الثلاثاء, 29 يناير 2019

الجنيه يواصل صعوده المفاجئ أمام الدولار .. والسبب مجهول


عناوين سريعة

الجنيه يواصل الارتفاع أمام الدولار (أخبار اليوم)

إعلان تفاصيل برنامج الحكومة لطرح سندات دولية مقومة باليورو والدولار خلال 2018/2019 (أخبار اليوم)

ما هي التوقعات لإصدارات الديون بالأسواق الناشئة في الوقت الذي تستعد فيه "المالية" لطرق أبواب المستثمرين؟ (أخبار اليوم)

مصر وفرنسا توقعان 40 اتفاقية تعاون بـ 1.6 مليار يورو (أخبار اليوم)

تحويلات المصريين بالخارج ترتفع 5.7% في 11 شهرا (أخبار اليوم)

مصر تحتل المركز 66 من أصل 180 في مؤشر الأداء البيئي لعام 2018 (أخبار اليوم)

نتابع اليوم

الجنيه يواصل ارتفاعه أمام الدولار يوم أمس … فهل ستستمر هذه المكاسب؟ واصل سعر صرف الجنيه ارتفاعه مقابل الدولار أمس ليصل إلى مستوى 17.66 جنيه للدولار، بالمقارنة مع حوالي 18 جنيه للدولار يوم الأربعاء الماضي. وأثار ذلك الصعود المفاجئ تكهنات على مستوى السوق حول أسبابه. نستعرض في فقرة أخبار اليوم بمزيد من التفاصيل هذا الملف والسيناريوهات المتوقعة في الفترة المقبلة.

وقعت مصر وفرنسا العديد من الاتفاقيات بقيمة 1.6 مليار يورو في اليوم الثاني لزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مصر، والتي تنتهي اليوم. لدينا المزيد حول هذا أيضا في فقرة أخبار اليوم.

الاحتياطي الفيدرالي يجتمع اليوم: تعقد لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أولى اجتماعاتها لعام 2019 اليوم وغدا، وتشير التوقعات إلى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، وفي العادة لا يعقد رئيس مجلس الاحتياطي مؤتمرا صحفيا بعد اجتماع يناير. ويترقب متابعو الأسواق الناشئة ما سيسفر عنه الاجتماع. ويلمح الاحتياطي الفيدرالي منذ اجتماعه الماضي في ديسمبر إلى أنه قد يبطئ من وتيرة رفع أسعار الفائدة خلال 2019. وتراجع الدولار الأمريكي أمس الاثنين في ظل ترقب اجتماع الفيدرالي، ومع اقتراب انعقاد المحادثات التجارية الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وفقا لرويترز.

تتجه شركات شبكات المحمول في الدول الغربية إلى الابتعاد عن شركة هواوي الصينية، وذلك بعد أن اتهمت وزارة العدل الأمريكية شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة بالاحتيال وسرقة أسرار تجارية. وقال الرئيس التنفيذي لشركة فودافون الأسبوع الماضي إن شركته قررت وقف استخدام التكنولوجيا التي توفرها هواوي لشبكتها، في حين ألغت شركة "تي بي جي" الأسترالية خططها لطرح شبكة المحمول الرابعة في البلاد بعد أن منعت الحكومة الأسترالية توريدات شركة هواوي لتكنولوجيا شبكة الجيل الخامس.

ولدى شركة هواوي عدة أنشطة في السوق المصرية، منها بيع أجهزة المحمول، والحواسب الآلية والسلع الإلكترونية الاستهلاكية الأخرى، كما توفر البنية التحتية لتكنولوجيا الاتصالات لشركات من بينها المصرية للاتصالات واتصالات مصر وأيضا طلعت مصطفى في القطاع العقاري. وقال أحد كبار مسؤولي شركة هواوي في عام 2016 إن الشركة أنشأت ما يزيد عن 70% من شبكات الجيل الرابع في القارة الأفريقية.

تأجيل انطلاق كأس الأمم الأفريقية أسبوع عن موعده: قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) أول أمس تأخير موعد انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية لمدة أسبوع، وفقا لتقرير سكاي نيوز عربية. ويأتي قرار الكاف لإعطاء اللاعبين راحة إضافية بعد شهر رمضان. ومن المنتظر الآن انطلاق البطولة في 21 يونيو، على أن تكون المباراة النهائية في 19 من يوليو.

ومن أخبار العالم أيضا هذا الصباح:

  • تعهدت المملكة العربية السعودية بالمزيد من الخفض في إنتاج النفط في شهر فبراير الحالي وقالت إن روسيا تعهدت أيضا بتسريع عملية الخفض في إنتاجها.
  • حالة من السخط سادت الليبراليين في الولايات المتحدة بسبب إعلان المدير التنفيذي السابق لشركة ستاربكس هوارد شولتز إنه قد يسعى للترشح لمنصب الرئاسة كمستقل في انتخابات 2020، ويرون أن ترشحه سيزيد بالفعل من فرص إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب. (فايننشال تايمز، وول ستريت جورنال، نيويورك تايمز)
هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

المؤتمر الصحفي للرئيس السيسي والرئيس الفرنسي ماكرون كان الحدث الأهم لبرامج التوك شو.

سلط برنامج "الحياة اليوم" الضوء على توقيع 32 اتفاقية أمس في مجالات متنوعة بين مصر وفرنسا، للتعاون في مجالات متنوعة مثل الطاقة والنقل والصحة. ومن تلك الاتفاقيات اتفاقية تمويل المرحلة الرابعة من خط المترو الثالث بقيمة 336 مليون يورو (شاهد 1:54 دقيقة). حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، قال إن المخاوف التي عبر عنها ماكرون بشأن ملف حقوق الإنسان في مصر كانت بمثابة حديث "صديق لصديق"، وأضاف أن هذا الملف لن يكون له تأثير على العلاقات بين البلدين (شاهد 6:03 دقيقة). الزيارات المتكررة لرؤساء أوروبيين مثل الرئيس ماكرون تعد ترويجا هاما للسياحة في مصر، وفقا لما قاله السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية للشراكة الأوروبية سابقا، في اتصال هاتفي مع برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 4:22 دقيقة).

وأشار برنامج "هنا العاصمة" إلى أنه جرى تغيير جدول الأعمال الخاص بالرئيس الفرنسي كي يتمكن من زيارة العاصمة الإدارية الجديدة، واستعرض أيضا التفاصيل الخاصة بالزيارة والمؤتمر الصحفي بين الرئيسين (شاهد 35:07 دقيقة). وقال عمرو أديب، في تعليقه على المؤتمر الصحفي، إن تصريحات ماكرون حول وضع حقوق الإنسان في مصر لا تعني أن العلاقات بين مصر وفرنسا ليست قوية، وأضاف أن ماكرون أشار إلى أن هيئات فرنسية وجهت مليار يورو للتنمية في مصر (شاهد 11:17 دقيقة).

وحول قانون تسوية مخالفات البناء، أجرى عمرو أديب اتصالا مع عمر مروان، وزير الدولة لشؤون مجلس النواب، والذي أوضح أن هذا القانون هو تشريع مؤقت، وأنه قائم على العلاج وليس العقاب، أي أنه سيقنن أوضاع مخالفات البناء القائمة حتى 22 يوليو 2017. وقال مروان إن الغرامات الخاصة بتسوية مخالفات البناء تذهب لتحسين البنية التحتية، ودعا المواطنين إلى التقدم من أجل تقنين أوضاعهم وإلا فسوف يتعرضون للعقوبات القانونية (شاهد 9:18 دقيقة).

وفي متابعة لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشجيع المواطنين على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي، أشارت إيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي"، إلى أنه تم تحويل 253 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي بدلا من البنزين منذ بدء التحويل وحتى العام الحالي (شاهد 5:26 دقيقة).

ونفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء 11 إشاعة انتشرت خلال الستة أيام الماضية، ومن أبرزها ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية بشأن رفض ميناء الإسكندرية استلام شحنات جديدة من السيارات بسبب تكدسها بالميناء، وكذلك ما أشيع حول اعتزام الحكومة فرض ضرائب جديدة على الحسابات الشخصية في فيسبوك، وفقا لبرنامج "الحياة اليوم" (شاهد 2:01 دقيقة).

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

الجنيه يواصل الارتفاع أمام الدولار وتراجع العائد على أذون الخزانة الحكومية: واصل الجنيه اتجاهه الصعودي أمام الدولار لليوم الثاني على التوالي، وأظهرت بيانات البنك المركزي أمس تراجع سعر صرف الدولار ليبلغ نحو 17.7 جنيه في تعاملات الأمس مقارنة مع نحو 18 جنيه بختام تعاملات الأربعاء الماضي. كما تظهر البيانات أيضا تراجع العائد على أذون وسندات الخزانة لآجال 3 و9 أشهر لأدنى مستوى منذ مايو لتبلغ 18.114% و18.203% على الترتيب وسط طلب قوي من المستثمرين.

ماذا يحدث؟ يقول محللون ومصرفيون تحدثوا لإنتربرايز إن قوة الجنيه بالوقت الحالي لا تؤشر على اتجاه مستقبلي هبوطي لسعر صرفه مقابل الدولار. وترى رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث بفاروس القابضة إن الأمر ببساطة يتعلق بارتفاع الطلب على أذون الخزانة من جانب كل من مستثمري المحافظ والبنوك المحلية وهذا ظهر أكثر بعد إنهاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب. وقللت السويفي من التحرك الحالي لسعر الصرف، متوقعة تذبذب الجنيه خلال الفترة المقبلة مع توقعات ببلوغ سعر صرف الدولار مقابل الجنيه خلال العام الحالي 18.5 جنيه ما لم يحدث تغير جوهري في تدفقات النقد الأجنبي إلى البلاد. وقال عمر الشنيطي المدير التنفيذي لمجموعة مالتيبلز للاستشارات المالية لإنتربرايز إن الارتفاع المفاجئ للجنيه أمام الدولار غير مبرر إلى حد كبير، مرجحا أن تكون تلك الخطوة تمهيدا للسماح بمزيد من التذبذب في سعر الصرف الذي ظل ثابتا عند نفس المستوى قرابة عام تقريبا. وتابع: "لا أرى أي منطق حاليا لارتفاع الجنيه أمام الدولار، وهو أمر غير مفهوم وغير مبرر..المنطقي أن يحدث العكس وأن يشهد الجنيه هبوطا طفيفا خلال الفترة المقبلة".

هل هي التدفقات الأجنبية في محافظ الأوراق المالية؟ يرى أيمن أبو هند من "أدفايسبل ويلث إنجينز" إن أحد الأسباب التي قد تفسر قوة الجنيه أمام الدولار بالوقت الحالي هو تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية إلى محافظ الأوراق المالية لأذون وسندات الخزانة. وقال "ربما يعي تجار الفائدة جيدا أن هناك خفضا في أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة، يبحثون عن الأسعار المرتفعة الحالية لتحقيق عوائد أفضل. وهناك أيضا الصناديق الاستثمارية قصيرة الأجل والتي توازن محافظها الاستثمارية في أدوات الدخل الثابت مطلع كل عام، وهو نفس السلوك الذي شهدناه في 2018، وهو ما أعطى قوة للجنيه أيضا أمام الدولار حول مستويات 17.58 جنيه للدولار حتى مارس ومن ثم بدأ الاتجاه الهبوطي". وقال محافظ البنك المركزي في مقابلة مع بلومبرج الأسبوع الماضي إن شهر يناير الجاري شهد أول تدفقات إيجابية للاستثمارات الأجنبية في محفظة الاوراق المالية للمرة الأولى منذ مايو الماضي. وذكرت وكالة رويترز أمس أن بنكي مصر والأهلي المصري جذبا معا نحو 1.8 مليار دولار تدفقات نقدية خلال يناير الجاري.

هل تدخل البنك المركزي؟ ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول مصرفي بأحد البنوك الخاصة رفض الكشف عن اسمه، قوله إن "ارتفاع الجنيه المصري حركة مثيرة للقلق وموجهة، ليس لها أي علاقة بالعرض والطلب"، مضيفا أن تصريحات محافظ البنك المركزي نهاية الأسبوع الماضي كانت تمهيدا لم يريد فعله هذا الأسبوع". وقال مصرفي بأحد البنوك الحكومية لرويترز طالبا عدم نشر اسمه "إلغاء آلية تحويلات الأجانب ورفع سعر الدولار الجمركي قرارات من شأنها التأثير على سعر الصرف وهو ما لم يحدث وكان أحد نقاط الخلاف بين مصر وصندوق النقد بأن المركزي يتدخل في سعر الصرف. لذا كان لا بد من توجيه رسالة بأن السوق متروك للعرض والطلب وهو ما رأيناه أمس".

الإعلان عن تفاصيل برنامج الحكومة لطرح سندات دولية مقومة باليورو والدولار خلال العام المالي 2019/2018: أعلنت وزارة المالية أمس الاثنين تفاصيل طرح سندات دولية مقومة باليورو وآخر بالدولار خلال العام المالي الجاري. وقالت الوزارة في بيان إنها قامت بطرح 3 مناقصات لاختيار المستشارين القانونيين ومجموعة البنوك المديرة للطرح، وتلقت 36 عرضا فنيا وماليا طبقا للاشتراطات الواردة بكراسات الشروط. ولم يتطرق البيان إلى حجم السندات المزمع طرحها ولكننا ذكرنا في وقت سابق أن الحكومة تستعد لإصدار سندات دولية مقومة بعملات الين واليوان والدولار واليورو بقيمة تتراوح ما بين 3 و7 مليارات دولار، خلال الربع الأول من 2019.

مديرو الطرح: اختارت وزارة المالية بنوك جولدمان ساكس وإتش إس بي سي وجيه بي مورجان وسيتي بنك لإدارة طرح السندات المقومة بالدولار، كما اختارت بنوك بي إن بي باريبا وستاندرد تشارترد وبنك الإسكندرية وناتكسيس لإدارة طرح السندات المقومة باليورو، بجانب الاستعانة ببنك مصر والبنك الأهلي المصري للمعاونة في الطرحين المزمعين. وأدارت بنوك إتش إس بي سي، وجي بي مورجان تشيس أند كو، ومورجان ستانلي، وبنك أبو ظبي الوطني طروحات سندات سابقة.

الاستشارات القانونية للطرحين المزمعين: وقع الاختيار على مكتب التميمي للمحاماة كمستشار قانوني محلي ومكتب ديكرت مستشارا قانونيا دوليا. وتولت نفس المكاتب تقديم الاستشارات القانونية للطرح الأخير، فيما تولى مكتب لينكلاتر، ومكتب زكي هاشم وشركاه، دور المستشارين القانونيين لمجموعة البنوك التي تولت إدارة الطرح.

وسندات خضراء في الطريق: قالت وزارة المالية في بيانها إنها تعتزم إصدار سندات خضراء صديقة للبيئة في وقت لاحق دون الخوض في مزيد من التفاصيل. كنا قد ذكرنا في نوفمبر الماضي نقلا عن مصدر أن الحكومة تدرس إصدار سندات خضراء خلال العام المالي المقبل للاستفادة من فائدتها المنخفضة نسبيا مقارنة بالسندات الدولية الأخرى. وتعمل الحكومة حاليا على إعداد البيئة التشريعية لإصدار السندات الخضراء، في ظل التوجه العالمي نحو تلك السندات التي تستهدف تمويل المشروعات صديقة للبيئة، وفقا للمصدر. وبدأت الهيئة العامة للرقابة المالية مشاورات مع مؤسسة التمويل الدولية في يونيو الماضي لإعداد إطار عام لإنشاء سوق للسندات الخضراء في مصر.

وسندات مقومة بعملات آسيوية للمرة الأولى: وقال بيان الوزارة أيضا إنها تخطط لطرح سندات مقومة بالعملات الآسيوية خلال الفترة المقبلة. ونظمت الحكومة جولات ترويجية من خلال وفد برئاسة وزير المالية في دول آسيوية لطرح سندات بعملات آسيوية وفقا لما ذكرته مصادر حكومية لإنتربرايز في وقت سابق من الشهر الجاري. وقال المصدر حينها "قمنا بزيارة مؤخرا لآسيا ووجدنا أن السوق الآسيوية مرحبة جدا بالسندات المزمع طرحها بالين واليوان". وأضاف المصدر أن السندات المزمع طرحها هي سندات دولية مقومة بالعملات الآسيوية وتختلف عن سندات الساموراي والباندا والتي تتطلب موافقة البنوك المركزية في تلك البلدان.

ما هي التوقعات لإصدارات الديون بالأسواق الناشئة في الوقت الذي تستعد فيه "المالية" لطرق أبواب المستثمرين؟ يأتي إعلان وزارة المالية أمس عن اختيار مستشاري طرح السندات الدولية فيما تتحدث الصحف الاقتصادية العالمية عن مستويات الدين وتوقعات الإصدارات الجديدة في مختلف الأسواق الناشئة، ويتكرر اسم مصر كثيرا باعتبارها أحد أنشط المصدرين لأدوات الدين في العامين الأخيرين.

تضع وكالة ستاندرد أند بورز مصر إلى جانب الأرجنتين والبرازيل وباكستان ولبنان في قائمة الدول التي لديها مستويات دين عام "غير محتملة" بالأسواق الناشئة والمبتدئة، وفقا لتقرير نشرته رويترز هذا الشهر. ورغم ذلك، فإن الديون الخارجية والمحلية لم تدفع ستاندرد أند بورز إلى إصدار تحذير بشأن تخفيض محتمل للتصنيف الائتماني لمصر. وفي غضون ذلك، قالت وكالة بلومبرج إن وكالة فيتش للتصنيف الائتماني لديها توقعات إيجابية بشأن تصنيف مصر بنهاية عام 2018، على الرغم من تحذيرها بأن الدول الأخرى المصدرة للديون بالأسواق الناشئة قد تشهد تخفيضا ائتمانيا هذا العام.

التصنيفات الائتمانية الخاصة بالأسواق الناشئة الأخرى معرضة للتخفيض، وذلك وفقا لما قالته المؤسسات الائتمانية الثلاث الكبرى ستاندرد آند بورز وموديز وفيتش. ولدى مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني 19 دولة ضمن الأسواق الناشئة على قائمتها الخاصة بالتخفيض المحتمل للتصنيفات الائتمانية (بالمقارنة بـ 11 دولة في قائمتها الخاصة باحتمال رفع التصنيف الائتماني)، في حين توقعت مؤسسة فيتش أن يشهد العام الجاري المزيد من خفض التصنيفات الائتمانية. وقال جيمز ماك كورماك، المحلل لدى فيتش إنه لن يكون من قبيل المفاجئة أن نشهد المزيد من الضغوط على التصنيفات العالمية لأن المخاطر تشير بالفعل إلى التخفيض.

هل حالة عدم اليقين الاقتصادي تعني أن مصر ستكون أقل جذبا للأموال العالمية؟ توقع محللون انخفاض صافي إصدارات السندات بالأسواق الناشئة خلال عام 2019، وذلك مع تأثر الحكومات بحالة عدم اليقين فيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وقال ديفيد سبيجل، مؤسس شركة فاندمينتال إنتليجنس للاستشارات الاستثمارية إنه من المتوقع أن تهبط قيمة إصدارات السندات بالأسواق الناشئة إلى نحو 91.6 مليار دولار خلال الاثني عشر شهرا المقبلة، مقابل 122.2 مليار دولار خلال 2018. وأوضح سبيجل أن هذا الانخفاض سيمحو أثر الارتفاع الضئيل في إصدارات سندات الشركات من 184.2 مليار دولار في 2018 إلى 188.2 مليار دولار.

فما هو تأثير هذا الانخفاض المتوقع على أسعار السندات؟ يرى المحللون أن انخفاض المعروض من السندات بالأسواق الناشئة من شأنه أن يساعد في دعم أسعار تلك السندات أمام ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية. وقال سبيجل إن الأوضاع بالنسبة لسندات الأسواق الناشئة ستكون جيدة هذا العام، مضيفا أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الأموال ستنتقل إلى الأسواق الأقل مخاطرة مع تزايد التقلبات. وقالت شامايلا خان، مديرة قسم ديون الأسواق الناشئة لدى ألاينس برنستين أن انخفاض المعروض من السندات يعد "عامل دعم إضافي لأداء أسعار الأصول".


مصر وفرنسا توقعان 40 اتفاقية تعاون بقيمة 1.6 مليار يورو على هامش زيارة ماكرون: قالت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في بيان يوم الاثنين إن عدد الاتفاقيات الموقعة خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مصر بلغت 40 اتفاقية بقيمة 1.6 مليار يورو. وأوضح البيان أنه جرى توقيع نحو 32 اتفاقا ما بين بروتوكولات تعاون ومذكرات تفاهم وإعلان نوايا وعقود استثمارية في مجالات الطاقة المتجددة والنقل والصحة والحماية الاجتماعية والتموين وريادة الأعمال والاتصالات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتكنولوجيا السيارات وتمكين المرأة. فيما تم توقيع الاتفاقيات الـ 8 الأخرى بعد اللقاء الذي جمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الفرنسي.

شراكة استراتيجية: أكد الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعه بالرئيس السيسي على كون مصر شريكا استراتيجيا رئيسيا في تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة، بما يشمل ليبيا، وفقا لما ذكرته رويترز. وقال ماكرون "مع الرئيس السيسي تبادلنا حديثا معمقا بشأن الأزمات الإقليمية وأعتقد أن لدينا رؤى موحدة في العديد من القضايا، وفيما يخص القضايا الإقليمية فنحن نعمل منذ أشهر بشأن الوضع في ليبيا، التي تلعب دورا كبيرا في استقرار البلدين". وأضاف "وضعنا رؤية واحدة للتحرك (في ليبيا)، حيث لدينا هدفين هناك: مكافحة الإرهاب ودعم اللاعبين الليبيين الذين يكافحون بفعالية الإرهاب في بلدهم، والهدف الثاني، المصالحة الوطنية التي تسمح بإعادة الاستقرار إلى ليبيا".

وقال الرئيس الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي إنه سيجري تقديم تمويل إضافي من جانب بلاده لمصر بقيمة مليار يورو خلال الأربع سنوات المقبلة، وخاصة عن طريق الوكالات الفرنسية للتنمية، وذلك لأهمية برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر. (شاهد 1:31:41 دقيقة)

وحقوق الإنسان في الواجهة: قال إيمانويل ماكرون خلال المؤتمر إنه أبلغ الرئيس السيسي أنه لا يمكن فصل الاستقرار والأمن عن حقوق الإنسان. وأضاف "الاستقرار والسلام الدائم يسيران جنبا إلى جنب مع احترام الكرامة الفردية وسيادة القانون، ولا يمكن فصل البحث عن الاستقرار عن مسألة حقوق الإنسان". وحثت ثمان منظمات لحقوق الإنسان ماكرون على توصيل رسالة قوية خلال زيارته بشأن الحقوق والإفراج عن السجناء "المحتجزين ظلما" ووقف مبيعات الأسلحة التي يمكن أن تستخدم في انتهاكات حقوق الإنسان. ورفض ماكرون تلميحات إلى أن أسلحة فرنسية تستخدم في مصر ضد المدنيين، قائلا إنها تستخدم فقط في أغراض عسكرية.

ولم يجر خلال زيارة ماكرون التوقيع على أي صفقات لبيع أسلحة لمصر، بما في ذلك شراء 12 طائرة مقاتلة من طراز رافال. وقال مسؤول في قصر الإليزيه الأسبوع الماضي إن فرنسا لا تتوقع أن تبرم مصر صفقة شراء طائرات رافال أخرى خلال زيارة الرئيس ماكرون لها. وصرحت وزيرة الدفاع الفرنسية في وقت سابق أن بلادها تسعى لإيجاد طرق للتخلص من القيود الأمريكية على المكونات الرئيسية لطائراتها المقاتلة الرافال، والتي حالت دون إتمام بيع الـ 12 طائرة من ذلك الطراز لمصر.

ودافع السيسي عن موقف بلاده فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان، وقال إن مصر لن تقوم بالمدونين ولكنها ستقوم بالعمل والجهد والمثابرة من أبنائها. وأشار السيسي أيضا إلى التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد، إلى جانب الاضطرابات السياسية التي تشهدها المنطقة، وأوضح أن مصر لها خصوصيتها وليست مثل أوروبا وأمريكا.


تحويلات المصريين بالخارج ترتفع 5.7% في 11 شهرا: قال البنك المركزي يوم الاثنين في بيان إن تحويلات المصريين العاملين في الخارج ارتفعت 5.7% إلى نحو 23.3 مليار دولار في أول 11 شهرا من عام 2018، مقابل 22.1 مليار دولار في الفترة ذاتها من 2017.

قرض بمليار دولار لمصر من صندوق النقد الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، بحسب تصريحات المدير العام للصندوق عبد الوهاب البدر لموقع زاوية. كان الصندوق قد اتفق مع الحكومة المصرية على تخصيص القرض على ثلاث سنوات لصالح مشروعات الري والاتصالات والكهرباء والمياه والنقل. ويشارك الصندوق في الوقت الحالي ماليا في عدد من المشروعات في مصر منها مشروع إنشاء طريق نفق شرم الشيخ وكذلك تمويل إنشاء أربع محطات لتحلية المياه في جنوب سيناء.

الاتحاد الأوروبي يعتزم ضخ 110 ملايين يورو في مصر هذا العام، ومن المخطط أن تخصص تلك الأموال لعدد من البرامج والمشروعات منها التعليم والمياه والطاقة ومكافحة ختان الإناث وبناء القدرات، بحسب تصريحات لسفير الاتحاد الأوروبي في مصر، إيفان ساركوس، لجريدة ديلي نيوز إيجيبت نقلتها جريدة البورصة. وأضاف ساركوس أنه من المخطط توجيه 25 مليون يورو لتطوير المدارس وتحسين جودة التعليم، كذلك يضخ الاتحاد 75 مليون يورو لدراسة مشروعات المياه والطاقة وتطوير المناطق الريفية، بالإضافة إلى تخصيص 5 ملايين يورو لمكافحة ختان الإناث.

هيئة الرقابة المالية تعدل ضوابط الاستبعاد من عضوية مجالس الإدارة: أصدر مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية أمس الاثنين تعديلات جديدة على ضوابط الاستبعاد من عضوية مجالس إدارة شركات الأنشطة المالية غير المصرفية، وفق ما نشرته جريدة المال. وتشمل هذه التعديلات القرارين 85 و162 المتعلقين باستبعاد كل من صدر بحقه حكم في جناية أو جنحة ماسة بالشرف أو الأمانة، أو تكرر اتهامه بارتكاب مخالفات جسيمة لقانون سوق المال، خلال آخر 3 سنوات، من عضوية مجالس إدارة الشركات. وينص التعديل الجديد على تغيير عبارة "لو نفذ العقوبة ومضى على تنفيذها ثلاث سنوات" الواردة في القرار 85، وإضافة عبارة "فقد شرط حسن السمعة وفقا للضوابط القانونية المقررة". وتعديل المادة الثانية من القرار 162 لعام 2018 التي تتعلق باستبعاد من تكرر اتهامه من عضوية مجالس إدارة الشركات بإضافة النص التالي: "لمن تصالح بنفسه عن الواقعة أن يطلب من الهيئة محو الأثر الناتج عنها في هذا الشأن، وذلك قبل أن يصبح الحكم الجنائي باتا، على أنه إذا أصبح الحكم باتا فلا يؤثر التصالح على قرار استبعاد العضو من مجلس الإدارة، وإنما ينصرف أثره على الدعوى الجنائية فقط".

وأمس أيضا، قرر مجلس إدارة هيئة الرقابة المالية مد المهلة الممنوحة للشركات الخاضعة لأحكام قانون تنظيم نشاطي التأجير التمويلي والتخصيم، لتوفيق أوضاعها لمدة ستة أشهر جديدة، اعتبارا من الرابع عشر من شهر فبراير المقبل، وفق ما أعلنه رئيس الهيئة محمد عمران ونقلته جريدة المصري اليوم أمس. وألزم القرار تلك الشركات بموافاة الهيئة في موعد أقصاه نهاية شهر مارس المقبل بمدى رغبتها في توفيق أوضاعها من عدمه.

مصر تصعد إلى المركز 66 في مؤشر الأداء البيئي لعام 2018: قفزت مصر من المركز 104 عام 2016 إلى المركز 66 في عام 2018 في مؤشر الأداء البيئي الذي يصدره مركز السياسات والتشريعات البيئية التابع بجامعة يال. وأغرب ما جاء في التقرير هو أن جودة الهواء في مصر تبدو جيدة وفقا للمعايير العالمية. واحتلت مصر المركز الـ 32، في حين جاءت في المقدمة كل من أستراليا وبربادوس والأردن وكندا والدنمارك. اضغط هنا للاطلاع على البيانات الخاصة بمصر. ويمكنك أيضا الاطلاع على الترتيب الكامل بمؤشر الأداء البيئي لعام 2018

قريبًا

140 شركة مصرية تشارك في معرض جلف فوود 2019. ويعتبر المعرض من أكبر معارض الأغذية والمشروبات في العام، ويعقد في الفترة من 17 إلى 21 فبراير في مركز التجارة العالمي بدبي، وفقا لموقع البوابة. وتعد الشركات المصرية المشاركة في المعرض من الشركات الرائدة في مجال صناعات الأغذية والحاصلات الزراعية، تعرض منتجات عالية الجودة في جناح تبلغ مساحته 1300 متر مربع.

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحف البريطانية بخبر إطلاق سراح لورا بلامر، والتي كانت قد حُكم عليها بالسجن ثلاث سنوات بتهمة تهريب أقراص مخدرة إلى داخل البلاد، بعد توقيفها بمطار الغردقة في أكتوبر 2017. وقالت بي بي سي إن بلامر قضت 13 شهرا في السجن وجاء إطلاق سراحها في إطار عفو رئاسي عن نحو أربعة آلاف سجين بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة يناير وعيد الشرطة. وزعمت بلامر أنها جلبت الأقراص المخدرة لصديقها المصري لتخفيف آلام الظهر.

ومن أخبار مصر أيضا:

  • طالبت مصر رسميا الحكومة الاسكتلندية بتقديم دليل على أن إحدى القطع الأثرية التي سيتم عرضها في المتحف الوطني في إسكتلندا الشهر المقبل لم تخرج من البلاد بطريقة غير قانونية، وفقا لصحيفة التايمز البريطانية.
  • توصلت بعثة أثرية مصرية إلى الكشف عن من معصرة نبيذ ووحدات تخزين منتجاتها تعود للعصرين اليوناني والروماني، وذلك في منطقة تل آثار "كوم تروجي" بمحافظة البحيرة، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.
  • يتعين على مصر التشجيع على الحرية الأكاديمية والابتكار والتفكير النقدي إذا ما أرادت أن تحقق الأهداف التي وضعتها لرؤية 2030، وهي الأهداف بعيدة المنال في الوقت الحالي، وفقا للمقال الافتتاحي لصحيفة ذا ديلي ستار اللبنانية.
  • هناك تزايد في القبول المجتمعي لخطوة الطلاق والتي كانت تعد أمرا مشينا في السابق، وهناك اتجاه لدى المزيد من الزوجات في مصر إلى الاحتفال بإتمام الطلاق من أزواجهن، وفقا لصحيفة جلف نيوز.

الصفحة الأولى

تصدر لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الصفحات الرئيسية للصحف القومية الثلاث صباح اليوم (الأهرام | الأخبار | الجمهورية). وفي مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيسين، قال السيسي إن هناك فرق بين حرية الرأي وهدم الدول، وفقا للأهرام. أما جريدة الأخبار فوصفت اللقاء بـ "التاريخي"، في حين أبرزت الجمهورية اتفاقيات التعاون التي أبرمتها الدولتان أمس.

اخترنا لك: قراءة

مع تزايد الاعتماد على الروبوتات في الوظائف، تنشأ الحاجة إلى المزج بين المهارات الإبداعية وتلك التقنية في الوظائف الجديدة. وقالت صحيفة وول ستريت جورنال في مقال لها إنه ومع زيادة التنافسية في سوق العمل يجب أن تكون هناك أيضا زيادة في تنويع المهارات لتوسيع الفجوة بين ما هو تقني وما هو إبداعي. وأشار المقال إلى التقرير الذي نشرته مؤخرا مؤسسة "برنينج جلاس تكنولوجيز" لتحليلات سوق العمل والتي قدمت فيه مصطلحا جديدا، وهو "الوظائف الهجينة"، وهي التي تجمع بين المهارات التي لا توجد عادة معا، وهي يرغب فيها أصحاب العمل بشكل متزايد.

المرونة هي كلمة السر، فالوظائف التي تتطلب مجموعات واسعة من المهارات، كأن يمتلك المهندس مهارات البيع، تنمو بمعدل يصل إلى ضعف معدل نمو الوظائف بشكل عام بين عامي 2018 و2028، كما أن الأشخاص الذين يشغلون هذه الوظائف سيمتلكون سلطات أكبر من تلك التي توفرها الوظائف التقليدية. عملية التهجين هذه بمثابة فرصة، والأشخاص الذين يشغلون تلك الوظائف المهجنة أقل عرضة لأن يخسروا وظائفهم.

ومع ازدياد الشعور بعدم الاستقرار الوظيفي، والتي يشعر بها الجميع، يمكن القول بأننا نعيش بشكل أو بآخر في مرحلة تتصف بالقلق المهني الحقيقي، فنحن بحاجة إلى إيجاد طرق فعالة لتعزيز هذه المجموعات المتنوعة من المهارات، وهو ما يعني أن التركيز على التعلم المستمر ضروري للأفراد، كما أن الابتعاد عن هيكل التعليم الرأسي أمر ضروري للمؤسسات.

طاقة

بدء العمل بأولى محطات الطاقة الشمسية الممولة من البنك الأوروبي
أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في بيان له أمس بدء العمل في أولى محطات الطاقة الشمسية بقدرة 30 ميجاوات من بين 16 محطة أخرى الممولة من جانبه بمجمع بنبان للطاقة الشمسية وتم ربطها بشبكة الكهرباء الوطنية. وذكر البيان أن المحطة جرى تطويرها من قبل تحالف تقوده شركة إنفينتي للطاقة الشمسية، كما شارك في تمويلها بنك التنمية الهولندي وصندوق المناخ الأخضر. ومن المتوقع أن تنتج الـ 16 محطة بمجرد الانتهاء من تشييدها طاقة نظيفة بقدرة 750 ميجاوات، كما ستساعد تلك المشروعات على خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون بمقدار 900 ألف طن في السنة، حسبما جاء بالبيان.

بنية تحتية

"إي دي تي أوف شور" تدرس الفرص الاستثمارية بميناء دمياط
تدرس شركة إي دي تي أوف شور، المتخصصة في مجال تقديم الدعم اللوجيستي لأنشطة التنقيب عن الغاز والبترول، الفرص الاستثمارية المتاحة في ميناء دمياط، وفق ما ذكرته جريدة البورصة أمس. والتقى وفد من الشركة التي تتخذ من قبرص مقرا لها، أمس مع طارق شاهين رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط، للتباحث في هذا الشأن. وقالت الجريدة إن "الوفد أبدى خلال اللقاء اهتمامه البالغ بالفرص الاستثمارية المعروضة وخاصة المواقع المطروحة للاستثمار في مجال دعم سفن الغاز والبترول وذلك لما يتمتع به الميناء من مزايا لقربه من حقول التنقيب عن الغاز الطبيعي ورغبتهم أن تكون ميناء دمياط قاعدة لتقديم خدماتهم للدول المجاورة".

سياحة

الحكومة تخطط لتطوير مطار سانت كاترين بتكلفة مليار جنيه
تخطط الحكومة لتطوير مطار سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء بتكلفة مليار جنيه، بهدف زيادة طاقته الاستيعابية، وفق ما صرح به وزير الطيران المدني يونس المصري ونقلته جريدة المال أمس. وأوضح المصري أن أعمال التطوير تتضمن إنشاء ممر إضافي وحقل طائرات، وصالة سفر ووصول، وعدد من المنشآت الأخرى. ويأتي المشروع ضمن خطة أوسع لتطوير عدد من مطارات البلاد وزيادة طاقتها الاستيعابية، والتي يتقدمها مطار شرم الشيخ.

نقل وسيارات

شنايدر إليكتريك تنشئ 65 وحدة لشحن السيارات الكهربائية بمصر
تنفذ شركة شنايدر إليكتريك حاليا مشروعا لإنشاء 65 وحدة لشحن السيارات الكهربائية، بالتعاون مع شركة ريفولتا، وفق تصريحات وليد شتا الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، نقلتها جريدة المال. ولفت شتا أيضا "أن شركته تنفذ مشروع مدينة المعرفة في العاصمة الإدارية الجديدة، كما تساهم بتدعيم إنشاءات المدن الجديدة، خاصة العاصمة الإدارية والعلمين والمنصورة الجديدة".

أخبار ختامية

هل نالت منك مواقع الإنترنت المسمومة؟ المتصفح الإسلامي "سلام ويب" هنا لمساعدتك. أطلقت شركة ماليزية ناشئة متصفحا حلالا لمسلمي العالم في خطوة جديدة وعدت فيها بتقديم تجربة ملائمة للمسلمين على الشبكة العنكبوتية "لجعل الإنترنت مكان أفضل". تأمل تلك الشركة في الحصول على نسبة 10% من مستخدمي الإنترنت المسلمين حول العالم والذي يبلغ عددهم 1.8 مليار مسلم. من جهتها تؤكد المدير الإداري للشركة هاسني زارينا "أن هذا المتصفح يمكن استخدامه من قبل أي شخص". ويقدم المتصفح الإسلامي خدمات المراسلة والأخبار وبعض الميزات الأخرى، كما يحتوي على فلاتر للمحتوى والتي تقوم بتصنيف الصفحات ملائمة أو حيادية او غير ملائمة، كذلك تقدم خدمة مواقيت الصلاة وتحديد اتجاه القبلة. الكثير من المعلومات عن المتصفح الإسلامي الجديد يمكن قراءتها على بلومبرج.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.58 جم | بيع 17.68 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.57 جم | بيع 17.67 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.58 جم | بيع 17.68 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 13911 نقطة (+0.7%)
إجمالي التداول: 1.2 مليار جم (49% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +6.7%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس منخفضا بنسبة 0.7%، فيما تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.2%. وقفز سهم جلوبال تيلكوم بنسبة 17.5% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه إعمار مصر بنسبة 3.8%، وبورتو جروب بنسبة 3.3%. وعلى الجانب الآخر هبط سهم الحديد والصلب المصرية بنسبة 2.2% ليسجل أسوأ أداء، تلاه أموك بنسبة 1.6%، وبايونيرز القابضة بنسبة 1.4%. وبلغت قيم التداول 1.2 مليار جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 63.7 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 2.5 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 61.2 مليون جم

الأفراد: 56% من إجمالي التداولات (49.1% من إجمالي المشترين | 62.9% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 44% من إجمالي التداولات (50.9% من إجمالي المشترين | 37.1% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 51.38 دولار (-4.30%)
خام برنت: 59.55 دولار (-3.39%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 2.95 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-7.14%، تعاقدات فبراير 2019)
الذهب: 1308.50 دولار أمريكي للأوقية (+0.33%)

مؤشر TASI: 8623.93 نقطة (+1.35%) (منذ بداية العام: +10.19%)
مؤشر ADX: 5051.07 نقطة (+0.61%) (منذ بداية العام: +2.77%)
مؤشر DFM: 2570.94 نقطة (+1.23%) (منذ بداية العام: +1.63%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5394.20 نقطة (-0.58%)
مؤشر QE: 10704.73 نقطة (+0.34%) (منذ بداية العام: +3.94%)
مؤشر MSM: 4159.94 نقطة (-0.15%) (منذ بداية العام: -3.79%)
مؤشر BB: 1379.27 نقطة (-0.84%) (منذ بداية العام: +3.14%)

مفكرة إنتربرايز

20- 22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).