الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 15 مايو 2022

نتابع هذا الصباح: إنه أسبوع أسعار الفائدة في مصر + وفاة الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد عن عمر ناهز 73 عاما

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في بداية أسبوع عمل جديد.

توفي رئيس الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يوم الجمعة عن عمر يناهز 73 عاما بعد أن ظل في سدة الحكم قرابة عقدين من الزمن. وانتخب الأخ غير الشقيق للشيخ خليفة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمس كثالث رئيس للبلاد. تصدر الخبر عناوين جميع الصحف في عطلة نهاية الأسبوع: بي بي سي | الجارديان | سي إن إن | بلومبرج | إن بي أر.

زار الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس السبت العاصمة الإماراتية حيث قدم تعازيه للرئيس الجديد، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وأعلنت مصر حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام عقب وفاة الشيخ خليفة.


يحدث اليوم –

رئيس الوزراء مصطفى مدبولي قد يعقد مؤتمرا صحفيا عالميا اليوم، للكشف عن التفاصيل الخاصة بجهود الدولة لمواجهة التداعيات الاقتصادية للحرب الروسية الأوكرانية، وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الوزراء الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن يكشف مدبولي أيضا عن خطط الحكومة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد المحلي، والتي يمكن أن تتضمن تقديم المزيد من الحوافز.

يزور وفد أعمال أمريكي كبير متخصص في التكنولوجيا الخضراء القاهرة اليوم الأحد. يضم الوفد مسؤولين من أكثر من 40 شركة أمريكية، ويبحث الاستثمار الأخضر في مصر والشراكات المحتملة في قطاعات مثل الطاقة والرعاية الصحية والزراعة والطيران والبناء وإدارة الموارد المائية. وسيلتقي الوفد رفيع المستوى بأعضاء من مجتمع الأعمال ومسؤولين كبار بالحكومة، مثل رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ووزراء آخرين. وينظم زيارة الوفد غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة.

يعقد ممثلون عن مؤسسات مالية أمريكية كبرى مؤتمرا صحفيا غدا للحديث حول أدوات التمويل للمشروعات الخضراء في مصر، والتي يمكن أن تتيحها المؤسسات الأمريكية. وسيعقد المؤتمر الصحفي بفندق نايل ريتز كارلتون وسيكون الحضور متاحا للأعضاء بغرفة التجارة الأمريكية وغير الأعضاء، شريطة التسجيل من هنا.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد يزور القاهرة هذا الأسبوع لإجراء مباحثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

إنه أسبوع أسعار الفائدة محليا: تعقد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها المقبل في 19 مايو لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية.

وأظهر استطلاع أجرته إنتربرايز لآراء المحللين أنه من المتوقع أن يواصل البنك المركزي سياسته المتشددة، وتوقع خمسة من سبعة شاركوا في الاستطلاع أن يرفع المركزي أسعار الفائدة بما يصل إلى 200 نقطة أساس على خلفية ارتفاع التضخم وخروج الاستثمارات من الأسواق الناشئة. ويأتي هذا في الوقت الذي ارتفع فيه معدل التضخم السنوي في المدن المصرية إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من ثلاث سنوات في أبريل عند 13.1% على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية وخفض قيمة الجنيه في مارس.


الجنيه يواصل الارتفاع أمام الدولار: ارتفع سعر صرف الجنيه أمام الدولار الخميس الماضي إلى مستوى 18.38 من 18.44 جنيه للدولار يوم الأربعاء، بحسب بيانات البنك المركزي. وارتفع الجنيه بنسبة 1% تقريبا أمام الدولار خلال آخر يومين في الأسبوع الماضي، بعد أن تراجع بنسبة 17.5% منذ خفض قيمته في منتصف مارس الماضي.

ما الذي يدفع ارتفاع الجنيه؟ التقارير الأخيرة حول تحويلات المصريين العاملين بالخارج، وارتفاع إيرادات قناة السويس، وتراجع الطلب على الدولار، كلها عوامل يمكن أن تكون وراء الارتفاع الأخير في سعر صرف الجنيه، بحسب المحلل الاقتصادي هاني جنينة، في مداخلة مع لميس الحديدي، خلال برنامج “كلمة أخيرة” (شاهد 8:23 دقيقة). وقال جنينة أيضا إن ما يدعم الجنيه أيضا التوقعات باتفاق تمويلي وشيك بين مصر وصندوق النقد الدولي، مضيفا أنه يمكن أن تكون البنوك وفرت كميات أكبر من الدولار لعملائها.


توقع مصر العقود الخاصة بتنفيذ وتوريد وصيانة الخطين الثاني والثالث من شبكة القطار الكهربائي السريع مع شركة سيمنز الألمانية قبل نهاية الشهر الحالي، بحسب تصريحات وزير النقل كامل الوزير أمس. ووقعت الهيئة القومية للأنفاق في سبتمبر الماضي عقدا بقيمة 4.5 مليار دولار مع تحالف مكون من شركات سيمنس وأوراسكوم كونستراكشون والمقاولون العرب لتنفيذ وتصميم وتوريد وصيانة الخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع والذي سيربط بين مدن العين السخنة والإسكندرية والعلمين الجديدة ومطروح بطول 660 كيلومتر. ويعتبر الخط المرحلة الأولى من شبكة أوسع قيمتها 23 مليار دولار تمتد لنحو 1.8 ألف كيلومتر عبر البلاد، والتي ستربط بين القاهرة وأسوان والساحل الشمالي والبحر الأحمر.

أرقام كوفيد: بلغ متوسط الإصابات المسجلة رسميا بـ “كوفيد-19” نحو 5 إصابات جديدة يوميا على مدار الأسبوع الماضي، انخفاضا من متوسط 8 إصابات جديدة يوميا في الأسبوع قبل الماضي، وفق ما ذكرته وزارة الصحة المصرية في بيان لها أمس. وبلغ متوسط عدد الوفيات التي سجلتها الوزارة الأسبوع الماضي ثلاث وفيات يوميا، انخفاضا من متوسط أربع وفيات في الأسبوع قبل الماضي. وحتى الآن، جرى تطعيم نحو 34.7 مليون شخص بشكل كامل، ونحو 2.9 مليون شخص بالجرعات التنشيطية، بحسب البيان.

الخبر الأبرز عالميا –

سلطت الصحافة الاقتصادية العالمية الضوء على انهيار سوق العملات المشفرة، ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا بعنوان “كيف اختفت عملات مشفرة بأكثر من تريليون دولار في ستة أشهر فقط“، كما نشرت صحيفة فايننشال تايمز تقرير بعنوان “الأسبوع الذي هز العملات المشفرة“، وتساءلت فيه عما إذا كان هبوط عملات Stablecoins المرتبط سعرها بالدولار يهدد انهيار سوق العملات المشفرة بالكامل.

واهتمت الصحف العالمية أيضا بمقتل 10 أشخاص في إطلاق نار داخل متجر في مدينة بافلو بولاية نيويورك الأمريكية أمس. وقالت الشرطة إنها تحقق في وجود دوافع عنصرية وراء الهجوم. وتصدر الخبر عناوين الصحف العالمية، بما في ذلك أسوشيتد برس، ورويترز، ونيويورك تايمز، وواشنطن بوست.

ماسك يعلق صفقة استحواذه على تويتر مؤقتا: قال إيلون ماسك في تغريدة يوم الجمعة إن صفقة استحواذه البالغة قيمتها 44 مليار دولار على تويتر “معلقة” مؤقتا، مضيفا أنه ينتظر بيانات من الشركة لتوضيح عدد الحسابات الوهمية على منصتها. وعقب تلك الأنباء، تراجعت أسهم تويتر بنسبة 25% في تعاملات ما قبل فتح السوق، قبل أن تقلص خسائرها بعد أن قال ماسك إنه “لا يزال ملتزما” بتنفيذ عملية الاستحواذ، وفقا لبلومبرج. أغلقت الأسهم على انخفاض نسبته 9.7% عند 40.72 دولار يوم الجمعة، وهو ما يقل كثيرا عن عرض ماسك البالغ 54.20 دولار للسهم الواحد.


الأسهم العالمية تسجل أطول سلسلة خسائر لها منذ الأزمة المالية عام 2008 بعد انخفاضها للأسبوع السادس على التوالي وسط تنامي المخاوف بشأن التضخم، والركود المحتمل في الولايات المتحدة والناجم عن تشديد السياسة النقدية، وإغلاقات كوفيد-19 في الصين، والحرب الروسية الأوكرانية، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وانخفض مؤشر فوتسي للأسهم العالمية بنسبة 2.2% أخرى الأسبوع الماضي، وهو ما يعادل موجة الخسائر التي استمرت لستة أسابيع والتي تزامنت مع أزمة الرهن العقاري التي اقترب خلالها النظام المالي الأمريكي من الانهيار في عام 2008.

تراجعات في البورصة المصرية: على الرغم من تسجيلها مكاسب طفيفة يومي الأحد والأربعاء، فقد خسرت البورصة 3.3% خلال الأسبوع الماضي. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.6% خلال تعاملات الخميس، ليزيد خسائره منذ بداية العام إلى 10.6%.

الأمور لم تكن أفضل حالا في الولايات المتحدة: سجلت الأسهم الأمريكية أيضا خسائر للأسبوع السادس على التوالي على الرغم من ارتفاعها يوم الجمعة والذي لم يعوض الخسائر التي تكبدتها خلال عمليات البيع الحادة في وقت سابق من الأسبوع. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 2.4% الأسبوع الماضي – متجنبا الدخول في منطقة السوق الهابطة بصعوبة – كما هبط مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا (الموجود بالفعل في منطقة هابطة) بنسبة 2.8% أخرى.

“هناك طريقة واحدة فقط للخروج من الفترة التضخمية التي نشهدها حاليا – وهو التباطؤ في النشاط الاقتصادي”، وفقا لما قاله أحد مديري المحافظ لصحيفة فايننشال تايمز.


نقص حليب الأطفال بالسوق المحلية ليس له علاقة بالأزمة التي تضرب أسواق الولايات المتحدة. يعاني الآباء المصريون من نقص في حليب الأطفال وزيادة في أسعاره يتراوح قدرها بين 15 و20%، وفقا لما قاله أحمد موسى في برنامجه “على مسؤوليتي” (شاهد 4:26 دقيقة). قال أصحاب الصيدليات لموسى إن النقص يرجع إلى اعتماد القطاع على الواردات.

عندما يتسبب توطين الصناعة في حدوث أزمات: انخفضت مخزونات حليب الأطفال بنسبة 40% في الولايات المتحدة، حسبما كتبت صحيفة وول ستريت. ولكن لماذا؟ أدت الرسوم الجمركية المرتفعة على الواردات والعقود الحكومية الحصرية لتزويد برامج الرعاية الاجتماعية إلى تركز سوق حليب الأطفال في الولايات المتحدة في يد حفنة من اللاعبين المحليين الرئيسيين. وتسبب ذلك في حدوث نقص على مستوى البلاد، عندما اضطرت الشركة المصنعة المحلية أبوت، التي تمثل أكثر من 40% من السوق الأمريكية، إلى إجراء عمليات إغلاق مصنع بسبب مخاوف تتعلق بالصحة والسلامة.

أزمة زيت الطهي مستمرة: تشرح أكسيوس ما يعنيه النقص العالمي لزيت الطهي في دول العالم من المملكة المتحدة إلى الهند، بعد أن أدت الحرب في أوكرانيا إلى جانب حظر تصدير زيت النخيل في إندونيسيا إلى اضطراب سلاسل التوريد العالمية.

هل ينتهي عصر سؤال “هل مع أي منكم شاحن آيفون؟”: تجري الشركة اختبارات على أجهزة آيفون التي ستستخدم منفذ يو إس بي- سي بدلا من منفذ اللايتنج التقليدي المعروف لمستخدمي أجهزة آبل، حسبما ذكرت بلومبرج نقلا عن مصادر تقول أنهم على دراية بالأمر.

في المفكرة –

هل ترغب في معرفة المزيد حول منظومة الإيصال الإلكتروني الجديدة؟ تنظم شركة لينكس للاستشارات ندوة عبر الإنترنت حول منظومة الإيصال الإلكتروني الجديدة، التي من المقرر أن تبدأ وزارة المالية التطبيق الإلزامي لها في الأول من يوليو المقبل. ويحضر الندوة مستشار وزير المالية لتطوير مشروعات الضرائب ياسر تيمور، بالإضافة إلى ممثلين من طلبات وجوميا ويوكو والبنك الدولي. ستعقد الندوة الأربعاء المقبل في الساعة 12:00 – 1:30 مساء. يمكنكم التسجيل للحضور من هنا.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

أهلا بكم في عدد جديد من “ماذا بعد”: أول منصة حصرية في الأسواق المبتدئة والتي تستكشف الجيل القادم من الشركات الناجحة في مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وتتطرق إلى اتجاهات الاستثمار ورحلات النمو المستقبلية للقطاعات.

في عدد اليوم: نبحث مع شركات رأس المال المغامر اللوائح التنظيمية الجديدة للنشاط والمصممة لجذب شركات رأس المال المغامر للاستثمار مباشرة في مصر. بشكل عام، شعور الأغلبية إيجابي، إلا أن البعض يتشاطر مخاوف بشأن كيفية تنفيذ اللوائح. قال أحد المصادر إن القواعد ستدفع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى البلاد، بينما قال آخرون إنها ستضع الأسس لتحفيز المستثمرين الأجانب على الدخول للسوق وتشجيع أصحاب الشركات الناشئة المحليين على دمج أعمالهم محليا بدلا من السفر للخارج. ومع ذلك، قال أحد المصادر إن التنفيذ لا يزال يمثل تحديا، مشيرا إلى شكوك حول كيفية تنفيذ اللوائح التنظيمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).