الأحد, 20 ديسمبر 2020

استطلاع إنتربرايز يتوقع تثبيت أسعار الفائدة في اجتماع "عشية الكريسماس"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. نود في البداية أن نهنئكم باقتراب احتفالات عيد الميلاد والعام الجديد. ونقدم إليكم نصيحة في ما يتعلق بقضاء عطلة عيد الميلاد، وهي التقاط الصور لكم ولأحبائكم، ستشعرون بالسعادة لأنكم فعلتم ذلك يوما ما. وكما يقول المصور المحترف ومقدم البودكاست كيفن مولينز، فإنه ليس المهم أن تكون الصور ذات جودة مرتفعة، ولكن المهم أن تعني شيئا لكم.

هل سنتمكن من السفر في العام الجديد؟ يبدو أن هذا سيكون ممكنا في النصف الثاني من العام، ومن المؤكد أن يكون ذلك بعد أخذ لقاح "كوفيد-19".

وماذا عن التأثيرات الجانبية للقاحات؟ تشير التقارير إلى أنها ستكون معتادة، كما أنه من المستبعد تماما أن تُحدث أضرارا دائمة.

يبدو أن احتفالات هذا العام لن تكون كما في السابق، إذ أصدرت وزارة السياحة تعليمات للفنادق والمطاعم وغيرها من المنشآت السياحية بعدم استضافة أي احتفالات تحضرها تجمعات كبيرة، في محاولة للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19". وسنعرض لكم التفاصيل كاملة في فقرة "كوفيد-19" أدناه.

يعقد البنك المركزي المصري اجتماعا الخميس المقبل لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية، وسط توقعات بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير في ظل مواصلة معدل التضخم السنوي ارتفاعه للشهر الثاني على التوالي، مسجلا 5.7% في نوفمبر مقابل 4.6% في أكتوبر.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته إنتربرايز مع خبراء ومحللين اقتصاديين أن التوقعات تشير إلى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير. ويمكنكم مطالعة استطلاع الرأي ضمن نشرتنا هذا الصباح.

مصر تعزز من جماعات الضغط لديها في واشنطن، إذ أضافت هذا الأسبوع السيناتور السابق مارك بيجيتش للفريق التابع لشركة "راون شتاين هايات فاربار شريك" للعلاقات العامة، والذي يعمل من أجل تحسين العلاقات بين مصر والإدارة الأمريكية الجديدة، بحسب موقع بوليتيكو. وكانت الحكومة وقعت الشهر الماضي عقدا بقيمة 65 ألف دولار شهريا مع "براون شتاين هايات فاربار شريك"، والتي توفر خدمات العلاقات الحكومية والاستشارات الاستراتيجية حول الأمور المطروحة على حكومة الولايات المتحدة لمدة عام. وأشار الموقع إلى أن تلك الخطوة تعني أن النظام المصري يتوقع نهاية للعلاقات الوثيقة بين مصر والولايات المتحدة خلال فترة رئاسة دونالد ترامب، مع دخول الرئيس المنتخب جو بايدن إلى البيت الأبيض في يناير المقبل.

أعطى صندوق النقد الدولي الضوء الأخضر لمصر لصرف الشريحة الثانية البالغة 1.67 مليار دولار ضمن اتفاق الاستعداد الائتماني البالغة قيمته الإجمالية 5.2 مليار دولار على 12 شهرا. وصرفت مصر حتى الآن 3.6 مليار دولار من إجمالي قيمة الاتفاق. وقال بيان عن الصندوق إن الموافقة جاءت بعد المراجعة الأولية للمجلس التنفيذي لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري.

وأشاد البيان بتعامل مصر مع التقلبات الاقتصادية الناتجة عن "كوفيد-19"، ولكنه حذر من أن الموجة الثانية لا تزال تشكل تهديدا لسرعة التعافي. ودعا الصندوق لمزيد من الشفافية من جانب شركات القطاع العام وتكافؤ الفرص بين الأطراف الاقتصادية المختلفة، إضافة لإزالة العقبات البيروقراطية أمام القطاع الخاص لضمان تقدم مستدام للإصلاحات الهيكلية والخاصة بالحوكمة التي تنفذها الدولة.

ومن المقرر أن تتلقى مصر قيمة الشريحة خلال أسبوع، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط خلال مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة". وكشف معيط أنه من المنتظر إجراء المراجعة الأخيرة في يونيو 2021، تمهيدا للحصول على الشريحة الثالثة من القرض (شاهد 1:26 دقيقة).

أطلق مرصد المرأة المصرية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة قاعدة بيانات المرأة المؤهلة للانضمام إلى مجالس الإدارة، والذي يهدف لمساعدة الشركات في العثور على العناصر النسائية المطلوبة لشغل منصب أعضاء مجالس إدارة بها، وفقا للبيان الصادر عن الجامعة. وأظهرت قاعدة البيانات أن أكثر من 400 امرأة مؤهلة للعمل في مجالس إدارة الشركات بمختلف القطاعات. ويقدم المرصد خدمة يمكن للشركات من خلالها طلب توصية بأعضاء مجلس إدارة من السيدات، والحصول على قائمة مختصرة من المرشحات.

ويتعين على الشركات المدرجة بالبورصة أن يكون ضمن تشكيل مجالس إدارتها عنصرا نسائيا على الأقل في موعد أقصاه 31 ديسمبر 2020، وفق القرار الصادر عن الهيئة العامة للرقابة المالية العام الماضي. وأظهرت البيانات في وقت سابق من الشهر الحالي أن ما يزيد قليلا عن نصف عدد الشركات المدرجة بمؤشر البورصة المصرية الرئيسي EGX30 ملتزم حاليا بتلك المتطلبات.

من المفكرة: يناقش رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي دور الإعلام في التصدي للشائعات والأخبار الكاذبة في المنطقة في الكلمة الرئيسية لمنتدى الإعلام العربي الذي سينطلق يوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر الحالي في الإمارات.

enterprise

استطلاع

كل المؤشرات ترجح تثبيت أسعار الفائدة هذا الأسبوع

سيناريو تثبيت أسعار الفائدة هو الأرجح في آخر اجتماعات السياسة النقدية في 2020: من المرجح أن يلجأ البنك المركزي المصري للإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك للنظر في أسعار الفائدة الخميس المقبل، وفقا لاستطلاع رأي أجرته إنتربرايز مع خبراء ومحللين اقتصاديين. وتوقع 10 محللين وخبراء شملهم الاستطلاع أن يتجه المركزي لوقف التيسير النقدي بسبب ارتفاع التضخم مجددا وتفشي الموجة الثانية من جائحة "كوفيد-19" وانعكاسات ذلك على تجارة الفائدة.

ما هي معدلات الفائدة الحالية؟ يبلغ سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة حاليا 8.25% و9.25% على الترتيب، فيما يبلغ سعر العملية الرئيسية وسعر الخصم والائتمان 8.75% لكل منها. وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بإجمالي 400 نقطة أساس خلال العام الجاري، من بينها الخفض التاريخي في مارس الماضي بواقع 300 نقطة أساس لاحتواء أزمة "كوفيد-19"، ثم خفضين آخرين بواقع 50 نقطة أساس في كل مرة خلال اجتماعي سبتمبر ونوفمبر الماضيين.

سياسية لننتظر ونرى: قالت رئيسة قطاع البحوث في بنك الاستثمار فاروس رضوى السويفي، إن البنك المركزي "سيتمهل قبل أن يخفض الفائدة مجددا حتى يرى تطورات النمو الاقتصاد العالمي والسياسة النقدية عالميا، والجائحة وتدفقات المحافظ المالية، بالإضافة إلى قياس تأثير الـ 400 نقطة أساس التي خفضها خلال 2020".

التضخم يتخذ مسارا صعوديا: عزا غالبية المحللين المشاركين في الاستطلاع ترجيح سيناريو تثبيت أسعار الفائدة إلى معاودة التضخم للارتفاع مجددا، إذ رغم أنه لا يزال في النطاق المستهدف البالغ 9% (±3%)، فمن المرجح أن يلجأ المركزي إلى الإبقاء على المعدلات الحالية للفائدة. وقال رئيس قسم البحوث لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في رينيسانس كابيتال أحمد حافظ، إن زيادة التضخم خلال الشهرين الماضيين ترجع لأسباب وعوامل موسمية مثل المدارس في أكتوبر وأسعار الخضروات في نوفمبر، متوقعا أن يبلغ متوسط التضخم 6% خلال العام المقبل. بينما يرى نعمان خالد من أرقام كابيتال أن التضخم سيرتفع ببطء حتى مارس، على أن يصل متوسطه في عام 2021 إلى 7%، ويرجع جزء من ذلك إلى التأثير الأساسي.

ثمة مخاوف من أن يؤثر خفض الفائدة في تركيا على جاذبية مصر أمام تجار الفائدة: قال رئيس قطاع البحوث لدى سيجما كابيتال أبو بكر إمام، إن رفع الفائدة العنيف في تركيا الشهر الماضي بواقع 475 نقطة أساس يخلق منافسا قويا لمصر في سوق أذون الخزانة، مضيفا أن المركزي لا يرغب بخسارة الدولار في هذه الفترة لتفادي الضغط على الجنيه.

لكن هناك من لا يتفق مع هذه المخاوف: تستبعد مونيت دوس، محللة أولى الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار، أن يهدد رفع الفائدة مكانة مصر كوجهة استثمارية بارزة في الأسواق الناشئة، إذ يبلغ معدل الفائدة الحقيقي في مصر 3.03% بعد الضرائب، مقابل سالب 1.6% في تركيا الآن. كما أن مصر لديها تصنيف أفضل من تركيا في ما يتعلق بمخاطر الائتمان، وهو ما يرفع جاذبية السندات المصرية أمام نظيرتها التركية، وفق دوس. ومن المتوقع أن يرفع البنك المركزي التركي الفائدة بواقع 150 نقطة أساس حينما تجتمع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل.

المركزي وصل إلى سعر الفائدة الحقيقي الذي يريده، وفق ما ذكره رئيس وحدة بحوث الاقتصاد الكلي لدى المجموعة المالية هيرميس محمد أبو باشا، موضحا أنه "مع عودة التضخم لمستويات طبيعية والخفض في الاجتماعين السابقين، أصبح مستوى الفائدة الحقيقية في حدود 3%، وهو معدل أرى أن المركزي يريد الحفاظ عليه".

لا يزال بإمكان البنك المركزي أن يخفض الفائدة بمقدار 250-275 نقطة أساس إضافية الفترة المقبلة، ورغم ذلك ستظل تجارة الفائدة جاذبة للمستثمرين الأجانب، وفق ما ذكره كبير الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال ريتشارد روبرتسون، في مذكرة بحثية صدرت خلال نهاية الأسبوع.

وربما يرغب المركزي أيضا في إرجاء أي تغييرات خلال هذا التوقيت من العام، نظرا لاحتمال ألا تحدث التأثير المرغوب خلال موسم عطلات نهاية العام، وفق إتش سي.

المزيد من الخفض سيضعف العملة المحلية: يتوقع روبرتسون أنه لو طبق البنك المركزي مزيدا من الخفض للفائدة فإن هذا سيهبط بالجنيه المصري إلى مستوى 16.5-17 جنيها للدولار بنهاية 2021، وهو ما يجعل العملة المحلية أكثر تنافسية وقدرة على تفادي التذبذبات الكبيرة على المدى المتوسط.

من المتوقع أن يستأنف البنك المركزي دورة التيسير النقدي مطلع العام المقبل، وفق عدد من المحللين. وتوقعت إتش سي خفضا بقيمة 100 نقطة أساس خلال الربع الأول من العام المقبل، بينما توقع رينيسانس كابيتال 100-150 نقطة أساس في الـ 12 شهرا المقبلة.

وفي المستقبل: توقعت كبيرة الاقتصاديين لدى بنك الاستثمار بلتون عالية ممدوح، أن يواصل البنك المركزي السياسة النقدية التوسعية المتبعة حاليا حتى عام 2023، مرجحة زيادة أسعار الفائدة بنحو 150 نقطة أساس في 2023 إثر ارتفاع التضخم مع استمرار زيادة نمو مستويات الطلب وارتفاع أسعار السلع.

كوفيد-19

مع تواصل الزيادة في أعداد الإصابة اليومية بالفيروس، أصدرت وزارة السياحة تعليماتها للفنادق والمطاعم والكافيهات بعدم استضافة أي فعاليات ثقافية أو سياحية أو أي احتفالات خلال رأس السنة يمكن أن ينتج عنها تجمعات كبيرة للمواطنين، وفقا لجريدة الوطن. وأكدت الوزارة اتخاذ إجراءات عقابية ضد المطاعم والكافيهات والفنادق التي لا تلتزم بتطبيق الإجراءات. وتواصل الحكومة التشديد على ضرورة اتباع المواطنين لإجراءات التباعد الاجتماعي، وتحذر من إمكانية فرض الإغلاق الجزئي مجددا مع الزيادة في أعداد الإصابة بالفيروس.

والكنيسة الإنجيلية تقرر تعليق كل احتفالات عيد الميلاد، وتقصرها على أعضاء المجلس الإنجيلي ورؤساء المذاهب في 5 يناير المقبل، كما ستوجه الدعوة لرئاسة الجمهورية للحضور، بحسب تصريحات رئيس الطائفة الإنجيلية أندريه زكي في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي خلال برنامج "كلمة أخيرة"، موضحا أنه تقرر تعليق كل الصلوات والجنائز والأنشطة الأخرى داخل الكنائس حتى منتصف يناير (شاهد 4:38 دقيقة).

وتأتي القيود الجديدة في وقت تتزايد فيه حالات الإصابة بالفيروس بشكل مطرد منذ نهاية أكتوبر، مما دفع مجلس الوزراء إلى التحذير الأسبوع الماضي من أنه قد يشدد الإجراءات خلال احتفالات نهاية العام للحد من انتشار الوباء.

أعلنت وزارة الصحة في بيان لها أمس تسجيل 611 إصابة و28 حالة وفاة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 124891 حالة، من بينها 7069 حالة وفاة، و106481 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

ومن بين الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس محافظ الإسكندرية محمد الشريف، الذي يشعر بصحة جيدة ويمارس عمله من المنزل.

وفي بريطانيا، أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس إلغاء احتفالات عيد الميلاد في لندن وأجزاء من جنوب شرق إنجلترا، في محاولة لمنع اجتماع العائلات في ظل الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات بالفيروس واكتشاف سلاسة جديدة متحورة أكثر خطورة منه، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وتضاعف عدد حالات الإصابة في لندن خلال الأسبوع الماضي، وكانت السلالة الجديدة من الفيروس مسؤولة عن 60% من تلك الإصابات.

من المتوقع أن تتسلم مصر المزيد من شحنات لقاح سينوفارم الصيني خلال الأسبوع الحالي، بحسب تصريحات وزيرة الصحة هالة زايد خلال زيارتها للإمارات نهاية الأسبوع الماضي. وكانت وكالة بلومبرج ذكرت في وقت سابق أن التجارب السريرية على لقاح سينوفارم في الإمارات أظهرت أن معدل فعاليته يصل إلى 86% في الوقاية من الحالات المتوسطة والشديدة من الفيروس دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة. وتخطط مصر لبدء التطعيم بجرعات اللقاح خلال أسبوعين، مع إعطاء الأولوية للعاملين بالقطاع الطبي والمواطنين الأكثر عرضة للخطر. ومن المتوقع أن تتسلم الحكومة 500 ألف جرعة من اللقاح الصيني قبل نهاية ديسمبر الجاري.

الصين تخطط لتطعيم 50 مليون شخص بلقاحي سينوفارم وسينوفاك قبل عطلة السنة القمرية التي توافق 11-17 فبراير المقبل، مع طرح اللقاحين للعامة في أبريل القادم، بحسب مصادر مقربة من مسؤولي الصحة لوول ستريت جورنال.

ورغم المخاوف التي أثيرت حول مستوى الشفافية ونتائج التجارب التي أجريت على اللقاحات الصينية، تواصل الدول النامية مشترياتها من تلك اللقاحات إلى جانب اللقاح الروسي "سبوتنيك V"، بحب صحيفة واشنطن بوست. ويأتي هذا التسرع من جانب الدول النامية لتأمين اللقاحات الصينية والروسية لكونها الخيارات المتاحة أمامها في الوقت الحالي، فيما يقول خبراء طبيون إنه لا ينبغي استبعاد تلك اللقاحات باعتبارها غير فعالة.

خصخصة

وزير قطاع الأعمال: 5 شركات مملوكة للدولة مرشحة للخصخصة

ربما يعود برنامج الطروحات الحكومية إلى النور مجددا، بعد تأكيد وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لوكالة بلومبرج تجهيز 5 شركات لم يسمها للعرض على المستثمرين. وأوضح الوزير أن تحسن ظروف السوق وعودة إقبال الأجانب على شراء الأسهم شجع الحكومة على إعادة التفكير في طرح الشركات في البورصة المصرية.

لا نعرف حتى الآن أسماء الشركات ولا توقيتات الطرح، فيما ذكر توفيق أن وزارته شكلت لجنة لبحث الطروحات المقترحة.

الحكومة جمدت برنامج الطروحات مع بداية الجائحة في مارس الماضي، بعد أن كان من المخطط أن يصبح بنك القاهرة وشركة المدفوعات الإلكترونية إي فاينانس أول شركتين حكوميتين تطرحان للاكتتاب العام ضمن المرحلة الثانية من البرنامج خلال العام الجاري، لكن تلك الخطط توقفت بسبب تقلبات السوق. وأرجأ بنك القاهرة خطط بيع 20-30% من أسهمه إلى أجل غير مسمى، بينما من المتوقع طرح إي فاينانس خلال الربع الأول من العام المقبل.

وتأثر برنامج الطروحات بأزمات السوق العالمية منذ الإعلان عنه في 2018 وتعرض للتأجيل عدة مرات، ولم ينجُ سوى الطرح الثانوي لـ 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان في مارس 2019. وبالإضافة إلى بنك القاهرة وإي فاينانس، كان من المقرر أن تطرح شركات الإسكندرية للحاويات وأبو قير للأسمدة وسيدي كرير للبتروكيماويات حصصا ثانوية للمستثمرين على مدار السنوات الثلاث الماضية، لكنها توقفت بشكل مؤقت أيضا.

عيون مصرية وإماراتية تراقب شركات الجيش

"أدنوك" و"طاقة عربية" تضع عينها على "الوطنية": أبدى عدد من المستثمرين المصريين والأجانب اهتمامهم بالاستحواذ على حصة أغلبية في الشركة الوطنية لإنتاج وتوزيع المواد البترولية (وطنية) المملوكة للقوات المسلحة، حسبما ذكرت مصادر لبلومبرج يوم الخميس.

المشتري الأول: تدرس شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) التي تنتج معظم النفط الإماراتي، الشراكة مع الصندوق السيادي المصري للاستحواذ على الملكية الكاملة للشركة التي تمتلك 200 محطة وقود موزعة في أنحاء البلاد، بحسب المصادر. وكانت شركة بترول أبو ظبي الوطنية للتوزيع، الذراع الخدمية لـ "أدنوك"، قد أعلنت سابقا أن لديها خططا للتوسع في مصر. وسيكون العرض ضمن المنصة الاستثمارية المشتركة التي دشنتها شركة أبو ظبي التنموية القابضة مع الصندوق السيادي المصري العام الماضي بقيمة 20 مليار دولار.

المشتري الثاني: تتطلع شركة طاقة عربية التابعة لمجموعة القلعة القابضة للاستحواذ على حصة في الوطنية للبترول بالشراكة مع الصندوق السيادي أيضا، وفقا للمصادر.

وتعتبر الوطنية إحدى شركتين مملوكتين لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة ووقع عليهما الاختيار للخصخصة، بالإضافة إلى شركة الوطنية لتعبئة المياه الطبيعية (صافي). وسبق أن أعلن المدير التنفيذي للصندوق أيمن سليمان أن الشركة الوطنية للبترول اجتذبت بالفعل العديد من المستثمرين، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل. وأشار سليمان في وقت لاحق إلى أن الصندوق يجري حاليا تقييما لـ 10 شركات أخرى مملوكة للقوات المسلحة لعرضها على الاستثمار المشترك، كمرحلة أولية قبل الاكتتابات المحتملة في البورصة المصرية.

ومن بين أخبار الخصخصة الأخرى: يستهدف الاكتتاب العام لنادي غزل المحلة لكرة القدم تحقيق 75 مليون جنيه من خلال الطرح العام و25 مليون جنيه من خلال الطرح الخاص، بحسب بيان وزارة قطاع الأعمال الذي نقله موقع مصراوي يوم الخميس. وكان الوزير هشام توفيق أعلن الشهر الجاري طرح النادي خلال الربع الأول من 2021.

اندماج واستحواذ

إنرجيان تستحوذ على أصول إديسون للنفط والغاز

أتمت شركة إنرجيان اليونانية استحواذها على وحدات النفط والغاز التابعة لشركة إديسون الإيطالية، والتي تتضمن أصولها في مصر، بحسب بيان صحفي (بي دي إف). وبعد أن كانت تطالب في الأصل بـ 850 مليون دولار، وافقت الشركة الإيطالية في يونيو الماضي على خفض السعر المطلوب بأكثر من 60% إلى 284 مليون دولار، استجابة لطلب إنرجيان إعادة التقييم في ظل تأثير جائحة "كوفيد-19" على أسواق الطاقة. وحصلت إديسون على 203 مليون دولار كقيمة صافية.

ما هي الأصول التي استحوذت عليها إنرجيان في مصر؟ تعد حقول الغاز التابعة لإديسون من ضمن الأصول الرئيسية للشركة، وتمثل نحو 24% من إجمالي محفظة استثماراتها في قطاع النفط والغاز. وتشمل تلك الأصول ثلاثة امتيازات منتجة وستة امتيازات استكشافية. ومن بين الأصول المنتجة تملك إديسون 100% من امتياز أبو قير، و60% من امتياز غرب وادي الريان، و20% من امتياز رشيد، بالإضافة إلى 100% من ثلاثة امتيازات تحت الاستكشاف، بينها شمال العامرية وشمال إدكو. وبلغ إنتاج تلك الأصول 48.1 ألف برميل من النفط في المتوسط يوميا خلال أول 9 أشهر من 2019.

"نيوترين" الكندية تسوي نزاعا مع الحكومة وتتخارج من حصتها في "موبكو"

قررت شركة نيوترين الكندية بيع كامل حصتها البالغة 26% في شركة مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو) المملوكة للدولة مقابل 540 مليون دولار. وقالت الشركة في بيان صدر يوم الجمعة إنها ستبيع 59.6 مليون سهم هي حصتها من إجمالي أسهم موبكو البالغ 229.12 مليون سهم، مشيرة إلى أن موبكو تسهم بـ 15 إلى 20 مليون دولار من أرباحها السنوية.

مصر تدفع ملايين الدولارات في التسويات: قالت الشركة إنها تتوقع الحصول على 540 مليون دولار قبل نهاية ديسمبر، تتضمن قيمة الأسهم والتسويات في قضايا التحكيم المرفوعة ضد الشركة المصرية لمنتجات النيتروجين التابعة لموبكو. وكانت شركة نيوترين المعروفة سابقا باسم أجريوم قد رفعت قضية أمام محكمة التحكيم الدولية تطالب بتعويض قدره 140 مليون دولار من الشركة المصرية لمنتجات النيتروجين بسبب عدم تنفيذ اتفاقية التسويق بينهما.

وفي أنباء أخرى عن الدمج والاستحواذ، رفضت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير العرض المقدم من شركة أودن للاستثمار لشراء تابعتها النصر للأعمال المدنية. وأوضح بيان أن عرض الشراء الإجباري الذي قدمته أودن الأسبوع الماضي للاستحواذ على 90% من الشركة بسعر 11 جنيها للسهم، لا يتناسب مع نتائج الأعمال والقيمة المادية والمعنوية لشركة النصر، مشيرا إلى التنسيق مع أودن لتعيين مدير مالي مستقل لإعادة تقييم الشركة. وتستحوذ مدينة نصر للإسكان والتعمير على حصة 52.4% في النصر للأعمال المدنية، بينما تمتلك الشركة القابضة للتشييد والتعمير 19.3%، واتحاد العاملين بالشركة 5%، ويتوزع الباقي على مستثمرين بالبورصة المصرية. وأغلق سهم شركة النصر يوم الخميس عند 15.33 جنيها، بارتفاع قدره 5% عن اليوم السابق.

مزيد من الأخبار:

سياحة

3 ملايين سائح فقط زاروا مصر في 2020

مصر تنهي عام 2020 باستقبال 3 ملايين سائح فقط، أي 23% من الرقم القياسي الذي سجلته العام الماضي باستقبال 13 مليون سائح، وفق ما صرحت به نائبة وزير السياحة غادة شلبي في مقابلة مع سكاي نيوز الخميس الماضي (شاهد 2:21 دقيقة). وتعتبر السياحة من أكثر القطاعات تضررا من جائحة "كوفيد-19"، بعد تعليق الرحلات الجوية في الربع الثاني ثم إعادتها بشكل مخفف في النصف الثاني من العام.

ضوء في نهاية النفق: توقعت شلبي العودة إلى مستويات ما قبل الوباء في عام 2022، مشيرة إلى أن السياحة حققت إيرادات قيمتها مليار دولار شهريا ونحو 15% من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي. وتتوقع كوليرز إنترناشيونال أن يتعافى القطاع العام المقبل، مرجحة أن ترتفع نسب إشغال الفنادق في الغردقة وشرم الشيخ بمعدل 88% و78% على الترتيب.

وموجة ثانية من المعاناة: لا تتعدى نسب الإشغال الفندقي في مرسى علم حاليا نسبة 5% بسبب تأثير الموجة الثانية على حركة السياحة الوافدة، وفق ما نقلته جريدة المال عن رئيس جمعية مستثمري مرسى علم طارق شلبي، والذي استبعد تعافي القطاع قبل مارس من العام المقبل مع بدء توزيع اللقاح.

الأمور ليست بهذا السوء في كل مكان: من بين المدن التي شملتها دراسة كوليرز إنترناشيونال كانت شرم الشيخ والغردقة الأكثر تضررا، إذ شهدت فنادقها أقل نسب إشغال في البلاد بمعدل 24% و26% على الترتيب، أما فنادق القاهرة فبلغت 28%، فيما وصل معدل الإشغال في الإسكندرية إلى 45%.

والوزارة تطلق مبادرة "شتي في مصر" لتنشيط السياحة الداخلية في الموسم الشتوي، وذلك بدعم تذاكر الطيران وتقديم خصومات على تكاليف الإقامة في الفنادق المشاركة في المبادرة، وفق بيان الوزارة.

إصدارات الدين

"المالية" تنفي طرح أدوات دين بقيمة 7 مليارات دولار في النصف الأول من 2021

مصر لا تخطط لطرح 7 مليارات دولار من أدوات الدين في النصف الأول من 2021، حسبما أكد وزير المالية محمد معيط أمس للميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 3:17 دقيقة). ونفى معيط تقريرا سابقا لبلومبرج الشرق يشير إلى أن مصر خاطبت بالفعل عددا من البنوك الدولية بشأن الطرح، موضحا أن الموازنة العامة للدولة تمنح وزارة المالية الحق في طرح أدوات دين تصل إلى 7 مليارات دولار في السوق الدولية لتغطية العجز، مشيرا إلى أن قرار الوزارة بإصدار الديون يعتمد كليا على الظروف المستقبلية.

الوزارة تجري مفاوضات مع المستشارين الماليين والقانونيين كإجراء وقائي لتكون في "وضع الاستعداد" عندما تحتاج للإصدار وتكون ظروف السوق مناسبة، وهو ما أكده لإنتربرايز رئيس وحدة الدين العام بالوزارة محمد حجازي. ونفى حجازي تقريرا لجريدة البورصة يزعم اعتزام الحكومة طرح 3-4 مليارات دولار من السندات الدولية خلال الربع الأول من عام 2021، مشيرا إلى أنه لا يوجد جدول زمني محدد لأن مصر تمكنت من تغطية احتياجاتها التمويلية حاليا. ونفى حجازي كذلك ما تضمنه التقرير من أن الطرح سيكون مماثلا لما حدث في مايو 2019، حين باعت الحكومة سندات دولية بقيمة 5 مليارات دولار على عدة شرائح إحداها لمدة 30 عاما. ودأبت الحكومة على الاستفادة من سوق الديون خلال السنوات الأربع الماضية، إذ جمعت 20 مليار دولار لتنويع مصادر ديونها ومواصلة بناء مخزونها من الاحتياطيات الأجنبية.

الحكومة قررت أيضا إرجاء خطتها لطرح سندات الساموراي اليابانية والباندا الصينية إلى السنة المالية 2022/2021 بسبب أزمة "كوفيد-19"، وهو ما قاله وزير المالية لجريدة البورصة. وكانت الحكومة تدرس السندات المقومة بالين واليوان منذ عام 2018، وسبق وأعلنت في العام الماضي أنها ستصدر السندات خلال الربع الأول من 2020، لكنها عادت وأجلت الطرح. يتطلب تسويق السندات الأجنبية في الأسواق الآسيوية إجراءات مقاصة أكثر تعقيدا، مثل تقييمات التصنيف الجديدة من قبل وكالات التصنيف الآسيوية.

محاولة الحكومة لتنويع محفظة ديون البلاد ربما تتضمن إصدار ديون سيادية متغيرة العائد. ومن المتوقع أن تصدر أول صكوك سيادية العام المقبل بمجرد موافقة مجلس النواب الجديد نهائيا على مشروع القانون الجديد. وكانت الحكومة طرحت أول سندات خضراء سيادية في وقت سابق من هذا العام بقيمة 750 مليون دولار. وإلى جانب تنويع مصادر التمويل وإدخال أدوات جديدة، تستهدف الحكومة في استراتيجية الدين الجديدة التحول إلى الاعتماد على الإصدارات طويلة الأجل وخفض متسوط أجل الدين إلى 3.5 سنة مقابل متوسط حالي يبلغ 1.7 سنة، لخفض الفوائد السنوية للديون.

طاقة متجددة

مصر تضيف قدرات جديدة بـ 2.4 جيجاوات من الشمس والرياح بحلول 2022

وزارة الكهرباء تخطط لإضافة قدرات جديدة تبلغ 2.4 جيجاوات من المصادر المتجددة بحلول عام 2022، وفق ما ذكره الوزير محمد شاكر في تصريحات لجريدة البورصة يوم الخميس الماضي. وتجري الوزارة حاليا مفاوضات بشأن مشروعات طاقة متجددة بقدرة 1.4 جيجاوات، إلى جانب الاتفاقية التي وقعتها السبت الماضي لتنفيذ محطات بقدرة 1 جيجاوات. وقال شاكر إن وزارته تضع اللمسات الأخيرة على العقود الخاصة بتنفيذ مشروعات بقدرة 400 ميجاوات لتوقيعها قريبا، دون توضيح أي تفاصيل أخرى. ومن المتوقع الانتهاء من المشروعات المذكورة آنفا بحلول عام 2022، وفقا لشاكر، الذي كشف أيضا أن من المستهدف إضافة 500 ميجاوات أخرى للشبكة القومية خلال العام المقبل، ليصل إجمالي القدرات المنتجة إلى 6.37 جيجاوات. ويأتي هذا في إطار استراتيجية أوسع لوزارتي البترول والكهرباء لرفع نسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة بالبلاد إلى 42% بحلول عام 2035.

enterprise

قضاء

تعيين مدير المركز المصري للتحكيم الاختياري قريبا

تعتزم الهيئة العامة للرقابة المالية تعيين مدير تنفيذي للمركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية، الذي سبق وأصدر مجلس الوزراء قرارا بنظامه الأساسي قبل أسبوعين (بي دي إف)، وذلك بحسب بيان رئيس الهيئة محمد عمران. وأشار عمران الذي يرأس مجلس أمناء المركز إلى تعيين المدير التنفيذي من بين الخبراء والمتخصصين في مجال التحكيم وتسوية المنازعات، بالإضافة إلى تعيين لجنة استشارية من 7 أعضاء من المتخصصين والخبراء كذلك. ويهدف المركز الذي تديره الهيئة إلى تسوية النزاعات بين المتعاملين في الخدمات المالية غير المصرفية، خاصة تلك التي تنشأ بين الشركات والمستثمرين.

وكان قرارا جمهوريا صدر العام الماضي بتأسيس المركز، طبقا لقانون تنظيم الرقابة على الأسواق والأدوات المالية غير المصرفية الصادر عام 2009، والذي نص على إنشاء الهيئة العامة للرقابة المالية ووضع إطار العمل للقطاع المالي غير المصرفي. ويأتي إنشاء المركز بعد مطالبات من المستثمرين الأجانب، الذين يعانون منذ فترة طويلة من البيروقراطية في تسوية النزاعات وتطبيق العقود.

شركات ناشئة

"كلينيدو" لتكنولوجيا الخدمات الصحية تحصل على تمويل دولاري من 6 أرقام

حصلت منصة كلينيدو لتكنولوجيا الخدمات الصحية على تمويل دولاري مكون من 6 أرقام من مستثمرين ملائكيين لم يعلن عن اسميهما، وفق بيان صحفي (بي دي إف). وأطلق وائل سليمان ومينا شوقي في وقت سابق هذا العام الشركة الناشئة، التي تتيح حجز مواعيد الأطباء والاستشارات الطبية عبر الهاتف. ووصل التطبيق حتى الآن إلى 12 ألف مريض، ولديه 1500 طبيب في القاهرة الكبرى والصعيد، وخطط للتوسع في الإسكندرية. ومن المنتظر أن تستخدم الشركة التمويل لتطوير منتجات جديدة وإضافة مقدمي خدمات صحية للتطبيق.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/
CIB - https://www.cibeg.com/
SODIC - https://www.sodic.com

توك شو

هيمن تزايد حالات الإصابة بفيروس "كوفيد-19" في مصر وحملة التطعيم ضد الفيروس على اهتمامات مقدمي البرامج الحوارية الليلة الماضية. وشددت إيمان الحصري في برنامجها "مساء دي إم سي" على أن الأرقام اليومية لحالات الإصابة والوفيات ليست إلا الحالات التي أبلغت بها وزارة الصحة فقط، مكررة أن الأرقام الرسمية تعتبر "أرقاما استرشادية". وأشارت الحصري إلى تصريح عدد من المسؤولين في بداية الأزمة بأن الأرقام الحقيقية يرجح أن تكون عشرة أو عشرين ضعف الأرقام المعلنة (شاهد 1:33 دقيقة).

من المتوقع أن يصل إلى مصر 20 مليون جرعة من اللقاح الذي ستعتمده اللجان التابعة لوزارة الصحة خلال الربع الأول من العام المقبل، وفق ما قاله استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية أمجد الخولي، في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 3:14 دقيقة). وفي برنامج "الحكاية"، أبدى عمرو أديب قلقه من تردد البعض في تعاطي اللقاح في مصر وخارجها (شاهد 2:03 دقيقة).

قرار وزارة السياحة بإلغاء احتفالات رأس السنة الجديدة يصب في مصلحة قطاع السياحة على المدى الطويل، إذ أن القطاع لن ينتعش بشكل حقيقي حتى السيطرة الكاملة على فيروس "كوفيد-19"، وفق ما ذكره رئيس غرفة المنشآت الفندقية بالبحر الأحمر علاء عاقل خلال مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 6:19 دقيقة).

ومن الموضوعات التي تناولها مقدمو التوك شو أمس أيضا:

  • وصل منتخب مصر للشباب لكرة القدم إلى البلاد مساء أمس قادما من تونس بعد أن ثبت إصابة 17 لاعبا بالفريق بفيروس "كوفيد-19" الأسبوع الماضي، وفق ما أعلنه وزير الرياضة أشرف صبحي في مداخلة هاتفية مع عمرو أديب ببرنامجه "الحكاية" (شاهد 14:08 دقيقة).
  • قرار البرلمان الأوروبي عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر اعتمد على معلومات مغلوطة وغير كاملة، وفق ما قاله الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان عصام شيحة في مقابلة مع لبنى عسل ببرنامجها "الحياة اليوم" (شاهد 5:14 دقيقة). ووصف شيحة القرار بأنه "مسيس".

مصر في الصحافة العالمية

قضايا حقوق الإنسان تعود للصدارة مجددا: نشرت هيئة تحرير بلومبرج مقالا تشير فيه إلى أنه على الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن استخدام المساعدات الأمريكية لمصر كوسيلة لتعزيز حقوق الإنسان، بينما طالب بوبي جوش في مقال ثان السلطات الإيطالية باتخاذ إجراءات ضد قاتلي جوليو ريجيني. فيما أشارت جريدة فايننشال تايمز إلى الكتاب الجديد "غير الخيالي" لعلاء الأسواني.

على الرادار

إذا كانت مصر ترغب في تشجيع تجميع السيارات محليا والتحول إلى مركز إقليمي للتصدير فعليها إلغاء الرسوم الجمركية على السيارات المستوردة، حسبما صرح العضو المنتدب لشركة نيسان في أفريقيا مايك ويتفيلد لموقع ذي أفريكا ريبورت. ويشير ويتفيلد إلى أنه بينما تدخل السيارات المجمعة بالكامل في الاتحاد الأوروبي إلى مصر دون جمارك، يتعين على شركات مثل نيسان دفع رسوم على الأجزاء التي تستوردها للتجميع في مصر، وهو ما يرى أنه يعيق الصناعة المحلية. وتعتبر نيسان الشركة العالمية الوحيدة المصنعة للسيارات التي تمتلك مصنعا في مصر بنسبة 100%، على عكس معظم الشركات الأخرى التي تمنح تراخيصها للقطاع الخاص أم تشترك معه.

سوفت لاين جروب العاملة فى مجال حلول البرمجيات وعمليات التحول الرقمي تختار مصر مركزا إقليميا لتقديم خدماتها لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وفق بيان للشركة تناوله موقع مصراوي يوم الخميس الماضي. وقال نائب رئيس سوفت لاين العالمية إيفجيني تكاتشينكو إن الشركة خرجت من السوق المصرية عام 2011، لكنها عادت في وقت سابق من العام الحالي لما وجدته من مناخ جاذب للاستثمار.

الأسواق العالمية

برعاية
Pharos Holding - https://pharoslive.com/

ارتفعت نسبة إقبال المستثمرين الأجانب على الأسواق الناشئة في الربع الأخير من العام إلى أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات، طبقا لما نقلته فايننشال تايمز عن معهد التمويل الدولي. وبلغت التدفقات الأجنبية 145 مليار دولار في نوفمبر وحده، بالإضافة إلى 37 مليار دولار في السندات و40 مليار دولار في أسهم، وهو ما يمثل انعكاسا حادا لهروب الأسهم والسندات من تلك الأسواق خلال ذروة أزمة "كوفيد-19"، عندما وصلت التدفقات الخارجية إلى 243 مليار دولار خلال أول 4 أشهر من الجائحة.

الجميع يتساءلون عما سيحدث العام المقبل: في الوقت الذي يتوقع فيه محللون أن يتواصل هذا الاتجاه خلال 2021، ويرون أن العام المقبل سيكون بمثابة "انطلاقة" للأسواق الناشئة، فإن آخرين يحذرون من أن هذا الإقبال المدفوع بالسيولة الفائضة التي تبحث عن استثمارات، والتوقعات بانتهاء أزمة فيروس "كوفيد-19" قريبا، سيفقد زخمه في جميع الأحوال. وحذر خبراء استراتيجيون في بنكي إتش إس بي سي وسوسيتيه جنرال المستثمرين من الانسياق وراء الاتجاهات المتفائلة تجاه الأسواق الناشئة، مؤكدين تداول تلك الأسهم بأعلى من قيمتها الفعلية، بالإضافة إلى تزايد مديونيات الأسواق الناشئة وحالة عدم اليقين بشأن توزيع لقاح "كوفيد-19"، إلى جانب احتمالية حدوث تعاف اقتصادي متباين، وفقا لوكالة بلومبرج.

في أخبار قد تكون جيدة للأسواق الناشئة، وصل الدولار لأدنى مستوياته في 6 سنوات، لينخفض مؤشره بعد أن تعهد الاحتياطي الفدرالي بالإبقاء على سياسة التيسير النقدي من خلال الالتزام ببرنامج شراء السندات الواسع الذي أعلن عنه مع تفشي "كوفيد-19"، طبقا لموقع أكسيوس. وللتذكرة، فإن ضعف الدولار يقلل من تكلفة خدمة الديون للأسواق الناشئة، ويمنح المسؤولين إمكانية أكبر لاتخاذ إجراءات تحفيزية دون القلق من صدمات تضخمية.

تخبط في سوق طائرات الدرون الأمريكية بعد أن فرضت إدارة ترامب عقوبات على شركة دي جاي أي الصينية كجزء من تحرك أوسع ضد شركات التكنولوجيا الصينية.

Down

EGX30 (الخميس)

10845

-1.3% (منذ بداية العام: -22.3%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Down

تداول (السعودية)

8712

-0.1% (منذ بداية العام: -3.8%)

Down

سوق أبو ظبي

5135

-0.4% (منذ بداية العام: +1.2%)

Up

سوق دبي

2550

+0.4% (منذ بداية العام: -7.8%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3709

-0.4% (منذ بداية العام: +14.8%)

Down

فوتسي 100

6529

-0.3% (منذ بداية العام: -13.4%)

Up

خام برنت

52.26 دولار

+1.5%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

2.70 دولار

+2.4%

Down

ذهب

1888.90 دولار

-0.1%

Up

بتكوين

23938.24 دولار

+4.1%

أغلق مؤشر EGX30 أمس منخفضا بنسبة 1.3%، وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.4 مليار جنيه (2.8% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي قد تراجع بنسبة 22.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: حديد عز (+5.1%)، ومستشفى كليوباترا (+2.2%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+1.6%).

في المنطقة الحمراء: جهينه (-3.4%)، وبايونيرز القابضة (-3.3%)، والبنك التجاري الدولي (-2.1%).

ومن الأخبار الجديرة بالقراءة أيضا هذا الصباح:

  • تحالف "أوبك بلس" يعقد اجتماعا شهريا بدلا من الاجتماعات نصف السنوية، من أجل تمكين الدول الأعضاء من التفاعل بشكل أسرع للتغيرات في سوق النفط، وبذلك يكون الاجتماع التالي في 4 يناير المقبل لبحث إمكانية زيادة إنتاج النفط أو الإبقاء على خفض الإنتاج، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج.
  • أسهم شركة تسلا تنهي تداولات الأسبوع بارتفاع قدره 6% على خلفية قرب إدراجها ضمن مؤشر ستاندرد آند بورز، مما يعني ارتفاع أسهم الشركة بنسبة 730% منذ بداية العام، بحسب صحيفة فايننشال تايمز.

أخبار عالمية

أصدر البرلمان الأوروبي بيانا يوم الخميس الماضي يدين فيه ما وصفه بانتهاكات حقوق الإنسان في مصر والصين وإيران. وأشار البيان ضمن الانتقادات التي وجهها لمصر إلى إلقاء القبض على مسؤولين بمنظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وإخلاء سبيلهم بعدها، وكذلك إلى قرار النيابة العامة وقف التحقيقات مؤقتا في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني. ومن جهته، أصدر مجلس الشيوخ بيانا أعلن فيه أن البرلمان الأوروبي يستغل ملف حقوق الإنسان ذريعة للتدخل في شؤون مصر، مضيفا أن بيانه ابتعد عن الشفافية والموضوعية ونظر إلى الملف الحقوقي في مصر بطريقة سطحية.

ومن أخبار الدبلوماسية: وقعت وزارة البترول ووكالة التنمية والتجارة الأمريكية اتفاقيتي منحة بقيمة 1.4 مليون دولار، بهدف إجراء دراسات جدوى تطوير مصفاتي التكرير بشركتي العامرية لتكرير البترول والسويس لتصنيع البترول، وفق بيان مجلس الوزراء يوم الجمعة.

بحثت وزيرة التجارة نيفين جامع ووزير تجارة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي أندريه سليبنيف، مفاوضات اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد في اجتماع يوم الخميس. وفي غضون ذلك، ترأست وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط اجتماعا حكوميا حول التخلي عن العمل بسعر الفائدة المرجعي "الليبور" وتأثيره على مصر.

بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي مستجدات جهود إعادة تنشيط عملية السلام والمسار التفاوضي للقضية الفلسطينية خلال اجتماعه مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، بحضور وزير الخارجية سامح شكري. والتقى رئيس المخابرات العامة عباس كامل مع القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر بمدينة بنغازي أمس، لتأكيد جهود مصر الداعمة لمخرجات اجتماعات اللجنة العسكرية "5+5"، والتي أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار واتخاذ عدد من الإجراءات التي تسهم في استقرار الوضع العسكري والأمني في ليبيا.

المفكرة

ديسمبر: الجولة الخامسة من مباحثات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 ديسمبر (الأربعاء): رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي يلقي كلمته أمام الدورة الـ 19 من منتدى الإعلام العربي الذي سيعقد عن بعد هذا العام.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

31 ديسمبر (الخميس): بدء العمل باتفاقية التجارة بين مصر وبريطانيا عقب “البريكست”.

31 ديسمبر (الخميس): انتهاء المدة المحددة لمالكي المركبات لتركيب الملصق الإلكتروني.

31 ديسمبر (الخميس): انتهاء المهلة المحددة للشركات المدرجة بالبورصة للالتزام بقرار الهيئة العامة للرقابة المالية والذي ينص على أن يكون ضمن تشكيل مجالس إدارتها عنصرا نسائيا على الأقل.

يناير 2021: معرض للترويج لاستراتيجية تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

يناير 2021: وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يزور مصر

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

13 – 31 يناير (الأربعاء – الأحد): مصر تستضيف بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2021، في منطقة أهرامات الجيزة.

25 يناير 2021 (الاثنين): ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

25- 29 يناير 2021 (الاثنين – الجمعة): “حوارات دافوس” التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي تعقد عن بعد.

28 يناير 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير/ عيد الشرطة.

4 فبراير 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

18 مارس 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل 2021 (الاثنين): غرة شهر رمضان المبارك.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

9 مايو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة شم النسيم.

12 – 15 مايو (الأربعاء – السبت): عطلة عيد الفطر.

18- 21 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

10 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 يونيو (السبت): بدء امتحانات الثانوية العامة المقبلة في 19 يونيو عبر الإنترنت لجميع الطلاب، سواء النظاميين أو الخدمات أو المنازل.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس): معرض القاهرة الدولي للكتاب.

22 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).