعية لا يمكن التضحية بها على الرغم من أنها شكلت ضغطا كبيرا على الموازنة العامة للدولة.

كما أن خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي لا يزال يمثل أولوية: قال مدبولي: "أعلم أن العديد من النواب أعربوا عن مخاوفهم بشأن ما وصفوه بالارتفاع المقلق في مستويات الدين الخارجي واقترحوا تقليل الاقتراض". وتستهدف موازنة الدولة خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 84% للعام المالي المقبل، وإلى 75% خلال الأعوام الأربعة المقبلة، "على الرغم من أن هذا ليس هدفا سهلا، بالنظر إلى الظروف العالمية غير المواتية".

الصمود هي الأولوية: تتمثل الأولوية لدى الحكومة حاليا في ضمان صمود الاقتصاد في مواجهة الصدمات الاقتصادية العالمية ودعم إمدادات السلع الأساسية لتجنب أي نقص في الغذاء. وقال مدبولي: "لا نعرف متى ستنتهي هذه الحرب، لكن وفقا لتوجيهات الرئيس السيسي، نبذل قصارى جهدنا لتأمين الاحتياطيات الاستراتيجية من السلع الأساسية كي تدوم لما بين 4 إلى 6 أشهر".

ماذا بعد: من المتوقع حضور وزيرة التخطيط هالة السعيد ووزير المالية محمد معيط مناقشات اللجان النوعية بمجلس النواب للموازنة للرد على أسئلة النواب فيما يخص خطة الإنفاق قبل الموافقة عليها.

ولمعرفة المزيد حول إعداد الموازنة، يمكنكم قراءة ما نشرناه سابقا في فقرة "إنتربرايز تشرح".

دمج واستحواذ

بلدنا القطرية ترفع حصتها في جهينة إلى 10.14%

"بلدنا" القطرية ترفع حصتها في جهينة: رفعت شركة بلدنا القطرية لصناعة الألبان حصتها في شركة جهينة للصناعات الغذائية إلى 10.14% من 9.99% في صفقة بقيمة 12.4 مليون جنيه، حسبما أعلنت شركة جهينة في إفصاح (بي دي إف) للبورصة المصرية أمس. واشترت الشركة القطرية 1.4 مليون سهم في جهينة بمتوسط سعر 8.85 جنيه للسهم.

يرتفع السعر بنحو 50% عما دفعته بلدنا سابقا في مارس. استحوذت بلدنا على 5% (47.1 مليون سهم) من جهينة قبل أقل من ثلاثة أشهر مقابل 285.8 مليون جنيه، بمتوسط 6.07 جنيه للسهم، لتمثل أول استثمار لها بالشركة. وواصلت الشركة المدرجة في قطر رفع حصتها منذ ذلك الحين، لتصل إلى 9.99%، قبل الإعلان عن أحدث عملية شراء لها أمس.

بلدنا تصبح ثالث أكبر مساهم في الشركة: تمتلك شركة فرعون للاستثمارات – المملوكة لعائلة صفوان ثابت – حصة قدرها 50.1% بشركة جهينة، فيما تستحوذ شركة ريمكو للاستثمارات على حصة تبلغ 10.6%.

تأتي الصفقة بعد تسجيل جهينة أداء قويا في 2021: سجلت شركة جهينة نموا قدره 23% على أساس سنوي في أرباح العام الماضي بدعم من نمو المبيعات.

ومن أخبار الدمج والاستحواذ الأخرى –

ديفيلوبمنت بارتنرز تتطلع للاستحواذ على حصة في كازيون: تجري مجموعة ديفيلوبمنت بارتنرز إنترناشونال البريطانية محادثات للاستحواذ على حصة أقلية في شركة "توفير للمنتجات الغذائية"، المالكة لسلسلة متاجر "كازيون"، وفق ما ذكرته جريدة المال نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة، والتي كشفت أيضا أن الشركة تحظى باهتمام من مستثمرين آخرين دون الكشف عن هويتهم.

إيبيكو تعرض شراء كامل أسهم يو بي فارما: وافق مجلس إدارة الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية (إيبيكو) على السير في إجراءات مخاطبة شركة يو بي فارما لإبداء الرغبة المبدئية في الاستحواذ على كامل حصة الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (أكديما) البالغة 99.99%، بحسب الإفصاح المرسل للبورصة المصرية (بي دي إف). وكلا الشركتين تابعتان لشركة أكديما.

استثمار

الكثير من الاستثمارات الجديدة في صناعات الأغذية والأدوية والألومنيوم

كان يوم أمس حافلا بشكل خاص بأخبار الاستثمار متوسط الحجم في مختلف الصناعات من الأغذية والأدوية وحتى الألومنيوم:

أوتسوكا تخطط لإنشاء مصنع جديد بـ 30 مليون دولار في مصر: تعتزم شركة مصر أوتسوكا للمستحضرات الطبية، التابعة لشركة أوتسوكا اليابانية للأدوية، إنشاء مصنع جديد لإنتاج المكملات الغذائية والمشروبات الصحية باستثمارات تبلغ 30 مليون دولار، وفق بيان لمجلس الوزراء. وستوجه مصر أوتسوكا إنتاج مصنعها الجديد للتصدير إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا، إلى جانب تلبية الطلب المحلي.

تحالف سعودي مصري يوقع اتفاقا لإنشاء مصنع جديد للألومنيوم بـ 500 مليون جنيه: وقع تحالف مكون من شركة أوكتا إنترناشيونال المصرية وشركة منتجات الألومنيوم (ألوبكو) التابعة لمجموعة العليان السعودية أمس الأربعاء مذكرة تفاهم مع الهيئة القومية للإنتاج الحربي لإنشاء مصنع للألومنيوم باستثمارات قدرها 500 مليون جنيه، وفق بيان لوزارة الإنتاج الحربي. وبمقتضى الاتفاق الموقع، ستتحمل مجموعة العليان التكلفة الاستثمارية للمشروع بالكامل وستمول المواد الخام ومعدات التشغيل، إضافة إلى تنفيذ الإنشاءات الخاصة بالمصنع، في حين ستتولى "أوكتا" تطوير وتسويق وتوزيع منتجات المصنع وتوفير المواد الخام اللازمة، أما هيئة الإنتاج الحربي فستوفر العمالة اللازمة للتشغيل والأرض اللازمة لإقامة المصنع، إلى جانب القيام بأعمال الإدارة المشتركة والتشغيل والصيانة، بحسب البيان.

تخطط شركة لورنز سناك وورلد الألمانية لصناعة الوجبات الخفيفة لاستثمار 200 مليون جنيه في مصر خلال السنوات الثلاث المقبلة، وفق ما نقلته جريدة المال أمس عن مصادر وصفتها بالمطلعة. وقالت المصادر إن الشركة أسست بالفعل ذراعا مصرية لها تحت اسم "لورنز سناك وورلد إيجيبت"، وكانت تمتلك في السابق مصنعا في بورسعيد قبل أن تبيعه. تتطلع الشركة إلى أن تكون مصر مركزا لتصدير منتجاتها إلى دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا.

تستثمر شركة ميلكيز لصناعة الألبان 400 مليون جنيه في مصنعها الجديد، وفق ما قاله رئيس الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة هاني كمال لجريدة المال أمس. وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى للمشروع 200 مليون جنيه، فيما ستتكلف المرحلة الثانية مبلغا مماثلا، ومن المقرر أن تبدأ الأعمال الإنشائية لها قريبا، وفقا لكمال. وتخطط الشركة لاستيراد نحو 3 آلاف بقرة، لترفع إجمالي عدد الأبقار المملوكة لها إلى 7 آلاف بقرة.

سياحة

منتدى دافوس: قطاع السياحة المصري هو الأفضل في أفريقيا

تحسن مركز مصر على مؤشر السياحة للمنتدى الاقتصادي العالمي: ارتقت مصر ستة مراكز على مؤشر تنمية السياحة والسفر لعام 2021، والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (بي دي إف)، لتحتل المرتبة الـ 51 من بين 117 دولة.

وحققت مصر بذلك ثاني أعلى تحسن في الترتيب على مستوى الدول التي يتابعها المؤشر، واحتلت المركز الأول على مستوى أفريقيا والخامس بين دول الشرق الأوسط. ونشر تقرير المنتدى آخر مرة في عام 2019.

ماذا يعني هذا؟ يقيس المؤشر "مجموعة من العوامل والسياسات التي تمكن التنمية المستدامة والمرنة لقطاع السفر والسياحة، وتسهم بدورها في تنمية البلد"، كما يقول المنتدى الاقتصادي العالمي. ويأخذ المؤشر في الاعتبار عوامل تشمل بيئة الأعمال لشركات السياحة، والقدرة التنافسية للأسعار، والبنية التحتية، ومحركات الطلب، والاستدامة البيئية.

وإقليميا: احتلت الإمارات المرتبة 25 في قائمة المنتدى الاقتصادي العالمي والأولى في الشرق الأوسط، تليها المملكة العربية السعودية التي قفزت عشرة مراكز إلى المرتبة 33، ثم قطر (43) وإسرائيل (47).

شركات ناشئة

منصة "اسأل" تتم جولة تمويلية أولية بـ 3 ملايين دولار

تلقت منصة الصحة النفسية المصرية "اسأل" تمويلا بقيمة 1.7 مليون دولار من صندوق إيه 15، وفق ما ذكرته الشركة الناشئة في بيان لها (بي دي إف). ويمثل التمويل الجديد الشريحة الأخيرة من الجولة التمويلية الأولية للشركة بقيمة 3 ملايين دولار، والتي اكتتب الصندوق المتخصص في الاستثمار بمجال التكنولوجيا فيها بالكامل، وفق ما قاله المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة فادي دوس لإنتربرايز.

حول "اسأل": تأسست الشركة في 2018 من قبل فادي دوس (لينكد إن)، وتقدم الشركة للعملاء استشارات صحية عن بعد مع 350 متخصصا في مجالات الصحة البدنية والصحة العقلية والتغذية. يمكن للعملاء حجز الجلسات من خلال موقع الإلكتروني للمنصة أو التطبيق والدفع باستخدام عدة وسائل تشمل فوري وفودافون كاش والبطاقات الائتمانية.

حققت الشركة نموا قويا في 2021: قفزت إيرادات الشركة الناشئة بنسبة 250% العام الماضي، في حين زاد عدد المستخدمين الجدد بنسبة 55%، وفقا للبيان.

الشركة تعمل في ثماني دول بالشرق الأوسط: تعمل منصة "اسأل" حاليا في مصر والسعودية وتونس والكويت وقطر والبحرين وفلسطين والعراق، وفق ما قاله دوس.

المزيد من التوسعات: تستهدف الشركة التوسع في جميع دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في نهاية المطاف، وفقا لدوس.

كيف سيستخدم التمويل؟ ستستخدم الشركة الأموال في تطوير علامتها التجارية وأعمالها ومنتجاتها، وفقا لدوس، والذي أضاف أن شركته تأمل إضافة ميزات جديدة، بما في ذلك برامج تأمين للصحة النفسية.

"اسأل" تسعى إلى سد الفجوة في توفير خدمات الصحة النفسية: "كان الشاغل الرئيسي بالنسبة لنا هو أن الكثير من الأشخاص يريدون الحديث عن صحتهم النفسية، لكن لا يزالون يخشون طلب المساعدة من المتخصصين"، حسبما قال دوس لإنتربرايز، مضيفا: " لقد فكرنا في إنشاء منصة من شأنها أن تجعل المستخدمين على اتصال بالخبراء الذين يتعاملون مع الأمر بجدية".

ديون

فاليو تصدر سندات توريق بـ 700 مليون جنيه في الربع الثاني من 2022

تعتزم شركة فاليو للتمويل الاستهلاكي التابعة للمجموعة المالية هيرميس إصدار ما قيمته 700 مليون جنيه من سندات التوريق على شريحة واحدة في الربع الثاني من العام الحالي كجزء من برنامج التوريق البالغة قيمته ملياري جنيه، وفق ما صرح به الرئيس التنفيذي للشركة وليد حسونة لإنتربرايز. ويزيد هذا بمقدار 200 مليون جنيه عن المبلغ المعلن عنه سابقا. وأطلقت الشركة البرنامج في سبتمبر من خلال إصدار سندات بقيمة 323 مليون جنيه.

نتائج الأعمال

جولة نتائج الأعمال: هيرميس، والسويدي إليكتريك، وكونتكت المالية القابضة

ارتفع صافي ربح المجموعة المالية هيرميس بنسبة 18% على أساس سنوي في الربع الأول من عام 2022 ليسجل 345 مليون جنيه، حسبما ذكرت المجموعة في بيان أرباحها (بي دي إف) أمس. وارتفعت الإيرادات بنسبة 55% على أساس سنوي لتصل إلى 1.9 مليار جنيه.

جاء نمو الإيرادات بدعم من الأداء القوي للأعمال الأساسية للمجموعة، على الرغم من الضغوط التضخمية على تكاليف التشغيل. وكان النمو في الإيرادات مدفوعا بإدراج الإيرادات من بنك الاستثمار العربي – الذي استحوذت هيرميس على حصة أغلبية به أواخر العام الماضي – والأداء القوي في قطاع الترويج وتغطية الاكتتابات والمؤسسات المالية غير المصرفية التابعة للمجموعة. وارتفعت إيرادات بنك الاستثمار بنسبة 12% على أساس سنوي لتصل إلى 901 مليون جنيه. ونمت إيرادات المؤسسات المالية غير المصرفية بنسبة 34% على أساس سنوي لتصل إلى 601 مليون جنيه، مدفوعة بنشاط منصة التمويل متناهي الصغر "تنمية"، وشركة فاليو للتمويل الاستهلاكي التابعة للمجموعة، وأعمال التخصيم الخاصة بالبنك. وعوض النمو في جانب البيع الانخفاض بنسبة 24% على أساس سنوي في نشاط الامتلاك ونشاط أذون الخزانة على جانب الشراء.

بنك الاستثمار العربي والتضخم يرفعان تكاليف التشغيل: ارتفعت المصاريف التشغيلية للمجموعة بنسبة 49% على أساس سنوي لتصل إلى 1.2 مليار جنيه، مدفوعة بإضافة تكاليف تشغيل بنك الاستثمار العربي. وارتفعت النفقات في بنك الاستثمار التابع للمجموعة بنسبة 16% إلى 569 مليون جنيه نتيجة الضغوط التضخمية.

المزيد من التوسع في دول الخليج والمؤسسات المالية غير المصرفية: "سنواصل التركيز في الأرباع المقبلة على اكتساب المزيد من الفرص في الدول الخليجية وتعزيز مكانتنا ​​هناك في مجال بنوك الاستثمار"، بحسب ما قاله الرئيس التنفيذي للمجموعة كريم عوض في بيان صحفي (بي دي إف ). وأضاف: "في الوقت نفسه، ستستمر منصة المؤسسات المالية غير المصرفية التابعة لنا في النمو مع توسع فاليو الرائدة في خدمة "الشراء الآن والدفع لاحقا" في عملياتها واستمرار شركة تنمية في تحقيق إيرادات قوية".


ارتفع صافي أرباح شركة السويدي إليكتريك بنسبة 9% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الحالي ليصل إلى 760.9 مليون جنيه، وفقا لبيان أرباح الشركة (بي دي إف). وارتفعت إيرادات الشركة خلال الربع بنسبة 51% على أساس سنوي لتصل إلى 18.6 مليار جنيه. وأرجعت الشركة القفزة في الإيرادات إلى النمو في المشاريع بنظام تسليم المفتاح وقطاعي الأسلاك والكابلات، حيث انعكست العقود الجديدة وارتفاع الأسعار نتيجة الضغوط التضخمية على إيرادات الشركة.

شكل قطاع الأسلاك والكابلات نصف إجمالي الإيرادات، حيث ارتفعت إيرادات القطاع بنسبة 48% على أساس سنوي لتصل إلى 9.3 مليار جنيه. وحققت المشاريع بنظام تسليم المفتاح إيرادات بقيمة 7.6 مليار جنيه، أي ما يمثل 41% من إجمالي الإيرادات، بزيادة 66% على أساس سنوي.

السويدي تتعامل مع الارتفاع العالمي في المواد الخام: قالت الشركة إنه لا يزال النقص في المواد الخام وفي سفن الشحن "يمثل مشكلة"، ولكنها تعمل على التخفيف من حدتها من خلال إعادة تصميم المنتجات وإجراء طلبيات مسبقة أكبر من الموردين.

وتعليقا على نتائج الأعمال، قال الرئيس التنفيذي أحمد السويدي: "أعتبر جهودنا الاستراتيجية نحو التنويع الجغرافي والتشغيلي مساهما رئيسيا في قدرتنا على التعامل مع التحركات الأخيرة في أسعار الصرف وتأثيرها على نتائجنا المالية". وأضاف أن الشركة تركز على التخطيط الطارئ مع استمرار تقلبات الأسواق وحالة عدم اليقين في ظل الحرب في أوكرانيا وارتفاع التضخم العالمي.


قفز صافي ربح شركة كونتكت المالية القابضة بنسبة 40% على أساس سنوي في الربع الأول من العام ليبلغ 154 مليون جنيه، بحسب بيان نتائج أعمال الشركة (بي دي إف) أمس. وارتفع صافي الدخل من نشاط التمويل بنسبة 46% على أساس سنوي إلى 141 مليون جنيه، وهو ما أرجعته الشركة إلى "الطلب المتزايد على منتجات التمويل الاستهلاكي والتمويل العقاري وتمويل المركبات التجارية". وارتفع دخل التأمين بنسبة 39% على أساس سنوي، ليضيف 18 مليون جنيه إلى صافي أرباح الشركة.

ساعدت منتجات القروض الجديدة في دفع نمو الشركة: شهدت الشركة زيادة بنحو خمسة أضعاف في نشاط التمويل الاستهلاكي، مدفوعا بالنمو في أعمال تشطيبات المنازل، وعضوية الأندية، وتمويل التعليم. واكتسب تطبيق المحمول الخاص بالشركة مزيدا من الزخم، حيث زاد إجمالي مرات التحميل بنسبة 35% مقارنة بالربع السابق ليصل إلى 105 آلاف مرة.

وحول خططها المستقبلية، تنوي كونتكت الاستثمار "بشكل مبتكر" وتعزيز تواجدها الرقمي: قالت إدارة الشركة: "سنواصل متابعة السوق بحثا عن فرص مبتكرة للاستثمار فيها بينما نبحث عن طرق جديدة لخدمة جمهورنا المتزايد، والاستمرار في تغيير الطريقة التي يحصل بها المستهلكون والشركات على الخدمات المالية".

enterprise

توك شو

واصلت البرامج الحوارية الليلة الماضية الاهتمام بخطط الحكومة لتعزيز دور القطاع الخاص في اقتصاد البلاد، بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن الحكومة ستجري حوارا مجتمعيا حول "وثيقة سياسة ملكية الدولة" على مدى ثلاثة أشهر قبل الموافقة عليها. وتناول الموضوع برنامج "صالة التحرير" (شاهد 23:55 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 2:04 دقيقة).

خطط الحكومة إيجابية للموازنة: قال الخبير الاقتصادي مصطفى بدرة في اتصال هاتفي مع محمد شردي خلال برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 5:27 دقيقة)، إن فتح الاقتصاد أمام القطاع الخاص سيعزز أوضاع المالية العامة، ويقلص عجز الموازنة، كما سيمنع أية زيادات أخرى ويدعم الجنيه. وتحدث بدرة حول مسودة وثيقة سياسة ملكية الدولة التي نشرتها الصحف المحلية الأسبوع الماضي، والتي أظهرت اعتزام الحكومة التخارج كليا من 79 نشاطا اقتصاديا خلال الثلاثة أعوام المقبلة.

تصفية شركة جديدة بالقطاع العام، وفقا لوزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، الذي قال في اتصال هاتفي مع عزة مصطفى إن الوزارة ستعلن عن هوية هذه الشركة قريبا (شاهد 23:55 دقيقة). وأوضح الوزير أنه جرى بالفعل تحديد التعويضات التي ستقدم للعمال، دون أي يذكر أي تفاصيل إضافية.

تمت تصفية ثلاث شركات خاسرة بالقطاع العام خلال الأربعة أعوام الماضية، كان آخرها شركة الحديد والصلب المصرية في 2021. كما تمت تصفية شركتي القومية للأسمنت والمصرية للملاحة البحرية في 2018 و2020، على التوالي بعد تكبدها خسائر بمليارات الجنيهات.

يأمل توفيق في ألا يكون هناك تصفية لشركات أخرى، وقال: "نأمل ألا نرى أية تصفيات [بعد ذلك]. أي شركة لا يمكنها التحول للربحية في غضون ثلاثة أعوام سيتم تصفيتها".

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيمنت قمة المناخ COP27 على اهتمام الصحافة الأجنبية في تغطيتها لمصر هذا الصباح: ستظل مصر محايدة في قمة هذا العام للمساعدة في الوساطة بين البلدان النامية والمتقدمة للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن تعهدات تمويل المناخ، حسبما قال وائل أبو المجد الممثل الخاص لرئيس قمة المناخ COP27 وزير الخارجية سامح شكري، لرويترز. وأكد أبو المجد على تعهدات شكري في وقت سابق من هذا الأسبوع بالسماح لنشطاء المناخ بالتظاهر في مكان انعقاد القمة. وقال "هناك قواعد معينة ونحن نعمل مع الأمانة العامة لضمان أنه إذا كان هناك أشخاص يريدون الاحتجاج، فيحق لهم القيام بذلك، وسيجري ذلك بطريقة سلمية".

المشاط ومعيط يتحدثان عن القمة: تحدثت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط ووزير المالية محمد معيط لصحيفة الجارديان عن خطط مصر للقمة.

  • شددت المشاط على أهمية إشراك القطاع الخاص للمساهمة في العملية، وقالت إن تركيز الحكومة في قمة COP27 سيكون على تنفيذ التعهدات التي لم يجر العمل بها. وتابعت: "بالنسبة لنا، ما نريده أن يكون مؤتمر الأطراف هذا هو الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ. ونريد أيضا تسليط الضوء على ما هي السياسات والممارسات العملية، والعمليات التي يمكن في الواقع أن تدفع التعهدات [للتنفيذ]، لسد هذه الفجوة".
  • قال معيط إن مصر ستضغط من أجل الحصول على تعهدات بتخفيف أعباء الديون في الوقت نفسه عن العالم النامي وبناء القدرة على الصمود في وجه تغير المناخ. وأضاف" “معظم البلدان النامية مدينة. هل يمكننا فعل شيء لإشراك تلك البلدان؟ هل يمكننا تقليل هذا العبء ومساعدتها على تحقيق صفرية الانبعاثات؟"، كما شدد على الدعوات للدول الغنية بزيادة التمويلات للمساعدة في مواجهة تغير المناخ في جنوب العالم.

على الطريق

وداعا لاجوس

وداعا لاجوس.. لقد كانت رحلة لا تنسى. في غضون ساعات قليلة، سنعود في رحلة مدتها ست ساعات إلى القاهرة، حاملين معنا ذكريات جميلة لما رأيناه في الأيام الأربعة الماضية، وفخورين بالأشخاص الجدد الذين أضفناهم إلى شبكة معارفنا على صعيد العمل. لقد كانت رحلة مليئة بالاجتماعات، والشابمان (المشروب المحلي في لاجوس)، والأشخاص الجميلين، والطعام الحار، والقصص الملهمة، والدروس المستفادة، وبناء العلاقات.

إذا كانت هناك كلمة واحدة لوصف هذه الرحلة، فستكون "نابضة بالحياة". إن مشهد الشركات الناشئة المحلية مفعم بالحيوية، ونحن الآن أدركنا لماذا أخبرنا العديد من الأشخاص أن النيجيريين هم بطبيعتهم رواد أعمال.

في اليوم الأخير من رحلتنا، نظم مضيفنا تومي ديفيز حفل وداع لنا حضره مستثمرون ملائكيون وشركات محلية ناشئة (في الصورة أعلاه). ومرة أخرى، التقينا ببعض الأشخاص الملهمين، وكان من بينهم يامي كيري (لينكد إن)، الشريكة المؤسسة لـ The Rising Tide. وتمكنت كيري من أن تجمع 87 مستثمرا معا لبناء شبكة استثمار ملائكي – وهنا الجزء المثير للاهتمام، وهو أن جميعهم من السيدات. وحتى الآن، استثمرت هذه المجموعة 1.8 مليون دولار في 28 شركة ناشئة. التقينا أيضا بأحد المشاهير الآخرين وهو ليونولوا أبويوجي (لينكد إن)، الذي كان أحد مؤسسي شركة "فلاتر ويف" للتكنولوجيا المالية وشبكة "أنديلا" للتوظيف. واليوم، يعد المؤسس لصندوق مستقبل أفريقيا.

لاجوس والقاهرة تبدوان "متماثلتان.. لكنهما مختلفتان" – على الأقل هذا ما يشعر به رفقاء رحلتنا. وقال الرئيس التنفيذي لشركة كايرو إنجلز للاستثمار في المشروعات الناشئة علي الشلقاني، "لقد كانت مستويات الطاقة مرتفعة حقا؛ لقد كان الناس لطيفين للغاية وودودين لدرجة أننا شعرنا كأننا في وطننا". وأضاف الشلقاني – الذي كان أول من رتب للرحلة – أن الشوارع لا تنام أبدا، والأشخاص الذين قابلناهم في مجال التكنولوجيا هم انعكاس لذلك. واتفق معه في الرأي الشريك المؤسس في شركة التكنولوجيا المالية لندو أدهم عزام، مضيفا أن "الأمور هنا تتحرك بسرعة كبيرة".

… مما دفع البعض منا إلى الاعتقاد بأن التوسع في نيجيريا قد يكون أكثر منطقية للشركات الناشئة المصرية من التوسع في دول الخليج. وبالنظر إلى ديناميكيات السوق المماثلة، قد يكون توسع الشركات الناشئة المصرية في نيجيريا وأفريقيا بشكل عام أكثر نجاحا من التحرك إلى الشرق، وفقا لما قاله المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة نواة العلمية عمر شكري. ويرى شكري أن هناك احتياجا وفرصة أكبر في نيجيريا من دبي على سبيل المثال، خاصة في مجال علوم الحياة.

يبدو أيضا أن التكنولوجيا المالية هي اللاعب الأكبر في نيجيريا في هذا الوقت. وقال عزام: "معظم اللوحات الإعلانية تخص شركات التكنولوجيا المالية".

لاحظنا أيضا أن الكثير من المؤسسين والمستثمرين كانوا خارج نيجيريا في السابق. وقد أدركنا من خلال المحادثات التي أجريناها مع الأشخاص المحليين أن الكثير من اللاعبين النشطين ورواد الأعمال هم نيجيريون عاشوا في الخارج أو درسوا في بلد آخر، وقرروا العودة للمساعدة في دفع بلادهم إلى الأمام من خلال إما تأسيس شركة أو تمويل الشركات الناشئة.

لكن يبدو أن تأسيس شركة يمثل تحديا أكبر في نيجيريا منه في مصر، ويرجع ذلك في الأساس إلى مشكلات في البنية التحتية التقليدية. فكل مبنى في لاجوس تقريبا يحتوي على مولد كهربائي، والذي يتم تشغيله على الأقل ما بين 3 إلى 4 ساعات يوميا، بسبب انقطاع التيار الكهربائي المتكرر. وعلاوة على ذلك، فإن الكثير من الأحياء في لاجوس لا يوجد بها شبكات مياه للشرب، وهذا هو السبب في أنهم يحفرون الآبار المصحوبة بمحطات تحلية المياه، وفقا لما قاله السكان المحليون. وقال الشلقاني إن كل هذه الجوانب في مرحلة متقدمة في القاهرة، مقارنة بلاجوس، مما يجعل تأسيس شركة بالقاهرة أمرا أكثر سهولة.

ما الذي يمكن أن نتعلمه من لاجوس؟ التنافسية بالتأكيد. قال الشلقاني: "السوق النيجيرية أكثر تنافسية [من القاهرة]، والعديد من المؤسسين هنا يدركون أن أمامهم رحلة صعبة". نظرا لأن حجم تمويل الشركات الناشئة لنيجيريا هائل، فإن المنافسة عالية جدا، مما يدفع إلى الحصول على منتجات وخدمات عالية الجودة – ويدفع الأشخاص إلى العمل بقوة أكبر.

ربما لا تكون هذه الحلول الرقمية البحتة بالضرورة … حلولا، خاصة في مجال التكنولوجيا المالية. قال عزام: "هنا، تمتلك كل شركة تكنولوجيا مالية نموذجا هجينا"، وأضاف أن امتلاك نموذج أعمال يجمع بين الأنشطة على الأرض والحلول المادية، مع توفير الحل الرقمي أيضا يسمح باختراق أكبر للسوق.

وأخيرا، كان هناك حديث واحد كرر نفسه، وهو بناء أفريقيا. وسواء كنا نتحدث إلى رواد الأعمال أو المستثمرين، كان الجميع تقريبا متفقون مع أهمية تحقيق هدف على مستوى القارة، بدلا من الهدف الذي يركز على الدولة فقط. ولخص ديفيز الأمر بشكل جميل في حفل الوداع بالأمس قائلا: "نحن نبني أفريقيا بشكل مربح ومؤثر".

نود هنا أن نشكر مضيفنا ديفيز وفريقه في مؤسسة "تي في سي لابز" مايوا وسيجون أوجوري (جنبا إلى جنب مع ابنهما البالغ من العمر 9 أشهر وجدته، التي رافقتنا أيضا في رحلاتنا عبر لاجوس). لقد مكنونا جميعا من مقابلة أكبر عدد ممكن من الأشخاص في مثل هذا الوقت المحدود، كما تأكدوا من أن كل شيء يسير بسلاسة. لقد كانوا لطفاء بما يكفي للترحيب بنا في المطار حيث قدموا لنا جهاز "واي فاي" لنتمكن من إخبار ذوينا هنا في مصر بأننا وصلنا بسلام.

على مدار الأسابيع المقبلة، سننشر بعض التحليلات المتعمقة للمناقشات التي أجريناها في نشرتنا المتخصصة "ماذا بعد". وفي حال فاتكم قراءة ما كتبناه طوال رحلتنا هذا الأسبوع فيمكنكم الوصول إليها من هنا: إنتربرايز تستكشف مشهد الشركات الناشئة في نيجيريا l أهلا بكم في لاجوس l اليوم الثاني من زيارة إنتربرايز إلى لاجوس l اليوم الثالث من زيارة إنتربرايز إلى لاجوس.

تصحيح – في تغطيتنا لليوم الأول في لاجوس، أشرنا عن طريق الخطأ إلى جزيرة فيكتوريا باسم جزيرة فيرجينيا. وقد تم تصحيح الخطأ منذ ذلك الحين على موقعنا.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

هل يرفع الفيدرالي الفائدة بـ 100 نقطة أخرى؟ هذا ما يشير إليه محضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي لشهر مايو الصادر أمس (بي دي إف). في اجتماعه خلال يومي 3 و4 مايو، أجرى الفيدرالي أكبر زيادة له منذ عام 2000 رافعا الفائدة بواقع 50 نقطة أساس، في محاولة لكبح التضخم المتصاعد. يظهر محضر الاجتماع أنه من المتوقع أن يضطر المسؤولون إلى إبطاء النمو الاقتصادي بشكل متعمد من أجل مكافحة التضخم. وذكر المحضر أن "معظم المشاركين رأوا أن زيادتين بمقدار 50 نقطة أساس في النطاق المستهدف ستكون مناسبة على الأرجح في الاجتماعين المقبلين". و"قد يصبح الموقف التقييدي للسياسة مناسبا اعتمادا على تطورات التوقعات الاقتصادية". وأظهر محضر الاجتماع أيضا موافقة الأعضاء على خطة تبدأ في الأول من يونيو لبدء تقليص الفيدرالي حجم ميزانيته العمومية البالغة 9 تريليونات دولار.

  • روسيا تقترب رسميا من أول تخلف عن سداد ديونها منذ التسعينات، بعد أن قررت الولايات المتحدة إغلاق ثغرة كانت تتيح لموسكو سداد فوائد سنداتها الأجنبية على الرغم من العقوبات الشاملة عليها. (وزارة الخزانة الأمريكية)
  • الاقتصاد الصيني قد ينكمش هذا الربع، إذ تعاني الصين من الإغلاقات المرتبطة بـ "كوفيد-19"، والتي أوقفت بعض أهم المراكز التجارية في البلاد، حسبما حذر رئيس الوزراء لي كيكيانج أمس. (فايننشال تايمز)
  • أرامكو مهتمة بفالفولاين: أبدت شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو اهتمامها بشراء وحدة خدمات البيع بالتجزئة التابعة لشركة فالفولاين الأمريكية لإنتاج زيوت المحركات وزيوت التشحيم، وفق ما نقلته وول ستريت جورنال عن أشخاص وصفتهم بـ "المطلعين على الأمر".
  • تركيا تقدم مشروع قانون لتنظيم العملات الرقمية: من المنتظر أن يقدم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا مشروع قانون إلى البرلمان لوضع قواعد أكثر صرامة لسوق العملات المشفرة، حسبما نقلت بلومبرج عن مصادر وصفتها بالمطلعة. وذكر التقرير أن المشروع يمكن أن يشمل مقترحات تطالب منصات العملات المشفرة العالمية بفتح فروع خاضعة للضرائب في تركيا.

Down

EGX30 (الأربعاء)

10,247

-1.6% (منذ بداية العام: -14.2%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 18.55 جنيه

بيع 18.63 جنيه

Down

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 18.57 جنيه

بيع 18.63 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

12,589

+2.3% (منذ بداية العام: +11.6%)

Up

سوق أبو ظبي

9,559

+0.9% (منذ بداية العام: +12.6%)

None

سوق دبي

3,258

0% (منذ بداية العام: +1.9%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

3,979

+1.0% (منذ بداية العام: -16.5%)

Up

فوتسي 100

7,523

+0.5% (منذ بداية العام: +1.9%)

Up

يورو ستوكس 50

3,677

+0.8% (منذ بداية العام: -14.5%)

Up

خام برنت

114.50 دولار

+0.8%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

8.97 دولار

+2.0%

Down

ذهب

1,852.50 دولار

-1.0%

Up

بتكوين

29,766 دولار

+0.7% (منذ بداية العام: -35.6%)

أغلق مؤشر EGX30 أمس منخفضا بنسبة 1.6%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 694 مليون جنيه (18.3% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 14.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-10.7%)، وإم إم جروب (-7.9%)، وابن سينا فارما (-6.5%).

روتيني الصباحي

هاكان إمسجارد السفير السويدي بالقاهرة: روتيني الصباحي فقرة أسبوعية نتحاور خلالها مع أحد الأفراد البارزين في مجتمعنا وكيف يبدؤون يومهم، كما نطرح عليهم بعض الأسئلة المتعلقة بأعمالهم. يتحدث إلينا هذا الأسبوع هاكان إمسجارد السفير السويدي في مصر.

اسمي هاكان إمسجارد، عمري 61 عاما، وأنا سفير السويد في مصر، وهو منصب أشغله منذ أقل من عام. قبل قدومي إلى القاهرة، كنت رئيس القسم الأوروبي بوزارة الخارجية السويدية في ستوكهولم، وعملت سفيرا لبلادي في هولندا، كما عملت في وزارة المالية وإحدى المؤسسات المالية الدولية. تلك هي خلفيتي المهنية في المجمل.

أساس عملي كسفير هو تعزيز العلاقات بين القاهرة وستوكهولم في المجالات كافة. علاقاتنا جيدة جدا كما هو الحال بالفعل: نعمل معا في القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية. إذا نظرت إلى التاريخ، فقد كان هناك دوما الكثير من الروابط بين البلدين. انخرطت العائلة الملكية بشكل كبير على مر السنين في البحث الأثري – لدينا بعثة أثرية سويدية مصرية زارت مصر في الخريف الماضي – وهذا شيء كنا نقوم به منذ سنوات عديدة ولكنه يستحق اهتماما أكثر مما حاز عليه.

ربما ينصب التركيز في الوقت الراهن على تعزيز علاقاتنا الاقتصادية. هناك اهتمام قوي الآن بين الشركات السويدية بالاستثمار في مصر، لا سيما في قطاعات مثل الطاقة، إذ تطمح مصر لأن تصبح مركزا إقليميا للطاقة. على سبيل المثال، تشارك شركة سويدية في مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، وهناك خطط لتنفيذ مشروعات مماثلة للربط مع اليونان وقبرص، لذا من المهم جدا بالنسبة لنا أن نشارك في ذلك.

أرى حقا مستقبلا مشرقا لعلاقاتنا في قطاع الصحة. فتح تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل في مصر الكثير من الفرص في قطاع الصحة بأكمله. فيما يتعلق بقطاع الأدوية، فإن أسترازينيكا بالفعل شريك نشط للحكومة المصرية، لكن لدنيا أيضا شركة أخرى تسمى Elekta تنتج معدات العلاج الإشعاعي، إنهم يفتحون مكتبا إقليميا في القاهرة لخدمة المنطقة بهذه المعدات عالية التقنية. لذلك أعتقد أن هذه طريقة مثيرة لجلب تكنولوجيا جديدة وحديثة إلى مصر- وهذا يعني أنه لن يكون هناك استثمار فقط ولكن أيضا نقل المعرفة والخبرة والتكنولوجيا إلى العمال المصريين والسوق المحلية.

أنا محظوظ لأنني أعيش بالقرب من مكتبي – نحو 100 متر [يضحك]- لذلك يمكنني الاستيقاظ متأخرا نسبيا. عادة ما نبدأ يومنا في المكتب في الـ 9 صباحا، ونستهله باجتماع داخلي صغير لاستعراض الأجندات ومعرفة الأحداث الموجودة على جدول الأعمال. أتابع أيضا الأخبار في مصر والسويد كي أتأكد من إطلاعي على الأحداث الجارية، لذلك أقرأ فايننشال تايمز، ونيويورك تايمز والإيكونوميست. من المهم معرفة ما يحدث في المنطقة أيضا على الصعيدين السياسي والاقتصادي. غالبا ما يكون لدي الكثير من الاتصالات خلال أيام العمل – سواء في وجبات الغداء أو الاجتماعات الأخرى – مع شركات سويدية والسلطات المصرية لتحديد شكل التعاون واستكشاف المشكلات وحلها.

نحن نعمل أيضا على أن نصبح أكثر نشاطا في المجالات الثقافية، لذلك نقيم بعض الفعاليات الصغيرة أحيانا للترويج للأفلام والكُتاب السويديين، وأعتقد أن هذا النوع من الفعاليات مهم. كانت زوجتي هنا في زيارة، واتفقنا على تناول الغداء سويا كل يوم هنا في استراحتي وقضاء بعض الوقت معا، وفي بعض الأحيان تكون قادرة على مرافقتي في التزاماتي المسائية.

قضيت أول رمضان لي مصر وأدركت أنه شهر يزداد فيه وزنك بدلا من أن تفقده [يضحك]، لكنني حقا استمتعت بالتجربة والأجواء الرمضانية، لا سيما لقاءات الإفطار ذات الطعام الوفير.

غالبا ما تكون أيام عملي طويلة جدا، لأن هناك عادة مهام في المساء، وغالبا ما يكون لدي أكثر من دعوة في نفس اليوم. أحاول أن أتخذ قرارا حكيما بشأن المكان الذي أتمكن فيه من الإفادة والاستفادة أكثر من غيره لإعطاء الأولوية لدعوة عن غيرها.

أحب أن أسترخي بالقراءة. قرأت الكثير عن مصر وخاصة تطوراتها التاريخية. يتضمن ذلك التاريخ القديم، والتاريخ الحديث أيضا، الأدب أداة مهمة تساعدك على فهم الثقافة. غالبا ما يجري تصوير عقلية الأشخاص وطريقة تفكيرهم بصورة أفضل في الأعمال الأدبية.

لقد استمتعت حقا بالسفر في جميع أنحاء مصر. سافرت أنا وزوجتي مؤخرا إلى أسوان، حيث قمنا بالرحلة النيلية التقليدية وقضينا بعض الوقت في فندق أولد كتراكت. كانت تجربة رائعة وآمل أن أتمكن من القيام بالمزيد من هذا النوع من الرحلات.

أهم نصيحة أقدمها لأي شخص يدخل السلك الدبلوماسي هي التحلي بالصبر قليلا مع كل وظيفة جديدة. عليك أن تأخذ الوقت الكافي لصياغة فهمك الخاص ومشاعرك تجاه المنصب لمعرفة ما الذي سينجح وما يمكنك القيام به. يجب أن تصل إلى استنتاجاتك الخاصة حول الكثير من الأشياء، وبمجرد أن تفعل ذلك، ثق في حكمك الخاص.

المفكرة

25 – 26 مايو (الأربعاء – الخميس): مؤتمر FIN Expo Egypt بفندق إنتركونتيننتال سيتي ستارز، القاهرة.

30 – 31 مايو (الاثنين – الثلاثاء): مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة، القاهرة.

31 مايو (الثلاثاء): آخر موعد لإعلان نتائج أعمال الربع الأول من عام 2022 للشركات المقيدة بالبورصة المصرية.

31 مايو (الثلاثاء): الموعد النهائي لتقديم الطلبات لبرنامج المساندة التصديرية التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا).

مايو: مؤتمر الاستثمار في اللوجستيات في القاهرة، مصر.

مايو: طرح كراسة شروط إدارة وتشغيل ميناء العاشر من رمضان الجاف، للمنافسة بين 4 تحالفات مؤهلة.

مايو: توقيع عقد الخطين الثاني والثالث من شبكة القطار الكهربائي السريع مع شركة سيمنز في نهاية الشهر.

مايو: الحكومة تعلن عن استراتيجية السيارات بحلول نهاية الشهر.

يونيو

1 – 4 يونيو (الأربعاء – السبت): البنك الإسلامي للتنمية يعقد اجتماعاته السنوية لعام 2022 في شرم الشيخ.

5 – 7 يونيو (الأحد – الثلاثاء): Africa Health ExCon، مركز المنارة الدولي للمؤتمرات ، مركز مصر الدولي للمعارض، وفندق سانت ريجيس الماسة العاصمة الإدارية الجديدة.

5 يونيو (الأحد): تعقد شركة جي بي أوتو اجتماع الجمعية العامة غير العادية (بي دي إف).

7 يونيو (الثلاثاء): انعقاد مؤتمر التكنولوجيا الرابع Tech Invest، فندق جراند نايل تاور، القاهرة.

9 يونيو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 – 18 يونيو (الأربعاء – السبت): منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، سان بطرسبرج.

16 يونيو (الخميس): نهاية العام الدراسي 2021-2022 للمدارس الحكومية.

21 – 22 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، القاهرة.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يونيو: الرئيس البولندي أندريه دودا يزور مصر لبحث سبل شحن القمح الأوكراني إلى مصر وسط الحرب في أوكرانيا.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2020: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2020: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).