الأربعاء, 23 يناير 2019

هل تدرس أبل الاستثمار في مصر؟


عناوين سريعة

"أبل" تتطلع للاستثمار في مصر (أخبار اليوم)

عامر يتوقع تقلبات في سعر الصرف.. والدفعة الجديدة من قرض الصندوق مطلع فبراير على أقصى تقدير (أخبار اليوم)

البرلمان والحكومة يبحثان أزمة ارتفاع الأسعار (نتابع اليوم)

تقرير: الاقتصاد المصري على أعتاب تسجيل نمو قدره 5.2% في 2019 (أخبار اليوم)

تحالف أوراسكوم للإنشاءات يوقع اتفاقية معالجة صرف صحي بالسعودية (أخبار اليوم)

"لاكتاليس حلاوة" تستحوذ على 100% من أسهم جرين لاند (أخبار اليوم)

صندوق الاستثمار المباشر البريطاني "SPE" يتفاوض للاستحواذ على 40% من "المستقبل للأدوية" (أخبار اليوم)

"دانة غاز" تعتزم استثمار 5 مليارات دولار خلال السنوات المقبلة (أخبار اليوم)

نتابع اليوم

نذكر قراءنا الأعزاء أن اليوم هو آخر يوم عمل لهذا الأسبوع، إذ أن الغد سيكون عطلة رسمية للبنوك والبورصة، وأيضا المصالح الحكومية بمناسبة ذكرى 25 يناير وأعياد الشرطة والتي توافق يوم الجمعة المقبل.

يلتقي اليوم عدد من نواب البرلمان مع ممثلين عن 18 وزارة، وعدد من المحافظين و13 رئيس جامعة، إلى جانب ممثلين عن الأزهر والكنيسة، والجمعيات الأهلية لمناقشة سبل إيجاد حلول لأزمة ارتفاع الأسعار، وفقا لجريدة الشروق. ويأتي اللقاء عقب المبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي مطلع الشهر الحالي تحت عنوان "حياة كريمة"، والتي تستهدف تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين الأكثر احتياجا في الدولة.

تختتم اليوم شركة سي آي كابيتال مؤتمرها الاستثماري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي عقدته في نيويورك. وركز المؤتمر الذي افتتح أعماله أمس على مساعدة المستثمرين في إيجاد الفرص بالمنطقة والتي لم تتأثر كثيرا بالمخاطر الحالية التي تعصف ببيئة الاستثمار العالمية، بما في ذلك التشديد النقدي وتقلبات أسعار النفط وخروج الأموال من الأسواق الناشئة. ويأتي مؤتمر نيويورك عقب المؤتمر الاستثماري الذي عقدته الشركة في القاهرة الأسبوع الماضي بمشاركة 20 شركة مدرجة بالبورصة المصرية ومنها البنك التجاري الدولي وسوديك والسويدي إليكتريك.

اليوم هو ثاني أيام المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة دافوس السويسرية، ولا تزال الأجواء تبدو متشائمة. وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن التأزم السياسي بالاقتصادات المتقدمة الكبرى، إلى جانب توتر العلاقات التجارية بين الدول الكبرى والمخاوف بشأن تركز السلطة في يد مجموعة من الشركات أنشأت حالة مضطربة بين مسؤولي الأعمال خلال المنتدى. وأضافت أنه في الوقت الذي يحاول فيه كبار المشاركين في المنتدى إظهار تفاؤلهم وكيف أن الاقتصاد العالمي قد تغلب على التحديات على المدى القصير والتي تجلت في الموجة البيعية الكبيرة التي حدثت نهاية عام 2018، فإن هناك شعور سائد بأن هناك المزيد من المخاطر الكبرى في الأفق.

هل يتواصل ارتفاع الأسهم بالأسواق الناشئة؟ ترى مجموعة أشمور لإدارة الاستثمارات أن 2019 سيكون عاما واعدا لأسهم الأسواق الناشئة مع تلاشي المشكلات التي واجهتها الأسواق طيلة العام الماضي، وهو ما سيمكن الأسواق الناشئة من استعادة مكانتها كوجهة رئيسية لرؤوس الأموال. وقالت المجموعة أيضا، في تقرير لها، إن المؤشرات المتفائلة فيما يتعلق بأسهم الأسواق الناشئة خلال العام الجديد تشمل التوقعات بنمو أكبر في الاقتصاد وفي أرباح الشركات، وتنويع الاستثمارات في مختلف الأوراق المالية، وأيضا انخفاض تقييمات الأصول بما يزيد من جاذبيتها.

توقعات إيجابية للأرباح بالأسواق الناشئة: قالت أشمور أيضا إن الأسواق الناشئة ستنتعش على المدى الطويل بدعم من ارتفاع أرباح الشركات مع انخفاض سعر صرف الدولار واستقرار النمو المحلي بهذه الأسواق. وأضافت أن التوقعات الخاصة بأرباح الأسواق الناشئة (بالدولار) على مدار 12 شهرا تصل إلى نحو 10%، وهو ما يعد مستوى معقول وقابل للتحقيق.

ولكن تظل هناك مشكلات عالقة: لا يزال على المستثمرين تقييم المخاطر الناتجة عن استمرار الاضطرابات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي يمكن أن تتزايد حدتها خلال الاثني عشر شهرا المقبلة. وتتوقع أشمور أن يتم التوصل إلى حل من خلال مفاوضات هذا العام، وخاصة مع ارتفاع التكلفة السياسية والاقتصادية لكلا البلدين.

وترى أشمور أن مصر تعد من أبرز الأمثلة على التطبيق الناجح لبرنامج الإصلاح الاقتصادي بين الأسواق المبتدئة. وقالت إن مصر، وتحت القيادة القوية تمكنت من إتمام برنامج صندوق النقد الدولي وقامت بتخفيض قيمة العملة المحلية. وأوضحت أنه في المقابل تم تحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة، إلى جانب زيادة احتياطي البلاد من النقد الأجنبي وتحسين أرصدة الحسابات. وأوضحت شركة الاستثمارات أن تقلبات أسعار الطاقة خلال 2018 تسببت في إبطاء مسيرة رفع الدعم، وتسبب كذلك في ضغوط تضخمية مرتفعة، وهو ما حال دون قيام المركزي بخفض أسعار الفائدة للمساعدة في تحفيز الاقتصاد. إلا أنه من المتوقع أن تقل هذه الضغوط مع الاستفادة من مصادر الطاقة المكتشفة حديثا، كما أنه من المتوقع أن تكون هناك سياسة نقدية أكثر توسعا في 2019.

وتأتي هذه التوقعات في الوقت الذي يواصل فيه مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة ارتفاعه الذي استمر لأكثر من عام، مما يشير إلى زيادة شهية المستثمرين للمخاطرة، وفقا لما قالته بلومبرج.

وترى وكالة بلومبرج في تقرير آخر نشرته أن النظرة القاتمة التي أوردها صندوق النقد الدولي في تقريره الأخير "مبالغ فيها". وأشار الوكالة إلى أن المراجعات الأخيرة ليست هامة بالنظر إلى المخطط الأكبر للأمور واستقرار التوقعات حتى عام 2020.

فإذا كانت العولمة هي الموضوع الرئيسي لمؤتمر دافوس هذا العام، فماذا تعني في حقيقة الأمر؟ ترى بلومبرج أنه بالنظر إلى ما سيواجهه الاقتصاد العالمي في المستقبل القريب، فإنه يمكن القول بأن الموجة الرابعة من العولمة والتي يعتقد البعض أننا دخلنا فيها للتو ستنطوي على تحول هام نحو الخدمات الرقمية بدلا من التجارة العالمية في السلع. وقالت إن الفرص ستكون متاحة بالدول الأكثر ثراء للعمل في الأسواق الناشئة من أجل المنافسة في قطاعات خدمية ماهرة لم يكن من الممكن في السابق الوصول إليها، وذلك بفضل الأدوات والتقنيات الجديدة.

فهل يزيد هذا من النزعة الشعبوية؟ بالتأكيد. يواجه مؤتمر دافوس تحديات تتمثل في كيفية التوفيق بين اتجاه الشعبوية واتجاه العولمة، إلى جانب الحاجة إلى اتباع نهج واقعي في الدفاع عن نظام مفتوح للتجارة العالمية. ويستعرض الفيديو المصاحب لتقرير بلومبرج كل هذه الجوانب (شاهد 5:35 دقيقة).

الممثل المصري الأصل رامي مالك على رأس قائمة ترشيحات أوسكار 2019 كأحسن ممثل عن دور فريدي ميركوري في فيلم Bohemian Rhapsody بالإضافة إلى ترشيح الفيلم لخمسة جوائز أخرى من بينها جائزة أفضل فيلم، وفقا لصحيفة واشنطن بوست. كانت قائمة الترشيحات النهائية التي أعلن عنها أمس شملت ترشح فيلم "روما" للمخرج ألفونسو كورون وفيلم "المفضل" لعشرة جوائز. أما ليدي جاجا فقد تم ترشيحها لجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "مولد نجمة"، أيضا نجح فيلم "الفهد الأسود" في الترشح لجائزة أفضل فيلم لأول مرة في تاريخ أفلام الأبطال الخارقين. كذلك ترشح فيلم BlacKKKlansman لمخرجه سبايك لي لـ 6 جوائز والذي يدور حول قصة حقيقية حيث يتمكن رجل بوليس أسود من كولورادو سبرينغز من التسلل إلى منظمة الكلو كلوكس كلان العنصرية في سبعينات القرن الماضي. ولم يتم حتى الآن إعلان اسم مقدم حفل توزيع جوائز الأوسكار هذا العام، بعد استبعاد كيفن هارت بسبب انتقادات لتغريدات ونكات قديمة له تسخر من أصحاب الميول المثلية.

تشهد البلاد موجة من الرياح المثيرة للرمال والأتربة على مدار اليوم والغد، وفقا ما صرح به أحمد عبد العال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، ونقله موقع مصراوي. وقال أيضا إن تلك الرياح ستصل إلى السواحل الشمالية حتى محافظة الإسكندرية اليوم، ثم تنتقل إلى القاهرة وشمال الصعيد يوم غد، على أن تنتهي بعد ذلك وتعود البلاد إلى جوها المعتدل. ومن المتوقع أن تتراوح درجات الحرارة العظمى بالقاهرة ما بين 20 و22 مئوية والدنيا ما بين 11 و12 درجة مئوية حتى يوم الجمعة المقبل.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 50، كان الموضوع الأهم لبرامج التوك شو ليلة أمس.

الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، قالت في اتصال هاتفي مع برنامج "الحياة اليوم" إن معرض الكتاب يأتي في وقت تواجه فيه مصر صعوبات وتحديات كبيرة، مضيفة أن مصر كان لابد أن تحافظ على المعرض كرمز لدورها الثقافي وإحدى أدوات القوى الناعمة (شاهد 5:42 دقيقة).

واستضاف أسامة كمال، في برنامج "مساء دي إم سي" كلا من هيثم الحاج رئيس الهيئة العامة للكتاب، والمهندس حازم حمادة
والذي أوضح أن "هذه هي المرة الأولى التي يظهر بها معرض الكتاب بصورة ونقلة حضارية"، مضيفا أن التصميم الخاص بالمعرض يسهل من الوصول إلى الكتب. وأشار كمال إلى أنه تم بناء 4 قاعات خلال عشرة أيام بمساحة 10 آلاف متر لكل قاعة (شاهد 6:36 دقيقة). وتحدث كمال أيضا مع وحيد عطا الله، نائب رئيس الشركة الوطنية للمؤتمرات والمعارض حول أهمية معرض الكتاب والاستعدادات التي جرت هذا العام (شاهد 5:29 دقيقة). وقال شريف عامر، في برنامج "الحياة اليوم" إنه في الوقت الذي تتضاءل فيه أهمية الكتاب، فإن مصر لا تزال تحافظ على مثل هذا الحدث المهم (شاهد 3:11 دقيقة).

منتدى دافوس أحد أهم الفعاليات الاقتصادية، والاجتماعات الجانبية التي تحدث خلاله أهم من حضور الندوات التي تجرى خلاله، وفقا لما قاله خالد أبو بكر، في برنامجه "الحياة اليوم". وتحدث أبو بكر عن لقاء رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس مع رئيس شركة دانة غاز، والذي أعلن عقب اللقاء أن شركته ستزيد استثماراتها بمصر إلى 5 مليارات دولار. وأشار أبو بكر أيضا إلى لقاء مدبولي مع مسؤولين من شركة أبل الأمريكية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (شاهد 2:29 دقيقة). إبراهيم مصطفى، خبير الاستثمار، قال في اتصال هاتفي مع برنامج "هنا العاصمة" إن منتدى دافوس يعد فرصة جيدة من أجل أن يعرض الوفد المصري للشركات العالمية المؤشرات الاقتصادية لمصر، مما سيساعد على وضع مصر في خريطة الاستثمار المستقبلية لتلك الشركات كما هو الأمر مع شركة أبل الأمريكية (شاهد 5:43 دقيقة).

مجلة كرونيكلز الأمريكية تنصح بزيارة الغردقة وتؤكد أن مصر أكثر أمانا من فرنسا والولايات المتحدة، وتشجع أيضا على السفر إلى الأقصر وأسوان والاستمتاع بدرجة الحرارة المثالية والأسعار المنخفضة، وفقا لما قاله خالد أبو بكر (شاهد 5:43 دقيقة).
محمد هاشم، رئيس المركز القومي للبحوث، قال في مقابلة مع برنامج "الحياة اليوم" إن المركز يعد أكبر جهة بحثية في مصر والشرق الأوسط، نظرا لعدد الباحثين وما ينتجه المركز من ابتكارات وأبحاث دولية (شاهد 1:16 دقيقة).

واستضاف شريف عامر في برنامجه علاء عبد المعطي، معاون وزيرة التضامن للرعاية الاجتماعية، والذي أوضح أن نحو 80% من الأطفال الذين بلا مأوى يتركزون في عشر محافظات فقط (شاهد 2:30 دقيقة).

وتحدثت لما جبريل، في برنامج "هنا العاصمة" مع حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء، حول الرقابة على المطاعم والفنادق (شاهد 5:56 دقيقة).

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

"أبل" تتطلع للاستثمار في مصر: قال تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل الأمريكية إن شركته مهتمة بالاستثمار في مصر، وأنها تدرس حاليا الخطط والهياكل المقترحة لمجالات الاستثمار المستهدف، وذلك خلال لقائه أمس مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي على هامش مؤتمر دافوس بسويسرا، وفق بيان لوزارة الاستثمار. وحضر اللقاء وزراء الاستثمار والتعاون الدولي، والمالية، والتجارة والصناعة. ورحب كوك خلال اللقاء الذي حضره وزراء الاستثمار والتعاون الدولي والمالية والتجارة والصناعة، بالتعاون مع مصر في مجال تكنولوجيا التعليم، مشيرا إلى أنه يتطلع لعقد لقاءات بين مسؤولي الشركة والمسؤولين في مجال التعليم في مصر لبحث التعاون في هذا المجال. ولم يذكر كوك أي تفاصيل أخرى حول الإطار الزمني للاستثمارات المحتملة. ووجه رئيس الوزراء من جانبه الدعوة لتيم كوك لزيارة مصر قريبا ولقاء الوزراء المعنيين لصياغة تفاصيل خطة تحرك الشركة في هذا الشأن، لافتا إلى الفرص الاستثمارية المتاحة في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وكذا البرنامج الذي تنفذه الحكومة حاليا لتطوير التعليم.

ولم توضح الوزارة في البيان ما إذا كان الجانبان قد تطرقا إلى التحذير الذي وجهه جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في ديسمبر الماضي لشركة أبل ومنحها 60 يوما لإزالة قيود المنافسة في مصر قبل تحريك دعوى جنائية ضد الشركة ووكيلها في منطقة الشرق الأوسط. واتهم الجهاز الشركة الأمريكية وموزعيها بمخالفة قانون حماية المنافسة لقيامهم بالاتفاق على عزل السوق المصري جغرافيا من عوامل المنافسة البينية وحظر الاستيراد الموازي، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار منتجات شركة أبل في مصر بصورة غير مبررة تفوق أسعار ذات المنتجات في دول الشرق الأوسط.

محافظ البنك المركزي يتوقع تقلبات في سعر الصرف ويتعهد بالتصدي للمضاربين: قال محافظ البنك المركزي طارق عامر في مقابلة مع وكالة بلومبرج إنه يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تقلبات في سعر الصرف بعد أن انتهى العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب في ديسمبر الماضي، وهي الآلية التي وضعها البنك في 2013 لطمأنة المستثمرين الأجانب على إمكانية استرداد النقد الأجنبي عندما تكون لديهم الرغبة في التخارج من الأوراق المالية المحلية. وأوضح عامر "سنشهد المزيد من تقلبات العملة بعد إلغاء آلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب، واضطرار المستثمرين إلى التعامل عبر الإنتربنك". ولكن عامر شدد في نفس الوقت على التصدي للمضاربين وضمان عدم تعرض المستثمرين في أدوات الدين الحكومية المصرية للخسارة، وقال "نحن ملتزمون بضمان حرية وشفافية السوق، لكن في الوقت نفسه لدينا احتياطيات تساعدنا في مواجهة أي مضاربين أو ممارسات غير منضبطة في السوق. نحن ملتزمون بضمان حصول المستثمرين في الديون المصرية على عائد أفضل بصورة دائمة". وأضاف "الاحتياطات تساعدنا في الدفاع عن نظام الصرف الجديد، وكذلك أسعار الفائدة يمكن استخدامها كأداة أخرى".

وتأتي تصريحات عامر بالتزامن مع الحديث عن اتجاه للسماح بهبوط الجنيه مقابل الدولار، إذ رجحت كابيتال إيكونوميكس في مذكرة بحثية سابقة أن قيمة الجنيه ستتراجع أمام الدولار بنهاية العام المقبل مع اتجاه صانعي السياسات إلى تبسيط نظام سعر الصرف في البلاد. واعتبر التقرير أن التحركات الأخيرة من قبل وزارة المالية والبنك المركزي بخصوص التخلي عن تخفيض سعر الدولار الجمركي على واردات السلع غير الضرورية، ووقف العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب، "خطوات في الطريق الصحيح، (لكنها) تلقي الضوء على أن سياسة الصرف الأجنبي لا تزال معقدة".

ولكن، هل حقا كان البنك المركزي يدعم الجنيه من خلف الستار؟ قال عامر إن أسباب استقرار الجنيه مقابل الدولار في خضم الأزمة الطاحنة التي ضربت الأسواق الناشئة. ترجع بالأساس إلى تحسن ميزان الحساب الجاري نتيجة زيادة تحويلات المصريين في الخارج وعائدات السياحة والصادرات وتحسن التصنيف الائتماني لمصر، مضيفا أن غياب المشتقات المالية في السوق وفر حماية من الاضطرابات في الأسواق الناشئة بصورة أوسع. وثارت تكهنات في الفترة الماضية حول استعانة البنك المركزي بالبنوك المملوكة للدولة، وفي مقدمتها البنك الأهلي المصري وبنك مصر، لتمويل تخارجات الأجانب من استثماراتهم في أدوات الدين الحكومية، أثناء موجة نزوح المستثمرين الأجانب من الأسواق الناشئة العام الماضي.

كانت الموجة البيعية التي عصفت بأغلب الأسواق الناشئة العام الماضي شهدت خروج 10 مليارات دولار من محفظة استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية المصرية، ولكن حجم تلك المحفظة يتجاوز حاليا أكثر من 10 مليارات دولار، وفقا لعامر، والذي أضاف أن من المتوقع أن يشهد شهر يناير الجاري أول صافي تدفقات للداخل في محفظة استثمارات الأجانب بأدوات الدين منذ مايو 2018.

الدفعة الجديدة من قرض الصندوق مطلع فبراير على أقصى تقدير: توقع عامر الحصول على الدفعة الجديدة من قرض صندوق النقد الدولي في أواخر الشهر الحالي أو في أوائل الشهر المقبل على أبعد تقدير. وقال "اتفقنا على كل شيء، واتفقنا مع الصندوق على أداء مصر خلال هذه المرحلة وهناك توافق على التزامنا بالبرنامج المتفق عليه للإصلاح الاقتصادي". وتابع عامر "الإصلاح أصبح جزء من ثقافتنا.. برنامج الإصلاح في موعده ونحن ملتزمون بإنهائه بنجاح". ونقلت وكالة بلومبرج في تصريحات سابقة عن مسؤول حكومي قوله إن تأخير حصول مصر على الشريحة البالغة ملياري دولار جاء بسبب الخلاف بين الحكومة والصندوق حول توقيت إعلان آلية تسعير الوقود، التي تربط أسعار الوقود المحلية بالعالمية وهي خطوة يتمسك بها صندوق النقد باعتبارها أساسية لخطط الحكومة لتقليص التكاليف. ولم يدرج صندوق النقد مصر على أجندة اجتماعات المجلس التنفيذي لصندوق حتى 28 يناير الجاري. يمكنكم الاطلاع على الأجندة من هنا.

وفي غضون ذلك، مدد "المركزي" موعد سداد ودائع سعودية صفرية الفائدة بقيمة 2.6 مليار دولار كانت مستحقة في يوليو الماضي لمدة عام إضافي، مقابل دفع فائدة قدرها 3%، وفق ما ذكرته جريدة المال. واتفق البنك المركزي أيضا مع الجانب السعودي على زيادة الأجل الزمني لوديعة بقيمة ملياري دولار تلقتها مصر في 2013 دون فائدة لمدة 5 سنوات، وكان من المقرر سدادها على 3 دفعات بداية من أبريل الماضي ووافقت المملكة على مد الأجل الزمني لها عاما إضافيا، ليبدأ السداد من أبريل 2019 وحتى أبريل 2021 مع الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير. وكانت مصر تلقت دعما خليجيا من السعودية والإمارات والكويت في صورة ودائع دولارية بلغت قيمتها الإجمالية 18 مليار دولار لدعم أرصدة الاحتياطي لدى البنك المركزي وتعزيز السيولة الدولارية لمساعدته لاحتواء أزمة نقص العملة التي تلت ثورة 25 يناير. ومن شأن تلك الخطوة أن تدعم الاحتياطي الأجنبي الذي شهد تراجعا طفيفا في ديسمبر الماضي إلى 44.513 مليار دولار، وذلك لأول مرة منذ تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، نتيجة سداد استحقاقات أذون الخزانة للمستثمرين الأجانب، إضافة إلى فوائد المديونيات الخارجية وسداد التزامات خارجية للوزارات والهيئات الحكومية ومستحقات لبعض الدول. وليست هذه هي المحاولة الأولى من البنك المركزي المصري لإرجاء سداد الديون الخارجية مستحقة، فقد تفاوضت مصر مع السعودية والكويت العام الماضي لتمديد أجل ودائع مستحقة بقيمة 4 مليارات دولارات بواقع ملياري دولار لكل منهما، وذلك بعد تجديد وديعة إماراتية سابقة بقيمة 2.6 مليار دولار كانت قد حصلت عليها مصر عام 2013 وكانت مستحقة العام الماضي، لمدة 5 سنوات مقبلة. ويظل السؤال: متى ستتمكن مصر من سداد تلك الودائع دون القلق بشأن الاحتياطي الأجنبي؟


الاقتصاد المصري على أعتاب تسجيل نمو قدره 5.2% في 2019: قال تقرير "آفاق الوضع الاقتصادي العالمي" الصادر عن الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن الاقتصاد المصري سيسجل وتيرة نمو تبلغ نحو 5.2% في 2019 على أن تتباطأ وتيرة النمو إلى 4.7% في العام المقبل. وتشير تقديرات التقرير إلى نمو الاقتصاد المصري بنحو 5.8% في 2018 مقارنة مع توقعات أولية بلغت 3.8% صدرت في بداية العام الماضي. وأضاف التقرير أن الطلب الخارجي دعم النمو الاقتصادي المصري في 2018 ليسجل 5.8%. وأن تعافي الطلب المحلي وخصوصا الاستهلاك الخاص سيقود الاقتصاد نحو تسجيل وتيرة نمو تبلغ 5.2% في 2019.

التضخم في اتجاه هابط: يتوقع التقرير أن تواصل معدلات التضخم اتجاهها الهبوطي خلال العامين الجاري والمقبل على أن يبلغ في المتوسط نحو 10.7% خلال 2019 ثم يبدأ في التراجع إلى نحو 8.9% خلال 2020. ويرى التقرير أن البنك المركزي سيواصل تشديد سياسته النقدية خلال العام الجاري. وقال التقرير أيضا إن البنك المركزي المصري انتهج العام الماضي سياسة نقدية تيسيرية للمرة الأولى منذ 2015.

سعر الصرف وتأثيره على السياسة النقدية: يرى التقرير أن اتجاه البنك المركزي نحو تحرير سعر الصرف منذ نوفمبر 2016 سمح بتعزيز التنافسية لمصر ووضع الاقتصاد على المسار الصحيح إلا أن الصدمات الناجمة عن تحرير سعر الصرف كان لها أثر فوري على معدلات التضخم. ويضيف التقرير أن تحرير سعر الصرف جعل صناع السياسة النقدية يتحركون على الفور للحد من العجز في ميزان المعاملات الجارية.

إصلاحات السياسة المالية: يقول التقرير إن قيود ميزان المدفوعات قد تراجعت حدتها على كل من مصر وليبيا في العام الماضي وهو ما صحبه تراجع في معدلات التضخم، وأتاح مجالا لدعم الطلب المحلي. ويتوقع التقرير أن تمضي الحكومة المصرية قدما في تنفيذ الإصلاحات التي من شأنها أن تخفض عجز الموازنة وتضبط المالية العامة للبلاد. ويدق التقرير جرس الإنذار أيضا بشأن المخاطر التي تحدق بالاقتصاد المصري، وقال التقرير "مع بقاء الأوضاع الخارجية مستقرة، فإن التقلبات الهيكلية ومن بينها ضعف المالية العامة وأوضاع ميزان المدفوعات عوامل قد تؤثر على آفاق النمو خصوصا في مصر والسودان وتونس. وتبقى الاضطرابات السياسية والاجتماعية لتمثل عامل خطورة لاقتصادات شمال أفريقيا.

الصورة الأكبر: يتوقع التقرير أن يستمر الاقتصاد العالمي في النمو بوتيرة مستقرة تبلغ 3% في 2019 و2020، وسط مؤشرات على أن النمو الاقتصادي العالمي قد بلغ ذروته، غير أن مزيجا مقلقا من التحديات فيما يتعلق بالتنمية يمكن أن تقوض هذا النمو، بحسب التقرير. ويقول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في مقدمة التقرير "على رغم أن مؤشرات النمو الاقتصادي العالمي تبقى مواتية إلى حد بعيد، فإنها لا تروى القصة كاملة.. هناك مخاوف تتعلق باستدامة النمو العالمي".


تحالف أوراسكوم للإنشاءات يوقع اتفاقية معالجة صرف صحي بالسعودية: أعلنت شركة أوراسكوم كونستراكشون، في بيان إلى البورصة المصرية أمس الثلاثاء، أن تحالفها مع شركتي ماتيتو وموه، وقع على اتفاقية لمعالجة مياه الصرف الصحي مع شركة الكهرباء والمياه بالسعودية. وأوضحت الشركة أنه من المتوقع أن تصل السعة المبدئية للمشروع إلى 200 ألف متر مكعب يوميا، وقد ترتفع إلى 350 ألف متر مكعب يوميا. وقال الرئيس التنفيذي للشركة أسامة بشاي: "هذا المشروع يعد استمرارا لجهودنا من أجل زيادة محفظة مشروعات المياه تحت التنفيذ مثل التي قامت بها الشركة في مجال إنتاج الكهرباء".

"لاكتاليس- حلاوة" تستحوذ على 100% من أسهم جرين لاند مقابل نحو 890 مليون جنيه: استحوذت شركة "لاكتاليس – حلاوة"، المتخصصة في مجال الألبان، أمس الثلاثاء على 100% من أسهم شركة جرين لاند للصناعات الغذائية، التابعة لمجموعة أمريكانا، في صفقة بلغت قيمتها نحو 890 مليون جنيه، وفق ما نشرته جريدة المال نقلا عن بيان للبورصة المصرية. كانت "لاكتاليس" قد دخلت في مفاوضات في وقت سابق من الشهر الجاري للاستحواذ على "جرين لاند"، وذلك بعد أن تراجعت مجموعة المراعي الغذائية السعودية عن صفقة الاستحواذ على جرين لاند بعد توقف المفاوضات بين الطرفين التي أعلن عنها في نوفمبر الماضي، لخلاف على قيمة الصفقة البالغة نحو 75 مليون دولار.

صندوق الاستثمار المباشر البريطاني "SPE" يتفاوض للاستحواذ على 40% من "المستقبل للأدوية": يسعى صندوق الاستثمار المباشر الإنجليزي SPE Capital (سويكورب سابقا)، للاستحواذ على حصة تتراوح بين 30% و40% من رأسمال شركة المستقبل للصناعات الدوائية (فيوتشر فارما)، حسبما صرحت مصادر قريبة من المحادثات لجريدة المال. ورجحت المصادر أن تتراوح القيمة الإجمالية للصفقة ما بين 300 و400 مليون جنيه، متوقعين إتمامها بشكل نهائي قبل نهاية الربع الأول من العام الحالي. وللصندوق الإنجليزي تاريخ في الاستثمار بالقطاع الصحي في مصر، بما في ذلك شركة أوركيديا للصناعات الدوائية والتي تخارج منها ببيع حصته لصالح صندوق المشروعات المصري الأمريكي في أواخر 2017.


مصر تتلقى عروضا من شركات عربية وعالمية لإنشاء محطات طاقة متجددة بقدرة 5500 ميجاوات: قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر يوم الاثنين إن مصر تلقت عروضا من شركات عربية وعالمية لتدشين محطات لتوليد الطاقة من محطات الشمس والرياح بقدرة 5500 ميجاوات، وأنه جار حاليا دراسة العروض من قبل هيئة الطاقة المتجددة والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وفق جريدة البورصة. ورجح الوزير انخفاض أسعار الطاقة المولدة من مصادر متجددة خلال الفترة المقبلة، عن الأسعار المقدمة في آخر مناقصة لمحطة طاقة شمسية بلغت بين 2.75 سنت و3 سنتات في مناقصة محطة رياح. وأشار شاكر إلى أن وزارته ستعيد النظر في تعريفة شراء الطاقة المنتجة من المخلفات والتي تم تثبيت سعرها عند مستوى 103 قروش لمدة 5 سنوات.

وأكد شاكر أن وزارته تشجع الشركات على بناء مشروعات بنظام منتج الطاقة المستقل ضمن الأنظمة التعاقدية لبيع الطاقة مباشرة للمستهلكين مع دفع رسوم نقل الكهرباء عبر الشبكة القومية، ولم يخص الوزير في مزيد من التفاصيل. وأضاف شاكر أن الوزارة تدرس إطلاق مشروعات بنظام "المزايدات التناقصية" لتوفير الوقت الذي يستهلك نظام المناقصات التقليدية. وتؤكد تلك التصريحات تقارير سابقة أشارت إلى أن وزارة الكهرباء قد تتوقف عن شراء الطاقة لفتح المجال للقطاع الخاص للاستثمار في مشروعات لإنتاج الكهرباء وبيعها مباشرة للمستهلكين بنظام منتج الطاقة المستقل.

"دانة غاز" تعتزم استثمار 5 مليارات دولار خلال السنوات المقبلة: قال الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز باتريك ألمان وارد، خلال لقائه أمس مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، إن شركته تخطط لزيادة استثماراتها في مصر بواقع 5 مليارات دولار على مدار الأعوام القليلة المقبلة، بما يسهم في زيادة اكتشافاتها من الغاز، وفق بيان لمجلس الوزراء. وأضاف الرئيس التنفيذي لدانة غاز أن الاستثمارات الجديدة تستهدف زيادة عمليات استكشاف الغاز في مصر، لافتا إلى أن شركته ضخت استثمارات بإجمالي ملياري دولار في مصر منذ عام 2007.

سداد مستحقات الشركاء الأجانب يؤتي ثماره: وخلال اللقاء، شكر ألمان وارد الحكومة المصرية على جهودها لسداد المستحقات المتأخرة لشركته. وتبعد تصريحات ألمان وارد كل البعد عن تصريحاته في 2016، حينما أعلن أن الشركة ستراجع خططها الاستثمارية في مصر لعام 2017 ما لم تحصل على مستحقاتها البالغة 241.6 مليون دولار بنهاية 2016. وسددت الحكومة دفعة من مستحقات دانة غاز بقيمة 35 مليون دولار مطلع الشهر الجاري، وبذلك تتراجع مستحقات الشركة إلى 199 مليون دولار.

وأعلن وزير البترول طارق الملا أمس أنه من المتوقع أن يضخ الشركاء الأجانب استثمارات بنحو 10 مليارات دولار خلال العام المالي المقبل، في أنشطة البحث وتنمية حقول البترول والغاز، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. وأضاف الملا أن مستحقات الشركاء الأجانب المتأخرة تراجعت إلى نحو 1.2 مليار دولار، من إجمالي مديونية بلغت 6.3 مليار دولار في 2012، لافتا إلى أنه من المتوقع الانتهاء من سداد المتبقي من تلك المستحقات بالكامل خلال العام الحالي.


أتيكوت تسعى لطرح 40-50% من أسهمها في البورصة: تعتزم شركة التجارة والاستثمار العربي وتجارة القطن (أتيكوت) طرح 40-50% من رأسمالها بالبورصة المصرية خلال العام الحالي على مرحلتين، وفقا لما ذكره عز الدين الدباح رئيس مجلس إدارة الشركة لجريدة المال، والذي أضاف أنهم في انتظار موافقة إدارة البورصة بشكل نهائي لبدء التنفيذ مباشرة. وأوضح الدباح أن عملية الطرح ستتم على مرحلتين الأولى بنسبة 25% من أسهم الشركة في الربع الأول من العام الحالي، والباقي في مرحلة لاحقة قبل انتهاء 2019. وتهدف الشركة إلى جمع نحو 75 مليون جنيه من الطرح المزمع توجه لتمويل مشروعات في مجالي الاستثمار العقاري والصناعي. وأشار الدباح إلى أن الاتجاه للاستثمار العقاري يأتي في ظل تدهور تجارة القطن وتراجعها محليا مع انحسار المساحات المزروعة. ويبلغ رأسمال الشركة 100 مليون جنيه، ويمتلك الدباح فيها نحو 90%، فيما تتوزع النسبة الباقية على عدد من المستثمرين الأفراد.

نبق سيناء للفنادق بصدد رفع رأسمالها تمهيدا لطرح 25% من أسهمها في البورصة: قال حسام عطية رئيس مجلس إدارة شركة نبق سيناء للفنادق إن شركته تقدمت بطلب لهيئة تنمية سيناء، من أجل الموافقة على زيادة رأسمالها إلى 100 مليون جنيه، بدلًا من 60 مليون جنيه تمهيدا لطرح حصة أولية تبلغ نحو 25% في البورصة المصرية، وفقا لما ذكرته صحيفة المال. وأضاف عطية أن هيئة الرقابة المالية طالبت الشركة بزيادة رأس مالها لإتمام عملية الطرح. وأوضح أن زيادة رأسمال الشركة تتطلب موافقة مسبقة من هيئة تنمية سيناء متوقعا الحصول على الموافقة في خلال شهر. وستقتصر زيادة رأسمال الشركة على المساهمين القدامى. ومن المنتظر أن تنتهي الشركة من عملية اختيار مدير الطرح والمستشار المالي المستقل خلال الفترة المقبلة، وفقا لما ذكره عطية. ذكرنا في أغسطس الماضي أن الشركة كانت تسعى لإتمام عملية الطرح قبيل نهاية 2018. وتقدمت الشركة للطرح في البورصة أكثر من مرة منذ 2008 وقوبل طلبها بالرفض وذلك بسبب أحكام قانون منع تملك الأجانب لأسهم شركة مؤسسة في شبه جزيرة سيناء إلى أن أصدرت محكمة القضاء الإداري للمنازعات الاقتصادية والاستثمار حكما بأحقية الشركات المؤسسة في سيناء، والتي يعود تاريخ إنشائها إلى ما قبل 2005، في طرح نسبة من أسهمها بالبورصة، على أن يكتتب بها المصريون فقط.


عمران يستعرض حزمة تشريعات تعكف الرقابة المالية على إنجازها: استعرض رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية محمد عمران أمس قائمة ببعض التشريعات التي تعدها الهيئة، وتشمل مسودة مشروع تنظيم أعمال المطورين العقاريين، وصياغة مشروع قانون لتنظيم أعمال التمويل الجماعي عبر المنصات الإلكترونية، وتعديل قانون التمويل متناهي الصغر لزيادة التمويل الذي يجوز منحه للعملاء وللتيسير على الجمعيات الأهلية والمؤسسات التي تمارس النشاط، وإضافة التدابير حيال الجمعيات المخالفة. وأضاف عمران خلال مؤتمر حصاد الهيئة خلال عام 2018، أنه من المقرر تغطية جميع المستفيدين من التمويل متناهي الصغر في السوق المصرية تأمينيا والبالغ عددهم نحو 2.8 مليون مستفيد، مقابل رسوم تأمين في حدود 3.5 في الألف من إجمالي التمويل، لافتا إلى أنه تم الاتفاق مع الاتحاد المصري للتأمين على تغيير السنة المالية للشركات لتنتهي في نهاية ديسمبر، بدلا من نهاية يونيو من كل عام، وذلك حتى تتوافق شركات التأمين مع باقي القطاعات الخاضعة لهيئة الرقابة المالية، وفقا لجريدة المال.

والهيئة ترسل مشروع قانون "التمويل الاستهلاكي" لمجلس الوزراء: أرسلت الهيئة العامة للرقابة المالية المسودة النهائية لقانون التمويل الاستهلاكي إلى رئيس مجلس الوزراء بداية يناير الجاري لإقراره، وإحالته إلى مجلس النواب للتصديق عليه قبل نهاية الدورة البرلمانية الحالية، وفقا لجريدة البورصة نقلا عن رئيس الهيئة محمد عمران. ويميز مشروع القانون المقترح بين تجار التجزئة الذين يعرضون مبيعاتهم بالتقسيط والكيانات التي تتيح التمويل بالتقسيط للمستهلكين. ومن المقرر أن تخضع جميع شركات التمويل الاستهلاكي للقانون المزمع إصداره، وسيخضع له تجار التجزئة –شركات البيع بالتقسيط- إذا ما تخطت مبيعاتهم بالتقسيط حدود 25 مليون جنيه.

البنك المركزي يسدد قرضا بقيمة 400 مليون دولار للبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد خلال يونيو المقبل، وفق ما قاله مصدر مسؤول في البنك الأفريقي لموقع مصراوي أمس. وكان المركزي حصل على هذا القرض في يونيو الماضي من أجل تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم التجارة مع دول أفريقيا. وفي ديسمبر الماضي، أعلن البنك أنه خصص تمويلات بملياري دولار لمصر خلال العام الجاري، والتي سيجري توجيهها لصالح عدد من المشروعات بقطاعات التصنيع والبتروكيماويات وتمويل التجارة.

كوريا الجنوبية تعلن عودة الرحلات المباشرة إلى مصر: أعلن سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة يون يو تشول استئناف الرحلات المباشرة بين بلاده ومصر بعد فترة انقطاع طويلة. جاء ذلك على هامش اجتماع مع وزير المالية محمد معيط، أجرى خلاله الجانبان محادثات حول مشاكل الضرائب والجمارك التي تواجهها الشركات الكورية في مصر ووعد معيط بحلها، وفقا للبيان الصادر عن وزارة المالية أمس.

العضو المنتدب لبنك مصر إيران يستقيل من منصبه: تقدم العضو المنتدب لبنك مصر إيران عمرو طنطاوي باستقالته، يوم الاثنين، وفق جريدة المال نقلا عن مصادر، دون الإفصاح عن أسباب الاستقالة المفاجئة رغم التجديد له لمدة 6 أشهر. وأضافت المصادر أن البنك يفاضل بين 3 مرشحين لخلافة لطنطاوي خلال الفترة القليلة المقبلة.

مصر في الصحافة العالمية

في الصحافة العالمية اليوم تصدر بيان القوات المسلحة حول تمكن القوات الأمنية من قتل 59 عنصرا إرهابيا في سيناء خلال الفترة الأخيرة عددا من المواقع الصحفية، ولم يكشف البيان عن تواريخ أو أماكن العمليات التي استهدفت الإرهابيين، لكن من ناحية أخرى كشف البيان عن مقتل سبعة من رجال القوات المسلحة خلال تلك العمليات. يمكنك قراءة المزيد من التفاصيل على وكالة أسوشيتد برس وأيضا بلومبرج.

أخبار أخرى تستحق القراءة:

  • ذكرت صحيفة ديلي ميل أن زوجين بريطانيين سيتعين عليهما دفع 7500 جنيه إسترليني لشركة “TUI” للرحلات السياحية، بعد أن زعما تعرضهما لوعكة صحية نتيجة سوء الطعام الذي قدم لهما خلال قضاء عطلة بشرم الشيخ، برغم أن الزوجين كانا قد كتبا في موقع “Tripadvisor” الخاص بتوصيات السفر أنهما عاشا تجربة "رائعة" خلال تلك الفترة.
  • على موقع آسيا تايمز كتب جوناثان جورنال عن العيش المشترك ضرورة بين مصر وإثيوبيا كذلك تعلم المشاركة المنصفة والتعاونية في حصص المياه بسبب استمرار النمو السكاني، خاصة وأن إمدادات المياه العالمية ستبقى كما هي دون أي زيادة. على الرغم من أن هذا المقال مخيف إلى حد ما بسبب الواقع الذي نعيشه إلا أنه عليك قراءته هنا.

الصفحة الأولى

تصدر خبر افتتاح معرض الكتاب الدولي الصفحات الأولى بالصحف القومية الثلاث (الأهرام | الأخبار | الجمهورية) هذا الصباح. وأشارت صحيفة الأهرام إلى أن جامعة الدول العربية هي ضيف الشرف للمعرض هذا العام، في حين أوضحت "الأخبار" أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تفقد خلال افتتاحه لفعاليات المعرض أمس عددا من الأقسام داخل المعرض. وقالت صحيفة الجمهورية إن 35 دولة تشارك في معرض الكتاب هذا العام، وأضافت أنه ستكون هناك نحو 800 فعالية خلال المعرض.

اخترنا لك: قراءة

الاعتماد على المؤشرات يؤخر الإصلاح الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي: كتبت كارن يونج في مقالها أمس على موقع بلومبرج، أن الاعتماد على المؤشرات سوف يؤخر الإصلاح الاقتصادي الذي تحتاجه دول الخليج العربي. حيث من المقرر أن تنضم كل من المملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت إلى مؤشرات الأسواق الناشئة هذا العام، وهي عملية تفتح أبوابها أمام الدولار الأمريكي ليملأ الأسواق الخليجية. لكن على الرغم من أن هذا التدفق الجديد للعملة الأجنبية سيكون له فوائده، إلا أنه ليس بديلا للنمو الاقتصادي الأساسي، حسبما تقول يونج.

كابح للنمو المستدام: وبحسب يونج فإن الوصول إلى الأموال بسهولة عبر المؤشرات والأسهم قد يؤدي إلى تحفيز الدول على التوقف عن الإصلاحات البنيوية الأعمق اللازمة لتعزيز نمو القطاع الخاص المحلي. كذلك سيكافح رجال الأعمال الصغار والشركات الناشئة للتنافس ضد عمالقة الاقتصاد المدعومين من الدولة، ومن ناحية أخرى سوف يتم طرح الإصلاحات السياسية والاقتصادية الحقيقية لخطط طويلة الأجل. تقول يونغ: "بدلا من التدفقات ذات الأثر السلبي، فإن تلك الحكومات تحتاج إلى بدء استثمار مباشر من مصادر أجنبية ومحلية من خلال إظهار الجدية بشأن الإصلاحات التي تدعم الأعمال الجديدة وتوفير فرص العمل".

ستزداد مخاطر المستثمرين: ستصبح الاستثمارات أكثر عرضة للتقلبات في أسواق النفط حيث يتم إدراج دول الخليج المعتمدة على الطاقة في مؤشرات الأسواق الناشئة. ذلك بالإضافة إلى حقيقة أن ديون دول مجلس التعاون الخليجي ارتفعت لتشكل 30% من جميع إصدارات السندات في الأسواق الناشئة. الأكثر من ذلك، أنه من غير المرجح أن يأخذ المستثمرون تلك العلامات بعين الاعتبار وسوف ينساقون خلف تلك المؤشرات دون وعي، بحسب يونج.

اخترنا لك: مشاهدة

مؤشر إيدلمان يظهر تغيرات هامة على مستوى الثقة خلال العام الماضي، وأوضح المؤشر أن الأشخاص يثقون في رؤسائهم في العمل بشكل أكبر بكثير من ثقتهم في الحكومة أو في وسائل الإعلام. ووفقا لما جاء في فيديو نشرته شبكة بلومبرج (شاهد 1:17 دقيقة)، فإن هناك تزايدا في ميل الأشخاص إلى الثقة في الآخرين الذين تربطهم بهم علاقات أوثق، وتكون تلك العاقلات تحت سيطرتهم. وأوضح المسح الذي أجرته شركة إيدلمان وضم 33 ألف شخص من حول العالم أن نحو 75 بالمائة منهم يثقفون في أن أصحاب العمل الذين يتبعون لهم يقومون بالشيء الصواب، بالمقارنة مع 57 بالمائة ممن يضعون نفس القدر من الثقة في المنظمات غير الحكومية، و65 بالمائة ممن يثقون في أعمالهم و47 بالمائة ممن يثقون في وسائل الإعلام.

وليس من قبيل المفاجأة أن أظهر المسح أن هناك حالة سائدة من التشاؤم، كما أن الفارق يزداد اتساعا بين مستويات الثقة لدى العامة والنخبة. وأظهر المسح أيضا تزايد الرغبة في استكشاف الحقائق، وهو ما يأتي بالتزامن مع تغيرات في استهلاك وسائل الإعلام التقليدية. وأظهر أيضا ارتفاع مستويات الشك تجاه المؤسسات لا سيما من جانب السيدات.

وفيما يتعلق بصاحب العمل، أظهر المسح أن 71% من الموظفين لديهم توقعات بأن المسؤولين التنفيذيين بالشركات التي يعملون بها سيواجهون التحديات، وأضاف أنه بالمقابل ستكون هناك ميزات عديدة سيحصل عليها أصحاب الأعمال، ومنها الإحساس بالولاء من جانب الموظفين تجاه شركاتهم، إلى جانب التزامهم واستعدادهم لمناصرة تلك المؤسسات.

طاقة

مصر تستضيف الاجتماع الوزاري الأول للمبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة
استضافت مصر أمس الاجتماع الوزاري الأول للمبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة AREI ، وبحسب تقارير صحفية فقد تركز الاجتماع على تبادل الخبرات في مصادر الطاقة المتجددة والطاقة البديلة. جدير بالذكر أن الإعلان عن المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة كان في محادثات تغير المناخ في باريس 2015، وتطمح المبادرة إلى إنتاج 10 جيجاوات من الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، وتصل إلى 300 جيجاوات بحلول عام 2030 لتكفي القارة الإفريقية كاملة.

بنية تحتية

السويدي إليكتريك تستثمر ملياري جنيه بالعاصمة الإدارية الجديدة
كشفت شركة السويدي إليكتريك عن نيتها في استثمار حوالي ملياري جنيه في مشروعات البنية التحتية وتوليد الطاقة بالعاصمة الجديدة كجزء من مساهمتها في المشاريع الإستراتيجية القومية بالدولة، بحسب بيان الشركة. كانت الشركة قد وقعت السنة الماضية عقدا بقيمة 1.23 مليار جنيه لإنشاء محطة محولات بالعاصمة الجديدة بجهد 500 ك.ف بنظام تسليم المفتاح.

شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية تطلق مناقصة لإدارة المخلفات بالعاصمة الجديدة:
أعلنت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية عن طرحها مناقصة لتنفيذ نظام إدارة المخلفات الصلبة بالعاصمة خلال الربع الأول من عام 2019،بحسب تقرير موقع MENAFA. ومن المتوقع أن تشتمل المناقصة إنشاء محطة لتحويل المخلفات الصلبة إلى كهرباء.

خامات وسلع أساسية

"طاقة البرلمان" تقر مشروع قانون الرمال السوداء
وافقت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب أمس الثلاثاء على مشروع قانون مقدم من الحكومة بالترخيص لوزير الكهرباء والطاقة المتجددة في التعاقد مع هيئة المواد النووية والشركة المصرية للرمال السوداء بشأن البحث عن واستكشاف وتعدين وتركيز المعادن الاقتصادية والمنتجات الثانوية من الرمال السوداء واستغلالها في جمهورية مصر العربية، وذلك بالاشتراك مع مكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، وفق ما نشرته جريدة اليوم السابع. كانت هيئة المواد النووية والشركة المصرية للرمال السوداء قد وقعتا الأسبوع الماضي بروتوكول تعاون، من أجل تعظيم أوجه الاستفادة من معادن الرمال السوداء، وإقامة الصناعات التكميلية والمتطورة القائمة على معالجة هذه المعادن. وبموجب الاتفاق، سيتم تطوير وحدة الهيئة التجريبية برشيد إلى مصنع إنتاجي لفصل معادن الرمال السوداء.

تعليم ورعاية صحية

محافظة الفيوم تسجل أكبر عدد من الطلبة المصابين بفيروس سي
أعلنت الحملة القومية بوزارة الصحة لمكافحة وعلاج فيروس الكبد الوبائي "سي" أن محافظة الفيوم سجلت أكبر عدد من الطلبة المصابون بالفيروس، وفقا لموقع إيجيبت توداي. وقالت منال السيد العضو بالحملة أنهم تمكنوا حتى الآن من فحص 600 ألف طالب خلال المرحلة الأولى، كمضيفة أن هدف الحملة فحص أكثر من 6 مليون طالب بجميع أنحاء الجمهورية. كنا قد أشرنا نهاية العام الماضي إلى أن الحملة وسعت نطاق الفحص لتشمل جميع المدارس في تسع محافظات مع علاج الطلاب على نفقة هيئة التأمين الصحي.

نقل وسيارات

هيئة مرور الإسكندرية تبدأ ترخيص التوك توك
بدأت الهيئة مرور محافظة الإسكندرية في إصدار تراخيص لمركبات التوك توك بأحياء غرب المحافظة، بحسب المصري اليوم نقلا عن شريف رشدي مدير إدارة مواقف السيارات بالمحافظة. وبحسب التصريحات فقد تم حتى الآن ترخيص 122 توك توك من أصل 25 توك توك قد تم حصرها بالمحافظة. جدير بالذكر أن تكاليف استخراج الرخصة للتوك توك تصل إلى 400 جنيه، وتحصل كل مركبة على لوحة معدنية مرقمة. تلك الخطوة تعني أن قرار تجميد تراخيص التوك توك الذي أصدره رئيس الوزراء مصطفى مدبولي الشهر الماضي قد تم رفعه بالفعل.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.88 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.87 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.79 جم | بيع 17.89 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 13475 نقطة (-0.7%)
إجمالي التداول: 623 مليون جم (22% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +3.4%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس منخفضا بنسبة 0.7%، مع تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.0%. وجاء سهم القابضة المصرية الكويتية في صدارة الأسهم الرابحة بعدما ارتفع بنسبة 3.1%، تلاه بايونيرز القابضة بنسبة 2.1%، ثم طلعت مصطفى القابضة بنسبة 0.5%. وعلى الجانب الآخر تصدر سهم مصر للألمونيوم الأسهم الخاسرة بعدما هبط بنسبة 3.3%، تلاه بورتو جروب بنسبة مماثلة، ثم القلعة القابضة بنسبة 2.9%. وبلغت قيم التداول 623 مليون جنيه. وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 62.2 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 9.6 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 71.8 مليون جم

الأفراد: 69.1% من إجمالي التداولات (73.9% من إجمالي المشترين | 64.3% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 30.9% من إجمالي التداولات (26.1% من إجمالي المشترين | 35.7% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 52.57 دولار (-2.29%)
خام برنت: 61.49 دولار (-1.99%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 3.06 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-12.15%، تعاقدات فبراير 2019)
الذهب: 1284.60 دولار أمريكي للأوقية (+0.16%)

مؤشر TASI: 8399.40 نقطة (+7.32%) (منذ بداية العام: -0.03%)
مؤشر ADX: 4956.02 نقطة (+0.01%) (منذ بداية العام: +0.83%)
مؤشر DFM: 2493.92 نقطة (-0.20%) (منذ بداية العام: -1.42%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5500.88 نقطة (+0.15%)
مؤشر QE: 10687.28 نقطة (-0.33%) (منذ بداية العام: +3.77%)
مؤشر MSM: 4181.74 نقطة (+0.06%) (منذ بداية العام: -3.28%)
مؤشر BB: 1352.46 نقطة (+0.19%) (منذ بداية العام: +1.14%)

مفكرة إنتربرايز

22- 23 يناير (الثلاثاء – الأربعاء): مؤتمر سي آي كابيتال الاستثماري السنوي الثالث، ذا بلازا، نيويورك، الولايات المتحدة

22- 25 يناير 2019 (الثلاثاء – الجمعة): المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، سويسرا.

25 يناير 2019 (الجمعة): عيد الشرطة/ ذكرى ثورة يناير، عطلة رسمية.

26 يناير 2019 (السبت): تنظر المحكمة الإدارية العليا الطعن المقدم من "أوبر" و"كريم" ضد الحكم الصادر بوقف نشاطهما في مصر.

20- 22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

10- 13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).