الإثنين, 17 ديسمبر 2018

تفاؤل حذر في استطلاع قراء إنتربرايز لتوقعات 2019


عناوين سريعة

تفاؤل حذر في استطلاع قراء إنتربرايز لتوقعات 2019 (نتابع اليوم)

"المالية" تطرح مناقصة يناير المقبل لاختيار مدير طرح السندات الدولية المرتقب (أخبار اليوم)

فشل المفاوضات بين القاهرة وبكين لتمويل مشروع قيمته 20 مليار دولار بالعاصمة الإدارية (أخبار اليوم)

"سويفل" تستهدف جمع ما بين 50 و100 مليون دولار لتمويل توسعات مستقبلية (أخبار اليوم)

صافي أرباح "سوديك" تقفز 44% بالربع الثالث لتسجل 238 مليون جنيه (أخبار اليوم)

"المركزي" يدرس زيادة الحد الأقصى للإقراض عبر الهاتف المحمول (بنوك وتمويل)

"مصر للألومنيوم" تفاوض بنوكا محلية ودولية لتمويل توسعات بـ 600 مليون دولار
(بنوك وتمويل)

نتابع اليوم

استطلاع قراء إنتربرايز لعام 2019: نستعرض اليوم نتائج استطلاع رأي قراء إنتربرايز لعام 2019، والذي نعتقد أنه الأكبر من نوعه في مصر. ومن بين أهم النتائج التي أظهرها:

  • عدد أكبر منكم يرى أن عام 2018 كان عاما جيدا لأداء الأعمال في مصر.
  • بشكل عام أنتم متفائلون بعام 2019…
  • ولكنكم أقل ثقة بشأن توقعات العام المقبل، مقارنة بتوقعاتكم في استطلاع العام الماضي
  • وعدد أقل يرى أن أداء أعماله سيكون أفضل من المنافسين في الستة أشهر الأولى من 2019، مقارنة بالمشاركين في استطلاع العام الماضي.
  • التضخم وأسعار الفائدة كانت أبرز العوامل المؤثرة سلبا على معنوياتكم.
  • وأنتم أيضا أقل تفاؤلا بشأن تدفقات الاستثمارات الأجنبية في القطاعات التي تعملون بها
  • ويظهر ذلك في التراجع الحاد للتوقعات بزيادة الإنفاق الاستثماري، فمنذ عام، كانت أغلبية المشاركين يعتقدون أن شركاتهم سترفع استثمارتها خلال الستة أشهر الأولى من 2019. واليوم، يعتقد أقل من نصف المشاركين في الاستطلاع ذلك.
  • عدد أقل يتوقع تعيين المزيد من الموظفين في شركاتهم، مقارنة باستطلاع العام الماضي.
  • تتمنون أيضا زيادة الأجور بمعدلات متوسطة في عام 2019، بعد عامين من التوقعات بارتفاعات كبيرة في الرواتب لتعويض الارتفاع الكبير في معدلات التضخم.

النتائج الكاملة للاستطلاع في فقرة أخبار اليوم أدناه. وبصورة عامة تبدو التوقعات متحفظة في تفاؤلها وتشاؤمها ربما لأنها تأتي في وسط برنامج طويل للإصلاح الاقتصادي.


رالي سانتا كلوز؟ لن يحدث. نقترب يوما بعد يوم من نهاية العام، دون أن تبدأ موجة صعود الأسواق في أواخر العام أو ما يسمى بـ "رالي سانتا كلوز"، إذ سجلت الأسهم الآسيوية أداء متباينا هذا الصباح، في حين افتتحت سوق العقود المستقبلية الأمريكية على تراجع طفيف بعد أن شهد عمليات بيع مكثفة يوم الجمعة الماضي. وفي غضون ذلك، ثبت مؤشر البورصة المصرية مع إغلاق جلسة أمس وسط تعاملات ضعيفة تمثل ما يقرب من ثلث متوسط إجمالي قيم التداول على مدى 90 يوما.

كل المؤشرات تشير إلى مزيد من التذبذب مع ميل المتعاملين إلى عدم الشراء رغم انخفاض الأسهم، حسبما تحذر صحف المال والأعمال العالمية. وأظهرت مذكرة بحثية لبنك أوف أميركا ميريل لينش أن المتعاملين سحبوا 27.6 مليار دولار من استثماراتهم في الأسهم الأمريكية الأسبوع الماضي، وهو ما يقول البنك إنه "ثاني أكبر تخارج من الأسهم على الإطلاق"، إلى جانب 39 مليار دولار أخرى خرجت من أسواق الأسهم حول العالم، وفق ما ذكره موقع بيزنس إنسايدر. وفي الوقت نفسه، تدفقت 81 مليار دولار إلى صناديق الاستثمار المشترك في سوق النقد الأسبوع الماضي (وهو أكبر تدفق خلال أسبوع على الإطلاق)، فيما خرجت 46 مليار دولار من صناديق الاستثمار المشترك في أسواق الأسهم "وهو تقريبا ضعف الرقم المسجل في أي أسبوع"، حسبما كتب فليكس سالمون لموقع أكسيوس.

ولا تأتي التحذيرات فقط من الصحف، فهذا أيضا رأي البنوك المركزية. فقد حذر بنك التسويات الدولية في مراجعته ربع السنوية أمس "بأن تطبيع السياسة النقدية سيؤدي على الأرجح إلى موجة عمليات بيع حادة خلال الأشهر المقبلة"، وفق ما ذكرته سي إن بي سي. وأبدى البنك المملوك لعدد من أكبر البنوك المركزية حول العالم، قلقه من ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية والخوف من نشوب حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي محتمل، وكل ذلك يعني أن 2019 سيكون عاما مليء بالعثرات. يمكنك الاطلاع على تقرير البنك كاملا هنا، أو الاطلاع على صفحته الرئيسية هنا.

إلى أي مدى يجب أن نقلق بشأن 2019؟ إذا أعجبك دليل المتشائم لعام 2019 الذي أصدرته وكالة بلومبرج الذي أشرنا إليه أمس، يمكنك قراءة دليل المتشائمين والمتفائلين للاقتصاد العالمي في 2019، الذي أصدرته الوكالة أيضا، والذي يستعرض الاحتمالات الإيجابية والسلبية بشأن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، والنفط، والبنوك المركزية، والاقتصاد الأمريكي، وأزمة محتملة بمنطقة اليورو، والبريكست، وغيرها.

فرصة كبرى في الخليج؟ تسع شركات طاقة حكومية بدول الخليج أجلت خطط طرح أسهمها للاكتتاب العام، ولكن تراجع أسعار البترول قد يعيد طرح فكرة الأسهم في عام 2019، حسبما تشير صحيفة وول ستريت جورنال، وذلك إذا كانت الأسواق مواتية.

تعقد لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية اليوم الاثنين جلسة استماع للنظر في التظلم المقدم من شركة بلتون المالية القابضة للاعتراض على قرار الهيئة بإيقاف بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات لمدة 6 أشهر. وأجلت محكمة القضاء الإداري يوم السبت الماضي نظر الطعن المقدم من "بلتون" ضد القرار ذاته إلى جلسة 5 يناير المقبل، لحين الاطلاع على المستندات المقدمة من الطرفين، وفق ما نشرته اليوم السابع.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

رحلة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى النمسا في زيارة تستغرق أربعة أيام للمشاركة في أعمال المنتدى رفيع المستوى بين أفريقيا وأوروبا لتعزيز الشراكة بينهما، كانت محور حديث التوك شو أمس. وركز العديد من مقدمي البرامج على أن هذه هي الزيارة الأولى من قبل رئيس مصري إلى النمسا منذ 11 عاما.

ومن المقرر أن يوقع الرئيس على عدد من مذكرات التفاهم مع المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، بمقر المستشارية في فيينا، حسب تصريحات عمر عامر سفير مصر بالنمسا خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر قناة الحياة، مع الإعلامية لبنى عسل (شاهد 3:29 دقيقة). وقالت الإعلامية إيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي"، إن الرئيس السيسي سيركز على نقل رؤية المصرية إلى القيادة في النمسا بشأن تطوير البنية التحتية للقارة السمراء خلال فترة توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي (شاهد 2:42 دقيقة). وعمد برنامج هنا العاصمة إلى بث مقاطع من خطاب السيسي خلال زيارة كورتز إلى القاهرة العام الماضي (شاهد 3:24 دقيقة).

وركزت بعض البرامج أيضا على زيارة الرئيس السيسي إلى الكلية الحربية، فجر الأحد، قبل أن يغادر إلى النمسا. ونوهت برامج "الحياة اليوم"، و"مساء دي إم سي"، و"الحكاية" إلى تحذير الرئيس للطلاب من التحديات الخارجية التي تواجهها مصر (شاهد 3:12 دقيقة، و3:02 دقيقة، و5:06 دقيقة على التوالي).

هيئة الرقابة الإدارية تنتهي من إعداد دراسة شاملة للمشكلات التي يواجهها المستثمرون في مصر، أملا في علاج قضايا المستثمرين، وتحديد الإجراءات الواجب إتباعها في حالة وصول الطرفين لمرحلة النزاع التحكيمي، وذلك في محاولة لجذب وتشجيع الاستثمارات، وفقا للإعلامية لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" (شاهد 2:27 دقيقة).

وصرحت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم لبرنامج "الحياة اليوم" أن مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم" الذي ترعاه الحكومة، سيركز على تطوير نظام التعليم في مصر. وانطلق المؤتمر أمس الأحد في الغردقة، وهو واحد من مؤتمرات "مصر تستطيع" المزمع تنظيمها (شاهد 4:35 دقيقة).

ومن بين الموضوعات الأخرى التي اهتمت بها برامج التوك شو أمس:
 

  • شدد عمرو أديب على خطورة الزيادة السكانية في مصر في ظل محدودية موارد الدولة (شاهد 10:52 دقيقة)
  • وتجدد الحديث مرة أخرى أزمة البطاطس، إذ يشرح النائب البرلماني مجدي ملاك أن زيادة أسعار البطاطس ترجع إلى انخفاض كمية التقاوي المستوردة (شاهد 7:19 دقيقة)
  • الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري يستعرض أهم الاكتشافات الأثرية هذا العام (شاهد 1:25 دقيقة)، بالإضافة إلى الترميم المرتقب للمعابد اليهودية (شاهد 5:02 دقيقة).

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

استطلاع رأي قراء إنتربرايز: 2018 كان في أغلبه عاما جيدا لأداء الأعمال، و2019 سيكون أفضل. أظهرت نتائج استطلاع رأي قراء إنتربرايز تفاؤلا باستمرار تحسن ظروف الأعمال في 2019، في وقت أظهرت فيه النتائج أيضا أن العام الذي يوشك على نهايته بعد أيام قليلة شكَّل بيئة جيدة لأداء الأعمال بالسوق المصرية، إذ قال 45% ممن شملهم الاستطلاع إن 2018 كان عاما جيدا لأداء الأعمال، إلا أن النتيجة جاءت أقل مما كانت عليه في 2017، والتي بلغت حينها 63%، وتوقع 83% من المشاركين آنذاك تحسن ظروف أعمالهم في 2018.

50% من المشاركين في الاستطلاع يتوقعون تحسن ظروف أعمالهم العام المقبل، في حين يتوقع نحو 16% من المشاركين في عكس ذلك. وتبلغ النسبة المتشائمة أكثر من ضعفي النسبة نفسها في استطلاع العام الماضي.

وتوقع 54% ممن شملهم الاستطلاع تحسن أعمالهم في الستة أشهر المقبلة في ظل المنافسة، مقارنة مع 68% في استطلاع 2017

فيما يرى 44% من المشاركين أن العام المقبل سيشهد المزيد من تدفقات الاستثمارات الأجنبية مقارنة مع 65% في استطلاع العام الماضي.  

لماذا تراجع التفاؤل مقارنة بـ 2017؟ إنها المخاوف المعتادة، بدءا من معدلات التضخم مرورا بأسعار الفائدة والاحتفاظ بالكفاءات وصولا إلى التشريعات الحكومية، ولكن تبقى أكبر عقبتين لمجتمع الأعمال هما التضخم، بالنسبة لـ 27% من المشاركين في الاستطلاع، ثم ارتفاع أسعار الفائدة والقدرة على الحصول على التمويل بالنسبة لـ 19% من المشاركين. وبينما جاء التضخم في صدارة العقبات التي قد تواجه مجتمع الأعمال، تراجعت نسبة التخوف منه قليلا في استطلاع العام الجاري. وجاءت أسعار الفائدة بالمرتبة الثانية هذا العام في قائمة تلك المخاوف.

وباختصار، فإن الأزمة التي ضربت الأسواق الناشئة تثبط من تفاؤل مجتمع الأعمال، فتصدر التضخم وبيئة أسعار الفائدة المرتفعة للقائمة يعكس بوضوح كافة العناصر الرئيسية لموجة البيع التي اجتاحت الأسواق الناشئة في 2018، إذ يتعين على البنك المركزي أن يبقي على أسعار الفائدة المرتفعة بما يسمح بجذب رؤوس الأموال الأجنبية. ولا يلوح في الأفق استئناف الدورة التيسيرية للبنك المركزي بخفض أسعار الفائدة حتى العام المقبل.

أسعار الفائدة هي الهاجس الرئيسي الآن لمجتمع الأعمال، إذ يرى 64% من المشاركين بالاستطلاع أن البيئة الحالية لأسعار الفائدة تؤثر سلبا بطريقة أو بأخرى على أعمالهم. وعلى الرغم من أن نسبة العام الماضي التي أبدت تخوفها من أسعار الفائدة كانت 66% من المشاركين، فإن النسبة تبقى مرتفعة. وقد يفسر خفض المركزي لأسعار الفائدة بواقع 200 نقطة أساس العام الجاري تراجع نسبة المتخوفين من التأثير السلبي لأسعار الفائدة على أعمالهم. وتتوقع الغالبية العظمى من المشاركين في الاستطلاع خفض أسعار الفائدة العام المقبل، فيما يرى نحو 29% من المستطلعة آراؤهم أن أسعار الفائدة لن تتغير العام المقبل. ويتوقع 48% من المشاركين بدء تخفيض أسعار الفائدة بالربع الثاني أو الثالث من 2019.

ماذا عن الإنفاق الاستثماري؟ ربما لم يكن مستغربا أن تتوقع نسبة أقل من المشاركين في الاستطلاع ضخ شركاتهم لمزيد من الاستثمارات العام المقبل مقارنة مع استطلاع العام الماضي، إذ يتوقع 44% زيادة استثماراتهم العام المقبل مقارنة مع 62% في استطلاع العام الماضي. فيما كان 27% من المشاركين غير متأكدين من ضخ استثمارات جديدة العام المقبل أو توقعوا أن تبقى دون تغيير.

ويبدو أن المخاوف بشأن الدولار بدأت تتراجع، إذ أبدى 5% فقط من المشاركين في الاستطلاع تخوفهم من أسعار الصرف مقارنة بـ 10% في استطلاع العام الماضي. وأبدى 2% فقط من المشاركين تخوفهم من صعوبة التكيف مع السوق المفتوحة لسعر الصرف مقارنة بـ 2.15% في استطلاع العام الماضي.

توقعات بهبوط طفيف للجنيه، ففي الوقت الذي ترى فيه الغالبية العظمى من المشاركين في الاستطلاع عدم حدوث تغير جوهري في سعر الصرف، إلا إنهم يتوقعون هبوط الجنيه. ويتوقع 3% فقط استمرار سعر صرف الجنيه عند المستوى الحالي أو ربما ارتفاعه. ويتوقع 66% من المشاركين أن يبلغ سعر صرف الدولار مقابل الجنيه بحلول مطلع العام المالي المقبل عند مستوى يتراوح ما بين 17.51 جنيه و19.5 جنيه.

يتوقع 48% من المشاركين بالاستطلاع إضافة وظائف جديدة بشركاتهم في العام المقبل مقارنة مع 58% في استطلاع العام الماضي.

وتمنى 69% من المشاركين زيادة الرواتب بنسب تتراوح بين 6% و20%. ووفقا للاستطلاع، فإن نسب الزيادة الفعلية تدور حول 15% في الشركات التي أعلنت بالفعل عن زيادة رواتبها.

ولا يزال أداء الحكومة غير مرض لنسبة كبيرة من المشاركين في استطلاع الرأي، إذ شهد استطلاع العام الجاري أعلى نسبة غير موافقة على أن أعضاء المجموعة الاقتصادية بالحكومة يتفهمون احتياجات الأعمال، منذ استطلاع الربع الرابع من 2016. ولا يوافق 46% من المشاركين بالاستطلاع على أداء الحكومة مقارنة مع 37% بالربع الرابع من 2017، و40% بالربع الرابع من 2016. ونود أن نذكركم أن هذا هو أول استطلاع للرأي نجريه منذ تولي الحكومة الحالية مقاليد الأمور في يونيو الماضي.

ماذا عن رواد الأعمال؟ يبدو أن تركيزهم منصب على قطاع الصناعات الغذائية، إذ أشارت نسبة كاسحة من المشاركين بالاستطلاع إلى أن هذا القطاع سيكون في أولوية اهتماماتهم إذا ما قرروا بدء نشاط استثماري جديد العام المقبل، وهو ما يعكس توقعات بتحسن القطاع الاستهلاكي في 2019.

في النهاية نود أن نعبر عن تقديرنا وامتناننا لكل رسائل الإشادة والدعم الطيبة التي وصلتنا منكم، والتي كانت بالفعل أفضل هدية ومكافأة لنا في نهاية 2018. وأسعدنا كثيرا قراءة كل توقعاتكم ومخاوفكم وتعليقاتكم بشأن تقدم الاقتصاد المصري، وكذلك كل المقترحات بشأن كيفية تطوير خدمتنا.


المفاوضات بين القاهرة وبكين على تمويل مشروع قيمته 20 مليار دولار في العاصمة الإدارية الجديدة تصل إلى طريق مسدود، بسبب خلافات حول نسب المشاركة في الإيرادات، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج. وبدأت شركة "تشاينا فورتشن" الصينية مفاوضات مع الحكومة لإنشاء المدينة الصينية بالعاصمة الإدارية منذ عامين. وأشارت بلومبرج إلى أن النهاية المخيبة للآمال للمفاوضات التي دامت نحو عامين قد تؤثر سلبيا على معنويات المستثمرين، وبالتالي على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى البلاد. وأشارت تقارير محلية في وقت سابق إلى أن المفاوضات التي تجريها الحكومة وشركة "سي إف إل دي" (تشاينا فورتشن) الصينية بشأن إنشاء مدينة صينية تجارية وثقافية وسكنية على مساحة 14 ألف فدان بالعاصمة الإدارية الجديدة، قد توقفت بسبب خلافات حول نسب المشاركة، ورغبة الجانب الصيني في الحصول على امتيازات أكثر مما تنص عليه اتفاقيات الشراكة.

هل تفشل مفاوضات أخرى مع الصين؟ أشارت بلومبرج إلى أنه رغم فشل المفاوضات مع الصين حول مشروع العاصمة الإدارية، إلا أن الباب لا يزال مفتوحا للعمل مع بكين، وتحديدا شركة تشاينا فورتشن، وذلك بفضل العلاقات القوية بين البلدين. لكن يبدو أن المحادثات بين الحكومة المصرية وبنك الاستيراد والتصدير الصيني (إكزيم بنك) بشأن قرض قيمته 1.2 مليار دولار لتمويل مشروع القطار المكهرب، قد فشلت أيضا لعدم وجود اتفاق مع الجانب الصيني، مما تسبب في تأجيل المشروع، حسب تصريحات مسؤول بوزارة النقل لجريدة الشروق. وأضاف أنه توجد خلافات قائمة على بنود القرض الذي سيتم توفيره من خلال البنك الصيني، مما دفع الوزارة لتأجيل المشروع لحين التوصل لاتفاق حول النقاط الخلافية مع البنك الذي يبالغ في شروطه ــ على حد قوله ــ دون توضيح لهذه الخلافات. وأعلنت الحكومة الشهر الماضي أنها تلقت 3 عروض عالمية، لإقامة مشروعين لقطار المونوريل بطول 84 كيلو متر، لربط العاصمة الإدارية بمدينة الشيخ زايد.

وزارة المالية تعتزم تطبيق تعديلات ضريبة الدخل من أذون وسندات الخزانة على الشركات: تعتزم وزارة المالية تطبيق التعديلات الجديدة على طريقة حساب ضريبة الدخل على عوائد أذون وسندات الخزانة الحكومية على جميع الشركات التي تستثمر في هذا النوع من الأوعية الاستثمارية، وفقا لما ذكره وزير المالية محمد معيط لصحيفة المال، مضيفا أن معيار تطبيق القانون واحد، وليس مقصورا على البنوك فقط. وتمتلك العديد من الكيانات المقيدة في البورصة المصرية استثمارات في أذون وسندات الخزانة، مثل شركات المطاحن المختلفة، وبعض الكيانات العقارية مثل إعمار مصر والتي بلغت قيمة استثماراتها بأذون الخزانة نحو 8.8 مليار جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري.

وتنص المعادلة المقترحة على فصل التكاليف المرتبطة بالاستثمار في أدوات الدين الحكومية عن تكاليف العمليات الأخرى. وينتج عن ذلك انخفاض تكاليف العمليات الأخرى، وبالتالي ارتفاع الدخل الخاضع للضريبة من العمليات الأخرى، بخلاف الدخل من الاستثمار في أدوات الدين الحكومية. وتحتسب الضريبة كالآتي: ضريبة على الدخل من الاستثمار في أدوات الدين الحكومية بواقع 20%، مضافا إليها ضريبة على الدخل من العمليات الأخرى بواقع 22.5%. ومن المنتظر أن تصل الحصيلة المتوقعة من هذا التعديل إلى 10 مليارات جنيه. وقال محللون إن تطبيق آلية الاحتساب الجديدة سيؤدي إلى ارتفاع المعدل الفعلي لضريبة الدخل على أرباح البنوك أو الشركات إلى 37%، مقارنة بـ 24% حاليا. وتسعى وزارة المالية إلى تبني سياسات تيسيرية لاحتواء أثر التعديل بحسب ما أكدته مصادر بالوزارة لإنتربرايز الأسبوع الماضي.

ما هو التأثير المحتمل للقرار على الشركات؟ تقول رضوى السويفي رئيسة قسم الأبحاث لدى فاروس للصحيفة إن قرار المالية الأخير سيقلص فرص استفادة الشركات من الاستثمار في أذون الخزانة. وتضيف السويفي أن القرار سيؤدي إلى انخفاض الإيرادات الإجمالية المحققة بالتزامن مع تراجع لافت في قيمة التكاليف، بعد خصم قيمة شراء أذون الخزانة، بما سيؤدي في النهاية لانخفاض صافي الربح، لاستقطاع ضريبتي الدخل العادية بواقع 22.5% وأذون الخزانة بنسبة 20%. وأشارت السويفي إلى أن موافقة المالية على عدم تطبيق القرار بأثر رجعي، سيقلل من نسبة تأثر الشركات، متوقعة عدم توجه الشركات للاستثمار في أدوات الدين الحكومية خلال العام المقبل.

(خاص) "المالية" تعتزم طرح مناقصة أمام بنوك الاستثمار الشهر المقبل لتقديم عروضها لتولي إدارة طرح السندات الدولية المرتقب، وفق ما قاله مصدر حكومي رفيع المستوى في تصريحات لإنتربرايز. وأضاف المصدر أنه سيتم اختيار بنوك آسيوية ضمن قائمة مديري الطرح، إذ أن غالبية الإصدار المزمع سيوجه للسوق الآسيوية. من ناحية أخرى، قال المصدر إن وزارة المالية تجري حاليا محادثات مع المؤسسات المسؤولة عن تسعير السندات المصرية لمعرفة مستقبل أسعار الفائدة بعد الزيادة الجديدة التي يعتزم الفيدرالي الأمريكي إقرارها وتأثير ذلك على خطط الطروحات المستقبلية لمصر في سوق الدين العام العالمية.

وتستعد مصر لإصدار سندات دولية بقيمة 4 إلى7 مليارات دولار مقومة بالين واليوان والدولار واليورو خلال الربع الأول من عام 2019، وفق ما ذكره مصدر حكومي لإنتربرايز في وقت سابق من الشهر الجاري. وأشار المصدر حينها إلى أن الحكومة تترقب استقرار الأسواق الدولية قبل أن تمضي قدما في تلك الإصدارات. وصرح وزير المالية محمد معيط في وقت سابق أن الحكومة ستعلن بداية يناير المقبل التفاصيل الكاملة للسندات الدولية المزمع طرحها العام المقبل.

"سويفل" تسعى لجمع ما بين 50 و100 مليون دولار لتمويل توسعات مستقبلية: قال مصطفى قنديل الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة سويفل لتطبيق النقل الجماعي عبر الإنترنت لصحيفة المال إن شركته تفاوض حاليا صناديق استثمار آسيوية وصينية للحصول على تمويلات تتراوح قيمتها بين 50 و100 مليون دولار، لتوظيفها في تعزيز النشاط محليا وخارجيا. وتوقع قنديل أن تتوصل شركته إلى اتفاقات رسمية مع ممثلي الصناديق التي يتم التفاوض معها خلال الربع الأول من 2019. وقال قنديل في وقت سابق إن شركته أنهت جولة تمويل ثانية جمعت فيها "عشرات الملايين من الدولارات". ولم يفصح قنديل عن المبلغ الذي جمعته الشركة على وجه التحديد، لكنه قال إن مرحلة التمويل الثانية تعني أن قيمة الشركة تقترب الآن من 100 مليون دولار. وقالت الشركة إنها ستستخدم جزءا من تمويل المرحلة الثانية في فتح مركز للأبحاث والتطوير في برلين. وتعتزم الشركة دخول سوق جنوب شرق آسيا في العام المقبل بعد إتمام ما وصفتها بأنها أكبر جولة تمويلية لشركة تكنولوجيا ناشئة في مصر. وقال قنديل إن سويفل تخطط لإطلاق خدماتها في العاصمة الفلبينية مانيلا في الربع الأول من العام المقبل، تليها مدن أخرى في الفلبين وفيتنام وتايلاند.

صافي ربح "سوديك" يرتفع 44% على أساس سنوي بالربع الثالث من العام الجاري، مسجلا 238 مليون جنيه، وفقا لبيان الشركة للبورصة المصرية يوم الأحد. وقفزت إيرادات الشركة في الربع الثالث من العام الجاري لتصل إلى 909.2 مليون جنيه مقابل 583.8 مليون جنيه في الفترة المقابلة من العام الماضي، بنسبة نمو بلغت 56%.

"كرم سولار" تضم وليد حسونة ونادية اللوزي لمجلس إدارتها: أعلن عمرو الصواف رئيس مجلس إدارة شركة الكرم للطاقة الشمسية، انضمام عضوين جديدين لمجلس إدارتها، هما الخبير المصرفي والرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية فاينانس القابضة التابعة للمجموعة المالية هيرميس وليد حسونة، وخبيرة تطوير الأعمال نادية اللوزي، وفقا لبيان صادر عن الشركة. وقال الصواف إن انضمام حسونة واللوزي يأتي في إطار استراتيجية "كرم سولار" نحو زيادة رأس مالها وإسراع وتيرة النمو لتنفيذ مشاريعها الجديدة في مجال توليد الكهرباء، فضلا عن تنظيم المعاملات المصرفية والتمويلات، وعقد الاتفاقيات الخاصة بالأعمال وشراء الطاقة الشمسية بالقطاع الخاص. وأضاف الصواف أن انضمام العضوين الجديدين "خطوة هامة للاستفادة بالرؤية والخدمات الإشرافية لاثنين من أبرز خبراء السوق المصرية والإقليمية". وتابع: "الخبرة والدراية الكاملة بسوق المال والأعمال هي الدافع الرئيسي وراء اختيارهما، نحن سعداء بهذا الانضمام وننتظر المزيد بمشاركتهما نحو تمهيد الطريق لجذب وتوظيف المزيد من الاستثمارات والتمويلات".

قريبا

توقع مصر وقبرص قريبا اتفاقية تعاون للبدء في تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين البلدين بقدرة 2000 ميجاوات، واستثمارات تقدر بنحو 4 مليارات دولار، وفق تصريحات وزير الكهرباء محمد شاكر. وأشار شاكر إلى انتهاء وزارته من دراسة الجدوى المتعلقة بالمشروع، والذي يتضمن مد كابل بحري يبلغ طوله 1707 كيلومترات بين مصر وقبرص واليونان.


الرقابة المالية تنظر تظلم "راية" 23 ديسمبر: تعقد هيئة الرقابة المالية جلسة استماع يوم الأحد المقبل الموافق 23 ديسمبر، للنظر في تظلم رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة للاستثمارات المالية مدحت خليل ومجموعته المرتبطة، ضد قرار الهيئة بإلزامه بتقديم عرض شراء إجباري للحصة المكملة لـ 100% من أسهم الشركة، وفقا لجريدة البورصة. وكانت الهيئة قد عقدت جلسة استماع سابقة في 3 ديسمبر الجاري. وتظلم خليل الشهر الماضي ضد قرارات الرقابة المالية المرتبطة بتقديم عرض الشراء الإجباري لأسهم "راية"، بعدما أظهرت مراجعة وفحص ملكية مساهمي شركة راية القابضة، تجاوز ملكية رئيس مجلس الإدارة والمجموعة المرتبطة به للنسبة المسموح بها طبقا اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال، وهو ما يلزم خليل وأقاربه حتى الدرجة الثانية بتقديم عرض شراء إجباري للحصة المكملة لـ 100% من أسهم شركة راية. ويقول خليل إنه والمجموعة المرتبطة به تملك 32% فقط من أسهم راية القابضة، أي أقل من نسبة الثلث التي تلزمه بتقديم عرض شراء إجباري لبقية أسهم الشركة. ولكن الرقابة المالية قررت احتساب نسبة الـ 10% المملوكة لشقيق زوجته، ضمن ملكية المجموعة المرتبطة بخليل، وهو ما يرفع نسبة مساهمتهم إلى 42% من "راية القابضة". وتضمن التظلم الذي قدمه خليل ضرورة تعريف المجموعة المرتبطة به، إضافة إلى زيادة المهلة الزمنية لتقديم عرض الشراء الإجباري إلى شهرين، وتعيين مستشار مالي مستقل لتحديد متوسط عادل لسعر السهم.

تقعد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اجتماعها الأخير في عام 2018، يوم الخميس 27 ديسمبر الجاري لمراجعة أسعار الفائدة.

مصر في الصحافة العالمية

استمر اهتمام الصحافة العالمية لليوم التالي على التوالي بخبر اكتشاف مقبرة فريدة من نوعها تعود لـ 4400 عام ولم تمس من قبل بمنطقة سقارة. وتناوله أمس كل من سي إن إن وموقع أورلاندو سينتينل.

اخترنا لك: قراءة

الصين تعيد تقييم مبادرة "الحزام والطريق"، بعدما أدى سوء الإدارة واتهامات بالفساد وتدني الجودة إلى تداعيات سياسية في القارة الآسيوية، وفقا لوكالة بلومبرج.

ردود الفعل السلبية للمبادرة تطيح ببعض الحكومات: فقد خسر رئيس المالديف السابق عبد الله يمين منصبه بعدما تلقى الهزيمة في الانتخابات التي خاضها أمام منافسه زعيم المعارضة إبراهيم محمد صليح، في الانتخابات التي أجريت في سبتمبر الماضي، بسبب التمادي في الاقتراض من بكين. قالت المعارضة إنها ستراجع الاستثمارات الصينية لأسباب منها القلق بشأن شروطها بعدما نبه خبراء إلى أن المالديف تواجه خطر السقوط في فخ الديون. وخلال فترة رئاسته، تزعم يمين تمويل مشروع طريق سريع جديد، ومشروعات سكنية، ومستشفى وجسر الصداقة بين جزر المالديف والصين، وهو ما كلف بلاده أعباء تعادل نحو 20% من إجمالي ناتجها المحلي في صورة ديون إلى بكين. وانتقد رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد الصين، محذرا من "شكل الاستعمار الجديد"، الذي يحدث لأن الدول الفقيرة غير قادرة على منافسة الدول الغنية في التجارة الحرة. وقرر تعليق 3 مشروعات بنية تحتية تمولها الصين بحوالي 20 مليار دولار، وتأتي ضمن مبادرة الحزام والطريق. وعلاوة على ذلك، فإن الهند، التي طالما شعرت بالقلق من النفوذ الصيني لدى جارتها باكستان، حيث تبلغ التمويلات التي خصصتها بكين لتنفيذ مشاريع بنية تحتية هناك في إطار المبادرة حوالي 60 مليار دولار، تؤكد أن تلك الدول قد وقعت في مصيدة ديون صينية.

ويقول محللون من صندوق مارشال الألماني إن هذه الاعتراضات تشير إلى نهاية المرحلة الأولى من مبادرة الحزام والطريق. وقال أندرو سمول المحلل في صندوق مارشال إنه لم يظهر نموذج جديد بعد، لكن من الواضح أن النموذج القديم الذي يركز بشكل كامل تقريبا على السرعة والحجم، لم يعد مستداما. ونوه بعض المسؤولين في بكين إلى أنهم لاحظوا بعض الأمثلة لسوء التصرف، وأنه جار العمل على إعادة تقييم وتعديل خطط البنية التحتية العالمية بناء على ذلك، حسبما نقلت بلومبرج عن مسؤول صيني رفيع المستوى.

ربما يكون الوقت قد تأخر كثيرا، إذ يدير بعض السياسيين حملاتهم الانتخابية بناء على مواقف معادية للصين، مستغلين غضب الجماهير تجاه النفوذ الصيني. وربما يمهد انتخاب جائير بولسونارو رئيسا للبرازيل والذي تبنت حملته الانتخابية موقفا معارضا للصين، الطريق لنتائج مماثلة في كينيا وزامبيا وتايلاند.

وبهدف المنافسة وتقويض النفوذ الصيني، قررت الولايات المتحدة تأسيس صندوق لإتاحة قروض بما يقرب من 60 مليار دولار لتمويل مشروعات البنية التحتية في الدول النامية، لكن هذا الرقم ضئيل جدا مقارنة بنحو 1.3 تريليون دولار تعتزم الصين ضخها ضمن مبادرة الحزام والطريق بحلول عام 2027، أو احتياجات المنطقة التي يقدرها بنك التنمية الآسيوي بحوالي 26 تريليون دولار.

صناعة

"مصر للبترول" و"بتروناس" تعتزمان تدشين شركة مشتركة لإنتاج وتصدير الزيوت عالية الجودة
تستعد شركتا مصر للبترول، وبتروناس الماليزية، حاليا لإطلاق شركة مشتركة لإنتاج الزيوت عالية الجودة وتصديرها للخارج خلال الربع الأول من العام المقبل، وذلك من خلال استغلال الطاقة الإنتاجية الفائضة بمجمع خلط الزيوت المملوك لشركة مصر للبترول بمنطقة العامرية بمحافظة الإسكندرية، وفق ما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن مصادر حكومية. ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع حوالى 30 ألف طن من الزيوت سنويا. وستقوم الشركة الجديدة التي ستحمل علامتها التجارية اسم الطرفين معا، ويتراوح رأسمالها ما بين 180 و190 مليون جنيه يسدد مناصفة بين الطرفين، باستيراد منتج الزيت الخام من الخارج، ثم تعمل على تصنيعه محليا وإعادة تصديره. كانت الشركتان قد وقعتا في يوليو الماضي مذكرة تفاهم في هذا الشأن.

"السويدي" تنتهي من دراسة جدوى تنمية مليوني متر مربع بالعلمين الجديدة
انتهت شركة السويدي للتنمية الصناعية، التابعة لشركة السويدي إليكتريك، من دراسة جدوى تنمية مليوني متر مربع بمدينة العلمين الجديدة، وفق ما قاله محمد القماح المدير التنفيذي للشركة ونقلته جريدة المال أمس. ولم يذكر القماح أي تفاصيل أخرى بهذا الشأن. وقال إن قطعة الأرض المزمع تطويرها ترفع محفظة الأراضي الصناعية التي تديرها الشركة إلى 25 مليون متر مربع، تشمل العقد الأخير الذي أبرمته "السويدي" هذا الشهر مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس لإنشاء مدينة صناعية متكاملة بتكلفة استثمارية تبلغ 10 مليارات جنيه على مساحة 10 كيلومتر مربع.

تعليم ورعاية صحية

مبادرة "100 مليون صحة" تصل إلى طلاب المدارس
أعلنت الحكومة عن توسيع نطاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، التي أطلقت في نهاية سبتمبر الماضي، تحت شعار "100 مليون صحة"، لتصل إلى طلاب المدارس، ومن المستهدف الكشف على 1.1 مليون طالب في 9 محافظات في المرحلة الأولى. وأطلقت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، ووزير التربية والتعليم طارق شوقي، في مؤتمر صحفي مشترك، أمس الأحد، حملة الكشف المبكر عن الأنيميا، والتقزم، والسمنة، وفيروس سي، لطلاب المرحلة الابتدائية بجميع محافظات الجمهورية، وتحويل المصابين للعلاج بالمجان، وتستمر حتى 20 ديسمبر الجاري. وأوضحت الوزيرة أن هذه الحملة تعتبر مسحا جزئيا لطلاب المدارس الابتدائية وتجربة استطلاعية على مستوى الجمهورية، يجري خلالها مسح 1500 طالب ابتدائي بكل محافظة، بواقع 3 مدارس تمثل طبقات المجتمع المختلفة. وسيتم توفير العلاج للطلاب الذين يتم اكتشاف إصابتهم خلال الحملة بالمجان من خلال هيئة التأمين الصحي. ومن المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى يوم 28 فبراير المقبل، والمبادرة هي جهد مشترك بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم والهيئة العامة للتأمين الصحي.

اتصالات وتكنولوجيا

عدد مشتركي الهاتف المحمول ينخفض بنحو 4.84% على أساس سنوي في سبتمبر
تراجع عدد مشتركي الهاتف المحمول في مصر بنسبة 4.84% على أساس سنوي بنهاية سبتمبر الماضي ليسجل 94.59 مليون مشترك، مقارنة بـ 99.40 مليون مشترك بنهاية سبتمبر 2017، وفق تقرير صادر عن وزارة الاتصالات أمس الأحد. وانخفض العدد أيضا بنسبة 0.74% على أساس شهري، إذ كان قد بلغ 95.39 مليون مشترك بنهاية أغسطس الماضي. وتراجعت نسبة انتشار الهاتف المحمول إلى 102.93% بنهاية سبتمبر الماضي مقابل 103.84% بنهاية أغسطس الماضي، بنسبة انخفاض شهري 0.91%، ومقابل 110.06% بنهاية سبتمبر من عام 2017 بنسبة انخفاض سنوي 7.13%.

بنوك وتمويل

"مصر للألومنيوم" تفاوض بنوكا محلية ودولية لتمويل توسعات بتكلفة 600 مليون دولار
تجري شركة مصر للألومنيوم، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، مفاوضات حاليا مع 5 بنوك محلية ودولية لتمويل نحو 70% من إجمالي تكلفة توسعات خط الإنتاج السابع المقدرة بنحو 600 مليون دولار، وفق تصريحات عبد الظاهر عبد الستار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، لجريدة المال أمس. وتشمل المفاوضات التي بدأت قبل نحو شهر تقريبا بنوك، الأهلي المصري، التجاري الدولي، والعربي الأفريقي، قطر الوطني الأهلي، الاستثمار الأوربي. وتعتزم الشركة تمويل النسبة المتبقية البالغة 30% من التكلفة الإجمالية للمشروع عبر طرح حصة إضافية من أسهمها بالبورصة المصرية، ضمن برنامج الطروحات الحكومية، فضلا عن الموارد الذاتية، وفق تصريحات سابقة لرئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية مدحت نافع. وتستهدف مصر للألومنيوم من التوسعات الجديدة زيادة الطاقة الإنتاجية إلى 570 ألف طن سنويا، بدلا من 320 حاليا.

"المركزي" يدرس زيادة الحد الأقصى للإقراض عبر الهاتف المحمول
يدرس البنك المركزي المصري زيادة الحد الأقصى للإقراض عبر الهاتف المحمول "Nano Lending" ليتراوح بين 1000 و1500 جنيه، مقارنة بـ 500 جنيه حاليا، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصدر مطلع أمس. ويعمل المركزي حاليا على تحديد أسعار الفائدة على القروض التي ستتيحها البنوك في إطار الخدمة الجديدة، التي من المتوقع أن يجري إطلاقها خلال النصف الأول من العام المقبل ضمن جهود الحكومة لتعزيز الشمول المالي.

منوعات إخبارية

"الشرقية للدخان": تقليد سجائر كليوباترا لم يؤثر على اقتصاديات الشركة ومركزها المالي
قالت الشركة الشرقية للدخان في بيان للبورصة المصرية أمس الأحد إن تقليد العلامة التجارية لسجائر كليوباترا من قبل شركة حكومية بجمهورية الجبل الأسود، ليس له أي تأثير سلبي على اقتصاديات الشركة ومركزها المالي وربحيتها. وأضافت أن "هذا الموضوع ليس بحديث، وإنما حدث منذ فترة طويلة بدءا من 2012". يأتي ذلك بعد أن كشف تحقيق استقصائي، الأسبوع الماضي، تزييف العلامة التجارية الشهيرة للسجائر المصرية من قبل شركة حكومية في جمهورية الجبل الأسود.

"سمارت لاب" السعودية تبحث إنشاء مجمع لمعامل فحص منتجات الصناعات الهندسية بـ 10 ملايين دولار
تدرس شركة سمارت لاب السعودية إنشاء مجمع معامل فحص واختبار لمنتجات الصناعات الهندسية، باستثمارات تقدر بنحو 10 ملايين دولار، بالتعاون مع إحدى الشركات المصرية الكبرى العاملة بالقطاع، وفق ما قاله المدير التنفيذي للشركة عادل الغامدي لجريدة البورصة أمس. ولم يكشف الغامدي عن هوية الشركة، لكنه قال إن الجانبين لم يستقرا بعد على نسبة كل منهما إلا أن الإدارة ستكون للشركة السعودية تحقيقا لمبدأ الحيادية بين الشركات المحلية. وأوضح أن شركته ستراعي في المكان الذي سيتم اختياره لإنشاء المجمع، أن يكون بالقرب من المناطق الصناعية لتيسير وصول العينات للمصانع. من ناحية أخرى، وقال الغامدي إن "سمارت" ستنظم بعض الفعاليات وورش العمل بالتعاون مع غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية لشرح متطلبات التصدير للسعودية ودول الخليج لدعم تصدير المنتج المصري.

رياضة

رمضان درويش يفوز بالميدالية البرونزية في بطولة العالم للجودو
توج لاعب المنتخب الوطني للجودو رمضان درويش أمس الأحد بالميدالية البرونزية في منافسات وزن تحت 100 كيلوجرام في بطولة العالم للأساتذة التي تقام حاليا بالصين، بعدما تغلب على نظيره البرتغالي بنتيجة 10/0، وفقا لما جاء بجريدة المصري اليوم. كان درويش قد أحرز الشهر الماضي الميدالية البرونزية في منافسات الوزن نفسه، ببطولة الجائزة الكبرى التي أقيمت بأوزبكستان.

أخبار ختامية

شركة "بسيطة" تطلق مبادرة Verynile لتنظيف النيل يوميا: أطلقت شركة "بسيطة"، التي تقوم بحملات تمويل بعدد النقرات (click funding)، مبادرة Verynile لتنظيف مياه النيل، وهي مبادرة تطوعية هدفها زيادة الوعي بأهمية حماية البيئة وأول مبادرة واسعة النطاق لتنظيف النيل بشكل يومي، ونشر الوعي بأهمية الحفاظ على نظافته. وتهدف المبادرة إلى خلق نظام بيئي مستدام لإعادة تدوير البلاستيك والنفايات المجمعة من عملية تنظيف النيل. ويهدف البرنامج من خلال الشراكة مع الصيادين المحليين وفرق المتطوعين إلى إزالة التلوث من المواد البلاستيكية من المياه المصرية وجمع المخلفات من نهر النيل. وقام نحو 250 متطوعا من Verynile السبت الماضي بتنظيف نحو 1.5 طن من القمامة من نهر النيل.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.86 جم | بيع 17.95 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.86 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.78 جم | بيع 17.88 جم

مؤشر EGX30 (الأحد): 12992 نقطة (0%)
إجمالي التداول: 543 مليون جم (32% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -13.5%

أداء السوق يوم الأحد: أنهى مؤشر EGX30 تعاملات أمس دون تغيير تقريبا، فيما تراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 1.1%. وارتفع سهم مصر الجديدة للإسكان بنسبة 5.6% ليسجل أفضل أداء بين مكونات المؤشر، تلاه سوديك بنسبة 4.5%، ثم المصرية للاتصالات بنسبة 4.4%. وعلى الجانب الآخر هبط سهم أبو قير للأسمدة بنسبة 2.6% ليسجل أسوأ أداء، تلاه جلالة القابضة بنسبة 2.4%، ثم ابن سينا فارما بنسبة 1.9%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 543 مليون جنيه. وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 13.2 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 11.1 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 2.1 مليون جم

الأفراد: 74.4% من إجمالي التداولات (76.2% من إجمالي المشترين | 72.5% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 25.6% من إجمالي التداولات (23.8% من إجمالي المشترين | 27.5% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 51.20 دولار (-2.62%)
خام برنت: 60.28 دولار (-1.90%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 3.83 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-7.20%، تعاقدات يناير 2019)
الذهب: 1241.40 دولار أمريكي للأوقية (-0.48%)

مؤشر TASI: 7908.07 نقطة (-0.08%) (منذ بداية العام: +9.43%)
مؤشر ADX: 4831.15 نقطة (-0.63%) (منذ بداية العام: +9.84%)
مؤشر DFM: 2556.68 نقطة (-1.63%) (منذ بداية العام: -24.14%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5406.94 نقطة (+0.36%)
مؤشر QE: 10496.50 نقطة (+0.39%) (منذ بداية العام: +23.15%)
مؤشر MSM: 4416.90 نقطة (-0.70%) (منذ بداية العام: -13.38%)
مؤشر BB: 1319.32 نقطة (-0.07%) (منذ بداية العام: -0.93%)

مفكرة إنتربرايز

18 ديسمبر (الثلاثاء): تنظم وزارة التخطيط مؤتمر إصدار نشرة التنمية الاقتصادية لعام 2018/2017، بفندق سونستا بالقاهرة.

25 ديسمبر (الثلاثاء): عيد الميلاد للغربيين.

27 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

1 يناير 2019 (الثلاثاء): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية.

7 يناير 2019 (الاثنين): عيد الميلاد المجيد.

19 يناير 2019 (السبت): تعقد محكمة جنايات القاهرة جلسة لنظر قضية "التلاعب بالبورصة"، والمتهم فيها علاء وجمال نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

22 -25 يناير 2019 (الثلاثاء – الجمعة): المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، سويسرا.

23 يناير 2019 (الأربعاء): افتتاح الدورة الـ 50 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

25 يناير 2019 (الجمعة): عيد الشرطة/ ذكرى ثورة يناير، عطلة رسمية.

26 يناير 2019 (السبت): تنظر المحكمة الإدارية العليا الطعن المقدم من "أوبر" و"كريم" ضد الحكم الصادر بوقف نشاطهما في مصر.

20 -22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

10 -13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©