الثلاثاء, 1 مارس 2022

هل تعجل الحرب الروسية الأوكرانية برفع الدعم عن الخبز؟

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في بداية شهر جديد.

لا تزال الحرب الروسية الأوكرانية الحدث الأبرز على الساحة الدولية. وإليكم أهم التطورات مع دخول الحرب يومها السادس:

  • الجانبان يفشلان في التوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار: اختتم الجانبان الروسي والأوكراني مفاوضاتهما أمس دون التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، لكن الجانب الروسي قال إنه ستكون هناك اجتماعات أخرى خلال أيام.
  • العدوان الروسي على المدن الأوكرانية يزداد ضراوة: قتل ما لا يقل عن 11 شخصا فيما أصيب العشرات في مدينة خاركيف – ثاني أكبر مدن أوكرانيا – أمس بعد أن كثفت روسيا من إطلاق الصواريخ على المدينة. ومن ناحية أخرى، يقترب رتل ضخم من القوات الروسية نحو العاصمة كييف.
  • طالبت أوكرانيا حلفائها بفرض منطقة حظر طيران لوقف القصف الروسي على المدن الأوكرانية، وهو الأمر الذي تتجنبه الدول الغربية كونه سيضعها في مواجهة مباشرة مع روسيا.
  • الاقتصاد الروسي يئن تحت وطأة العقوبات: خسر الروبل الروسي ما يقرب من ثلث قيمته أمام الدولار أمس بعد أن أعلن كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عن قيود صارمة على البنوك الروسية، إلا أن العملة الروسية عوضت تلك الخسائر بعد ذلك عقب إعلان البنك المركزي الروسي عن رفع طارئ لأسعار الفائدة.
  • جهود إجلاء المصريين خارج مناطق الصراع تتواصل: تواصل وزارة الخارجية التنسيق مع السفارات المصرية بالدول المجاورة لأوكرانيا من أجل ضمان الإجلاء الآمن للمواطنين المصريين، فيما أعلنت الوزارة وصول 1,200 طالب مصري إلى بولندا قادمين من أوكرانيا.

المزيد من التفاصيل حول كل هذه التطورات تجدونها في فقرة "صراعات" أدناه، كما سنستعرض سويا تأثير الحرب على الاقتصاد العالمي في فقرة "الأسواق العالمية" أيضا.

بدأت مصر في الشعور بتأثيرات الحرب على أسواق القمح العالمية، إذ أعلنت هيئة السلع التموينية أمس إلغاء ثاني مناقصة دولية لها لشراء القمح منذ بدء الصراع، وقالت إن العروض التي تلقتها للقمح الفرنسي والأمريكي كانت مرتفعة للغاية. وتمثل روسيا وأوكرانيا (قبل بدء الصراع) الجزء الأكبر من واردات مصر من القمح. المزيد حول هذا الموضوع في فقرة "سلع" أدناه.


أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها في الشهر الجديد:

  • مؤشر مديري المشتريات: من المتوقع أن تصدر بيانات مديري المشتريات لشهر فبراير في مصر والسعودية والإمارات وقطر يوم الخميس 3 مارس.
  • احتياطي النقد الأجنبي: من المنتظر أن تعلن أرقام الاحتياطيات الأجنبية في فبراير خلال الأسبوع الحالي أو المقبل.
  • التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر فبراير يوم الخميس 10 مارس.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها الثاني هذا العام يوم الخميس 24 مارس.

يحدث اليوم –

من المتوقع أن تشهد القاهرة طقسا حارا خلال اليومين المقبلين، إذ من المتوقع أن تصل درجة الحرارة العظمى خلال النهار إلى 25 درجة مئوية اليوم و30 درجة مئوية غدا، بحسب ما تظهره تطبيقات الطقس. وتشير التوقعات أيضا إلى درجات حرارة معتدلة لتتراوح ما بين 20-24 درجة مئوية الخميس وخلال نهاية الأسبوع قبل أن تعاود الارتفاع خلال الأيام الأولى من الأسبوع المقبل. أما في الإسكندرية فستتراوح درجات الحرارة العظمى ما بين 21 درجة اليوم و24 درجة غدا.

قناة السويس ترفع رسوم العبور للسفن بنسبة تتراوح معظمها بين 5% و10% اعتبارا من اليوم، وفقا للمنشورات الصادرة عن هيئة قناة السويس هذا الأسبوع.

ارتفاعات متتالية: رفعت هيئة قناة السويس رسوم العبور بنسبة 6% لمعظم السفن في بداية فبراير، إذ تعمل على تقليص الحوافز والتخفيضات التي قدمتها في بداية الجائحة.

يعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار بدء الدراسات السريرية للقاح إيجي فاكس المصري المضاد لفيروس "كوفيد-19" في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط. ومن المقرر أن يجري تصنيع اللقاح الجديد من قبل شركة إيفا فارما، وهي الشركة المصنعة لسينوفالك المحلي.


هل يستمر النفط فوق حاجز الـ 100 دولار للبرميل؟ ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت متجاوزة مستوى 105 دولارات للبرميل في التعاملات المبكرة بالأسواق الآسيوية هذا الصباح، بحسب بلومبرج، بعد أن أغلقت مرتفعة قليلا عن 100 دولار أمس. وقال بنك الاستثمار جولدمان ساكس إن الخام القياسي العالمي سيرتفع متجاوزا مستوى 115 دولار "مع مخاطر صعودية كبيرة"، وقال في تقرير توقعاتها الشهرية إن تراجع الطلب هو الوحيد الذي يمكن أن يوقف هذه الارتفاعات. ومن ناحية أخرى، أدت العقوبات الأمريكية على روسيا إلى مزيد من الارتفاعات في أسعار النفط، عقب رحلة الصعود التي استمرت لأشهر بعد أن فشل المعروض في تلبية الطلب مع التعافي من تداعيات الجائحة.

في المفكرة –

يستضيف مركز الفن والثقافة المعاصر درب 1718 مهرجان 3031 للفنون في الفترة من 4 إلى 12 مارس في مقره بالفسطاط. وسيعرض المركز مجموعة فريدة من مختلف الفنون إلى جانب العروض الموسيقية الحية والرقص والعروض المسرحية وورش العمل التفاعلية. وسيناقش متحدثون من Adsum Art Consultancy عن الاستثمار في الفن. يمكنكم قضاء يوم كامل من الأنشطة المقامة في عطلات نهاية الأسبوع من الساعة الواحدة مساء وحتى التاسعة، فيما تقام الفعاليات من الساعة الرابعة مساء إلى العاشرة مساء خلال أيام الأسبوع.

تعقد مساحة "قنصلية" غدا الأربعاء لقاءها النسائي الثاني لمناقشة مواضيع مثل الشمول في الاستثمار. وسيتضمن اللقاء حلقة نقاشية حول التمويل الجندري الموجه في مصر.

انطلقت فعاليات معرض ديارنا للحرف اليدوية والتراثية الخميس الماضي، وتستمر حتى 7 مارس، في كايروفيستيفال سيتي من الساعة 10 صباحا وحتى العاشرة مساء.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: وافقت الحكومة مؤخرا على حوافز لنظامي صافي القياس والاستهلاك الذاتي لمشروعات الطاقة الشمسية، وهو الذي سيمنح دفعة لتلك الصناعة قبيل انعقاد قمة المناخ COP27 التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ في نوفمبر. وفي إصدار هذا الأسبوع من نشرتنا المتخصصة "الاقتصاد الأخضر"، سنتناول بالتفصيل تلك الحوافز وكيف تلقتها مشروعات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية التي تقول إنها تواجه أوقاتا صعبة في الوقت الحالي.

enterprise

Experience luxury in every thoughtful detail where prestige hospitality is rediscovered with genuine warmth and passion. Awaken forgotten desires and build unforgettable memories to fuel a lifetime of inspiration. Spend your winter break at Somabay with special rates and choose among five different hotels at one destination. Visit: www.Somabay.com/hotels/

صراعات

مع تواصل الضربات الجوية..روسيا وأوكرانيا تفشلان في التوصل لوقف لإطلاق النار

فشل مسؤولون روس وأوكرانيون في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين البلدين في المحادثات التي عقدت أمس، إلا أن كلا الوفدين قالا إنهما أحرزا بعض التقدم خلال الاجتماع الذي استمر خمس ساعات، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال. واتفق المفاوضون على الاجتماع مرة أخرى على الحدود البولندية البيلاروسية في الأيام المقبلة، دون تحديد موعد، بحسب بلومبرج نقلا عن وكالة أنباء إنترفاكس الروسية.

وحول التطورات في ساحة القتال –

خيم الهجوم الروسي العنيف على مدينة خاركيف – ثاني أكبر المدن في أوكرانيا – بظلاله على المحادثات. ولقي 11 شخصا على الأقل مصرعهم في القصف الذي تشهده المدينة، بحسب مسؤولين أوكرانيين. كما أصيب العشرات خلال الأيام القليلة الماضية، بينهم مواطن مصري حالته مستقرة حاليا في المستشفى.

وفي تطور آخر، طالبت أوكرانيا حلفائها بفرض منطقة حظر طيران لوقف القصف الروسي على المدن الأوكرانية، وهو الأمر الذي تتجنبه الدول الغربية كونه سيضعها في مواجهة مباشرة مع روسيا.

أوكرانيا تدرس إصدار "سندات الحرب" لتمويل قواتها المسلحة. قالت وزارة المالية الأوكرانية في بيان لها أمس إنها تتطلع إلى اقتراض الأموال من المستثمرين الدوليين "لتلبية احتياجات القوات المسلحة لأوكرانيا ولضمان توفير الاحتياجات المالية للدولة دون انقطاع في ظل الحرب"، بحسب صحيفة فايننشال تايمز.

وفيما يخص المصريين العالقين في أوكرانيا –

تمكن أكثر من 1,200 طالب مصري من الوصول بسلام إلى بولندا قادمين من أوكرانيا، في حين وصل 250 آخرون إلى رومانيا، بحسب تصريحات وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، في اتصال هاتفي مع أحمد موسى، خلال برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 5:49 دقيقة، و8:37 دقيقة).

من ناحية أخرى، سيسمح للمصريين الذين انتهت صلاحية جوازات سفرهم في أوكرانيا بعبور الحدود إلى بولندا، وفقا لما أعلنته السفارة المصرية في وارسو. وتعمل السفارة المصرية في بوخارست أيضا على ترتيب مماثل مع الحكومة الرومانية. وستقلع رحلة طيران رومانية متوجهة إلى القاهرة من بوخارست مساء اليوم. وأصدرت وزارة الخارجية المصرية توجيهات عاجلة للسفارات المصرية في الدول المجاورة لأوكرانيا لتوفير وسائل النقل والسكن المؤقت للمصريين الفارين من الحرب عبر الحدود البرية، بحسب بيان الوزارة.

التأثيرات المالية للحرب على موسكو –

روسيا تواجه أزمة مالية بسبب العقوبات التي فرضتها الدول الغربية. أعلنت الولايات المتحدة وقف المعاملات التي تشمل البنك المركزي الروسي أو وزارة المالية أو صندوق الثروة الوطني في روسيا، في حين جمد الاتحاد الأوروبي أصول العديد من النخبة في روسيا الذين تربطهم علاقات وثيقة بالرئيس الروسي.

أدت الإجراءات العقابية إلى تراجعات كبيرة في العملة الروسية، كما أسفرت عن عمليات سحب نقدي محمومة من قبل المواطنين الروس الذين يسعى الكثير منهم لتحويل مدخراتهم إلى الدولار الأمريكي ويفكر في الفرار إلى خارج البلاد، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

وروسيا تتخذ إجراءات طارئة لدعم الروبل: أعلن البنك المركزي الروسي مضاعفة أسعار الفائدة إلى 20% لدعم العملة المحلية المنهارة، كما أصدرت السلطات الروسية تعليمات للمصدرين المحليين ببيع 80% من احتياطي النقد الأجنبي لديهم، وأصدر بوتين قرارا بحظر التحويلات المالية للخارج من قبل المواطنين الروس. وهبط الروبل بنحو 30% قبل أن يعوض تلك الخسائر عقب قرارات البنك المركزي. وأغلقت التداولات على العملة الروسية بانخفاض قدره 11.6% – ليبلغ سعر الصرف 95 روبل مقابل الدولار الواحد.

شهدت الأسواق العالمية تراجعات كبيرة، إذ انخفض العديد من المؤشرات الأمريكية والأوروبية. وتعرضت المؤسسات المالية الأوروبية لأضرار كبيرة، إذ هبطت أسهم الكيانات الأكثر انكشافا على البنوك الروسية بنسب تتراوح بين 9.5% و14%. وأوقفت بورصتي نيويورك وناسداك التداول على العديد من أسهم الشركات التي تتخذ من روسيا مقرا لها، بسبب "القلق التنظيمي"، حسبما ذكرت بورصة نيويورك على موقعها الإلكتروني.

إعادة تشكيل النظام العالمي –

أوكرانيا تطلب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي "الآن" في الوقت الذي تبحث فيه عن دعم لموقفها في مفاوضات وقف إطلاق النار: يمكن أن يدرس الاتحاد الأوروبي إمكانية انضمام أوكرانيا إليه، بحسب وكالة رويترز نقلا عن مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي. ويأتي ذلك بعد أن وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي طلبا رسميا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي من خلال "إجراء خاص جديد" لتسريع انضمامها. وطلب رؤساء ثماني دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي عقد اجتماع عاجل لبحث الطب الأوكراني.

إلا أن قبول انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي سيكون أمرا محبطا لتركيا التي ظلت تحاول الانضمام لذلك التكتل طيلة عقود.

في انعكاس لحيادها التاريخي، قررت سويسرا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في فرض عقوبات على روسيا لمعاقبتها على غزوها أوكرانيا. ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن الرئيس الفيدرالي لسويسرا إجنازيو كاسيس قوله أمس إن القرار كان "فريدا وصعبا" ولكنه واجب "أخلاقي".

وأيضا، يبحث المشرعون في فنلندا اليوم إمكانية انضمام البلاد إلى حلف الناتو، بحسب موقع بوليتيكو.

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم استبعاد روسيا من المشاركة في جميع مباريات كرة القدم الدولية حتى إشعار آخر، بما في ذلك بطولة كأس العالم 2022 وبطولة أمم أوروبا للسيدات 2022. وقالت المنظمتان أمس: "كرة القدم متحدة تماما هنا وفي تضامن كامل مع جميع المتضررين في أوكرانيا".

سلع

مصر تبحث عن مصادر جديدة لتوريد القمح

قررت الهيئة العامة للسلع التموينية أمس الاثنين إلغاء مناقصة عالمية لشراء القمح بسبب ارتفاع الأسعار، مع حالة الفوضى التي تضرب أسواق الحبوب العالمية على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا، وفقا لبلومبرج. يوفر البلدان معا ما يقرب من ثلث إمدادات القمح في العالم، ونحو 60-80% من واردات مصر.

وهذه المناقصة الثانية التي تلغيها مصر خلال أيام: ألغت هيئة السلع التموينية مناقصة أخرى الخميس الماضي بسبب قلة العروض.

المناقصة تلقت ثلاثة عروض فقط: عرضان للقمح الفرنسي والآخر للقمح الأمريكي، حسبما نقلت بلومبرج عن تجار لم تحدد هويتهم. وقفزت أسعار القمح بمقدار 80 دولار للطن منذ غزو روسيا لأوكرانيا. قبل أيام من اندلاع الحرب، شارك 17 موردا عالميا في مناقصة عالمية اشترت من خلالها الهيئة العامة للسلع التموينية ثلاث شحنات من القمح الروماني بسعر التسليم على ظهر السفينة 318 دولارا للطن على الرغم من أن الموردين الأوكرانيين عرضوا سعرا أفضل. وارتفعت العقود الآجلة للقمح بنسبة 8.6% بنهاية جلسة أمس.

لماذا يتجنب التجار قمح البحر الأسود؟ على الرغم من أن السلع الروسية قد نجت حتى الآن من العقوبات المباشرة، إلا أن التجار يتجنبون قمح البحر الأسود بسبب إغلاق الموانئ والعقبات اللوجستية، واحتمال استمرار العقوبات. وتتزايد اضطرابات الشحن بعد أن رفضت شركات التأمين تغطية سفن البحر الأسود أو فرضت تكاليف باهظة، بحسب بلومبرج. ويهدد استبعاد بعض البنوك الروسية من نظام سويفت تمويل السلع الروسية.

البدائل لا تبدو جيدة جدا: قبل طرح المناقصة أمس، قال رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية إبراهيم عشماوي إن مصر تتطلع إلى شراء القمح من الولايات المتحدة أو فرنسا أو رومانيا أو كازاخستان أو ألمانيا، لكن قدرتنا على تأمين الإمدادات البديلة تعثرت بسبب ارتفاع الأسعار، وكذلك التكاليف الإضافية والشحن.

ومع ذلك، تتوقع وزارة التموين هدوء الأوضاع. يكفي الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد من القمح حتى أربعة أشهر، بحسب وزير التموين علي المصيلحي، الذي أضاف أن موسم توريد القمح المحلي سينطلق في أبريل. وتستهدف الحكومة شراء 4 ملايين طن من القمح من المزارعين المحليين هذا العام، وهو ما سيساعد على تغطية احتياجات البلاد حتى نهاية العام الجاري.

الحكومة تراقب أزمة القمح العالمية عن كثب في الوقت الذي تتطلع فيه إلى تقليص دعم الخبز. ومن المتوقع أن تعلن وزارة التموين بحلول نهاية الشهر عن قرارها النهائي بشأن كيفية إعادة هيكلة منظومة الخبز، التي ظلت دون تغيير طوال عقود.

استثمار

كريم تتوسع في مجال توصيل الطعام عبر الاستثمار في "المنيوز"

تعتزم شركة النقل الذكي "كريم"، التابعة لأوبر، استثمار مبلغ لم يكشف عنه في منصة طلب الطعام المصرية المنيوز، وفق بيان للشركة تناولته بلومبرج. وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كريم مدثر شيخة إن الاستثمار الجديد "سيوسع نطاق أعمال الشركة في واحد من أكبر أسواقنا لطلب سيارات الركوب"، مضيفا أن هذه الخطوة تساعد كريم أيضا على المضي قدما نحو إطلاق التطبيق الفائق المخطط له في جميع أنحاء المنطقة.

الخطوة المزمعة تأتي على رأس الخطط التوسعية التوسعية للشركة: أعلنت كريم في وقت سابق من العام الحالي أنها تخطط للتوسع في قطاع توصيل الطعام – وهي سوق تقدر قيمتها بنحو 2.8 مليار دولار في مصر – إضافة إلى خدمات البريد السريع، والمدفوعات الإلكترونية. وتقدم كريم بالفعل خدمة توصيل الطعام في عدد من المدن بدول السعودية والإمارات والأردن وباكستان وقطر، وفقا لبلومبرج.

تلقت المنيوز استثمارات معدودة على مدار العامين الماضيين: استثمر المدير التنفيذي السابق لشركة جست إيت البريطانية ديفيد بوتريس في المنصة العام الماضي، تلاه شركة فوري التي قادت جولة تمويلية بلغت قيمتها 10 ملايين دولار في يوليو. وجمعت الشركة 8 ملايين دولار في جولة تمويلية أخرى في عام 2020.

ومن أخبار الاستثمار أيضا –

تخطط شركة بي تك المتخصصة في تجارة التجزئة وتوزيع الأجهزة المنزلية والإلكترونية إلى زيادة استثماراتها هذا العام لتصل إلى 800 مليون جنيه، مقابل 500 مليون جنيه العام الماضي، وفق تصريحات رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة محمود خطاب أمس الاثنين نقلتها جريدة حابي. وتستهدف بي تك أيضا إضافة 38 فرعا جديدا في جميع أنحاء البلاد، ليصل إجمالي عدد فروعها إلى 153. وكشف خطاب كذلك أن شركته تنوي ضخ استثمارات قدرها مليار جنيه في البنية التكنولوجية لها خلال السنوات الأربع المقبلة.

شركات ناشئة

بيرمور تستثمر 5 ملايين دولار في ذراعها لخدمات التوصيل السحابية مايلزمور.. ميلانجو الناشئة تستحوذ على منافستها سيركل

استثمرت شركة التجارة الاجتماعية الناشئة بريمور 5 ملايين دولار في جولة تمويلية ما قبل تأسيسية لذراعها للخدمات اللوجستية السحابية مايلزمور، حسبما أعلنت الشركة في بيان لها (بي دي إف). سيساعد الاستثمار الجديد مايلزمور على تسريع نمو خدماتها السحابية، والتوسع في المساحة التخزينية، وزيادة سعة التوصيل ومضاعفة عدد الموظفين لديها، بهدف زيادة قاعدة عملائها بنحو 50 مرة. يأتي هذا بعد أسابيع قليلة من إغلاق بريمور جولة تمويل أولية بقيمة 25 مليون دولار.

حول مايلزمور: تأسست الشركة الناشئة من قبل الشريك المؤسس والعضو المنتدب لبريمور أحمد العطار العام الماضي، وجاء ذلك "بعد أن وجدت بريمور حاجة إلى مزود حلول لوجستية شاملة يمكنه مواكبة وتيرة عملها وهيكل التكلفة"، وفق ما قاله الشريك المؤسس ومدير تطوير الأعمال في بريمور أحمد شيخة لإنتربرايز مؤخرا. الشركة الناشئة، التي تعتبر نفسها أول شركة تقدم خدمات لوجستية متكاملة من تخزين وشحن وتوصيل في البلاد، أنشأت 15 نقطة توزيع في جميع أنحاء مصر وسلمت نحو مليون طرد إلى أكثر من 25 عميلا في مختلف الصناعات منذ إطلاقها.

ومن أخبار الشركات الناشئة أيضا –

ميلانجو تستحوذ على منافستها سيركل: استحوذت شركة الخدمات الرقمية الناشئة ميلانجو على منافستها سيركل مقابل مبلغ لم يكشف عنه، وفق ما ذكره موقع واية. وتتضمن الصفقة مزيجا من نقل محفظة العملاء والمواهب بالإضافة إلى المعاملات المالية، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي لشركة ميلانجو عمرو مصطفى لإنتربرايز. ومن المنتظر أن تساعد صفقة الاستحواذ ميلانجو على زيادة حصتها في السوق، وكذا زيادة قاعدة المستخدمين المتعاقدين مع الشركة على أكثر من 100 ألف وحدة سكنية.

حول ميلانجو: توفر "ميلانجو" الخدمات الإلكترونية لسكان التجمعات أو لأعضاء النوادي الرياضية. ومن بين أبرز عملائهم مدينة الجونة، التي أنشأتها شركة أوراسكوم للتنمية، وألماظة باي، التي أنشأتها شركة ترافكو، إضافة لشركات بينها سوديك وإعمار مصر ونادي سماش الرياضي. وفي عام 2020، جمعت ميلانجو تمويلا دولاريا من ستة أرقام في جولة تمويلية أولية بقيادة صندوق الاستثمار التكنولوجي "إيه 15".

حول سيركل: تتيح المنصة، التي أسستها نانسي كمال وعصام ماجد في عام 2020، إدارة العقارات والممتلكات لتسريع التواصل مع المستأجرين، والتعامل مع طلباتهم، وخفض التكاليف التشغيلية، وهي مدعومة من قبل 500 ستارت أبس.


تعتزم شركة المدفوعات الإلكترونية الأفريقية سيلولانت طرح خدمات جديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر وسبع أسواق أفريقية رئيسية أخرى، حسبما ذكرت رويترز أمس. وتتطلع شركة سيلولانت حاليا إلى جمع 100 مليون دولار في جولة تمويلية من الفئة "د"، للمساعدة في تمويل الأعمال الصغيرة وزيادة قاعدة تجارها من الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 50 ألف شركة من ألف فقط حاليا. تقدم شركة التكنولوجيا المالية التي تتخذ من نيروبي مقرا لها خدماتها لأكبر التجار في أسواقها الأفريقية البالغ عددها 35 سوقا، بما في ذلك شركة التجارة الإلكترونية جوميا وشركة جلوفو المتخصصة في خدمات التوصيل.

enterprise

نتائج الأعمال

جولة نتائج الأعمال: القابضة المصرية الكويتية، مدينة نصر للإسكان، مصر القابضة للتأمين

ارتفع صافي ربح الشركة القابضة المصرية الكويتية بنسبة 34% على أساس سنوي في الربع الرابع من عام 2021 ليبلغ 36.1 مليون دولار، وفقا لبيان أرباح الشركة (بي دي إف). وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 66% على أساس سنوي خلال الربع إلى 243.8 مليون دولار. وقفز صافي ربح القابضة المصرية الكويتية خلال عام 2021 بنسبة 47% على أساس سنوي ليسجل 170.9 مليون دولار، فيما بلغت الإيرادات 833.4 مليون دولار، بزيادة قدرها 38% على أساس سنوي.

وأرجعت الشركة النمو القوي في أرباحها الفصلية والسنوية إلى قطاع الأسمدة والبتروكيماويات، الذي ارتفعت إيراداته بنسبة 51% على أساس سنوي في عام 2021 لتصل إلى 447.9 مليون دولار. سجلت إيرادات القطاعات والأنشطة المتنوعة الأخرى نموا بنسبة 51% على أساس سنوي العام الماضي لتبلغ 186.6 مليون دولار.

الشركة تعين لؤي جاسم الخرافي رئيسا جديدا لها: وافق مجلس إدارة الشركة القابضة المصرية الكويتية على تعيين نائب رئيس مجلس الإدارة لؤي جاسم الخرافي رئيسا للشركة، خلفا لمعتز الألفي الذي استقال من منصبه، وفقا للإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية (بي دي إف). وسيحتفظ الألفي بعضوية مجلس إدارة الشركة.


انخفض صافي أرباح شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير بنسبة 71.5% على أساس سنوي في عام 2021 ليسجل 282 مليون جنيه، وفق بيان أرباح الشركة (بي دي إف). وتراجعت إيرادات الشركة بنسبة 28% على أساس سنوي خلال العام لتصل إلى 2.23 مليار جنيه. وعزت الشركة انخفاض الإيرادات والأرباح إلى "عدم وجود صفقات بيع قطع أراض كبيرة"، بحسب البيان.

التفاصيل: سجلت الشركة مبيعات قيمتها 2.95 مليار جنيه خلال العام الماضي، بانخفاض قدره 57.9% على أساس سنوي. وقالت الشركة في بيانها إنها "اتخذت إجراءات لتنقية محفظة العملاء المدينين من خلال فسخ عقود البيع مع العملاء المتعثرين واسترداد هذه الوحدات وإعادة تسعيرها وطرحها للبيع"، ما نتج عنه انخفاض إجمالي إيرادات الشركة وأرباحها لعام 2021.


سجلت شركة مصر القابضة للتأمين المملوكة للدولة نموا قدره 5.2% على أساس سنوي في صافي أرباحها خلال العام المالي 2021/2020، ليصل إلى 4.4 مليار جنيه، بحسب البيان الصادر عن رئاسة الوزراء أمس. وسجلت الشركة أيضا أقساط تأمينية بقيمة إجمالية 17.5 مليار جنيه، بزيادة 20.5% مقارنة بالعام السابق، كما ارتفعت استثماراتها بنسبة 23.8% لتصل إلى 75.7 مليار جنيه. وتتطلع الشركة إلى طرح 25% من أسهم شركتها التابعة "مصر لتأمينات الحياة" في البورصة المصرية خلال النصف الثاني من عام 2022، وذلك ضمن برنامج الطروحات الحكومية.

تنقلات

محمد السويدي وأيمن سليمان ينضمان لمجلس إدارة "اقتصادية قناة السويس"

محمد السويدي وأيمن سليمان ينضمان لمجلس إدارة "اقتصادية قناة السويس": قرر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ضم كل من رئيس اتحاد الصناعات المصرية محمد السويدي والرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان والخبير القانوني ياسر هاشم إلى عضوية مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، الذي يرأسه يحيى زكي، بحسب بيان صحفي.

انتخب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية أحمد السبكي رئيسا للجنة الخبراء لاجتماع اللجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لدول إقليم شمال وشرق المتوسط لهذا العام، بحسب بيان الهيئة. ويعتبر السبكي أول مصري يترأس اللجنة منذ انعقادها لأول مرة في عام 2006.

enterprise

توك شو

لا يزال الغزو الروسي لأوكرانيا يسيطر على أحاديث البرامج الحوارية: تحدثت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" مع الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي حول الإجراءات التي يمكن أن يتخذها مجلس الأمن الدولي بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا (شاهد 7:10 دقيقة)، كما قدمت تحليلا سياسيا للوضع الحالي من خلال اتصال هاتفي مع رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية محمد فرحات (شاهد 11:22 دقيقة). وفي مداخلة هاتفية مع برنامج "حديث القاهرة"، استبعد الكاتب الصحفي أشرف الصباغ احتمالية نشوب حرب نووية (شاهد 11:08 دقيقة). واستعرض عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" آخر التطورات على الأرض مع مراسل قناة العربية في كييف (شاهد 8:09 دقيقة).

هل يمكن أن تؤثر الحرب على دعم الخبز؟ تحدث وزير التموين علي المصيلحي، خلال مقابلة مطولة مع أحمد موسى في برنامج "على مسؤوليتي" (شاهد 1:47:10 دقيقة) حول كل ما يتعلق بالقمح ودعم الخبز. وحول تأثير الصراع الروسي الأوكراني على واردات مصر من القمح، قال المصيلحي إنه ليس هناك ما يدعو للقلق، موضحا أن موسكو أعلنت أن جميع شحنات القمح المتعاقد عليها ستصل في موعدها، وأنه لم يجر فرض أية عقوبات على السلع أو إمدادات الطاقة الروسية نظرا لأهميتها في الأسواق العالمية. واستعرض المصيلحي كذلك السيناريوهات التي تدرسها الحكومة لرفع سعر الخبز المدعوم، بما في ذلك تحويل دعم الخبز إلى دعم نقدي مشروط. ولم يكشف المصيلحي عن الموعد المتوقع لتلك الخطوة، واكتفى بالقول إن الحكومة ليست في عجلة من أمرها (شاهد 6:15 دقيقة). وكان وزير التموين صرح في وقت سابق إن وزارته ستعلن القرار النهائي بشأن كيفية إعادة هيكلة منظومة الخبز بنهاية الشهر الحالي.

مقترح بتقديم حوافز مالية للأسر الملتزمة بضوابط كبح الزيادة السكانية، وذلك في إطار مبادرة وطنية جديدة لتنظيم الأسرة، وفقا لما قاله أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة عمرو سليمان في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي (شاهد 10:31 دقيقة). وسلطت البرامج الحوارية الضوء على المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية – الذي يهدف إلى الحد من النمو السكاني في مصر – والذي شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي إطلاقه أمس. واستعرضت وزيرة التخطيط هالة السعيد تفاصيل المشروع في اتصال هاتفي مع عمرو أديب (شاهد 8:31 دقيقة). وقدمت برامج "حديث القاهرة" (شاهد 20:31 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 3:12 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد: 4:12 دقيقة) تغطية أيضا.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

على الرادار

نقلت شركة كريد هيلث كير – التي تمتلك 29% من مجموعة مستشفيات كليوباترا – ملكيتها في المجموعة، إلى صندوق آر كير سي في، الهولندي، حسبما أعلنت مستشفيات كليوباترا في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). ويعد صندوق آر كير مملوكا لشركة آر إم بي في، والتي يرأسها أحمد بدر الدين رئيس مجموعة مستشفيات كليوباترا.

افتتحت شركة أوباي مصر لخدمات الدفع الإلكتروني أول متاجرها في مصر بمنطقة الداون تاون بالتجمع الخامس، لتقديم جميع الخدمات والمنتجات التي توفرها للأفراد والشركات.

عثرت بعثة أثرية مصرية تشيكية على أكبر مخبأ من نوعه لأدوات التحنيط في جبانة أبو صير، والذي يضم 370 قطعة من الأواني الفخارية الكبيرة الحجم والعديد من الأواني الصغيرة.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 1523 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، بارتفاع طفيف من 1521 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 483,771 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 34 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 24,074 حالة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

تماما كشركات النفط العالمية الكبرى، يهرول كبار المستثمرين العالميين لمعرفة كيف سيتصرفون في استثماراتهم الضخمة في الأسواق الروسية. لا تقل حيازات مديري الصناديق الأجانب من الأسهم والسندات الروسية عن 150 مليار دولار، ويسارعون حاليا لإيجاد طرق لتنفيذ عمليات تخارج من تلك الأصول بعد العقوبات الغربية التي عزلت روسيا عن النظام المالي العالمي. وتصل قيمة استثمارات الأسهم وحدها نحو 86 مليار دولار، بينما بورصة موسكو كانت مغلقة أمس.

بورصة موسكو كانت مغلقة أمس، وقد تظل كذلك اليوم. قال البنك المركزي الروسي أمس إنه سيعلن في التاسعة صباح غدا بتوقيت موسكو متى ستكون الجلسة التالية للبورصة. وعلاوة على ذلك: تشير صحيفة فايننشال تايمز إلى أن البنك المركزي الروسي منع أمس مؤسسات الاستثمار الدولية من بيع الأسهم المحلية في بورصة موسكو.

وحتى إذا أعيد فتح البورصة الروسية، كيف سيخرج مديرو الصناديق أموالهم من هناك بعد خروج روسيا من نظام السويفت؟

ويبدو من الصعب التخلص من الشركات الروسية المدرجة في بورصات أجنبية: بعض البورصات تحذو حذو ألمانيا وبدأت تعلق التداول على شركات روسية كبرى مثل أيروفلوت وروسنفت وسبيربنك. وأشارت فايننشال تايمز إلى أن إدارات الامتثال تطلب من المتداولين عدم الشراء من القاع بعد انهيار أسهم الشركات الروسية في بورصة لندن.

إنها مشكلة بـ 10 مليارات دولار بالنسبة لسيتي جروب، فيما تبلغ نحو 650 مليون دولار لجولدمان ساكس. ويعد الاثنان أكبر البنوك الأمريكية المتعاملة في الأوراق المالية الروسية، بحسب فايننشال تايمز.

هل تكون توتال إنرجيز أحدث القافزين من السفينة الروسية، بعد بي بي وشل وإكوينور؟ لم ترد الشركة على تساؤلات صحيفة وول ستريت جورنال في هذا الشأن أمس، في حين ذكرت فايننشال تايمز أن الضغط يتزايد على إكسون موبيل، وجلينكور، وترافيجورا لفعل الأمر نفسه.

المزيد من الشركات العالمية تنضم إلى القائمة: انضمت إتش إس بي سي، وأير كاب – أكبر شركة لتأجير الطائرات في العالم – إلى قائمة متزايدة من الشركات العالمية التي تدرس قطع علاقاتها بروسيا على خلفية العقوبات الغربية.

أما شركات الطاقة الروسية فنجت حتى الآن من العقوبات الغربية بسبب أهميتها في أسواق الطاقة العالمية ومخاوف الدول الأوروبية من تأثر احتياجاتها المحلية، وهو ما يوفر "درعا ماليا" لبوتين، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

وتحركات لسد ثغرة العملات المشفرة: شددت وزارة الخزانة الأمريكية على منصات تداول العملات المشفرة التأكد من أن عدم الالتفاف على العقوبات المفروضة على روسيا عبر استخدام العملات المشفرة لنقل الأموال من وإلى روسيا، وفقا لبلومبرج. وفي غضون ذلك، ارتفع سعر البتكوين مساء أمس بنحو 15% ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أسبوعين.

Down

EGX30 (الاثنين)

11,139

-0.3% (منذ بداية العام: -6.8%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

12,590

+1.4% (منذ بداية العام: +11.6%)

Up

سوق أبو ظبي

9,319

+2.2% (منذ بداية العام: +9.8%)

Up

سوق دبي

3,355

+1.3% (منذ بداية العام: +5.0%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,374

-0.2% (منذ بداية العام: -8.2%)

Down

فوتسي 100

7,458

-0.4% (منذ بداية العام: +1.0%)

Up

خام برنت

100.99 دولار

+3.1%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

4.40 دولار

-0.1%

Up

ذهب

1,908 دولار

+0.4%

Up

بتكوين

41,636 دولار

+11.2% (بحلول منتصف الليل)

أغلق مؤشر EGX30 على تراجع بنسبة 0.3% بنهاية تعاملات أمس الاثنين. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 799 مليون جنيه (20.8% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر الرئيسي قد تراجع بنسبة 6.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: فوري (+5.3%)، والشرقية للدخان (+2.9%)، وإي فاينانس (+2.0%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للتنمية مصر (-4.8%)، ومصر الجديدة للإسكان (-4.4%)، وبالم هيلز للتعمير (-2.8%).

تسجل الأسواق الآسيوية ارتفاعا خلال التعاملات الصباحية. ولكن الأمر يبدو مختلفا في أوروبا والولايات المتحدة، حيث تشير تعاملات الأسواق المستقبلية إلى أن المؤشرات الرئيسية هناك ستفتتح التداولات على انخفاض مع استمرار تأثيرات الحرب في أوكرانيا.

دبلوماسية

الإمارات ومصر توقعان اتفاقية تعاون لتأمين الصادرات. جرى التوقيع بين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات التابعة للحكومة الإماراتية، والشركة المصرية لضمان الصادرات في وقت سابق من هذا الأسبوع. وتعمل الاتفاقية على تأمين الصادرات بين مصر والإمارات لتقليل المخاطر الناجمة عن العوامل السياسية والتجارية وغير التجارية، وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية.

أخبار عالمية

شكلت ستة من أكبر الأحزاب السياسية في تركيا اتفاقية "تاريخية" تهدف إلى تقليص سلطة الرئيس رجب طيب أردوغان و"استعادة الديمقراطية الليبرالية في البلاد". يأتي ذلك في ظل تصاعد الاستياء العام من الرئيس التركي، بسبب تصاعد التضخم وما تبعه من أضرار اقتصادية على المواطنين. (فايننشال تايمز)

البرلمان الليبي يصوت على الحكومة الجديدة هذا الأسبوع: من المرجح أن يصوت البرلمان الليبي على حكومة مؤقتة جديدة في جلسة هذا الأسبوع، بينما تواصل حكومة رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة رفض تسليم السلطة لفتحي باشاغا المكلف برئاسة الحكومة من جانب البرلمان . (رويترز)

greenEconomy

مع اقتراب انعقاد قمة المناخ COP27 عادت الحوافز إلى صناعة الطاقة الشمسية: وافق جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك على حوافز لمشاريع إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية المتعاقد عليها بنظام صافي القياس، بحسب البيان الصادر أواخر الأسبوع الماضي (بي دي إف). وأشار البيان إلى أن هذه التعديلات، التي اقترحتها وزارة الكهرباء، تأتي ضمن جهود الدولة للتحول نحو الطاقة النظيفة وتشجيع الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة قبل قمة المناخ COP27 التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

تلغي الحوافز بعض الرسوم التي فُرضت سابقا على نظامي صافي القياس والاستهلاكي الذاتي: قرر جهاز تنظيم مرفق الكهرباء إلغاء بعض بنود القرار الصادر عام 2020 والذي نص على وضع حد أقصى لمقدار الطاقة الشمسية التي يمكن لشركات القطاع الخاص توليدها، والتي تتعاقد الحكومة على شرائها من خلال نظام صافي القياس.

رفع جهاز تنظيم الكهرباء أيضا الحد الأقصى للقدرات الإجمالية المسموح بالتعاقد عليها بنظام صافي القياس على مستوى الجمهورية إلى 1000 ميجاوات، بدلا من 300 ميجاوات في السابق.

تعديل رسوم الدمج للمشروعات المتعاقد عليها بنظام صافي القياسي: تنص الضوابط الجديدة أيضا على تعديل القرار الصادر مؤخرا بفرض رسوم الدمج على مشغلي محطات الطاقة الشمسية. وتنص التعديلات على فرض الرسوم على مشروعات الطاقة الشمسية التي تنتج أكثر 1000 كيلووات، بدلا من 500 كيلووات سابقا. وقررت وزارة الكهرباء الشهر الماضي فرض رسوم على مشغلي محطات الطاقة الشمسية بقيمة 0.257 – 0.329 جنيه لكل كيلووات ساعة كرسوم دمج للمساعدة في تحمل تكلفة ربط الطاقة المنتجة بالشبكة القومية للكهرباء،

كيف كانت ردود فعل مشروعات الطاقة الشمسية حيال هذه التعديلات؟ اتفق قادة الصناعة الذين تحدثت معهم إنتربرايز على أن حوافز جهاز تنظيم الكهرباء إيجابية بشكل عام، ولكن هناك المزيد الذي يتعين القيام به لدعم ذلك القطاع الناشئ وزيادة جاذبيته. وقالت جمعية تنمية الطاقة (سيدا) في بيان لها، إن القرار يمثل "خطوة كبيرة للأمام" بالنسبة لصناعة الطاقة الشمسية ويتماشى مع هدف الحكومة المتمثل في التوسع في إنتاج الطاقة المتجددة لتغطية 42% من احتياجات البلاد من الطاقة بحلول عام 2030. وقالت الجمعية إن تلك الحوافز سيكون لها تأثير إيجابي على جدوى استثمارات الطاقة الشمسية. وصرح رئيس الجمعية أيمن عبد الحليم لإنتربرايز، إن الجمعية وغيرها من الأطراف ذات الصلة مارسوا ضغوطا خلال الأسابيع العديدة الماضية.

وعلى الرغم من التأثيرات الإيجابية المتوقعة لهذه التعديلات، فإن التعديلات لا تعالج بالضرورة المشكلات الأكبر: إن قرار رفع الحد الأقصى للطاقة المتجددة سيفيد القطاع، لكنه ليس كافيا لتوفير حافز مالي حقيقي للانتقال إلى الطاقة الشمسية، بحسب تصريحات ياسين عبد الغفار مؤسس والعضو المنتدب لشركة سولاريز إيجيبت لإنتربرايز. وأضاف عبد الغفار أنه، حتى مع وجود الحوافز تلك، فإن نظام صافي القياس ليس جذابا من الناحية المالية بما يكفي، ولن يكون للقرارات تأثير كبير على نظام الاستهلاك الذاتي. وأوضح كذلك أن رسوم الدمج المفروضة مؤخرا "تجعل من الصعب للغاية" على منتجي الطاقة الشمسية الوصول إلى 1 جيجاوات من القدرة الإجمالية – أو حتى الحد السابق البالغ 300 ميجاوات – نظرا لعدم وجود البنية التحتية اللازمة لإصدار التراخيص والتوثيق. وقال إن، بالإضافة إلى ذلك، معظم المشترين ذوي الجدارة الائتمانية لديهم نمط استهلاك أكبر بكثير، مضيفا أن رسوم الدمج تجعل النموذج غير مجدي.

يمثل الاستهلاك الذاتي الجزء الأكبر من إنتاج الطاقة الشمسية: لا يزال نحو 80% من سوق الطاقة الشمسية خارج الشبكة، وهي في الأساس مشاريع تتصل مباشرة بمضخات المياه في المناطق التي لا تغطيها الكهرباء. تنتج هذه الطاقة الشمسية للاستهلاك الذاتي المحدود ولا تبيع الإنتاج الزائد للحكومة، وفق ما ذكره أحد المصادر لإنتربرايز. ويقول المصدر إن رسوم الدمج وقواعد القياس الصافي لن يكون لها تأثير كبير على هؤلاء المنتجين.

يتفق قادة الصناعة على أن الحوافز يجب أن تكون طويلة الأجل ومستدامة: على الرغم من أن حوافز جهاز تنظيم مرفق الكهرباء خطوة إيجابية، دعت سيدا إلى حزمة من اللوائح والمزيد من الحوافز لدعم استثمارات الطاقة الشمسية بشكل أكبر، لا سيما لتسهيل الإجراءات للمستثمرين والمستهلكين على حد سواء. كما حث الجهاز البنوك في البلاد على المساهمة في تمويل مشاريع الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة. يوافق عبد الغفار على ذلك، قائلا لإنتربرايز إن الحزمة الأخيرة من الحوافز ليست كافية لمعالجة حالة عدم اليقين العام في صناعة الطاقة الشمسية.

تعتبر النظرة طويلة المدى أمرا بالغ الأهمية، حيث تظل الشهية (ناهيك عن السوق) للطاقة الشمسية قوية. على الرغم من أن الشركات الصغيرة والمتوسطة في الصناعة تتلقى دعما وافرا، إلا أن الشركات التي تجاوزت مرحلة نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة الأولية لم تحصل على الكثير من الحوافز، مما يجعل التوسع مهمة صعبة، كما يخبرنا عبد الغفار. هناك نموذج أعمال حقيقي قابل للتطبيق للطاقة الشمسية في مصر لكل من المطورين والعملاء لتحقيق وفورات، ولكن الأمر الحاسم من أجل استدامة القطاع لكل من المستثمرين المحليين والأجانب هو السياسات طويلة الأجل التي يجري وضعها.

تأتي الدفعة من أجل الحوافز المستدامة في الوقت الذي تواجه فيه صناعة الطاقة الشمسية في مصر بالفعل العديد من التحديات التي أعاقت نموها: بالإضافة إلى مشكلة زيادة العرض التي نتج عنها سياسات جهاز مرفق الكهرباء السابقة بشأن حدود السعة، فقد فرض على منتجو الطاقة الشمسية مؤخرا تعريفة جمركية بنسبة 5% على الألواح الشمسية والخلايا الكهروضوئية، وكلاهما كان معفيا سابقا من الرسوم الجمركية. أخبرنا عبد الغفار أن التعريفة سيكون لها تأثير كبير على منتجي الطاقة الشمسية مقارنة برسوم الدمج وأنظمة القياس الصافي.

كما أن الصناعة لا تزال تعاني من ارتفاع الأسعار وأزمة سلاسل التوريد. تضررت الصناعة من ارتفاع تكاليف الشحن وارتفاع أسعار السلع مثل الألومنيوم والصلب والنحاس والسيليكون العام الماضي، وكلها تستخدم لإنشاء المحطات الكهروضوئية، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار، وتراجع هوامش الربح، وفي بعض الحالات، تأخير المشاريع، بما في ذلك المشاريع الكبيرة مثل محطة توليد كهرباء أكوا باور في كوم أمبو ومحطة بنبان النويس. أخبرنا أحد الفاعلين في الصناعة سعر الوات ارتفع من 4 جنيه إلى 5.7 جنيه بسبب مشاكل سلاسل التوريد وحدها، كما رفعت التعريفة الجمركية السعر إلى 5.9 جنيه للوات.

ولدى مصر حاليا مشاريع للطاقة المتجددة تحت التنفيذ بقدرة 3.5 جيجاوات، وفق ما ذكره نائب رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة إيهاب إسماعيل، مضيفًا أن تلك القدرات مقسمة إلى 2.8 جيجاوات من مشاريع الرياح و700 ميجاوات من مشاريع الطاقة الشمسية، بإجمالي استثمارات 3.5 دولار (نحو 55 مليار جنيه).


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • تعمل شل مصر مع الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) وشلمبرجير على تقييم فرص التعاون في مجال "إزالة الكربون" في البلاد.
  • تستهدف وزارة المالية زيادة نسبة الاستثمارات العامة الخضراء إلى 50% بحلول العام المالي 2025/2024، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتحسين القدرة التنافسية لمصر في مؤشر الأداء البيئي.
  • تحث مصر والمملكة المتحدة واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الدول المتقدمة على مضاعفة التمويل المناخي للدول النامية، قبل انعقاد قمة COP27 التي تستضيفها شرم الشيخ في نوفمبر.

المفكرة

أوائل 2022: إعلان نتائج الجولة الثانية من المزايدة الحكومية للتنقيب عن الذهب والمعادن النفيسة.

الربع الأول من 2022: إتمام صفقة استحواذ سويفل على فيابول.

الربع الأول من 2022: شركة بيكيا الناشئة تخطط للتوسع في الإمارات والسعودية.

الربع الأول من 2022: راميدا تبدأ بيع عقار ميرك المضاد لـ "كوفيد-19".

الربع الأول من 2022: إتمام بيع شركة فاروس إنرجي حصة 55% من امتيازاتها في الفيوم وبني سويف لشركة أي بي أر إنرجي الأمريكية.

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

28 فبراير – 1 مارس (الاثنين – الثلاثاء): قمة مستقبل مراكز البيانات.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس: تصفيات كأس العالم.

3 مارس: الجمعية العمومية غير العادية لشركة فوري تصوت على زيادة رأس المال المصدر (بي دي إف) بقيمة 800 مليون جنيه.

15 – 16 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 مارس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

14 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

3 -4 مايو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

9 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة ال

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.سياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي ستبنيه شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

1 يوليو (الجمعة): بدء العام المالي 2023/2022.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر 2022: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

13 – 14 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).