الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 12 أكتوبر 2021

محللتنا لهذا الأسبوع، تقى الوزيري من بلتون

محللتنا لهذا الأسبوع – تقى الوزيري محللة مالية أولى بقسم البحوث في شركة بلتون المالية (لينكد إن).

اسمي تقى الوزيري وأعمل في بلتون منذ ثلاث سنوات. تخرجت في الجامعة الأمريكية بالقاهرة في تخصصين، المالية والمحاسبة. وغطيت العديد من القطاعات منذ انضمامي إلى فريق البحوث، بدءا من قطاع الصناعات وقطاع المستهلكين والرعاية الصحية، وأغطي الآن التعليم والعقارات في مصر ودول مجلس التعاون الخليجي. ساعدني الانتقال من قطاع إلى آخر كثيرا في حياتي المهنية، وعلمني كل قطاع جانبا جديدا يجب أن أهتم به أو طريقة مختلفة لتصميم النماذج. ومع ذلك، يبقى التعليم هو القطاع المفضل لدي، خاصة وأن هناك الكثير من النمو المحتمل في الصناعة في الوقت الحالي. ومن السهل أيضا ربطه بالعالم الحقيقي واختبار تحليلك مقارنة بما يحدث على أرض الواقع.

أفضل جزء من عملي هو الاطلاع الدائم على الأخبار. يتطلب عملي القراءة بشكل دائم حتى أكون على اطلاع بما يحدث في السوق والقطاعات التي أغطيها. وجعلتني سنوات العمل أكثر دراية، وتعرضت من خلالها لأفكار جديدة لم أكن لأعلم عنها بطريقة أخرى.

أسوأ جزء في عملي هو حدوث ركود في السوق. تعني الطبيعة الدورية للسوق أن هناك أوقاتا يتوقف فيها الناس عن الاهتمام بقطاع معين أو البورصة بأكملها بشكل عام. وشهدنا القليل من ذلك مؤخرا مع حجم التداول المنخفض في البورصة المصرية. ويعني ذلك أن التفاعلات مع المستثمرين الأجانب تنخفض، ما يفقدك مساحة مهمة في عملك.

أعتقد أن العروض الترويجية الفعلية ستزداد العام المقبل، لكن ذلك يعتمد على معدلات التطعيم العالمية. قد يفضل بعض الأشخاص أيضا التمسك بالعروض الترويجية الافتراضية لأنها أسهل وأقل تكلفة. ومع ذلك، أنا أفضل العروض الفعلية. لقد كنت محظوظة لأنني شاركت في عرض ترويجي منذ سن مبكرة جدا وكانت واحدة من أفضل التجارب التي مررت بها على المستوى المهني. التقيت بأشخاص من خلفيات وثقافات مختلفة أثناء السفر، وتعرفت على استراتيجيات الاستثمار الشخصية الخاصة بهم. وتعلمت الكثير من الأسئلة التي تلقيتها، وشيئا فشيئا أصبحت أكثر ثقة في تقديم أفكاري بطريقة إبداعية وتصميم أسلوبي بناء على ردود الأفعال التي أتلقاها.

اتبع نهج التحليل من أعلى إلى أسفل عند النظر إلى الأسهم. أستكشف الاقتصاد الكلي أولا، لأرى ما إذا كانت هناك قصة نمو مثيرة للاهتمام، ثم ألقي نظرة متفحصة على المركز المالي للشركة وإدارتها. وألقي كذلك نظرة على تاريخ السهم. تتحرك بعض الأسهم صعودا أو هبوطا بشكل غير منتظم على الرغم من التوقعات. وهناك أسهم أخرى ليدها أسس قوية ولكن لديها مشاكل سيولة أو أنها في صناعة مضطربة.

أوصي بالأسهم بناء على المستثمر الذي أتحدث إليه. أحاول معرفة استراتيجياتهم الاستثمارية ورغبتهم في المخاطرة وأسلوبهم في التفكير بصورة عامة. تعلمت أن أطرح الكثير من الأسئلة للحصول على فكرة جيدة عما يصلح لمستثمر معين ثم استخدم ذلك للتوصية بسهم مناسب. أحد الأشياء التي اسأل عنها هو الأسهم التي يمتلكونها بالفعل، إذ أعتقد أنه يجب على المستثمرين تنويع استثماراتهم.

لست متأكدة مما إذا كان مؤشر EGX30 سيغلق باللون الأخضر هذا العام. أعتقد أن الطرح العام الأولي لشركة إي فاينانس، سيخبرنا بالكثير. يمكن أن يكون حافزا كبيرا للسوق من خلال زيادة ثقة المستثمرين في البورصة.

أعتقد أن عام 2022 قد يكون عام مصر. بعض الناس لا يقدرون إمكانيات البلد والسوق المصرية. يعمل سوق الدخل الثابت بشكل جيد وهناك الكثير من القيمة غير المستغلة في سوق الأسهم. وخلافا لذلك، فإن كل شيء آخر يسير أيضا على المسار الصحيح على المستوى الكلي بدعم من البنية التحتية والمشروعات العملاقة الأخرى. أعتقد أن مصر هي المكان المناسب للناس للاستثمار بعد الجائحة وأعتقد أن هناك فرصة نمو قوية للسوق. بالطبع هناك مخاطر، لكن التوقعات على المدى الطويل إيجابية.

أشاهد حاليا The Good Doctor. يعجبني الشغف الطاغي على شخصيات العمل وكيف يواجهوا أي تحد ويتغلبوا عليه بأفكار جديدة. قبل ذلك، شاهدت الموسم الأخير من Money Heist واستمتعت به جدا.

آخر شيء عظيم قرأته هو The Sun Does Shine من تأليف أنتوني راي هينتون ولارا لوف هاردين. وتتحدث الرواية عن رجل سجن ظلما لمدة 30 عاما وكيف استطاع التمسك بالأمل واللطف رغم ظروفه.

أحب ممارسة الرياضة في وقت فراغي. أمارس الرياضة منذ أن كنت في الثالثة من عمري وكنت في المنتخب المصري لكرة الريشة عندما كبرت. لعبنا الكثير من البطولات الدولية وفزنا بالبطولة الأفريقية عدة مرات. وبخلاف ذلك، أحب قضاء الوقت مع العائلة أو السفر. وجهتي المفضلة في مصر هي الأقصر وأسوان، وأستمتع بالأماكن التي لها قصص وتاريخ.


قفز صافي أرباح شركة دومتي بنسبة 24% في الربع الثالث من عام 2021 ليسجل 51 مليون جنيه، مقارنة بـ 41.3 مليون جنيه في الفترة المقابلة من العام الماضي، وفق بيان نتائج الأعمال غير المدققة (بي دي إف). ويأتي هذا في ظل نمو إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 32% لتسجل 956 مليون جنيه، ارتفاعا من 724.1 مليون جنيه في الربع الثالث من 2020.


واصل مؤشر EGX30 أداءه الإيجابي ليغلق ثالث جلسات الأسبوع مرتفعا 0.7%. وبلغ إجمالي قيم التداولات 811 مليون جنيه (46.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وبهذا يكون المؤشر قد قلص خسائره إلى 0.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: السويدي إليكتريك (+3.6%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (+2.5%)، وابن سينا فارما (+2.2%).

في المنطقة الحمراء: أموك (-3.9%)، وبايونيرز القابضة (-3.4%)، وراية القابضة (-1.9%).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).