الثلاثاء, 22 يونيو 2021

السباق يحتدم.. "تواصل-ماتيرنيتي" يقدم عرضا للاستحواذ على "الإسكندرية للخدمات الطبية"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم مزدحم بأخبار لقاحات "كوفيد-19" وعمليات الدمج والاستحواذ المرتقبة في قطاعات الرعاية الصحية والخدمات المالية غير المصرفية، وسد النهضة.

يحدث اليوم:

وصل وزير الري محمد عبد العاطي أمس إلى جنوب السودان، في زيارة تستغرق أربعة أيام، والتي بدأها أمس بإجراء محادثات مع وزير الخارجية بياتريس واني حول تطورات أزمة سد النهضة، واجتماع اللجنة العليا المشتركة المقرر عقده في القاهرة الشهر المقبل، وفق بيان الوزارة. ومن المقرر أن يلتقي عبد العاطي أيضا مع نظيره الجنوب سوداني ماناوا بيتر، لمناقشة التعاون المشترك بين البلدين في مجالات إدارة المياه، قبل تفقد العديد من المشروعات التي تنفذها مصر هناك.

تأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تسعى فيه مصر لحشد المزيد من الدعم الدولي لموقفها في النزاع حول السد الإثيوبي. وعززت مصر خلال الأسابيع الماضية علاقاتها العسكرية مع عدة دول أفريقية، إذ وقعت اتفاقيات تعاون عسكري مشترك مع كل من السودان وكينيا وأوغندا وبوروندي، كما زار الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي جيبوتي حيث أجرى محادثات مع الرئيس إسماعيل عمر جيلة.

تنطلق اليوم نهائيات بطولة "CIB" الدولية المفتوحة للإسكواش لعام 2021/2020 في ذا بارك في مول العرب بالقاهرة، وتستمر حتى 27 يونيو الجاري. ويواجه علي فرج المصنف الأول عالميا اليوم مروان الشوربجي حامل اللقب، فيما تواجه نور الشربيني المصنفة الأولى عالميا اللاعبة الفرنسية كاميل سيرم، كما تواجه نوران جوهر مواطنتها سلمى هاني.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الاثنين:

  • الحكومة تضم التوك توك لمبادرة إحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي. وسيمكن لمالكي التوك توك التقدم بطلب للتسجيل في المرحلة الأولى من المبادرة اعتبارا من الشهر المقبل، على أن يحصلوا في المقابل على سيارات الميني فان التي تعمل بالغاز الطبيعي، إلى جانب حوافز من قبل وزارة المالية.
  • بداية للتمويل العقاري تعتزم توريق جزء من محفظتها التمويلية قبل نهاية العام، بدعم من أقساطها المستحقة. وتتطلع الشركة لإنشاء فروع جديدة في جميع أنحاء البلاد.
  • منصة شاحنات النقل المصرية "تريلا" تغلق جولة تمويلية بقيمة 42 مليون دولار بقيادة شركة جروث ميرسك. ويتضمن التمويل 30 مليون دولار زيادة في رأس مال و12 مليون دولار تسهيلات وقروض. وسيستخدم في خطط الشركة للتوسع في في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان.

الإثيوبيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع في أول انتخابات تشهدها البلاد بمشاركة عدة أحزاب سياسية منذ 16 عاما، وسط توقعات بفوز آبي أحمد. وتواجه الانتخابات عقبات كبيرة، مع استمرار الصراع في إقليم تيجراي، ومقاطعة المعارضة، الصعوبات اللوجستية، بحسب وكالة أسوشيتد برس. وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في تغريدة له، إنها ستكون "أول محاولة تشهدها إثيوبيا لانتخابات حرة ونزيهة".

جاءت الأخبار العالمية متنوعة هذا الصباح، ولم يهيمن خبر معين على تغطية الصحف.

  • أداء الأسواق أمس: ركزت شبكة سي إن بي سي وصحيفة وول ستريت جورنال على المكاسب الكبيرة – وغير المتوقعة إلى حد ما – التي سجلتها الأسهم الأمريكية أمس (يمكنكم معرفة المزيد حول الموضوع في نشرتنا اليوم).
  • حول تطورات جائحة "كوفيد-19" في الولايات المتحدة، كانت هناك تقارير متباينة، إذ حذرت وكالة بلومبرج من انتشار السلالة المتحورة المعروفة باسم "دلتا"، فيما كانت وكالة أسوشيتد برس أكثر تفاؤلا حيث أشارت إلى تراجع أعداد الوفيات جراء الجائحة إلى أقل من 300 حالة وفاة يوميا للمرة الأولى منذ مارس 2020.

لم يكن أداء الأسواق العالمية بهذا السوء أمس كما كان متوقعا، إذ سجلت الأسهم الأمريكية أكبر مكاسب يومية لها خلال خمسة أسابيع، مع تراجع المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية من جانب الاحتياطي الفيدرالي، بحسب وكالة بلومبرج. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.4% خلال جلسة أمس، بدعم من أسهم الطاقة والخدمات المالية والصناعة، كما صعد مؤشر داو جونز بنسبة 1.8% وأنهى مؤشر ناسداك تداولات أمس مرتفعا بنسبة 0.6%. وجاءت تلك الارتفاعات على الرغم من التقلبات التي شهدتها الأسواق الآسيوية في وقت سابق من يوم أمس، حيث سجل مؤشر نيكي الياباني خسائر بنحو 3.5%.

كانت أسواق الأسهم في أوروبا والولايات المتحدة تكبدت خسائر فادحة الأسبوع الماضي، وذلك على خلفية اجتماع لجنة السوق المفتوحة التابعة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي والذي ألمح إلى إمكانية رفع أسعار الفائدة في 2023، أي قبل عام مما كان متوقعا من قبل المستثمرين.

من غير المستبعد أن تشهد الأسواق المزيد من التقلبات خلال الفترة المقبلة، إذ حذر كل من وزير الخزانة الأمريكي السابق لورانس سامرز ومستثمر صناديق التحوط والملياردير راي داليو من أن ارتفاع معدلات التضخم يمكن أن ينهي رحلة التعافي في الأسواق وأن يتسبب في صدمات بالأسواق المالية، بحسب وكالة بلومبرج. وأوضح داليو، خلال مشاركته في منتدى قطر الاقتصادي أمس أن التقييمات المرتفعة عند مستويات قياسية تعني أن الأسواق والاقتصاد على حد سواء ستكون "حساسة للغاية" للمحاولات من جانب الاحتياطي الفيدرالي للتراجع عن سياسته النقدية التيسيرية للغاية.

فماذا عن أداء الأسهم المتوقع اليوم؟ تعافت الأسواق الآسيوية بشكل كبير من الخسائر التي تكبدتها أمس، كما تشير تعاملات العقود الآجلة إلى مواصلة الأسهم الأوروبية والأمريكية لمكاسبها خلال تداولات اليوم.


الطاقة الشمسية تقع ضحية للضغوط التضخمية: بعد المحاولات وأيضا النجاح طيلة عقود لخفض تكلفة الطاقة الشمسية، من المحتمل أن تذهب كل هذه المحاولات أدراج الرياح بسبب القفزة في أسعار السلع العالمية. وقام محللون لدى سيتي جروب باحتساب زيادة قدرها 12% في تكلفة منشآت الطاقة الشمسية الجديدة خلال هذا العام على خلفية الزيادة المتسارعة في أسعار الحديد والبولي سيليكون وارتفاع تكلفة الشحن، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وأشار التقرير إلى ارتفاع أسعار لفائف الصلب المجلفن وخلايا السيليكون أحادية البلورية، وكلاهما يعد مكونا رئيسيا في تصنيع الألواح الشمسية. وبحسب بيانات صادرة عن ستاندرد آند بورز بلاتس، فإن أسعار لفائف الصلب المجلفن تضاعفت منذ مطلع عام 2020، كما ارتفعت أسعار خلايا السيليكون بنسبة 25%. جدير بالذكر أن أسعار الطاقة الشمسية انخفضت بنحو 80% خلال الفترة ما بين عامي 2010 و2020.

توقعات بارتفاع أسعار أجهزة اللابتوب والتابلت: يبدو أن الشركات المصنعة للأجهزة الاستهلاكية بدأت بالفعل في تمرير الزيادة في تكاليف الإنتاج لديها إلى المستهلكين نظرا للنقص في الشرائح على مستوى العالم، حيث أعلنت شركات ديل وإتش بي وأسوس وأمازون عن زيادات في أسعار منتجاتها في الطرازات المقبلة بنسب تتراوح مابين 6-20%، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال. ويسري هذا الأمر على أجهزة الهواتف الذكية والتابلت والطابعات. ويأتي هذا مع ارتفاع أسعار المكونات بما بين 15 إلى 40%.

في المفكرة:

يعقد بنك التنمية الأفريقي اجتماعه السنوي عبر الإنترنت خلال الفترة 23-25 يونيو.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: في هذه السلسلة، نسلط الضوء على مواد البناء وكيف أنها تعتبر من بين أكبر مصادر التلوث في مصر، على الرغم من الجهود التي تبذلها الشركات لتقليل بصمتها البيئية. ونبحث في الجزء الرابع في كيفية استخدام مواد البناء البديلة في البلاد. وفي المجمل، وجدنا أن كلا من المواد الطبيعية والمنتجة صناعيا تستخدم بطرق مبتكرة للغاية -لا سيما من قبل الشركات الناشئة سريعة النمو- إلا أن حصتها الإجمالية في السوق لا تزال منخفضة.

enterprise

دمج واستحواذ

تحالف "تواصل-ماتيرنيتي" يتقدم بعرض للاستحواذ على "الإسكندرية للخدمات الطبية"

قدم تحالف مكون من شركتي تواصل هولدنجز للاستثمارات المالية وماتيرنيتي أند بيدياتريكس هولدنج، التابعة لشركة لايم فيست، عرض شراء إجباريا للاستحواذ على 74.08% من أسهم شركة الإسكندرية للخدمات الطبية، مقابل 52 جنيها للسهم، وفق ما أعلنته الهيئة العامة للرقابة المالية في بيان لها (بي دي إف). ويضع العرض قيمة شركة الإسكندرية للخدمات الطبية عند 742.3 مليون جنيه. وتمتلك "تواصل" بالفعل حصة قدرها 26% من "الإسكندرية للخدمات الطبية"، وحال إتمامها، سترفع الصفقة المحتملة هذه الحصة لتصل إلى 100%. ومن بين البائعين المحتملين، بنك أبو ظبي التجاري الذي يتطلع للتخارج من حصته البالغة 51.4% في شركة الإسكندرية للخدمات الطبية.

يعد هذا أعلى عرض شراء تلقته "الإسكندرية للخدمات الطبية" حتى الآن. وكانت شركة تي إيه تي للخدمات الطبية، التابعة لشركة الإسكندرية للاستثمارات الطبية، قد رفعت في وقت سابق من هذا الشهر عرضها للاستحواذ على ما يصل إلى 100% من شركة الإسكندرية للخدمات الطبية إلى 49.04 جنيه للسهم، مقابل 45.53 جنيه للسهم الذي قدمته الشركة في مايو. وجاء ذلك بعد أيام قليلة من تقدم شركة الإمارات المتقدمة للاستثمارات القابضة بعرض لشراء حصة قدرها 51% على الأقل من الشركة بسعر 47.98 جنيه للسهم. وتشمل قائمة المتنافسين أيضا، مجموعة مستشفيات كليوباترا التي تقدمت بعرض شراء إجباري للاستحواذ على كامل أسهم الشركة مقابل 38.53 للسهم، إضافة إلى شركة نايل مصر ميديكال هولدنج (نايل سكان)، وشركة صحة كابيتال للاستثمار في الرعاية الصحية.

كانت شركة مستشفيات سبيد التابعة لسبيد ميديكال قد انسحبت الشهر الماضي من تحالف "تواصل-لايم فيست"، والذي تقدم حينها بعرض للاستحواذ على الحصة المكملة لنسبة 100% من الشركة، مقابل 38.09 جنيه للسهم.

ومن أخبار الدمج والاستحواذ الأخرى:

سباق الاستحواذ على "الإسكندرية الوطنية" يحتدم: رفعت شركة زيتا للاستثمار الإماراتية عرضها للاستحواذ على 90% من شركة الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية إلى 6 جنيهات للسهم، من 5.48 جنيه للسهم الذي قدمته في في وقت سابق هذا الشهر، وفق ما قالته هيئة الرقابة المالية في بيان لها أمس (بي دي إف). ويحدد العرض الجديد القيمة الإجمالية لـ "الإسكندرية الوطنية" بنحو 31.35 مليون جنيه. وتنتهي فترة العرض يوم الاثنين 28 يونيو. وبدأ سريان العرض الأسبوع الماضي بعدما حصلت الشركة على الضوء الأخضر من "الرقابة المالية".

يأتي هذا بعد يوم واحد من تقدم شركة كومباس كابيتال بعرض شراء إجباري للاستحواذ على 100% من شركة الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، مقابل 5.72 جنيه للسهم. وتلقت الشركة حتى الآن العديد من عروض الاستحواذ كان آخرها من شركة تايكون القابضة، التي ترغب في الاستحواذ على 90% من الشركة مقابل 5.60 جنيه للسهم.

كوفيد-19

ستتلقى مصر جزءا من 14 مليون جرعة من لقاحات "كوفيد-19" خصصتها الولايات المتحدة لـ 30 دولة أخرى على الأقل "ذات أولوية إقليمية"، وفق ما أعلنه البيت الأبيض في بيان له أمس، دون توضيح أي تفاصيل أخرى.

وتعد هذه الجرعات جزءا من الدفعة الثانية البالغ قدرها 55 مليون جرعة التي ستوزعها الولايات المتحدة في إطار تعهدات بايدن بتوزيع نحو 80 مليون جرعة على مستوى العالم. ومن المقرر أن تتلقى مصر و13 دولة أخرى 6 ملايين جرعة ضمن الدفعة الأولى التي أعلن عنها في وقت سابق من هذا الشهر.

متى يمكن أن تتلقى الدول هذه الجرعات؟ من المحتمل أن تستغرق العملية وقتا أطول مما كان متوقعا في البداية، بعد أن تراجعت الولايات المتحدة عن تعهداتها السابقة بإرسال 80 مليون جرعة إلى الخارج بحلول نهاية هذا الشهر. ويقول البيت الأبيض في بيانه إن الولايات المتحدة ستبدأ في تخصيص اللقاحات لتلك الدول بنهاية شهر يونيو، مما يشير إلى أن شحنات اللقاح قد تصل في يوليو أو ما بعده.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 509 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 532 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 277,797 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 39 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 15,898 حالة.

عملية طرح لقاحات "كوفيد-19" في أفريقيا قد تتلقى دفعة قوية بفضل منشأة جديدة لإنتاج اللقاحات بتقنية mRNA تعتزم منظمة الصحة العالمية تأسيسها في جنوب أفريقيا، بالتعاون مع تحالف جنوب أفريقي فرنسي، بسحب البيان الصادر عن المنظمة أمس. ومن المنتظر أن يكون "مركز نقل التكنولوجيا" الجديد الأول من نوعه في القارة، وفقا للبيان. وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في مؤتمر صحفي عقده أمس إن المنشأة يمكن أن تبدأ في إنتاج اللقاحات التي تعمل بتقنية mRNA الخاصة بالحمض النووي الفيروسي، مثل اللقاحات التي طورتها شركات فايزر وبيونتيك ومودرنا، في غضون 9 إلى 12 شهرا، وفق رويترز.

خصخصة

تمهيدا لبيعها.. "المجتمعات العمرانية" تستعد لبدء تقسيم أراضي "الحديد والصلب"

ستتاح الفرصة لشركات القطاع الخاص لاقتناص حصة من أراضي شركة الحديد والصلب المملوكة للدولة، إذ تستعد هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتخطيط وتقسيم أراضي الشركة تمهيدا لبيعها، وذلك في إطار عملية تصفية الشركة الجارية حاليا، وفق تصريحات نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية خالد عباس لجريدة المال أمس. ومن المتوقع أن تستغرق عملية تخطيط الأراضي من شهرين إلى ثلاثة أشهر، طبقا لعباس.

ما مساحة الأراضي المزمع بيعها؟ تبلغ مساحة الأراضي المملوكة لشركة الحديد والصلب نحو 6 ملايين متر مربع. وسنعرف مساحة الأراضي التي ستباع لشركات القطاع الخاص بعد انتهاء هيئة المجتمعات العمرانية من عملية التخطيط خلال الربع الثالث من العام.

ويأتي ذلك ضمن عملية تصفية شركة الحديد والصلب، المتوقع أن تستغرق نحو عامين. وتسعى الشركة لبيع أراضيها كي تتمكن من سداد مديونياتها البالغة 9 مليارات جنيه. وأوقفت الشركة جميع عملياتها رسميا أواخر مايو لحين التوصل إلى اتفاق تسوية بشأن تعويضات العاملين لديها.

"المناجم والمحاجر".. وافد جديد للبورصة المصرية: وتضمنت عملية التصفية أيضا، فصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة جديدة، وهي شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر، والتي بدأ تداول أسهمها البالغ عددها 978 مليون سهم في البورصة المصرية أواخر مايو الماضي.

تجارة خارجية

الحكومة تصرف 4.6 مليار جنيه من المستحقات المتأخرة للمصدرين

صرف صندوق تنمية الصادرات 4.6 مليار جنيه من الأعباء التصديرية المتأخرة للمصدرين، وذلك في إطار المرحلة الثانية من مبادرة السداد الفوري لمستحقات المصدرين النقدية التي جرى إطلاقها في فبراير الماضي، وفق ما أعلنته وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع في بيان صحفي أمس. وارتفع بذلك إجمالي المستحقات المتأخرة التي سددها الصندوق للمصدرين إلى نحو 27 مليار جنيه منذ إطلاق المبادرة العام الماضي، والتي تتيح للشركات الحصول على مستحقاتها نقدا وفورا بخصم 15%، بدلا من تقسيطها كاملة على عدة سنوات.

البرنامج الجديد يدخل التنفيذ اعتبارا من يوليو: ستتمكن الشركات العاملة في صناعات السيارات والسيراميك والدواء والصناعات المغذية للأجهزة الإلكترونية والمواد الكيماوية رسميا من التسجيل في برنامج رد الأعباء التصديرية الجديد للمرة الأولى، اعتبارا من العام المالي 2022/2021، وفق ما أعلنته وزارة التجارة والصناعة يوم الجمعة الماضي. وسيقدم البرنامج حوافز محددة للشركات المصدرة إلى الأسواق الأفريقية، وسيستمر لمدة ثلاث سنوات لغالبية القطاعات، باستثناء البرنامج الخاص بقطاع السيارات، الذي سيستمر حتى عام 2028.

علاقات تجارية أقل من المأمول مع القارة: شكلت أفريقيا 1% فقط من إجمالي حجم التبادل التجاري بين مصر ودول العالم في العام المالي 2020/2019.

ومن المنتظر أن تعزز منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية حجم التجارة بالقارة من خلال إزالة التعريفة الجمركية على أغلب السلع بين دول الاتحاد الأفريقي، لتعزيز التجارة البينية الإقليمية وتقوية سلاسل الإمدادات فيما بينها. وصدقت مصر على الاتفاقية الخاصة بالمنطقة في عام 2018، وبدأت العمل بشروطها رسميا في بداية 2021.

جمعية رجال الأعمال المصريين تتطلع للتوسع في أفريقيا أيضا: تدرس لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين تشكيل تحالف مصري للمنافسة على مشروعات البنية التحتية وإعادة الإعمار الكبرى في أفريقيا، وفق تصريحات فتح الله فوزي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة تناولتها جريدة حابي أمس. وسيضم التحالف شركات الإنشاءات والمقاولات المكاتب الاستشارية، إضافة إلى جهات حكومية، ومن المتوقع أن يعطي دفعة لجهود مصر لتعزيز العلاقات التجارية مع الدول الأفريقية الأخرى. وتدرس مصر أيضا الانضمام لبرنامج ضمان المرور القاري الجديد البالغ قيمته مليار دولار، والذي يهدف لتشجيع حركة التجارة في جميع أنحاء أفريقيا.

وشارك أيضا عدد من أعضاء الجمعية أمس في اللقاء الذي عقدته جمعية اتصال نواة منظمات المجتمع المدني لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، للشركات الأفريقية والأوروبية والمقرر أن تختتم أعماله اليوم. ويهدف الحدث إلى فتح أسواق جديدة أمام الشركات العاملة في مصر وأفريقيا، وفق ما ذكره موقع مصراوي.

enterprise

توك شو

كان خبر تصادم قطار بضائع بحافلتين في حلوان أمس الأبرز ضمن تغطية برامج التوك شو الليلة الماضية. وأسفر الحادث عن مصرع شخصين على الأقل وإصابة ستة آخرين، بحسب البيان الصادر عن وزارة الصحة. وقالت هيئة السكك الحديدية في بيان لها إن الحافلتين كانتا متوقفتين على مسافة قريبة للغاية من خط السكة الحديد في منطقة ذات كثافة سكانية عالية عندما اصطدم بهما القطار. وأمر النائب العام بالتحقيق على الفور في الحادث.

وأجرى وزير النقل كامل الوزير مداخلة هاتفية مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية"، لشرح أسباب الحادث. وقال الوزير إن السبب الرئيسي في حادث التصادم هو قيام المواطنين ببناء منازلهم داخل حرم السكة الحديد (شاهد 2:23 دقيقة)، مضيفا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بإزالة كافة المنازل المخالفة على طول خطوط السكك الحديدية في البلاد وتعويض أصحابها (شاهد 1:08 دقيقة). وقدمت أيضا برامج "على مسؤوليتي" (شاهد 33:52 و39:21 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 1:27 دقيقة)، و"حديث القاهرة" (شاهد 2:10 دقيقة)، تغطية كاملة للحادث.

2021 لم يكن عاما جيدا للسكك الحديدية في مصر: يضاف حادث تصادم قطار حلوان إلى سلسلة من الحوادث المماثلة التي شهدها مرفق السكك الحديدية خلال مارس وأبريل الماضيين، والتي تبرز المشكلات التي يعانيها المرفق.

واهتم مقدمو البرامج أيضا بالمباحثات التي أجراها رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أمس في القاهرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي، وكذا المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع الرئيس السيسي. وفي مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أيمن حمزة إن المؤتمر الصحفي يظهر التوافق بين الجانبين المصري واليوناني على المضي قدما في الخطط الخاصة بالربط الكهربائي بين مصر واليونان وقبرص. ولفت إلى أن هناك مباحثات جارية للتوصل إلى اتفاق بين مصر واليونان في المستقبل القريب (شاهد 32:40 دقيقة). وكشف حمزة أن مصر والسودان تدرسان حاليا زيادة قدرة خط الربط الكهربائي بين البلدين إلى 600 ميجاوات. ومن بين مقدمي البرامج الذي قدموا تغطية للمباحثات، عمرو أديب (شاهد 10:10 دقيقة)، ولبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 4:01 دقيقة)، وجاسمين طه في "مساء دي إم سي" (شاهد 4:07 دقيقة).

الحديث يتواصل حول سد النهضة: أصدر المبعوث الأوروبي إلى إثيوبيا والسودان بيكا هافيستو بيانا أمس دعا فيه أديس أبابا إلى استئناف المفاوضات مع مصر والسودان بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، والتوصل على الأقل إلى اتفاق تسوية مؤقت قبل الملء الثاني للسد مع بدء موسم الأمطار خلال أسابيع قليلة. وفي مداخلة هاتفية مع لبنى عسل، قال مساعد وزير الخارجية الأسبق محمد حجازي إن البيان يظهر الدعم الذي يحظى به موقف مصر والسودان في النزاع القائم حول سد النهضة من جانب الاتحاد الأوروبي وأيضا الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (شاهد 7:04 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

هيمن ملف حقوق الإنسان مجددا على اهتمامات الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح. وأجرت صحيفة الجارديان مقابلة مع كريم عنارة مدير وحدة العدالة الجنائية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، للحديث حول ما مر به حينما ألقي القبض عليه العام الماضي. ونشرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنساميد) تقريرا تطرقت فيه إلى استمرار احتجاز باتريك زكي، الباحث بجامعة بولونيا الإيطالية، والذي ألقي القبض عليه في فبراير 2020 بتهمة التحريض ضد الدولة.

على الرادار

ماليزيا تبحث الفرص الاستثمارية في منطقة قناة السويس: بحث رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي ووزير الخارجية الماليزي هشام الدين حسين أمس، فرص الاستثمار في القطاعات الصناعية التي تستهدفها المنطقة الاقتصادية، بحسب بيان مجلس الوزراء. وأشار زكي إلى مشروعات البتروكيماويات المزمع تنفيذها في العين السخنة، ومشروعات معدات السكك الحديدية الجاري تنفيذها في شرق بورسعيد.

وعلى الرادار هذا الصباح أيضا:

  • إيديتا للصناعات الغذائية تشتري خطا جديدا لإنتاج المخبوزات بقيمة 135 مليون جنيه. ومن المتوقع أن يرفع الخط، الذي سيبدأ تشغيله بحلول فبراير 2022، الطاقة الإنتاجية لقطاع المخبوزات بنحو 20%، من أجل تلبية الطلب المتزايد على منتجات ذلك القطاع، وفق بيان الشركة (بي دي إف).
  • أورنچ مصر وعامر جروب توقعان اتفاقا لتمديد الشراكة بينهما التي بدأت قبل عشرة أعوام. وبمقتضى الاتفاق، ستزود أورنج المشروعات العقارية التابعة لعامر بخدمات وحلول تكنولوجية وذكية متكاملة.
  • بحثت الشركة المصرية للاتصالات سبل التعاون مع شركات الاتصالات الليبية في مجال التحول الرقمي، وذلك خلال زيارة لمسؤولين ليبيين إلى القاهرة أمس.
  • تعتزم حنين حسام -إحدى "فتاتي تيك توك"- الطعن على الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة الأحد الماضي بسجنها 10 أعوام، بعد إدانتهما بتهم التحريض على الفسوق والاتجار بالبشر، بحسب تصريحات المحامي الخاص بها.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

الصين تصعد حملتها ضد العملات المشفرة، إذ أمرت جميع الهيئات المالية الرئيسية في البلاد بوقف المعاملات المرتبطة بعملة بتكوين والعملات الرقمية الأخرى، بحسب البيان الصادر عن البنك المركزي الصيني أمس. وجاء البنك الزراعي الصيني، وبنك التعمير الصيني، والبنك الصناعي والتجاري الصيني، وبنك التوفير البريدي الصيني وخدمة المدفوعات عبر الإنترنت "علي باي" التابعة لشركة علي بابا بين الشركات التي طالبتها السلطات الصينية بقطع قنوات الدفع للعملاء المشاركين في تداول العملات المشفرة، وهو ما ترى الصين أن يعطل "النظام الاقتصادي والمالي الطبيعي".

وأدت هذه الأنباء إلى تراجع بتكوين بنسبة 10% لتصل إلى 31.6 ألف دولار هذا الصباح، مسجلة أكبر تراجع يومي لها منذ انهيارها الشهر الماضي. وواصلت الصين فرض المزيد من اللوائح المنظمة لتداول العملات المشفرة، وحظرت مؤخرا قيام المؤسسات المالية وشركات المدفوعات بأية أعمال تتضمن العملات المشفرة.


البنوك الأمريكية الكبرى قد تبدأ في توزيع الأموال على مساهميها قريبا: من المقرر أن يعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي نتائج اختباراته السنوية للتحمل لأكبر البنوك في الولايات المتحدة يوم الخميس المقبل، وإذا سارت الأمور على ما يرام، فمن المتوقع أن يبدأ 23 بنكا كبيرا، بما في ذلك جي بي مورجان ومورجان ستانلي وجولدمان ساكس، في توزيع أرباح نقدية على المساهمين واستئناف عمليات إعادة شراء الأسهم، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز. سيحدد التحليل الشامل لرأس المال الذي يجريه الاحتياطي الفيدرالي للحفاظ على النظام المصرفي في مأمن مما يسمى "سيناريوهات نهاية العالم"، مقدار الاحتياطي الذي تحتاجه البنوك للاحتفاظ به فوق المتطلبات التنظيمية.

ماذا ينبغي أن نهتم، هنا في مصر؟ بدأ الاحتياطي الفيدرالي مطلع العام في تخفيف القيود التي فرضها العام الماضي مع انتشار الوباء، والتي شملت الحد من التوزيعات النقدية وحظر عمليات إعادة الشراء، وسرعان ما حذت حذوه البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البنك المركزي المصري.


"زووم كار" الهندية لتأجير السيارات ذاتية القيادة تدرس إدراج أسهمها في الولايات المتحدة خلال الاثني عشر شهرا المقبلة، وفقا لتصريحات الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك جريج موران لبلومبرج. وتخطط الشركة، التي حظيت بدعم عدد من المستثمرين في المرحلة المبكرة، بما في ذلك صندوق رأس المال المخاطر سيكويا كابيتال بعد تأسيسه في عام 2013، للتوسع في منطقة الشرق الأوسط خلال هذا الربع، كما تتطلع إلى مصر والسعودية كأسواق محتملة بسبب انخفاض معدلات ملكية السيارات بها وارتفاع حركة التنقل.

Up

EGX30 (الاثنين)

10062

+2.7% (منذ بداية العام: -7.2%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

Down

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.61 جنيه

بيع 15.71 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10859

+0.6% (منذ بداية العام: +25.0%)

Down

سوق أبو ظبي

6615

-0.5% (منذ بداية العام: +31.1%)

Down

سوق دبي

2847

-0.1% (منذ بداية العام: +14.3%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4224

+1.4% (منذ بداية العام: +12.5%)

Up

فوتسي 100

7062

+0.6% (منذ بداية العام: +9.3%)

None

خام برنت

74.89 دولار

0%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.20 دولار

+0.3%

Up

ذهب

1784.10 دولار

+0.1%

Down

بتكوين

31383 دولار

-11.2%

ارتفع مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات أمس بنسبة 2.7%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.78 مليار جنيه (29% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وانخفض المؤشر بذلك بنسبة 7.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: حديد عز (+5.8%)، والسويدي إليكتريك (+5.6%)، وجي بي أوتو (+4.6%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للاستثمار القابضة (-1.6%)، وكريدي أجريكول (-1.5%)، وبنك تنمية الصادرات (-1.3%).

أخبار عالمية

يبدو أن إيران لن تحسن علاقاتها مع الولايات المتحدة في أي وقت قريب، إذ قال الرئيس الإيراني المنتخب حديثا إبراهيم رئيسي إنه لن يلتقي الرئيس الأمريكي جو بايدن، كما وصف برنامج الصواريخ البالستية الإيراني بأنه "غير قابل للتفاوض"، بحسب وكالة أسوشيتد برس. ودعا رئيسي الولايات المتحدة لرفع جميع العقوبات المفروضة على بلاده، لكنه لم يعلق على المفاوضات الجارية بين إيران والأطراف الدولية في جنيف لإحياء الاتفاق النووي الموقع في عام 2015، والتي شهدت تقدما ملموسا مؤخرا.

أخبار عالمية أخرى:

  • قدم السفير السعودي الجديد لدى الدوحة أمس أوراق اعتماده إلى وزير الخارجية القطري، في أول تقارب رسمي بين البلدين بعد توقيع "بيان العلا" في وقت سابق هذا العام، والذي أنهى القطيعة الدبلوماسية التي استمرت نحو أربعة أعوام بين قطر ودول الرباعي العربي.
  • سيقوم وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد بأول زيارة رسمية إلى الإمارات في 29 يونيو، والتي سيفتتح خلالها السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي والقنصلية العامة في دبي، وفق رويترز.
greenEconomy

كيف تستخدم مواد البناء البديلة في مصر؟ في هذه السلسلة، نتناول الجهود المبذولة من جانب قطاع البناء للحد من التلوث الناجم عن مواد البناء. وبدأ بعض كبار اللاعبين في صناعة الأسمنت إنتاج ما يسمى بالأسمنت "الأخضر". وتسعى شركات أخرى للحصول على شهادة مستقلة للأبنية الخضراء لتتبع وتحسين بصمتها البيئية، لكن ذلك لم يكن له تأثيرا كبيرا.

فهل هناك طريقة لتجنب استخدام مواد البناء شديدة التلوث تماما؟ في المجمل، تتوفر بعض الطرق المبتكرة للغاية لاستخدام مواد البناء البديلة في مصر. ولكن على الرغم من النمو السريع، إلا أن حصتها الإجمالية في السوق لا تزال منخفضة.

إذا، ماذا نعني بمواد البناء "البديلة"؟ تختلف التعريفات، لكنها تشير عموما إلى مجموعتين من المواد. عادة ما يتم زراعة وحصاد مواد البناء الطبيعية، مثل الخيزران أو قش الأرز وغيرها بدلا من تعدينها وإعادة تشكيلها. وتحتوي المواد الشبيهة بالخرسانة المنتجة صناعيا أو البلاستيك المعاد تدويره على انبعاثات أقل من منافسيها الأساسيين. ولأغراض الموضوع الذي تناوله اليوم، سنركز على مواد البناء الطبيعية أو الاستخدامات غير التقليدية للمواد المنتجة صناعيا.

تستخدم شركة التكنولوجيا الحيوية الناشئة ميسليوم الفطريات لتحويل قش الأرز أو القمح إلى مادة بديلة تستخدم في الألواح العازلة، مما يقلل من استخدام البلاستيك، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي للشركة محمد فوزي لإنتربرايز. ويضيف فوزي: "أنه خال من المركبات العضوية المتطايرة شديدة التلوث". واكتسب استخدام الفطريات في البناء زخما على مستوى العالم على مدار العقد الماضي، ويتم تصنيعها باستخدام مواد طبيعية وقدر ضئيل من الطاقة، مما يجعلها بديلا صديقا للبيئة للمنتجات البلاستيكية مثل البوليسترين، ومن بين المواد الأكثر استخداما في صناعة الألواح العازلة.

في المقابل، تتبع المؤسسة الاجتماعية هاند أوفر تقاليد المهندس المعماري حسن فتحي، باستخدام التراب المضغوط للمباني السكنية لذوي الدخل المنخفض والمطورين من القطاع الخاص، وفق ما قاله ممثلون عن المؤسسة لإنتربرايز. وأضافوا أن المواد الخام الرئيسية هي الرمل والطين والحصى، مع استكمالها بمواد من مصادر محلية مثل الأحجار الطبيعية. ويعد استخدام التربة المضغوطة في المباني السكنية تقنية نوبية قديمة اشتهر المهندس المعماري حسن فتحي باستخدامها على نطاق واسع للمجتمعات ذات الدخل المنخفض. وفي أربعينيات القرن الماضي، صمم فتحي مدينة القرنة الجديدة، وهي قرية بالقرب من الأقصر مبنية بالكامل من التراب المضغوط.

وتستخدم شركة كرم بيلد مخلفات البناء لتصنيع مواد طبيعية: تقوم الشركة الشقيقة لشركة كرم سولار بتوفير المواد الطبيعية المتاحة محليا في مشاريعها قدر الإمكان، بحسب كبير المهندسين في الشركة، كريم الكفراوي، لإنتربرايز. استخدمت الشركة في مشاريعها بالواحات البحرية الحجر الرملي الذي تم جلبه من الأراضي الزراعية، في حين استخدمت مشاريع البحر الأحمر الحجر الجيري الذي تم التخلص منه من قبل المطورين العقاريين. ويقول الكفراوي إن المنتجات تخضع لاختبار مقاومة الضغط، وتستخدم لتطوير الهياكل الحاملة للجدران للمباني. ويضيف أن شركة كرم بيلد تحاول أيضا استخدام الكتل الترابية المضغوطة لتحل محل الطوب الأحمر في بعض المشاريع بالقاهرة.

وتتبنى "كيوبكس" نهجا مختلفا، من خلال إعادة استخدام الصلب الصناعي بطريقة مبتكرة: تقوم كيوبكس بتحويل حاويات الشحن المستعملة إلى هياكل يمكن استخدامها كمباني تجارية أو سكنية، كما قال المؤسس المشارك يوسف فرج لإنتربرابز. ولا تلغي عمليات البناء التي تقوم بها الشركة الحاجة إلى المواد التقليدية مثل الطوب والأسمنت فحسب، ولكنها تعني أيضا أن الحاويات الفولاذية البالغ وزن كل منها نحو 3 إلى 4 أطنان، والتي انتهى عمرها الافتراضي، لا تخضع لعملية إعادة التدوير كثيفة الاستهلاك للطاقة أو تترك في مكبات النفايات. ويقول فرج إن شركة كيوبكس تستخدم مواد محلية موحدة في بنائها، خاصة الصلب والخشب.

وتنمو تلك الأعمال بسرعة: فقد أنجزت شركة كيوبكس أكثر من 200 مشروع سكني وتجاري منذ تأسيسها في عام 2016، كما يقول فرج. وتبيع ميسليوم الألواح العازلة الخاصة بها لشركتين لاستخدامها في مشاريع لصالح عملائها. وتأسست الشركة في عام 2020، ولديها حاليا 7 عملاء في القاهرة والإسكندرية، وقد جذبت اهتمام الشركات الكبرى بما في ذلك سوديك، بحسب فوزي. ويقول ممثلو "هاند أوفر" أنها نفذت 6 مشاريع منذ تأسيسها في عام 2016. وأكملت كرم بيلد 6 مبان منذ تأسيسها عام 2014، وهناك اثنين آخرين قيد الإنشاء حاليا، كما قدمت خدمات التصميم والاستشارات لمجموعة أخرى، كما يقول الكفراوي.

الشركة أنجزت بالفعل بعض المشاريع الكبرى: تشمل المشاريع الكبرى لشركة كرم بيلد مركز العمليات والصيانة التابع لكرم سولار في الواحات البحرية، إلى جانب مشروعات سكنية وزراعية وضيافة في المناطق الريفية في جميع أنحاء البلاد، بحسب الكفراوي. ويضيف أنها أطلقت مؤخرا سلسلة جديدة من المشروعات بالقرب من القاهرة، في مناطق مثل الشيخ زايد. أكملت كيوبكس قبل 6 أشهر مشروع "ذا درايف"، وهو مجمع يضم مطاعم ومقاهي. ويقول فرج إنها تبني حاليا مجمع سكني عائلي خاص في الشيخ زايد يضم 12 فيلا صغيرة مصنوعة من حاويات. وحصلت ميسيليوم على تمويل بأكثر من 65 ألف دولار من فلات 6 لابز.

اعتماد السوق على هذه التقنيات لا يزال منخفضا نسبيا: تعد الشركات الناشئة مثل كيوبكس وميسليوم مبتكرة للغاية، ولكن في السوق المصرية ككل، لا يتم الاعتماد عليها على نطاق واسع، كما يقول خالد طربيه، الرئيس المشارك لقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

مساهمة القطاع ضئيلة للغاية: يهيمن على نشاط البناء في مصر مشاريع كبيرة، مثل مجمع أورا ديفيلوبرز الذي تبلغ قيمته 100 مليار جنيه، وفقا لتقرير فيتش عن الربع الثالث من عام 2020. وتستحوذ شركة كيوبكس على ما يقدر بنحو 75% من سوق إنشاءات حاويات الشحن، وفقا لتقديرات فرج، ولكن من الصعب جدا قياس حصتها الإجمالية في سوق الإنشاءات، مضيفا "أنا حقا لا أستطيع حتى تحديد رقم، لأن سوق البناء في مصر واحدة من أكبر الأسواق في العالم. وتقوم الشركات ببناء مدن كاملة وخط مونوريل. مقارنة بذلك، "نحن نقطة في بحر". وتتنافس ميسليوم على توريد الألواح العازلة مع شركات مثل إنسوتك، التي لديها أكثر من 100 عميل في مصر (بي دي إف)، و شركة بيتا المصرية، التي لديها أكثر من 100 عميل من عمالقة الإنشاءات مثل أوراسكوم وسيميكس وإيتالسيمينتي.

السؤال: هل يمكن أن يتغير هذا؟ من الواضح أن مقارنة نمو الشركات الناشئة بالشركات الراسخة الكبرى يمثل تحديا. ولكن إذا أردنا تقييم ما إذا كان من الممكن حقا تقليل التلوث من خلال بدائل للملوثات الثقيلة التقليدية، فإن مسألة التوسع في السوق مهمة. لذا، فالسؤال هنا هو هل الأساليب المبتكرة لهذه المجموعة من الشركات الصغيرة لديها القدرة على الانتشار على نطاق واسع؟


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • 450 مليون جنيه تكلفة مشروع إنشاء شبكة محطات شحن للسيارات الكهربائية الذي تعتزم الحكومة تنفيذها في أنحاء البلاد، بالتعاون مع شركة إنفينتي.
  • البنك الأفريقي للتنمية يوافق على قرض بقيمة 83 مليون يورو لتمويل المرحلة الثانية من برنامج دعم الكهرباء والنمو الأخضر في مصر، التي تهدف لتعزيز استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة ورفع كفاءة الطاقة.
  • الولايات المتحدة تدعم تحول مصر نحو الطاقة الشمسية: تخطط الولايات المتحدة لتقديم تمويلات جديدة لمصر لتسريع تحولها من الوقود الأحفوري إلى الطاقة المتجددة، وفقا للمبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري.
  • وتحذرها أيضا من خطورة الاستثمار بكثافة في قطاع النفط والغاز، وفقا لكيري.
  • وزارة البيئة تحيل اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم إدارة المخلفات إلى مجلس الوزراء لمراجعتها. وينص القانون على إنشاء هيئة للإشراف والرقابة على إدارة المخلفات في مصر.

المفكرة

22 – 27 يونيو (الثلاثاء – الأحد): نهائيات بطولة بي إس أيه العالمية للإسكواش برعاية البنك التجاري الدولي لعام 2020-2021 في القاهرة.

24 – 29 يونيو (الخميس – الثلاثاء) الدورة الخامسة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

26 – 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض “بيج 5 كونستراكت” للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية. ويشهد يوم الأحد 27 يونيو توزيع جوائز “بيج 5 إيجيبت إمباكت”.

26 يونيو – 1 يوليو (السبت – الخميس) مهرجان شرم الشيخ السينمائي.

27 يونيو – 3 يوليو (الاثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

28 يونيو- 2 يوليو (الاثنين- الجمعة): ينظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اجتماعه السنوي الثلاثين ومنتدى الأعمال عبر الإنترنت.

29 يونيو (الثلاثاء): تستضيف كلية لندن للاقتصاد مناقشة بعنوان “إصلاح السياسات في طور التكوين: إشراك أصحاب المصلحة من خلال الدبلوماسية الاقتصادية“، من الثالثة مساء وحتى 4:15 مساء. يمكنكم التسجيل من هنا.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو (الأربعاء): صندوق النقد الدولي ينتهي من المراجعة الثانية لمستهدفات الاقتصاد المصري، وفقا لبرنامج القرض الذي أقره الصندوق بقيمة 5.2 مليار دولار في يونيو 2020. 

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

1 يوليو (الخميس): بدء تعميم نظام التسجيل المسبق لمعلومات الشحن (إيه سي أي) وإلزام شركات الشحن بتقديم مستنداتها عبر منصة “نافذة”.

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة. 

15 يونيو (السبت): آخر موعد أمام الشركات المقيدة بالبورصة المصرية لتقديم نتائجها المالية عن الفترة المنتهية في 31 مارس.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

23 يوليو – 11 اغسطس (الجمعة – الأربعاء): انعقاد أولمبياد طوكيو 2020

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة “نافذة” التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي. 

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة. 

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).