الإثنين, 20 يونيو 2022

هل يمنع الذكاء الاصطناعي إصابات الملاعب؟

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، يبدو أن التشريعات والقوانين ستكون السمة الغالبة على عناوين الأخبار اليوم، مع استمرار مناقشات مشروع الموازنة الجديدة في مجلس النواب، وموافقة مجلس الوزراء على ضوابط جديدة للقطاع العقاري.

القصة الأبرز هذا المساء –

مجلس الوزراء يقر مجموعة من الضوابط الجديدة على شركات التطوير العقاري لحماية المشترين وتقليل مخاطر السوق، بحسب بيان مجلس الوزراء. وتفرض الضوابط الجديدة تعيين مدققين ماليين لكل مطور عقاري، إلى جانب ضرورة إعداد تقارير ربع سنوية عن مشاريعهم وأنشطتهم، وأيضا قيام المطورين العقاريين بإنشاء حساب مصرفي مستقل لكل مشروع تابع لهم بحيث يتمكن المدقق المالي من متابعة تمويل المشروع. وتمنع الضوابط التي أقرها المجلس إعلان شركات التطوير العقاري عن بيع وحدات بأي مشروع قبل الحصول على القرار الوزاري باعتماد المخطط العام.

القصة الأبرز عالميا –

منحت الصحافة الاقتصادية العالمية هذا المساء اهتماما خاصا لمصير أسواق الطاقة الأوروبية وسط مساعي إيجاد بدائل لإمدادات الغاز الروسي. تتجه دول أوروبية مثل ألمانيا والنمسا وإيطاليا إلى زيادة اعتمادها على الفحم لتأمين احتياجاتها من الطاقة قبل فصل الشتاء، بعد أن بدأت موسكو في خفض صادراتها من الغاز الطبيعي إلى القارة العجوز. سلطت وول ستريت جورنال وبلومبرج وفايننشال تايمز وسي إن بي سي الضوء على القصة.

الجانب الإيجابي هنا أن تصدير الغاز الطبيعي من مصر إلى الاتحاد الأوروبي في موضع الصدارة لسد الفجوة التي ستحدثها موسكو في سوق الطاقة الأوروبية. وقعت مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي مذكرة تفاهم مدتها تسعة أعوام لزيادة صادرات الغاز الطبيعي إلى أوروبا. وسيشهد الاتفاق إرسال تل أبيب المزيد من الغاز إلى محطات إسالة الغاز الطبيعي المصرية قبل تصديره على ناقلات إلى الشواطئ الأوروبية.


يحدث الآن –

وافق مجلس النواب في جلسته العامة اليوم على التقرير العام للجنة الخطة والموازنة بشأن مشروع الموازنة العامة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي المقبل 2023/2022، على أن يجري التصويت غدا على مشروع قانون الموازنة العامة، وفق ما نقلته الأهرام. وأحال البرلمان تقرير اللجنة إلى الحكومة لاتخاذ ما يلزم. واتفق أعضاء مجلس النواب على نطاق واسع حتى الآن على أنهم سيمنحون الضوء الأخضر لخطة الإنفاق رغم تحفظاتهم على خطط الاقتراض الحكومية.


أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم الاثنين:

  • البرلمان يناقش تعديلات قانون حماية المنافسة: ناقشت لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب في اجتماعها أمس التعديلات المقترحة على قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية التي تمنح جهاز حماية المنافسة سلطات أوسع.
  • وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تخفض توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر إلى 4.4% في العام المالي المقبل 2023/2022، عن توقعها السابق بنمو قدره 5.5%، قائلة إن النمو سيتباطأ خلال العام المالي المقبل بسبب الضغوط التضخمية.
  • إنتربرايز تحاور إبراهيم المسيري، الرئيس التنفيذي لشركة أبو سومة للتنمية السياحية – مطوري سوما باي – حول استراتيجيته لتحويل سوما باي إلى وجهة للسكن الأول الراقي حيث يمكن للأشخاص والعائلات العيش والعمل والدراسة والاستمتاع بحياتهم.

🗓 في المفكرة –

ينظم البنك التجاري الدولي والمركز المصري للدراسات الاقتصادية اليوم وغدا مؤتمرا "نحو COP27 وما بعده" في فندق سميراميس إنتركونتننتال. يمكن الحضور أيضا عبر الإنترنت من خلال تطبيق زووم، أو مشاهدة البث المباشر للمؤتمر عبر فيسبوك.

إنه أسبوع الفائدة: تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري الخميس المقبل لمراجعة أسعار الفائدة. ورجح غالبية المحللين الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع إنتربرايز الدوري أن يبقي المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير.

يقام معرض بيج 5 مصر للبناء خلال الفترة 25-27 يونيو، بمركز مصر للمعارض الدولية.

تعقد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اجتماعها العام السنوي يوم الاثنين 27 يونيو بفندق سانت ريجيس القاهرة. وسيلقي وزير المالية محمد معيط كلمة أمام الاجتماع.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

☀️ طقس الغد – تتراجع درجة الحرارة العظمى في القاهرة غدا إلى 36 درجة مئوية، بينما تستقر خلال ساعات الليل عند 21 درجة، وفق توقعات تطبيقات الطقس.

enterprise

🚙 على الطريق

أكثر من نصف لاعبي كرة القدم يتعرضون للإساءة الإلكترونية: تعرض أكثر من 55% من اللاعبين الذين شاركوا في نهائي بطولتي اليورو وأمم أفريقيا الماضية (إنجلترا ضد إيطاليا والسنغال ضد مصر) للإساءة عبر الإنترنت، وفق دراسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (بي دي إف). الدراسة توضح أن أكثر لاعب تعرض للتنمر في النهائي الأفريقي كان أحد بدلاء المنتخب المصري، بينما جاء المدير الفني السابق للمنتخب الوطني كارلوس كيروش ضمن أكثر خمسة تعرضوا للإساءة عبر الإنترنت بعد نهائي كأس الأمم الأفريقية 2022، إلى أن تخلى بعدها بفترة وجيزة عن منصبه. واستخدمت الدراسة الذكاء الاصطناعي لتحليل أكثر من 400 ألف منشور على تويتر وإنستجرام استهدفت اللاعبين والمدربين المشاركين في المباراتين النهائيتين، وخلصت إلى أن التنمر على المثليين كان الأكثر شيوعا، تليه العنصرية، بينما تأتي معظم الهجمات ممن يحملون نفس جنسية اللاعبين.

فيفا وفيفبرو يتعاونان لحماية اللاعبين والمدربين: يعمل الاتحاد الدولي (فيفا) مع النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) معا من أجل "تنفيذ خطة لحماية الفرق المشاركة واللاعبين والمسؤولين والمشجعين من الإهانات على وسائل التواصل الاجتماعي خلال البطولات الدولية"، بحسب بيان مشترك. وقال جياني إنفانتينو رئيس فيفا إن "واجبنا حماية كرة القدم، وهذا يبدأ باللاعبين الذين يجلبون الكثير من البهجة والسعادة لنا جميعا من خلال ما يقدمونه في الملعب".


الفلبين تخطط لأكبر مجمع طاقة شمسية في العالم: تقترب شركة سولار فلبينز للطاقة المتجددة من وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية تأسيس مشروع ضخم للطاقة الشمسية تبلغ طاقته 10 جيجاوات، وهو المشروع الذي سيتفوق على مجمع بنبان في أسوان ليكون أكبر مجمع للطاقة الشمسية في العالم، وفق تقرير بلومبرج. وفي حالة نجاح الشركة في الحصول على الموافقات اللازمة، فمن المتوقع أن ينتج المجمع 9 تيراوات ساعة من الطاقة سنويا، بهدف الوصول إلى معظم الإنتاج المستهدف بحلول عام 2025 أو 2026. ويشمل المشروع أيضا كمية ضخمة من البطاريات لتخزين الطاقة، ومن المنتظر أن يضاعف قدرة الفلبين على توليد الطاقة الشمسية.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Palmhills - palmhillsdevelopments.com
Etisalat - https://www.etisalat.eg

👌 إنتربرايز ترشح لكم

📺 في سهرة الليلة –

فيلم Spiderhead.. الدستوبيا كما يجب أن تكون: في الفيلم المتاح على نتفليكس، يلعب الثنائي كريس هيمسوورث ومايلز تيلر دور سجينين في سجن بمنطقة نائية يستخدم أيضا كمركز بحثي لشركة أدوية تجري تجارب لاختبار منتجاتها. تحفز هذه الأدوية مشاعر معينة مثل الحب والسعادة والخوف والكآبة، وتجبر السجناء أحيانا على معايشة أحداث مروعة داخل أدمغتهم. الفيلم بائس للغاية وينتمي لأدب الدستوبيا ومليء بمشاعر مخيفة يتخللها مشاهد أخف وطأة غريبة ومسلية. لسنا واثقين بشأن شعورنا حول الفيلم، لكن موقع ذا فيرج ذكر أن الفيلم ذو نغمتين متنافرتين. خلال الفيلم، تنتاب تيلر الشكوك حول نوايا شركة الأدوية التي تجري الاختبارات ويتحرى الأمر من داخل السجن ليكشف عن مؤامرة يجري فيها استغلال جميع السجناء. بداية الفيلم قوية لكن ذلك لا يستمر للنهاية، والتي لم تأت على قدر التوقعات، لكنه فيلم مثير للاهتمام ويعد إضافة للأعمال التي تنتمي لعالم أو أدب الدستوبيا التقليدي.

لا توجد مباريات كرة قدم جديرة بالمتابعة اليوم، لكن هناك أخبار مثيرة للاهتمام: غادر بروس باك رئيس نادي تشيلسي منصبه بعد 19 عاما قضاها فيه، وذلك عقب استحواذ التحالف الذي يقوده رجل الأعمال الأمريكي تود بويلي على النادي، بحسب بيان النادي الإنجليزي. وقاد المحامي الأمريكي "البلوز" إلى 18 لقبا خلال فترة ولايته، ومن المقرر أن ينتقل إلى منصب كبير مستشاري النادي بدءا من نهاية الشهر.

🎤 خارج المنزل –

إنه اليوم الأخير من معرض التصوير "صورة وحكاية" في ممر كوداك بشارع عدلي، في وسط القاهرة، ويمتد حتى 9 مساء. يقوم 12 مصورا ومصورة بعرض إنتاجاتهم من القصص المصورة خلال المعرض الذي تستضيفه المبادرة الدنماركية المصرية للحوار والكلية الدنماركية للإعلام والصحافة.

تحيي فرقة Figure09 الليلة حفلا في ساقية الصاوي يؤدون خلالها أفضل أغاني فرقة لينكين بارك. يبدأ الحفل في الساعة 7 مساء.

تنطلق مناقشات The Junction: Meet The Creative School في حرم الجامعة الأمريكية بالتحرير (جريك كامبس) غدا، حيث يناقش عدد من قادة الصناعات الإبداعية في مصر بعض الموضوعات الأكثر إلحاحا في هذا المجال، ويشاركون خبرتهم حول كيفية تنمية المجال الإبداعي المحلي. يقام الحدث في السادسة وحتى التاسعة مساء الغد.

💡 على ضوء الأباجورة –

كيف يمكنك استخدام التكنولوجيا لتحسين الوظائف اليومية؟ نتعرض يوميا لكم هائل من المعلومات، ويمكن أن نشعر في كثير من الأحيان وكأنها عبء زائد على عقولنا. ولكن، تزودنا التكنولوجيا بأدوات رقمية تمكننا من تدوين المهام، وتذكرنا بالأحداث المهمة، وتساعدنا في تحديد أولوياتنا، مما قد يشعرنا بأننا أقل تعرضا لزحام المعلومات، ويمنحنا مزيدا من الوقت للتفكير. يقترح كتاب Building a Second Brain للمؤلف تياجو فورت، أن التطبيقات يمكنها مساعدتنا على ملاحظة أنماط سلوكنا وتوثيق أفكارنا بطريقة يمكنها أن تقودنا إلى تحسين أنفسنا. يقول فورت: "للاستفادة بشكل صحيح من قوة العقل الثاني، نحتاج إلى تكوين علاقة جديدة بالمعلومات والتكنولوجيا وحتى مع أنفسنا".

🌊 في اتجاه المؤشر

أغلق مؤشر EGX30 على انخفاض بنسبة 0.5% بنهاية تعاملات اليوم. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 615 مليون جنيه (26.5% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 19.0% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مدينة نصر للإسكان (+6.2%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+1.3%)، وطلعت مصطفى القابضة (+1.2%).

في المنطقة الحمراء: حديد عز (-4.5%)، ومستشفيات كليوباترا (-3.4%)، وفوري (-2.9%).

🚀 ماذا بعد

enterprise

هل يمنع الذكاء الاصطناعي إصابات الرياضيين؟

لا إصابات بعد اليوم.. كيف يمكن أن يحسن الذكاء الاصطناعي أداء الرياضيين؟ ربما ولت الأوقات التي يحاول فيها الرياضيون تخطي كل الحدود في اللعب دون المخاطرة أو الخوف من التعرض للإصابة أو الإجهاد أثناء ذلك، إذ يمكن الاعتماد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في التنبؤ بالإصابات التي قد يتعرض لها الرياضيون، وتحسين أداء اللاعبين، وفق وول ستريت جورنال.

يمكن التنبؤ بالعديد من الإصابات الرياضية إذا اعتمدنا على البيانات الصحيحة: قد تؤثر الإصابة تأثيرا خطيرا على صحة اللاعب البدنية والنفسية والعقلية، إلى جانب تأثيرها على إمكاناته الرياضية، وهي أكثر شيوعا بين الرياضيين الهواة واليافعين أكثر من نظرائهم المحترفين. لكن يمكن تفادي العديد من الإصابات، إذ تحدث ثلث الإصابات في عالم كرة القدم بسبب كثرة اللعب ويمكن التنبؤ بها من خلال الخوارزميات، وفق دورية نيتشر.

يشهد استخدام الذكاء الاصطناعي في عالم الرياضة نموا سريعا في السوق العالمية: من المتوقع أن تقفز قيمة سوق استخدام الذكاء الاصطناعي في صناعة الرياضة والتي قدرت بـ 1.4 مليار دولار في عام 2020 إلى قرابة 19.2 مليار دولار بحلول عام 2030، وفق تقرير حديث صادر عن ألايد ماركت ريسرش.

كيف تعمل هذه البرامج؟ عبر جمع الكثير من البيانات: يعمل جمع البيانات الموضعية والبيومترية أو المقاييس الحيوية على إنشاء المئات من نظم القياس الجديدة لتحسين عمليات صناعة القرار في الرياضات، وفق ديلويت إنسايتس. نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن ستيفن سميث، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كيتمان لابس، قوله إن هناك رياضيين يتعاملون مع أجسادهم كأنها أعمال تجارية، مضيفا أنهم بدأوا في الاستفادة من البيانات والمعلومات لإدارة أنفسهم على نحو أفضل. وتابع سميث: "سنرى المزيد من الرياضيين يلعبون لفترة أطول وبأعلى مستوى لمدة أطول أيضا".

تقيس مؤشرات التتبع حركة اللاعبين (أو الكرة أو أي شيء آخر) في أرجاء الملعب من خلال استخدام نظم قياس تحدد السرعات وارتفاع القفزات والحركات الجانبية وتغيير الاتجاه.

ويمكن أن تقيس المؤشرات البيومترية أو الحيوية، التي تشمل معدلات النبض ومستوى الأكسجين في الدم ومعدل التعرق وإيقاع النوم، الجهد البدني للاعبين الذي قد يجعلهم عرضة للإصابة ومدى احتياجهم للراحة.

بعض علماء الرياضة يأخذون في الاعتبار البيانات المحيطة بالسياق أيضا، والتي تشمل الحالة المزاجية للاعب، ومقدار المياه الذي تناوله، والمسافة التي قطعها في فترة معينة، ومؤشر كتلة الجسم، والإصابات السابقة.

من الشركات التي تعمل في السوق بالفعل تطبيق FoodVisor لتنظيم التغذية، الذي يستخدم تقنية تعلم الآلة لمعرفة أكثر من 1200 نوع من الأطعمة وتقدير الكمية والقيمة الغذائية اللازمة في الوجبة. وكذلك تطبيق Zone7 الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي في مراجعة بيانات عشرات الآلاف من الرياضيين لتحليل التغيرات في حركة الجسم، وتقديم تنبؤات تتعلق بمخاطر الإصابة واقتراحات للتدريب. وتطبيق Skillcorner الذي يتتبع حركة لاعبي كرة القدم وأدائهم، وتطبيق Kitman Labs لتحليل مخاطر الإصابة.

هل نستخدم هذه البرامج في الشرق الأوسط؟ على حد علمنا، ليس بعد. شهدت المنطقة نموا في تحليل البيانات في مجالات مثل إشراك الاتحاد الإماراتي للجوجيتسو للجمهور عبر الإنترنت، ومراقبة الدوري الإسباني لأداء خدمات المشجعين في المنطقة، بالإضافة إلى شركة أرقام إف سي المصرية الناشئة المتخصصة في تحليل بيانات كرة القدم. لكن لا يبدو أن البرامج التي تتوقع الإصابات الرياضية مستخدمة هنا حتى الآن.

أمامنا مجالات واسعة لتطبيق الذكاء الاصطناعي على الرياضة: "في السنوات الخمس أو العشر الماضية، عملت الفرق على جمع كميات هائلة من البيانات"، حسبما تنقل نيتشر عن عالم البيانات ديريك ماكهيو، الذي يشير إلى وجود "فجوة بين كمية البيانات التي نجمعها وما نفعله بها … ونحاول سد هذه الفجوة باستخدام تعلم الآلة".

لكن مخاوف خصوصية البيانات يمكن أن تعطل هذا الانتشار: تظل هناك أسئلة دون إجابات مثل: من يمتلك بيانات اللاعبين، بما في ذلك المعلومات الصحية الحساسة. يتردد بعض اللاعبين في جمع بياناتهم، مشيرين إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية والخوف من أن ذلك قد يؤثر على مفاوضات عقودهم. ورغم أن بعض البطولات الرياضية المحترفة وضعت بعض السياقات لحماية بيانات اللاعبين جزئيا، فإن التكنولوجيا الجديدة تتطور بسرعة تتجاوز محاولات تنظيم استخدام البيانات، طبقا لديلويت.

📆 المفكرة

يونيو

21 – 22 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين، القاهرة.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

25-27 يونيو (السبت-الاثنين): معرض The Big 5 Construct بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

26 – يونيو (الأحد): الموعد النهائي للتسجيل المسبق للشركات الخاصة قبل تقديم العطاءات للمرحلة الثانية من المشروع القومي للشراكة بين القطاعين العام والخاص لإنشاء وتشغيل ألف مدرسة لغات.

27 يونيو – 3 يوليو (الأثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات في الاسكواش، الجيزة الجديدة.

30 يونيو (الخميس): عيد ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

30 يونيو (الخميس): الموعد النهائي لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير مقر الحزب الوطني.

يونيو: تطلق مصر نظام التذاكر الموحد لجميع وسائل المواصلات بمحطة عدلي منصور المركزية.

يوليو

يوليو: يدخل قانون التأمين الموحد للعمالة المؤقتة حيز التنفيذ.

يوليو: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

مطلع يوليو: الرئيس البولندي يزور مصر.

1 يوليو (الجمعة): بداية السنة المالية 2022-2023.

1 يوليو (الجمعة): بدء العمل رسميا بنظام الإيصال الإلكتروني.

1 يونيو (الجمعة): عقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية غير العادية للمجموعة المالية هيرميس.

8 يوليو (الجمعة): وقفة عرفات.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

21 يوليو (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

أواخر يوليو – 14 أغسطس: موسم أرباح الربع الثاني من عام 2022.

أغسطس

أغسطس: مضاعفة قدرة الربط الكهربائي مع السودان إلى 600 ميجاوات.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر

سبتمبر: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

8 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

18 سبتمبر (الأحد): الموعد النهائي للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية للانضمام الاتحاد المصري للأوراق المالية.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

26 – 27 سبتمبر (الاثنين – الثلاثاء): منتدى المرأة الأفريقية للابتكار وريادة الأعمال، فندق ماريوت، القاهرة.

أكتوبر

أكتوبر: الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن العاصمة

أكتوبر: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

1 أكتوبر (السبت): تطبيق منظومة التسجيل المسبق على الشحنات الجوية بشكل إلزامي.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

18 – 20 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر البحر الأبيض المتوسط البحري، الإسكندرية ، مصر.

27 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي.

أواخر اكتوبر – 14 نوفمبر: موسم أرباح الربع الثالث من عام 2022.

نوفمبر

نوفمبر: أسبوع القاهرة للمياه 2022.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة سعر الفائدة للاحتياطي الفيدرالي.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

4 – 6 نوفمبر: انطلاق معرض أوتوتك للسيارات بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات.

7 – 18 نوفمبر (الإثنين – الجمعة): مصر تستضيف COP27 في شرم الشيخ.

21 نوفمبر – 18 ديسمبر (الأثنين – الأحد): كأس العالم لكرة القدم 2022، قطر.

13 – 14 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

15 ديسمبر (الخميس): اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

ديسمبر

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

يناير 2023

يناير: الشركات المقيدة بالبورصة المصرية وغير المصرفية تقدم تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لأول مرة.

يناير: اجتماع لجنة تسعير الوقود لتحديد أسعار الوقود ربع السنوية.

أحداث دون ميعاد محدد

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

الربع الثاني من 2022: صندوق مصر السيادي يستثمر في شركتين بقطاعي الشمول المالي والخدمات المالية غير المصرفية.

أواخر الربع الثاني من 2022: الموافقة على قانون التأمين الجديد لهيئة الرقابة المالية.

أواخر الربع الثاني من 2022: نهاية الفترة المخصصة لتقديم العطاءات لعقد إعادة تطوير المقر السابق للحزب الوطني.

أواخر النصف الأول من 2022: شركة إم جلوري القابضة الإماراتية ووزارة الإنتاج الحربى تبدآن تصنيع سيارات بيك أب تعمل بالوقود المزدوج.

النصف الثاني من 2022: افتتاح المتحف المصري الكبير.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

النصف الثاني من 2022: من المفترض أن تنتهي الحكومة من تطعيم 70% من السكان ضد "كوفيد-19".

الربع الثالث من 2022: الشركة المصرية لخدمات التمويل الاستهلاكي التابعة لشركة أيادي للاستثمار والتنمية تطرح أول منتجاتها التمويلية.

أواخر 2022: منصة إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

2023: مصر تستضيف الاجتماع السنوي لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لعام 2023.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).