الأحد, 15 مارس 2020

تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين بسبب "كوفيد-19"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين اعتبارا من اليوم الأحد، بناء على التوجيهات التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الحكومة أمس، وفق بيان رئاسة الجمهورية، والذي أشار إلى أن الإجراء الجديد يأتي في إطار خطة الدولة الشاملة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، كما وجه الرئيس بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة لمواجهة الفيروس. وجاء ذلك بينما كشف وزير التربية والتعليم طارق شوقي أمس أن الحالات الجديدة المسجلة للفيروس في البلاد تتضمن طلاب في مناطق متفرقة، أحدهم فى مدرسة بالزمالك جرى الإعلان عنها يوم الخميس، والبقية في مدارس أخرى، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء.

وقال وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار، خلال الاجتماع، "إذا لزم الأمر فإنه من الممكن مد الدراسة لمدة أسبوع أو أسبوعين في ضوء المناهج الدراسية التي يتم الاحتياج إليها".

وكان عدد من الكليات الحكومية والجامعات والمدارس الخاصة قد استبق قرار وزير التعليم، بمنح الطلاب إجازات، أو إعفاء من الغياب أو تأجيل لامتحانات منتصف الفصل الدراسي. ومنها كلية الهندسة بجامعة عين شمس التي قررت رفع الغياب عن طلابها لمدة أسبوعين، فيما أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة في بيان لها يوم الجمعة أنها قررت تقديم موعد عطلة الربيع لتبدأ يوم الأحد 15 مارس، لمدة أسبوع، على أن تستعد الجامعة في هذه الفترة لتحويل جميع أشكال التدريس بها لتكون عبر الإنترنت. وأعلنت مدرسة كايرو أمريكان كولدج أيضا يوم الجمعة التحول للتعليم عن بعد، ومنح الطلبة عطلة الربيع قبل استئناف تقديم الدروس عبر الإنترنت بأسبوع آخر.

وارتفع أمس عدد الحالات المسجلة لفيروس "كوفيد-19" في مصر إلى 110 حالات، وفق ما أعلنته وزارة الصحة في بيان لها.

تسجيل الوفاة الثانية بـ "كوفيد-19" في مصر خلال نهاية الأسبوع الماضي: بعد يوم واحد من دخولها المستشفى وإثبات إصابتها بفيروس كورونا المستجد، توفيت امرأة من محافظة الدقهلية تبلغ 60 عاما يوم الخميس الماضي، وبهذا ترتفع وفيات مصر جراء الفيروس إلى حالتين، بعد الألماني الذي توفي يوم 8 مارس الماضي. وأوضح بيان مجلس الوزراء أن المريضة دخلت المستشفى وهي تعاني من التهاب رئوي حاد.

"كوفيد-19" يضرب 20 دولة في أفريقيا: أكدت كينيا وإثيوبيا والسودان وغينيا وموريتانيا وإي سواتيني (سوازيلاند سابقا) أول حالات الإصابة يوم الجمعة، ما يرفع عدد الدول الأفريقية التي دخلها الفيروس إلى 20، وفقا لرويترز. وتتزايد المخاوف بشأن قدرة دول القارة على التعامل مع الوباء، وما يمكن أن يعنيه انتشاره بالنسبة للاقتصادات الأفريقية التي تعتمد بشدة على الصين. وتتصدر مصر دول القارة حتى أمس بعدد الحالات المسجلة بها.

وفي تلك الأثناء، ستعود البورصة المصرية إلى العمل اليوم بعد العطلة الطارئة يوم الخميس بسبب سوء الأحوال الجوية. وسنتابع اليوم: فوتت البورصة المصرية انهيار أسواق المال العالمية يوم الخميس، وارتدادها يوم الجمعة، فكيف سيكون رد فعلها على ما شهدته أسواق العالم، وكذلك على الإجراءات الحازمة التي اتخذتها الحكومة أمس لمواجهة فيروس "كوفيد-19".

ما الذي يجب أن تفعله الشركات الآن؟ المباعدة الاجتماعية هو ما يجب أن تفعله اليوم من أجل "تسطيح المنحنى"، أو بمعنى آخر تقليل أي فرصة لنشر الفيروس عن طريق الزحام والاختلاط في المواصلات والأماكن العامة ومواقع العمل، من أجل تخفيض ذروة انتشار الفيروس كي لا يتجاوز الحد الذي تتحمله الموارد الصحية للبلاد من مستشفيات وأسرة طبية وغرف للرعاية المركزة. إذا كنت صاحب عمل وهناك أي عمل يمكن لموظفك إنجازه من المنزل، افعل ذلك الآن. إذا كنت تدير متجر أو مركز تسوق أو أي نشاط يرتاده الكثير من العملاء ويكثر فيه الاتصال المباشر مع الموظفين، اعمل على تحسين إجراءات النظافة الشخصية، مع التشديد على إبقاء أي موظف تظهر عليه أعراض المرض في منزله. أصدر مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي دليلا لأصحاب الأعمال حول كيفية الحفاظ على سلامة الموظفين والمتعاملين معهم خلال فترة انتشار الجائحة العالمية.

انضم إلينا في ندوة عبر الإنترنت حول كيفية العمل عن بعد. بدأت إنتربرايز العمل عن بعد اعتبارا من الأسبوع الماضي، ودائما ما كان نصف فريق العمل على الأقل يعمل من المنزل. أما موظفو إنك تانك، الشركة الأم لإنتربرايز، فسيبدأون العمل من المنزل اعتبارا من الغد. ويوم الخميس المقبل 19 مارس في تمام الثانية ظهرا، سننظم مكالمة جماعية عبر الإنترنت لقراء إنتربرايز لمناقشة استراتيجيات وتكنولوجيات يمكن استخدامها للعمل عن بعد. ولدينا خطوط تستوعب حتى 100 قارئ للولوج إلى المكالمة عن طريق الهاتف أو الكمبيوتر. يمكنك التسجيل عبر هذا الرابط.

ونذكركم مرة أخرى بنصائح منظمة الصحة العالمية: غسيل اليدين جيدا بالماء والصابون والماء الساخن هو أفضل وسيلة للوقاية من الفيروس، وهو أفضل من أي مطهرات كحولية. الصابون يذيب حرفيا الغشاء الدهني للفيروس ويجعله غير قادر على إصابتك، بينما يطرده الماء الساخن بعيدا عنك.

وتقريبا تأجلت أو ألغيت جميع الفعاليات الكبرى في مصر وحول العالم. في مصر، أعلنت الغرفة التجارية الأمريكية الأسبوع الماضي تأجيل حفل غدائها الشهري، في حين تأجلت العديد من المؤتمرات، وأعلن منظمو معرض لو مارشيه لاكازا للأثاث والديكور تأجيل الدورة الصيفية من المعرض، والتي كانت مقررة من 26 إلى 29 مارس الجاري. ومن المقرر الإعلان عن الموعد الجديد للمعرض لاحقا.

وفي الوقت نفسه، قرر الاتحاد المصري لكرة القدم أمس تعليق نشاط كرة القدم 15 يوما، اعتبارا من يوم الاثنين المقبل. وأعلنت العديد من الأندية أمس تجميد أنشطتها الرياضية مؤقتا، بناء على التوجيهات الحكومية.

وأعلنت السفارة الأمريكية بالقاهرة يوم الجمعة تأجيل مواعيد مقابلات تأشيرة غير المهاجرين المقررة من اليوم 15 مارس وحتى 9 أبريل المقبل.

وقررت دولة الإمارات وقف جميع التأشيرات ابتداء من 17 مارس الجاري، ولا يسرى القرار على الأشخاص الذين صدرت لهم تأشيرات قبل تاريخ سريان القرار.

وتلقى قطاع السياحة المصري ضربة أخرى بعد إعلان أوكرانيا وقف جميع رحلات الطيران لكل دول العالم، اعتبارا من 17 مارس. وتعد أوكرانيا إحدى أكبر الدول التي تعتمد عليها السياحة المصرية حاليا، خاصة مع استمرار توقف الرحلات الروسية إلى المنتجعات المصرية منذ عام 2015.

ومخاوف عالمية أخرى: تكلفة التأمين ضد التخلف عن سداد الديون السيادية المصرية تتضاعف على مدار الشهر الماضي. ذكر تقرير لمعهد التمويل الدولي أن تكلفة مقايضة الديون غير المسددة أو التأمين ضد التخلف عن سداد الديون السيادية قد ارتفع بنسبة 95% على مدار الشهر الماضي، و64% فقط الأسبوع الماضي. وتعكس تكلفة مقايضة الديون السيادية غير المسددة ثقة الأسواق في قدرة الحكومة المصدرة للسندات أو الأدوات المالية على سداد الدين أو فوائده. وانخفاض تلك التكلفة تعني انخفاض خطر تلك الديون، وارتفاعها يعني تخوف المستثمرين من عدم قدرة مصدر الديون على سدادها.

ولا يزال العالم يحاول احتواء فيروس "كوفيد-19" بشكل أو بآخر:

في السعودية، تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى المملكة لمدة أسبوعين، اعتبارا من اليوم.

وفي أوروبا، لحقت إسبانيا بإيطاليا، وقررت فرض العزل العام في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من الغد، وذلك بعد تسجيل 1500 حالة جديدة مصابة بفيروس "كوفيد-19" في 24 ساعة فقط. وستسمح السلطات للمواطنين بالخروج فقط لشراء الطعام أو للعمل أو للطوارئ، وفقا لمرسوم تستعد الحكومة لفرضه. أما فرنسا، فقررت إغلاق جميع المطاعم والحانات والمقاهي والمحال غير الضرورية، مستثنية فقط محال بيع المواد الغذائية، والصيدليات ومحطات الوقود.

ويأتي ذلك بينما أصبحت أوروبا هي مركز الجائحة العالمية حاليا، حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية. ونقلت شبكة سي إن بي سي عن مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم قوله: "المزيد من الحالات تسجل حاليا (في أوروبا) يوميا، أكثر من تلك المسجلة في الصين في ذروة الوباء لديها".

وفي الولايات المتحدة، أعلنت حالة الطوارئ رسميا يوم الجمعة. وقرر الرئيس الأمريكي ترامب ضخ تمويلات بقيمة 50 مليار دولار لمواجهة الجائحة العالمية، وفق ما ذكرته أسوشيتد برس.

وبريطانيا تعلن التصدي للفيروس بمنهج مغاير تماما: دع الفيروس يصيب من يصيب. قال السير باتريك فالانس كبير المستشارين العلميين بالحكومة البريطانية إن المملكة المتحدة قد تدع نحو 60% من السكان يلتقطون الفيروس من أجل تطوير "مناعة القطيع" لديهم، للوقاية من انتشاره مستقبلا، وفق ما نشرته سكاي نيوز. وردا على ذلك، حذر أكثر من 200 عالم (بي دي إف) من أن استراتيجية الحكومة البريطانية قد تؤدي إلى إصابة ملايين البشر بالفيروس في الأسابيع المقبلة، ودعوا إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لاحتواء المرض.

وفي غضون ذلك، أعلنت شركة أبل الأمريكية تغلق جميع متاجرها للبيع بالتجزئة في دول العالم عدا الصين العظمى حتى 27 مارس، وموظفوها يبدأون العمل عن بعد. وأعلنت شركة باتاجونيا الأمريكية إغلاق جميع متاجرها وموقعها الإلكتروني. وبدأت مئات الشركات من إيطاليا وحتى وادي السيليكون في الولايات المتحدة من الانتقال إلى العمل عن بعد.

حركة السفر العالمية مستمرة في التباطؤ، مع تعليق شركات الطيران للرحلات الجوية وفرض العديد من الدول قيودا جديدة على التأشيرات:

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يخصص تمويلا طارئا بقيمة مليار يورو، للمساعدة في التخفيف من تأثيرات "كوفيد-19" في المناطق التي ينشط فيها البنك. وقال السير سوما تشاكرابارتي رئيس البنك في بيان رسمي إن الحزمة تشمل تقديم سيولة طارئة، ورأس مال عامل، وتسهيلات لتمويل التجارة لعملاء البنك الحاليين.

enterprise

وفي أخبار غير متعلقة بـ "كوفيد-19":

ستاندرد آند بورز تخفض تصنيف لبنان إلى تعثر انتقائي عن السداد: أقدمت وكالة ستاندرد أند بورز للخدمات المالية على خفض تصنيف ديون لبنان من العملات الأجنبية من عالي المخاطر إلى تعثر انتقائي عن السداد، بعد قرار عدم سداد 1.2 مليار دولار من سندات اليورو الأسبوع الماضي، وفقا لبيان صحفي . وثبتت ستاندرد أند بورز تصنيف العملة المحلية اللبنانية طويلة وقصيرة الأجل عند عالي المخاطر، وحافظت على النظرة السلبية على التصنيف طويل الأجل، مشيرة إلى أنه يمكن أيضا خفض التصنيف إلى تعثر انتقائي إذا أبدت الحكومة ميلا إلى إعادة جدولة ديون العملة المحلية. وأعلن لبنان الأسبوع الماضي عجزه عن سداد 1.2 مليار دولار من الديون بسندات اليورو. وقال رئيس الوزراء حسان دياب إن "احتياطيات العملة الصعبة بلغت مستوى حرجا وخطيرا … وعلينا استخدام هذه الأموال لتأمين الاحتياجات الأساسية للشعب اللبناني". ومن المقرر أن يجري لبنان محادثات مع الدائنين لإعادة جدولة بقية ديونه البالغة 31 مليار دولار.

أبو ظبي تنحاز إلى الجانب السعودي في حرب النفط وتخفض سعر البيع الرسمي للخام الرئيسي: ذكرت شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) المملوكة لحكومة الإمارات أنها نظرا لـ "الظروف غير المسبوقة في السوق"، فقد قررت خفض سعر البيع لخامها الرئيسي مربان بنسبة 2.75 دولار للبرميل ليصل إلى 35.2 دولار، مع زيادة العرض أيضا بنسبة 33%، وفقا لبلومبرج. ورغم أن أدنوك هي الوحيدة ضمن منتجي النفط الرئيسيين في الخليج التي قررت خفض الأسعار حتى الآن، فقد هبطت الأسعار العالمية إلى متوسط 33.85 دولار منذ انضمام الإمارات، ثالث أكبر أعضاء أوبك إنتاجا، إلى السعودية في حرب النفط التي تخوضها ضد روسيا.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات كإجراء احترازي تحسبا لانتشار فيروس كورونا كان الموضوع الرئيسي في برامج التوك شو أمس.

ومؤتمر صحفي لرئيس مجلس الوزراء: عرضت لبنى عسل، في برنامج "الحياة اليوم"، جزءا من المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس للحديث حول آخر المستجدات الخاصة بجهود مكافحة فيروس كورونا. وقال مدبولي إن عدد الإصابات بالفيروس في مصر ما زال محدودا جدا بالمقارنة مع الأرقام المعلنة في الدول الأخرى حول العالم، مضيفا أن اكتشاف عدد من الإصابات في مناطق جغرافية مختلفة دفع الحكومة إلى الانتقال إلى المرحلة الثانية للتعامل مع الوباء، والتي تشمل تعليق الفعاليات التي ينتج عنها أي تجمعات كبيرة كما أدى اكتشاف عدد من حالات الإصابة بين الطلاب إلى قرار تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات (شاهد 9:34 دقيقة).

وفي تعليقه على قرار تعطيل الدراسة بالجامعات، قال عادل عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة التعليم العالي، في اتصال هاتفي مع لبنى عسل، إن تعطيل الدراسة لا يعني منح الطلاب إجازة، وقال إن المحاضرات ستستمر بشكل إلكتروني، وأضاف أن الجامعات والمعاهد والمدن الجامعية ستخضع لحملات التعقيم والتطهير خلال فترة الأسبوعي (شاهد 9:34 دقيقة). وتحدث حول الموضوع كل من إيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي" (شاهد 8:09 دقيقة) وعمرو أديب في برنامج "الحكاية" (شاهد 6:35 دقيقة).

وحول قرار تعليق الدراسة بالمدارس، قال وزير التربية والتعليم طارق شوقي، في اتصال هاتفي مع عمرو أديب، إنه لا تراجع عن إكمال المناهج الدراسية، مؤكدا على أن مواعيد الامتحانات كما هو منصوص عليه في الخريطة الدراسية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية. وأضاف شوقي إن وزير الاتصالات اتفق مع شركات المحمول على أن يكون الدخول إلى مواقع التعلم عبر الإنترنت بدون التأثير على باقات المحمول (شاهد 7:31 دقيقة). وتحدث حول الموضوع أيضا عمرو خليل، في برنامج "من مصر" (شاهد 12:25 دقيقة).

وفي آخر التطورات الخاصة بجهود مكافحة فيروس كورونا بمصر، أشارت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، في مداخلة هاتفية مع عمرو أديب، إلى استخدام أجهزة الكواشف السريعة التي تستغرق حوالي نصف ساعة لإظهار النتيجة. وفي تعليقها على التقرير الصادر عن صحيفة واشنطن بوست حول حالات الإصابة في الباخرة السياحية بالأقصر، قالت الوزيرة إن الوزارة اتخذت إجراء على الـ 171 شخص كانوا على متن الباخرة، وتم اكتشاف 45 حالة إصابة بالفيروس وتحولت نتائج معظمهم إلى سلبية (شاهد 7:32 دقيقة).

وتوجيهات رئاسية برفع حد الإعفاء من ضريبة الدخل: تحدثت عسل أيضا حول الاجتماع الذي عقده الرئيس السيسي مع رئيس مجلس الوزراء ووزيري التخطيط والمالية لاستعراض موازنة العام المالي المقبل، وسلطت الضوء على توجيهات الرئيس برفع الحد الأدنى للإعفاء من الضريبة على الدخل إلى 15 ألف جنيه سنويا من 8 آلاف جنيه حاليا، بالإضافة إلى استحداث شريحة ضريبية منخفضة بقيمة 2.5% لأصحاب الدخول التي تقل عن 35 ألف جنيه سنويا (شاهد 3:29 دقيقة). وتناول الموضوع أيضا عمرو خليل (شاهد 1:19 دقيقة). ويمكنكم معرفة المزيد في فقرة "أخبار اليوم".

ووقفات تضامنية لدعم مصر في قضية سد النهضة: قالت إيمان وهمان، منسقة الجالية المصرية بمدينة نيويورك الأمريكية، في اتصال هاتفي مع لبنى عسل، إنه جرى التواصل مع المصريين والعرب في نيويورك ونيوجيرسي ومدن أمريكية أخرى من أجل التجمع لتنظيم وقفة تضامنية اليوم أمام البيت الأبيض ومقر البنك الدولي لتوجيه رسالة تضامن مع الموقف المصري ضد موقف حكومة إثيوبيا فيما يتعلق بقضية سد النهضة (شاهد 2:46 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

موجة من الطقس السيئ تضرب البلاد وتودي بحياة 20 شخصا: شهدت البلاد يومي الخميس والجمعة الماضيين ما يسمى بـ "عاصفة التنين"، وتسببت الأمطار الشديدة والسيول في مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا وانهيار عدة مباني وأيضا انهيار أجزاء من الطرق السريعة. وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، في مؤتمر صحفي عقده يوم الجمعة الماضي إن مصر لم تشهد مثل تلك الظروف الجوية منذ ما يقرب من 35 أو 40 عاما.

وكانت منطقة الزرايب بحلوان الأكثر تضررا، حيث تسببت السيول في مقتل 10 أشخاص وتهدم العديد من المنازل. وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو لبضعة أشخاص لقوا حتفهم صعقا في أكثر من منطقة، كما تداولوا الكثير من اللقطات لمنازل غمرتها المياه، وخاصة في القاهرة الجديدة. وأشارت تقارير إخبارية إلى مقتل عدة أشخاص صعقا في عدد من المحافظات ومنها القليوبية، والمنوفية، والدقهلية، والشرقية، والإسماعيلية، والمنيا، وبني سويف، والسويس، وغرقا في جنوب سيناء، وقنا.

وتسبب الطقس السيئ أيضا في حادث تصادم بين قطارين في منطقة روض الفرج يوم الخميس الماضي، وأسفر عن إصابة 13 شخصا، وفقا لموقع مصراوي. وأمر النائب العام بحبس أربعة مسؤولين بهيئة السكك الحديدية على ذمة التحقيقات في الحادث.

كانت الشركات والمصالح الحكومية والبنوك والبورصة أغلقت أبوابها، كما أعلن مجلس الوزراء تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات الخميس الماضي تحسبا لموجة الطقس السيئ، مع تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من عاصفة ترابية وأمطار غزيرة على مختلف أنحاء البلاد.

حالات الطقس السيئ يمكن أن تصبح أمرا معتادا مع التغيرات المناخية: تعد التحولات غير المعتادة والكبيرة في أنماط الطقس واحدة من التحديات العديدة التي نواجهها مع بداية تغير المناخ، وفقا للتقرير الصادر عن اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺘﻐﻴﺮ اﻟﻤﻨﺎخ IPCC. وذكر تقرير صادر عن مركز الأبحاث الزراعية أن التغيرات التي تشهدها أنماط الطقس في مصر، لا سيما السيول، لها تأثيرات هائلة على الزراعة. وأضاف التقرير أن السيول تسهم في تآكل مستويات التربة في الأراضي الزراعية وتهدد بخفض أحجام المحاصيل في السنوات المقبلة، مما يهدد بدوره الأمن الغذائي للبلاد.

وحظي الخبر باهتمام العديد من الوكالات والصحف الأجنبية، بما في ذلك أسوشيتد برس ورويترز وذا ناشيونال وجلف نيوز.

enterprise

سجلت أسواق الأسهم العالمية ارتفاعات كبيرة الأسبوع الماضي بدعم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حالة الطوارئ في الولايات كافة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتي تشمل حزمة تمويلات بقيمة 50 مليار دولار لحكومات الولايات، وفقا لما أوردته وكالة رويترز. وقفزت المؤشرات الأمريكية الرئيسية الثلاثة، وهي مؤشر ناسداك المركب ومؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 – بما يزيد عن 9% في جلسات يوم الجمعة الماضي، وسجل مؤشر داو جونز أكبر مكاسب يومية له منذ 2008. وارتفعت أيضا العقود الآجلة والعائدات على سندات الخزانة الأمريكية، كما عوضت الأسواق العالمية بعضا من الخسائر الكبيرة التي تكبدتها الأسبوع الماضي.

الإعلان الأمريكي يشمل عدة تدابير، منها السماح لوزارة الصحة الأمريكية بمنح الفرق الطبية المزيد من المرونة في استخدام كامل سلطات الحكومات الفيدرالية في مواجهة الوباء العالمي (شاهد 2:03 دقيقة)، وأيضا التعاون من جانب كبرى شركات الأدوية لتعزيز قدرات الولايات المتحدة في إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا. وأقر مجلس النواب الأمريكي صباح أمس مشروع قانون بالأغلبية ينص على إتاحة فحوص مجانية وإجازات مرضية مدفوعة الأجر لمدة أسبوعين للمتضررين، كما يشمل توسيع برامج الضمان الاجتماعي لمساعدة من قد يفقدون وظائفهم خلال الأسابيع المقبلة، كما يمنح إجازة مرضية وأسرية مدفوعة الأجر لمدة أسبوعين للمتضررين من الفيروس، كما ستحصل الشركات على تخفيض ضريبي لمساعدتها في تغطية التكاليف. وقال الرئيس الأمريكي في تغريدة له بموقع تويتر إنه "يتطلع إلى التوقيع على مشروع القانون النهائي في أسرع وقت ممكن". وأقر مجلس النواب الأمريكي الأسبوع الماضي حزمة دعم بقيمة 8.3 مليار دولار لمساعدة المعامل الحكومية في تطوير لقاح لفيروس كورونا ولتمويل قدراتها على مستوى الولايات في إجراء الفحوصات اللازمة.

وفي غضون ذلك، قرر البنك المركزي الأوروبي بالإجماع في اجتماعه الخميس الماضي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، وهو ما جاء على خلاف توقعات السوق، وأعلن بدلا من ذلك خفض العائد على الاقتراض للبنوك وأعلن أيضا عزمه زيادة برنامجه لشراء الأصول بنحو 120 مليار يورو.

الإجراء لم يفلح في وقف موجة التراجعات في الأسواق العالمية، إذ دخل مؤشر ستوكس 600 الأوروبي موجة تصحيحية بعد أن زادت خسائره عن 10% عقب قرار تثبيت أسعار الفائدة، كما تراجعت مؤشرات فوتسي 100 البريطاني وكاك 40 الفرنسي وداكس الألماني بنسب تراوحت ما بين 9.8% و12.2%. وهبطت سوق الأسهم الإيطالية بنحو 17%. وجاء قرار المركزي الأوروبي ليزيد من الضغوط على نفسية المستثمرين والتي تأثرت بالفعل بعد أن أصبحت القارة مركزا جديدا لتفشي فيروس "كوفيد-19" وبعد قرار الولايات المتحدة حظر رحلات الطيران الأوروبية إليها الأسبوع الماضي، وفقا لوكالة بلومبرج.

كريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، خالفت توقعات السوق والتي احتسبت بالفعل خفضا ضئيلا لأسعار الفائدة. وجاء القرار بالإبقاء على أسعار الفائدة بالرغم من إعلان لاجارد قبيل الاجتماع أن البنك المركزي "مستعد لاتخاذ إجراءات مناسبة ومحددة الأهداف".

enterprise

هل يعد الارتفاع في وول ستريت مؤشرا على تعافي الأسواق العالمية الأخرى؟ دفعت الإجراءات الجديدة التي أعلن عنها ترامب مؤشر مورجان ستانلي للأسهم العالمية للصعود 5.2% الجمعة الماضي، وذلك بعد تراجعه 12.4% على مدار الأسبوع الماضي، وفقا لرويترز. وعوض المؤشر الذي يقيس كافة الأسواق الأوروبية بعضا من خسائره ليغلق مرتفعا بنسبة 1.4%، بدعم من التعهدات من المفوضية الأوروبية وفرنسا وألمانيا بدعم اقتصاد القارة. وتراجع كل من مؤشر مورجان ستانلي لأسواق آسيا والمحيط الهادئ ومؤشر بورصة شنغهاي المركب الصيني الجمعة الماضي، ولكن بهوامش أقل بكثير من متوسط الأسبوع الماضي.

أسعار النفط أيضا تلتقط أنفاسها، إذ ارتفع خام برنت بنسب 5.27% وارتفع الخام الأمريكي 4.54%. وتعهد الرئيس الأمريكي بأن تبدأ الولايات المتحدة في زيادة احتياطها الاستراتيجي من أجل الاستفادة من تراجع أسعار النفط جراء حرب الأسعار التي بدأتها السعودية ضد روسيا الأسبوع الماضي.

يعد هذا على الأقل مؤشرا على أننا وبالتأكيد نسير في الاتجاه الصحيح، وفقا لما نقلته رويترز عن مايكل أرون، كبير الخبراء الاستراتيجيين للاستثمار في شركة "ستيت ستريت جلوبل أدفيزورز"، فيما رجح جاستين هوجيندورن، المحلل لدى شركة بايبر ساندلر، ان تتواصل حالة التذبذب ونقص السيولة في الأسواق.

والمزيد من التحفيز مع إطلاق الصين لخطة بـ 79 مليار دولار: قرر البنك المركزي الصيني يوم الجمعة الماضي خفض متطلبات الاحتياطي لدى البنوك التجارية، ليسمح بتدفق تمويلات بقيمة 79 مليار دولار للشركات المحلية. وفي ذات اليوم، أعلنت بنوك مركزية أخرى في دول آسيا والمحيط الهادئ عن إجراءات لدعم أسواقها واقتصاداتها التي تضررت جراء الأزمة الاقتصادية، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وقام البنك المركزي الياباني بشراء سندات بمليارات الدولارات، كما ضخ بنك الاحتياطي الاسترالي سيولة بقيمة 5.6 مليار دولار.

وفي حين تراجعت الأسواق العالمية في الخميس الماضي، تمكنت البورصة المصرية من النجاة من موجة التراجعات تلك نظرا لصدور قرار بإغلاق أبوابها لسوء الأحوال الجوية.

السيسي يستعرض مشروع موازنة العام المالي 2021/2020 مع حكومة مدبولي: عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس السبت اجتماعا مع كل من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد ووزير المالية محمد معيط، لمناقشة موازنة العام المالي المقبل 2021/2020، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وأشار وزير المالية خلال الاجتماع إلى أن أبرز مستهدفات الموازنة الجديدة تتضمن:

  • تحقيق فائض أولي قدره 2% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • خفض عجز الموازنة إلى 6.2% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بعجز متوقع قدره 7.2% خلال العام المالي الحالي.
  • تقليص معدل الدين العام كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 80%.

ولم يذكر معيط أي تفاصيل أخرى حول الموازنة الجديدة، لكن وزارة المالية قالت في نوفمبر الماضي إنها تتطلع إلى تحقيق نمو في الناتج المحلي الإجمالي بمعدل 6.4% في العام المالي 2021/2020، مقارنة بنمو مستهدف يتراوح بين 5.8% و5.9% خلال العام المالي الجاري.

"المالية" قد تراجع تلك المستهدفات حال استمرار أزمة انتشار "كوفيد-19": قال وزير المالية محمد معيط، ونائب وزير المالية أحمد كجوك لإنتربرايز الأسبوع الماضي إن الوزارة قد تعيد تقييم مستهدفات موازنة العام المالي المقبل في حال استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وتعتزم الحكومة توجيه استثمارات إلى عدد من المبادرات الحيوية بقطاع الصحة، كمبادرة "حضانات الأطفال وأَسِرَّة الرعاية المركزة وأَسِرَّة رعاية الأطفال"، لزيادة الحضانات بنسبة 10% وأَسِرَّة رعاية الأطفال بنسبة 90% وأَسِرَّة الرعاية المركزة بنسبة 80%.

السيسي يوجه برفع حد الإعفاء من ضريبة الدخل إلى 15 ألف جنيه: وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكومة برفع الحد الأدنى للإعفاء من الضريبة على الدخل إلى 15 ألف جنيه سنويا من 8 آلاف جنيه حاليا، بالإضافة إلى استحداث شريحة ضريبية منخفضة بقيمة 2.5% لأصحاب الدخول التي تقل عن 35 ألف جنيه سنويا، وفق بيان رئاسة الجمهورية. يأتي هذا في الوقت الذي تعمل فيه وزارة المالية على مشروع قانون جديد للضريبة على الدخل، والمتوقع الانتهاء منه وإقراره قبل بداية العام المالي 2021/2020، وفق تصريحات سابقة لوزير المالية. ولم يفصح معيط حينها عن أي تفاصيل بشأن بنود التشريع الجديد إلا أن مسودة القانون التي اطلعت عليها إنتربرايز في أكتوبر الماضي تقترح رفع حد الإعفاء الضريبي لثلاثة أضعاف ليصل إلى 24 ألف جنيه سنويا. يشار أيضا إلى أن البرلمان يناقش حاليا مشروع قانون بتعديل المادة الثامنة من قانون الضريبة على الدخل، وذلك لرفع الحد الأدنى للإعفاء من الضريبة من 8 آلاف جنيه إلى 14 ألف جنيه.

ووجه السيسي الحكومة أيضا باتخاذ عدد من الإجراءات التي تستهدف زيادة دخول العاملين بالدولة، بما في ذلك إقرار علاوة دورية للعاملين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 7% من إجمالي الأجر الشامل، والعاملين غير المخاطبين بنسبة 12% من الأجر الأساسي.

شركة إعادة تأمين كينية حكومية ترغب في العمل بمصر: تخطط شركة كينيا لإعادة التأمين (كينيا ري) لتأسيس شركة متخصصة في إعادة التأمين بطريقة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في مصر، وفقا لما نقله موقع إيست أفريكان عن بيان للشركة. وتتطلع كينيا ري إلى تقديم خدمات "إعادة التكافل"، والتي تشبه إعادة التأمين لكنها للضمان المتبادل أو شركات "التكافل" المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. ومن المقرر أن تخصص الشركة 5.25 مليار شلن كيني (نحو 52.5 مليون دولار) من احتياطاتها النقدية لتأسيس ذراعها في مصر.

شركة استثمار مباشر تطلق صندوقا للاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة بمصر والمشرق العربي: أعلنت شركة "EIP" اللبنانية للاستثمار المباشر في بيان لها عن جمع 60 مليون دولار لصندوقها الخاص بمصر ودول المشرق العربي، والذي يستهدف الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة في كل من مصر ولبنان والأردن والعراق. وقالت الشركة إن من بين المستثمرين الرئيسيين في الصندوق مؤسسة التمويل الدولية وصندوق "داتش جود جروث فاند" ومجموعة عبجي اللبنانية والفاضل جروب ومؤسسة كابيتال للاستثمار المباشر. وسيقدم الصندوق الجديد حلول تمويل بالأسهم و/أو السندات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بحجم أعمال أقل من 50 مليون دولار واحتياجات تمويلية ما بين 1 إلى 6 مليون دولار. كان كريم برهاني المدير العام لشركة "EIP" صرح في 2016 أن شركته تتطلع لإنشاء صندوق إقليمي للاستثمار المباشر برأسمال 100 مليون دولار، على أن يتم توجيه نحو 50% من رأسماله للاستثمار في السوق المصرية.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

الإجراءات التي تتخذها مصر لمواجهة فيروس كوفيد-19 استمرت لتتصدر تغطية الشأن المحلي في الصحف العالمية. واهتمت عدة صحف بأخبار السائح والصحفي الأمريكي مات سويدر الذي وثق على حسابه على تويتر رحلته من الباخرة النيلية بالأقصر التي ظهرت بها عدة حالات مصابة، حتى دخوله لمستشفى العزل بمطروح والرعاية الفائقة التي لاقاها هناك حتى عودته إلى بلاده أمس بعد التأكد من خلوه من الفيروس. (أسوشيتد برس | نيويورك بوست | لايف ساينس)، في حين طرحت واشنطن بوست تساؤلات عن كيفية إدارة الحكومة لأزمة الباخرة النيلية.

كيف تحل أزمة مثل سد النهضة؟ استخدم خطة متعددة المراحل بدلا من محاولة حل كل المشاكل مرة واحدة، حسبما كتب أديسو لاشيتو الباحث بمعهد بروكنجز في مقال بموقع فورين بوليسي. وقال الكاتب إن توقيع اتفاق حول الملء المبدئي للسد، وهي مسألة حققت مصر والسودان وإثيوبيا تقدما كبيرا بشأنها، ستوفر الكثير من الوقت من أجل إيجاد أرضية مشتركة حول كيفية إدارة أديس أبابا للسد على المدى الطويل، وهو ما يبقى السبب الرئيسي للخلاف حتى الآن، حسب قوله.

الكثير من الشركات المصرية الناشئة توفر أشكال جديدة من السياحة البديلة، حيث تساعد تلك المنصات الجديدة على تنظيم رحلات سياحية تجذب اهتمام السائحين إلى أماكن أقل شهرة من مطاعم الأكلات الشعبية وحتى حي الزبالين بالقاهرة، حسبما يذكر موقع دويتشه فيله.

دبلوماسية وتجارة خارجية

"الخارجية" تتحرك للحصول على دعم أوروبا في محادثات سد النهضة: التقى وزير الخارجية سامح شكري، يوم الجمعة، نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، وسلمه رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول تطورات المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي، بحسب بيان مجلس الوزراء. ولفت البيان إلى أن الرسالة تسلط الضوء على أهمية أن تبذل فرنسا والاتحاد الأوروبي جهودا لدفع إثيوبيا للتوقيع على اتفاقية ملء السد. واستعرض الوزيران عدة موضوعات إقليمية أخرى ذات اهتمام مشترك، بما فيها مكافحة الإرهاب والوضع في ليبيا.

وتأتي الزيارة في إطار جولة أوروبية لشكري تهدف إلى حشد الدعم الدبلوماسي للموقف المصري في أزمة سد النهضة. واختتم شكري الأسبوع الماضي جولة إقليمية شملت عدة دول عربية للغرض ذاته. وفي المقابل، ذكرت تقارير الأربعاء الماضي أن إثيوبيا تعد حاليا مقترحا جديدا حول تشغيل وملء السد، من أجل عرضه على مصر والسودان قريبا. وتصاعد الخلاف في الأيام الماضية بين القاهرة وأديس أبابا حول حصص مياه النيل والجداول الزمنية لملء وتشغيل سد النهضة، وذلك بعد رفض إثيوبيا حضور المحادثات بشأن السد في واشنطن، واتهامها للولايات المتحدة بالانحياز لصالح مصر.

طاقة

4 % تراجع في إنتاج دانة غاز بمصر خلال 2019

أعلنت شركة دانة غاز الإماراتية في بيان لها يوم الخميس الماضي أن إنتاجها في مصر هبط بنسبة 4% العام الماضي ليبلغ 33 ألف برميل نفط مكافئ يوميا، مقارنة بـ 34.5 ألف برميل يوميا في 2018. وقالت الشركة إن المراجعة الاستراتيجية التي أجرتها العام الماضي لأصولها في مصر حظيت "باهتمام كبير". كانت الشركة الإماراتية قد أعلنت الشهر الماضي أنها تلقت "عددا" من العروض لشراء أصولها البرية والبحرية في مصر خلال النصف الثاني من عام 2019، ومن المقرر أن تتخذ قرارا نهائيا بهذا الشأن بنهاية مارس الحالي.

نقل وسيارات

"القومية للأنفاق" تطرح مناقصة لاختيار استشاري مونوريل العاصمة الإدارية والسادس من أكتوبر

طرحت الهيئة القومية للأنفاق الأسبوع الماضي مناقصة أمام المكاتب الاستشارية لإعداد دراسات الجدوى لمشروع إنشاء خطين للمونوريل، يربط أولهما بين العاصمة الإدارية الجديدة وشرق القاهرة بطول 54 كيلومتر، والثاني يربط بين مدينة السادس من أكتوبر والجيزة بطول 42 كيلومتر، وفق بيان الهيئة. ومن المقرر إغلاق باب تلقي العروض المالية والفنية في المناقصة يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 مارس. كان تحالف مكون من شركات بومباردييه للنقل وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب قد فاز في أغسطس الماضي بالمشروع الذي تتجاوز قيمته 4.5 مليار دولار.

أخبار ختامية

زار الممثل الفرنسي الهايتي الأصل جيمي جان لويس الأهرامات يوم الجمعة الماضي ضمن جولته في مصر، والتي تأتي عقب مشاركته في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية 2020، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم. وقال جان لويس إن دخول هرم خوفو كان حلم حياته.

وزارة البيئة تعمل على تطوير تطبيق إلكتروني جديد تحت مسمى "E-Tadweer"والذي يمكن المواطن من التخلص بأمان من مخلفاته الإلكترونية وإيجاد حافز في شكل قسائم تخفيض يمكنه استخدامها عند شراء أجهزة كهربائية أو أي منتجات أخرى من الشركات الداعمة لهذا التطبيق، في خطوة تهدف إلى تشجيع المواطنين لتقليل استهلاكهم من الأجهزة الإلكترونية، وفق تصريحات لوزيرة البيئة ياسمين فؤاد نقلها موقع اليوم السابع. وينفذ التطبيق الذي تسعى "البيئة" لإطلاقه في يوليو المقبل، بالتعاون مع وزارة الاتصالات والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ومكتب الالتزام البيئي باتحاد الصناعات. وتعكف وزارة البيئة حاليا على إعداد تشريعات جديدة لتحويل القطاع غير الرسمي العامل في المخلفات الإلكترونية إلى قطاع رسمي بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة من خلال مشروع التخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية، وفق ما قالته الوزيرة دون أن توضح أي تفاصيل أخرى حول المشروع.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.66 جم | بيع 15.76 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.66 جم | بيع 15.76 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.65 جم | بيع 15.75 جم

مؤشر EGX30 (الأربعاء): 11194 نقطة (-0.1%)

إجمالي التداول: 717 مليون جم (20% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -19.8%

أداء السوق يوم الأربعاء: تراجع مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات الأربعاء الماضي بنسبة 0.1%، مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.2%. وكان سهم دايس الأفضل أداء بين مكونات المؤشر إذ قفز بنسبة 8.5%، يليه جي بي أوتو بنسبة 3.2%، ثم السويدي إليكتريك بنسبة 2.5%. وعلى الجانب الآخر كان سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية الأسوأ أداء إذ هوى بنسبة 6.5%، يليه القلعة القابضة بنسبة 2.9%، ثم أموك بنسبة 2.2%. وبلغت قيم التداول 717 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 80.2 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 1.8 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 78.3 مليون جم

الأفراد: 53.5% من إجمالي التداولات (50.5% من إجمالي المشترين | 56.5% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 46.5% من إجمالي التداولات (49.5% من إجمالي المشترين | 43.5% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 31.73 دولار (+0.73%)

خام برنت: 33.85 دولار (+1.90%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.87 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+1.52%، تعاقدات أبريل 2020)

الذهب: 1516.70 دولار أمريكي للأوقية (-4.63%)

مؤشر TASI: 6357 نقطة (-2.98%) (منذ بداية العام: -24.22%)
مؤشر ADX: 3922 نقطة (-7.40%) (منذ بداية العام: -22.73%)
مؤشر DFM: 2032 نقطة (-7.96%) (منذ بداية العام: -26.50%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5246 نقطة (+1.39%)
مؤشر QE: 8230 نقطة (-4.45%) (منذ بداية العام: -21.06%)
مؤشر MSM: 3733 نقطة (-2.57%) (منذ بداية العام: -6.22%)
مؤشر BB: 1436 نقطة (-3.55%) (منذ بداية العام: -10.79%)

Share This Section

المفكرة

مارس: غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنظم زيارة لـ 10 شركات سياحية إلى فرنسا للترويج للسياحة في مصر.

16 مارس (الاثنين): قمة الاقتصاد الدوار، القاهرة.

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

24 مارس (الثلاثاء): انطلاق القمة السنوية للصادرات والتي تنظمها شركة ميديا أفينيو، القاهرة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، فندق نايل ريتز كارلتون، القاهرة.

9 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من عامر جروب وبورتو جروب ضد شركة أنترادوس السورية.

17 – 19 أبريل (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).