الثلاثاء, 10 مارس 2020

"المالية": التأثيرات الكاملة لأزمة "كوفيد-19" على الاقتصاد لن تتضح الآن

عناوين سريعة

نتابع اليوم

انهيار البورصات العالمية أمس يدفع صحف المال العالمية لوصفه بـ “الاثنين الأسود”. وسجلت العديد من البورصات أكبر خسائرها اليومية منذ خضم الأزمة المالية العالمية في 2008، في حين أغلق المؤشر الرئيسي بالبورصة المصرية متراجعا 7.3%، بعد أن هبط بأكثر من 8% خلال الجلسة. وفي الوقت نفسه، انهارت أسعار النفط لتشهد أسوأ أيامها منذ احتل صدام حسين الكويت. وعرض موقع سي إن بي سي قائمة بالأرقام القياسية السلبية التي حققتها الأسواق أمس.

أما الأخبار الجيدة، عالميا: اليوم أفضل من أمس. حتى موعد إرسال النشرة تتباين مؤشرات الأسواق الآسيوية، أغلبها متراجع وإن كان الوضع غير كارثي. في حين تشير الأسواق المستقبلية إلى توقعات فتح الأسواق الأوروبية على أداء متباين، في حين قد ترتفع مؤشرات ناسداك وداو جونز وستاندرد أند بورز في بداية التعاملات هذا الصباح. وقلص النفط بعض خسائره، بعدما ارتفع خام برنت بنسبة 6.2% مسجلا 36.5 دولار للبرميل.

الأخبار الجيدة في مصر: صناع السياسات في مصر يحاولون توضيح الصورة. حاورت إنتربرايز أمس وزير المالية محمد معيط، ونائب وزير المالية أحمد كجوك. ومثل كل صناع السياسات حول العالم، قالا إن التأثيرات الكاملة لأزمة “كوفيد-19” على الاقتصاد لن تتضح قبل بعض الوقت، ولكن هناك بعض الصعاب التي ستواجهنا. يهدد انتشار الفيروس عالميا ومحليا قطاع السياحة في مصر، في حين قد يعاني المصنعون من اضطراب حركة التجارة وسلاسل التوريد، وربما يجدون صعوبة في توفير بعض مكونات الإنتاج وقطع الغيار وصعوبة في إيجاد البديل، في حين قد يواجه الموردون صعوبات في التوريد، في حين قد يسعى بعض المستثمرين في أسواق الأسهم والدين التخارج من مصر لتسوية خسائرهم في الأسواق العالمية.

لسنا بحاجة إلى طلب المساعدة من صندوق النقد الدولي، حسبما قال معيط، ومع ذلك فإن الحكومة في حوار مفتوح ومتواصل مع صندوق النقد والبنك الدولي. وسيعمل المسؤولون المصريون مع كلا المؤسستين للبحث عن حلول للتحديات التي قد تخلقها أزمة فيروس “كوفيد-19”. وأشار معيط إلى أن مصر لم تتخل عن خططها لتنويع الطروحات في أسواق الدين، قائلا إن السندات الخضراء، والصكوك والسندات المقومة بالجنيه (محليا ودوليا)، لا تزال على أجندة الوزارة. ولكن الأمر يتعلق دائما بالتوقيت المناسب للطرح.

الحكومة قد تقدم بعض الحوافز: قال معيط إن وزارته ستتخذ تدابير طارئة إذا لزم الأمر لتخفيف تأثيرات أزمة الفيروس على الاقتصاد المصري، مضيفا إلى أن زيادة الإنفاق العام أمر لا بد منه لضمان السلامة العامة وتحسين الخدمات العامة المقدمة للمواطنين. وأكد معيط أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كلف الحكومة بوضع كامل الاستعداد للتعامل مع المتغيرات الاقتصادية حال استمرار الازمة.

لا خوف من خروج الأجانب من استثمارات المحافظ المالية: قال مصدر مصرفي لإنتربرايز أن البلاد شهدت تدفقات خارجة من استثمارات الأجانب في المحافظ المالية بقيمة تتراوح بين ملياري إلى 2.5 مليار دولار على مدار الأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع الماضية، في ظل بحث المستثمرين عن ملاذات استثمارية آمنة في ظل تقلبات الأسواق. من جانبه قال كجوك إن استثمارات الأجانب في أدوات الدين حاليا تبلغ 24 مليار دولار، مؤكدا أنه لا داع للقلق بشأن أي تخارجات، إذ أن أغلبها سببه تعويض خسائر في دول أخرى، وليس بالضرورة بسبب أوضاع محلية.

“المالية” قد تراجع مستهدفات الموازنة إذا استمرت الأزمة، وفقا لمعيط. ويبلغ مستهدف الحكومة للنمو الاقتصادي في العام المالي الحالي نحو 6%، و6.4% في العام المالي المقبل 2021/2020، في حين من المتوقع أن يتواصل الفائض الأولي بالموازنة عند 2% في العام المالي المقبل.

وستعيد الوزارة أيضا تقييم مستهدفها لخفض الدين العام في موازنة العام المالي المقبل إلى 79% من الناتج المحلي في ظل الوضع الراهن، وفقا لمعيط.

خفض أسعار البترول سلاح ذو حدين، إذ يشير معيط إلى أن الخفض يحمل أخبارا سارة للموازنة من جهة، ولكنه قد يضغط من جهة أخرى على تحويلات المصريين من الخارج، وكذلك إيرادات قناة السويس، ورسوم الطيران والمغادرة.

حقائق حول الكورونا: الطلب العالمي على الكمامات والمواد الداخلة في صناعتها يتزايد، ولكن خبراء الصحة ينصحون مجددا بعدم ارتداء الكمامات إلا إذا كنت مشتبها في إصابتك بأي أنواع الإنفلونزا ومضطر للخروج من المنزل، ويحذرون من أن هناك حاليا عجز في تلك الكمامات يواجه العاملين بالقطاع الصحي، وهم الأكثر احتياجا للكمامات لتعاملهم من المرضى.

وإذا أردت معرفة رأي أحد أهم خبراء الأوبئة الفيروسية في العالم، شاهد هذا الفيديو، حيث يتحدث الدكتور ريتشارد هاتشيت عن القدرة على محاصرة الفيروس إذا توفرت الإرادة والرؤية السلمية كما يحدث حاليا في سنغافورة وهونج كونج، وخطورة الوضع إذا حدث غير ذلك، مشيرا إلى تضاعف أعداد المصابين بألف ضعف في إيطاليا في خلال أسبوعين فقط. وشدد هاتشيت على المسؤولية المجتمعية للشباب الأصغر سنا (الذي يمثل الفيروس خطرا أقل عليهم) في عدم الاستهانة بالأمر، ومنع نشر الفيروس بين الفئات الأكثر عرضة ككبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، خاصة وأن هناك حالات مثل سفينة “دياموند برنسيس” تشير إلى أن الفيروس يصيب الأعمار السنية المختلفة بنفس المعدلات. ويؤكد هاتشيت أن “هذا هو أخطر وباء شهده في مسيرته المهنية”، وأن الوضع الحالي قد يكون بمثابة حرب عالمية ضد الفيروس (شاهد 19:52 دقيقة).

وأعلنت إيطاليا أمس فرض العزل الصحي الكامل في جميع أنحاء البلاد البالغ تعداد سكانها أكثر من 60 مليون نسمة. وقررت الحكومة الإيطالية حظر تنقل أي شخص في جميع أنحاء البلاد إلا للذهاب إلى العمل أو للطوارئ، مع منع كل التجمعات العامة، والفعاليات الرياضية، ومنها الدوري الإيطالي لكرة القدم الذي تقرر تأجيله لنحو شهر، وفقا لرويترز.

وتذكر أنه يمكن أن تكون حاملا للفيروس وبحالة “جيدة” نسبيا، وتتدهور حالتك سريعا، حسبما يقول علماء في تقرير نشرته بلومبرج، مشيرين إلى أن هناك نقطة تحول يصبح بعدها الفيروس قاتلا.

enterprise

وبعيدا عن كورونا: الحكومة تعرض مشروع موازنة العام المالي الجديد 2021/2020 على الرئيس خلال أيام: التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس الاثنين مع وزير المالية محمد معيط لوضع اللمسات الأخيرة على مشروع موازنة العام المالي الجديد 2021/2020، والتي ينبغي عرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أيام، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء. وقال مدبولي إن مشروع الموازنة الجديدة سيتضمن “زيادة غير مسبوقة في الاستثمارات الحكومية”، وذلك للحفاظ على معدلات النمو المرتفعة التي تحققها الحكومة، مع ضخ مزيد من الاستثمارات في قطاعي الصحة والتعليم والإسكان الاجتماعي، ومواصلة تحفيز شبكات الحماية الاجتماعية. ونوه إلى أنه من المقرر أيضا زيادة الاستثمارات الموجهة للقرى، وذلك في إطار الجهود الحكومية لتوفير “حياة كريمة” لسكان الريف المصري.

وتصدر اليوم بيانات التضخم لشهر فبراير. كان معدل التضخم السنوي العام ارتفع للشهر الثالث على التوالي خلال يناير مسجلا 7.2% في المدن المصرية، مقارنة بـ 7.1% في ديسمبر.

نجاة رئيس الوزراء السوداني من محاولة اغتيال في الخرطوم: نجا رئيس الحكومة الانتقالية في السوداني عبد الله حمدوك من محاولة اغتيال عبر تفجير استهدف موكبه في حوالي التاسعة من صباح أمس، وفق وكالة الأنباء السودانية. وأضافت الوكالة نقلا عن مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء بخير وبصحة جيدة ويمارس مهامه.

من المتوقع أن تتعرض البلاد لحالة شديدة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية اعتبارا من الخميس المقبل وحتى السبت، وفق ما قالته الهيئة العامة للأرصاد الجوية في بيان لها أمس. ويتوقع خبراء الهيئة سقوط أمطار شديدة الغزارة على السواحل الشمالية والوجه البحري، تصل إلى حد السيول على سيناء ومدن خليج السويس ومناطق من سلاسل جبال البحر الأحمر، مع نشاط للرياح المثيرة للرمال والأتربة على أغلب الأنحاء، وتصل إلى حد العاصفة على جنوب البلاد وسيناء. وتنخفض درجات الحرارة العظمى والصغرى في القاهرة يوم الجمعة إلى 17 و11 درجة مئوية على الترتيب.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

من المتوقع طرح 3 شركات في البورصة ضمن برنامج الطروحات الحكومية قبل دخول الصيف، وفقا لما صرح به وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، في مقابلة مع لميس الحديدي في برنامج "القاهرة الآن". وأوضح توفيق أن الثلاث شركات هي الإسكندرية لتداول الحاويات وبنك القاهرة وإي فاينانس (شاهد 30:55 دقيقة). ويتعارض هذا مع ما قالته مصادر حكومية الأسبوع الماضي بشأن تأجيل طرح إي فاينانس إلى الربع الرابع من 2020 لعدم الانتهاء من إعداد دراسة القيمة العادلة لسعر سهم الشركة حتى الآن. وتطرق الوزير إلى نقاط أخرى خاصة بتطوير شركات القطاع العام.

وحول آخر التطورات الخاصة بفيروس كورونا، استعرض عمرو أديب، في برنامج "الحكاية" ما جاء في البيان الصادر عن وزارة الصحة بشأن الأربع حالات إصابة جديدة بالفيروس والتي رفعت إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في مصر إلى 59 شخصا (شاهد 3:27 دقيقة). وتحدث حول الموضوع إيمان الحصري (شاهد 2:02 دقيقة) وعمر خليل في برنامج "من مصر" (شاهد 2:05 دقيقة).

وحول الاحتياطات العامة لمواجهة الفيروس، قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي إن مجلس الوزراء قرر وقف الموالد والمهرجانات والاحتفالات الغنائية والمعارض والتي تنطوي على تجمعات كبيرة لمواطنين. وقال سعد أيضا إن وضع محافظتي الأقصر وأسوان تحت الفحص لا يتعلق بالمحافظتين بشكل خاص ولكن بالمراكب النيلية، لا سيما عقب اكتشاف 45 حالة إصابة بفيروس كورونا على متن باخرة سياحية (شاهد 7:18 دقيقة). وتحدث سعد أيضا مع لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 0:47 دقيقة)، وصرح لإيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي" إنه من الممكن أن تعيد الحكومة حساباتها فيما يتعلق بتعليق الدراسة بعد صدور توصية من منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن (شاهد 9:17 دقيقة).

وزير الري في ضيافة أديب للحديث حول سد النهضة: قال وزير الري محمد عبد العاطي، في مقابلة مع أديب، إن الاتفاق الأولي المبرم حول سد النهضة يسمح لإثيوبيا بإنتاج 75% من احتياجاتها من الكهرباء حتى في وقت الجفاف القارس، مما يجعل من غير المنطقي أن تقوم وبشكل أحادي بملء خزان السد دون اتفاق (شاهد 1:38 دقيقة)، وأيضا (شاهد 2:09 دقيقة).

رئيس المخابرات في السودان: تحدثت الحديدي أيضا حول زيارة رئيس المخابرات اللواء عباس كامل للخرطوم للتعبير عن دعم مصر للمجلس الانتقالي الحاكم في السودان عقب محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك (شاهد 2:10 دقيقة). وتناول الزيارة كل من لبنى عسل (شاهد 0:50 دقيقة)، وإيمان الحصري (شاهد 1:11 دقيقة)، وعمرو خليل (شاهد 1:41 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

عدد الحالات المسجلة بفيروس "كوفيد-19" في مصر يرتفع إلى 59 حالة: قالت وزارة الصحة في بيان لها أمس إن عدد الحالات التي ثبت إيجابيتها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وصل إلى 59 حالة. وأوضحت الوزارة إن الحالات الأربع الجديدة منهم 3 مصريين وسيدة أجنبية، وجميعهم من المخالطين للحالات الـ 55 التي أعلن عنها حتى أول أمس الأحد.

الحكومة تقرر تعليق كل الفعاليات التي تتضمن أي تجمعات كبيرة من المواطنين لمواجهة فيروس كورونا، أو تلك التى تتضمن انتقال المواطنين بين المحافظات بتجمعات كبيرة، وذلك لحين إشعار آخر، وفقا لما جاء في بيان صادر عن رئاسة الوزراء. وتشمل تلك التجمعات الموالد الشعبية، حسبما أوضح المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء نادر سعد في مداخلة مع برنامج "حديث المساء" بقناة "إم بي سي مصر" (شاهد 2:47 دقيقة).

ووسعت وزارة الصحة إجراءاتها الاحترازية بفحص عينات عشوائية في الفنادق والبواخر والمنشآت السياحية في الأقصر وأسوان والغردقة، وفق ما ذكره موقع مصراوي. وقالت مصادر طبية لموقع اليوم السابع إن فرقا من وزارة الصحة، وبرفقتهم وفد طبي من منظمة الصحة العالمية، توجهوا إلى الأقصر أمس، و"صدر قرار فور وصولهم بمنع خروج أى أفواج سياحية من الفنادق والمراكب لحين الانتهاء من التعقيم والفحص الشامل وسحب العينات من كافة الفنادق الثابتة والعائمة والبواخر النيلية بالمحافظة".

وفي تطور مماثل، قرر مسؤولون تعليق رحلات البالون الطائر في مدينة الأقصر. وقرر مجلس إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية إيقاف العروض الجماهيرية بالمهرجان، وذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء. وبالرغم من تشديد وزيرة الصحة هالة زايد على أهمية عدم المبالغة في ردود الفعل تجاه الفيروس، أشارت تقارير صحفية إلى إلغاء شركات السياحة ما يصل إلى 25% من الحجوزات إلى الأقصر، كما تقدم عدد من أطقم العمل على متن البواخر السياحية باستقالتهم خوفا من تعرضهم للإصابة بالفيروس.

وأعلنت السفارة السعودية لدى مصر، في بيان لها مساء أمس استئناف رحلات شركات الطيران بين المملكة ومصر اليوم وغدا 10 و11 مارس، لتمكين المواطنين السعوديين من العودة إلى المملكة. وكانت السعودية قد علقت يوم الأحد رحلات الطيران مع 9 دول من بينها مصر. وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان أصدرته مساء أمس أن البيان السعودي يخص فقط المواطنين السعوديين.

وذكرت تقارير صحفية أن هناك ما يقرب من 5 آلاف معتمر عالقين داخل الأراضي السعودية، بعد تعليق جميع رحلات الطيران من وإلى مصر كإجراء احترازي ضد انتشار الفيروس.

ومن جانبها، أعلنت شركة مصر للطيران إعفاء الركاب على جميع رحلاتها الدولية من أي رسوم تتعلق بالتغيير سواء إذا كان التغيير لنفس الوجهة أو لوجهة أخرى، وقالت إن الإعفاء يشمل التذاكر الصادرة خلال الفترة من 7 مارس الجاري وحتى نهاية الشهر، بغض النظر عن تاريخ السفر. وقالت الشركة إن الإعفاء يأتي في ضوء القرارات التي اتخذتها عدد من الدول بشأن إجراءات إيقاف حركة السفر للحد من انتشار فيروس كورونا.

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الصحة السعودية مساء أمس عن تسجيل خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بينهم مواطن مصري قادم من القاهرة، وفقا لجريدة الشروق.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية السماح بتجديد إقامة العاملين الوافدين من 16 دولة من بينها مصر، واستخراج إذن العمل وهم خارج البلاد، وفقا لموقع اليوم السابع. وقررت الوزارة أيضا تمديد كافة تأشيرات الزيارات لمدة شهرين، وتمديد إذن الغياب لمدة 3 شهور قابلة للتجديد حسب ما يستجد من الظروف الراهنة. وكانت الكويت أعلنت السبت الماضي وقف رحلات الطيران لمدة أسبوع من وإلى سبع دول من بينها مصر جراء المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

enterprise

البورصة المصرية تسجل أدنى مستوى منذ 2016 وسط المخاوف من "كوفيد-19" وحرب أسعار النفط: تكبدت جميع مؤشرات البورصة المصرية أمس خسائر فادحة لليوم الثاني على التوالي، ليتراجع المؤشر الرئيسي إلى أدنى مستوى منذ أكتوبر 2016، على خلفية ذعر الأسواق العالمية من حرب أسعار النفط وتفاقم مخاوف المستثمرين من انتشار فيروس "كوفيد-19" على نطاق أوسع.

وسجل المؤشر الرئيسي EGX30 أكبر خسارة يومية منذ 2012، بعد أن أغلق متراجعا بنسبة 7.3% (بعد أن هبط خلال الجلسة حتى 8.2%). وبلغ بذلك معدل التراجع بالمؤشر منذ بداية العام وحتى أمس 21.3%.

وكانت أسهم قطاعات العقارات والخدمات المالية غير المصرفية والرعاية الصحية والأدوية أكبر الخاسرين في جلسة الأمس، إذ هبطت أسهم أوراسكوم للتنمية مصر والقلعة القابضة وابن سينا فارما بنحو 10%. ولم تكن أسهم قطاعات النقل البحري والتجزئة والتوزيع أفضل حالا، إذ شهدت جميع قطاعات السوق وعددها 17 خسائر كبيرة. وأغلق سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر في المنطقة الحمراء متراجعا بنسبة 7.6%.

وقررت إدارة البورصة وقف التداولات لمدة 30 دقيقة في أول ساعة من جلسة التداول بعدما هبط مؤشر EGX100 بأكثر من 5%. وهذه هي المرة الثانية التي تضطر فيه إدارة البورصة لوقف التداولات لمدة 30 دقيقة خلال العام الجاري، والثالثة منذ سبتمبر الماضي.

لكن السوق المصرية أفضل حالا من البورصات الخليجية والتي تكبدت خسائر فادحة أمس جراء انهيار أسعار النفط العالمية. إذ تجاوزت خسائر بورصة الكويت 10%، ما اضطر إدارة السوق إلى وقف التعاملات فيها لليوم الثاني على التوالي. وهبطت البورصة القطرية بنسبة 9.7%، وتراجع سوقا دبي وأبو ظبي بنسبة 8% لكل منهما. وخسرت بورصة "تداول" السعودية 7.75%.

والجنيه يخسر 7 قروش أخرى أمام الدولار، والذي سجل أمس 15.65 وفقا لبيانات البنك المركزي. وعزز الدولار مكاسبه بأكثر من 1% منذ الذروة الأخيرة للعملة المحلية في 23 فبراير عندما سجل الدولار 15.49 جنيه.

ماذا بعد؟ من المرجح أن تستمر الأسهم المصرية في تقفي أثر الاتجاهات السائدة في الأسواق العالمية، وفق توقعات كل من رضوى السويفي رئيسة قطاع البحوث في فاروس القابضة للاستثمار، وهاني جنينة رئيس قطاع البحوث في برايم القابضة للاستثمار، في تصريحات لإنتربرايز.

واصلت أسواق الأسهم وأسواق النفط العالمية تراجعاتها الحادة أمس، إذ هوت أسعار النفط لأدنى مستوياتها منذ 1991، مما أدى إلى هزات بجميع فئات الأصول وزاد من المخاوف بشأن ركود عالمي وشيك.

وأدت الزيادة في المعروض النفطي إلى صدمات "غير مسبوقة" على جانبي الطلب والعرض، وقالت بلومبرج نقلا عن مصادر إن القرار المفاجئ من جانب السعودية بخفض أسعار بيع النفط الخام ردا على الرفض الروسي للمزيد من الخفض في إنتاج النفط العالمي لدعم الأسعار العالمية والتي تأثرت بتداعيات تفشي فيروس كورونا، من شأنه أن يصل بإنتاج المملكة إلى 12 مليون برميل يوميا الشهر المقبل. وليست هناك مؤشرات على تراجع روسيا عن موقفها، إذ قالت إن الشركات الروسية لديها الحرية لإنتاج أكبر كمية ممكنة من النفط.

هبوط أسعار النفط سيؤثر أيضا على قطاع الطاقة العالمي، ومن المتوقع كذلك أن يؤثر على موازنات الدول التي تعتمد في إيراداتها على النفط، كما ستكون له تأثيرات على تأثير السعودية وجهود الحد من التغير المناخي، إذ أصبح الوقود الأحفوري أكثر تنافسية بالمقارنة مع الطاقة المتجددة، وفقا لما أوردته بلومبرج.

كل فئات الأصول تقريبا شهدت تراجعات، إذ هبطت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية، وانخفضت العقود الآجلة المربوطة بمؤشر داو جونز بنسبة 4.9%، كما تراجعت العقود الآجلة المربوطة بمؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 5%، كما تراجعت العملات المتعلقة بالنفط والسلع، إذ انخفض الروبل الروسي بنسبة 8.3%، وانخفضت الكرونة النرويجية 2.8% والبيزو المكسيكي بنسبة 6%. وسجلت الشركات المدرجة بقطاع الطاقة في الأسواق الأوروبية أكبر التراجعات، حيث شهدت شركات بي بي وشل وإيكونيور وإيني وبي إتش بي وتوتال خسائر ضخمة. ولجأ المستثمرون إلى الين الياباني والذهب باعتبارهما من الملاذات الآمنة، وتراجعت العائدات على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 0.434%.

وتشير التوقعات أيضا إلى تأثر محتمل جراء تلك الاضطرابات على ربط العملات الخليجية بالدولار. وارتفعت العقود الآجلة لـ 12 شهرا على الريال السعودي إلى 180 نقطة أمس، في حين قفز الريال العماني مقابل الدولار لأعلى مستوياته عن 2000 نقطة. وفي حين لفت محللون إلى أن الصدمة الأولي على أساس أسعار النفط لم تمثل بالضرورة تهديدا لربط العملات الخليجية بالدولار، فإن احتمالية تراجع أرباح الدولار ستجعل من الصعب على حكومات الدول المصدرة للنفط تحقق التوازن في ميزانياتها، مما يضع المزيد من الضغوط على عملات تلك الدول وأنظمة ربطها بالدولار، وفقا لبلومبرج.

هناك حالة من عدم اليقين تسيطر على الأسواق العالمية، ويرى متعاملون في كافة أنحاء العالم أنها هناك تقلبات كبير في أسعار العملات، إلى جانب موجة من البيع نتيجة "الفزع"، وتراجع السيولة جراء تزايد المخاوف لدى المستثمرين من تباطؤ النمو الاقتصادي. وقال هوبيرت دي باروشيز، المحلل لدى مؤسسة كابيتال إيكونوميكس، إن الأسواق تسير حاليا في منطق غير مخطط لها، مضيفا أنه ليس ثمة مؤشرات حاليا على قرب انعكاس العائدات المنخفضة على السندات وتعافي أسواق الأسهم واضمحلال المخاطر الخاصة بالعملات.

من المتوقع أن يواصل الطلب العالمي على النفط تأثره بتداعيات فيروس "كوفيد-19"، وذلك نظرا لما تسبب به الفيروس من تقييد حركة السفر العالمية وخفض للنشاط الاقتصادي الأوسع، وفقا لما قالته وكالة الطاقة الدولية، والتي خفضت توقعاتها بشكل كبير للطلب العالمي على النفط إلى 99.9 مليون برميل يوميا خلال 2020، بانخفاض قدره 90 ألف برميل يوميا مقابل عام 2019، في حين كانت الوكالة قد توقعت في فبراير أن ينمو الطلب العالمي على النفط بنحو 825 ألف برميل يوميا العام الجاري. لقراءة التقرير كاملا من هنا.

حالة الذعر الحالية بين المستثمرين ترجع إلى فقدان الأسواق لمرتكزاتها الرئيسية، وفقا لما قاله الخبير الاقتصادي العالمي محمد العريان، والذي أوضح أن المرتكز الاقتصادي تأثر سلبا بتفشي فيروس كورونا، كما تأثر المرتكز الخاص بالسياسة النقدية جراء فقدان الثقة في قدرة الفيدرالي الأمريكي على إحداث تغيرات كبيرة، كما فقدت مرتكزات الأسواق مع التحول في اتجاه أوبك فيما يتعلق بإنتاج النفط.

تأثير فيروس كورونا يظهر على السلع المصرية: بدأ تأثير انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) في الظهور على السوق المصرية مع بدء تناقص بعض السلع الواردة من الصين، خاصة الأجهزة الكهربائية والأدوات الصحية، وهو ما يثير توقعات بارتفاع قريب لأسعارها بحسب مصنعين وتجار تحدثوا مع صحيفة البورصة. ويقول مصنعون إن العديد من خطوط إنتاج الأجهزة الكهربائية والأدوات الصحية تعتمد على واردات من الصين.

الأجهزة الكهربائية: وبدأت عدة مصانع في تخفيض الإنتاج وقام عدة موزعين بتخزين الأجهزة تحسبا لارتفاع سعرها مع تناقص الواردات الصينية. ويقول رئيس مجلس إدارة شركة إلكتروستار، محمد المنوفي، إنها بدأت في البحث عن أسواق بديلة للصين التي تستورد منها 40% من مدخلات الإنتاج، على الرغم من تضاعف تكلفة بعضها مقارنة بالصين. ويتوقع رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بي تك، محمود خطاب، أن يبدأ تناقص المعروض وارتفاع الأسعار بحلول أبريل المقبل. وارتفعت بالفعل أسعار أجهزة التلفزيون والثلاجات بحوالي 3-5%، طبقا لمدير مبيعات شركة الهلال للأجهزة الكهربائية، عماد رجب وهو ما أدى إليه أيضا تدافع بعض تجار التجزئة في تخزين السلع قبل الارتفاع المتوقع.

وعلى جانب الأدوات الصحية والسباكة، ارتفعت الأسعار بنسب تتراوح بين 10-20% منذ بدء انتشار الفيروس. ويقول رئيس شعبة الأدوات الصحية والسباكة بغرفة القاهرة التجارية، متى بشاي، إن مصر تستورد 80% من أدواتها الصحية من الصين. وتوقع بشاي في تصريحاته للصحيفة، مزيدا من ارتفاع الأسعار خاصة في فصلي الربيع والصيف مع قلة الاستيراد وعدم وجود أسواق بديلة.

وفي حال تحولت مصر لصناعة الأدوات الصحية بدلا من تصنيعها، وهو ما تبحثه الغرفة مع نظيرتها للصناعات الهندسية، سيضطر المصنعون للاعتماد أيضا على الأدوات النحاسية المستوردة من الصين طبقا لرئيس مجلس إدارة شركة حورس للاستيراد والتصدير جمال الشهاوي.

وتطرح الأزمة سؤالا حول درجة اعتماد العالم على الصناعة الصينية، إذ تقول صحيفة وول ستريت جورنال إن تأثير الصين أصبح قويا للحد الذي لا تستطيع العديد من الصناعات الاستغناء عنها. وتروي الصحيفة قصة مصنع للملابس الداخلية تأسس في بنجلاديش منذ عامين للهروب من ارتفاع أجور العاملين في الصين واشتعال حربها التجارية مع الولايات المتحدة. على الرغم من ذلك فالمصنع يديره 16 مشرفا صينيا ويعتمد على خامات واردة من الصين. وستستمر الأزمة طالما استمر انتشار الفيروس، مع قيام المصانع حول العالم بإنفاق مواردها في البحث عن أسواق بديلة للاستيراد.

الحكومة تعدل آليات سداد المستحقات المتأخرة للمصدرين في البرنامج الجديد لرد الأعباء.. وترهن الصرف بسداد الضرائب: أجرت الحكومة تعديلا جديدا على آليات سداد المستحقات المتأخرة للمصدرين الواردة باللائحة التنفيذية لبرنامج رد الأعباء التصديرية الجديد، ألغت بمقتضاه آليتي الصكوك ومقاصة المستحقات مع الضرائب والجمارك، وفق ما نقلته جريدة المال أمس عن مصادر مطلعة. ورهنت الحكومة صرف مستحقات الشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات بسداد الضرائب والجمارك المقررة عليها، بحسب المصادر.

التعديلات الجديدة تفقد البرنامج قوته: وقال مجدي طلبة، رئيس المجلس التصديري للغزل والمنسوجات، إن إلغاء الآليتين من اللائحة التنفيذية للبرنامج الذي يعتبر أفضل ما تم صياغته منذ بدء صرف المساندة التصديرية، سيفقده قوته.

ويرى محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات أن التعديلات "سلبية ومحبطة لآمال المصدرين"، مؤكدا أنه كان ينبغي على الحكومة عدم إلزام المصدرين بسداد الضرائب أولا قبل صرف المستحقات.

وفي الأسبوع الماضي، ذكرت تقارير أن صندوق تنمية الصادرات بدأ في صرف ما بين مليار إلى 1.2 مليار جنيه متأخرات تصديرية.

كانت الحكومة قد بدأت تفعيل البرنامج البالغة قيمته 6 مليارات جنيه في سبتمبر الماضي. ويشمل البرنامج تخصيص 2.4 مليار جنيه كمساندة نقدية، أي بنسبة 40% من إجمالي ميزانية البرنامج، إلى جانب 1.8 مليار جنيه تخصم من التزامات الشركات المصدرة لدى وزارة المالية، بما يمثل نحو 30%، و1.8 مليار جنيه لدعم البنية التحتية للتصدير، بما يمثل 30% من إجمالي قيمة البرنامج.

"بايونيرز" تعتمد إجراءات عروض الشراء الإجبارية لخمسة من شركاتها عن طريق مبادلة الأسهم: اعتمد مجلس إدارة شركة يابونيرز القابضة عروض الشراء الإجبارية التي ستتقدم بها للاستحواذ على 90% من أسهم 5 شركات تابعة وذلك عن طريق مبادلة الأسهم دون الخيار النقدي، بحسب بيان للشركة.

كانت هيئة الرقابة المالية طالبت بتعديل دراسة القيمة العادلة لأسهم شركتي بايونيرز القابضة والقاهرة للإسكان والتعمير، التي تقدم بها المستشار المالي لبايونيرز القابضة وهو شركة الأعمال والاستشارات المالية (فاكت). وجرى تحديد سعر السهم لشركة بايونيرز القابضة الأسبوع الماضي عند 8.66 جنيه بدلا من 9.84، فيما جرى تخفيض سعر سهم القاهرة للإسكان والتعمير إلى 28.58 جنيه بدلا من 32.43. كما جرى تخفيض أسعار أسهم الشركات الأخرى وهي الجيزة العامة للاستثمار العقاري والمتحدة للإسكان والتعمير والصعيد العامة للمقاولات والاستثمار العقاري والكابلات الكهربائية المصرية.

المستشارون: وعينت بايونيرز مكتب يو إتش آي يونايتد للمراجعة والضرائب والاستشارات والخدمات المالية كمستشار مالي، ومكتب بيكر ماكنزي كمستشار قانوني.

مدينة نصر للإسكان تدرس إصدار سندات توريق جديدة: تبحث شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير إمكانية إصدار سندات توريق جديدة مقابل جزء من مديونياتها لدى العملاء البالغة قيمتها ملياري جنيه خلال العام الجاري، وفق تصريحات العضو المنتدب للشركة أحمد الهيتمي لجريدة المال أمس. وأتمت الشركة في وقت سابق هذا العام إصدار سندات توريق بـ 305 ملايين جنيه، لتمويل خطتها التوسعية، وتعزيز مركزها المالي.

"مدينة نصر" توقع اتفاق قرض بـ 2.1 مليار جنيه خلال شهرين: وقال الهيتمي إن شركته ستوقع خلال شهرين اتفاقا نهائيا مع بنوك الأهلي المصري ومصر والعربي الأفريقي الدولي للحصول على قرض بقيمة 2.1 مليار جنيه، لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية لمشروعيها التابعين "سراي 1 و2". وسيسدد القرض على مدى سبع سنوات، بحسب الهيتمي.

"الرقابة المالية" تلزم شركات الوساطة بتعيين مسؤول عن مكافحة غسل الأموال: تلقت شركات الوساطة العاملة في السوق المحلية خطابا من الهيئة العامة للرقابة المالية يلزمها بتعيين مسؤول عن إدارة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وفق ما ذكرته جريدة المال أمس. ونقلت الجريدة عن مصدر بإحدى شركات الوساطة التأمينية قوله إن القرار اشترط أن يكون لدى المسؤول خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات فى مجال الرقابة الداخلية أو المخاطر أو المراجعة الداخلية.

شكوك حول جدوى القرار: وقال مصدر آخر للجريدة إن الشركات ستكافح من أجل تحمل تكلفة استقدام مسؤول عن إدارة غسل الأموال، في ظل محدودية عدد المختصين في هذا المجال، مرجحا ألا تقل التكلفة عن 20 ألف جنيه إلى 40 ألف جنيه. وشكك المصدر في إمكانية وجود عدد كاف من موظفي إدارة المخاطر للانضمام إلى جميع شركات الوساطة البالغ عددها 90 شركة حاليا.

ويبدو أن الخطوة الجديدة تأتي في إطار جهود حكومية أوسع لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إذ وافق مجلس النواب يوم الأحد مبدئيا على تعديلات قانون مكافحة غسل الأموال، والتي تضع تعريفا أوسع للأموال لتشمل عددا من الأصول في مقدمتها الأوراق المالية. وفي أكتوبر الماضي، وقعت "الرقابة المالية" مذكرة تفاهم مع البنك المركزي لتعزيز التعاون بين الطرفين في مجالي مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

مجلس النواب يصدق على مجموع مواد مشروع قانون البناء الموحد: وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس على مجموع مواد مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون البناء الموحد، وفق ما نشره موقع مصراوي. وتنص التعديلات التي طال انتظارها على زيادة مدة صلاحية تراخيص البناء إلى ثلاث سنوات بدلا من سنة واحدة. وتهدف إلى تبسيط الإجراءات واختصار الوقت في استخراج التراخيص وتطبيق نظام الشباك الواحد وتشديد العقوبات على المخالفين، والموظفين حال ثبوت إخلالهم بالمهام الموكلة إليهم، بما في ذلك العزل من الوظيفة.

"بريدفاست" الناشئة تتلقى استثمارا مليونيا في جولة تمويلية ثانية: تلقت شركة بريدفاست الناشئة لتوصيل الخبز استثمارا مليونيا في جولة تمويلية ثانية، بحسب موقع مينابايتس. ولم يكشف عن القيمة المحددة للتمويل الذي قدمه كل من بول جراهام من برنامج واي كومبيناتور لتسريع الأعمال ومؤسس جيميل بول باشيت وإنديور كابيتال وشروق بارتنرز ومستثمرون آخرون من السعودية والإمارات والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وتنزانيا.

وتعتزم بريدفاست استخدام الاستثمارات الأخيرة لتمويل توسعاتها، ويقول المؤسس المشارك، مصطفى أمين، إنها تخطط للانطلاق في دبي بحلول نهاية العام الجاري ودول أخرى بالشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا خلال الثلاث سنوات المقبلة. كانت الشركة حصلت على تمويل مليوني في جولة تمويلية أولى العام الماضي لم تعلن عن قيمتها المحددة أيضا. وجرى اختيار الشركة للحصول على تمويل من قبل "واي كومبينيتور" الصيف الماضي.

صندوق المشروعات المصري الأمريكي يصدر التقرير الافتتاحي لتقييم الأثر: أصدر صندوق المشروعات المصري الأمريكي أول أمس تقريره الافتتاحي حول الأثر الاجتماعي والاقتصادي للصندوق في مصر. وحرص الصندوق منذ تأسيسه عام 2011 على تقديم الدعم لإيجاد نحو 5 آلاف وظيفة، وأيضا تقديم التمويل التأسيسي لشركة الاستثمار المباشر التابعة له "لوراكس كابيتال بارتنرز"، إلى جانب استثمار ما يزيد على 200 مليون دولار في سبع شركات وثلاثة صناديق، وتمكن الصندوق كذلك من جذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 311 مليون دولار. لقراءة التقرير كاملا من هنا.

أوراسكوم كونستراكشون تعين ريهام البلتاجي بمنصب رئيس القطاع المالي: أعلنت شركة أوراسكوم كونستراكشون تعيين ريهام البلتاجي بمنصب رئيس القطاع المالي في الشركة، خلفا لمارك ليتل الذي كان يشغل المنصب منذ سبتمبر 2014، وفقا للبيان المرسل عبر البريد الإلكتروني. وانضمت البلتاجي إلى أوراسكوم كونستراكشون في عام 2006، وشغلت عددا من المناصب القيادية.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

طاقة

بريتيش بتروليوم تبدأ حفر بئر استكشافية بشمال الطابية البحرية

بدأت شركة بريتيش بتروليوم حفر البئر الاستكشافية أتول نورس في امتيازها بمنطقة شمال الطابية البحرية، حسبما نقلت صحيفة الشروق عن مسؤول رفض ذكر اسمه من الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس). وأضاف المسؤول أن الشركة ستعلن عن نتائج الحفر بعد 4 شهور. وكانت بريتيش بتروليوم وقعت اتفاقا مع إيجاس عام 2016 للتنقيب في منطقة شمال الطابية البحرية باستثمارات 65 مليون دولار.

سياحة

إيجوث توقع اتفاقا مع "الشريف السعودية" لتطوير فندق شبرد بتكلفة 1.4 مليار جنيه

وقعت الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق (إيجوث) عقدا نهائيا مدته 35 عاما مع مجموعة الشريف القابضة السعودية لتطوير فندق شبرد، بتكلفة استثمارية تصل إلى 1.4 مليار جنيه، وفق بيان رسمي. وبموجب الاتفاق الموقع ستنتهي الشركة السعودية من تطوير الفندق الذي يعد أحد أعرق الفنادق في مصر، في غضون 42 شهرا بطاقة استيعابية تبلغ 316 غرفة، مقابل الحصول على نسبة 69% من صافي ربح التشغيل خلال العشر سنوات الأولى من العقد، ثم تنخفض النسبة إلى 60% حتى نهاية التعاقد، في حين ستحصل "إيجوث" على مبلغ مليون دولار كمنحة توقيع تعاقد، بحسب البيان. وقال نواف فائز الرئيس التنفيذي لمجموعة الشريف السعودية إن "إجمالي الاستثمارات سيصل إلى 2.5 مليار جنيه بعد الانتهاء من تطوير الفندق"، وفقا لجريدة الشروق. وتضع الشركة القابضة للسياحة والفنادق، المالكة لإيجوث، حاليا اللمسات النهائية على اتفاق تسوية مع شركة روكوفورتي لإنهاء العقد المبرم بين الجانبين لإدارة "شبرد"، تمهيدا لإعادة طرحه على الشركات العالمية المتخصصة في إدارة وتشغيل الفنادق، وفق ما قالته ميرفت حطبة رئيسة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، المالكة لإيجوث، لجريدة المال.

سياسة واقتصاد

البرلمان يقر تعديلات "تنظيم السجون" و"مكافحة المخدرات" و"حماية الآثار"

وافق مجلس النواب خلال جلسته العامة أمس نهائيا على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانوني تنظيم السجون، ومكافحة المخدرات، والذي ينص على عدم سريان الإفراج الشرطي على المدانين بارتكاب جرائم التجمهر والإرهاب والمخدرات وغسل الأموال، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. وصدق المجلس نهائيا أيضا على تعديلات قانون حماية الآثار، والتي تنص على أن يعاقب كل من حاز أو أحرز أو باع أثرا أو جزءا من أثر خارج مصر بالسجن المشدد وغرامة مالية لا تقل عن مليون جنيه. ووافق البرلمان نهائيا أيضا على تعديلات قانون التقاعد والتأمين والمعاشات للقوات المسلحة. من ناحية أخرى، أحال رئيس مجلس النواب علي عبد العال مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل قانون إنشاء أكاديمية الشرطة، إلى لجنة مشتركة من لجنة الدفاع والأمن القومي، ومكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية.

الحكم بالسجن 15 عاما على المتهم الرئيسي في "حادث قطار محطة مصر"

قضت محكمة جنايات القاهرة أمس بالسجن 15 عاما وغرامة 8.89 مليون جنيه على المتهم الرئيسي -سائق القطار- في القضية المعروفة إعلاميا باسم "حادث قطار محطة مصر"، والتي أسفر عن مقتل أكثر من 31 شخصا وإصابة 40 آخرين، وفق ما نشرته جريدة المصري اليوم. وعاقبت المحكمة المتهمين الثاني والثالث في القضية بالسجن المشدد 10 سنوات، فيما تلقى المتهمون الـ 11 الباقون أحكاما متفاوتة بالسجن.

أخبار ختامية

مصر أكثر الدول تمثيلا في قائمة فوربس لأهم 50 من قيادات التسويق والاتصال في الشرق الأوسط. وتجمع قائمة فوربس The Storytellers الأكثر تأثيرا بين العاملين في قطاع التسويق والاتصال الذين ساهموا في عرض القصص الجذابة والمبدعة وراء بعض أنجح الشركات في المنطقة. وضمت القائمة 9 مصريين، هم:

  • مصطفى شمس الدين، رئيس قطاع التسويق في بيبسيكو بأفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا
  • طارق عبد الله، المدير الإقليمي للتسويق في جوجل بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • نرمين شهاب الدين، رئيسة التسويق والتنمية الاجتماعية بالبنك الأهلي المصري
  • فاطمة الجولي، رئيسة قطاع الاتصالات في بنك مصر
  • غادة حمودة، رئيسة قطاع الاستدامة والتسويق بشركة القلعة القابضة
  • ثناء عفيفي، رئيسة قطاع التسويق والمبيعات في جي بي أوتو
  • مها ناجي، نائبة الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق والدعاية والإعلان في شركة أورنج مصر
  • عمر المرشدي، رئيس قطاع التسويق والاتصالات بمجموعة معمار المرشدي
  • ماريانا عزيز، مديرة التسويق والاتصالات بشركة أوراسكوم كونستراكشون

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.65 جم | بيع 15.77 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.66 جم | بيع 15.76 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.65 جم | بيع 15.75 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 10983 نقطة (-7.3%)

إجمالي التداول: 823 مليون جم (39% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -21.3%

أداء السوق يوم الاثنين: أغلق EGX30 أمس متراجعا بنسبة 7.3%، مع انخفاض سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بالنسبة ذاتها. وهوى سهم أوراسكوم للتنمية -مصر بنسبة 10.0% ليسجل أسوأ أداء بين مكونات المؤشر، تلاه كل القلعة القابضة وابن سينا فارما بالنسبة نفسها. وبلغت قيم التداول 823 مليون جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 82.2 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 11.2 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 93.4 مليون جم

الأفراد: 46.0% من إجمالي التداولات (48.2% من إجمالي المشترين | 43.7% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 54.0% من إجمالي التداولات (51.8% من إجمالي المشترين | 56.3% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 31.13 دولار (-24.59%)

خام برنت: 34.36 دولار (-24.1%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.82 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+2.14%، تعاقدات أبريل 2020)

الذهب: 1668.80 دولار أمريكي للأوقية (-0.41%)

مؤشر TASI: 6315 نقطة (-7.75%) (منذ بداية العام: -24.72%)
مؤشر ADX: 4039 نقطة (-8.06%) (منذ بداية العام: -20.41%)
مؤشر DFM: 2078 نقطة (-8.29%) (منذ بداية العام: -24.81%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5158 نقطة (-10.29%)
مؤشر QE: 8160 نقطة (-9.70%) (منذ بداية العام: -21.73%)
مؤشر MSM: 3772 نقطة (-5.57%) (منذ بداية العام: -5.25%)
مؤشر BB: 1471 نقطة (-5.82%) (منذ بداية العام: -8.61%)

Share This Section

المفكرة

مارس: غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنظم زيارة لـ 10 شركات سياحية إلى فرنسا للترويج للسياحة في مصر.

16 مارس (الاثنين): قمة الاقتصاد الدوار، القاهرة.

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

24 مارس (الثلاثاء): انطلاق القمة السنوية للصادرات والتي تنظمها شركة ميديا أفينيو، القاهرة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، فندق نايل ريتز كارلتون، القاهرة.

9 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من عامر جروب وبورتو جروب ضد شركة أنترادوس السورية.

17 – 19 أبريل (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).