الإثنين, 16 مارس 2020

كوفيد -19: شركات عديدة تبدأ العمل من المنزل.

عناوين سريعة

نتابع اليوم

يوم آخر ملئ بالأحداث المتلاحقة، وما زال هناك الكثير لنتابعه اليوم، بعدما فقد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أمس 9.3% (في أسوأ أداء يومي له منذ 25 نوفمبر 2012). والكثير من الشركات بدأت بالفعل تطبيق سياسات العمل من المنزل، فيما أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالات جديدة مصابة بفيروس "كوفيد-19".

تسجيل 16 حالة إصابة جديدة بـ "كوفيد-19" في البلاد: ارتفع أمس عدد الحالات المسجلة لفيروس "كوفيد-19" في البلاد إلى 126 حالة، بعد تسجيل 16 حالة جديدة ثبت إيجابية تحاليلها للفيروس، من بينهم 8 مصريين و8 أجانب من جنسيات مختلفة، وفق ما أعلنته وزارة الصحة في بيان لها. وقالت الوزارة إن عدد المتعافين من الفيروس وصل إلى 26 حالة.

وتغطيتنا لأزمة "كوفيد-19" في مصر تنقسم إلى 4 محاور هذا الصباح:

  • كيف ستتعامل الشركات مع الأزمة، والإجراءات المتخذة لدى الكثير منها للعمل من المنزل.
  • قرارات البنك المركزي للتصدي للأزمة.
  • الحزمة التمويلية البالغة 100 مليار جنيه لمواجهة الأزمة، وسياسات تخفيف آثارها.
  • التأثيرات المجتمعية للأزمة بشكل عام.

كيف تتعامل الشركات مع الوضع الحالي: وبينما سيواصل القطاع المصرفي العمل من مقراته، يتجه الآخرون للعمل من المنزل: أجرت إنتربرايز مسحا بين قيادات شركات متعددة الجنسيات وشركات مدرجة بالبورصة المصرية (وجمعنا بيانات صحفية من شركات أخرى)، لنتعرف على توجهات القطاع الخاص للتعامل مع الأزمة وجهودهم للوقاية من وباء "كوفيد-19":

  • أكدت 10 من بين 17 من الشركات متعددة الجنسيات أو المصرية المدرجة في البورصة أنها لا تزال تعد خطط وسياسات العمل من المنزل.
  • قالت 7 شركات إنها بدأت بالفعل تطبيق سياسات وجداول للعمل عن بعد بصورة أو بأخرى.

وشمل المسح: شركات في قطاعات السلع الاستهلاكية سريعة التداول، والاتصالات، والعقارات، والخدمات المالية، والاستشارات القانونية، والنقل التشاركي.

بعض الشركات طبقت بالفعل في السابق سياسات العمل عن بعد، وهو ما يسهل على تلك الشركات القيام بهذا التحول في الفترة الحالية. سمحت نستله ويونيليفر، على سبيل المثال، لموظفيهما العاملين من المكتب بالعمل يوم واحد على الأسبوع عن بعد من قبل بداية الأزمة. وأبلغت يونيليفر موظفيها العاملين من المكتب أمس بالعمل عن بعد حتى إشعار آخر، في حين طلبت نستله من موظفيها بأخذ حواسبهم الشخصية معهم إلى المنزل، في حال تم تطبيق سياسة العمل من المنزل على مستوى الشركة، وفقا لقيادات تنفيذية بالشركتين تحدثوا إلينا أمس. وسمحت نستله للأمهات والآباء الذين يحتاجون إلى مجالسة أبنائهم بالعمل من المنزل وذلك بعد قرار تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين على مستوى الجمهورية.

وفي قطاع الخدمات المالية، بدأت المجموعة المالية هيرميس تطبيق جدول تبادلي لموظفيها، بحيث ستبقي فقط على نحو 50% من موظفيها في المكتب، في حين سيعمل النصف الآخر من المنزل خلال تلك المدة، ويتم تبديل الجدول بعد أسبوعين. واتخذت الشركة قرارا آخر للحد من الاجتماعات، كما فرضت حظرا على السفر.

شركات المحاماة والاستشارات القانونية تتبع أساليب مختلفة. سمحت شركة "معتوق بسيوني وحناوي" لموظفيها بالعمل من المكتب أو المنزل حسب تقديرهم الشخصي، في حين وضع مكتب "يوسف وشركاه" جدولا للتناوب بين العمل من المكتب والمنزل. وتجهز شركة "التميمي ومشاركوه" حاليا لعمل الموظفين من المنزل وتسيير العمليات الداخلية للشركة عن بعد، ومن المتوقع أن يحدث ذلك رسميا في غضون أيام.

وفي تلك الأثناء، أعلنت أوبر إغلاق مراكز الدعم في مصر مؤقتا لتجنب التجمعات، وتقوم تلك المراكز بتقديم الدعم للسائقين. وأكدت الشركة في بيان أصدرته (بي دي إف) أنها ستعمل على توسيع خيارات الدعم على تطبيقها الإلكتروني.

البنك التجاري الدولي، وبروكتر أند جامبل، والإسماعيلية للاستثمار العقاري، تتخذ إجراءات وقائية. سيستمر العاملين في الذهاب إلى مكاتبهم، ولكن سيجري تقليل العدد قدر الإمكان. وهناك إجراءات أخرى للوقاية من العدوى، ومنها التدريب على التباعد الاجتماعي والحد من الاجتماعات الشخصية، وفق ما ذكره موظفون بتلك الشركات لإنتربرايز.

وقال آخرون من قيادات الشركات الذين تحدثنا معهم، من قطاعات العقارات والاتصالات والمنتجات الغذائية، إنها يعملون على خطط مرنة تتيح لمن يمكنه إنجاز عمله بعيدا عن المكتب أن يفعل ذلك. وذكر ثلاثة منهم أنهم يتوقعون تنفيذ سياسات العمل عن بعد لبعض الموظفين بحلول الخميس المقبل.

وأكد ثلاثة من قيادات الشركات الذين تحدثنا معهم أمس (أحدهم لديه فريقا يضم مئات من العاملين بتجارة التجزئة والتوزيع، والاثنين الآخرين لديهما عدد كبير من العمال على خطوط الإنتاج) أنهم بدأوا بالفعل مراجعة إجراءات السلامة في خطوط الإنتاج وخطوط التوزيع.

وفي غضون ذلك، فإن تنويع سلاسل التوريد هي الأمر المهم اليوم. إذ قال رئيس مجلس إدارة شركة إيديتا هاني برزي، في تصريحات لجريدة حابي أن الشركة بدأت البحث عن موردين جدد لتجنب تأثر الإنتاج. وأوضح أن إيديتا لا تعتزم خفض الإنتاج في المرحلة الحالية ما لم يكن هناك دافع قوي، مشيرا إلى أنه "حتى الآن لم تتأثر العملية الإنتاجية، ولكن مع ازدياد التحوط العالمي من الأزمة فإن هناك تأثيرات محتملة في الطريق ستظهر بقوة".

تضطلع تلك الشركات بمسؤولياتها، وإذا سمح لنا القارئ، فإننا جميعا لدينا مسؤولية تجاه موظفينا وعملائنا تتطلب اتخاذ إجراءات لتجنب المخاطر بالنسبة للجميع.

انضموا إلينا في ندوة عبر الإنترنت حول كيفية العمل عن بعد. بدأت إنتربرايز العمل عن بعد اعتبارا من الأسبوع الماضي، ودائما ما كان نصف فريق العمل على الأقل يعمل من المنزل. أما موظفو إنك تانك، الشركة الأم لإنتربرايز، فسيبدأون العمل من المنزل اعتبارا من اليوم. ويوم الخميس المقبل 19 مارس في تمام الثانية ظهرا، سننظم مكالمة جماعية عبر الإنترنت لقراء إنتربرايز لمناقشة استراتيجيات وتكنولوجيات يمكن استخدامها للعمل عن بعد. ولدينا خطوط تستوعب حتى 100 قارئ للولوج إلى المكالمة عن طريق الهاتف أو الكمبيوتر. يمكنك التسجيل عبر هذا الرابط.

enterprise

البنك المركزي يواجه الأزمة: قرر البنك المركزي إلغاء رسوم السحب والعمولات من نقاط البيع والسحب من الصرافات الآلية والمحافظ الإلكترونية لمدة 6 أشهر ضمن جهود تسهيل المعاملات المصرفية خلال أزمة "كوفيد-19". ووجه المركزي أيضا في كتاب إلى البنوك (بي دي إف) بزيادة الحدود اليومية للتعامل ببطاقات الخصم والائتمان. ووجه البنك بضرورة تيسير الحصول على الخدمات المصرفية اللازمة لتمويل رأس المال العامل وخاصة رواتب الموظفين، وتوفير التمويل اللازم لعمليات التجارة الخارجية وتلبية طلبات الشركات المستوردة للسلع الأساسية والاستراتيجية وخاصة الغذائية.

تأجيل أقساط ديون الشركات الصغيرة والمتوسطة: ووجه البنك المركزي البنوك بتأجيل الاستحقاقات الائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لمدة 6 أشهر، وعدم تطبيق عوائد وغرامات إضافية على التأخر في السداد. ودراسة القطاعات الأكثر تأثرا بانتشار الفيروس ووضع خطط لدعم الشركات العاملة بها.

وإرشادات للقطاع المصرفي للوقاية من "كوفيد-19": شدد البنك المركزي على استمرارية العمل وتطبيق خطط الطوارئ بالبنوك، مع اتخاذ جميع التدابير الوقائية لمنع انتشار الفيروس، ويشمل ذلك نشر الوعي بين العاملين، وتوفير المطهرات ووضع آلية للتعقيم والتطهير المستمر وتبخير خزائن البنكنوت. وتعزيز سبل استخدام التكنولوجيا كبديل للاجتماعات، وإلزام العاملين بالإفصاح عن أماكن تواجدهم حال السفر خارج البلاد، والحصول على إجازة إجبارية فور العودة، والتوسع في استخدام الوسائل الإلكترونية في تداول المستندات، وتوفير أجهزة ومعدات للكشف المبكر عن الفيروس.

وكشف وزير المالية محمد معيط، في مؤتمر صحفي أمس بعض التفاصيل الخاصة بكيفية تدبير الـ 100 مليار جنيه، التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة انتشار الفيروس، وقال إن المبلغ سيخصص من احتياطي موازنة العام المالي الحالي. وأضاف معيط إنه جرت إتاحة 187.6 مليون جنيه بصفة مبدئية لوزارة الصحة من الاعتمادات المقررة، منها 153.5 مليون جنيه لشراء مواد ومستلزمات لمواجهة انتشار الفيروس، و34.1 مليون جنيه كمكافأة تشجيعية للعاملين بالحجر الصحي ومستشفيات العزل. ومن المنتظر أن تتكشف المزيد من التفاصيل حول حزمة التمويل مع تطور الموقف على الأرض.

وزارة المالية تنتهي من مسودة موازنة العام المالي المقبل 2021/2020 الأسبوع المقبل، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط خلال مؤتمر صحفي أمس. كان الرئيس عبد الفتاح السيسي استعرض أول أمس مشروع الموازنة الجديدة. المزيد حول مشروع الموازنة وتصريحات معيط في المؤتمر في قسم "أخبار اليوم أدناه".

إتاحة التصويت الإلكتروني في الجمعيات العمومية للشركات المدرجة بالبورصة خلال 10 أيام: انتهت شركة مصر للمقاصة من العمل على نظام التصويت الإلكتروني، الذي يسهل اجتماعات الجمعية العمومية للشركات وعملية صنع القرار بطريقة آمنة، حسبما ذكرت جريدة البورصة. ويأتي هذا في خضم الجهود المبذولة لمنع انتشار "كوفيد-19" من خلال الحد من التجمعات الكبيرة.

هيئة الرقابة المالية تعلن تقديم خدماتها عبر الإنترنت لتقليل الزيارات إلى مقارها: قررت الهيئة العامة للرقابة المالية إتاحة خدماتها للمتعاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية عبر الإنترنت من خلال بوابتها الإلكترونية والبريد الإلكتروني، وفقا لبيان الهيئة. وشجع البيان على التعامل عبر النماذج الرقمية لطلبات الخدمة والبيانات المالية، في محاولة للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19".

المجموعة الوزارية الاقتصادية تجتمع بعد ظهر اليوم لإعلان الخطة النهائية لضرائب البورصة، وفق تصريحات وزير المالية محمد معيط لجريدة حابي. ومن المقرر أن تتفق المجموعة على ما إذا كانت ستعيد فرض ضريبة الأرباح الرأسمالية بنسبة 10% على تعاملات البورصة أم لا. وسبق أن علقت الحكومة تلك الضريبة في 2017 لمدة 3 سنوات تنتهي في مايو 2020، لصالح ضريبة دمغة مؤقتة.

والأرجح عدم عودة الضريبة: هناك شبه إجماع على تمديد العمل بضريبة الدمغة مجددا، والعودة لتنفيذ ضريبة الأرباح الرأسمالية في مطلع عام 2021 أو السنة المالية 2023/2022، حسبما نقلت جريدة البورصة عن مصادر حكومية لم تسمها. ويأتي القرار لتجنب الضغط على أحجام التداول المنخفضة بالفعل في البورصة، واستجابة لتداعيات كورونا على الأسواق العالمية.

التأثيرات الاجتماعية لـ "كوفيد-19": تأجيل جميع الدعاوى القضائية لأسبوعين. قررت وزارة العدل تأجيل جميع الدعاوى التي كان من المقرر إجراؤها في الأسبوعين المقبلين، وفقا لما نقله موقع مصراوي عن بيان رسمي. وأوضح البيان أنه رغم تأجيل الدعاوى القضائية، فإن العمل الإداري سيستمر في المحاكم دون انقطاع.

مشتركو الإنترنت المنزلي سيحصلون على زيادة نسبتها 20% في سعات التحميل الشهرية الخاصة باشتراكاتهم مجانا، وذلك بمقتضى الاتفاق الذي توصل إليه وزير الاتصالات عمرو طلعت مع رؤساء الشركات الأربع المقدمة لخدمات الإنترنت في البلاد أمس، وفق بيان مجلس الوزراء، الذي أوضح أن الدولة ستتحمل تكلفة هذه الزيادة البالغة 200 مليون جنيه. ويهدف الاتفاق إلى التيسير على طلاب المدارس والجامعات الوصول إلى مواقع الإلكترونية الخاصة بوزارتي التعليم والتعليم العالي، لمواصلة تلقي مناهجهم عبر الإنترنت.

الأزهر يؤكد جواز إيقاف صلوات الجماعة للوقاية من الوباء: لا تزال المساجد تفتح أبوابها حتى الآن للصلوات الخمس وخطب الجمعة، لكن هيئة كبار العلماء بالأزهر أعلنت أن بوسع الحكومة منعها تماما لو توجب عليها ذلك لمنع انتشار "كوفيد-19"، وفقا لبيان رسمي. وحث الأزهر كبار السن والمرضى على البقاء في المنزل وتجنب الخروج لصلاة الجمعة أو الجماعة.

الأوقاف تنضم إلى التعليم وتعلن إغلاق الأضرحة لمدة أسبوعين، وفقا للمصري اليوم. وأعلنت الوزارة فتح المساجد للصلوات الخمس وخطب الجمعة فقط، وتعليق جميع الجنازات وحفلات الزفاف التي تستضيفها المساجد وقاعات المناسبات التابعة لها. وخلال مداخلة تلفزيونية، حث وزير الأوقاف محمد مختار جمعة الشعب المصري على تجنب التجمع للعزاء والاكتفاء بتشييع الجنازة إلى المقابر.

والكنيسة الأرثوذكسية توقف الأنشطة العامة لمدة أسبوعين، مع إقامة أكثر من قداس يوميا لتقسيم المصلين على دفعات، خصوصا في أيام المناسبات والإجازات، بحسب بيان الكنيسة.

لا داع للذعر، "التموين" لديها مخزون وافر من السلع الأساسية. قالت وزارة التموين أمس إن الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد من القمح يكفي لمدة 3.6 شهر، ومن الأرز 4.6 شهر، والسكر 7.3 شهر، ومن زيت الصويا حتى أول أغسطس المقبل، وزيت عباد الشمس حتى الثامن منه، وفق بيان للوزارة تناولته رويترز.

enterprise

إدارة الأزمة عالميا: في خطوة تاريخية، مجلس الاحتياطي الفيدرالي يلقي بكل ثقله لحماية الاقتصاد الأمريكي من "كوفيد-19": خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) سعر الفائدة أمس بمقدار 100 نقطة أساس، لتصبح عند 0.0-0.25%، وتعهد المجلس باستئناف برنامجه لشراء السندات خلال الأزمات، عبر زيادة محفظته من السندات بواقع 700 مليار دولار، ليحمي الأسواق المالية من التبعات الاقتصادية السلبية لأزمة جائحة "كوفيد-19". وقالت لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة بالمجلس في بيان أصدرته إن "تفشي فيروس كورونا أضر المجتمعات وعطل النشاط الاقتصادي في العديد من البلدان، ومن بينها الولايات المتحدة. وقد تأثرت الظروف المالية العالمية بشدة". وأضاف البيان أن "الاحتياطي الفيدرالي مستعد لاستخدام جميع أدواته المتنوعة".

وقبل ذلك بساعات، أعلن وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين أنه قد يطلب من الكونجرس إعادة منح السلطات التي استخدمت لدعم الاقتصاد خلال الأزمة المالية العالمية في عام 2008، وفق ما ذكرته نيويورك تايمز. وقال منوتشين في تصريحاته أمس إنه سيطلب إلغاء اللوائح التي فرضت في عام 2010 عبر قانون "دود فرانك" لإنقاذ أسواق المال وحماية المستهلكين، والتي حدت من قدرة مجلس الاحتياطي الفيدرالي على إقراض شركات منفردة، ويتطلب من المجلس بتقديم الإقراض من خلال تسهيلات للنظام المالي بأكمله.

وفزع الأسواق مستمر: تسجل الأسواق المستقبلية للأسهم الأمريكية هبوطا بنحو 5% حتى موعد إرسال النشرة، وهو الحد الأقصى المسموح قبل إيقاف التداول، ما يعني أننا لا نعرف حتى الآن قدر التراجع الذي ستشهد أسواق الأسهم الأمريكية عند فتح جلساتها اليوم. وفي آسيا، قبعت كل أسواق الأسهم في المنطقة الحمراء، ولكن ليس إلى الحد الكارثي الذي شهدناه الأسبوع الماضي. وتعليقا على قرار الفيدرالي وردة الفعل المتوقعة للأسواق، قال جيف ميلز رئيس الاستثمارات لدى برين مور تراست "لم يكن لديهم خيار آخر، ولكن ذلك لن يكون كافيا بالنظر إلى الصورة الكاملة". وأضاف "نحتاج إلى برامج مالية كبيرة، والتي، بناء على التصريحات الأخيرة من وزارة الخزانة، يبدو واضحا أننا سنحصل عليها".

وقد لا يبدو قرار الفيدرالي مفاجئا، بالنظر إلى أننا متجهين على الأغلب نحو ركود عالمي، وفقا لخبراء سابقين لدى صندوق النقد الدولي: الاقتصاد العالمي دخل في مرحلة ركود، نتيجة لأزمة "كوفيد-19" والإجراءات القاسية التي تواصل الحكومات اتخاذها لمنع تفاقم الأزمة، حسبما قال أربعة اقتصاديين سابقين لدى صندوق النقد الدولي. وقال كينيث روجوف أستاذ الاقتصاد بجامعة هارفارد إن "الركود الاقتصاد أصبح أمرا لا مفر منه باحتمالات تتجاوز 90%". وقال أوليفيه بلانشار من معهد بيترسون "لا شك لدي بأن النمو العالمي سيكون سالبا" في النصف الأول من 2020. والنشاط الاقتصادي في النصف الثاني سيعتمد على ذروة الوباء العالمي، مضيفا أن هذه الفترة ستشهد نموا سالبا أيضا. المزيد حول الموضوع نشرته صحيفة فايننشال تايمز.

ومن أخبار "كوفيد-19" أيضا عالميا:

  • أربع دول أوروبية تسجل أكبر معدلات الوفيات اليومية لديها: أعلنت إيطاليا أمس تسجيل 368 حالة وفاة جديدة بمرض "كوفيد-19"، ليبلغ إجمالي الحالات المسجلة هناك 1809 حالة، في حين سجلت الوفيات الجديدة في إسبانيا أمس فقط 97 حالة ليرتفع عدد المتوفين جراء المرض هناك إلى 288 شخصا، وفي فرنسا توفي 29 آخرون ليرتفع إجمالي الوفيات هناك إلى 120 حالة. وشهدت بريطانيا أيضا أسوأ أيامها بوفاة 14 شخصا، ليرتفع عدد المتوفين هناك إلى 35 حالة، وفقا لما ذكرته بي بي سي.
  • جائحة "كوفيد-19" قد تستمر في بريطانيا حتى ربيع عام 2021، وتصيب 80% من السكان، وفقا لوثيقة سرية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية اطلعت عليها صحيفة الجارديان.

شركة فينابلر الإماراتية لحلول المدفوعات والمدرجة في بورصة لندن تسعى لاتخاذ خطوات عاجلة لحل مشكلة نقص السيولة في الوقت الي تهوي فيه أسهم الشركة. وتدرس الشركة موقف السيولة والتدفق النقدي لديها من خلال مستشار مالي مستقل بعد أن هبطت أسهمها بنسبة 80% الخميس الماضي، وفقا لوكالة بلومبرج. وتعاني الشركة من نقص شديد في السيولة على مستوى المجموعة وأيضا على مستوى عملياتها، كما تأثرت أسهم الشركة سلبا بروابطها مع مزود الرعاية الصحية "إن إم سي"، إلى جانب التأثيرات الناجمة عن تفشي فيروس كوفيد-19، وخفض تصنيف سندات شركة ترافيليكس. وهبطت أسهم الشركة بنحو 97% منذ الطرح العام للشركة في مايو الماضي، كما انخفضت القيمة السوقية لأسهم الشركة إلى 31.5 مليون جنيه استرليني، مقابل 1.5 مليار جنيه إسترليني في ديسمبر الماضي. وتواجه شركة إن إم سي، المملوكة للملياردير الهندي بي آر شيتي الذي يملك أيضا فينابلر، مزاعم بارتكاب مخالفات مالية منذ العام الماضي، مما دفع فيابلر إلى إجراء تحرياتها الخاصة بها لتبرئة اسمها.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، تركز "بلاكبورد" على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: نتابع كيف ستتجه المدارس والكليات الخاصة والحكومية نحو التعليم الإلكتروني، لمواصلة تقديم المناهج الدراسية للطلبة، بعد قرار الحكومة بتعطيل الدراسة لمدة أسبوعين على مستوى الجمهورية لمنع تفشي جائحة "كوفيد-19".

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

أزمة انتشار "كوفيد-19" لا تزال في مقدمة اهتمامات برامج التوك شو. أجرت لبنى عسل في برنامجها "الحياة اليوم" اتصالا هاتفيا مع وزير المالية محمد معيط للحديث حول توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل خطة الدولة الشاملة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وقال معيط إن "الدولة لديها احتياطيات لمجابهة أي ظروف استثنائية"، مؤكدا أن وزارته أتاحت بالفعل 188 مليون جنيه من هذا المبلغ لوزارة الصحة (شاهد 16:53 دقيقة).

عدد الحالات المسجلة لفيروس "كوفيد-19" في مصر وصل إلى 126 حالة أمس، وفق ما ذكرته لميس الحديدي في برنامجها "القاهرة الآن"، وللحديث في هذا الشأن أجرت الحديدي اتصالا هاتفيا مع المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد، الذي قال إن جرى تسجيل 16 حالة جديدة ثبت إيجابية تحاليلها للفيروس أمس الأحد، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي جرى الإعلان عنها مسبقا، باستثناء حالة مصرية عائدة من إيطاليا. وأضاف أن هناك 34 حالة تحولت نتائجها من إيجابية إلى سلبية للفيروس، من بينها 26 حالة جاءت نتائج سلبية مرتين وخرجت بالفعل من مستشفى العزل (شاهد 8:38 دقيقة). وتطرقت ريهام إبراهيم في برنامجها "من مصر" (شاهد 1:15 دقيقة) إلى الموضوع ذاته.

مخزون كاف من السلع الأساسية: وتحدثت الحديدي هاتفيا مع وزير التموين علي المصيلحي الذي قال إن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع الأساسية، بما في ذلك القمح والسكر والأرز واللحوم الطازجة والمجمدة والدواجن، يكفي لعدة أشهر مقبلة، محذرا المواطنين من حمى شراء وتخزين السلع، مؤكدا أنه لا داع للذعر. وأكد أن الشائعات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حول حظر التجول اعتبارا من يوم الثلاثاء عارية تماما عن الصحة (شاهد 13:13 دقيقة). وأجرت إيمان الحصري في برنامجها "مساء دي إم سي" أيضا مداخلة هاتفية مع المصيلحي لمناقشة القضية ذاتها (شاهد 2:19 دقيقة).

جميع الطلاب سيحصلون على زيادة نسبتها 20% في سعات التحميل الشهرية الخاصة باشتراكات الإنترنت المنزلي مجانا، لمقابلة احتياجات التعلم عن بعد للطلاب خلال فترة تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات التي تصل إلى أسبوعين، وفق ما قاله وزير الاتصالات عمرو طلعت خلال مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي (شاهد 8:31 دقيقة). وتطرق إلى الموضوع ذاته كل من عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" (شاهد 1:30 دقيقة، و5:20 دقيقة)، ولبنى عسل (شاهد 5:46 دقيقة).

وأجرت الحديدي اتصالا هاتفيا مع وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار للحديث حول خطة الوزارة للتعليم عن بعد في ظل قرار تعليق الدراسة بالجامعات (شاهد 8:34 دقيقة). وتناول عمرو خليل في "من مصر" الموضوع نفسه (شاهد 7:30 دقيقة).

السودان سيكون وسيطا في مفاوضات سد النهضة: وتطرقت إيمان الحصري في برنامجها "مساء دي إم سي" إلى اللقاء الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، والذي قال عقب اللقاء إن السودان سيكون وسيطا بين مصر وإثيوبيا في مفاوضات سد النهضة لتقريب وجهات النظر والوصول إلى اتفاق بشأنه (شاهد 5:38 دقيقة). وقدم أيضا كل من عمرو أديب (شاهد 2:42 دقيقة) ولبنى عسل (شاهد 1:17 دقيقة) تغطية للاجتماع.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البورصة تهوى بأكثر من 9% وتسجل أكبر خسائر يومية لها منذ 2012: واصلت مؤشرات البورصة المصرية في جلسة أمس موجة الهبوط التي بدأتها الأسبوع الماضي متأثرة بتراجع الأسواق العالمية، وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة منخفضا بمقدار 9.3% مسجلا أكبر خسائر يومية له منذ نوفمبر 2012، وسط اتجاه بيعي لدى المستثمرين الأجانب. وهبط سهم التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي بالمؤشر الرئيسي منخفضا بنسبة 9.9%، وفقا لبيانات البورصة. وافتتح المؤشر الرئيسي جلسة أمس منخفضا بنسبة 8.1%، وقررت إدارة البورصة بعدها وقف التداول نصف ساعة بعد أن بلغت خسائر مؤشر EGX100 نسبة الـ 5%.

الأداء السلبي للبورصة جاء بالرغم من إعلان الحكومة عن عدة إجراءات للحد من انتشار فيروس كوفيد-19، وذلك بعد أن تجاوز عدد الإصابات في مصر 100 حالة. وقرر مجلس الوزراء أول أمس تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين، وهو ما يأتي عقب قرار مشابه بمنع التجمعات الكبيرة للمواطنين للحد من تفشي الفيروس.

البورصة استأنفت التداول أمس بعد أن أغلقت أبوابها الخميس الماضي تحسبا للطقس السيء، وسجلت الأسواق الأمريكية والأوروبية أكبر خسائر يومية لها الخميس الماضي منذ "الإثنين الأسود" عام 1987، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف كافة رحلات الطيران القادمة من أوروبا إلى الولايات المتحدة.

وتراجعت البورصات في المنطقة بشكل جماعي أمس، بقيادة البورصة المصرية، في حين هبطت بورصة الكويت 6.5%، وأغلق مؤشر سوق دبي المالي منخفضا بنسبة 3.4% وانخفض مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 1.9%، كما هبط مؤشر بورصة البحرين 1.5% وفقد مؤشر سوق تداول السعودي 1.1%، وفقا لما جاء بوكالة بلومبرج. من ناحية أخرى، ارتفعت البورصات في عمان وقطر وإسرائيل في ختام تداولات أمس.

الاتجاه البيعي الذي تشهده أسواق الأسهم بالمنطقة يأتي بالرغم من إعلان الحكومات والبنوك المركزية عن حزم تحفيزية بقيمة إجمالية 47 مليار دولار خلال الأيام القليلة الماضية، وتشمل 100 مليار جنيه من جانب مصر. وتتوقف كفاءة تلك الحزم التحفيزية في تخفيف الضغوط على الأعمال بشكل كبير على عمق واستمرار تفشي فيروس كورونا، وأيضا مدى قبول البنوك لضخ تلك السيولة من أجل نمو الائتمان، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج عن أحد المحللين الماليين.

enterprise

"المالية" تستحدث شريحة ضريبية جديدة بـ 25% لأصحاب الدخول التي تتجاوز 400 ألف جنيه: استحدثت وزارة المالية شريحة ضريبية جديدة بقيمة 25% لأصحاب الدخول التي تتجاوز 400 ألف جنيه سنويا، وذلك ضمن التعديلات الجديدة التي تعمل عليها وزارة المالية حاليا على قانون الضريبة على الدخل، وفقا لوثيقة اطلع عليها موقع الوطن. وتنص التعديلات أيضا على رفع عدد شرائح ضريبة الدخل إلى سبع شرائح بدلا من خمس حاليا، والتي ستكون كما يلي:

  • يخضع من يصل دخله السنوي إلى أكثر من 15 ألف جنيه وحتى 30 ألف جنيه لضريبة قدرها 2.5% (تبدأ من 22 ألف جنيه بالنسبة للعاملين لدى الغير)
  • ومن يزيد دخله السنوي عن 30 ألف جنيه وحتى 45 ألف جنيه لضريبة قدرها 10%
  • ومن يزيد دخله السنوي عن 45 ألف جنيه وحتى 60 ألف جنيه لضريبة قدرها 15%
  • ومن يزيد دخله السنوي عن 60 ألف جنيه وحتى 200 ألف جنيه لضريبة قدرها 20%
  • ومن يتراوح دخله بين أكثر من 200 ألف وحتى 400 ألف لضريبة بقيمة 22.5%
  • وأخيرا من يتجاوز دخله 400 ألف جنيه لضريبة تبلغ 25%.

زيادة الأجور اعتبارا من يوليو المقبل: وأعلن وزير المالية أيضا في المؤتمر أن العاملين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية سيحصلون على علاوة دورية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي في 30 يونيو 2020 بحد أدنى 75 جنيها شهريا ودون حد أقصى، وذلك اعتبارا من يوليو المقبل، وفق بيان الوزارة. وسيحصل العاملين غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية على علاوة دورية بنسبة 12% من المرتب الأساسي في 30 يونيو 2020 بحد أدنى 75 جنيها شهريا ودون حد أقصى، وليس 10% كما هو معتاد كل عام، بحسب البيان. وأوضح معيط أنه سيجري منح جميع العاملين والموظفين حافزا إضافيا بفئات مالية مقطوعة يتراوح قدرها بين 150 جنيها و375 جنيها وفقا للدرجة الوظيفية. ويأتي ذلك بعدما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة مخصصات الأجور في موازنة العام المالي المقبل 2021/2020، والتي استعرضها السيسي يوم السبت الماضي. وتوقع معيط أن تبلغ تكلفة العلاوات والحافز الإضافي 31 مليار جنيه.

الاستثمار الأجنبي المباشر ينمو 16% خلال الربع الثاني من 2020/2019: ارتفع صافي الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 16% خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي 2020/2019 مقارنة بالفترة ذاتها من العام المالي 2019/2018، طبقا للبيانات المبدئية الواردة من وحدة الاستثمار الأجنبي المباشر بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وفق ما قاله رئيس الهيئة محمد عبد الوهاب خلال لقائه مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس. وعزا عبد الوهاب هذا النمو إلى الزيادة المحققة في تأسيس الشركات والتوسعات الاستثمارية للشركات القائمة والتي بلغت 2.2 مليار دولار، مقارنة بـ 1.4 مليار دولار في الربع المقارن من العام المالي 2019/2018، بمعدل نمو بلغ 57%، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء.

وقفز صافي الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 67% على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام المالي الحالي ليبلغ 2.35 مليار دولار، مقابل 1.41 مليار دولار في الفترة المناظرة قبل عام، وفق ما أعلنه البنك المركزي في ديسمبر الماضي. وقال ألان سانديب رئيس البحوث في نعيم للوساطة المالية حينها إن هذه القفزة "قادتها استثمارات أعلى في القطاع غير النفطي". وتصدرت مصر الوجهات الجاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا خلال عام 2019، بتدفقات بلغت 8.5 مليار دولار، وبزيادة بنسبة 5% مقارنة بعام 2018، وذلك بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي زادت من ثقة المستثمرين، وفق تقرير صدر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) في يناير الماضي.

وزارة قطاع الأعمال تستطلع رأي النواب حول قانونها الجديد: اجتمع وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، خلال الأسبوع الماضي، مع أعضاء مجلس النواب لاستطلاع آرائهم حول تعديل قانون قطاع الأعمال، الذي أجازه مجلس الوزراء الشهر الماضي ومن المقرر مناقشته قريبا، حسبما نقلت جريدة المال. ويتكون مشروع القانون من 26 مادة، ومن المفترض أن تخرج شركات القطاع العام من نطاقه لو أدرجت حصة 25% منها في البورصة وتدخل في نطاق قانون الشركات 59 لسنة 81، وهو ما يمنح جمعياتها العمومية مزيدا من السلطة لتطبيق الحوكمة والإشراف على مجالس إدارة الشركات، أو حتى إقالتها لو لم تحقق نتائج جيدة.

وزارة التضامن الاجتماعي تعلن عن حزمة تعويضات بقيمة 100 مليون جنيه لضحايا موجة الطقس السيئ والمتضررين منها، وذلك من خلال الوزارة وصندوق تحيا مصر وبيت الزكاة والصدقات المصري وعدد من الجمعيات الأهلية، وفق بيان رسمي. وتقدر الوزارة عدد الأسر التي تضررت من الموجة بنحو 7750 أسرة. تسببت الموجة التي أطلق عليها "عاصفة التنين" في مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا وانهيار عدة مباني وأجزاء من الطرق السريعة، وانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع.

أرباح مستشفى كليوباترا تتراجع 16% في 2019: قالت شركة مستشفى كليوباترا في بيان للبورصة المصرية أمس إنها حققت صافي ربح بلغ 265.4 مليون جنيه خلال عام 2019، مقارنة بـ 315.2 مليون جنيه خلال عام 2018، بانخفاض قدره 16%. وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 23% على أساس سنوي لتبلغ نحو 1.8 مليار جنيه، مقابل 1.45 مليار جنيه قبل عام. وفي الربع الرابع من 2019، ارتفع صافي ربح الشركة 6% على أساس سنوي إلى 95.4 مليون جنيه. وأعرب أحمد عز الدين الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مستشفى كليوباترا "عن اعتزازه بتحقيق نتائج مالية وتشغيلية قوية مرة أخرى خلال عام 2019، بفضل المضي قدما في استراتيجية المجموعة لزيادة باقة الخدمات والتوسع في أحياء جديدة بمنطقة القاهرة الكبرى وخارجها، وذلك بالتوازي مع مواصلة تحسين خدمات الرعاية الطبية المقدمة"، وفق البيان. وأضاف عز الدين أن "المجموعة حققت العديد من الإنجازات على صعيد التوسعات المخططة وإجراء عمليات إعادة الهيكلة داخل مستشفيات المجموعة مع تعزيز التكامل بينها، حيث قامت بإضافة أربع منشآت جديدة وهي مستشفيات الكاتب وكوينز التي تم الاستحواذ عليها خلال العام، بالإضافة إلى إطلاق مشروعين من مجمعات العيادات المستقلة بشرق وغرب القاهرة. كما قامت المجموعة بإجراء التجديدات والتحديثات بجميع المستشفيات التابعة مع تنفيذ سلسة من التوسعات بمستشفيات الشروق والنيل بدراوى مما أثمر عن زيادة القدرة الاستيعابية للمستشفيات القائمة".

وأكد عز الدين "ثقته في قدرة المستشفى على تعظيم القيمة لجميع الأطراف ذات الصلة خلال عام 2020، في ضوء التقدم الملحوظ الذي أحرزته الإدارة خلال العام السابق على صعيد تنفيذ استراتيجيتها التوسعية وتعزيز الكفاءة التشغيلية، ومدعومة بمقومات النمو الجذابة التي يحظى بها الاقتصاد المصري". وقال إن "شركته ستواصل تنفيذ استراتيجية التوسعات التي تتبناها، والتي ستشهد إطلاق المرحلة الأولى من مشروعها الجديد بمحافظة بني سويف خلال الربع الأخير من عام 2020 باعتباره أول مشروعات المجموعة خارج منطقة القاهرة الكبري".

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

دبلوماسية وتجارة خارجية

السيسي يلتقي النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني: اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان "حميدتي"، الذي وصل إلى القاهرة يوم السبت في زيارة تستغرق يومين، وفقا لبيان الرئاسة. وناقش السيسي وحميدتي تطورات ملف سد النهضة في ضوء ما انتهت إليه مفاوضات واشنطن، وتوافقا حول مجمل القضايا الإقليمية. ويأتي الاجتماع بعد أيام من زيارة رئيس المخابرات المصرية للخرطوم الأسبوع الماضي.

blackboard

المدارس الخاصة تتجه إلى التعلم عبر الإنترنت لمواجهة فيروس "كوفيد-19": تعكف المدارس الخاصة في مصر حاليا على اتخاذ إجراءات لإتاحة التعلم الإلكتروني من أجل استئناف الدراسة عبر الإنترنت، وذلك في أعقاب قرار الحكومة السبت الماضي بتعليق الدراسة في جميع المدارس والجامعات لمدة أسبوعين لإبطاء انتشار فيروس "كوفيد-19". وتتضمن هذه الإجراءات مجموعة من الأدوات التي تقدمها شركتي مايكروسوفت وجوجل، وأيضا أنظمة إدارة التعلم الخاصة بتلك المدارس ومقاطع الفيديو التي أعدت خصيصا لهذا الغرض. وفي تصريحات خاصة لإنتربرايز، قال مسؤولون في كل من مدرسة الألسن والمدرسة الأمريكية الدولية في مصر (AIS)، ومدرسة شوتز الأمريكية إن العديد من المدارس استعدت لمثل هذه الخطوة منذ ثلاثة أسابيع على الأقل. ومن المتوقع أن يبدأ تنفيذ إجراءات التعلم عن بعد بشكل كامل اليوم أو غدا في عدد من المدارس، بما في ذلك المدرسة الأمريكية الدولية والمدارس التابعة لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، في حين تستعد شركة جيمس مصر لتنفيذ برنامجها للتعلم الإلكتروني اليوم في مدارسها التي تقدم المنهج البريطاني وخلال أسبوع لمدارسها التي تقدم المناهج القومية، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس مصر أحمد وهبي.

بالنسبة للعديد من المدارس الخاصة، هذا الأمر يعني التأقلم والاستفادة من موارد مستخدمة بالفعل، إذ يتمحور نظام التعلم الإلكتروني في مدرسة الألسن حول برنامج Google Classroom، والذي تستخدمه المدرسة بالفعل في تحديد المهام والتواصل مع الطلاب وتتبع ردودهم. وقال كريم روجرز، المدير التنفيذي لمدرسة الألسن إن جميع المعلمين والطلاب على دراية بالفعل بالنظام، مما يجعل عملية الانتقال إلى التعلم الإلكتروني أكثر سلاسة. وغالبا ما يجري الاستعانة أيضا ببرنامج Zoom ، والذي يعتبر منصة لعقد المؤتمرات عبر الفيديو ويمكَّن المعلمين من التفاعل مباشرة مع الطلاب في المواقف التي تتطلب وجود تواصل مرئي. هناك أيضا أدوات التعلم من شركة مايكروسوفت، وهي أيضا من بين مجموعة المصادر التي يجري تدعيمها حاليا لاستخدامها على نطاق أوسع، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذي لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، محمد القلا. وقال مدير المدرسة الأمريكية الدولية كابونو سيوتي، إن هناك أيضا المصادر المتاحة عبر الإنترنت، بما في ذلك برنامج القراءة الموجهة Raz-Kids ومنصة تمييز التعليم Freckle، والتي تعد أمثلة رائعة لبرامج التعلم التكيفي التي تستخدمها المدرسة الأمريكية الدولية حاليا. وقال القلا إنه، وعلى المستوى العالمي، يجري حاليا إتاحة برامج مثل Scholastic وZoom وCambridge وغيرها من منصات التعلم لمساعدة المدارس على الانتقال إلى التعلم عبر الإنترنت بصورة أكثر سلاسة.

المدارس تقوم أيضا بإنشاء الأدوات الجديدة الخاصة بها. يقول سيوتي إن المدرسة الأمريكية الدولية تقوم منذ فترة بإنشاء دروس عبر الإنترنت بصيغة الفيديو كطريقة رئيسية لتقديم المحتوى التعليمي لطلاب المرحلة الابتدائية التابعين لها، والذين ليسوا على استعداد بعد للتعامل مع برنامج Google Classroom. وشدد سيوتي على أنه من الإيجابي جدا للمعلمين أن يتعلموا كيفية تنفيذ هذه العملية معا، كما أن هذا يمنحهم الفرصة المثيرة للاهتمام لتسريع التعلم الهجين، والذي وصفه سيوتي بأنه سيمثل المستقبل للعديد من المدارس. من ناحية أخرى، تستخدم شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية نظام إدارة التعلم الخاص بها في التواصل مع الطلاب والمعلمين وفي تقديم التعلم الإلكتروني. وتستخدم مجموعة جيمس منصتها الخاصة بها للتعلم عن بُعد (وهي منصة بيئة افتراضية للتعلم) لنشر المحاضرات ومهام الواجبات المنزلية وللتواصل مع أولياء الأمور والطلاب. وقال وهبي أن أجزاء المناهج المنشورة على تلك المنصة لن تكون مباشرة في البداية، ولكن النسخة المباشرة قد تتاح في المستقبل حسب الاستعداد المجتمعي.

ولكن ما هو مدى فعالية التعلم الإلكتروني؟ تقوم المدرسة الأمريكية الدولية بقياس عاملين رئيسيين لتقييم مدى تحقق التعلم: أن يظهر الطلاب أولا إجادتهم لأحد المواضيع ومن ثم يوضحون فهمهم له، وفقا لما قاله سيوتي. وتعد هذه مؤشرات مهمة للتعلم الحقيقي، وغالبا ما تقاس بشكل أكثر فاعلية من خلال تسجيلات الفيديو أو الصوت، إما مباشرة أو بصورة مسجلة. وتساعد هذه العملية على طمأنة المعلمين بتحقق التعلم، كما تشجع الطلاب على التفكير في عملية تعلمهم، وهو ما يشبهه سيوتي بمناقشة رسائل الماجستير أو الدكتوراه.

"ليست الأمور كما هي معتادة، ولكن نحاول تقريبها قدر الإمكان". يقول ماسيمو لاتيرزا، المدير المساعد في مدرسة شوتز الأمريكية، إن العديد من المدارس كانت تستعد لمثل هذا الإجراء، وإنها طورت البنية التحتية والقدرات التقنية لتنفيذه. وقال مالك المدرسة الأمريكية الدولية تمام أبو شقرة إن رغم إغلاق المدارس في هونج كونج منذ مطلع فبراير، تمكنت المدرسة الأمريكية الدولية والمدارس الأخرى من التعلم من تجربة المدارس في آسيا وأن تستعد لمثل هذا الوضع.

ينبغي أيضا التعلم من الدروس المستفادة من الأزمات السابقة، إذ أن المعلمين الذين شهدوا حالات مماثلة من تعليق الدراسة بالمدارس أثناء تفشي إنفلونزا الطيور وإنفلونزا الخنازير أكثر قدرة على طمأنة زملائهم الجدد وتثقيفهم، مما يساعد في اتخاذ إجراءات سريعة وخلق شعور جيد تجاه التعلم عبر الإنترنت وأيضا الحد من حالة الهلع والذعر، وفقا لما قاله روجرز، والذي أضاف أن خلق إحساس بالطمأنينة مهم بشكل خاص للطلاب المقبلين على اختبارات SATs وGCSEs الدولية، والذين هم بحاجة أكبر إلى مزيد من التفاعل.

المدارس الخاصة ليست الوحيدة التي بصدد الانتقال إلى التعلم الإلكتروني في محاولة لمواصلة تدريس المناهج الدراسية، إذ أعلنت وزارة التربية والتعليم عن خطة للتدريس عن بعد عبر الإنترنت لطلاب المدارس الحكومية، وسيتمكن طلاب الصف الثالث وحتى الصف الثامن من تلقي الدروس في جميع المواد من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة، في حين يمكن لطلاب المرحلة الثانوية الاستعانة ببنك المعرفة المصري لتلقي دروسهم. وستقوم الوزارة أيضا ببث دروس مصورة لكافة الصفوف الدراسية. كما تم توجيه الطلاب بأن يستعينوا بموقع Designmate، والذي يعد مصدرا للتعليم المرئي التفاعلي ويمكن الوصول إليه من خلال بنك المعرفة المصري، والذي يحتوي على مقاطع فيديو متحركة تقوم بشرح المواد التعليمية.

ونظرا لأن العديد من الطلاب في المدارس الحكومية ليس لديهم إنترنت منزلي، ستقوم الوزارة بإعداد أقراص مدمجة (سي دي) وتوزيعها والتي ستحتوي على المقررات الدراسية.

التحدي الأكبر في الوقت الحالي هو التحول السلوكي. يقول لاتيرزا إن الطلاب في وقتنا الحالي على دراية تكنولوجية بالفعل، ولذلك تمكنت المدارس من تعزيز النماذج الحالية واتخاذ إجراءات سريعة لتدريب المعلمين والطلاب للاستعداد للدراسة عبر الإنترنت. إلا أن أنظمة التعلم الإلكتروني لن تكون أبدا بديلا مثاليا عن المدرسة، والتي توفر البيئة التي ينمو فيها الطلاب عاطفيا واجتماعيا ونفسيا، وهو جانب لا يمكن تحقيقه بسهولة عبر الإنترنت. وشدد كل من تحدث إلى إنتربرايز على قيام إدارات المدارس باتخاذ خطوات للتأكد من دعم الطلاب خلال هذه الفترة التي من المتوقع أن تتسم بعدم الاستقرار. وقال سيوتي إن خلال الأسابيع التي قضتها المدرسة الأمريكية الدولية في التخطيط سعت المدرسة إلى بناء التعلم عبر الإنترنت على أساس فلسفة محددة للغاية، مضيفا أن الأطفال بحاجة إلى اليقين الذي يوفره الروتين اليومي، لذلك كان من المهم إنشاء جدول زمني منظم، مع ضمان استمرارية المناهج وتقديم عبء عمل مناسب، خاصة مع اعتبار أن الطلاب ليسوا معتادين على الدراسة بهذه الطريقة.

أولياء الأمور لديهم دور حيوي كي يلعبونه، ومسؤولية إضافية تقع على أكتافهم. وقال القلا إن في الوقت الذي ترسل فيه شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية جدولا دراسيا مقترحا لطلابها كي يلتزموا به، فإن الأمر متروك لأولياء الأمور ليقوموا بوضع نظام يتبعه أطفالهم وأن يحرصوا على المشاركة المستمرة والنشاط البدني لهم خلال فترة تعليق الدراسة. وشدد على أن هذا يعد عنصرا ضروريا للغاية لضمان تحقيق الخطوات التي تتخذها المدارس لأهدافها الموضوعة. أما بالنسبة للأطفال الأصغر سنا، فيقع العبء الأكبر على عاتق أولياء الأمور في التأكد من أن أطفالهم ملتزمون بمواعيد الدروس التعليمية عبر الإنترنت وأنهم يكملون واجباتهم في الوقت المحدد. وقال روجرز إن ذلك يضع عبئا إضافيا على أولياء الأمور الذين لديهم بالفعل ضغوط في العمل وضغوط أخرى، وأضاف أن البعض يحاول التخفيف من هذه الضغوط من خلال التعاون بين أولياء الأمور، بحيث يجري ضم مجموعات صغيرة مكونة من ستة أطفال تقريبا للدراسة معا، على أن يتولى أحد أولياء الأمور الإشراف على تلك المجموعة كل في دوره.

الوضع حاليا يشهد تغيرات متسارعة، وهو الأمر الذي يضع أمامنا العديد من التحديات، ولكن إدارات المدارس تكافح للتغلب على تلك التحديات. ويقول روجرز إنه يجري الاستعداد لإغلاق المدارس لفترة أطول، وذلك من خلال تواجد طاقم تدريس أساسي متواجد حاليا في مدرسة الألسن، والذي يعمل على تغيير خطط الدروس من من كونها تلقي في الفصول للطلاب إلى دروس افتراضية. وأضاف أن هذا من شأنه أن يمكن المدرسة من الاستجابة السريعة في حال تواصل تعليق الدراسة بالمدارس إلى ما بعد فترة الأسبوعين. وما زالت هناك شكوك حول إمكانية إجراء الامتحانات المحددة خارجيا مثل البكالوريا الدولية أو اختبارات IGCSE الدولية، ولكن أبو شقرة أكد على أنه من مسؤولية إدارات المدارس التأكد من جاهزية طلابها في أي حال.

ولكن ما زال هناك جانب إيجابي لما يحدث، وهو أن هذه التغييرات يمكن أن تؤدي إلى تحولات هامة في مسيرة التعليم في مصر على المدى البعيد. ويمكن أن تؤدي الإجراءات المتخذة خلال فترة الأزمة هذه إلى تحفيز أو تسريع عملية الانتقال إلى اتباع النظم التعليمية العالمية. وقال سيوتي: "تأمل المدرسة الأمريكية الدولية أن تكون هذه فرصة لهيئة التدريس لدينا من أجل تحقيق النمو كمحترفين في مجال التعليم وأن نتجه نحو القرن الحادي والعشرين بطرق لم نتطرق لها من قبل". ومن ناحيته، قال لاتيرزا إن الإجراءات التي تجرى الآن يمكن أن تمثل مستقبل النماذج التعليمية، مضيفا أنه يمكن أن يتعلم الطلاب عبر الإنترنت يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع وأن يأتوا إلى المدرسة في الأيام الأخرى لممارسة الرياضة أو عرض مشاريعهم أو إجراء التجارب الكيميائية في المعامل وهي أشياء لا يمكنهم القيام بها في المنزل. وأضاف: "في رأيي الشخصي كمعلم، أعتقد أن إغلاق المدارس حول العالم سيدفعنا على استكشاف طرق جديدة للتدريس ولتحقيق النتائج. وأعتقد أن هذا الأمر سيغير من المشهد التعليمي".

في ما يلي أهم أخبار قطاع التعليم في مصر خلال أسبوع:

  • تقرر تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين ابتداء من أمس الأحد، وذلك بناء على التوجيهات التي أصدرها الرئيس السيسي، في إطار خطة الدولة لمكافحة انتشار فيروس كوفيد-19.
  • وزارة التربية والتعليم تقرر وقف كافة الأنشطة المدرسية وتشمل حصص التربية الرياضية والموسيقى والكمبيوتر، كجزء من جهودها لمنع تكون التجمعات الكبيرة.
  • وزير التربية والتعليم طارق شوقي يعلن غلق مراكز الدروس الخصوصية بالتوازي مع تعليق الدراسة بالمدارس للحد من انتشار فيروس كورونا.
  • وزارة التعليم العالي ترفع المحاضرات على موقع يوتيوب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وتضع خطة للانتهاء من 80% من المقررات عبر التقنيات الحديثة.
  • وزارة التعليم العالي تدرس تمديد الدراسة أسبوع أو أسبوعين آخر العام في ضوء تعليق الدراسة بالجامعات حاليا، وفقا لما قاله وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.7 جم | بيع 15.8 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 10148 نقطة (-9.3%)

إجمالي التداول: 942 مليون جم (57% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -27.3%

أداء السوق يوم الأحد: أغلق EGX30 أمس متراجعا بنسبة 9.3%، مع انخفاض سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 9.9%. وكان سهم حديد عز أكبر الخاسرين بتراجع قدره 13.0%، يليه أموك بنسبة 12.8%، ثم بورتو جروب بنسبة 12.4%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 942 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 439.7 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 1.3 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 441.0 مليون جم

الأفراد: 29.8% من إجمالي التداولات (27.8% من إجمالي المشترين | 31.9% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 70.2% من إجمالي التداولات (72.2% من إجمالي المشترين | 68.1% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 31.73 دولار (+0.73%)

خام برنت: 33.85 دولار (+1.90%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.87 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+1.52%، تعاقدات أبريل 2020)

الذهب: 1516.70 دولار أمريكي للأوقية (-4.63%)

مؤشر TASI: 6287 نقطة (-1.10%) (منذ بداية العام: -25.05%)
مؤشر ADX: 3849 نقطة (-1.86%) (منذ بداية العام: -24.16%)
مؤشر DFM: 1963 نقطة (-3.39%) (منذ بداية العام: -28.99%)
مؤشر KSE الأول:‏ 4904 نقطة (-6.51%)
مؤشر QE: 8310 نقطة (+0.98%) (منذ بداية العام: -20.28%)
مؤشر MSM: 3748 نقطة (+0.39%) (منذ بداية العام: -5.85%)
مؤشر BB: 1414 نقطة (-1.52%) (منذ بداية العام: -12.15%)

Share This Section

المفكرة

مارس: غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنظم زيارة لـ 10 شركات سياحية إلى فرنسا للترويج للسياحة في مصر.

16 مارس (الاثنين): قمة الاقتصاد الدوار، القاهرة.

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

24 مارس (الثلاثاء): انطلاق القمة السنوية للصادرات والتي تنظمها شركة ميديا أفينيو، القاهرة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، فندق نايل ريتز كارلتون، القاهرة.

9 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من عامر جروب وبورتو جروب ضد شركة أنترادوس السورية.

17 – 19 أبريل (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©