الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 7 ديسمبر 2021

الحكومة تعيد طرح رخصة السجائر الجديدة مرة أخرى

أعادت هيئة التنمية الصناعية طرح مزايدة الرخصة الجديدة لصناعة السجائر، التي قد تنهي الاحتكار الطويل الذي تمتعت به الشركة الشرقية للدخان على مدار عقود طويلة، بحسب موقع مصراوي. وتسمح الرخصة الجديدة بتأسيس ثاني أكبر شركة للتبغ في مصر، إذ ستدخل تلك الشركة مجالا تحتله بالكامل الشرقية للدخان.

ما هي الأطراف المعترضة؟ لم تشتر شركات السجائر الأربع الكبرى في البلاد -أدخنة النخلة وبريتيش أمريكان توباكو وإمبريال توباكو والمنصور الدولية للتوزيع- كراسة الشروط الخاصة بالمزايدة حتى الآن، بحسب تصريحات إبراهيم إمبابي، رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات المصرية لإنتربرايز. إلا أن شركة بريتش توباكو تعتزم شراء كراسة الشروط خلال اليومين المقبلين، وفقا لما صرح به ممثل الشركة لإنتربرايز. وحددت هيئة التنمية الصناعية الخميس المقبل كآخر موعد لقيام الشركات الراغبة في المشاركة في المزايدة بشراء الكراسة التي توضح الشروط المعدلة للمنافسة على الرخصة. وستفتح الهيئة المظاريف في 23 يناير المقبل.

ما المختلف هذه المرة؟ لا أحد يعلم في حقيقة الأمر. كانت شركات التبغ الكبرى طالبت بعدة أمور في وقت سابق، من بينها أن تغطي الرخصة الجديدة منتجات التبغ التقليدية فقط (بدلا من أن تشمل أيضا إنتاج السجائر الالكترونية والتبغ المسخن). وقالت الشركات أيضا إن شروط المزايدة من شأنها حماية الحصة السوقية للشركة الشرقية للدخان، وأن الشركة الجديدة لن تحظى بفرصة للمنافسة. ومن غير الواضح حتى الآن، ما إذا كانت المزايدة الجديدة عالجت تلك المخاوف. وقال إمبابي، في تصريحاته لموقع مصراوي، إن هيئة التنمية الصناعية أعادت طرح الرخصة بنفس الشروط السابقة، دون أي تغيير. ومن غير الواضح أيضا ما إذا كانت الهيئة ستطرح مزايدة جديدة بدلا من تعديل الاشتراطات الواردة بكراسة شروط المزايدة الأصلية، بحسب تصريحات ممثل شركة بريتش توباكو لإنتربرايز.

ما الذي تغير؟ التنسيق الجيد بين شركات السجائر، ومن ذلك الزيارة قام بها وفد من شركة بريتش أمريكان توباكو إلى مصر مطلع شهر نوفمبر الماضي لعقد مباحثات مع مسؤولين حكوميين بشأن "الاستراتيجية الطموحة للشركة وخطتها لتحقيق تغيير مؤثر على منتجات التبغ والنيكوتين". وأصدرت الشركة بيانا (بي دي إف) أشادت فيه بإدارة الحكومة للاقتصاد وبيئة الاستثمار – ودعت الحكومة "لإصدار عدة تراخيص تصنيع جديدة للسجائر التقليدية والمنتجات الجديدة بشكل منفصل". وأبرزت الشركة استثماراتها البالغة قيمتها 20 مليون جنيه استرليني في التبغ المسخن بمصر خلال هذا العام وأشارت أنها وفرت ما يزيد عن ألف فرصة عمل.

أثارت الرخصة الجديدة، التي طرحت لأول مرة في مارس الماضي، حالة كبيرة من الجدل، بعد أن تلقت الكثير من الانتقادات من كبرى شركات السجائر التي قالت إن شروط المزايدة تسمح بخلق محتكر لصناعة السجائر الإلكترونية وتقدم أيضا معاملة تفضيلية للشرقية للدخان. وكانت اشتراطات المزايدة قبل التعديل تنص على إلزام الشركة الجديدة ببيع السجائر بسعر أعلى 50% من سعر الشركة الشرقية للدخان ومنح الشرقية للدخان حق تملك 24% من رأسمال الشركة الجديدة.

استجابت الحكومة بعد ذلك لتلك المطالب وأعادت صياغة شروط الرخصة، إلا أن شركات التبغ ظلت متحفظة لما رأته بالشروط غير العادلة. وكان عملاق التبغ فيليب موريس الشركة الوحيدة التي تقدمت بعرض فني في المزايدة على الرخصة الجديدة في أغسطس، في حين تقدمت شركات اليابانية الدولية جي تي آي وبريتش أمريكان توباكو مصر ومجموعة المنصور للتوزيع بخطابين إلى رئيس مجلس الوزراء اعترضت فيهما على شروط المزايدة وطالبت بتمديد مهلة تقديم العروض حتى 1 ديسمبر.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).