الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 21 ديسمبر 2021

تمويل جديد من "الأوروبي لإعادة الإعمار" للمشروعات المتوسطة والخضراء في مصر

"الأهلي المتحد" يحصل على قرض بـ 82 مليون دولار لدعم المشروعات المتوسطة والخضراء: سيحصل البنك الأهلي المتحد – مصر على حزمة تمويلية بقيمة 82 مليون دولار من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي وصندوق المناخ الأخضر، بغرض إعادة إقراضها للشركات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات الخضراء، وفقا للبيان الصحفي الصادر عن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار. وسيقسم التمويل بين الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في المشروعات الخضراء وغيرها "التي لا تزال محرومة على الرغم من دورها الهام في الاقتصاد المصري"، بحسب البيان.

تفاصيل الحزمة التمويلية: يتكون الحزمة الجديدة من قرض لسلاسل القيمة بقيمة 10 ملايين دولار في إطار برنامج التجارة والقدرة التنافسية الممول من الاتحاد الأوروبي، وقرض لسلاسل القيمة الخضراء بقيمة 12 مليون دولار المدعوم من صندوق المناخ الأخضر والاتحاد الأوروبي، وأعلن البنك عن كلاهما لأول مرة في أغسطس. وتتضمن الحزمة أيضا خط ائتمان بقيمة 30 مليون دولار لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تسهيل تجاري بقيمة 30 مليون دولار في إطار برنامج تيسير التجارة التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

تهدف الحزمة التمويلية إلى تعزيز إمكانية الحصول على التمويل للشركات الصغيرة وتشجيع المشروعات الخضراء، إذ جرى تخصيص قرضي سلاسل القيمة للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في المجال الزراعي والتصنيع والخدمات اللوجستية وتكنولوجيا المعلومات من خلال مشروعات مرتبطة "بتكنولوجيات وخدمات التخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معه". وسيوجه البنك الأهلي المتحد خط الائتمان لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة المحرومة، بما في ذلك تلك الموجودة في مناطق أخرى بخلاف القاهرة الكبرى والإسكندرية، في حين سيجري استخدام التسهيل التجاري لدعم أدوات تمويل التجارة لدى البنك الأهلي المتحد من أجل "تمويل القروض المرتبطة بالتجارة لتمويل ما قبل التصدير وما بعد الاستيراد وأيضا لتمويل التوزيع المحلي للسلع المستوردة ".

يأتي هذا ضمن الجهود المتواصلة للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر، وخاصة تلك العاملة في المشروعات الخضراء. ووجه البنك، من خلال مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر الذي أطلقه في مصر منذ عام 2017، نحو 140 مليون يورو للاستثمارات الخضراء التي تنفذها الشركات الخاصة من خلال البنوك المحلية. وأعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار في نوفمبر 2020 عن توفير تمويل بقيمة 150 مليون يورو لتمويل الشركات العاملة في قطاعات الزراعة والبناء والتصنيع. كما وافق البنك على منح قرض بقيمة 25 مليون دولار إلى بنك الكويت الوطني – مصر في أبريل، وقرض آخر بقيمة 50 مليون دولار إلى بنك قطر الوطني الأهلي في يونيو، كما أعلن عن قرضين أحدهما لشركة شركة إنترو سستينابل ريسورسيز (آي آر إس)، والآخر لبنك مصر في نوفمبر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).