الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

التضخم السنوي العام ينحسر إلى 15.6% في نوفمبر


عناوين سريعة

التضخم السنوي العام ينحسر إلى 15.6% في نوفمبر والشهري يسجل انكماشا (أخبار اليوم)

الإمارات دبي الوطني: مصر حققت تقدما لافتا في الإصلاح، ولكن أسعار الفائدة المرتفعة تبقى أكبر عقبة أمام الاستثمار (أخبار اليوم)

"حماية المنافسة" يمهل "أبل" 60 يوما لإزالة قيود المنافسة في مصر (أخبار اليوم)

مجلس النواب يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون المحال العامة (أخبار اليوم)

تأجيل نظر تظلم بلتون إلى 17 ديسمبر (أخبار اليوم)

5 اتجاهات كبرى في صناعة التكنولوجيا المالية في 2019 (اخترنا لك: مشاهدة)

تعليق فاروس: ديناميكيات التضخم المحلية وظروف الأسواق الناشئة تفرض تثبيت أسعار الفائدة

نتابع اليوم

تنطلق اليوم قمة المجموعة المالية هيرميس "Egypt Day" والتي تستمر حتى يوم الخميس بفندق فور سيزونز نايل بلازا. ومن المقرر أن يلتقي مساء اليوم قيادات شركات مصرية وعالمية وعدد من كبار المسؤولين بالحكومة في حفل العشاء السنوي الذي تنظمه هيرميس. ويحضر الحفل أيضا مجموعة من أبرز المستثمرين النشطين في السوق المصرية.

يصل اليوم وفد روسي من 30 شركة إلى القاهرة، لبحث فرص الاستثمار والتصنيع المتاحة في السوق المحلية، وفق ما قاله علاء عز أمين عام مجلس الأعمال المصري الروسي لجريدة البورصة أمس. ويضم الوفد الذي يرأسه نائب وزير التجارة الروسي، شركات متخصصة في البنية التحتية والنقل واللوجستيات والصناعات الهندسية والزراعية. وأضاف عز أنه من المقرر عقد منتدى الأعمال المصري الروسي خلال زيارة الوفد بحضور وزير التجارة والصناعة عمرو نصار، إضافة إلى نحو 200 شركة مصرية، على أن تجرى خلال المنتدى لقاءات ثنائية بين الشركات المصرية ونظيرتها الروسية لبحث فرص التعاون المشترك في محور قناة السويس وإمكانية التصنيع داخل مصر والتصدير للدول الأفريقية.

إعلان رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تأجيل التصويت على خطة اتفاق البريكسيت، كان هو الخبر الأبرز في الصفحات الأولى لصحف المال والأعمال هذا الصباح. وجاء قرار ماي بالتأجيل بعد أن حذر مسؤول الانضباط بحزب المحافظين، الحكومة من أنها قد تخسر التصويت إذا قررت المضي قدما فيه، وفقا لفايننشال تايمز. وقال جيرمي كوربين رئيس حزب العمال "نحن نعرف منذ أسبوعين على الأقل أن اتفاق تيريزا ماي – الأسوأ في العالم- للخروج من الاتحاد الأوروبي سيتم رفضه من البرلمان لأنه يدمر بريطانيا".

ما هي الخيارات المتاحة أمام ماي حاليا؟ استعرضت صحيفة نيويورك تايمز السيناريوهات المطروحة لكيفية إتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتشمل سعي ماي للحصول على موافقة البرلمان لإجراء استفتاء ثان على البريكسيت، وتمنح البريطانيين فرصة للتراجع عن قرارهم بمغادرة الاتحاد. وعلى الرغم من أنها قالت من قبل أن هذا خيارا غير مطروح، فإن ماي قد لا يكون أمامها خيار آخر إذا كانت ترغب في البقاء في السلطة. ومن السيناريوهات الأخرى المحتملة، هو أن تغادر بريطانيا الاتحاد دون التوصل إلى اتفاق بشأن كيفية الخروج، وهو خيار بالغ الخطورة نظرا للفوضى التي قد يخلفها، وفقا للصحيفة. وفي جميع الحالات، فإن قادة الاتحاد الأوروبي لا رغبة لديهم في إعادة التفاوض حول شروط اتفاق البريكسيت، حسبما تشير فايننشال تايمز.

ماذا يعني ذلك لعلاقات التجارة والاستثمار بين مصر وبريطانيا؟ لا يعني الكثير، نظرا لتأكيد المفوضة البريطانية للتجارة بأفريقيا إيما ويد سميث في مقابلتها مؤخرا مع إنتربرايز، أن بلادها لن تبدأ في مفاوضات رسمية مع مصر حول الاتفاقيات التجارية بين البلدين، قبل إتمام الخروج من الاتحاد الأوروبي، وسيتم العمل على "تسهيل التجارة والاستثمار بين المملكة المتحدة ومصر دون الحاجة لكتابة اتفاقية جديدة تماما قد تستغرق سنوات عديدة للتفاوض حولها". وبدأت القاهرة ولندن مؤخرا محادثات غير رسمية لبحث مستقبل العلاقات التجارية بين البلدين عقب الإتمام المرتقب لاتفاق البريكسيت.

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يبطئ من وتيرة رفع أسعار الفائدة، أو قد ينهي دورة التشديد النقدي خلال العام المقبل، في ضوء تقلبات السوق ومؤشرات تباطؤ النمو العالمي، حسبما يرى كبير الاقتصاديين بجولدمان ساكس، ومتداولون بسوق العقود المستقبلية بالولايات المتحدة في تقرير نشرته رويترز.

الولايات المتحدة تضع "مهلة متشددة" تنتهي في الأول من مارس المقبل، للتوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين، وإلا ستفرض تعريفات جمركية جديدة، وفق ما ذكرته رويترز نقلا عن الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

باستثناء التغطية المتواصلة لاحتجاجات السترات الصفراء في باريس، لم يكن هناك موضوعا بعينه مسيطرا على أحاديث التوك شو.

تراجع التضخم السنوي العام لشهر نوفمبر جاء على خلفية تراجع أسعار تراجع الخضروات والدواجن واللحوم، حسبما أشار الخبير الاقتصادي مصطفى بدرة في اتصال هاتفي مع برنامج "الحياة اليوم". وأوضح بدرة أن هناك عوامل خارجة عن الإرادة مثل تغير الفصول أو الأعياد تؤثر في العرض والطلب، وبالتالي ترفع من نسب التضخم، مثلما حدث في الأشهر الماضية (شاهد 6:04 دقيقة).

وفي "الحياة اليوم" أيضا أشارت لبنى عسل إلى رد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء على 7 شائعات انتشرت في الأيام الأخيرة. وفي اتصال مع البرنامج أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد عدم صدور أي قرارات بشأن تحريك أسعار بنزين 95 أو غيره. (شاهد 07:33 دقيقة).

مستقبل الشراكة المصرية الأوروبية كان أيضا ضمن اهتمام برنامج "الحياة اليوم"، الذي أجرى اتصالات هاتفيا مع الأمين العام السابق لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية جمال بيومي، للتعليق على تقرير المفوضية الأوروبية الصادر أمس حول الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر (شاهد 6:58 دقيقة)

مصر أنفقت 515 مليار جنيه لتطوير قطاع الكهرباء منذ عام 2014، وفق ما ذكره أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء في اتصال مع "الحياة اليوم"، وهو ما أدى إلى تلبية احتياجات البلاد من الكهرباء بالكامل، وتحقيق فائض للتصدير من خلال اتفاقيات الربط مع عدد من الدول، ومنها الأردن وليبيا والسودان وقبرص واليونان (شاهد 5:23 دقيقة)

اتفاقية الشراكة الموقعة بين جامعة كوفنتري البريطانية وشركة "السويدي إديوكيشن" بإنشاء فرع للجامعة بالعاصمة الإدارية الجديدة، يأتي في إطار سياسة الدولة للتوسع في التعاون مع الجامعات العالمية، لزيادة جودة وتنافسية التعليم، وفق ما ذكره وزير التعليم خالد عبد الغفار في مداخلة مع لما جبريل برنامج "هنا العاصمة". وأشار عبد الغفار أن هناك 6 أو 7 مجمعات تعليمية بدأ العمل على إنشائها في العاصمة الإدارية الجديدة، وهناك جامعتين أو ثلاثة جامعات أجنبية- من ضمنها "كوفنتري"- سيبدأ العمل على إنشائها في الفترة المقبلة (شاهد 5:02 دقيقة).

وأجرت جبريل اتصالا مع أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة شركة "السويدي إديوكيشن"، والذي أعلن أن شركته تجري محادثات مع جامعات أخرى على نفس المستوى لإنشاء أفرع لها بمجمع المعرفة الدولية (The Knowledge Hub) بالعاصمة الإدارية الجديدة. وأكد السويدي أن الهدف هو إنشاء جامعات تضم كليات متعددة بتخصصات مختلفة، ومناهج تتحدد وفقا للمتغيرات العالمية واحتياجات السوق بعد 5 سنوات والصناعات التنافسية بالنسبة لمصر، ليصبح الطالب مؤهلا للمنافسة على مستوى عالمي بمجرد تخرجه (شاهد 3:25 دقيقة).

واستضافت جبريل محمد مجاهد نائب وزير التعليم لتطوير التعليم الفني، للحديث عن خطة الوزارة في هذا الصدد (شاهد 3:17 دقيقة)

وما زال عمرو أديب مشغولا بواقعة تصوير فيديو فاضح على قمة هرم خوفو، وأجرى في برنامجه "الحكاية" اتصالا مطولا مع مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، للحديث عن الواقعة (شاهد 15:13 دقيقة)

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

التضخم السنوي العام ينحسر إلى 15.6% في نوفمبر، مقارنة بـ 17.5% في شهر أكتوبر، وفق ما أظهرته بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أمس الاثنين. ليعود بذلك معدل التضخم مجددا إلى مستهدف البنك المركزي عند مستوى 13% (±3%). وأرجع جهاز الإحصاء هذا التراجع إلى انخفاض أسعار الخضروات بنسبة 3.4%، والفواكه بنسبة 8.9%، إضافة إلى الدجاج بنسبة 1.7%، وهو ما عوض أثر ارتفاع أسعار البيض ومنتجات الألبان بنسبة 0.6% والملابس بنسبة 1.8%. وعلى أساس شهري، شهدت أسعار المستهلكين في المدن المصرية انكماشا ملحوظا بنسبة بلغت 0.8% في نوفمبر، مقابل تضخم بلغت نسبته 2.8% في أكتوبر.وقال هاني فرحات كبير الاقتصاديين لدى سي آي كابيتال، إن الانخفاض يشير إلى أن التضخم يواصل مساره الهبوطي بعد أن هدأت التقلبات الموسمية في أسعار المواد الغذائية.

وتراجع أيضا التضخم الأساسي السنوي خلال نوفمبر، مسجلا 7.9% على أساس سنوي، مقارنة بـ 8.9 % في أكتوبر، وهو أدنى معدل منذ عامين للمؤشر الذي يقيس التضخم مع استبعاد السلع المتقلبة، وفق بيانات البنك المركزي المصري.

إذا، هل ستنخفض الأسعار؟ كلا. بل يعني فقط أن معدل الزيادة في الأسعار قد تباطأ، فالسلع لا تزال تشهد ارتفاعا في أسعارها، ولكن بوتيرة أبطأ. تباطؤ التضخم لا يعني انكماش أو انخفاض الأسعار.

ما الذي يقف وراء انخفاض التضخم؟ على ما يبدو، أن العمل الحكومي المتضافر يقف وراء المسألة. وتقول رضوى السيوفي رئيس قسم البحوث في فاروس للاستثمار لبلومبرج، إن الحكومة قامت بزيادة المعروض من الخضروات والفواكه التي خلقت مشكلة في الأشهر الماضية، وهو ما ساعد في عودة التضخم السنوي مجددا نحو المستهدف.

حسنا، لكن أسعار الفائدة ستبدأ في الانخفاض الآن، أليس كذلك؟ من المقرر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الخميس الموافق 27 ديسمبر، لبحث أسعار الفائدة التي أبقى عليها دون تغيير منذ مايو الماضي. وأبقت لجنة السياسات النقدية على أسعار الفائدة في اجتماعها الأخير في نوفمبر، وهو ما عزته إلى تسارع التضخم كأحد العوامل الرئيسية. ولكن كان هناك أسباب أخرى قد تحول دون أن نرى خفض أسعار الفائدة في 2019 من بينها الضغوط التضخمية المتوقعة جراء الجولة الجديدة من تخفيضات الدعم في نهاية السنة المالية الحالية، والاضطرابات في الأسواق الناشئة. ومع ذلك، ربما تتعافى الأسواق الناشئة العام المقبل، وإن حدث ذلك بوضوح ربما يعجل ذلك بخفض أسعار الفائدة بمصر. ويرى فرحات أن تراجع التضخم الأساسي يوضح أنه تم خفض السيطرة على التضخم الهيكلي ليهبط بشكل حاد، مضيفا أن هذا يشير إلى أن الطلب المحلي ضعيف ويمكن الاستفادة من خفض أسعار الفائدة على مدار الأشهر القليلة المقبلة.

"الأشهر القليلة المقبلة" هي كلمة السر هنا، فقبل أن تتحمس بشأن احتمال خفض أسعار الفائدة بحلول نهاية العام، عليك أن تتذكر أن أرقام التضخم لشهر نوفمبر لا تعكس قرار الحكومة بالتخلي عن تخفيض سعر الدولار الجمركي على واردات السلع غير الضرورية، وهو قرار ربما يرفع التضخم بنسبة 1%، حسبما ترى السويفي.

رد فعل السوق: قفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.8%، خلال جلسة أمس الاثنين، ليحقق أكبر مكسب يومي له في عامين، على خلفية هبوط التضخم في البلاد، وفقا لرويترز. وقال طارق قاقيش العضو المنتدب لإدارة الأصول لدى مينا كورب للخدمات المالية بدبي، لوكالة الأنباء: ”نعتقد أن أرقام التضخم طالما بقيت تحت السيطرة، لن تواجه الحكومة ضغوطا لرفع أسعار الفائدة، وهو ما يساعد على دوران السيولة في الاستثمارات المحلية“.

مصر حققت تقدما لافتا في الإصلاح، ولكن أسعار الفائدة المرتفعة تبقى أكبر عقبة أمام الاستثمار، حسبما قال مروان حداد مدير المحافظ لدى بنك الإمارات دبي الوطني في تصريحات لتلفزيون بلومبرج. وأضاف حداد أنه "من الصعب على أي أحد يقيم بمصر أن يتخلى عن عائد 20% على ودائع البنوك، ويقوم بدلا من ذلك بتوجيه أموال إلي استثمارات بها مخاطرة". وأكد أن السياسات الأخيرة، والتي تشمل رفع سعر الدولار الجمركي للسلع غير الأساسية، ستشجع المستثمرين على النظر إلى السوق مجددا، ولكن الجميع ينتظر أن يستأنف البنك المركزي دورة التيسير النقدي مجددا. وقال حداد إنه متفائل بأن مصر ستكون من بين عدد قليل من الأسواق عالميا ستشهد خفض لأسعار الفائدة العام المقبل"> (شاهد 2:31 دقيقة)

"حماية المنافسة" يمهل "أبل" 60 يوما لإزالة قيود المنافسة في مصر: منح جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، شركة "أبل" مهلة أقصاها 60 يوما من تاريخ الإخطار بالقرار، لإزالة أي قيود على المنافسة، قبل تحريك دعوى جنائية ضد شركة أبل ووكيلها في منطقة الشرق الأوسط، إذا لم تلتزم الشركة بإزالة المخالفات، وفقا لموقع مصراوي نقلا عن الجريدة الرسمية. واتهم جهاز حماية المنافسة، أول أمس الأحد، شركة أبل وموزعيها بمخالفة قانون حماية المنافسة، وذلك لقيامهم بالاتفاق على عزل السوق المصري جغرافيا من عوامل المنافسة البينية وحظر الاستيراد الموازي وعقد اتفاقات توزيع حصرية بالمخالفة للمادة 7 من قانون حماية المنافسة، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار منتجات شركة أبل في مصر بصورة غير مبررة تفوق أسعار ذات المنتجات في دول الشرق الأوسط. وقال أمير نبيل رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة إن المنافسة البينية بين ذات المنتج لا تقل أهمية عن المنافسة بين المنتجات المختلفة في أي سوق معنية.

"أبل" ليست أول شركة عالمية كبرى تتعرض لملاحقة جهاز المنافسة، فقد تلقت كل من "أوبر" و"كريم" تحذيرات صارمة من الجهاز تصل إلى فرض غرامة 500 مليون جنيه على طرف في حال اتخاذ أي قرار بشأن الاندماج فيما بينهما دون إخطاره، إذ يرى الجهاز أن تلك الخطوة ستضر بقواعد المنافسة.

مدبولي يتعهد بجدولة متأخرات دعم الصادرات: تعهد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي بجدولة جميع متأخرات دعم الصادرات بالتنسيق مع وزير المالية محمد معيط، وذلك خلال اجتماع عقده الخميس الماضي مع مصدري الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية، لبحث مشاكل القطاعين، وفقا لما صرح به هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية أمس لجريدة المال. ولم يذكر برزي أي تفاصيل أخرى في هذا الشأن، لكنه أوضح أن متأخرات قطاع الصناعات الغذائية تقدر بنحو 3.7 مليار جنيه، من إجمالي يتراوح بين 8 و9 مليارات لجميع القطاعات.

حل بديل: قدم اتحاد الصناعات المصرية في أكتوبر الماضي مقترحا إلى الحكومة يتيح عمل مقاصة لمتأخرات المساندة التصديرية للشركات، مع مستحقات الحكومة لدى هذه الشركات متمثلة في الضرائب والجمارك والتأمينات. إلا أن الحكومة لم تفعل هذا المقترح حتى الآن، وفقا لبرزي. وحددت الحكومة مخصصات دعم الصادرات في موازنة العام المالي الحالي بـ 4 مليارات جنيه.

وتتخلف الحكومة عن صرف رد الأعباء التصديرية من صندوق دعم وتنمية الصادرات منذ أكثر من سنتين، ما دفع المصدرين إلى توجيه نداء استغاثة إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، الشهر الماضي، للتدخل السريع لإنقاذ قطاعي الإنتاج الصناعي والزراعي، وحل أزمة تأخر صرف تلك المستحقات. ونتيجة لتلك الضغوط، أعلنت وزارة المالية بعدها بأيام إتاحة مبلغ 504 ملايين جنيه لدعم الصندوق بصفة عاجلة من أجل التيسير على المصدرين. والمساندة التصديرية هي مبلغ يتم صرفه للشركات بعد استكمال عمليات التصدير، من خلال صندوق دعم وتنمية الصادرات. وتتراوح قيمته بين 8% و12% من إجمالي قيمة الصادرات، وفقا لنسبة المكونات المحلية المستخدمة في الصناعات الموجهة للتصدير.

الرقابة المالية تؤجل نظر تظلم إيقاف "بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات" إلى الإثنين المقبل: قررت لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية أمس تأجيل نظر التظلم المقدم من شركة بلتون المالية القابضة للاعتراض على قرار الهيئة بإيقاف بلتون لترويج وتغطية الاكتتابات لمدة 6 أشهر، إلى يوم الاثنين المقبل الموافق 17 ديسمبر الحالي، وفقا لما ذكرته جريدة المال. كانت اللجنة أجلت يوم 26 نوفمبر الماضي نظر التظلم إلى جلسة أمس. ومن المقرر أن تنظر محكمة القضاء الإداري طعن الشق المستعجل المقدم من شركة "بلتون" ضد الهيئة العامة للرقابة المالية يوم 15 ديسمبر.

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يعتزم استثمار نحو 2.5 مليار يورو في مصر خلال العامين المقبلين، وفق تصريحات رئيس البنك سوما تشاكرابارتي يوم الأحد، نقلها موقع مصراوي. ويخطط البنك الأوروبي الذي تبلغ محفظة مصر لديه حاليا 4.5 مليار يورو، لضخ استثمارات بقيمة 1.2 مليار يورو في البلاد العام المقبل، كما يفحص في الوقت الحالي مشاريع في العاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة الاقتصادية بقناة السويس لاتخاذ قرار بتمويلها خلال الأشهر القليلة المقبلة، وفق ما ذكره تشاكرابارتي في تصريحات منفصلة لجريدة البورصة أمس الاثنين. وقال إن مصرفه مهتم جدا ببرنامج الطروحات الحكومية في البورصة، وأنه على استعداد للمساهمة به وأنه لا يركز على بنك القاهرة بالتحديد، لكن لديه اهتمام بالقطاع المصرفي ككل. كانت جانيت هيكمان المديرة التنفيذية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط، ذكرت في مقابلة مع إنتربرايز هذا الشهر، أن مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات من البنك في 2018 من بين دول عمليات البنك وعددها 37 دولة.

مجموعة ماجد الفطيم تخطط لضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار في مصر العام المقبل، لإنشاء ما بين 15 إلى 18 فرعا  جديدا لكارفور، وفق تصريحات الرئيس التنفيذي الإقليمي للمجموعة هيرفيه ماجيديه، نقلتها جريدة المال أمس. وتعتزم المجموعة إجراء محادثات مع محافظي بني سويف وأسوان والشرقية والغربية خلال الفترة المقبلة، لبحث إقامة فروع جديدة بتلك المحافظات، مضيفا أنه سيجري الإعلان عن افتتاح فرعين أو ثلاثة قبل نهاية العام الجاري.

"الدولية الإسلامية لتمويل التجارة" توقع اتفاقا بـ 3 مليارات دولار مع الحكومة قبل نهاية 2019: تعتزم المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة توقيع اتفاقية بقيمة 3 مليارات دولار مع الحكومة قبل نهاية العام المقبل، لتمويل استيراد المشتقات البترولية والسلع التموينية، وفقا لتصريحات رئيس المؤسسة هاني سنبل لجريدة المال. كان الجانبان قد وقعا سبتمبر الماضي اتفاقية بمبلغ 3 مليارات دولار أيضا للغرض نفسه. وتعكف المؤسسة في الوقت الحالي على إعداد تقييم لعدد من الشركات المصرية لمساعدتها على التصدير إلى أفريقيا في قطاعات الكهرباء وقطع الغيار ومواد البناء، وفقا لسنبل.  

مصر تبيع أذون خزانة مقومة بالدولار لأجل عام بقيمة 1.1 مليار دولار بمتوسط عائد 3.747% في عطاء أمس الاثنين، وفق ما أعلنه البنك المركزي ونقلته وكالة رويترز.

مجلس النواب يوافق من حيث المبدأ على مشروع قانون المحال العامة: وافق مجلس النواب برئاسة علي عبد العال، خلال جلسته العامة المنعقدة أمس الاثنين، من حيث المبدأ، على مشروع قانون المحال العامة المقدم من الحكومة، وكذلك على مسمى القانون بالمحال العامة بدلا من التجارية، وفقا لليوم السابع. وينص مشروع القانون الجديد على العديد من المتطلبات الجديدة لترخيص المحال الصناعية والتجارية، بما في ذلك اشتراطات الترخيص قبل فتح أو نقل المحل، ومتطلبات التأمين وإجراءات التفتيش، والضوابط الجديدة للمحال التجارية المعدة لبيع أو تقديم المأكولات أو المشروبات لعموم الجمهور.

ويمنح مشروع القانون المحال التجارية المقامة دون ترخيص والتى تزاول نشاطها قبل تنفيذ هذا القانون، مهلة مدتها عام لتقديم طلب استصدار ترخيص أو الإخطار طبقا لأحكام هذا القانون، ولا يسرى ذلك على المحال المقامة بعقارات غير مرخص بإقامتها أو مخالفة لشروط الترخيص إلا إذا ثبت سلامتها الإنشائية بموجب تقرير صادر من مكتب استشارى معتمد، على أن يكون الترخيص مؤقتا لحين تقنين وضع العقار. ويعفي مشروع القانون المحال التي تملكها أو تديرها القوات المسلحة من الخضوع لأحكامه، ونص مشروع القانون على إنشاء لجنة عليا للتراخيص تتبع رئيس مجلس الوزراء، وتضم فى تمثيلها الوزارات المعنية، برئاسة الوزير المختص بالإدارة المحلية.

مصر ضمن أكبر المتلقين للتحويلات من الخارج بالعالم في 2018: من المتوقع أن تكون مصر ضمن أكبر دول العالم المستقبلة لتحويلات الأموال من الخارج بنهاية العام الجاري، بإجمالي 26 مليار دولار، مقارنة بـ 18.2 مليار دولار في العام الماضي، بنسبة نمو 14%، وفقا لتقرير "موجز الهجرة والتنمية" الصادر عن البنك الدولي. ومن المنتظر أن تمثل تحويلات الأموال من الخارج نحو 10.8% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر هذا العام، ارتفاعا من 5.5% في 2017. وتقود مصر الزيادة في معدل تدفق التحويلات من الخارج بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكملها، والتي من المتوقع أن تسجل نموا بنسبة 9.1% هذا العام.

وتبقى تكلفة إرسال التحويلات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعلى من المتوسط العالمي، على الرغم من تراجعها في 2018، حيث بلغت تكلفة تحويل مبلغ 200 دولار 7% من قيمة المبلغ، وذلك في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بـ 7.4% في الربع الثالث من 2017، في حين سجل المتوسط العالمي في الربع الثالث من الجاري 6.9%. ومع ذلك، تعتبر التكلفة منخفضة عند تحويل الأموال من دول الخليج إلى مصر، مقارنة – على سبيل المثال- بتحويلات دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ذات الدخول المرتفعة إلى لبنان. ويقول محمود محي الدين نائب أول رئيس البنك الدولي لأجندة التنمية لعام 2030 إن "حتى مع التطورات التكنولوجية، تبقى تكلفة التحويلات مرتفعة للغاية، وضعف مستهدفات التنمية المستدامة التي تبلغ 3%".

قريبًا

توقيع عقود مشروع إنشاء سد "ستيجلر جورج" في تنزانيا الأربعاء المقبل: توقع شركتا المقاولون العرب والسويدي إليكتريك الأربعاء المقبل العقود النهائية لمشروع إنشاء سد "ستيجلر جورج" الكهرومائي على نهر روفيجي في تنزانيا، بتكلفة 3 مليارات دولار، وقدرة 2.1 جيجاوات، وفق ما جاء خلال اتصال هاتفي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره التنزاني جون ماجوفولي يوم الجمعة.

تستعرض وزيرة السياحة رانيا المشاط خطة إصلاح القطاع السياحي في ندوة تعقدها غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة يوم الخميس المقبل. أعضاء الغرفة والضيوف يمكنهم تسجيل الحضور من خلال هذا الرابط.

إقرار لائحة النظام الأساسي لصندوق مصر السيادي خلال مدة تتراوح بين أسبوع و10 أيام، وفق تصريحات وزيرة التخطيط هالة السعيد لجريدة البورصة، مضيفة أن مجلس الوزراء يناقش اللائحة حاليا. وتوقعت الوزيرة الانتهاء من عملية اختيار المدير التنفيذي للصندوق بحلول منتصف يناير المقبل.

توقع مصر وقبرص خلال أسبوعين اتفاقية تعاون للبدء في تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين البلدين بقدرة 2000 ميجاوات، واستثمارات تقدر بنحو 4 مليارات دولار، وفق تصريحات وزير الكهرباء محمد شاكر. وأشار شاكر إلى انتهاء وزارته من دراسة الجدوى المتعلقة بالمشروع، والذي يتضمن مد كابل بحري يبلغ طوله 1707 كيلومترات بين مصر وقبرص واليونان. وكانت الوزارة قد أبدت الشهر الماضي عدة ملاحظات على دراسة الجدوى التي أعدتها شركة يورو أفريكا إنتركونيكتور القبرصية، بشأن مسار الكابل البحري ونقطة الهبوط لأسباب أمنية، إلى جانب تكلفة التنفيذ المرتفعة للمشروع. وفي سبتمبر الماضي، ذكرت تقارير أن مصر وقبرص توصلتّا إلى اتفاق مع شركة أوروبية عملاقة لتنفيذ مشروع الربط الكهربائي، بتكلفة إجمالية تتعدى 1.5 مليار دولار، دون الكشف عن هوية تلك الشركة. ومن المتوقع أن يمثل هذا المشروع جزءا من مشروع ربط كهربائي أكبر بين أوروبا وأفريقيا.

الحكومة تعلن أسماء شركات المرحلة الثانية من برنامج الطروحات الحكومية قبل نهاية العام الجاري، وفق ما أعلنه وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في وقت سابق من الشهر الجاري. ومن المقرر أن تعقد اللجنة العليا لإدارة برنامج الطروحات الحكومية اجتماعا الشهر المقبل لاستعراض آخر المستجدات في البرنامج، والنظر في إمكانية السير في إجراءات المرحلة الأولى. كانت اللجنة قد أرجأت في أكتوبر الماضي إطلاق برنامج الطروحات العامة على خلفية الموجة البيعية الواسعة في الأسواق الناشئة.

تقدموا لحجز مكان في Fintech Cairo: أطلقت برايد كابيتال التابعة لفاروس برنامج Fintech Cairo بالشراكة مع ستارت أب بوت كامب العالمية المتخصصة في تطوير الشركات الناشئة. وسيختار البرنامج المعني بتسريع أعمال الشركات الناشئة على مدى ستة أشهر، 10 شركات ناشئة في مراحلها الأولى، من ضمن الشركات المتقدمة. ويقام البرنامج برعاية فاروس القابضة وبنك الإسكندرية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي. يمكنك تقديم طلب للاشتراك من خلال هذا الرابط. آخر موعد لتلقي الطلبات 31 ديسمبر.

مصر في الصحافة العالمية

ما زال الخبر الأكثر انتشارا حول مصر في الصحافة العالمية هو الفيديو الذي صوره سائح دنماركي مع صديقته بعد تسلقهما هرم خوفو، وتناولته دويتشه فيله، ونيويورك بوست، و10 ديلي، وسبوتنيك.

وأشارت صحيفة الجارديان إلى خبر إطلاق السلطات المصرية سراح المواطن البريطاني الليبي، الذي ألقي القبض عليه أواخر الشهر الماضي بتهمة تصوير مروحية عسكرية.

الصفحة الأولى

العلاقات المصرية الأفريقية كانت الموضوع الأبرز على الصفحات الأولى للصحف القومية هذا الصباح (الأهرام | الأخبار | الجمهورية)
وعلى الصفحة الأولى أيضا:

  • أشارت الأهرام إلى موافقة مجلس النواب من حيث المبدأ على مشروع قانون المحال العامة.
  • وتناولت الأهرام أيضا اجتماع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي مع وزيري التموين والزراعة لاستعراض خريطة المنتجات والسلع الزراعية، والتي تتضمن بيانات عن المساحات المزروعة من المحاصيل الإستراتيجية والحيوية على مدى السنوات الخمس الماضية، ومتوسط الكميات التي تنتجها مصر من كل محصول ونسبة تحقيقها للاكتفاء الذاتى، والفترات التى تمثل فجوات فى الإنتاج خلال العام، بالإضافة إلى متوسط الأسعار العالمية لتلك السلع على مدار العام من أهم الدول المنتجة والمصدرة.

اخترنا لك: قراءة

يتجدد الجدل مرة أخرى "هل الناتج المحلي الإجمالي مقياس جيد لمستوى المعيشة"؟ باختصار لا، حسبما يقول جوزيف ستيجليتز في مقاله الأسبوع الماضي. قبل 10 سنوات، أصدرت اللجنة الدولية لقياس الأداء الاقتصادي والتقدم الاجتماعي برئاسة ستيجليتز تقريرا بعنوان "الخطأ في قياس حياتنا: لماذا قد يفشل الناتج المحلي الإجمالي كمؤشر؟". ووجد التقرير أن الناتج المحلي الإجمالي مقياس مخل بشدة للأداء الاقتصادي والتقدم الاجتماعي، داعيا لقيام حركة دولية من الأكاديميين وصانعي السياسات والحكومات لإعادة التفكير في هذا المقياس. وأسفر هذا المشروع عن مؤشر الحياة الأفضل: وهو مجموعة من المعايير البديلة التي تعبر عن مستوى أفضل للمعيشة ومحفزاتها.

العديد من الدراسات الجديدة، والتي أشار إليها ستيجليتز في مقاله، تدعم هذا الرأي، وتشير إلى التحول بعيدا عن الاعتقادات السائدة حول دلالات الناتج المحلي الإجمالي على مستويات المعيشة. والأسبوع الماضي، أصدر المنتدى السادس للإحصاء والمعرفة والسياسات تقريرا بعنوان "ما هو أبعد من الناتج المحلي الإجمالي: قياس المؤشرات الحقيقة للأداء الاقتصادي والاجتماعي. وبالإضافة إلى استكشاف موضوعات لم يتم التطرق لها من قبل، مثل انعدام الثقة والأمان والمساواة، يوضح التقرير كيف ساهمت المقاييس غير الدقيقة في إنتاج سياسات غير كفؤة. وعلى سبيل المثال، لو كان لدى صانعي السياسة مقاييس أفضل، لربما كانوا قادرين على توقع الآثار السلبية طويلة الأمد للأزمة المالية العالمية في عام 2008، ولربما تجنبوا سياسات التقشف التي أضعفت الثروة الوطنية.

الناتج المحلي الإجمالي لا يعبر عن البشر: ذهب ستيجليتز لأبعد من ذلك ليقول إن القرارات السياسية عادة ما تعكس انعدام الأمان لدى المواطنين، وهو الأمر الناتج بالأصل عن السياسات محدودة الأفق التي تركز على الناتج المحلي الإجمالي. وعلى سبيل المثال، فإن "الإصلاحات" التي تجريها الحكومات على أنظمة المعاشات تعرض المواطنين لمزيد من المخاطر، أو "إصلاحات" سوق العمل التي تضعف من سلطة التفاوض لدى الموظفين. ولكن وضع مؤشرات أفضل من الناتج المحلي الإجمالي سيوازن تكاليف تلك الإصلاحات مقابل المكاسب الناتجة عنها، وسيعمل أيضا على تحديد المشكلات قبل أن تخرج عن السيطرة.

اخترنا لك: مشاهدة

2019 قد يكون عام الاندماجات في مجال التكنولوجيا المالية: يبدو أن صناعة التكنولوجيا المالية أصبحت ناضجة بما يكفي لظهور موجة من الاندماجات بها، خاصة في ظل رغبة كبار اللاعبين في مجال الخدمات المالية للقيام باستحواذات على شركات التكنولوجيا المالية الناشئة من أجل تسريع دخولهم في هذا القطاع. أجرت بلومبرج استطلاع بين عدد من المحللين الذين توقعوا 5 اتجاهات رئيسية في مجال التكنولوجيا المالية خلال 2019، والذين أكدوا أن الكثير من الشركات الناشئة أصبحت مؤهلة لإجراء اندماجات، وكثير من تلك الشركات أيضا ما زالت صغيرة الحجم، بما يجعل الاستحواذ عليها ذا جدوى كبيرة.

2018 كان عاما حافلا: التكنولوجيا المالية كانت محط اهتمام كبير خلال 2018، وفي بعض الأوقات تجاوزت حتى توقعات السوق. وارتفع تقييم شركة مثل Stripe لخدمات المدفوعات من جانب المستثمرين بأكثر من القيمة السوقية لـ 249 شركة مدرجة بمؤشر ستاندرد أند بورز 500. وشهدت التكنولوجيا المالية مستويات قياسية جديدة من تدفقات الاستثمارات خلال العام الجاري عالميا، بواقع نحو 1400 صفقة استثمارية، وفق ما ذكرته لينزي ديفيز كبيرة المحللين لدى سي بي إنسايتس في مقابلتها مع تلفزيون بلومبرج (شاهد 4:29 دقيقة).

البنوك الصغيرة كان لها ظهور لافت في 2018: الشركات الناشئة التي توفر رسوم تداول منخفضة، وخدمات الاستشارات المالية باستخدام الروبوت، كان لها ظهور لافت في 2018، ولكن الرابح الأكبر عالميا كانت البنوك الصغيرة أو ما يعرف بـ "Challenger Banks"، والتي تعتمد على تقديم خدمات إلكترونية للعملاء الأفراد قد لا توفرها البنوك الكبرى، وتعمل من خلال تطبيقات الهواتف المحمولة برسوم منخفضة أو منعدمة، حسبما تقول ديفيز.

دبلوماسية وتجارة خارجية

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع جين ليكون رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، بحضور رئيس مجلس الوزراء ووزيري الخارجية والاستثمار، وفق بيان لرئاسة الجمهورية. وأكد ليكون خلال اللقاء اعتزام البنك الآسيوي توسيع أنشطته في مصر وأفريقيا بشكل عام، والعمل مع المسؤولين لدراسة مجموعة جديدة من المشروعات التنموية، وتمويلها وتنفيذها بالشراكة مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية. وفي المقابل، أعرب الرئيس السيسي عن رغبة مصر في توسيع التعاون الثنائي مع البنك ليشمل مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والبنية الأساسية والنقل والمواصلات. ووقع البنك الآسيوي مع وزارة الاستثمار يوم الأحد اتفاقية قرض بقيمة 300 مليون دولار لصالح برنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة بالمناطق الريفية في خمس محافظات، كما أعلن في اليوم نفسه تقديم تمويل آخر بقيمة 210 ملايين دولار لصالح مشروع للطاقة الشمسية بمجمع بنبان بأسوان.

والتقى الرئيس السيسي أيضا أمس مع تشيليشي كابويبوي، سكرتير عام تجمع الكوميسا، وفق بيان آخر صادر عن رئاسة الجمهورية. وبحث الجانبان خلال اللقاء تفعيل المشروعات المشتركة لتنمية البنية التحتية في دول التجمع..

طاقة

مصر تطرح أول مزايدة للبحث فى البحر الأحمر خلال أسبوعين.. وتسوية 99% من قضايا التحكيم
أعلن طارق الملا وزير البترول، أنه من المقرر طرح أول مزايدة عالمية للبحث والاستكشاف فى البحر الأحمر خلال أسبوعين، بعد أن تم الانتهاء من قاعدة البيانات الجيوفيزيقية عن الثروات الطبيعية فى البحر الأحمر تمهيدا لطرح المزايدة، متوقعا أن تشهد المزايدة إقبالا واسعا من الشركات الأجنبية، وفقا للمصري اليوم. وأضاف الوزير أنه تم تسوية 99% من قضايا التحكيم الدولي التي واجهتها مصر عقب الثورة.

عقارات وإسكان

صندوق التمويل العقاري يتوقع شريحة جديدة من البنك الدولي بـ 50 مليون دولار خلال شهرين
قالت مي عبد الحميد الرئيس التنفيذي لصندوق التمويل العقاري، في تصريحات لموقع أموال الغد أمس الاثنين، إن الصندوق يتوقع الحصول على شريحة جديدة من قرض البنك الدولي خلال شهرين بقيمة 50 مليون دولار، جار الاتفاق عليها بشكل نهائي مع البنك الدولي. وأضافت أنه تم صرف 257 مليون دولار من إجمالي 500 مليون دولار تمثل قرض البنك الدولي للصندوق. وأشارت عبد الحميد إلى أنه تم عقد لقاء نهاية الشهر الماضي بين مسؤولي وزارة المالية والبنك المركزي لاستكمال المفاوضات الخاصة ببرنامج الصندوق الخاص بالتمويل العقاري بفائدة محدودة، للمستفيدين من مشروع الإسكان الاجتماعي. ونوهت إلى أن إجمالي قيمة التمويلات الممنوحة من البنوك وشركات التمويل العقاري بلغ 18.5 مليار جنيه، بالشريحة الأولى لمبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري، تم تقديمها لـ 196 ألف عميل بإجمالي دعم 3.250 مليار جنيه.

سياسات وتشريعات

"نقل البرلمان" تنتهي من مناقشة قانون تنظيم النقل البري الداخلي والدولي
ناقشت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أمس الاثنين، مشروع قانون إنشاء جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي، تمهيدا لإرسال تقرير بشأن المشروع للأمانة العامة للبرلمان الأسبوع المقبل، وفقا لموقع اليوم السابع. ويتضمن مشروع القانون رفع كفاءة منظومة النقل العام والمواصلات العامة وتوسيع نطاق خدماتها في المحافظات وتفعيل دور الأجهزة والقطاعات القائمة على إدارة وسائل هذا النقل.

سياسة واقتصاد

رئيس مصلحة الجمارك السابق يواجه محاكمة جنائية بتهمة الكسب غير المشروع
قال مصدر مسؤول في النيابة العامة لوكالة رويترز، أمس الاثنين، إن جمال عبد العظيم رئيس مصلحة الجمارك السابق سيحال إلى محاكمة جنائية بتهمة قبول تقاضي رشاوى مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها دون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها. وألقي القبض على عبد العظيم في يوليو الماضي، وقيل إنه تلقى 750 ألف جنيه من مكاتب التخليص الجمركي مقابل خدمات. ولم يتم بعد تحديد موعد المحاكمة.

أمن قومي

وزير الدفاع يلتقي وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي
استقبل الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي أمس الاثنين كريستين نيلسون وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي والوفد المرافق لها والذي يزور مصر حاليا، وفق ما أعلنه المتحدث العسكري للقوات المسلحة. وناقش الجانبان خلال اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل دعم آفاق التعاون الأمني وتبادل المعلومات ومكافحة الجرائم العابرة للدول على نحو يلبي المصالح المشتركة للبلدين.

أخبار ختامية

اليونسكو تسجل "الأراجوز" المصري على قائمة التراث العالمي غير المادي
أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، الأراجوز المصري -الدمى اليدوية التقليدية المحركة يدويا- ضمن  قائمة التراث غير المادي الذي يحتاج إلى الصون العاجل، حسبما ذكرت المونيتور. واعتمدت اللجنة الدولية الحكومية المشتركة لصون التراث الثقافي غير المادي، قرارا بالإجماع بالموافقة على طلب مصر لإدراج الأراجوز إلى قائمة اليونسكو للتراث غير المادي الذي يحتاج إلى الصون العاجل، وذلك خلال أعمال دورتها الثالثة عشر التي انطلقت يوم 26 نوفمبر الماضي واستمرت حتى 1 ديسمبر، في موريشيوس. وذكرت منظمة اليونيسكو على موقعها الإلكتروني، أن الأراجوز يعد شكلا قديما للمسرح في مصر يعتمد على الدمية اليدوية التقليدية المعروفة بـ "الأراجوز"، ويتم نقله شفاهة من جيل إلى جيل. ويقوم بتقديم  هذا النوع من العروض المسرحية مجموعات من الفنانين المتنقلين، الذين ينتقلون من احتفال شعبي إلى آخر في أنحاء البلاد.

اسلسكا مصر ورابطة الدوري الإسباني توقعان اتفاقية لتطوير الإدارة الرياضية
وقعت جامعة اسلسكا مصر ورابطة الدورى الإسبانى ‘لا ليجا’ التي دشنت مدرسة الأعمال Laliga Business School في إسبانيا، اتفاقية طويلة الأجل لتقديم دورات متخصصة في مجال إدارة وتسويق الرياضة، وذلك بحضور رامون جيل كاساريس السفير الإسباني بالقاهرة، وفق بيان صحفي من الجامعة. ووقع الإختيار على جامعة اسلسكا مصر لتمثل منصة لتقديم هذا البرنامج في مجال الإدارة الرياضية، وتنطلق هذه الشراكة فى مارس المقبل من خلال تقديم دورة فى التسويق الرياضى سيقوم بتدريسها خبراء متخصصين من لاليجا بهدف نقل خبراتهم المهنية والعملية فى مجال إدارة وتسويق المؤسسات الرياضية. وأشارت الجامعة إلى أن المشاركين في التدريب سواء مهنيين أو دارسين، سيتاح لهم فرصة السفر إلى مدريد للمشاركة في الأسبوع المفتوح الذي تقدمه "لا ليجا" حيث يمكنهم حضور محاضرات يقدمها خبراء في المجال، بالإضافة إلى المشاركة في اجتماعات الدوري الإسباني لإدارة الدوري ولقاءات الفرق المختلفة.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 17.86 جم | بيع 17.95 جم
سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 17.86 جم | بيع 17.96 جم
سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 17.78 جم | بيع 17.88 جم

مؤشر EGX30 (الاثنين): 12476 نقطة (+2.8%)
إجمالي التداول: 742 مليون جم (6% تحت المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -16.9%

أداء السوق يوم الاثنين: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الاثنين على ارتفاع بلغ 2.8%، مع ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي ذي الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 3.2%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر أمس سهم السويدي إليكتريك بنسبة 5.5%، ثم بايونيرز القابضة بنسبة 5.3%، ومصر الجديدة للإسكان بنسبة 5.1%. وكان التراجع الأكبر لسهم ابن سينا فارما بنسبة 1.6%. وبلغ إجمالي قيم التداول 742 مليون جنيه. وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي بيع.

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 46.5 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 98.1 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي شراء | 51.7 مليون جم

الأفراد: 43.1% من إجمالي التداولات (41.5% من إجمالي المشترين | 44.7% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 56.9% من إجمالي التداولات (58.5% من إجمالي المشترين | 55.3% من إجمالي البائعين)


***
تعليق فاروس: ديناميكيات التضخم المحلية وظروف الأسواق الناشئة تفرض تثبيت أسعار الفائدة
ترى فاروس القابضة إن ديناميكيات التضخم محليا، والعوائد المرتفعة في الأسواق الناشئة تدعم الإبقاء على أسعار الفائدة خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي في 27 ديسمبر الجاري. ويبقى العائد على الاستثمار في أدوات الدين الحكومية البالغ 15.96% بعد الضريبة، عائدا تنافسيا بين العوائد بالأسواق الناشئة الأخرى مثل تركيا والأرجنتين ونيجيريا، نظرا لمستويات المخاطر المتوسطة في مصر، والتي تعكسها أسعار مبادلة مخاطر الائتمان. ويأتي ذلك، في حين تراجعت حيازات الأجانب في أدوات الدين قصيرة الأجل بنسبة 17% على أساس شهري بنهاية أكتوبر 2018 لتبلغ 11.8 مليار دولار، مقارنة بـ 13.1 مليار دولار في سبتمبر 2018. وعلى صعيد التضخم، تتوقع فاروس ارتفاع معدل التضخم الشهري ليبلغ 0.5% خلال ديسمبر 2018. ويرجع هذا التسارع بالأساس إلى التغير في أسعار الدولار الجمركي. ومن المتوقع أن يرتفع التضخم في الربع الثاني من العام المالي الجاري 2019/2018 إلى 16.5%، قبل أن يتراجع إلى 16.4%، و16.1% في الربعين الثالث والرابع من العام المالي الجاري على الترتيب. يمكنك الاطلاع على تقرير فاروس كاملا باللغة الإنجليزية من هنا.

***


خام غرب تكساس: 50.96 دولار (-0.08%)
خام برنت: 59.97 دولار (-2.76%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 4.51 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.68%، تعاقدات يناير 2019)
الذهب: 1249.60 دولار أمريكي للأوقية (+0.02%)

مؤشر TASI: 7819.67 نقطة (-0.25%) (منذ بداية العام: +8.21%)
مؤشر ADX: 4789.30 نقطة (-0.97%) (منذ بداية العام: +8.89%)
مؤشر DFM: 2449.93 نقطة (-1.98%) (منذ بداية العام: -25.82%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5401.75 نقطة (-0.74%)
مؤشر QE: 10555.81 نقطة (-0.46%) (منذ بداية العام: +23.85%)
مؤشر MSM: 4503.49 نقطة (-0.97%) (منذ بداية العام: -11.68%)
مؤشر BB: 1317.81 نقطة (+0.03%) (منذ بداية العام: -1.04%)

مفكرة إنتربرايز

12 ديسمبر (الأربعاء): مؤتمر البنوك والتمويل 2018، القاهرة (لم يتحدد موقع انعقاده بعد).

25 ديسمبر (الثلاثاء): عيد الميلاد للغربيين.

27 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي.

1 يناير 2019 (الثلاثاء): رأس السنة الميلادية، عطلة رسمية.

7 يناير 2019 (الاثنين): عيد الميلاد المجيد.

19 يناير 2019 (السبت): تعقد محكمة جنايات القاهرة جلسة لنظر قضية "التلاعب بالبورصة"، والمتهم فيها علاء وجمال نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

22 -25 يناير 2019 (الثلاثاء – الجمعة): المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، سويسرا.

23 يناير 2019 (الأربعاء): افتتاح الدورة الـ 50 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

25 يناير 2019 (الجمعة): عيد الشرطة/ ذكرى ثورة يناير، عطلة رسمية.

26 يناير 2019 (السبت): تنظر المحكمة الإدارية العليا الطعن المقدم من "أوبر" و"كريم" ضد الحكم الصادر بوقف نشاطهما في مصر.

20 -22 أبريل 2019 (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.

25 أبريل 2019 (الخميس): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 أبريل 2019 (الأحد): عيد القيامة المجيد، عطلة رسمية.

29 أبريل 2019 (الاثنين): عيد شم النسيم، عطلة رسمية.

1 مايو 2019 (الأربعاء): عيد العمال، عطلة رسمية.

6 مايو 2019 (الاثنين): غرة شهر رمضان (تحدد وفقا للحسابات الفلكية).

5- 6 يونيو 2019 (الأربعاء-الخميس): عيد الفطر (يحدد وفقا للحسابات الفلكية).

10 -13 أكتوبر 2019 (الثلاثاء – الأحد): معرض Big Industrial Week Arabia بمركز مصر للمعارض الدولية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).