الثلاثاء, 11 يونيو 2019

التضخم السنوي العام يعاود الارتفاع في مايو

عناوين سريعة

نتابع اليوم

أظهرت مؤشرات الاقتصاد الكلي التي صدرت أمس أداء سلبيا في كل من مؤشر مديري المشتريات ومعدل التضخم لشهر مايو، وذلك مع تراجعها عن التقدم المحرز في أبريل. وقد عاود النشاط التجاري للقطاع الخاص غير النفطي لمصر إلى الانكماش، فيما ارتفع معدل التضخم ليصل إلى 14.1%، مقابل 13% في أبريل. وقال محللون إن تلك الزيادة في معدل التضخم فاقت التوقعات، مما يثير التوقعات بعدم قيام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة، لاسيما مع التوقعات بحدوث موجة تضخمية جراء خفض دعم الوقود والطاقة الشهر المقبل. سنتناول هذين الموضوعين بمزيد من التفصيل في قسم أخبار اليوم.

وافقت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أمس برئاسةَ حسين عيسى، على موازنة المجلس بالعام المالي الجديد 2019 /2020، والتي بلغت مليار و551 مليون جنيه، مقابل مليار و400 مليون جنيه في العام المالي الجاري، وفقا لموقع أهرام أونلاين. وأرجع عيسى تلك الزيادة بمقدار 151 مليون جنيه إلى ارتفاع تكاليف سفر النواب، فضلا عن الزيادة في المصاريف التشغيلية ورواتب الموظفين.

وما زلنا تحت قبة البرلمان، حيث من المتوقع أن يعطي البرلمان موافقته النهائية على التعديلات التي أدخلت على قانون الثروة المعدنية في دورته التشريعية الحالية.

الأسواق الناشئة تتعافى من التراجعات التي لحقتها مؤخرا جراء مخاوف تجارية، إذ سجلت أسهم الأسواق الناشئة مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي، فيما سجلت أدوات الدين بالأسواق الناشئة أكبر اتجاه صعودي لها منذ يناير 2018، وفقا لما ذكرته بلومبرج. واتجهت أسواق الأسهم بالشرق الأوسط أيضا إلى الصعود مع عودة التداول عقب إجازة عيد الفطر.

وأسواق الأسهم بالشرق الأوسط تتجه للصعود أيضا مع عودة التداول عقب إجازة عيد الفطر. وارتفع مؤشرا كل من البورصة المصرية وسوق الأسهم السعودية أمس بنسبة 1.7% لكل منهما.

ويأتي هذا التحسن في الأسواق الناشئة مع التوقعات بقيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة لاسيما مع تراجع الدولار. وتقول بلومبرج إن الأسواق الناشئة تواجه المخاوف بشأن الحرب التجارية التي يشنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مضيفة أنه في الوقت الذي تجنبت فيه المكسيك بدء تعريفة جديدة، فإن حملة واشنطن لزعزعة الاتفاقيات التجارية في جميع أنحاء العالم لا تزال تلحق الضرر بالاقتصادات العالمية.

يشتكي عدد من شركات القطاع الخاص بالسعودية من التأثيرات السلبية للإصلاحات التي يقوم بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وقال أحد المسؤولين التنفيذيين الأجانب إن هناك ما يقرب من 7 آلاف شركة صناعية بالمملكة والعديد منها يعاني من خسائر وبالكاد يحقق مكاسب. وقالت الصحيفة إن القطاع العقاري السعودي تضرر من الاتجاه لسعودة الوظائف والتي أفقدت القطاع العديد من العمال الأجانب. وأضافت أن كل تلك الأوضاع، ما رافقها من أحداث مثل مقتل الصحفي جمال خاشقجي واحتجاز بن سلمان لرجال أعمال سعوديين في فندق ريتز كارلتون، جعلت القطاع الخاص والمستثمرين الأجانب على الهامش في الوقت الذي يعتمد فيه برنامج الإصلاح الطموح عليهم.

شركة أبراج الإماراتية المنهارة لم تدفع بعد مستحقات العديد من العمال الأجانب التابعين لها، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. ولم تدفع الشركة سوى نحو ربع تلك المستحقات، في حين لم يحصل الموظفون الذين عملوا بالشركة لأكثر من عشر سنوات على أية مبالغ حتى الآن.

الإمارات تعطي الضوء الأخضر لاندماج أوبر وكريم: منح وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان المنصوري موافقته الكاملة لشركة أوبر للنقل التشاركي للمضي قدما في إتمام صفقة استحواذها على منافستها الإقليمية كريم، وفقا لجريدة البيان. وبذلك أصبحت الإمارات أول دولة تمنح الموافقة ضمن الدول المعنية بالصفقة. وكانت أوبر قد أعلنت توصلها مع كريم في أبريل الماضي إلى اتفاقية استحواذ بقيمة 3.1 مليار دولار. ويعارض جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في مصر صفقة الاستحواذ تلك.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

تنوعت الموضوعات التي تناولها مقدمو التوك شو مساء أمس، من صعود الجنيه أمام الدولار، واستعدادات مصر لاستضافة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، وإقبال السائحين العرب على قضاء إجازاتهم في مصر.

وسلط برنامج "الحياة اليوم" الضوء على تقرير نشرته وكالة بلومبرج وأشار إلى أن الجنيه المصري حقق ثاني أفضل أداء بين عملات العالم أمام الدولار خلال العام الجاري (شاهد 1:21 دقيقة)، وذلك بعد صعود الجنيه بنحو 7% أمام الدولار منذ بداية العام وحتى الآن. وتناول البرنامج أيضا إعلان مؤسسة فيتش العالمية عن إطلاق أول أكاديمية للائتمان في مصر من خلال مؤسسة فيتش ليرنينج التابعة لها. وتهدف الأكاديمية إلى تدريب المختصين والعاملين في مجال الائتمان في مصر.

الاستعدادات لاستضافة بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم كانت محور اهتمام إيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي"، والتي ألقت الضوء على الاجتماع الذي عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع كبار المسؤولين بالدولة للوقوف على الاستعدادات والتجهيزات الخاصة باستضافة بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم، والتي تنطلق بعد 10 أيام (شاهد 1:11 دقيقة)

وفي برنامجه "الحكاية" أشار عمرو أديب إلى أن مصر كانت الوجهة الأولى للسياح الإماراتيين خلال إجازة عيد الفطر. وقال أديب إنه على الرغم من عروض الوجهات السياحية الجاذبة العديدة القريبة من الإمارات في آسيا وجزر المحيط الهندي، فإن الإماراتيين فضلوا مصر عليها (شاهد 2:30 دقيقة).

وفي سياق آخر، أشاد أديب بالجهود التي يبذلها وزير الآثار الأسبق زاهي حواس من أجل وقف بيع تمثال رأس توت عنخ آمون في صالة مزادات كريستيز في لندن الشهر المقبل، وإعادته إلى مصر (شاهد 6:26 دقيقة). وأجرى أديب اتصالا مع الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري للاطلاع على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية من أجل استرداد القطعة الأثرية (2:30 دقيقة)

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

التضخم يعاود الصعود في مايو: ارتفع التضخم السنوي العام بالمدن إلى 14.1% في مايو من 13% في أبريل الماضي، وفق بيان البنك المركزي أمس. وارتفعت أسعار الأغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 15.1% بنهاية شهر مايو، مقارنة بـ 13% خلال شهر أبريل، وهو ما تسبب في تلك الزيادة بالتضخم وفق ما ذكره بيان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. وسجل التضخم على أساس شهري زيادة قدرها 1.1% في مايو، مقارنة بـ 0.5% بشهر أبريل، وفق إحصاءات الجهاز. وبلغ معدل التضخم الأساسي 7.8% في مايو، منخفضا من 8.1% في أبريل.

أعلى من المتوقع: جاء معدل التضخم السنوي العام بالمدن لشهر مايو مفاجئا، خاصة مع وصول معدل التضخم السنوي لشهر أبريل إلى أقل معدلاته منذ بداية العام الحالي. وأشار تقرير صادر عن شركة فاروس القابضة إلى أن معدل التضخم في مايو جاء أعلى من التوقعات التي كان البنك قد حددها بنسبة 12.8% على أساس سنوي و0.5% على أساس شهري.

لا تخفيضات لأسعار الفائدة قريبا: ارتفاع معدلات التضخم على هذا النحو غير المتوقع قد يعني أن البنك المركزي من المحتمل أن يحجم عن خفض أسعار الفائدة الرئيسية، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج. وأضافت الوكالة نقلا عن جيسون توفي خبير اقتصادات الشرق الأوسط لدى كابيتال إيكونوميكس أن صناع السياسات سيرغبون في انتظار المزيد من التفاصيل حول تخفيضات الدعم المقبلة ودراسة تأثيرها على التضخم.

المزيد من تسارع التضخم خلال الفترة المقبلة: من المتوقع أن يستمر التضخم في مساره التصاعدي خلال الشهر الحالي بسبب تخفيضات الدعم المنتظرة. وقال تقرير فاروس إنه من المتوقع أن يحوم معدل التضخم السنوي حول مستوى 14% خلال فصل الصيف، إذ تشهد الفترة من يونيو وحتى أغسطس 2019 إصلاحات مالية بالإضافة لكونه موسم ارتفاع التضخم السنوي. يمكن قراءة المزيد حول التضخم السنوي على موقع وكالة رويترز.

(خاص) تحليل..إلى أين يتجه الجنيه بعد قفزته الأخيرة؟ يثير الصعود المتواصل للجنيه المصري مقابل الدولار خلال الفترة الماضية حالة من الجدل في خضم التراجعات التي تشهدها عملات الأسواق الناشئة مقابل الدولار على خلفية الاضطرابات التجارية بين بكين وواشنطن، ما يدعو إلى مجموعة من التساؤلات تتعلق بأسباب الصعود وقدرته على الاستمرارية. استطلعت إنتربرايز آراء مجموعة من المحللين للوقوف على أسباب صعود العملة المحلية، وأجمعوا على هبوط قيمة الجنيه في وقت لاحق من العام الجاري في ضوء مجموعة من العوامل الموسمية والفنية.

الصعود يرجع لعوامل موسمية: هكذا يرى محمد أبو باشا رئيس وحدة الاقتصاد الكلي في المجموعة المالية هيرميس والذي توقع في تصريح لإنتربرايز أنه "من الممكن أن نرى المزيد من الصعود خلال الأشهر القليلة المقبلة نتيجة لبعض العوامل الموسمية المتعلقة بتراجع الطلب على الدولار خلال فصول الصيف". ولكن أبوباشا يرى أن العوامل الموسمية لن تدعم أداء الجنيه خلال الربع الأخير من العام الجاري مع ارتفاع طلب الأجانب على الدولار لتحويل أرباحهم من السوق المصرية. وأضاف أن الهبوط الذي شهده الدولار خلال الفترة الماضية يرتبط بصلة وثيقة بتراجع الطلب عليه وليس زيادة تدفقات الأجانب في محافظ الأوراق المالية والديون المصرية. من جانبها، ترجح إسراء أحمد المحللة الأولى لدي شعاع للأوراق المالية، أن يتراجع الجنيه على المدى المتوسط والطويل، وهو ما أرجعته إلى عجز الحساب الجاري وأساسيات التضخم. وأردفت: "السؤال هنا حول النقطة التي سيبدأ منها الجنيه الهبوط من جديد؟"

هل يعكس الجنيه مساره ويهبط مجددا ؟ تقول سارة سعادة المحللة الأولى للاقتصاد الكلي لدى إتش سي للأوراق المالية لإنتربرايز إن صعود الجنيه وصل إلى ذروته على مستويات تجارة الفائدة والتحويلات. وأضافت أن الجنيه سيستقر لفترة أمام الدولار قبل أن يعاود الهبوط مرة أخرى بنهاية العام الجاري في خضم التوقعات بإقبال البنك المركزي على خفض الفائدة وهو الأمر الذي من شأنه أن يدفع المستثمرين الأجانب نحو جني الأرباح.

ما هي توقعات الهبوط؟ تقول رضوى السويفي من رئيسة قسم البحوث بفاروس إنه باستثناء الارتفاع المطرد في الاحتياجات التمويلية الخارجية للبلاد، فإن تقلبات سعر الصرف ستظل محدودة وأي هبوط في قيمة الجنيه أمام الدولار سيكون بصورة تدريجية. وأضافت السويفي لإنتربرايز "نتوقع أن يتراوح سعر الصرف ما بين 16.5 و17.5 جنيه للدولار خلال 2019 اعتمادا على حجم التدفقات الأجنبية وشهية الأجانب للديون المصرية".

هل من الممكن أن يعود الدولار الى مستويات 18 جنيه؟ الإجابة نعم وفقا لما توقعته كابيتال إيكونوميكس في مذكرة بحثية حديثة والتي أرجعت الأمر إلى وجود معدلات تضخم أكثر ارتفاعا في الدول التي لديها شراكات تجارية مع مصر، وهو ما سيزيد من احتمالية انخفاض قيمة الجنيه للحفاظ على تنافسية العملة.

ولكن هل توقع أحد ما يحدث؟ الإجابة لا. إذ توقع أغلب المحللين وأقسام البحوث في وقت سابق من العام الجاري ما هو أسوأ وهو هبوط في قيمة العملة المحلية أمام الدولار، ففي مارس الماضي، قالت المجموعة المالية هيرميس في مذكرة بحثية أن الدولار سيتداول حول مستويات 17.5-18 جنيه خلال العام الجاري، مع الوضع في الاعتبار أن ارتفاعا بنحو 4-5% في قيمة العملة المحلية قد يضر بجاذبية الجنيه المصري في تجارة الفائدة. وتوقع التقرير أن يستقر الجنيه حول مستويات 17.1 للدولار على المدى القصير مع المزيد من التقلبات في سعر الصرف خلال الفترة المقبلة وبالتحديد خلال النصف الثاني من العام الجاري مع توجه المستثمرين نحو تحويل أرباحهم إلى الخارج. وذكر قسم البحوث في شركة شعاع للأوراق المالية في مذكرة بحثية خلال مايو الماضي إن العوامل الموسمية هي السبب في الارتفاع الحالي في قيمة الجنيه وإن احتمالية ارتفاع طلبات الاستيراد خلال رمضان وفترة الأعياد وما يليه من جولة جديدة لخفض الدعم سيرفع من سعر صرف الدولار لكنه سيظل دون مستوى 18 جنيها.

ما هي أسباب ارتفاع الجنيه على أية حال؟ يعتقد بعض المحليين أن الارتفاع الحالي في قيمة الجنيه يمكن تفسيره من خلال ارتفاع تدفقات استثمارات الأجانب في الديون الحكومية وتراجع فاتورة الاستيراد وارتفاع إيرادات السياحة. وعلى الجانب الآخر، رأى بعض المحللين وأقسام البحوث الذين تحدثوا لوكالة رويترز أوائل العام الجاري أن البنك المركزي ربما يتدخل في سوق الصرف من خلال البنوك الحكومية.

"حسن علام" تستحوذ على حصة أغلبية في شركة ألمانية بمجال الصرف الصحي: قالت مجموعة حسن علام القابضة في بيان لها إن إحدى شركاتها التابعة قامت بالاستحواذ على حصة حاكمة في شركة بيووركس الألمانية العاملة فى مجال تكنولوجيا معالجة وتنقية مياه الشرب والصرف الصحى. وأضافت الشركة في بيانها أن صفقة الاستحواذ تأتي فى إطار استراتيجية المجموعة للتوسع في مشروعات معالجة المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، فضلا عن كونها إحدى الخطوات الرئيسية لتعزيز مكانتها السوقية في إقامة المشروعات المستدامة بقطاع تحلية ومعالجة المياه بكل من أفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي والصين وروسيا ورابطة الدول المستقلة. وقال حسن علام الرئيس التنفيذي للمجموعة، إن شركته تبذل قصارى جهدها للمساهمة في حل قضية فقر المياه التي تحتل أهمية كبيرة في جميع أنحاء العالم، معربا عن اعتزازه بانضمام الشركة الألمانية إلى مجموعة شركات حسن علام لما تحمله من خبرات عالمية متطورة في معالجة وتنقية مياه الشرب والصرف الصحي.

وتنشط الشركة الألمانية التي تتخذ من ميونيخ مقرا لها في 9 أسواق وطورت أكثر من 120 مشروعا في 25 دولة حول العالم بحسب البيان. ولم يخض البيان في التفاصيل المالية للصفقة.

ستاندرد تشارترد يشيد ببرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري: من المتوقع أن يكون الاقتصاد المصري الوحيد بين اقتصادات الدول المستوردة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، أن تتسارع به معدلات النمو خلال السنوات المقبلة، بحسب تقرير حديث صادر عن بنك ستاندرد تشارترد البريطاني، والذي اطلعت انتربرايز على نسخة منه. ويقول البنك في تقريره إن اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وباكستان تقف في وجه عاصفة اضطرابات النمو العالمية والتي تلقي بظلالها السلبية. ويتوقع التقرير تباطؤ وتيرة النمو في المنطقة إلى 2.5% خلال العام الجاري، من مستوى بلغ 3.6% في 2018.

ما هي توقعات البنك للاقتصاد المصري؟ يرجح التقرير تسارع وتيرة نمو الاقتصاد المصري على خلفية تحسن المتطلبات التمويلية الخارجية وثقة المستثمرين في برنامج الإصلاح الاقتصادي الواسع الذي تنفذه السلطات المصرية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي والذي ينتظر أن ينتهي في أواخر العام الجاري. وتوقع التقرير أن ينمو الاقتصاد المصري بوتيرة تبلغ نحو 6% في العام المالي 2021/2020 ، ارتفاعا من 5.8% في العام المالي المقبل ونحو 5.5% في العام المالي الجاري والذي ينتهي في أواخر يونيو الحالي. ويتابع التقرير أن مصر ستستفيد من ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي واستئناف الصادرات من حقل ظهر العملاق خلال العام الجاري.

ومن أبرز النقاط الأخرى التي سلط التقرير الضوء عليها:

  • التضخم في اتجاه هابط: يتوقع التقرير أن تتراجع معدلات التضخم إلى 11.1% بنهاية العام المالي المقبل مقارنة مع متوسط بلغ نحو 14.8% خلال العام المالي الجاري.
  • انكماش عجز الموازنة: يرى التقرير أن عجز الموازنة سيتراجع إلى نحو 9.2% بنهاية العام المالي الجاري دون مستهدف الحكومة حول 8.4%، مضيفا أن المفتاح الرئيسي لتحقيق الأمر مستقبلا هو خفض دعم الطاقة.
  • السياسة النقدية تحت الضوء: يقول التقرير إن البنك المركزي سيواصل تقييم الضغوط التضخمية بعد جولة خفض الدعم الجديدة وكذلك شهية المستثمرين الأجانب للديون الحكومية قبل استئناف سياسته التيسيرية، مضيفا أن الديون الحكومية استفادت من تحسن معنويات المستثمرين الأجانب حيال الأسواق الناشئة.
  • صندوق النقد في الواجهة: يرى التقرير أن مصر ستواصل تعاونها مع صندوق النقد بعد انتهاء برنامج الإصلاح من خلال برنامج جديد للمتابعة والوقوف على آخر التطورات التي أحرزها الاقتصاد.

وزير قطاع الأعمال يؤكد أن هناك طلب جيد على طرح شركتين جاهزتين: قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق إن "هناك معدلات طلب جيدة على طرح شركتين جاهزتين" لم يفصح عن اسميهما، ضمن المرحلة الأولى من برنامج الطروحات الحكومية، وفقا لما ذكرته صحيفة المال. وأضاف توفيق خلال كلمته بمؤتمر المركز المصري للدراسات أن الحكومة اضطرت إلى إرجاء برنامج الطروحات الحكومية بسبب ضعف الطلب المحلي بالسوق خلال الفترة الماضية. ولكن توفيق أشار إلى أن السوق شهدت
تحسنا ملموسا الشهر الماضي.

هل الشركتين هما الإسكندرية للحاويات وأبوقير للأسمدة؟ في وقت لم يذكر فيه توفيق اسمي الشركتين الجاهزتين للطرح إلا أن شركتي الإسكندرية لتداول الحاويات وأبو قير للأسمدة هما الأقرب لاستئناف برنامج الطروحات الحكومية. وكانت مصادر قد قالت الأسبوع الماضي للصحيفة إن الحكومة تستهدف طرح حصة إضافية قد تصل إلى 20% من أسهم شركة أبو قير للأسمدة في البورصة، وذلك ضمن برنامج الطروحات العامة، خلال يونيو الجاري أو يوليو المقبل، وتخطط شركتا سي آي كابيتال ورينيسانس كابيتال اللتان تتوليان إدارة الطرح، بدء الترويج له بعد انتهاء عطلة عيد الفطر. وأضافت المصادر حينها أن توقيت تنفيذ الطرح مرهون بأداء السوق عقب عطلة العيد. وتجهز الحكومة حاليا أيضا لطرح الإسكندرية للحاويات، لكنها لم تستقر على توقيت التنفيذ بعد، على حد قول المصادر.

متى نتوقع بدء الطروحات مجددا؟ لا يوجد إطار زمني محدد مع حرص المسؤولين على عدم الإفصاح عن الوقت على وجه التحديد. كانت الحكومة قد أطلقت في مارس الماضي المرحلة الأولى من برنامج الطروحات العامة بطرح حصة إضافية تبلغ 4.5% في الشركة الشرقية للدخان. وإلى جانب "الشرقية"، تشمل المرحلة الأولى من البرنامج أيضا شركات أبو قير للأسمدة والإسكندرية للحاويات، والتي سيجري طرح حصص إضافية من أسهمها فقط، إذ أن جميعها مدرجة بالفعل بالبورصة المصرية. وتزامن طرح الحصة الإضافية من الشرقية للدخان مع حالة هدنة بالأسواق الناشئة بعد موجة البيع العنيفة التي شهدتها العام الماضي.

تأجيل الطرح أثبت جدواه: يقول توفيق وفقا للصحيفة إن ضعف الطلب المحلي على أسهم الحصة الإضافية للشرقية للدخان كان السبب الرئيسي وراء تأجيل البرنامج. واستحوذ الأجانب على نحو 94% من الحصة المطروحة حينها. ولكنه أشار إلى أن الشهر الماضي شهد تحسن الأوضاع المحلية بالسوق.

هل هناك شيء آخر ننتظره؟ قال توفيق إن بدء تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج الطروحات في سبتمبر المقبل. كان الوزير قد قال لإنتربرايز في وقت سابق من الأسبوع الجاري إن المرحلة الثانية ستركز في معظمها على الطروحات الأولية لشركات غير مدرجة في البورصة. ولم يحدد وزير قطاع الأعمال أسماء الشركات التي ستشملها المرحلة الثانية من البرنامج، وذلك للحفاظ على أوضاع السوق، ولكنه أكد على أن القائمة تضم شركات صناعية وتعدينية إلى جانب شركة إنبي. وتوقعت وزارة قطاع الأعمال في وقت سابق إطلاق الطرح العام لأربع أو خمس شركات حكومية بمعدل شركة واحدة شهريا بدءا من سبتمبر المقبل.

منح الجنسية المصرية مقابل 10 آلاف دولار "كلام مغلوط وعار تماما من الصحة"، وفقا لما صرح به أحمد السجيني، أمين عام ائتلاف دعم مصر بمجلس النواب، لموقع مصراوي. وأوضح السجيني أن التشريع المقدم والذي جرت مناقشته ينظم مسألة تعظيم موارد الدولة، وتابع: "الرسم المقرر لاستمارة التقدم بالطلب هو 10 آلاف دولار وليس كما يقال أن قيمة منح الجنسية هو عشرة آلاف دولار". وفي برنامج "الحياة اليوم"، أعرب مقدم البرنامج خالد أبوبكر عن اعتراضه على مشروع القانون لما قد يمثله من تهديد على وحدة العرق المصري، مضيفا أن إتاحة الإقامة الدائمة مع حوافز استثمارية هو الحل الأمثل.

كانت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب وافقت يوم الأحد على تعديلات تشريعية تسمح بمنح الجنسية المصرية للأجانب مقابل الاستثمار، وفقا لجريدة المال. وتنص المادة الثانية من مشروع القانون على أن تكون لرئيس مجلس الوزراء سلطة منح الجنسية لكل أجنبي اشترى عقارا مملوكا للدولة أو لغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة، أو أنشأ مشروعا استثماريا وفقا لأحكام قانون الاستثمار، على أن يتقدم بطلب التجنس بعد سداد مبلغ 10 آلاف دولار أو ما يعادلها بالجنيه المصري للوحدة التي ستشكل بمجلس الوزراء لفحص طلبات التجنس والتي ستضم في عضويتها ممثلين عن وزارات الخارجية والداخلية والاستثمار والتعاون الدولي والجهات الأمنية المعنية. ونقلت الجريدة عن كمال عامر، رئيس اللجنة قوله إن مشروع القانون يهدف إلى منح الجنسية مقابل الاستثمار، ما ينعكس على تحقيق التنمية الاقتصادية، ويحافظ على مقدرات الدولة مع تحقيق الأمن القومي.

ووافق مجلس النواب في يوليو من العام الماضي على تعديلات بقانون الجنسية المصرية تسمح بمنح الأجنبي المقيم في مصر الجنسية بشرط وضع وديعة قيمتها لا تقل عن 7 ملايين جنيه أو ما يعادلها من العملة الأجنبية لمدة 5 سنوات.

من ناحية أخرى، يناقش مجلس النواب عددا من التعديلات التشريعية الأخرى قبل بدء الإجازة البرلمانية الصيفية، والتي تشمل مشروع القانون الخاص بإنشاء هيئة الدواء المصرية، وإدخال تعديل على مشروع قانون الحكومة بشأنإيجار الوحدات غير السكنية.

البرلمان يناقش تعديلات قانون الثروة المعدنية في دورته الحالية: من المتوقع أن يعطي البرلمان موافقته النهائية على التعديلات التي أدخلت على قانون موارد الثروة المعدنية في دورته التشريعية الحالية، حسبما ذكرت صحيفة الشروق. من جانبها ستقوم وزارة البترول بإرسال التعديلات إلى الجمعية العامة للبرلمان في النصف الثاني من الشهر الجاري للتصويت عليها. وكانت اللجان المتخصصة قد وافقت مبدأيا على التعديلات.

حصلت الصحيفة على بعض التعديلات الجديدة على القانون منها ما يلي:

  • فصل عقود مرحلة البحث عن الاستكشاف
  •  توحيد جميع عمليات التراخيص وتقديرات الرسوم في كيان واحد بدلا من المحافظات المعنية.
  • لا يجوز أن تقل قيمة الإتاوة عن 5% ولا تزيد على 20% من قيمة الإنتاج السنوي للخام الذي يجري استغلاله.
  •  يمكن للمحافظين اقتراح تعديلات على القيمة الإيجارية بعد الحصول على موافقة رئيس الوزراء بدلا من تعديل كل 4 سنوات.
  •  يقدم المرخص له قيمة 6% للمحافظة من قيمة الإنتاج السنوي لخامات المحاجر.

في الوقت نفسه، قالت شركة أتون ريسورسيز الكندية إنها استكملت الشريحة الأولى من الطرح الخاص المقدر بـ 1.5 مليون دولار بإصدار 36 مليون سهم مشترك بقيمة 0.025 دولار للسهم الواحد مقابل 900 ألف دولار، وفق بيان الشركة. ومن المخطط استخدام التمويل لعمليات الاستكشاف والتطوير في امتياز أبو مروات في مصر. وعلق مارك كامبل الرئيس التنفيذي لأتون ريسورسيز أن الأموال التي جرى جمعها سوف تسمح للشركة بمواصلة الاستكشاف في منطقة امتياز أبو مروات، لدينا ، ولكن في نفس الوقت هناك انتظار للإصلاحات الودية المتعلقة بالمستثمرين القادمين لمصر فيما يتعلق بشروط وأحكام التعدين والتي ينتظرها المستثمرون، والتي تعتقد الشركة أنها ستعلن قبل نهاية العام الحالي. كان كامبل قد أشاد العام الماضي بالتعديلات التي طال انتظارها لقانون الموارد المعدنية، قائلا إن إل
غاء اتفاقية المشاركة في الإنتاج والتغييرات الأخرى سيكون له آثار كبيرة على الاستثمار في التنقيب والتعدين.

نيسان تعلن تعيينمايك وايتفيلد مديرا لنيسان موتور إيجيبت، على أن يباشر عمله بدءا من 20 يونيو، وفق ما ذكره موقع كار ماجازين. انضم وايتفيلد لشركة نيسان عام 1981 وتقلد منصب العضو المنتدب لشركة نيسان جنوب أفريقيا منذ عام 2008، وحققت الشركة حصة سوقية قياسية خلال السنة المالية الماضية في جنوب أفريقيا. يأتي تعيين وايتفيلد لنيسان مصر ضمن خطة الشركة لتحقيق نمو سريع ومستدام في أفريقيا.

تغريم فودافون مصر 10 ملايين جنيه لانقطاع الخدمة في رمضان: قال الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر يوم الاثنين إنه فرض غرامة بقيمة 10 ملايين جنيه على فودافون مصر جراء انقطاع خدمات الاتصالات لعدة ساعات في أواخر رمضان وبالتحديد في 3 يونيو الجاري، وفقا لما ذكرته رويترز. وأوضح الجهاز أن هذه هي المرة الأولى الذي توقع فيها غرامة على شركة لانقطاع الخدمة. وقال ”من الآن فصاعدا لن يتوانى (الجهاز) عن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها“.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

الاقتصاد: الصورة الكاملة

صندوق المؤشرات المتداولة نقطة لجذب المستثمرين بالأسواق الناشئة، لكن ليست كل الأسواق كبعضها: اجتذبت صناديق المؤشرات المتداولة بالأسواق الناشئة استثمارات تقدر بحوالي 84 مليار دولار في 16 شهرا حتى منتصف أبريل الماضي، لكن إحصائيات شركة إي بي إف آر العالمية لإصدار البيانات أظهرت أن 80% من تلك التدفقات الاستثمارية ذهبت إلى أسهم الشركات في خمس دول فقط هي الصين وكوريا الجنوبية والهند والبرازيل وتايوان. ويشير هذا الاتجاه إلى أن مستثمري الأسواق الناشئة ينتقون استثماراتهم بدلا من اعتماد نهج متنوع على نطاق واسع، بحسب ما ورد على صحيفة وول ستريت جورنال.

الصين والهند تجتذبان نصيب الأسد من تلك التدفقات الاستثمارية: تجاوزت حصص كل من الهند والصين في صندوق المؤشرات المتداولة وزن كل منهما الحالي في مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة، إذ استحوذت الهند على نسبة 11% من التدفقات بصندوق المؤشرات المتداولة رغم أن وزنها الحالي بمؤشر إم إس سي آي هو 9.5%، كما اقتنصت الصين نسبة قدرها 41% من تدفقات صندوق المؤشرات المتداولة، بينما يصل وزنها الحالي في المؤشر 31%. بالطبع الاستثمار في تلك الاقتصادات سريعة النمو أمر منطقي، وفقا للمحللين، لكن هناك بعض العوامل التي عززت جاذبية الصين للاستثمارات. إذ أدى النمو البطيء نسبيا للناتج المحلي الإجمالي للصين واحتمال حدوث حرب تجارية بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية إلى قيام مؤشر شنغهاي المركب بعمليات بيع وصلت لنسبة 30% أدت إلى خفض أسعار الأسهم الصينية. تبع ذلك تفاؤل مبدأي في مقتبل العام الحالي حول المحادثات الصينية الأمريكية بالإضافة إلى المحفزات الحكومية واحتمال إجراء إصلاحات اقتصادية لتحفيز الاقتصاد الصيني، وهو ما يمثل نقطة جذب قوية للمستثمرين.

العديد من الأسواق القوية جرى إغفالها: رغم اقتصاد فيتنام سريع النمو، إلا أنها اجتذبت فقط 0.6% من تدفقات المال بصندوق المؤشرات المتداولة خلال 16 شهرا. في الوقت نفسه، أدى عدم اليقين بشأن السياسات الاقتصادية إلى منح المستثمرين للبرازيل والمكسيك مساحة واسعة، إذ استقطب البلدان 6% و3% فقط من تدفقات صناديق المؤشرات المتداولة، على الترتيب. أما روسيا، فقد تمكنت من جذب 0.6% من إجمالي التدفقات الاستثمارية بصندوق المؤشرات المتداولة رغم أنها لم تفعل الكثير لجذب المستثمرين.

أداء السوق يوم الاثنين

أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الاثنين مرتفعا بنسبة 1.7%، فيما ارتفع سهم البنك التجاري الدولي بنسبة 1.1%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم النساجون الشرقيون بنسبة 6.6%، ثم مدينة نصر للإسكان والتعمير بنسبة 5.2%، والعربية للاستثمارات والتنمية القابضة بنسبة 4.0%. وكان التراجع الأكبر لسهم جهينة بنسبة 1.5%، وتلاه ثروة كابيتال بنسبة 1.1%. وبلغ إجمالي قيم التداول 932 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مصر في الصحافة العالمية

الخبر الرئيسي الذي جاء ضمن تغطية الصحف الأجنبية للشأن المصري أمس كان ما تناقلته صحيفتي الجارديان والإندبندنت حول جهود مصر لوقف بيع تمثال رأس توت عنخ آمون في مزاد ببريطانيا، والذي يعتقد أنه قد نهب من معبد الكرنك.

وفيما يلي بعض من الأخبار الأخرى المتصلة بمصر:

  • تحدث نجم البرامج الكوميدية في مصر سابقا باسم يوسف، في حوار مع صحيفة فايننشال تايمز، حول القيود على السخرية السياسية، وحياته الجديدة في الولايات المتحدة.
  • في الوقت الذي تواصل فيه الصحف الأجنبية المقارنة بين الثورة المصرية في عام 2011 وما تشهده السودان والجزائر في وقتنا الحالي، دعت مجلة فورين أفيرز الأمريكية المحتجين في الدولتين إلى الاستفادة من دروس الماضي في مصر من أجل الحفاظ على مسار المرحلة الانتقالية.
  • تناولت صحيفة ذا ناشيونال. المجموعة القصصية الصادرة حديثا بعنوان “كتاب القاهرة" أو The Book Of Cairo ”، والتي تضم قصص لـ 10 كتاب مصريين، وتعكس روح السخرية، والانعزال، و"الحيوات الخفية" لسكان القاهرة، حسبما تقول الصحيفة.

الصفحة الأولى

استعدادات الحكومة لاستضافة كأس الأمم الأفريقية: أبرزت الصحف القومية الثلاث الكبرى (الأهرام | الأخبار | الجمهورية) على صدر صفحاتها الأولى تفاصيل اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع كبار مسؤولي الدولة لبحث الاستعدادات الخاصة بتنظيم بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم. وضم الاجتماع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ومساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية شريف إسماعيل، والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي ووزير الداخلية محمود توفيق، ووزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، ورئيس المخابرات العامة عباس كامل.

طاقة

سيمنس توقع عقدا مع المصرية لنقل الكهرباء لتوريد أول محول رقمي للسوق المصرية

وقعت شركة سيمنس الألمانية عقدا مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء تورد بمقتضاه أول محولات كهربائية رقمية للسوق المصرية، وهي محولات سيمنس الرقمية "سينسفورمرز"، وفقا لموقع زاوية. وبموجب العقد, ستقوم شركة سيمنس بتوريد 14 محولا كهربائيا رقميا من طراز "سينسفورمرز" بحلول مايو 2020، بالإضافة للقيام بكافة الأعمال الهندسية بما في ذلك تصميم وتصنيع وتركيب المحولات وإدارة الموقع مع توفير خدمات الاختبار والتشغيل التجريبي.

بنوك وتمويل

"أمان" للتمويل متناهي الصغر تعتزم رفع محفظتها الائتمانية إلى 500 مليون جنيه

أعلنت شركة راية القابضة في إفصاح مرسل إلى البورصة المصرية أن شركتها التابعة أمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر تستهدف رفع محفظتها الائتمانية إلى 500 مليون جنيه بنهاية عام 2019 لخدمة ما يقرب من 60 ألف عميل. وأضافت راية أن تلك الزيادة تأتي بالتماشي مع "خطة الشركة التوسعية الطموحة بالتزامن مع الخطة العامة للدولة لتوسيع وتعظيم الشمول المالي لكافة فئات المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر".

أخبار ختامية

جوجل تحتفل بذكرى ميلاد أحمد خالد توفيق: احتفل محرك البحث جوجل في مصر بالذكرى الـ 57 لميلاد الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، وكان توفيق الذي توفي في أبريل من العام الماضي، أحد أبرز كتاب جيله وأكثرهم تأثيرا وأغزرهم إنتاجا، إذ بلغ عدد مؤلفاته نحو 500 كتابا تصدرت المبيعات لسنوات الطويلة، وفي مقدمتها سلسلة كتب الخيال العلمي "ما وراء الطبيعة"، والتي تعمل منصة نتفليكس حاليا على تحويلها إلى مسلسل جديد.

بالأرقام

Share This Section

 

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء16.69 جم | بيع 16.79 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.67 جم | بيع 16.77 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.71 جم | بيع 16.81 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 14149 نقطة (+1.7%)
إجمالي التداول: 932 مليون جم (21% فوق / تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +8.5%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 جلسة يوم الاثنين مرتفعا بنسبة 1.7%، فيما ارتفع سهم البنك التجاري الدولي بنسبة 1.1%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم النساجون الشرقيون بنسبة 6.6%، ثم مدينة نصر للإسكان والتعمير بنسبة 5.2%، والعربية للاستثمارات والتنمية القابضة بنسبة 4.0%. وكان التراجع الأكبر لسهم جهينة بنسبة 1.5%، وتلاه ثروة كابيتال بنسبة 1.1%. وبلغ إجمالي قيم التداول 932 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 34.3 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي شراء | 8.7 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 25.6 مليون جم

الأفراد: 48.9% من إجمالي التداولات (48.3% من إجمالي المشترين | 49.4% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 51.1% من إجمالي التداولات (51.7% من إجمالي المشترين | 50.6% من إجمالي البائعين)

Share This Section

 

خام غرب تكساس: 53.33 دولار (+0.13%)
خام برنت: 62.29 دولار (-1.58%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.36 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.25%، تعاقدات يوليو 2019)
الذهب: 1332.90 دولار أمريكي للأوقية (+0.27%)

مؤشر TASI : 8849.21 نقطة (+1.72%) (منذ بداية العام: +13.06%)
مؤشر ADX : 4997.83 نقطة (+0.84%) (منذ بداية العام: +1.68%)
مؤشر DFM : 2674.77 نقطة (+0.90%) (منذ بداية العام: +5.73%)
مؤشر KSE الأول:‏ 6438.89 نقطة (+1.05%)
مؤشر QE : 10503.55 نقطة (+2.02%) (منذ بداية العام: +1.99%)
مؤشر MSM : 3973.03 نقطة (+0.46%) (منذ بداية العام: -8.11%)
مؤشر BB : 1451.41 نقطة (+0.37%) (منذ بداية العام: +8.54%)

المفكرة

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر تترأس وفد حكومي لزيارة مكسيكو سيتي خلال النصف الأول من العام الحالي لبحث فرص التعاون التجاري بين البلدين.

18- 19 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

11 يوليو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

23 يوليو (الثلاثاء): ذكرى ثورة 23 يوليو، عطلة رسمية.

30- 31 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

7- 11 أغسطس (الأربعاء – الأحد): عطلة عيد الأضحى.
الا
22 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

29 أغسطس (الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

17- 18 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الأحد): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

29- 30 أكتوبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

9 نوفمبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

ديسمبر: مصر تستضيف وللمرة الأولى معرض “باك بروسيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

9 -11 ديسمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

10 -11 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي لبحث أسعار الفائدة.

26 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لبحث أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).