الأربعاء, 14 أبريل 2021

صفحة جديدة مع تركيا؟

عناوين سريعة

نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في نهاية يوم عمل رمضاني بامتياز، حيث ساد الهدوء على صعيد الأخبار محليا وعالميا.

الخبر الأبرز محليا يأتي على الصعيد الدبلوماسي، إذ أكدت أنقرة مجددا مساعيها إلى إجراء محادثات مباشرة مع القاهرة لإعادة العلاقات بين البلدين.

يحدث الآن – اقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن لقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين في إحدى الدول الأخرى خلال الشهور المقبلة، لمناقشة مجموعة من القضايا التي تواجه الولايات المتحدة وروسيا. ودعا بايدن موسكو إلى "تهدئة التوتر بعد حشد القوات العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم وعلى حدود أوكرانيا"، بحسب فايننشال تايمز.

شركة إيفرجرين المشغلة للسفينة "إيفر جيفن" تدرس المطالبة بتفريغها من البضائع، في الوقت الذي تتحفظ عليها هيئة قناة السويس في البحيرات المرة مطالبة بتعويض 916 مليون دولار، بسبب إغلاقها للقناة لمدة 6 أيام بعد جنوحها الشهر الماضي، بحسب رويترز. وتدرس الشركة إمكانية معاملة السفينة والبضائع عليها بشكل منفصل، مما يسمح باستخراج البضائع مع استمرار احتجازها من قبل الهيئة في انتظار تسوية المطالبة بالتعويض. وتتناول النشرة الصباحية غدا من إنتربرايز المزيد عن هذا الموضوع.

ومن المتوقع أن تصدر الهيئة نتائج تحقيقها في واقعة جنوح السفينة غدا الخميس.

أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:


حظيت عدة أخبار عالمية هذا المساء بصدارة العناوين، بينها الأنباء عن ترك بنك إتش إس بي سي مقره في لندن، مستمرا في تحوله الاستراتيجي نحو آسيا، حيث قرر أن ينقل قيادات القطاعات المسؤولة عن معظم إيراداته إلى هونج كونج، وهو ما ذكرته فايننشال تايمز. وفي تلك الأثناء، تجتمع اليوم لجنة في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة لمناقشة ما إذا كان ينبغي الاستمرار في استخدام لقاح شركة جونسون أند جونسون المضاد لـ "كوفيد-19"، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، مشيرة إلى أن هناك رابط بين إصابة 6 سيدات بجلطات دموية وتلقيهن اللقاح، وذلك من بين 7 ملايين شخص حصلوا عليه.

ومن الأخبار العالمية أيضا، إدراج شركة كوين بيز لتداول العملات الرقمية في بورصة ناسداك خلال الأسبوع الجاري، والذي يعد أحدث حلقة في مسيرة تلك العملات نحو السوق المالية التقليدية، بحسب رويترز. وقالت سي إن بي سي إن الإدراج يمثل "نقطة تحول" بالنسبة للعملات المشفرة، إلا أنها حذرت من مخاطر كثيرة تضمنت"التقلب الشديد في أسعار العملات المشفرة وإمكانية فرض لوائح أكثر صرامة". وفي موضوع آخر، حصل إعلان إيران أنها تمضي قدما في برنامجها لتخصيب اليورانيوم قبل محادثات بهذا الشأن في وقت لاحق من الأسبوع في فيينا على صدارة العناوين في بلومبرج.

نتابع غدا –

غدا هو آخر أيام السماح لشركات المرحلة الثانية بالانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية أو الإحالة للنيابة، حسبما قال رئيس مصلحة الضرائب رضا عبد القادر في بيان صحفي. وكان وزير المالية محمد معيط أكد في نهاية العام الماضي أن الشركات التي لن تلتزم بالانضمام للمنظومة ستواجه عقوبات منها استبعاد ملفاتهم من مركز كبار الممولين، وبالتالي الحرمان من العديد من الامتيازات التي تتضمن الإجراءات الضريبية السريعة والتسويات وعمليات تدقيق ضريبي أقل.

🗓 في المفكرة –

يدخل تطبيق المواعيد الصيفية لغلق وفتح المحال والمطاعم حيز التنفيذ اعتبارا من السبت 17 أبريل. وبذلك فسيكون موعد غلق المحال التجارية الساعة الـ 11 مساء (بدلا من الـ 10 في الشتاء)، مع مد موعد الإغلاق ساعة يومي الخميس والجمعة وفي الإجازات الرسمية، وستغلق المطاعم والمقاهي الساعة الواحدة صباحا.

🚙 على الطريق –

هل النجاح في "اكتشاف" كائنات فضائية غيرنا في الكون يعد نجاحا حقا؟ هذه واحدة من أهم النقاط التي أثارها الفيزيائي الأمريكي الشهير ميتشيو كاكو في مقابلته مع صحيفة الجارديان، والتي تروج لكتابه الجديد The God Equasion. وقال كاكو إنه يعتقد بوجود "احتمالات كبيرة للتواصل مع حضارة فضائية. بعض زملائي يعتقدون أن علينا التواصل معهم، لكني أعتقد أنها فكرة سيئة. نعلم جميعا ما حدث لمونتيزوما (حاكم مكسيكي وقع في عهده أول اتصال مع الحضارة الأوروبية) حين واجه كورتيس (قائد إسباني) في المكسيك منذ مئات السنين. الآن، وبشكل شخصي، أعتقد أن الفضائيين سيكونون ودودين، لكن لا يمكننا الرهان على هذا. لذلك أعتقد أننا سنجري اتصالات، ولكن يجب أن نفعل هذا بحذر شديد". يمكنك قراءة المقابلة هنا، أو شراء الكتاب عبر موقع أمازون.

الكائنات الفضائية ليست الوحيدة في المجرة التي "قد ترغب في قتلنا". فمثلا هناك فرصة أكبر بكثير جدا أن تنمحي الحياة على الأرض بسبب كويكب عملاق كالذي قضى على الديناصورات قديما. ونشر موقع وايرد مقالا ربما يفيدك، يقول فيه إن تأثير اصطدام الكويكب بالأرض من المحتمل أن يقتلك إلا لو كنت في المكان الصحيح ولديك خطة صالحة للتطبيق. الخطة هي أن تكون على الجانب الآخر من الكوكب من نقطة الاصطدام، ثم بمجرد سماع دوي الارتطام (نعم، سيصلك في الجانب الآخر من العالم)، اصعد إلى مكان مرتفع وابحث عن ملجأ تحت الأرض فورا. بعدها ستبدأ الإثارة، فكن مستعدا.

📺 في سهرة الليلة –

لو لم تكن شاهدت Nomadland بعد، نذكرك بفعل هذا قبل حفل توزيع جوائز الأوسكار. ترشح الفيلم لستة جوائز، منها أربعة ترشيحات للصينية كلوي زهاو كمخرجة ومونتيرة ومشاركة في كتابة وإنتاج الفيلم، إضافة إلى ترشيح الفيلم لأفضل تصوير، وأفضل ممثلة لفرانسيس ماكدورماند. يتتبع الفيلم قصة امرأة في الستينات من عمرها، تخسر كل شيء في الأزمة المالية العالمية عام 2008، فتقرر أن تحشر متعلقاتها القليلة المحملة بالذكريات في شاحنة صغيرة مستعملة، وتتحول إلى رحالة تتنقل من مدينة لأخرى، وتجد نفسها أقرب لمجتمع الرحالة الذين يتلاقون صدفة في رحلة البحث عن ذواتهم.

حفل توزيع جوائز الأوسكار يوم الاثنين 26 أبريل الجاري. وأعلنت الأكاديمية أمس قائمة مقدمي جوائز الحفل، والتي تضم أنجيلا باسيت وهالي بيري وهاريسون فورد وواكين فينيكس وبراد بيت وريس ويذرسبون وزيندايا وغيرهم.

⚽ نختتم اليوم مواجهات العودة لدور الثمانية من دوري أبطال أوروبا بمباراتين في التاسعة مساء: ليفربول يستضيف ريال مدريد وبوروسيا دورتموند يواجه مانشستر سيتي. مباراتي الذهاب انتهتا بفوز الريال 3-1 في مدريد، ومانشستر 2-1 على أرضه.

الليلة أيضا موعدنا مع آخر مباريات دور الـ 32 من كأس مصر، إذ يلتقي الأهلي مع النصر والزمالك مع حرس الحدود في التاسعة والنصف مساء. وفي التوقيت ذاته، يواجه بيراميدز مصر المقاصة في الدوري المصري.

🎤 خارج المنزل –

يفتح متنزه زد بارك بالشيخ زايد أبوابه يوميا في التاسعة مساء لمن يرغبون في الاستمتاع ببعض المرح عقب تناول الإفطار. يمكنك الاستمتاع بالعجلة الدوارة الشهيرة، أو تناول السحور على واحدة من عربات الطعام المنتشرة هناك. وينظم المتنزه كذلك بطولة للعبة فيفا 21 بدءا من اليوم، مع فرصة للفوز بجهاز بلايستيشن 5 أو تيشرت يحمل توقيع أحد أساطير كرة القدم في مصر. يمكنك الاشتراك في المسابقة من هنا.

💡 على ضوء الأباجورة –

لم تحقق أي شركة ما حققته نتفليكس في مجال إعادة الابتكار، إذ بدأت كمنصة لتأجير اسطوانات الفيديو الرقمية "دي في دي"، عبر الإنترنت، فهل تذكرون الدي في دي؟ تعاون مؤسس نتفليكس ريد هاستينجز، مع الكاتبة إيرين ماير، لتأليف كتاب No Rules Rules، الذي يستكشف نهج الإدارة المرن لعملاق الترفية نتفليكس، ذلك النهج الذي ساعدها على إعادة الابتكار مرة بعد مرة حتى أحدثت ثورة في الصناعة. هناك أسباب كثيرة للنجاح من بينها رفض هاستينجز الحكمة التقليدية التي تتبعها الشركات الأخرى، وتحدى كل ما هو مألوف لبناء ثقافة قائمة على الحرية والمسؤولية، من خلال إعلاء قيمة الناس وتثمين الابتكار عوضا عن الكفاءة، ومنح الموظفين السياق بدلا من فرض ضوابط عليهم. وأخيرا، يعمل الكتاب على سبر أغوار نتفليكس لجمع الأدوات التي تكشف عن كيفية الحفاظ على قيمة الشركة في عالم سريع التغيير.

🌤 طقس الغد: نتوقع وصول درجات الحرارة غدا إلى 32 للعظمى و18 درجة مئوية للصغرى، مع جو عاصف خلال الأسبوع المقبل، حسبما تؤكد تطبيقات الطقس.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

أخبار الدبلوماسية

فتح صفحة جديدة؟

محادثات مصرية تركية متوقعة استكمالا لمحاولات أنقرة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، بحسب تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في حديثه لقناة إن تي في. وقال أوغلو إن من المتوقع أن "تجرى مقابلات على مستوى نواب الوزراء والدبلوماسيين" لمناقشة عدة قضايا ولكن موعد المحادثات "لم يحدد بعد". ويأتي بيان وزير الخارجية التركي بعد مكالمة أجراها مع وزير الخارجية المصري سامح شكري يوم السبت الماضي لتبادل التهاني الرمضانية في أول اتصال رسمي مباشر من نوعه.

استمرار المحاولات التركية لتخفيف حدة التوتر في العلاقات مع مصر: كان مسؤولون أتراك قد أصدروا توجيهات للإعلام الموالي للإخوان في تركيا الشهر الماضي بتخفيف حدة الانتقادات الموجهة إلى الدولة المصرية والتي بدأت مع الإطاحة بحكم الإخوان المسلمين في مصر عام 2013.، كما أبدى أوغلو استعداد بلاده للتوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع مصر بعد تحسن العلاقات، وهو ما قد ينهي مناوشات أنقرة في المناطق المتنازع عليها بشرق البحر المتوسط، ويجبرها على الاعتراف باتفاق ترسيم الحدود البحرية الموقع بين مصر واليونان، والذي تزعم أنقرة أنه ينتهك الجرف القاري الخاص بها ويعارض اتفاقية منفصلة وقعتها مع ليبيا عام 2019. ويمكن أن نكون أقرب إلى المصالحة الآن بعد أن اتفقت اليونان وليبيا صباح اليوم على عقد مباحثات بشأن حدودهما البحرية. ولدى تركيا حافز آخر لإصلاح علاقاتها مع مصر، وهو استغلال حصة أكبر من احتياطيات الغاز الطبيعي بشرق المتوسط وأن تصبح عضوا في منتدى الغاز الذي تأسس بالقاهرة العام الماضي.

ولكن لم تستأنف البلدين العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وأنقرة بصورة رسمية حتى الآن. وقالت مصر الشهر الماضي إن تركيا يجب أن تلتزم بالقانون الدولي وتتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لمصر ودول المنطقة من أجل عودة العلاقات.

دمج واستحواذ

مجلس إدارة هيرمس يوافق على صفقة الاستحواذ على بنك الاستثمار العربي مقابل 1.1 مليار جنيه

وافق مجلس إدارة المجموعة المالية هيرميس على صفقة الاستحواذ على 76% من أسهم بنك الاستثمار العربي بالتحالف مع صندوق مصر السيادي، وعلى القيمة العادلة لأسهم زيادة رأس مال البنك، وفقا لإفصاح مرسل إلى البورصة المصرية اليوم (بي دي إف). وكان الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي أيمن سليمان قد صرح الشهر الماضي أن الصفقة ستتم "خلال أسابيع".

ما هو بنك الاستثمار العربي؟ تأسس البنك في عام 1974 كبنك "استثمار وأعمال" تحت إشراف البنك المركزي، وبدأ نشاطه في عام 1978 ويساهم فيه بنك الاستثمار القومي المملوك للدولة بنسبة 91.4%. ويقدم البنك الخدمات المصرفية للأفراد وخدمات الاستثمار والخزانة والخدمات المصرفية الإسلامية، ولديه أكثر من 30 فرعا تجاريا وإسلاميا في مختلف أنحاء مصر.

القيمة العادلة لبنك الاستثمار العربي تصل إلى 1.1 مليار جنيه، وفقا للمستشار المالي الذي عينته المجموعة والصندوق، شركة بي دبليو سي (برايس ووتر هاوس كوبرز). ومن المقرر أن تنفذ الصفقة عن طريق زيادة رأسمال البنك المصدر والمدفوع إلى 5 مليارات جنيه، بحيث تصل نسبة مساهمة المجموعة إلى 51%، والصندوق إلى 25%، بينما يحتفظ البنك بنسبة 24% من أسهمه بعد أن كان يستحوذ على 91.4% في السابق. وتنتظر المجموعة المالية هيرميس الموافقات التنظيمية وعلى رأسها موافقة البنك المركزي المصري لإتمام الصفقة.

خلفية: أعلنت المجموعة المالية هيرميس وصندوق مصر السيادي في يونيو 2020 موافقة البنك المركزي المصري على بدء الفحص النافي للجهالة لبنك الاستثمار العربي. وجاءت خطط الاستحواذ بعد أن أعلن بنك الاستثمار القومي في وقت سابق عن خطة لطرح بعض من أصوله للبيع.

مجلس الوزراء

"الوزراء" يقر تمويلا يصل إلى 108 مليون يورو من بنك التنمية الأفريقي لصالح الصرف الصحي بالأقصر

وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن اتفاق تمويل من بنك التنمية الأفريقي بقيمة تصل إلى 108 مليون يورو لصالح برنامج الصرف الصحي المتكامل بالمناطق الريفية بالأقصر، بحسب بيان عن اجتماع المجلس اليوم. ووافق المجلس أيضا على قرار مجلس محافظي بنك التنمية الأفريقي في أكتوبر 2019 بزيادة رأسماله بأكثر من الضعف. وتعد مصر بين كبار المساهمين في البنك.

ووافق المجلس كذلك في اجتماع اليوم على فتح المرحلة الثانية من برنامج الكشف عن الأشخاص ذوى الإعاقة، بهدف إصدار بطاقة لإثباتها طبقا لأحكام قانون ذوي الإعاقة الصادر عام 2018، كما وافق على توفيق أوضاع 82 كنيسة ومبنى تابعا لها.

في اتجاه المؤشر

أداء السوق في 14 أبريل 2021

أنهى مؤشر EGX30 جلسة الأربعاء متراجعا بنسبة 1.9%، وسط إجمالي قيم تداول بلغ 975 مليون جنيه (28.4% أعلى من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 6.7% منذ بداية العام الجاري.

في المنطقة الخضراء: فوري (+5.3%).

في المنطقة الحمراء: إم إم جروب (-7.9%)، وأموك (-7.7%)، والسويدي إلكتريك (-6.9%).

في الأفق

الاقتصاد الأخضر يكتسب زخما.. لكن له تكلفة

التحول نحو الاقتصاد الأخضر يكتسب زخما، إذ يستمر السياسيون اليساريون في الدول المتقدمة في الدعوة إلى الحد من آثار تغير المناخ، وتجنب مصادر الطاقة غير المتجددة. ورغم أن "الصفقة الخضراء الجديدة"، التي اكتسبت اسمها من سلسلة مشروعات وسياسات تقدمية أصدرها فرانكلين روزفلت بين 1933 و1939، تبدو مبشرة، فإن الإصلاحات واسعة النطاق لا بد أن تأخذ في الاعتبار شيئا واحدا دائما، وهو الناس، بحسب ما كتبه ليكي أوسو ألابي في صحيفة فايننشال تايمز.

عادة ما يؤدي الابتعاد عن الوقود الأحفوري إلى زعزعة صناعات بأكملها توظف لديها ملايين أو مليارات الناس، لذا الطريق للمستقبل الأخضر ليس ممهدا. لدينا مثالين هنا، إذ أنه خلال فترة ثمانينات القرن الماضي في إنجلترا، أغلقت رئيسة الوزراء آنذاك مارجريت ثاتشر صناعة تعدين الفحم، تاركة مجتمعا كاملا في حالة من الفوضى. أما الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، فقد تعهد بإحياء صناعة الفحم التي ظلت تعاني لسنوات، كواحدة من أبرز النقاط المحورية في برنامجه الرئاسي، مستفيدا من قاعدة كبيرة من الناخبين. لكنه لم يف بتعهداته، ما أثار حالة من السخط لدى عمال مناجم الفحم.

ماذا عن مصر؟ على عكس بقية العالم، تعتمد مصر بصورة كبيرة على الوقود الأحفوري القائم على الهيدروكربون، إذ مثلت الطاقة المتجددة 3.4% فقط من مصادر الطاقة للبلاد في عام 2019. وتعمل الحكومة على التخلص التدريجي من مساهمة الوقود الأحفوري في مزيج الطاقة، ووضعت الحكومة خطة طموحة لرفع نسبة الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة المولدة في البلاد إلى 42% بحلول عام 2035. وتخطط أيضا لإضافة 2.4 جيجاوات من مشروعات الطاقة المتجددة بحلول عام 2022 بتكلفة 1.5 مليار دولار، كما سيجري تمويل العديد من المشروعات الجديدة من خلال إصدار سندات خضراء سيادية بقيمة 750 مليون دولار الذي نفذته مصر في سبتمبر 2020 لتصبح أول دولة في المنطقة تبيع سندات دين تتعلق بالمناخ.

هل يمكننا التحول للاقتصاد الأخضر دون اضطرابات؟ المزيد من الطاقة الخضراء من شأنه أن يعزز من آمال العالم للحد من الانبعاثات، لكنه قد يعني أيضا أن يكون هناك عمالة زائدة عن الحاجة، وأن يحتاج آلاف العمال إلى إعادة تدريبهم، بحسب ألابي. فيما قال وزير المالية اليوناني السابق يانيس فاروفاكيس، السياسي الداعم للتحول للاقتصاد الأخضر، إنه لا يوجد سبيل للحد من جميع الخسائر والتكاليف الاقتصادية والاجتماعية للتحول للطاقة الخضراء.

الدخل الأساسي الشامل كحل: الصفقة الخضراء الجديدة في أوروبا هي برنامج واسع النطاق يتضمن إنفاقا هائلا يمكن أن يكلف الاقتصاد نحو 5% من الناتج المحلي الإجمالي سنويا، بحسب فاروفاكيس. ويمكن تمويل البرنامج من خلال سندات خضراء يصدرها بنك استثماري حكومي وقد يشتمل البرنامج على دخل أساسي شامل للعمال الذين فقدوا وظائفهم.

البنوك المركزية يمكن أن تلعب دورا حيويا أيضا، فهي تمثل خط الدفاع الأول ضد المخاطر التي يشكلها التدهور البيئي على استقرار الوضع المالي العالمي. لكن حتى الآن، يخشى صناع السياسات النقدية المجازفة. ومن خلال شبكة تخضير النظام المالي، حددت أبرز البنوك المركزية العالمية تسعة طرق محددة يستطيع من خلالها صناع القرار تخضير السياسات النقدية، لكنها ليست إلا مجموعة أدوات من الإجراءات المقترحة، من بينها برامج شراء الأصول الخضراء، وخطط الإقراض الأكثر مراعاة للبيئة، ومجموعة من الممارسات الأساسية لإدارة المخاطر التي ينبغي إتباعها في كل الأحوال. لكن صناع التغيير الحقيقي، البنوك المركزية التي تعمل بصورة مباشرة في المساهمة في إزالة الكربون، يحتاجون إلى دعم سياسي أوسع، والذي لا يزال في مرحلة الإعداد، بحسب فايننشال تايمز.

النرويج تقدم نموذجا جيدا على ذلك، إذ يُتاح للمؤسسات المالية المحلية إمكانية الوصول إلى أداة باكتا لقياس مخاطر المناخ في المحافظ الاستثمارية بناء على اتفاقية باريس، مجانا وبدعم من الحكومة، بحسب بلومبرج.

اخترنا لك: مشاهدة

مستقبل السيارات الكهربائية متوقف على "الشاحن"

لدينا الكثير من الأجهزة التي تحتاج إلى شحن، وهذا يسبب أزمة لمصنعي السيارات الكهربائية. من المتوقع أن تصل السيارات الكهربائية إلى محطة فارقة في مسيرتها خلال العامين المقبلين ستؤدي إلى انتشارها بشكل واسع. تظهر الأبحاث أن المركبات الكهربائية ستصبح حتما أرخص وأفضل وأكثر تنوعا خلال السنوات القليلة المقبلة، ولكن مشاكل البطاريات والبنية التحتية للشحن الكهربائي لا تزال تشكل تحديا أساسيا أمام الانتشار الواسع لسوق السيارات الكهربائية (شاهد 19:50 دقيقة).

لم تصل التكنولوجيا بعد إلى نقطة التحول: تقترب شركات صناعة السيارات من تسعير سياراتها عند مستوى 36 ألف دولار، وفي نطاق سرعة قصوى تبلغ 291 ميلا، وهو ما يطلبه المستهلكون وما قد يضمن الانتشار الواسع للسيارات الكهربائية، ولكن الوصول بزمن الشحن إلى نحو 30 دقيقة فقط هو الطلب الأهم للمستهلكين، وهو العائق الأكبر أمام الانتشار حسبما تشير أبحاث السوق بالولايات المتحدة. وتعد السيارة تسلا من طراز إس هي الأفضل حاليا من حيث زمن الشحن، ويمكن بالكاد شحن بطاريتها بنسبة 83% في نصف ساعة، وهذا في ظروف مثالية باستخدام إحدى محطات الشحن الفائق التابعة لتسلا.

الصناعة لا تحتاج فقط إلى شواحن أسرع، بل أيضا إلى شواحن أكثر، وهو حجر عثرة كبير بسبب التكلفة الباهظة لأجهزة الشحن الكهربائية السريعة. تحتاج تسلا إلى إنشاء 31.2 ألف محطة شحن فائق إضافية في الولايات المتحدة ستكلف الشركة 7.8 مليار دولار، أو ما يقرب من 10 أضعاف أرباحها السنوية الإجمالية اعتبارا من عام 2020. لكن البنية التحتية لا تزال غير جاهزة لهذا الإنجاز، ولا تزال تقوض قدرة صناع السيارات الكهربائية لتلبية طلب السوق الواسعة.

والبنية الأساسية للشبكات الكهربائية تعيق التقدم: التيار المتردد هو السائد في الشبكات الكهربائية، ولكن السيارات الكهربائية تحتاج إلى تيار مستمر لشحنها. ويتطلب ذلك دمج محولات ذات قدرة كهربائية عالية لتحويل التيار من متردد إلى مستمر، وهي محولات مكلفة للغاية وكبيرة الحجم، ما يعيق أصحاب السيارات الكهربائية على شحن سياراتهم بسرعة في المنزل.

رحلة مصر نحو مستقبل معتمد على السيارات الكهربائية لها أيضا عقباتها الخاصة، إحداها بالطبع مشكلة الشحن. تخطط الحكومة المصرية لإنشاء ثلاثة آلاف نقطة شحن للسيارات الكهربائية في غضون ثلاث سنوات، إضافة إلى إنشاء مواقف لانتظار وشحن السيارات الكهربائية في مراكز التسوق الكبرى وفي جراجي التحرير ورمسيس. وكان شركة إنفنيتي قد أنشأت نحو 130 نقطة شحن في مختلف أنحاء البلاد، وتتطلع شركات آخر متعددة الجنسيات، ومنها شنايدر إلكتريك إلى إنشاء المزيد. الخبر الجيد لمصر أن تكلفة شحن السيارات الكهربائية وامتلاكها سينخفض كثيرا على مدار السنوات القليلة المقبلة، بما يواكب التطورات العالمية في هذا المجال، ستكون هناك سوقا بحجم يستوعب الشرائح الراغبة أن تكون في طليعة ملاك السيارات الكهربائية في مصر وبأسعار تناسب السوق المحلية.

قبل الختام

تخطط مصر للاحتفال بالذكرى الأربعين لإنقاذ معبد فيلة، بعد مناقشة الفكرة أمس من قبل وزير السياحة والآثار خالد العناني والسفير الإيطالي جيامباولو كانتيني، بحسب بيان الوزارة. وستقام احتفالية لإحياء الذكرى وإصدار كتيب يسجل الجهود التي بذلت من أجل نقل المعبد. ونقل معبد فيلة عام 1971 إلى منطقة أعلى في جزيرة أجيليكا بعدما هددته المياه المرتفعة جراء إنشاء السد العالي. وكلفت عملية النقل التي نفذتها منظمة اليونسكو وشركاء إيطاليين حوالي 10 ملايين دولار.

المفكرة

أبريل: اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لإجراء المراجعة ربع السنوية للأسعار.

أبريل: زيارة محتملة لرئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أوديل رينو باسو إلى القاهرة.

25 أبريل 2021 (الأحد): عيد تحرير سيناء.

25 أبريل 2021 (الأحد): يعود مجلس النواب للانعقاد بعد قضاء عطلة قصيرة.

29 أبريل 2021 (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد تحرير سيناء.

29 أبريل 2021 (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

1 مايو (السبت): عيد العمال، عطلة رسمية.

2 مايو (الأحد): عيد القيامة.

3 مايو (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

13 – 15 مايو (الخميس – السبت): عطلة عيد الفطر.

25- 28 مايو 2021 (الثلاثاء – الجمعة): يعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة لوزيرن السويسرية بدلا من منتجع دافوس.

31 مايو – 2 يونيو (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول (إيجبس 2021)، القاهرة.

1 يونيو (الثلاثاء): صندوق النقد الدولي يجري ثاني مراجعاته للأهداف الموضوعة بموجب قرض الـ 5.2 مليار دولار الممنوح لمصر وفق اتفاقية الاستعداد الائتماني في يونيو 2020 (التاريخ ما زال مقترحا).

17 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

17 – 20 يونيو (الخميس – الأحد): المعرض الدولي لمواد وتقنيات التشطيب والبناء (Turnkey)، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

24 يونيو (الخميس): انتهاء العام الدراسي 2021/2020 (للمدارس الحكومية).

26- 29 يونيو (السبت – الثلاثاء): معرض "بيج 5 كونستراكت" للإنشاء، مركز مصر للمعارض الدولية.

27 يونيو – 3 يوليو (الإثنين – الأحد): بطولة الجامعات الدولية للإسكواش في نيو جيزة.

30 يونيو (الأربعاء): ذكرى ثورة 30 يونيو.

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

1 يوليو (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

1 يوليو (الخميس): الموعد النهائي أمام الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين للانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20- 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).