الأربعاء, 26 فبراير 2020

وفاة مبارك عن 91 عاما

عناوين سريعة

نتابع اليوم

أعلنت البلاد حالة الحداد العام رسميا ولمدة ثلاثة أيام عقب وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك أمس بعد صراع طويل مع المرض، حسبما أكدت الرئاسة في بيان. ومن المقرر أن تُشيع الجنازة بعد صلاة ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس، على أن تتلقى أسرة مبارك العزاء يوم الجمعة. واحتل خبر الوفاة صدارة الشأن المصري في الصحف الأجنبية والعربية، بينما حظيت بتغطية واسعة في الصحافة المحلية أمس.

شكري يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في مفاوضات سد النهضة.. وتوقعات بغياب إثيوبيا: يبدو أن مصر وإثيوبيا والسودان لن تتوصل إلى اتفاق نهائي بشأن سد النهضة الإثيوبي بنهاية الشهر كما كان متوقعا في السابق، بعد أن ترددت أنباء قبل ساعات عن اعتذار إثيوبيا عن عدم المشاركة في الجولة الجديدة من المفاوضات المقرر انعقادها غدا وبعد غد في واشنطن، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لموقع العربية أمس. يأتي هذا في الوقت الذي توجه فيه وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة الأمريكية أمس للمشاركة في الاجتماعات، وفق بيان مجلس الوزراء.

المصرية للاتصالات تجتمع مع مستشارها المالي لحسم موقفها تجاه صفقة فودافون: تعقد المصرية للاتصالات اليوم اجتماعا مع مستشارها المالي تحالف المجموعة المالية هيرميس وسيتي بنك لدراسة موقفها إزاء الاتفاق الذي وقعته شركة الاتصالات السعودية الشهر الماضي مع فودافون العالمية تمهيدا للاستحواذ على 55% من فودافون مصر بقيمة 2.39 مليار دولار، وفق ما ذكرته جريدة البورصة أمس. وتتضمن البدائل المتاحة أمام الشركة التي تملك 44.8% من فودافون مصر، استخدامها حق الشفعة، الذي يمنحها الأولوية لشراء حصة فودافون العالمية كاملة، أو القبول بعرض شراء إجباري إذا تقدمت الاتصالات السعودية لشراء حصتها أيضا في فودافون مصر.

لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب بصدد إقرار قانون الجمارك الجديد قريبا، وفق تصريحات لرئيس مصلحة الجمارك السيد كمال نجم نقلتها جريدة المال أمس. وسيدمج التشريع الجديد قانوني الجمارك والإعفاءات الجمركية لضبط الصياغة، وتوحيد المصطلحات لعدم حدوث أي لبس عند التطبيق، كما يعتمد تبادل المستندات إلكترونيا والتوقيع الإلكتروني، وفقا لنجم. ومن المتوقع أن يدخل القانون حيز النفاذ خلال النصف الأول من العام الجاري، وفق ما ذكرته تقارير في ديسمبر الماضي. ويهدف إلى تسريع عملية الإفراج الجمركي من خلال وضع "قائمة بيضاء" تضم المستوردين الذين لم يثبت قيامهم بأعمال مخالفة من قبل، وتوسيع صلاحيات موظفي الجمارك وتوفير سبل جديدة لحل النزاعات الجمركية. ويتضمن القانون أيضا إعفاءات جمركية لتحفيز الصناعة.

ورفع رئيس مجلس النواب علي عبد العال أمس الجلسة العامة، على أن يعود المجلس للانعقاد في 8 مارس المقبل، وفقا لجريدة الشروق.

اللجنة الحكومية المسؤولة عن تسعير المواد البترولية قد تخفض الأسعار حينما تجتمع الشهر المقبل على خلفية ارتفاع سعر صرف الجنيه أمام الدولار حاليا، وفق تصريحات لوزير البترول طارق الملا أمس نقلتها جريدة الشروق. وتأتي تصريحات الملا بالتزامن مع التراجع التي تشهده أسعار النفط العالمية منذ انتشار فيروس "كوفيد-19"، وهو ما من شأنه أن يعزز قرار التخفيض أيضا. وقررت اللجنة في اجتماعها الأخير الشهر الماضي الإبقاء على أسعار بيع البنزين بأنواعه الثلاثة دون تغيير حتى مارس المقبل. كان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قد أصدر قرارا بتشكيل اللجنة، التي تحدد الأسعار وفقا لآلية التسعير التلقائي للمواد البترولية، في ديسمبر من العام الماضي.

والمصانع قد تحصل على أسعار أفضل للطاقة أيضا، إذ قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد إن الاجتماع المقرر أن تعقده اللجنة الوزارية المسؤولة عن تسعير الطاقة الموردة للمصانع خلال شهر، سيشهد الانتهاء إلى أسعار أفضل، وفق ما نشره موقع مصراوي أمس. وتجتمع اللجنة التي جرى تشكيلها العام الماضي كل 6 أشهر لمراجعة الأسعار. وخفضت اللجنة في اجتماعها الأول خلال أكتوبر الماضي، أسعار الغاز الطبيعي المورد لمصانع الأسمنت والمعادن والخزف (السيراميك) بعد محاولات متكررة من قبل الشركات المصنعة للحصول على هذا التخفيض.

تعقد الجمعية المصرية للاستثمار المباشر جمعيتها العمومية وجلسة تشبيك الليلة في قاعة "نوستالجيا" في باخرة "لو باشا 1901".

ومع اقترابنا من نهاية شهر فبراير، إليكم تذكيرا بأبرز الفعاليات خلال الأسبوع الأول من مارس:

enterprise

أوكسفورد إيكونوميكس تتوقع هبوط الناتج المحلي الإجمالي العالمي بأكثر من تريليون دولار بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي أودى بحياة أكثر من 3 آلاف شخص وأصاب أكثر من 80 ألفا حتى الآن، طبقا لما ذكرته بلومبرج. وإذا تحول الفيروس إلى كارثة صحية عالمية، فإن هذا قد يتسبب في إضعاف الناتج المحلي الإجمالي العالمي بسبب تغيب الموظفين عن العمل، وهبوط الإنتاجية، وتراجع معدلات السفر، وتعطل سلاسل الإمداد، وانخفاض الاستثمار والتجارة.

هل يعيش صندوق النقد الدولي ومنظمة الصحة العالمية في حالة إنكار؟ أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي الفيروس يثير "قلقا عميقا" دون أن يصل لحد اعتباره وباء عالميا واسع النطاق، بينما يعتقد صندوق النقد الدولي أن "كوفيد-19" سيؤدي إلى خسارة 0.1% فقط من النمو العالمي المتوقع عام 2020 والبالغ 3.3%. وقالت ستاندرد أند بورز أمس إنها تتوقع تباطؤ النمو العالمي بنسبة 0.3% هذا العام نتيجة للفيروس، مع انخفاض توقعات النمو في الصين بنسبة 0.7%.

تركيا والإمارات تفرضان قيودا على الرحلات الجوية إلى إيران، التي تحولت إلى بؤرة ساخنة للفيروس في المنطقة بنحو 100 إصابة، وفقا لبلومبرج.

وأوقفت البحرين كل الرحلات القادمة من دبي والشارقة، وهما من أهم النقاط التي يمر بها المسافرون الإيرانيون القادمون إلى البحرين. وترتبط معظم حالات الإصابة في منطقة الخليج الآن بالمسافرين القادمين من إيران.

والكويت أيضا تقرر رفض دخول المسافرين من الصين وسنغافورة وهونج كونج وكوريا الجنوبية وتايلاند وإيطاليا وإيران، في محاولة للحد من انتشار الفيروس.

أغلقت الأسواق الأمريكية على انخفاض حاد أمس، إذ هبط مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 3%، بينما واصلت الأسواق الآسيوية الانخفاض هذا الصباح من الصين إلى كوريا واليابان. وبالإضافة إلى هذا، وصل العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى مستوى هبوط قياسي، ولاحظت جريدة وول ستريت جورنال أن "العائد قد انخفض بشكل حاد بسبب تقارير انتشار الفيروس خارج الصين".

وحذر مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة من احتمال وصول "كوفيد-19" إلى أمريكا، إذ قال مسؤول بارز بمركز مكافحة الأمراض أمس إنه "بالنظر للظروف العالمية الحالية، من المتوقع أن يتحول الفيروس إلى وباء" يؤدي إلى اضطرابات "شديدة" في حياتنا اليومية.

المستثمرون ينسحبون من "سندات الأوبئة" وسط توقعات ببدء تمويلها للبلدان المتأثرة بـ "كوفيد-19"، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وأصدر البنك الدولي هذه السندات بحيث يستفيد المستثمرون من فوائدها إلى أن يبدأ الوباء في التفشي (لا بد أن يستوفي شروطا من بينها سقوط عدد معين من الوفيات في أكثر من بلد)، عندئذ تحصل الدول المتضررة على الفوائد. وحقق "كوفيد-19" معظم الشروط حتى الآن، مما يعني أن المستثمرين لن يحصلوا على عوائد السندات لفترة طويلة. ورغم أن سندات الأوبئة تهدف إلى المساعدة في احتواء الكوارث الصحية، فإن اشتراط مرور 12 أسبوعا على اندلاع الكارثة قبل توجيه الفوائد إلى المتضررين يعني أن الاستفادة منها ربما تكون "قليلة جدا، ومتأخرة للغاية".

enterprise

الإمارات تهدف إلى إنتاج 44% من استهلاكها للطاقة من مصادر متجددة دون تحديد إطار زمني معين، وذلك بحسب ما نقلته بلومبرج عن وزير الطاقة سهيل المزروعي. ورغم أنه لم يشر إلى وقت معين لذلك، فإن المزروعي حدد أن بلاده تستهدف التقاط 5 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون بحلول 2030.

"ستاندرد أند بورز" تخفض التصنيف الائتماني للبنان باعتبار تأخره عن سداد ديونه أمرا شبه مؤكد: مع اقتراب 9 مارس الموعد النهائي لسداد ديونه من سندات اليورو البالغة 12 مليار دولار، تؤكد ستاندرد أند بورز أن تخلف لبنان عن السداد شبه حتمي. وخفضت الوكالة تصنيفاتها للديون السيادية بالعملات الأجنبية والمحلية للبنان على المدى الطويل من CCC إلى CC، مع توقعات سلبية. وستكون هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يتأخر فيها لبنان عن السداد، لكن ستاندرد أند بورز تقول إنه من الممكن أيضا أن تعيد الحكومة هيكلة الدين عن طريق "عرض مقايضة سندات 2020 بأوراق مالية ذات تاريخ أطول"، وهو ما توضح الوكالة أنه "محزن ومواز للتأخر في السداد".

بيرني وبلومبرج في دائرة الاستهداف: انتهت مناظرة الحزب الديمقراطي في كارولاينا الشمالية قبل دقائق من وقت إرسال النشرة، بعد أن شهدت أكثر من ساعتين من التحالف الجماعي ضد السيناتور بيرني ساندرز، في محاولة لكبح تقدمه بعد فوزه الساحق في نيفادا. وحصل مايكل بلومبرج على نصيبه أيضا من الهجوم، عطفا على الفترة التي قضاها كعمدة لمدينة نيويورك و"دعمه السابق للجمهوريين"، كما نقلت سي بي إس. وتابعت صحيفة النيويورك تايمز المناظرة أولا بأول، بينما تقدم سي إن إن فحصا لكل المعلومات الواردة في بيانات المرشحين.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، والتي تعد النشرة المتخصصة الثانية لإنتربرايز بعد نشرة "بلاكبورد" المعنية بقطاع التعليم. ونركز في نشرة "هاردهات"، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

سيطرت وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك على وسائل الإعلام المصرية كافة أمس. المزيد حول الموضوع في قسم "أخبار اليوم" أدناه.

أعلنت رئاسة الجمهورية حالة الحداد العام بالبلاد لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء على وفاة مبارك. واهتم بتغطية الخبر كل من لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 2:25 دقيقة)، ورامي رضوان في "مساء دي إم سي" (شاهد 7:09 دقيقة)، وعمرو خليل وريهام إبراهيم في "من مصر" (شاهد 4:06 دقيقة)، وشريف عامر في "يحدث في مصر" (شاهد 8:04 دقيقة). واستضاف عامر المفكر السياسي عبد المنعم سعيد للحديث حول السنوات الأخيرة لمبارك في السلطة التي أدت إلى الإطاحة به في عام 2011، في حين خصص خليل جزءا مهما من برنامجه لاستعراض المسيرة العسكرية والسياسية للرئيس الأسبق (شاهد 20:19 دقيقة).

ونالت أزمة فيروس "كوفيد-19" جانبا أقل من تغطية البرامج الليلة الماضية مقارنة بالسابق. وقال مصطفى إبراهيم نائب رئيس مجلس الأعمال المصري الصيني، في مداخلة هاتفية مع ريهام إبراهيم وعمرو خليل، إن تأثير تفشي الوباء على الاقتصاد العالمي سينحسر بشكل كبير حال استأنفت الصين صادراتها إلى العالم. وأشار إبراهيم إلى أنه ينبغي على المستوردين البحث عن بدائل، لكن من غير المحتمل أن تكون فعالة من حيث التكلفة أو تتطابق مع مواصفات مثيلاتها الصينية.

توقف المصانع في الصين عن العمل أثار حالة من الفزع لدى المستثمرين الذين توجهوا بفعل ذلك إلى بيع الأسهم وشراء المزيد من الذهب، وفق ما قاله رفيق عباسي رئيس شعبة الذهب باتحاد الصناعات المصرية خلال مداخلة أخرى مع عمرو خليل (شاهد 28:23 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك عن عمر 91 عاما: أعلن التلفزيون المصري أمس وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في مستشفى الجلاء العسكري عن عمر 91 عاما. وكان مبارك خضع لعملية جراحية دقيقة الشهر الماضي، وبقى في العناية المركزة حتى وافته المنية أمس.

وعقب الإعلان عن وفاة مبارك توالت رسائل التعزية والمواساة من رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، والقيادة العامة للقوات المسلحة. ونعته أيضا دولة الإمارات التي أعلنت تنكيس الأعلام ليوم واحد. وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده محمد بن سلمان برقية عزاء للرئيس عبد الفتاح السيسي في وفاة مبارك. وكذلك فعلت دولة الكويت، والبحرين، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

اهتمت الصحافة المحلية وأيضا العربية بخبر وفاة مبارك، ونقلت صحيفتا الأهرام والجمهورية تعليقات إيجابية بشأن فترة حكم مبارك لكل من رئيس مجلس النواب الأسبق أحمد فتحي سرور، والمحلل السياسي مصطفى الفقي، والمرشح الرئاسي السابق وآخر رؤساء الوزراء بعصر مبارك، أحمد شفيق. كما سلطت صحيفة الشرق الأوسط الضوء في مقالين لها على الجوانب الإيجابية لحكم مبارك (هنا وأيضا هنا)، ونشرت صحيفة المصري اليوم ثلاثة مقالات مشابهة (هنا، وهنا وأيضا هنا)، إلى جانب جريدة الشروق.

أما تغطية الصحافة الأجنبية لخبر وفاة مبارك، فاقتصر بعضها على تقديم موجز لحياته وتدرجه في السلطة حتى توليه رئاسة البلاد. وقدمت كل من وكالات أسوشيتد برس ورويترز وصحف فايننشال تايمز ووول ستريت جورنال تغطية حول الخبر. وقدمت صحيفة نيويورك تايمز مقطع فيديو لأهم المحطات التي شهدتها حياة مبارك خلال فترة الرئاسة وبعد عزله وحتى محاكمته (شاهد 4:51 دقيقة). واستعرضت مواقع إخبارية أخرى، مثل الجارديان وفورين بوليسي والإيكونوميست ومؤسسة الأبحاث الأمريكية بروكينز، الإرث الاقتصادي والسياسي لفترة حكم مبارك، مشيرة في نفس الوقت إلى مشكلات تدني مستويات المعيشة وتفاقم الفساد والقمع السياسي والتي أدت إلى ثورة يناير.

enterprise

مصر تطرح المزايدة العالمية للتنقيب عن الذهب 15 مارس المقبل: أعلن وزير البترول طارق الملا في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، أنه من المقرر طرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة، النحاس والفضة، في الفترة من 15 مارس إلى 15 يوليو، وفق بيان الوزارة. ونوه الملا إلى أن إجمالي المساحات التي ستطرح أمام المستثمرين في الصحراء الشرقية تبلغ 56 ألف كيلو متر، وذلك بنظام "البلوكات" بمساحات تقدر بنحو 170 كيلو مترا مربعا للبلوك الواحد، وفق ما ذكرته جريدة البورصة.

مزايدة جديدة كل أربعة أشهر: أشار الملا خلال المؤتمر الصحفي إلى أن وزارته تعتزم طرح مزايدة للبحث عن الذهب كل أربعة أشهر، على أن تغلق كل مرحلة بعد 4 أشهر من طرحها.

تحذير وحيد: شدد الملا على أنه من المخطط استبعاد الشركات التي لم تثبت جديتها في المزايدات السابقة للتنقيب عن الذهب والمعادن، لافتا إلى تشكيل لجنة لتقييم الشركات التي تعاملت في السابق، دون الخوض في المزيد من التفاصيل، وفق ما نقله موقع حابي.

أول اختبار حقيقي للإصلاحات التنظيمية التي نفذتها الحكومة: ستكون هذه المزايدة الأولى منذ تعديل قانون الثروة المعدنية في العام الماضي بهدف دفع عجلة الاستثمار في القطاع، وكذلك الأولى لاستكشاف الذهب منذ 2017. ووفقا للقانون المعدل، ستدفع الجهات التي تقوم بالتنقيب إتاوات سنوية تتراوح بين 5-10% من الإنتاج، وضريبة دخل 22.5% وإيجارات أراضي الامتيازات التعدينية بواقع 25 ألف جنيه للكيلو متر المربع في مرحلة الاستغلال. وأشاد المستثمرون باللائحة التنفيذية لقانون الثروة المعدنية بعد تعديله، إذ أنهت نظام اقتسام الإنتاج الذي أدى إلى عزوف المستثمرين، ليحل بدلا منها نظام رسم الامتياز أو الإتاوة إلى جانب الضرائب والجمارك التي يسددها المستثمر، وهو النظام المتبع عالميا. ومن المنتظر أن تكشف الأشهر القليلة المقبلة عما إذا كان هذا الترحيب سيترجم إلى استثمارات فعلية.

ومن المبكر جدا تقييم مدى إقبال الشركات على المزايدة: قالت شركة سنتامين وهي الشركة الوحيدة حاليا التي تنتج الذهب في مصر من منجم السكري التابع لها، الأسبوع الماضي إنها تترقب مزيدا من التفاصيل حول المزايدة العالمية للتنقيب عن الذهب في مصر لحسم قرار إمكانية مشاركتها. على الجانب الآخر، كان رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي يرأس مجلس إدارة شركة لامانشا ريسورسز للتعدين، أقل حذرا، إذا أعرب لوكالة بلومبرج الأسبوع الماضي عن اهتمامه بالمشاركة في المزايدة المرتقبة للتنقيب عن الذهب، مؤكدا أنه "مستعد للمشاركة في أي منطقة تكون واعدة".

الحكومة تؤكد المفاوضات مع ساويرس على شلاتين للتعدين: أكد الملا خلال المؤتمر الصحفي أن الحكومة في محادثات مع ساويرس لبيع حصة قدرها 51% من شركة شلاتين للثروة المعدنية المملوكة للدولة. وكان رجل الأعمال قد كشف في وقت سابق من الأسبوع الجاري أن لامانشا تتفاوض لشراء حصة أغلبية في الشركة الحكومية. وقال الملا: "نرحب بالاستثمار المصري والوطني في قطاع التعدين ونشجعه وبدأنا بالفعل في دراسة هذا الأمر وفي نهاية التفاوض لا نرغب سوى في مصلحة الشركة والمستثمرين بما يعود على مصر بالنفع". ويتوزع هيكل ملكية شلاتين للتعدين ما بين الهيئة العامة للثروة المعدنية والتي تمتلك حصة قدرها 35%، ويمتلك جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع لوزارة الدفاع 34% وبنك الاستثمار القومي 24% والشركة المصرية للثروات 7%. ولم يتضح بعد أي من تلك الجهات في مفاوضات مع رجل الأعمال للتخارج أو تقليص حصتها في شلاتين للتعدين.

مصر وأوكرانيا الأكثر جذبا لاستثمارات الديون السيادية عالميا، وفق تقرير دويتشه بنك الذي تناولته جريدة البورصة. وأضاف التقرير أن سوق السندات لكلا البلدين كانت مدعومة خلال الأشهر القليلة الماضية، من ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية، وتحسن الأوضاع الجيوسياسية في أوكرانيا، واستقرار الأوضاع المحلية في مصر. ورغم تفوق أوكرانيا خلال الفترة الماضية، لكن دويتشه بنك يرى أن مصر تحمل توقعات أكثر إيجابية.

ومع وضع المخاطر في الاعتبار، يرى البنك أن مصر ستصبح أكثر جاذبية لتجار الفائدة: يخشى المستثمرون من أن تقوم أوكرانيا بوقف برنامج الإصلاح الاقتصادي، في حين أن تباطؤ التضخم في مصر وتراجع أسعار النفط يجعل مصر بحساب المخاطرة والعائد أكثر جاذبية. ويتوقع البنك نمو الاقتصاد الأوكراني بمعدلات تتراوح بين 3.5 و4%، في حين يرجح نمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.8% خلال العام المالي الحالي و5.9% خلال العام المالي المقبل، مدعوما بارتفاع الاستهلاك، خاصة بعد انخفاض التضخم بصورة ملحوظة، وتوقعات استمراره فى خانة الآحاد خلال 2020، بدعم من ارتفاع الجنيه وانخفاض أسعار البترول وتدخل الحكومة فى سوق الطعام لاحتواء التضخم. وحقق الجنيه المصري ثاني أفضل عائد لتجار الفائدة على مستوى العالم خلال الخمس سنوات الماضية، بعد الروبل الروسي، محققا عائد بلغ نحو 30%، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج في ديسمبر الماضي. وكذلك من المتوقع أن يقلل البنك المركزي وتيرة خفض الفائدة لدعم استثمارات المحافظ الأجنبية خلال العام الجاري، وفق ما ذكرته المجموعة المالية هيرميس في مذكرة بحثية أصدرتها هذا الشهر.

أعلى عائد في الأسواق الناشئة: ولفت دويتشه بنك إلى أنه على الرغم من تراجع أسعار الفائدة 450 نقطة أساس، لا تزال مصر تقدم أعلى عائد بواقع 13.5%، يليها تركيا بنسبة 10.2% ثم أوكرانيا بمعدل 9.4%. وارتفع العائد على سندات الخزانة لأجل 5 سنوات في أوكرانيا بواقع 4.7% إلى 9.5%، بينما تراجعت الفائدة على نفس السندات في مصر بنسبة 4.3% لتصل إلى 13.5%.

وفي غضون ذلك، قفزت حيازات الأجانب من أذون الخزانة المصرية إلى 18.2 مليار دولار (289 مليار جنيه) بنهاية يناير، من 15.8 مليار دولار (254 مليار جنيه) في نهاية ديسمبر، و15 مليار دولار (234 مليار جنيه) في يناير 2019، وفقا للنشرة الإحصائية الشهرية للبنك المركزي (بي دي إف). وسبق أن توقع بنك كريدي سويس في ديسمبر الماضي أن تقدم السندات الحكومية المصرية عوائد أقل خلال عام 2020، لكنها رغم ذلك "ستحافظ على قوتها".

الرقابة المالية تدرس عرض الشراء الإجباري من تيتان لكامل أسهم الإسكندرية أسمنت بورتلاند: أعلنت هيئة الرقابة المالية في بيان إلى البورصة المصرية أمس أنها ستدرس مشروع عرض الشراء الإجباري المقدم من شركة تيتان الدولية للأسمنت اليونانية، عبر شركتها التابعة "الإسكندرية للتنمية المحدودة"، وهي المساهم الرئيسي بشركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند للاستحواذ على كامل أسهم الأخيرة.

وكشفت "تيتان" اليونانية في ديسمبر الماضي أنها تعتزم التقدم، عبر شركتها التابعة الإسكندرية للتنمية المحدودة، بعرض شراء إجباري للاستحواذ على كامل أسهم "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند" مقابل 6 جنيهات للسهم، وفق ما أعلنته الأخيرة حينها في بيان للبورصة. وألزمت هيئة الرقابة المالية في نوفمبر الماضي الشركة اليونانية بتقديم العرض بعد أن رفعت حصتها من أسهم شركة الإسكندرية للتنمية المحدودة إلى 100%، والتي تعد المساهم الرئيسي في "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند"، وهو ما ترتب عليه تجاوز حصة تيتان الحدود الملزمة لتقديم عروض الشراء، وفق ما قالته الهيئة آنذاك. ووافقت الهيئة في يناير الماضي على منح تيتان الدولية للأسمنت مهلة إضافية لمدة شهر للتقدم بعرض الشراء الإجباري حتى 26 فبراير.

"تشريعية النواب" تتولى مراجعة تعديلات قانون مكافحة غسل الأموال: وافق رئيس مجلس النواب علي عبد العال على مناقشة التعديلات المقترحة على قانون مكافحة غسل الأموال، وأحال المسودة إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية لمراجعتها، حسب ما نقله موقع مباشر. وتسعى التعديلات التي اقترحتها الحكومة إلى إعادة تعريف "الأموال" أو الأصول لتشمل النفط والموارد الطبيعية الأخرى والأوراق المالية والمستندات والصكوك والعملات الرقمية وغيرها، مع عقاب كل من تثبت إدانته بأي نوع من غسل "الأموال" بالسجن سبع سنوات وغرامات ضخمة.

بالم هيلز للتعمير تسجل ارتفاعا في صافي الربح خلال 2019، ليبلغ 846.79 مليون جنيه، مقارنة بـ 811.74 مليون جنيه في 2018 بزيادة قدرها 4%، وفق القوائم المالية المجمعة المرسلة للبورصة المصرية أمس. وهبطت إيرادات النشاط خلال العام الماضي بنسبة 16% لتصل إلى 6.2 مليار جنيه مقابل 7.4 مليار جنيه بالفترة المقارنة.

تصحيح: نشرنا الأسبوع الماضي أن شركة حسن علام القابضة فازت بمناقصة إنشاء القاعدة الأساسية بمحطة الضبعة النووية، والصحيح أن المناقصة تغطي تصميم وإنشاء 40 مبنى ومنشأة بموقع المحطة. وتبلغ قيمة التعاقد نحو 20 مليون دولار. وقد عدلنا الخبر على موقعنا الإلكتروني.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

ركزت الصحف الأجنبية في تغطيتها للشأن المصري هذا الصباح على وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك. وهو ما أشرنا إليه في فقرة "أخبار اليوم" أعلاه.

ومن الموضوعات الأخرى حول مصر:

  • عادت قصة الإخوة فرنكل، الذين أسسوا صناعة الرسوم المتحركة في مصر والعالم العربي، إلى الحياة عن طريق الفيلم الوثائقي "بكره في المشمش"، وفقا لمجلة تابلت. وبدأت رحلة اليهود الثلاثة بإنتاج أفلام كوميدية قصيرة من بطولة شخصية "مشمش أفندي"، قبل أن يوافقوا على رغبة الحكومة المصرية في إنتاج أفلام دعائية خلال الحرب العالمية الثانية.
  • قدمت صحيفة التايمز مراجعة تلخص "100 مليون سبب للقلق بشأن ارتفاع عدد سكان مصر".
  • سلطت صحيفة ذا ناشيونال الضوء على شغف الروائية والصحفية المصرية أهداف سويف بتوثيق نضال شعوب المنطقة ضد القمع.

اخترنا لك: مشاهدة

أدوات اختبار الإصابة بفيروس كورونا تثبت عدم موثوقيتها في ضوء تفشي الوباء: في الوقت الذي يتواصل فيه تفشي فيروس كورونا، أو كوفيد – 19، في دول العالم، تستكشف صحيفة وول ستريت جورنال طريقة عمل أدوات الاختبار التي تستخدم لاكتشاف حالات الإصابة بالفيروس، ومدى موثوقيتها في ضوء ازدياد حالات الإصابة (شاهد 3:37 دقيقة). وتقول سيدني يي، المديرة التنفيذية لمعمل "بيوبوليس" التابع لحكومة سنغافورة والذي يجري بعضا من اختبارات فيروس كورونا إن هناك عددا من العوامل التي يمكن أن تؤثر على مدى فعالية تلك الأدوات في إعطاء نتائج دقيقة، والتي من بينها المدة التي توضع خلالها المسحات داخل الأنف أو الحلق، وأيضا المدة الزمنية التي تستغرقها العينات للوصول إلى المعمل. وأوضحت أنه مع وصول تلك العينات يجري وضع كواشف مع المواد الجينية في العينات، وفي حال حدوث تفاعل فسيكون ذلك مؤشرا على تأكيد الإصابة، إلا أن ذلك التفاعل يتوقف على المرحلة التي وصل إليها الفيروس. وأشار مقطع الفيديو إلى أنه يجري حاليا الاستعانة بأشعة الصدر وطرق تشخيصية أخرى بالتزامن مع الاختبارات للحد من فرص عدم الموثوقية.

دبلوماسية وتجارة خارجية

مصر وكوريا الجنوبية تبحثان الاتفاق على شراكة اقتصادية شاملة: اتفقت مصر وكوريا الجنوبية على تشكيل فريق عمل من خبراء البلدين لبحث إقامة شراكة شاملة، تشمل قطاعات التجارة والتصنيع والبترول والغاز وتكنولوجيا المعلومات والتعليم والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وفقا للتصريحات التي نقلتها صحيفة الشروق عن وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، عقب اجتماعها مع وفد من رجال الأعمال الكوريين برئاسة نظيرتها يو ميونج هي. وأوضحت جامع أن الحكومتين تجريان بالفعل مفاوضات بشأن الاتفاق على تصنيع كوريا الجنوبية المعدات الزراعية لمصر.

hardhat

في نسخة هذا الأسبوع من هاردهات تحدثت إنتربرايز مع المديرة التجارية لشركة شرق بورسعيد للتنمية، شهيرة الفقي، بعد الإعلان عن توقيع اتفاقية شراكة بين بنك مصر والشركة بخصوص المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد التابعة للشركة. وتقام المنطقة على مساحة 16 مليون متر مربع، ويصفها الرئيس عبد الفتاح السيسي كأحد أهم المشروعات القومية الكبرى. وتدعو المنطقة المصنعين العالميين والمحليين على السواء للاستثمار في المنطقة التي تسعى إلى أن تكون منفذا لخدمة ملياري مستهلك حول العالم.

وتقول الفقي إن إنشاءات المنطقة الصناعية ستستكمل خلال 10 سنوات وستوفر نحو 400 ألف فرصة عمل ثابتة بعد أن تصبح مقرا لنحو 1200 مصنع. وسنكون المنطقة الصناعية أيضا مقرا للمشروعات المصرية الصغيرة والمتوسطة، والتي ستقدم خدمات ومدخلات إنتاج للمصانع العالمية والمحلية الكبرى. وإليكم مقتطفات من الحوار:

إنتربرايز: ما هو موقف الإنشاءات بالمنطقة الصناعية حاليا؟

الفقي: تتواصل أعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى من المشروع منذ الشهر الماضي وانتهت بنسبة 50%. وسنكون مستعدين لإطلاق المصنع الأول في 30 يونيو 2020.

إنتربرايز: حدثينا أكثر عن الاتفاقية الموقعة مع بنك مصر. علام تنص؟

الفقي: تنص الاتفاقية على منح المشروعات الصغيرة والمتوسطة المساعدة المطلوبة فيما يتعلق بالتمويل والخدمات المالية غير البنكية. وستحصل المشروعات الصغيرة والمتوسطة على مجموعة من الخدمات المصممة لمساعدتها على استدامة ونمو أعمالها. ومن بين تلك الخدمات ورش العمل وشرح مبادرات البنك المركزي والالتزامات الجمركية وكيفية التعامل معها. كما تتضمن دليلا عن كيفية الحصول على القروض وتوقيتاتها وكيفية التعامل مع مبادرة البنك المركزي لدعم الصناعة التي تمكنهم من الاقتراض بنسبة فائدة 10% متناقصة. ونخطط أيضا لتوقيع بروتوكولات مشابهة مع بنوك أخرى لتوفير خدمات إضافية لعملائنا.

الأمر الآخر الذي نريد تنفيذه هو توعية كبرى الشركات في المنطقة بإنتاج المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنظيم اجتماعات ربع سنوية لتسويق هذه المشروعات منتجاتها. وبهذا سنقوم بإيصالها بمشترين وممولين محتملين ونتجاوز عقبة لوجستية كبيرة ونمكنها من أن تكون مغذية لجميع القطاعات العاملة في المنطقة.

إنتربرايز: وما هي الخدمات التي توفرونها للمستثمرين؟

الفقي: ما نقوم به الآن هو تحويل قطعة من الصحراء إلى منطقة بها خدمات ومنشآت تجارية وخدمات ومساكن للعاملين في مئات الشركات. كما نقوم بإنشاء شباك واحد للحصول على جميع التراخيص وإجراءات الصيانة والأمن والاتصالات. وتختلف الخدمات من مستأجر لآخر ومدى خبرته وفي ماذا يرغب.

ونتعاون مع موفري الخدمات المناسبين للتعامل بشكل كامل مع مشكلات العملاء. وبالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة نوفر المشورة القانونية والمحاسبات القانونية والتمويل، إذ تفتقد تلك المشروعات للخبرات اللازمة لإدارة الأعمال والدعم اللازم لنموها. وبالنسبة للشركات الكبرى بالتحديد نوفر التدريب المهني سواء للعاملين الجدد أو للمديرين إضافة لبرامج تحفيز العاملين.

إنتربرايز: وما هو الجديد الذي تقدمونه عن المناطق الصناعية الأخرى؟

الفقي: توفر المناطق الصناعية الأخرى جزءا فقط من الخدمات التي نوفرها للمستثمرين. فنحن نوفر نظاما متكاملا يتضمن منشآت داخلية تدريبية وطبية، وفرق إطفاء مقيمة، بل وحتى دور لرعاية الأطفال وخدمات أخرى للتوظيف والمواصلات واللوجستيات وذلك لنضمن أن يتمكن المصنعون من التركيز على أعمالهم والاستثمار في النمو في المستقبل. نعتقد أن كل ذلك يجعلنا متقدمين عن الآخرين.

إنتربرايز: وما هي نوعية المستثمرين التي تستهدفونها؟

الفقي: نسعى أن نجذب المستثمرين والعمالة من جميع أنحاء البلاد. ونتفاوض بالفعل مع الاتحاد المصري للصناعات ومجالس الاستيراد والتصدير كما أن لدينا علاقة قوية جدا مع الغرف التجارية. وبالنسبة للقطاعات لدينا مساحات لصناعات الحديد والسيارات ومعدات السكك الحديدية والصناعات الدوائية والمنسوجات ومواد البناء.

إنتربرايز: وهل تمكنتم من عقد اتفاقيات ناجحة بالفعل؟

الفقي: نحن لا زلنا في وسط مرحلة إعداد المنطقة الصناعية حاليا. ولدينا بالفعل حجوزات والتي ستتحول لاحقا إلى عقود. نجري محادثات مع عدد من الشركات متعددة الجنسيات، المصرية والعالمية، ولكن حاليا جميع الحجوزات لمصنعين محليين ومصدرين يستهدفون السوق الأفريقية ويأملون في أن يكونوا حلقة الوصل مع الأسواق الآسيوية والولايات المتحدة وأوروبا. ونصف الحجوزات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والنصف الآخر لكبرى الشركات.

إنتربرايز: هل أثر انتشار فيروس كوفيد-19 علي أعمالكم؟

الفقي: بالتأكيد، بالسلب وبالإيجاب.

إنتربرايز: فلنبدأ بالسلب.

الفقي: تأجلت خططنا مع مستثمري جنوب شرق وشرق آسيا والصين وكوريا الجنوبية بسبب انتشار الفيروس وكان أكبر تأثير بسبب انتشاره في إيطاليا. وكان من المفترض أن نكون في ميلانو اليوم ولكن غيرنا من خططنا بسبب الفيروس. ولكننا استقبلنا وفدا من الاتحاد العام للصناعة الإيطالي، الذي نسعى لتطوير شراكة معه. ولكن مجددا، جمد انتشار الفيروس من تلك الخطط.

إنتربرايز: والإيجاب؟

الفقي: نشهد إقبال المزيد من المستثمرين المصريين على ملء الفراغ الذي سببه انخفاض الواردات الصينية. وموقع مصر يرشحها الآن للنمو وتعد منطقة شرق بورسعيد بشكل خاص جذابة لأننا نخلق مجتمعا متكاملا يسهل الإجراءات على المستثمرين وإمكانية الوصول للأسواق الأجنبية.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • الضبعة: روسيا وبيلاروسيا تجريان محادثات حول تعاون محتمل في بناء محطة الضبعة النووية.
  • قانون البناء الموحد: انتهت لجان الإسكان والمرافق العامة والتعمير، والإدارة المحلية، والشؤون الدستورية والتشريعية بالبرلمان من صياغة مشروع قانون البناء الموحد، الذي من شأنه تبسيط الإجراءات واختصار وقت استخراج تراخيص البناء، بالإضافة إلى مد فترة الترخيص إلى 3 سنوات بدلا من سنة واحدة.
  • الحافلات السريعة: تدرس مصر التعاون مع فولفو لتنفيذ مشروع النقل بالحافلات السريعة (BRT) على الطريق الدائري، بعد أن التقى وزير النقل كامل الوزير مسؤولي الشركة في جوتنبرج بالسويد.
  • تأثير الأمطار على البنية التحتية: تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت على القاهرة وأجزاء أخرى من البلاد يوم الاثنين في اختناقات مرورية هائلة، وأدت إلى غمر العديد من الطرق الرئيسية، مما اضطر الحكومة للاعتماد على الشاحنات لتصريف المياه.
  • الأتوبيسات الكهربائية: تعتزم مصر تصنيع ألفي أتوبيس كهربائي محليا بالشراكة مع فوتون الصينية بحلول عام 2023، ومن المقرر الانتهاء من تصنيع أول أتوبيس في نوفمبر المقبل.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.52 جم | بيع 15.62 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.51 جم | بيع 15.61 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.51 جم | بيع 15.61 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 13328 نقطة (-0.9%)

إجمالي التداول: 595 مليون جم (3% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -4.5%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أغلق EGX30 أمس منخفضا بنسبة 0.9%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.4%. وقفز سهم دايس بنسبة 7.7% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه سوديك بنسبة 2.3%، ثم مدينة نصر للإسكان بالنسبة ذاتها. وفي المقابل، هبط سهم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 2.8% ليسجل أسوأ أداء، تلاه المصرية للمنتجعات بنسبة 2.6%، ثم الشرقية للدخان بنسبة 1.7%. وبلغت قيم التداول 595 مليون جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 55.9 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 9.8 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 46.1 مليون جم

الأفراد: 52.5% من إجمالي التداولات (56.1% من إجمالي المشترين | 49.0% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 47.5% من إجمالي التداولات (43.9% من إجمالي المشترين | 51.0% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 50.31 دولار (+0.82%)

خام برنت: 55.35 دولار (+0.73%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.84 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.38%، تعاقدات مارس 2020)

الذهب: 1641.40 دولار أمريكي للأوقية (-0.52%)

مؤشر TASI: 7758.15 نقطة (+0.14%) (منذ بداية العام: -7.52%)
مؤشر ADX: 4936.37 نقطة (+0.11%) (منذ بداية العام: -2.75%)
مؤشر DFM: 2673.03 نقطة (-0.86%) (منذ بداية العام: -3.32%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6730.18 نقطة (-1.73%)
مؤشر QE: 9703.88 نقطة (-0.68%) (منذ بداية العام: -6.92%)
مؤشر MSM: 4128.69 نقطة (-0.67%) (منذ بداية العام: +3.70%)
مؤشر BB: 1660.44 نقطة (+0.01%) (منذ بداية العام: +3.12%)

Share This Section

المفكرة

فبراير: وفد أعمال إيطالي يزور مصر لبحث فرص الاستثمار في المنطقة الصناعية ببورسعيد.

فبراير: وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار يزور مينسك عاصمة بيلاروسيا.

28- 29 فبراير (الجمعة – السبت): قمة وظائف مصر، الحرم اليوناني بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

مارس: غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنظم زيارة لـ 10 شركات سياحية إلى فرنسا للترويج للسياحة في مصر.

2- 5 مارس (الاثنين – الخميس): تعقد المجموعة المالية هيرميس مؤتمرها السنوي "One on One" السادس عشر بمنتجع أتلانتس النخلة في دبي.

4- 5 مارس (الأربعاء – الخميس): المنتدى الاقتصادي للمرأة، القاهرة.

7 مارس (السبت): تنظم الهيئة الاقتصادية لقناة السويس المؤتمر الدولي للاستثمار، في مدينة الجلالة.

17 – 18 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

18- 21 مارس (الأربعاء – السبت): مؤتمر ومعرض سيتي سكيب العقاري، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

24 مارس (الثلاثاء): انطلاق القمة السنوية للصادرات والتي تنظمها شركة ميديا أفينيو، القاهرة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

9 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): عيد الفصح.

12 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من عامر جروب وبورتو جروب ضد شركة أنترادوس السورية.

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).